اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي

اذهب الى الأسفل

12042021

مُساهمة 

معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي Empty معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي




معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي

كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي جمع وتأليف محمود محمود الغراب

السماء الأولى : 
فلما دعتنا دواعي الاشتياق ، إلى الكشف على ما أودع اللّه من الأسرار في هذه الطباق ، رحلنا نريد حضرة الميثاق ، وهي حضرة أبي الآباء ، وعنصر أجسام الأولياء والأعداء ، أول بوطيقى تكوّن إكسيرها ، وصار فضة بيضاء قزديرها ، الجامعة للقبضتين ، والحاكمة للحكمتين ، واندفعنا في قلب الأفلاك ، وقد حفت بركابنا أقاويل الأملاك ، فما بقيت حقيقة مررنا بها في طريقنا ، إلا تجلت بأحسن زي ، وقامت وخدمت ، ولا روحانية إلا

" 111 "

سألت النزول عليها ، فاحترمت وأكرمت ، فأخبرتهم أن الحاجة الآن في رؤية الوالد ، والغرض في مشاهدة الإنسان الواحد ، فإذا انقضت المآرب ، وتميزت المذاهب ، وسالت المذانب ، وافترقت العواقب ، واتحد الأول بالعاقب ، وبانت المطالب ، وتحصلت الرغائب ، وعقلت تفاصيل المواهب ، مع الإقرار بوحدانية الواهب ، والتحقت بالعدم والوجود الأكاذب ، 
أسرعنا إن شاء اللّه إليكم الكرة ، ونزلنا عليكم عند ابتداء الدورة ، فاستعدوا لحلولنا ، وتأهبوا لنزولنا ، ثم أخذنا نقطع دروب الدائرات ، وقلوب الروحانيات ، إلى أن نزلنا بفناء الوالد ، والإنسان الواحد ، الموصوف بالناجي والهالك ، والمعروف بالباكي والضاحك ، فأرسلت إليه رسول الهمة ينهي إليه إلمامي بحضرته ، في القيام بمسرته ، فأدخلني عليه ، وأحضرني بين يديه ، 
فقبلت يمين بساط مقامه ، وسجدت تعظيما لمعالي أعلامه ، وإذا به في بيت من اللجين ، من أحسن ما نظرت إليه عين ، قد فتح فيه خوختين ، الواحدة عن يمينه ينظر منها إلى عليين ، والأخرى عن شماله ينظر منها إلى سجين ، بواب الخوخة اليمينية ببغاء مستندة إلى الباب ، وبواب الخوخة الشمالية عقاب ، وعلى رأس الوالد تاج مرصع من الياقوت الأبيض ، كأنه البرق إذا أومض ، وعليه حلة دمشقية ، وأمامه مجامير كافورية ، تبرق من أسارير وجهه أنوار ظهيرية ، في المجامير بخور المصطكي واللبان ، وبين يديه أطباق الياسمين والسوسن والجرجير والأقحوان ، 
فإذا استنشق الأقحوان تبسم ، وإذا استنشق الجرجير اهتم ، فلا يزال باكيا ضاحكا ، مملوكا مالكا ، والإنسان الواحد بين يديه قائم ، يبث إليه ما عنده من معالم العوالم ، 
فقال لي : مرحبا بالابن السعيد ، والطالب المستفيد ، يا أيها الابن ، ما الذي أوصلك إلينا ؟ 
وما السبب الذي أنزلك علينا ؟ 
فخدمت بساطه ، واستغنمت انبساطه ، وقلت : أدام اللّه أيام الوالد المعظم المقدم ، وعدل قسطاسه ، وأبرم أمراسه ، لما علم العبد أنك صاحب العلمين والصورتين ، وحامل سر الآيتين ، أراد أن يقف عليهما منك مواجهة ، وأن يسمعها بحضرتك مشافهة ، 
فقال : همة شريفة ، وداعية سلطانية منيفة ، ثم دعى بترجمانه ، وصاحب لسانه ، 
وقال : اصعد على منبر الاستوائين ، واذكر بعض ما عندنا وعند حاجبنا من أسرار علوم الكونين والصورتين ، فصعد الخطيب وتكلم ، وقال بعد أن بسمل وصلى ثم سلم : الحمد للّه الذي جمع لآدم عبده وخليفته ورسوله بين يديه ، وحباه بصورتيه ، ومنحه سورتيه ، وأودعه سريرتيه ، وحصل فيه قبضتيه ،

" 112 "

وهداه نجديه ، وأنجب له سبيليه ، وخاطبه بكلمتيه ، وأمّره على ملأيه ، واستخلفه على كونيه ، واصطفاه برسالتيه ، واختصه بخلافتيه ، وكرمه بمشاهدتيه ، وخصه بجنتيه ، ووهبه معرفتيه ، وأنزله بين علميه ، وأشهده مركزه وقاب قوسيه ، وأسكنه في البرزخ بين كتابيه ، لإظهار صفتيه ، فقام عظيم الشان ، سلطانا على الأعيان ، واستوزر له الزبرقان ، الذي هو نظير الرئة في الإنسان ، فيعلو فينمو فيفضل ، ويدنو فينحل فيذبل ، فوزيره مثله وعلى صورته وسورته ، له وجهان وطريقان ، وسران وتجليان ، ومحقان وإبداران ، ومحق وإبدار في كل أوان ، عند العالمين بما في الصنعة العلوية من الإحكام والترتيب والإتقان ، واعتدال الأوزان ، وله محق واحد وإبدار واحد عند العامة ، فله الضدان ، وسرعة التأثير في الأكوان ، وهو شبيه بالإنسان ، من جميع الوجوه القباح والحسان ، وله التقابلان ، وإليه ينظر الثقلان ، وفيه كسران ، وبدايتان وغايتان ، ونقصانان وكمالان ، وسران ، وأمران ، وتأثيران ، وحكمان ، وله يدان ، ورجلان ، وعينان ، وأذنان ، وثديان ، وعلوان وسفلان ، ويمينان وشمالان ، وفوقان وتحتان ، وخلفان وأمامان ، ومخاطبتان ، وقلبان ، ولسانان ، ومشرقان ومغربان ، وأثران ، وعرشان وكرسيان ، وروحانيتان ، وتبيضتان وتحميرتان ، وتسويدتان وتكليستان ، وحياتان وموتتان ، واعتدالان وانحرافان ، وعقدتان ، وفيه من كل شيء اثنان ، فسبحان من فطره وفطر الخليفة آدم على هذا الإتقان ، إنه ولي الامتنان ، والصلاة والسلام على الحقيقة المحمدية صاحبة الإمامة المطلقة ، والخلافة المحققة " 1 " 
ما اتصلت الأرواح بالأرواح ، والأبدان بالأبدان . 
ثم نزل وتكلم الأب فقال : اعلم يا بني - شرح اللّه صدرك ، ورفع في ذروة التوحيد قدرك - أن اللّه تعالى لما كان على الحقيقتين ، وأبان عنهما بالقبضتين في الموطنين ، وأنبأ عنهما في عالم العبارات بالحرفين ، وجعلهما على السواء في الفطرتين والنعيمين والعذابين ، والطاعتين والمعصيتين ، باعتدال الكفتين ، وجعل الآخرة ذات دارين ، لتحيط بالعالمين ، وفيهما يقع الميز بين الفريقين ، كما وقع في أوان القبضتين ، قبل أخذ الميثاقين ، وجعل الدنيا ذات برزخين ، فأظهر الكافر في صورة المؤمن ، والمؤمن في صورة الكافر لذي عينين ،
..........................................................................................
( 1 ) هذا يرد كل ما جاء في فتاوى الإمام ابن تيمية عن الشيخ الأكبر .

" 113 "

وجعلهما محل تمحيص وبلوى للطائفتين ، فوجه إليهم على لسان واحد منهم حكمين ، فأمر ونهى لتميز الكلمتين ، فمن وحّد حبي بنار وجنتين ، ومن أشرك جوزي بجنة ونارين " 1 " . 
واعلم يا بني أن اللّه خلق الإنسان بين ستة أعلام ، الفوق والتحت واليمين والشمال والخلف والأمام ، فالفوق والتحت اختص بهما رب العزة من طريق المثل والمثال ، والحقيقة والخيال ، فالفوق للرؤية والتحت للحجاب ، فكانت الجنة ثمانية أبواب للرؤية الإلهية ، وكانت النار سبعة أبواب للحجب النفسانية ، ولو كان الحجاب بابا مغلقا لفتح يوما ما ، وانقلبت الحقائق واستوى البصير والأعمى ، وأما بقية الأعلام اليمين والشمال والخلف والأمام ، فهي مرتبة على مراتب الجنة والنار ، ومنها يأتي الملك بالطاعة المحلّة دار القرار ، وإبليس بالمعصية الموصلة إلى دار البوار ، قال تعالىثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمانِهِمْ وَعَنْ شَمائِلِهِمْأخبر بذلك عن إبليس ، وفي مقابلته ملك التقديس ، وهذه قسمة مدينة الإنسان ، 
وهو مخاطب من ثلاث جهات : روح ونفس وجثمان ، 
في كل علم من هذه الأعلام الأربعة ، ولهذا كانت مدينته مربعة ، وللشيطان في كل علم سبع مردة ، وللملك في كل علم سبعة وزعة ، ملكان للروح ومريدان ، وملكان للجسم ومريدان ، وملك واحد للنفس ومريد ، وملك واحد سادس بين الروح والنفس ، ويقابله مريد عنيد ، وملك سابع بين النفس والجسم ويقابله مريد عنيد ، وهكذا في كل علم من الأعلام ، مردة للوساوس وملائكة للإلهام ، فمتى أتى الملك بلمته وهمته ، أتى إبليس بلمته وعزمته ، ومن ارتقى عن الملك والشيطان ، بدت لعينيه إصبعا الرحمن ، ولما كانت أعلام الإنسان أربعة ، والجنة أربعة ، والنار أربعة ، كانت المنازل في الكثيب والحجاب أربعة ، فالمنزل الواحد في الكثيب والحجاب منابر ، والمنزل الثاني أسرة ، والمنزل الثالث كراسي ، والمنزل الرابع مراتب ، وقد يدخلها كسر كما دخل في الأعمال ، وفي عدم تتميم الأحوال ، 
قال عليه السلام : يقبل من الصلاة عشرها تسعها ثمنها ، هكذا إلى نصفها ؛ فقد جاء بالعدد
..........................................................................................
( 1 ) يعني أن الموحد حبي بنار الدنيا التي هي سجن المؤمن ، وجنتين وهما الجنة المحسوسة والجنة المعنوية في الآخرة ، ومن أشرك جوزي بجنة الدنيا التي هي جنة الكافر ، وجوزي بنارين : 
نار اللّه الموقدة التي تطلع على الأفئدة والنار التي تحرق الجلود في الآخرة .

" 114 "

المكسور ، مع كونها حضرة النور ، فإذا رأيت في هذه المراتب كسرا ، فهو على هذا الحد ، لنقص كان في أداء العهد ، ولقد نبه عليه السلام في قتل جعفر بن أبي طالب ، وزيد بن حارثة وعبد اللّه بن رواحة على ما ذكرناه ، فأخبر أن في سرير عبد اللّه بن رواحة ازورارا عن أسّرة أصحابه ، وكذا شهدناه ، فإن عبد اللّه بن رواحة توقف قليلا في غزواته عن القتال كما رويناه . 
ولما كان المصطفون ثلاثة : الروح والنفس والجسم في حق الموحدين ، 
وكان المبعدون ثلاثة : الروح والنفس والجسم في حق المشركين ، 
فافهم ما قررناه لديك ، وأبرزناه إليك ، فالروح خليفة ، والنفس وزيره ، والجسم مبلغ يتشرف به سريره ، ولكل واحد من هؤلاء الثلاثة ، منبر وسرير وكرسي ومرتبة ، من شكله وعلى مثله ، 
وقد قال عليه الصلاة والسلام في سرّ التثليث : لن تهلك أمة أنا أولها وعيسى آخرها والمهدي وسطها ، فانحفظ الطرفان والوسط ، وانضم الملك وارتبط ، فأتى بالثلاثة على حكم النشأة وتقابل الهيئة ، فارفع رأسك وانظر إلى الصور ، الذي هو قرن من نور ، وانظر إلى اتساعه في عليين ، وما أعطى اللّه فيه من الدرجات لأصحاب اليمين ، وانظر أيضا إلى ضيقه في سجين في أسفل سافلين ، وما أودع اللّه فيه من الدركات للمحجوبين ، فنظرت فرأيت الأمر على ما قاله ، وأنّ كل إنسان لا بد له من إحدى الدارين لا محالة . 
فلما عاينت هذه المشاهد المتقابلة ، وعرفت سبب ضحك الأب في المنازل العالية ، 
وبكائه في المنازل السافلة ، قلت له : يا أبت إني أريد أن تخبرني بما علمت من الأسماء ، وهل كانت لك خلافة في السماء ؟ 
فقال : يا بني إن القدم الواحدة مخصوصة بالسماء ، والخلافة ذات قدمين ، فلا يصح فيها وجود الخلفاء ، وأما ما سألت عنه من معالم الأسماء ، فإن اللّه عرض عليّ الحقائق قبل تأليفها وعرفني بأسمائها ، وأسماء من يتألف منها ، وأعلمني بكيفية تركيبها وتصريفها ، ثم عرض على الملائكة تلك الحقائق ، وأخفى عنهم ما أشهدني من الرقائق ، لما تقدم منهم في حقي من التجريح ، كما رأيته في النبأ الصحيح ، فقال أَنْبِئُونِي بِأَسْماءِ هؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ وأشار إليهم لكونهم حاضرين ، ولو أراد الأسماء خاصة ، 
لقال : عرضها ، وفي قوله عَرَضَهُمْ حجة واضحة ، يعرفها من فرضها ، فعلمت الملائكة

" 115 "

أسماء الحقائق في حال افتراقها ، حين اختصصت أنا بمعرفة أسماء تركيبات حقائقها ، فقالواسُبْحانَكَ لا عِلْمَ لَنا إِلَّا ما عَلَّمْتَنا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُقال اللّه جل ثناؤهيا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمائِهِمْ، فألفت الحقائق بطريق ما ، وقلت : هذا فرس ، وألفتها بطريق آخر ، وقلت : هذا إنسان ، فأنبأتهم بأسمائهم ، فظهرت حجة اللّه على خلقه ، وقام لهم برهان حقه ، فبمثل هذه الأسماء اختصصت ، وهي التي على الملائكة نصصت ، وإلا فليس في الأسماء عند وجود الأعيان معرفة غامضة عند الأرواح ، لأنها على مجرد الاصطلاح ، ولهذا اختلفت عوالم العبارات عنها عند شهودها ، ولم تختلف المعاني التي بها قام قوام وجودها ، 
ولهذا قالت العرب : هذا فرس ، وهو جواد وهو طرف ، وقالت الإفرنج فيه ( كباله ) ، وقالت الروم فيه ( ألوغ ) ، وقالت الترك ( أط ) ، وقالت الأرمن فيه ( سي ) وقالت العجم فيه ( أسب ) ، فالنفس تعقل معانيها ، وإن اختلفت أساميها في مبانيها ، 
فقلت له : هذه الأسماء الكيانية ، فهل اختصصت أيضا بالأسماء الإلهية ؟ 
فقال : عليها فطرت الصورة الإنسانية ، انظرها ، فهي مصرفتك ، وتحققها ، فهي معرفتك ، وبمعرفتها تفاضلت أشخاص هذا الجنس ، وبمشاهدتها تقدس العقل وزكت النفس ، فقلت له : كذلك وجدتها ، ولهذا عبّدتها وما عبدتها ، 
ثم قلت له : يا أبت : أنت جامع القبضتين ، وصاحب الحكمتين ، وحامل الصورتين ، فأخبرني عن السر الذي يرد المعادن إلى معدنين ، وأوقفني على الكنزين الأحمرين والأبيضين ، وعن سر كل وصفين ، كالجلال والجمال ، والانفصال والاتصال ، والتركيب والتحليل ، والتجميل والتفصيل ، والفناء والبقاء ، والإثبات والمحو ، والسكر والصحو ، والرب والعبد ، والحر والبرد ، وما أشبه ذلك ، فإما أن تخبرني بحقيقة تجمع لي هذه المعاني ، وإما بتفصيل هذه المباني ، 
فقال : أما التفصيل فيطول ، وإيضاح الحقيقة الجامعة أولى بالوقت ، 
فأقول : إن الأشياء المنفعلة ، إنما تنبعث من فاعلها على حقيقة وجوده في الأعيان ، ولهذا لم يبق أبدع من هذا العالم في الإمكان ، وأبين ما يكون ذلك في الإنسان ، إذ له الجود المطلق ، والفيض المحقق ، فإن تفطنت فقد أبنت لك عن درج التحقيق ، وألقيتك على الطريق ، فادرج عليه ، حتى تعاين أسرار التفضيل لديه - وأما بحثك عن سر الكنزين ، والأمر الذي يرد المعادن إلى معدنين ، 
فاعلم أن هذا الأمر على مرتبتين : المرتبة الواحدة في الشاهد ، تسمى خرق العوائد ، وهي تصريف المحسوس ، على حكم همم النفوس ، وهي

" 116 "

مختصة بأرباب الهمم ، ومعادن الحكم ، فقوتهم تسري في الأرواح ، بقلب صفات أعيان الأشباح ، فهذه صناعة علمية ، وسورة حكمية ، آلاتها روحانية ، ومواردها سماوية ، إكسيرها مقرون بسعادة الأبد ، وفعله مشاهدة الأحد ، يتصرف في العقلاء ، تصرف الأفعال بالأسماء ، وأما المرتبة الأخرى فهي صناعة عملية ، موقوفة على عناية أزلية ، تورث الجنان ، ومجاورة الرحمن ، ولهذا قال في الكتاب المبين نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعامِلِينَ، فلمثل هذا فليعمل العاملون ، وفيه فليتنافس المتنافسون ، فمن أراد أن يقف عليها ، ويصل إليها ، فإنها الكنز الذي لا يهدّ جداره ، والزند الذي لا يظهر أواره ، وهي حكمة لا يودعها اللّه إلا الأمناء من عباده ، والمتأهلين بحضرة إشهاده ، فإذا أراد الشيخ أن يظهر في المريد ربوبيته ، يخفي عنه شيئيته ، ويضرب له ميقاته ، ثم يحجب عنه أوقاته ، ويأمره بالقصد إلى خط الاستواء ، حيث يكون الليل والنهار والحر والبرد فيه على السواء ، واعمد فيه إلى الجبل الشاهق في السماء ، فستجده جبلا عالي الذرى ، صعب المرتقى ، فيه أنواع من الحيوان ، وكهوف وغيران ، يعمره بيض وسودان ، جردته أكثر من خضرته ، تخترقه الرياح ، وتعمره النارية والنورية من الأرواح ، لهم سلطان عظيم يسكن في قبته ، ووزعته حافون بقنته ، له أجناد وأمراء ، وحكام وحكماء ، فقام بنفس الملك خاطر السعادة ، والتوجه إلى طريق الاستفادة ، بخرق العادة ، والبحث عن الأمر الذي به دوام الملك الذي بيده ، إلى أبده ، فاستعمل الفكر المحرق ، لما قام به من الشوق المقلق ، فأنتج له أن هذا الأمر موقوف على معرفة الحكمة ، وأنها موضوعة بين النور والظلمة ، موقوفة على المعدن والنبات ، محكوم عليها بعدد شهود الزنات ، ولكن قصر به الفكر عن تعين ذاته ، وعن الإدراك لجميع صفاته ، 
فقال له بعض حكمائه ، وأخص علمائه : أيها الملك مطلبك في قدرتي ، وحاجتك تحت قوتي ، ولكن قد لا تعرف قدرها ، فيحرمك اللّه خيرها ، فأنا أنبهك أولا على كيفية إيجادها ، وحسن استعدادها ، فإنها من اللّه بمكان ، وكأنها مشاركة للقدرة في إيجاد الأعيان ، فهي حكمة علوية ، مدرجة في صناعة عملية ، لتعلم أيها الملك أن اللّه هو الحكيم الخبير ، وأنه على كل شيء قدير ، وأنه قبل كل شيء ، وأنه أوجد الأشياء لا من شيء ، ولكن مع اتصافه بهذه القدرة المحققة ، النافذة المطلقة ، لم توجد هذه المعادن ابتداء ، حتى خلق اللّه سبحانه وتعالى الأفلاك العلوية ، والروحانيات السماوية ،

" 117 "

واللمحات الأفقية ، وأودع كل فلك روحانية كوكبية ، تحتوي على خاصية ، وعند وجودها خلق الأرض والماء والهواء والأثير ، ثم أوجد فيها منها دائرة الزمهرير ، ثم أجرى الشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ، وخص كل متكون من هذه الأجزاء بسر من مكنون سره ، فظهرت المعادن في أعيانها ، وتخلصت بكرور أزمانها ، فإذا كان اللّه تعالى مع قدرته ، ونفوذ إرادته ، وقوة علمه ، لم يوجد شيئا من هذه المعادن إلا بعد خلق هذه الأدوات ، وأجرام هذه المسخرات ، فكيف تطمع أنت أيها الملك أن تكون فعالا لهذه الحكمة مع عدم هذه الأدوات ، وتحصيل هذه الآلات ؟ 
فإن قدرتك قاصرة ، وصفقتك إن لم تحصل هذه الأدوات خاسرة ، 
وما فعل اللّه شيئا من هذه الأدوات ، وقدّم لهذه المقدمات آلات ، مع غناه عنها ، إلا لحكمة علمها من علمها ، وجهلها من جهلها - 
فقال الملك : فكيف السبيل إلى تحصيل هذه الأدوات ، وتركيب هذه المقدمات ؟ 
فقال الحكيم : أيها الملك ألست ساكنا تحت خط الاستواء ، وأنت من أهل السواء ؟ 
فقال الملك : بلى ؛ فقال الحكيم : من أراد أن يعرف أصل نشأة العالم وترتيب هيئته ، من خط الاستواء يعرفه ، 
فقال الملك : فكيف أصنع ، فإني لا أجد في نفسي قوة تصور هذه الأسباب والمقدمات ، وإيجاد هذه التأليفات والتركيبات ؟ 
فقال الحكيم : إن اللّه سبحانه وتعالى قد منحني القوة على بناء ما يماثلها ، وإقامة ما يشاكلها ، ووهبني أسرار كيفياتها ، وكمياتها وحركاتها ، ولي أصحاب من الحكماء ، أهل الفطنة والذكاء ، أشد بهم أزري ، وأحكم بمشاورتهم ورأيهم أمري ، لينقضي غرض المولى ، وتقوم له هذه الروحانيات العلا ؛ فسر الملك بما قاله الحكيم ، وزال عنه ما كان أحاط به من الهموم ، وقام الحكيم ، فاخترق مخاريق هذا الجبل العظيم ، ينظر فيه أين نقطة دائرة المركز التي تقوم عليه النشأة ، ويترتب عليه نظام الهيئة ، فرأى الرياح والبخارات التي تتخلل من مسام ذلك الجبل ، فتصير كالدائرة تتحرك في موضعها ، ولا يتعدى إلى غير مهيعها ، فأعمل الحيلة ، حتى روض ذاته ، فالتحق بالأطيار ، وسوى جناحيه وطار ، واخترق معظم تلك الرياح محلقا في جوها ، ينزل بنزولها ، ويسمو بسموها ، إلى أن انتهى إلى موضع لا يتعدى النازل فيه على الصاعد ، ولا الصاعد على النازل ، فقال الحكيم : اللّه أكبر ، قام الملك وظهر ، فإذا بذلك المركز المعقول ، أرض ذات أشجار ويقول ، فأدار عليها الماء فدار ، وأدار عليها الهواء فصفق النسر بجناحيه فيه وطار ، وأدار به دائرة الزمهرير ، وحلق به الفلك

" 118 "

الأثير ، فلما أكمل هذه الأركان ، لإنشاء ما يريد من المعادن والنبات والحيوان ، لم ينفعل منها ، ما أراد عنها ، لأنها أشباح بلا أرواح ، وإناث بلا ذكور ، فاحتاج إلى إقامة النجوم الثابتة ، والبروج الحاكمة ، والكواكب السيارة وحركات أفلاكها ، وفتح مسالك أملاكها ، فأقامها ، فكانت الآباء العلويات ، وهذه الأمهات السفليات ، فتناكحت بالحقائق الروحانيات ، والرقائق السماويات ، فتولد بينهما بنات الحكم المعدنيات والنباتيات والحيوانات ، ولم تبلغ قوة هذا الحكيم فوق الحد ، ولكنه وفّى بالقصد . 
فلما استوت هذه البنية ، على حسب ما أعطته الروية وحسن النية ، وجرت الأفلاك وأعطت قواها الروحانيات ، وظهرت التكوينات والانفعالات ، وأشرف الملك الكريم ، على ما فعله الحكيم ، وعاين تكوين هذه الحكمة في هذه الأجزاء ، وعرف أن الأمر لا يقوم إلا بوجود الأرض والسماء ، وأعجبه ما رأى من حسن الراء ، فأدركه الطيش والتوله ، فخاف عليه الحكيم التأله ، فأعمل الحيلة والنظر ، حتى بدا له ما أراده وظهر ، وشرع في إنشاء بستان ، ذي أفنان ، فيه من كل وليد وقهرمان ، ومن الجواري الحسان ، والنخيل والأعناب والرمان ، ضروب وألوان ، تنساب فيه الجداول انسياب الثعابين ، بين تلك الأزهار والبساتين ، وابتنى فيها قصورا من الذهب والفضة البيضاء ، وأسكنها من كل جارية غضاء ، وفرشها بالحرير من السندس والإستبرق ، والعبقري المرقق ، وجعل حصاها الياقوت والمرجان والزمرد والجوهر ، وترابها فتيت المسك وآكامها العنبر ، ثم شرع في إنشاء دار أخرى ذات لهب وسعير ، وبرد وزمهرير ، وقيود وأغلال ، وسلاسل وسرابيل من القطران ، وأفاعي كأنها البخت ، وأساود عظيمة الشخت ، وعقارب مكونة من السحت ، وبيوت مظلمة ، ومسالك ضيقة ، وكروب وغموم ، ومصائب وهموم ، ثم أشرف الملك على الدارين ، 
وقال : انظر ما بين المنزلين ، فراعه ما رآه ، وسأله : ما السبب الذي دعاه ؟ 
فقال الحكيم : جعلت لك هذه الدار دار الرضا ، تنعّم بها من أطاعك ووالاك ، وجعلت لك هذه الأخرى دار الغضب ، تعذب بها من عصاك وعاداك ، واعلم أن اللّه تعالى ما أسكنك في هذه الدار ، إلا لتجعلها دار اعتبار ، فتفكر وتعتبر ، وتذكر وتزدجر ، وتعظّم من سوّاك فعدلك ، وصورك فجمّلك ، وولاك ومّلكك ، وعلمك وحنّكك ، فإن كنت مطيعا لربك

" 119 "

عادلا في رعيتك ، فتصير إلى النعيم عند اللّه ، كما تصيّر أنت من أطاعك إلى هذا النعيم ، وإن كنت عاصيا جائرا في حكمك ظالما ، فتصير إلى ضيق وعذاب وجحيم ، كما تصيّر أنت من عصاك وناواك إلى عذاب أليم ، فخف ربك وذنبك ، وأصلح مع اللّه قلبك ، وأنذر قومك ، وطهر ثوبك ، ولا يحجبنّك سلطان عادتك ، عن تحصيل أسباب سعادتك ، فإن الدنيا لمحة بارق ، وخيال طارق ، وكم من ملك مثلك قد ملكها ، ثم رحل عنها وتركها ، ولا بد لك من الرحلة عنها إلى الآخرة ، فإما أن تعمر درجها ، وإما أن تعمر دركها . 
واعلم أن اللّه تعالى ما جعلك ملكا على خلقه ، وأقامك بين الحق والباطل في مقام حقه ، لقصور قدرته عن إصلاح الخلق وتدبيره ، وتصريفه في إظهار الملك وتسخيره ، وإنما ضرب لك بك مثالا في عالم الفناء ، لتستدل به على ترتيب الملك الإلهي في دار البقاء ، ولهذا جعل هذه الدار الدنيا ظلا زائلا ، وعرضا مائلا ، وجعلك عنها راحلا ، فهي جسر منصوب على بحر الهلاك ، وميدان موضوع لمصارع الهلاك ، كم أبادت من القرون الماضية ، والأمم الخالية ، والجبابرة المتألهين الطاغية ، والفضلاء والحكماء ، والأدباء والعقلاء ، والأولياء والأنبياء ، فهل ترى لهم من باقية ؟ وأنت أيها الملك على قارعة مذهبهم ، وعن قريب تلحق بهم ، فإما إلى نعيم في دار الخلود بجوار الصمد ، 
وإما إلى عذاب الأبد ، فاجهد في تحصيل أدوات البقاء والنجاة ، فإن الدنيا متاع قليل ، والآخرة خير لمن اتقى ، والعارية مردودة ، وأعمالك بين يديك موجودة غير مفقودة ، في كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة ، ولا علانية ولا سريرة ، وهذا الذي تعين عليّ من نصحكم إن كنتم تعلمون ، وما على الرسول إلا البلاغ المبين ، واللّه يعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون ، فالسعادة كل السعادة في المحافظة على الأمور الشرعية ، والقيام بالحدود الوضعية . 
فقال الملك : جزاك اللّه خيرا ، لقد وعظت فأبلغت ، وقذفت بالحق على الباطل فأدمغت ، وأقبل الملك معتبرا في تلك الانفعالات الدورية ، والأحكام الكورية ، ولاحت لعينه نشأة الحكمة التي أرّقته ، وشوّقته فأقلقته ، فاعتز بها سلطانه ، وتقوت بوجودها أركانه . 
فإن دخلت هذا الجبل ، وشرح لك الملك استقصاء مسالكه ، مع من يعرفه من ممالكه ، فستقف على تكونها ، وقوة تمكنها بعد تلونها ، وفي هذا الجبل العزيز ، يتكون الحجر

" 120 "

المرموز ، وليس بكامل في ذاته ، ولا متمم في صفاته ، فأدر سماواتك ، واستنزل روحانياتك ، عسى ينجلي عنك غمامها ، ويبدو لك بدر تمامها ، وكذلك إن لقيت روحانية متجسدة ، ذات همة متعبدة ، فستبين لك عينه ، وتريك أينه ، وتجود عليك بتمام تدبيره ، وتعرفك بكيفية تسخيره ، فإن التقديس بالأتفال ، لا يزال في استفال ، فإن الحقائق الروحانية والرقائق السماوية ، تتأذى مما تتأذى منه الإنسانية ، فالحذر الحذر ، من صفقة الغرر ، واطلب الشيء من معدنه ، ودبره في موطنه ، فإنه من تولد من الحقائق الطينية الممزوجة بالأثفال ، لا بد لمن أراد أن يكمل ذاته من مباشرة الأزبال ، فإنه عنها تكون ، وبها تحقق وجوده وتعين ، ولا يغرنك التحاق الأسافل بالأعالي ، والتحام الأباعد بالأداني ، فإن للمعادن موطنا ، ولكل ساكن مسكنا ، فمن حال بينها وبين معدنها ، ودبرها في غير موطنها ، سقط في يديه ، وعاد وباله عليه ، وكانت صفقته خاسرة ، وتجارته بائرة ، فإن كنت إلى تدبير هذه الصنعة وإيجاد هذه الحكمة بالأشواق ، فانزل على هذه الطباق ، وسل عن الجبل المعروف ، فستجد مطلبك في الحروف . 
فنزلت في طلب ما عنه سألت ، فوقفت لي روحانية متجسدة في محرابها متعبدة ، تقطع الليل ساجدة وقائمة ، ولباب ربها لازمة ، فلما سلمت من صلاتها ، وفرغت من دعائها ، كوشفت بغرضي ، فأخذت في إزالة مرضي ، 
وقالت : أنا على علم ما سلب العقول فقدانه ، وعسر على أهل الطلب والذكاء وجدانه ، وعشقهم في هذا الأمر حيرهم فيه ، فصرفهم عنه وأعماهم ، فلو ضحوا وآثروا الزهد فيه ، لحصل لهم بوقوفهم على ما هم فيه ، وأنا أريد أن أودعك إياه ، وأنزهك في محيّاه ، وأعرفك بمعناه ، وأتحفك بسر مغناه ، وأفرق لك بين حكمته في مماته وحكمته في محياه ، فانهض معي بلا حول ولا قوة إلا باللّه ، فرحل بي إلى خط الاستواء ، فإذا الجبل المذكور معانق السماء ، فنزل إليه شخص من سراة الأرواح ، في نسيم الأرياح ، لطيف الإشارة ، فصيح العبارة ، 
فقال : مرحبا وأهلا ، وسعة وسهلا ، 
فقال الشيخ : هذا الغلام قد أنزلته عليك ، وسلمته إليك ، له همة في طلب الحكمة ، وتشوق إلى معدن الرحمة ، فسلمني إليه ووقف ، وقبلني الآخر ولم يتوقف ، وسرت معه وانصرف ، إلى أن أدخلني على الملك ، فقبّلت يمين بساطه ، وانبسط فسررت بانبساطه ، وعرف مقصدي ،

" 121 "


فأخذ فيه بيدي ، وأشار إلى بعض وزعته ، 
وقال : سر به في ملكي ، ثم مكنه من حاجته ، فأخذني المملوك وكان من أحسن المماليك ، فاخترق بي جميع المسالك ، فرأيت ملكا عظيما ، وسلطانا جسيما ، بديع الترتيب والنظم ، رفيع الكيف موزون الكم ، ما من مسلك فيه إلا وعليه حافظ ، ولا مجلس إلا وفيه واعظ ، فمما رأيت فيه ، نهرا عظيما يجري منه وينتهي فيه ، ينبعث من صهريج محكم البناء ، يخرج منه ترع لمزارعهم ، وجداول لسقي أشجارهم وبساتينهم ، فإذا كثرت الأمطار عليهم ، وترادفت السيول ، وعظمت الترع والجداول ، وسالت الجعافر والمذايب ، خافوا على أنفسهم الدمار ، لترادف تلك السيول وتوالي الأمطار ، ولهذه الأنهار سدد مدبرة محكمة ، لا يقوى كل أحد على فتحها إلا العالمون بذلك ، وإلى جانب ذلك الجبل قرية ، فيها عالم حكيم صانع ، اسمه مالك ، قد ورث فتح تلك الأسداد ، عن الآباء والأجداد ، فيفتح منها بصنعة معلومة ، ما يخاف منه ، فينشر على الأرض ، فيغيض الماء وتقلع السماء ، فتصلح الأحوال ، بوجود الاعتدال ، فإن النقص والتطفيف سبب البوار ، ودليل الدمار . 
فأخبرني الصاحب أن ذلك الماء ، لما أخرجه الحكيم في ذلك الجبل وأجراه ، وأقام مجراه ، سوّاه بالأرصاد ، وأوقف منفعته على الاقتصاد ، وضرب لابتداء جريته ميقاتا ، وربط لإيجاد ما يعطيه أوقاتا ، فمن عرف ما أودع في تدبيره الحكيم من العلوم ، دبر منه حكمته بصنعة قيومية تنظر إليها روحانيات النجوم ، ومما رأيت في ذلك الجبل ، صهريجا معلقا في الهواء ، عليه قبة عظيمة محكمة البناء ، 
يسقط من تلك القبة حجارة رخوة - بصنعة هندسية روحانية - في ذلك الصهريج ، 
وفيه سرب ينتهي إلى صهريج آخر معلق في الهواء ، فترسب تلك الحجارة فيه فيثقل ، وعندهم نهر يسمى النهر الغريب ، يجري في أوقات مدبرة في سرب ، حتى ينتهي إلى ذلك الصهريج ، فإذا امتلأ طافت الحجارة على وجه الماء ، وذلك الصهريج مصنوع من الكبريت ، فيعود ذلك الماء حميما ، فتطبخ تلك الحجارة ، فتكون منها الحكمة ، وهي التي تسمى الكيمياء ، وما نزل عن روحانيتها صار تفلا وماء ، فلا يزال هكذا أبدا ، ورأيت في ذلك الجبل مرجلا على صورة الإنسان ، له سربان صغير وكبير يسمى البركان ، تخرج منه نار محرقة ، وقد وكل الحكيم به شخصا مدبرا ، مجوفا شبه الروبان ،

" 122 "


يلتقف منه حرارة تلك النار ، له باب فتح إلى الهواء ، فتخرج الحرارة على باب ذلك السرداب ، ولولا ذلك لا نهد ذلك الجبل ، واحترق من فيه من ساكنيه . 
ثم نهض بي إلى قصر الملك ، فرأيت قريبا منه بستانا من الورد الأحمر ، ورأيت فيه سردابين عظيمين ، 
قد أودع الحكيم فيه طلسمين : 
الطلسم الواحد يعطي هبوب الرياح الزعازع ، 
والطلسم الآخر يعطي نسيم الحياة ، وله حكم في الغارب والطالع ، في ذلك البيت عشر جماعات ، 
وقد رتبهم الحكيم لأعمال بعض الصناعات ، وقد قام فيهم شخص عريض ، لين الشمائل معتدل القد أريض " 1 " ، 
يدعى تاج الأقاول ، ومعتمد الأوائل ، له قدم في اختراق الهواء ، وباع متسع في علوم الأرض والسماء ، يحمل من عالم الغيب والشهادة ، ما ترونه في مستقر العادة ، ويختص بسر ذلك العلم المحققون من أهل الإرادة ، 
فغمزني صاحبي وقال لي : انظر إلى أوسط الجماعة ، وتحققهم فإنهم مطلوب أرباب الصناعة ، فمن حصل منهم واحدا فقد استغنى ، وحصل على المعنى ، وتهنى ولم يتعنّ ، فطوبى لمن أخرجهم من أماكنهم ، وغربهم عن مواطنهم . 
وشاهدت في هذا الجبل من العجائب والأرواح المسخرة والسيمياء الصحيحة ، والانفعالات الثابتة الفائقة الكاملة ، والانبعاثات المحققة الشاملة الفاعلة ، ما تضيق به هذه العجالة عن شرح أمره ، وإيذاع سره ، فلما طالعت هذه الأعلام المنصوبة ، وعاينت الغاية المطلوبة ، أخذت في الإسراء ، والرجوع إلى سماء معلم الأسماء ، فقلت للوالد : أريد أن أعرف ما للإنسان الواحد ، من التصرف في أهل الإرادة ، السالكين طريق السعادة ؟ 
فقال : شأنك وإياه ، ولا تغفل طرفة عين عن اللّه ؛ فناديته : يا هلال ، يا قمر ، يا بدر ؛ فما أجاب ، 
وقال : خسر من دعاني هنا بهذه الأسماء وخاب ، فناديته يا سلطان الأنوار والظلم ؛ 
فضحك وأجاب وقال : لا أجيب من ناداني في سمائي ، بغير أخص أسمائي ، وأما من ناداني في غير سمائي ، فكل اسم يناديني به فهو من جملة أسمائي ، فقلت له : أريد أن تخبرني بما لك من التصرفات ، في أهل الأحوال والمقامات ، وما تعطيهم من التنزلات والتجليات والكرامات ، 
فقال : إن اللّه قدر لي المنازل ، في الأعالي والأسافل ، فلي في كل يوم منزلة ، وأحوالنا في هذه
..........................................................................................
( 1 ) ذو نفس متسعة طيبة .

" 123 "


المنازل مختلفة ، فإذا نزلت بالنطح والبطين والجبهة والحرتين والصرفة والنعائم والبلدة ، أعطيت من الأعمال المجاهدات ، ومن التنزلات الإشارات ، ومن التجليات الاصطلامات ، ومن الكرامات المشي على البحور الزاخرات ، وإذا نزلت بالثريا والدبران والهقعة والعوى والسماك والذابح وبلع ، أعطيت من الأعمال الرياضات والخلقيات ، ومن التنزلات برد الأنامل الحاملات لجميع العلوم الكائنات ، ومن التجليات ما يختص بالنزول في السماوات ، ومن الكرامات قطع ما بعد من المسافات بيسير الخطوات ، وإذا نزلت بالهنعة والذراع والغفر والزبانا والسعود والأخبية والمقدم ، أعطيت من الأعمال ما يكثر فيه الحركات ، ويسرع فيه تغير الحالات ، ومن التنزلات ما تحمله المعصرات ، ومن التجليات ما يظهر في المواطن البرزخيات ، ومن الكرامات اختراق الهواء كالطير والذاريات ، وإذا نزلت بالنثرة والطرفة والإكليل والقلب والشولة والمؤخر والرشا ، أعطيت من الأعمال الوصال في الهاجرات ، ومن التنزلات ما يختص بسريان الحياة في الحيوانات ، ومن التجليات ما يأتي على أيدي المرسلات ، 
ومن الكرامات إحياء الموات - فهذا يا أخا الإجلال ، ذكر حالتي معكم على طريق الإجمال . 
وأقمت في هذه السماء في تحصيل هذه الأنباء يومين ، كل يوم منها على قدر أربعة عشر يوما من أيام الدنيا ، جعلنا اللّه وإياكم ممن عقل معناه ، وأكرم مثواه ، وبر أباه ، وحفظه وتولاه ، وقدس في كل موطن معناه ، وأبين له طريق هداه ، ونزه في كل وجهة وجهه ومحيّاه ، وأكرمه مولاه في مماته ومحياه ، وحيّاه عند اللقاء الأنزه بالتحيات الطيبات المباركات وبيّاه ، فالفائز واللّه من زكّى روحه ، والخائب من دساه .
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
- مواضيع مماثلة
» السماء الثانية و السماء الخامسة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» السماء السابعة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» السماء الثالثة والسماء السادسة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» معراج ثالث - عروج رابع - عروج خامس - خاتمة الكتاب .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» علم البرزخ .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى