اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني

اذهب الى الأسفل

02012021

مُساهمة 

الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني  Empty الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني




الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت .كتاب منتهى المدارك في شرح تائية سلطان العاشقين ابن الفارض الجزء الأول للشيخ محمد بن أحمد الفرغاني 

العارف بالله تعالى الشيخ سعد الدين محمد بن أحمد الفرغاني المتوفى سنة 700 ه‍

الأصل الثاني في ذكر أحكام مرتبة الأرواح وعالم الملكوت وبيان كيفية تحقّقها وتعيّنها من حضرة الجبروت
ولمّا كان الخفاء المكنّى عنه بالكنز سابقا بالرتبة على البدو المشار إليه :
بأن اعرف الذي علّته الغائية تحقّق الكمال الأسمائي ، وكانت المحبّة الأصلية المعنيّة بأحببت وصلة بينهما ، ومقتضية لهذا البدو الذي هو أصل ومنشأ لتعيّن مفاتيح الغيب ، 
بل جميع التعيّنات الأسمائيّة الذاتية منها والصفاتية كان كل ما تعيّن ، وبدا من التعيّنات والتجلّيات وظهر بصورة اسم إلهي أو كوني أو صفة وحقيقة إلهيّة أو كونية في أي مرتبة كان من مراتب الحق والكون ، 
فبهذه المحبة الأصلية واقتضائها تعيّن وبدا وهي سارية فيه كامنة في باطنه ، وكل أثر وحكم وتوجّه إلى كمال ما مظنون أو متيقّن أضيف إلى شيء كان ما كان ، فبحكم تلك السراية والبطون أضيف ذلك إلى ذلك الشيء ، فإنه لا أثر للشيء في شيء إلّا بأمر باطن فيه أو منه ، هذا من أصول علم الحقيقة .

ولمّا كان غاية هذه المحبّة الأصلية ونهاية مطلبها ومتعلّقها تمام كمال الجلاء والاستجلاء ومتعلّق كمال الجلاء ظهور تفصيل الأسماء والصّفات والكونية الوجودية والعلمية في جميع المراتب والعوالم الحقيّة والخلقية لم يخل شيء من أثر المحبّة والعشق والطلب والشوق أصلا حتى بدا ذلك الأثر بصور متنوّعة من الآمال والأماني والتعشّقات والتعلّقات والمقاصد والأغراض والخواطر ، فإنه يظهر في كل شيء بحسبه وبحسب الصفة الغالبة عليه وبحكم المرتبة التي هو فيها الحاكمة عليه ، فلا جرم لما تحقق التعيّن الأول والتجلّي الأول والمفاتح منه بها ، 
ثم التعين الثاني والبرزخية الثانية والتجلّي بها أيضا فيها وانتشأت أصول الأسماء بها فيها وسرت أي المحبة الأصلية بمفاتيح الغيب في هذه الأصول وعيّنت باقي الفروع الأسمائية الإلهية والكونية على سرّ ذلك في الفضل الذي قبل هذا حديثها ، فظهرت المفاتيح بحكم ذلك السريان من باطن كل اسم وصفة وحقيقة إلهيّة بحكم

“ 71 “

التأثير والفعل المراد ، ومن باطن كل حقيقة وصفية كونية بوصف القبول والاستعداد وظهرت المحبّة الأصلية من باطن المفاتيح السارية في كل واحد منها بصورة الطلب والشوق إلى كماله المستجنّ فيه الذي إنما قدر ظهوره في المراتب لإظهاره ، فامتلأ الوجود والعالم والأسماء والصفات والحقائق الإلهية والكونية المتبوعة والتابعة طلبا وعشقا وهوى وشوقا وميلا وتوجّها إلى الكمال .

فمن الأسماء إلى ظهور مقتضياتها ومتعلّقاتها التي هي ظهور المعلومات والمرادات والمقدورات والمخلوقات والمرزوقات ونحو ذلك ، ومن باطن الحقائق الكونيّة انبعث بصورة الشوق إلى الفيض الوجودي العيني لتظهر به أحكامها والكمالات المستجنّة في باطنها ، فكل واحد من الحقائق يرجع بحكم هذا الطلب والشوق والسؤال الحالي والاستعدادي إلى أصله الذي انتشأ تعيّنه منه مستمدّا منه ومتوسّلا به في حصول مطلبه ، إلى أن ينتهي الرجوع والتوسّل في السؤال إلى الأصول السبعة المتوقّف عليها الحكم والأمر الإيجادي الذي يترتّب عليه قضاء وطرها ونجاح مقصدها ومنتظرها ،
 ورجعت الأصول بحكم هذا الطلب والسؤال من الحضرة العمائية متوسّلة إلى باطنها في حاق البرزخية الثانية وجهة إجمالها المعيّنة للأصول وحكم الاشتمال ، وهي بحكم هذا الطلب والشوق أيضا راجعة إلى أصولها التي هي المفاتيح منتظرة إذنا خاصّا وهي عائدة إلى الحضرة الهوية وباطن اسم اللّه وهو إلى غيب الغيب ، وهذه ثاني دورة معنوية للمحبّة الأصلية ، فعادت مأذونة مسارعة إلى النزول سارية في المفاتيح ، وبها في باطن الأصول ، وبها في ظاهرها ، وبها في كلتا جنبتي البرزخية الثانية وما اشتملتا عليه من الأسماء الإلهيّة التي نسب التأثير والفعل إليها .

ومن الحقائق الكونية التي أضيف إليها التأثّر والانفعال والقبول ، فقامت حينئذ قيامتها وتضاعفت أشواقها وامتدّت إلى نجاح ما جنحت لها أجنحتها وأعناقها ، فانتهاض الاسم الحي متشمرا لما يخصّه من إظهار التدبير الكلّي واستحضار الأمر الجملي في الأبدية الحكم الإيجادي الأصلي ، 
وتقدم الاسم العليم لتفصيل ذلك التدبير الكريم باستحضار مفردات ما يقع عليه هذا الحكم وإحضار ما يتمّ به هذا الأمر الحتم وتوجّه الاسم المريد لترتيب ما فصّله الاسم العليم في حضرة العلم القديم ، ولتخصيص حقيقة القلم الأعلى وحقائق الأرواح المهيمة بالقدم الصدق في الأمر الإشهادي ، والسبق في الإقدام على قبول الأمر

“ 72 “

الإيجادي والظهور في عالم الأرواح بلا واسطة وتنصيص حقيقة اللّوح المحفوظ على أن يقبل على قبول الوجود بواسطة القلم لقوّة الرابطة وانتدب الاسم القائل للمبادرة إلى مباشرة ذلك الحكم بكلمة كن بحكم اشتمال الباقي عليه ولتوجّهها إليه ، وتشمّر الاسم القدير لإظهار حكم القائل بالتأثير ، وإضافة ما يفيض الاسم الجواد من عين الرحمة والجود حقيقة القلم والمهيمة بلا واسطة وإلى اللوح وما حواه من الأرواح والروحانيّات بواسطة القلم ، وذلك بجعله عين القابل مقابلا لشعاع شمس الوجود .

وسارع الاسم الجواد إلى إفاضة الوجود ليحصل بذلك المقصود ، واستنبق الاسم المقسط إلى تعيين محل ومرتبة يظهر فيه المكون الموجود إلى إثبات البرزخية لكل قابل مشهود ولاستدامة حكم العدالة المنزلة بين الوجوب والاستحالة ، وحيث كان حكم سراية المحبة الأصلية شاملا كلتا الجهتين جهة الوجود وما تعين منه من الأسماء الإلهيّة المنسوب إليها التأثير والفعل وجهة العلم وما يتعلق به من حقائق المعلومات الممكنة المختصّة بالقبول والانفعال ، لا جرم كان صدور أمر كن وقبول فيكون لا يضاف إلّا إلى المفاتيح ، ولكن من ورائه ستارة اسم القائل وتعيّن حقيقة القابل منها في الرتبة الثانية ، فالأمر منه وإليه يعود .

فأول ما قبل أمر التكوين بلا واسطة حقيقة القلم الأعلى الذي نسبته بدىء ونسبة مظهريّته إلى التعين البرزخ والتجلّي الأول وأسمائه الذاتية الثبوتية نحو الواحد أقوى ، وفي رتبته كانت الأرواح المهيمة الذين نسبتهم إلى الأسماء الذاتية السلبية كالفرد الحاصل من التجلّي الأول أحق وأولى .

ثم بواسطة القلم حقيقة اللّوح المحفوظ الذي انتساب مظهريّته إلى التعيّن والبرزخ والتجلّي الثاني وأحكامه التفصيلية أشدّ وأظهر ، فكان تحقّق جميع ما ذكرنا وتعيّنهم وتميّزهم في مرتبة الأرواح وتسميتهم باسم القلم والأرواح المهيمة واللّوح وما اشتمل عليه من تفاصيل الصور الروحانية واتّصافهم بوصف الخلقية والغيرية عقيب اقتران الحصة الوجودية المفاضة على حقائقهم والمضافة إليها بحكم مقابلتها المذكورة آنفا في الحضرة العمائية عند التوجّهات والاجتماعات الأسمائية ظاهرا أو باطنا كما أشرنا آليه آنفا ، 

وبحكم انعكاس الأشعة من هذه الحصة الوجودية المفاضة على أحكام هذه الحقائق المتبوعة المتعلق تلك الأحكام المرتبة الأرواح ،

“ 73 “

وتلك الأحكام نحو حقيقة هيبتها الروحانية وبساطتها وقدسها وطهارتها إلى مثل ذلك مما هي مضافة إلى الخلق ، فكانت إلهية الاجتماعية من بين هذه الأشعة المفاضة وهذه الأحكام مسمّاة بالقلم الأعلى والأرواح المهيمة واللوح المحفوظ وظهورها بما حواها وتكوّنها كتكون صورة الشعاع الواقع على الماء الصافي المنعكس عنه على الجدار الصقيل ، فالماء مثل الحقيقة القابلة والجدار الصقيل مثل المرتبة ، فافهم فهذه تمثيل مطابق من بعض الوجوه لا كلّها ضرب تأنيسا لفهم المحجوب ، وإلا فحقيقة الأمر ألطف وأبسط مما يدركه إلا الندر من أكابر أهل الذوق والفهم .

فتذكر في تفهم ما قرّر قوله تعالى : أَ لَمْ تَرَ إِلى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ [ الفرقان : الآية 45 ] ، 
يعني ظل الأسماء الذاتية التي في الرتبة الأولى من عين التجلّي الأول الذي هو ربّ محمد صلى اللّه عليه وسلم ، ثم مدّ ظل التعيّن 
والبرزخ والتجلّي الثاني بما اشتملت عليه من الأسماء والصفات والحقائق الإلهية والكونية أصولا وفروعا من التعين والبرزخ والتجلّي الأول لما تضمّنت واندرجت فيها من اعتبارات الواحدية والأسماء الذاتية ، ثم مد ظل تعيّنات الوجود المفاض على الكائنات والمضاف إليها في مرتبة الأرواح والمثال والحسّ من عين ظاهر الوجود الرحمني من كونه مفيضا لتحقّق تمام الكمال الأسمائي ، وَلَوْ شاءَ لَجَعَلَهُ ساكِناً [ الفرقان : الآية 45 ] – 

يعني الظل - الأول والثاني ولم يمدّهما في المراتب الكونية بتوجّهات واجتماعات من أسماء مختصّة بذلك المدّ المخصوص على الكون لكان الأمر تماما كاملا بالنسبة إليه ، لكونه غنيّا عن العالمين ، فكان هذا المدّ منه على سبيل الإرادة والاختيار ؛ لقوله : وَلَوْ شاءَ [ الفرقان : الآية 45 ] ، 

لا بالذات كما زعمت الملاحدة لعنهم اللّه ، ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا [ الفرقان : الآية 45 ] ، 
يعني على امتداد الظلال ؛ كما قال اللّه تعالى : لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الْأَعْلى وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ( 60 ) [ النّحل : الآية 60 ] ، ثُمَّ قَبَضْناهُ إِلَيْنا قَبْضاً يَسِيراً ( 46 ) [ الفرقان : الآية 46 ] ، 

أي : دقيقا خفيّا جليلا لا تدرك كيفيّته ، وذلك القبض مثل رجوع الوجود كل آن إلى أصله لكونه عرضا على الحقيقة وقيام بدل مثله مكانه في الخلق الجديد المشار إليه في قوله تعالى : بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ [ ق : الآية 15 ] ، على نحو رجوع الغذاء والدهن بالتحليل من البدن والسراج إلى ما بدا منه من الأركان ، وقيام ما يتحلّل مكانه ، وذلك بتقدير العزيز الحكيم اللّطيف العليم ، ولما كان نسبة

“ 74 “

ماهيّة القلم الأعلى إلى التعين الأول الغالب عليه حكم الوحدة والإجمال وخفاء تميّز اعتبارات الواحدية فيه أتمّ ، كان ما قيل من الوجود المفاض عليها ظهر مجملا وحدانيّا ، وحيث كان انتساب حقيقة اللّوح المحفوظ إلى التعيّن الثاني أظهر كان ما وصل من الوجود بواسطة القلم إليها بحكم أمر “ اكتب علمي في خلقي إلى يوم القيامة “ “ 1 “ ظهر مفصّلا في صنفين :
صنف تفصيله بدأ بصور الكلم الفعلية ؛ كالصور الروحانية التي للأرواح كلّها والملائكة أجمع ، بل روحانية كل شيء كان ما كان ، وصنف ظهر بصور الكلم القولية ، كالكتب والصحف الإلهيّة المنتقشة فيه جملة دفعة واحدة ، المنزلة متعاقبة على الأنبياء والرّسل مفصّلة، هي على الحقيقة بيان لأحوالهم وأمورهم وموازين أحكامهم وآثارهم خلقا وقولا وفعلا، يفهم من يفهم منها على قدر قابليّته.

ثم إن القلم الأعلى المذكور له ثلاث وجوه معنوية كليّة ، :
أحدها : أخذه الوجود والعلم مجملا بلا واسطة وإدراكه وضبطه ما يصل إليه من حضرة غيب موجده ، وباعتبار هذا الوجه يسمّى بالعقل الأول ، 

ووجهه الثاني : تفصيل ما يأخذ مجملا في اللوح المحفوظ بحكم : أكتب علمي في خلقي أو ما هو كائن ، ويسمى لهذا الوجه بالقلم الأعلى ، وهذا الوجه منه هي نفس محمّدية مشار إليها بقوله :“ والذي نفس محمّد بيده “ “ 2 “ . 

ووجهه الثالث : كونه حاملا حكم التجلّي الأول ومنسوبا إلى مظهريّته في نفسه ، وبهذا الاعتبار هو حقيقة الروح الأعظم المحمدي ونوره صلى اللّه عليه وسلم باعتبار .

وأما اللّوح المحفوظ ، فله ستّ وجوه معنوية كليّة :
 أحدها : كونه هيئة اجتماعية من شعاع النور المفاض المضاف ، ومن أحكام الماهية المتعلقة تلك الأحكام بعالم الأرواح متضمّنة تلك الإلهية صنفي الكلم الفعلية والقولية المذكورة
..........................................................................................
( 1 ) يشير إلى الحديث الموقوف على ابن عباس ولفظه : “ خلق اللّه عزّ وجلّ اللوح المحفوظ كمسيرة مائة عام فقال للقلم قبل أن يخلق الخلق وهو على العرش اكتب علمي في خلقي فجرى إلى ما هو كائن إلى يوم القيامة “ ، رواه أبو الشيخ ابن حبان في العظمة ، حديث رقم ( 32 ) [ 2 / 588 ] ؛ وحديث رقم ( 52 ) [ 2 / 621 ] .
( 2 ) رواه البخاري في صحيحه في أبواب عدّة منها : باب هل يقول إني صائم . . . ، حديث رقم ( 1805 ) [ 2 / 673 ] ؛ ومسلم في صحيحه في أبواب عدّة منها : باب الدليل على أن قاتل نفسه لا يكفر . . . ، حديث رقم ( 115 ) [ 1 / 108 ] ؛ ورواه غيرهما .

“ 75 “

مفصّلة بحيث لا يفوته شيء مما يدخل في الوجود إلى انتهاء يوم القيامة ، وسمّي بهذا الاعتبار بكل شيء المعني بقوله تعالى : وَكَتَبْنا لَهُ فِي الْأَلْواحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ [ الأعراف : الآية 145 ] .

ووجهه الثاني : توجّهه إلى موجده وأخذه المدد منه ، وذلك على وجهين : 
أحدهما : بلا واسطة ، وهو بهذا الاعتبار سمّي روحا مضافا إلى الحضرة الإلهية مفاضا من النفس الرحمني بلا واسطة ، وهي التي منها تنفخ الأرواح المضافة إلى الكمّل بلا واسطة ، وإلى غيرهم بواسطة روح منه جزئي مسمّى بالملك .

والوجه الثاني : وهو الثالث بواسطة القلم الأعلى ، وهو بهذا الوجه يسمّى لوحا محفوظا . 
ووجهه الرابع : تنزّله وظهوره من حيث بعض ما اشتملت عليه حقيقته وذاته منفصلا متصوّرا في ذلك التنزّل والظهور بصور مثاليّة وحسّية بسيطة ومركّبة عرشا وكرسيّا وسماوات وأرضين وما بينهما من الأملاك والأفلاك والكواكب والعناصر والمولدات معدنا ونباتا وحيوانا وإنسانا ، وذلك لتحقيق كمال الجلاء والاستجلاء ، وهو يسمّى بهذا الاعتبار بالكتاب المبيّن الفعلي المعني بقوله : وَلا رَطْبٍ وَلا يابِسٍ إِلَّا فِي كِتابٍ مُبِينٍ [ الأنعام : الآية 59 ] ، 
وبقوله تعالى : طس تِلْكَ آياتُ الْقُرْآنِ وَكِتابٍ مُبِينٍ ( 1 ) [ النّمل : الآية 1 ] . 
ووجهه الخامس : توجّهه بوصف التدبير والتكميل لما تفصل منه وظهر بصور الموجودات المثالية والحسّية المذكورة فيدبّر ويحفظ ويكمل الكلّي بصفة كليّة ، والجزئي بوجه جزئي ، وبهذا الاعتبار يسمّى بالنفس الكلية ، 
وهذا الوجه متوجّه إلى التدبير بصورتين :
أحدهما : بصورة الكلية وهو بهذا الاعتبار نفس الكل من الأنبياء والأولياء غير نبيّنا صلى اللّه عليه وسلم ، فإنّ نفسه الناطقة المدبّرة لصورته المطهرة هي وجه تفصيل القلم الأعلى ما أخذه مجملا في اللوح المحفوظ بأمر اكتب ما هو كائن ، وإليه الإشارة بقوله صلى اللّه عليه وسلم عند القسم : “ والذي نفس محمد بيده “ “ 1 “ ، 


والصورة الثانية : هي النفس الجزئية المدبّرة للأشخاص العنصرية الجزئية ، وحيث كان لهذا اللّوح المحفوظ هذه الوجوه الستّة صارت جهات العالم الذي تفرّع منه ستّة فوقا وتحتا ويمينا وشمالا وقداما ووراء ، وسابعها جمعها لجميع هذه الوجوه .
..........................................................................................
( 1 ) هذا الحديث سبق تخريجه .

“ 76 “

فصل
وإذا علم فيما سبق أن نسبة حقيقة اللّوح المحفوظ إلى التعيّن الثاني المسمّى بمرتبة الألوهة أقوى ، كما أن نسبة القلم إلى التعيّن الأول أشدّ ؛ فكما أن الغالب على التعين الأول حكم الإجمال والوحدة ، كذلك غلب على حقيقة القلم ذلك الحكم فلم يقبل الوجود المفاض عليها إلّا مجملا ، ولغلبة حكم التفصيل على التعيّن النسبي الثاني قبلت حقيقة اللّوح المحفوظ بواسطة القلم ذلك الوجود المجمل مفصّلا ، ولمّا كان التعيّن الثاني المسمّى بمرتبة الألوهة له أربع أركان من الحقائق الإلهية وثلاثة لوازم ، وهي تتمّات وشروط في ظهور تمام أحكامه وآثاره ، وهي الأصول السبعة الأئمّة المذكورة . 

فأمّا أركانه ، فهي الحياة والعلم والإرادة والقدرة ، فإن التأثير إنما يصدر عن حي يعلم شيئا في نفسه وأراد ظهوره وكان قادرا على ذلك ، فحينئذ يكون بعلمه وإرادته كالأمر نفسه بأن يظهره فأظهره ، فيكون القول صورة الأمر لشيء يعلم فيراد إيجاده ، ففي إيجاد الأرواح كان القول ركنا ، والقدرة تتمّة له وشرطا وفي الأجسام بالعكس ، ولهذا كان عالم الأرواح يسمّى بعالم الأمر ، فافهم .

أمّا الجود ، فإنه شرط ظهور أثر القول عند إرادة الإيجاد ، فإن إفاضة الوجود بالاختيار لا يكون إلّا عن جود بوجود ، فهاتان الصفتان شرطان للحكم والأمر الإيجادي المتعيّن صدوره من هذا التعين الثاني ومرتبة الألوهة بسراية المفاتيح في الأسماء وظهوره منها بصورة الفاعلية . 


وأما الإقساط ، فهو شرط في ذلك ، ولكن بسراية المفاتيح في القوابل وظهورها من ورائها بصورة قبول الحكم والأمر الإيجادي للتكوّن ، فلا جرم عين الاسم الباري في اللّوح لكل واحد من هذه الأركان مظهرا خاصّا وصورة روحانية مع حكم اشتمال كل واحد منها على آثار الباقي ، 
فكان إسرافيل مظهرا لركن الحياة الكلّية الجملية الأصلية المشتملة على جميع الكمالات والإحساس بكلّيتها وجملتها ، ولهذا كانت الحياة الأبدية الأخرويّة متعلقة بنفخته الثانية في الصور الذي هو محل الصور الطبيعية والعنصرية وأصلها ومجمعها علوّا وسفلا المرسلة تلك النفخة الموجبة لحياة الخلق وقيامهم ناظرين فيما يبدو من إشراق أنوار الحضرة الربوبية بلا وسائط وأسباب يوم القيامة .

وأما النفخة الأولى منه فيه ، فإنما يكون بإصعاد النفخ وإرجاعه من الظاهر إلى الباطن لينتهي حكم الحياة الدنيوية بالكليّة ، ويرجع إلى أصلها ثم يبتدئ حكم

“ 77 “

ظهورها وتفصيلها في النشأة الأخرويّة ، فلهذا المعنى كان إسرافيل مظهرا للحياة لما قلنا ، والإقساط مندرج فيها لحكم جمعيّتها للجميع أصلا وفرعا . وأما جبريل ، فكان من اللّوح المحفوظ مظهرا لركن العلم ، ولهذا كان حاملا للوحي المشتمل على أنواع العلوم ودرجاتها ومعلما حيث قال تعالى : عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوى ( 5 ) [ النّجم : الآية 5 ] 

على قول وواسطة لتكون عيسى من حيث إنه كلمة الحق وعلم للساعة ، فكان مظهرا للعلم والقول أيضا ، فكان من حيث مظهريّته للعلم يسمّى بروح القدس ، ومن حيث مظهريته للقول يسمّى بالروح الأمين ، فكان له جهتان وحكمان كإسرافيل عليهما السلام ، فهو أي جبرائيل من حيث ظاهره الغالب عليه حكم الوجود مظهر القول ، فإنّ القول صورة النفس الذي هو عين الوجود ، ومن حيث باطنه الغالب عليه حكم العلم صار مظهرا له ، فتنبّه لهذا السرّ الشريف تفز بخزائن المعرفة ، واللّه المرشد .

وأمّا ميكائيل ، فكان مظهرا لركن الإرادة ، فإنه مرتبة لما فيه بقاء الخلق من الرزق المعنوي والصوري علما وفهما وغداء وهميّا ، كالجاه والحشمة وحسيّا كالمال والنعمة ، فكان مظهرا للإرادة والجود مندرج فيها لتوقف بقاء حكم إرادته عليه .

وأما عزرائيل ، فكان مظهرا لركن القدرة ، فإنه يقهر الجبابرة ويدلهم بالموت والفناء غير ممانع ، ولا مدافع لكمال تحقّقه بصورة القدرة ، وكما أن جميع الحقائق الإلهيّة والكونية من توابع هذه الأربع ، فكذلك جميع الأرواح والملائكة من توابع هذه الملائكة الأربع وقواها بعد القلم والمهيمة الذين هم العالون الذين لم يدخلوا في حكم الأمر بالسجود لآدم لكمال هيمانهم في جلال جمال الحقّ جلّ جلاله ، كما أشير إلى ما قلنا في قوله : أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعالِينَ [ ص : الآية 75 ] 
والتفرّعات الحاصلة منهم كالتفرعات الحاصلة في تلك الحقائق المعنويّة في الحضرة العلمية .

ثم إن جميع ما اشتمل عليه اللّوح المحفوظ من الأرواح الكلّية والجزئية ، وما فوقهم من المهيمة منقسم إلى ثلاثة أقسام : قسم مقيّد بعدم مظهر طبيعي مثالي أو عنصري حسّي ، وقسم مقيّد بالمظهر ، وقسم غير مقيّد لا بالمظهر ولا بعدم المظهر .
أمّا الأول ، فمنهم الأرواح المهيمة .

وأما الثاني ، فهم صنفان : صنف يضاف إليهم المظهر لا هم إليه وهم ملائكة السماوات والأرض الذين يضاف الأمور والآثار إليهم وهم كقواهم المعنيين بقوله

“ 78 “
عزّ من قائل : فَالسَّابِقاتِ سَبْقاً ( 4 ) فَالْمُدَبِّراتِ أَمْراً ( 5 ) [ النازعات : الآيتان 4 ، 5 ] ، وَالذَّارِياتِ ذَرْواً ( 1 ) [ الذاريات : الآية 1 ] ، فَالْمُقَسِّماتِ أَمْراً ( 4 ) [ الذاريات : الآية 4 ] ، إلى غير ذلك .

والصنف الثاني : ما يضافون هم إلى المظاهر ، وذلك كالأرواح الإنسانية المضافة إلى صورها وأمزجتها ، فكل إنسان روحه متعيّنة من حضرة اللوح المحفوظ إمّا من حيث عينها ، وإمّا من حيث تعيّناتها التي هي الأصول ، وإمّا من حيث ما هو متفرّع من هذه الأصول أو من فروعها وفروع فروعها وهلمّ جرّا ، وهي سابقة على تعين مزاجه العنصري ، 

وإنما يتعيّن بعد تعين المزاج نسبة ظهور هذه الروح بصورة التدبير المسمّاة بهذه النسبة بالنفس المطمئنّة المنفوخة فيما تعين منه من هذه الروح المنسوبة إلى مظهريّة الحضرة الإلهيّة ، فافهم . وكذلك روحانية كل شخص كان ما كان من جماد ونبات وحيوان ، ومنها الصور الجنية المقيّدة بمظاهر نارية .

وأمّا القسم الثالث الذين لا يتعبّدون بالمظهر ولا بعدمه ، بل لهم أن يظهروا حيث شاؤوا من المظاهر وعدمها ، فهم الرسل والسفراء بين الحقّ وبين خلقه المعنيّون بقوله تعالى : رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنى وَثُلاثَ وَرُباعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ ما يَشاءُ [ فاطر : الآية 1 ] ، 
فإن كل واحد من هؤلاء له قوتان ، ولا بدّ يطيرون بهما في فضاء أمر الحقّ وقربه تعالى وتقدّس ، إحداهما : قوّة علمية آخذه من موجده تعالى ، والثانية : قوة عملية عاملة بموجب ذلك العلم تخلّقا لنفسه ، فهاتان القوتان عبّر عنهما بالجناحين ، وربما يزيد اللّه لبعضهم جناحا آخر ثالثا ، وهو تعليم غيره ما علّمه ؛ 
كما قال تعالى : عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوى ( 5 ) [ النّجم : الآية 5 ] ، وقد يزيد لبعضهم جناحا آخر رابعا هو العمل لغيره بإذن ربّه وأمره تعالى وتقدّس ؛ 
كما قال تعالى :يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا [ غافر : الآية 7 ] ، فهذه الأربعة كلّيات قواهم وأجنحتهم . وأما جزئياتها المرادة بقوله : يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ ما يَشاءُ [ فاطر : الآية 1 ] ، 
فغير محصورة ، وما ورد في بعض الأخبار أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم رأى جبرائيل عليه السلام وله ستمائة جناح “ 1 “ ، فذلك مما زاد اللّه في خلقه إلى ما لا يتناهى ، تدبّر هذا الفصل تحظ بأسرار عزيزة المنال جدّا ، واللّه المرشد .
..........................................................................................
( 1 ) رواه البخاري في أبواب عدة منها : باب قوله تعالى : فَأَوْحى إِلى عَبْدِهِ ما أَوْحى ( 10 ) [ النّجم : الآية 10 ] ، حديث رقم ( 3060 ) [ 3 / 1181 ] ؛ ورواه مسلم في صحيحه ، باب في ذكر سدرة المنتهى ، حديث رقم ( 174 ) [ 1 / 158 ] ؛ ورواه غيرهما .
.

تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني Word
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني PDF
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 1 الشيخ سعد الدين الفرغاني TXT
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني Word
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني PDF
تحميل كتاب منتهى المدارك في شرح تائية ابن الفارض ج 2 الشيخ سعد الدين الفرغاني TXT


_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى