اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» فإن الكلام الحق ذلك فاعتمد عليه ولا تهمله وافزع إلى البدء من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyأمس في 23:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» وما تجليت إلا لي فأدركني عيني وأسمعت سمعي كل وسواس من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyأمس في 0:49 من طرف عبدالله المسافربالله

» رسالة التلقينات الأربعة من مخطوط نادر من رسائل الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyأمس في 0:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» عقيدة الشيخ الأكبر محي الدين محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 22:43 من طرف عبدالله المسافربالله

» رسالة حرف الكلمات وصرف الصلوات من مخطوط نادر من رسائل الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 22:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الرعد وابراهيم والحجر كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:42 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من سورة الفاتحة كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:40 من طرف عبدالله المسافربالله

» مقدمة المصنف لكتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:40 من طرف عبدالله المسافربالله

» مقدمة المحقق لكتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الرحمن والواقعة والملك كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة النبأ والنازعات والبروج كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:38 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة العصر والهمزة والفيل كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:37 من طرف عبدالله المسافربالله

» فهرس موضوعات كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» وهب نسيم القرب من جانب الحمى فأهدى لنا من نشر عنبره عرفا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:22 من طرف عبدالله المسافربالله

» فلم نخل عن مجلى يكون له بنا ولم يخل سر يرتقى نحوه منا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 23 فبراير 2024 - 23:17 من طرف عبدالله المسافربالله

» ما في الوجود شيء سدى فيهمل بل كله اعتبار إن كنت تعقل من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 21 فبراير 2024 - 1:51 من طرف عبدالله المسافربالله

» إن كنت عبدا مذنبا كان الإله محسنا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 1:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» إن المهيمن وصى الجار بالجار والكل جار لرب الناس والدار من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 1:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» ويقول العقل فيه كما قاله مدبر الزمنا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 18 فبراير 2024 - 4:09 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الدخان والجاثية والفتح كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 18 فبراير 2024 - 2:59 من طرف عبدالله المسافربالله

» فهرس المواضع كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 20:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» فعاينت آحادا ولم أر كثرة وقد قلت فيما قلته الحق والصدقا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 20:15 من طرف عبدالله المسافربالله

» وصل يتضمّن نبذا من الأسرار الشرعيّة الأصليّة والقرآنيّة كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 19:52 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الزمر وغافر وفصلت كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 19:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» عشريات الحروف من الألف الى الياء من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 21:31 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الأحزاب ويس وفاطر كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 21:10 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الفرقان والشعراء والقصص كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 20:44 من طرف عبدالله المسافربالله

» خواتم الفواتح الكلّيّة وجوامع الحكم والأسرار الإلهيّة القرآنيّة والفرقانيّة وأسبابها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 20:22 من طرف عبدالله المسافربالله

» حاز مجدا سنيا من غدا لله برا تقيا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 2:29 من طرف عبدالله المسافربالله

» وصل في بيان سرّ الحيرة الأخيرة ودرجاتها وأسبابها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 2:05 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة مريم وطه والانبياء كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 1:43 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة يونس وهود ويوسف كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 18:41 من طرف عبدالله المسافربالله

»  قال الشيخ من روح سور من القرآن الكريم من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 17:47 من طرف عبدالله المسافربالله

» مراتب الغضب مراتب الضلال كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 16:28 من طرف عبدالله المسافربالله

» صورة النعمة وروحها وسرّها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 16:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الأنعام وبراءة كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 0:11 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة النساء كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 0:01 من طرف عبدالله المسافربالله

»  في الإمام الذي يرث الغوث من روح تبارك الملك من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 19:43 من طرف عبدالله المسافربالله

» بيان سرّ النبوّة وصور إرشادها وغاية سبلها وثمراتها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 18:50 من طرف عبدالله المسافربالله

» فاتحة القسم الثالث من أقسام أمّ الكتاب كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 12:20 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من سورة آل عمران كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 0:42 من طرف عبدالله المسافربالله

» وصل العبادة الذاتيّة والصفاتيّة كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 10 فبراير 2024 - 21:59 من طرف عبدالله المسافربالله

» حروف أوائل السور يبينها تباينها إن أخفاها تماثلها لتبديها مساكنها من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 10 فبراير 2024 - 21:20 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من سورة البقرة كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 16:27 من طرف عبدالله المسافربالله

» نبدأ بـ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 16:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» علمت أن الله يحجب عبده عن ذاته لتحقق الإنساء من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 9:26 من طرف عبدالله المسافربالله

» كل فعل انسان لا يقصد به وجه الله يعد من الأجراء لا من العباد كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 1:04 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشرقت شمس المعاني بقلوب العارفينا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 0:52 من طرف عبدالله المسافربالله

» المزاج يغلب قوّة الغذاء كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 7:11 من طرف عبدالله المسافربالله

» ذكر الفواتح الكلّيّات المختصّة بالكتاب الكبير والكتاب الصغير كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 4:33 من طرف عبدالله المسافربالله

» تفصيل لمجمل قوله بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 4:09 من طرف عبدالله المسافربالله

» فلله قوم في الفراديس مذ أبت قلوبهم أن تسكن الجو والسما من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 0:31 من طرف عبدالله المسافربالله

»  التمهيد الموعود به ومنهج البحث المؤلف كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 7 فبراير 2024 - 2:16 من طرف عبدالله المسافربالله

» مقدمة المؤلف كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن العارف بالله الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 23:35 من طرف عبدالله المسافربالله

» في باب أنا سيد الناس يوم القيامة ولا فخر من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 19:57 من طرف عبدالله المسافربالله

» في باب الأوبة والهمة والظنون والمراد والمريد من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 2:03 من طرف عبدالله المسافربالله

» في باب البحر المسجور من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 1:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» الفهرس لكتاب ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 1:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» قصائد ودوبيتات وموشّحات ومواليات ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 1:02 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية الحروف بالمعشرات ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 4 فبراير 2024 - 22:17 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف اللام ألف والياء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 23:31 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الهاء والواو ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 21:57 من طرف عبدالله المسافربالله

» كتاب أخبار الحلاج لابي المغيث الحسين بن منصور الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 17:01 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف النون ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 1:49 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الميم ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 1 فبراير 2024 - 18:48 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف اللام ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 1 فبراير 2024 - 1:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الكاف ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 30 يناير 2024 - 17:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الغين المعجمة والفاء والقاف ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 29 يناير 2024 - 1:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الظاء المعجمة والعين ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 28 يناير 2024 - 2:51 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الشين والصاد والضاد والطاء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 27 يناير 2024 - 3:03 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الزاي والسين المعجمة ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 26 يناير 2024 - 14:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» ديوان الحلاج لابي المغيث الحسين بن منصور الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» لئن أمسيت في ثوبي عديم من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:16 من طرف عبدالله المسافربالله

» سبحان من أظهر ناسوته من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» ما يفعل العبد والأقدار جارية من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:03 من طرف عبدالله المسافربالله

» العشق في أزل الآزال من قدم من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 21:58 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الذال المعجمة والراء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 20:33 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الخاء والدال ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 24 يناير 2024 - 23:22 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الحاء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 24 يناير 2024 - 16:59 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الثاء والجيم ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 23 يناير 2024 - 23:49 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف التاء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 23 يناير 2024 - 18:35 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الباء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 23 يناير 2024 - 0:58 من طرف عبدالله المسافربالله

» تمهيد كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 23:18 من طرف عبدالله المسافربالله

» أنتم ملكتم فؤادي فهمت في كل وادي من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 23:01 من طرف عبدالله المسافربالله

» والله لو حلف العشاق أنهم موتى من الحب من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:51 من طرف عبدالله المسافربالله

» سكرت من المعنى الذي هو طيب من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:45 من طرف عبدالله المسافربالله

» مكانك من قلبي هو القلب كله من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:36 من طرف عبدالله المسافربالله

» إن الحبيب الذي يرضيه سفك دمي من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» كم دمعة فيك لي ما كنت أُجريها من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:19 من طرف عبدالله المسافربالله

» يا نَسيمَ الريح قولي لِلرَشا من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الهمزة ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 14:24 من طرف عبدالله المسافربالله

» ترجمة المصنّف ومقدمة المؤلف ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 21 يناير 2024 - 15:19 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي النون والياء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 20 يناير 2024 - 21:36 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي القاف واللام والعين شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 20 يناير 2024 - 21:27 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي السين والضاد والعين والفاء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 19 يناير 2024 - 16:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي الجيم والدال والراء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 19 يناير 2024 - 16:28 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي الألف والباء والهمزة شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 18 يناير 2024 - 20:40 من طرف عبدالله المسافربالله

» القوافي في ديوان الحلّاج الهاء والواو والياء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 18 يناير 2024 - 20:28 من طرف عبدالله المسافربالله

» القوافي في ديوان الحلّاج قافية النون شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 17 يناير 2024 - 10:43 من طرف عبدالله المسافربالله

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي

اذهب الى الأسفل

26122020

مُساهمة 

شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Empty شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي




شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي

الشيخ نور الدين عبد الرحمن جامي 898 هـ

شرح الرباعيات الفقرة الثالثة
( وأيضا منها )
الحق هو العالم وأعيان الخلائق هي المعلوم * والحاكم معلوم والعالم محكوم 
يعمل عليك بموجب حكمك * فأت المعذب وأنت المرحوم


( وأيضا منها )
لا مانع لحكم القضاء والقدر * يقع بموجب العلم الأزلي 
ويتبع العلم الأزلي الأعيان * وتتبع الأعيان شؤون الحق 
القضاء هو الحكم الإلهى الكلى على أعيان الموجودات بالأحوال الجارية وبالأحكام الطارئة عليهم من الأزل إلى الأبد ، والقدر هو تفصيل هذا الحكم الكلى بما يخصص إيجاد الأعيان بالأوقات والأزمات التي تقتضى استعداداتها وقوعه فيها ، 
وبأن يعلق كل حال من أحوالها بزمان معين وسبب مخصوص ، 
وسر القدر هو أن لا يمكن لأي عين من الأعيان الثابتة أن يظهر في الوجود ذاتا وصفة وفعلا إلا بقدر خصوصية قابليته

“94 “


الأصلية واستعداده الذاتي وسر سرّ القدر هو أن الأعيان الثابتة ليست أمورا خارجة عن ذات الحق سبحانه وتعالى ؛ لأنها معلومة لدى الحق أزلا وتعينت في علمه على ما هي عليه بل هي النسب والشؤون الذاتية للحق ، إذن فلا يمكن أن تتغير عن حقائقها لأن ذاتيات الحق ( سبحانه وتعالى ) منزهة ومبرأة عن قبول الجعل والتغير والتبدل والمزيد والنقصان ، 
فإذا علمت هذه الأمور فاعلم أن حكم الحق - سبحانه وتعالى - على الموجودات تتبع علمه بأعيانها الثابتة ، وعلمه سبحانه بالأعيان تابع للأعيان بمعنى أنه لا أثر البتة للعلم الأزلي في المعلوم بإثبات أمر له لم يثبت أو بنفي أمر ثبت بل إن تعلق علمه بالمعلوم على ذاك الوجه الذي عليه هذا المعلوم في حد ذاته وليس للعلم فيه بأي شكل تأثير وسريان . 


والأعيان الثابتة هي صور النسب والشؤون الذاتية لحضرة الحق سبحانه وتعالى ، والنسب والشؤون الذاتية للحق مقدسة ومنزهة عن التغير والتبدل أزلا وأبدا ، إذن فالأعيان بدورها ممتنعة التغير عما هي عليه في حد أنفسها . 
وحكم الحق عليها بمقتضى قابلياتها وموجب استعداداتها ، وكل منها يطلب بلسان الاستعداد من حضرة الحق والوجود عز شأنه فيعطيه وينعم عليه بما يليق به وبقدر ما يجدر له بلا نقصان وزيادة سواء من دركات الشقاوة أو من درجات السعادة .


( وأيضا منها )
الأعيان التي ظهرت من مكمن الغيب * وارتدت من حضرة الحق خلعة الوجود

“95 “


على موجب حكمه ( وهُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ )* لها في كل آن خلعة ولبس جديد


( وأيضا منها ) 
الشئ الذي ظهوره على منوال واحد * وفي صفة الوجود على حال واحدة 
إذا كان له بقاء من الوهلة الأولى * فليس بقاء وإنما تجدد الأمثال 
حقيقة الإنسان بل كل ذرة من ذرات العالم بالنسبة إلى ذاته وحقيقته لا إلى علم موجده تعالى به عدم يعرض ويطرأ من فيض وجود الحق تعالى وجوده عليه بحسب قابليته ، وذاك برابطة الوجود العلمي الذي كانت لصورة معلوميته في علم الحق تعالى القديم ، قال الله تعالى( أَ وَلا يَذْكُرُ الْإِنْسانُ أَنَّا خَلَقْناهُ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئاً ، )
وبعد وجوده هذا الوجود العارض عليه فإنه يميل بموجب ( كل شئ يرجع إلى أصله ) كل لحظة إلى أصله وهو العدم ، أو بحد قولي أنا إنه ليس لأي شئ أصلا حظّ من الثبات والقرار بسبب نفاذ الأمر القاهر للوحدة الحقيقية في محل ظهور آثار الاسم العظيم لله وهو ( الظاهر ) ، 


وليس لأي شئ قط حظّ من الثبات والقرار أصلا حتى للزمان المتعارف الموهوم الاتصال الذي لا يمكن تصور معنى البقاء بدون ملاحظته ، 
أو أقول إن الذات الإلهية بسبب أن أسماءها وصفاتها هي التي تتجلى دائما على أعيان العالم كما أن بعض هذه الأسماء يقتضى وجود الأشياء فإن بعضها يقتضى عدم الأشياء مثل المعيد والمميت والقهار وغيرها ، إذن

“96 “


فالحق سبحانه وتعالى يتجلى حينا بالأسماء القاضية بوجود الأشياء ، ويتجلى حينا آخر بالأسماء القاضية بعدم الأشياء ، بل إنه يتجلى في كل زمان لا بل في كل آن بكل نوع من هذين النوعين لأسمائه ، وعليه فإن الأشياء ترجع في كل آن إلى عدمها الأصلي وفنائها الذاتي وتنخلع من اللباس العارض والخلعة المستعارة للوجود ، 
ولكن بسبب المدد الذي يلحقها لحظة بعد لحظة من صفة بقاء الحق تعالى ، 


وتتلبس في نفس تلك اللحظة بوجود آخر وهذه الخلع والألبسة دائمة الوقوع فلا ينقطع في أي وقت أثر إيجاد الحق تعالى وخالقيته عنهم برغم أنهم غافلون عن وصول هذا الأثر والمدد إليهم كما قال تعالى( بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ ، ) 
وبعض الأمور التي تظهر باقية للرؤية على حال واحدة ويدوم ظهورها على وتيرة واحدة فيجب اعتبار ذاك الظهور والدوام من تجدد التعينات المتماثلة المتوافقة ، ولا يجب الوقوع في الغلط بسببها ؛ لأن الفناء والبقاء أمران اعتباريان يظهران من تجدد التعينات المتباينة والمتوافقة ، وإنما البقاء الحقيقي لازم بذات الوجود ومجازى بحسب امتداد المظاهر المتوافقة والفناء اسم ارتفاع تعين مخصوص وهو لازم لذات التعين ( ما عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَما عِنْدَ اللَّهِ باقٍ ).


وقال بعضهم - قدس الله أسرارهم - العالم بجميع جواهره وأعراضه صور وأشكال للأعيان الثابتة الظاهرة في مرآة وجود الحق المطلق أو هو من نفس تعينات الوجود الحق وتنوعات الوجود المطلق الظاهر في صور حقائق العالم ، 
والأعيان الثابتة وجود ، والوجود الحق المطلق دائم الفيضان والسريان في حقائق الأعيان ، إذن فما يقبل من الوجود الحق للصورة العينية من الأعيان على الوجه الأول أو ما تعين من وجود الحق في صورة عين

“97 “


من الأعيان على الوجه الثاني يتلبس بصورة تلك العين لدى ملابسته للوجود ومحاذاته لتلك العين ، وبسبب الاتصال الفيضى الوجودي التابع لذاك الفيض الأول ينخلع ذاك الفيض الأول عن صورة تلك العين ويتلبس بصورة أخرى تكون لتلك العين في مواطن أخرى حتى يظهر الوجود بصورة هذه العين في جميع مراتب الوجود ومواطنه ، 
وفي نفس ذاك الآن أيضا يتلبس الوجود المتعين ثانيا التابع للأول بصورة تلك العين مثل وجود المتعين أولا ، وهكذا الأمر دائما أبدا ، ومثال هذا بعينه الماء الجاري الذي إذا حاذى جزء منه موضعا من النهر فإنه يتشكل بشكل هذا الموضع ويظهر بصورته ولكنه لا يبقى بهذا الموضع في آنين معا ؛ 
بل يمر في تلك اللحظة ويترك موضعه لجزء آخر فيتشكل هذا الجزء الثاني بدوره بشكل ذاك الموضع ثم يتبدل إلى الجزء الثالث في الحال وهكذا إلى ما لا نهاية ، 
لكن الحسّ بسبب تشابه الأجزاء المائية وتشكلها بشكل واحد لا يستطيع أن يميز بينها ويعتبر الجزء الثاني مثلا نفس الجزء الأول مع أن حكم العقل الصحيح والكشف الصريح بخلاف ذلك .


( وأيضا منها )
الحق وحداني وفيض الحق وحداني * وإنما كثرة الصفة للقوابل الإمكانية 
وأي نوع من التفاوت تشاهده * يجب أن تعده من اختلاف القوابل

“98 “


إن إمداد الحق - سبحانه وتعالى - وتجلياته تصل إلى أعيان الموجودات في كل لحظة ونفس ، وفي تحقيق أوضح وأتم هو تجلّ واحد يظهر له بحسب قوابلها ومراتبها واستعداداتها تعينات متعددة ونعوت وأسماء وصفات متكثرة متجددّة ، وليس لأن ذاك التجلي متعدد في نفسه أو أن وروده طارىء ومتجدد بل لأن أحوال الممكنات مثل التقدم والتأخر وغيرهما تصير مرهونة بالتجدد ، ويفضى التعدد إلى التغير والتقيد وإلا فإن أمر ذاك التجلي أجلى وأعلى من أن ينحصر في الإطلاق والتقيد ، ويتصف بالنقصان والزيادة ، وهذا التجلي الأحدى المشار إليه ليس إلا الفيض الوجودي والنور الوجودي الذي لا يصل غيره من حضرة الحق - سبحانه وتعالى - إلى الممكنات لا بعد الاتصاف بالوجود ولا قبله ، وكل ما هو خلاف ذلك هو أحكام الممكنات وآثارها التي يتصل بعضها ببعضها الآخر بعد الظهور بالتجلي الوجودي المذكور ، 


ولأن هذا الوجود الذاتي ليس لما سوى الحق سبحانه بل يستفاد من التجلي المذكور فإن العالم مفتقر إلى هذه الامداد الوجودية الأحدية مع الآنات دون فترة وانقطاع لأنه إذا انقطعت هذه الأمداد طرفة عين عاد العالم إلى فنائه الأصلي وعدمه الذاتي ، 
لأن حكم العدم أمر لازم للممكن مع قطر النظر عن الموجد تعالى وله وجود عارض ، والتفاوت الواقع بين الممكنات المتمثل في تقدمها أو تأخرها في قبول هذا الوجود الفائض بسبب التفاوت بين استعدادت ماهياتها . 
إذن فكل ماهية تامة الاستعداد هي الأسرع والأتم في قبول الفيض مثل ماهية القلم الأعلى المسمى بالعقل الأول ، وكل ماهية ليست تامة الاستعداد تتأخر في قبول الفيض عن تامة الاستعداد سواء بواسطة

“99 “


واحدة أو بوسائط كما ثبت شرعا وكشفا وعقلا . 
ومثال هذا بعينه وجود النار في النفط والكبريت والحطب اليابس والحطب الأخضر ، فلا شك في أن النفط أسرع وأتم في قبول الصورة النارية عن غيره ، ثم يليه الكبريت ، ثم الحطب اليابس ، ثم الحطب الأخضر إذن لا يخفى أن علة سرعة قبول النفط للصورة النارية هي قوة التناسب الموجودة بين النفط والنار من الحرارة واليبوسة وهما من الصفات الذاتية للنار ، 
وكذلك علة تأخر قبول الحطب الأخضر فلها حكم التباين الثابت له من الرطوبة والبرودة المنافية لطبع النار وصفاتها الذاتية ، لكن يجب التنبه إلى أن بيان علة التناسب والمباينة ممكنة في هذه الأمثلة لكنها متعذرة بين الاستعدادت والفيض الصادر من الموجد تعالى شأنه ؛ 
لأنه من الأسرار الإلهية التي لا يمكن أن يطلع عليها غير كملّ أولياء الله - رضوان الله عليهم أجمعين - ولا يجوز إفشاؤه على غير أهله .


( وأيضا منها )
ليس في الكون والمكان عيان غير نور واحد * ظهر هذا النور بأنواع الظهور 
الحق هو النور والعالم تنوع ظهوره * وهذا هو معنى التوحيد وما عداه وهم وغرور النور الحقيقي ليس أكثر من واحد وهو نور الله ، ونور الله منبسط وغير محدود وغير متناه ، والعالم هو تجلى نور الله تجلى ببضع آلاف صفة وأظهر نفسه بهذه الصور . أعلم وفقك الله وإيانا لفهم الحقائق أن

“100 “


تعينات الحق وتميزات الوجود المطلق بحسب الخصوصيات والاعتبارات والشؤون التي تختفى في غيب الذات لا تخلو من أن تكون في مرتبة العلم أو في مرتبة العين ، فإن كانت في مرتبة العلم فهي حقائق الأشياء وماهياتها المسماة في اصطلاح هذه الطائفة بالأعيان الثابتة . 


وإذا كانت في مرتبة العين فهو وجودات الأشياء ، إذن حقائق الأشياء عبارة عن تعينات الوجود الحق في مرتبة العلم باعتبار خصوصيات الاعتبارات والشؤون المختفية المستجنة في غيب الذات ، 
وحين يتجلى الوجود على نفسه يتلبس بشأن من شؤون التجلي الغيبي الحقيقي من حقائق الموجودات ، وحين يتجلى يتلبس بشأن آخر لحقيقة أخرى من الحقائق وعلى هذا القياس . 
ووجود الأشياء عبارة عن تعينات وجود الحق وتميزاته في مرتبة العين باعتبار أحكام هذه الحقائق والماهيات وآثارها بنحو أن تكون الحقائق والماهيات على الدوام في باطن الوجود أعنى مرتبة العلم ثابتة وآثارها وأحكامها ، 


وهي الظلال والعكوس لها في ظاهر الوجود وهو المجلى والمرآة تكون واضحة وبادية لباطنه وقتما يتعين ظاهر الوجود بسبب انصباغه بآثار وأحكام لحقيقة من حقائق موجود من الموجودات العينية الخارجية . وحين ينصبغ بأحكام حقيقة أخرى يوجد موجود آخر من تلك الموجودات هكذا إلى ما لا نهاية . 


إذن فهذه الموجودات المتكثرة المتعددة المسماة بالعالم ليست غير تعينات نور الوجود الحق سبحانه وتنوعات ظهوره التي تبدو ظاهرا ، 
بحسب المدارك والمشاعر التي هي من أحكام تلك الحقائق وآثارها متعددة ومتكثرة بينما هي في الحقيقة على نفس وحدتها الحقيقية التي هي منبع

“101 “


لكل الوحدة والكثرة والبساطة والتركيب والظهور والبطون . 
ولا يخفى أن التعين هو صفة المتعين ، وصفة عين الموصوف من حيث الوجود مع أنهما يتغايران من حيث المفهوم ولذا قيل ( التوحيد للوجود والتميز للعلم ) والله أعلم بالحقائق .


( وأيضا منها )
الأعيان جميعا زجاجات مختلفة * سقط عليها شعاع من نور الوجود
وكل زجاجة حمراء كانت أو صفراء أو زرقاء ظهرت الشمس فيها كذلك بنفس لونها 
نور الوجود الحق - سبحانه وتعالى ، ولله المثل الأعلى - بمثابة النور المحسوس والحقائق والأعيان الثابتة بمنزلة الزجاجات المتنوعة المتلونة ، وتنوعات ظهور الحق - سبحانه - في تلك الحقائق والأعيان كالألوان المختلفة ، 
وكما أن ظهور ألوان النور بحسب ألوان الزجاج الذي يحجبه وهو في نفس الأمر ليس له لون حتى إذا كان الزجاج صافيا وأبيض ، 
ويبدو النور فيه أو به صافيا وأبيض وإذا كان الزجاج كدرا وملونا ، يبدو النور فيه كدرا وملونا مع أن النور في حد ذاته مجرد ومبرأ من اللون والشكل فكذلك نور الوجود الحق - سبحانه وتعالى - له ظهور مع كل واحدة من الحقائق والأعيان ، 


فإن كانت تلك الحقيقة والعين قريبة إلى البساطة والنورانية والصفاء مثل أعيان العقول والنفوس المجردة ظهر نور الوجود في ذاك المظهر في غاية الصفاء والنورانية

“102 “


والبساطة ولو كانت بعيدة كأعيان الجسمانيات بدا نور الوجود فيها كثيفا مع مع أنه ليس كثيفا أو لطيفا في نفسه ، إذن فهو تقدس وتعالى الواحد الحقيقي والمنزه عن الصورة والصفة واللون والشكل في حضرة الأحدية كما أنه سبحانه الذي ظهر في المظاهر المتكثرة بالصور المختلفة بحسب الأسماء والصفات ، وأجلى ذاته على نفسه بتجلى الأسماء والصفات والأفعال .


( وأيضا منها )
حين يتنفس البحر ما يسمى البخار * وحين يتراكم ذاك النفس يتكون السحاب
ثم إذا قطر هذا السحاب انهمر مطرا وصار المطر سيلا وصار السيل في النهاية بحرا


( وأيضا منها )
الوجود بحر قديم جدا بلا قاع * ثم ظهر في صورة الموج والحباب 
فاحذر أن يحجبك الحباب أو الموج * عن البحر فكل ما عداه سرا
بالبحر في اللغة العربية اسم للماء الكثير وليس في الحقيقة غير الماء ، وحين تتعين وتتميز الحقيقة المطلقة للماء بصورة الموج يسمى موجا ، 
وحين يتقيد بشكل الحباب يسمى حبابا ، وكذلك إذا تبخر سمى

“103 “


بخارا وإذا تراكم هذا البخار وصار طبقة فوق طبقة تحول سحابا وأصبح هذا السحاب بسبب التقطر مطرا ، ثم صار هذا المطر بعد تجمعه وقبل بلوغه البحر سيلا ثم غدا السيل بعد وصوله البحر بحرا ، 
إذن فالبحر في الحقيقة ليس هنا إلا شيئا واحدا وهو الماء المطلق الذي يسمى بهذه الأسماء بحسب الاعتبارات وعلى نفس هذا القياس ليست حقيقة الحق - سبحانه وتعالى - غير الوجود المطلق ، الذي بسبب تقيده بالمقيدات يسمى بأسمائها بحيث يسمى أولا بالعقل ، ثم بالنفس ، ثم بالفلك ، ثم بالأجرام ، ثم بالطبائع ، ثم بالمواليد إلى غير ذلك ، 
وليس في الحقيقة غير الوجود والمطلق الذي تسمى بهذه الأسماء بحسب اعتبارات تنزله من حضرة الأحدية إلى الواحدية ومن حضرة الواحدية إلى حضرة الربوبية ومنها إلى حضرة الكونية ، 
ومنها إلى حضرة الجامعة الإنسانية وهي آخر الحضرات الكلية ، إذن فإن ينظر الجاهل إلى صورة الموج والحباب والبخار والسحاب والسيل وقال إن هذا هو البحر ، ولم يعلم أن البحر ليس إلا الماء المطلق الذي ظهر بصور هذه المقيدات وأجلى نفسه في هذه المظاهر المختلفة ، 
فمثله من ينظر إلى مراتب العقول والنفوس والأفلاك والأجرام والطبائع والمواليد ويقول إن هذه هي الحق ، ولم يعلم أنها جميعا مظاهره ، وهو سبحانه لا يخرج عن هذه المظاهر وهي لا تخرج عنه ، 
أما العارف فحين ينظر يعلم ويرى أنه كما أن البحر اسم للحقيقة المطلقة للماء ، المحيط بجميع مظاهره وصوره من الموج والحباب وغيرهما ، 
وليس بين الماء المطلق وهذه المظاهر والصور مغايرة ومباينة بل يصدق على كل قطرة من القطرات وكل موجة من الأمواج أنها هي عين الماء من حيث الحقيقة وهي غيره من حيث التعين ، فكذلك اسم الحق

“104 “


عبارة عن الحقيقة المطلقة المحيطة بكل ذرة من ذرات الموجودات وبكل مظهر من مظاهر الكائنات ، وليس بينها وبين هذه المظاهر تغاير وتباين ، ويصدق اسم الحق على كل منها من حيث الحقيقة مع أنه غيرها من حيث التعين ؛ إذن فلا يرى في الواقع غير وجود مطلق ووجود مقيد ويعتبر حقيقة الوجود في كلا الاثنين واحدة ، ويعد الإطلاق والتقيد من نسبها واعتباراتها .


( وأيضا منها )
أعيان الحروف مختلفة في صورها * كنها جميعا في ذات حرف الألف مؤتلفة 
فهي من ناحية التعين متخالفة * ومن ناحية الحقيقة هي جميعا عين الألف 
الألف الملفوظة صوت مطلق ممتد لا يتقيد بالصدور من مخرج أو بعدم الصدور منه ، والألف المكتوبة امتداد خطى غير مقيد بشكل مخصوص من الأشكال المختلفة الحرفية أو بعدمه ، إذن فالألف اللفظية هي حقيقة الحروف اللفظية التي تقيدت بسبب مرورها على المخارج المخصوصة بكيفيات مختلفة وتسمت بأسماء كثيرة ، 
والألف الخطية هي حقيقة الحروف المرقومة التي تشكلت بأشكال مختلفة وسميت بأسماء كثيرة ، وعلى كل تقدير هي دالة بالمماثلة في الوجود المطلق الذي هو أصل الموجودات المقيدة وليس به أي قيد ، لكن ليس له ظهور إلا ضمن وجود المقيد ، والحقيقة المقيدة هي نفس هذه الحقيقة المطلقة بانضمام

“105 “


قيد ، والمقيدات باعتبار خصوصيات القيود يغاير بعضها بعضا وباعتبار الحقيقة المطلقة أحدها عين الآخر . 
إذن فحقيقة جميع أجزاء الوجود وجود واحد ظهر بسبب الاحتجاب بصور تعينات الموجودات واحتجبت بواسطة الظهور في ملابس تنوعاتها كشأن ظهور الألف بالحروف واحتجابها بكيفياتها وأشكالها .


( وأيضا منها )
في مذهب أهل الكشف وأرباب العقل * الواحد سار في كافة أفراد العدد 
لأن العدد ولو زاد عن الحد * فإن الواحد صورته ومادته على السواء( وأيضا منها )تحصيل وجود كل عدد من الواحد * تفصيل مراتب الواحد من العدد 
والعارف الذي يستمد من الفيض روح قدسه * يعتقد بأن علاقة الحق بخلقه كالواحد بالعدد للواحد ظهور في مراتب الأعداد من الاثنين إلى ما لا نهاية له ، 
وكل ظهور له في كل عدد خاصية وفائدة لا يوجدان في العدد الآخر ، 
وحقيقة كل عدد تغاير حقيقة الآخر وكلها تفصيل لمرتبة العدد واحد يعنى أنها

“106 “


تبيّنه ؛ لأن الواحد هو الذي ظهر بتكرار في هذه المراتب لأن الاثنين واحدان والثلاثة ثلاثة واحدات 
وكذلك جميع الأعداد التي تجمعت في هيئة وحدانية وحصل منها رقم اثنين وثلاثة وغيرهما من الأعداد ، إذن فمادة الأعداد واحد متكرر وصور الأعداد أيضا صورة الواحد ؛ إذن فكل الأعداد موجودة بالواحد والواحد باق أزلا وأبدا على واحديته ، وإيجاد الواحد للأعداد بتكرار نفسه مثال لإيجاد الحق للخلق بظهوره في الصور الكونية ، وتفصيل العدد لمراتب الواحد مثال لإظهار أعيان أحكام الأسماء والصفات ، والارتباط بين الواحد والأعداد وهو موجدها وهي تفصيل مرتبته مثال للارتباط بين الحق والخلق فالحق موجد للخلق والخلق تفصل مرتبته تنزلات الحق وظهوراته ، وحين تقول إن الواحد نصف الاثنين وثلث الثلاثة وربع الأربعة وخمس الخمسة فقولك مثال للنسب اللازمة التي تسمى صفات الحق .


( وأيضا منها )
المعشوق واحد لكن وضع أمامه * لرؤيته آلاف المرايا 
فظهرت في كل واحدة من هذه المرائي * صورته بنفس صقل المرآة وصفائها
الوجود الحقيقي واحد ممتاز عن سائر الموجودات من حيث الإطلاق والذات وظاهر بذاته في صور أعيان جميع الموجودات من حيث الأسماء والصفات ،
 وهذه الأعيان هي مرائي تعيينات نوره ومجالي تنوعات

“107 “


ظهوره حتى لا يظهر فيها غير الوجود المتعين بحسب مجلى المرآة وصفائها وكرورتها . 
والتعدد الذي يشاهد هو بحسب تعدد المرائي ومثاله في المحسوس أنك مثلا إذا توجهت إلى جدار تثبتت عليه جميع هذه المرائي ، فلا شك أنك ستظهر في كل مرآة منها صورتك ولكن بظهورات مختلفة بحسب جوهر المرآة ومجلاها ، 
ولسوف تعلم - بلا ريب - أنك أنت الظاهر فيها وليس غيرك أحد آخر وأنت كما أنت وبالصفة التي كنت عليها في مرتبة وجودك ، إذن فاعتبر أعيان الموجودات بمنزلة المرائي المتعددة المتكثرة وأن الذات الإلهية ولله المثل الأعلى بمثابة الوجه الواحد .


(شعر )
فما الوجه إلا واحد غير أنه * إذا أنت عدّدت المرايا تعددا( فرد ) 
بكل مرآة بوجه مختلف * يظهر جماله في كل لحظة


( نظم )
وجه واحد وله مائتا ألف برقع * وضفيرة واحدة لها مائتا ألف مشط

“108 “


شمعة واحدة ولها مائتا ألف مرآة * وطائر واحد وله ما لا يعد من الأعشاش
والله ولى الهداية والإعانة


( وأيضا منها )
لن تستطيع كشف الحجاب عن كنز الحقيقة * ما لم تخرب طلسم وجودك 
الحقيقة هي البحر والكلام هو السراب * ولا يرتوى أحد من السراب بدل البحر


( وأيضا منها )
كنس غبار الكثرة من ساحة القلب أفضل من الجدال عبثا في الوحدة * لا تغتر بالكلام فتوحيد الله هو رؤيته واحدا لا القول بأنه واحدا
لتأمل في الكلمات القدسية لأرباب التوحيد والتفكر في الأنفاس المباركة لأصحاب المواجيد - قدس الله أسرارهم - للتنبيه والتشويق لا لتحصيل كمال المعرفة وتحقيقها ؛ لأن علومهم ومعافهم ذوقية ووجدانية لا نقلية وتقليدية أو عقلية وبرهانية ؛ إ
ذن فمن كمال الجهالة وغاية الضلالة بسط بساط المباحثة والرضا بالمجادلة التي بلا حاصل وتفاوت عظيم بين قول اللسان وشعور الوجدان والسمع بالأذن وطي الدرجات



“109 “


الكثار ، ولا يحلو فمك بذكر اسم السكر ما لم تذق السكر ، ولا يتعطر مشامك بريح المسك مهما وصفت المسك ، إذن فحين تتحرك في الطالب الصادق سلسلة الشوق وتقوى داعية الطلب بواسطة مطالعة هذه الكلمات فلا يجب أن يقنع بمجرد السمع والقول ، بل يعقد حزام الاجتهاد ويسعى بحسب المقدور في تحصيل هذا المطلوب فلعل التوفيق يوافقه والسعادة تساعده . 


وأعلى أطوار سلوك مشايخ الطريقة - قدس الله تعالى أسرارهم - في تحصيل هذا المطلوب هو طريق سلوك حضرة الخواجة وخلفائه - أعنى الحضرة العلية - وصدر مسند الإرشاد والهداية ، جامع النعوت والخصائص للولاية ، 
ملاذ الزمان وقطب أهل الحقيقة والعرفان ، مظهر الصفات الربانية ومورد الأخلاق السبحانية إنسان عيون المحققين ، وارث الأنبياء والمرسلين ، 
الخواجة بهاء الحق والدين محمد بن محمد البخاري المعروف بالنقشبند - قدس الله تعالى روحه وطيب مشهده ونور ضريحه - لأن طريقه أقرب السبل إلى المطلب الأعلى والمقصد الأسنى وهو الله - سبحانه وتعالى - فإنها ترفع حجب التعينات عن وجه الذات الأحدية السارية في الكل بالمحو والفناء في الوحدة حتى تشرق سبحات جلاله فتحرق ما سواه ، 
وفي الحق فإن نهاية سير المشايخ هي بداية طريقهم لأن أول ورودهم هو حد الفناء ، وسلوكهم بعد الجذبة يعنى التفصيل المجمل للتوحيد الذي هو المقصود من خلق العالم والناس ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) أي ليعرفون .
.
عبدالله المسافربالله
عبدالله المسافربالله
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6811
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافربالله يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: reddit
- مواضيع مماثلة
» شرح الرباعيات الفقرة الأولى .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات الفقرة الثانية .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات الفقرة الرابعة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات الفقرة الخامسة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات الفقرة السادسة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى