اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلح التجلّى - التجلّي الأقدس - التجلّي المقدّس - التجلّي الخاصّ الواحد للواحد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyاليوم في 2:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح جليس الحق - الجلال .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyاليوم في 1:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح جبريل - جرس - تجريد - الجوع .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyاليوم في 1:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التثليث .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyاليوم في 0:56 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الثبوت - الإثبات .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyاليوم في 0:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح تاج الملك .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 21:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التوبة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 21:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح ترجمان الحق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 21:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح تابوت - تحت – التحتية .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 20:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح بيّنة اللّه .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 20:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح بهيمة - البيت - بيت اللّه - البيت الأعلى - بيت العبد - البيت العتيق - البيت المعمور – بيت الموجودات .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 20:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الابن - ابن الرّحمة - ابن الرّوح - ابن الظلمة – ابن المجموع .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 19:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح بقيّة اللّه - البلد الأمين - إبليس – بلقيس .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 19:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح برنامج - البرنامج الجامع – البرق - البسط - بشر - بشّر - باطل - باطن - البقاء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 19:23 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الباء - نقطة الباء – بحر - البحران - بدر – الأبدار - بدل - برزخ - البرزخ الأعظم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أوّل – اخر .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 16:32 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 16:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإنس - الإنسان - الإنسان الأزليّ - انسان حيوان .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 16:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأنثى .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 15:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأمّيّة – الأمانة - الأيمان - المؤمن .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأمّ – أمّهات الأسماء الإلهيّة - أمّ سفليّة - الأمّ العالية الكبرى للعالم - أمّ الكتاب - أمّ الهيّة - أمّ الموجودات - أمّهات الأكوان - أمّهات الوجود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 4:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإمامة – الأمام - الأمامان - الأمام الأعظم - الأمام الأعلى - الأمام الأكبر - امام مبين - الأمام المهديّ - امام الوقت .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 2:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأمر - الأمر الإلهيّ - الأمر التكوينيّ - الأمر التكليفيّ - الأمر الخفيّ - الأمر الجليّ - أمر المشيئة - أمر الواسطة - الأمر الكليّ الساري .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 2:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الألوهيّة أو الألوهة - اله المعتقدات - الإله المخلوق - الإله المجعول - المألوه المطلق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 2:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الله - الاسم الجامع - الاله المطلق - الاله الحق - الاله المجهول .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyأمس في 2:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح المهيم - المهيمون .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:41 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الاستهلاك في الحق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:32 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح هدى – الهادي الكوني - الهادي التبياني .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:23 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الهجير – الهاجس - الهجوم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الهباء – الهباء الطبيعيّ - الهباء الصّناعيّ .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:11 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وليّ – الولاية - الوهم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:53 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الواعظ الناطق - الواعظ الصامت - الوقت - الوقفة - التوكّل .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:41 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الصفة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:21 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الميزان - ميزان العالم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:13 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وارد - الورقاء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 17:45 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإرث – الوارث - ورثة جمعيّة محمّد صلّى اللّه عليه وسلم - وارث المختار - وارث القدم المحمّديّ - الوارث المكمّل - ارث الأسماء الالهيّة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوحي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 14:25 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوحشة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التوحيد - الاتحاد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 23:25 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأحديّة - أحديّة الأحد - أحديّة الكثرة - احديّة الوصف - الوحدانية - الواحدانية .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 22:56 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 22:35 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التوجّه الإلهيّ .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 22:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وجه الحق - وجه الحق في الأشياء - الوجه الخاص - وجه الشيء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 21:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوجود الواحد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوجد - الوجود - الوجود الحقيقيّ - الوجود الخياليّ - الوجود الحقيقيّ - أهل الوجود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 20:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح ميثاق - ميثاق الذرّية - وثيقة الحق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 20:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وتد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 20:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأيثار - أجير .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 5:00 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأثر - المؤثّر - المؤثر فيه .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أبو الأجسام الإنسانيّة - أبو الأرواح - أبو العالم - أبو الورثة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 4:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أب علوي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 4:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الآب الثاني .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الآب الأول .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أباؤنا .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الآب .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:42 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح إبراهيم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الياقوتة الحمراء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 28 فبراير 2021 - 17:47 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح يد اللّه - اليدان .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 28 فبراير 2021 - 17:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح اليثربي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالأحد 28 فبراير 2021 - 17:16 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس موضوعات الكتاب .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 10:24 من طرف عبدالله المسافر

» 40 - إلهي كيف يرجى سواك وأنت ما قطعت الإحسان؟ وكيف يطلب من غيرك وأنت ما بدلت عادة الامتنان يا من أذاق أحباءه حلاوة مؤانسته؟ فقاموا بين يديه متملقين؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 10:11 من طرف عبدالله المسافر

» 39 - إلهي بك أستنصر فانصرني وعليك أتوكل فلا تكلين وإياك أسأل فلا تخيبني وفي فضلك أرغب فلا تحرمني ولجنابك أنتسب فلا تبعدني وببابك أقف فلا تطردني .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 10:01 من طرف عبدالله المسافر

» 38 - إلهى أنا أتوسل إليك بفقري إليك وكيف أتوسل إليك بما هو محال أن يصل إليك أم كيف أشكو إليك حالي وهو لا يخفى عليك أم كيف أترجم لك بمقالي وهو منك برز إليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:52 من طرف عبدالله المسافر

» 37 - إلهى أنت الذي أشرقت الأنوار في قلوب أوليائك حتى عرفوك ووحدوك وأنت الذي أزلت الأغيار من قلوب أحبابك حتى لم يحبوا سواك ولم يلجئوا إلى غيرك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:38 من طرف عبدالله المسافر

» 36 - إلهي قد دفعتني العوالم إليك وقد أوقفني علمي بكرمك عليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» 35 - يا من احتجب في سرادقات عزه عن أن تدركه الأبصار يا من تجلى بكمال بهائه فتحققت عظمته الأسرار كيف تخفى وأنت الظاهر؟ أم كيف تغيب وأنت الرقيب الحاضر؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:08 من طرف عبدالله المسافر

» 34 - يامن استوى برحمانيته على عرشه فصار العرش غيبا في رحمانيته كما صارت العوالم غيبا في عرشه محقت الآثار بالآثار ومحوت الأغيار بمحيطات أفلاك الأنوار .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 8:58 من طرف عبدالله المسافر

» 33 - أنت الذي لا إله غيرك تعرفت لكل شيء فما جهلك شيء وأنت الذي تعرفت إلي في كل شيء فرأيتك ظاهرا في كل شيء .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 8:53 من طرف عبدالله المسافر

» 32 - إلهي كيف لا أفتقر إليك وأنت الذي في الفقر أقمتني أم كيف أفتقر إلى غيرك وانت الذي بجودك أغنيتني .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 8:48 من طرف عبدالله المسافر

» 31 - إلهي كيف أستعز وفي الذلة أركزتني أم كيف لا أستعز وإليك نسبتني أم كيف لا أستعز في قلبي وروحي وسري وإليك نسبتي .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» 30 - إلهي كيف أخيب وأنت أملى أم كيف أهان وعليك متكلي .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» 29 - إلهي إن رجائي لا ينقطع عنك وإن عصيتك وإن خوفي لا يزايلني وإن أطعتك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:34 من طرف عبدالله المسافر

» 28 - إلهي اطلبني برحمتك حتى أصل إليك واجذبني بمنتك حتى أقبل عليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:26 من طرف عبدالله المسافر

» 27 - إلهي أن القضاء والقدر قد غلبني فلا حيلة لي إلا رجاء حولك وقوتك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:23 من طرف عبدالله المسافر

» 26 - إلهي تقدس رضاك عن أن تكون له علة منك فكيف تكون له علة مني؟ أنت الغني بذاتك عن أن يصل إليك النفع منك فكيف لا تكون غنيا عني؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:19 من طرف عبدالله المسافر

» 25 - إلهي أخرجني من ذل نفسي وطهرني من شكى وشركى قبل حلول رمسى .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:09 من طرف عبدالله المسافر

» 24 - إلهي أغنني بتدبيرك عن تدبيري وباختيارك عن اختياري وأوقفني على مراكز اضطراري .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 5:02 من طرف عبدالله المسافر

» 23 - إلهي حققني بحقائق أهل القرب واسلك بي مسالك أهل الجذب .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:54 من طرف عبدالله المسافر

» 22 - إلهي علمني من علمك المخزون وصني بسر اسمك المصون .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:47 من طرف عبدالله المسافر

» 21 - إلهي هذا ذلي ظاهر بين يديك وهذا حالي لا يخفي عليك منك أطلب الوصول إليك وبك أستدل عليك لا بغيرك فاهدني بنورك إليك وأقمني بصدق العبودية بين يديك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:43 من طرف عبدالله المسافر

» 20 - إلهي أمرت بالرجوع إلى الآثار فأرجعني إليها بكسوة الأنوار وهداية الاستبصار حتى أرجع إليك منها كما دخلت عليك منها مصون السر عن النظر إليها .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:14 من طرف عبدالله المسافر

» 19 - إلهي عميت عين لا تراك عليها رقيبا وخسرت صفقة عبد لم تجعل من حبك نصيبا .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:08 من طرف عبدالله المسافر

» 18 - إلهي كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:01 من طرف عبدالله المسافر

» 17 - إلهي ترددي في الآثار يوجب بعد المزار فاجمعني عليك بخدمة توصلني إليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:52 من طرف عبدالله المسافر

» 16 - إلهي كيف أعزم وأنت القاهر؟ أم كيف لا أعزم وأنت الآمر؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:43 من طرف عبدالله المسافر

» 15 - إلهي إنك تعلم وإن لم تدم الطاعة مني فعلا جزما فقد دامت محبة وعزما .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:36 من طرف عبدالله المسافر

» 14 - إلهي كم من طاعة بنيتها وحالة شيدتها هدم اعتمادي عليها عدلك بل أقالني منها فضلك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» 13 - إلهي حكمك النافذ ومشيئتك القاهرة لم يتركا لذي حال حالا ولا لذي مقال مقالا .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:26 من طرف عبدالله المسافر

» 12 - إلهي من كانت محاسنه مساوئ فكيف لا تكون مساوئه مساوئ؟ ومن كانت حقائقه دعاوي فكيف لا تكون دعاويه دعاوى .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:19 من طرف عبدالله المسافر

» 11 - إلهي كلما أخرسني لؤمي أنطقني كرمك وكلما أيأستني أوصافي أطعمتني مننك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:12 من طرف عبدالله المسافر

» 10 - إلهي قد علمت باختلاف الآثار وتنقلات الأطوار أن مرادك مني أن تتعرف إلى في كل شيء حتى لا أجهلك في شيء .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 18:08 من طرف عبدالله المسافر

» 09 - إلهي ما أقربك مني وما أبعدني عنك وما أرأفك بي فما الذي يحجبني عنك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» 08 - إلهي ما ألطفك مع عظيم جهلي وما أرحمك بي مع قبيح فعلى .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» 07 - إلهي كيف تكلني إلى نفسي وقد توكلت لي؟ وكيف أضام وأنت الناصر لي؟ أم كيف أخيب وأنت الحفي بي؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 17:00 من طرف عبدالله المسافر

» 06 - إلهي إن أظهرت المحاسن مني فبفضلك ولك المنة علي وإن ظهرت المساوئ مني فبعد لك ولك الحجة علي .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 16:54 من طرف عبدالله المسافر

» 05 - إلهي وصفت نفسك باللطف والرأفة بي قبل وجود ضعفي أفتمنعني منهما بعد وجود ضعفي؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 16:48 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - إلهي مني ما يليق بلؤمي ومنك ما يليق بكرمك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 16:43 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني

اذهب الى الأسفل

09012021

مُساهمة 

شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني Empty شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني




شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397 .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني

العارف بالله تعالى الشيخ سعد الدين محمد بن أحمد الفرغاني المتوفى سنة 700 ه‍

شرح أبيات قصيدة نظم السلوك من 376 إلى 397
376 - ولم لا أباهي كلّ من يدّعي الهوى *** بها ، وأناهي في افتخاري بحظوة 
377 - وقد نلت منها فوق ما كنت راجيا *** وما لم أكن أمّلت من قرب قربة
البيت الثاني جملة فعلية منصوبة المحل لكونها حالا من جملة يتضمّنها البيت الأول ، والباء في بها في البيت الأول متعلّقة بأباهي ، والضمير عائد إلى حضرة المحبوب ، ومن في : من قرب قربة للبيان .

المعنى
: يقول : ولمّا كان حالي أني نلت من حضرة المحبوب فوق ما كنت أرجوه أو يصل إليه وإلى ما دونه رجائي ، وحصل لي منها ما لم تبلغه أملي وأمنيتي ، وذلك الذي لا يبلغه أملي هو قرب مضاف إلى قربة ، يعني قربا لا يلحقه ولا يضادّه بعد ، بل هو قرب من جميع جهاته لا يقابل جهة منه بعد ، 
وهذا القرب الذي لا يناقضه بعد هو الثابت في هذه المرتبة الأحدية الجمعية ، ففي هذه الحال التي نلت منها فوق رجائي على ما سألتها في دعائي كل صبيحة أن ينيلني ما لم تبلغه نيتي وأمنيتي ، وهو قرب لا بعد بعده ، يحقّ لي المباهاة والافتخار بمثل هذا الوصل والقرب ، 
فأقول : “ آدم فمن دونه تحت لوائي “ “ 1 “ ، و “ لو كان موسى حيّا لما وسعه إلّا اتّباعي “ “ 2 “ ، 
فلم لا أباهي كل من يدّعي الحب وهو ملكي وما وصل أحد إلى مرتبة منه إلا بتبعيتي ، ولم لا أبلغ إلى نهاية الافتخار بحظوتي بالوصل الذي لا يردّه هجر ، وبالقرب الذي لا يناقضه بعد .
..........................................................................................
( 1 ) روى نحوه الترمذي في سننه ، باب ومن سورة بني إسرائيل ، حديث رقم ( 3148 ) [ 5 / 587 ] ؛ ورواه بلفظه أحمد في المسند عن ابن عباس برقم ( 2546 ) [ 1 / 281 ] ؛ ورواه غيرهما .
( 2 ) رواه البيهقي في شعب الإيمان ، حديث رقم ( 176 ) [ 1 / 199 ] ؛ وأورده ابن حجر في الزهر النضر في أخبار الخضر [ 1 / 87 ] ؛ وأورده غيرهما .

“ 469 “

378 - وأرغم أنف البين لطف اشتمالها *** عليّ ، بما يربي على كلّ منية

أرغم أنف البين ، أي : أسخطه حتى كأنه أسقط أنفه في الرغام الذي هو التراب الرقيق من شدّة الغضب ، وهذا كناية عن إعدامه وإيقاعه في معرض الإفناء ، والواو في أول البيت للحال أيضا .

يقول : ولم لا أباهي وأناهي في الافتخار لكمال الحب والقرب حال كون لطف اشتمال حضرة المحبوب على ظاهري وباطني وكلّي وجزئي بالوصل ، وقد أعدم الفرقة وأفنى البين بالكلية بسبب أنها أعطتني من كمال الوصل والاشتمال شيئا يزيد على غاية منيتي وأمنيتي بسراية جمعيتها في ظاهري وباطني وإحاطة عينها بكل ذرّة وقوّة مني بحيث صار كل شيء مني جميع الأشياء .

379 - بها مثل ما أمسيت أصبحت مغرما *** وما أصبحت فيه من الحسن أمست

بها متعلّق بمغرما ، فالباء حرف تعديته ، والهاء ضمير حضرة المحبوب .
يعني : إن غرامي وحسنه كلاهما غير قابل للزيادة والنقصان .
فإن قلت : لم قدم الإمساء على الإصباح في إضافتهما إلى نفسه ، وبالعكس عند إضافتهما إلى تلك الحضرة ؟
قلت : لأن الأولية مختصّة بتلك الحضرة بلا مشاركة ، والآخرية به بالنسبة إلى ظهور تفصيل كلّيات شؤون تلك الحضرة ؛ كما قيل : الإنسان آخر موجود خلق ، والصباح من الأوليات ، والمساء من الآخريات .
فإن قلت : فلم قدّم ذكر نفسه من كونه مغرما عاشقا على ذكر حضرة المحبوب القائم بها الحسن على أن الحسن مقدّم على العشق ؟
قلت : نعم الحسن مقدّم على العشق في الرتبة ، لكن كون القابل لظهور العشق له ولإدراكه مقدّم على الحسن وظهوره حكما على أن في أوّل المرتبة لا تقديم ولا تأخير ، ولا قبل ولا بعد .

380 - فلو منحت كلّ الورى بعض *** حسنها خلا “ يوسف “ ، ما فاتهم بمزيّة

ما فاتهم ، أي : ما فاقهم ، ومنه قول الباخرزي “ 1 “ :
يا من وفاتي في فوات وصاله * فتّ الحسان فوات قبل فواتكا
..........................................................................................
( 1 ) علي بن الحسن بن علي بن أبي الطيب الباخرزي أبو الحسن ، من أهل باخرز من نواحي نيسابور ، توفي سنة 467 هجرية .

“ 470 “

أي : فقتهم .
يقول : إن حسن حضرة المحبوب في الكمالية والتمام إلى حدّ لو قسمت بعضه على جميع البرية ما عدا يوسف الذي أكمل له الحسن ما فاقهم يوسف بكمال حسنه بمزيّة عليهم بسبب تلك الحصّة التي أعطتهم جميعهم من بعض حسنها .

381 - صرفت لها كلّي ، على يد حسنها *** فضاعف لي إحسانها كلّ وصلة

لها ، أي : إليها متعلقة بوصلة ، وهي حرف تعديتها .
يقول : ولما رأيت حسنها الكامل إلى هذا الحدّ جئت إلى صراف حسنها الناقد جميع زيوف نقود القابليات وروائحها وجيادها ، فصرفت كلّي على يده ، فقبلها ورضيها وأخذها مني وأعطاني إحسانها وامتنانها كل وصلة إليها في مقابلة كلي ، فمن غاية إحسانه أنه أخذ لا شيء وأعطى كل شيء ، وكان أثر هذا الصرف ونتيجته التي هي كل الوصلة أني أشهد كل شيء بكل شيء ، وأسمع كل شيء بكل شيء من ذرات ظاهري ومن قوى باطني، وهكذا أشمّ وأذوق وألمس كل شيء بكلّ شيء.

382 - يشاهد منّي حسنها كلّ ذرّة  *** بها كلّ طرف جال في كلّ طرفة

يقول : كل ذرّة من ذرّات وجودي يشاهد حسنها الشامل جميع الموجودات كلّها وأجزاؤها وجملها وتفاصيلها قائم بكل ذرّة من وجودي كل عين باصرة موجودة من الابتداء إلى الانتهاء تجول كل طرف منها في كل طرفة ، ويدرك كل ما في الوجود ، فإن كل ذرة مني انصبغت بحكم حضرة أحدية الجمع التي من شأنها أن يكون كل نسبة وشأن فيها مشتملا على جميع الشؤون والنسب ؛ فلا جرم كل ذرة تنصبغ بحكم الجميع .

383 - ويثني عليها فيّ كلّ لطيفة *** بكلّ لسان ، طال في كلّ لفظة

في متعلقة بكل لطيفة ، يقول : ويحمد تلك الحضرة ويثني عليها كل قوة وذرة لطيفة فيّ لا تكاد تنضبط حسّا ووهما مثل الجزء الذي لا يتجزأ أو روحانية كل ذرة مني معبّر عنها باللّطيفة الناطقة بكل لسان ناطق في الكون من الأزل إلى الأبد ، طال : أي انبسط قولا كل لسان منها بكل ثناء ظاهر أزلا وأبدا في كل لفظة

“ 471 “

منها ، وذلك بحكم الانصباغ والاشتمال الساري فيها من حكم باطن باطنها المذكور آنفا .

384 - وأنشق ريّاها بكلّ رقيقة *** بها كلّ أنف ناشق كلّ هبّة

وأدرك روائح طيب تلك الحضرة بكل رابطة رقيقة في غاية الرقّة بين المشموم وبين القوّة الشامة ثابتة في الكون واقع بكل رقيقة منها كل أنف في الكون ، وكل أنف منها ناشق كل هبّة رائحة كائنة في جميع الكون ، وذلك من أثر اتّحاد ظاهره بحقيقة باطن باطنه من الشؤون والنسب المشتمل كل واحد على الجميع بحسب حكم حضرة أحدية الجمع .

385 - ويسمع منّي لفظها كلّ بضعة *** بها كلّ سمع سامع متنصّت

ومن حكم هذا الأثر من اتّحاد ظاهري بباطن باطني أن كل جزء صغير هو قطعة مني يسمع لفظ تلك الحضرة حاصل بكل بضعة وجزء كل سمع سامع متنصت كان ، ويكون في جميع الكون ويفهم ويضبط معناه وسرّه وحقيقته .

386 - ويلثم منّي كلّ جزء لثامها *** بكلّ فم ، في لثمه كلّ قبلة

يلثم : يقبل ، واللّثام : ما يغطى به الشفة من ثوب .
يقول : لمّا كان كل جزء من أجزاء العالم في نظري وإدراكي بسمعي وبصري مظاهر عين وجوده المتّصف بصفة الكلام والحياة والعلم والسمع والبصر ونحو ذلك يتكلم من حيث كل واحد منها بكلام يسمعه أهله يصح أن يضاف اسم الفم والشفة اللذين يظهر منهما الكلام إلى وجود كل واحد منها ، ويكون لباس الصورة الحسّية لثام ذلك الفم والشفّة والاتّصال بكل واحد منها بمثابة القبلة على ذلك اللّثام .
وإذا عرفت هذا الجمع ، وعرفت مما تقدم اتّحاد ظاهر هذا السيار المتحقّق لحضرة أحدية الجمع بباطن باطنه ، أعني الشؤون والنسب المشتمل كل واحد على الجميع بحكم هذه الحضرة ، فاعلم أنه يقول بلسان هذا المقام : أن كل جزء من أجزاء ظاهري وباطني يلثم لثام حضرة المحبوب على نحو ما يقرّر من حيث كل فم من أفواه كل من دخل في دائرة الكون والوجود لاشتمال كل جزء مني على كل الوجود ، وفي كل لثم مضاف إلى كل فم كل قبلة كانت ويكون من

“ 472 “

الأزل إلى الأبد حاصل هذا حظ تفاصيل مظاهر صفاتي الأصلية من هذا المشهد الأحدي الجمعي .
وأما حظ نفس جسمي منه ما أقول :

387 - فلو بسطت جسمي رأت كلّ *** جوهر به كلّ قلب ، فيه كلّ محبّة

يقول : فلو أن حضرة المحبوب تحلّ تركيب جسمي الذي ألفته من جواهر أفراد وأجزاء لا يتجزأ كما هو المذهب ، وبسّطته يعني ترد جواهره وأجزاؤه التي لا تتجزأ إلى أصل بساطتها كما في معراج التحليل لرأت كل جوهر فرد منها فيه كل قلب كان ويكون في الكون والوجود حاصلا بالفعل وموجودا في كل قلب منها كل محبّة مضافة إلى كل محبّ وغير مضافة أيضا حاصل وموجود حتى أحبّها حبّين ذاتيين : 
حب إجمالي من حيث إجمال ذاتي . 
وحبّ تفصيلي من حيث تفصيلها .
وسراية الحب الأصلي الإجمالي في كل ذرة وجزء وقوّة من تفصيلها بلا مغايرة وشهود غيرية بينهما الآن من حيث النظر من مقام أحدية الجمع مع إثبات المغايرة والغيرية بالنظر ، من حيث مقام جمع الجمع ، فافهم .

تنبيه :
اعلم أنه قد ذكر إلى ههنا حال سيره ابتداء وانتهاء في ظاهره بحكم بارقة من التجلّي الأحدي الجمعي المختصّ بالمقام المحمدي الأحمدي ، ثم يذكر الآن حال سيره في باطنه وجمع جمعه من حيث مقام أحدية الجمع ، 
وما شاهد في هذا السير من الغرائب ، وإنما قال في سيره الأول الظاهري إلى حضرة أحدية الجمع ببارقة من تجلّياتها أنه أطيب ما فيها وجدت بمبتدأ غرامي ، يعني في سفرته الرابعة ؛ 
لأن أحوال البدايات في الحبّ والسير مع مقاساة الشدائد طيبة لذيذة بحكم تخيّلات الآمال والأماني واللذّات المتعلقة بوصال المحبوب وبصور حصولها . وأمّا في النهايات ، فالاستغراق في الشهود والعلوم الغريبة والأحوال العجيبة مما يوجب الاستغراب كل لحظة ولمحة بأمر يخالف ما اعتاده من الأحوال والعلوم والمشاهد ، لهذا ذكر في هذا السير الباطني والجمعي وأغرب ما فيها استجدّت .

“ 473 “

باب في ذكر مبدأ السير السفرة الرابعة من حيث التجلي الباطني والجمع الجمعي للحقيقة المحمدية وفي ذكر المحبة والتوحيد والمعرفة المتعلقة بمبدأ هذه السفرة الرابعة في النصف الأخير من القصيدة

388 - وأغرب ما فيها استجدت ، وجاد *** لي به الفتح ، كشفا ، مذهبا كلّ ريبة 
389 - شهودي بعين الجمع كلّ مخالف *** وليّ ائتلاف ، صدّه كالمودّة

استجدت : من جاد الشيء جودة ، فهو جيد ، والسين فيه سين الوجدان ، واللام في لي متعلقة بريبة ، وضمير الهاء في به عائد إلى ما ، وكشفا منصوب على المفعول له ، وقوله : بعين الجمع ، أي بعين أحدية الجمع على حذف المضاف ، والبيت الأول مبتدأ ، والثاني خبره .

يقول : وأغرب شيء وجدته جيّدا في حبّ حضرة المحبوب ، وهذا الفتح - أعني فتح التجلّي الأحدي الجمعي - سخا بذلك الشيء الأغرب لحصول كشف مذهب كل ريبة وشبهة لي في حقيقتة كل شيء وحقيقته هو شهودي بعين صحو الجمع ونور حضرة أحدية الجمع كل مظهرين متخالفين من حيث ظاهرهما أنهما متألّفين من حيث باطنهما من كون كل واحد منهما شأنا من شؤون الذات الأقدس ، ونسبة من نسب الواحدية الثابتة في حضرة أحدية الجمع المذكور ، 
وفي النظر المنصبغ بحكم هذه الحضرة صدّ كل واحد منهما ، أي منعه بالبغض والعداوة هو كالمودّة الموجبة للإعانة على الوصل باعتبار كون باطن كل واحد من حقيقة البغض والودّ والإعانة والصدّ في تلك الحضرة الأحدية الجمعية عين الآخر، 
بلا مغايرة وضدّية بينهما ، فبعين تلك الحضرة أشاهد جميع الأضداد عينا واحدا بلا مغايرة وغيريّة ؛ 
لا جرم محبة اللاحي إيّاي وغيرته عليّ ومنعه عن حبّ تلك الحضرة وهيمان الواشي بها وجوده عليّ بالمراقبة كلّها واحد، 
لا اللّاحي والواشي متغايران في حضرة عيني المنصبغة بنور أحدية الجمع ، ولا محبّتهما وبغضهما وجورهما

“ 474 “

وإعانتهما إيّانا متضادّان بهذه النظرة ، فإذن أشكر أنا الواشي ، وتبر حضرة المحبوب على اللاحي لصحة إضافة فعل كل واحد ، منّا إلى آخر بحكم الاتّحاد ، فالشكر والشاكر والمشكور والبرّ والبارّ والمبرور كلّها شيء واحد وأنا وحضرة المحبوب في نظري ذات واحد ، وكل واحد من المجموع أثر من آثار نعمتي ، يعني وجود جميع هذه المظاهر المتغايرة في نظر الأغيار والمتّحدة في نظري هي من آثار نعمة الوجود الواصلة إليهم مني .

390 - أحبّني اللّاحي ، وغار ، فلامني *** وهام بها الواشي ، فجار برقبة “ 1 “ 
391 - فشكري لهذا حاصل حيث برّها *** لذا واصل ، والكلّ آثار نعمتي 
392 - وغيري على الأغيار يثني ، وللسّوى***  سوائي ، يثنّي منه عطفا لعطفة “ 1 “

معنى البيتين قد ذكر في ذيل شرح البيت السابق ، فلا حاجة إلى إعادته ، يقال : ثنى عطفه فلان ، إذا أعرض ، وعطفا الرجل : جانباه من لدنّ رأسه إلى وركه ، والعطفة : الشفقة ، من قولهم : فلان عطف عليّ ، إذا أشفق ، ومنه - أي من نفسه - وللسّوى : أي إلى السوى.

المعنى
: لما ذكر شكره للواشي وبرّ حضرة المحبوب للّاحي ، وأن وجود هذه المظاهر - أعني اللّاحي والواشي - ومحبّتهما وبغضهما ومعونتهما وصدّهما كل ذلك من آثار نعمة الوجود الواصلة إليهم مني كان في هذا إيهام بأنها أشياء متغايرة ؛ لأن الإنعام والشكر مؤذنان بالمغايرة بين الشاكر والمشكور والبرّ والمبرور عليه ، 
فاستدرك ورفع ذلك الوهم بمضمون هذا البيت ، وقال : إن الذي يثني بشكره على الأغيار لست أنا المتحقّق بمقام أحدية الجمع الذي مقتضاه نفي الغير والغيرية ، 
وإنما هو غيري المقيّد بمقام من المقامات التي كلّها دون مقامي ، وبحكمه الذي هو إثبات الغير والغيرية من لدن جمع الجمع إلى ما دونه ، والذي ينعم ويبرّ على السوى ، 
ويثني عطفه من نفسه في ذلك الإنعام إلى الشفقة على ذلك السوى ، واختار ذلك السّوى على نفسه بذلك هو سواي من حيث تقيّده بأحكام تلك المقامات التي هي دون مقام أحدية جمعي ، لا أنا من حيث قيامي في مقام أحدية الجمع .
..........................................................................................
( 1 ) وفي نسخة [ برقبتي ] و [ لعطفتي ] .


“ 475 “

393 - وشكري لي ، والبرّ منّي واصل *** إليّ ، ونفسي ، باتّحادي ، استبدّت
الاستبداد بالشيء ههنا : وجدان التفرّد به .

يقول : وأنا أرى من حيث النظر من مقام أحدية الجمع أن الشكر الصادر منّي هو شكر لي على إنعامي على نفسي ، والبرّ الحاصل مني واصل إليّ ؛ 
لأن كل شاكر ومشكور وشكر وكل برّ ومبرور وبرّ لم أره إلّا نسبة من نسب واحديتي وشأنا من شؤون ذاتي بالنظر من مقامي الذي هو مقام أحدية الجمع المذكور ، 
وذاتي متفرّد بهذا الاتّحاد المختصّ بي الذي حكمه رؤية كل شيء واشتمال كل نسبة منها على جميع النّسب وصورها أصولا وفروعا وأجناسا وأنواعا وأشخاصا لا بواسطة التقرّب بأداء الفرائض أو النوافل تحقّقت به على نحو ما يتحقّق بالاتّحاد والجمع الظاهري أو الباطني أو الجمعي بينهما بتوسّط أمر ما بل تفرّدت باتّحادي بذاتي ، بلا توسّط أصلا .

394 - وثمّ أمور تمّ لي كشف سترها *** بصحو مفيق عن سواي تغطّت

يقول : وفي تلك الحضرة الجمعية الإلهية أمور غريبة كامنة غامضة قد صح لي تمام كشف أسرارها بواسطة صحو مفيق حصل لي من سكر غلبة الأحوال والتلوينات العارضة عليّ من حضرة كنه الغيب كانت تغلبني وتحجبني عن إدراك تلك الأسرار ، وقد تغطّت تلك الأمور والأسرار عن غيري ممّن تقيّد بمقام حضرة جمع الجمع فما دونه بحكم غلبة تلك التلوينات والسكر والغيبة عليه .

واعلم أن التلوين الحاصل لأرباب الشهود والتجلّيات أربعة أقسام :
قسم يتعلق بمرتبة التجلّي الظاهري ، وذلك بتوارد الأحوال الحاصلة من أحكام الأسماء الداخلة في حيطة الاسم الظاهر نحو أكثر الأسماء الثبوتية ؛ كالخالق والعالم ونحوهما ، فتحجب أحوال كل اسم عن إدراك أحكام اسم آخر إلى أن يصل إلى جمعية اسم الظاهر ، فذلك مقام تمكين صاحب هذا التجلّي ، 
فيتمكّن من الجمع بين أحكام جميع ما يتعلق بهذا الاسم الظاهر ، ولكن أحكام هذا الاسم من حيث الإفراد والجمعية يحجب عن ظهور أحكام اسم الباطن وأحواله .

والقسم الثاني من التلوين ما هو متعلق باسم الباطن بتوارد أحكام الأسماء الداخلة في حيطته نحو أكثر الأسماء السلبية ، نحو السلام والقدّوس والعظيم



“ 476 “

والكبير والجليل والفرد والوتر والغني والعليّ ونحوهما ، فتحجب أحكام كل اسم منه وأحواله عن إدراك أحكام الاسم الآخر إلى وصول السيار إلى مقام جمعه وتمكينه ، أي جمع الاسم الباطن ، وحينئذ يتمكّن من الجمع بين جميع أحكام هذا الاسم الباطن إلّا أنه ينحجب بأحوال هذا الجمع الباطني عن أحوال الجمع الظاهري .

والقسم الثالث من التلوين ما يتعلق بمقام جمع الجمع ، وهو ما يتعلق ببدوّ التجلّيات الغيبية الكنهية الغير المنصبغة بحكم اسم الظاهر والاسم الباطن المقابل له ، ويتمكّن صاحب هذا المقام من الجمع بين جميع ما هو تحت حيطة مقامه من الأحوال المختصّة بالظاهر وبالباطن والجمع بينهما وما ينصبغ بحكمهما من التجلّيات الكنهية ، لكن ينحجب بظهور أحكام ما لا ينصبغ بحكم الظاهر ولا الباطن ولا الجمع بينهما ، وذلك مما يتعلق بمقام التمكين في الرابع ، وما قالوا : أن صاحب مقام جمع الجمع له مقام التمكين في التلوين ليس ذلك له على إطلاق ، وإنما له مقام التمكين في التلوين المتعلق بمقام جمع الجمع والجمع الظاهري والجمع الباطني وما ينصبغ بحكمهما .

وأما القسم الرابع من التلوين ، فهو تلوين التجلّيات الواردة من غيب الغيب الغير المنصبغة بحكم شيء من المراتب ، أعني جمع الجمع والظاهر والباطن الذي يقابله ، المتضمّنة تلك التجلّيات الكنهية أحكاما غريبة غامضة لا يطّلع عليها إلّا صاحب مقام التمكين في هذا التلوين ، وهو صاحب مقام أحدية الجمع لجمعه بين شيء من حكم الأحدية التي تتعلق تلك التجلّيات الواردة من غيب الغيب بها وبين أحكام الواحدية المتعلقة حقائق أحكامها وأسرارها وبواطنها بهذا المقام الأحدي الجمعي ، وظواهرها ومظاهرها - أعني من أحكام الواحدية - دون الأحدية متعلقة بمقام جمع الجمع وما دونه من المقامات الكلّية ، 

فلهذا المعنى قال : وثم ، يعني في الحضرة الجميعة أمور ترد من أحكام التلوينات الغيبية الكنهية ومن بواطن الحقائق الثابتة في الحضرة العلمية ، صح لي تمام كشف سرّها لجمعيّتي بين حكم الأحدية والواحدية بسبب صحو حقيقتي من سكر غلبة كل حال من الأحوال عليّ قد أفاقني ذلك الصحو من الغيبة عن حقيقة اشتمال كل ذرّة من ذرّات ظاهري على جميع الأشياء الظاهرة والباطنة بانصباغ ظاهري بصبغة باطن اسم اللّه ، وقد تغطّت تلك الأمور كلّها على غيري ممن قصر استعداده عن البلوغ إلى مقامي المذكور .

“ 477 “

395 - وعنّي بالتّلويح يفهم ذائق *** غنيّ عن التصريح للمتعنّت

أصل التلويح من لاح البرق ، إذا لمع ، ثم خفي سريعا ، وكذا الكلام المرموز يلمع المعنى منه ثم يخفى ، والمتعنّت من يطلب زلّتك ، يعني تلك الأمور التي تمّ لي كشف سرّها لإحاطتي بظاهرها وباطنها إذا أظهرت شيئا منها بمجرّد إشارة وتلويح مني إليها يفهم ذائق شيئا منها بقدر قابليّته واستعداده بشرط أن يكون ذلك الذائق لطيف القابلية 
والفهم ماضي الغريزة نافذ الطبع ينتقل من الحاضر إلى الغائب بنفوذ رؤيته غني بسبب هذا عن التصريح بالمقصود ، 
لمشاركة المنكر المتعنّت القليل الدربة بإدراك ما يقرب معنى هذا الذي ينكره من إشارات الكتاب والسنّة في فهم صريح القول ، فيصير ذلك سببا لزيادة إنكاره وتعنّته وتشنيعه فأميل بهذا السبب إلى التلويح دون التصريح ، فيما أفصل من الأمور المذكورة عقيب هذا البيت في كثير من الأبيات ، ولأن الأنبياء عليهم السلام مشرعون للعامّة ومنبهون للخاصة ، والأولياء مشرعون للخاصة منبّهون للعامة ، فالمقصود من بيان الأولياء أولا تذكير الخاصّة ، وقبلة خطابهم هم لا العامّة ، فبالتلويح غنية وكفاية عن التصريح ؛ لأن هذه القصيدة على لسان ترجمانية مقام الولاية الأحمدية لا النبوّة المحمدية ، فيقول كاشفا لتلك الأمور المستورة :

396 - بها لم يبح من لم يبح دمه  *** وفي الإشارة معنى ، ما العبارة حدّت

أشار بقوله : بها لم يبح من لم يبح دمه ، إلى قول أبي يزيد في غلباته :
سبحاني ما أعظم شأني ، وإخبار السامعين إيّاه بعد رجوعه إلى نفسه وحسّه لما قال وعتابه إيّاهم على أنهم لم يقتلوه ، وقوله : لو قتلتموني في تلك الحالة لكنتم غزاة مثابين على قتلي ، وكنت نائلا درجة الشهادة ، وذلك بأنه رأى مباينة بين حكم الظاهر وبين حكم الباطن ، والحقيقة لعدم تحقّقه بمقام هذا الاتّحاد المختصّ بي ، فحكم لذلك بإباحة دمه بإثابتهم على قتله وبنيله درجة الشهادة به ، 
وكذا إلى قول الحلاج : أنا الحقّ ، وقوله في دعائه ومناجاته حال قتلهم إياه بموجب ظاهر الشرع :
اللّهمّ إن هؤلاء عبادك اجتمعوا لقتلي تقرّبا إليك وتعصّبا لدينك ، فاغفر لهم . . .إلى آخره ، 
فرأى أيضا مخالفة ظاهر حكم الشريعة لحكم الحقيقة حتى عدّ قتله تعصّبا لظاهر الدين لعدم وصوله إلى حكم هذا الاتّحاد الموحد أحكام الظاهر والباطن والشريعة والحقيقة وباطن الحقيقة أيضا ، وصاحب هذا المقام لا يبيح دمه لأنه لا يرى الباطن والظاهر مخالفين في الأحكام لشهود عدم المغايرة والغيرية بينهما ، 

“ 478 “

بل يصون دمه وتحقنه بالحجّة والبيّنة الظاهرة من مفهومات الكتاب والسنّة ، فلا يتمّ كشف أسرار تلك الأمور الغريبة الثابتة في عالم الحقيقة إلّا له ، فإنه ما من أمر من أمور عالم الحقيقة إلّا وإليه إشارة في الكتاب والسنّة بعضها غامض لا يصل إلا فهم صاحب هذا المقام الأحدي الجمعي إليه ، 
وبعضها في الغموض دون ذلك وبفهمها وإدراكها وإظهارها تظهر درجات العلماء باللّه تعالى ، ويتكلّم على وفق تلك الإشارة وسنن سنّتها أهل البصيرة والتيقّظ والصحو من سكر الأحوال لئلّا يقع عامي بليد الفهم بعيد القابلية في ورطة الإنكار على أن الإشارة تسع معاني ذات وجوه جمّة للطفها واتّساع عالمها بكونه غير محدود ولا محصور وتضيق عنها العبارة لكثافتها وضيق عالمها بكونه محدودا ومحصورا ، فكلّ ما حوته العبارة من المعاني صار محدودا بحسبه وحكم عالمه ، 
وهو معنى قوله : وفي الإشارة معنى ما العبارة حدّت .

397 - ومبدأ إبداها اللّذان تسبّبا إلى *** فرقتي ، والجمع يأبى تشتّتي

المصدر في إبداها مضاف إلى الفاعل المذكور الذي حذف مفعوله ليذهب الفهم كلّ مذهب ، ويعمّ جميع ما يقبل البدوّ متميّزا وغير متميّز ، ومجملا ومفصلا إلهيّا كالأسماء والصفات وكونيّا مفصّلا كالعالم ومجملا كالإنسان ، والواو في والجمع للحال من فاعل تسبّبا ، 
يعني مبدأ إبداء حضرة المحبوب كل ما كان قابلا للظهور من الأمور الإلهية والكونية الأمران اللّذان تسبّبا ، أي انتشآ سببا لتفرقتي بغلبة حكم التميّز والغيرية حال كون الجمع ، أي مقام جمع الجمع وأحدية الجمع يأبى تشتّت عيني الوحدانية ذاتا ووجودا ويرد تفرّقها الحقيقي ، وذانك الأمر:
ان أحدهما وصف الوحدة المنسوبة إلى عين الذات والوجود الذي يلازمه الوجوب والفاعلية، 
وثانيهما : وصف الكثرة النسبية المتعلقة بحضرة المعاني والظاهرة بصورة المعلومات الثابتة في العلم ويتبعها الإمكان والقابلية ، ومحل تسبّب هذين الأمرين ليس إلّا المرتبة الثانية الألوهية وما تتضمّنه من المراتب الكونية .

وأمّا سبب التفرقة الحقيقية ، فهو حكم الخلقية وغلبة الغيرية على العينيّة ما بين عين النور الوجودي الرحمني المفيض وبين الشعاع الفائض منه ، وظهور تلك

“ 479 “

الغلبة وحكم الخلقية إنّما كان بحكم المراتب الكونية التي ظهر الشعاع المفاض فيها ، وبحكم إضافته إلى الحقائق الكونية وظهورها به لأنفسها ، وبعضها لبعض مميّزة .

قد تمّ الجزء الأول من شرح القصيدة التائية للإمام الفرغاني قدّس اللّه سرّه ونور اللّه مرقده ، وهو شرح نفيس لا يدرك كنه حقيقته إلّا من كان من أهله ، اللّهمّ علّمنا ما جهلنا ، وفهّمنا ما تدركه عقولنا ، وافتح قلوبنا كما فتحتهم بفضلك وجودك يا أرحم الراحمين ، ويا رب العالمين ، وهو على كل شيء قدير
.

تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني Word
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني PDF
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني TXT
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني Word
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني PDF
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني TXT


_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 5354
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى