اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني

اذهب الى الأسفل

09012021

مُساهمة 

شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Empty شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني




شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني

العارف بالله تعالى الشيخ سعد الدين محمد بن أحمد الفرغاني المتوفى سنة 700 ه‍

شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397
376 - ولم لا أباهي كلّ من يدّعي الهوى *** بها ، وأناهي في افتخاري بحظوة 
377 - وقد نلت منها فوق ما كنت راجيا *** وما لم أكن أمّلت من قرب قربة
البيت الثاني جملة فعلية منصوبة المحل لكونها حالا من جملة يتضمّنها البيت الأول ، والباء في بها في البيت الأول متعلّقة بأباهي ، والضمير عائد إلى حضرة المحبوب ، ومن في : من قرب قربة للبيان .

المعنى
: يقول : ولمّا كان حالي أني نلت من حضرة المحبوب فوق ما كنت أرجوه أو يصل إليه وإلى ما دونه رجائي ، وحصل لي منها ما لم تبلغه أملي وأمنيتي ، وذلك الذي لا يبلغه أملي هو قرب مضاف إلى قربة ، يعني قربا لا يلحقه ولا يضادّه بعد ، بل هو قرب من جميع جهاته لا يقابل جهة منه بعد ، 
وهذا القرب الذي لا يناقضه بعد هو الثابت في هذه المرتبة الأحدية الجمعية ، ففي هذه الحال التي نلت منها فوق رجائي على ما سألتها في دعائي كل صبيحة أن ينيلني ما لم تبلغه نيتي وأمنيتي ، وهو قرب لا بعد بعده ، يحقّ لي المباهاة والافتخار بمثل هذا الوصل والقرب ، 
فأقول : “ آدم فمن دونه تحت لوائي “ “ 1 “ ، و “ لو كان موسى حيّا لما وسعه إلّا اتّباعي “ “ 2 “ ، 
فلم لا أباهي كل من يدّعي الحب وهو ملكي وما وصل أحد إلى مرتبة منه إلا بتبعيتي ، ولم لا أبلغ إلى نهاية الافتخار بحظوتي بالوصل الذي لا يردّه هجر ، وبالقرب الذي لا يناقضه بعد .
..........................................................................................
( 1 ) روى نحوه الترمذي في سننه ، باب ومن سورة بني إسرائيل ، حديث رقم ( 3148 ) [ 5 / 587 ] ؛ ورواه بلفظه أحمد في المسند عن ابن عباس برقم ( 2546 ) [ 1 / 281 ] ؛ ورواه غيرهما .
( 2 ) رواه البيهقي في شعب الإيمان ، حديث رقم ( 176 ) [ 1 / 199 ] ؛ وأورده ابن حجر في الزهر النضر في أخبار الخضر [ 1 / 87 ] ؛ وأورده غيرهما .

“ 469 “

378 - وأرغم أنف البين لطف اشتمالها *** عليّ ، بما يربي على كلّ منية

أرغم أنف البين ، أي : أسخطه حتى كأنه أسقط أنفه في الرغام الذي هو التراب الرقيق من شدّة الغضب ، وهذا كناية عن إعدامه وإيقاعه في معرض الإفناء ، والواو في أول البيت للحال أيضا .

يقول : ولم لا أباهي وأناهي في الافتخار لكمال الحب والقرب حال كون لطف اشتمال حضرة المحبوب على ظاهري وباطني وكلّي وجزئي بالوصل ، وقد أعدم الفرقة وأفنى البين بالكلية بسبب أنها أعطتني من كمال الوصل والاشتمال شيئا يزيد على غاية منيتي وأمنيتي بسراية جمعيتها في ظاهري وباطني وإحاطة عينها بكل ذرّة وقوّة مني بحيث صار كل شيء مني جميع الأشياء .

379 - بها مثل ما أمسيت أصبحت مغرما *** وما أصبحت فيه من الحسن أمست

بها متعلّق بمغرما ، فالباء حرف تعديته ، والهاء ضمير حضرة المحبوب .
يعني : إن غرامي وحسنه كلاهما غير قابل للزيادة والنقصان .
فإن قلت : لم قدم الإمساء على الإصباح في إضافتهما إلى نفسه ، وبالعكس عند إضافتهما إلى تلك الحضرة ؟
قلت : لأن الأولية مختصّة بتلك الحضرة بلا مشاركة ، والآخرية به بالنسبة إلى ظهور تفصيل كلّيات شؤون تلك الحضرة ؛ كما قيل : الإنسان آخر موجود خلق ، والصباح من الأوليات ، والمساء من الآخريات .
فإن قلت : فلم قدّم ذكر نفسه من كونه مغرما عاشقا على ذكر حضرة المحبوب القائم بها الحسن على أن الحسن مقدّم على العشق ؟
قلت : نعم الحسن مقدّم على العشق في الرتبة ، لكن كون القابل لظهور العشق له ولإدراكه مقدّم على الحسن وظهوره حكما على أن في أوّل المرتبة لا تقديم ولا تأخير ، ولا قبل ولا بعد .

380 - فلو منحت كلّ الورى بعض *** حسنها خلا “ يوسف “ ، ما فاتهم بمزيّة

ما فاتهم ، أي : ما فاقهم ، ومنه قول الباخرزي “ 1 “ :
يا من وفاتي في فوات وصاله * فتّ الحسان فوات قبل فواتكا
..........................................................................................
( 1 ) علي بن الحسن بن علي بن أبي الطيب الباخرزي أبو الحسن ، من أهل باخرز من نواحي نيسابور ، توفي سنة 467 هجرية .

“ 470 “

أي : فقتهم .
يقول : إن حسن حضرة المحبوب في الكمالية والتمام إلى حدّ لو قسمت بعضه على جميع البرية ما عدا يوسف الذي أكمل له الحسن ما فاقهم يوسف بكمال حسنه بمزيّة عليهم بسبب تلك الحصّة التي أعطتهم جميعهم من بعض حسنها .

381 - صرفت لها كلّي ، على يد حسنها *** فضاعف لي إحسانها كلّ وصلة

لها ، أي : إليها متعلقة بوصلة ، وهي حرف تعديتها .
يقول : ولما رأيت حسنها الكامل إلى هذا الحدّ جئت إلى صراف حسنها الناقد جميع زيوف نقود القابليات وروائحها وجيادها ، فصرفت كلّي على يده ، فقبلها ورضيها وأخذها مني وأعطاني إحسانها وامتنانها كل وصلة إليها في مقابلة كلي ، فمن غاية إحسانه أنه أخذ لا شيء وأعطى كل شيء ، وكان أثر هذا الصرف ونتيجته التي هي كل الوصلة أني أشهد كل شيء بكل شيء ، وأسمع كل شيء بكل شيء من ذرات ظاهري ومن قوى باطني، وهكذا أشمّ وأذوق وألمس كل شيء بكلّ شيء.

382 - يشاهد منّي حسنها كلّ ذرّة  *** بها كلّ طرف جال في كلّ طرفة

يقول : كل ذرّة من ذرّات وجودي يشاهد حسنها الشامل جميع الموجودات كلّها وأجزاؤها وجملها وتفاصيلها قائم بكل ذرّة من وجودي كل عين باصرة موجودة من الابتداء إلى الانتهاء تجول كل طرف منها في كل طرفة ، ويدرك كل ما في الوجود ، فإن كل ذرة مني انصبغت بحكم حضرة أحدية الجمع التي من شأنها أن يكون كل نسبة وشأن فيها مشتملا على جميع الشؤون والنسب ؛ فلا جرم كل ذرة تنصبغ بحكم الجميع .

383 - ويثني عليها فيّ كلّ لطيفة *** بكلّ لسان ، طال في كلّ لفظة

في متعلقة بكل لطيفة ، يقول : ويحمد تلك الحضرة ويثني عليها كل قوة وذرة لطيفة فيّ لا تكاد تنضبط حسّا ووهما مثل الجزء الذي لا يتجزأ أو روحانية كل ذرة مني معبّر عنها باللّطيفة الناطقة بكل لسان ناطق في الكون من الأزل إلى الأبد ، طال : أي انبسط قولا كل لسان منها بكل ثناء ظاهر أزلا وأبدا في كل لفظة

“ 471 “

منها ، وذلك بحكم الانصباغ والاشتمال الساري فيها من حكم باطن باطنها المذكور آنفا .

384 - وأنشق ريّاها بكلّ رقيقة *** بها كلّ أنف ناشق كلّ هبّة

وأدرك روائح طيب تلك الحضرة بكل رابطة رقيقة في غاية الرقّة بين المشموم وبين القوّة الشامة ثابتة في الكون واقع بكل رقيقة منها كل أنف في الكون ، وكل أنف منها ناشق كل هبّة رائحة كائنة في جميع الكون ، وذلك من أثر اتّحاد ظاهره بحقيقة باطن باطنه من الشؤون والنسب المشتمل كل واحد على الجميع بحسب حكم حضرة أحدية الجمع .

385 - ويسمع منّي لفظها كلّ بضعة *** بها كلّ سمع سامع متنصّت

ومن حكم هذا الأثر من اتّحاد ظاهري بباطن باطني أن كل جزء صغير هو قطعة مني يسمع لفظ تلك الحضرة حاصل بكل بضعة وجزء كل سمع سامع متنصت كان ، ويكون في جميع الكون ويفهم ويضبط معناه وسرّه وحقيقته .

386 - ويلثم منّي كلّ جزء لثامها *** بكلّ فم ، في لثمه كلّ قبلة

يلثم : يقبل ، واللّثام : ما يغطى به الشفة من ثوب .
يقول : لمّا كان كل جزء من أجزاء العالم في نظري وإدراكي بسمعي وبصري مظاهر عين وجوده المتّصف بصفة الكلام والحياة والعلم والسمع والبصر ونحو ذلك يتكلم من حيث كل واحد منها بكلام يسمعه أهله يصح أن يضاف اسم الفم والشفة اللذين يظهر منهما الكلام إلى وجود كل واحد منها ، ويكون لباس الصورة الحسّية لثام ذلك الفم والشفّة والاتّصال بكل واحد منها بمثابة القبلة على ذلك اللّثام .
وإذا عرفت هذا الجمع ، وعرفت مما تقدم اتّحاد ظاهر هذا السيار المتحقّق لحضرة أحدية الجمع بباطن باطنه ، أعني الشؤون والنسب المشتمل كل واحد على الجميع بحكم هذه الحضرة ، فاعلم أنه يقول بلسان هذا المقام : أن كل جزء من أجزاء ظاهري وباطني يلثم لثام حضرة المحبوب على نحو ما يقرّر من حيث كل فم من أفواه كل من دخل في دائرة الكون والوجود لاشتمال كل جزء مني على كل الوجود ، وفي كل لثم مضاف إلى كل فم كل قبلة كانت ويكون من

“ 472 “

الأزل إلى الأبد حاصل هذا حظ تفاصيل مظاهر صفاتي الأصلية من هذا المشهد الأحدي الجمعي .
وأما حظ نفس جسمي منه ما أقول :

387 - فلو بسطت جسمي رأت كلّ *** جوهر به كلّ قلب ، فيه كلّ محبّة

يقول : فلو أن حضرة المحبوب تحلّ تركيب جسمي الذي ألفته من جواهر أفراد وأجزاء لا يتجزأ كما هو المذهب ، وبسّطته يعني ترد جواهره وأجزاؤه التي لا تتجزأ إلى أصل بساطتها كما في معراج التحليل لرأت كل جوهر فرد منها فيه كل قلب كان ويكون في الكون والوجود حاصلا بالفعل وموجودا في كل قلب منها كل محبّة مضافة إلى كل محبّ وغير مضافة أيضا حاصل وموجود حتى أحبّها حبّين ذاتيين : 
حب إجمالي من حيث إجمال ذاتي . 
وحبّ تفصيلي من حيث تفصيلها .
وسراية الحب الأصلي الإجمالي في كل ذرة وجزء وقوّة من تفصيلها بلا مغايرة وشهود غيرية بينهما الآن من حيث النظر من مقام أحدية الجمع مع إثبات المغايرة والغيرية بالنظر ، من حيث مقام جمع الجمع ، فافهم .

تنبيه :
اعلم أنه قد ذكر إلى ههنا حال سيره ابتداء وانتهاء في ظاهره بحكم بارقة من التجلّي الأحدي الجمعي المختصّ بالمقام المحمدي الأحمدي ، ثم يذكر الآن حال سيره في باطنه وجمع جمعه من حيث مقام أحدية الجمع ، 
وما شاهد في هذا السير من الغرائب ، وإنما قال في سيره الأول الظاهري إلى حضرة أحدية الجمع ببارقة من تجلّياتها أنه أطيب ما فيها وجدت بمبتدأ غرامي ، يعني في سفرته الرابعة ؛ 
لأن أحوال البدايات في الحبّ والسير مع مقاساة الشدائد طيبة لذيذة بحكم تخيّلات الآمال والأماني واللذّات المتعلقة بوصال المحبوب وبصور حصولها . وأمّا في النهايات ، فالاستغراق في الشهود والعلوم الغريبة والأحوال العجيبة مما يوجب الاستغراب كل لحظة ولمحة بأمر يخالف ما اعتاده من الأحوال والعلوم والمشاهد ، لهذا ذكر في هذا السير الباطني والجمعي وأغرب ما فيها استجدّت .

“ 473 “

باب في ذكر مبدأ السير السفرة الرابعة من حيث التجلي الباطني والجمع الجمعي للحقيقة المحمدية وفي ذكر المحبة والتوحيد والمعرفة المتعلقة بمبدأ هذه السفرة الرابعة في النصف الأخير من القصيدة

388 - وأغرب ما فيها استجدت ، وجاد *** لي به الفتح ، كشفا ، مذهبا كلّ ريبة 
389 - شهودي بعين الجمع كلّ مخالف *** وليّ ائتلاف ، صدّه كالمودّة

استجدت : من جاد الشيء جودة ، فهو جيد ، والسين فيه سين الوجدان ، واللام في لي متعلقة بريبة ، وضمير الهاء في به عائد إلى ما ، وكشفا منصوب على المفعول له ، وقوله : بعين الجمع ، أي بعين أحدية الجمع على حذف المضاف ، والبيت الأول مبتدأ ، والثاني خبره .

يقول : وأغرب شيء وجدته جيّدا في حبّ حضرة المحبوب ، وهذا الفتح - أعني فتح التجلّي الأحدي الجمعي - سخا بذلك الشيء الأغرب لحصول كشف مذهب كل ريبة وشبهة لي في حقيقتة كل شيء وحقيقته هو شهودي بعين صحو الجمع ونور حضرة أحدية الجمع كل مظهرين متخالفين من حيث ظاهرهما أنهما متألّفين من حيث باطنهما من كون كل واحد منهما شأنا من شؤون الذات الأقدس ، ونسبة من نسب الواحدية الثابتة في حضرة أحدية الجمع المذكور ، 
وفي النظر المنصبغ بحكم هذه الحضرة صدّ كل واحد منهما ، أي منعه بالبغض والعداوة هو كالمودّة الموجبة للإعانة على الوصل باعتبار كون باطن كل واحد من حقيقة البغض والودّ والإعانة والصدّ في تلك الحضرة الأحدية الجمعية عين الآخر، 
بلا مغايرة وضدّية بينهما ، فبعين تلك الحضرة أشاهد جميع الأضداد عينا واحدا بلا مغايرة وغيريّة ؛ 
لا جرم محبة اللاحي إيّاي وغيرته عليّ ومنعه عن حبّ تلك الحضرة وهيمان الواشي بها وجوده عليّ بالمراقبة كلّها واحد، 
لا اللّاحي والواشي متغايران في حضرة عيني المنصبغة بنور أحدية الجمع ، ولا محبّتهما وبغضهما وجورهما

“ 474 “

وإعانتهما إيّانا متضادّان بهذه النظرة ، فإذن أشكر أنا الواشي ، وتبر حضرة المحبوب على اللاحي لصحة إضافة فعل كل واحد ، منّا إلى آخر بحكم الاتّحاد ، فالشكر والشاكر والمشكور والبرّ والبارّ والمبرور كلّها شيء واحد وأنا وحضرة المحبوب في نظري ذات واحد ، وكل واحد من المجموع أثر من آثار نعمتي ، يعني وجود جميع هذه المظاهر المتغايرة في نظر الأغيار والمتّحدة في نظري هي من آثار نعمة الوجود الواصلة إليهم مني .

390 - أحبّني اللّاحي ، وغار ، فلامني *** وهام بها الواشي ، فجار برقبة “ 1 “ 
391 - فشكري لهذا حاصل حيث برّها *** لذا واصل ، والكلّ آثار نعمتي 
392 - وغيري على الأغيار يثني ، وللسّوى***  سوائي ، يثنّي منه عطفا لعطفة “ 1 “

معنى البيتين قد ذكر في ذيل شرح البيت السابق ، فلا حاجة إلى إعادته ، يقال : ثنى عطفه فلان ، إذا أعرض ، وعطفا الرجل : جانباه من لدنّ رأسه إلى وركه ، والعطفة : الشفقة ، من قولهم : فلان عطف عليّ ، إذا أشفق ، ومنه - أي من نفسه - وللسّوى : أي إلى السوى.

المعنى
: لما ذكر شكره للواشي وبرّ حضرة المحبوب للّاحي ، وأن وجود هذه المظاهر - أعني اللّاحي والواشي - ومحبّتهما وبغضهما ومعونتهما وصدّهما كل ذلك من آثار نعمة الوجود الواصلة إليهم مني كان في هذا إيهام بأنها أشياء متغايرة ؛ لأن الإنعام والشكر مؤذنان بالمغايرة بين الشاكر والمشكور والبرّ والمبرور عليه ، 
فاستدرك ورفع ذلك الوهم بمضمون هذا البيت ، وقال : إن الذي يثني بشكره على الأغيار لست أنا المتحقّق بمقام أحدية الجمع الذي مقتضاه نفي الغير والغيرية ، 
وإنما هو غيري المقيّد بمقام من المقامات التي كلّها دون مقامي ، وبحكمه الذي هو إثبات الغير والغيرية من لدن جمع الجمع إلى ما دونه ، والذي ينعم ويبرّ على السوى ، 
ويثني عطفه من نفسه في ذلك الإنعام إلى الشفقة على ذلك السوى ، واختار ذلك السّوى على نفسه بذلك هو سواي من حيث تقيّده بأحكام تلك المقامات التي هي دون مقام أحدية جمعي ، لا أنا من حيث قيامي في مقام أحدية الجمع .
..........................................................................................
( 1 ) وفي نسخة [ برقبتي ] و [ لعطفتي ] .


“ 475 “

393 - وشكري لي ، والبرّ منّي واصل *** إليّ ، ونفسي ، باتّحادي ، استبدّت
الاستبداد بالشيء ههنا : وجدان التفرّد به .

يقول : وأنا أرى من حيث النظر من مقام أحدية الجمع أن الشكر الصادر منّي هو شكر لي على إنعامي على نفسي ، والبرّ الحاصل مني واصل إليّ ؛ 
لأن كل شاكر ومشكور وشكر وكل برّ ومبرور وبرّ لم أره إلّا نسبة من نسب واحديتي وشأنا من شؤون ذاتي بالنظر من مقامي الذي هو مقام أحدية الجمع المذكور ، 
وذاتي متفرّد بهذا الاتّحاد المختصّ بي الذي حكمه رؤية كل شيء واشتمال كل نسبة منها على جميع النّسب وصورها أصولا وفروعا وأجناسا وأنواعا وأشخاصا لا بواسطة التقرّب بأداء الفرائض أو النوافل تحقّقت به على نحو ما يتحقّق بالاتّحاد والجمع الظاهري أو الباطني أو الجمعي بينهما بتوسّط أمر ما بل تفرّدت باتّحادي بذاتي ، بلا توسّط أصلا .

394 - وثمّ أمور تمّ لي كشف سترها *** بصحو مفيق عن سواي تغطّت

يقول : وفي تلك الحضرة الجمعية الإلهية أمور غريبة كامنة غامضة قد صح لي تمام كشف أسرارها بواسطة صحو مفيق حصل لي من سكر غلبة الأحوال والتلوينات العارضة عليّ من حضرة كنه الغيب كانت تغلبني وتحجبني عن إدراك تلك الأسرار ، وقد تغطّت تلك الأمور والأسرار عن غيري ممّن تقيّد بمقام حضرة جمع الجمع فما دونه بحكم غلبة تلك التلوينات والسكر والغيبة عليه .

واعلم أن التلوين الحاصل لأرباب الشهود والتجلّيات أربعة أقسام :
قسم يتعلق بمرتبة التجلّي الظاهري ، وذلك بتوارد الأحوال الحاصلة من أحكام الأسماء الداخلة في حيطة الاسم الظاهر نحو أكثر الأسماء الثبوتية ؛ كالخالق والعالم ونحوهما ، فتحجب أحوال كل اسم عن إدراك أحكام اسم آخر إلى أن يصل إلى جمعية اسم الظاهر ، فذلك مقام تمكين صاحب هذا التجلّي ، 
فيتمكّن من الجمع بين أحكام جميع ما يتعلق بهذا الاسم الظاهر ، ولكن أحكام هذا الاسم من حيث الإفراد والجمعية يحجب عن ظهور أحكام اسم الباطن وأحواله .

والقسم الثاني من التلوين ما هو متعلق باسم الباطن بتوارد أحكام الأسماء الداخلة في حيطته نحو أكثر الأسماء السلبية ، نحو السلام والقدّوس والعظيم



“ 476 “

والكبير والجليل والفرد والوتر والغني والعليّ ونحوهما ، فتحجب أحكام كل اسم منه وأحواله عن إدراك أحكام الاسم الآخر إلى وصول السيار إلى مقام جمعه وتمكينه ، أي جمع الاسم الباطن ، وحينئذ يتمكّن من الجمع بين جميع أحكام هذا الاسم الباطن إلّا أنه ينحجب بأحوال هذا الجمع الباطني عن أحوال الجمع الظاهري .

والقسم الثالث من التلوين ما يتعلق بمقام جمع الجمع ، وهو ما يتعلق ببدوّ التجلّيات الغيبية الكنهية الغير المنصبغة بحكم اسم الظاهر والاسم الباطن المقابل له ، ويتمكّن صاحب هذا المقام من الجمع بين جميع ما هو تحت حيطة مقامه من الأحوال المختصّة بالظاهر وبالباطن والجمع بينهما وما ينصبغ بحكمهما من التجلّيات الكنهية ، لكن ينحجب بظهور أحكام ما لا ينصبغ بحكم الظاهر ولا الباطن ولا الجمع بينهما ، وذلك مما يتعلق بمقام التمكين في الرابع ، وما قالوا : أن صاحب مقام جمع الجمع له مقام التمكين في التلوين ليس ذلك له على إطلاق ، وإنما له مقام التمكين في التلوين المتعلق بمقام جمع الجمع والجمع الظاهري والجمع الباطني وما ينصبغ بحكمهما .

وأما القسم الرابع من التلوين ، فهو تلوين التجلّيات الواردة من غيب الغيب الغير المنصبغة بحكم شيء من المراتب ، أعني جمع الجمع والظاهر والباطن الذي يقابله ، المتضمّنة تلك التجلّيات الكنهية أحكاما غريبة غامضة لا يطّلع عليها إلّا صاحب مقام التمكين في هذا التلوين ، وهو صاحب مقام أحدية الجمع لجمعه بين شيء من حكم الأحدية التي تتعلق تلك التجلّيات الواردة من غيب الغيب بها وبين أحكام الواحدية المتعلقة حقائق أحكامها وأسرارها وبواطنها بهذا المقام الأحدي الجمعي ، وظواهرها ومظاهرها - أعني من أحكام الواحدية - دون الأحدية متعلقة بمقام جمع الجمع وما دونه من المقامات الكلّية ، 

فلهذا المعنى قال : وثم ، يعني في الحضرة الجميعة أمور ترد من أحكام التلوينات الغيبية الكنهية ومن بواطن الحقائق الثابتة في الحضرة العلمية ، صح لي تمام كشف سرّها لجمعيّتي بين حكم الأحدية والواحدية بسبب صحو حقيقتي من سكر غلبة كل حال من الأحوال عليّ قد أفاقني ذلك الصحو من الغيبة عن حقيقة اشتمال كل ذرّة من ذرّات ظاهري على جميع الأشياء الظاهرة والباطنة بانصباغ ظاهري بصبغة باطن اسم اللّه ، وقد تغطّت تلك الأمور كلّها على غيري ممن قصر استعداده عن البلوغ إلى مقامي المذكور .

“ 477 “

395 - وعنّي بالتّلويح يفهم ذائق *** غنيّ عن التصريح للمتعنّت

أصل التلويح من لاح البرق ، إذا لمع ، ثم خفي سريعا ، وكذا الكلام المرموز يلمع المعنى منه ثم يخفى ، والمتعنّت من يطلب زلّتك ، يعني تلك الأمور التي تمّ لي كشف سرّها لإحاطتي بظاهرها وباطنها إذا أظهرت شيئا منها بمجرّد إشارة وتلويح مني إليها يفهم ذائق شيئا منها بقدر قابليّته واستعداده بشرط أن يكون ذلك الذائق لطيف القابلية 
والفهم ماضي الغريزة نافذ الطبع ينتقل من الحاضر إلى الغائب بنفوذ رؤيته غني بسبب هذا عن التصريح بالمقصود ، 
لمشاركة المنكر المتعنّت القليل الدربة بإدراك ما يقرب معنى هذا الذي ينكره من إشارات الكتاب والسنّة في فهم صريح القول ، فيصير ذلك سببا لزيادة إنكاره وتعنّته وتشنيعه فأميل بهذا السبب إلى التلويح دون التصريح ، فيما أفصل من الأمور المذكورة عقيب هذا البيت في كثير من الأبيات ، ولأن الأنبياء عليهم السلام مشرعون للعامّة ومنبهون للخاصة ، والأولياء مشرعون للخاصة منبّهون للعامة ، فالمقصود من بيان الأولياء أولا تذكير الخاصّة ، وقبلة خطابهم هم لا العامّة ، فبالتلويح غنية وكفاية عن التصريح ؛ لأن هذه القصيدة على لسان ترجمانية مقام الولاية الأحمدية لا النبوّة المحمدية ، فيقول كاشفا لتلك الأمور المستورة :

396 - بها لم يبح من لم يبح دمه  *** وفي الإشارة معنى ، ما العبارة حدّت

أشار بقوله : بها لم يبح من لم يبح دمه ، إلى قول أبي يزيد في غلباته :
سبحاني ما أعظم شأني ، وإخبار السامعين إيّاه بعد رجوعه إلى نفسه وحسّه لما قال وعتابه إيّاهم على أنهم لم يقتلوه ، وقوله : لو قتلتموني في تلك الحالة لكنتم غزاة مثابين على قتلي ، وكنت نائلا درجة الشهادة ، وذلك بأنه رأى مباينة بين حكم الظاهر وبين حكم الباطن ، والحقيقة لعدم تحقّقه بمقام هذا الاتّحاد المختصّ بي ، فحكم لذلك بإباحة دمه بإثابتهم على قتله وبنيله درجة الشهادة به ، 
وكذا إلى قول الحلاج : أنا الحقّ ، وقوله في دعائه ومناجاته حال قتلهم إياه بموجب ظاهر الشرع :
اللّهمّ إن هؤلاء عبادك اجتمعوا لقتلي تقرّبا إليك وتعصّبا لدينك ، فاغفر لهم . . .إلى آخره ، 
فرأى أيضا مخالفة ظاهر حكم الشريعة لحكم الحقيقة حتى عدّ قتله تعصّبا لظاهر الدين لعدم وصوله إلى حكم هذا الاتّحاد الموحد أحكام الظاهر والباطن والشريعة والحقيقة وباطن الحقيقة أيضا ، وصاحب هذا المقام لا يبيح دمه لأنه لا يرى الباطن والظاهر مخالفين في الأحكام لشهود عدم المغايرة والغيرية بينهما ، 

“ 478 “

بل يصون دمه وتحقنه بالحجّة والبيّنة الظاهرة من مفهومات الكتاب والسنّة ، فلا يتمّ كشف أسرار تلك الأمور الغريبة الثابتة في عالم الحقيقة إلّا له ، فإنه ما من أمر من أمور عالم الحقيقة إلّا وإليه إشارة في الكتاب والسنّة بعضها غامض لا يصل إلا فهم صاحب هذا المقام الأحدي الجمعي إليه ، 
وبعضها في الغموض دون ذلك وبفهمها وإدراكها وإظهارها تظهر درجات العلماء باللّه تعالى ، ويتكلّم على وفق تلك الإشارة وسنن سنّتها أهل البصيرة والتيقّظ والصحو من سكر الأحوال لئلّا يقع عامي بليد الفهم بعيد القابلية في ورطة الإنكار على أن الإشارة تسع معاني ذات وجوه جمّة للطفها واتّساع عالمها بكونه غير محدود ولا محصور وتضيق عنها العبارة لكثافتها وضيق عالمها بكونه محدودا ومحصورا ، فكلّ ما حوته العبارة من المعاني صار محدودا بحسبه وحكم عالمه ، 
وهو معنى قوله : وفي الإشارة معنى ما العبارة حدّت .

397 - ومبدأ إبداها اللّذان تسبّبا إلى *** فرقتي ، والجمع يأبى تشتّتي

المصدر في إبداها مضاف إلى الفاعل المذكور الذي حذف مفعوله ليذهب الفهم كلّ مذهب ، ويعمّ جميع ما يقبل البدوّ متميّزا وغير متميّز ، ومجملا ومفصلا إلهيّا كالأسماء والصفات وكونيّا مفصّلا كالعالم ومجملا كالإنسان ، والواو في والجمع للحال من فاعل تسبّبا ، 
يعني مبدأ إبداء حضرة المحبوب كل ما كان قابلا للظهور من الأمور الإلهية والكونية الأمران اللّذان تسبّبا ، أي انتشآ سببا لتفرقتي بغلبة حكم التميّز والغيرية حال كون الجمع ، أي مقام جمع الجمع وأحدية الجمع يأبى تشتّت عيني الوحدانية ذاتا ووجودا ويرد تفرّقها الحقيقي ، وذانك الأمر:
ان أحدهما وصف الوحدة المنسوبة إلى عين الذات والوجود الذي يلازمه الوجوب والفاعلية، 
وثانيهما : وصف الكثرة النسبية المتعلقة بحضرة المعاني والظاهرة بصورة المعلومات الثابتة في العلم ويتبعها الإمكان والقابلية ، ومحل تسبّب هذين الأمرين ليس إلّا المرتبة الثانية الألوهية وما تتضمّنه من المراتب الكونية .

وأمّا سبب التفرقة الحقيقية ، فهو حكم الخلقية وغلبة الغيرية على العينيّة ما بين عين النور الوجودي الرحمني المفيض وبين الشعاع الفائض منه ، وظهور تلك

“ 479 “

الغلبة وحكم الخلقية إنّما كان بحكم المراتب الكونية التي ظهر الشعاع المفاض فيها ، وبحكم إضافته إلى الحقائق الكونية وظهورها به لأنفسها ، وبعضها لبعض مميّزة .

قد تمّ الجزء الأول من شرح القصيدة التائية للإمام الفرغاني قدّس اللّه سرّه ونور اللّه مرقده ، وهو شرح نفيس لا يدرك كنه حقيقته إلّا من كان من أهله ، اللّهمّ علّمنا ما جهلنا ، وفهّمنا ما تدركه عقولنا ، وافتح قلوبنا كما فتحتهم بفضلك وجودك يا أرحم الراحمين ، ويا رب العالمين ، وهو على كل شيء قدير
.

تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني Word
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني PDF
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني TXT
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني Word
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني PDF
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني TXT


_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى