اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في القول في السماع قبولا وإيثارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في شرح حال المتجرد والمتأهل من الصوفية وصحة مقاصدهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في ذكر من يأكل من الفتوح .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في حال الصوفي المتسبب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:28 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 8:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 15:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في القدوم من السفر ودخول الرباط والأدب فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر فيما يحتاج إليه الصوفي في سفره من الفرائض والفضائل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في ذكر اختلاف أحوال مشايخهم في السفر والمقام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس عشر في خصائص أهل الربط والصوفية فيما يتعاهدون ويختصون به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 13:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في مشابهة أهل الرباط بأهل الصفة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في فضيلة سكان الرباط .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:43 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي الحسن الشاذلي .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 3:04 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي العباس .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني عشر في شرح خرقة المشايخ الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر في شرح حال الخادم ومن يتشبه به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في دعائه وذكره .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع فيما قاله من الشعر أو قيل في حضرته .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في كلامه في الحقائق والمقامات وكشفه فيها للأمور المعضلات .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 12:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع في تفسيره لما أشكل من كلام أهل الحقائق .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في شرح رتبة المشيخة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع في ذكر من أنتمى إلى الصوفية وليس منهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في ذكر الملامتي وشرح حاله .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 0:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 13 مايو 2021 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 13:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:55 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

07012021

مُساهمة 

العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Empty العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
357 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نمنع أصحابنا وأولادنا وعيالنا من الشبع ومن التوسع في المآكل والمشارب تشرها وبطرا ، وهذا العهد قد أخل بالعمل به غالب الناس ، وهذا دليل على قلة الورع في الكسب ، لأن الإنسان لو تورع التورع المشروع لم يجد شيئا يشبع منه ولا وسع به على نفسه فضلا عن أن يوسع على غيره وفي الشبع من الحلال مفاسد كثيرة فكيف الشبع من الشبهات والحرام أقل ما فيها أن الإنسان

“ 776 “
إذا أكل وشبع جاعت جوارحه فلا تشبع إلا إن وقعت في المعاصي المشاكلة لذلك الأكل في الحل والحرمة خفة وثقلا . 

وقد سمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : إذا كان الأكل حراما نشأ منه أعمال حرام ، وإذا كان خلاف الأولى نشأ منه ارتكاب خلاف الأولى ، ومن قال إن الأعمال تنشأ على غير مشاكلة الأكل فليس عنده تحقيق . 

وكان إبراهيم بن أدهم رضي الله عنه يقول أطب مطعمك ولا عليك أن لا تصوم النهار ولا تقوم الليل . 

وكان سيدي إبراهيم المتبولي يقول : إياكم والأكل من الشبهات فإنها تؤثر في قلب العبد ولو كان من أكابر الأولياء . 
ومن مفاسد الأكل الكثير أيضا ثقل الأعضاء عن القيام بالطاعات في الليل والنهار ، فاعلم أن من نوع الأطعمة في بيته في هذه الأيام وبالغ في التوسعة على عياله فلا بد أن يندم عن قريب وتدور عليه الدوائر : والله عليم حكيم . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ المسلم يأكل في معي واحد ، والكافر يأكل في سبعة أمعاء “ . 

وفي رواية للبخاري أن رجلا كان يأكل أكلا كثيرا فأسلم فكان يأكل أكلا قليلا فذكر ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن المسلم يأكل في معي واحد ، والكافر يأكل في سبعة أمعاء . 

وفي رواية لمسلم : أضاف رسول الله صلى الله عليه وسلم ضيفا كافرا فأمر له رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة فحلبت فشرب حلابها ثم أخرى فشرب حلابها حتى شرب حلاب سبع شياه ثم إنه أصبح فأسلم ، فأمر له رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة فشرب حلابها ثم بأخرى فلم يتمها ، 

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ إن المؤمن يشرب في معي واحد ، والكافر يشرب في سبعة أمعاء “ . 

وروى الترمذي وابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا :

“ 777 “

“ ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه ، فحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه ، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه ، وثلث لشرابه ، وثلث لنفسه “ . 

وروى الترمذي وابن ماجة والحاكم وقال صحيح الإسناد : عن أبي جحيفة قال : أكلت مرة ثريدة من خبز ولحم ، ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فجعلت أتجشى فقال : يا هذا كف من جشائك ، فإن أكثر الناس شبعا في الدنيا أكثرهم جوعا يوم القيامة . 

زاد في رواية فما أكل أبو جحيفة ملء بطنة حتى فارق الدنيا ، كان إذا تغذى لا يتعشى وإذا تعشى لا يتغدى . 

وفي رواية لابن أبي الدنيا قال أبو جحيفة فما ملأت بطني منذ ثلاثين سنة . 

وروى البخاري في كتاب الضعفاء ، وابن أبي الدنيا عن عائشة قالت : أول بلاء حدث في هذه الأمة بعد نبيها الشبع ، فإن القوم لما شبعت بطونهم سمنت أبدانهم فضعفت قلوبهم وجمحت شهواتهم . 

وروى البيهقي : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى عائشة أكلت في اليوم مرتين فقال يا عائشة : أما تحبين أن يكون لك شغل إلا جوفك ! الأكل في اليوم مرتين من الإسراف ، والله لا يحب المسرفين . 

وفي رواية : “ يا عائشة اتخذت الدنيا بطنك ، أكثر من أكلة كل يوم سرف ، والله لا يحب المسرفين “ . وروى الإمام أحمد والطبراني وغيرهما مرفوعا : “ أنما أخشى عليكم شهوات الغي في بطونكم وفروجكم ومضلات الهوى “ . 

وروى الإمام أحمد والطبراني ورواته ثقات : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعث معاذا إلى اليمن قال له : “ إياك والتنعم ، فإن عباد الله ليسوا بالمتنعمين “ .

“ 778 “
والأحاديث في ذلك كثيرة . والله أعلم . 


358 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتخلف عن الإجابة إلى الولائم إلا بعذر شرعي ، ومتى تخلفنا ترفها وضخامة واحتقارا للداعي فقد عصينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذا العهد يخل بخيانته كثير من الفقراء والمخنفسين الذين يضخمون نفوسهم بغير حق لا سيما إذا صار الناس يمدحون أحدهم بقولهم فلان على طريقة عظيمة لا يتردد إلى أحد ولا يحضر وليمة ولا عقد نكاح ولا جمعية أبدا . 

وقد قالوا المؤمن يتقلب في اليوم والليلة أكثر من سبعين مرة ، والمنافق يمكث على حالة واحدة أكثر من سبعين سنة وذلك أنه يخاف أن يغير سيطه بذلك الأمر الذي مدح لأجله ، بخلاف المؤمن فإنه دائما دائر مع الفضائل ، فمتى رأى أمرا أفضل مما هو فيه يترك ما هو فيه . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى السلوك على يد شيخ ناصح ليخرجه من دركات الرياء والنفاق إلى درجات الصدق والإخلاص وعدم مراعاة الخلق في ذمهم ومدحهم إلا على وجه التفكر والاعتبار ، لحديث : “ أنتم شهداء الله في الأرض ، فمن أثنيتم عليه خيرا فهو خير ، ومن أثنيتهم عليه شرا فهو شر “ . 
فالعاقل يأخذ عنوان ما يقع له يوم القيامة من أفواه الناس من غير اعتماد عليهم وعلى قولهم ، قال تعالى : “ وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون “ . 
فاسلك يا أخي على يد شيخ إن أردت أن تعرف مراتب الأعمال وما هو أحق بالتقديم منها على غيره ، والله يتولى هداك . 


روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ شر الطعام طعام الوليمة يدعى إليها الأغنياء وتترك المساكين ، ومن لم يأت الدعوة فقد عصى الله ورسوله “ . 
وروى أبو داود مرفوعا : “ من دعي فلم يجب فقد عصى الله ورسوله ، ومن دخل على غير دعوة دخل سارقا وخرج مغيرا “ ، وفي سنده راو ضعيف .

“ 779 “

وروى مسلم مرفوعا : “ إذا دعا أحدكم أخاه فليجبه عرسا كان أو نحوه “ . 
وفي رواية له : “ إذا دعي أحدكم إلى طعام فليجب، فإن شاء طعم ، وإن شاء ترك“.

وروى الشيخان مرفوعا : حق المسلم على المسلم خمس ، فذكر منها إجابة الدعوة ، الحديث . 

وروى أبو الشيخ مرفوعا : ست خصال واجبة للمسلم على المسلم ، من ترك شيئا منهن فقد ترك حقا واجبا فذكر منها : يجيبه إذا دعاه . 

واعلم أن من العذر الشرعي لنا في عدم الإجابة وجود منكر هناك لا يزول بحضورنا، ومن عذرنا في ترك الأكل وجود شبهة في الطعام أو عدم صلاح النية في عمله . 
وقد روى أبو داود : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن طعام المتباريين أن يؤكل . 
والمتباريان : هما المتفاخران بالطعام . والله أعلم . 

359- ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتعاطى شيئا يؤذى الملائكة الكرام الكاتبين ويقرب منا الشيطان ، وهذا العهد لا يقوم به إلا من نور الله تعالى قلبه ولطف حجابه حتى يصير مؤمنا بحضور الملائكة وإن لم يرهم . 
وقد بالغ أخي أفضل الدين رحمه الله في الأدب مع الملائكة الكرام الكاتبين فكانوا يكلمونه ويكلمهم لكن لا يراهم فإنه لا يجمع بين رؤية الملك وسماع كلامه إلا الأنبياء فقط ، أما غيرهم فإن وقع أنه رأى ملكا لا يكلمه الملك ، وإن كلمه لا يرى شخصه . 

وقد كان ثابت البناني رضي الله عنه: يتحادث كثيرا مع الملكين الكاتبين ويسلم عليهم صباحا ومساء فيقول لملائكة النهار أو ملائكة الليل إذا نزلوا : السلام على الملكين الكريمين الكاتبين الحافظين اكتبا : “ بسم الله الرحمن الرحيم . قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد ."

“ 780 “

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، وأشهد أن الجنة حق . وأن النار حق ، وأن الصراط حق ، وأن الميزان حق : “ وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور “ . 
اللهم إني وهذا اليوم أو هذه الليلة خلقان من خلقك فلا تبتلني فيه أو فيها إلا بالتي هي أحسن ، ولا تزين لي فيه أو فيها جراءة على محارمك ولا ارتكابا لمعصيتك ، ولا استخفافا بحق ما افترضته علي ، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها : “ إن ربي على صراط مستقيم “ . 
اللهم إني أعوذ بك في هذا اليوم من الزيغ والزلل ، ومن البلاء والبلوى ، ومن شر شماتة الأعداء ، ومن الظلم ومن دعوة المظلوم ، ومن شر كتاب قد سبق . 
اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همي ولا مبلغ علمي ولا مصيبتي في ديني ولا تسلط علي بذنوبي من لا يرحمني ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . 

وقد تقدم في الحديث أن الملائكة تتأذى بما يتأذى به بنو آدم ومما يتأذى منه بنو آدم رؤيتهم العورات وشمهم القاذورات فلا ينبغي لمؤمن أن يكشف عورته خاليا حياء من الله ومن الملائكة . 

وقد كان أبو يزيد البسطامي إذا أراد أن يدخل الخلاء يبسط رداءه ويقول للملكين اجلسا أكرمكم الله حتى أقضي حاجتي . 
وكان الإمام البخاري يقلل أكله حتى انتهى إلى الاكتفاء في اليوم بثمرة أو لوزة ، 
فقيل له في ذلك فقال : حياء من الملكين حتى لا يكثر ترددي إلى الخلاء ويشمون من أجلي الرائحة الكريهة ، وكذلك أدركت سيدي محمد بن عنان وسيدي تاج الدين الذاكر يفعلان ذلك . 

وأخبرني الشيخ عبد الباسط خادم الشيخ تاج الدين أنه قلل الأكل حتى صار يدخل الخلاء كل أسبوع مرة وجميع وضوئه في الأسبوع لكل صلاة كان تجديدا لا عن حدث ، فرحمة الله على أهل الأدب . 
روى أبو داود والترمذي وحسنه وابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا :

“ 781 “

“ من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شئ فلا يلومن إلا نفسه “ . 
والغمر : هو ريح اللحم وزهومته . 
وروى الترمذي والحاكم مرفوعا : “ إن الشيطان جساس لحاس فاحذروه 
على أنفسكم ، من بات وفي يده ريح غمر فأصابه شئ فلا يلومن إلا نفسه “ . 
وفي رواية للطبراني بإسناد حسن : “ من بات وفي يده ريح فأصابه وضح فلا يلومن إلا نفسه “ . والوضح : المراد به هنا البرص . 
وروى الديلمي مرفوعا : “ لا تبيتوا القمامات في بيوتكم فإنها مبيت الشيطان “ . 
وفي رواية : “ فلا تبيتوا منديل الغمر في بيوتكم فإنه مبيت الشيطان “ . 
والله تعالى أعلم . 

360 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نشير على أحد من الناس أن يتولى ولاية في هذا الزمان لقصور نظرنا عمن يستحق تلك الولاية ، سواء كان المستشير ظالما أو قاضيا أو ناظرا على وقف ونحو ذلك ، فإن البلاء قد كثر على أهل تلك الوظائف ، فإذا أصابهم بلاء لا يطيقونه يصيرون يدعون على من أشار عليهم بذلك . 

فاعلم أنه ينبغي لكل من عمل شيخا في هذا الزمان أن يقول لمن يستشيره في ولاية استخر ربك واعمل بما ينشرح به صدرك . 
وأعلم يا أخي أن من الأدب أن لا تشفع قط عند ظالم أن يولي فلانا من تحت يده في الظلم وشفاعتك له عدم الشفاعة ، وإذا كان لا ينبغي لعاقل أن يشفع في أحد أن يتولى القضاء فكيف بالمكاسين ، 


وسنورد لك يا أخي الأحاديث الواردة : 
وقد حكى لي من أثق به من العلماء المدرسين قال وردت نواحي الغربية فرأيت هناك في طريق سوق البلد قاضيا وعنده أوراق مكتوبة يخوف بها الفلاحين ، فيقول للإنسان ما اسمك فيقول فلان ابن فلان ، 

فيقول عندي عليك مسطور لفلان وهؤلاء شهوده ، فإن وجد معه فلوسا أخذها وقطع الورقة وإلا أخذ الحمارة أو الجدي أو غيرهما حتى يصير نده مراح بهائم ، وأرادوا الانصراف يوما فرأوا يهوديا على حمارته فقال اصبروا حتى نعمل على اليهودي فادعى القاضي على اليهودي بالحمارة أنها لأحد شهوده وصدقه الحاضرون ،

“ 782 “

فأخذوها منه ، ثم جاء له شخص وقال له أعط القاضي دينارا يخلص لك حمارتك فأعطاه الدينار فجعله القاضي في فمه وصاح بأعلى صوته سكوا هذا الكلب يبرطلني على الشرع ويظهر أنه متورع ، وقد أخذ الدينار منه فجعل اليهودي متاعه على كتفه وولى وهو يقول بين يدي الله تلتقي الخصوم 

ووالله إن قاطع الطريق أرحم بالناس من هذا القاضي، فلا ينبغي أن يتولى أمور الناس إلا من تعين غلبة عليه. والله أعلم. 

روى الشيخان مرفوعا : “ كلكم راع ومسؤول عن رعيته ، الإمام راع ومسؤول عن رعيته ، والرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته الحديث . 

وروى أبو داود والترمذي مرفوعا : “ من ولي القضاء أو جعل قاضيا بين الناس ، فقد ذبح بغير سكين “ . 

قال الحافظ عبد العظيم ومعنى ذبح بغير سكين أن الذبح بالسكين يحصل به راحة للذبيحة بتعجيل إزهاق روحها ، فإذا ذبحت بغير سكين كان فيه تعذيب لها ، وقيل أن الذبح لما كان في ظاهر العرف والعادة غالبا بالسكين عدل صلى الله عليه وسلم عن ظاهر العرف والعادة إلى غير ذلك ليعلم أن مراده صلى الله عليه وسلم بهذا القول ما يخاف عليه من هلاك دينه دون هلاك بدنه ذكره الخطابي . 

وروى الترمذي وابن ماجة مرفوعا : “ القضاة ثلاثة : واحد في الجنة واثنان في النار ، فأما الذي في الجنة فرجل عرف الحق فقضى به ، ورجل عرف الحق فجار في الحكم فهو في النار ، ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار “ . 

وفي رواية للترمذي وغيره مرفوعا : “ من كان قاضيا فقضى بالعدل فبالحري أن يتفلت منه كفافا “ . 

وروى الإمام أحمد وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ليأتين على القاضي العدل يوم القيامة ساعة يتمنى أنه لم يقض بين اثنين في تمرة قط “ .

“ 783 “

وفي رواية للإمام أحمد وغيره مرفوعا : “ يدعى القاضي العدل يوم القيامة فيلقى من شدة الحساب ما يتمنى أنه لم يقضي بين اثنين في تمرة قط “ . 

وروى الطبراني والبزار وغيرهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ إن شئتم أنبأتكم عن الإمارة ، فقال عوف ابن مالك وما هي يا رسول الله ؟ 

قال أولها ملامة ، وثانيها ندامة ، وثالثها عذاب يوم القيامة إلا من عدل ، وكيف يعدل مع أقربيه “ . 

وروى الإمام أحمد مرفوعا : “ ما من رجل يلي أمر عشرة فما فوق ذلك إلا أتى الله يوم القيامة مغلولة يداه إلى عنقه ، فكه بره أو أوبقه إثمه “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من ولي شيئا من أمور المسلمين أتى به يوم القيامة حتى يوقف على جسر جهنم ، فإن كان محسنا جاوز وإن كان مسيئا انخرق به الجسر فهوى في جهنم أربعين خريفا “ . 

وروى ابن ماجة والبزار مرفوعا : “ ما من حاكم يحكم بين الناس إلا جاء يوم القيامة حتى يوقف على جسر جهنم، فإن كان محسنا جاز، وإن كان مسيئا انخرق به الجسر“. 

وروى ابن ماجة والبزار مرفوعا : “ ما من حاكم يحكم بين الناس إلا جاء يوم القيامة وملك آخذ بقفاه ثم يرفع رأسه إلى السماء، فإن قال ألقه ألقاه في مهواة أربعين خريفا“. 

قلت : قال سيدي علي الخواص رحمه الله تعالى: ولعله إنما قال أربعين دون غيرها من الأعداد لأن ذلك في حق من حكم بين الناس أربعين خريفا ولو أنه كان حكم خمسين لقال صلى الله عليه وسلم خمسين كما قال ذلك في حق بعض المنافقين لما مات وسمعوا هدة ظيمة 

فقالوا ما هذا فقال صلى الله عليه وسلم : حجر ألقي في جهنم منذ سبعين سنة ، فهو يهوى حتى وصل قعرها

“ 784 “

وكان ذلك الميت هو أبي بن خلف فحسبوا عمره فوجدوه سبعين سنة . والله تعالى أعلم . 

روى الإمام أحمد : أن حمزة عم النبي صلى الله عليه وسلم قال : يا رسول الله اجعلني على شئ أعيش به ، فقال : يا عم نفس تحييها أحب إليك أم نفس تميتها ؟ فقال نفس أحييها ، فقال عليك نفسك . 

وروى أبو داود : أن المقدام بن معد يكرب قال : ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي ثم قال : “ أفلحت يا قديم إن مت ولم تكن أميرا ولا كاتبا ولا عريفا “ . 

وروى مسلم وغيره : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر ، وكان قد سأله أن يستعمله : يا أبا ذر إنك ضعيف وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلا من أخذها بحقها وأدى الذي عليه فيها . 

وفي رواية لمسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : “ يا أبا ذر إني أراك ضعيفا وإني أحب لك ما أحب لنفسي ، لا تتأمرن على اثنين ولا تلين مال يتيم “ . 

وروى ابن حبان في صحيحه والحاكم مرفوعا : أن عبد الرحمن بن سمرة كان يقول قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ يا عبد الرحمن بن سمرة لا تسأل الإمارة فإنك إن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها وإن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها “ ، الحديث . 

وروى أبو داود والترمذي مرفوعا : “ من ابتغى القضاء وسأل فيه شفعاء وكل إلى نفسه ، ومن أكره عليه انزل الله عليه ملكا يسدده “ . 

وفي رواية للترمذي : “ من سأل القضاء وكل إلى نفسه ، ومن أجبر عليه نزل عليه ملكا يسدده “ .

“ 785 “

وتقدم عدة أحاديث في باب الزكاة تتعلق بالعمال إذا جاروا فراجعها إن شئت ، وكذلك بسطنا الكلام في عهود الولاة في كتاب البحر المورود فراجعه إن شئت . والله تعالى أعلم . 

361 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نمكن أحدا ممن صحبناه من الولاة في هذا الزمان وانقاد لنا أن يشق على رعيته ، أو يجوز عليهم أو يغشهم أو يحتجب عنهم ، أو يغلق بابه دون حاجتهم ، 
فإن الدين النصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ، وإذا عدل الوالي فقد قام بحق دين الله ، وإذا جار فقد أخل حقه ، وهذا العهد خاص فعله بأكابر العلماء والصالحين المتعففين عما بأيدي الظلمة والولاة الذين [ ليس ؟ ؟ ] 
لهم عند الولاة لا بر ولا حسنة ولا جوالى ولا مسموح ولا مرتب على بساط السلطان ونحو ذلك ، لأن هؤلاء ربما سمع لهم الولاة وأما من يأكل من أموالهم ويقبل صدقاتهم وبرهم ولو بلا بسؤال فلسانه أخرس وعيناه عمياء وأذناه صماء قهر عليه لا يقدر على نفسه أن يكلمهم كلمة ، 
وقد قل العالم والصالح العفيف عن مثل ما ذكرناه وصار هذا النوع في العلماء والصالحين أقل من القليل وربما نهوا أحد من الولاة أو أمروه بمعروف فقام لهم من له عنده الولاة علاقة فصار خصما لهم حتى كأن الذي أمر بالمعروف هو الذي فعل المنكر ، 
ومن شك في قولي هذا فليجرب فإن أهل الشر قد غلبوا على أهل الخير : "ليقضي الله أمر كان مفعولا “ . 

وإذا غلب أهل الله عن إقامة الدين فلا لوم عليهم بل أقول إنه لو أراد الأئمة الآن أن يعدلوا في رعاياهم لا يقدرون لعدم استحقاق رعيتهم الرحمة بهم ، فعلة الظلم والجور مركبة من الرعية والظلمة ، وما بقي يرجى لهم تنفيس حتى يخرج عيسى بن مريم عليه السلام . 

وكان آخر كلام سمعناه من سيدي علي الخواص قبل موته بثلاثة أيام : قد صارالخلق الآن كالسمك الذي كان في بركة ماء ثم نشف عنه الماء وصار في أرض يابسة، فالكلاب والحدادي تخطفه وتفسخه في النهار والذئاب والثعالب تفسخه بالليل ، ولا بقي يرجى عود الماء حتى ينغمر فيه السمك الذي هو كناية عن الرحمة ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الخميس 7 يناير 2021 - 22:12 عدل 3 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6156
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الخميس 7 يناير 2021 - 19:20 من طرف عبدالله المسافر

العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 357 إلى 368 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
“ 786 “
وسمعته قبل ذلك يقول : قد صارت بيوت الحكام الآن جمرة من نار ولا بقي فيها واسطة خير إنما همتهم البراطيل ولا يقضون حاجة إلا به وعن قريب يصيرون يأخذون البرطيل من الجانبين ولا يقضون لأحد منهما حاجة ثم إن صاحب الحاجة يطلب منهم أن يردوا له ما أعطاه لهم فلا يعطونه وربما دفعه وضربه غلمانهم وأخرجوه . 

وبلغنا أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال يوما لأصحابه ما تصنعون بي إذا انعوجت ؟ 
فقالوا نعلو هامتك بالسيف ، فقال بارك الله فيكم هكذا كونوا . 

فاعلم أن من الأدب أن نقول إن العمال ما جاروا إلا بحسب جور الرعية على أنفسهم وعلى إخوانهم بالعداوة والبغضاء وعدم قيامهم بواجب الدين فاللوم على الرعية لا على الولاة فلو قدرنا أنه أتانا في مصر نائب من الصالحين وكانت أعمال أهل مصر معوجة فلا تزال أعمالهم تعوجه حتى يصير كالمخطاف ، ولو قدرنا أنه أتانا في مصر نائب أعوج كانت أعمال أهل مصر مستقيمة فلا تزال أعمالهم تقيمه حتى يصير كالرمح وقد بسطنا الكلام على ذلك في عهود البحر المورود . 

واعلم أيضا أنه ما كل عالم ولا صالح يقدر على أمر الولاة بالمعروف ونهيهم عن المنكر لاحتياج فاعل ذلك إلى سياسة تامة فيمهد للمنصوح بساط يشهد فيه ما له من المصالح إن استقام وما له من الفساد إن أعوج ، ويكون أهل كشف : إذا أخبر ذلك الوالي بحصول أمر له في المستقبل يقع كما قال في ذلك الوقت . 
وأما إذا لم يكن عنده كشف ولا اطلاع فلا يسمعون له وآخر أمره بعد العناء والتعب أن يمنعوه عن الدخول لهم . والله عليم حكيم . 

روى الترمذي وغيره مرفوعا : “ أبغض الناس إلى الله تعالى وأبعدهم عنه مجلسا إمام جائر “ . 
وفي رواية للطبراني مرفوعا : “ أشد الناس عذابا يوم القيامة إمام جائر “ . 
وروى البزار مرفوعا : “ يجاء بالإمام الجائر يوم القيامة فتخاصمه الرعية فيفلجوا عليه فيقال له سد ركنا من أركان جهنم “ . 

وقوله فيفلجوا عليه بالجيم : أي يظهروا عليه بالحجة والبرهان ويقهروه حال لمخاصمة . 
وروى الحاكم وقال صحيح الإسناد مرفوعا : “ ألا أيها الناس لا يقبل الله صلاة إمام جائر “ . 
 “ 787 “

وفي رواية للطبراني مرفوعا : ثلاثة لا يقبل الله لهم شهادة أن لا إله إلا الله ، فذكر منهم الإمام الجائر . 
وروى البزار والبيهقي وغيرهما مرفوعا : “ السلطان ظل الله تعالى في الأرض يأوي إليه كل مظلوم من عباده فإن عدل كان له الأجر وكان يعني على الرعية الشكر وإن جار أو خاف أو ظلم كان عليه الوزر وعلى الرعية الصبر وإذا جارت الولاة قحطت السماء وإذا منعت الزكاة هلكت المواشي “ . 

وروى الحاكم مرفوعا وقال صحيح على شرط مسلم : “ ما بخس قوم المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤونة وجور السلطان ، ولا يحكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ، وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه إلا جعل الله بأسهم بينهم “ . 

وروى أبو داود مرفوعا : “ من طلب قضاء المسلمين حتى يناله ثم غلب عدله على جوره فله الجنة ، وإن غلب جوره عدله فله النار “ . 

وروى الترمذي وابن ماجة وابن حبان في صحيحه وغيرهم مرفوعا : “ إن الله تعالى مع القاضي ما لم يجر فإذا جار تخلى عنه ولزمه الشيطان “ . 

وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ما من والي ثلاثة إلا لقي الله مغلولة يمينه فله عدله أو غلة جوره “ . 

وروى الطبراني وابن خزيمة في صحيحه وغيرهما مرفوعا : “ إني أخاف على أمتي من أعمال ثلاثة قالوا وما هي يا رسول الله ؟ زلة عالم وحكم جائر وهوى متبع “ . 

وروى مسلم والنسائي وأبو عوانة في صحيحه مرفوعا : “ اللهم من ولي من أمر أمتي شيئا فشق عليهم فاشقق عليه ومن ولي من أمر أمتي شيئا فرفق بهم فارفق به “ .

“ 788 “

وروى الطبراني وغيره مرفوعا ورجاله رجال الصحيح : “ من ولي شيئا من أمر المسلمين لم ينظر الله تعالى في حاجته حتى ينظر في حاجتهم “. 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من ولي من أمر المسلمين شيئا فغشهم فهو في النار “ . 

وفي رواية أبي داود مرفوعا : “ من ولاه الله شيئا من أمر المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم وفقرهم إلا احتجب الله تعالى دون حاجته وخلته وفقره يوم القيامة “ . 

وكان معاوية يجعل رجلا على حوائج المسلمين إذا احتجب لضرورة . 

وروى الإمام أحمد بإسناد حسن وأبو يعلى مرفوعا : “ من ولي من أمر المسلمين شيئا ثم أغلق بابه دون المسكين والمظلوم وذوي الحاجة أغلق الله عنه أبواب رحمته دون حاجته وفقره “ . والله تعالى أعلم . 


362 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نقر أحدا من الولاة الذين صحبناهم أن يولي على المسلمين من تحت يده إلا من يراه خيرهم بعد أن يجتهد ويبذل وسعه في ذلك ، وهذا العهد قل من يسمع له من المكاسين ونحوهم من جباة الظلم ، لأنه يعرف أنه إذا ولي شخصا يخاف على دينه ضيع ذلك المال الذي يجبونه من تلك الجهة . 

وقد سألني مرة شخص من أعوان المكاسين أني أطيب عليه خاطر كبير المكس ، فقال أطيب عليه ولكن بشرط التوبة ، قلت وما هي ؟ 
قال أن لا يفرج على أحد عليه مكس فقلت أخرجا من عندي فتوبا في الكنيسة . 
فيحتاج العالم أو الصالح الذي يأمر المكسين ونحوهم بالمعروف إلى سياسة تامة في لين الكلام ، وإلا لم يسمعوا له . 

وكان سيدي إبراهيم المتبولي رضي الله عنه يوصي أصحاب هذه الجهات ويأمرهم


“ 789 “

بالتخفيف عن الناس جهدهم ، وكان يقول لأصحابه من التجار إذا جاءكم جباة الظلم يطلبون عادتهم بإذن السلطان فأعطوها طاعة للسلطان ، وإلا حصل لكم من الضرر أشد مما بخلتم به عليهم ، وكان يقول للتجار الذين يجيئون من الشام شغلى مصر : أعطوا الظلمة عادتهم في غزة وفي قطية ، فإن ذلك غفارة ليس من المكس في شئ ، فإن السلطان لو تزلزل أمره ما قدر أحد منكم يخرج بتجارة في البراري من الشام إلى مصر أبدا ، وعلى لام الشيخ فليس من المكس إلا الذي يؤخذ من قوم جاءوا إلى مصر في ظل سيوفهم من غير حاجة إلى مساعدة السلطان أو الذي يأخذه المحتسب من السوقة وهم آمنون في بيوتهم وحوانيتهم ، هكذا قال رضي الله عنه ، فليتأمل . 

وكان إذا تولى مكاس يأمره بلبس الجبة والفروة الكباشى في الشتاء والرضا بالرغيف ولو كان حافا وركوب الحمار والرضا بجارية تخدمه من غير زوجة ، ويأمره باجتناب اللبس المحررات والتبسط في الشهوات ، ونكاح النساء الجميلات ، والسكنى في القاعات المرخمات ، ويقول له إن أردت تعمل مثل من كان قبلك من المتهورين في دينهم ، وتتبسط في المأكل والملبس وغير ذلك ، لم يكفك مال الجهات كلها وهذا كله من باب ظلم دون ظلم فافهم ، وإياك والاعتراض على الشيخ والله يتولى هداك . 

روى الحاكم مرفوعا وقال صحيح الإسناد : “ من استعمل رجلا من عصابة وفيهم من هو أرضى لله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين “ . 

وفي رواية أخرى للحاكم مرفوعا وقال صحيح الإسناد : “ من ولي من أمر المسلمين شيئا فأمر عليهم أحدا محاباة فعليه لعنة الله تعالى لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا حتى يدخله جهنم “ . 
رواه أحمد باختصار . والله تعالى أعلم . 

363 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نلعن الراشي والمرتشي والساعي بينهما إلا إن كان مختارا وقبل الرشوة بنفسه ، فإن أكره على اخذها لغيره فلا ينبغي لنا لعنه كما إننا إذا لعناه لا نلعنه إلا بحكم العموم دون الخصوص لجهلنا بعاقبة

“ 790 “
أمره فقد يتوب الله عليه قبل موته ، وحقيقة الرشوة ما يأخذه القاضي ليحكم بحق أو يمتنع من ظلم وقوله تعالى : “ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون “ . 

المراد به كفر دون الكفر الذي يخرج به الشخص من دين الإسلام ويحتاج من يريد أن ينكر على قاض للفحص العظيم عن كونه مختارا في أخذ الرشوة لغيره أو لنفسه وذلك بكثرة مخالطته فلا تكفي الإشاعة بأخذ الرشوة لكثرة تساهل الناس في هذا الزمان في ذمهم القضاة من غير أن يشاهدوا منهم أخذ الرشوة أو حكمهم بغير الحق ، وربما أشاع الناس عن قاض أنه يأخذ الرشوة قياسا على من رأوه أخذها ويقولون بعيد عن مثل هذا أن يتورع عن مثل ذلك ، 


ويا ليت شعري من يفسق هؤلاء القضاة كيف يسوغ له أن يطالب بالحقوق التي ثبتت عليهم فإنها غير ثابتة في اعتقاد هذا المفسق لهم : ففتش يا أخي على من يأخذ الرشوة مختارا ثم العنه بلعنة الله ولعنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وصن لسانك عن التجريح في قضاة الشريعة ، إلا بطريق شرعي تقدر على إثباته ، وإلا يخاف عليك الحبس والضرب ، وإخراج وظائفك عنك تعزيزا لك على تجريح الحكام بغير طريق شرعي . 

وقد وقع من بعض طلبة العلم أنه طلب منه تزكية بعض قضاة العساكر فأبى وقال هذا رجل فاسق فوشى بذلك بعض الأعداء وشهدوا عليه بأنه مصرح بفسق القاضي في المجالس ، فأخرج عنه جميع وظائفه وصار يسوق عليه السياقات فلا يقبل منها أحدا ، فإن اضطررت يا أخي إلى تزكية قاض فزكه ، وور في ألفاظ التزكية حسب طاقتك ، كما يفعله علماؤنا الآن والله يتولى هداك . 

روى أبو داود والترمذي مرفوعا وقال حسن صحيح : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي . 

وفي رواية لابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ لعنة الله على الراشي والمرتشي “ . 

وروى الطبراني والبزار مرفوعا : “ الراشي والمرتشي في النار “ . 

وروى الإمام أحمد بإسناد فيه نظر مرفوعا : “ ما من قوم يظهر فيهم الزنا إلا أخذوا بالسنين ، وما من قوم يظهر فيهم الرشا إلا أخذوا بالرعب “ .

“ 791 “
وروى الإمام أحمد والبزار والطبراني : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي والرائش بينهما . 
يعني الماشي بينهما : أي بين الراشي والمرتشي . 
وروى الطبراني مرفوعا عن ابن مسعود بإسناد صحيح : “ الرشوة في الحكم كفر وهي بين الناس سحت “ . والله تعالى أعلم . 

364 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون بترك الإنكار على من رأيناه ظلم أخاه من الفقراء وغيرهم ولو بسوء الظن به ، بل ننكر عليه وننصر المظلوم ويحتاج العامل بهذا العهد إلى سياسة تامة ، وإلا نسبه الناس إلى غرض مع ذلك المظلوم فيصير خصما للظالم ، ويخرج عن كونه ميزان عدالة بين الخصمين ، فيحتاج الأمر إلى شخص آخر ثالث يصلح بين الظالم والمظلوم ، ثم إذا رأى نفس الظالم ثائرة فليصبر عليه حتى تخمد نارها ، وذلك ليصغي إلى وعظه له فإن العبد إذا غضب ركبته نفسه هي وزوجها أبو مرة ، فيصيران راكبين عليه ، فلا يتكلم فيه إلا شيطان . 

وسمعت سيدي علي الخواص رحمه الله يقول : من علامة ركوب الشيطان لخصمك أن تراه يتكلم بالكلام القبيح الذي ليس من عادته النطق به فإذا رأيت ذلك منه فاصبر على جوابه حتى ينزل الشيطان من على ظهره 

فإن أجبته قبل ذلك ضحك عليك الشيطان حين تظن أن الذي يكلمك هو أخوك وسمعته أيضا يقول : يجب على من يصلح بين الناس إذا رأى نفس المظلوم ثارت ونفس الظالم خمدت أن يتربص ساعة حتى تخمد نار نفسه ، فربما لا يرضيه من الظالم إلا أكثر من حقه ، ومن سلك هذا المسلك مع الخصمين وطاوعاه استغنيا عن رواح بيت الوالي . 

واعلم أن من أقبح الصفات في الفقراء خصامهم بين الناس ، وتمزيقهم أعراض بعضهم بعضا ، وإن ادعوا أنهم تحت تربية شيخ كذبوا وشيخهم برئ منهم إلا أن يتوبوا ، 

وكذلك أقبح من كل قبيح خصام الظالم أو المظلوم لشيخه إذا لم يطاوعه على غرضه الفاسد ، ومن فعل ذلك مع شيخه مقته الله وطرده عن حضرات الصالحين ، وربما عوقب بتركه التوبة حتى يموت على أسوأ حال ، وهذا المقت قد عم غالب الفقراء

“ 792 “
في هذا الزمان وصاروا أبدانا بلا أرواح ، فالله تعالى يلهمهم التوبة من ذلك بفضله 

وكرمه إن شاء الله تعالى ، ويصبر شيخهم عليهم وعلى سوء أدبهم معه آمين . 
روى مسلم والترمذي وابن ماجة مرفوعا : “ يقول الله عز وجل : يا عبادي أني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا الحديث “ . 

وروى مسلم وغيره مرفوعا : “ اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة “ . 
وروى الطبراني مرفوعا : “ لا تظالموا فتدعوا فلا يستجاب لكم وتستقوا فلا تسقوا وتستنصروا فلا تنصروا “ . 

وروى الإمام أحمد بإسناد حسن مرفوعا : “ المسلم أخوا المسلم لا يظلمه ولا يخذله ويقول والذي نفسي بيده ما تواد اثنان فتخاصما وتفرقا إلا بذنب أحدثه أحدهما “ . 

وروى الشيخان مرفوعا : “ إن الله يملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته “ . 
وروى الشيخان وغيرهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ : “ اتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينهما وبين الله حجاب “ . 

وروى الإمام أحمد مرفوعا : “ يقول الله عز وجل لدعوة المظلوم ، وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين “ . 

وروى الحاكم مرفوعا : “ اتقوا دعوة المظلوم فإنها تصعد إلى السماء كأنها شرارة “ . 

وروى الإمام أحمد بإسناد حسن مرفوعا : “ دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجرا ففجوره على نفسه “ . 

وقال الإمام مالك : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ دعوة المظلوم ولو كان كافرا ليس دونها حجاب “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ يقول الله عز وجل : اشتد غضبي على من ظلم من لا يجد له ناصرا غيري “ .

“ 793 “

وروى أبو داود مرفوعا : “ ما من مسلم يخذل امرأ مسلما في موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله تعالى في موضع يحب فيه نصرته “ . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ انصر أخاك أو مظلوما ، فقال رجل يا رسول الله أنصره إذا كأم مظلوما ، أفرأيت إن كان ظالما كيف أنصره ؟ 
فقال تحجزه أو قال تمنعه من الظلم فإن ذلك نصره “ . والله تعالى أعلم . 

365 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا ندخل على ظالم إلا لضرورة شرعية بشرط أن نعلم من نفوسنا عدم تصديقه وعدم معاونته على باطل ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الناس الذين يقبلون من الظلمة الهدايا ، ويأكلون على سماطهم ، فتدخل رأس أحدهم الجراب ويعوم مع ذلك الظالم ويصدقه على مقالته على ذلك المظلوم ، فمن أراد السلامة من تصديقهم أو من سكوته على ذلك ومن معاونتهم فليستعفف عن قبول هداياهم ، والأكل من طعامهم ، وإلا فمن لازمه معاونتهم وتصديقهم . 

وقد وقع أن شيخا من مشايخ العصر دخل على محمد بن بغداد ليشفع عنده في مظلوم فأغلظ القول على محمد فصبر عليه حتى فرغ ، 
ثم قال محمد لأصحابه سرا : أيش قلتم فيمن يلقى عليه الإكسير فينقلب معنا على من جاء يشفع فيه ، فقالوا كيف ؟ 
فقال : هاتوا لي ورقة ودواة ، فكتب له خمس قناطير عسل وخمس وعشرين إردب قمح محمولة إلى زاويته وأعطى ذلك الوصول للنقيب ، 
فأعلم به الشيخ فتحول الشيخ في الحال على ذلك المظلوم ، فصار يقول الحق مع شيخ العرب وأنت مالح الرقبة تنهى إلى الفقراء خلاف الواقع ثم رده من غير قبول شفاعة . 

فادخل يا أخي إلى حضرة قبول شفاعتك عند الحكام من باب التعفف إن أردت قبولها أو دوامها وإلا فتب عن الدخول على الظلمة والله يتولى هداك . 
وقد جاءت الأحاديث الصحيحة في النهي عن الدخول على ظلمة لغير ضرورة . 
فروى الإمام أحمد بإسناد صحيح مرفوعا :

“ 794 “

“من بدا جفا ومن تبع الصيد غفل ومن أتى أبواب السلطان افتتن وما ازداد عبد من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا“. 
وروى نحوه أبو داود والترمذي والنسائي . 

روى الإمام أحمد البزار وغيرهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكعب ابن عجرة : “ أعاذك الله من إمارة السفهاء قال وما إمارة السفهاء ؟ 
قال أمراء يكونون من بعدي لا يهتدون بهديي ولا يستنون بسنتي فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون على الحوض ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني وأنا منهم “ الحديث . 

زاد في رواية أخرى للإمام أحمد: “ومن لم يدخل عليهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه“. 

وروى الأصبهاني وغيره عن بلال بن الحرث أنه قال : إذا حضرتم عند ذي سلطان 
فأحسنوا المحضر فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : “ أن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يظن أنها تبلغ ما بلغت فيكتب الله تعالى بها سخطه إلى يوم القيامة “ . 

وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ليأتين عليكم أمراء يقربون شرار الناس ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها فمن أراد ذلك منكم فلا يكونن عريفا ولا شرطيا ولا جابيا ولا خازنا “ . والله تعالى أعلم . 

366 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نبادر لمساعدة خصم على خصمه وإعانته إلا بعد تصبر وتمهل في ذلك ، فربما يكون ظالما وهو يصيح أنه مظلوم . 
وقد رأيت بعيني امرأة قبضت على بيض زوجها وسحبته إلى الأرض فصار فوقها 
وهي تحته وهي تصيح يا مسلمين ارفعوه عني قتلني ، فصارت الناس يضربونه بالعصى لى ظهره ومقعدته حتى أثخنوه ، وهو يقول لهم قولوا لها تطلقني وهم لا يدرون بالحكاية ، فما عرفوا الحكاية حتى كادوا أن يهلكوه ، وهم يظنون أنهم في قربة إلى الله

“ 795 “

تعالى بنصرهم المظلوم على الظالم ، وكذلك لا تبادر قط للشفاعة في إنسان ادعى أنه مظلوم حتى تفحص عن حكايته ، فربما يكون وقع في حد من حدود الله عز وجل ، فتقع في نهى الشارع عن الشفاعة في الحدود . 

وقد جاءني شخص يبكي ويطلب مني الشفاعة فيه عند عامر بن بغداد ، فأرسل يقول لي ن هذا زور علي كتابا للكاشف وعلمه بعلامتي انه يقتل فلانا وفلانا اللذين كانوا عنده في الحبس ، ويكبس على البلد الفلانية ويأخذ منها فلانا ، وفلانا فمثل هذا يستحق التأديب الشديد ، ومن ذلك اليوم وأنا أتربص في كل حكاية ولا أشفع إلا بعد تأمل زائد لكثرة إنهاء الخلق للفقراء خلاف الواقع . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى فراسة تامة وإلا وقع في النهي وهو لا يشعر ، كما يقع في ذلك من كان ساذجا من الفقراء . 

وقد وقع لشيخ الإسلام نور الدين الطرابلسي الحنفي رحمه الله أنه ركب للأمير غانم الحمزاوي يشفع عنده في شخص كان قد عمل على قتل غانم مرارا فقال غانم لجماعة الفقهاء الحاضرين تدرون ما يقول سيدنا شيخ الإسلام ؟ 
قالوا لا : قال : يقول لي أطلق هذا الثعبان الذي كنت خائفا منه سنين حتى يلسعك فتموت لأجلي ، فقال الجماعة كلهم هذا لا ينبغي فرجع شيخ الإسلام بلا قبول شفاعة ، ولو أنه كان حاذقا يعرف أحوال الناس ما شفع في مثل ذلك إلا بطريق يمهدها أولا للمشفوع عنده ثم على بصيرة من أمر المشفوع فيه والمشفوع عنده . 
“ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 

روى أبو داود وغيره مرفوعا : “ من خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى يبرح ، ومن قال في مؤمن ما ليس فيه سقاه الله ردغة الخبال حتى يخرج مما قال “ . 
والخبال : عصارة أهل النار أو عرقهم كما في رواية مسلم . 

وفي رواية للحاكم : “ من أعان على خصومة بغير حق كان في سخط الله حتى ينزع “ . 
وروى أبو داود وابن حبان في صحيحه :

“ 796 “

“ مثل الذي يعين قومه على غير الحق كمثل بعير تردى في بئر فهو ينزع منها ولا يقدر على الخلاص “ . 
ومعنى الحديث كما قاله الحافظ عبد العظيم أنه قد وقع في الإثم وهلك كالبعير إذا تردى في بئر فصار ينزع بذنبه ولا يقدر الخلاص . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من حالت شفاعته دون حد من حدود الله لم يزل في غضب الله حتى ينزع ، وأيما رجل شد غضبا على مسلم في خصومة لا علم له بها فقد عاند الله حقه وحرض على سخطه وعليه لعنة الله تتابع إلى يوم القيامة “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من مشى مع ظالم يعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الإسلام “ . والله أعلم . 

367 - ( أخذ علينا العهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نرضي الحكام وغيرهم بما نعرف أنه يخالف شرع الله عز وجل ، ونحذر إخواننا المترددين إلى الحكام من ذلك أشد التحذير ، وهذا العهد لا يعمل به إلا من زهد فيما في أيدي الولاة ، وأما الراغب فيما بيدهم فبعيد أن يقع منه ما يغيظهم عليه ، وكيف يقدر شخص أن يخالف من ينعم عليه بالمأكل والملبس والذهب والفضة ، هذا يكاد أن يكون خروجا عن الطبع إن الحاكم مشهود له والله تعالى غير مشهود له ، والغالب على من لا يشهد بالعين أو بالقلب دم المراعاة لمرضاته ، ومن حرم الله تعالى أكل مال اليتيم تحريما مغلظا لكون اليتيم لا والي له إلا الله تعالى ، وما له والد يراعى لأجله ، والله تعالى غير مشهود ، 

فلذلك أكل الب الناس مال اليتيم بغير حق ، فافهم وابعد عن الدخول للحكام ما دمت ترجح الذهب على الزبل ، فإن دخلت وأنت كذلك فمن لازمك غالبا أن ترضيهم بما يسخط الله تعالى . “ والله عليم حكيم “ . 
روى الطبراني عن عائشة رضي الله عنها قالت : 

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : “ من التمس رضا الله عنها بسخط الناس كفاه الله مؤونة الناس ، ومن التمس رضا الناس بسخط الله وكله الله 
إلى الناس “ .

“ 797 “
وفي رواية ابن حبان مرفوعا : “ من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس ، ومن التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس “ . 

وروى الحاكم مرفوعا : “ من أرضى سلطانا بما يسخط به ربه خرج من دين الله عز وجل “ . 

وروى البزار وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ من طلب محامد الناس بمعاصي الله عاد حامده له ذاما “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من تحبب إلى الناس بما يحبونه وبارز الله تعالى لقي الله تعالى يوم القيامة وهو عليه غضبان “ . والله أعلم . 

368 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نؤذي أحدا من خلق الله تعالى بضرب أو هجر أو كلام أو نحو ذلك إلا بأمر شرعي ، وقد عدوا الإضرار بالناس من الأمور التي تقارب الكفر ، 
وأنشدوا في ذلك : 
كن كيف شئت فإن الله ذو كرم * وما عليك إذا ما أذنبت من باس 
إلا اثنتين فلا تقربهما أبدا * الشرك بالله والإضرار بالناس 

وإيضاح ذلك أن حقوق الآدميين مبنية على المشاححة من أصحابها إذا نوقشوا الحساب يوم القيامة ، ولا يخرج عن حكم هذه المناقشة إلا أفراد من الناس ، والجمع الغفير كلهم يناقشون ويحصي الله تعالى عليهم مثاقيل الذر لعدم مناقشتهم نفوسهم في دار الدنيا ، وتركها هملا كالبهائم السارحة ، بخلاف الأفراد الذين ناقشوا نفوسهم في حقوق الله تعالى وحقوق عباده لا يناقشون في الآخرة لأنهم قضوا ما عليهم في الدنيا ، وإن وقعت مناقشة فإنما هي في أمور يسيرة خفيت عليهم ففرطوا فيها . والله أعلم . 

واعلم أن من أشد الناس مناقشة ومشاحة لخصمه يوم القيامة العلماء الذين لا يعملون بعلمهم ، فإياك أن تؤذي أحدا منهم ، فإنك لا تقدر على أن ترضيه في الدار الآخرة أبدا لكثرة إفلاسه وفقره من الأعمال الصالحة ، فإن المسامحة معدودة من صدقات العبد والصدقة لا تكون إلا على ظهر غنى ، ومن كان فقيرا شح ضرورة ، ولو أنه أعطى

“ 798 “

أحدا شيئا تبعته نفسه قهرا عليه ، فإياك وغيبة كل فاسق في دار الدنيا إلا بشرطه بل قال بعضهم في معنى حديث لا غيبة في فاسق أي احفظوا لسانكم في حقه ولا تغتابوه فجعل لفظة لا ناهية . 

فإياك يا أخي أن تستغيب فاسقا أو تؤذيه أو تشق عليه أو تستعمل عبدك ، أو أمتك في أمر يعجزان عنه ، أو تحمل دابتك فوق طاقتها ، أو تسم شيئا من الحيوانات بالنار إلا بأمر شرعي ، كوسم إبل الصدقة أو غنمها أو كي الحيوان لمرض ونحو ذلك ، وقد نصحتك ، والله إني أعرف من بعض الحساد الذين تمكن فيهم البغضاء والحسد أنه لو عرض عليه بعض أعدائه يوم القيامة جميع أعماله الصالحة ليأخذوا ثوابها في نظير غيبة واحدة فيه ما رضي بها فكيف حال من لا تحصي غيبته في الناس ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . 

روى أبو داود وغيره مرفوعا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ لا تنزع الرحمة إلا من شقى “ . 

وروى الحاكم وغيره : “ أن رجلا قال يا رسول الله إني لأرحم الشاة أن أذبحها فقال له : إن رحمتها رحمك الله “ . 
يعني إذا ذبحتها فاذبحها وأنت راحم لها ، وليس المراد أن يترك ذبحها أصلا . 

وروى أبو داود وابن حبان في صحيحه مرفوعا: " اتقوا الله في هذه البهائم المعجمة فاركبوها صالحة واذبحوها صالحة “ . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ أن رجلا دنا من بئر فنزل وشرب منها وعلى البئر كلب يلهث ، فرحمه فنزع أحد خفيه فسقاه فشكر الله له ذلك فأدخله الجنة “ . 

وروى مسلم وأبو داود وغيرهما مرفوعا : “ من لطم مملوكا له أو ضربه فكفارته أن يعتقه “ . 

وروى الطبراني وغيره مرفوعا ورواته ثقات : “ من ضرب مملوكا ظلما اقتص منه يوم القيامة “ .

“ 799 “
وروى البخاري وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ إخوانكم خولكم فضلكم الله تعالى عليهم ، فمن لا يلائكم فبيعوه ولا تعذبوا خلق الله “ . 

وروى أبو يعلي والطبراني : “ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا وصيفة له وهي تلعب فلم تجبه وقالت لم أسمعك يا رسول الله ، لولا خشية القود لأوجعتك بهذا السواك “ . 
وفي رواية : “ لضربتك بهذا السواك “ . 

وروى مسلم وغيره : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على حمار قد وسم في وجهه فقال : “ لعن الله الذي وسمه “ . 

وروى الطبراني وغيره : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الضرب في الوجه . والله تعالى أعلم .
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى