اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في القول في السماع قبولا وإيثارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في شرح حال المتجرد والمتأهل من الصوفية وصحة مقاصدهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في ذكر من يأكل من الفتوح .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في حال الصوفي المتسبب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:28 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 8:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 15:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في القدوم من السفر ودخول الرباط والأدب فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر فيما يحتاج إليه الصوفي في سفره من الفرائض والفضائل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في ذكر اختلاف أحوال مشايخهم في السفر والمقام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس عشر في خصائص أهل الربط والصوفية فيما يتعاهدون ويختصون به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 13:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في مشابهة أهل الرباط بأهل الصفة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في فضيلة سكان الرباط .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:43 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي الحسن الشاذلي .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 3:04 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي العباس .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني عشر في شرح خرقة المشايخ الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر في شرح حال الخادم ومن يتشبه به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في دعائه وذكره .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع فيما قاله من الشعر أو قيل في حضرته .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في كلامه في الحقائق والمقامات وكشفه فيها للأمور المعضلات .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 12:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع في تفسيره لما أشكل من كلام أهل الحقائق .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في شرح رتبة المشيخة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع في ذكر من أنتمى إلى الصوفية وليس منهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في ذكر الملامتي وشرح حاله .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 0:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 13 مايو 2021 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 13:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:55 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

06012021

مُساهمة 

العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Empty العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
339 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتعاطى أسباب ارتكاب حلائلنا الذنوب ، كأن نقلل عنها النكاح حتى يطمح بصرها إلى غيرنا ، أو نقتر عليها النفقة مع قدرتنا على توسعتها، أو نتسرى عليها أو نتزوج عليها ونحو ذلك لغير غرض شرعي أو بغير سياسة ترضيها ونحو ذلك، 

فإن غاية النكاح أن يكون واجبا أو مستحبا ، وإذا تعارض عندنا واجب ومحرم قدمنا ترك المحرم عملا بقاعدة أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ، 

وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الناس ، فيتزوج أحدهم على زوجته من غير حاجة ضرورية ، أو يتسرى عليها ويخالفها في أهويتها المباحة حتى تتعاطى أسباب مخالفة أهويته كذلك ، 
فيسخط عليها ويقول لها حرام عليك أن تسخطي زوجك وينسى ما فعله هو معها .

“ 752 “
ويحتاج العامل بهذا العهد إلى نور قلب وكثرة سياسة ، فإن صورة أخلاق المرأة صورة نفس الرجل لأنها مخلوقة منه ، فعوجها من عوجه واستقامتها من استقامته . 

وقد كان الفضيل بن عياض رضي الله عنه يقول : إني لأقع في مخالفة فأعرف أثر ذلك في خلق حماري وزوجتي وخادمي ، وكأن الحق تعالى يقول لعيال العبد وأصحابه أطيعوا عبدي ما أطاعني واعصوه ما عصاني ، وهذه قاعدة أكثرية لا كلية ، فربما كان الوالي مستقيما مع الله فيبتليه الله تعالى بمخالفة زوجته وغيرها اختبارا له لينظر تعالى صبره وغير ذلك . 

فاعلم أنه لا ينبغي للرجل المبادرة إلى إلحاق الإثم بالزوجة بسخطه عليها إلا إن سار معها سيرة حسنة وفتش أخلاقه معها كلها . 

وقد كان سيدي عبد العزيز الديريني يقول : إياك أن تتزوج على امرأتك أو تتسرى عليها إلا إن وطنت نفسك على نكد الدهر ، ولما أوقعه الله تعالى فيما كان يحذر الناس منه وتزوج على امرأته أنشد يقول : 
تزوجت اثنتين لفرط جهلي * وقد حاز البلا زوج اثنتين 
فقلت أعيش بينهما خروفا * أنعم بين أكرم نعجتين 
فجاء الحال عكس الحال دوما * عذابا دائما ببليتين 
رضا هذي يهيج سخط هذي * فما أخلو من احدى السخطتين 
لهذي ليلة ولتلك أخرى نقار * دائما في الليلتين 
إذا ما شئت أن تحيا سعيدا * من الخيرات مملوء اليدين 
فعش عزبا وإن لم تستطعه * فواحدة تكفي عسكرين 
والله تعالى أعلم . 

ولنذكر ما ورد في إسخاط المرأة زوجها ومخالفته بغير حق أو بحق . 

روى الشيخان مرفوعا في حديث طويل : والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ أيما رجل تزوج امرأة ينوي أن لا يعطيها من صداقها شيئا فمات يوم يموت وهو زان “ .


“ 753 “

وفي رواية أخرى : “ أيما رجل تزوج امرأة على ما قل من المهر أو كثر ليس في نفسه أن يؤدي إليها حقها خدعها فمات ولم يؤدي إليها حقها لقي الله تعالى يوم القيامة وهو زان “ والأحاديث في ذلك كثيرة . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح “ . 
وروى ابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا : ثلاثة لا ترفع صلاتهم فوق رؤوسهم شبرا ، فذكر منهم : وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ وإن امرأة إذا خرجت وزوجها كاره لعنها كل ملك في السماء ، وكل شئ مرت عليه غير الإنس والجن حتى ترجع “ . والله أعلم . 

340 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نرجح إحدى زوجاتنا على الأخرى في نوم أو نفقة أو بشاشة أو نحو ذلك ، فإن الشارع صلى الله عليه وسلم ما سامحنا إلا في ميل القلب فقط ، وأما ما زاد على ذلك فلم يسامحنا فيه إلا في غيبة المرجوحة . 

فلنا أن نزيد في البشاشة لكل من اختلينا معها على الأخرى مداواة لها، وما نهينا إلا عن ترجيحها بحضرة ضرتها لا غير. 
ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى سياسة عظيمة حتى لا تلحق إحدى الضرتين بترجيحه لضرتها إساءة : والله عليم حكيم . 

روى الترمذي والحاكم مرفوعا : “ من كانت عنده امرأتان فلم يعدل بينهما جاء يوم القيامة وشقه ساقط “ . 

ولفظ أبو داود مرفوعا : “ من كانت عنده امرأتان فلم يعدل بينهما جاء يوم القيامة وشقه مائل “ .

“ 754 “

ولفظ رواية النسائي : “ من كانت له امرأتان له ميل لإحداهما على الأخرى جاء يوم القيامة أحد شقيه مائل “ . 

وروى أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة وابن حبان في صحيحه عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم فيعدل ويقول : اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك يعني القلب . والله أعلم . 

341 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نشتغل بشئ من العبادات ونترك الكسب بحيث نضيع عيالنا وأنفسنا ، ونحتاج كلنا إلى سؤال الناس ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من المتعبدين وطلبة العلم . 

فيحتاج من يريد العمل به إلى سلوك الطريق على يد شيخ يعلمه مراتب العبادات ، وما هو الأولى منها ليقدمه على غير الأولى ، لأن عمر الإنسان أعز من الدنيا وما فيها وهو قصير ، فوجب أن يبدأ العبد بالأهم فالأهم ، ليكون الأعز فالأعز ، ولولا أن من شأن العبد الملل لما كان له أن يشتغل بغير الأعز فيه ابدا ، فلما ركبه الله تعالى على الملل جعل له رتبة أخرى مفضولة لينتقل إليها إذا مل ، فإذا مل منها كذلك ينتقل إلى المباح وهذا كله من رحمة الله بعباده . 

وقد قال الإمام الشافعي رضي الله عنه : طلب العلم أفضل من صلاة النافلة ، مع أن الثلث الأخير من الليل كان يصرفه في التهجد دائما ، فلولا أن العبد يمل من الاشتغال بالعلم لكان جعل الثلث الأخير كذلك للعلم . 

وحاصل الأمر أن تقديم الكسب واجب مقدم على الاشتغال بالعلم وغيره بأي طريق كان الكسب حتى بالسؤال للناس بشرطه ، فإذا حصل الإنسان قوته اجتمع فكره . 

وقد كان الإمام الشافعي رحمه الله يقول : لا تشاور من ليس في بيته دقيق أي لأنه مشتت البال ، فاعلم أن حياة الأبدان مقدمة على حياة الأرواح ، والقوت بالعلم لأن حياة الروح فرع عن حياة الجسم ، من حيث أنه محل لظهور أفعال التكليف ، وإقامة شعار الدين ، وهذا اللون في حق من يضيع من يعول مع اشتغاله بخير آخر فكيف بمن يضيعهم لاشتغاله باللهو واللعب ونحو ذلك : والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم .

“ 755 “
روى أبو داود والنسائي مرفوعا : “ كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت “ . 
وفي رواية للنسائي : “ من يعول “ . 

وروى ابن حبان في صحيحه : “ إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه حفظه أم ضيعه حتى يسأل الرجل عن أهل بيته “ . والله أعلم . 

342 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نسمي أولادنا وخدامنا بالأسماء التي نهى عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأخبر أن الله تعالى يكرهها ، وإن وقع أننا سمينا أحدا بها غيرناها اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذا العهد يخل بالعمل به أكثر الناس وما نهى الشارع عنه إلا لإثم يترتب عليه ، فمن أدبنا معه صلى الله عليه وسلم أن نجتنب ما نهانا عنه سواء اطلعنا على علته أم لم نطلع إذ هو معصوم من أن يغش أمته : والله غفور رحيم . 

روى أبو داود والنسائي : “ أقبح الأسماء عند الله حرب ومرة “ . 
وروى مسلم وغيره عن جندب رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ لا تسم غلامك يسارا ولا رباحا ولا نجيحا ولا أفلح فإنك تقول أثم هو ؟ فيقال لا “ . 
وروى ابن ماجة عن جندب أيضا قال : نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نسمي رقيقنا بأربعة أسماء أفلح ونافع ورباح ويسار . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ إن أخنع اسم عند الله تعالى رجل يتسمى ملك الأملاك لا مالك إلا الله “ . 

قال سفيان مثل شاه شاه ، قال أحمد بن حنبل : سألت أبا عمر وعن أخنع ؟ فقال أوضع وأذل . 
وفي رواية لمسلم : “ أغيظ رجل عند الله يوم القيامة وأخبثه رجل كان يسمى ملك الأملاك لا مالك إلا الله “ . 
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغير الاسم القبيح . 

فروى الترمذي وابن ماجة أن ابنة لعمر كان اسمها عاصية فسماها جميلة . 
وروى الشيخان : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غير اسم برة وسماها زينب .

“ 756 “

قال أبو داود : وغير صلى الله عليه وسلم اسم العاصي عزيزا وعتلة وشيطان والحاكم وحراب وعباب وجباب وشهاب ، فسماه هشاما ، وسمى حربا سلما ، وسمى المضجع المنبعث ، وأرضا تسمى عفرة فسماها خضرة ، وشعب الضلالة فسماه شعب الهدى وبنو الريبة سماهم بني الرشد . 
قال أبو داود : وتركت أسانيدها اختصارا . والله أعلم . 

خاتمة : ينبغي التحفظ من التسمي بأسماء الله تعالى إلا ما أطلقه الشارع على العبيد ، مثل لفظ : مؤمن ومتكبر وعليم وعدل وعلي وكريم وولي وجامع ووارث ونحو ذلك : والله غفور رحيم . 

343 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 

أن لا ننكر انتسابنا إلى أبينا أو أمنا إذا رفع الله قدرنا في الدنيا ولو كانا من أراذل الناس كفلاح وحجام وكناس ، أو ننفي كون أمنا أما لنا أو كون أبينا أبا لنا ونسكت عن انتسابنا إلى غيرهما ونحو ذلك ، 
وهذا العهد يخل بالعمل به كثير ممن يريد أن يترأس بين الناس الذين لا يعرفون أصله من القضاة والمباشرين والتجار ، بل رأيت قاضيا جاءته أمه من بلاد الريف فدخلت عليه فسلم عليها سلام الأجانب خوفا من زوجته المصرية أن تعايره بأمه ، 
وصار يقول غدوا الفلاحة عشوا الفلاحة ، وقال لها يا عجوز إن قلت أنا أم للقاضي أخرجتك وما أخليك تدخلي لي بعد ذلك أبدا . 

وكذلك رأيت شخصا آخر من طلبة العلم أنكر أباه لما جاءه من الريف وصار يقول بحضرة طلبته غدوا الفلاح وقال له يا شيخ النحس إن قلت أنا أبو فلان ما عدت أخليك تدخل لي أبدا ، فجاور عندي في الزاوية نحو سنة حتى رجع إلى بلاده ، ولو أن أحد هذين الرجلين كسا والده أو أمه كسوة حسنة مما هو قادر عليه ثم أدخلها أو أدخله داره بعد ذلك لصارت أم القاضي أو أبا العالم حقيقة ولم يحصل له المعايرة بهما ، وهذا كله من غلبة الجهل والمقت من الله تعالى وإن كان يفتي ويدرس ، فالله تعالى يلطف بنا وبه آمين . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ من ادعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام “ .


“ 757 “

وفي رواية للشيخين مرفوعا : “ ليس من رجل ادعى لغير أبيه وهو يعلمه إلا كفر “ . 
وفي رواية أخرى لهما : “ ومن ادعى غلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا أي لا فرضا ولا نفلا “ . 
وروى الطبراني مرفوعا : “ من ادعى نسبا لا يعرف كفر بالله ، ومن تبرأ من نسب وإن دق كفر بالله “ . 
ومعنى دق : صغر في أعين الناس . والله أعلم . 

344 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نضيف امرأة غيرنا إذا زارتنا بالأطعمة الفاخرة ، ولا نبش في وجهها ولا نكلمها الكلام الحلو ، إلا إذا علمنا منها ثبات الود لزوجها التي هي في عصمة نكاحه ، وهذا العهد يخل بالعمل به كثير من أكابر الناس فضلا عن غيرهم ، بل بلغنا أن شخصا ضيف زوجة صاحبه فقامت امرأة لبيت الخلاء فصار يقبلها ويعانقها ، فمالت نفسها إليه وكان شابا أجمل من زوجها فنشزت على زوجها حتى طلقها وأخذها ذلك القيم ، فالعاقل من لا يمكن عياله تزور أحدا إلا إن عرف منها الأمان من مثل ذلك : والله عليم حكيم . 

روى الإمام أحمد وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ليس منا من حلف بالأمانة ، ومن خبب على امرئ زوجته أو مملوكه فليس منا “ . ومعنى خبب : أفسد وخدع . 

وفي رواية لابن حبان في صحيحه : “ من خبب عبدا على أهله فليس منا ، ومن أفسد امرأة على زوجها فليس منا “ . 

وروى مسلم وغيره مرفوعا : “ إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منزلة منه أعظمهم فتنة فيجئ أحدهم فيقول صنعت كذا وكذا فيقول

“ 758 “
ما صنعت شيئا ، ثم يجئ أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته فيدنيه منه ويقول نعم أنت ويلتزمه “ . والله أعلم . 

خاتمة : إذا تعب شيطان الإنس أو الجن ولم يقدر إلى وصوله إلى إفساد امرأة الغير وسوس بذلك لعجوز الإنس ، فتدخل البيت وتظهر الزهد والصلاة إلى أن تجد فرصة ، فتفسد تلك المرأة على زوجها بنحو قولها : فلان من أجمل الناس ، وهو يحبك كثيرا وكاد أن يموت عن القرب منك ، ويود أنه لو طلقك زوجك وأخذك ، وربما يرسل مع العجوز المآكل والملابس والذهب لها فتميل إليه ضرورة وتصير تكره زوجها بالطبع وتود مفارقته . 

بل حكى لي سيدي علي الخواص رحمه الله: أنه كان بجواره شخص من القضاة يحب زوجته وتحبه ولا يقدر أحدهما على مفارقة الآخر ، فعجز إبليس أن يوقع بينهما فوسوس بعجوز من الإنس فدخلت بيت القاضي ومعها سبحة وسجادة ، أظهرت الدين والصيام والطي فمكثت معهم مدة وهي صائمة النهار قائمة الليل ، فمال القاضي وزوجته إليها أشد الميل ، وكان القاضي له شخص يعتقده من الصالحين ، فكان كل قليل يبيت عنده . 
فجائت تلك العجوز إلى زوجة القاضي ، وقالت لها : قد صرت كابنتي وخيرك علي ، ويسوؤني ما يسوؤك ، وقد تزوج القاضي امرأة من ورائك فهو يبيت عندها هذه الأيام التي يغيب فيها وأنا مقصودي تأخذي السكين وتقطعي لي خصلة من لحيته ، مما يلي زوره حتى أعقد لك عليها عقدا يطلق لك المرأة ولا يعود يتزوج عليك أبدا . 

وجاءت للقاضي من وراء زوجته وقالت له يا سيدي قد صار لك فضل علي ، 
والذي يسوؤك يسوؤني وقد عزمت امرأتك على ذبحك في هذه الليلة لتتزوج غيرك ، 
وإن شككت في قولي فتناعس لها ونم وغمض عينيك وشخر وانظر ماذا تصنع ، فتناوم القاضي وهو ينظر نظرا خفيا لا تكاد زوجته تلحظ به فجاءت بالسكين وأدخلت يدها ترفع لحيته عن زوره ، وأدخلت السكين فزعق القاضي وأخذ المرزبة وضربها تحت أذنها فماتت ، 
فعلم بذلك أهلها فجاءوا وأخذوا القاضي للوالي فقتله فخرجت العجوز بسبحتها ، وهي تقول : سبحان الله سبحان الله . فالعاقل من منع العجائز دخول بيته والسلام . 


وقد دخلت بيتي مرة عجوز فكانت أم الأولاد تحسن إليها فدخلت مرة فسمعتها وهي تقول لها إيش حصلتي من وراء هذا الشيخ من الثياب والأساور والحلي ، فقالت لها ما حصلني شيئا ، فقالت قد دخلت على امرأة الشيخ التبني فرأيتها حصلت من ورائه

“ 759 “
دغادي ذهبا وثيابا حريرا وغير ذلك ، فقلت لها إيش يا عجوز فخرجتها ومنعتها الدخول حتى ماتت ، فلو أن أم الأولاد كانت صالحة لفسدتها علي ومرادها بالشيخ التبني شيخ الشيخ نور الدين الشوني فنسيت الشون وتذكرت التبن فاعلم ذلك . والله تعالى أعلم . 

345 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نمكن زوجتنا من خروجها للطريق متعطرة متزينة بما يميل النفوس الغوية إليها ، حفظا لدينها ودين من تمر عليه من إخواننا المسلمين ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من نساء العلماء والصالحين فضلا عن غيرهم ، فيغلب عليهم حكم الطبع النفسي ويستحيون من عيالهم أن يمنعوهن من ذلك ، ومعلوم أن الحياء الشرعي لا يكون إلا في ترك المذمومات ، وأما ترك المأمورات فإنما ذلك قلة دين . 

وقد كان أخي أفضل الدين رحمه الله له أخت من أجمل النساء ، وكانت إذا خرجت للطريق تلبس الثياب المخرقة الوسخة وتنزع ثيابها الفاخرة المعطرة حتى ترجع إلى بيتها ، وكانت تدخل بيوت الأكابر بتلك الثياب ولا تستحي منهن ، وتقدم مصلحة دينها على حكم الطبع رضي الله عنها . 

فاعلم يا أخي ذلك وأمر به عيالك والله يتولى هداك . 

روى أبو داود والترمذي وغيرهما مرفوعا : “ كل عين زانية ، والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا ، يعني زانية “ . 

وفي رواية لابن خزيمة وابن حبان في صحيحهما مرفوعا :  أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم لبجدوا ريحها فهي زانية ، وكل عين زانية “ . 

وروى ابن خزيمة في صحيحه بإسناد متصل : “ لا يقبل الله من امرأة صلاة خرجت إلى المسجد وريحها يعصف حتى ترجع فتغتسل “ . 

وبوب عليه ابن خزيمة باب إيجاب الغسل على المطيبة للخروج للمسجد ونفي قبول صلاتها إن صلت قبل أن تغتسل .


“ 760 “
وروى أبو داود والنسائي مرفوعا : “ أيما امرأة أصابت بخورا فلا تشهد معنا العشاء الأخيرة “ . 
وروى ابن خزيمة مرفوعا : “ يا أيها الناس انهوا نساءكم عن لبس الزينة والتبختر في المسجد ، فإن بني إسرائيل لم يلعنوا حتى لبس نساؤهم الزينة وتبخترن في المساجد “ . والله تعالى أعلم . 

346 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نفشي سرا لصاحب ولا لزوجة ولا لأحد من المسلمين إلا لعذر شرعي . 
واعلم يا أخي أنه لا يشترط في كونه سرا أن يوصينا صاحبنا على عدم إفشائه ، بل يكون سرا بالقرائن كما إذا كان يحدثنا ويلتفت يمينا وشمالا ، فنعلم بالقرائن أنه يريد منا الكتمان ، وهذا العهد قد كثرت خيانته من غالب الناس حتى صار لا يسلم من خيانته إلا القليل وذلك لكثرة انحلال القلوب وعدم ارتباطها ببعضها بعضا ، فمن أفشى سره وطلب من الناس كتمانه فهو أحمق ، وقد أنشد الإمام الشافعي رضي الله تعالى عنه : 
إذا المرء أفشى سره بلسانه * ولام عليه غيره فهو أحمق 
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه * فصدر الذي أودعته السر أضيق 


واعلم أن غالب الفقراء يغلب عليهم السذاجة ، فإياك أن تعطي الفقراء سرا حتى تمتحنهم غاية الامتحان فإنهم غافلون عما الناس فيه من العداوة والبغضاء والحسد ، ولا يخلو من توعده سرك من أحد رجلين : إما ساذج كما ذكرنا وإما شيطان وكلاهما لا يؤمن على سر . 

وفي كلام الإمام الشافعي رضي الله عنه : من كتم سره كانت الخيرة في يده . 
وقال : من نم لك نم عليك ، ومن نقل إليك نقل عنك . 

فانظر يا أخي من تودعه سرك ، فإن رأيته ينقل عن الناس ما يسمعه منهم فاعلم أنه لا يكتم لك سرا وأنشد : 
أحب من الإخوان كل مؤاتي * وكل غضيض الطرف عن عثراتي 
يساهمني في كل أمر أرومه * ويحفظني حيا وبعد مماتي 
فمن لي بهذا كنت أصبته * فقاسمته ما لي مع الحسناتي

“ 761 “
وأنشد أيضا : 
خبرت الدهر ملتمسا بجهدي * أخا ثقة فأكده التماسي 
تكدرت البلاد علي حتى * كأن أناسها ليسوا أناسي 


فاعلم أن من كتم الأسرار ما يتعلق بعزل الولاة وأضرابهم ، فإياك أن يطلعك الله تعالى على شئ من أحوالهم ومن أحوال السلطان الأعظم فتخبر به الناس ، بل اصبر واكتم ذلك حتى يقع في الوجود ويشهد الخاص والعام . 
والله عليم حكيم . 

وكان سيدي إبراهيم المتبولي رضي الله تعالى عنه يقول : إياكم واطلاعكم الناس على ما كشف لكم من أحوال الخلق ، فإن المفشي لذلك حكمه حكم الجالس في بيت الخلاء ، مكشوف العورة مفتوح الباب ، فكل من مر عليه من العقلاء يلعنه لكشف عورته ، وهتكه سريرته وتعريضه نفسه للقتل بذلك . 


وقد قال رجل من أهل الكشف مرة لرجل من الناس : رأيت فلانا مع امرأتك ، فجاء ذلك المتهوم وقتل الشيخ الذي أخبر بالزنا . 

وقد أنشدني شيخنا شيخ الإسلام زكريا الأنصاري نفعنا الله ببركاته : احفظ لسانك أيها الإنسان * ليلدغنك إنه ثعبان 
كم في المقابر من قتيل لسانه * كانت تهاب لقاءه الشجعان 

فاكتم يا أخي السر المتعلق بك وبالمسلمين والله يتولى هداك . وهو يتولى الصالحين . 

روى مسلم وأبو داود وغيرهما مرفوعا : “ إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة ، الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ، ثم ينشر أحدهما سر صاحبه “ . 

وروى الإمام أحمد عن أسماء أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود عنده ، فقال : لعل رجل يخبر بما فعل بأهله ، ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها فأرم القوم ، فقلت : والله يا رسول الله إنهم ليفعلون ،


“ 762 “

وإنهن ليفعلن ، فقال : لا تفعلوا فإنما مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة فغشيها والناس ينظرون . 
ومعنى أرم القوم : أي سكتوا ، وقيل سكتوا من خوف ونحوه . 
وفي رواية للبزار مرفوعا : “ ألا عسى أحدكم أن يخلو بأهله يغلق بابا ثم يرخي سترا ثم يقضي حاجته ثم إذا خرج حدث أصحابه بذلك ، ألا عسى إحداكن أن تغلق بابها وترخي سترها ، فإذا قضت حاجتها حدثت صواحبها . 

فقالت امرأة : والله يا رسول الله إنهن ليفعلن وإنهم ليفعلون . قال : فلا تفعلوا فإنما مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة على قارعة الطريق فقضى حاجته منها ثم انصرف وتركها “ . 
وروى الإمام أحمد مرفوعا : “ السباع حرام “ . 
قال ابن لهيعة : يعني به الرجل الذي يفتخر بالجماع . 
وروى أبو داود مرفوعا : “ المجالس بالأمانة إلا ثلاث مجالس : سفك دم حرام ، أو فرج حرام ، أو اقتطاع مال بغير حق “ . 

وروى أبو داود والترمذي مرفوعا : “ إذا حدث رجل رجلا بحديث ثم التفت فهو أمانة “ . والله تعالى أعلم . 

347 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نطول ذيل قميصنا ولا قنان سراويلنا ، ولا نرخي إزارنا ولا غير ذلك من ملبوسنا إلا على حد ما ورد في السنة ن حيث أن ذلك من شعار الخيلاء المتكبرين والله لا يحب المتكبرين . ويتعين فعل السنة والوقوف عندها على كل من علم من نفسه أن الناس يقتدون به ببادي الرأي ولا يسألونه هل ذلك سنة أم لا ، وكذلك القول في كل فعل وقول . 

وأما من لا يقتدي به فالأمر في حقه أخف ، ثم لا يخفى أن محل الأمر بتطويل لقميص وما عطف عليه إلى حد السنة ما إذا وجد ثمنه من مال حلال لا شبهه فيه ، فإن لم يوجد بدأنا بما يستر العورة ثم زدنا على قدر ما نجد من الثمن الحلال إلى حد السنة لما تقدم في حديث الإمام أحمد في عهد من صلى في ثوب ثمنه عشرة دراهم وفيه درهم واحد من حرام من أن صلاته لا تقبل ، فينبغي لكل

“ 763 “
متدين أن يراعى الحل في ملبوسه لا سيما الوقوف بين يدي الله عز وجل في الصلاة وغيرها . 

وكان أخي أفضل الدين رحمه الله تعالى يقول : من الأدب في هذا الزمان للعبد أن لا يأكل طعام إلا ويستغفر الله منه ولا يلبس شيئا إلا ويستغفر الله منه لغلبة الشبهات وقلة من يتورع من الناس ، فأي تاجر يقف عليه قاض يأخذ الرشا أو مكاس أو ظالم يشتري منه قماشا فيرده ويقول دراهمك شبهات ، وأي عابد في هذا الزمان يأتيه الآن شئ من هؤلاء فيرده ويقنع بالخبز اليابس الحاف فهذا أمر قد تودع منه ما بقيت الدنيا . 

وقد كان سيدي علي الخواص يضفر الخوص مزدوجا من غير تشقير ويحطه في الندا دون رشه بالماء طلبا للقوة والنفع ، فكانت القفة تمكث عند صاحبها السنتين والثلاث زيادة على قفف الناس ويقول في نفسي شئ من أكلي من هذا الكسب لأني بتقدير نصحي في صنعتي أبيع على من ؟ ؟ 
فإن غالب الناس اليوم متهورون في مكاسبهم ، وإذا بعت على من لا يرد فلوس مكاس فكأني بعت على المكاس ، وكان ملبسه رضي الله عنه جبة صوف ونحو سبعة أذرع عمامة فكان كل سنة يجدد الجبة ويتصدق بالخلق . 
وكان يغسل عمامته كل سنة مرة بملح من غير صابون ، وكذلك الجبة تخفيفا للمؤونة لقلة الحلال المشاكل لمقامه . 
ويحتاج العامل بهذا العهد إلى شيخ يربيه حتى يخرجه من رعونات النفس بحيث لا يبقى عنده التفات إلى شئ فاته من الشبهات بل يفرح بفواتها وهناك له التقلل من الملابس والمطاعم وربما لبس الفقير جبة خشنة وأكل طعاما خشنا وعنده من الرعونات والكبر ما ليس عند الظلمة ، ولو كان له شيخ يربيه لنبهه على ذلك وأخرجه من العلل في أعماله : والله غفور رحيم . 

روى أبو داود والترمذي والنسائي وحسنه الترمذي وصححه الحاكم : كان أحب الثياب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم القميص . 

وروى البخاري والنسائي أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول : ما أسفل الكعبين من الإزار ففي النار .

“ 764 “

وروى أبو داود عن ابن عمر قال : ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإزار فهو في القميص . 

وروى أبو مالك وأبو داود والنسائي وابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ أزرة المؤمن إلى نصف الساق ولا حرج عليه فيما بينه وبين الكعبين وما أسفل من ذلك فهو في النار ، ومن جر إزاره بطرا لم ينظر الله إليه يوم القيامة “ . 

وروى الإمام أحمد مرفوعا : “ لا خير في أسفل من الكعبين ، يعني في الإزار “ . 

وفي رواية له عن ابن عمر قال : دخلت النبي صلى الله عليه وسلم وعلي إزار يتقعقع فقال من هذا ؟ فقلت : عبد الله بن عمر فقال إن كنت عبد الله بن عمر فارفع إزارك فرفعت إزاري إلى نصف الساقين . 
قال زيد بن أسلم : فلم تزل أزرته حتى مات . 

وروى مسلم وأبو داود وغيرهما مرفوعا : “ ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : المسبل إزره والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب “ . 

وروى أبو داود والنسائي وابن ماجة وغيرهم مرفوعا : “ الإسبال في الإزار والقميص والعمامة ، من جر شيئا خيلاء ، لم ينظر الله إليه يوم القيامة “ . 
والخيلاء : بالمد وضم الخاء وكسرها وفتح الياء هو الكبر والعجب . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ من جر إزره لا يريد به إلا المخيلة فإن الله 
لا ينظر إليه يوم القيامة “ . 

والمخيلة : بفتح الميم وكسر المعجمة من الاختيال ، وهو الكبر واحتقار الناس . 
وفي رواية للشيخين : أن أبا بكر قال : يا رسول الله إن إزاري يسترخي


“ 765 “
إلا أن أتعاهده ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنك لست ممن يفعله خيلاء . 

وروى الإمام أحمد والطبراني وغيرهما مرفوعا : “ من وطئ إزاره خيلاء يوطئه في النار “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة وإن كان على الله كريما “ . 

وروى أبو داود وغيره مرفوعا : “ من أسبل إزاره في صلاته خيلاء فليس من الله في حل ولا حرام ، وإن الله تعالى لا يقبل صلاة رجل مسبل إزاره “ . والله أعلم . 

348 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نكسو عيالنا من الثياب التي تصف البشرة ولا نقرها أن تشتري لنفسها ذلك مبالغة في سترها عن عيون الأجانب ، الذين يدخلون الدار من الرجال الأجانب والنساء ، فربما نظرت الأجانب إلى فرج المرأة من تحت الثياب الرقيقة كما تنظره من تحت الزجاج الصافي ، 
وما أمرنا الله تعالى إلا بما لا ترى البشرة من تحته ، فينبغي للزوج إذا رأى زوجته تحب لبس ذلك أن يمد لها بساطا في فضل ستر المرأة بدنها عن العيون لا سيما لعورة ، ويبين لها أنه لا ينبغي لها النظر إلى عورة نفسها ولو في خلوة إلا لحاجة ، لكن غالب النساء يجهل ما ذكرنا ثم بعد ذلك يأمرها بعدم لبس الرقيق ولعلها لا تخالف زوجها . والله غني حميد . 

روى ابن حبان في صحيحه والحاكم مرفوعا : “ يكون في آخر أمتي رجال نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف العنوهن فإنهن الملعونات ، لو كان وراءكم أمة من الأمم خدمتهم نساؤكم كما خدمتكم نساء الأمم قبلكم “ . 

وفي رواية لمسلم وغيره مرفوعا : “ صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم معهم
يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الخميس 7 يناير 2021 - 22:11 عدل 3 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6156
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الأربعاء 6 يناير 2021 - 17:40 من طرف عبدالله المسافر

العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 339 إلى 356 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
“ 766 “
سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلون الجنة ولا يجدون ريحها وإن ريحها ليوجد على مسيرة كذا كذا “ . 

وروى أبو داود وقال مرسل حسن : أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق ، فأعرض عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : “ يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا وأشار إلى وجهه وكفيه “ . والله أعلم . 

349 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نقر أحدا من الظلمة والمباشرين وغيرهم من المتهورين في دينهم على لبس الحرير والجلوس عليه ، ولا على التحلي بالذهب . 

ويحتاج من يزيل منكرات مثل هؤلاء إلى سياسة تامة وزهد تام وعفة عما بأيديهم من سحت الدنيا ، وأما من لا سياسة عنده ولا زهد ولا عفة فلو نهاهم وأنكر عليهم لا يصغون إلى إنكاره بل يزدرونه ويضحكون عليه ، 
وهذا العهد قد كثرت خيانته من غالب الناس فيسكتون عن الإنكار على لبس الظلمة الحرير ، أو ينكرون عليهم مع طمعهم فيما بأيديهم وقبولهم هداياهم وترددهم إليهم لأجل ذلك ، أو ينكرون عليهم بلا سياسة من غير أن يتجسسوا عليهم هل يردون إنكارهم عليهم أو يعملون به ، فينبغي جس المخاضة أولا ، 

فإذا لم ير علامات القبول عرض له بالإنكار ثم يتمهل حتى تخمد نفس ذلك الظالم ثم يأمره برفق وسياسة . والله غفور رحيم . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ لا تلبسوا الحرير فإنه من لبسه في الدنيا لم يلبسه في الآخرة “ . 

وفي رواية للشيخين : “ إنما يلبس الحرير من لا خلاق له “ . 

وروى أبو داود والنسائي : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ حريرا

“ 767 “

فجعله في يمينه ، وذهبا فجعله في شماله ، ثم قال : إن هذين حرام على ذكور أمتي . 

وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ من لبس الحرير في الدنيا حرمه أن يلبسه في الآخرة “ . 

وروى البزار والطبراني عن معاذ قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم جبة مجيبة بحرير فقال طوق من نار يوم القيامة . 

وقوله مجيبة : أي لها جيب ، وهو الطوق . 
وروى الإمام أحمد والطبراني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ من مات من أمتي وهو يتحلى بالذهب حرم الله عليه لبسه في الجنة “ . 

وروى مسلم : أنه صلى الله عليه وسلم رأى خاتما من ذهب في يد رجل فنزعه وطرحه ، وقال : “ يعمد أحدكم إلى الجمرة من نار فيطرحها في يده “ . 
والله تعالى أعلم . 

350 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم )

 أن لا نقر أحدا من أهل السخرياء يتشبه بالنساء ولا نحضر له مجلسا إلا إن كان يسمع لنا في ترك ذلك ، وكذلك لا نقر أحدا من إخواننا يرسل وراء المخبكين في عرس أو ختان أو غيرهما . 

لأنهم لا ينضبطون على الأمور المباحة ، وإنما يتعدون الحدود لأجل إضحاك الناس ، ومن ذلك إلباس المغنين للعروسة لباس الرجال من جندي وقاض وغيرهما كل ذلك حرام ، لا يفعله في داره من له مروءة أهل الإيمان مع أن الزمان صار لا يناسبه السخرياء لتراكم الهموم على الأكابر والأصاغر ، ومن خالف وحضر مجالس المخبطين وخلبوص المغاني وضحك فلا بد له من حصول نكد عقب ذلك ، ومن شك فليجرب . 

وقد قال لي رئيس المخبطين إن لي كذا وكذا سنة أتكلف على إضحاك الناس يضحكون تكلفا كذلك ثم بعد مدة رأيته بهيئة غير تلك الهيئة ، فقلت له ما شأنك ؟ 
فقال تركت


“ 768 “

تلك الحرفة لكثرة ما الناس فيه من الكرب في مصر وقراها ، ثم نظم لي أبياتا على البديهة منها : 
لهفي على مصر كانت * في عز ذلت وهانت 
وعن بقاها تفانت * وكان لها ذكر يذكر 
أين الفرج والمكاسب * وأين عزم الأربع مذاهب 
وأين كل مطلب وطالب * وأين من طال وقصر 
أين المخاديم والأرزاق * وأين التخاويض ببولاق 
وأين الزمان الذي راق * وبعد حلو تمرر 
زادت على الخلق أهوال * وخلف نيات وأقوال 
حتى بقي الكرب رسمال * لكل معسر وموسر 
أحوال ذي الخلق هاجت * ومركب الكرب ماجت 
فغرقتنا وماجت * وما بترسي على بر 
هذا زمان العجائب * وهذا الكثير المصائب 
من يترك الطفل شائب * مثل الحزين الفقير 
هذا الزمان الذي جار * وحقر الشيخ والأحرار 
فيه عقلي حار * ذهني وفكري تحير 
إلى آخر ما ( والله غفور رحيم ) . 


روى الشيخان وأبو داود وغيرهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن المتشبهين من الرجال بالنساء ، ولعن المتشبهات من النساء بالرجال . 
يعني في لباس أو كلام أو حركة ونحو ذلك . 

وروى الطبراني وابن ماجة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى امرأة متقلدة قوسا فقال : “ لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال .

“ 769 “

وفي رواية للبخاري : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال ، والمترجلات من النساء . 

المخنث بفتح النون وكسرها : من فيه انخناث وهو التكسر والتثني كما يفعله النساء ، كالذي يفعل الفاحشة الكبرى . 

وروى أبو داود والنسائي وابن ماجة وغيرهما : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة ، والمرأة تلبس لبسة الرجل . 

وروى أبو داود : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى برجل قد خضب يديه ورجليه بالحناء ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ ما بال هذا ؟ 
قالوا تشبه بالنساء ، فأمر به فنفي إلى البقيع ، فقيل : يا رسول الله ألا نقتله ؟ 
قال : إني نهيت عن قتل المصلين “ . والأحاديث في ذلك كثيرة . والله أعلم . 


351 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نلبس لباس شهرة ولا لباس فخر ولا مباهاة ، كأن نلبس المرقعات الملونة من رقع خضر وصفر وحمر وسود ونحو ذلك ، كما يفعله الفقراء الأحمدية والقادرية ونحوهما ، أو نلبس بشتا من ليف وخوص أو حلفاء أو جلودا منزوعة الشعر أو طرطور جلد أو خوص مكشوفا بغير عمامة أو شملة حمراء أو خضراء أو نحوهما ، أو نلبس طيلسانا رقيقا أو جبة نقية البياض جدا ونحو ذلك إلا بنية صحيحة شرعية . 

وقد كان الأشياخ في العصر المتقدم لا يلبسون الرقعة إلا من قلة الحلال ، فكانوا إذا تقطع لهم ثوب أو رداء يرقعونه بحسب ما يجدونه من الحلال ولا يلتزمون لونا خاصا ، فكانت ثيابهم على طول تصير ملونات من غير قصد بخلاف من يأخذ الرقع من حلال وحرام أو يأخذ الخرقة الكبيرة فيقطعها على قدر هوى نفسه من غير تخرق تحتها ونحو ذلك ، فإن ذلك معدود من رعونات النفوس . 

واعلم أن الأشياخ في الزمن المتقدم كانوا يعرفون نفاسة الطريق ، وكانوا لا يأذنون للمريد في لبس الجبة من التصوف إلا بعد فراغه من تهذيب نفسه ورياضتها ، ثم إن الشيخ

“ 770 “
يجمع الفقراء الموجودين في العصر ويقرؤون الفاتحة ويدعون له ثم يلبسه الجبة بحضرتهم ، فكانوا ينكرون على كل من لبس الصوف قبل خمود نار بشريته ويأمرونه بالنزع لرد ذلك . 

وكان سيدي أحمد بن الرفاعي إذا رأى على فقير جبة صوف وهو محتاج إلى رياضة الأخلاق يقول له أخلع يا ولدي هذا اللباس وجاهد نفسك حتى تخمد نارها بحيث لو لطخ أحد وجهك بالعذرة بحضرة الناس ، ولطخ ثيابك لا تتأثر : ورأي مرة شخصا عليه سيما لصالحين لابسا صوفا فقال يا ولدي إنما تزينت بزي الصالحين وحليت بحلية المتقين ، فإن لم تسلك طريقهم وإلا فانزع لباسهم : وكان يمنع أصحابه من إرخاء العذبة ويقول لا ترخوا العذبة حتى تخمد نيران نفوسكم ، فإن من أرخاها بنية التمشيخ فهو حرام . 

فاعمل يا أخي على تحصيل الأخلاق الباطنة حتى يشهد لك شيخك بالكمال أولا ، ثم البس الصوف ليشاكل ظاهرك باطنك وإن لم يوافق باطنك ظاهرك فالبس لبس العوام من آحاد الناس . 

وقد رأيت جماعة يلبسون الصوف ويأخذون في أيديهم السبحة وألسنتهم كالعقارب وأفواههم كأفواه التماسيح وبطونهم كالسفن ثم بعد ذلك يدعون الطريق فإياك وإياهم . 


بل رأيت من عمل منهم مكاسا وهذا كله لا ينبغي لأحد من أهل الطريق أن يقر عليه إلا من كان من أهله ، وقد أدركنا طريق الفقراء ولها حرمة عند الناس وعلى أصحابها الخير والهيبة ، فرفع الله تعالى ذلك بموت شيخنا سيدي علي المرصفي بمصر رضي الله عنه ، وموت سيدي لي الخواص ، وموت سيدي محمد الشناوي رضي الله عنهم ، فما رأيت أشد تعظيما لأولاد الفقراء من هؤلاء الثلاثة . 


وقد حكى سيدي محمد الشناوي أن سيدي الشيخ عبد الرحيم القناوي قام لكلب مر عليه فلامه بعض الناس فقال إنما قمت لزي الفقراء الذي في عنقه ، فرأوا في عنق الكلب شرموطا من جبة فقير ، فاعلم ذلك ولا تلبس لباس شهرة ، والله يتولى هداك . 

روى الطبراني مرفوعا : “ ما من أحد يلبس ثوبا ليباهي به فينظر الناس إليه إلا لم ينظر الله تعالى إليه حتى ينزعه متى نزعه “ . 

وروى الإمام أحمد : عن ضمرة بن ثعلبة : أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم

“ 771 “

وعليه حلتان من حلل اليمن ، فقال : يا ضمرة أترى ثوبيك مدخليك الجنة ؟ 
فقال يا رسول الله لئن استغفرت لي لأقعد حتى أنزعهما عني ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : اللهم اغفر لضمرة ، فانطلق سريعا حتى نزعهما عنه . 

وروى ابن أبي الدنيا مرفوعا : “ شرار أمتي الذين غذوا بالنعيم ، الذين يأكاون ألوان الطعام ويلبسون ألوان الثياب ويتشدقون في الكلام “ . 
زاد في رواية الطبراني : “ ويشربون ألوان الشراب “ . 

وروى رزين مرفوعا :“من لبس ثوب شهرة ألبسه الله إياه يوم القيامة ثم ألهب فيه “  
وفي رواية أخرى : " من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ثم ألهب فيه نار " . 
وفي رواية أخرى : “ من لبس ثوب شهرة أعرض الله عنه حتى يضعه متى 
وضعه “ . والله أعلم . 

352 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نقر أحدا من النساء على وصل شعرها أو وشم بدنها أو تحفيف وجهها ، يعني أخذ شعره أو تفليج أسنانها بالمبرد ونحوه ، ويتعين إشاعة النهي عن ذلك بين النساء ، فإن أكثرهن جاهل بتحريم ذلك ، كما يجهلن تحريم تثقيب الآذان والأنف ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : كل راع مسؤول عن رعيته . 

فإن لم يعلم الرجل زوجته وإلا فمن يعلمها ، وقد كثرت خيانة هذا العهد من قراء القرآن وطلبة العلم ، فينظر أحدهم زوجته وهي تصبح وتمسي وهي جنب ولا يأمرها ولا ينهاها ، وينظرها تترك الصلاة فلا ينهاها ، وينظرها تأخذ شعر خدودها فلا ينهاها ، 
وربما كانت قابلة للتعليم والتفقه في دينها فلا يتعب خاطره فيها ، ويحوجها إلى أن تخرج إلى الوعاظ في المساجد ، وتتعرض لعدة من المفاسد بسبب خروجها وخلطتها بمن لا يصلح . 

فالعاقل من أغنى زوجته عن الخروج إلى غيره إلا إن كان عاميا والسلام ، فيجب عليه


“ 772 “
تعلم الحلال والحرام أولا ، ثم يعلم عياله . ولما رأى سيدي أحمد الزاهد هذا الأمر قد فشا في النساء مع ترك بعولتهن تعليمهن لأحكام الدين كان رضي الله عنه يجمع النساء 
في مسجد ويعلمهن أحكام دينهن ولا يمكن أحدا من الرجال يدخل عليهن رضي 
الله عنه . 

روى مسلم وابن ماجة : أن امرأة قالت يا رسول الله ، إن ابنتي أصابتها الحصبة فتمزق شعرها وإني زوجتها أفأصل في شعرها ؟ فقال : “ لعن الله الواصلة 
والموصولة “ . 
وفي رواية : “ لعن رسول صلى الله عليه وسلم الواصلة والمستوصلة “ . 

وروى الشيخان وغيرهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الواشمة والمستوشمة . 

زاد في رواية أخرى للشيخين وغيرهما : “ والمتنمصات والمتفلجات للحسن 
المغيرات خلق الله “ . 

والواصلة : التي تصل الشعر بشعر النساء ، والمستوصلة المعمول بها ذلك ، والنامصة : التي تنقش الحاجب حتى ترقه هكذا قاله أبو داود . وقال الخطابي : هو من النمص وهو نتف الشعر عن الوجه ، والواشمة : هي التي تغرز اليد والوجه بالإبر ثم تحشو ذلك المكان كحلا أو مدادا ، والمستوشمة المعمول بها ذلك والمتفلجة هي التي تفلج أسنانها بالمبرد ونحوه للتحسين . 

وروى الشيخان : أن معاوية قال ذات يوم : إنكم أحدثتم زي سوء ، وإن نبي الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الزور . 
وفي أخرى لهما : أن معاوية أخرج كبة من شعر فقال : ما كنت أرى أن أحدا يفعله إلا اليهود ، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم بلغه فسماه الزور . 

قال قتادة : والمراد به ما تكثر به المرأة شعرها من الخرق . قال وجاء رجل بعصا على رأسها خرقة فقال معاوية : ألا هذا الزور . والله تعالى أعلم . 

353 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نخضب لنا لحية


“ 773 “

بالسواد ولا نقر زوجتنا ولا غيرها على خضب رأسها بالسواد تقديما لغرض الشارع صلى الله عليه وسلم على غرضنا ، إلا لغرض شرعي كالجهاد في سبيل الله ، فللمجاهد فعل ذلك ، وله أن يقر عليه من يفعله من المجاهدين إرهابا للعدو ، 
وسيأتي بسط ذلك في عهود تزين المرأة لزوجها إن شاء الله تعالى . 

روى أبو داود والنسائي وابن خزيمة مرفوعا : “ سيكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة “ . 

وروى الديلمي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : “ لا بأس للرجل أن يخضب 
لحيته للمرأة ولا بأس للمرأة أن تخضب لزوجها إنما هو زينة “ . والله تعالى أعلم . 

354 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 

أن لا نتهاون بترك التسمية على الطعام والشراب ، ولا ندع أطفالنا يتركون ذلك ، بل نتعاهدهم كل يوم قولنا للطفل إذا جلس للأكل قل : “ بسم الله الرحمن الرحيم “ حتى يصير ذلك عادة له لا ينساها . 
وفي القرآن العظيم : “ ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق “ . 

والعبرة بعموم اللفظ عند المحققين لا بخصوص السبب ، فمن تهاون بتركها جره ذلك إلى كثرة انتهاك محارم الله تعالى . 

وكان سيدي عليا الخواص رحمه الله : لا يأكل من عجين أو طبيخ لم يذكر العاجن أو الطابخ اسم الله تعالى عليه ويقول : كل ما لم يذكر اسم الله عليه فكأنه عندي كالميتة . 
وكان أخي أفضل الدين لا يأكل لقمة واحدة حتى يقول دستور يا الله . 
ونسي مرة ذلك فاستغفر الله سبعين مرة كفارة لذلك ، وكان يقول لا أحب لأصحابي أن يأكلوا على غفلة كونهم بين يدي الله عز وجل ولكل مقام رجال . “ والله واسع عليم “ . 

روى أبو داود والترمذي وغيرهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان


“ 774 “
يأكل طعاما في ستة من أصحابه ، فجاء أعرابي فأكله بلقمتين ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أما إنه لو سمى لكفاكم . 

وروى أبو داود وابن ماجة زيادة وهي : “ فإذا أكل أحدكم طعاما فليذكر اسم الله تعالى عليه ، فإن نسي في أوله فليقل : بسم الله أوله وآخره “ . زاد في رواية : “ فإنه إذا قال ذلك قاء الشيطان ما في بطنه “ . 

وروى مسلم مرفوعا : “ إن الشيطان يستحل الطعام الذي لم يذكر اسم الله عليه “ والله تعالى أعلم . 

355 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نقر عيالنا وغيرهم على استعمال المكحلة الفضة ، أو المرود الفضة ، أو المعلقة أو الخلال الفضة فضلا عن الذهب لعموم الأحاديث الواردة في ذلك ، لأن الآنية هي كل ما نقل شيئا من محل إلى محل فافهم ، فإن المرود ينقل الكحل إلى العين فافهم ، وهذا العهد يخل بترك العمل به خلق كثير فيرون نساءهم وهم يكتحلون بما ذكر ولا ينهونهم عن ذلك ، كل ذلك لعدم غيرتهم على الشريعة المطهرة . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : من الإيمان أن يعتني العبد بما اعتنى به الشارع صلى الله عليه وسلم ولا يتهاون به . والله تعالى أعلم . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ الذي يشرب في آنية الفضة إنما يجرجر في بطنه نار جهنم “ . 

وفي رواية لمسلم : “ إن الذي يأكل ويشرب في آنية الذهب والفضة فكأنما يجرجر في بطنه نار جهنم “ . 

وفي أخرى لمسلم : “ من شرب من إناء ذهب أو فضة فإنما يجرجر في بطنه نار جهنم “ . 

وروى الحاكم وقال صحيح الإسناد مرفوعا : “ من شرب في آنية الذهب والفضة لم يشرب بها في الآخرة “ . والله تعالى أعلم .

“ 775 “

356 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نهمل أولادنا الصغار بتقريرهم على الأكل والشرب باليد الشمال مثلا ، أو بتقريرهم على النفخ في الإناء أو الشرب من فم السقاء أو من ثلمة القدح ونحو ذلك مما ورد في آداب الأكل والشرب ، 
وهذا العهد يخل به غالب الناس فلا يلتفتون لأولادهم بتعليمهم الآداب الشرعية حتى بلغوا الحلم وهم على ذلك ، كل ذلك لعدم غيرتهم على الشريعة المطهرة ، فلا يزال الناس ينقصون من العمل بآدابها حتى تصير مجهولة لعدم مشاهدة من يعمل بها : والله غفور رحيم . 

روى مسلم والترمذي مرفوعا : “ لا يأكل أحدكم بشماله ولا يشرب بها ، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بها “ . 

زاد في رواية لابن ماجة : “ ولا يأخذ بها ولا يعطي بها ، فإن الشيطان يعطي بشماله ويأخذ بها “ . 

وروى الترمذي : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن النفخ في الإناء ، فقال رجل : القذاة أرها في الإناء ، فقال أهرقها . 

وروى أبو داود وغيره : أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الشرب من ثلمة القدح . 
وروى ابن حبان في صحيحه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يشرب الرجل من في السقاء . 

وروى الحاكم أن شخصا شرب من في السقاء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجت له حية.والله تعالى أعلم. 
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى