اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» المناجاة الإلهيّة للشّيخ تاج الدّين أبي الفضل أحمد بن محمّد بن عبد الكريم ابن عطاء اللّه السّكندري المتوفى 709 هـ
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyأمس في 16:47 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم العطائيّة الصغرى للشّيخ تاج الدّين أبى الفضل أحمد بن محمّد بن عبد الكريم ابن عطاء اللّه السّكندري المتوفى 709 هـ
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 4 ديسمبر 2023 - 20:54 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم العطائيّة الكبرى للشّيخ تاج الدّين أبى الفضل أحمد بن محمّد بن عبد الكريم ابن عطاء اللّه السّكندري المتوفى 709 هـ
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 4 ديسمبر 2023 - 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم العطائية من 21 الى 30 كتاب اللطائف الإلهية في شرح مختارات من الحكم العطائية لابن عطاء الله السكندري شرح د. عاصم إبراهيم الكيالي
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 3 ديسمبر 2023 - 18:28 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم العطائية من 11 الى 20 كتاب اللطائف الإلهية في شرح مختارات من الحكم العطائية لابن عطاء الله السكندري شرح د. عاصم إبراهيم الكيالي
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 2 ديسمبر 2023 - 20:44 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم العطائية من 01 الى 10 كتاب اللطائف الإلهية في شرح مختارات من الحكم العطائية لابن عطاء الله السكندري شرح د. عاصم إبراهيم الكيالي
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 2 ديسمبر 2023 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» المقدمة لكتاب اللطائف الإلهية في شرح مختارات من الحكم العطائية لابن عطاء الله السكندري شرح د. عاصم إبراهيم الكيالي
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 2 ديسمبر 2023 - 16:30 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس موضوعات القرآن موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 30 نوفمبر 2023 - 20:07 من طرف عبدالله المسافر

»  فهرس موضوعات القرآن موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 30 نوفمبر 2023 - 20:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر المعاملات ثانيا الإسلام الاقتصادي من 2313 إلى 2413 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 30 نوفمبر 2023 - 1:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر المعاملات ثانيا الإسلام الاقتصادي من 2282 إلى 2351 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 29 نوفمبر 2023 - 20:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر المعاملات ثانيا الإسلام الاقتصادي من 2282 إلى 2312 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 29 نوفمبر 2023 - 0:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر المعاملات ثانيا الإسلام الاقتصادي من 2265 إلى 2281 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 28 نوفمبر 2023 - 0:13 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر المعاملات ثانيا الإسلام الاقتصادي من 2249 إلى 2264 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 27 نوفمبر 2023 - 23:54 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر المعاملات ثانيا الإسلام الاقتصادي من 2211 إلى 2248 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 27 نوفمبر 2023 - 0:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر المعاملات أولا الإسلام السياسي من 2168 إلى 2210 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 26 نوفمبر 2023 - 11:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر الثالث عشر الحجّ والعمرة من 2084 إلى 2167 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 25 نوفمبر 2023 - 23:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر اثنى عشر الصيام والفطر والطعام والشراب ثانيا الطعام والشراب من 2049 إلى 2083 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 25 نوفمبر 2023 - 16:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر اثنى عشر الصيام والفطر والطعام والشراب أولا الصيام والفطر من 2002 إلى 2048 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 25 نوفمبر 2023 - 0:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر العبادات الحادي عشر الذكر والتسبيح والدعاء من 1961 إلى 2001 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 24 نوفمبر 2023 - 22:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر العبادات عاشرا السجود والمساجد والقبلة من 1921 إلى 1960 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 24 نوفمبر 2023 - 22:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر العبادات تاسعا صلاة الجمعة من 1903 إلى 1920 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 24 نوفمبر 2023 - 2:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر العبادات ثامنا الصلاة من 1826 إلى 1902 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 23 نوفمبر 2023 - 1:09 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر العبادات أولا الوضوء والاغتسال من 1794 إلى 1825 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 22 نوفمبر 2023 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "53" المجلس الثالث والخمسون من عبد الله بجهل كان ما يفسد أكثر مما يصلح
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 22 نوفمبر 2023 - 0:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي سابعا العدّة من 1782 إلى 1793 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 22 نوفمبر 2023 - 0:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي سادسا الطلاق من 1744 إلى 1781 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 21 نوفمبر 2023 - 19:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي خامسا الأسرة من 1739 إلى 1743 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 21 نوفمبر 2023 - 19:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي رابعا الأولاد من 1734 إلى 1738 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 21 نوفمبر 2023 - 10:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي ثالثا الحمل والولادة والرضاع والفطام والحضانة من 1722 إلى 1733 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 20 نوفمبر 2023 - 23:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي ثانيا النكاح والزواج في القرآن من 1681 إلى 1721 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 19 نوفمبر 2023 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي ثانيا النكاح والزواج في القرآن من 1651 إلى 1680 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 19 نوفمبر 2023 - 1:17 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي ثانيا النكاح والزواج في القرآن من 1623 إلى 1650 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 18 نوفمبر 2023 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر الإسلام الاجتماعي أولا المرأة في الإسلام من 1598 إلى 1622 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 17 نوفمبر 2023 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الخامس عشر الإسلام والحرب من 1547 إلى 1597 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 17 نوفمبر 2023 - 14:27 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الخامس عشر الإسلام و الحرب من 1519 إلى 1546 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 16 نوفمبر 2023 - 18:25 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الرابع عشر القرآن ثانيا الأدب والأخلاق من 1505 إلى 1518 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 16 نوفمبر 2023 - 2:40 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الرابع عشر القرآن ثانيا الأدب والأخلاق من 1480 إلى 1504 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 16 نوفمبر 2023 - 1:12 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الرابع عشر القرآن والفنون والصنائع والآداب والأخلاق من 1462 إلى 1479 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 15 نوفمبر 2023 - 10:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر القرآن والعلم ثانيا علم النفس في القرآن من 1436 إلى 1461 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 14 نوفمبر 2023 - 18:27 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر القرآن والعلم ثانيا علم النفس في القرآن من 1419 إلى 1435 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 14 نوفمبر 2023 - 9:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر القرآن والعلم أولا العلم في القرآن من 1396 إلى 1418 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 13 نوفمبر 2023 - 14:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر القرآن والعلم أولا العلم في القرآن من 1375 إلى 1395 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 12 نوفمبر 2023 - 22:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر القرآن والعلم أولا العلم في القرآن من 1343 إلى 1374 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 12 نوفمبر 2023 - 13:01 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني عشر عن الساعة والقيامة والجنة والنار والموت من 1312 إلى 1342 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 12 نوفمبر 2023 - 0:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني عشر عن الساعة والقيامة والجنة والنار والموت من 1179 إلى 1311 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 11 نوفمبر 2023 - 14:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر مصطلحات من القرآن من 1146 إلى 1278 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 10 نوفمبر 2023 - 21:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر مصطلحات من القرآن من 1121 إلى 1245 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 9 نوفمبر 2023 - 21:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر مصطلحات من القرآن من 1190 إلى 1220 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 9 نوفمبر 2023 - 13:16 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر النّسخ في القرآن من 1152 إلى 1189 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 9 نوفمبر 2023 - 9:11 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر النّسخ في القرآن من 1130 إلى 1151 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 8 نوفمبر 2023 - 16:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر النّسخ في القرآن من 1126 إلى 1129 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 8 نوفمبر 2023 - 9:40 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1076 إلى 1125 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 7 نوفمبر 2023 - 23:58 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1059 إلى 1075 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 7 نوفمبر 2023 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1045 إلى 1058 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 6 نوفمبر 2023 - 20:19 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1035 إلى 1044 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 6 نوفمبر 2023 - 0:34 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1026 إلى 1034 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 4 نوفمبر 2023 - 18:29 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1018 إلى 1025 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 3 نوفمبر 2023 - 13:24 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1015 إلى 1017 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 2 نوفمبر 2023 - 14:48 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب التاسع في أسباب نزول آيات القرآن من 1013 إلى 1014 موسوعة القرآن العظيم الجزء الثاني د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 2 نوفمبر 2023 - 1:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن أمثال وحكم القرآن من 981 الى 1011 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 31 أكتوبر 2023 - 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن أمثال وحكم القرآن من 961 الى 980 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 30 أكتوبر 2023 - 2:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن أمثال وحكم القرآن من 948 الى 960 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 29 أكتوبر 2023 - 1:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 941 الى 947 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 27 أكتوبر 2023 - 20:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 911 الى 940 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 26 أكتوبر 2023 - 10:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 881 الى 910 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 25 أكتوبر 2023 - 12:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 851 الى 880 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 24 أكتوبر 2023 - 15:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 831 الى 850 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 23 أكتوبر 2023 - 22:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 801 الى 830 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 22 أكتوبر 2023 - 16:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 771 الى 800 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 21 أكتوبر 2023 - 18:19 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 741 الى 770 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 20 أكتوبر 2023 - 10:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 721 الى 740 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 19 أكتوبر 2023 - 15:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع القصص في القرآن من 697 الى 720 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 18 أكتوبر 2023 - 21:23 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 681 الى 696 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 17 أكتوبر 2023 - 22:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 661 الى 680 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 17 أكتوبر 2023 - 19:13 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 641 الى 660 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 17 أكتوبر 2023 - 1:09 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 621 الى 640 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 15 أكتوبر 2023 - 11:43 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 611 الى 620 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 14 أكتوبر 2023 - 21:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 601 الى 610 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 13 أكتوبر 2023 - 9:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 591 الى 600 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 12 أكتوبر 2023 - 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس موجز سور القرآن من 582 الى 590 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 12 أكتوبر 2023 - 0:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس اليهود والنصارى في القرآن من 561 الى 581 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 10 أكتوبر 2023 - 20:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس اليهود والنصارى في القرآن من 541 الى 560 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 9 أكتوبر 2023 - 9:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس اليهود والنصارى في القرآن من 527 الى 540 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 8 أكتوبر 2023 - 16:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع الإسرائيليات والشبهات والإشكالات من 511 الى 526 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 6 أكتوبر 2023 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع الإسرائيليات والشبهات والإشكالات من 491 الى 510 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 5 أكتوبر 2023 - 22:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع الإسرائيليات والشبهات والإشكالات من 471 الى 490 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 4 أكتوبر 2023 - 22:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع الإسرائيليات والشبهات والإشكالات من 451 الى 470 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 3 أكتوبر 2023 - 20:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع الإسرائيليات والشبهات والإشكالات من 431 الى 450 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 2 أكتوبر 2023 - 19:50 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 30 سبتمبر 2023 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 408 الى 420 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالسبت 30 سبتمبر 2023 - 21:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 381 الى 407 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 29 سبتمبر 2023 - 15:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 361 الى 380 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالخميس 28 سبتمبر 2023 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 341 الى 360 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأربعاء 27 سبتمبر 2023 - 20:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 321 الى 340 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالثلاثاء 26 سبتمبر 2023 - 21:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 299 الى 320 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالإثنين 25 سبتمبر 2023 - 17:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني النبوّة والنبىّ صلى اللّه عليه وسلم في القرآن من 281 الى 298 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 24 سبتمبر 2023 - 16:27 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني النبوّة والنبىّ صلى اللّه عليه وسلم في القرآن من 261 الى 280 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالأحد 24 سبتمبر 2023 - 1:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني النبوّة والنبىّ صلى اللّه عليه وسلم في القرآن من 241 الى 260 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Emptyالجمعة 22 سبتمبر 2023 - 14:57 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني

اذهب الى الأسفل

30092023

مُساهمة 

الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني Empty الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني




الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 421 الى 430 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني

موسوعة القرآن العظيم ج 1  د. عبد المنعم الحفني

421 . الإسلام : أيّه أفضل ؟ وأيّه خير ؟

في الحديث عن ابن عمرو أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال : « المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى اللّه عنه » رواه البخاري ، وقيل الألف واللام في المسلم : للكمال ، كقولنا : « زيد الرجل » أي الكامل الرجولة .
وفي الحديث : أن من يسلم الناس من لسانه ويده - مع مراعاة باقي أركان الإسلام - فهو من أفضل المسلمين ؛ أو أن من علامات المسلم التي يستدل بها على إسلامه أن يسلم الناس من لسانه ويده ؛ أو أن الحديث تنبيه إلى أن من يحسن التعامل مع اللّه فأولى به أن يحسن معاملة الناس .
والحديث يخصّ المسلمين بهذه المعاملة الكريمة من المسلم ، لأنه وقت الرسول كان الكفار يؤذون المسلمين ولم يكفّوا عن إيذائهم ، فقصر القول على المسلمين دونهم ، وفي غير ذلك فإن الحديث عام ويشمل الناس جميعا ومنهم المسلمون .
والإتيان بجمع التذكير في الحديث لا ينفى شموله للمسلمات وللنساء جميعا ، وليس اقتصاره على جمع التذكير إلا للتغليب ، حيث الذكور أكثر من الإناث دائما .
واختصاص اللسان بالذكر لأنه المعبّر عمّا في النفس ، وكذلك اليد دون بقية الجوارح لأن أكثر الأفعال بها .
واللسان يقول في الماضين والموجودين والحادثين ؛ واليد تشارك اللسان بالكتابة ؛ وقد يضرب بها صاحبها دفاعا عن نفسه أو زودا عن حق ؛ وقد يخرج المرء لسانه دون القول استهزاء ؛ ومن معاني اليد المعنوية الاستيلاء على حق الغير .

وفي معنى « المسلم المهاجر » أن الهجرة ضربان : ظاهرة وباطنة ،
فالباطنة هي ترك ما تدعو إليه النفس الأمّارة بالسوء ،
والظاهرة هي أن يفر المرء بدينه فرار المسلمين الذي هاجروا من مكة إلى المدينة ، أو فرارهم عموما بدينهم من الفتن أيا كانت .
والحديث ينبّه إلى أن حقيقة الهجرة تحصل لمن هجر ما نهى اللّه عنه .
وفي رواية أخرى عند ابن حبان : « المهاجر من هجر السيئات ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده » ، والمراد « بالناس » هنا كل الناس ، مسلمين وغيرهم ، وإن كان الإطلاق يحمل عادة على الكامل وهم المسلمون ، لأن الكمال فيهم ، والأولى أن يحمل المعنى على العموم .

وفي رواية أخرى للحديث عند البخاري ومسلم عن أبي موسى ، وعن أبي ذر عند ابن حبّان ، قال : قالوا : يا رسول اللّه - أىّ الإسلام أفضل ؟ قال : « من سلم المسلمون من لسانه ويده » ،
فبحسب الجواب فإن سؤالهم كان : أي المسلمين أفضل ؟ لأنه في الإسلام 
يتفاضل الناس ، وأعلاهم مرتبة من كان محسنا ، كقوله تعالى :وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ( النساء 125 ) ،
و « دينا » يعنى إسلاما ، والجواب على هذه الآية يأتي في الآية الأخرى ، تقول :بَلى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ( البقرة 112 ) ،

و « الوجه » هو الذات ، وإسلامها هو درجة الإحسان بعينها ، وهي أرفع درجات الإسلام ، وصاحبها هو الأفضل ، ومن أولى خصاله : أن يسلم المسلمون من لسانه ويده .
وفي رواية أخرى عن عبد اللّه بن عمرو : أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم سئل : أي الإسلام خير ؟
قال : « تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف » ، وتلك خصال من خصال المسلم ،
ويرتبط الحديثان : حديث سلامة اليد واللسان ، وحديث إطعام الطعام وإفشاء السلام ، فالطعام يستلزم سلامة اليد ، والسلام يستلزم سلامة اللسان .
وكان السؤال عن الأفضل أو عن الخير بحسب موضوع السؤال ، فالفضل معناه كثرة الثواب في مقابلة القلّة ، والخير بمعنى النفع في مقابلة الشر ، والأول من الكمية ، والثاني من الكيفية ، ولذا اختلف السؤالان .
ويدخل في الإطعام الضيافة وغيرها .

  * * *

422 . المسلم : من هو ؟

الذين يقولون إن المسلم هو من يظهر الإسلام وإن لم يعلم باطنه يحتجّون بالآية :قالَتِ الْأَعْرابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنا( الحجرات 14 ) ، فلا يكون مؤمنا بمجرد أن ينطق الشهادتين ، لأنه لم تصدق عليه الحقيقة الشرعية ، لأن الأولى إطلاق اسم المسلم لا المؤمن على من لم يختبر حاله خبرة باطنة ، وما يعلم به الإسلام هو الظاهر وليس الباطن ، والمرء يحكم بإسلامه ويسمّى مسلما إذا تلفّظ بكلمة الشهادة ، ولا يسمّى مؤمنا إلا بالعمل ، والعمل يشمل عمل القلب واللسان والجوارح ، ولا يدل من كل ذلك على صدقه إلا عمل الجوارح لأنه العمل الظاهر .
والذين يقولون الإسلام قول وعمل ، يحتجون بالآية :وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صالِحاً وَقالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ( فصلت 33 ) ،
والدعوة إلى اللّه من العمل ، والمسلم داعية إلى اللّه ، ودعوته إليه بالدعوة إلى الإسلام :إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ( آل عمران 19 ) ،وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ( آل عمران 85 ) ،
والإسلام هو أن يسلم المرء ذاته للّه :فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ( آل عمران 20 ) ،
وإسلام الوجه لأن الوجه تعبير عن سائر الذات ، ولأنه أشرف الأعضاء وأجمعها للحواس ، 
والشاعر يقول :أسلمت وجهي لمن أسلمت * له المزن تحمل عذبا زلالا وكذلك إسلام الصدر ،
كقوله :فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّما يَصَّعَّدُ فِي السَّماءِ كَذلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ( الأنعام 125 )

فدليل إسلام المسلم هو تلك الهداية تظهر على الوجه ، وذلك الانشراح يملأ الصدر . ولمّا سئل النبىّ صلى اللّه عليه وسلم : وهل ينشرح الصدر ؟ قال : « نعم ، يدخل القلب نور » وهو معنى الآية :أَ فَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلامِ فَهُوَ عَلى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ( الزمر 22 ) ،
ونقيض ذلك القاسية قلوبهم ، كقوله تعالى :فَوَيْلٌ لِلْقاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ( الزمر 22 ) ،
وسأل ابن مسعود الرسول صلى اللّه عليه وسلم : كيف ينشرح الصدر ؟
قال : « إذا دخل النور القلب انشرح وانفتح » . فقال ابن مسعود : وما علامة ذلك ؟
قال : « الإنابة إلى دار الخلود ، والتجافي عن دار الغرور ، والاستعداد للموت قبل نزوله » ، فهذه خصال ثلاث في المسلم ، من كانت فيه فهو الكامل الإسلام .
ومن لم ينشرح قلبه للإسلام فهو قاسى القلب من نوع أبى لهب ، وليس أعظم عقوبة للإنسان من أن يكون قاسى القلب ! وما غضب اللّه على قوم كغضبه على اليهود إلا لأنهم نزعوا الرحمة من قلوبهم فراحوا يظلمون ويكذبون ،
كقوله :وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعى إِلَى الْإِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ( 7 ) يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُا نُورَ اللَّهِ بِأَفْواهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكافِرُونَ( الصف ) .

  * * *

423 . حسن الإسلام

في الحديث : « إذا أسلم العبد فحسن إسلامه . . . » ، وحسن الإسلام يعنى حسن الاعتقاد وإخلاصه ، ودخول المسلم فيه بالباطن والظاهر ، وأن يستحضر عند عمله قرب ربّه منه واطّلاعه عليه ، لقوله تعالى :إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ( الإسراء 7 ) أي نفع إسلامهم وحسنه يعود عليهم ، كقوله :لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ( آل عمران 172 ) ،
وقوله :وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ( المائدة 93 ) ،
والإسلام مراتب ، ومرتبة المحسن هي الأفضل ، لأن المحسن يتميز بعمل الصالحات وتقوى اللّه ولذلك يفضّله اللّه بأجر الإحسان ، وفي الحديث « الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف » .

  * * *

424 . هل كلمة « مسلم » من « مسيلمة » ؟

الغيرة من الإسلام ، والحقد على المسلمين ، هما أكثر ما يظهر من المستشرقين من الصفات النفسية ، ومن هؤلاء مرجليوثMargoliouthالإنجليزى ، وهو يهودي متنطّع يتمسح في البروتستانتية ، وحقيقة اسمه دافيد صمويل مرجليوث ، وانطلى زيفه على العرب والمسلمين حتى أنهم عيّنوه عضوا بالمجمع العلمي العربي بدمشق ، وكان عضوا بالمجمع اللغوي البريطاني ، وجمعية المستشرقين الألمانية ، ومولده سنة 1858 ووفاته سنة 1940 ،
وكان رئيسا لتحرير مجلة الجمعية الآسيوية الإنجليزية ، وأستاذا للعربية بجامعة أكسفورد ، ونشر بحوثا وكتبا بالإنجليزية والعربية عن الإسلام والمسلمين واللغة العربية استبان فيها تحامله على الإسلام وكراهيته للمسلمين وآدابهم ، وفضحه جهله ، ومن ذلك ادّعاؤه أن كلمة « مسلم » يرجع الفضل فيها لمسيلمة الكذّاب ، فلقد كان أتباع مسيلمة يسمون مسلمين ! هذا هو ما يدّعيه ولم يسبقه إليه أحد قبله ! ومسيلمة هذا قتله خالد بن الوليد سنة 12 هـ في خلافة أبى بكر ،
وكان متنبئا من المعمرين ، والعرب تتمثل به في الكذب فتقول « أكذب من مسيلمة » ، ومرجليوث كان أكذب من مسيلمة ! وكان مسيلمة يدّعى النبوة قبل الإسلام ، ولمّا بعث النبىّ صلى اللّه عليه وسلم كان مسيلمة يضاهئ القرآن ويضع أسجاعا على منواله ، والذي دعا مرجليوث إلى هذه الفرية أن مسيلمة كان هذا هو لقبه ، وكان اسمه مسلمة وصغّره المسلمون مسيلمة تحقيرا لشأنه ووضعا لحاله ، فقد كان ضئيل الجسم ، وقالوا في وضعه : 
كان رويجلا ، أصيغر ، أخينس .
والدليل على أن اسمه الحقيقي مسلمة أن عمارة بن عقيل أنشد فيه :أكان مسلمة الكذّاب قال لكم * لن تدركوا المجد حتى تغضبوا مضراومن كلمة « مسيلمة » أو بالأصح « مسلمة » ادّعى مرجليوث أن أتباعه اسمهم « المسلمون » ، والواحد « المسلم » ، ففضح جهله وعرّى نواياه ، لأن النسبة من مسيلمة هي مسيلمى ، ومن مسلمة مسلمى ، والجمع المسيلميون والمسلميون ، وليس المسلم ، والمسلمين !
وهو شئ لا يمكن أن يخطئ فيه تلميذ يدرس النسبة من النحو العربي ، فما بالك بهذا العظيم من عظماء المستشرقين وهو يدلّس على العرب وعلى إخوانه من الدارسين ليوهمهم بأن محمدا صلى اللّه عليه وسلم سرق الاسم من آخر كانت دعوته أسبق من دعوة النبىّ صلى اللّه عليه وسلم ! فهل كان تدليسه هذا عن جهل ، أو كان متعمدا يغالط به !
وكلمة « مسلم » من الإسلام وليست من مسيلمة أو مسلمة ، "
وفي القرآن :هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ( الحج 78 ) ،
يعنى اللّه سمّاكم المسلمين ، « ومن قبل » - أي من وقت إبراهيم عليه السلام ،
كقوله :إِذْ قالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعالَمِينَ( البقرة 131 ) ،
وبناء عليه قال النبىّ صلى اللّه عليه وسلم فيما أمره ربّه :قُلْ إِنَّنِي هَدانِي رَبِّي إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِلَّةَ إِبْراهِيمَ حَنِيفاً وَما 
كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ( 161 ) قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيايَ وَمَماتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ ( 162 ) لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ( الأنعام ) ،
فلخّص معنى الإسلام ، وفارق بين دعوة يدعو إليها مسيلمة الكذّاب ويوجزها في كتاب إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، يقول : « من مسيلمة رسول اللّه إلى محمد رسول اللّه ، سلام عليك .
أما بعد فإني قد أشركت في الأمر معك ، وإن لنا نصف الأرض ولقريش نصف الأرض ، ولكن قريشا قوم يعتدون » ،

فرغم أنه يدّعى الإيمان باللّه وأنه مرسل من لدنه ، إلا أنه يطالب بالشراكة مع الرسول صلى اللّه عليه وسلم في الأمر ، وأن يقتسما فيما بينهما الأرض ، فيكون لمسيلمة نصفها ولمحمد صلى اللّه عليه وسلم نصفها ، فهي إذن دعوة دنيا وملك وليست دعوة للّه تعالى ، فانظر بما أجابه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، قال : من محمد رسول اللّه إلى مسيلمة الكذّاب .
السلام على من اتّبع الهدى .
أما بعد فإن الأرض للّه يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتّقين » ،
فكان ردّه صلى اللّه عليه وسلم أن دعاه للإيمان وللّه ، وشرط له السلام بأن يكون على الهدى ، وذكّره بأن الأرض يرثها اللّه تعالى ويعقبها للمتقين !
فكان كما قال له ربّه في القرآن :قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدى وَأُمِرْنا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعالَمِينَ( الأنعام 71 ) ،
وإسلام المسلمين لربّ العالمين : بإخلاص العبادة له وحده لا شريك له . ودعوة إبراهيم - قبل مسيلمة الكذّاب ، وقبل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم :رَبَّنا وَاجْعَلْنا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ( البقرة : 138 ) .
وكلمة « الإسلام » تأتى في القرآن ثماني مرات ، وكلمة « مسلم » مرتين ، وكلمة « مسلمون » خمس عشرة مرة ، وكلمة « مسلمين » إحدى وعشرين مرة ، وكلمة « مسلمات » مرتين ، وإذن فهي من الكلمات الأصول ، ولم يخترعها لنا مسيلمة الكذّاب ولا مرجليوث اليهودي ، فتأمّل ذلك أيها المسلم واحفظه عن ربّك ، واسمنا هو « المسلمون » ، أسمّانا به اللّه تعالى وليس مسيلمة ولا مرجليوث اليهودي ! !

  * * *

425 . الإسلام ليس دين محمد صلى اللّه عليه وسلم وحده

يقول تعالى :إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ( آل عمران 19 ) ، فمن يظن أن الإسلام هو دين دعا إليه محمد صلى اللّه عليه وسلم وحده فهو مخطئ ، وفي هذه الآية يخبر اللّه تعالى : « أنه لا دين عنده يقبله من أحد سوى الإسلام ، وهو اتّباع الرسل جميعا فيما بعثهم اللّه به في كل حين ، حتى ختموا بمحمد صلى اللّه عليه وسلم .
والإسلام هو عنوان كل الرسالات منذ بدء الخليقة حتى اليوم ، فما يوجد إنسان يسلم وجهه للّه إلا وسمّى مسلما ، وما اختلاف الديانات إلا كما قال تعالى :وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ ما جاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ( آل عمران : 19 ) ، 

أي ما اختلفت الديانات إلا لمّا اختلفوا في الحق وبغوا على بعضهم البعض ، فتحاسدوا وتباغضوا :وَكانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِما لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ( الروم 32 ) ، وعندئذ قالت اليهود :لَيْسَتِ النَّصارى عَلى شَيْءٍ وَقالَتِ النَّصارى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتابَ( البقرة 113 ) ،
يعنى كذّبوا بعضهم البعض وجاءوا بآيات من كتب بعضهم البعض يكذّب كل منهما الآخر ، فاليهود كفروا بعيسى مع أن عندهم التوراة وفيها البشارة بعيسى ، والنصارى كفروا بالتوراة مع أن الأناجيل فيها التصديق بها ، وكلاهما يعلم ما أتت به التوراة والأناجيل وأن لا تخالف بينها ، ومع ذلك تجاحدوا فيما بينهم ، عنادا وكفرا ومقابلة للفاسد بالفاسد :وَقالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصارى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْراهِيمَ حَنِيفاً وَما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ( البقرة : 135 ) ،
فالذي ينبغي أن يكون الأمر عليه هو الدعوة فقط للإسلام ، فلا يهودية ولا نصرانية ، فكلاهما فكر اليهود أو فكر النصارى ، والدعوة بخلاف الفكر ، فالدعوة للّه ، والفكر للبشر ؛ ومضمون الدعوة أن لا إله إلا اللّه ، فهذا معنى الإسلام الذي كان ينبغي أن يدين الناس به ، وأن يقرّوا به جميعا منذ آدم وحتى إبراهيم وما بعده :إِذْ قالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعالَمِينَ( البقرة 131 ) ،
فكانت وصيته الإسلام للكافة من بعده :وَوَصَّى بِها إِبْراهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ( البقرة 132 ) ، و « بها » أي بكلمة « لا إله إلا اللّه » ، فما كان إبراهيم :يَهُودِيًّا وَلا نَصْرانِيًّا وَلكِنْ كانَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ( آل عمران 67 ) .
والحنيف المسلم : هو المتحنّف عن الشرك المستمسك بالإسلام ، كقوله تعالى :وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْراهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ( البقرة 130 ) ويسفّه نفسه أي يظلمها ،
وملة إبراهيم هي قوله تعالى :أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعالَمِينَ( البقرة 131 ) ،وَجَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً فِي عَقِبِهِ( الزخرف 28 )
أي إسلامه للّه ، جعله شهادة دائمة في ذريته ، واصطلاح الإسلام جاء من ذلك :هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ( الحج 78 ) ،
والضمير عائد إما على إبراهيم بقوله « أسلمت لرب العالمين » ، وإما إلى اللّه تعالى بأن أطلق على المؤمنين بهذا الدين اسم المسلمين .
ومع ذلك لم يظهر الاسم جليا صريحا إلا في دعوة محمد صلى اللّه عليه وسلم ، فكان أول من نبّه إلى اسم الإسلام لمسمى الدين ،
قال :إِنَّنِي هَدانِي رَبِّي إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِلَّةَ إِبْراهِيمَ حَنِيفاً وَما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ( 161 ) قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيايَ وَمَماتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ ( 162 ) لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ( الأنعام ) ،
فكان محمد صلى اللّه عليه وسلم وليس غيره ، يدعو ويقول :
« أصبحنا على ملة الإسلام وكلمة الإخلاص وملة أبينا إبراهيم وما كان من المشركين » فلما سألوه عن الإسلام الذي هو ملّة إبراهيم ، قال في التعريف به : « الحنيفية السمحة » .
وكلمة الإخلاص في الحديث هي « لا إله إلا اللّه » ، « والحنيفية السمحة » هي التحانف عن الشرك كما قلنا ، ووصف هذه الملّة بأنها 
سمحة ، يعنى لا تعصّب ولا تزمّت فيها كالذي عند اليهود والنصارى . والإسلام هو الوسطية ، وأمة الإسلام هي الأمة الوسط ،
كقوله تعالى :جَعَلْناكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَداءَ عَلَى النَّاسِ( البقرة 143 ) ،

فهي الأمة السمحة التي تتوسط بين إفراط اليهودية وتفريط النصرانية ، والوسط في الفلسفة هو الخيار والأجود ؛ وفي الشهادة الوسط هو العدل ، فلأن الإسلام هو هذه الحنيفية السمحة كان أهله هم أهل الشهادة على الأمم .
والخلاصة : أن الإسلام هو العنوان الكبير لكل الديانات التي تدعو إلى اللّه بالحقّ ، فمن كانت تلك دعوته فهو مسلم ، ولذا جاء في القرآن عن التوراة قبل تحريفها :إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْراةَ فِيها هُدىً وَنُورٌ( المائدة 44 ) ،
فقال فيها قولا حسنا ، وجاء كذلك عن الإنجيل قبل أن يعبث به الرواة والكاتبون :الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدىً وَنُورٌ( المائدة 46 ) ،
فساوى بين التوراة والإنجيل ، وجعل فيهما الهداية لليهود والنصارى ، وجعلهما نورا يستضيئون بهما ويمشون على هديهما ، ولكن المشكلة أنهما ما عملا بالتوراة والإنجيل ،
ولذا قال لهم :قُلْ يا أَهْلَ الْكِتابِ لَسْتُمْ عَلى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْراةَ وَالْإِنْجِيلَ( المائدة 68 ) ،
وقال :وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقامُوا التَّوْراةَ وَالْإِنْجِيلَ وَما أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ( المائدة 66 ) ،
ولولا ذلك ما أنزل القرآن ولا بعث محمدا صلى اللّه عليه وسلم ، فلمّا بعثه قال في الكتب الثلاثة :وَعْداً عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْراةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ( التوبة 111 )
فقرن بينها ؛ وساوى بين دعواتها ، فهي جميعا نسخا من أصل واحد هو الإسلام ، وهو الدين الذي يدعو إلى اللّه :أَنَّهُ لا إِلهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ( الأنبياء 25 ) ،
وفي الحديث : « نحن معاشر الأنبياء أولاد علّات ، ديننا واحد » ،
يعنى أن الدين عند جميع الأنبياء هو الإسلام ، وهو الدعوة إلى اللّه ، وإن اختلفت الشرائع وتنوعت المناهج » والحمد للّه ربّ العالمين .

  * * *

426 . الإسلام يئس منه أعداؤه

الآية :يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ( المائدة 3 ) نزلت حين فتح الرسول صلى اللّه عليه وسلم مكة لثمان بقين من رمضان سنة تسع أو ثمان ،
ونادى فيها مناديه : « من قال لا إله إلا اللّه فهو آمن ؛ ومن وضع السلاح فهو آمن ؛ ومن أغلق بابه فهو آمن » ،
وحينئذ استشعر أعداء الإسلام اليأس من أن يتحول المسلمون عن دينهم ، أو يداخلهم إزاءه الشك كما يتمنون ، ومنذ البداية كانت تلك أمنيتهم ، وذلك هدفهم ، فعملوا على أن لا يكون المسلمون على ثقة من أمرهم ، في أىّ من شؤون دينهم ، وما تزال تلك غايتهم من منافحاتهم المستمرة ، ومنازعاتهم الدائبة مع المسلمين ، وأخصّهم « المستشرقون » ، سواء من 
الأوروبيين وغيرهم من أهل الكتاب ، أو المستغربين من العرب والمسلمين من أهل النفاق ، الذين نهلوا من الثقافات الغربية ، وتركوا ثقافتهم وهويتهم العربية والإسلامية ومن هؤلاء أصحاب دعاوى العلمانية والعولمة والتنوير والعقلانية .
وترتب يأس هؤلاء منذ عهد الرسول صلى اللّه عليه وسلم ، من إصرار المسلمين على طريقتهم .
واليأس فيه لغتان ، تقول يئس وييأس يأسا ، كما تقول أيس ويأيس إياسا . وهم قد يأسوا أو أيسوا من أن يغروا المسلمين أن يرجعوا عن دينهم ، وأن يتركوا طريقتهم .
وفي الحديث في الصحيح : « إن الشيطان قد يئس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ، ولكن بالتحريش بينهم » ، وخصّ المصلين لأن الصلاة هي خصيصة المسلمين الأولى وطريقتهم المثلى في دينهم ، وقد عمّ الإسلام الجزيرة العربية ، أو بالأحرى المعمورة ،
 فحيثما كانت للصلاة قائمة كان يأس أعداء الإسلام أن يحوّلوا المسلمين عن دينهم ، فلم يبق لهم إلا أن يحرّشوا بينهم ، ويؤلّبوهم على بعضهم البعض ، يقال حرّش بين القوم ، يعنى أغرى بعضهم ببعض ، لهذا كان أمره تعالى للمؤمنين بالصبر والثبات ، وأن لا يداخلهم الخوف من أعداء الإسلام ، كقوله : « فلا تخشوهم واخشون » ( المائدة 3 ) ،
أي لا تخافوهم في مخالفتكم إياهم ، واخشونى انصركم عليهم ، وأؤيدكم ، وأظفركم بهم ، وأشف صدوركم منهم ، وأجعلكم فوقهم في الدنيا والآخرة ،
قال :وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ ( 5 ) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ( القصص 6 ) ،
وقال :وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشارِقَ الْأَرْضِ وَمَغارِبَهَا( الأعراف 137 ) ،
وقال :وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيارَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ وَأَرْضاً لَمْ تَطَؤُها( الأحزاب 27 ) .

  * * *

427 . المسلم لا يكفّر إلا بالشرك

القرآن والحديث واضحان في ذلك تمام الوضوح ، فاللّه تعالى يقول :إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ ما دُونَ ذلِكَ لِمَنْ يَشاءُ( النساء 48 ) .
وفي الرواية عند الطبري : أن النبىّ صلى اللّه عليه وسلم تلا :إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً( الزمر 53 ) فقال له رجل : يا رسول اللّه ! والشرك ؟

فنزل :إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ ما دُونَ ذلِكَ لِمَنْ يَشاءُ( النساء 48 ) ، والآية من المحكم الذي لا اختلاف فيه ، والذنوب من أمور الجاهلية ، ولا يكفّر صاحبها بارتكابها إلا بالشرك ،
ومن ذلك قول النبىّ صلى اللّه عليه وسلم لأبى ذرّ لمّا عيّر الرجل بأمه : « إنك امرؤ فيك جاهلية » ، لأن ما فعله ، من الذنوب ، والذنب يتأتّى : من ترك واجب أو القيام بفعل محرّم .
والذنوب من أخلاق الجاهلية ، والشرك أكبر الذنوب ، ولهذا استثناه ، فقال :وَيَغْفِرُ ما دُونَ ذلِكَ لِمَنْ 
يَشاءُ فيجعل ما دون الشرك تحت إمكان المغفرة ،
وفي مشيئة اللّه - إن شاء عفا عنه ذنبه ، وإن شاء عاقبه عليه .

والشرك أخصّ من الكفر ، وقد ميّز اللّه تعالى بينهما فقال :لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ وَالْمُشْرِكِينَ( البينة 1 ) ،
ومن بقيت فيه خصلة من خصال الجاهلية سوى الشرك لا يخرج عن الإيمان ، سواء كانت من الصغائر أم الكبائر . والمؤمن إذا ارتكب ذنبا لا يكفّر ، وقد أبقى اللّه عليه اسم المؤمن ،
فقال :وَإِنْ طائِفَتانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا( الحجرات : 9 ) ، ثم قال :إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ( الحجرات 10 )
وفي الحديث : « إذا التقى المسلمان بسيفيهما » فسمّاهما مسلمين وإن توعدهما بالنار .
وقوله صلى اللّه عليه وسلم لأبى ذرّ : « فيك جاهلية » ، أي خصلة جاهلية ، مع أن أبا ذر كان في الإيمان في الذروة ، ولكنه حذّره ، لأن وقوع ذلك من مثله يستعظم أكثر ممن هم دونه .

  * * *

428 . المرتد عن الإسلام

الارتداد عن الإسلام : هو الرجوع عنه إلى غيره ، وأهل الرّدّة كانوا بعد موت النبىّ صلى اللّه عليه وسلم ، وآيات الردة فيها إعجاز ، لأنها أخبرت عن شئ لم يكن قد وقع بعد أثناء حياته ، فكان ذلك إخبارا عن غيب ، والذين ارتدوا قسمان : قسم نبذ الشريعة كلها وخرج عنها ، وقسم نبذ وجوب الزكاة وعمل بغيرها من أركان الإسلام ،
وقالوا : نصوم ، ونصلى ، ونحج ، ولا نزكّى ، فقاتلهم أبو بكر جميعا ، وقيل لم يكن على أبى بكر أن يقاتلهم ، لأنه لا إكراه في الدين .
والمرتد - في التحليل النفسي الإسلامي إنسان مضطرب الوجدان ، لا هو مع هؤلاء ولا مع هؤلاء ، ويتوجه همّ اليهود والنصارى إلى أن يردّوا عن المسلمين دينهم بالكلية .
وقام التبشير الكاثوليكى بدءا من سنة 1634 بأكبر عملية غزو فكرى لعقول المسلمين البسطاء ، بهدف أن ينبذ المسلمون شهادة : « لا إله إلا اللّه » ويقرّوا بدلا من ذلك بأن المسيح ابن اللّه ، وينشط اليهود ، وتحتال مخابرات الأطلنطى ومخابرات أمريكا إلى إلغاء دراسة الدين في المدارس ، وإغلاق المعاهد الدينية ، والقرآن سبق إلى توصيف هذه الحالة بأنها اضطهاد ديني ،
فقال :وَلَنْ تَرْضى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصارى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ( البقرة 120 ) ، وقال :وَلا يَزالُونَ يُقاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كافِرٌ فَأُولئِكَ حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَأُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ هُمْ فِيها خالِدُونَ( البقرة 217 ) .
والمرتد عن دينه بحسب الإسلام ، يحبط عمله أي يفسد ، لتشوّش تفكيره وعدم استقرار انفعالاته ، والحبط : هو الفساد يلحق بكل شئ حتى يقضى عليه ، والآية تحضّ المسلمين ليثبتوا على الإسلام ، وتهدد من ينتوى الرّدة .
وقيل : 
المرتد يستتاب فإن لم يتب يقتل ، وليس في الآية من ذلك شئ ، بل فيها أن يظل حيا إلى أن يحاسبه اللّه . وقيل : المرتد يعامل كالحربي وليس كواحد من أهل الذمة ، فإنما جعلت للذمي الذمة على الدين ، والمرتد لم يعد صاحب دين ، فلا هو صار يهوديا حقا ، ولا نصرانيا صحيحا ، ولا مسلما مؤمنا .
والمرتدة : تعامل نفس المعاملة . ومن قال إن المرتد يقتل لم يقل وتقتل المرتدة . والنساء والصبيان منهىّ عن قتلهم أصلا في الإسلام ،
وقوله صلى اللّه عليه وسلم : « لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث : كفر بعد إيمان . . . » الحديث ، لا يعنى أن قتله لارتداده وإنما لأنه صار من الأعداء ، فطالما هو كافر سيكيد للمسلمين ، وسيحاول أن يوقع بهم .
وقد يرتد المسلم ، ثم يعود إلى الإسلام . وقوله تعالى :لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ( الزمر 56 )
خطاب للنبىّ صلى اللّه عليه وسلم ، والمراد أمّته ، لأنه يستحيل منه الردة شرعا . والآية فيها تغليظ على الأمّة وبيان أن النبىّ صلى اللّه عليه وسلم على شرف منزلته ، لو أشرك لحبط عمله ، فكيف بقية الناس ؟ !
وفي هؤلاء قال :إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلى أَدْبارِهِمْ مِنْ بَعْدِ ما تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلى لَهُمْ( محمد 25 ) ، والمقصود بهم المنافقون ، فلا يحبط عمله إلا المنافق ، ولا يرتد عن دينه إلا منافق ، وهؤلاء زيّنت لهم نفوسهم المريضة أن يناقضوا أنفسهم ، ومدّ لهم الشيطان في الأمل .
وتمنّى جماعات التبشير من يرتد من المسلمين في بنجلاديش وفي أفغانستان ، وفي مثل ذلك كانت الآية :يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكافِرِينَ يُجاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشاءُ وَاللَّهُ واسِعٌ عَلِيمٌ( المائدة 54 ) ،
فكأن الآية إرهاص وبشارة بما حدث من بعد النبىّ صلى اللّه عليه وسلم لمّا ارتدّ المرتدّون ، فقد جئ بقوم آخرين أسلموا خير إسلام ، قيل هم أهل اليمن والأشعريون ، فجاهدوا وفتحوا الفتوح ، ووصفتهم الآية أنهم أذلة على المؤمنين وأعزّة على الكافرين ، يرأفون بالمؤمنين ويرحمونهم ويلينون لهم ؛ ويغلظون على الكافرين ويعادونهم ، .
وما من مرة ارتدّ فيها مرتدّون عن الإسلام إلا ودخل الإسلام آخرون كانوا أفضل وأحسن ، وصفهم ربّهم فقال :أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَماءُ بَيْنَهُمْ( الفتح 29 ) ، وأبرز ما يسمهم هو حبّهم للجهاد وحرصهم عليه ، لا يخافون فيه لومة لائم ، بخلاف المرتد المنافق الذي يخاف الدوائر ويطمع في الدنيا .

  * * *

429 . الإسلام يهدم ما قبله

الحديث : « أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله ، وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها ، وأن الحج يهدم ما كان قبله » ؟ رواه مسلم ، يفسّر الآية :قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ ما قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّتُ الْأَوَّلِينَ( الأنفال 38 ) ، وفيها يأمر اللّه تعالى نبيّه صلى اللّه عليه وسلم أن يقول للكفّار هذا المعنى بذات العبارة أو بغيرها ، ليكون ذلك أقرب إلى دخولهم في الدين ، وأدعى إلى قبولهم لكلمة الإسلام .
ولو علموا أنهم يؤاخذون على ما كان منهم في وقت كفرهم لما تابوا ولا أسلموا .
والقرآن على التيسير لمصلحة الناس ، ومقولة اللّه تعالى : أن التنفير مفسدة للخليقة . ولمّا جاء إلى ابن عباس رجل لم يحدثه أنه قتل أحدا ، ولكنه سأله : هل لقاتل من توبه ؟
فقال له : « لا توبه له » - يخوّفه تحذيرا : فلمّا جاءه من قتل نفسا وسأله : هل لقاتل من توبة ؟
قال له ابن عباس : أجل لك توبة ، قال ذلك تيسيرا وتأليفا .

  * * *

430 . أول من أظهر الإسلام سبعة

ومعنى « أظهروا الإسلام » جاهروا به وأعلنوه . والمسلمون كثر ، وتجاوزوا الآن المليار ، ولكل شئ بداية ، وفي بداية الإسلام كان عدد الذين أضمروا الإسلام قليلا جدا ، ومع ذلك فإنهم كانوا أكثر ممن آمنوا بموسى أو بعيسى في بداية الدعوة ، ويذكر التاريخ أن المسلمين الأوائل ممن جمعوا بين الإيمان والإسلام كانوا سبعة ،
هم : رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، وأبو بكر ، وبلال ، وخبّاب ، وصهيب ، وعمّار ، وسميّة أم عمّار ، فهؤلاء هم الأوائل المؤسسون ، وكانوا مؤمنين ومسلمين .

  * * *  
   انتهى الباب الثالث بحمد اللّه ومنّته ، ويليه الباب الرابع « الإسرائيليات »   
* * *   
عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6560
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: reddit
- مواضيع مماثلة
» الباب الثالث الإيمان والإسلام ثانيا الإسلام في القرآن من 408 الى 420 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 299 الى 320 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 321 الى 340 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 341 الى 360 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني
» الباب الثالث الإيمان والإسلام أولا الإيمان في القرآن من 361 الى 380 من موسوعة القرآن العظيم الجزء الأول د. عبد المنعم الحفني

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى