اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

اذهب الى الأسفل

مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Empty مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر الجمعة 5 مارس 2021 - 20:41

مصطلح الهمّة - الهو - الهوى الهيبة والأنس .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

موسوعة عقلة المستوفز لمصطلحات وإشارات الصوفية

655 – الهمّة
في اللغة :
وهمّ بالشيء يهمّ همّا : نواه واراده وعزم عليه . وسئل ثعلب عن قوله عز وجل :” وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِها لَوْ لا أَنْ رَأى بُرْهانَ رَبِّهِ[ 12 / 24 ] “ .
قال : همّت زليخا بالمعصية مصرّة على ذلك ، وهمّ يوسف عليه السلام ، بالمعصية ولم يأتها ولم يصبّر عليها ، فبين الهمتين فرق .
. . . ولقد همّت به وهمّ بها ( الآية ) قال أبو عبيدة : هذا على التقديم والتأخير كأنه أراد : ولقد همّت به ، ولولا أن رأى برهان ربّه لّهم بها . . .
وقوله عز وجل” وَهَمُّوا بِما لَمْ يَنالُوا[ 9 / 74 ] . . “  كان طائفة عزموا على أن يغتالوا سيدنا
 
1109
 
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، في سفر وقفوا له على طريقه ، فلما بلغهم أمر بتنحيتهم عن طريقه وسمّاهم رجلا رجلا . . .
والهمّ : ما همّ به في نفسه ، نقول : أهمني هذا الامر . والهمّة والهمّة . ما همّ به من أمر ليفعله .
وتقول : انه لعظيم الهمّ وإنه لصغير الهمة ، وانه لبعيد الهمة والهمة ، بالفتح “ ( لسان العرب مادة “ همم “ ) .
في القرآن
الأصل “ هم “ لم يرد بصيغة الاسم : “ همة “ .
الوارد صيغة الفعل : همّ ، همّت ، همّوا .
انظر “ في اللغة “ .
 
عند ابن العربي :
* الهمة : “ قوة “ فعالة أو “ طاقة “ فعّالة في الانسان ، لها مصدران فيه :
المصدر الأول : أصل الجبلة
المصدر الثاني : التربية ، والاكتساب
ولم نر ، قبل ابن العربي ، من نبّه على مصدري الهمة . فأعطى الاستعداد حقه ، والتربية حقها .
ووجود الهمة في أصل الجبلة : إمكان ، لذلك تمام وجود الهمة في العبد هو : تفتح امكاناتها من خلال تعلقاتها ودور العشق فيه [ - موضوع التعلق ]
يقول :
- 1 الهمة : قوة ، وطاقة
أ - قوة “ فقوله [ لوط ، عليه السلام ] :” لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً “[ 11 / 80 ] ، أي همّة فعّالة “ ( ف 4  / 53) .
ب - طاقة قابلة للتحريك
 
1110

فأريد بالمستقيمة [ يتكلم ابن العربي على حركات الحروف ، وهذه :الحركة المستقيمة ] ، كل حرف حرّك الهمة 1 إلى جانب الحق خاصة . . .
و [ الحركة ] المنكوسة ، كل حرف حرّك الهمة إلى الكون واسراره “ ( ف السفر الأول فق 683 )
- 2الهمة لها مصدران : الجبلة ، والاكتساب “ واعلم أن وجود هذه الهمة في العبد ، على نوعين ، ولها مرتبتان : همة تكون في أصل خلقة العبد وجبلته . وهمة تحصل له بعد ان لم تكن . . . فإذا علمها [ الانسان ] من نفسه ، صرّفها فيما أراد من الموجودات ، كنطق عيسى عليه السلام في المهد ، بأمر اللّه ، وهمة مريم . . . انها [ الهمة ] عندنا كلها “ أسباب “ يفعل الحق سبحانه وتعالى الأشياء عندها لا بها 2 . . . “ ( مواقع النجوم ص 84 )
- 3الاكتساب في الهمة يوصلها إلى تمام الوجود :
أ - الاكتساب والانسان “ وقد نبّه الرسول على الترقي في تأثير الهمم ، بقوله : تعلموا اليقين فإني متعلم معكم 3 . وبقوله ، في عيسى ، حيث قيل له ، انه كان يمشي على الماء .
فقال : ولو ازداد يقينا لمشي في الهواء 4 . . . “ ( بلغة الغواص ص 80 )
ب - الاكتساب والعشق “ اعلم أنه لما اصطحب الألف واللام [ كلام ابن العربي هنا في الحرف : لا ] صحب كل واحد منهما ميل ، وهو الهوى والغرض ، والميل لا يكون الا عن حركة عشقية . . . فكان اللام . في هذا الباب ، أقوى من الألف لأنها اعشق :
فهمتها أكمل وجودا : وأتمّ فعلا . والألف أقل عشقا ، فهمتها أقل تعلقا باللام ، فلم تستطع ان تقيم أودها . . . وهذا كله [ ميل الألف واللام لبعضهما ] ، تعطيه حالة العشق . والصدق في العشق ، يورث التوجه إلى طلب المعشوق .
وصدق التوجه يورث الوصال من المعشوق إلى العاشق “ ( ف السفر الأول فق فق 618 ، 620 ) .
يتضح هنا ، ان الهمة في الأصل : طاقة [ محضة - عامة غير موجهة ] في
 
1111

الانسان تقبل التعلق . ومن قبولها للتعلق يظهر دور الاكتساب والتربية فيها ، وامكانية التوجيه الموصلة لتفتح امكاناتها كافة .
ويطل من خلال النصوص مفهوم “ يحدد تعلقات الهمة الا وهو : إرادة الانسان .
فالانسان دائما موجود في النصوص السابقة كما لك وموجه لهذه الهمة .
اذن “ الإرادة “ توجه الهمة في تعلقاتها .
ولا يخفي علاقة الإرادة : بالمريد [ انظر “ مريد “ ] ، وبالتالي دور “ التسليك “ في الوصول بالهمة إلى مقام “ الفعل “ .
****
تبرز مما سبق أهمية “ تعلقات “ الهمة .
إذ هي الأساس في :
أولا : اختلاف الهمم
ثانيا : ترقي الهمم
ثالثا : اسقاط التعلقات نفسها ، الواحد تلو الآخر
رابعا : الحكم على الهمم
- 1اختلاف الهمم :
الهمة طاقة فقط لذلك تتشعب باختلاف تعلقاتها ، تبعا لإرادة صاحبها .
فإن علّق صاحب الهمة همته في الدنيا ، نراه يحصل الأموال . . وان علقها : في العبادة ، يحصّل المقامات . . وان علقها : باللّه ، تسقط التعلقات وتصير همومه هما واحدا .
وهكذا في طاقة الهمة : ان تفعل ، في ميدان تعلقها . . هذا ويجب الّا نقف مع حدود اللفظ ، فنظن من قولنا ان الهمة : طاقة فقط ، انها سلبية لا تؤثر في صاحبها . لأن الهمة في وجهها المغروس في جبلة الانسان ، تؤثر فيه ان كانت قوية .
فالهمة القوية - في أصل الجبلة - تدفع صاحبها إلى الترقي والتعلق بعظائم الأمور .
كما أن إرادة صاحبها تحكم عليها فلا بد من تبادل “ الأثر “ بين الأصلين في الجبلة .
الأصل الأول الذي يمثل : حجم طاقتها نفسه .
والأصل الثاني الذي يمثل : الإرادة والسلوك .
يقول ابن العربي :
ان اختلاف الهمم باختلاف المطامع لأن الهمم متعلقة بها . . . ولولا المطامع لا نقطعت الهمم ولولا الهمم لبطلت الاعمال . . . “ ( بلغة ص 15 ) .
. . . كما قال معاوية رضي اللّه عنه : هموا بمعالي الأمور ، فإن الأمور همم .
 
1112
 
واني هممت بالخلافة ، وما كنت اهلا لها “ . ( بلغة 29 )
- 2الترقي بالهمم وترقي الهمم أن الهمم من “ تعلقها “ :
- بالأعلى دون الأدنى : تترقى
- بالثابت دون الفاني : تحصّل السعادة .
الهمة تتعلق بمعنى انها : تتوجه كطاقة ، بحركة عشقية [ انظر النص السابق : الاكتساب والعشق ] ، إلى متعلقها ، من توجهها إلى الاعلى ، وبالحركة العشقية السابقة ، تترقى .
ففي “ توجه “ الهمة : حركة تترقى بها الهمة وبالتالي يترقى بها صاحب الهمة . فالهمة تحمل صاحبها : تترقى فيترقى .
انها علاقة جدلية بين : همة وإرادة للوصول 5 .
يقول :
( أ ) الترقي بالهمم “ فامتطت “ همته “ متون الذاريات : براقا . . . “ ( كتاب الكتب ص 19 )
وكيف لا تخترق هذه المقامات ، وتخص بهذه الكرامات ، “ وهمة ذلك الشخص : براقك . . . فما مرّ البراق ببيت مشيد ، الا اخترقه ، وخرقه . . . “ ( كتاب الكتب ص 3) .
حتى أن ابن العربي ، يكنى في ديوانه “ ترجمان الأشواق “ عن كل ما يحمل :
بالهمة ( العيس - النفس ) لأن الهمة تحمل العبد ، تسوسه .
يقول : والعيس : الهمم . . . كنى عن الهمم بالمطايا . . . “ ( الأشواق 68 )
هم نفسي : يريد الهمم . . . فإن انبعاثها من سويدا القلب “ ( الأشواق 69 - 70 )
. . . اين دربوا وأين سارت بهم هممهم ، التي كني عنها بالعيس ؟ “ ( الأشواق 71 )
ب - ترقي الهمم كما أن “ ترقي الهمم “ هو : السبب المباشر في تعدد التعريفات المتعلقة بالهمة .
فكل تعريف يمس “ الهمة “ : في مرحلة أو مرتبة من مراحل ترقيها
 
1113
وسلوكها .
يقول ابن العربي :
ان الهمة يطلقها القوم [ - الصوفية ] بإزاء : تجريد القلب بالمنى [ - همة تنبيه ] ، ويطلق بإزاء : أول صدق المريد [ - همة إرادة ] ، ويطلق بإزاء جمع الهمم لصفاء الالهام [ - همة حقيقة ] ،
فيقولون الهمة على ثلاث مراتب : همة تنبه ، وهمة إرادة ، وهمة حقيقة “ ( ف 2 / 526 ) .
وسنورد نصوص ابن العربي في مراتب الهمم الثلاث عند القوم ،
يقول :
همة تنبه :
ان همة التنبه : هي تيقظ القلب لما تعطيه حقيقة الانسان ، مما يتعلق به التمني سواء كان محالا أم ممكنا ، فهي تجرد القلب للمنى ، فتجعله هذه الهمة ان ينظر فيما يتمناه ، ما حكمه . . . فإن أعطاه [ النظر ] الرجوع عن ذلك [ التمني ] ، رجع ، وان أعطاه العزيمة فيه ، عزم “ . ( ف 2 / 526 ) .
همة إرادة :
واما همة الإرادة : وهي أول صدق المريد . فهي همة جمعية لا يقوم لها شيء . . . فإن النفس إذا اجتمعت أثّرت في أجرام العالم وأحواله ، ولا يعتاص عليها شيء “ ( ف 2 / 526 ) .
فمن جمع همته على ربه : انه لا يغفر الذنب الا هو ، وان رحمته وسعت كل شيء ، كان مرحوما “ ( ف 2 / 526 ) .
همة حقيقة :
واما همة الحقيقة : التي هي جمع الهمم بصفاء الالهام ، فتلك همم الشيوخ الأكابر من أهل اللّه ، الذين جمعوا هممهم على الحق ، وصيروها واحدة لأحدية المتعلق ، هربا من الكثرة ، وطلبا لتوحيد الكثرة أو التوحيد ( ف 2 / 527 ) .
 
- 3اسقاط التعلقات كنتيجة طبيعية لترقي الهمة : تسقط التعلقات ، حتى لا يبقى تعلق للهمة ، سوى : الحق . . . تصير الهموم هما واحدا . وهذا ندركه من لغة العشق
1114

الظاهرة في هذه المرحلة . 
انها المرحلة الأخيرة - التي تظل “ الهمة “ فيها موجودة ، تؤكد الاثنينية - قبل “ الفناء “ .
وفي هذه المرحلة يظهر : الفعل والتأثير بالهمة لقيامها في مقام الجمعية .
[انظر نص : “ الاكتساب والعشق “ السابق . ونص : “ جمعية الهمة “ الذي سيرد ] .
 
- 4الحكم على الهمم :
ان “ الهمة “ كقوة باطنة في الانسان لا تتحقق إلا بتعلقاتها . وبالتالي ظهورها لا يكون الا في مستوى “ التعلق “ بالذات . والنص الذي أوردناه للكمشخانوي في الهامش رقم “ 5 “ يؤكد ذلك : من حيث إن الهمة في البدايات لها صورة ، تختلف عن صورتها في الولايات ، عن صورتها في الحقائق .
واختلاف الصورة كما نلاحظ مرجعه اختلاف التعلق .
****
ان “ الهمة “ من حيث كونها طاقة لها : الفعل . وهي موجودة في كل انسان .
و “ فعلها “ في كل انجاز واضح . ولم يزد الصوفية على أنهم استفادوا من “ الهمة “ كطاقة ، ونقلوا “ فعلها “ من مستوى الظاهر [ - تأثيرها بالانسان ومن خلاله بالأشياء المحسوسة ] إلى مستوى الباطن [ - الانسان يفعل بالهمة ما لا يمكن فعله الا بالأسباب ] .
وعندما حقق الصوفية هذه “ النقلة “ ظهرت “ الهمة “ : أداة تأثير وفعل ، بكل ما “ للفعل “ من ابعاد عرفانية ووجودية عند الصوفية .
واخذت وجه : “ الكرامة “ و “ خرق العادة “ [ انظر “ كرامة “ ] .
 
يقول ابن العربي :
- 1فعل الهمة : نقلة من الظاهر إلى الباطن “ الهمة . . . كل ما لا يتوصل اليه شخص الا بجسمه أو بسبب ظاهر ، يتوصل اليه النبي والولي بهمته ، وزيادة ، وهي [ الزيادة ] الأمور الخارجة ، عن مقدور البشر رأسا . . “ ( مواقع النجوم 83 - 84 )
1115
- 2 تأثير الهمة :
. . وقل للسلطان : هذه همة واحدة أثّرت في شجرة مثمرة [ ايبستها ] فكيف همم جماعة من المظلومين في قلع الظالمين ! . . “ ( بلغة 69 ) .
. . فقالت [ شمس أم الفقراء ] . . : تمنيت ان يأتينا غدا أبو الحسن بن قيطون ، فاكتبوا اليه . . فقال أبو محمد [ الشيخ عبد اللّه المروزي ] : هكذا تعمل العامة ،
فقالت له العجوز : فما ذا تفعل ؟ قال : اسوقه بهمتي .
فقال : أفعل . فقال : قد حركت الساعة خاطره [ تأثير الهمة في خاطر الانسان عن بعد ] بالوصول الينا غدا ان شاء اللّه تعالى . . . “ ( روح القدس ص 101 ) .
 
- 3الفعل بالهمة - مقام الجمعية “ فصاحب الهمة ، له الفعل ، بالضرورة ، عند المحققين . هذا حظ الصوفي ومقامه . . . “ ( ف السفر الأول فق 619 )
بالوهم يخلق كل انسان في قوة خياله ، ما لا وجود له الا فيها ، وهذا هو الامر العام . والعارف يخلق بالهمة ما يكون له وجود من خارج محل الهمة 6 ، ولكن لا تزال الهمة تحفظه “ 7 . ( فصوص 1 / 88 ) .
والهمة “ لا تفعل الا بالجمعية التي لا متسع لصاحبها إلى غير ما اجتمع عليه . . “ ( فصوص 1 / 129 ) .
 
- 4الفعل بالهمة - الفعل بالحرف “ . . . وهذا الفعل ب “ الحرف المستحضر “ يعبّر عنه بعض من لا علم له :
ب “ الهمة “ وب “ الصدق “ . وليس كذلك : وإن كانت الهمة روحا للحرف المستحضر ، لا عين الشكل المستحضر . وهذه الحضرة تعم الحروف كلّها ، لفظيها ورقميها “ ( ف سفر 3 فق 174 - 1 ) .
فمن علم ، من المحققين ، حقيقة “ كن ! “ فقد علم “ العلم العيسوي “ .
ومن أوجد ب “ همّته “ شيئا من الكائنات ، فما هو من هذا العلم [ العلم العيسوي ] “ ( ف سفر 3 فق 48 ) .
. . ويعلم ما هي خاصيتها [ الحروف المستحضرة ] حتى يستحضرها ، من
 
1116

اجل ذلك ، فيرى اثرها . فهذا [ الفعل بالحرف ] شبيه الفعل بالهمة . . “ ( ف 1 / 191 ) .
فالفعل بالحرف لا يستلزم همة الشخص الناطق بالحرف . ومن هنا الأسماء التي استحقتها الهمة : الصدق . وغيره ، لأن الفعل لها .
 
- 5 البعد العرفاني في فعل الهمة :
وهنا تظهر الهمة : أداة معرفة عند الصوفي
. . فالزم الخلوة ، علّق الهمة باللّه الرحمن ، حتى تعلم “ ( ف سفر 1 . فق 622 )” وما يعرف ما قلنا * سوى عبد له همة “( فصوص 1 / 122 )
. . فيحصل لصاحب الهّمة في الخلوة مع اللّه وبه ، جلّت هبته ، وعظمت منّته ، من العلوم ما يغيب عندها كل متكلم على البسيطة . بل كل صاحب نظر وبرهان ليست له هذه الحالة ، فإنها وراء ، النظر العقلي “ ( ف سفر 1 فق 65 ) .
. . غير أن الولي يشترك مع النبي ، في : ادراك ما تدركه العامة في النوم ، في حال اليقظة ، سواء . وقد أثبت هذا المقام للأولياء أهل طريقنا ، واتيان هذا ، وهو : الفعل بالهمة ، والعلم من غير معلم من المخلوقين غير اللّه . . “ ( ف 1 / 150 ) .
ومدرك [ - معرفة ] من أين علم هذا [ أمور تتعلق بمقام الابدال ] ، موقوف على الكشف . فابحث عليه بالخلوة والذكر والهمة . . “ ( ف السفر 1 فق 643 )
 
- 6الفعل بالهمة - خرق عادة “ . . . ولست اعني بالكرامات الا ما ظهر عن قوة الهمة “ ( ف سفر 3 - فق 383 ) .
. . . فأقطاب هذا المنزل : كل وليّ ظهر عليه خرق عادة عن غير همته ، فيكون إلى النبوة أقرب ممّن ظهر عنه خرق العادة بهمته .
والأنبياء هم العبيد على أصلهم “ ( ف سفر 3 - فق 383 - 1 )
انظر “ كرامة
* * * * 
1117
 
* ظهرت “ الهمة “ من خلال التعريفات والنصوص السابقة : أداة تأثير وفعل ، يستخدمها الصوفي . “ فالصوفي “ : اذن موجود ، يختار ويفعل .
وهذا ينافي ما يطلبه في سلوكه إلى اللّه ، اي : الفناء ، وترك الاختيار .
ينتج عن ذلك ان : “ الفعل بالهمة “ و “ العرفان “ في علاقة جدلية ، “ ينقص “ أحدهما “ فيزيد “ الآخر . وهكذا .
حتى نصل إلى : تمام قدرة الفعل بالهمة ، وانتفاء الاختيار فيه بتأثير العرفان .
يقول ابن العربي :
فإن قلت [ السائل ] : وما يمنعه [ النبي ، لوط عليه السلام ] من الهمة المؤثرة ، وهي موجودة في السالكين من الاتباع - والرسل أولى بها ؟
قلنا [ ابن العربي ] : صدقت ، ولكن نقصك علم آخر ، وذلك أن المعرفة لا تترك للهمة تصرفا .
فكلما علت معرفته [ الانسان ] نقص تصرفه بالهمة “ ( فصوص 1 / 127 - 128 )
واما نحن [ ابن العربي وأمثاله ] فما تركناه [ التصرف ] تظرفا - وهو تركه ايثارا - وانما تركناه لكمال المعرفة : فإن المعرفة لا تقتضيه بحكم الاختيار . فمتى تصرف العارف بالهمة في العالم فعن امر الهي وجبر لا اختيار “ ( فصوص 1 / 129 ) .
****
الهمة “ عند ممارستها كونها قوة تحريك ، يعرض لها قواطع عن دورها هذا .
وتنحصر هذه القواطع بكل ما في طاقته : اضعافها ، ومنبعه كله : الاحساس بالعجز . فعندما يحس صاحب الهمة بالعجز : تضعف همته .
يقول ابن العربي :
. . فتحفظ من أسباب امراض الهمم ، واعلم أن من أعظمها : نظر أهل البدايات إلى أحوال أهل النهايات ، ومطالبتهم أنفسهم [ أهل البدايات ] بأحوالهم [ أهل النهايات] ، فيصعب عليهم ويستبعدون ذلك ، فتضعف هممهم . . . “ (بلغة 46)
****
في نهاية بحثنا “ للهمة “ لا بد من التنويه إلى أنها موجودة بأسماء مختلفة عند كل طائفة .
وهذه الأسماء منبعها : خاصيتها في الفعل . فهي عند المتكلمين :
الاخلاص “ ، وعند الصوفية “ الحضور “ ، وعند العارفين “ الهمة “ . اما ابن 
1118

عربي فيفضل ان يسميها : العناية الإلهية . وربما مرجع ذلك إلى أن امكاناتها في أصل الجبلة عناية الهية .
يقول :  “ من وافق تأمينه [ يقول : آمين ] تأمين الملائكة ، في الغيب المتحقّق ، الذي [ الموافقة - التأمين ] يسمونه العامة من الفقهاء الاخلاص “ .
وتسميه الصوفية “ الحضور “ ، ويسميه المحققون “ الهمة “ ونسميه ، انا وأمثالنا : “ العناية “ [ استجيب له ] “ ( ف سفر 1 فق 494 ) .
ثم نرجع ان هذه الانفعالات الإلهية ، المختصة بالوجود على يدي هذا الشخص الانساني - على مراتبها - أصلها الذي ترجع اليه : قوى نفسية .
تسميها الصوفية : الهمة . ويسميها بعضهم : الصدق ، فيقولون : فلان أحال همته على أمر ، فانفعل له ، ذلك . وفلان صدق في امر ما ، فكان له ذلك “ .  ( مواقع النجوم ص 83) .
. . . لهم [ اشخاص ] القدم الراسخ في الصدق ، فيقتلون بالهمة 8 ، وهي الصدق “ ( ف 3 / 392 )
..........................................................................................
( 1 ) في فكر يرى الانسان : كلمة . تتحول “ الحروف “ إلى رموز يقول فيها ما ينطبق على البشر . 
لذلك نستطيع ان نعتبر نصوص الشيخ الأكبر في الحروف “ نصوصا في “ الانسان “ .
وهنا نرى “ الحرف “ هو الذي يحرّك “ همته “ . 
أو في عالم الانسان : الانسان يحرك همته . السؤال الذي يطرح نفسه ، والذي سنلمس أهميته ، عند بحث النقاط المتبقية من الهمة .
هل الهمة تحرك الانسان ؟ أم الانسان يحرك الهمة ؟
الإجابة عن ذلك ستتضح من بحث المصطلح .
( 2 ) “ الهمة “ لها الفعل ، وهذا ما سنبحثه في النقاط التالية
( 3 ) انظر فهرس الأحاديث حديث رقم : ( 44 )
( 4 ) انظر فهرس الأحاديث حديث رقم : ( 45 )
( 5 ) يرسم الكمشخانوي صورة الهمة في ترقيها ما بين البدايات والنهايات . وستورد النص الذي
 
1119
يسمح للقاريء ، بشيء من التمعن ، ان يرى جدلية علاقة الترقي بين : الهمة والإرادة .
يقول :  “ الهمة : وهي التوجه إلى الحق بالكلية ، مع الانفة من المبالاة ، بحظوظ النفس من الاغراض والاعواض ، وبالأسباب والوسائط كالعمل والامل والوثوق به ، 
وصورتها في البدايات :عقد الهمة بالطاعة ، والوفاء بعهد التوبة .
وفي الأبواب : تعلق القلب بالنعيم الباقي ، وصرف الرغبة عن الفاني ، والجد في الطلب عند التواني ،
وفي المعاملات : همة باعثة على الاستقامة في العمل ، مع دوام المراقبة وقوة الثقة باللّه في التوكل والتسليم .
وفي الاخلاق :صرف الهمة بالكلية ، إلى احراز السعادات والكمالات .
وفي الأصولهمة جاذبة صاحبها إلى جناب الحق ، بقوة اليقين ، وروح الانس ، مانعة عن الفتور في السير ، والزيغ في القصد .
ودرجتها في الأحوال : صيرورة الهموم هما واحدا ، باستيلاء العشق .
وفي الولايات : همة تتصاعد عن الأحوال والمقامات إلى حضرة الأسماء والصفات .
وفي الحقائق : همة تعلو الصفات ، وتنحو عن النعوت نحو الذات ،
وفي النهايات : لا همة الا التأثر بمؤثرية الحق في جميع الممكنات ، كقوله تعالى : وما رميت إذ رميت . ولكن اللّه رمى .
وقوله : وإذ تخرج الموتى باذني . وهناك [ في النهايات ] ينمحق التعمل والتكسب ، ويصفو عن شوبة الحدث ، وينفتح الطريق ، ويتسع ، ويترقى القلب ، إلى مقام السر . 
فيكون السائر مصحوبا محمولا في السير ، كراكب البحر يسار به ولا يدري .
قال اللّه تعالى” سُبْحانَ الَّذِي أَسْرى بِعَبْدِهِ “[ 17 / 1 ] وتتوالى عليه الأحوال بمحض الموهبة ، وتتوافر عليه الالطاف ، بحكم السابقة والمتعة “ . ( جامع الأصول . الكمشخانوي ص 207 ) .
 
( 6 )الهمة تخلق ما يكون له وجود خارجها ، وهذا ما يميزها عن “ السحر “ أيضا . . . الصنف الثالث في خرق العادة .
انظر “ كرامة
( 7 )انظر تفسير عفيفي على هذا النص ، فصوص ج 2 ص ص 78 - 82
( 8 )يراجع بشأن همة :
- الطوسي : اللمع ص 425 ( الهم )
- الغزالي : مدخل السلوك ص 42
: أيها الولد ص 165     : سر العالمين ص 42 ، 114
- نجم الدين كبرى : فوائح الجمال رقم 13 ( الهمة - القدرة ) .
-ابن الفارض : الديوان ص 171[ ولي همّة تعلو ، إذا ما ذكرتها *** وروح بذكراها ، إذا رخصت ، تغلو ]
كما يراجع : - هذا المعجم مادة : ممد الهمم .
 
1120
656 - الهو
في اللغة :
الهاء والواو . . . من العربية . والأصل هاء ضمّت اليه واو ، من العرب من يثقّلها فيقول : هوّ ، ومنهم من يقول : هو “ ( معجم مقاييس اللغة مادة “ هو “ )
في القرآن :
اطلق التنزيل العزيز لفظ “ هو “ على اللّه :” لِلَّهِ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما فِيهِنَّ ، وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ( 5 / 120 ) .” وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّماواتِ وَفِي الْأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ “( 6 / 3 ) .
عند ابن العربي :
الهو : اعتبار الذات الإلهية 1 من حيث كونها غيبا . لما يتضمنه الضمير :
هو “ من الإشارة إلى غائب ، “ فالهو “ : دليل الذات التي لا تشهد ابدا وهو الحضرة الاسمائية .
يقول :
- 1الهو : الغيب “ . . . ان تعبد اللّه كأنك تراه ومن هناك تعلم الهو ، فان قلت : وما الهو ؟ قلنا :
الغيب الذاتي الذي لا يصح شهوده ، فليس ظاهرا ولا مظهرا . . “ ( ف 2 / 128 ) .
. . . قال : الأنوار : شهادة ، والحق : نور . ولهذا يشهد ويرى ، والاسرار : غيب فلها : الهو ، فلا يظهر الهو ابدا . فالحق من حيث الهو لا يشهد وهويته : حقيقته . . “ ( ف 4 / 443 ) .
- 2الهو : الحضرة الاسمائية ، واللّه خاصة 
1121

ولا يقال هي [ الذات ] هو [ اللّه ، الأسماء ] ، ولا هي غيره “ ( فصوص 2 / 55 ) .
فاللّه : الهو ، “ والهو “ هو : اللّه . . . فإن الهو : كلمة وجودية . . . “ ( المقصد الأتم في الإشارات ق 153 ب ) .
فان الهوية معلومة غير مشهودة ، وهي التي ينطلق عليها اسم : الهو “ ( ف 2 / 579 ) .
 - 3الهو : دليل الذات الإلهية “ . . . المسامرة التي هي الحديث بالليل ، والليل : غيب والذات [ الإلهية ] :
غيب عن الكون ودليلها [ - الذات ] : الهو . . . “ ( الأشواق 66 ) .
..........................................................................................
( 1 ) “ الهو “ يضيفها ابن العربي دائما إلى اللّه لذلك تأتي معرّفة . 
على أنه قد يستعملها أحيانا للانسان بمعنى : عماء الانسان .انظر كتاب الياء ص 13 .
 
657 - الهوى
انظر “ حب ".
 
658 - الهيبة والأنس
في اللغة :
الهاء والياء والباء كلمة إجلال ومخافة . من ذلك هابه ، يهابه ، هيبة . ورجل هيوب : يهاب كلّ شيء . . . وتهيّبت الشيء : خفته “ ( معجم مقاييس اللغة مادة “ هيب “ )
في القرآن :
غير واردة
1122

عند ابن العربي :
الهيبة والانس “ من ثنائيات مقامات التصوف السلوكي يصلهما السالك بعد الخوف والرجاء [ مرحلة أولى ] ، والقبض والبسط [ مرحلة ثانية ] 1 .
الهيبة : حال عظمة يجدها قلب العبد من تجلي جلال جمال الحضرة له [ للقلب ] ، اما الانس ، فقد كان وجوده نفسه وامكاناته مثار جدل عالجناه عند بحث مفرد : انس [ فليراجع ] ، وهو حال القلب من تجلي الجمال .
والهيبة والانس صفتان تلازمان الانسان دنيا وآخرة لأن التجلي الإلهي دائم دنيا وآخرة .
1 - الهيبة : حال للقلب “ اعلم أن الهيبة حالة للقلب يعطيها اثر تجلي جلال الجمال الإلهي لقلب العبد ، فإذا سمعت من يقول إن الهيبة نعت ذاتي للحضرة الإلهية ، فما هو قول صحيح . . . وانما هي اثر ذاتي للحضرة إذا تجلى جلال جمالها للقلب . وهي عظمة يجدها المتجلي له في قلبه ، إذا أفرطت تذهب حاله ونعته ولا تزيل عينه . . . “ ( ف 2 / 540 ) .
فإذا علمت أن الهيبة عظمة وان العظمة راجعة لحال المعظم بكسر الظاء “ اسم الفاعل ، علمت أنها حال القلب فهو نعت كياني . . . “ ( ف 2  540 /).
واعلم أن الجلال نعت الهي يعطي القلوب هيبة وتعظيما . . . “ ( ف 2 / 541 ) .
2 - الانس : حال للقلب “ ان الانس لدى القوم ما تقع به المباسطة من الحق للعبد وقد تكون هذه المباسطة عن الحجاب وعن الكشف ، والانس حال القلب من تجلي الجمال [ - جمال الجلال ] وهو لدى أكثر القوم من تجلي الجمال ، وهو غلط من جملة ما غلطوا فيه . . . “ ( ف 2 / 540 ) .
3 -  صفة صاحب مجلس الهيبة ، حضوره :
لما كانت الهيبة تورث الوقار . . . [ ما يجب ان يتحلى به صاحب مجلس الهيبة ] عدم الالتفات ، واشتغال السر بالمشاهد ، وعصمة القلب من الخواطر ، والعقل من الافكار ، والجوارح من الحركات ، وعدم التمييز بين الحسن والقبيح ، وأن تكون أذناه مصروفتين اليه ، وعيناه مطرقتين إلى الأرض ، وعين بصيرته غير مطموسة ،
 
1123

وجمع الهم وتضاؤله في نفسه . . . ان لا تعطيه [ صاحب المجلس ] المباسطة الادلال ، فإن جالسه [ - الحق ] بتقييد جهة ، كما كلمه بتقييد جهة : . . . فليكن سمعه [ صاحب المجلس ] بحيث قيده [ الحق ] ، فان اطلق [ صاحب المجلس ] سمعه لأجل حقيقة أخرى تعطيه عدم التقييد . . . فقد أساء الأدب وليس هو في مجلس هيبة ، ولا يكون صاحب مجلس الهيبة ، صاحب فناء ، لكنه صاحب حضور 2 أو استحضار . . . “ ( ف 2 / 105 ) .
 
4 - الهيبة والانس : دنيا وآخرة “ ثم إن هذه المقامات منها ما يتصف به الانسان في الدنيا والآخرة : كالمشاهدة والجلال والجمال والانس والهيبة والبسط . . “ ( ف السفر 1 - فق 98 ) .
..........................................................................................
( 1 ) يقول القشيري في الرسالة ص 213 - 214 [ تحقيق عبد الحليم محمود ] :
وهما [ الهيبة والانس ] : فوق القبض والبسط . فكما ان القبض : فوق رتبة الخوف .
والبسط : فوق منزلة الرجاء .
فالهيبة : أعلى من القبض والانس أتم من البسط . . . وحال الهيبة والانس ، وان جلتا ، فأهل الحقيقة يعدونهما : نقصا لتضمنهما تغير العبد ، فان أهل التمكين سمت أحوالهم عن التغير . وهم محو في وجود العين [ - الحق ] فلا هيبة لهم ولا انس ، ولا علم ولا حس “ .
( 2 ) يخالف ابن العربي هنا القشيري الذي يرى أن :
وحق الهيبة : الغيبة فكل هائب غائب . ثم الهائبون : يتفاوتون في الهيبة على حسب تباينهم في الغيبة ، وحق الانس : صحو بحق ، فكل مستأنس : صاح ثم يتباينون حسب تباينهم في الشرب “ ( الرسالة القشيرية ص 213 ، تحقيق د . عبد الحليم محمود )
 .

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى