اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

اذهب الى الأسفل

29012021

مُساهمة 

شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Empty شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض




شرح التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

شرح الشيخ كمال الدين عبد الرزاق ابن أحمد القاشاني المتوفى بعد سنة 730 ه‍

شرح قصيدة التائية الكبرى الأبيات من 451 إلى 475 
451 - وفي حرم من باطني أمن ظاهري *** ومن حوله يخشى تخطّف جيرتي 

بيان مشابهة أخرى تامّة بين باطنه والحرم ؛ لأن من خواص الحرم أن لا يتخطّف منه أحد بل يكون الداخل فيه آمنا من التخطّف ؛ كما قال سبحانه : وَمَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً [ آل عمران : الآية 97 ] ، وقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في وصف الحرم : “ لا يختلى خلاها ، ولا ينفر صيدها ، ولا يعضد شوكها ولا يقطع شجرها ، ولا يقتل الملتجي ما دام فيها ، ومن كان خارجا عنه وإن كان حوله يكون عرضة للتخطّف “ ، 
كما قال تعالى : وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ [ العنكبوت : الآية 67 ] ، وللقلب السليم مشابهة في هذه الخاصية ؛ لأن النفس وقواها التي عبّر عنها بالظاهر كما دخلت حرم القلب وصولها إلى مقام الرّضى والطمأنينة المخصوصين بالقلب ، وحينئذ تختصّ بقبول الخطاب الأزلي في قوله تعالى : يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي ( 27 ) [ الفجر : الآيتان 27 ، 28 ] الآية ، 

ومن لم يلج باطن القلب سواء بلغ محلّ الصدر كعلماء الظاهر ، أو لم يبلغ كأصحاب النفوس وأرباب الطبائع فهم معذّبون بعذاب التفرقة ؛ 
كما قال سبحانه : فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بابٌ باطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذابُ [ الحديد : الآية 13 ] ، وأراد ( بالجيرة ) العلماء البالغين مبلغ الصدر ، لأنهم أهل المجاورة لمن دخل 

“ 174 “
 
باطن القلب ، ومع ذلك لا يتخلّصون عن تخطف التفرقة ، ثم لما فرغ من إثبات مناسك الحجّ المعنوية في نفسه شرع في بيان إثبات سائر الأركان الإسلامية المعنوية الحاصلة فيها ، وهو الصوم والزكاة والصلاة بقوله : 
452 - ونفسي بصومي عن سواي ، تفردا *** زكت وبفيض الفيض عنّي زكّت  

لأن ( الصوم ) لغة هو الإمساك مطلقا ، وفي الشريعة : الإمساك عن المفطرات جميع النهار ، وفي الحقيقة : الإمساك عن الغير بنعت الفردية ؛ كما دلّ عليه قوله : 
( ونفسي بصومي عن سواي تفردا ) ، والزكاة لغة هي الطهارة والنموّ ، وفي الشريعة : 
طهارة مال بلغ النصاب مما فضل عن الحاجة لانسداد حلّة المحتاجين به ، وفي الحقيقة طهارة نفس بلغت حدّ الكمال بإفاضة ما فضل عن حاجتها من الفيض الرباني على المحتاجين إليه ، كما دلّ عليه قوله : ( وبفيض الفيض عني زكت ) 
والتزكية : التطهير ، وأداء الزكاة أي : طهرت نفسي بسبب إمساكي غيري لتفرّدي بذاتي ، وأدّيت الزكاة المعنوية بما فضل عن حاجتي من الفيض القدسي : 

453 - وشفع وجودي في شهودي ظلّ في *** إتّتحادي وترا في تيقّظ غفوتي 

( الشفع ) بفتح الشين لغة هو الزوج ، وشرعا هو ركعتان ، وحقيقة هو وجود الرب شفع بوجود العبد ، و ( الوتر ) بكسر الواو لغة هو الفرد ، وشرعا : هو ركعة فردة لا تقارن أخرى ، وحقيقة : هو وجود الرب فردا باقيا بعد فناء وجود العبد ، فعبّر عن سرّ صلاته المعنوية بأن شفع وجوده ، وهو وجود الحقّ في حال شهوده صار وترا لا يقارنه وجوده في حال اتّحاده ، وذلك الاتّحاد كان في حال تيقّظ عن غفوة الغفلة ، أي انكشف له في تيقّظه أن وجود الحق كان أبدا واحدا ، وما رآه من وجوده كان خيالا تراءى له في نوم الغفلة وجودا آخر ، فاضمحلّ في حال التيقّظ ، والمراد بالاتّحاد هذا ، لا أن وجود العبد اتّحد مع وجود الرب تعالى اللّه عن ذلك . 

الصلاة معناها الصّلة بين الربّ والعبد ، وبداية هذه الصّلة أن يشهد العبد وجوب الرب شفع وجوده ، ونهايتها أن يراه وترا ، ولهذا المعنى يؤخّر الوتر إلى آخر الصلاة ، ولما كان الوصول إلى درجة المحبوبية التي اختصّ بها الرسول صلى اللّه عليه وسلم ، ونال بها ما نال من الفتوحات الغيبية ، والمشاهدات العينيّة ، والمقامات العليّة ، والأحوال السنيّة ممكنا لخواص أمّته مربوطا مشروطا بكمال متابعته صلى اللّه عليه وسلم في قوله تعالى : قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ [ آل عمران : الآية 31 ] ، 
أخبر عن وصوله إلى تلك الدرجة ، وفوزه معنى بما فاز به النبيّ صلى اللّه عليه وسلم صورة ومعنى ، فبدأ 

“ 175 “
 
بإسراء الحق تعالى بسرّه إليه كما أسرى بسرّ النبيّ صلى اللّه عليه وسلم ، وصورته ليلة المعراج إلى حضرته الرفيعة المنيعة ، فقال : 
454 - وإسراء سرّي عن خصوص حقيقة *** إليّ كسيري في عموم الشّريعة 

( الإسراء والسرى ) : السير بالليل ، فعلى هذا الإسراء لازم وتعديته بالباء ؛ كما في قوله تعالى : أَسْرى بِعَبْدِهِ [ الإسراء : الآية 1 ] ، 
ويجيء متعدّيا كما في الإذهاب ومجيئه هنا بالمعنى الثاني ، 
والمعنى : بدأ بإسراء الحق تعالى بسرّه إليه كما أسرى بسرّ النبيّ صلى اللّه عليه وسلم إلى البيت ، كأنه أجاب عن اعتراض مقدّر على إسراء الحق بسرّه عن مقام الحقيقة ، وهو أن الإسراء يشعر بإبعاد المسري عن مقامه ، فلا يليق دعواه بمن يدّعي وصول سرّه إلى مقام الحقيقة والاتّحاد الذي ليس فوقه مقام ؛ لأنه يلزم حينئذ أحد أمرين إما كذب ، وهو محظورا ، وكون الحقيقة دون النهاية ، وهو غير مشهور ؛ إذ نهاية الشريعة هي طريق المسير من سيّئات الأعمال والأخلاق إلى حسناتها ، والطريقة هي طريق المسير من الموجودات الحادث إلى القديم هي الحقيقة ، وليس وراءها نهاية ، 
فأجاب عنه بأن إسراء سرّه عن مقام خصوص الحقيقة يكون عن ذاته ، كما أن سيره في عموم الشريعة كذلك ، فلا يكون فوق حقيقة ذاته نهاية سيري إليها ، ولما كان الستر وهو فعل العبد ودعاؤه قبل وصوله إلى الحقيقة باقيا بعده لبقاء حكم البشرية ، فوجود الإسراء ، وهو فعل الحق تعالى وتصرّفه في عبده بعد فنائه أجدر ، 
وأولى بالبقاء ، ولا يقدح في مقام الوصول إلى الحقيقة ، كما لا يقدح السير فيه ، وهذه الإجابة تتضمّن دعوى الإسراء ، 
أولا يتوجّه الاعتراض عليه ، 
ثانيا : قيّد الحقيقة بالخصوص والشريعة بالعموم ؛ لأن الحقيقة بحر لا يغوص في تياره إلّا آحاد أفراد ، والشريعة طريقة يسلكها العام والخاص ، ولمّا كانت الشريعة تتعلق بطريق البشرية والحقيقة بطريق الروحانية والكمال يقتضي رعاية حكم الطريقين ، وأن لا يذهل صاحبه برعاية أحدهما عن الآخر ، 
قال : 
455 - ولم أله باللّاهوت عن حكم مظهري *** ولم أنس بالنّاسوت مظهر حكمتي 

المراد ( باللّاهوت ) : الروحانية ، و ( بالناسوت ) : البشرية ، وهما فعلوت من لاه يليه لها ، احتجب لاحتجاب الروحانية ، وناس ينوس نوسا تحرك لتحرك البشرية بتحريك الروحانية ، ومنه تسمية البشر ناسا ، والروحانية مظهر حكم الأحكام ، والبشرية مظهرها ، أي : ولم أغفل بسبب الروحانية ، واشتغالي بها بوصف الجمع عن التفرقة ، ولم أنس بسبب البشرية واشتغالي بها بنعت التفرقة حكم الروحانية واشتغالي بها 

“ 176 “
 
بوصف الجمع ، وإسراء سرّ العبد من مقام الحقيقة التي هي مطلق الذات إلى حضرة اللّاهوت لئلّا ينساها بسبب الناسوت ، وسير نفسه في عموم الشريعة لئلّا يلهى باللاهوت عن الناسوت ، والاتّصاف بهذين الوصفين لا يمكن إلّا عند كشف الذات ، فلذلك حكى عنها بلسان الجمع أنها مصدر الأحكام السابقة واللاحقة ، 
وقال : 
456 - فعنّي على النّفس العقود تحكّمت *** ومنّي على الحسّ الحدود أقيمت 

أراد بـ ( العقود ) المواثيق المأخوذة على النفس الإنسانية من إلزامات أداء الحقوق العبودية المرتّبة على عقد الربوبية ، وهي الأحكام السابقة ، وبالحدود ما أقيم على الحواس والجوارح من المأمورات والمنهيّات ، وهي الأحكام اللاحقة ، وبالتحكّم تكلف الحكم ، 
أي : بسبب قيامي بالذات صدر عني حكم العقود السابقة على النفس الإنسانية في الغيب بلا واسطة ، وورد مني الحدود الشرعية الأحكام المرعيّة على الحواس في الشهادة بواسطة الرسل ، 
ثم قال : 
457 - وقد جاءني منّي رسول ، عليه ما *** عنتّ عزيز بي ، حريص لرأفة 

أراد بهذا ( الرسول ) المرسل منه إليه الروح الكلّية التي أرسلتها الذات الأحدية إلى النفس الكلّية بآيات صفاتها وأسمائها ، وحقيقة النفس والروح وغيرهما من المكوّنات هي الذات النازلة إلى المراتب محتجبة بحجب تعيّنات ؛ كتنزّل الماء عن صورة إطلاقه إلى صورة أنواع النبات باحتجابه بالخلق ، فيكون عين الذات الأحدية ، 
فلذلك قال : ( وقد جاءني مني رسول ) حاكيا عن الذات ووصف الرسول بالشفقة على نفسه ، والحرص بتربيتها فقال : ( عليه ما عنت عزيز ) أي : شديد عليه ما أثمت حريص ، 
أي : مولع بتربيتي لرأفة ورحمة ، وذلك لأن الروح شفيق على النفس حريص بتربيتها رؤوف بها لما بينهما من التلازم ، والتعاشق الأزلي ، ولما اقتضى مجيء رسول من نفسه إلى نفسه أن لا يبلغ إليها من 

الأحكام سوى ما قصته النفس على النفس : 
458 - فحكمي من نفسي عليها قضيته *** ولمّا تولّت أمرها ما تولّت 
( تولّى ) الأمر : صار وليّه ، وتولّى عنه : أعرض ، أي بسبب مجيء الرسول مني إليّ قضيت حكمي من نفسي على نفسي ، ولما صارت نفسي وليّة أمرها ، وأقبلت عليه ما أعرضت عنه ، وذلك أنها مرسلة إلى نفسها من الأزل إلى الأبد ؛ 
كما قال : 

459 - ومن عهد عهدي قبل عصر *** عناصري إلى دار بعث قبل إنذار بعثة 
460 - إليّ رسولا كنت منّي مرسلا  *** وذاتي بآياتي عليّ استدلّت 

“ 177 “
 
أراد ( بالعهد ) الأول و ( العصر ) : الزمان ، و ( بالعهد ) الثاني : الميثاق الأزلي ، أي : 
وكنت زمان عهدي الأزلي ، وأخذ الميثاق الأوّلي قبل زمان تعلق الروح بالجسم المعبّر عنه ب ( عصر العناصر ) ، وقبل بعثة الرسل بالأنذار إلى دار البعث والنشور رسولا مرسلا مني إليّ ، واستدلّت نفسي على ذاتي بآيات صفاتي وأفعالي المثبتة فيها ، 
فالذات باعتبار التجرّد والابتداء تكون مرسلا ، وباعتبار تلبّسها بلباس النفس تكون مرسلا إليها ، وهذه الرسالة والنبوّة تكون قبل بعثة الرسل يوم البعث ، 
وقول النبيّ صلى اللّه عليه وسلم : “ كنت نبيّا وآدم بين الماء والطين “ 

إشارة إلى هذه النبوّة ، وإلى أنه صورة الروح الأعظم ومظهره ، ثم طالما فرغ من بيان معنى الجمع في روحه أصالة شرع في بيان ذلك المعنى في صيرانه ، وهو سمّوها عن خلود سماء الجنّة والتقيّد بالنعيم الأخروي بعد ترفّعها عن الإخلاء في أرض القالب ، والركون إلى النعيم الدنيوي ، فتخرج حينئذ عن قيد التفرقة ويستوي عندها الدنيا والآخرة ، والنعيم والجحيم ، وهذا المعنى لا يحصل إلّا بعد إيقانها بعد المبايعة الإلهيّة حيث ساوت حياتها الدنيوية ولذّاتها العاجلة الحياة الأخرويّة ولذّاتها الآجلة ، وانتقلت من ملك أرض القالب إلى ملك سماء الجنّة ؛ 
كما قال : 
461 - ولما نقلت النّفس من ملك أرضها *** بحكم الشّرا منها إلى ملك جنّة 
462 - وقد جاهدت فاستشهدت في سبيلها *** وفازت ببشرى بيعها حين أوفت 
463 - سمت بي لجمعي عن خلود سمائها *** ولم أرض إخلادي لأرض خليفتي 

( الملك ) بالكسر : ما يدخل تحت اليد والتصرّف ، وصاحبه يسمّى مالكا و ( الملك ) بالضمّ صفة يقتدر بها صاحبها المسمّى بالملك على التصرّف ، وهي في الدنيا عارية سترد غير داخلة تحت اليد ، وفي الآخرة باقية لا تسترد ، ولذلك يكون عنوان الكتب فيها من الملك الحيّ الذي لا يموت إلى الملك الحيّ الذي لا يموت ملك الجنّة ، وثمن ملك الأرض النفس ، كما سلم العبد ملكه المشتري سلم العبد ملك الجنّة ، فيصيّره مالك الملك ، 

و ( لما ) كلّمه الشرط وهو نقلت النفس وجزائها ( سمت بي ) أي : لما نقلت نفسي مما ملكته في أرضها إلى ملك سماء الجنّة بحكم الشراء ، والحال أنها جاهدت في سبيل اللّه ، فصارت شهيدة ففازت ببشرى بيعها حين أوفت رفعت بسببي لأجل جمعي بين الظاهر والباطن ، والدنيا والآخرة عن خلود سماء الجنّة ولذّاتها ، والحال أني كرهت إخلادها إلى أرض القالب المضافة إلى خليفتي ، وهذه المبالغة بما فيها مذكورة في قوله سبحانه : إِنَّ اللَّهَ اشْتَرى مِنَ 

“ 178 “
 
الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْراةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بايَعْتُمْ بِهِ وَذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ( 111 ) [ التّوبة : الآية 111 ] ، 

ومن الشرائط المعنوية في صحة هذه المبايعة الجهاد في سبيل اللّه مع الشيطان والهوى والطبيعة والانخلاء عن الحياة الدنيا بالشهادة في سبيله دلّ عليهما يقاتلون في سبيل اللّه فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ [ التّوبة : الآية 111 ] ، 

والهاء في ( سبيلها ) عائدة إلى المحبوبة ، واللام في ( لأرض خليفتي ) بمعنى إلى ، وأضاف الأرض إلى خليفته ؛ لأن النفس الإنسانية خليفة اللّه في أرض القالب يتصرّف فيها بمشيئته ، ولما كان مقام الجمع فوق الجهات كلّها علويّة كانت أو سفليّة ، 

وصاحبه خارجا عنها بخلاف صاحب مقام التفرقة لتقيّده بجهة خاصة دخل صاحبها تحتها استفهم عن دخوله تحت ملكه مستبعدا بقوله : 
 
464 - ولا فلك إلّا ، ومن نور باطني *** به ملك يهدي الهدى بمشيئتي 
465 - ولا قطر إلّا حلّ من فيض ظاهري *** بـ قطرة عنها السّحائب سحّت 

أخبر أن وجود الأملاك في الأفلاك من نور باطنه وإن سح في الأقطار قطرة من فيض ظاهره ليس إلّا منه ، ووصف الملك بإهدائه الهدى إلى المهتدين بمشيئته ، 

وحاصل هذا الكلام أنه قال : 
كل ما يوجد في عالمي الغيب والشهادة وما يجري فيها من الحوادث ، 
هو واقع مني إن كان باطنا وإن كان ظاهرا ، فمن ظاهري ، 
وبيان وجود القطر في كل قطر لحلول قطرة به من فيض ظاهره بعد تمهيد القاعدة الأولى ظاهر ؛ 
لأن إثارة السحاب السحاح وأمطاره أثر من آثار الأفلاك وتأثيراتها ، ورشحة 

“ 179 “

من رشحات الأبخرة النّائرة من البحر المحيط ، فتكون بالنسبة إلى الظاهر فيضا من فيض ، وقطرة من بحر ، ( هدى ) يهدي إهداء : إذا أعطى هديّة ، و ( القطر ) جانب من جوانب العالم ، سح عن الشيء يسحو سحا : إذا صبّ مستفيضا عنه ، ثم قال : 

466 - ومن مطلعي النّور البسيط كلمعتي *** ومن مشرعي البصر المحيط كقطرة 

( المطلع ) : الوجه ، والمراد الوجود المطلق الذي هو وجه الذات ، والنور البسيط نور الشمس لانبساطه على الأرض ، والمشرع : المورد ، والمراد به عين الجمع ، ولا شكّ أن نور الشمس بالنسبة إلى نور الوجود المطلق كلمعة بالنسبة إلى نور الشمس ، وأن وجود البحر المحيط بالنسبة إلى عين الجمع كقطرة بالنسبة إلى البحر المحيط ، ومعنى هذا البيت من تتمّة معنى البيتين السابقين ، والأبيات الثلاثة بيان لتعليل استيعاده تحت مسكه فقد اشتمل عليه البيت السابق عليها ، والأبيات الأربعة مؤكّدات لسموّ نفسه عن تفرقة الجهات إلى مقام الجمع بجواذب الروح والسرّ والقلب المستغرقة في لجّة الجمع ، 
والفاء في قوله : 

467 - فكلّي لكلّي طالب متوجّه *** وبعضي لبعضي جاذب بالأعنّة 

للسببية ، أي : بسبب ما ذكرت من سموّ نفسي عن مقعر الجهات إلى معارج الجمع بالجواذب الروحانية ، يكون كل واحد من أجزائي وأبعاضي روحا ونفسا وقلبا طالبا لمقام جمعي المعبّر عنه بالكل متوجّها عنه جاذبا للأجزاء إليه بالجواذب ، فأول جزء يرد من العبد شرع الجمع روحه ، ثم قلبه ، ثم نفسه ، ثم قالبه ؛ فالروح إذا جمع في مقام الشهود بتوحيد المشهود تعالى جدّه ، ولم يشهد إلّا إياه جذب القلب إليه ، فيجمع في مقام الإرادة بتوحيد المراد جلّ ذكره ، فلا يريد إلّا رضاه ، ويجذب النفس إليه ، فتجمع في مقام العبودية بتوحيد المعبود تقدّست ذاته ، فلا تطلب منه سواه ، وتجذب القالب إليها فيجمع في مقام العبادة بتوحيد المتعبّد له تعالت صفاته ، فلا يستعمل إلّا فيما يرضاه ، ولفظ ( الكلّي ) يطلق على معنيين على كل واحد ، 
وهو المراد بقوله : ( فكلّي ) وعلى الكل المجموعي ، وهو المراد بقوله : ( الكلّي ) ، و ( الأعنّة ) جمع عنّات استعيرت بمعنى الجواذب لما في العنان من معنى الجذب ، والصرف إلى جانب ، 
وقوله : 
468 - ومن كان فوق التّحت والفوق تحته *** إلى وجهة الهادي عنت كلّ وجهة 

“ 180 “
 
أعاده لبيان سموّ نفسه عن الجهات المتفرّقة إلى مقام الجمع ، وإفاضة الوجود على كل موجود مقيّد بجهته ، وتوجّه الكل إلى مقامه ، يعني : لو قلت كلّي لكلي طالب ، فليس ببعيد ؛ لأني صاحب مقام الجمع أترفّع عن الجهات والفوق والتحت تحت مقامي ، ومن كان بهذا الوصف ( عنت ) ، 
أي : خضعت واستسلمت إلى ( وجهة ) أي : لوجهه لما بين اللام ، وإلى من المبادلة ، ( كل وجهة ) أي جهة ؛ لأن وجه كل شيء مستقبله ، والوجهة كل جهة استقبلها ، وأراد بوجهه وجه الذات المطلقة ، وهو الوجود المطلق وبالوجوه المستسلمة له الوجودات الجزئية ، ولا شكّ أن كل وجود جزئي متوجّه إلى الوجود الكلّي ، فإن فيه وصف وجهه بالهادي لأنه يهدي إلى سواء السبيل ، ولمّا كان جهة الفوق والتحت بالنسبة إليه واحدة ، وكانتا تحته ، 
قال : 
469 - فتحت الثّرى فوق الأثير لرتق ما *** فتقت وفتق الرّتق ظاهر سنّتي 

( التحت ) و ( الفوق ) مضمومتان اسمان لجهة العلوّ والسفل ، لا ظرفان ، فلذلك ضمّتا ، و ( الرّتق ) : الجبر ، و ( الفتق ) : الشقّ ، والفاء في فتحت للسببية ، أي بسبب ارتفاعي عن الجهات صار عندي تحت التراب وفوق السيار شيئا واحدا ، 
وعلّله بقوله : 
( الرتق ما فتقت ) ، أي : لأجل جمع ما فرقت ، وإجمال ما فصلت استوت عندي الجهات ، والحال أن تفريق الجمع وتفصيل الإجمال ظاهر سنّتي وطريقتي ، وتمييز جهة التحت عن الفوق نتيجة الفتق ؛ كما أن استواءهما نتيجة الرتق ، وهذه العبارة مأخوذة من قوله تعالى : أَ وَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ كانَتا رَتْقاً فَفَتَقْناهُما [ الأنبياء : الآية 30 ] ، 
قال المفسّرون : كانت السماء مع الأرض جميعا شيئا واحدا يوم خلقهما اللّه تعالى ففتقهما بالهوى الذي جعل بينهما ، فلم يتميّز السماء عن الأرض حالة رتقهما ، ولم يكن جهة الفوق السماوي ، ولا التحت الأرضي ، وقيل : كانت السماوات واحدة ، والأرضون أرضا واحدة ، ففتقهما اللّه وجعلهما سبع سماوات ، أو سبع أرضين ، وهذه إشارة إلى أن تفاصيل الأشياء قبل وجودها كانت مجملة مجموعة في عين الجمع الذي هو حالة رتقها ففتقت ، وفضلت بخروجها عن عين الجمع ، وهذا ظاهر السنّة الإلهيّة أن تفصل كل مجمل ؛ كما قال سبحانه : وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْناهُ تَفْصِيلًا [ الإسراء : الآية 12 ] . 

وأمّا إجمال المفصل ، وجمع المفرق الذي عبّر عنه برتق الفتق ، فهو أن يشاهدها بعد التفرّق في عين الجمع ، وهو أمر غير ظاهر ، ثم أخبر عن لوازم جمعه من نفي الشبهة والجهة ، والعدة والمدّة ، والضدّ والندّ ، قوله : 

“ 181 “
 
470 - ولا شبهة والجمع عين تيقّن *** ولا جهة والأين بين تشتّتي 
471 - ولا عدّة والعدّ كالحدّ قاطع *** ولا مدّة ، والحدّ شرك موقّت 
472 - ولا ندّ في الدّارين يقضي بنقض ما *** بنيت ، ويمضي أمره حكم إمرتي 
473 - ولا ضدّ في الكونين والخلق ما ترى *** بهم للتّساوي من تفاوت خلقتي 

نفى ( الشبهة ) عن نفسه لأنها ناشئة من التفرقة ، وهو صاحب الجمع ، و ( الجمع ) عين التيقّن ، ونفي الجهة أيضا لأنه مستلزم للأين ، و ( الأين ) هو ( البين ) المضاف إلى ( التشتّت ) والتفرقة ، ونفي ( العدّة ) أي عدّ الأزمنة المتهيّئة إلى اللقاء لأن عدّ الأزمنة قاطع كحدّ السيف يقطعها نصفين نصفا للوصل ، ونصفا للفصل وصاحب الجمع لا يتطرّق إليه الفصل ، ومدّة زمان اللقاء ينتهي إلى حدّ منفصل ، فيلزم الشرك المضاف إلى شخص مؤقّت جعل للوصال وقتا معيّنا ، ونفى جنس الضدّ والندّ ؛ لأن الند هو المثل في الإلهيّة بمعنى الشريك والمعاون بحيث لا يبرم حكم الأمر الإلهي إلا لموافقته ، وإمضاء أمره ، ولو قضى بنقيض ما بنى الحق لانخرم ، تعالى عن ذلك علوّا كبيرا ، و ( الضدّ ) هو المثل في الإلهيّة إلّا أنه لا يقتضي بنقض ما بين الحق ، ولا يمضي أمره أمر الحق ، بل يخلق خلقا يخالف خلق الإله ؛ كما قال الثنوية : ( أن خالق الخير هو اللّه ، وخالق الشرّ هو أهرمن حاشا وكلّا ) ، وقوله : ( والخلق ما ترى بهم . . . الخ ) 
فيه نفي اللازم للزوم نفي الملزوم ، وهو أن يقال : 
لو كان للّه ضدّ كان في الخلق تفاوت ، وليس كذلك لأنهم متساوون في الخلق ؛ كما قال سبحانه : ما تَرى فِي خَلْقِ الرَّحْمنِ مِنْ تَفاوُتٍ [ الملك : الآية 3 ] ، 
ثم لما أشار إلى شهود مقام الجمع والوحدة ، والحال أن حصوله متوقّف على زوال اللّبس وإعادته بعد الإبداء ، و ( اللّبس ) يستدعي اللّابس ، والملبوس ، والملبوس عليه ، و ( الإبداء ) يقتضي المبدىء ، والمبدى والمبدى له ، و ( الإعادة ) المعيد والمعاد والمعاد عنه والمعاد إليه ، وتقديره : هذه الإشارة يوهم التفرقة والمنافاة لمعنى الجمع أجاب عن هذا الاعتراض المقدّر بقوله : 

474 - ومني بدا إليّ ما لبسته *** وعني البوادي بي إليّ أعيدت 

أي : أن المبدي والمبدى والمبدى له ، واللّابس والملبوس عليه ، والمعيد والمعاد والمعاد عنه وإليه ، فكل ما بدا لي ، فهو معاد عني إليّ بي ؛ لأنه يرجع من ذاتي إلى ذاتي ، ( ليس ) عليه الأمر ( يلبس ) بفتح العين في الماضي ، وكسرها في الغابر خلط عليه ولبس الثوب يلبس بالعكس كساه ، ثم أجاب عن اعتراض آخر منسوج على 

“ 182 “
 
منوال الأول ، وهو أن الإنسان وإن بلغ مبلغ الكمال لا بدّ له من اعتراض آخر منسوج على منوال الأول ، وهو أن الإنسان وإن بلغ مبلغ الكمال لا بدّ له من السجدة لمعبوده ، 

فالساجد غير المسجود له ، فلا معنى للجمع بقوله : 
475 - وفيّ شهدت السّاجدين لمظهري *** فحقّقت أنّي كنت آدم سجدتي 

أي : عاينت في نفسي الملائكة الساجدين لمظهري فعلمت حقيقة أني كنت في سجدتي آدم تلك السجدة ، وأن الملائكة يسجدون لي والملائكة صفة من صفاتي ، فالساجد صفة من يسجد لذاتي ، فالجمع واقع لا يدفع ومكشوف لا يقنع ، وإضافة السجدة إلى نفسه إضافة الفعل إلى فاعله ، لا إلى مفعوله ؛ ثم أجاب عن اعتراض آخر ، 
وهو أن الملائكة الموجودة في الإنسان صنفان: 
صنف أرضية سفليّة ، 
وصنف سماوية علويّة، فيكون فيه جهتان متميّزتان مختلفتان ، 
فالجمع ممنوع بقوله : 
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
- مواضيع مماثلة
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 101 إلى 125 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 501 إلى 526 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 126 إلى 150 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 151 إلى 175 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى