اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلحات حرف الكاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyاليوم في 0:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 13 مايو 2021 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 13:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:55 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:45 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:38 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:30 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:17 من طرف عبدالله المسافر

» الدور الأعلى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة نسب الخرقة وإلباسها للشيخ الأكبر .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 5:08 من طرف عبدالله المسافر

» الإسرا إلى مقام الأسرى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 4:34 من طرف عبدالله المسافر

» مواقع النجوم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 0:17 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة ما لا يعول عليه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:40 من طرف عبدالله المسافر

» الوصيّة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:23 من طرف عبدالله المسافر

» الوصايا .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:29 من طرف عبدالله المسافر

» كنه ما لا بد للمريد منه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 5:34 من طرف عبدالله المسافر

» الغذاء في الخلوة - الابتلاء في الخلوة - الاشتغال بالذكر - الأذكار الهجّير - التسبيح - السماع .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 4:44 من طرف عبدالله المسافر

» رب أنعمت فزد - في الصمت - في العزلة - في السهر - مخالفة النفس - الخلوة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 12:17 من طرف عبدالله المسافر

» المريد بين يدي الشيخ كالميت بين يدي الغاسل - الموت المعنوي- التبري - السلوك - النفس .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:51 من طرف عبدالله المسافر

» احترام الشيوخ - الكشف - الفرق بين الكشف الحسي والخيالي - المريد والمراد .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الخواطر وأصلها - علم العلل والأدوية - من أحوال الشيوخ وهممهم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى الإمام الرازي - الشيخ - حظ الشيوخ من العلم باللّه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 1:19 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد - الشريعة - الظاهرية والباطنية - الطريق - الدواعي والبواعث والأخلاق والحقائق - .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:36 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:45 من طرف عبدالله المسافر

» التنعم بالحلال في الدنيا - سر الجمعية الكبريائية - أنظر إلى هذا الوجود المحكم .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» إبراهيم وهاجر ومریم علیهم السلام - الغيرة على الله تعالی - العبيد و الإجراء - أبي يزيد البسطامي - أو لا يذكر الإنسان .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 3:29 من طرف عبدالله المسافر

» أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر - الفقير - الفقر والغنى - وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 14:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفتوة والفتيان - إن الله مع الصابرين - مقام الحيرة - أهل الورع - الأبدال السبعة - الأواهون - محبة عارفة .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 10:56 من طرف عبدالله المسافر

» ما اريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون - جبل قاف والحية المحيطة بها - السائحون - الشيخ لا ينسى أهل زمانه .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 10:54 من طرف عبدالله المسافر

» قطب التوكل في زمان الشيخ - أهل الحديث وأهل الرأي - الرجال - الأوتاد - الأبدال .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 7:03 من طرف عبدالله المسافر

» مذ حل كاتب حب الله في خلدي - رجال الإمداد الإلهي والكوني - الطريق والرفيق - اقعد على البساط وإياك والانبساط .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 5:01 من طرف عبدالله المسافر

» الوصال - أنا سيد ولد آدم ولا فخر - آدم فمن دونه تحت لوائي - صالح العدوي - محاسبة النفس .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 1 مايو 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» حتى يفنى من لم یکن ویبقی من لم يزل - الملامية - أبو يعقوب الكومي - المار بين يدي المصلی .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» ما فضلكم ابو بکر بكثرة صوم ولا صلاة ولكن فضلكم بسر وقر في صدره - عروج أبي بكر الصديق بروحه مع رسول الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:08 من طرف عبدالله المسافر

» من أهل التمكين والتحقيق كان طعامهم - الإيثار .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» القبض المجهول - الحجاب على الذات الإلهية لا يرفع ابدا .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 14:46 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الله و السماع .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» مقام العبودة المحضة - الصحابة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 8:04 من طرف عبدالله المسافر

»  خلق جهنم - إسراء الأولياء - النفس - أمر الحق الشيخ بالنصيحة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» مع أهل الطريقة - الموتات الأربع عند أهل طريق الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:46 من طرف عبدالله المسافر

» عن أهل المغرب - الطريق والطريقة والشريعة والحقيقة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» سبب كتابة الرسالة - رؤية الحق في المنام .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:29 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف محمود محمود الغراب .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 4:41 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات - المسائل التي اجتهد فيها الشيخ محي الدين ابن العربي .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 1:02 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة - وصية .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:44 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب البيوع - كتاب الرق - كتاب الذبائح - أحكام متفرقة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:41 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الأموال - كتاب الجهاد .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:33 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الشهادة والأيمان .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:26 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الحدود والأحكام .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:14 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الإمامة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:34 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الرضاع - كتاب المواريث .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب النكاح .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 7" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 6:10 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 6" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:55 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 5" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:31 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:13 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:04 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:27 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:29 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:22 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:51 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 12:00 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 8:55 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 4:49 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى عبد العزيز بن باز .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:38 من طرف عبدالله المسافر

» الرد على الدكتور كمال عيسى .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

03012021

مُساهمة 

العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Empty العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات
224 - ( أخذ علينا العهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم )
أن نداوم على العمل ولو قل ، فإننا كل يوم في قرب من الأجل فاللائق بنا استغنام العمل لا تركه ، وهذا العهد يخل به كثير ممن يتعبد بنفسه من غير شيخ ، فيتعاطى أعمالا شاقة فتمل نفسه فيترك العمل آخر عمره جملة واحدة ، ولذلك تقول الناس حبل العبادة طويل . 

وقد كان شخص من الناس اجتمع علي فجعلته يفتتح المجلس بالجماعة لما كان عليه من المواظبة على الأوراد والخيرات ، ثم بعد مدة سلبه الله تعالى ذلك الخير كله وصار كالفخارة الفارغة وزال ذلك البريق الذي كان على وجهه ، فإن كل من لا شيخ له إذا أكثر العبادات فلا بد أن يمل منها ويذهب ميله إليها حتى لا يبقى له إليها داعية أو يعجب بها وهذا مكر من الله تعالى به بلا شك ، وقد مدح الله تعالى رجالا بقوله :

“ 526 “

“ رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا “ . 

فكن يا أخي مع هؤلاء ، ولا تكن مع من مكر به من الناكثين لعهود أشياخهم ، فلعلك يدور فيك ماء الحياة ويخضر عودك فلا تمل من العمل . 

وقد كان السلف الصالح رضي الله تعالى عنهم إذا دخل أحدهم في سن الأربعين سنة أقبل على عبادة ربه حتى لو قيل له غدا تموت لا يجد له زيادة على ذلك العمل الذي هو عليه رضي الله عنهم أجمعين . 

ويتعين العمل بهذا العهد على الدعاة إلى الله تعالى لأنه متى لم يكن الشيخ أكثر عملا من المريد لا يتم اقتداؤه به ، وإذا ترك الشيخ عبادة كان يفعلها اقتدى به المريد ضرورة ، ولذلك قام صلى الله عليه وسلم حتى تورمت قدماه وكان أواخر عمره أكثر صلاته في بالليل جالسا ولم يترك العمل ، 

ولذلك كان أتعب صلى الله عليه وسلم من بعده فما تورمت أقدام أحد بعده إلا نادرا ، فلا تجد يا أخي أتعب قلبا ممن يكون قدوة أبدا . “ والله غفور رحيم “ 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا عن عائشة رضي الله عنها قالت : “ كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم حصير وكان يحجره بالليل فيصلي عليه ويبسطه بالنهار فيجلس عليه ، فجعل الناس يثوبون إلى النبي صلى الله عليه وسلم يصلون بصلاته حتى كثروا فأقبل عليهم فقال : يا أيها الناس خذوا من الأعمال ما تطيقون ، فإن الله تعالى لا يمل حتى تملوا ، فإن أحب الأعمال إلى الله تعالى ما دام وإن قل “ . 

وفي رواية عنها : وكان آل محمد إذا عملوا عملا أثبتوه قالت : وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله تعالى ؟ قال : “ أدومه وإن قل “ . 

وفي رواية عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ سددوا وقاربوا واعلموا أنه لن يدخل أحدكم عمله الجنة ، وإن أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل “ .

“ 527 “

كل هذه الروايات في الصحيحين ، وفي رواية لمالك والبخاري أيضا : “ إن أحب الأعمال إلى الله تعالى الذي يدوم عليه صاحبه “ . 

وكانت عائشة إذا عملت عملا أثبتته يعني داومت عليه . وروى الترمذي مرفوعا : ( أحب العمل إلى الله تعالى ما ديم عليه وإن قل ) وإن قل . 

وقيل لعائشة رضي الله عنها : هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخص شيئا من الأيام ؟ قالت لا ، كان عمله ديمة ، وأيكم يستطيع ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستطيع ؟ 
ومعنى يحجره في الرواية الأولى : يتخذه حجرة، وناحية فينفرد عليه فيها ، ومعنى يثوبون يرجعون إليه ويجتمعون عنده. 
وروى ابن حبان في صحيحه عن أم سلمة قالت : “ ما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان أكثر صلاته وهو جالس “ ، يعني في النوافل ، وكان أحب الأعمال إليه ما داوم عليه العبد ، وإن كان يسيرا . والله تعالى أعلم .

225 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نحب الفقر وقلة ذات اليد ، وكذلك نحب من كان بهذه الصفة أيضا من الفقراء والمساكين والمستضعفين ، ونحب مجالستهم عملا بقوله تعالى : “ ولا تعد عيناك عنهم “ . 
وذلك لأن رحمة الله تعالى لا تفارقهم فنحبهم ونحب مجالستهم لمحبة الله تعالى لهم ، وكذلك نحب الفقر لما فيه من كثرة سؤالنا للحق وتوجهنا إليه لعلة أخرى . 


وإيضاح ذلك أن حاجة العبد تذكره بالله تعالى وعدم حاجته تنسيه الحق ، قال تعالى : “ كلا إن الإنسان ليغطي أن رآه استغنى “ وقال “ وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم “ . 

ومن هنا قال صلى الله عليه وسلم : اللهم اجعل رزق آل محمد قوتا وكفافا . 

أي لا يفضل عنهم من غدائهم ولا عشائهم شئ ، وذلك ليصيروا متوجهين إلى الله تعالى كل حين لا ينسونه .

“ 528 “

فانظر ما أشد شفقته صلى الله عليه وسلم على أهل بيته ، ويقاس بأهل بيته غيرهم ، فوالله لو علم الإنسان قدر مقام الفقر لتمناه ليلا ونهارا . 
وقد قال الإمام الشافعي رضي الله عنه : ما فزعت نفسي من الفقر قط ، أي بل تنشرح له إذا أقبل وتنقبض إذا أدبر ، هذا مذهب الإمام الشافعي رضي الله عنه فما بالكم يا مقلدون له لا تفرحون بما كان يفرح به ، ولا تنقبضون مما كان ينقبض له ؟ فإن قلتم لا نقدر على اتباعه في ذلك ، قلنا لكم اطلبوا لكم شيخا يوصلكم إلى أتباعه ، فإن هذه الدرجة التي ذكرها الإمام هي أول درجات أهل الطريق ، فمن شدة محبة المريد للطريق أول دخوله لها أنه يصير يكره الدنيا بالطبع وينقبض لدخولها في يده لعلمه بأنه ليس له قدرة على نية صالحه في إمساكها ولا إنفاقها ؟ ، 
ثم إذا من الله تعالى عليه بالكمال في الطريق وصارت الدنيا في يده لا في قلبه يتمنى دخولها في يده وينقبض إذا أدبرت عنه ، لأن من كمال الداعي إلى الله تعالى من الأمة أن تكون الدنيا فائضة عليه ليطعم منها أتباعه وينفق عليهم نها ، ومن لم يكن كذلك فدعاؤه إلى الله ناقص ويطرقه الذل في طلب اللقمة والخضوع لمن أتاه بها من أصحابه وغيرهم ، كما أن من لازمه الغيبة لكل من لم يحسن إليه كما سيأتي في حديث : من كثرت عياله ولم يغتب المسلمين الحديث . 

فأشار إلى أن الغالب على الفقير المحتاج غيبة من لم يعطه ما احتاج إليه ، فانظر آفة المحتاج . 

وكذلك القول في الداعي إلى الله تعالى إذا كان فقيرا فإن الغالب على مريديه معه تلفتهم إلى غيره ليطعمهم ويكفيهم مؤونتهم ، هذا أمر قهري على كل إنسان محتاج ، فما أمر الأشياخ مريديهم بترك الدنيا إلا لما يحصل لهم من الشغل بها ، وأيضا فليس لهم اتباع حتى يمسكونها لهم . 

فانظر ما أكمل نظر أهل الطريق ، وما ذكرت لك شيئا حتى ذقته في نفسي ، فإني كنت أكره الدنيا بالطبع فلما خرجت محبتها من قلبي ولله الحمد صرت أود أن لو كان عندي كل يوم ألف إردب ذهبا أنفقتها على خلق الله تعالى ، فالحمد لله رب العالمين ، 

ونرجو من فضل الله تعالى أن يعطينا في الآخرة ثواب من تصدق كل يوم أو ساعة بألف إردب ذهبا :

“ 529 “


“ وما ذلك على الله بعزيز “ . 
فهذا حالي الآن وما أدرى ماذا يقع لي عند الموت فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . 

ثم لا يخفى أن من شرط الفقير أن لا يكون له اختيار مع الله تعالى ، فقولي إني صرت أود أن لو كان عندي كل يوم ألف إردب ذهبا إنما هو من حيث التكسب وإظهار الفاقة والحاجة بمعنى أننا نرى من كثرة ذنوبنا أننا لو تصدقنا منها كل يوم أو ساعة بالألف الإردب الذهب لا يكفرها ، فنحن ننقبض لزوال الدنيا من كفنا كما ننقبض لوقوع المعاصي على يدينا سواء . 

وأما من حيث الرضا عن الله تعالى فيما قسمه فلا نختار غير ما اختاره لنا ، فإن وسع علينا الدنيا فرحنا وإن ضيقها علينا فرحنا بذلك ، وعلى ما قررناه من محبة الكمل للدنيا يحمل حال العباس عم النبي صلى الله عليه وسلم لما أمر له النبي صلى الله عليه وسلم بعطاء وصار يحثو في بردته فلما أراد أن يحملها عجز فما بقي يهون عليه أن ينقص منها ولا هو يقدر يحملها ، 
فكان قصد العباس رضي الله عنه بأخذه الكثير من الذهب إظهار الفاقة ولتكثر الصدقة والنفقة على يديه ، لا أنه يأخذها ويمنع نفسه منها من الخير كما هو شأن أبناء الدنيا فافهم ، فوالله إني لأحب لجميع أصحابي أن لو كان مع كل واحد مثل أحد ذهبا وأكره لهم ضيق اليد بشرطه الشرعي ، وما منع الله أهل القناعة باليسير من الدنيا إلا فتحا لباب الراحة للعبد وإراحته من تعب المزاحمة على الرزق ، ومعاداة إخوانه المسلمين لأجلها . 

وأما من يسأل الله تعالى كل ساعة توسعه الدنيا لينفقها على خلق الله فلا حرج عليه ، ولا مضايقة له في حق أحد فحكم من يطلب من الله كثرة الدنيا لينفقها حكم من يطلب من الله كثرة الأعمال الصالحة ليدين الله تعالى بها سواء لأن كلاهما عبادة . 

وكان فيما نسخت تلاوته لو أن لابن آدم واديين من ذهب لابتغى ثالثا ، ولو أن له ثالثا لابتغى رابعا ، ولا يملأ عين ابن آدم إلا التراب ، ويتوب الله على من تاب . 
ويجب استثناء جميع الأنبياء والأولياء من محبة ذلك وإن كانوا من بني آدم لعصمتهم أو حفظهم من محبة الدنيا لغير الله تعالى . 

وقد كان أبو الحسن الشاذلي رضي الله عنه يقول في قوله تعالى : “ منكم من يريد الدنيا “ أي للآخرة “ ومنكم من يريد الآخرة “ . أي لله .

“ 530 “


فعلم أن الكمل لا يضرهم كثرة الدنيا وما رد صلى الله عليه وسلم جبال الذهب حين عرضها الله عليه إلا تشريعا لأمته خوفا عليهم أن لا يبلغوا مقام العارفين فيها فيهلكوا فكان رده لذلك من باب الاحتياط لأمته خوفا أن يقتدوا به ظاهرا في الأخذ ولا يقدروا يتبعونه في الإنفاق ، ويؤيد ذلك قوله صلى الله عليه وسلم ما يسرني أن لي مثل أحد ذهبا يمضي عليه ثلاثة أيام وعندي منه درهم واحد إلا درهم أحبسه لدين . 

فقوله : ما يسرني أي أن يكون عندي مثل أحد ذهبا وأحبسه عن الناس ، فما تبرأ إلا من حبسه لا من إنفاقه كما هو سياق الحديث 


فاعمل يا أخي على خروج حب الدنيا من قلبك بالكلية حتى تصير تنقبض لدخولها عليك ، ثم اعمل على محبتها للإنفاق في سبيل الله حتى لا تصير تقنع بجميع ما في الدنيا أن لو دخل في يديك ثم أنفقته لأن غايتك أنك أنفقت دون جناح الناموسة ، وأنا أعطيك ميزانا في حق الأمة لا في حق الأنبياء تميز به بين المحمود والمذموم ، وهو أن الله تعالى إذا مدح عبدا من عبيده فإنما ذلك لفتور همة العبد عن امتثال أمر سيده مجانا ، ولو أنه علم من قلبه عدم العلة من حيث الثواب وغيره لما مدحه بل كان يأمره فقط أن يفعل ذلك الشئ على قاعدة العبيد مع ساداتهم . 

فابحث على ما قلته من طلب ثواب أو غيره تعثر عليه وتأمل لولا أنه تعالى مدح المؤثرين على أنفسهم لما آثروا على أنفسهم أحدا ، لأن كل إنسان يقدم أغراض نفسه على غرض غيره من أصل الجبلة ، 

فإذا خرجوا عن شح الطبيعة أطلعهم على ظلمهم لأنفسهم الذي نهاهم عنه وأمرهم بالبداءة بها على قاعدة حديث : الأقربون أولى بالمعروف ولا أقرب إلى الإنسان من نفسه وعليه يحمل قوله صلى الله عليه وسلم : أبدأ بنفسك ثم بمن تعول، ليخرجه عن الظلم لنفسه فافهم ، فلا تجد قط آيتين أو حديثين صحيحين غير منسوخ 

أحدهما وهما متناقضان أبدا ، وإنما هما محمولان على حالين ، ولا يعرف ذلك إلا من سلك الطريق ، وأما من لم يسلك فمن لازمه القول بالتناقض ويصير يتمحل الأجوبة من غير ذوق فتارة يخطئ وتارة يصيب فتأمل جميع ما قررناه تعرف أن الدنيا ما ذمت إلا في حق من لم يكتسب بها خيرا .

“ 531 “


“ والله عليم حكيم “ . 
روى البزار بإسناد حسن مرفوعا : “ إن بين أيديكم عقبة كؤودا لا ينجو منها إلا كل مخف “ . 
وروى الطبراني بإسناد صحيح عن أم الدرداء قالت قلت لوالدي مالك لا تطلب كما يطلب فلان وفلان ، فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : “ إن وراءكم عقبة كؤودا أي صعبة لا يجوزها المثقلون فأنا أحب أن أتخفف لتلك العقبة “ . 

وروى الطبراني عن أنس قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما وهو آخذ بيده أبي ذر فقال : يا أبا ذر أعلمت أن بين يدي الساعة عقبة كؤودا لا يصعدها إلا المخفون ، فقال رجل يا رسول الله أمن المخفين أنا أم من المثقلين ؟ 
قال : عندك طعام يوم ؟ قال نعم ، وطعام غد ؟ قال نعم ، قال وطعام بعد غد ؟ 
قال : لا قال لو كان عندك طعام ثلاث كنت من المثقلين . 

وروى الإمام أحمد ورواته رواة الصحيح : أن أبا ذر قال إن خليلي صلى الله عليه وسلم عهد إلى أن دون جسر جهنم طريقا ذا دحض ومزلة ، وإنا إن نأت عليه وفي أحمالنا اقتداء واضطماء أحرى أن ننجو من أن نأتي عليه ونحن مواقير . والدحض : هو الزلق . 

وروى الحاكم وقال صحيح الإسناد مرفوعا : “ إن الله ليحمي عبده المؤمن من الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليه “ . 

وفي رواية للطبراني بإسناد حسن وابن حبان في صحيحه مرفوعا : " إذا أحب الله عز وجل عبدا حماه من الدنيا كما يظل أحدكم يحمى سقيمة الماء “ . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء “ .

“ 532 “

زاد في رواية للإمام أحمد بإسناد جيد : “ واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها الأغنياء والنساء “ . 

وروى الإمام أحمد ورواته ثقات وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ هل تدرون أول من يدخل الجنة من خلق الله عز وجل ؟ قالوا الله ورسوله أعلم ، قال الفقراء المهاجرون الذين تسد بهم الثغور وتتقى بهم المكاره ويموت أحدهم وحاجته في صدره لا يستطيع لها قضاء “ . 

وروى الطبراني مرفوعا ورواته رواة الصحيح والترمذي وابن ماجة : “ إن حوضي ما بين عدن إلى عمان أكوابه عدد النجوم ماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من العسل وأكثر الناس ورودا عليه فقراء المهاجرين ، قلنا يا رسول الله صفهم لنا ، قال شعث الرؤوس دنس الثياب الذين لا ينكحون المنعمات ولا تفتح لهم السدد ، الذين يعطون ما عليهم ولا يعطون ما لهم “ والسدد هنا هي الأبواب . 

وروى مسلم والطبراني وغيرهما مرفوعا : “ إن فقراء المهاجرين يسبقون الأغنياء يوم القيامة يعني لدخول الجنة كما في رواية بأربعين خريفا “ . 
وفي رواية : بأربعين عاما . 


وروى الطبراني وأبو الشيخ مرفوعا : “ إن فقراء المسلمين يزفون كما يزف الحمام ، فيقال لهم قفوا للحساب ، فيقولون والله ما تركنا شيئا نحاسب به فيقول الله عز وجل : صدق عبادي ، فيدخلون الجنة قبل الناس بسبعين عاما “ . 


وروى الإمام أحمد والطبراني ورواة الطبراني رواة الصحيح مرفوعا : “ يأتي قوم يوم القيامة نورهم كنور الشمس قال أبو بكر نحن هم يا رسول الله ؟ قال لا ولكم خير كثير ، ولكنهم الفقراء المهاجرون الذين

“ 533 “

يحشرون من أقطار الأرض فذكر الحديث إلى أن قال طوبى للغرباء قيل من الغرباء ؟ قال : ناس صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم “ . 

وفي رواية للإمام أحمد مرفوعا : “ يدخل فقراء المؤمنين الجنة قبل أغنيائهم بأربعمائة عام حتى يقول المؤمن الغني يا ليتني كنت عيلا “ فذكر من صفاتهم أنهم يحجبون عن الأبواب . 

وفي رواية للترمذي وابن حبان في صحيحه : “يدخل فقراء المسلمين الجنة قبل الأغنياء بنصف يوم وهو خمسمائة عام. 

وروى الترمذي وغيره مرفوعا : “ اللهم أحيني مسكينا ، وأمتني مسكينا ، واحشرني في زمرة المساكين يوم القيامة ، 
فقالت عائشة : لم يا رسول الله ؟ فقال : إنهم يدخلون الجنة قبل أغنيائهم بأربعين خريفا ، يا عائشة لا تردي مسكينا ولو بشق تمرة ، يا عائشة حبي المساكين وقربيهم فإن الله تعالى يقربك يوم القيامة “ . 

وروى الحاكم والبيهقي وغيرهما مرفوعا : “ اللهم توفني فقيرا ولا توفني غنيا ، واحشرني في زمرة المساكين ، فإن أشقى الأشقياء من اجتمع عليه فقر الدنيا وعذاب الآخرة “ . 

وروى الطبراني وابن حبان في صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه قال : أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بخصال أربع : أن لا أنظر إلى من هو فوقي وأنظر إلى من هو دوني ، وأوصاني بحب المساكين والدنو منهم ، وأوصاني أن أصل رحمي وإن أدبرت . 

وروى ابن ماجة مرفوعا : “ ألا أخبركم عن ملوك الجنة ؟ قلنا بلى يا رسول الله قال : رجل ضعيف مستضعف ، ذو طمرين ، لا يؤبه له ، لو أقسم على الله لأبره “ .

“ 534 “

وروى النسائي وابن حبان في صحيحه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر : “ ألا ترى كثرة المال هو الغنى ، قال نعم يا رسول الله ، قال إنما الغنى غنى القلب والفقر فقر القلب “ . 

وروى ابن أبي الدنيا وابن حبان في صحيحه : “ اللهم من آمن بك وشهد أني رسولك فحبب إليه لقاءك وسهل عليه قضاءك وأقلل له من الدنيا ، ومن لم يؤمن بك ولا شهد أني رسولك فلا تحبب إليه لقاءك ولا تسهل عليه قضاءك وأكثر عليه من الدنيا “ . 

وفي رواية لابن ماجة مرفوعا : “ اللهم من آمن بي وصدقني وعلم أن ما جئت به الحق من عندك فأقلل ماله وولده وحبب إليه لقاءك وعجل له القضاء ، ومن لم يؤمن بي ولم يصدقني ولم يعلم أن ما جئت به الحق من عندك فأكثر ماله وولده وأطل عمره “ . 
وروى الإمام أحمد بإسنادين أحدهما صحيح مرفوعا :  اثنتان يكرههما ابن آدم الموت والموت خير له من الفتنة ، ويكره قلة المال وقلة المال أقل للحساب “ . 

وروى أبو يعلي والأصبهاني مرفوعا : “ من قل ماله وكثرت عياله وحسنت صلاته ولم يغتب المسلمين جاء يوم القيامة وهو معي كهاتين “ . 

وروى الطبراني ورواته محتج بهم في الصحيح : “ إن من أمتي من لو جاء إلى أحدكم يسأله دينارا لم يعطه ، ولو سأله درهما لم يعطه ، ولو سأله فلسا لم يعطه ، ولو سأل الله الجنة لأعطاه إياها : ذو طمرين لا يؤبه له ، لو أقسم على الله لأبره “ . 

وروى الترمذي مرفوعا : “ إن أغبط أوليائي عندي لمؤمن خفيف الحاذ ذو حظ من صلاة أحسن عبادة ربه وأطاعه في السر وكان غامضا في الناس لا يشار إليه

“ 535 “

بالأصابع وكان رزقه كفافا فصبر على ذلك ثم نقر بيده ، فقال : عجلت منيته قلت بواكيه قل تراثه “ . 
وفي رواية الحاكم : أغبط الناس عندي والباقي بنحوه . 


وروى الترمذي وحسنه مرفوعا : “ عرض علي ربي ليجعل لي بطحاء مكة ذهبا قلت لا يا رب ولكني أجوع يوما وأشبع يوما أو قال ثلاثا أو نحوها ، فإذا جعت تضرعت إليك وذكرتك ، وإذا شبعت شكرتك وحمدتك “ . 
والحاذ : هو الخفيف الحال قليل المال . 

وروى ابن ماجة والحاكم : “ إن الله تعالى يحب الأبرار الأتقياء الأخفياء الذين إذا غابوا لم يفقدوا وإذا حضروا لم يعرفوا قلوبهم مصابيح الدجى يخرجون من كل غبراء مظلمة “ . 
والأحاديث في هذا الباب كثيرة . والله تعالى أعلم . 

226 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نزهد في الدنيا بقلوبنا ونرضى منها بالقليل اقتداء بجمهور الأنبياء والأولياء ، ونرغب جميع إخواننا في ذلك ، 
وسيأتي في عهد الصبر على البلاء حديث الترمذي مرفوعا : “ ليست الزهادة في الدنيا بتحريم الحلال ولا إضاعة المال ، ولكن الزهادة في الدنيا هو أن لا تكون بما في يدك أوثق مما في يد الله تعالى وأن تكون في ثواب المصيبة إذ أنت أصبت بها أرغب فيها لو أنها أبقيت لك “ . 

وخرج بقولنا بالقلب الزهد فيها باليد مع تعلق القلب بها ، فليس ذلك هو الزهد المشروع . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى شيخ عظيم ما فوقه شيخ في عصره يسلك به حتى يخرجه من ظلمة حب الدنيا إلى نور حب الآخرة ويريها له كأنها رأى عين ، وهناك يزهد في الدنيا وجميع شهواتها المكروهة حين يرى حجابها له عن ربه مع فنائها وانقطاعها وعدم نظر ربه لها ، كما ورد : إن الله تعالى منذ خلق الدنيا لم ينظر إليها هوانا بها  .
يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الخميس 7 يناير 2021 - 22:03 عدل 3 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6017
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الأحد 3 يناير 2021 - 8:56 من طرف عبدالله المسافر

العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 224 إلى 226 في القسم الأول المأموريات

“ 536 “
وقد ذكرنا في العهود السابقة أن حقيقة الزهد في الدنيا إنما هو زوال محبة المال والطعام والمنام والكلام ، فلا يزال السالك يتبع أستاذه وهو يخلصه من شبائك الأوهام شيئا فشيئا إلى أن يخلصه من الدنيا بأسرها ثم يرجع به رجوعا ثانيا ، 

ويقول له أمسك جميع ما كنت أنهاك عنه في الذهاب وانو له نية صالحة واستعمل كل شئ فيما خلق له على الوجه المشروع ، على أن الزاهدين والمتورعين كلهم لا يصح لهم الزهد ولا التورع عما قسمه الحق لهم أبدا ، إنما حقيقة الزهد والتورع زوال تعلق القلب بما لم يقسم لا غير . 

فعلم أن المريد متى رأى شفوق نفسه على من لم يزهد ولم يتورع فهو في عالم الطبيعة ، وورعه وزهده لا حقيقة له ، وهذا ورع أكثر الناس اليوم كأنه يظن بنفسه أنه كان قادرا أن يأكل ما قدر عليه من الحرام ، ومنع نفسه منه ، وغاب عنه أن كل شئ تركه تبين أنه لم يقسم له فكيف يرى بذلك نفسه ؟ 
فالورع الحقيقي إنما هو حماية الله تعالى للعبد فلا يقسم له الأكل من شئ للشرع عليه اعتراض ، فيستخرج له الحلال كما يستخرج له اللبن من بين فرث ودم . 

وقد درج العلماء العاملون كلهم على عدم أخذهم من الدنيا فوق زاد الراكب . 
وقد بلغنا أن الشيخ عز الدين بن عبد السلام لما غضب من سلطان مصر حمل أمتعة بيته على حمارته وأركب زوجته فوقها وخرج من مصر ، فانظر يا أخي شيخ الإسلام واعتبر به رضي الله عنه ، والله يتولى هداك . 

ثم يتعين على كل من ادعى المشيخة في الطريق أن يتظاهر برمي الدنيا وترك مطاعمها اللذيذة وملابسها النفيسة وفرشها الرفيعة ومراكبها المسومة ، وذلك لئلا يتبعه المقتدون يهلكون فإنهم لا يتعلقون مشهده بتقدير صدقه وربما كذبوه في دعواه حين يرون أفعاله تخالف أقواله ، فيحجبهم شاهد الفعل عن شاهد القول . 

وكذلك يتعين على الشيخ أن يكون أكثر من المريدين سهرا لليل وأكثر جوعا ، وأقل لغوا وأكثرهم صدقة ، وذلك ليكون إماما يقتدون به في الأفعال ، وأما إذا كان أكثرهم نوما وأكثرهم أكلا حتى صار بطنه كبطن الدب أو أكثرهم لغوا أو أقلهم صدقة وخيرا ، فإنهم يرون نفوسهم عليه ضرورة فلا يثبت له قدم في الإمامة وتطرده المرتبة عنها ودعواه المشيخة زور وبهتان لا برهان عليه . 
وقد دخلت امرأة على سيدي الشيخ عبد القادر الجبلي فرأته في ملابس ومآكل وفرش

“ 537 “
ودخلت على ولدها عنده فوجدته على برش وعنده كسرة يابسة وملح ، فرجعت إلى الشيخ وقالت يا سيدي لا يطيب خاطري بإقامة ولدي عندك إلا إن أطعمته مما تأكل وكان بين يديه دجاجة فقال إذا صار ولدك يحيي الموتى بإذن الله أطعمته من طعامي ، ثم أمر الدجاجة فانتفضت من الإناء وصارت حية ، ثم ذهبت إلى حال سبيلها ، فلولا أن الشيخ أقام البرهان على طعامه اللذيذ لفارقته تلك المرأة وهي منكرة عليه . 

وكذلك يتعين على الشيخ أن يوطن نفسه على تحمل أذى من يأمره من إخوانه بأنه يترك الدنيا وهو لم يشرف على الدار الآخرة بقلبه ، فإنه كالكلب العاكف على الجيفة كل من منعه من الأكل منها يكشر أسنانه ويهبهب عليه ، وربما عضه حتى يرجع عنه ، فليكن أمر الشيخ إخوانه بترك الدنيا بسياسة ورفق ورحمة وتقديم مقدمات 

وذكر ما كان السلف الصالح عليه ثم يقول يرحم الله من اقتدى بهم . وليحذر من التكدر منهم بالباطن إذا عصوا أمره وليس عليه إلا أن يظهر لهم عدم الرضا بكثرة رغبتهم في الدنيا لا غير كما يظهر الوالد غضبه لولده إذا خالفه ، ويعبس في وجهه وقلبه راحم له مشفق عليه ، وربما ضربه بالعصا وربما نخست الأم ولدها بالإبرة في يده حتى أخرجت دمه ومع ذلك فيقضي العقل بأن ذلك كله ليس ببغض لولدها وإنما هو لوفور شفقة والدته عليه ، فليوطن الداعي إلى طريق الله عز وجل نفسه على سماع كل مكروه ممن يدعوهم لأنهم عمى عما يدعوهم إليه ثم إذا انجلى حجابهم فسوف يشكرون الداعي لهم إلى الخير ، وإن لم ينجل حجابهم فقد وفى الداعي بما عليه من النصح والجهاد فيهم . 

ثم لا يخفى أنه لا بد أن ينقسم جماعة كل داع إلى الله تعالى كما انقسم من دعاهم النبي صلى الله عليه وسلم إلى دين الإسلام إذ هو الشيخ الحقيقي لجميع الأمة كما مر بيانه أول خطبة الكتاب ، وجميع الدعاة نوابه صلى الله عليه وسلم فلا بد يقع لهم مع أصحابهم كما وقع له صلى الله عليه وسلم مع قومه ، فمنهم من يقول : سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون ومنهم من يقول : سمعنا وعصينا ومنهم من يقول : سمعنا وأطعنا نفاقا . 

ومنهم من يقول إنما يريد هذا الشيخ بدعائنا إلى الله الفضل والرياسة علينا عند الناس ، ومنهم من يقول إنما يريد بذلك نصحنا ونجاتنا من النار ، ومنهم من لا يتحول عن محبة شيخه في شدة ولا رخاء ، ومنهم من هو معه على الرخاء فإذا جاءت الشدة تحول

“ 538 “
عن شيخه ، ومنهم من لا يبرح من حول شيخه ولو أغلظ عليه القول ، ومنهم من إذا أغلظ عليه الشيخ القول هرب منه كما أشار إليه قوله تعالى : “ ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك “ . 

ومنهم من يريد الدنيا وزينتها وهو غافل عن الآخرة ، ومنهم من يريد الدنيا للآخرة كعبد الرحمن بن عوف ومنهم من لا يريد الدنيا كأهل الصفة ، ومنهم من يقول لشيخه قد أكثرت جدالنا وتنقيصنا بين الناس ، كما قال قوم نوح : “ يا نوح قد جادلتنا فأكثرت جدالنا “ . 

فلا يؤمنون لنصحه حتى يروا العذاب الأليم ، ومنهم من يقول لشيخه بلسان المقال أو الحال لن نؤمن لك إلا إن أريتنا كرامة كما قالت قريش : “ وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا “ . 
إلى آخر النسق ، وكما قال بنو إسرائيل لموسى عليه السلام : “ لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة “ . 

ثم طائفة لا يؤمنون بقول شيخهم لهم إن فعلتم كذا وقع لكم من العقوبة كذا إلا إن وقع ، ومنهم من يفدي شيخه بنفسه في المهالك كما فعل سعد بن أبي وقاص ، ومنهم من لا يقدر على ذلك ، ومنهم من إذا ذكرت عيال شيخه بسوء يكاد يتميز غيظا كما وقع لأكابر الصحابة في قصة عائشة ، ومنهم من لا يتميز بل خاض مع الخائضين ، ومنهم من يمتثل أمر شيخه في السفر في مصالح العباد مثل ما كان أكابر الصحابة يفعلون ، 

ومنهم من يكره ذلك ويؤثر الدعة والراحة كما وقع لمن تخلف عن غزوة تبوك ، ومنهم من يحب شيخه أكثر من أهله وماله وولده ، ومنهم من يؤثر ماله وولده وأهله في المحبة على شيخه فلو قال له أخرج لفلان عن دينار وإلا هجرتك ومنعتك من مجالستي لاختار عدم دفع الدينار على القرب من شيخه ، ومنهم من يخاف على تغير خاطر شيخه ويعتقد أن الحق تعالى يغضب لغضبه ، 

ومنهم من يؤذي شيخه وولده وأصحابه وعياله ولا عليه من تغيير خاطره ومنهم من يمتثل أمر شيخه فيما إذا قال له أعط أخاك نصف مالك وقاسمه كما وقع للمهاجرين مع الأنصار ، ومنهم من لا يمتثل ولا يسمح لأخيه بدرهم ، ومنهم من يمتثل أمر شيخه إذا أمره بأن يؤثر أخاه على نفسه في وظيفة أو بيت أو خلوة أو مال ، ومنهم من لا يمتثل


“ 539 “
ذلك ، ومنهم من يجل مقام شيخه عن أن يتزوج له مطلقة في حياته أو بعد حياته ، ومنهم من يتزوج مطلقة شيخه في حياته ولولا قول الله تعالى : “ ولا تنكحوا أزواجه من بعده أبدا “ . 
لربما كان وقع في ذلك بعض الناس . ومنهم من إذا وجد كيمان الذهب لا يأخذ منه إلا قوت يومه فقط ، ومنهم من لا يقنعه إلا أن ينقله كله ، ومنهم من قصده بجمع الدنيا الطمع وشره النفس ، 

ومنهم من قصده بذلك إظهار الفاقة كما وقع لأيوب عليه الصلاة والسلام لما أمطرت عليه السماء الذهب وصار يحثو في ثوبه ويقول لا غنى لي عن بركة ربي ، ومنهم من يرى الدنيا بعين الاحتقار فكيمان الذهب عنده كالبعرة ، ومنهم من يراها بعين التعظيم تبعا لمراد الحق تعالى في تمييزها في قلوب عباده على التراب ، 

ومنهم من إذا قيل له واظب على صلاة الجماعة في المسجد يتعلل بالنوم ولو أنه علم أن هناك تفرقة ذهب لأتى المسجد لم يتعلل بذلك كما وقع لبعض الأنصار حين جاء أبو عبيدة بمال من البحرين وحضر من لم يكن عادته الحضور في صلاة الصبح ولما تخلف جماعة عن صلاة العشاء قال النبي صلى الله عليه وسلم : لو أن أحدهم علم أن في المسجد عرقا سمينا لحضر . 

ومنهم من يحضر لصلاة الجمعة قبل الناس كأصحاب الصفة ، ومنهم من لا يأتي إلا والخطيب فوق المنبر أو في الركعة الأولى أو الثانية أو لا يأتي حتى تفوته الجمعة ، ومنهم من يحضر المسجد قبل الناس فيلغو ويلعب ، ومنهم من يحضر في خشوع وعبادة حتى ينصرف ، ومنهم من يستأذن شيخه في كل فعل من سفر أو تزويج أو بناء دار أو زرع ونحو ذلك ومنهم من لا يستأذنه في ذلك إما حياء منه أو استهانة به وقد رأى صلى الله عليه وسلم أثر صفرة على عبد الرحمن بن عوف فقال : مهيم ؟ 

فقال : تزوجت . الحديث وكان ذلك من عبد الرحمن حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا استهانة بلا شك ، ومنهم من كان يتكرم على جميع أصحابه بكل ما دخل في يده ولا يبقى لنفسه شيئا كمعاذ بن جبل وأبي الدرداء وغيرهما كان يقول بتحريم الادخار ، ومنهم من كان يتكرم بالبعض ويمسك البعض ، 
ومنهم من لا يطعم أحدا شيئا بل يشح على نفسه أن يطعمها ، ومنهم من كان يسمح لصاحبه بجميع ماله كأبي بكر رضي الله عنه ، ومنهم من كان يسمح لصاحبه بنصف ماله كعمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ، ومنهم من كان النبي صلى الله عليه وسلم

“ 540 “

يداريه كمخرمة ، ومنهم من كان الناس منه في أمان كعثمان بن عفان رضي الله عنه وأبي سعيد الخدري ، ومنهم من كان ينفق ولا يخشى من الله إقلالا كبلال ، ومنهم من كان يخرج ماله تكلفا ككعب بن مالك فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : أمسك عليك بعض مالك فهو خير لك . 

ومنهم من كان يرضى بقضاء النبي صلى الله عليه وسلم ولا يختار خلاف ما اختاره له كالعشرة المشهود لهم بالجنة ، ومنهم من لا يرضى بقضائه ويختار خلاف ما اختار النبي صلى الله عليه وسلم كما في قصة أسامة بن زيد حين نقم على ولايته بعض الناس ، وكما في قول بعضهم هذه قسمة ما أريد بها وجه الله ، وقول بعضهم إن كان ابن عمتك في حديث : اسق يا زبير . 

ومنهم من كان يغضب إذا فرق النبي صلى الله عليه وسلم مالا ونسيه كمخرمة ، ومنهم من كان لا يغضب والنبي منه في أمان ، ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يداري من نسيه في العطاء بقوله : “ إن الدنيا حلوة خضرة وإني لأعطي الرجل أتألفه ، والذي أمنع أحب إلى من الذي أعطي “ . 

ومنهم من كان يهاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا رآه ويصير يرعد من هيبته ، 
فيقول له رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ هون عليك يا أخي فإنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد “ . 

ومنهم من لا يهابه ولا يرعد ، ومنهم من كان مطهرا من جميع المعاصي كالعشرة المشهود لهم بالجنة ، ومنهم من كان يقع في الكبائر كماعز ونعيمان ، فكان نعيمان كل قليل يأتون به النبي صلى الله عليه وسلم وهو سكران فيحده ، وكان نعيمان مضحاكا كان يضحك النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه . 

ومن جملة ما وقع لنعيمان أنه رأى رجلا أعمى يقول من يقودني إلى البزار ، فأخذه نعيمان وأجلسه في محراب المسجد فشمر ثيابه للجلوس فصاح الناس به إنك في المسجد فقال الأعمى لئن وجدت نعيمان لأضربنه بعصاي ، 

فسمع نعيمان فجاء إليه وقال هل لك فيمن يدلك على نعيمان ، فقاده إلى عثمان بن عفان وهو ساجد فقال هذا هو فصار


“ 541 “

الأعمى يضرب عثمان رضي الله عنه، فصاح الناس بالأعمى إنك تضرب أمير المؤمنين ، وله وقائع كثيرة رضي الله عنه. 


ومنهم من كان يؤذي أكابر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يكرمهم لأجله صلى الله عليه وسلم ، كما وقع لأبي بكر حتى خطب النبي صلى الله عليه وسلم وقال هل أنتم تاركوا لي صاحبي . 
وحتى أحوجوا النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيان مرتبته بقوله : سدوا عني كل خوخة في المسجد إلا خوخة أبي بكر . 

ومنهم من كل يتحمل الأذى من جميع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولا يكرههم لأجله إكراما لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولو فعلوا معه من الأذى ما فعلوا ، ومنهم من كان يؤذي جاره كما يدل عليه قصة من شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن جاره كان يؤذيه ، وقال له النبي صلى الله عليه وسلم : اطرح متاعك على الطريق وكل من مر عليك وقال ما هذا ؟ فقل له جاري يؤذيني . 

ومنهم من كان يجالس النبي صلى الله عليه وسلم لأجل العلم والأدب بشرط أن يملأ له صلى الله عليه وسلم بطنه كأبي هريرة وذلك لئلا يصير له تلفت إلى غيره صلى الله عليه وسلم وينقطع خاطر مفارقته لأجل الجوع ومنهم من كان يجالس النبي صلى الله عليه وسلم لأجل العلم والأدب ولا يشرك معه علة من العلل ، ومنهم من كان يشح بإخراج الزكاة كثعلبة ، 

ومنهم من كان يسمح بأطايب أمواله للفقراء ، ومنهم من كان كثير المال كعبد الرحمن بن عوف ، ومنهم من كان لا يملك عشاء ليلة كما في قصة من وقع على زوجته في رمضان ، ومنهم من كان يعجب بملبسه كالذي خسف به في زقاق أبي لهب بمكة ، ومنهم من كان لا يعجب بشئ من ملبسه ولا غيره كأبي بكر رضي الله عنه وغيره ، ومنهم من كان يظهر الغنى وليس في بيته شئ يأكله ، 

ومنهم من يكون عنده الدنيا وهو يظهر الفقر ويأخذ من الزكوات والصدقات ، كالذي وجدوا في حجزة إزاره بعد موته ثلاثة دنانير أو دينارين فقال النبي صلى الله عليه وسلم : كيات أو كيتان من نار .


“ 542 “
ومن النساء من كانت تحب النبي صلى الله عليه وسلم وترى الفضل له إذا خطبها لتكون معدودة من أزواجه في الجنة ، ومنهن من كانت تكره ذلك وتستعيذ بالله منه كابنة الجون ، ومنهن من كانت تستحي من رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جالسته وتصير ترتعد من هيبته ، ومنهن من كانت لا تهابه ولا تستحي منه كهند فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما بايع النساء وقال : ولا تقتلن أولادكن . 

فقالت له هند نحن ربيناهم صغارا فقتلتهم أنت كبارا ، فسكت صلى الله عليه وسلم ولم يتم المبايعة ، ومنهن من تقلقلت لما رأت معيشة النبي صلى الله عليه وسلم ضاقت وطلبت الفراق ، ومنهن من اختارت المقام معه صلى الله عليه وسلم والصبر على ذلك كعائشة رضي الله عنها . 

ومنهن من كانت كثيرة الغيرة كعائشة حتى أنها رأت سودة وهي ذاهبة بإناء فيه طعام إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقامت لها وكسرت الإناء وساح الطعام على الأرض فقام النبي صلى الله عليه وسلم وضم الطعام من الأرض في الإناء وقال : غارت أمكم . 

ومن خدامه من كانت لا تجيبه إذا ناداها فيقول : والذي نفسي بيده لولا خوف القصاص لأوجعتك بهذا السواك . 
ومنهن من كانت تعتني بكل شئ سمعته من النبي صلى الله عليه وسلم كعائشة رضي الله تعالى عنها وبريرة ، ومنهن من لم ترو عنه ولا حديثا . 

هذا ما حضرني الآن من الشواهد التي تشهد لانقسام أصحاب كل داع إلى الله تعالى كما انقسم من دعاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومن طلب زيادة على ذلك فليتتبع أحوال الأمم السابقة مع أنبيائها ، فإن تلك الأقسام لم تزل في أصحاب جميع الدعاة إلى الله تعالى . 

وعلم من جميع ما قررناه أن من طلب من المشايخ أن يكون جميع أصحابه مستقيمين متجردين عن الدنيا ومتأدبين معه ، لا اعتراض لهم عليه ولا اختيار لهم معه ، أو يشاورنه في جميع أمورهم كما شرط القوم ذلك في حق المريدين الصادقين فهو أعمى البصيرة ، وإنما وظيفة جميع الدعاة إلى الله تعالى أن يبلغوا الآداب الشرعية إلى قومهم لا غير ، فهم مأجورون على كل حال سواء امتثل الخلق أمرهم أو لم يمتثلوا ، وقد أرسل النبي صلى الله

“ 543 “

عليه وسلم إلى الناس كافة فأقر كل من كانت له حرفة عل حرفته ، ولم يأمر أحدا منهم بالخروج عما أقامه الله فيه من الحرف ، بل سلكهم وأرشدهم وهم في حرفهم . 
فوطن يا أخي نفسك أن يقع من أصحابك جميع ما تقدم في حق أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأدب معه ، ومن ضده في حقه وحق أصحابه وذلك إما ليستن بهم من بعدهم وهو اللائق بمقامهم وإما أن يكون ما وقع من سوء الأدب في بعض الأوقات بيانا لعدم العصمة ثم يتوبون على الفور ، فكيف يطلب مشايخ النصف الثاني من القرن العاشر من تلامذتهم أن يكونوا معهم على الأدب في جميع أحوالهم ، هذا شئ كالمحال ، فإن شيئا لم يصح لرسول الله صلى الله عليه وسلم من أصحابه كيف يصح لأحد بعدهم ؟ 
مع أنهم خير القرون ومع شهودهم علو مقامه صلى الله عليه وسلم ، وما كان عليه من الزهد والعبادة وكثرة المعجزات ومع كونه أرحم بالمؤمنين من أنفسهم ، فلا تطلب يا سيدي الشيخ من تلامذة القرن العاشر أن يكونوا في الأدب فوق أدب الصحابة ، هذا مما لا يكون . “ والله غفور رحيم “ . 

ثم لا يخفى عليك يا أخي أن الزهد في الدنيا لا يكون إلا فيما هو حلال خالص . 
وأما ترك ما فيه شبهة فلا يسمى زهدا وإنما هو تورع ، فعلى هذا لا تجد الآن زاهدا إلا أن يكون في علم الله لا نعلمه نحن ، لأن غالب ما بأيدي الخلائق الآن من الأموال للشرع عليه اعتراض وما بقي إلا أن يأكل الإنسان أكل المضطر ويلبس لبس المضطر ، وكل من رخص لنفسه هنا فربما شدد الله عليه الحساب يوم القيامة وبالعكس ، وقد صار في أفواه غالب الناس هات حرام وبس ، وهذا لا ينبغي لمؤمن أن يتلفظ به لأنه كالاستهزاء بمناقشة الحق تعالى له يوم القيامة . 

وكذلك لا يخفى عليك يا أخي أن من الشبهات ما يأخذه شيخ الزاوية باسم الفقراء ويختلس منه شيئا لنفسه ، فهو ولو كان حلالا من أصله فقد صار شبهة من حيث النصب . 

وقد أخبرني من أثق به أن شيخا له سبحة وسجادة أعطاه الباشات ألف نصف على اسم الفقراء المقيمين بزاويته فلم يعط فقيرا منها نصفا وقال هذه شبهات وقد انشرح صدري أن أحمل عنكم حسابها ، فاشترى له بها صوفا وتزوج بالباقي فنفرت منه فقراء الزاوية ولم يبق لهم فيه عقيدة .


“ 544 “
فإياك يا أخي أن تفعل مثل ذلك إذا عملت شيخا ، وفي قصة سلمان الفارسي أنه لما قرب ظهور رسالة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم صار سلمان يسيح في البلاد لعله يعثر عليه ، فدل على راهب فذهب إليه فوجده صائم الدهر لا يأكل شيئا من الشهوات فخدمه حتى مات فرأوا وراءه ثلاثة فما قام فيها نحو نصف إردب فضة فرجمه الرهبان ولم يصلوا عليه ، 
فسأل عمن يدله على الله تعالى فدل على راهب آخر على قدم عظيم في الزهد والعبادة فخدمه ، فلما مات وجدوا وراءه مالا جزيلا فرجمه الرهبان ولم يصلوا عليه ، فدل على ثالث فذهب إليه فوقع له مثل الأولين فرجموه ولم يصلوا عليه فدل على النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن كان ما كان . 

وقد بلغنا أن عيسى عليه الصلاة والسلام كان يزهد جميع أصحابه في الدنيا ، ثم يقول : من بنى منكم دارا فكأنما بنى على موج البحر . قال الشيخ عبد القادر الجبلي : وما أحسن تمثيله الدنيا بموج البحر ثم ينشد : 
أتبني بناء الخالدين وإنما * مقامك فيها لو عقلت قليل 
لقد كان في ظل الأراك كفاية * لمن كل يوم يقتضيه رحيل 
ألا إن قطاع الفيافي إلى الحمى * كثير وأما الواصلون قليل 

يعني فكما أن البناء لا يثبت على الموج فهكذا لا يثبت في الدنيا لأنها زائلة متحركة كتحرك الموج على الماء . 

وفي باب الطهارة من الفتوحات المكية ما نصه : أجمع أهل كل ملة ونحلة على أن الزهد في الدنيا مطلوب ، وكذلك إخراج ما مع الإنسان منها مطلوب ، وقالوا إن فراغ اليد من الدنيا أحب لكل عاقل خوفا على النفس من الفتنة التي حذرنا الله منها بقوله : “ إنما أموالكم وأولادكم فتنة “ . 


ومن قواعد الرهبان أن لا يدخرون قوتا لغد ولا يمسكوا فضة ولا ذهبا . 
ورأيت شخصا قال لراهب انظر لي هذا الدينار هو من ضرب أي الملوك ؟ 
فلم يرض وقال النظر إلى الدنيا منهي عنه عندنا . 

ورأيت الرهبان مرة وهم يسحبون شخصا ويخرجونه من الكنيسة ويقولون له أتلفت علينا الرهبان ، فسألت عن ذلك فقالوا رأوا على عمامته نصفا مربوطا فقلت لهم ربط الدنيا عندكم مذموم ؟ فقالوا وعند نبيكم .

“ 545 “

فإذا كان هذا حال الرهبان فقراء المسلمين المقيمون في الزوايا أولى بتركهم الدنيا . 
“ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 

روى ابن ماجة مرفوعا : بإسناد حسنه بعضهم قال الترمذي وفيه بعد : أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله دلني على عمل إذا عملته أحبني الله تعالى وأحبني الناس ؟ 
فقال ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس . 

قال الحافظ وليس في رواية من ترك ، لكن على هذا الحديث لامعة من أنوار النبوة ولا يمنع كون راويه ضعيفا أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم قاله . 

قلت : وهذا الحديث من الأربعة أحاديث التي عليها مدار الإسلام وقد نظمها بعضهم بقوله : 
عمدة الدين عندنا كلمات * أربع من كلام خير البرية 
اتق الشبهات وازهد ودع ما * ليس يعنيك واعملن بنيه 
والله أعلم . 

وروى ابن أبي الدنيا عن إبراهيم بن أدهم معضلا : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله دلني على عمل يحبني الله عليه ويحبني الناس عليه ، فقال : “ أما العمل الذي يحبك الله عليه فالزهد في الدنيا ، وأما العمل الذي يحبك الناس عليه فانبذ إليهم ما في يدك من الحطام “ . 

وروى الطبراني بإسناد مقارب مرفوعا : “ الزهد في الدنيا يريح القلب والجسد “ . 

وروى ابن أبي الدنيا مرسلا قال رجل : يا رسول الله من أزهد الناس ؟ 
قال : “ من لم ينس القبر والبلى ، وترك فضل زينة الدنيا وآثر ما يبقى على ما يفنى ولم يعد غدا من أيامه وعد نفسه من الموتى “ .

“ 546 “

وروى الطبراني والأصفهاني مرفوعا : “ إن الله تعالى قال لموسى عليه الصلاة والسلام : يا موسى إنه لن يتصنع المتصنعون إلى بمثل الزهد في الدنيا ، ولم يتقرب المتقربون إلى بمثل الورع عما حرمت عليهم ، 
فقال موسى : يا رب وماذا أعددت لهم ، وماذا جزيتهم ؟ فقال تعالى : أما الزهاد في الدنيا فإني أبحت لهم جنتي يتبوؤون منها حيث شاءوا . 

وأما الورعون عما حرمت عليهم فإنه ذا كان يوم القيامة لم يبق أحد إلا ناقشته وفتشته إلا الورعين فإني أستحييهم وأجلهم وأكرمهم وأدخلهم الجنة بغير حساب “ . 

وروى أبو يعلي مرفوعا : “ ما تزين الأبرار في الدنيا بمثل الزهد في الدنيا “ . 

وفي رواية له مرفوعا : “ إذا رأيتم من يزهد في الدنيا فأدنوا منه فإنه يلقى الحكمة “ . 
وروى الطبراني وإسناده يحتمل التحسين مرفوعا : “ صلاح أول هذه الأمة بالزهد واليقين ، وهلاك آخرها بالبخل والأمل “ . 

وروى البزار مرفوعا : “ ينادي مناد دعوا الدنيا لأهلها ، دعوا الدنيا لأهلها ، دعوا الدنيا لأهلها ، من أخذ من الدنيا أكثر مما يكفيه أخذ حتفه وهو لا يشعر “ . والحتف : الموت . 

وروى أبو عوانة في صحيحه وابن حبان والبيهقي مرفوعا : “ خير الرزق أو قال العيش ما يكفي “ الشك في الراوي . 

وروى مسلم والنسائي مرفوعا : “ إن الدنيا خضرة حلوة وإن الله تعالى مستخلفكم فيها فناظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء “ . 

وروى الطبراني بإسناد حسن مرفوعا : “ الدنيا حلوة خضرة فمن أخذها بحقها بارك الله له فيها ، ورب متخوض في مال الله ورسوله له النار يوم القيامة “ . 

وفي رواية للطبراني : “ ورب متخوض فيما اشتهت نفسه ليس له يوم القيامة إلا النار “ .

“ 547 “

وفي رواية له مرفوعا : “ من قضى نهمته في الدنيا حيل بينه وبين شهوته في الآخرة ، ومن مد عينيه إلى زينة المترفين في الدنيا كان مهينا في ملكوت السماوات ، ومن صبر على القوت الشديد صبرا جميلا أسكنه الله من الفردوس حيث شاء “ . 
وروى ابن أبي الدنيا بإسناد حسن موقوفا على ابن عمر ، وروى عن عائشة مرفوعا والوقف أصح : “ لا يصيب عبد من الدنيا شيئا إلا نقص من درجاته عند الله وإن كان عليه كريما “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : عن ثوبان قال : قلت يا رسول الله ما يكفيني من الدنيا ؟ قال : “ ما سد جوعتك ووارى عورتك ، وإن كان لك بيت يظلك فذاك ، وإن كان لك دابة فبخ “ . 

وروى الإمام أحمد ورواته ثقات في حديث : أكل رسول الله هو وأصحابه البسر والرطب ، وشرب الماء البارد وقال : لتسألن عن هذا يوم القيامة ، فقال عمر : وإنا لمسؤولون عن هذا يا رسول الله ؟ 
قال نعم إلا من ثلاث : خرقة كف بها عورته وكسرة سد بها جوعته أو جحر فيدخل فيه من الحر والقر . 

وفي رواية للترمذي والحاكم وصححاه والبيهقي مرفوعا : “ ليس لابن آدم حق في سوى هذه الخصال بيت يكنه وثوب يواري عورته وجلف الخبز والماء “ . 

قال : وجلف الخبز هو غليظه وخشنه ، وقيل هو الخبز ليس معه إدام ، قاله النضر ابن شميل .

“ 548 “

وروى البزار ورواته ثقات إلا واحدا مرفوعا : “ ما فوق الإزار وظل الحائط وحب الماء ، فضل يحاسب به العبد يوم القيامة أو يسأل عنه . 

وروى الترمذي والحاكم والبيهقي : عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أردت اللحوق بي فليكفك من الدنيا كزاد الراكب ، وإياك ومجالسة الأغنياء ، ولا تستخلفي ثوبا حتى ترقعيه . زاد العبدري : فما كانت عائشة تستجد ثوبا حتى ترقع ثوبها وتنكسه . 

وروى الحاكم وقال صحيح الإسناد عن سلمان قال عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ ليكن بلغة أحدكم من الدنيا كزاد الراكب “ . 

وروى ابن ماجة بإسناد حسن : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استمنح رجلا ناقة فرده ثم استمنح آخر فأعطاه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم أكثر مال فلان للمانح الأول واجعل رزق فلان يوما بيوم للذي بعث بالناقة . 

وروى ابن ماجة والترمذي وقال حديث صحيح مرفوعا : “ لو كانت الدنيا تعدل جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء “ . 

وروى الإمام أحمد ورواته ثقات عن الضحاك بن سفيان : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له : “ يا ضحاك ما طعامك ؟ قال اللحم واللبن ، قال : وإلى ماذا يصير ؟ قال : إلى ما قد علمت يا رسول الله ، قال : فإن الله ضرب ما يخرج من ابن آدم مثلا للدنيا “ . 
زاد في رواية : وإن قرحه وملحه . 

أي نثر عليه الفلفل ، يقال قرحت القدر إذا وضعت فيه الأبزار ، وملحه معروف . 

وروى الإمام أحمد والبزار وابن حبان في صحيحه والحاكم والبيهقي مرفوعا : “ من أحب دنياه أضر بآخرته، ومن أحب آخرته أضر بدنياه فآثروا ما يبقى على ما يفنى “.

“ 549 “

وروى الحاكم مرفوعا وقال صحيح الإسناد : “ حلوة الدنيا مرة الآخرة ، ومرة الدنيا حلوة الآخرة “ . 

وروى الطبراني بإسناد حسن مرفوعا : “ من أشرب حب الدنيا التاط منها بثلاث : شقاء لا ينفذ عناه ، وحرص لا يبلغ غناه ، وأمل لا يبلغ منتهاه “ . 

وروى البيهقي مرفوعا : “ هل من أحد يمشي على الماء إلا ابتلت قدماه ؟ 
قالوا لا يا رسول الله قال : كذلك صاحب الدنيا لا يسلم من الذنوب “ . 
وروى الإمام أحمد والبيهقي مرفوعا وإسنادهما جيد : “ الدنيا دار من لا دار له ، ولها يجمع من لا عقل له “ . 
وزاد البيهقي : ومال من لا مال له . 
والأحاديث في ذلك كثيرة . والله سبحانه وتعالى أعلم .
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى