اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» المبحث السادس والأربعون في بيان وحي الأولياء الإلهامي والفرق بينه وبين وحي الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس والأربعون في بيان أن أكبر الأولياء بعد الصحابة رضي اللّه عنهم القطب ثم الأفراد .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:45 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع والأربعون في بيان وجوب الكفّ عما شجر بين الصحابة ووجوب اعتقاد أنهم مأجورون .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:45 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث والأربعون في بيان أنّ أفضل الأولياء المحمديين بعد الأنبياء والمرسلين أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:44 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني والأربعون في بيان أن الولاية وإن جلت مرتبتها وعظمت فهي آخذة عن النبوة شهودا ووجودا .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:44 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الستون في بيان وجوب نصب الإمام الأعظم وثوابه ووجوب طاعته وأنه لا يجوز الخروج عليه .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:43 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي والستون في بيان أنه لا يموت أحد إلا بعد انتهاء أجله وهو الوقت الذي كتب اللّه في الأزل انتهاء حياته فيه .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:42 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني والستون في بيان أن النفس باقية بعد موت جسدها منعمة كانت أو معذبة وفي فنائها عند القيامة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:42 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث والستون في بيان أن الأرواح مخلوقة وأنها من أمر اللّه تعالى كما ورد وكل من خاض في معرفة كنهها بعقله .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:41 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع والستون في بيان أن سؤال منكر ونكير وعذاب القبر ونعيمه وجميع ما ورد فيه حق خلافا لبعض المعتزلة والروافض .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:41 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس والستون في بيان أن جميع أشراط الساعة التي أخبرنا بها الشارع حق لا بد أن تقع كلها قبل قيام الساعة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:40 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السادس والستون في وجوب اعتقاد أن اللّه تعالى يعيدنا كما بدأنا أول مرة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:38 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السابع والستون في بيان أن الحشر بعد الموت حق وكذلك تبديل الأرض غير الأرض والسماوات .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:38 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثامن والستون في بيان أن الحوض والصراط والميزان حق .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:37 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع والستون في بيان أن تطاير الصحف والعرض على اللّه تعالى يوم القيامة حق .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:36 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السبعون في بيان أن نبينا محمدا صلى اللّه عليه وسلم أول شافع يوم القيامة وأول مشفع .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:36 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي والسبعون في بيان أن الجنة والنار حق وأنهما مخلوقتان قبل خلق آدم عليه الصلاة والسلام .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:35 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المحتويات الجزء الثاني .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:34 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي والأربعون في بيان أن ثمرة جميع التكاليف التي جاءت بها الرسل عليهم الصلاة والسلام .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:33 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الأربعون في مطلوبية برّ الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ووجوب الكف عن الخوض في حكم أبوي نبينا محمد صلى اللّه عليه وسلم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:29 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع والثلاثون في بيان صفة الملائكة وأجنحتها وحقائقها وذكر نفائس تتعلق بها .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:28 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثامن والثلاثون في بيان أن أفضل خلق اللّه بعد محمد صلى اللّه عليه وسلم الأنبياء الذين أرسلوا .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:28 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السابع والثلاثون في بيان وجوب الإذعان والطاعة لكل ما جاء به صلى اللّه عليه وسلم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:27 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السادس والثلاثون في عموم بعثة محمد صلى اللّه عليه وسلم إلى الجن والإنس وكذلك الملائكة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:26 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس والثلاثون في كون محمد صلى اللّه عليه وسلم خاتم النبيين كما به صرح القرآن .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:26 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع والثلاثون في بيان صحة الإسراء وتوابعه وأنه رأى من اللّه تعالى صورة ما كان يعلمه منه في الأرض لا غير .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:25 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث والثلاثون في بيان بداية النبوة والرسالة والفرق بينهما وبيان امتناع رسالة رسولين معا في عصر واحد .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:24 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني والثلاثون في ثبوت رسالة نبينا محمد صلى اللّه عليه وسلم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:23 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي والثلاثون في بيان عصمة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:22 من طرف عبدالله المسافر

» 15 - الأبواب من 560 - 560 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:05 من طرف عبدالله المسافر

» 14 - الأبواب من 559 - 559 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:05 من طرف عبدالله المسافر

» 13 - الأبواب من 462 - 556 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:04 من طرف عبدالله المسافر

» 12 - الأبواب من 389 - 460 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:03 من طرف عبدالله المسافر

» 11 - الأبواب من 369 - 388 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:02 من طرف عبدالله المسافر

» 10 - الأبواب من 304 - 346 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:02 من طرف عبدالله المسافر

» 09 - الأبواب من 304 - 345 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:01 من طرف عبدالله المسافر

» 08 - الأبواب من 271 - 303 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:00 من طرف عبدالله المسافر

» 07 - الأبواب من 198 - 269 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:00 من طرف عبدالله المسافر

» 06 - الأبواب من 98 - 198 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 21:59 من طرف عبدالله المسافر

» 05 - الأبواب من 70 - 92 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 21:58 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - الأبواب من 69 - 69 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 21:58 من طرف عبدالله المسافر

» 03 - الأبواب من 51 - 68 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 21:57 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - الأبواب من 02 - 50 .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 21:56 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - مقدمة المصنف .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 21:55 من طرف عبدالله المسافر

» 16 - ختام الكتاب بجملة صالحة في الكلام على يوم القيامة وما يقع فيه .كتاب الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 18 سبتمبر 2020 - 21:54 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع والخمسون في بيان أن جميع ملاذ الكفار في الدنيا من أكل وشرب وجماع وغير ذلك كله استدراج من اللّه تعالى .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:42 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثامن والخمسون في بيان عدم تكفير أحد من أهل القبلة بذنبه أو ببدعته .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:41 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السابع والخمسون في بيان ميزان الخواطر الواردة على القلب .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:39 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس والخمسون في بيان أن المؤمن إذا مات فاسقا بأن لم يتب قبل الغرغرة تحت المشيئة الإلهية .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:37 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس والخمسون في بيان أن المؤمن إذا مات فاسقا بأن لم يتب قبل الغرغرة تحت المشيئة الإلهية .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:34 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع والخمسون في بيان أن الفسق بارتكاب الكبائر الإسلامية لا يزيل الإيمان .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:22 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث والخمسون في بيان أنه يجوز للمؤمن أن يقول أنا مؤمن إن شاء اللّه خوفا من الخاتمة المجهولة لا شكا في الحال .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:20 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني والخمسون في بيان حقيقة الإحسان .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:18 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي والخمسون في بيان الإسلام والإيمان وبيان أنهما متلازمان إلا فيمن صدق ثم اخترمته المنية .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:16 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخمسون في أن كرامات الأولياء حق إذ هي نتيجة العمل على وفق الكتاب والسنة فهي فرع لمعجزات .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:13 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع والأربعون في بيان أن جميع الأئمة المجتهدين على هدى من ربهم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 7:56 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثامن والأربعون في بيان أن جميع أئمة الصوفية على هدى من ربهم وأن طريقة الإمام أبي القاسم الجنيد .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 7:52 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السابع والأربعون في بيان مقام الوارثين للرسل من الأولياء رضي اللّه عنهم أجمعين .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 7:48 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المحتويات الجزء الأول .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 21:17 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثلاثون في بيان حكمة بعثة الرسل في كل زمان وقع فيه إرسال الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 21:16 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع والعشرون في بيان معجزات الرسل والفرق بينها وبين السحر ونحوه كالشعبذة والكهانة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 21:08 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثامن والعشرون في بيان أنه لا رازق إلا اللّه تعالى .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 21:01 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السابع والعشرون في بيان أن أفعال الحق تعالى كلها عين الحكمة ولا يقال إنها بالحكمة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:59 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السادس والعشرون في بيان أن أحدا من الإنس والجن لا يخرج عن التكليف ما دام عقله ثابتا .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:58 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس والعشرون في بيان أن للّه تعالى الحجة البالغة على العباد مع كونه خالقا لأعمالهم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:56 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع والعشرون في أن اللّه تعالى خالق لأفعال العبد كما هو خالق لذواتهم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:43 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث والعشرون في إثبات وجود الجن ووجوب الإيمان بهم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:37 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني والعشرون في بيان أنه تعالى مرئي للمؤمنين في الدنيا بالقلوب .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي والعشرون في صفة خلق اللّه تعالى عيسى عليه الصلاة والسلام .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:16 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث العشرون في بيان صحة أخذ اللّه العهد والميثاق على بني آدم وهم في ظهره .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:14 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع عشر في الكلام على الكرسي واللوح والقلم الأعلى .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:11 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثامن عشر في بيان أن عدم التأويل لآيات الصفات أولى كما جرى عليه السلف الصالح رضي اللّه تعالى عنهم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:05 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السابع عشر في معنى الاستواء على العرش .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 20:01 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السادس عشر في حضرات الأسماء الثمانية بالخصوص وهي الحي العالم القادر المريد السميع البصير المتكلم الباقي .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 19:57 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس عشر في وجوب اعتقاد أن أسماء اللّه تعالى توقيفية .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 19:38 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع عشر في أن صفاته تعالى عين أو غير أو لا عين ولا غير .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 19:35 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث عشر في وجوب اعتقاد أنه تعالى لم يزل موصوفا بمعاني أسمائه وصفاته .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 19:11 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني عشر في وجوب اعتقاد أن اللّه تعالى أبدع على غير مثال سبق .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 19:07 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي عشر في وجوب اعتقاد أنه تعالى علم الأشياء قبل وجودها في عالم الشهادة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث العاشر في وجوب اعتقاد أنه تعالى هو الأول والآخر والظاهر والباطن .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 19:01 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث العاشر في وجوب اعتقاد أنه تعالى هو الأول والآخر والظاهر والباطن .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 18:46 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع في وجوب اعتقاد أن اللّه تعالى ليس مثل معقول ولا دلت عليه العقول .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالأحد 13 سبتمبر 2020 - 18:44 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس عشر في وجوب اعتقاد أن أسماء اللّه تعالى توقيفية .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع عشر في أن صفاته تعالى عين أو غير أو لا عين ولا غير .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 10:18 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث عشر في وجوب اعتقاد أنه تعالى لم يزل موصوفا بمعاني أسمائه وصفاته .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني عشر في وجوب اعتقاد أن اللّه تعالى أبدع على غير مثال سبق .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 9:47 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الحادي عشر في وجوب اعتقاد أنه تعالى علم الأشياء قبل وجودها في عالم الشهادة .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 9:37 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث العاشر في وجوب اعتقاد أنه تعالى هو الأول والآخر والظاهر والباطن .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث التاسع في وجوب اعتقاد أن اللّه تعالى ليس مثل معقول ولا دلت عليه العقول .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 9:00 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثامن في وجوب اعتقاد أن اللّه معنا أينما كنا في حال كونه في السماء في حال كونه مستويا على العرش .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 8:53 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السابع في وجوب اعتقاد أن اللّه تعالى لا يحويه مكان كما لا يحده زمان .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 8:42 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث السادس في وجوب اعتقاد أنه تعالى لم يحدث له بابتداعه العالم في ذاته حادث وأنه لا حلول ولا اتحاد .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 8:33 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الخامس في وجوب اعتقاد أنه تعالى أحدث العالم كله من غير حاجة إليه .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 8:24 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الرابع في وجوب اعتقاد أن حقيقته تعالى مخالفة لسائر الحقائق .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 7:24 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثالث في حدوث العالم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 7:05 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الثاني في حدوث العالم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» المبحث الأول في بيان أن اللّه تعالى واحد أحد منفرد في ملكه لا شريك له .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 6:42 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الرابع في بيان جملة من القواعد والضوابط التي يحتاج إليها من يريد التبحر في علم الكلام .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 11 سبتمبر 2020 - 11:53 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثالث في بيان إقامة العذر لأهل الطريق في تكلمهم في العبارات المغلقة على غيرهم .كتاب اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشيخ عبد الوهاب الشعراني
سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Emptyالجمعة 11 سبتمبر 2020 - 11:39 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي





سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

اذهب الى الأسفل

02032019

مُساهمة 

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي Empty سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي




سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

سر الناي والعشاق مع مولانا جلال الدين الرومي  وبداية المثنوي المعنوي

01- بشنو این نی چون شكایت می‌كند  …. از جداییها حكایت میكند
01 -  استمع للناي كیف یقص حكایته . انه يشكو آلام الفراق .

02- كز نیستان تا مرا ببریده‌اند     …… در نفیرم مرد و زن نالیده‌اند
02 - ( يقول الناي) : إنني منذ قطعت من منبت الغاب ، والناس رجالاً ونساء يبكون لبكائي .

03- سینه خواهم شرحه شرحه از فراق ….. تا بگویم شرح درد اشتیاق
03 - إنني أنشد صدرا مزقه الفراق ، حتى أشرح له ألم الاشتياق .

04- هر كسی كو دور ماند از اصل خویش ….   باز جوید روزگار وصل خویش
04 - فكل إنسان أقام بعيداً عن أصله ، يظل يبحث عن زمان وصله .

05 - من به هر جمعیتی نالان شدم……  جفت بدحالان و خوش‌حالان شدم
05 -  لقد أصبحت في كل مجتمع نائحاً ، وصرت قريناً للبائسين والسعداء .

06 - هركسی از ظن خود شد یار من …..  از درون من نجست اسرار من
06 - وقد ظن كل إنسان أنه قد أصبح لي رفيقاً ، ولكن أحداً لم ينقب عما كان في باطني من الأسرار .

07 - سر من از نالهٔ من دور نیست  …. لیك چشم و گوش را آن نور نیست
07 - ولیس سري ببعيد عن نواحي ، ولكن أنى لعين ذلك النور أو لأذن ذلك السمع الذي به تدرك الأسرار ؟

08 - تن ز جان و جان ز تن مستور نیست  ….. لیك كس را دید جان دستور نیست
08 - وليس الجسم بمستور عن الروح ، ولا الروح بمستور عن الجسم ، ولكن رؤية الروح لم يؤذن بها لإنسان ..

09 - آتشست این بانگ نای و نیست باد …. هر كه این آتش ندارد نیست باد
09 - إن صوت الناي هذا نار لا هواء ، فلا كان من لم تضطرم في قلبه مثل هذه النار .

10 - آتش عشقست كاندر نی فتاد …..        جوشش عشقست كاندر می فتاد
10 - وهذه النار التي حلت في الناي هي نار العشق، كما أن الخمر تجيش بما استقر فيها من فورة العشق .

11 - نی حریف هركه از یاری برید …..     پرده‌هااش پرده‌های ما درید
11- إن الناي نديم لكل من فرقه الدهر عن حبيب ، وإن أنغامه قد مزقت ما يغشي أبصارنا من حجب .

12 - همچو نی زهری و تریاقی كی دید …..    همچو نی دمساز و مشتاقی كی دید
12 - من رأى مثل الناي سماً وترياقاً ؟ من رأى مثل الناي رفيقاً مشتاقاً ؟

13 - نی حدیث راه پر خون می‌كند   …..       قصه‌های عشق مجنون میكند
13 - إن الناي يروي لنا حديث الطريق الذي ملأته الدماء ، و يقص علينا قصص عشق المجنون .

14 - محرم این هوش جز بیهوش نیست   ….. مر زبان را مشتری جز گوش نیست
14 - وهذه الحكمة ( التي يرويها ) قد حرمت على من لا عقل له ، فليس هناك من يشتري بضاعة اللسان سوى الأذن .

15 - در غم ما روزها بیگاه شد   ….. روزها با سوزها همراه شد
15 -  لقد أصبحت أيامنا متشابهات في الهموم ، وصار الحرق والآلام ملازمة لهذه الأيام .

16 - روزها گر رفت گو رو باك نیست   ….. تو بمان ای آنك چون تو پاك نیست
16 - فإذا ذهبت الأيام فقال : " اذهبي ، فلا خوف لدينا ( من ذهابك ) ، ولتبقي أنت يا من ليس لك نظير في الطهر والنقاء " .

17 - هر كه جز ماهی ز آبش سیر شد   ….. هركه بی روزیست روزش دیر شد
17 - كل من لم يكن من فصيلة السمك فإنه يشبع من الماء ، وكل من كان بلا رزق طال يومه .

18 - در نیابد حال پخته هیچ خام   ….. پس سخن كوتاه باید والسلام
18 - ولا يستطيع غر أن يدرك حال من أنضجتهم التجارب ، فلنقصر القول علي ما قلناه ونكتفي به .

19 - بند بگسل باش آزاد ای پسر   ….. چند باشی بند سیم و بند زر
19 - أيها الولد !! إلاما تظل أسير الذهب والفضة ؟ حطم قيودك. و تحرر منها .

20 - گر بریزی بحر را در كوزه‌ای   ….. چند گنجد قسمت یك روزه‌ای
20 -  إنك لو أردت أن تغترف البحر بكوز ، فهل يسع هذا الكوز اكثر ما یكفیك يوماً واحداً

21 - كوزهٔ چشم حریصان پر نشد   ….. تا صدف قانع نشد پر در نشد
21 - ومع هذا فإن عين الحريص (على الدنيا) لا تمتلىء (ولا يغمض لها جفن) ، وما يحفل الصدف بالدر إلا حين يغتمض .

22 - هر كه را جامه ز عشقی چاك شد   ….. او ز حرص و عیب كلی پاك شد
22 - وكل من تمزقت ثيابه ، من العشق ، فإنه يصبح طاهراً من الحرص ، و من كل العيوب

23 - شاد باش ای عشق خوش سودای ما   ….. ای طبیب جمله علتهای ما
23 - فلتسعد أنت يا من عشقه الجميل سر هيامنا ، ويا من هو الطبيب لكل ما نشكوه من علل .

24 - ای دوای نخوت و ناموس ما   ….. ای تو افلاطون و جالینوس ما
24 - یا من هو الدواء لغرورنا وكبریائنا ! یا من هو لنا مثل آفلاطورن وجالینوس!

25 - جسم خاك از عشق بر افلاك شد   ….. كوه در رقص آمد و چالاك شد
25 - إن العشق جعل جسم الأرض يعلو على الأفلاك ، فرقص الجبل و أضحى خفيف الحركة

26 - عشق جان طور آمد عاشقا   ….. طور مست و خر موسی صاعقا
26 - العشق حل في روح الطور أيها العاشق ، فدك الجبل "الطور" وخر موسى صعقا .

27 - با لب دمساز خود گر جفتمی   ….. همچو نی من گفتنیها گفتمی
27 - آه لو كانت شفتاي تقترنان بشفتي حبیبی ، إذن لكنت كالناي أقول ما ينبغي قوله .

28 - هر كه او از هم‌زبانی شد جدا   ….. بی زبان شد گرچه دارد صد نوا
28 - فكل من فرقه الدهر عن أهل لسانه ، يصبح بلا لسان حتى ولو " سُمع له مائة صوت".

29 - چونك گل رفت و گلستان درگذشت   ….. نشنوی زان پس ز بلبل سر گذشت
29 - وحين يذبل الورد وينقضي عهد بستانه ، لا يعود البلبل – بعد هذا – يروي لك قصة ( أشجانه ) .

30 - جمله معشوقست و عاشق پرده‌ای   ….. زنده معشوقست و عاشق مرده‌ای
30 - إن المعشوق هو الكل وأما العاشق فحجاب ، والمعشوق هو الحى وأما العاشق فميت .

31 - چون نباشد عشق را پروای او   ….. او چو مرغی ماند بی‌پر وای او
31 - وحينما لا تكون العاشق رعاية من العشق ،فإنه يبقى تعساً كطائر بلا جناح .

32 - من چگونه هوش دارم پیش و پس   ….. چون نباشد نور یارم پیش و پس
32 - وكیف یكون لي عقل يدرك ما أمامي و ما ورائي ، حینما لا یكون نور حبيبي أمامي وورائي ؟

33 - عشق خواهد كین سخن بیرون بود   ….. آینه غماز نبود چون بود
33 - إن العشق يقتضينا أن نبوح بهذا القول ، وإلا فكيف تكون المرآة ، إذا لم تعكس صور المرئيات ؟

34 - آینت دانی چرا غماز نیست …..       زانك زنگار از رخش ممتاز نیست
34 - أو تدري لم أظلمت صفحة مرآتك ؟ إنها أظلمت لأن الصدأ قد علاها ، ولم ينفصل عنها.

شرح المثنوي بالمنهج القوي لطلاب المثنوي المعنوي




قال مثنوی:
(01 -  بشنو این نی چون شكایت می كند و از جدایها حكایت می كند) .
01 - استمع للناي كیف یقص حكایته . انه يشكو آلام الفراق .
بـ استمع لنغم للناي تشكو باحتراق وهي تروي ما جرى منذ عهد الفراق
(بـ شنو)  فعل أمر بمعنى اسمع والباء قائمة مقام البسملة والحمد له .
قال ليث الله الغالب علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه كل مافي التوراة والانجيل والزبور موجود في القرآن وكل ما في القرآن في الباء ، قال الشيخ الأكبر قدسنا الله بسره الانور اعلم أن الباء أول  موجود في القرآن وهو في المرتبة الثانية من الموجود .
وهو حرف شريف ومن شرفه وتمكنه افتتح الحق تعالى به كتابه العزيز فقال بسم الله انتهى .
ولما أراد الله أن ينزل سورة التوبة بغير بسملة بدأ فيها بالباء.
قال صدر الدين القونوي في تفسيره لفاتحة الكتاب المبين الاسم الأحدى ممتاز من غيبه المطلق .
وقال كما أن الحروف والكلمات الانسانية صدرت من نفس الإنسان كذا مظهر الواحد لم يظهر من غير الألف وعلى سبيل الاستقلال التام في مرتبة الكلام للألف لم يظهر عين والغير لا يقدرون على ادركها لأنه لو أمكن للغير إدراكها لم تصح الواحدية انتهى.
فعلى هذا مفتاح صور الحروف وباطن القلب مستند انبعاث النفس وشغاف الإنسان آخر مراتب النفس .
فكانت الألف مبدأ الحروف والباء هي الثانية ، ومعين جميع المراتب الحرفية الألف وآخر النفط مجاور لأول الدوائر.
وفي هذه الجهة مجاورة بآخر الألف ، والألف في آخر الباء ظهرت فكات مراتب الوجود دورية. وكون الباء في المرتبة الثانية بدؤا بالجواب عنده وله تعالى : ألست بربكم قالوا بلى فلهذا بدأ سلطان العارفين كتابه المثنوى بالباء وعملا بالحديث الشريف كل أمر ذي بال لم يیدأ فيه بسم الله فهو أبتر اسم اشارة مشار إليه استعاره من الانسان الكامل لأنه مشابه له صورة ولفظا و ذاتا فالمشابهة الصورية ان لون الكامل أصفر قلبه مجروح مخروق بحب ربه والمشابهة .كما أن جوف الناي خالي ومنه تنبعث النغمات .
كذلك الكمل قلوبهم عما سوى الله خالية ومملوءة بالنفحات الربانية  ويمكن أن يكون المراد من هذا القلم الظاهر من غیر استعارة ولو كان لا يلام ما سيأتي من فقير وناله وغيرهما . "البوصة المبراه التى كان تستخدم فى الكتابة فى ذاك الزمان كانت تسمى قلم وتصنع من الغاب أو البوص"
قال صلى الله عليه وسلم لولا القلم لما قام الدين ولما صلح العيش.
وقال تعالى لحبيبه على وجه الامتنان :"اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم" كأنه قدسنا الله سره غالب المسترشدین ويقول اسمعوا تحرير وتسطير القلم وما يجري من لسانه من الأسرار واعملوا من هذا الوجه .
قالت الحكماء القلم أحد لساني الإنسان فعلى هذا الفلم يتكلم حالا باذن العقل ويقرر قالا باذن الحس،  وثالثا يمكن أن يكون المراد من القلم على طريق الاستعارة وجود الولي الكامل فعلی
هذا بينهما مشابهة في الحركات والسكنات فكما أن حركات القلم وسكناته للكاتب كذلك، حركات الأولياء لمبدع الكائنات .
ورابعا يمكن أن يكون المراد من القلم ، "القلم الأعلى" وهو حقيقه محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم المقسم به في قوله تعالى:" والقلم وما يسطرون" وعن هذه الحقيقة عبر صلى الله عليه وسلم فقال :أول ماخلق الله القلم ، ولهذا كانت حقيقته سببا لنفوش الكائنات و أرقام الموجودات وقيل لها القلم الأعلى ، وباعتبار انه محمد الكائنات عبر عنه صلى الله عليه وسلم بالروح المحمدی (جون) بمعنى كیف (كایث) شكوت فلانا إذا أخبرت عنه بسوء فعله بك .يحكي الناي أى المرشد الكامل أو سمع من تحرير القلم وما يجري من لسانه من اسرار أو اسمع من وجوده هذا الولي الكامل أو اسمع من الحقيقة المحمدية . كيف تحكي ومن فراقهم تشتكي ليست بشكاية بل حكاية عن البعد .
فان قيل كيف يشتكون وهم في عين الوصلة؟
يجاب أن شكايتهم من أحوال صدرت منهم قبل الوصول والمراد بهذا تنبيه أهل الغفلة ، وأن كمال التجرد لا يمكن في هذه النشأة الدنيوية ، وما دامت الروح داخل البدن تقصد كمال الوصول ، وأن الاستغراق في مرتبة الجمع لا يكون ألذ منه،  وهذه المرتبة عارية عن الاثنينية وبريئة من الكلفة و مشقة الكثرة فإذا رجعوا إلى الدنيا امروا بإرشاد الناس وسحبوا المشاق واتصفوا بالمغايرات والاختلافات.
ولو نظروا الوحدة في الكثرة لكن يعدون أنفسهم بالفراق فيشتكون ولهذا قال سيد الرسل ليتني لم أخلق و ليت أمي لم تلدني ، لان رتبته عليه السلام جمع الجمع .
فاذا عرج إلى مقام الجمع ورأى التفات ارواح الأنبياء والملائكة المقربين ثم نزل إلى مرتبة الكثرة  و رأی طعن أبي جهل وأبي لهب .
فيقول: "ما أوذي نبي مثل ما أوذيت".  فيشير إلى هذه الفرقة ولو كان في عين الوصلة فافهم أحوال سائر الأولياء وقس عليه .

.
يقول الناي مثنوي:
(02 - كز نیستان تا مرا ببریده‌اند  … در نفیرم مرد و زن نالیده‌اند)
 02 - إنني منذ قطعت من منبتي بالغاب أشكو و أبكي ، والناس رجالاً ونساء يبكون لبكائي .
فمنذ أخذت، من منبتي يالغاب، أشكو وأبكي ، فكل شخص رجال أو نساء، يبكون لأجلي
(المعنى) فإنه أي المرشد أو القلم أو القلم الاعلى أو الحقيقة المحمدية أذا شكی يقول حتی انهم قطعوني من معدني والمرأة والرجل من بكائي  وشكایتی اشتكوا .
(تنبيه) اعلم أن المراتب الكلية ستة يقال للخمسة منها الحضرات الخمس والسادسة الرتبة الجامعة .
الاولى اسمها غيب الغيوب و يقال لها الغيب الاول .
والثانية الغيب الثاني.
والثالثة مرتبة الأرواح .
والرابعة عالم المثال .
والخامسة عالم الأجسام
وتسمى هذه الخمسة بالحضرات الخمس فتكون :
الرتبة الأولى يقال لها الحضرة العندية والحضرة الأحدية لانها مبدأ التعينات .
وللثانية الحضرة العلمية الالهية التي هي قرار الاعيان الثابتة
و للثالثة عالم الجبروت التی هی قرار الأرواح المجردة .
والرابعة عالم الملكوت التي يبقى بها الأشياء الكونية اللطيفة وجودا ولكن ليست جسمانية .
و للخامسة عالم الأجسام توجد فيها الأشياء المركبة الكثيفة وتقبل التبعيض والتجزئة والخرق والالتئام .
و للسادسة الجهة الجامعة وهي حقيقة الإنسان الكامل لانها باعتبار برزخیتها جامعة لجميع المراتب.
فإذا قلنا إن المراد من نبتان هو محل نبت القصب  المراتب الاربعة فهو الأظهر والاحرى من المرد والزن المخاليق و يحتمل أن يكون المراد من المرد العمل ومن الزن النفس فیكون (توضيح المعنى) أنه قدس الله سره يقرر من وقت انقطاعه من الحضرة العندية الاحدية إلى أن وصل إلى عالم الإنسانية ما فعله من البكاء و التأسف في كل عالم ، كأنه يقول حركة المحبة والميل الذاتي اقتضیا الظهور من المرتبة الاحدية بشئونات ذاتية بواسطة الفيض الأقدس مرتبة العلم وكل علمه الأزلى على ما هو عليه في الأزل.
فلما تجلى باسمه المبدئ والباعث فرتبة نبتان من حيث أن الأعيان الممكنة قابلة ومنفعلة لسان علم فمي نحيييه ونغيره بلسان العلم تأسفت الأعيان الثابتة ثم بالحركة والميل الذاتي بكمال الظهور . ظهر وتوجه من هذا العالم بحكم تجلى اسمه الباعث إلى مرتبة الأرواح. وهى حضرة عالم الجبروت ومنها الى عالم المثال وهي حضرة عالم الملكوت فالارواح رجالهم ونساؤهم أو العقول التي في مرتبة الرجال والنفوس المنزلة منزلة النساء من نشره بلسان الحال يبكون ويضجون ضجا معنويا وفي عالم المثال والأجرام  السماوية يرون عجائب وغرائب ثم تحصل الأنسبة لهذا العالم ثم إلى عالم العناصر والمواليد الثلاثة فمن بكائه ونحيبه "الناي أو القلم أو القلم الأعلى " السماوات التي هي مثل الرجال والارضون التی هی مثل النساء أو العقول أو النفوس یبكون قال صلى الله عليه بكت السموات السبع ومن فيهن ومن عليهن والأرضون ومن عليهن لعزیز ذل وغنى افتقر .
الحاصل أن الإنسان يتولد من صلب السماء الى بطن الأرض ومنها الى عالم النبات ومنها الى عالم الحيوان ثم إلى مرتبة الإنسان.
مثلا ان القوة الفاعلية السماوية بالماء النازل منها يجتمع مع القوة القابلية الأرضية ومن اجتماعهما يتولد النبات ، ومنه الى كل الحيوان فيحصل له الجسامة ثم اذا تناوله الإنسان في الهضم الرابع تحصل النطفة .
فإذا انتقلت من صلب الرجل إلى رحم الأم يكون كما أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله (إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة) يعني يمتزج و يصير في حكم الشيء الواحد ، فالقوة الجاذبة التی هی الام تجذبه الى الرحم وقوة الماسكة تمسكه وتقبض عليه فم الرحم.
ويتربى في يد القدرة أربعين يوما (ثم يكون علقة مثل ذلك) وهی قطعة دم (ثم يكون مضغة مثل ذلك) وهي قطعة لحم مهروسة (ثم يبعث الله إليه ملكا) وهو الموكل بالرحم (ويأمر بأربع كلمات ويقال له اكتب عمله ورزقه وأجله شقي أو سعيد ثم ينفخ فيه الروح) .
بعد أن يتشكل بشكل ابن آدم كذا عن ابن مسعود رضي الله عنه ، فالنفخ بتجويف الجسم الصالح للنفخ ومادة القابلية كنابة عن الإفاضة وإسناد النصح الى الملك مجازی .
قال تعالى : " فإذا سويته ونفخت فيه من روحي " ثم بعد ملاقاة الحياة وتمام المدة يولد و يأكل ويشرب فإذا أدرك وساعدته العناية الربانية يتذكر مبدئه وميعاده فيرى نفسه في هذا العالم غريب .
فيعرف أنه فارق النسيان الحقيقي وهو الحضرة العندية والعلمية وعالم الجبروت و الملكوت فيبكي ويشتكي ورجل عقله وإمرأة نفسه يبكون .
ويذهب بواسطة المرشد حتى إذا وصل لمبدئه يرجع مأمورا للإرشاد فيخبر رجل أهل زمانه و امراته و يبكی و يبكون و يذهبون و هذا هو السلوك و لشروطه يقرر ويقول :
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 13:21 عدل 4 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم الست بربكم .
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
و لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 4730
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة في السبت 2 مارس 2019 - 16:22 من طرف عبدالله المسافر

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي المعنوي مولانا جلال الدين الرومي للعالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت رقم 01 مثنوي :

(01 -  بشنو این نی چون شكایت می كند و از جدایها حكایت می كند) .
01 - استمع للناي كیف یقص حكایته . انه يشكو آلام الفراق .
بـ استمع لنغم للناي تشكو باحتراق وهي تروي ما جرى منذ عهد الفراق 
(بـ شنو)  فعل أمر بمعنى اسمع والباء قائمة مقام البسملة والحمد له .
قال ليث الله الغالب علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه كل مافي التوراة والانجيل والزبور موجود في القرآن وكل ما في القرآن في الباء ، قال الشيخ الأكبر قدسنا الله بسره الانور اعلم أن الباء أول  موجود في القرآن وهو في المرتبة الثانية من الموجود .
وهو حرف شريف ومن شرفه وتمكنه افتتح الحق تعالى به كتابه العزيز فقال بسم الله انتهى .
ولما أراد الله أن ينزل سورة التوبة بغير بسملة بدأ فيها بالباء.
قال صدر الدين القونوي في تفسيره لفاتحة الكتاب المبين الاسم الأحدى ممتاز من غيبه المطلق .
وقال كما أن الحروف والكلمات الانسانية صدرت من نفس الإنسان كذا مظهر الواحد لم يظهر من غير الألف وعلى سبيل الاستقلال التام في مرتبة الكلام للألف لم يظهر عين والغير لا يقدرون على ادركها لأنه لو أمكن للغير إدراكها لم تصح الواحدية انتهى.
فعلى هذا مفتاح صور الحروف وباطن القلب مستند انبعاث النفس وشغاف الإنسان آخر مراتب النفس .
فكانت الألف مبدأ الحروف والباء هي الثانية ، ومعين جميع المراتب الحرفية الألف وآخر النفط مجاور لأول الدوائر.
وفي هذه الجهة مجاورة بآخر الألف ، والألف في آخر الباء ظهرت فكات مراتب الوجود دورية. وكون الباء في المرتبة الثانية بدؤا بالجواب عنده وله تعالى : ألست بربكم قالوا بلى فلهذا بدأ سلطان العارفين كتابه المثنوى بالباء وعملا بالحديث الشريف كل أمر ذي بال لم يیدأ فيه بسم الله فهو أبتر اسم اشارة مشار إليه استعاره من الانسان الكامل لأنه مشابه له صورة ولفظا و ذاتا فالمشابهة الصورية ان لون الكامل أصفر قلبه مجروح مخروق بحب ربه والمشابهة .كما أن جوف الناي خالي ومنه تنبعث النغمات .
كذلك الكمل قلوبهم عما سوى الله خالية ومملوءة بالنفحات الربانية  ويمكن أن يكون المراد من هذا القلم الظاهر من غیر استعارة ولو كان لا يلام ما سيأتي من فقير وناله وغيرهما . "البوصة المبراه التى كان تستخدم فى الكتابة فى ذاك الزمان كانت تسمى قلم وتصنع من الغاب أو البوص"
قال صلى الله عليه وسلم لولا القلم لما قام الدين ولما صلح العيش.
وقال تعالى لحبيبه على وجه الامتنان :"اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم" كأنه قدسنا الله سره غالب المسترشدین ويقول اسمعوا تحرير وتسطير القلم وما يجري من لسانه من الأسرار واعملوا من هذا الوجه .
قالت الحكماء القلم أحد لساني الإنسان فعلى هذا الفلم يتكلم حالا باذن العقل ويقرر قالا باذن الحس،  وثالثا يمكن أن يكون المراد من القلم على طريق الاستعارة وجود الولي الكامل فعلی
هذا بينهما مشابهة في الحركات والسكنات فكما أن حركات القلم وسكناته للكاتب كذلك، حركات الأولياء لمبدع الكائنات .
ورابعا يمكن أن يكون المراد من القلم ، "القلم الأعلى" وهو حقيقه محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم المقسم به في قوله تعالى:" والقلم وما يسطرون" .
وعن هذه الحقيقة عبر صلى الله عليه وسلم فقال :"أول ماخلق الله القلم" ، ولهذا كانت حقيقته سببا لنفوش الكائنات و أرقام الموجودات.
" وقيل لها القلم الأعلى" ، وباعتبار انه محمد الكائنات عبر عنه صلى الله عليه وسلم بالروح المحمدی شكوت فلانا إذا أخبرت عنه بسوء فعله بك .
يحكي الناي أى المرشد الكامل أو سمع من تحرير القلم وما يجري من لسانه من اسرار أو اسمع من وجوده هذا الولي الكامل أو اسمع من الحقيقة المحمدية . كيف تحكي ومن فراقهم تشتكي ليست بشكاية بل حكاية عن البعد .
فان قيل كيف يشتكون وهم في عين الوصلة؟
يجاب أن شكايتهم من أحوال صدرت منهم قبل الوصول والمراد بهذا تنبيه أهل الغفلة ، وأن كمال التجرد لا يمكن في هذه النشأة الدنيوية ، وما دامت الروح داخل البدن تقصد كمال الوصول ، وأن الاستغراق في مرتبة الجمع لا يكون ألذ منه،  وهذه المرتبة عارية عن الاثنينية وبريئة من الكلفة و مشقة الكثرة فإذا رجعوا إلى الدنيا امروا بإرشاد الناس وسحبوا المشاق واتصفوا بالمغايرات والاختلافات.
ولو نظروا الوحدة في الكثرة لكن يعدون أنفسهم بالفراق فيشتكون ولهذا قال سيد الرسل ليتني لم أخلق و ليت أمي لم تلدني ، لان رتبته عليه السلام جمع الجمع .
فاذا عرج إلى مقام الجمع ورأى التفات ارواح الأنبياء والملائكة المقربين ثم نزل إلى مرتبة الكثرة  و رأی طعن أبي جهل وأبي لهب .
فيقول: "ما أوذي نبي مثل ما أوذيت".  فيشير إلى هذه الفرقة ولو كان في عين الوصلة فافهم أحوال سائر الأولياء وقس عليه .
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 13:25 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في السبت 2 مارس 2019 - 16:27 من طرف عبدالله المسافر

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي المعنوي مولانا جلال الدين الرومي للعالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت رقم 02 مثنوي :
(02 - كز نیستان تا مرا ببریده‌اند  … در نفیرم مرد و زن نالیده‌اند)
02 - يقول الناي : إنني منذ قطعت من منبتي بالغاب أشكو و أبكي ، والناس رجالاً ونساء يبكون لبكائي .
فمنذ أخذت، من منبتي يالغاب، أشكو وأبكي ، فكل شخص رجال أو نساء، يبكون لأجلي 
(المعنى) فإنه أي المرشد أو القلم أو القلم الاعلى أو الحقيقة المحمدية أذا شكی يقول حتی انهم قطعوني من معدني والمرأة والرجل من بكائي  وشكایتی اشتكوا .
(تنبيه) اعلم أن المراتب الكلية ستة يقال للخمسة منها الحضرات الخمس والسادسة الرتبة الجامعة .
الاولى اسمها غيب الغيوب و يقال لها الغيب الاول .
والثانية الغيب الثاني.
والثالثة مرتبة الأرواح .
والرابعة عالم المثال .
والخامسة عالم الأجسام
وتسمى هذه الخمسة بالحضرات الخمس فتكون :
الرتبة الأولى يقال لها الحضرة العندية والحضرة الأحدية لانها مبدأ التعينات .
وللثانية الحضرة العلمية الالهية التي هي قرار الاعيان الثابتة
و للثالثة عالم الجبروت التی هی قرار الأرواح المجردة .
والرابعة عالم الملكوت التي يبقى بها الأشياء الكونية اللطيفة وجودا ولكن ليست جسمانية .
و للخامسة عالم الأجسام توجد فيها الأشياء المركبة الكثيفة وتقبل التبعيض والتجزئة والخرق والالتئام .
و للسادسة الجهة الجامعة وهي حقيقة الإنسان الكامل لانها باعتبار برزخیتها جامعة لجميع المراتب.
فإذا قلنا إن المراد من نبتان هو محل نبت القصب  المراتب الاربعة فهو الأظهر والاحرى من المرد والزن المخاليق و يحتمل أن يكون المراد من المرد العمل ومن الزن النفس فیكون (توضيح المعنى) أنه قدس الله سره يقرر من وقت انقطاعه من الحضرة العندية الاحدية إلى أن وصل إلى عالم الإنسانية ما فعله من البكاء و التأسف في كل عالم ، كأنه يقول حركة المحبة والميل الذاتي اقتضیا الظهور من المرتبة الاحدية بشئونات ذاتية بواسطة الفيض الأقدس مرتبة العلم وكل علمه الأزلى على ما هو عليه في الأزل.
فلما تجلى باسمه المبدئ والباعث فرتبة نبتان من حيث أن الأعيان الممكنة قابلة ومنفعلة لسان علم فمي نحيييه ونغيره بلسان العلم تأسفت الأعيان الثابتة ثم بالحركة والميل الذاتي بكمال الظهور . ظهر وتوجه من هذا العالم بحكم تجلى اسمه الباعث إلى مرتبة الأرواح. وهى حضرة عالم الجبروت ومنها الى عالم المثال وهي حضرة عالم الملكوت فالارواح رجالهم ونساؤهم أو العقول التي في مرتبة الرجال والنفوس المنزلة منزلة النساء من نشره بلسان الحال يبكون ويضجون ضجا معنويا وفي عالم المثال والأجرام  السماوية يرون عجائب وغرائب ثم تحصل الأنسبة لهذا العالم ثم إلى عالم العناصر والمواليد الثلاثة فمن بكائه ونحيبه "الناي أو القلم أو القلم الأعلى " السماوات التي هي مثل الرجال والارضون التی هی مثل النساء أو العقول أو النفوس یبكون قال صلى الله عليه بكت السموات السبع ومن فيهن ومن عليهن والأرضون ومن عليهن لعزیز ذل وغنى افتقر .
الحاصل أن الإنسان يتولد من صلب السماء الى بطن الأرض ومنها الى عالم النبات ومنها الى عالم الحيوان ثم إلى مرتبة الإنسان.
مثلا ان القوة الفاعلية السماوية بالماء النازل منها يجتمع مع القوة القابلية الأرضية ومن اجتماعهما يتولد النبات ، ومنه الى كل الحيوان فيحصل له الجسامة ثم اذا تناوله الإنسان في الهضم الرابع تحصل النطفة .
فإذا انتقلت من صلب الرجل إلى رحم الأم يكون كما أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله (إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة) يعني يمتزج و يصير في حكم الشيء الواحد ، فالقوة الجاذبة التی هی الام تجذبه الى الرحم وقوة الماسكة تمسكه وتقبض عليه فم الرحم.
ويتربى في يد القدرة أربعين يوما (ثم يكون علقة مثل ذلك) وهی قطعة دم (ثم يكون مضغة مثل ذلك) وهي قطعة لحم مهروسة (ثم يبعث الله إليه ملكا) وهو الموكل بالرحم (ويأمر بأربع كلمات ويقال له اكتب عمله ورزقه وأجله شقي أو سعيد ثم ينفخ فيه الروح) .
بعد أن يتشكل بشكل ابن آدم كذا عن ابن مسعود رضي الله عنه ، فالنفخ بتجويف الجسم الصالح للنفخ ومادة القابلية كنابة عن الإفاضة وإسناد النصح الى الملك مجازی .
قال تعالى : " فإذا سويته ونفخت فيه من روحي " ثم بعد ملاقاة الحياة وتمام المدة يولد و يأكل ويشرب فإذا أدرك وساعدته العناية الربانية يتذكر مبدئه وميعاده فيرى نفسه في هذا العالم غريب .
فيعرف أنه فارق النسيان الحقيقي وهو الحضرة العندية والعلمية وعالم الجبروت و الملكوت فيبكي ويشتكي ورجل عقله وإمرأة نفسه يبكون .
ويذهب بواسطة المرشد حتى إذا وصل لمبدئه يرجع مأمورا للإرشاد فيخبر رجل أهل زمانه و امراته و يبكی و يبكون و يذهبون و هذا هو السلوك و لشروطه يقرر ويقول :
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 13:26 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الإثنين 4 مارس 2019 - 7:36 من طرف عبدالله المسافر

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 03 فقال :

03 - سینه خواهم شرحه شرحه از فراق  ….. تا بگویم شرح درد اشتیاق
"03 - إنني أنشد صدرا مزقه الفراق ، حتى أشرح له ألم الاشتياق ."
(المعنى) أطلب صدرا صار مشروحا و متقطعا بالفراق حتى أقول له وجع الاشتياق لأن الجنسية علة الأنضمام .
والذين مشغولون بلذات النفس لا يتأثرون بإرشاد، ولا يبكون لبكائه "الناي أو القلم أو القلم الأعلى " ولا يظهرون معه الاشتیاق .بل يخاطبهم حضرة مولانا قائلا لهم : لا أقول لكم أسرار الوصول حتى تتحدون معي بالمحبة والاشتياق.
كأنه يقول يعرفنا ما كان منا وسائر الناس لنا منكرون .
فالبيت الأول في النزول من مرتبه الأعيان إلى مرتبة الإنسان وهذا فى بيان حال المرشد .
والآتي في بيان السير الى الله وله يقرر.
ويقول مثنوي :
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 5 مارس 2019 - 14:32 عدل 2 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 5 مارس 2019 - 14:13 من طرف عبدالله المسافر

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم  04 فقال :

(04 - كر كسی كاو دور ماند از اصلِ  خویش باز جوید روزگار وصل ِ خویش) 
04" - فكل إنسان أقام بعيداً عن أصله ، يظل يبحث عن زمان وصله ."
(المعنى) كل من بعد عن وطنه يرجع يطلب زمان وصله ليتصل به والا يبقى أسفل سافلين .
وهذا أشارة الى مبدأ النفس ومنتهاها والاياب عين الذهاب وبالمعكس ظاهر عند أولي الألباب.
والحركة والسكون ظهرا من نسبة الاضافات لان النسب والاضافات والكثرات والتعينات منصبغة بعدم الشكل في وحدة الذات برفع التميزات وارجاعها الى واحديته بفنائها الذاتي على وفق كل من عليها فان.
و لحركات الأشياء وجهتان:
الجهة الأولى من جهة العدم كل شي يرجع لأصله بالذات لأن الحركة والانقباض. مقتضى جهة العدم الذاتي .
والجهة الثانية محيط وجود الوجود و الجهة المزبورة حضرة الواحدية ومرتبة الأسماء والصفات ولأجر ظهور حركتها وانبساطها جميع الذرات بوجود جميع الزمان تظهر بالجهتين المذكورتين ومن ظهورها ترجع الى العدم والأشياء متساوية الأقدام والتعدد والتميز منفي..
قال تعالی:" ما تری في خلق الرحمن من تفاوت" .
ولهذا التساوي أشار خالقنا بقوله :"فارجع البصر هل ترى من فطور" .
و للجهتين المزبورتين في الحركة وجه خاص في نشأة جامعة كمالية الانسانية بعضا للنعت وبعضا للصفة وبعضا ظاهرة بصورة الجمعية كما قيل :
بين المحبين سر ليس يفشيه ….. قول ولا قلم للخلق يحكيه.
فجولان أساطين الحقيقة حظائر القدس ومجالس الأنس وقبل ابتلائهم بهذا القفص هم طواويس حظائر القدس والهياكل العلوية والسفلية تحت جناح همتهم .
مع هذا يثنون ومخالفوهم مهجورون عن الحق بلا ذوق ما دام أنهم لا يشربون شراب العشق لا تصل أيديهم لأذيال الهداية.
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 13:27 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الخميس 7 مارس 2019 - 4:42 من طرف عبدالله المسافر

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 05 فقال :

(05 - من بك كر جمعیتی نالان شدم    جفت بد حالان و خوش حالان شدم ).
"05 -  لقد أصبحت في كل مجتمع نائحاً ، وصرت قريناً للبائسين والسعداء ."

(المعنى) آنا بكیت فی كل جمعیة واحترقت بشمع العشق وصرت
كالهزار"آلة موسيقية" أتكلم بأحسن الألحان وأشكو من حرارة العشق ولم أفرق بين العوام والخواص بل اقترنت بصحبة القباح والملاح .
وقدم القباح على الملاح لانهم محل اظهار الحزن لان نسبة الحزن لهم اكثر وهم اكثر من الملاح أو الإرشاد لهم أحرى وأليق فكان تقديمهم لاهمية نشأتهم. أوان التكلم مع قباح الفعال القرين أولى من الكلام مع أصحاب الفعال الحسنة المتنفرين .
قال تعالی فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ، قال ابن عطاء قدم الظالم لئلا ييأس من فضله ، لأنه لم يكن له شيء يتكل عليه إلا ربه.
وأخر المقتصد ليعلمه أن المنة الله عليه .
(تنبيه) آفادنا أیضا أن الكمل يألفون المليح والقبيح و يتكلمون مع المقر والمنكر .
أو أشار لنا أن الظاهر من المراتب الأربعة:
الروح اذا قارنت البدن الكثيف بجمعية العناصر اختلطت بالأوصاف البهيمية السبعة والأخلاق الملكية الروحانية فسوء حالها لبعدها عن وطنها الأصلي فهي باكية عليه.
وتحسن حالها الوصله بعد الفرقة في تقديم بدحا لان انها مجبورة "بالجذب" لوطنها الأصلي مهجورة عن وطنها الحقيقي وهذا هو سبب سوء حالها .
وحسن حالها طلبها الوصلة بعد الفرقة ، فلما ألفت الكثيف حجبوها بالفاني ورافقوها مع الخالص والجاني .
حتى تألف كل نوع تراه فإذا سكن هيجتها للوحدة من وجه زالت وحشتها وأنست بالأغيار .
ولما قارنتها العنايات الإلهية ألبست خلع "سبقت رحمتي" ودخلت في زمرة "إن الذين سبقت لهم منا الحسنى" .
فخلصت من التعلقات الطبيعية ووفقت لطريق الجنة والحاصل من معنى هذا البيت الشريف أن المشايخ الكمل لا يبخلون على العصاة المسترشدين بل يخبروهم عن النسيان الحقیقی و یدعونهم لذاك الطرف .
و لكونهم قاصرين لا يصحبونهم إلا في وطنهم ولا يرشدونهم الا من رتبتهم و درجتهم حتی يترقون ببركة أنفاسهم الطاهرة إلى أعلاء الرتب ثم رجع يخبر أن كل أحد احبني من ظنه الحاصل من رتبته ولم يسأل عن اسرارى .
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 13:27 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في السبت 9 مارس 2019 - 14:48 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 06  سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 06 فقال :

(06 - هركسی از ظن خود شد یار من …..  از درون من نجست اسرار من )
"06 - وقد ظن كل إنسان أنه قد أصبح لي رفيقاً ، ولكن أحداً لم ينقب عما كان في باطني من الأسرار ."
(المعنى) كل احد صار لى مصاحبا من ظنه واعتقاده ولكن لم يطلب من باطني أسراري و حقیقتی يعنى  بمجرد نظرهم الى البشرية قالوا "ما أنتم إلا بشر مثلنا " وغفلوا عن سر یوحی إلي ولم يفهموا كلمات قدسية الأنبياء ونكات عبارات الأولياء بأفكارهم "وإلهاماتهم" الحقيقة.
قال الله تعالى :" ان يتبعون الا الظن وان الظن لا يغني من الله شيئا".
قال البيضاوي رحمه الله فان الحق هو حقيقة الشيء لا يدرك الا بالعلم والظن لا اعتبار له في المعارف الحقيقية وإنما العبرة به في العلميات ففسر البيضاوي الحق بحقيقة الشيء وهو ماهيته والماهية لا تدرك الا بعلم اليقين .
فالظن لا اعتبار له في المعارف الحقيقية  بل اعتباره في العمليات والمعرفيات والمعارف الحقيقية  في اصطلاح القوم هی ماهية : الشيء فجعل الجاعل لا يتعلق بها بل يتعلق بالعمليات و المعرفيات واسرار الأولياء في قلوبهم معارف حقيقية لا مدخل للظن ولا القياس فيها .
قال عليه السلام: اياكم والظن فان الظن أكذب الخواطر .
فاذا أراد أحد الوصول لاسرارهم يترك الظن و يتبع التحقيق حتی یكون لهم في الظاهر والباطن رفیفا لان أسرارهم غير بعيدة عن كلامهم ولهذا قرر .

فقال مثنوي:
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 13:28 عدل 1 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الأحد 10 مارس 2019 - 18:32 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 07 :
يقول مثنوي:
(07 - سر من از نالهٔ من دور نیست  …. لیك چشم و گوش را آن نور نیست)
"07 - ولیس سري ببعيد عن نواحي ، ولكن أنى لعين ذلك النور أو لأذن ذلك السمع الذي به تدرك الأسرار ؟"
(المعنی) سری ليس هو بعيدا من بكائي و شكایتی وتأوهي، ولكن ليس للعين والأذن قوة الاستماع والنظر .
وهذا جوابه لمن يقول رضي الله عنه أن أسرار الكمل غير بعيدة عن كلامهم وسرهم حقيقتهم وكيف نفهم الذي في قلوبهم .
فيقول اللازم لفهم هذه الأسرار قلب نورانی حقانی يری، من الاغيار لتعكس على عين وأذن انسانيته انواری القدسية و أسراری الإنسية لان آخذى أسراري عقولهم وآذانهم متفاوتة بالدرجات يقتسمون بحسب القابليات .
والكفار لم يفهموا حقيقة و منزلة الأنبياء وقالوا" ما أنتم إلا بشر مثلنا" فبقوا علي الضلالة كذلك المنكرون لم يفهموا سر و رفعة الأولياء وظنوا بهم السوء فبعدوا عن السعادة .
وانظر إلى الشبلي لما سمع من يقول ستر فدهش من غير شعور فسأل ما هذه الدهشة قال شاهدت روحی السعة لتری في مشاهدتها الحق دهشت و فنیت من الوجود الموهومی وحسن حالی .
ونقل عن سيدى الإمام علي كرم الله وجهه أنه سمع صوت الناقوس فقال  هل تسمعون ما يقول قلنا لا فقال: "يقول سبحان الله حقا ان المولی يبقى" فإذا كان سمع الكمل ، كما نری ای معنی نفهمه من اقوال النبی صلى الله عليه وسلم .
وانظر للحديد معدنه واحد بعضه يكون نعل الحمير وبعضه سيفا مصقولا .
واللازم للمرشد الكامل أن يقول سري ما هو بعيد من كلامي لان الكلام  صفة المتكلم .
فقارئ كلام الانبياء والأولياء والقرآن إن كان يريد الاطلاع على انوار ذات المتكام فلينظر الى مرآة كلامهم ومن ذلك، يطلع على أسرارهم .
قال محمد الباقر قدس الله روحه على الله تجلي الله  في كلامه ولكنهم لا يبصرون .

قال الله تعالى أن في ذلا لذكرى لمن كان له قلب أو ألقي السمع وهو شهيد والسماع قبيح وحسن وامتزجت مع أهلهما ولم يختبروا سری والحال في أسرار غريبة  .
.


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في السبت 23 مارس 2019 - 14:23 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الثلاثاء 12 مارس 2019 - 23:53 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 08 :

يقول مثنوي :

08 (تن ز جان و جان ز تن مستور نیست .... لیك كس را دید جان دستور نیست)
"08 - وليس الجسم بمستور عن الروح ، ولا الروح بمستور عن الجسم ، ولكن رؤية الروح لم يؤذن بها لإنسان .."
(المعني) أن البدن  من الروح و الروح من البدن غیر مستور لكن ليس لاحد اجاز أن يرى الروح وذلك ان الوجود الانساني مركب من البدن والعين الظاهرة تراه و تدركه  و من الباطن والعين الظاهرة لا تدركه بل يدرك بنور البصيرة المعرفة بعضا بالنفس و بعضا بالقلب و بعضا بالروح وهى محل السعادة والشقاوة والأخبار عن حقيقة الروح .
يعسر على اللسان والأولياء عبروا عنها ما أمكن التعبير والتحرير ولهذا ترقب صلى الله عليه وسلم الوحی لما سألته اليهود عن الروح ، لكون اليهود لم يكن لهم نور البصيرة .
فأمر الله حبيبه بان يجيبهم بقوله تعالى : "قل الروح من أمر ربي " .
ولما كانت الروح من عالم الأمر ، قال قدس الله روحه ليس لا أحد إجازة أن يرى الروح .
وذلك أن كل ما قبل المساحة يقال له عالم الخلق ، أي التقدير والقلب لا يقبلها . 
ولو قبلها لكان في جانبه علم وفي الآخر جهل وهذا محال.
فإذا تجرد القلب من المساحة فالروح أولى بالتجرد .
وقال البعض قديمة وظنها البعض عرضا والعرض لا يقوم بذاته فكيف يقوم بغيره .
و القديم أزلي والروح ولو كانت أبدية واسكنها حادثة ليست بأزلية .
فعلى هذا ليست الروح قديمة ولا عرضا . وبعضهم قال إنها جسم والحال أنها لا تقبل التجزؤ  فبطل ما قالوه .
والروح التي تقبل التجزؤ الروح الحيوانية غير الروح الإنسانية فإن منبع الروح الحيوانية اللحم الصنوبري من الجانب الأيسر .
وذلك أن لب الأغذية إذا دخل اللحم الصنوبري حمل منه دم رقيق يسمونه سويداء القلب ، ومن حرارته يصعد بخار لطیفه بواسطة العروق الضوارب فتتأثر القوى البدنية من كيفيته وتتحرك ونصعد لدماغه فإذا اعتدلت هذه الحرارة حصلت القوى الحسية الظاهرة .
وإن عرض للضوارب " الأوردة والشرايين" عارض وسد تصاعدها وقع الفالج."الشلل"
وإذا غلبت البرودة على اللحم الصنوبري وخمل حرمت القوى البدنية من إفاضة البخار اللطیف وحرم من الحركة كليا يقال له الفالج الكلي و الموت الطبيعي و الباعث الى الخلل اغتداله ملك الموت و اسمه عزرائيل و يقولون لهذا الموت الموت الحيواني و القلب الذي عبر عنه بالروح و محل نور الإيمان و معرفة الخالق ليس بجسم ولا عرض بل نور مجرد لا تدخل ماهيته تحت التقدير و البیان ولا يقدر أحد على ادرا كه.
بل هي لطيفه ربانية لا تعدم  بالموت قال في حقها فيما سيأتي إن شاء الله أن الضرر يأتي على الصدف ولا يأتي على جوهر الروح الساكنة في البدن الانساني بواسطة الروح الحيواني .
وإذا تعلق قطعها عن البدن كل ماحصلته من الأفكار والأحوال والأعراض والأعمال يظهر بعد الموت بجواهر الصور المتناسبة في البرزخ والآخرة فشأنها الأبد.
واعلم أن الله تعالى خلق الروح قبل الأجساد بألفي عام.
والتعداد بعد خلقة الشمس والقمر وهذا لا يعرف إلا بالكشف  الصحيح والشهود الصريح .
ولا أعلى من تعريف خالقنا لنا بقوله الكريم "قل الروح من أمر ربي".
وباعتبار أوصاف الروح يقال لها القلم لانها تكون واسطة لإخراج صور الكلمات من عين الجمع.
ويقال لها نفس الرحمن لقوله : "ونفخت فيه من روحي" .
وقال بعضهم : إن الروح شيء استأثره الله لنفسه ولم يعلم به حبيبه .
وهذا عند القوم سؤ ادب والعياذ بالله ، مخل بمنصبه العالي الذي هو أجل من عالم الروح .
ولما سأله صلى الله عليه وسلم اليهود عن الروح وأصحاب الكهف وذي القرنين على وجه الامتحان ؟ 
و أضمروا أن سكت عن الروح فهو نبي صحيح.
فأجابهم صلى الله عليه وسلم عن أصحاب الكهف وذي القرنين وأبهم سر الروح وهو المبهم في التوراة .
وحقق القوم انه اذا ناسب الأثر المؤثر سموا الأثر بهذه الكمالات روحا وخليفة في العالم .
وهي حقیقه صلى الله عليه وسلم على أنها جوهر نوراني وظهور جوهريته صلى الله عليه وسلم لكونه مظهرا تاما لتجليه ، فباعتبار جوهريته أطلق عليه بنفس واحدة وباعتبار نورانية يسمى بالعقل .
ولهذا قال صلى الله عليه وسلم أول ما خلق الله العقل فصارت الروح ذات عقل الكل ومن حيث هي الذات لم يجدوا لها فرقا بینا .
و باعتبار توسطها بين الحدوث والقدم اعتبروا لها جانبين.
فمن جانبها الأيسرخلق النفس الكلية و بهذا انفصلت نفس الكل من الروح كانفصال الجزء من الكل فكان بينهم اتحنن وتجاذب.
فكما جرى بين آدم وحواء القضاء الأزلى كذلك جرى بين الروح ونفس الكل .
فمن جهة فعل وتأثر الروح المذكورة ومن جهة تأثير وانفعال النفس الأنوثة فكان جميع الكائنات نتيجة بعد نتيجة ظهروا على الترتيب من الروح والنفس الكلية الى آخر الموجود .
وانطبقت نهاية دائرة الوجود على البداية وظهر الروح والنفس في آدم و بهذا انضاف ذكورة وأنوثة الإنسانية إلى ذلك ذكورة وأنوثة الحيوانية وكما تولدت جميع الكائنات من الروح والنفس الكلية كذا تولدت ذريات آدم من ازدواجه بحواء وظهر كل منهم صورة الروح والنفس الجزئيتين ومنها تولدت الطبقة القلبية وصارت برزخا بين الروح والنفس وسموا  روحانية الروح عقلا أولا ، ونورانية النفس عقلا ثانيا .
فالعقل الأول يدل القلب على مبدأ أصل الروح و يستدعي القلب لأفق الروح وقرب الحق . ويكون ملكا مقربا .
والعقل الثاني يجذب القلب الى النفس ويمنعه من الانجذاب الى جانب الروح و يوكل بدعوة القلب العالم الطبيعة و لتعمير الصورة ويسوقه لأكل  ثمر شجر الطبيعة فيظهر عن تجلي الذات و يسمى شيطانا و يمده ابليس بجنود الطبيعة فيهلك الإنسان بميله للدنيا و ببذل مجهوده لطرد الروحانيات .
والطبيعة برزخ بين الجسم والنفس ولها فرجتان :
واحدة صافية وواحده كدرة
فالوجه الصافية لجانب النفس و بصفائه تنعكس النفس من حيث الأسماء  والصفات للوجه المذكور ويعبرون عنها بالروح الحيواني وأرواح الحيوانات منها تستمد.
والوجه الكدر لجانب الجسم وتستمد الروح الطبيعي من أرواح النباتات فتكون بينها و بين الروح النباتي رابطة ومن كون  النفس منعكسة بالروح الحيواني يعبرون بعضا عن الروح الحيواني بالنفس وهي الامارة بالسوء التي وردت في الحديث: "أعدى عدوك نفسك التي بين جنبيك ".
هذا ما استفدناه من كلام القوم 
(تنبيه) قال الله تعالى في حق سيدنا عيسى عليه السلام وكلمته ألقاها الى مريم وروح منه والكلمة هي النطق بكلمة كن فیكون بكلمته من غير واسطة أب وكلمته هي أمره و لاختصاص الروح بكونها من أمر الله وهو نطقه كذلك  كان نطق النفس لكونها جزء الروح والأمر ما يفعله لطلب وجوده فعلی هذا إذا لم يوجد العقل لا بتوجه خطاب الشرع لأن العقل دليل على ظهور الروح والنفس الإنسانية فأصحاب الولاية إذا عبروا من النفس وصفاتها ودخلوا حرم القلب عرفوا أنفسهم وإذا عبروا من القلب صفاته ووصلوا لمقام السر عرفوه .
وإذا عبروا من السر إلى الروح عرفوا نور الروح واذا عبروا من الروح ووصلوا لمنزل الخفا عرفوا الروح شواهد الحق 
وإذا عبروا من منزل الخفا ووصلوا لساحل بحر الحقيقة عرفوا خفي أشعة أنوار الجمال .
وتتابع سطوة التجليات الجلالية : إذا عبروا من انانية الوجود عرفوا الحق بالحق وعلموا أن البدن ليس مستورا من الروح ولا الروح مستورة من البدن.
وعرفوا الحقيقة الانسانية وأخذوا الخبر من التي المستعار من المرشد الكامل ومن نفيره وشكایته، انشرحت صدورهم بالفراق وتقطعت قطعا قطعا كأنه قدس الله روحه.
يقول مادام انك لا تترك الماء و التراب وتكون كالتي لا ترى شعلة المحبوب، وإذا لم تبعد من رفقاء الهوى لا تلقي قرب دولة المولى.
وإذا لم تربط عينيك عن الغير لاترى جمال الوحدة واذا لم تواصلا يظهر بناء الحكم من قلبك على لسانك ولا تكن ساقی ماء الأسرار فكن كحضرة مولانا فإنه رفع منصور عقله بالعشق لمحبوبه فغرق بمواصلاته وبدأ بخبر بـ وارداته.
.


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في السبت 23 مارس 2019 - 14:24 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:28 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 09 فيقول مثنوی:

09 - (آتشست این بانگ نای و نیست باد …. هر كه این آتش ندارد نیست باد)
" 09 - صوت الناي هذا لهيب وليس ريحا، كل من لا يملك ذاك اللهيب كان عدما "
(المعنى) صوت هذا الناي نار محرقة ليس هواء باردا مهلكا. 
كل من لم يملك و يستولي على هذه النار امح اللهم وجود أنانيته و أفنها كی يستولى عليه نار الجذبات ويعلم صوت الناي بالاحراق المعنوي وتهييج العشق.
ای مقولة هو ليحصل ويملك و يستولى على العشق و يعلم انه ليس بريح لكن كأنه قدس الله روحه وأعاد علينا فتوحه قال مخاطبا للسائل.
يا من أنت بارد بالطبيعة ومهجور بوادي الفرقة إذا لم يكن فيك لياقة لقبول العشق ولم تختر فناء شريتك وتحرقها بالعشق .
تمحي وتهلك يوما بصرصر الهجران فاللائق  أن تبذل المجهود وتزيل موهوم وجودك بنار المحبة ، وتحرق وتفنى من الطبيعة كل ما وجدته ليصير الطاهر منك من القيل والقال ليس من الظن والخيال بل من قوله:" وما ينطق عن الهوى" بالوراثة المحمدية.
مستلفظا حبات بيادر الرسالة و سمعت نغمات بلابل الولاية  ففاض
على قلبك أمواج بحر الحقيقة بأمواج أنوار الواردات فتعرى من ظلمات الكثرات .
فتحرق ناموس انانيتك وكيف لا يكون‘ فان كل شيء بمحبة ربهم يهيم ويدور.
.


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في السبت 23 مارس 2019 - 14:24 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:35 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 10 فيقول مثنوی:

(10 - آتش عشقست كاندر نی فتاد ..  جوشش عشقست كاندر می فتاد)
" 10 - نار العشق تلك التي أخذت بالناي، غليان العشق  ذاك الذي وقع في الخمر "
(المعنى) نار العشق وقع في الناي وهو قلب الولى الكامل فظهرت منه حالات عجيبة وكلمات غريبة ،وغليان العشق و اضطرابه وقع في الخمر فأزيد وفار وانسكب على السلاك "السالكين والمريدين" الأخيار والذي ليس له هذه الحالات اللازم له المحبة و العشق الإلهي .
حت بسببه يصل الى الحالات الغريبة والاسرارالعجيبة .
قال الشيخ في الفتوحات العشق هو : إفراط المحبة وكنی عنه في القرآن بشدة الحب . في قوله تعالى "والذين آمنوا أشد حبا لله ".
وفي قوله تعالى: " شغفها حبا" أي صار حبها ليوسف كالشغاف وهي الجلدة الرقيقة التي تحتوي على القلب فهی ظرف له محيطه به .
فالعشق التفاف الحب على المحب حتى خالط جميع أجزائه واشتمل عليه. اشتمال الشغاف على القلب انتهی حكی عن زليخا أنها عالما اقتصدت فوقع الدم فكتب في الأرض يوسف .
وحكى عن الحلاج لما قطعت أطرافه انكتب بدمه في الأرض الله الله .
كذلك المجاذيب الإلهيين الذين في ألسنتهم من حرارة العشق وقلوبهم مجذوبه لله . إذا وضعوا رأس ارادتهم شربوا من أقداح كلمات المرشدين رحيق المعرفة رهاموا وخلصوا من الشعور وسمعوا كلام العشق وغرقوا ببحره الذي لانهاية له .
فكانت قلوبهم محل التجلي وكان رأس مالهم الارتقاء إلى أعلى الدرجات و من صوت الناي غرقوا بشعلة  أنوار شمس العشق وحرقوا بنار الاشتياق فإذا علمت فهمت واحترقت بالتضرع و البكاء .
.


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في السبت 23 مارس 2019 - 14:24 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الثلاثاء 19 مارس 2019 - 0:27 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 11 فيقول مثنوی:
(11 - نی حریف هركه از یاری برید.. پرده‌هااش پرده‌های ما درید)
" 11 - الناي حريف من فصلوه عن الأليف، أنغامها مزقت أستارنا "
(المعنى) الناي وهو المرشد حريف لكل من انقطع عن المحبوب لانهما اشتركا بألم الفراق وكلماته التي هي بحسب المراتب والمقامات بسبب الرياضة والمجاهدة أزالت حجبنا الظلمانية والنفسانية فاتحادنا في  المشرب أو نقول عشقهم وهيمانهم وحالاتهم ای المرشدين جعلتنا من غير صبر وبالضروری.

طلبنا العشق والمحبة  لله تعالى كأنه قدس الله روحه بقول المرشد العالم بالمراتب يرشد السالك للراتب الروحانية والجسمانية یكشف له عن حقيقة كل مقام ويهتك حجبه الظلمانية فيشاهد المحبوب الذي لا يراه غير فإذا نظر نظير بالإمعان


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في السبت 23 مارس 2019 - 14:25 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:47 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 12 فيقول مثنوی:
"12 - همچو نی زهری و تریاقی كی دید..  همچو نی دمساز و مشتاقی كی دید "
" 12 - الناي، سما وترياقا، من رأى، كالناي، إلفا ومشتاقا، من رأى "
( المعنى) من رای مثل التی تزهر قاتل أى سم هالك وترياق ومن رأى مثل التي مصاحب ای مناسب و مشتاق أي سم لأهل الهوى ترياق أكبر وشفاء عاجل لأهل الولاية .
وهذا اشارة لمراتب السماع فإنه يقول التي على حقيقتة، استماعه حتى العشاق الإلهية لأنهم خلوا من العوارض البشرية ولو كانت مرایا قلوبهم
مهبط أنوار التجليات لا يخلون بعضا من العوارض البشرية فإذا لم يجدوا كمال القابلية يرون أنفسهم مرضى .
فيطلبون علاجا لازالة أمراضهم بعضا بالصوت المرغوب أما باستماع كلام أهل القلوب بزمزمة النغمات .
فتكون لهم سلسلة تسحبهم بها نفحات المحبة فتغمرهم التجليات وترفع عنهم عوارض البشرية وحجب الكثرات.
فيتوجهون من قرب نوافل التواجد إلى قرب فرائض الوجد .
فيكون السماع لهم واسطة وسماع الناي لهم ترياق ، والتواجد على الوجد المزبور فتح باب المطلوب وغايته الوجد وإظهاره بین الأغيار حرام فالواجب لهم التواجد في الخلوات واجتماعهم بصفاء القلب فإن اتباعهم للمرشد بهذا التواجد سنة و طريقة شرطها الزمان والمكان والإخوان على موجب الجماعة رحمة.
فإذا رأوا هذا السر يتحدون كالجسم الواحد وأما إذا أتى المصحو ولم يفرغ من ذلك الحال فهو ممكور لانه نوى أن يقال له بين الاخوان صاحب شوق ومثل هذا رياء والرياء نفاق والنفاق شرك حصل من مكر النفس وهذا وسط حال العشاق والا أين أرباب العشق .
فان السماع وعدمه ، مساوي عندهم ؟
كما أجاب من قيل له إنا لم نرك تتحرك بالسماع  فقال "وترى الجبال تحسبها جامدة وهى تمر مر السحاب" .
وعلة المساواة إذا اعتلوا لأوج الفناء نالوا رتبة البقاء ولم تزاحم كثرة وحدتهم على موجب "رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكرالله" .
واعلم أن حريق الناي من قلع باب الأنانية ، تعلم معنى موتوا قبل أن  تموتوا والموت المزبور هو التخلص من الأخلاق الرديئة بالمجاهدات ولا تكون بالمجاهدات بمجرد دخول حجرات الزاوية و إعتياد الصوم والصلاة بل بنفي الخواطر الدنيوية .
والخاطر يخطر بالقلب نازلا من باطنه المسمى بالسر إلى ظاهره المسمی  بالمصدر من محبة الله تعالى أو النفس  أو الدنيا او العقبي فيكون خاطر الحق او النفس أو الشيطان أو الملك يعني السالك إذا ظهر بسره الحب الإلهي حصل لقواه الروحانية والجسمانية سكون فيلقى بتجليات جمال الوحدة صفوة .
وهو خاطر رحماني و أما إذا ظهر بسره محبة الدنيا وغلبته القوى الجسمانية فهو نفسانی .
وإن ظهر بصورة الشهرة وشكل المعصية فهو الشيطانى .
وان  بحب الآخرة وغلب على القوى الروحانية بصورة الطاعة فهو ملكي .
فإذا خطر له مقابل الطاعات توقع المجازاة يكون بمشتهيات النفس منعما الا يرتقي لجة الأفعال ، ولا يكون حريق الناي والألحان وإن لم يكن التي على حقيقته وكان  استعارة من المرشد كأنه يقول إن أراد أحد من أهل الفناء إرشاد طالب فالواجب أن يستيبه من جملة زلاته أولا ويريه طريق بالتجرد والتفريد من جميع المستلذات ومقتضى الطبيعة بل من حظوظ الآخرة .
فيستعد لتوجه الحق بواسطة توجهه إلى شيخه فيكون خاليا مصاحبا وحریفا للمرشد فينفتح  فيه أنوار الجذبات مفيضا عليه ماء الحياة فيظهر فيه آثار العشق بأن يصفر خده .
و يستنير كالكوكب الدري فتكون نغمات التي عليه ترياقا وان وهم أن هذا أثر مجاهدته مكر به.
وكانت نغمات التي له زهر الافتراق وعلامة سعادته أن بحرق شوك أوهامه بنار العشق وعزل وجهه عن قبلة نفسه الى كمية جمال الشيخ وفي كل وقت يطلب زيادة رقيه بالتضرع والإعراض عن غيره.
فيصدق عليه قوله قدس الله سره :
البردة هي صورة شخصية الشيخ بتمثل بها لمن يهم بالاشتغال بالغير فتزيل حجبات وأوهام المريد أو المراد من الزهر والترياق الأسماء المتضادة وهما صفتا القهر واللطف بأن الشيخ يربي مریده بعضا بالقهر و بعضا باللطف ولهذا.
.
يقول مثنوى:


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في الأحد 24 مارس 2019 - 17:33 عدل 2 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الأربعاء 20 مارس 2019 - 19:17 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 13 فيقول مثنوی:
( 13 - نی حدیث راه پر خون می‌كند .. قصه‌های عشق مجنون می‌كند )
" 13 - الناي يملأ حديث النغم دماء ، الناي يروي قصص عشق المجنون "
(المعنى) التى يخبرعن الطريق المملوء بالدم و يخبر عن قصص مجنون العشق أي المرشد يخبر المريد عن حالات العشق طريقه المملوء بدم المحن والاشتياق وان الوصلة موقوفة على الموت الإرادي والقتل الاختياري فإذا تفطن لهذا لقال كما:
يقول سيدنا ومولانا في آخر هذا المجلد:
أقتلوني يا ثقاتي لائما …    إن في قتلي حياتي دائما
وكما قال ابن الفارض :
هو الحب فاسلم بالحشى ما الهوى سهل اتناونی بانغانلاما. إن في نهالی حبان دائما وكما قال ابن الفارض :
هو الحب فاسلم بالحشا ما الهوى سهل ... فما اختاره مضنى به وله عقل
وعش  خاليا  فالحب راحته  عنا … و أوله  سقم وآخره قتل
قال الله في حديثه القدسي : من أحبني قتلته ومن قتلته فعلی ديته ومن على ديته فأنا ديته .
"وفى الحديث القدسي من عشقته فقد قتلته ومن قتلته فعلى ديته ومن علي ديته فأنا ديته"
وهذا سر قوله : ولو كان الموت في هذا الطريق واحدا لهان ولكن يتنوع واللازم للمريد أن يترك الفائدة والفرز .
ويقابل مرآة صدره بمرآه المرشد و يضع ناصية إرادته على عتبة إرشاده بشرط غليان السر وإلا تزول عنه طريق الهداية ، لأن الذين اعتقلوا بعقال العقل قالوا ساحر مجنون .
ولم يكن اهم خبر من حديث لا يكمل إيمان العبد حتى يقول الناس إنه لمجنون ، و حاشا أن يكون دفینه الاسرار مجنونا .
أو ساحرا لكى الأراذل لما رأوا الأنبياء والأولياء مخالفين لما هم عليه بقوا في مطمورة الغفلة من ظلمة ضدية أنوارهم على فحوى ما تعارف منها ئناف وما تناكر منها اختلف .
والاولياء ورثاء الأنبياء على فحوى البلاء. وكل بالأنبياء والأولياء ثم الأمثل فالأمثل فصبروا وطهروا ذهب وجودهم بنار المحبة من تدنس الأدناس ، ولهذا يحكون قصة عشق المجنون ويقولون .
فيقول مثنوي :


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في السبت 23 مارس 2019 - 14:25 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الخميس 21 مارس 2019 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 14 فيقول مثنوی:
14 - محرم این هوش جز بیهوش نیست  ….. مر زبان را مشتری جز گوش نیست
" 14 - وهذه الحكمة ( التي يرويها ) قد حرمت على من لا عقل له ، فليس هناك من يشتري بضاعة اللسان سوى الأذن .  "
(المعنى) محرم هذا العمل ليس إلا عديم العقل أي عقل المعاش ولیس مشتر اللسان غير الأذن یعنی ليس محرم الاسرار الا الذين هم يشاهدون بمشاهداتهم الإنسية وبوارداتهم القدسية ما صدر من الحقائق العينية والدقائق الغيبية المدهوشين برحيق العشق و الولهين بنار الشوق  ?ما يشترون بقوتهم السامعة متاع اللسان .
كذلك المحبون مشترون لجواهر فواخر النكات القلبية وزواهر بواهر عبارات الحقائق الروحانية بآذان عقلهم وس?اری بشراب الشوق.
ولهذا قال عليه السلام أنتم أعلم بأمور دنياكم ، لان الحكمة الإلهية جعلت كل شيء لائقا لشيء.
قال أبو يزيد البسطامی"علم الله استعداد عباده فهم من لا يصلح للعشق  فشغلهم في الخدمة فهم العابدون الزاهدون ومنهم من صلح لمحبته فهم العاشقون الولهون .
فان الطلاب سلموا حبة عقلهم لید المرشد فكانوا على فحوى إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة .
ثم التفت قائلا مثنوی:

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في السبت 23 مارس 2019 - 14:31 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 15 فيقول مثنوی:
15 - ( در غم ما روزها بیگاه شد  …. روزها با سوزها همراه شد)
"15 - لقد أصبحت أيامنا متشابهات في الهموم ، وصار الحرق والآلام ملازمة لهذه الأيام ."
(المعنى) في غمنا سارت الايام بلا وبهذا السبب اصطحبت الأيام مع الألم والاحتراق ، وأتي بصيغة نفس المتكلم ومعه، غيره امحاضا للنصح  وتعريضا للطلاب كما أخبر ربنا حا?يا عن حبيب النجار حاله كونه ناصحا لقومه: "ومالي لا أعبد الذي فطرني وإليه ترجعون" .
وكانه قال ومالكم لا تعبدون الذي فطركم واليه ترجعون .
فاختار سيدنا هذه القاعدة قائلا للسالكين إذا لم تتوبوا على يد ?امل وتحصلوا  معرفة لجناب القدس بالسعي والمجاهدة فتذهب أيامنا بالمحن والحسرات وهذا وصية . أي إن لم تحصلوا و إلا ابكوا وقولو...

فقال مثنوي :
16 - روزها گر رفت گو رو با? نیست…. تو بمان ای آن? چون تو پا? نیست
يتبع...

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الأحد 24 مارس 2019 - 17:23 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 16 فيقول مثنوی:

16 - (روزها گر رفت گو رو باك نیست…. تو بمان ای آنك چون تو پاك نیست)
" 16 - فإذا ذهبت الأيام فقال : اذهبي ، فلا خوف لدينا ( من ذهابك ) ، ولتبقي أنت يا من ليس لك نظير في الطهر والنقاء . "
(المعنى) الايام ان ذهبت فقل لها اذهبي لا خوف دم أنت وابق يا من أنت مثلك نظيفا طيبا لا يكون و الخطاب للمرشد ويمكن أن يكون الحق جل وعلا آدام إحسانك يامن ليس مثله معطي .
فإذا كانت عناية الله مع العبد يتدارك ما فات وبكونه مظهر الأنوار الإلهية فان آن التجلى لا نظير له .
ويمكن أن يقال إن ورودها في البيت السابق استعارة من المرشد يعني الأولياء السالفة بارشادنا لم يغتموا .
وإن رحلوا من العالم الصوري الى العالم المعنوي . أي غم لنا قل لا غم لنا من ارتحالهم فان مرشد الزمان وهو شمس الدين يكفيك لا نظير له فيكون البيت السالف مفسرا لهذا البيت يعني لو فرض أن العالم خلا من المشايخ فالشيخ شمس الدين التبريزي كافي وشامل وأحوال السالكين و استعداداتهم بحب قابليتهم متفاوتة ولهذا المعنى يشير..
.
فقال مثنوي :
17 – (هر كه جز ماهی ز آبش سیر شد   ….. هركه بی روزیست روزش دیر شد)

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الإثنين 25 مارس 2019 - 16:50 من طرف الشريف المحسي

سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 17 فيقول مثنوی:
17 (هر كه جز ماهی ز آبش سیر شد   ….. هركه بی روزیست روزش دیر شد)
" 17 - كل من لم يكن من فصيلة السمك فإنه يشبع من الماء ، وكل من كان بلا رزق طال يومه . "
(المعنى) كل كائن غير سمك الحقيقة شبع من ماء الفيض الإلهي فهو من جرعة سكران ومن جذبه مدهوش وتمسكهم بسمك الحقيقة لا يشبعون و يقولون هل من مزيد ولو شربوا مائة بحر وقطعوا ألف مرتبة.
وروى أن معاذ الرازي كتب إلى أبي يزيد البسطامي : "سكرت بشربة من كاس حبه .."
(فأجابه ) شربت الحب كأسا بعد كأس … فما نفذ الشراب ولا رويت
وكل من  كان بلا قسمة ولا نصيب سار نصيبه بعيدا ومن سوء بخته أهمل السلوكر و إغتر بعمره القصير فأطال الآمال و تقاعد عن السعي و لم يصل لدرجات أهل الكمال فليس له نصيب .
وليس هو برأيه الفاسد برابه الفاسد مصيبا فكان من الرتبة الأولى معاذ الرازي ومن الثانية أبو يزيد البسطامي ومن الثالثة القاصرون وبلباس الصوفية قانعون كان سلطان العارفين وبرهان الواصلين قدسنا الله سره المبين يقول الري ماعمله الاكتفاء و يضيق به المحل عن الزيادة.
لان من رای الغاية قال بالري وعلق الهمة بالغاية وقسم قالوا لا نهاية للظهورات الإلهية والتجليات الربانية فالعاشق العطشان كيف يحصل له ري.
و يشهد على ذلك قول ابن الفارض شعرا :
فلا عيش، في الدنيا، لمن عاش صاحيا، ... ومن لم يمت سكرا بها فاته الحزم
على نفسه، فليبك من ضاع عمره، ... وليس له فيها نصيب، ولا سهم
هذا يشعر بأن كل من انطبخ واستوى بالرياضة والمجاهدة بهذا السبب يخلص من حب السوي و يطلع على أسرار خالق الأرض والسماء وكل من بقى بمشتهياته الفاسدة وحظوظه الكاسدة لا يقبل الخطاب يان بالشك والارتياب ولهذا المعنى يفيد قدسنا الله سره المجيد .
.
فقال مثنوی:
18 - در نیابد حال پخته هیچ خام   ….. پس سخن كوتاه باید والسلام

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الأربعاء 27 مارس 2019 - 6:17 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 18 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 18 فيقول مثنوی:
18 - در نیابد حال پخته هیچ خام   ….. پس سخن كوتاه باید والسلام
" 18 - ولا يستطيع غر أن يدرك حال من أنضجتهم التجارب ، فلنقصر القول علي ما قلناه ونكتفي به ."
(المعنى) لا يعلم  ولا يجد التي حال المستوى أبد العدم الجنسية فإذا علمت هذا فاعلم بعد هذا أن تقصير الكلام مطلوب .
وأذا لم يفهم المخاطب كلام المتكلم فنقول تم الكلام والسلام .
أى ليس المستهلك فى مقامات الوحدة أن يطاول الكلام المقيد بسير الأسماء والصفات يل بكلمة بحسب المقام و لو تيسر له الإتصاف بأوصاف الحق لكن لا يدخل فى زمرة الواصلين .
قال ابن عطاء فى الحكم الكامل : إذا شرب ازداد صحوا و اذا غاب ازداد حضورا فلا جمعه يحجزه عن فرقه  . ولا فرقه يحجبه عن جمعه ولا فناؤه عن بقائه ولا بقاؤه عن فنائه يعطي كل ذي قسط قسطه وكل ذي حق حقه انتهى .
فالمقصود من الوصول حصول الشهود بوجود الكثرات من غير مزاحمة الشعور .
وهذا متعذر فلما سمعوا هذا سألوه طريقه وكيف يكون تحقيقه ..
.
فقال مثنوي :

19 - بند بگسل باش آزاد ای پسر   ….. چند باشی بند سیم و بند زر

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في السبت 6 أبريل 2019 - 16:21 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 19 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 19 فيقول مثنوی:
19 - بند بگسل باش آزاد ای پسر   ….. چند باشی بند سیم و بند زر
" 19 - أيها الولد !! إلاما تظل أسير الذهب والفضة ؟ حطم قيودك. و تحرر منها ."
(المعنى) يا ولدی اقطع العبد وكنزالی كم تكوناشيد الفضة والذهب وانظر لتوه نهال زين للناس حب الشهوات التي هي عبارة عن الهواجس الشيطانية والخواطر النفسانية على مصداق أفلا يتدبرون القرآن ما لا قالة اللازمة لتهدی بهدايات والله عنده حسن المآب لان القلب أي فيد تفيده كانت له عبادته .
"أفرأيت من اتخذ إلهه هواه" "تعس عبد الدرهم تعس عبد بطنه تعس عبد فرجه وقيد بالذهب والفضة" .
والحال أن القيود كثيرة على طريقة ذكر الجزء وإرادة الكل قائلا أزل أولا حجر الذهب والفضة لأن أصلهما التراب وهو ملعبة الصبيان ، فان فعلت قدرت على فهم كلماتنا والا افتكر
قال مثنوي:

20 - گر بریزی بحر را در كوزه‌ای   ….. چند گنجد قسمت یك روزه‌ای

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الإثنين 8 أبريل 2019 - 16:48 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 20 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 20 فيقول مثنوی:
20 - گر بریزی بحر را در كوزه‌ای   ….. چند گنجد قسمت یك روزه‌ای
"20 -  إنك لو أردت أن تغترف البحر بكوز ، فهل يسع هذا الكوز اكثر ما یكفیك يوماً واحدا"ً
(المعنى) انصبت البحر في كوزة وجود أي ان طلبت وسعت ان تضع البحر في بطنك .
انتظر كم يسع مقدار مایكفی يوما أی يمتلئ من البحر  بشيء قليل فهو مملوء بشؤم وهمك الم تكسره وترمى قطره تعيندك فى بحر الوحدة لا تخلص من مضايقة الرزق .
فان الحرص سبب البعد والحرمان ، والقناعة رأس مال العرفان والوصال.
.
فقال مثنوي :

21 - كوزهٔ چشم حریصان پر نشد  ….. تا صدف قانع نشد پر در نشد

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الثلاثاء 9 أبريل 2019 - 22:16 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 21 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 21 فيقول مثنوی:
21 - كوزهٔ چشم حریصان پر نشد  ….. تا صدف قانع نشد پر در نشد
"21 - ومع هذا فإن عين الحريص (على الدنيا) لا تمتلىء (ولا يغمض لها جفن) ، وما يحفل الصدف بالدر إلا حين يغتمض."
(المعنى) كوزة أعين أهل الحرص لم تملأ مدام الصدف لم يكن قانعا لم يملأ باللؤلؤ أي مادام كوزه أعين أمر الحرص لم تملأ بماء الأموال .
وعين بصيرتهم لم تقنع من ماء الحرص المر لم تملأ من ماء زلال الجمال بمعنى أن الصدف يقنع بقطرات ماء نيسان ويفرغ من ماء البحر المالح بان ينطبق على القطرات المرقومة .
فإذا لم يكن كذا لم يملأ بالدر ای كذلك صدف قلوب أهل القناعة يا هذا إذا لم نتخذ القناعة دينا لم تملا بدراري المعارف الالهية المتقاطرة من نيسان المعرفة النازل من سحب سماء الذات في صدف القلوب الخالية من محبة الأغيار.
وتقول كوزة أعين أهل الحرص لم تملأ ما دام أن الصدف لم يقنع لم يملأ فإذا طمع الصدف و امتلأ بقطرات بماء نيسان صارت لألئه صغيرة غير مقبولة.
كأنه لم يتقاطر فیه شيء من قظرات ماء نیسان على موجب القناعة كنز لا يفنى واعلم. 
.
فقال مثنوی :

22 - هر كه را جامه ز عشقی چاك شد  ... او ز حرص و عیب كلی پاك شد

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الأربعاء 10 أبريل 2019 - 13:19 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 22 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 22 فيقول مثنوی:

22 - هر كه را جامه ز عشقی چاك شد  ... او ز حرص و عیب كلی پاك شد
"22 - وكل من تمزقت ثيابه ، من العشق ، فإنه يصبح طاهراً من الحرص ، و من كل العيوب"
(المعنى) أفرد الحرص بالذكر لزيادة قبحه و لكونه سببا لظهور الأفعال الردية
فان الطرق ثلاثة :
طريق الأخيار وهم الذين يصلون  بأداء جميع الأحكام الشرعية كما ينبغي وهذا طويل  والواصلون منه أقل قليل .
وطريق الأبرار وهم الذين يصلون الى الله بتصفية القلب وتزكية النفس وتبديل الأخلاق الذميمة بالحميدة ، وهذا من الأول أولى.
وطريق الشطار الذي أرشد اليه مولانا جلال الدين وهم الذين
حرقوا بیدر وجودهم بنار العشق ووصلوا الى مرتبة فناء الفناء حتى لم يبق لهم أثر وهذا أشرف الطرق
يعني كل من خرق من العشق وشق من الوجد  رداءه .
أي تيسر له العشق ذالك بسبب العشق نظف ونقي من الحرص وجميع العيوب.
فإذا انخرق الوجود النفساني من يد العشق .
وانتقي حصل الوجود الحقاني وطهره من كل العيوب والذنوب فان انتفاء العلة يقتضي انتفاء المعلول وأصحاب هذا الطريق هم الشطار .

.
فإنهم يقولون مثنوى :
23 - شاد باش ای عشق خوش سودای ما   ….. ای طبیب جمله علتهای ما

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في السبت 20 أبريل 2019 - 16:30 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 23 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 23 فيقول مثنوی:

23 - شاد باش ای عشق خوش سودای ما   ….. ای طبیب جمله علتهای ما
"23 - فلتسعد أنت يا من عشقه الجميل سر هيامنا ، ويا من هو الطبيب لكل ما نشكوه من علل ."
(المعنى) شبه قدس الله روحه العشق بالطبيب ووجه الشبه بينهما إزالة الأمراض وخاطبه فقال كن مسرورا بمشاهدة الجمال الإلهي .
فقال ياعشقنا الطيب المرغوب الذي وصلنا بسببه إلى مقصدنا الأقصی .
ويا من أنت لجميع عللنا طبيب حاذق .
(تنبيه) الأمراض جسمانية وروحانية وعلامة العشق الانقطاع عن الأكل والشرب وهذا دواء جسمانی مفهوم الحمية رأس كل دواء . وحب الدنيا رأس كل خطيئة داء روحاني فكما أن الكبر لا يجتمع مع الايمان، كذلك ألكبر وسائر الأخلاق الرديئة لا تجتمع مع العشق ولهذا يقرر.
.
فيقول مثنوي :
24 - ای دوای نخوت و ناموس ما   ….. ای تو افلاطون و جالینوس ما


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 16:01 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 15:56 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 24 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 24 فيقول مثنوی:

24 - ای دوای نخوت و ناموس ما   ….. ای تو افلاطون و جالینوس ما
24 - یا من هو الدواء لغرورنا وكبریائنا ! یا من هو لنا مثل آفلاطورن وجالینوس!
(المعنى) يامن أنت دواء نخوتنا وناموسنا و يا من أنت افلاطوننا وجالينوسنا ، أفادنا قدس الله سره من أن الأمراض القبيحة والخصال الذميمة لا تندرس الا بالعشق حتى الوضيع يصير رفيعا.
.
وإليه يشير مثنوي :
25 - جسم خاك از عشق بر افلاك شد   ….. كوه در رقص آمد و چالاك شد

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الثلاثاء 30 أبريل 2019 - 5:05 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 25 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 25 فيقول مثنوی:

25 - جسم خاك از عشق بر افلاك شد   ….. كوه در رقص آمد و چالاك شد
25 - إن العشق جعل جسم الأرض يعلو على الأفلاك ، فرقص الجبل و أضحى خفيف الحركة
(المعنى) الجسم الترابي من العشق صار على الأفلاك وذهب إليها فصار من أهلها وجبل الطور رقص وتشقق  ستة قطع وقعت منها
ثلاثة بالمدينة أحد ورفات ومحراس
وثلات بمكة وأسري به صلى الله عليه وسلم يقظة وهو أصح الأقوال ثم نادى ألعاشق.
.
فقال مثنوي :
26 - عشق جان طور آمد عاشقا   ….. طور مست و خر موسی صاعقا

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشريف المحسي

مُساهمة في الخميس 2 مايو 2019 - 3:04 من طرف الشريف المحسي

شرح البيت مثنوي رقم 26 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 26 فيقول مثنوی:

26 - عشق جان طور آمد عاشقا   ….. طور مست و خر موسی صاعقا
26 - العشق حل في روح الطور أيها العاشق ، فدك الجبل "الطور" وخر موسى صعقا .

(المعنى) أن العشق وصار روح الطور ولهذا سكر طور سيناء من العشق وشهق سیدنا موسى من سطوة العشق و وقع على الأرض حالة كونه سكرانا .
ولكون العشق عين الذوق اعتلى سلطان الأنبياء ليلة الإسراء فسافر فكان قاب قوسين أو أدنى .
وفي إشارة إلى أن موسى الروح يقول لأخية هارون القلب عند توجه لميقات الحق ومقام المكالمة والتصدي لتجلي ربه
كن خليفتي في قومي من أوصاف البشرية ونعوت الإنسانية وأصلح بينهم على وفق الشريعة و قانون الطريقة ولا تتبع الهوى والطبيعة الروحانية وهذا هو السر الأعظم في بعثة الروح من ذروة عالم الأرواح الى حضيض عالم الاشباح ليحصل منه خليفة من القلب الروحاني القابل للنور الربانی يكون خليفة، رب العالمين بخلافته عند مجيء الروح لميقات ربه.
كما قال تعالى : "ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه " يعني لما حصل على بساط القرب تتابع عليه ، كاسات الشرب من صفو الصفات .
ودارت أقداح المكالمات أثر فيه لذا ذات سماع الكلمات فطرب واضطرب إذ سكر من شرب الواردات فطال لسان انبساطه عند التمكن على بساطه وعند استيلاء سلاطين الشوق وغلبة دواعي الحب في الذوق .
قال :" رب أرني أنظر إليك" قال هيهات أنت للاثنينية مكتوب و بحجب جبل الأنانية محجوب.
وإنك إن نظرت بك الى لن تراني فإنه لا يراني إلا من كنت له بصرا فبی يبصر ولكن انظر الى الجبل.
جبل انانيته فجعله دكا فانيا و خر موسى صعقا بلا انانية.
قد كان ما كان سرا الا أبوح به ….  فظن خيرا ولا تسأل عن الخبر
وانتهى نجم الدين .
فإذا علمت يا أخي ان العشق  للطور روح تجلي فخر موسى صعقا فلما أفاق من غشيته.
قال سبحانك بغير الأنا . و أنا أول المؤمنين انك تری بنور هويتك ولا يراك احد بالأنانية فأفنيت ذاتي  وصفاتي بصفاتك فكنت أنت الرائي والمرئي .
وارتفعت الاثنينية فتشاهد ذاتك بنور ذاتك .
كذلك سلطان العاشقين و برهان الواصلين حضرة مولانا جلال الدين "الرومي" من أرفع ورثاء الأنبياء والمرسلين لما ترقى الى معارج قاب قوسين الروحاني ومدارج دني فتتدلى الوجداني انكشفت له سبحات تجلى وجه الذات.
فخرق أستارالكثرات ومحق اسم غيرته في بحر الوحدة فتعزز بخلعته تكريم خلافة فاستدعى سلاك الطريقة وطلاب الحقيقة من حضيض دركات الناسوت لتعرج الى أوج الملكوت فبث لهم من الأسرار ليكونوا باشواق شراب الواردات.
وأشعر أن كثيرا لیسوا بأهل لذاك فاعتذر لاخوان الجمع.
.
قائلا مثنوی:
27 - با لب دمساز خود گر جفتمی   ….. همچو نی من گفتنیها گفتمی
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الجمعة 10 مايو 2019 - 8:50 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 27 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 27 فيقول مثنوی:

27 - با لب دمساز خود گر جفتمی   ….. همچو نی من گفتنیها گفتمی
27 - آه لو كانت شفتاي تقترنان بشفتي حبیبی ، إذن لكنت كالناي أقول ما ينبغي قوله .
( المعنى) لو كنت مع شفتي مصاحبا وموافقا ، أى لو كنت مع شفتی موافقا أى لو و مع محرم الاسرار مرافقا ومن الاغيار مفارقا .
لقلت لكم كالتي كلاما كثيرا وأظهرت لكم من كنوز الغيب جوهرا غزيرا .
ومن منح الجهال علما أضاعه ….  ومن منع المستوجبين فقد ظلم .
وفي هذا إشعار الحديث الشريف لا تعطوا الحكمة غير أهلها فتظلموها و لا تمنعوها عن أهلها فتظلموهم وإذا لم يكن جملة  المستمعين منصفين بصيغ واحد لا مجال لإظهار النغمات.
.
فقال مثنوي :

28 - هر كه او از هم‌ زبانی شد جدا   ….. بی زبان شد گرچه دارد صد نوا


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 14:03 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 14 مايو 2019 - 0:16 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 28 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 28 فيقول مثنوی:

28 - هر كه او از هم‌ زبانی شد جدا   ….. بی زبان شد گرچه دارد صد نوا
28 - فكل من فرقه الدهر عن أهل لسانه ، يصبح بلا لسان حتى ولو " سُمع له مائة صوت.
(المعنى) كل من بعد عن أقرانه بالكلام مع أصحاب الأسرار  ولو كان يعلم مائة نغمة وغناء صار أبكم وفصاحته لا تفيده .
لأنه لا يعلم لذة الطعام إلا الجوعان ولا لذة الماء إلا العطشان . والبلبل بلا ورد لا يغرد،
وهذا يشعر ان الجنسية علة الإنضمام " فالأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف" ولا يفشي السر الا لصاحب سر مخلص كتوم  ونحو هذا يرشد .
.
فيقول مثنوي :

29 - چونك گل رفت و گلستان درگذشت       نشنوی زان پس ز بلبل سر گذشت


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 14:04 عدل 1 مرات

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في السبت 18 مايو 2019 - 9:28 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 29 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 29 فيقول مثنوی:

29 - چونك گل رفت و گلستان درگذشت       نشنوی زان پس ز بلبل سر گذشت
29 - وحين يذبل الورد وينقضي عهد بستانه ، لا يعود البلبل – بعد هذا – يروي لك قصة ( أشجانه ) .
(المعنى) لما ذهب الورد و فات وقته لا تسمع بعد من ذاك البلبل قصة ما مر على رأسه .
كذلك القاعدون في بساتين الملكوت من العرفاء إذا نغموا بأسرار اللاهوت لا يسمعها قليلوا الإذعان قبيحوا الفعال من أهل الناسوت ملی موجب في قلوبهم مرض والأمراض تورث العلل والكمل أطباء القلوب يعلمون بالكشف أنه قابل الصلاح أم لا .
فالعلل التي لا تقبل العلاج والإصلاح أربعة :
الأولى الحسد وعلاجه الاعراض لان الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب .
والثانية الحماقة لأن الذي أحيا الأموات بمعجزاته أظهر العجز عن علاج الحمقي.
والثالثة المسترشد القاصر عن إدراك أسرار كلمات الكمل فيه نوع من الحمق يغير به مرآة قلبه.
والرابعة المسترشد الحاذق الفهيم الذي ليس له كمال السلامة من العوارض البشرية يلاحظ الحرص والشهوة والجاه والمكانة و حب الأموال.
فالطبيب يعالج هذا بشراب المحبة ومعاجين المعرفة فيعری من الأمراض البشرية ولكن واحد من الآلف ولهذا قال مولانا الوارث الاكمل معتذرا لحسام الدين كشف الاسرار له ولاء ممنوع فتضرع و بكی فقال له لا تغتم .
أنت مرآتنا و مقصودنا و تمام استعدادك نظمنا المثنوى ولا اعتبار لاعتراض الحساد فأشرب صهباء الأسرار لأن عند غليان بحرالوحدة ولو تكسرت مراكب كثيرة لكن عند التحقيق.
.
قال مثنوی:
30 - جمله معشوقست و عاشق پرده‌ای   ….. زنده معشوقست و عاشق مرده‌ای

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 25 أغسطس 2020 - 13:09 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 30 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 30 فيقول مثنوی:


30 - جمله معشوقست و عاشق پرده‌ای   …..   زنده معشوقست و عاشق مرده‌ای
"30 - إن المعشوق هو الكل وأما العاشق فحجاب ،والمعشوق هو الحى وأما العاشق فميت."
(المعنى) للجملة معشوق والعاشق حجاب والحق الذي لا يموت معشوق والعاشق ميت وفان.
يعني إذا تجرد السالك من قيد الجزئية عرج لقدس الترقي 
و نهايته متصلة ببداية قوس التنزل و بالنقاء المقدمة الصغرى بالكبرى يعني للمحبة الخفية وهي المعرفة الفطرية والفقر الذاتي والعدم الاصلى فيظهر بتجلي الذات وبها يقترن الفناء بالله بالبقاء بالله فاذا كملت النتيجة السرمدية بالتجليات الأبدية الاستدارة حصل معني هذا البيت الشريف 
أنه تعالى معشوق للجملة والعاشق حجاب و المعشوق حي و العاشق ميت وفاني ومنه لفناء ىخر حتى يزيل مقتضيات النفس بوجة لا يبقي أثر لمخالفة الشريعة و الطريقة بأن لا يتحرك إلا الله و لا يسكن إلا الله ولا يتكلم إلا الله فتظهر له صعقة ليس فى الوجود غير الله وشهقة هو هو فثقول سلطان العاشقين 
قال  مثنوي :


31 - وحينما لا تكون العاشق رعاية من العشق ،فإنه يبقى تعساً كطائر بلا جناح .
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 25 أغسطس 2020 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 31 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 31 فيقول مثنوی:

31 - چون نباشد عشق را پروای او   …..       او چو مرغی ماند بی‌پر وای او
31 - وحينما لا تكون العاشق رعاية من العشق ،فإنه يبقى تعساً كطائر بلا جناح .

(المعنى) ولم يكن ميل ومحبة للعاشق لأجل العشق لبقى العاشق مثل الطير العالية .
فإذا بقيت رجل محبته في طين البشرية منكوس الرأس في بئر الطبيعة لا بقدر أن يطير إلى جمال لا يزال فالطير يطير بجناحيه والمرء يطير بهمته فيقول العليل  قليل الهمة عديم الذهن المستقيم ألم تقل قبل هذا  "فلنقصر القول على ما قلناه ونکتفي به ." .
والآن كشفت لنا عن أسرار العشق مع انك أمرت بكتمانه بوجه صعد إلى سماء القلب وتقاطر في وسيع الصدر .
فكانت قظراته انهار تفجرت عن صدور المستمعين وطوفانها أغرق الكون و المكان فكتم الأسرار عادة الإبرار كأن سلطان العاشقين و برهان الواصلين حضرة مولانا  ومولى العارفين يجيب السائل لسؤاله المقدر .


فیقول مثنوى:
32 - وکیف یکون لي عقل يدرك ما أمامي و ما ورائي ، حینما لا یکون نور حبيبي أمامي وورائي ؟
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 25 أغسطس 2020 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 32 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 32 فيقول مثنوی:

32 - من چگونه هوش دارم پیش و پس   …..       چون نباشد نور یارم پیش و پس

32 - وکیف یکون لي عقل يدرك ما أمامي و ما ورائي ، حینما لا یکون نور حبيبي أمامي وورائي ؟

(المعنى) كيف أنا أدرك قدام وخلف "أمامي ومن خلفي" إذا لم يكن نور محبوبي قدامی و خلفی  یعنی الاسرار الجارية من لساني آثار جميلة الهوية المطلقة بلا معية ولا اثنينية لکونی فانيا فى الحق فناء مطلقا و باقيا به .
فإذا تموج بحر العشق يقطع عقال العقل و رأس الأنانية وترجع الأوهام الى العدم و تمحى الكثرات فى بحر الوحدة فالأنوار الساطعة من هذه المشكاة النورية تترشح بالعبارات و الكلمات الروحانية و الجهات تتصور فى محل يعتبر له ابتداء وانتهاء و نور تجلي أحدية الذات .
منزه عن الجهات قال الله تعالى "لا شرقية ولا غربية" .
فكل من ذاق  زيت هذه الشجرة يمحى بفناء الفناء و يقطع قيد الشعور ولا  شعور ولا يخفى على أهل الصفا أن عقلنا وقع فى العشق .
وزيت قلبنا احترق بناره فإن أردت أن تكون محرما فكن فکن من أفراد تلك المجانين الذين قيل في حقهم مجانين الا ان مر جنونهم 
عجيب على ابوابهم  يسجد العقل.فان دأبهم ان يمسكوا فكرهم من قدام وخلف ويکتموا الأسرار .
فالعاشق غريق نور التجلي لا ينظر لغير جمال الوحدة . ولا يرتبط بقيد الجهات فإذا كان بهذه الحالة


 قال مثنوي :
33 - عشق خواهد کین سخن بیرون بود   …..       آینه غماز نبود چون بود 

.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 25 أغسطس 2020 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 33 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 33 فيقول مثنوی:


33 - عشق خواهد کین سخن بیرون بود   …..       آینه غماز نبود چون بود 
33 - إن العشق يقتضينا أن نبوح بهذا القول ، وإلا فكيف تكون المرآة ، إذا لم تعكس صور المرئيات ؟
(المعني) استدعاء العشق أن تظهر هذه الكلمات لأن كل ما يقع على المرآة تظهر المرآة معانيه  وإن لم تكن المرآة غمازة كيف يكون يلزم أن لا يكون .
فلما كان القلب مرآة جمال الذات والصفات كان القلب للقلب مرآة، فعلى هذا لابد أن تعكس اسرار المحبة من قلب على آخر.
فتظهر من اللسان بصور مستحسنة وعبارات لطيفة وتشتهر و الذي قلبه معكر فهو عن هذا غافل وفي تيه الحيرة آفل .
فإن قيل أن المرآة موجودة في كل إنسان لأي شيء العشق لا يظهر بها صور المعاني و يغمزها 


فيقول مثنوي :
34 - آینت دانی چرا غماز نیست …..       زانک زنگار از رخش ممتاز نیست
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 25 أغسطس 2020 - 13:24 من طرف عبدالله المسافر

شرح البيت مثنوي رقم 34 سر الناي وبداية المثنوي المعنوي .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي

كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي مولانا جلال الدين الرومي شرح العالم الرباني والعارف الصمداني يوسف ابن أحمد المولوي

شرح البيت مثنوي رقم 34 فيقول مثنوی:

34 - آینت دانی چرا غماز نیست …..       زانک زنگار از رخش ممتاز نیست
34 - أو تدري لم أظلمت صفحة مرآتك ؟ إنها أظلمت لأن الصدأ قد علاها ، ولم ينفصل عنها. 
(المعنى) مرآة روحك من ذلك السبب ليست غمازة لأن مرآة القلب غير ممتازة من الصدأ و الوسخ .
أي توسخ بأفكار السوى إذ لم تصقله بمصقلة حب المولى لا يكشف لك عن وجوه المعاني على الخصوص إذا كنت مكدرا و غارقا فى بحر الكثرات من غير خلوص طوية ولا صدق نيه .
"ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور" ضالا فى تيه الغواية محصورا.
"یهدی الله لنوره من يشاء" من عباده الأصفياء فتنظيف كدورات الطبيعة ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.
 يا أخي ضع جبين مسكنتك على باب خالقك لتملأ اللحم الصنوبري "القلب" بأشعة أنوار الجذبات فتجلى مرآتك و تستعد لعنايات ربك "يوم لا ينفع مال ولا بنون  الا من اتى الله بقلب سليم" .
ولكل شيء صقالة وصقالة القلب ذكر الله فإذا أثقلته قبالذكر ترقى الى الذكر  الحقيقي فتجلى مرآة القلب ذكر الله .
فإذا صقلته بالذكر ترقى إلى الذكر الحقيقي فتجلى مرآة قلبك فيحصل لك التجلى فتتجرد من شهود الذكر فتفهم معنى "لمن الملك اليوم لله الواحد القهار" ولا يكون هذا إلا بمقارنة المرشد ولهذا سمع جميع العاشقين يروي لك حكاية .


فقال : 
حكاية  فی بيان عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها  وتدبير السلطان لها .
و أراد بالسلطان الروح الإنساني . 
و بالجارية النفس الأمارة .
و بالخواص القوى البدنية التي هي الحواس الظاهرة والباطنة والعقل الذي هو بمثابة الوزير.
سوار الرشد الدخول في جسد الجسمانية بحسب الأمور الشرعية و يحب الباطن أفعال الطريقة و احوال الحقيقة الذين هما رأس مال السعادة  البدية .
و إن لم يؤدها الطالب بلا نقصان لا يصل إلى الله تعالى .
فان الرسول صلى الله عليه وسلم قال الشريعة أقوالي والطريقة أفعالي والحقيقة أحوالى وبضمها يرشدك أن تكون بسلك المرشد .
.

.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى