اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي

اذهب الى الأسفل

17012021

مُساهمة 

شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي Empty شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي




شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي

شرح الشيخان بدر الدين الحسن بن محمد البوريني 1024هـ وعبد الغني بن إسماعيل النابلسي 1143هـ

شرح القصيدة الأولى سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 
101 - ساعدي بالطّيف أن عزّت منى *** قصر عن نيلها في ساعديّ
 
[ الاعراب ]
« ساعدي » : أمر للمؤنثة المخاطبة ، والياء : فاعله . و « بالطيف » : متعلق بساعدي ، أي أسعفيني بمشاهدة طيفك . و « أن » : شرطية . و « عزّت » : فعل الشرط . 
و « منى » : فاعله وهي بضم الميم جمع منية وهي المطلوب الذي يتمنى ، وجواب الشرط محذوف ، أي إن عزّت مني فساعدي بالطيف فما قبل الشرط دليل على الجزاء .
وقوله « قصر » : مبتدأ وهو بكسر القاف وفتح الصاد . و « عن نيلها » : متعلق بقصر .
و « في ساعدي » : خبره ، وجوّز الابتداء بالنكرة تعلق الجار به ، وجملة قصر عن نيلها في ساعدي صفة منى ، والهاء في نيلها لها .
 
والمعنى :
إن عزّت المرادات التي أتمناها وقصرت عنها يدي ولم أستطع الوصول إليها فساعديني بخيال الطيف فإني أقنع به عن الوصال الحقيقي . وفي البيت الجناس التامّ المحرّف بين ساعدي وساعديّ . وما ألطف قول الشريف العلوي نقيب
« 122 »
 
الطالبيين بمصر حيث قال :
يا بانة الوادي التي سفكت دمي * بلحاظها بل يا فتاة الأجرع
لي أن أبثّ إليك ما ألقاه من * ألم النّوى وعليك أن لا تسمعي
كيف الوصول إلى تناول حاجة * قصرت يدي عنها كزند الأقطع
 
وقال الآخر وتلطّف :
أقول لها بخلت عليّ يقظى * فجودي في المنام لمستهام
فقالت لي وصرت تنام أيضا * وتطمع أن أزورك في المنام
 
( ن ) : طلبه من المحبوبة أي الحضرة الإلهية أن تسعفه بطيف الخيال الذي يكون في المنام هو من قبيل والناس جميعهم في منام في الحياة الدنيا . قال تعالى : وَمِنْ آياتِهِ مَنامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ [ الروم : الآية 23 ] .
قال صلى اللّه عليه وسلم : « الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا » ، ولكن ليس كل أحد من الناس يعرف نفسه بأنه في منام ، وأن الذي يراه هو طيف خيال المحبوبة ما عدا العارفين باللّه تعالى المعرفة الذوقية الكشفية ، فإنهم يعرفون ذلك من أنفسهم ولهذا طلب المصنّف أن تساعده بشهود طيف خيالها في مقام الحياة الدنيا . وقوله إن عزّت مني ، فأن مفتوحة الهمزة أي لأن عزّت ، يعني إن قصرت يدي عن المرادات التي أتمناها من إدراك المحبوبة والكشف عنها على الوجه التام فساعديني بطيف الخيال ومشاهدته . اهـ .
 
102 - شام من سام بطرف ساهر *** طيفك الصّبح بألحاظ عميّ
 
[ الاعراب ]
« شام » : بالشين المعجمة نظر ، ولا يكون إلا في نظر البرق أو ما أشبهه .
و « سام » الثاني بسين مهملة بمعنى طلب . وقوله « بطرف » : متعلق به . و « طيفك » :
منصوب على أنه مفعول سام الثاني . و « الصبح » : بالنصب مفعول شام الأول .
و « بألحاظ عميّ » : متعلق بشام ، وعميّ : تصغير أعمى .
 
والمعنى :
نظر الصبح بألحاظ رجل أعمى ، كل من طلب طيفك بطرف ساهر فكما أن طالب نظر الصبح بلحظ أعمى لا يحصل من مرامه على شيء كذلك من طلب أن يرى طيف خيالك بطرف ساهر فإنه لا يحصل من طلبه على شيء . وفي ضمن البيت أغراب لأنه جعل تفتيح العين في السهر سببا لعدم رؤية الطيف ، كما أن العمى الذي هو ضدّ فتح العين سبب لعدم رؤية الصبح فالسبب الذي اقتضى عدم الرؤية من شأنه أن يكون سببا لها ، فلذا كان مشبّها بعمى العين ووجه الشبه أن كلّا
 
« 123 »
 
منهما ينشأ عنه عدم الرؤية . وفي البيت أيضا من اللطف تشبيه وجهها بالصبح في قوله شام الصبح . وفي البيت التشبيه البليغ لأنه حكم أن الذي طلب طيف الحبيب بطرف ساهر هو الذي نظر الصبح بطرف رجل أعمى ، والحال أن مقتضى الظاهر أن يقال إن هذا مثل هذا فتأمّل هذا فإنه من نفائس المباحث .
ومثل هذا للشيخ جمال الدين بن نباتة المصري في قوله :
وأقسم لو جاد الخيال بزورة * لصادف باب الجفن بالفتح مقفلا
 
وفي البيت أيضا إدماج عدم النوم ودوام السهر إذ المراد من لفظة من هو نفسه .
وفي البيت جناس التصحيف بين شام وسام ، وبين طرف وطيف جناس لاحق . لكن في بيت ابن نباتة لطف ظاهر في ذكر الفتح والقفل وأن الفتح سبب للقفل .
 
( ن ) : المعنى أن الذي طلب أن يشاهد خيالك أيّتها المحبوبة بطرف ساهر ، أي غير نائم نوم التسليم لأمر اللّه تعالى فقد نظر الصبح بعيون أعمى فلا يرى صبح الظهور ولا يفرّق بين الظلمة والنور . اهـ .
 
103 - لو طويتم نصح جار لم يكن *** فيه يوما يأل طيّا يال طيّ
 
[ الاعراب ]
« لو » : حرف يقتضي امتناع ما يليه واستلزامه لتاليه على ما حققه ابن هشام وإن كان جمهور المتقدمين عبّروا عن معناها بقولهم حرف امتناع لامتناع . و « طويتم » : فعل الشرط . وطيّ النصح عبارة عن عدم بيانه وإظهاره . والجار : قريب الدار ولو إلى أربعين دارا من كل جهة . « ولم يكن » : جزاء الشرط . وضمير يكن يعود للمتكلم على سبيل الالتفات من التكلّم إلى الغيبة وهو اسمها . و « يوما » : متعلق بيأل الذي بعده .
 
و « يأل » : مضارع بمعنى يقصر من الألو وهو التقصير وهو مرفوع غير أن الواو حذفت منه تخفيفا للوزن ودلّ عليها بالضمة على اللام وفاعله مستتر فيه يعود على ما عاد عليه ضمير يكن . و « طيّا » : تمييز أي لم يقصر من جهة الطيّ . وقوله يأل طي : منادى مضاف ، ينادي آل طيّ غير أن الهمزة محذوفة أو مسهّلة يقلبها حرف اللين وهو الألف .
 
والمعنى :
لو فرضنا أنكم طويتم نصح جاركم يا آل طيّ وفعلتم خلاف المعتاد منكم فإن عادتكم نشر النصح للجار لكن لو فعلتم خلاف معهودكم على سبيل الفرض لطاوعكم في ذلك وإن كان غير ممدوح ولم يكن مقصرا هو أيضا في طيّ الجار يا آل طيّ فإن من أحبّ قوما وجب عليه أن يتبعهم في أخلاقهم :
لو كان حبك صادقا لأطعته * إن المحبّ لمن يحب مطيع
 
 
« 124 »
 
وما ألطف قول القائل :
أحب اسمه من أجله وسميّه * ويتبعه في كل أخلاقه قلبي
ويجتاز بالقوم العدا فأحبهم * وكلهم طاوي الضمير على حربي
وفي البيت الجناس بين يأل طيّا ويأل وطيّ .
 
( ن ) : كنّى بالجار عن نفسه ونصحه هو التكلّم له بالمعارف الإلهية والحقائق الربانية تنشيطا لهمّته في دوام الطلب والخطاب لحضرة شيخه الشيخ الأكبر والكبريت الأحمر محيي الدين بن العربي الحاتمي الطائي وكنّى عنه بآل طيّ تفخيما له وتعظيما لمقامه لأنه هو أول من بسط الكلام في الحقائق الإلهيات والمعارف الربّانيّات وصنّف الكتب الكثيرة في هذا الشأن تنشيطا وتسهيلا على أهل السلوك في طريق العرفان .
يقول ما طويتم أنتم نصح الجار لكم في السلوك ، يعني نصحه فتبعكم هو أيضا وما طوى نصح الجار لكم في السلوك لأنه مقتد بكم وأنتم شيوخه وأساتذته فلو طويتم أنتم نصحه لكان يفعل مثل ما تفعلون معه اهـ .
 
104 - فاجمعوا لي همما إن فرّق الدّهر***  شملي بالأولى بانوا قصيّ
 
[ الاعراب ]
اجمعوا الجماعة المخاطبين . و « لي » : متعلق به . و « همما » : مفعوله وهو جمع همّة وهي العزم بالشيء . وقوله « إن فرّق الدهر شملي » : شرط جزاؤه محذوف دلّ عليه ما قبله ، والمعنى إن فرّق الدهر شملي فاجمعوا لي همما . و « بالأولى » متعلق باجمعوا والأولى : اسم موصول بمعنى الذين . وجملة « بانوا » : صلته .
و « قصيّ » : منصوب على أنه نعت لظرف محذوف ، والتقدير بانوا مكانا قصيّا ، وتصغيره للضرورة ، وتسكينه لغة ربيعة .
 
والمعنى :
اجمعوا لي الهمم منكم بالقوم الذين بانوا وفارقوا وخلوا في مفارقتهم مكانا بعيدا قاصيا إن كان الدهر قد فرّق شملي بهم . وفي البيت الطّباق بين الجمع والتفريق .
( ن ) : الخطاب في البيت لآل طيىء بإرادة الواحد منهم على جهة التفخيم .
وأن بفتح الهمزة أي لأن فرّق الدهر شملي أي لأجل تفريقه شملي بالذين بانوا وهم الأحبة كناية عن حقائق الأسماء الإلهية الظاهرة بآثارها وهي الأكوان .
 
105 - ما بودّي آل ميّ كان بثّ *** الهوى إذ ذاك أودى ألميّ
 
« 125 »
« ما بودّي » : ما بمرادي ولا بقصدي يا آل ميّ . والآل : الأقارب ولا يستعمل إلا في الأشراف وذوي الخطر . و « ميّ » : ترخيم ميّة على خلاف القياس لأنه ليس منادى .
و « بثّ الهوى » : إظهار مصدر بثّ يبث بثّا . و « الهوى » : المحبة مقصور . و « إذ » تعليلية .
و « ذاك » : اسم إشارة عائد إلى بثّ الهوى . و « أودى » : خبره وهو اسم تفضيل من الودي على وزن فتى بمعنى الهلاك . و « ألميّ » : مثنى ألم مضاف إلى ياء المتكلم .
 
الإعراب :
ما : نافية . وبودّي : خبر لكان مقدّم . وآل مي : منادى مضاف حذف حرف ندائه . وكان : ناقصة . وبثّ الهوى : اسمها ، أي ما كان إظهار الهوى بمرادي يا آل ميّ لأن إظهاره أشدّ إهلاكا لي فإن ستره ألم وإظهاره ألم ، ولكن بثّه أضرّ من ستره وإن كان كلّ منهما مضرّا مؤلما .
 
والمعنى :
ما كان بثّ الهوى وإظهاره حاصلا عن إرادتي ولا عن قصدي يا آل ميّ . وبين آل ميّ وألمي الجناس الناقص ، وكذا بين ودّي وأودى مع تحريف مّا ، والثاء في بثّ مشددة ، فالثاء الأولى من المصراع الأول ، والثانية من المصراع الثاني ، وما ألطف قول أبي تميم معدّ بن المعز العلوي الفاطمي في معنى هذا البيت :
أما والذي لا يعلم الأمر غيره * ومن هو بالسرّ المكتم أعلم
لئن كان كتمان السرائر مؤلما * لإعلانها عندي أشدّ وآلم
وبي كل ما يصبي الحليم أقلّه * وإن كنت منه دائما أتكتّم
 
( ن ) : آل ميّ كناية عن أهل هذه المحبوبة الحقيقية وهم الأولياء الكاملون ، يقول إن إفشاء سرّ المحبة بشكوى الغرام وإيراد معاني حقائق المقام لم يكن بقصد مني ، وإنما ذلك من غلبة الحال وامتلاء القلوب بتجليات الغيوب . اهـ .
 
106 - سرّكم عندي ما أعلنه غير *** دمع عندميّ عن دميّ
 
هذا البيت متصل بالذي قبله بحسب المعنى لأنه لما ادّعى أنه لم يكن بثّ الهوى بمراده لأنه أشدّ إهلاكا عليه من ستره بيّن في هذا البيت أنه ما أعلن سرّهم عنده وكشفه إلا الدمع العندميّ .
« أعلنه » : أظهره . والعندمي بالعين المهملة والنون والدال المهملة والميم بعدها ياء النسب نسبة إلى العندم وهو نبت أحمر . و « عن » :
حرف جر . و « دميّ » : تصغير دم .
 
الإعراب :
سرّكم : مبتدأ . وعندي : حال منه . وما : نافية . وأعلنه : فعل ومفعول . وغير دمع : بالرفع فاعل أعلنه ، والاستثناء مفرّغ . وعندميّ : بالجر صفة

« 126 »
دمع . وعن دميّ : نعت ثان للدمع . والتقدير ما أظهره غير دمع عندميّ ناشىء عن دمي ، ولعل التصغير للتعظيم لأن المقام يناسبه . وفي البيت التجنيس بين عندميّ وعن دميّ ، والطّباق بين السرّ والإعلان المفهوم من أعلن .
 
[ المعنى ]
( ن ) : يقول : يا آل ميّ سرّكم أي سرّ المحبة الحقيقية ما أظهره غير دمع أحمر صادر عن دمي كناية عن سيلان حقيقته عن عين الأمر الإلهي فكأن روحه دمع يسيل عن تلك العين الأمرية أحمر اللون ينتج السرور . اهـ .
 
107 - مظهر ما كنت أخفي من قديم  *** حديث صانه منّي طيّ
 
[ الاعراب ]
« مظهر » : يجوز فيه الجر على أنه صفة دمع ، والرفع على أنه خبر مبتدأ محذوف ، أي هو مظهر ، والنصب على أنه حال من دمع لوصفه بعندميّ ، وفاعله ضمير مستتر فيه . و « ما » : اسم موصول في موضع نصب على أنه مفعول . و « كنت » أخفي :
صلة ما ، ومفعول أخفي هو العائد المحذوف . و « من » : بيانية ، والبيان مجرورها .
وجملة « صانه منّي طيّ » : في محل جر على أنه صفة حديث .
 
والمعنى :
أظهر ذلك الدمع الحب الذي كنت أخفيه من الحديث القديم الذي قد كان صانه مني طيّ في فؤادي ، ولكن الدمع من شأنه أن يظهر الأسرار الساكنة من القلب في القرار . ولقد أحسن العباس بن الأحنف ، وبهذه الأبيات قدّمه المأمون في الصلاة عليه مع وجود الكسائي والإمام أبي يوسف رحمهم اللّه تعالى فإنه قال : أفليس هو القائل كذا ؟ فقيل : نعم .
فقال : يستحق التقديم لذلك :
لا جزى اللّه دمع عيني خيرا * وجزى اللّه كل خير لساني
باح دمعي فليس يكتم سرّا * ورأيت اللسان ذا كتمان
كنت مثل الكتاب أخفاه طيّ * فاستدلّوا عليه بالعنوان
 
وما ألطف قول من قال :
ومما شجاني أنها يوم ودّعت * تولّت ودمع العين في الجفن حائر
فلما أعادت من بعيد بنظرة * إليّ التفاتا أسلمته المحاجر
وفي البيت الطّباق بين الإظهار والإخفاء ، وإيهام الطّباق بين القديم والحديث ، فإن المراد من الحديث الكلام لا مقابل القديم لكنه يوهمه ، وفيه المناسبة بين الصيانة والطيّ .
 
« 127 »
 
( ن ) : مظهر نعت لدمع في البيت قبله ، أي إن الدمع أظهر ما كنت أعلمه من الحديث القديم ، أي الكلام الربّاني المنزّل ، قال تعالى : وَما يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنَ الرَّحْمنِ مُحْدَثٍ [ الشّعراء : الآية 5 ] . اهـ .
 
108 - عبرة فيض جفوني عبرة *** بي أن تجري أسعى واشييّ
 
العبرة بكسر العين : العجب . والفيض : كثرة الدمع حتى يسيل . والجفون جمع جفن ، وهو بالفتح ، وقد يكسر غطاء العين . والعبرة بفتح العين : الدمعة قبل أن تفيض ، وقد تطلق مطلقا وهو الكثير في كلام المولّدين . و « أن تجري » : ناصب ومنصوب ، و « أن » : هي المصدرية . و « أسعى » : اسم تفضيل من السعاية بالإنسان عند الحاكم وما أشبهه ، وهي المعدودة من الكبائر . وقوله « واشييّ » : مثنى مضاف إلى ياء المتكلم وحذفت نونه لذلك .
 
الإعراب :
عبرة : خبر مقدّم . وفيض جفوني : مبتدأ ومضاف إليه . وعبرة : حال من الجفون على التوسّع ، أو على ادّعاء أن الجفون نفسها فاضت فصارت دمعا على نحو قول القائل وأجاد :
وقائلة ما بال دمعك أسودا * وقد كان محمرّا وأنت نحيل
فقلت لها إن الدموع تجفّفت * وهذا سواد العين فهو يسيل
 
وبي : بتحريك الياء متعلق بأسعى ، إذ يقال سعى زيد بعمر . وأن تجري : مبتدأ .
وأسعى : خبره ، أي جريانها أشدّ . واشييّ : سعاية بي . وواشياه أحدهما الدمع والآخر الواشي بالمحبّ من ادّعاء المحبة ، وإنما كان جريان الدمع أشد سعاية من عدوّ المحبّ لكون الدمع صادقا في دلالته بخلاف الواشي من الناس فإنه قد يحمل كلامه على الغرض فلا يصدق بخلاف الدمع فإنه لا يحتمل التزوير .
وفي بعض النسخ بي إذ تجري فينطقون بإذ مكان إن وهو تحريف نشأ من فساد الرواية للزوم اللحن الفاحش عليه وهو تحرّك الياء في تجري بدون ناصب ، وحاشا مقام الشيخ رضي اللّه عنه من ذلك ، وما ألطف قول القائل :
يا واشيا حسنت فينا سعايته * نجيّ حذارك إنساني من الغرق
 
وفي البيت جناس التحريف بين عبرة وعبرة ، وفيه المناسبة بين الفيض والجري والسعاية والوشاية ، وحيث أشار الشيخ رضي اللّه عنه إلى الدمع فلا بأس بذكر أبيات في معناه ولكنها أرقّ من الدمع وألطف من صفاء الجمع ، فإني قد اخترتها من أبيات في المعنى ، وناهيك بلذّة البيت في المعنى ، فمن ذلك قول ابن الخيّاط الدمشقي
 
« 128 »
 
رحمه اللّه حيث أجاد فيما أفاد :
وكنت إذا ما اشتقت عوّلت في البكا * على لجّة إنسان عيني غريقها
فلم يبق من ذا الدّمع إلا نشيجه * ومن كبد المشتاق إلا خفوقها
فيا ليتني أبقى لي الدهر عبرة * فأقضي بها حقّ النّوى وأريقها
 
وللشيخ صلاح الدين الصفدي في ذلك :
أقول والدمع قد غاضت جواهره * ولم تلح في سما خدّي كواكبه
لو كان غيثا وجفن العين يسفحه * من بعد بعدك لا نجابت سحائبه
 
وما ألطف ما قيل في الاعتذار عن عدم الدمع :
قالوا أترقد إذ غبنا فقلت لهم * نعم وأشفق من دمعي على بصري
ما حقّ طرف هداني نحو حسنكم * أني أعذّبه بالدّمع والسّهر
 
وللأرّجاني في المعنى :
سأضمر في الأحشاء عنكم تحرّقا * وأظهر للواشين عنكم تجلّدا
وأمنع عيني اليوم أن تكثر البكا * لتسلم لي حتى أراكم بها غدا
 
وللحسن بن محمد البارع :
نشدتكما أن تمنحاني وقفة * أبلّ بها شوقا وأقضي بها نحبا
وأن لا تلوما في البكا لعلّه * يبلّ غليلا أو ينفّس لي كربا
 
وللمهيار الديلمي في بكاء المحبوب :
ظلّ من العيش نعمنا به * لكنه ظلّ من الصّبح زال
أبكي ويبكي غير أن الأسى * دموعه غير دموع الدلال
 
وللواو الدمشقي :
وليل طويل كان لمّا قرنته * برؤية من أهوى قصير الجوانب
كواكبه تبكي عليه كأنما * ثكلن الدّجى أو ذقن هجر الحبائب
وللتهامي وأجاد :
قرّح الدّمع خدّها فرأينا * قهوة شعشعت بماء قراح
 
« 129 »
ولتقيّ الدين بن السروجي :
سألتك وقفة قدر التشاكي * أبثّ إليك ما بي من هواك
ونظرة مشفق في حال صبّ * لرحمة حاله تبكي البواكي
وللشريف البياضي وأجاد :
لقد مدّ الفراق إلى جفوني * أكفّ الدمع فاستلبت رقادي
كأن العيس تشرب من دموعي * فتنبت أرضها شوك القتاد
وللأمير حسام الدين الحاجري :
روحي الفداء لغائب ودّعته * والطّرف يذري الدمع من آماقه
لو أنني أنصفته ووفّيته * بعهوده ما عشت بعد فراقه
 
[ المعنى ]
( ن ) : عبرة بالكسر : خبر مقدّم ، وفيض : مبتدأ مؤخر ، أي سيلان دموعي عبرة بفتح العين ، أي حزنا ، وهذا كناية عن ظهوره من عين الوجود بطريق الأمر الجاري كلمح بالبصر ، قال تعالى : وَما أَمْرُنا إِلَّا واحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ( 50 ) [ القمر : الآية 50 ] ،
وقوله : أسعى واشييّ ، أسعى : أفعل تفضيل وأحد الواشيين الدمع والآخر الذي يسعى بين المحبّ والمحبوب بإيقاع العداوة وهو خاطر الأغيار . اهـ .
 
109 - كاد لولا أدمعي أستغفر اللّه *** يخفى حبّكم عن ملكيّ
 
[ الاعراب ]
« كاد » : من أفعال المقاربة ، ونفيها نفي وإثباتها إثبات على الصحيح ، وهي ترفع الاسم وتنصب الخبر . و « حبّكم » : اسمها . وجملة يخفى من الفعل والفاعل المستكن فيه في محل نصب خبرها . و « عن ملكيّ » بصيغة التثنية : ملك ، والمراد ملك اليمين وملك الشمال . وجملة لولا أدمعي وأستغفر اللّه جملتان معترضتان بين الفعل واسمه وخبره .
و « لولا » : حرف امتناع لوجود . و « أدمعي » : مبتدأ خبره محذوف وجوبا ، أي لولا أدمعي موجودة . وقوله « أستغفر اللّه » : جملة تفيد رجوعه عن ادّعائه خفاء حبّه عن ملكيه لولا الأدمع . وفي البيت محسّنان للمبالغة ؛
أحدهما : كاد على حدّ قوله تعالى : يَكادُ زَيْتُها يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نارٌ [ النّور : الآية 35 ] ،
والثاني : جملة أستغفر اللّه وفيه حذف ، أي أستغفر اللّه من هذه الدعوى ، فإن اللّه جلّ وعلا قد وكّل الملكين بأفعال العباد بكتابتها ظاهرة وباطنة فلا يخفى عليه من أفعالهم شيء قلّ أو جلّ ، ظهر أو بطن ، وجواب لولا محذوف ، أي لولا أدمعي موجودة لقرب خفاء حبّكم عن ملكيّ اللذّين قد وكّلا بضبط أعمالي وأنا أستغفر اللّه من ذلك .
 
« 130 »
[ المعنى ]
( ن ) : قال تعالى : وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ ( 27 ) يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَما خَلْفَهُمْ [ الأنبياء : الآيتان 27 ، 28 ] الآية . وقال تعالى : وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحافِظِينَ ( 10 ) كِراماً كاتِبِينَ ( 11 ) يَعْلَمُونَ ما تَفْعَلُونَ ( 12 ) [ الانفطار : الآيات 10 - 12 ] ، فقد أخبر تعالى عنهم أنهم يعلمون ما يفعل العباد .
والمحبّة فعل القلب ، فلو كانوا لا يعلمونها وتخفى عنهم لخفي عليهم من أفعال العباد ولما صدق قوله تعالى : يَعْلَمُونَ ما تَفْعَلُونَ ( 12 ) [ الانفطار : الآية 12 ] ، ولهذا قال أستغفر اللّه ، أي من هذه المبالغة في الكتمان . اهـ .
 
110 - صارمي حبل وداد أحكمت *** باللّوى منه يد الإنصاف ليّ
 
[ الاعراب ]
الصارم : القاطع ، و « صارمي » جمع سلامة مذكر منادى مضاف إلى حبل حذف حرف ندائه وحذفت نون الجمع ، إذ أصله يا صارمين . و « حبل وداد » : الحبل مشبه به ، والمشبه الوداد فهو من إضافة المشبه به للمشبّه ، أي يا أحبائي الذين قطعوا ودادي الذي هو كالحبل في القوّة والمتانة . و « أحكمت » من إحكام الشيء ، أي تقويته .
و « باللّوى » : متعلق به . و « منه » كذلك . و « يد الإنصاف » : فاعل ومضاف إليه . و « ليّ » :
مفعوله ، وإنما وقف عليه بالسكون على لغة ربيعة . وجملة أحكمت باللّوى منه إلى آخره في محل جر على أنه صفة حبل .
 
والمعنى :
أيّها الأحبّة القاطعون ودادي المحكم المشبّه بالحبل الذي أحكمت يد الإنصاف ليّه ، أي فتله . وفي البيت المقابلة بين الصّرم والإحكام واللّيّ ، وفيه التجانس بين اللّوى واللّيّ . وفي البيت شمّة من قول الشاعر :
نقضوا العهود وحقّ ما يبنى على * رمل اللّوى بيد الهوى أن ينقضا
وقول الآخر :
ولم يبن على الرمل * فكيف انتقض العهد
وقول الآخر وهو من شواهد العربية :
كأن لم يكن بيني وبينكم هوى * ولم يك موصولا إلى حبلكم حبلي
 
( ن ) : الخطاب لأحبابه من العارفين ورفقائه في سلوك طريق اللّه تعالى ووصف الوداد الذي بينه وبينهم بالارتباط في اللّوى وهو اسم مكان كناية عن مقام التجلّي الأمري الملتوي بتصاوير الكائنات . يقول : يا قاطعين حبل ودادي الذي أتقنت منه يد العدل منّي فتلا وليّا فصار محكما متقنا في المتانة والقوة . اهـ .
 
111 - أترى حلّ لكم حلّ أواخي *** روى ودّ أواخي منه عيّ
 
« 131 »
 
هذا جواب البيت الذي قبله لأن المعنى يا قاطعي حبل المودّة هل حلّ لكم حلّ عقود الودّ ؟ فالهمزة للاستفهام ، وترى بضم التاء على البناء للمجهول ونائب الفاعل شيء مأخوذ من معنى الجملة بعده ، أي أيظن حلّ حلّ عقود الوداد ؟ و « حلّ » : فعل ماض من الحلّ خلاف الحرمة ، والحلّ مصدر حلّ الشيء خلاف عقده . والأواخي جمع آخية ، وهي عود في حائط أو في جبل يدفن طرفاه في الأرض ويبرز طرفه كالحلقة يشدّ فيه الدّابّة . و « روى » : أي فتل من رويت الحبل ، أي فتلته . والودّ : المحبة .
و « أواخي » : فعل مضارع للمتكلّم من المؤاخاة وهي ملازمة الشيء واتخاذه ديدنا . و « عيّ » بالعين المهملة بمعنى التعب .
 
الإعراب :
الهمزة للاستفهام ، وترى بضم التاء مجهول ، بمعنى أتظن ، ونائب الفاعل حاصل الجملة بعده . ولكم : متعلق بحلّ . وحلّ بالرفع : فاعله . وفي حلّ أواخي روى ود تتابع إضافات ليست مخلّة هنا بالفصاحة لعدم ثقلها . وأواخي : فاعله ضمير مستتر للمتكلم . وعيّ : مفعوله . والوقف عليه لغة ربيعة . وفي البيت التجنيس في حلّ وحلّ ، وفي أواخي وأواخي ، وفي ترى وروى قرب يحسّن اللفظ ، أيضا والاستفهام للعتب والملاطفة
كقول القائل :
أيحلّ في شرع الغرام ودينه * أني ألام وملبسي ثوب الضّنا
 
[ المعنى ]
( ن ) : المعنى هل حلّ لكم يا أيّها الصّارمين لحبل ودادي أن تحلّوا حبال فتل الودّ ؟
 أي فتل حبال الودّ على القلب وجعلها حبّا لا لأنه يخاطب جمعا فكل واحد منهم له حبل ودّ مفتول قد حلّه هو . وأفرد الحبل في البيت قبله لأنه حبل ودّه الذي صرموه هم . 
ومن المعلوم أن نقض العهد وحلّ عقد الودّ من غير عذر حرام . وأما عذر القوم فمعروف ، وبالقبول موصوف لأن الاشتغال باللّه لم يترك لهم حسّا لسواه، ولا تذكّرا لمن عداه.اهـ.
 
112 - بعدي الدّاريّ والهجر عليّ *** جمعتم بعد داري هجرتيّ
 
[ الاعراب ]
علم أن بعدي ينبغي أن يضبط بلفظ المفرد مضافا إلى ياء المتكلّم محرّكة بالفتح .
و « الدّاريّ » بياء النسب : صفته . و « الهجر » يكون منصوبا على أنه معطوف على بعدي ، ويكون العامل فيهما جمعتم ، أي جمعتم على البعد الذي يتعلق بالدار .
والبعد المتعلق بالقلب وهو الهجر ، فكأنه قال : جمعتم عليّ بعدين ؛ أحدهما يتعلق بالدار فصرتم بعيدين عن داري وأبعدتموني عن قلبكم بهجركم فصار عليّ منكم بعدان مجتمعان ؛ أحدهما بعد الدار ، والثاني بعد الخاطر ، وبعض الناس يظن أن بعدي مثنى
 
« 132 »

 
وأن أصله بعديّ بتشديد الياء على أن ياء التثنية أدغمت في ياء المتكلم وحذفت من بينهما نون التثنية لكن خفّفت بحذف ياء واحدة من اللفظ للوزن ، وعلى كونه مفردا فالدال مكسورة ، وعلى كونه مثنى فالدال مفتوحة ، وعلى الثاني الداري بالنصب والهجر بدلان من بعدي .
 
والمعنى :
جمعتم عليّ بعدين ؛ البعد الداري ، والبعد القلبي بعد أن كنت معكم في داري هجرتي . والمراد بداري الهجرة المدينة ومكّة على سبيل التغليب ، لكن يجوز أن يكون أراد أنهما دارا هجرتيه هو بأن كان يهاجر من المدينة إلى مكة ومن مكة إلى المدينة ، والحكم على الهجر بأنه بعد قد وقع في كلامهم ، بل هو عند بعضهم أشدّ وأصعب من هجر الدار . 
قال الأديب شرف الدين عنين الدمشقي :
حبيب نأى وهو القريب المصاقب * وسخط نوى لم تنض فيه الركائب
وإن حبيبا لا يرجى اقترابه * بعيد فناء والمدى متقارب
 
وفي المعنى أقول من قصيدة :
بعدت بعدا من الصّدود فلا * تقطعه يا فتى ولا عني

وبعضهم يرى أن بعد الدار أصعب من بعد الأحباب وعليه قول ابن الخياط :
كلني إلى عنف الصّدود فربما * كان الصدود من النّوى بي أرفقا
يا عمرو أيّ خطير خطب لم يكن * خطب الفراق أشدّ منه وأوبقا
 
وقال ابن عنين في المعنى أيضا :
عبء الصدود أخفّ من عبء النّوى * لو كان لي في الحبّ أن أتخيّرا
وفي البيت المجانسة بين الدّاريّ وداريّ ، وبين الهجر والهجرة ، وبين بعد وبعد ، والمصراع الأول آخره الياء الأولى في عليّ .
 
( ن ) : وصف البعد بالدّاريّ أي المنسوب إلى تميم الدّاري رضي اللّه عنه الذي اختطفته الجانّ في قصته المشهورة وهو بعد اختطافه من بين أهله ومعارفه من الناس بحيث لا يشعر بهم ولا بأحوالهم لغيبته عنهم الغيبة الكليّة ، يعني يا أيها الأحباب جمعتم عليّ بعدين ؛ بعد الاختطاف الذي اختطفت فيه عني وانفصلت مني ، وبعد الهجر وهو إعراضكم عنّي واشتغالكم بما ينسيكم إيّاي بالكليّة مع أن فنّكم فنّي ، والحاصل أن بعده عنهم بعد الاختطاف وبعدهم عنه بعد الاشتغال ، والأحبّة هم السبب عنده في حصول هذين البعدين . وكنّى بداري الهجرتين عن مثل الهجرتين
 
« 133 »
 
اللتين كانتا للصحابة ؛ الهجرة الأولى من مكة إلى بلاد الحبشة وهي الهجرة النفسانية خرج فيها من النفس التي هي القلب الذي هو بيت الربّ ، ولكنه في جاهليته مملوء بأصنام الأغيار إلى بلاد حبشة الأكوان المكدّرة بغيريّة الأطوار . ثم الهجرة الثانية وفيها النورانية المحمدية من النفس المطمئنة التي هي القلب أيضا إلى المدينة المحمدية والحضرة الأحمدية . اهـ .
 
113 - هجركم إن كان حتما قرّبوا *** منزلي فالبعد أسوا حالتيّ
 
[ الاعراب ]
« هجركم » : مبتدأ . و « إن » : شرطية . و « كان » فعل الشرط واسمها مستتر جوازا عائد إلى هجركم . و « حتما » : خبرها . و « قرّبوا » : جواب الشرط على حذف الفاء الرابطة لكونه أمرا ، أي فقرّبوا . و « منزلي » : مفعوله . وقوله « فالبعد » : مبتدأ . و « أسوا » :
خبره ، وأصله أسوأ بالهمز على وزن أفعل لأنه من السوء لكنه خفّف بقلب الهمزة ألفا ساكنة فإعرابه بعد القلب بضمة مقدّرة على الألف كفتى . و « حالتيّ » : مضاف إليه وهو مثنى حذفت نون التثنية منه وأدغمت ياء المثنى مع ياء المتكلم ، والمراد من حالتيه ؛ حالة البعد وحالة الهجر ، وهذا المعنى يصرّح بأن الهجر في القرب خير من البعد وهو موافق
لما أنشدناه في حلّ البيت قبل هذا :
على أن قرب الدار خير من البعد
 
وجملة الشرط مع جزائه خبر المبتدأ ، وجملة أسوا حالتي جملة مستأنفة مبيّنة لطلب قرب المنزل مع الهجر هربا من البعد لكنه أسوأ الحالتين ، ولكن في البيت لطافة تدرك بالذّوق السليم وهي قوله : هجركم إن كان حتما فإنه صريح في أنه لا يريد الهجر ولا البعد وأن كلّا منهما مكروه عنده ، لكن إن كان صدور الهجر أمرا محتوما به ولا محيد عنه فليكن مع القرب فإن قلب المحبّ لا يقدر على تحمّل الأمرين الأمّرين ، وليست هذه اللطافة في الشعر الذي رويناه في المعنى كما هو ظاهر فتأمّله يظهر لك إن شاء اللّه تعالى .
 
[ المعنى ]
( ن ) : الخطاب للأحباب يعني صدّكم وإعراضكم عنّي لاشتغالكم بربّكم مع احتياجي إليكم في وصول الإمداد الإلهي إلى قلبي ، وتقوية روحي ولبّي بالحكم الإلهية والنصائح العرفانية إن كان لا بدّ منه قرّبوا منزلي فإنه إذا شهد السالك حضرة الغيب المطلق في مظاهر تصاوير المشايخ سهّل عليه ما يصدر منهم من الهجر والإعراض ونسب التقريب إليهم باعتبار الظاهر بهم وهو الحق وهم الفانون فيه . 
وقوله فالبعد أسوأ حالتي ، أي لأن حالة البعد يغيب عنه محبوبه
 
يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الأحد 17 يناير 2021 - 13:28 عدل 2 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الأحد 17 يناير 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي

شرح الشيخان بدر الدين الحسن بن محمد البوريني 1024هـ وعبد الغني بن إسماعيل النابلسي 1143هـ

شرح القصيدة الأولى سائق الأظعان الأبيات من 101 إلى 125 
« 134 »
الحقيقي فيشتدّ عليه أمره وحالة الهجر لا يغيب عنه غير إقباله عليه فيسهل الأمر لديه . اه .
 
114 - يا ذوي العود ذوى عود *** ودا دي منكم بعد أن أينع ذيّ
 
« يا ذوي » : أي يا أصحاب . و « العود » بمعنى الإحسان العائد . و « ذوى » بمعنى ذبل ويبس وذهب رونقه . والعود : الغصن . والوداد : المحبة . و « أينع » خلاف ذوى .
و « ذيّ » : مصدر ذوى . والوقف عليه لغة ربيعة .
 
الإعراب :
يا : حرف نداء . وذوى : منادى مضاف منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم . وذوى : ماض وفاعله عود . وودادي : مضاف إليه . ومنكم :
متعلق بذوي وبعد كذلك . وإن أينع في تأويل المصدر مضاف إليه ، أي بعد إيناعه .
وذيّ : مصدر من ذوى يفيد التوكيد .
 
والمعنى :
يا أصحاب الإحسان والجميل قد ذبل غصن مودّتي بعد إيناعه وذلك استعارة ، إذ المراد قلّ الوداد بعد أن كان كثيرا ولكنه أبرزه في صورة لطيفة فقد جعل الجفاء بمنزلة زوال رطوبة الغصن وجعل الوفاء بمنزلة ارتواء الغصن من ماء الورد .
وفي البيت التجانس ين ذوي وذوى ، وبين العود والعود ، وفيه الطّباق بين ذوى وأينع لأنهما متقابلان .
عهدكم وهنا كبيت العنكبو ت وعهدي كقليب آد طيّ
 
[ الاعراب ]
« عهدكم » : مبتدأ . و « كبيت العنكبوت » : خبره . و « وهنا » : تمييز عن النسبة الواقعة بين المبتدأ والخبر ، أي عهدكم مشابه لبيت العنكبوت من جهة الوهن ، والوهن الضعف . و « عهدي » : مبتدأ . و « كقليب » : خبره . و « آد » : قوي واشتدّ . والقليب : البئر أو العادية القديمة . و « طيّ » : منصوب على أنه تمييز من آد ، أي كبئر اشتدت وقويت من جهة الطيّ ، أي التعمير .
 
والمعنى :
عهدكم ضعيف مثل بيت العنكبوت ، وأما أنا فإن عهدي كبئر عادية قوية .
قال ابن الوردي عمر رضي اللّه عنه :
محبتكم كالورد لونا وريحة * وعمّا قليل تنقضي مدّة الورد
وحبّي لكم كالآس في اللون والبقا * مقيم على الحالين في الحرّ والبرد
 
« 135 »
( ن ) : عهد الأحبة : أي ما يعهد منهم وهي صورهم الظاهرون بها في عالم الأكوان في تجلّي الرحمن فلا تمنع قوة البصائر من شهود الملك الحقّ عند ذوي العرفان . وقوله : وعهدي كقليب الخ . . . يعني أن ما يعهد الناس مني من صورتي الظاهرة والباطنة مثل البئر المعمورة التي اشتدّ وقوي بنيانها ، قال تعالى : وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ [ الحج : الآية 45 ] ،
فقال بعضهم البئر المعطّلة قلب الكافر ، والقصر المشيد قلب المؤمن . وهنا البئر المعمورة والشديدة الطيّ القوية البنيان قلب السالك ينتفع به الوارد والصّادر بإدلاء دلو السؤال فيخرج منه الحكم النوادر . اهـ .


115 - يا أصيحابي تمادى بيننا *** ولبعد بيننا لم يقض طيّ
 
[ الاعراب ]
الأصيحاب تصغير أصحاب . و « تمادى » الأمر : تطاول . و « بيننا » : فاعله ، أي تطاول فراقنا . و « لبعد » : متعلق بيقض . و « بيننا » : ظرف متعلق بمحذوف على أنه نعت لبعد ، أي لبعد كائن بيننا . و « طيّ » : نائب فاعل يقض .
 
والمعنى :
يا أصيحابي القريبين مني فالتصغير للتحبيب أو للتقريب قد تطاول فراقنا وتزايد بعادنا ولم يقض طيّ ، وزوال للبعد الذي استقر بيننا . وفي البيت المجانسة بين بيننا وبيننا ، وفيه المجانسة التامّة بين طيّ في هذا البيت وطيّ في البيت الذي قبله ، وفيه الانسجام الذي يأخذ بمجامع الأفهام .
 
( ن ) : الأصحاب كناية عن الملائكة الحفظة الملازمين له ، ويقض : مضارع مبني للمجهول . وطيّ : نائب الفاعل وهو مصدر طواه يطويه ، أي قطعه وأمضاه ، والمعنى أنه يشكو إلى أصحابه أنّ فراق محبوبه تطاول عليه وما ذلك إلا لبعد بينه وبينه لم ينقض طيّه ، وهذا البعد أمر لازم إذ لا مناسبة بين الوجود والعدم ، ولا بين الحدوث والقدم . اهـ .
 
116 - علّلوا روحي بأرواح الصّبا *** فبريّاها يعود الميت حيّ
 
« علّلوا روحي » : أي لا طفوا علّة روحي من قولهم فلان يعلّل بالحكاية مريضه ، أي يلاطفه ويناسيه العلّة بلطف الحكاية . وأرواح الصّبا : الأرواح جمع ريح وجمع روح ، والمراد الأول لا بقطع النظر عن الثاني بالكليّة بل بملاحظته في الجملة ليستقيم قوله . « فبريّاها » : يعود الميت حيّ إذ المناسب لهذا الروح بضم الراء .
 
الإعراب :
علّلوا : أمر ، والواو فاعله . وروحي : مفعوله . وبأرواح الصّبا : متعلق بعلّلوا . وبريّاها : جار ومجرور متعلق بيعود . والميت : اسم يعود لأنها بمعنى يصير .
وحيّ : خبرها وهو مسكّن لضرورة حرف الرويّ ، أو هي لغة ربيعة .
 
« 136 »

المعنى :
لا طفوا يا أحبابي ما في روحي من العلّة بأرواح الصّبا واجعلوا نسيم الصّبا يمرّ على روحي العليلة فإن ذلك يكون سبب شفاء علّتها فإن ريّاها أي رائحتها الطيبة تكون سببا لعود الميت إلى الحياة . وفي البيت جناس الاشتقاق بين روحي والروح ، وفيه الطّباق بين الميت والحيّ .
 
( ن ) : يطلب من أصحابه أن يشغلوا عن شكوى الفراق روحه المتوجّهة من حضرة الأمر الإلهي على الأمر الإلهي بأرواح الصّبا التي هي كناية عن الأرواح المنفوخة في الهياكل النورانية أو الترابية الأرضية المرضية . اهـ .
 
118 - ومتى ما سرّ نجد عبرت *** عبّرت عن سرّ ميّ وأميّ
 
« متى » : اسم شرط للزمان . و « ما » : زائدة . و « سرّ نجد » : اعلم أنك إن قرأت سرّ بكسر السين فالسرّ حينئذ عبارة عن الأرض الطيبة . و « نجد » : مضاف إليه . وإن قرأته بفتح السين فهو موضع بنجد ، وعلى كلا التقديرين فالراء مفتوحة منصوبة على المفعولية لقوله عبرت ، وفاعل عبرت يعود لأرواح الصّبا . وقوله « عبرت » من التعبير عن المعنى باللفظ ، مثلا فمرجعه إلى العبارة . و « عن سرّ ميّ » : السين فيه مكسورة وهو ما يسرّ ، أي يكتم وهو عبارة عن الرائحة الطيبة التي لا تحجبها الحبيبة إلا عن أهلها . و « ميّ » : ترخيم ميّة على غير قياس وهي محبوبة غيلان ذي الرّمّة ، أو المراد مطلق المحبوبة كما يطلق يوسف ، ويراد الجميل مطلقا . وقوله « وأميّ » : عطف على ما قبلها ، أي عبّرت عن سرّ ميّ وعن سرّ أميّ ، والمراد أميّة مرخّم كالذي قبله وهو اسم أيضا .
 
الإعراب :
متى : اسم شرط جازم . وما : صلة زائدة . وسرّ : مفعول مضاف إلى نجد ، وعامله عبرت من العبور . وعبرت : جواب الشرط ، وفاعله ضمير يعود لأرواح الصّبا أيضا . وعن سرّ ميّ : متعلق بعبرت .
 
والمعنى :
متى دخلت أرواح الصّبا إلى سرّ نجد وتكيّفت بما في سرّ نجد من النفحات الطيبة عبرت وأظهرت بما في ضمنها من المسكية عن سرّ الحبائب لأن هذه الرائحة والعرف معروف منها فمن تنشقها فمنها تحقّقها . وفي البيت الجناس التامّ المحرّف بين سرّ وسرّ ، والجناس التام بين عبرت وعبّرت ، وفيه الجناس الناقص بين ميّ وأميّ .
 
( ن ) : السر بكسر السين وتشديد الراء بطن الوادي وأطيبه وما طاب من الأرض ونجد ما أشرف من الأرض والطريق الواضح وما خالف الغور فقوله سرّ نجد كناية
 
« 137 »
 
عن عالم الهياكل الطيبة الطاهرة والأجسام الزكيّة بالأخلاق الفاضلة الزاهرة ، يعنى أن أرواح الصّبا متى ما عبرت أي جازت ومرّت على هذه الهياكل الطاهرة عبّرت أي أخبرت عن أسرار ميّة وأميّة وهما كناية عن حضرة الذات الإلهية وحضرة الأسماء الربانية ، يعني لا يكون منها التعبير عن ذلك إلا بعد هبوطها إلى هياكلها الطبيعية فإنها ما أدركت الكمال في عالم الكثافة وهو عين حقيقة اللطافة .
قال الشيخ الأكبر قدّس اللّه سرّه :
ولا فخر إلا في الجسوم وكونها * مولدة الأرواح ناهيك من فخر اهـ .
 
119 - ما حديثي بحديث كم سرت *** فأسرّت لنبيّ من نبيّ
 
« ما » : نافية . والحديث : الكلام والقصة والخبر . والحديث الثاني مقابل القديم فهو بمعنى الجديد . و « كم » : خبرية ، ومميزها محذوف ، أي كم مرة بالجرّ . « سرت » :
من سرى الليل . وقوله « فأسرت » : من السّرّ خلاف الجهر . وقوله « لنبي » : المراد منه النبي الذي أوحى اللّه إليه ، وهو من النبأ مهموز مخفّف ، أو من النبوة مقلوب مدغم .
و « من نبيّ » ، « نبيّ » بضم النون وفتح الباء وتشديد الياء وهو تصغير النبأ بمعنى الخبر ، وفيه أيضا قلب الهمزة وإدغامها في الياء التي قبلها وهي ياء التصغير .
 
الإعراب :
ما : نافية . وحديثي : اسمها ، والباء زائدة ومدخولها خبرها . وكم : خبرية مبتدأ والمميز محذوف . وجملة سرت في محل رفع على أنها خبر لكم . و
قوله فأسرت : معطوف على سرت ، وفاعل القولين عائد إلى أرواح الصبا .
ولنبي : متعلق بأسرت . ومن نبي : كذلك ، وينبغي أن تكون من زائدة على مذهب الأخفش الذي يرى زيادتها في الإثبات .
 
المعنى :
ما حديثي وقصتي في تعبير أرواح الصبا عن سرّ الحبيب مبتدع جديد ولا اخترعته أو حدث لي بالخصوص ، بل ذلك أمر معتاد قد سبق قبل للأنبياء ، فكثيرا ما أوجب روائح الصبا الأنباء للأنبياء ، وتصغير النبأ في آخر البيت للتعظيم ، قلت وفي هذا البيت إشارة إلى لطيفة وهي ما ذكره الإمام الواحدي رحمه اللّه تعالى في تفسير الوسيط من أن ريح الصّبا هي التي أوصلت رائحة يوسف إلى يعقوب حيث قال : إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْ لا أَنْ تُفَنِّدُونِ [ يوسف : الآية 94 ] ، وذلك بإذن ربّها ، قال : ولذلك ترى العشّاق يستريحون إليها ويذكرونها في أشعارهم
 
« 138 »

الغرامية وأنشد قول القائل :
أيا جبلي نعمان باللّه خليا * نسيم الصّبا يخلص إلى نسيمها
أجد بردها أو يشفّ مني حرارة * على كبد لم يبق إلا صميمها
فإن الصّبا ريح إذا ما تنفست * على كبد حرّى تجلّت همومها
 
قلت : وذكر صاحب الكشاف في تفسير سورة النمل أن ريح الصّبا كانت ترفع البساط لسيدنا سليمان عليه الصلاة والسلام فيسير مسيرة شهر ، ففي البيت إشارة إلى كون ريح الصّبا تبلغ الأنباء للأنبياء ، ففي البيت تلميح إلى قصة يعقوب عليه السلام وما أشبهها حيث كانت ريح الصّبا هي التي تبلغ الأنباء لهم وكل ما كان حاصلا للأنبياء جاز أن يكون واقعا للأولياء . فلذا قال رضي اللّه عنه ما حديثي بحديث إلى آخر البيت .
وفي البيت الجناس التام بين حديثي وحديث ، والناقص بين سرت وأسرّت ، والجناس المحرّف بين نبيّ ونبيّ ، وفيه التلميح بتقديم اللام على الميم وهو غير التمليح . اهـ .
 
120 - أي صبا أيّ صبا هجت *** لنا سحرا من أين ذيّاك
121 - الشّذيّ ذاك أن صافحت ريّان *** الكلا وتحرّشت بحوذان كليّ
122 - فلذا تروي وتروي ذا صدى *** وحديثا عن فتاة الحيّ حيّ
 
[ الاعراب ]
« أي » : بفتح الهمزة وسكون الياء حرف نداء للقريب على ما في القاموس .
و « صبا » : منادى منكر مقصود ، ويجوز أن يكون غير مقصود بناء على إرادة نفحة ما في الصّبا إذ المعهودية هنا ادّعائية لا حقيقية ، إذ المراد منه ريح الصبا وهي ريح مهبها من مطلق الثريا إلى بنات نعش وتثنى صبوان وصبيان جمعه صبوات وأصباء ، وقوله أيّ صبا هجت لنا .
 
( ن ) : الصبا بالفتح من الصبوة وهي جهلة الفتوّة ، صبا يصبو إليه : مال وحنّ . اه . هجت : أثّرت بكسر الهاء ، والتاء وأيّ مفعوله مقدّم وجوبا إن لاحظتها استفهامية وإلا فجوازا إن قدّرتها دالّة على معنى الكمال وهي صفة موصوف محذوف ، أي هجت لنا صبّا أيّ صبا وسحرا منكر منصوب ، أي هجت لنا الرائحة الطيبة التي أثارتها ريح الصّبا ، وفيه تعجّب من حصول مثل هذه الرائحة الطيبة التي أثارت الميل الكامل من جهة الأحبة .
وذيّاك : مصغّر على خلاف القياس . والشذا : مصغّر أيضا ، وفي التصغيرين تحبيب .
وقوله « ذاك أن صافحت » بكسر التاء لأنه خطاب للريح ، والمشار إليه الشذا في البيت قبله أو حصوله على حذف مضاف ويدل على الوجه

« 139 »
 
الثاني أن التقدير ذاك لأجل أن صافحت ريّان الكلا . والكلا في الأصل مهموز وإن كان في البيت مخفّفا وهو عبارة عن العشب رطبه ويابسه ، وإضافة ريّان إلى الكلا من إضافة الصفة إلى الموصوف ، وتحرّشت بكسر التاء خطابا للصبا عطفا على صافحت .
 
( ن ) : تحرش واحترش بالشيء تصدّى له وقصده ، أي ذاك الشذا حصل لأنك صافحت العشب الريّان ، ولأنك تحرّشت بحوذان جوانب الوادي ، والحوذان بحاء مهملة وذال معجمة نبت . والكليّ بضم الكاف وفتح اللام وتشديد الياء تصغير كليّ بكسر الكاف « 1 » .
وكلا الوادي جوانبه . قوله فلذا تروي لأجل مصافحتك العشب الرّيّان ولأجل تحرّشك بنبت جوانب الوادي . تروي صاحب العطش وهو بضم التاء من أروى الماء العطشان .
قوله وتروي بفتح التاء من رويت الحديث أرويه عن فتاة الحيّ متعلق بتروي الثاني .
وحيّ : صفة حديثا والوقف عليه لغة ربيعة .
 
( ن ) : وهي بمعنى الحق . قال في القاموس : لا يعرف الحيّ من الليّ ، أي لا يعرف الحق من الباطل . اه . وإنما أتينا بالأبيات الثلاثة لأن بعضها متعلق ببعضها ومعانيها كذلك ، وهي متعلقة بمعنى واحد لأن الخطاب في أي صبا لريح الصبا .
وكذلك الخطاب في فلذا تروي لها أيضا .
 
والمعنى :
أيتها الصبا ما هذا والميل والمحبة التي قد ثار لنا منك في وقت السحر من أين لك هذه الرائحة الطيبة ، ما أرى ذاك حصل لك إلا بمصافحتك وملاصقتك العشب الرّيّان ، وبسبب تحرّشك بالنّبت الموجود بجوانب الوادي ، ولأجل المصافحة والتحرّش المذكورين يحصل منك أيتها الريح ريّ العطشان ورواية أخبار الحبائب . وفي الأبيات الجناس التام بين صبا وصبا ، والتجانس أيضا بين أي وأيّ ، وفيها المناسبة بين المصافحة والتحرّش ، وفيها التجانس بين كلا وكليّ ، والجناس المحرّف بين تروي وتروي .
 
( ن ) : وفيها اللّفّ والنشر المرتّب في قوله تروي وتروي ذا صدى وحديثا . اهـ .
وفيها الطّباق بين الرّيّ المفهوم من تروي والعطش الذي هو الصدا ، وفيها المناسبة بين الرواية والحديث ، وفيها التجانس بين الحيّ وحيّ في آخر البيت .
..........................................................................................
( 1 ) قوله بكسر الكاف في القاموس كلية كسمية في موضع فيكون قد رخمه للضرورة وبه تعلم ما فيه . اه .
 
« 140 »
 
( ن ) : أي : حرف نداء . وصبا : منادى وهو ريح الصبا ، كناية عن عالم الأرواح الأمرية . وقوله سحرا وهو وقت نزول الرّبّ إلى سماء الدّنيا كما ورد في الخبر ، أي ظهوره متجليا بعالم المحسوسات . 
قال عفيف الدين التلمساني قدّس اللّه سرّه :
أسكرت بان الحمى يا نسمة السّحر * فهل أتيت من الأحباب بالخبر
وقوله من أين الخ . . . أي من عالم الكون ، أو من عالم العين المغيّبة عنّا .
وقوله ريّان الكلا كناية عن الأسرار المحمدية ، والأنوار الأحمدية . وقوله حوذان كناية عن الجانب الإلهي الغيبي الذي لا يدرك ولا يترك ، وأضافه إلى كلّي كناية عن جوانب وادي الأكوان فإنها مظاهر تجليات الرحمن ، ومعنى ذلك أن هذه الرائحة لعلّها فاحت لدينا من أحد هذين الأمرين وليس بعد اللّه ورسوله عين هي أشرف عين وقوله عن فتاة الحيّ كناية عن الحضرة الأسمائية الإلهية التي مبدأها الاسم الحيّ وكونها فتاة أي ظاهرة في كل حين بتجلّ جديد فهي فتاة دائما . اهـ .
 
123 - سائلي ما شفّني؟؟ في سائل *** الدّمع لو شئت غنى عن شفتيّ
 
« سائلي » : أي يا سائلي . « ما شفّني » : أي ما هزلني وصيّرني نحيلا . 
وقوله « في سائل الدمع » : أي في الدمع السائل . « لو شئت » بفتح تاء المخاطب : أي لو أردت أيها السائل وشئت علم حالي من غير محادثة لي في هذا الاستخبار لكان دمعي السائل يغنيك في إفادة الأمر الذي هزلني واستغنيت بذلك عن أخبار شفتيّ .
 
الإعراب :
سائلي : منادى مضاف ، حذف حرف ندائه . وقوله ما شفّني ، ما :
مبتدأ ، وجملة شفني خبره . وقوله في سائل الدمع : خبر مقدّم . وغنى : مبتدأ مؤخر ، وجملة لو شئت معترضة بين المبتدأ والخبر . وعن شفتي : متعلق بغنى ، وأصل شفتي مثنى وأضيف إلى ياء المتكلّم فحذفت نون التثنية .
 
والمعنى :
يا من يسائلني عن الأمر العظيم الذي شفّني وأنحلني وصيّرني مهزولا لو شئت الاطّلاع على حقيقة حالي لا كتفيت في ذلك بهذا الدمع السائل واستغنيت به عن أخبار شفتي ونطقهما . وفي البيت الجناس التام بين سائلي وسائل ، والتقارب اللفظي بين شفّني وشفتيّ . وقد تلاعب الشعراء في أبياتهم بذكر الدمع وكونه يظهر الأسرار الخفيّة ويفضح المحبّين . ومن لطيف ما سمعت من ذلك قول العباس بن الأحنف ، وبهذه الأبيات قدّمه المؤمون الخليفة في الصلاة عليه مع وجود الإمام أبي يوسف والكسائي النحوي كما هو منقول في تاريخ ابن خلكان مفصّلا
 
« 141 »
 
وذلك في قوله :
لا جزى اللّه دمع عيني خيرا * وجزى اللّه كل خير لساني
باح دمعي فليس يكتم سرّا * ورأيت اللسان ذا كتمان
كنت مثل الكتاب أخفاه طي * فاستدلوا عليه بالعنوان
وآخر المصراع الأول لام الدمع ، وأول المصراع الثاني دال الدمع فاعلم ذلك .
 
( ن ) : قوله في سائل الدمع كناية عن المعاني التي تفيض من عين بصيرته ، أي معاينتها للحقائق الإلهية بحيث تظهر شواهدها في أثناء عباراته من غير قصد منه من قبيل قول العفيف التلمساني قدّس اللّه سرّه :
لا تنطقوا حتى تروا نطقها بكم * يلوح لكم منكم فتلكم شؤونها
فالعارف ساكت والحق ينطق عن لسانه بالمعاني الفائضة على قلبه . وقال الجنيد رضي اللّه عنه لمّا سئل عن التوحيد فأجاب بكلام لم يفهمه السائل فطلب منه أن يعيده فقال : إن كنت أجريه فأنا أمليه . اهـ .
 
124 - عتب لم تعتب وسلمى أسلمت *** وحمى أهل الحمى رؤية ريّ
 
في البيت إشارة إلى جواب السائل عمّا شفّه كأنه يقول كان الدمع سائلا يردّ جوابك ولكن حيثما سألت فأنا أجيبك ، فسبب هزالي ونحولي أن عتب لم تعتب وأن سلمى أسلمت وأن أهل الحمى حموني عن رؤية ريّ فكيف لا أذوب نحولا وأختفي مهزولا . « عتب » بضم العين وسكون التاء علم على امرأة معلومة . وقوله « لم تعتب » بضم التاء وسكون العين وكسر التاء : مضارع من أعتب ، أي أزال العتب ، يقال فلان عتبت عليه فما أعتبني ، أي ما أزال عني سبب عتبي . « وسلمى » : علم أيضا .
و « أسلمت » : أي أسلمتني للبلاء ودفعتني إليه . « وحمى » : أي منع « أهل الحمى رؤية ريّ » : أي ريا .
 
الإعراب :
عتب : مبتدأ ، وهو مما يجوز فيه الصّرف وعدمه لكونه مؤنثا معنويّا ثلاثيّا عربيّا ليس محرّك الوسط ، والشيخ رحمه اللّه منعه من الصرف . وجملة لم تعتب خبره . وسلمى أسلمتني للبلاء ودفعتني إلى مداحض القضاء ومنعني أهل الحمى رؤية ريّا فكيف لا يغيّرني النّحول ويستمر الجسم وهو مهزول .
 
والمعنى :
عتب قد عتبتها على عدم الوفاء فما أزالت سبب العتب . وأما سلمى فقد سمحت بي وأسلمتني للوقوع في مهاوي مهالك الصّبابة ، ومنعني أهل الحمى أن
 
« 142 »
 
أرى ريّا . وفي البيت التجانس بين عتب وتعتب ، وبين سلمى وأسلمت ، وبين حمى والحمى ، وبين رؤية وريّ ، وريّ مرخّم على خلاف القياس إذ أصله ريّا . والشيخ رضي اللّه عنه ذكر قريبا من ذلك في التائية فقال :
عتبت فلم تعتب كأن لم يكن لقا * وما كان إلا أن أشرت وأومت
وعتب وسلمى وريّا أعلام على حبائب معلومة ، والشيخ رضي اللّه عنه يريد من الأسماء المتعددة مسمّى واحدا فافهم ذلك .
 
( ن ) : عتب كناية عن الروح الإنسانية المتوجّهة من عالم الملكوت الأعلى لتدبير هذا الهيكل الإنساني . وقوله لم تعتب يعني أنها دائما تكثر العتب عليّ في جميع أقوالي وأفعالي وأحوالي لأنها من العالم الأعلى وأنا من العالم الأدنى . وسلمى كنّى بها عن النفس الإنسانية وأنها أسلمت الأمر ولم تنازع شيئا . وأهل الحمى كناية عن الأسماء الإلهية . وريّ في آخر البيت كنّى بها عن الذات الإلهية المحمية بأسمائها الحسنى . قال العفيف التلمساني قدّس اللّه سرّه :
منعتها الصفات والأسماء * أن ترى دون برقع أسماء
فالأول جمع اسم ، والثاني اسم علم على المحبوبة وهو مقصور ومدّه الشاعر للضرورة الشعرية . اهـ .
 
125 - والّتي يعنو لها البدر سبت *** عنوة روحي ومالي وحميّ
 
« يعنو » : يخضع ويذلّ . و « سبت » : أسرت . والعنوة بفتح السين وسكون النون بمعنى القهر والغلبة . و « حميّ » في آخر البيت مصغّر حمى مضافا إلى ياء المتكلم .
 
الإعراب :
التي : مبتدأ وهو موصول . وجملة يعنو لها البدر : صلة ، والبدر :
فاعل يعنو . ولها : متعلق بيعنو . وسبت : فعل وعلامة التأنيث والفاعل ضمير يعود إلى التي . وعنوة : مفعول مطلق على حذف المضاف ، أي سبي عنوة ، أو على ملاحظة موصوف محذوف ، أي سبيا عنوة . وروحي : مفعول سبت . ومالي وحميّ :
عطف عليه ، والجملة في موضع رفع على أنها خبر المبتدأ وكان المراد من البيت بيان أن هناك حبيبة فوق من سمّاهنّ في البيت قبله ، وهي التي يخضع لها البدر لحسنها ، وهي التي سبت وأخذت قهرا وغلبة روحي ومالي وحماي . وفي البيت نوع مجانسة بين يعنو وعنوة .
والشيخ رضي اللّه عنه غالبا لا يخلي أبياته من نوع من أنواع البديع .


« 143 »
 
[ المعنى ]
( ن ) : البدر كناية عن الإنسان الكامل الذي قابل شمس الأحديّة واقتبس من نورها فلم تدخل عليه الظلمة ، يعني أن المحبوبة التي يخضع لها البدر قد أسرت روحي قهرا وغلبة فصارت روحي ملكا لها فصارت روحها . وظهر قوله تعالى :
وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي [ الحجر : الآية 29 ] ، وأسرت أيضا مالي وحماي فصار ملكها من قوله تعالى : إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْها [ مريم : الآية 40 ] ، وإنما ينتقل الإرث بعد موت المورث ، وهنا انتقل بالسبي والقهر والغلبة . اهـ .
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة
» شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 01 إلى 25 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي
» شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 26 إلى 50 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي
» شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 51 إلى 75 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي
» شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 76 إلى 100 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي
» شرح قصيدة سائق الأظعان الأبيات من 126 إلى 151 .شرح ديوان سلطان العاشقين عمر ابن الفارض الجزء الأول للشيخين بدر الدين البوريني وعبد الغني النابلسي

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى