اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» حكاية عشق ملك لإحدى الجواري وشراء الملك هذه الجارية ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyاليوم في 8:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في القول في السماع قبولا وإيثارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في شرح حال المتجرد والمتأهل من الصوفية وصحة مقاصدهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في ذكر من يأكل من الفتوح .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في حال الصوفي المتسبب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:28 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 8:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 15:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في القدوم من السفر ودخول الرباط والأدب فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر فيما يحتاج إليه الصوفي في سفره من الفرائض والفضائل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في ذكر اختلاف أحوال مشايخهم في السفر والمقام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس عشر في خصائص أهل الربط والصوفية فيما يتعاهدون ويختصون به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 13:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في مشابهة أهل الرباط بأهل الصفة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في فضيلة سكان الرباط .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:43 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي الحسن الشاذلي .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 3:04 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي العباس .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني عشر في شرح خرقة المشايخ الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر في شرح حال الخادم ومن يتشبه به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في دعائه وذكره .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع فيما قاله من الشعر أو قيل في حضرته .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في كلامه في الحقائق والمقامات وكشفه فيها للأمور المعضلات .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 12:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع في تفسيره لما أشكل من كلام أهل الحقائق .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في شرح رتبة المشيخة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع في ذكر من أنتمى إلى الصوفية وليس منهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في ذكر الملامتي وشرح حاله .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 0:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالخميس 13 مايو 2021 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي

اذهب الى الأسفل

مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي Empty مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر الأحد 9 مايو 2021 - 14:37

مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي

 حرف الميم فى معجم مصطلحات الصوفية .موسوعة عقلة المستوفز لمصطلحات وإشارات الصوفية

بسم الله الرحمن الرحيم
مأجوج
من علامات الساعة الكبرى فيملك الأرض ويأتي على الثمر والبحر ، حتى يكون خلاص الله ، وكذلك فان مأجوج الانسان هو من علامات ساعته الصغرى ، وهو خواطره الفاسدة ووساوسه المعاندة ، تملك أرض قلبه وتشرب بحار سره ، حتى لا يظهر لمعارفه وأحواله فيهم أثر ، فيرجع عن سكره الى حقيقة الصحو ، ثم تأتيه العناية الربانية بالنفحات الرحمانية ، وحينئذ تفنى تلك الخواطر النفسانية وتكون قيامة الانسان .

مأخوذ
هو المستلب الا أن المأخوذ أتم في المعنى ، وهو الذي وصفه الحديث المروي عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي قال : يظن الناس أنهم خولطوا وما خولطوا ، ولكن خالط قلوبهم من عظمة الله تعالى ما أذهب بعقولهم :
مالك
مالك الملك هو الحق في حال المجازاة للعبد على ما كان منه بعين الحق مما أمر به.

ماهية
أم الكتاب ، وهي عبارة عن ماهية كنه الذات المعبر عنها من بعض وجوهها بماهيات الحقائق التي لا يطلق عليها اسم ولا وصف ولا نعت ولا وجود ولا عدم ولا حق ولا خلق .
مبادئ
المبادئ العالية هي العقول والنفوس السماوية ، ومبادئ النهايات هي فروض العبادات ، أي الصلاة والزكاة والصوم والحج ، وذلك أن نهاية الصلاة هي كمال القرب والمواصلة الحقيقية، ونهاية الزكاة هي بذل ما سوى الله لخلوص محبة الحق ، ونهاية الصوم هي الإمساك عن الرسوم الخلقية وما يقويها بالفناء في الله ، 
ولهذا قال في الكلمات القدسية الصوم لي وأنا أجزي به ، ونهاية الحج الوصول الى المعرفة والتحقق بالبقاء بعد الفناء ، لأن المناسك كلها وضعت بازاء منازل السلك الى النهاية و مقام أحدية الجمع والفرق .
مبتدیء
هو الذي يبتدىء بقوة العزم في سلوك طرقات المنقطعين إلى الله تعالى ، ويتكلف لآداب ذلك ، ويتأهب للتأدب بالخدمة والقبول من الذي يعرف الحال الذي ابتدأ به وأشرف عليه من بدايته إلى نهايته . أما المزيد فهو الذي صح له الابتداء وقد دخل في جملة المنقطعين إلى الله تعالى ، وشهدت له قلوب الصادقين بصحة إرادته ولم يترسم بعد تجال ولا مقام .
مبدا
المبدأ الفياض هو الله تعالى ، وقيل العقل الأول ، وقيل العقل العاشر المسمى بالعقل الفعال .

متاهل
اذا تزوج الفقير فمثله مثل رجل قد ركب السفينة ، فإذا ولد له ولد قد غرق ، فإذا تزوج وكان له ولد فليس له أن يكل أمر عياله إلى الله تعالى ، ويجب عليه أن يقوم بغرضهم ، إلا أن يكونوا مثله في الحال . وليس من آداب الفقراء أن يتزوجوا ذوات اليسار ويدخلوا في رفق نسائهم . 
ومن أدب الفقير أن يتزوج بفقيرة مثله ، وأن ينصفها ، و ان رغبت فيه امرأة غنية أن لا يرتفق منها .
متبولي
ابراهيم المتبولي ، من أصحاب الدوائر الكبرى في الولاية ، ولم يكن الله شیخ الا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومات نحو سنة 880 ه . 
من أقواله : لا أحب الفقير الا ان كان له حرفة تكفيه عن سؤال الناس .

متجرد
المرأة تدعو الى الرفاهية والدعة ، وتمنع عن كثرة الاشتغال بالله ، وقيام الليل وصيام النهار ، ويتسلط على الباطن خوف الفقر ومحبة الادخار ، وكل هذا بعيد عن المتجرد ، وقد ورد :" اذا كان بعد المائتين أبيحت العزوبة لأمتي " ، 
وفي الخبر عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "خيركم بعد المائتين رجل خفيف الحاذّ. قيل: يا رسول اللّه وما خفيف الحاذّ؟ الذي لا أهل له ولا ولد."
وكان ابراهيم بن أدهم يقول : من تعود أفخاذ النساء لا يفلح . 
ومن حسن أدب المرید في عزوبته أن لا يمكن خواطر النساء من باطنه ، وكلما خطر له خاطر النساء والشهوة يفر الى الله تعالى بحسن الانابة فيتدارکه الله تعالى بقوة العزيمة .
متحقق
المتحقق بالحق والخلق من يرى أن كل مطلق في الوجود له وجه الى التقييد ، وكل مقيد له وجه الى الاطلاق ، بل يرى كل الوجود حقيقه واحدة له وجه مطلق ، ووجه مقيد بكل قید ، ومن شاهد هذا المشهد نوقا كان متحققا بالحق والخلق والفناء والبقاء
متصوف
هو المتطلع الى حال الصوفي ، وهي في مرتبة متوسطة بين المتشبه و الصوفي ، فالصوفي صاحب ذوق ، والمتصوف الصادق نصیب من حال الصوفي ، و للمتشبه نصیب من حال المتصوف ، والصوفي في مقام المفردين المستترين بذكر الله ، والمتصوف في مقام السائرين ، والصوفي في مقام الروح صاحب مشاهدة ، والمتصوف في مقار القلب صاحب مراقبة .
مشتبه
هو الذي اختار التشبه بالصوفية المحبة لهم ، وهو وإن قصر عن القيام بما هم فيه ، إلا أنه يكون معهم لموضع إرادته ومحبته ، والمتشبه صاحب ایمان ، بينما الصوفی صاحب علم .

متوكل
ليس شرطا للمتوكل أن يسافر في البوادي التي لا يطرقها الناس الا على الندور من غير زاد ، ولكن أن فعل ذلك من غير استصحاب الزاد فذلك أعلى درجات المتوكلين ، وأما ما لا يفضي إلى المقصود إلا على الندور كدقيق التدبير في تفاصيل الاكتساب ، فذلك يبطل التوكل بالكلية . 
ومن التوكل أن يقعد المتوكل في بيته أو مسجده تاركا للكسب ، ولكنه أضعف من التوكل سابقه ، لتعرضه بمجرد حاله لتعهد الناس ، وجلوسه في موضع يتعهده الناس والاكتساب على السنة لا يخرجه عن التوكل ، ولكنه أضعف المقامات ، ولكنه من شرطه أن لا يكون اتكاله على بضاعته ، وعلامته أن لا يحزن بالسرقة وضياع ماله ، ولا يصح للمعيل توكله في حق عياله ، ولابد له من الكسب لهم ، كما نقل عن الصديق اذ خرج الى الكسب العياله ، وأما من ليس له عيال وظهر له مال بسبب من الأسباب ، فأعلى الدرجات أن يأخذ قدر الحاجة في الوقت ، ويفرق الباقي ولا يدخره لغد

المثل 
هو الإنسان ، وهي الصورة التي يظهر عليها . 
مجالسة
قال ابن معاذ : مجالسة المخالفين تعمى الروح ، ورؤية الأضواء تمنع الذوق .  وقال السقطي : المروءة وصيانة النفس عن الأدناس . 
وانصاف الناس في المجالسة.
مجال 
المجالى الكلية والمطالع والمنصات هي مظاهر مفاتيح الغيوب التي انفتحت بها مغالق الأبواب المسدودة بين ظاهر الوجود وباطنه ، وهي خمسة : الأول هو مجلى الذات الأحدية وعين الجمع ومقام أو أدنى والطاقة الكبرى ومجلي حقيقة الحقائق ، وهو غاية الغايات ونهاية النهايات ، 
والثانی مجلي البرزخية الأولى ومجمع البحرين ومقام قاب قوسين وحضرة جمعية الأسماء الإلهية ، 
والثالث مجلی عالم الجبروت وانکشاف الأرواح القدسية ، 
والرابع مجلی عالم الملكوت والمحبرات السماوية والقائمين بالأمر الإلهي في عالم الربوبية ، 
والخامس مجلی عالم الملك بالكشف الصوری وعجائب
عالم المثال والمدبرات الكونية في العالم السفلي . 
مجاهدة 
صدق الافتقار إلى الله تعالى بالانقطاع عن كل ما سواه ، وقيل بخل النفس في رضاء الحق ، وقيل فطام النفس عن الشهوات ونزع
القلب عن الأماني والشبهات . 
متجاهلية    فرقة مبطلة . 
مجذوب 
المجذوب من ارتضاه الحق تعالی لنفسه ، واصطفاه لحضرة أنسه ، وطهره بماء قدسه ، فحاز من المنح والمواهب ما فاز به بجميع المقامات
والمراتب بلا كلفة المكاسب والمتاعب . 
مجمع 
مجمع الأهواء هو حضرة الجمال المطلق ، فإنه لا يتعلق هوى إلا برشحة من الجمال. ويقول القاشاني : مجمع البحرين هو حضرة قاب قوسين ، لاجتماع بحرى الوجوب والإمكان فيها ، وقيل هو حضرة جمع الوجود باعتبار اشتمالها على أعيان الأسماء الإلهية وحقائق الأعيان الكونية.
مجوس
عبدوا الله من حيث الأحدية ، فكما أن الأحدية مفنية لجميع المراتب والأسماء و الأوصاف ، 
كذلك النار فإنها أقوى الاستقصات وأرفعها ، فإنها مفنية لجميع الطبائع بمحاذاتها، لا تقاربها طبيعية إلا وتستحيل إلى النارية لغلبة قوتها ، 
فكذلك الأحدية لا يقابلها اسم ولا وصف الا ويندرج فيها ويضمحل ، 
فلهذه اللطيفة عبدوا النار وحقيقتها ذاته تعالی :  
محادثة
خطاب الحق للعارفين من عالم الملك والشهادة ، كالنداء من الشجرة لموسى عليه السلام .
محاسبة
من حاسب نفسه على اللحظات والخطرات ، خفت في القيامة حسراته ، ومن لم يحاسب نفسه دامت حسراته ، وكثرت في عرصات القيامة وقفاته ، والأولى مرابطة النفس أولا بالمشاركة ، ثم بالمراقبة ، ثم بالمحاسبة ، ثم بالمعاقبة ، ثم بالمجاهدة . ثم بالمعاينة ، فهذه ست مقامات .
محاسبي
الحارث المحاسبي من علماء الصوفية بعلوم الظاهر والمعاملات والاشارات ، وله التصانيف المشهورة ، منها كتاب الرعاية لحقوق الله ، وغيره ، وهو أستاذ أكثر البغداديين ، ومات ببغداد سنة 243 ھ . 
من أقواله : المحاسبة والموازنة في أربعة مواطن ، فيما بين الإيمان والكفر ، وفيما بين الصدق والكذب ، وبين التوحيد والشرك ، وبين الإخلاص والرياء .
محاضرة
حضور القلب مع الحق في الاستفاضة من أسمائه تعالى : وقيل الرؤية قبل رفع الحجاب . وقيل المحاضرة ابتداء ، ثم المكاشفة ، ثم المشاهدة ، فالمحاضرة حضور القلب ، وقد يكون بتواتر البرهان وهو بعد وراء الستر وإن كان حاضرا باستيلاء سلطان الذكر .
محب
سمنون المحب ، صحب السقطى والقصاب والقلانسي ، وكان يتكلم في المحبة بأحسن کلام ، وهو من كبار مشايخ العراق ، مات بعد الجنيد، ومن أقواله : لا يعبر عن الشيء إلا بما هو أرق منه ، ولا شيء أرق من المحبة ، فبم يعبر عنها ؟
محبة
حقيقة المحبة أن تهب كلك لمن أحببت ، فلا يبقى لك منك شي . 
يقول الشيخ الطوسي : " أهل المحبة على ثلاثة أحوال :
الحال الأول من المحبة : محبة العامة ، يتولد ذلك من إحسان الله تعالى إليهم وعطفه عليهم.
والحال الثاني من المحبة ، وهو يتولد من نظر القلب إلى غناء الله وجلاله وعظمته وعلمه وقدرته : وهو حب الصادقين و المتحققين.
وأما الحال الثالث من المحبة : فهو محبة الصديقين والعارفين ، تولدت من نظرهم ومعرفتهم بقديم حب الله تعالى بلا علة ، فكذلك أحبوه بلا علة "

محبة الصادقين و المتحققين ، وفيها قال النوري : المحبة هتك الأستار وكشف الأسرار ، والثالث هو حال المحبة الذاتية ، تولدت من نظرهم ومعرفتهم بقديم حب الله تعالی بلا علة ، فكذلك أحبوه بلا علة ، وهؤلاء هم الصديقون والعارفون.
فهذه ثلاثة أنواع من المحبة : محبة فعلية ، ومحبة صفاتية ، ومحبة ذاتية ، 
وثلاثة أحوال من المحبين : محبة العامة ، ومحبة الخاصة أو الصادقين والمحققين ، ومحبة خاصة الخاصة أو الصديقين والعارفين .
وقيل المحبة تنقسم بحسب المبادىء والغايات الى عشرة أقسام ، 
خمسة منها مقامات المحبين السالكين ، فأولها الألفة ، ثم الهوى ، ثم الخله ، ثم الشغف ، ثم الوجد ، 
وأما مقامات العشاق فأولها الغرام ، ثم الافتتان ، ثم الوله ، ثم الدهش ، ثم الفناء . واسم المحب يشتمل على الكل ، الا أن المحب لا يخلو إما أن يستعمل المحبة أو تستعمله ، فان استعملها وكان له فيها كسب واختيار سمی محبا اصطلاحا ، 
وان استعملته المحبة بحيث لا يكون له فيها کسب ولا اختيار ولا نظر لنفسه بما تصلحه فهو عاشق ، فالمحب مريد والعاشق مراد . 
وقيل في سبب المحبة أنه میل الجميل الى الجمال بدلالة المشاهدة ، كما ورد أن الله جميل يحب الجمال ، 
وذلك لأن كل شيء ينجذب الى أصله وجنسه ، وينتزع الى أنسه ووصله فانجذاب المحب إلى جمال المحبوب ليس الا لجمال فيه ، والجمال الحقيقى صفة أزلية لله تعالى ، شاهده في ذاته أولا مشاهدة علمية فأراد أن يراه في صنعه مشاهدة عينية ، فخلق العالم كمرآة شاهد فيه عين جماله عيانا . 
والحب الإلهي وراء حب العقلاء ، فانه صفة قديمة قائمة بذاته تعالى ، وصفته عين الذات ، فهي قائمة بنفسها ، وحب العقلاء قائم بهم ، فيحبونه بحبه إياهم د فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه

محبوب
الحب والمحبوب شيء واحد، وفي هذا المقام لا تكون المحبة حجابا لقيامها بذاتها عند فناء جهتي المحبوبية والمحبية فيها . 
وما قيل أن المحبة حجاب لاستلزامها الجهتين واشعارها بالانفصال أريد به محبة غير محبوبة . 
وبداية المحبية والمحبوبية أمر مبهم ، لأن لأن المحب لا يكون إلا بعد سابقية جذب المحبوب اياه .

ولا يجنبه الا لمحبته اياه ، فكل محبوب محب ، وكل محب محبوب ، ومن هذه الجهة يتكلم المحب عن نفسه بخصائص المحبوب . 
وتخصيص بعض الأولياء بالمحبية وبعضهم بالمحبوبية ، بظهور أحد الوصفين فيهم وبطون الآخر ، فمن ظهرت عليه إمارات المحبية من سبق اجتهاده الكشف قیل محب ، لبطون وصف المحبوبية فيه، ومن ظهرت عليه علامات المحبوبية من سبق کشفه الاجتهاد قيل محبوب ، لبطون وصف المحبية فيه ، ولا يصل المحب إلى المحبوب الا بالمحبوبية ، ليتمكن الوصول بزوال الأجنبية وحصول الجنسية . 
والمحبوب الأول من الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ، ثم من كان أقرب منه بحسن المتابعة لأنها تفيد المحبوبية ، قال سبحانه قل إن کنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ، فمن اتبعه يصل إليه ، فتسری منه خاصية المحبوبية فيه ، بحيث يتأتى منه جذب آخر إلى نفسه ، واعطاؤه اياه الخاصية المحبوبية ، كما أن المغناطيس يجذب الحديد الى نفسه الجنسية روحانية بينهما فيعطيه خاصيته، بحيث يتأتى منه جذب حديد آخر واعطاؤه اياه الخاصية المغناطيسية ، وهذا الروح المطهر النبوي بالنسبة إلى الحضرة الالهية كالحديدة الأولى بالنسبة إلى المغناطيس ، جذبته مغناطیس الذات الإلهية بخاصية المحبة الأزلية أولا بلا واسطة ، ثم أرواح أمته بواسطة روحه ، روحا نروحا ، متعلقة به كالحديدات المتعلق بعضها ببعض الى الحديدة الأولى ، وكل حديدة ظهرت فيها خاصية المغناطيسس فكأنها المغناطیس وان تغاير الجوهران ، وإلى هذا أشار صلى الله عليه وسلم من رآني فقد رأى الحق ، وقول بعض الموحدين من أمته أنا الحق .

محفوظ
المحفوظ هو الذي حفظه الله تعالى عن المخالفات في القول والفعل والارادة ، فلا يقول ولا يفعل إلا ما يرضى به الله ، ولا يريد إلا ما پریده الله ، ولا يقصد إلا ما أمر الله به .
محق
فناء وجود العبد في ذات الحق تعالى ، كما أن المحو فناء أفعاله في فعل الحق ، و الطمس فناء الصفات في صفات الحق •
محو
رفع أوصاف العادة بحيث يغيب العبد عندها عن عقله ، ويحصل منه أفعال و أقوال لا مدخل لعقله فيها كالسكر من الخمر .
ومحو الجمع والمحو الحقيقي هو فناء الكثرة في الوحدة ، 
ومحو العبودية ومحمو عين العبد هو اسقاط اضافة الوجود الى الأعيان .
مخالفة
مخالفة النفس رأس العبادة ، وقد سئل المشايخ عن الاسلام فقالوا ذبح النفس بسيوف المخالفة .
المخدع
موضع ستر القطب عن الأفراد الواصلين ، فانهم خارجون عن دائرة تصرفه ، فانه في الأصل واحد منهم ، وتحقق بما تحققوا به في البساط ، غير أنه اختير من بينهم التصرف و التدبير .
المخيط    ترك المخيط اشارة الى تجرده صفاته المذمومة عن الصفات  المحمودة.
مرآة
مرآة الكون هو الوجود المضاف الوجداني لأن الأكوان و أوصافها وأحكامها لم تظهر الا فيه ، وهو يخفی بظهورها كما يخفي وجه المرآة بظهور الصور فيه .
و مرآة الوجود هي التعينات المنسوبة إلى الشئون الباطنة التي صورها الأكوان ، فان الشئون باطنة، والوجود المنعين بتعيناتها ظاهر ، من هذا الوجه كانت الشئون مرايا للوجود الواحد المتعين بصورها .
ومرآة الحضرتين: أعني حضرة الوجوب والإمكان، هو الإنسان الكامل، وكذا مرآة الحضرة الإلهية؛ لأنه مظهر الذات مع جميع الأسماء.
مراد
العارف الذي لم تبق له ارادة ، وقد وصل الى النهايات ، وعبر الأحوال والمقامات و المقاصد و الإرادات ، فهو مراد أرید به ما أريد ، ولا يريد إلا ما يريد .
مراقبة
محافظة القلب عن الردية ، وقيل هي أن تعلم أن الله تعالى على كل شيء قدير ، وقيل حقيقة المراقبة أن تعبد الله كأنك تراه ، فان لم تكن تراه فإنه يراك . 
وقيل أنها على ضربين : مراقبة العام ، ومراقبة الخاص ، 
فمراقبة العام من الله تعالى خوف ، مراقبة الخاص من الله رجاء . 
سئل ابن عطا، ما أفضل الطاعات ، فقال مراقبة الحق على دوام الأوقات . 
وقيل علامة المراقبة ايثار ما آثره الله . وتعظیم ما عظمه ، وتصغير ما صغره . 
وفي أسرار المراقبة: مراعاة السر بملاحظة الغيب مع كل لحظة ولفظة ،
و المراقبة : مراعاة القلب لملاحظة الحق مع كل خطرة وخطوة.
وقال الخواص: هي خلوص السر والعلانية لله تعالى .
مرتبة
المرتبة الأحدية  : هي ما إذا أخذت حقيقة الوجود بشرط ألا يكون معها شيء؛ فهي المرتبة المستهلكة جميع الأسماء والصفات فيها، وتسمى: جمع الجمع، وحقيقة الحقائق، والعماء أيضًا.
المرتبة الإلهية : ما إذا أخذت حقيقة الوجود بشرط شيء:
فإما أن يؤخذ بشرط جميع الأشياء اللازمة لها كليتها وجزئيتها، المسماة بالأسماء والصفات: فهي المرتبة الإلهية المسماة بالواحدية، ومقام الجمع.
وإذا أخذت بشرط كليات الأشياء، تسمى: مرتبة الاسم الرحمن، رب العقل
الأول، المسمى بلوح القضاء، وأم الكتاب، والقلم الأعلى.
وإذا أخذت بشرط أن تكون الكليات فيها جزئيات منفصلة ثابتة، من غير احتجابها عن كلياتها: فهي مرتبة الاسم الرحيم، رب النفس الكلية، المسماة بلوح القدر، وهو اللوح المحفوظ والكتاب المبين.
وإذا أخذت بشرط أن تكون الصور المفصلة جزئيات متغيرة: فهي مرتبة الاسم الماحي والمثبت والمحيي، رب النفس المنطبقة في الجسم الكلي، المسماة بلوح المحو والإثبات.
وإذا أخذت بشرط الصور الحسية العينية : فهي مرتبة الاسم المصور، رب عالم الخيال المطلق والمقيد .
وإذا أخذت بشرط الصور الحسية الشهادية : فهي مرتبة الاسم الظاهر المطلق ، والآخر رب عالم الملك
مرتبة الإنسان الكامل : عبارة عن جميع المراتب الإلهية والكونية من العقول والنفوس الكلية والجزئية ومراتب الطبيعة إلى آخر تنزيلات الوجود 
وتسمى المرتبة العمائية أيضا فهي مضاهية للمرتبة الإلهية ولا فرق بينهما إلا بالربوبية ولذلك صار خليفة لله تعالى

مرتعش
عجائب بغداد في التصوف ثلاث : 
إشارات الشبلي ، ونكت المرتعش ، وحكايات جعفر الخلدي
أبو محمد المرتعش ، صحب الحداد ، ولقى الجنيد ، وقيل فيه : وحكايات جعفر الخلدي . مات سنة 328 هـ: من أقواله : التصوف هو الإشكال والتلبيس والكتمان . 
وقال :سكون القلب إلى غير المولى تعجيل عقوبة من الله فى الدنيا.
أبو العباس المرسي ، قيل لم يرث علم الشاذلى عنه غيره ، ولم يضع كتبا ، وكان يقول كتبي أصحابي ، ومات سنة 686 هـ . من أقواله : علوم هذه الطائفة علوم تحقیق ، و علوم التحقيق لا تحملها عقول عموم الخلق .
مرشد  
المرشد هو الذي يدل على الطريق المستقيم قبل الضلالة .
مروة
اشارة الى الارتواء من الشرب بطاسات الأسماء والصفات الالهية .
مرید
من انقطع إلى الله عن نظر واستبصار وتجرد عن إرادته ، إذ علم أنه ما يقع في الوجود إلا ما يريده الله تعالى لا ما يريده غيره ، فيمحو إرادته فلا يريد إلا ما يريده الحق .
ولا ينبغي للمريد أن يشغل نفسه في ابتداء أمره بالتزويج فان ذلك يمنعه بكنه الهمة على الله تعالى ، ولذلك قال الداراني : من تزوج فقد ركن إلى الدنيا. 
وقال ما رأيت مريدا تزوج فثبت على ما كان.
ويجب على المريد أن يتأدب بشیخ ، فان لم يكن له أستاذ لا يفلح أبدا . 
قال أبو زيد : من لم یکن له أستاذ فإمامه الشيطان . 
وقال الدقاق : الشجرة اذا نبتت بنفسها من غير غارس فانها تورق لكن لا تثمر ، كذلك المريد إذا لم يكن له أستاذ يأخذ منه طريقته نفسا فنفسا فهو عابد هواه .
مزین
أبو الحسن المزين ، من أهل بغداد ، صحب الجنيد وسهل بن عبد الله ، وأقام بمكة مجاورا ، ومات بها سنة 328 هـ . 
من أقواله: للقلوب خواطر يشوبها شيء من الهوى ، لكن العقول المقرونة بالتوفيق تزجر عنها وتنهي .
مسافر
هو الذي سافر بفكره في المعقولات والاعتبارات فعبر من عدوة الدنيا الى العدوة القصوى .

مسامرة
خطاب الحق للعارفين ، ومحادثته لهم في عالم الأسرار والغيوب ، وقيل هي عتاب الاسرار عند خفى التذكار .
مستريح
المستريح من العباد من أطلعة الله تعالى على سر القدر ، لأنه پری أن كل مقدور يجب وقوعه في وقته المعلوم ، وكل ما ليس بمقدور يمتنع وقوعه ، فاستراح من الطلب و الانتظار لما لا يقع ، والحزن والتحسر على ما فات ، والصبر والتسليم على ما وقع ، 
ولهذا قال أنس رضي الله عنه : خدمته صلى الله عليه وسلم عشر سنين فلم يقل لشيء فعلته لم فعلته ، ولا لشيء تركته لم تركته .
مستلب
المأخوذ الذي يظن الناس أنه قد خولط ، وما خولط ، ولكن خالط قلبه من عظمة الله ما أذهب بعقله . 
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يبلغ العبد حقيقة الإيمان حتى يظن الناس أنه مجنون .
مستنبط
المستنبطات ما استنبط أهل الفهم من المتحققين بالموافقة لكتاب الله عز وجل ، ظاهرا وباطنا ، والمتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ظاهرا وباطنا ، والعمل بها بظواهرهم وبواطنهم ، ومن مستنبطاتهم علم ما لم يعلموه وهو علم الإشارة ، وعلم مواريث الأعمال التي يكشف الله تعالى لقلوب أصفيائه من المعاني المنخورة و اللطائف والأسرار المخزونة ، وغرائب العلوم وطرائف الحكم في معاني القرآن ومعانی أخبار رسول الله صلى الله عليه وسلم من حيث أحوالهم وأوقاتهم وصفاء إنكارهم . 
والاختلاف بين أهل الحقائق على قدر تفاوتهم واختصاصهم ودرجاتهم ، لأن كل واحد يتكلم من حيث وقته ، ويجيب من حيث حاله ، ويشير من حيث وجده ، فتكون فيهم لكل واحد من أهل الطاعات وأرباب القلوب والمريدين والمتحققین فائدة من كلامهم . 
مستند
مستند المعرفة هي الحضرة الواحدية التي هي منشأ جميع الأسماء . 
مسخ
معناه مسخ القلوب ، وذلك للمطرودين من الباب ، كانت لهم قلوب متوجهة فمسخت بالإعراض عنها ، وجعلت توجهها إلى الحظوظ دون الحقوق ، 
فإذا قال قائل فلان قد مسخ ، فمعناه أي أعرض بقلبه .
مسلم
المسلمون على الصراط المستقيم ، وهو الطريق الموصل الى السعادة
من غير مشقة ، والموحدون من المسلمين ، وهم أهل حقيقة التوحيد على صراط الله ، وهذا الصراط أخص وأفضل من الأول ، فانه عبارة عن تنوعات تجليات الحق تعالی لنفسه بنفسه ، والصراط المستقيم عبارة عن الطريق إلى الكشف عن ذلك . فالمسلمون أهل التوحيد، والعارفون أهل حقيقة وتوحيد ، وما عدا هؤلاء فكلهم مشركون ، فلا موحد إلا المسلمون ، 
ثم أن الله تعالى تعبد المسلمين من حيث اسمه الرب ، فهم مقتدون بأوامره ونواهيه ، لأن أول آية أنزلها الله تعالى على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم اقرأ باسم ربك ، قرن الأمر بالربوبية لأنها محله ، ولذاك افترضت عليهم العبادات ، لأن المربوب يلزمه عبادة ربه ، فجميع المسلمین عابدون لله تعالى من حيث اسمه الرب ، لا يمكنهم أن يعبدوه من غير ذلك .
مشاهدة
تعني المحاضرة والمناناة ، وقيل هي رؤية الحق ببصر القلب من غير شبهة ، كأنه رآه بالعين . 
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اعبد الله كأنك تراه ، و أمل المساعدة على ثلاثة أحوال : 
فالأول منها الأصاغر ، وهم المريدون ، يشاهدون الأشياء، بعين العبر و يشاهدونها بأعين الفكر . 
والثاني الأوساط ، وهؤلاء قال فيهم الخراز : الخلق في قبضة الحق وفي ملكه ، فإذا وقعت المشاهدة فيما بين الله وبين العبد لا يبقى في سره ولا في همه غير الله تعالى و الثالث ما أشار إليه عمرو بن عثمان المكي : آن قلوب العارفين شاهدت الله مشاهدة تثبيت . 
فشاهدوه بكل شيء ، وشاهدوا كل الكائنات به ، فكانت مشاهدتهم لديه ولهم به ، فكانوا غائبين حاضرين ، و حاضرین غائبين ، على انفراد الحق في الغيبة والحضور . 
فشاهدوه ظاهرا وباطنا ، وباطنا وظاهرا ، وآخرا أولا ، و أولا آخرا 
كما قال عز وجل "هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم" .
مشبهة
قوم شبهوا الله تعالى بالمخلوقات و مثلوه بالمحدثات ، والتشبيه عبارة عن صورة الجمال ، لأن الجمال الالهى له معان وهي الاسماء و الأوصاف الالهية .
وله صور هي تجليات تلك المعاني فيما يقع عليه من المحسوس أو المعقول ، فالمحسوس كما في قوله عليه السلام رأيت ربي صورة شاب أمرد .
و المعقول كقوله تعالى أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء . وهذه الصور هي المراد بالتشبيه، وهو في ظهوره بصور جماله باق على ما استحقه من تنزيهه .
مشعر
المشعر الحرام عبارة عن تعظيم الحرمات الالهية بالوقوف مع الأمور الشرعية .
مشهود
هو الكون . قال عز وجل وشاهد ومشهود . وقال الجنيد الشاهد الحق في ضميرك وأسرارك ، مطلع عليها ، والمشهود ما يشهده الشاهد .
مشيئة
مشيئة الله عبارة عن تجلية الذات والعناية السابقة لإيجاد المعدوم أو إعدام الموجود ، وإرادته عبارة عن تجليته لإيجاد المعدوم ، فالمشيئة أعم من وجه من الإرادة .
مشيخة
هي الدلالة في الطريق ، ويشترط لها أن يكون الصوفی موصوفا بصفات الكمال ، ومعرضا عن حب الدنيا والجاه وما أشبه ذلك . 
ويكون قد أخذ هذا الطريق النقي عن شيخ محقق ، تسلسلت متابعته الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وارتاض بأمره رياضة بالغة ، من قلة الطعام والكلام و المنام ، وقلة الاختلاط مع الأنام ، وكثرة الصوم والصلاة والصدقة ونحو ذلك ، وبالجملة يكون متخلقا بخلق النبي عليه السلام ، ولا يصلح للتربية والمشيخة المجذوب ، فانه وان ذاق المقصود لكنه لم يذق الطريق إلى الله . 
وكذا لا يصلح لها السالك فقط .
مطالعة
توفیقات الحق للعارفين القائمين بحمل أعباء الخلافة ابتداء ، أي من غير طلب ولا سؤال منهم أيضا .
مطلع
هو المصعد يصعد عليه من معرفة علمه . فيكون المطلع هو الفهم بفتح الله تعالى عن كل قلب بما يرزق من النور .
معجزة
الآيات الله ، و المعجزات للأنبياء ، والكرامات للأولياء و لخيار المسلمين ، وإنما سميت معجزات لاعجاز الخلق عن الإتيان بمثلها ، فمن أثبت من ذلك شيئا لغير الأنبياء عليهم السلام فقد ساوى بينهم ولم يفرق بين الأنبياء وبينهم . والفرق بين المعجزات والكرامات أن الأنبياء عليهم السلام مأمورون بإظهارها ، بينما يجب على الولي ستر کراماته وإخفاؤها .
معدوم
الذي لا يوجد ولا يمكن وجوده ، فإذا عدمت شیئا ويمكن وجوده فذاك مفقود وليس بمعدوم . قيل العالم وجود بين طرمی عدم ، لأنه موجود ، كان عدما معدوما ، ويصير عدما معدوما ، ولا يشهده العارف إلا بعدم معدوم .

معرفة
صفة من عرف الحق سبحانه بأسمائه وصفاته ، ثم صدق الله تعالى في معاملاته ، ثم تنقى عن أخلاقه الرديئة وآفاته ، ثم طال بالباب وقوفه ودام بالقلب اعتکافه ، فإذا تحققت له من ذلك خواطر ودامت مناجاته في السر مع الله ، وصار محدثا من قبل الحق بتعريف أسراره فيما يجريه من تصاريف أقداره ، يسمى عند ذلك عارفا ، وتسمى حالته معرفة ، وبمقدار أجنبيته عن نفسه تحصل معرفته بربه . 
ومن أمارات المعرفة بالله حصول الهيبة من الله تعالى ، فمن ازدادت معرفته ازدادت هيبته ، وقيل ازدادت س كينته . 
قال ذو النون المصري : معاشرة العارف كمعاشرة الله ، يحتملك ويحلم عنك ، تخلقا بأخلاق الله عز وجل : وسئل بعضهم ما المعرفة ، فقال تحقیق القلب باثبات وحدانيته بكمال صفاته وأسمائه ، فإنه المتفرد بالعز والقدرة والسلطان والعظمة ، الحي الدائم ، الذي ليس كمثله شيء ، وهو السميع البصير بلا كيف ولا شبه ولا مثل ، بنفی الأضداد والأنداد والأسباب عن القلوب ، 
والمعرفة معرفتان : معرفة حق ، ومعرفة حقيقة ، 
فمعرفة الحق إثبات وحدانية الله تعالى على ما أبرز من الصفات ، 
ومعرفة الحقيقة لا سبيل إليها لامتناع الصمدية وتحقق الربوبية عن الإحاطة . 
قال الله تعالى ولا يحيطون به علما ، لأن الصمد هو الذي لا تدرك حقائق نموته وصفاته . 
وقيل المعرفة على ثلاثة أوجه : معرفة إقرار ، ومعرفة حقيقة ، ومعرفة مشاهدة . وفي معرفة المشاهدة يندرج الفهم والعبارة و الكلام .
مغربي
ابو مدين المغربي من أعيان مشايخ المغرب وصدور المربين ، ومن كلامه من خرج الى الخلق قبل وجود حقيقة تدعوه الى ذلك فهو مفتون ، وكل من رأيته يدعو مع الله حالا لا يكون على ظاهره منه شاهد فاحذره
وأبو يعزي المغربي الذي انتهت اليه تربية الصادقين بالمغرب ، وتخرج بصحبته جماعة من أكابر مشايخها وأعلام زهادها . 
من كلامه : لا يكون الولي وليا حتى يكون له قدم ومقام وحال ومنازلة وسر ، فالقدم ما سلكته من طريقك إلى الحق ، و
المقام ما أقرتك عليه سابقتك في العلم الأزلي ، 
والحال ما بعثك في فوائد الأصول لا من نتائج السلوك ، 
والمنازلة ما خصصت به من تحف الحضور بنعت المشاهدة لا بوصف الاستتار ، والسر ما أودعته من لطائف الأزل عند هجوم الجمع وتلاشى ذاتك ، 
فحفظ حكم المقام يفيد الفقه في الطريق ، وحفظ الحكم يفيد بسطة في التصريف لله بالله ، وحفظ حكم المنازلة يؤيد سلطان قهره بجيوش الفتح اللدني ، وحفظ حكم السر يوسع قدرة الاطلاع على مكامن المكنونات ، وحفظ حكم الوقت يورث المراقبة ، وحفظ الأنفاس يوصل إلى مقام الغيبة في الحضور .

وأبو عبد الله المغربي ، أستاذ ابراهيم الخواص ، وابن شيبان ، ودفن على جبل طور سيناء معه سنة 279 هـ . 
من أقواله : الأبدال بالشام ، والنجباء باليمن ، والأخيار بالعراق .
وأبو عثمان المغربي ، صحب الزجاجي ، ولقى النهرجوري وابن الصائغ ، وكان في الرياضة كبير الشأن ، ومات سنة 373 هـ.
من أقواله : من آثر صحبة الأغنياء على مجالسة الفقراء ابتلاه الله بموت القلب .
مفرد
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سيروا ، سبق المفردون . 
قيل : من المفردون يا رسول الله ؟ قال : المستترون بذكر الله ، وضع الذكر عنهم أوزارهم ، فوردوا القيامة خفافا "، والصوفي في مقام المفردين .
مفقود
ما خرج من حيز الوجود الى حيز العدم ، و المفقود والموجود متضادان . 
قال ذو النون : لا تحزن على مفقود ويكون نكرا لعبد موجود .

مقام
المقامات مثل التوبة و الورع و الزهد و الفقر و الصبر والرضا والتوكل ، و غير ذلك ، والمقام معناه مقام العبد بين يدي الله عز وجل فيما يقام فيه من المجاهدات و الرياضات والعبادات ، وشرطه أن لا يرتقى من مقام الی مقام ما لم يستوف أحكام ذلك المقام ، فان من لا قناعة له لا يصح له التوكل ، ومن لا توكل له لا يصح له التسنیم و هكذا .
والمقام المحمود هو جنة الذات ، قال فيه الرسول عليه الصلاة والسلام : أن المقام المحمود أعلى مكان في الجنة ، وأنها لا تكون الا ترجل واحد ، وأرجو أن يكون أنا ذلك الرجل » ، وهو جتة الذات، و هي الطبقة الثامنة في ترتيب الجنان
والمقام المحمدي هو المعبر عنه في الاصطلاح بالصحو الثاني .
مقتصد
صاحب أفعال ، وهو الذي يصبر عند البلاء ، ويعمد على الرغبة والرهبة ، ويحب الله من أجل العقبي
مقدسی
طاهر المقدسي ، رأى ذا النون ، وصحب الحلاج. وكان عالما ، وهو الذي يسميه الشبلى حبر أهل الشام ، قال : سميت الصوفية بهذا الاسم لاستتارها عن الخلق بلوائح الوجد ، وانکشافها بشمائل القصد .
مقرب
هو الصوفي ، وأهل القرب هم الصوفية ، ولكن قد يكون الرجل مقربا وليس من الصوفية ، لأنه لم يلبس لباس الصوفية، غير أن مشايخ الصوفية الذين أسماؤهم في الطبقات كلهم كانوا في طريق المقربين ، وعلومهم علوم أحوال المقربين .
مقرىء
أبو القاسم المقرئ، ، صحب ابن عطا والجريري و الروزبري ومات سنة 378 هـ. 
من أقواله : الفقير الصادق هو الذي يملك كل شيء ولا يملكه شيء ، يعني أنه لقربه كل شي، دعا ربه به أجابه فلا يركن لغير الله .
مکاسب
قال عبد الله بن المبارك : لا خير فيمن لا يذوق حل المکاسب وقال : مکاسبك لا تمنعك عن التفويض والتوكل إذا لم تضيعها في كسبك .

وقال الخواص : اذا عرج المريد على الأسباب بعد ثلاثة أيام ، فالعمل في  المكاسب ودخول السوق أولى به .
مكاشفة
مكاشفات العيون بالأبصار ، ومكاشفات القلوب بالاتصال .  والمكاشفة حضور القلب بنعت البيان ، فيكشف له ما يستتر على الفهم كأنه رأى عين.
مکان
هو لأهل الكمال والتمكين و النهاية ، فاذا أكمل العبد في معانيه تمكن له المكان ، لأنه قد عبر المقامات والأحوال ، فیکون صاحب مکان :
مكة
من المشايخ من يختار المقام بمكة و المجاورة بها ، فيحبسون أنفسهم هناك ما خص الله تعالى تلك البقاع والمشاهد من الفضيلة والشرف . 
وقيل المقام بمكة يغير الأخلاق ويكشف الأستار ، ومن يقدر أن يصبر بها على الجوع يوما وليلة فهو يقدر أن يصبر في سائر الدنيا ثلاثة أيام . 
ومكة عند أصحاب الاشارات عبارة عن المرتبة الالهية .
مكي
عمرو المكي ، صحب الجنيد والخراز ، وهو عالم بعلوم الأصول ، وله كلام حسن ، ومات سنة 291 هـ.  
من أقواله : اعلم أن المحبة داخلة في الرضا ، ولا محبة إلا بالرضا ، ولا رضا إلا بمحبة ، لأنك لا تحب الا ما رضيت وارتضيت ، ولا ترضى إلا ما أحببت .
ملأ 
الملأ الأعلى هي العقول المجردة و النفوس الكلية .
ملامتية
هم الذين لم يظهر على ظواهرهم مما في بطونهم أثر البتة ، وهم يجتهدون في تحقيق كمال الإخلاص فيضعون الأمور مواضعها حسبما هي في الغيب فلا تخالف إرادتهم وعلمهم إرادة وعلم الحق تعالى ، فلا ينفون الأسباب ولا يثبتونها إلا في محل يقتضي نفيها أو ثبوتها . فإن الملامتي : هو الذي لا يظهر خيرا ولا يضمر شرا ، والصوفي : هو الذي لا يشتغل بالخلق ولا يلتفت إلى قبولهم ولا إلى ردهم، وهذا فرق بين الملامتی و الصوفي .قال بعضهم الملامتي : هو الذي لا يظهر خيرا ، ولا يضمر شرا ، وهو أن الملامتي تشربت عروقه طعم الإخلاص وتحقق بالصدق ، فلا يحب أن يطلع على حاله وأعماله.
قال ابن العربي "الملامية : هم الرجال الذين حلوا من الولاية أقصى درجاتها ، وما فوقهم إلا درجة النبوة ، وهذا يسمى مقام القربة في الولاية"
ملثم
أبي العباس الملثم ، من أجلاء مشايخ مصر ومحققيهم ، عرف بعلمه ومكاشفاته ، وتوفي في حدود الستمائة . 
من أقواله : لم تكن الأقطاب أقطابا ، والأوتاد أوتادا ، والأولياء أولياء ، الا بتعظيمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومعرفتتهم به ، واجلالهم لشريعتة ، وقيامهم بآدابه . 

ملجأ   اعتماد القلب بحصول مراده . 
ملك  عالم الأجسام والأعراض ، ويسمى بعالم الشهادة .


ملكوت  عالم الغيب المختص بالأرواح والنفوس . 
مفاجأة   مخاطبة الأسرار عند صفاء الأذكار للملك الجبار .

منازل
عبد الله بن منازل ، صحب القصار وأخذ عنه طريقته ، وكان عالما بعلوم الظاهر ، وكتب الحديث الكثير ورواه ، ومات سنة 329 هـ . 
من أقواله : من دخل في هذا الأمر بضعف قوي فيه ، ومن دخله بقوة ضعف وافتضح .
منصة   تجلى الأعراس ، وهي تجليات روحانية . 

منه 
منه به له ، يعني من الله بالله لله ، وربما يكون في مواضع یعنی به ما يكون من اكتساب العبد بالعبد للعبد ، 
كما قال أبو علي السندی: كنت في حال منی بی لی ، ثم صرت في حال منه به له . 

مني  عند أهل الاشارة عبارة عن بلوغ المنى لأهل مقام القربة .
المؤمن
المؤمن ينظر بنور الله ، والعارف ينظر بالله عز وجل ، وللمؤمن قلب وليس للعارف قلب ، وقلب المؤمن يطمئن بالذكر ولا يطمئن العارف بسواه .
موت
هو الحجاب عن أنوار المكاشفات والتجلي ، وقيل قمع هوى النفس ، فمن مات عن هواه فقد حيي بهداه .
والموت الأحمر مخالفة النفس ، 
والأبيض الجوع لأنه ينور الباطن ، ويبيض وجه القلب ، فمن ماتت بطنته حييت فطنته، 
والأخضر لبس الموقع من الخرق الملقاة التي لا قيمة لها لاخضرار  
عيشه بالقناعة .
والاسود هو احتمال أذى الخلق ، وهو الفناء في الله لشهود الأذى منه برؤية فناء الأفعال في فعل محبوبه .

موجود
ما خرج عن حيز العسدم إلى حيز الوجود ، والموجود و المفقود متضادان.

موحد
من حال بينه وبين الدارين جميعا . والموحد بالقول لا يشهد بالسر منفردا به ، والموحد بالحال غائب بحاله عن الأقوال ، ورؤية الحق حال لا يشهده الا كل ما له ، ولا سبيل إلى توحيده بلا قال ولا حال - 
وعلامة الموحد أن لا يجرى عليه ذكر أخطار ما لا حقيقة له عند الحق، فالشواهد عن سره مصروفة ، والأعراض عن قلبه مطرودة ، فلا شاهد يشهده ، ولا عوض يعبده ، ولا سر يطالعه ، و هو في حقه عن حقه محجوب ، 
وفي حظه عن حظه مسلوب ، فلا نصيب له في نصيب ، وهو مأسور في أوفر النصيب ، والحق أوفر نصيب ، من فاته الحق فليس له شیء ءان ملك الكون ، ومن وجد الحق فله كل شيء ، وإن لم يملك ذرة .

مولد
أبو إسحاق ابراهيم بن المولد ، صحب ابن الجلاء وابن القصار ، وكان من أفتى المشايخ . 
من أقواله : من تولاه رعاية الحق أجل ممن تؤدبه سياسة العلم ،، ومعناه أن رعاية الحق تعالى تصيره سالما من العلل التي تنقصه ، بخلاف رعاية العلم فلا يخلص صاحبها من ورطة إلا وقع في أخرى ، 
فمن تولته رعاية الحق حكم من يسلك على يد شيخ ، 
ومن تولته رعاية العلم حكم من يساك بنفسه من غير شیخ ۰

مهدی
خروج المهدي من أشراط الساعة الكبرى ، وأن يعدل أربعين سنة ، وكذلك في الساعة الصغرى ، من شروط قيامها في الإنسان خروج المهدي ، وهو صاحب المقام المحمدي نو الاعتدال في أوج كل كمال ، وأن تكون دولته أربعين عاما هي عدد مراتب الوجود .

.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6179
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى