اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» فإن الكلام الحق ذلك فاعتمد عليه ولا تهمله وافزع إلى البدء من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyأمس في 23:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» وما تجليت إلا لي فأدركني عيني وأسمعت سمعي كل وسواس من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyأمس في 0:49 من طرف عبدالله المسافربالله

» رسالة التلقينات الأربعة من مخطوط نادر من رسائل الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyأمس في 0:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» عقيدة الشيخ الأكبر محي الدين محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 22:43 من طرف عبدالله المسافربالله

» رسالة حرف الكلمات وصرف الصلوات من مخطوط نادر من رسائل الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 22:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الرعد وابراهيم والحجر كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:42 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من سورة الفاتحة كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:40 من طرف عبدالله المسافربالله

» مقدمة المصنف لكتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:40 من طرف عبدالله المسافربالله

» مقدمة المحقق لكتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الرحمن والواقعة والملك كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة النبأ والنازعات والبروج كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:38 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة العصر والهمزة والفيل كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:37 من طرف عبدالله المسافربالله

» فهرس موضوعات كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» وهب نسيم القرب من جانب الحمى فأهدى لنا من نشر عنبره عرفا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 3:22 من طرف عبدالله المسافربالله

» فلم نخل عن مجلى يكون له بنا ولم يخل سر يرتقى نحوه منا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 23 فبراير 2024 - 23:17 من طرف عبدالله المسافربالله

» ما في الوجود شيء سدى فيهمل بل كله اعتبار إن كنت تعقل من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 21 فبراير 2024 - 1:51 من طرف عبدالله المسافربالله

» إن كنت عبدا مذنبا كان الإله محسنا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 1:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» إن المهيمن وصى الجار بالجار والكل جار لرب الناس والدار من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 1:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» ويقول العقل فيه كما قاله مدبر الزمنا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 18 فبراير 2024 - 4:09 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الدخان والجاثية والفتح كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 18 فبراير 2024 - 2:59 من طرف عبدالله المسافربالله

» فهرس المواضع كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 20:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» فعاينت آحادا ولم أر كثرة وقد قلت فيما قلته الحق والصدقا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 20:15 من طرف عبدالله المسافربالله

» وصل يتضمّن نبذا من الأسرار الشرعيّة الأصليّة والقرآنيّة كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 19:52 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الزمر وغافر وفصلت كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 19:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» عشريات الحروف من الألف الى الياء من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 21:31 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الأحزاب ويس وفاطر كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 21:10 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الفرقان والشعراء والقصص كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 20:44 من طرف عبدالله المسافربالله

» خواتم الفواتح الكلّيّة وجوامع الحكم والأسرار الإلهيّة القرآنيّة والفرقانيّة وأسبابها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 20:22 من طرف عبدالله المسافربالله

» حاز مجدا سنيا من غدا لله برا تقيا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 2:29 من طرف عبدالله المسافربالله

» وصل في بيان سرّ الحيرة الأخيرة ودرجاتها وأسبابها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 2:05 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة مريم وطه والانبياء كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 14 فبراير 2024 - 1:43 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة يونس وهود ويوسف كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 18:41 من طرف عبدالله المسافربالله

»  قال الشيخ من روح سور من القرآن الكريم من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 17:47 من طرف عبدالله المسافربالله

» مراتب الغضب مراتب الضلال كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 16:28 من طرف عبدالله المسافربالله

» صورة النعمة وروحها وسرّها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 16:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» ومما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة الأنعام وبراءة كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 0:11 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من علوم سورة النساء كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 12 فبراير 2024 - 0:01 من طرف عبدالله المسافربالله

»  في الإمام الذي يرث الغوث من روح تبارك الملك من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 19:43 من طرف عبدالله المسافربالله

» بيان سرّ النبوّة وصور إرشادها وغاية سبلها وثمراتها كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 18:50 من طرف عبدالله المسافربالله

» فاتحة القسم الثالث من أقسام أمّ الكتاب كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 12:20 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من سورة آل عمران كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 11 فبراير 2024 - 0:42 من طرف عبدالله المسافربالله

» وصل العبادة الذاتيّة والصفاتيّة كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 10 فبراير 2024 - 21:59 من طرف عبدالله المسافربالله

» حروف أوائل السور يبينها تباينها إن أخفاها تماثلها لتبديها مساكنها من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 10 فبراير 2024 - 21:20 من طرف عبدالله المسافربالله

» مما تنتجه الخلوة المباركة من سورة البقرة كتاب الجوهر المصون والسر المرقوم فيما تنتجه الخلوة من الأسرار والمعلوم
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 16:27 من طرف عبدالله المسافربالله

» نبدأ بـ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 16:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» علمت أن الله يحجب عبده عن ذاته لتحقق الإنساء من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 9:26 من طرف عبدالله المسافربالله

» كل فعل انسان لا يقصد به وجه الله يعد من الأجراء لا من العباد كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 1:04 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشرقت شمس المعاني بقلوب العارفينا من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 0:52 من طرف عبدالله المسافربالله

» المزاج يغلب قوّة الغذاء كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 7:11 من طرف عبدالله المسافربالله

» ذكر الفواتح الكلّيّات المختصّة بالكتاب الكبير والكتاب الصغير كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 4:33 من طرف عبدالله المسافربالله

» تفصيل لمجمل قوله بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 4:09 من طرف عبدالله المسافربالله

» فلله قوم في الفراديس مذ أبت قلوبهم أن تسكن الجو والسما من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 8 فبراير 2024 - 0:31 من طرف عبدالله المسافربالله

»  التمهيد الموعود به ومنهج البحث المؤلف كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 7 فبراير 2024 - 2:16 من طرف عبدالله المسافربالله

» مقدمة المؤلف كتاب إعجاز البيان في تفسير أم القرآن العارف بالله الشيخ صدر الدين القونوي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 23:35 من طرف عبدالله المسافربالله

» في باب أنا سيد الناس يوم القيامة ولا فخر من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 19:57 من طرف عبدالله المسافربالله

» في باب الأوبة والهمة والظنون والمراد والمريد من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 2:03 من طرف عبدالله المسافربالله

» في باب البحر المسجور من ديوان الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 1:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» الفهرس لكتاب ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 1:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» قصائد ودوبيتات وموشّحات ومواليات ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 6 فبراير 2024 - 1:02 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية الحروف بالمعشرات ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 4 فبراير 2024 - 22:17 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف اللام ألف والياء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 23:31 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الهاء والواو ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 21:57 من طرف عبدالله المسافربالله

» كتاب أخبار الحلاج لابي المغيث الحسين بن منصور الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 17:01 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف النون ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 3 فبراير 2024 - 1:49 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الميم ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 1 فبراير 2024 - 18:48 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف اللام ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 1 فبراير 2024 - 1:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الكاف ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 30 يناير 2024 - 17:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الغين المعجمة والفاء والقاف ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 29 يناير 2024 - 1:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الظاء المعجمة والعين ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 28 يناير 2024 - 2:51 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الشين والصاد والضاد والطاء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 27 يناير 2024 - 3:03 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الزاي والسين المعجمة ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 26 يناير 2024 - 14:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» ديوان الحلاج لابي المغيث الحسين بن منصور الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:25 من طرف عبدالله المسافربالله

» لئن أمسيت في ثوبي عديم من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:16 من طرف عبدالله المسافربالله

» سبحان من أظهر ناسوته من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:08 من طرف عبدالله المسافربالله

» ما يفعل العبد والأقدار جارية من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 22:03 من طرف عبدالله المسافربالله

» العشق في أزل الآزال من قدم من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 21:58 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الذال المعجمة والراء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 25 يناير 2024 - 20:33 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الخاء والدال ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 24 يناير 2024 - 23:22 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الحاء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 24 يناير 2024 - 16:59 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الثاء والجيم ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 23 يناير 2024 - 23:49 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف التاء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 23 يناير 2024 - 18:35 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الباء ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالثلاثاء 23 يناير 2024 - 0:58 من طرف عبدالله المسافربالله

» تمهيد كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 23:18 من طرف عبدالله المسافربالله

» أنتم ملكتم فؤادي فهمت في كل وادي من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 23:01 من طرف عبدالله المسافربالله

» والله لو حلف العشاق أنهم موتى من الحب من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:51 من طرف عبدالله المسافربالله

» سكرت من المعنى الذي هو طيب من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:45 من طرف عبدالله المسافربالله

» مكانك من قلبي هو القلب كله من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:36 من طرف عبدالله المسافربالله

» إن الحبيب الذي يرضيه سفك دمي من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:30 من طرف عبدالله المسافربالله

» كم دمعة فيك لي ما كنت أُجريها من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:19 من طرف عبدالله المسافربالله

» يا نَسيمَ الريح قولي لِلرَشا من ديوان الحلاج
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 22:12 من طرف عبدالله المسافربالله

» قافية حرف الهمزة ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالإثنين 22 يناير 2024 - 14:24 من طرف عبدالله المسافربالله

» ترجمة المصنّف ومقدمة المؤلف ديوان الحقائق ومجموع الرقائق الشيخ عبد الغني النابلسي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأحد 21 يناير 2024 - 15:19 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي النون والياء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 20 يناير 2024 - 21:36 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي القاف واللام والعين شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالسبت 20 يناير 2024 - 21:27 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي السين والضاد والعين والفاء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 19 يناير 2024 - 16:39 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي الجيم والدال والراء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالجمعة 19 يناير 2024 - 16:28 من طرف عبدالله المسافربالله

» أشعار نسبت إلى الحلّاج قوافي الألف والباء والهمزة شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 18 يناير 2024 - 20:40 من طرف عبدالله المسافربالله

» القوافي في ديوان الحلّاج الهاء والواو والياء شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالخميس 18 يناير 2024 - 20:28 من طرف عبدالله المسافربالله

» القوافي في ديوان الحلّاج قافية النون شرح ديوان الحسين ابن المنصور الحلاج د. كامل مصطفى الشيبي
شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Emptyالأربعاء 17 يناير 2024 - 10:43 من طرف عبدالله المسافربالله

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي

اذهب الى الأسفل

26122020

مُساهمة 

شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي Empty شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي




شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي

الشيخ نور الدين عبد الرحمن جامي 898 هـ

شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة الثامنة
قال الشيخ الإمام العالم العامل والسيار العارف الفاضل شرف الدين أبو حفص عمر بن علي السعدي المعروف بابن الفارض المصري قدس الله تعالى سره وأعلى في الملأ الأعلى ذكره :
شربنا على ذكر الحبيب مدامة * سكرنا بها من قبل أن يخلق الكرم
الشرب بالحركات الثلاث هو شرب الماء وغيرها من الباب الثالث من الأبواب الستة للثلاثى المجرد . 
والمدامة هي الخمر باعتبار أن شاربها يمكن أن يستديم عليها ، والسكر بالفتحيتين هو السكر من الباب الثالث ، والكرم هي شجرة العنب ، وجملة سكرنا بها صفة المدامة ، والجار والمجرور من قبل أن

“160 “

يخلق متعلق ب ( شربنا ) ، يقول شربنا وجرعنا مع بعضنا بسعادة على ذكرى حضرة الحبيب الذي تتجه إليه محبة الجميع شرابا سكرنا به ، بل برائحة منا غبنا ، وهذا قبل خلق الكرم وهو شجر العنب ومادة الشراب المشهورة الفائضة بالغليان والجيشان .

( رباعية )
في اليوم الذي لم تدر فيه الأفلاك والأزمان * ولم يختلط الماء والنار والتراب 
كنت سكيرا على ذكرك معاقرا للخمر * برغم أنه لم تظهر الخمر بعد ولا الكرم

( رباعية )
نحن الجارعون من كأس عشقك * فانثر على جارعيك جرعتك 
جرعنا على ذكرك ذاك الصباح صبوحا * مع أنه لم يكن قد ظهر الكرم ولا زراعته

( لامعة ) : للحق سبحانه تجليان ؛ 
( الأول ) : علمي غيبى وهو ظهور وجود الحق سبحانه على ذاته في حضرة العلم بصور الأعيان وقابلياتهم واستعدادتهم ، وفي هذا التجلي لا تتصف الأعيان بالوجود العيني ، وكمالات الأعيان كالعلم والمعرفة والعشق والمحبة وأمثالها مختفية

“161 “

فيها وباطنة ، 
و ( الثاني ) : التجلي الوجودي الشهادى وهو ظهور وجود الحق سبحانه بحسب استعدادت الأعيان وقابلياتها روحا ومثالا وحسا وهذا التجلي الثاني مترتب على التجلي الأول ومظهر للكمالات المندرجة بالتجلي الأول في استعداداتها وقابلياتها .

( رباعية )
وهبتنا من البداية الطلب والحاجة * ثم أعددت الكرم على حسب الطلب 
وما هذه كلها حتى تفشى الكنز * الخفي على الخلق من مكنز الأسرار ؟
إذن يمكن أن يكون المراد بالمدامة هو المحبة الذاتية ، وبشرب المدامة قبول الاستعداد لتلك المحبة في مرتبة الأعيان الثابتة وبذكر الحبيب تجليه العلمي الغيبي في حضرة العلم بصور الأعيان والقابليات ؛ وحينئذ تكون إضافة الذكر إلى الحبيب من قبيل إضافة المصدر إلى فاعله ، 
والمراد بالسكر الاستعداد للسكر في نفس تلك المرتبة مع حقيقة السكر في المراتب التالية الأدنى منها ، 
وبالكرم الكثرة الوجودية العينية أي صرنا قابلين ومستعدين لدى التجلي العلمي الغيبي للحق سبحانه بصورة أعياننا الثابتة في حضرة العلم لشراب صفة المحبة الذاتية التي كانت سبب استعداد سكرنا في نفس تلك المرتبة مع موجب حقيقة السكر في المراتب الأخرى ، وكان هذا القبول والاستعداد قبل ظهور الكثرة الوجودية العينية .

“162 “

( رباعية )
ما أسعد ألا تكون الروح رأت خارج عالم السر والعلن راحة الروح ولا ضني الجسد * كنت قد جعلت من زاوية كتم العدم وطنا لي وكان عشقك وعشقى لك وكنت أنا ويمكن أن يكون المراد بشرب المدامة التحقق بصفة المحبة في عالم الأرواح وحينئذ تكون إضافة الذكر إلى الحبيب إضافة المصدر إلى مفعوله ، 
والمراد بالسكر حقيقة السكر أي الحيرة والهيام الذي يكون لأرواح الكمل في مشاهدة جمال الحق سبحانه وجلاله أي شربنا قبل تعشق الروح بالجسد ، وتعلق الحياة بالبدن على ذكرى الحبيب شراب المحبة لأن سكر أرواحنا وحيرتها في مشاهدة جمالك وجلالك كان بذاك الشراب .

( رباعية )
قبل أن تسقط روح الخضر في الظلمات * ويجرى في منبع الروح ماء الحياة 
شربنا خمر العشق من حانة الذات * بلا فم وحلق من كأس الأسماء والصفات

( سؤال ) لو قال امرؤ إن التفسير الثاني موقوف على وجود الأرواح قبل الأشباح وهذا غير مسلّم به ؛ لأن مذهب الحكماء هو أن

“163 “


وجود الأرواح بعد حصول المزاج وتسوية الأشباح ، وقد وافقهم الإمام حجة الإسلام رحمه الله وحمل هذا الخبر المشهور وهو : ( إن الله خلق الأرواح قبل الأجساد بألفي عام ) ، على أن المراد بالأرواح هو الأرواح الملكية وهي مبادئ سلسلة الوجود ، وفي لسان الحكماء يعبر عنها بالعقول والنفوس ، وإن المراد بالأجساد أجساد العالم وهي : العرش ، والكرسي ، والأفلاك ، والأنجم ، والعناصر ، أجبنا 


( جواب ) بأن الشيخ الكامل المحقق الشيخ صدر الدين القونيوى - قدس الله سره - له في بعض رسائله تحقيق وتفصيل وتقريره أن وجود النفوس الجزئية الإنسانية التي هي لعموم الآدميين بعد حصول المزاج وبحسبه ، 
أما وجود النفوس الكلية الإنسانية التي هي للكمل والخواص فهو قبل حصول المزاج ، وينقل عن شيخه صاحب فصوص الحكم ويقول : 
أخبرني شيخى الإمام الأكمل - رضي الله عنه - مشيرا إلى حاله : إن ثمّ من يكون مدبرا لإجراء بدنه قبل اجتماعها بعلم وشعور، ثم يقول : 
وذلك لكلية نفسه إذ من يكون نفسه جزئية يستحيل عليه ذلك ؛ لأن النفوس الجزئية لا تتعين إلا بعد المزاج وبحسبه فلا وجود لها قبل ذلك حتى يتأتى لها تدبير الأجزاء بعلم وشعور ، 
والمراد بالنفوس الكلية - كما يعلم من كلام الشيخ في نفس الرسالة - هو النفوس الجزئية التي يكون الترقي من المرتبة الجزئية والانسلاخ من الصفات التقييدية العرضية من استعداداتها ، بحيث تعود إلى كلياتها وتتصل بها ، 
وذلك لأن ذواته الجزئية من حيث جزيئتها محال أن تشاهد المبدأ الأول ؛ إذ من المتفق عليه عند أهل الشهود أنهم لا يشاهدون كليا ما حتى يصيرون كذلك ثم يزدادون ترقيا باتصالهم بالكليات على الوجه المذكور

“164 “

في أمر المعراج طبقة بعد طبقة مستفيدين من كل اتصال استعدادا ووجودا ونورا وبصيرة ، هكذا حتى ينتهوا إلى العقل الأول فيستفيدون من الاتصال به بما يستعدون به بمشاهدة المبدأ كما هو شأن العقل الأول . 

( سؤال ) لو قال امرؤ : إن الدلاءل المقامة على وجود الأرواح الجزئية بعد حصول المزاج لا تختص ببعض دون بعض . 
( جواب ) نقول : إن تلك الدلائل ناقصة ؛ والدليل على نقصها هو أنه يكفى أن مكاشفات أرباب الكشف والشهود التي تقتبس من مشكاة النبوة تشهد بخلافها .

( رباعية )
متى يصل العقل العليل إلى الوحي الجليل ؟ * برغم أنك تسمى الاثنين دليلا ؟ 
إن كانت البعوضة كالفيل صاحبة خرطوم * فهيهات أن تكون البعوضة في قوة الفيل

( لامعة ) : كل جزء من أجزاء العالم هو مظهر لاسم من الأسماء الإلهية ، ومجموع العالم مظهر جميع المظاهر وليس جزء من أجزاء العالم ليس له في الإنسان الكامل مجلى ومظهر ، لكن على سبيل الجمع

 “165 “

والإجمال فكان العالم كتاب مفصل مبوب والإنسان الكامل هو انتخابه أو فهرست فصوله وأبوابه .

( رباعية )
إن الله الذي خطّ قلم إحسانه * أبواب كتاب العالم وأركانه 
رقم على لوح الوجود فهرسا * في آخر صنعه وسماه الإنسان 
إذن فيمكن أن يكون إيراده شربنا وسكرنا بضمير جمع المتكلم إشارة إلى الجمع المذكور بلا حساب للمشاركين في هذا الشرب والسكر ، ويمكن أن يكون إشارة - أيضا - للمشاركة لأن أعيان كمال الأفراد والأقطاب وأرواحهم مشاركون ومساهمون في الشرب والسكر لهذا الشراب مع الشيخ الناظم

( رباعية )
لست أنا الوحيد المستهام بالخمر في عشقك * فمن الذي قلت له بنفسك أن يتخلص من هذه الخمر ؟ 
يوم أن تناولت بيدي هذه الخمر * كان معي المشاركون شاربو خمر ( ألست ) .

“166 “

(وقال قدس سره ) لها البدر كأس وهي شمس يديرها * هلال وكم يبدو إذا مزجت نجم الكأس لا تسمى كأسا إلا وفيها الشراب ، والشمس تطلق على الجرم وعلى الضوء ، والبدو هو الظهور والمزج خلط الاثنين من الباب الأول ، والواو في ( وهي شمس ) يمكن أن تكون للعطف أو للحال ، 
ومميز ( كم ) خبر محذوف ( أي كم مرة يبدو نجم ) شبه كأس المدام في استدارته واشتماله على أمر صاف كثير الفيضان ببدر التمام ، وشبه المدامة في الصفاء والنورية والفيضان بضوء الشمس ، وشبه أصابع الساقي حين أخذه الكأس في الدقة والاستقواس بالهلال والأشكال الحبابية في الاستدارة والنورانية وصغر الحجم بالنجم . 

يقول : لهذه الخمر على الدوام البدر كأس وهي في نفس الوقت شمس في فيضانها ولمعانها تديرها أصابع الساقي التي تشبه الهلال ، وما أكثر النجوم اللامعة في أشكال الحباب وقت مزجها بالماء .


( رباعية )
الكأس بدر التمام والخمر الشمس المنيرة * والهلال يدير تلك الشمس المنيرة 
وتظهر مائة نجم لامعة * حين تتلطف نار الخمر بالماء

“167 “

( لامعة ) : للحقيقة المحمدية - صلى الله عليه وسلم - وهو صورة معلومية الذات مع التعين الأول وصورة وجوده هو القلم الأعلى محاذاة تامة ومقابلة كاملة بالنسبة لشمس ذات الأحدية ، التي لا يتصور أعلى منها مرتبة ، ولا يحتاج إلى أي واسطة في استفاضة نور الوجود والكمالات التابعة له بل يحتاج إليه سائر الحقائق والأعيان المظلمة بظلمات الإمكان في الاستفاضة من النور المذكور ؛ إذن فنسبته في الكمال محاذاته ومساواته للذات الأحدية ، وتوسطه بين تلك الذات والحقائق اللإمكانية في إفاضة الوجود وتوابعة بعينه مثل النسبة المقابلة للبدر مع الشمس وتوسطه بين الشمس وسكان الليل الظلماني في إفاضة النور ولوازمه ؛ إذن بناء على هذا فيمكن استعارة لفظ البدر الموضوع بإزاء القمر التام لهذه الحقيقة .

( رباعية )
يا روحي وقلبي بأي اسم أناديك في النهاية * أنت الروح كما أنت القلب فبأي منهما أناديك ؟ 
بما أن ليل جميع العالم اقتبس منك النور * فأنا معذور لو ناديتك ببدر التمام 
وبعد التعبير عن هذه الحقيقة بالبدر وعن المحبة بالمدامة ، فبما أن المتعطشين في بادية الضلال والتيه يمكنهم بعون هداية الرسول الوصول إلى شرب الراح السلسبيلى للمحبة الإلهية وتجرع الشراب الزنجبيلى للمودة والمعرفة ، 
فيمكن أن يكون له كأس تلك المدامة والتعبير به عن جام ذاك المدام .

“168 “

( رباعية )
دوران القمر من وجهك أيها البدر التمام * كأس أشرب منه خمر العشق على الدوام 
ومن فرط سكرى من هذا الخمر والجام * لا أدرى ما هي الخمر وما هو الجام
ولما أنه لا يمكن التعبير عن المتصدى لإدارة هذه الكأس بغير أسماء الألوهية وأوصاف الربوبية التي عبر عنها بالأصابع في الحديث الصحيح ( قلب المؤمن بين إصبعين من أصابع الرحمن ) ؛ فيمكن أن يكون الهلال الذي يشير إلى أصابع الساقي إشارة إلى هذه الأسماء والأوصاف وإسناد إدارة الكأس إليها .

( رباعية )
هذا المحفل أي محفل وأرباب الكمال * فيه يجرعون مدام المحبة من جام الجمال 
انظر إلى القدح الفياض على كف الساقي * إنها بدر يديرها بضعة من الأهلة

( لامعة ) : الواصلون والكاملون على قسمين : جماعة هم مقربو حضرة الجلال وبعد وصولهم درجة الكمال لا يحال إليهم تكميل الآخرين تجرعوا من شراب العشق والمحبة ما أفناهم عن ذواتهم فغرقوا في بحر

“169 “

الجمع وانخلعوا من ربقة العقل والعلم وزالت عنهم أحكام الشريعة وآداب الطريقة : هم سكان قباب العزة وقطّان ديار الحيرة لم يعد بهم وعى بوجودهم فأنىّ لهم الانشغال بغيرهم ؟

( رباعية )
سعيد من عبّ في هذه الحانة * الخمر من الدن والدنان لا من الكأس 
حتى أنه لا يعى هل العالم موجود أو فان * ولو وجد العالم وفنى مائة مرة
والقسم الثاني : هم الذين إن فنوا عن ذواتهم أعادهم إليها تصرف الجمال الأزلي ومنحهم النجاة من ذاك الاستغراق في عين الجمع ولجة الفناء إلى ساحل التفرقة وميدان البقاء ، فعادوا إلى أحكام الشريعة وآداب الطريقة ومازجوا الشراب الزنجبيلى للجذبة والمحبة بالزلال السلسبيلى للعلم والمعرفة فنشأ عن امتزاج هذا الماء بذاك الخمر كثير من حباب نجوم آثار المعارف والأسرار ؛ فصار كل منهم نجم هداية الخائرين في ظلمة بيداء الضلالة والحيرة ، 
ويمكن أن تكون الإشارة إلى أحوال هذه الطائفة عبارة الناظم قدس سره ( وكم يبدو إذا مزجت نجم ) .

( رباعية )
هذه الطائفة مطلقة من قيد الرسوم * فارغة من فكر الأحوال والعلوم

“170 “

على ظاهرهم لوامع نور الهدى * للدين نجوم للشياطين رجوم( وقال قدس الله سره )ولولا شذاها ما أهديت لحانها * ولولا سناها ما تصورها الوهم
الشذى هي الرائحة الطيبة ، وحان جمع حانة ، والحانة دار بائع الخمر ، والسنا بالقصر ضوء البرق وبالمد الرفعة ، وكل ضمائر الغائب تعود على المدامة ، 
يقول : إذا لم يفح ريحها الطيب ونشرها الزكي ما علمت قطع الطريق الصائب صوب دار بائعها ، وإذا لم يلح لمعان نورها وشعاع ظهورها ما استطعت سلوك طريق تصور حقيقتها بقدم الوهم .

( رباعية )
إذا لم تكن نكهة الخمر مرشد السكارى * لاستشكل عليهم الاهتداء إلى الحانة 
وإذا لم تجد عين العقل نورا فيها * ما استطاع أحد إدراك حقيقتها

( لامعة ) : وكما أن جمال الآثار المتعلق بالعشق المجازى ظل وفرع لجمال الذات المتعلق بالمحبة الحقيقية ، فكذاك العشق المجازى ظل وفرع للمحبة الحقيقية ، وبحكم ( المجاز قنطرة الحقيقة ) فهو طريق

“171 “

حصولها ووسيلة وصولها ، وسبب ذلك أن المقبل حين كان له بحسب الفطرة الأصلية قابلية المحبة الذاتية للجميل على الإطلاق عز شأنه ، وبواسطة تراكم الحجب الظلمانية للطبيعة ظلت في حيز الخفاء لكن أخذ حين بغتة شعاع من نور ذاك الجمال يظهر من خلال ستر الماء والطين في صورة جميل موزون الشمائل متناسب الأعضاء متماثل الأجزاء رشيق القد صبيح الخد كريم الأخلاق طيب الأعراق. 

( رباعية ) 
كريم الفعل جميل الكلم خفيف الحركة * مرهم على حروق كل قلب مغموم 
كأنه الوردة المبكرة التفتح تنزه ذيلها * عن لوث يد كل جرىء 
فلا شك من أن طائر قلب ذاك المقبل يقبل عليه ويطير في فضاء محبته ، ويؤسر لحبته ، ويصطاد من شركه ويعرض عن كل مقصود بل لا يعلم غيره مقصودا .

( رباعية )
يأتي من المسجد والخانقاة مخمورا * يشرب الخمر ويأتي ثملا إلى باب الحبيب 
ويبرم بكل شئ إلّا عشق الحبيب * ويفتديه بألف روح له

“172 “

وتأخذ نار العشق وشعلة الشوق في الاشتعال في طبعه ، وتبدأ الحجب الكثيفة وهي انتقاش القلب بالصور الكونية في الاحتراق فيكشف غشاوة الغفلة عن بصر بصيرته ويجلى غبار الكثرة عن مرآة حقيقية ، ويغدو بصره حديدا وقلبه بالحقيقة عليما ، ويدرك النقص والاختلال للحسن السريع الزوال ، ويوقن بالبقاء والكمال لذي الجلال فيهرب من ذاك ويتشبث بهذا ويستقبل سابقة عنايته ، 
فيظهر عليه أولا جمال وحدة الأفعال ، وحين يتمكن من محاضرة الأفعال ينكشف له جمال الصفات ، وحين يرسخ في مكاشفة الصفات يتجلى له جمال الذات ويتحقق بالمحبة الذاتية وتنفتح عليه أبواب المشاهدة ويرى الوجود من أوله إلى آخره حقيقة واحدة حين تجلى ظاهره بجميع شؤونها واعتباراتها على باطنه تميزت الحقائق العلمية ، 
وحين انصبغ بأحكام الحقائق العلمية الباطنية تعينت الأعيان الخارجية ؛ فيجد اللّه على كل ما يجرى ويراه في كل ما ينظر ويشاهد في كل لحظة وجهه ويقول :

( رباعية )
أنت كنت في صدرك الباطن وأنا غافل * وكنت في عينك العيان وأنا غافل 
وكنت أنا أبحث عنك عمرا في الدنيا * فكنت ذاتك جميع العالم وأنا غافل

“173 “

فإذا بلغ هذا المقام علم أن العشق المجازى كان بمنزلة رائحة من حانة العشق الحقيقي ، وأن المحبة الآثارية بمثابة شعاع من شمس المحبة الذاتية لكنه ما كان ليصل هذه الحانة لو لم يشم هذه الرائحة ، وما كان ليحتظى بهذه الشمس لو لم يشع عليه هذا الشعاع .

( رباعية )
سعيد من شم رائحة الحانة * وتعقب هذه الرائحة فوصل الحانة 
ولاح برق من ربع الحانة * رأى في برقه حرم الحانة

( وقال قدس الله سره ) 
ولم يبق منها الدهر غير حشاشة * كأن خفاها في صدور النهى كتم الحشاشة هي بقية الروح ، والنهى جمع نهية ، والنهية هي العقل باعتبار نهيه عن القبائح ، والكتم والكتمان هو الإخفاء من الباب الأول ، والكتم هنا بمعنى المكتوم ، والضمير في ( منها ) راجع إلى المدامة ، وضمير ( خفاها ) راجع للحشاشة ، 
وجملة ( كان خفاها ) صفة الحشاشة ، ويمكن أن يعود كلا الضميرين إلى المدامة ، والجملة الثانية تؤكد مضمون الأولى ، وإضافة الصدور إلى النهى إما بناء على حذف

“174 “

المضاف أي صدور ذوى النهى أو من قبيل الاستعارة المكنية إذ شبه النهى بأصحاب الصدور وأثبت الصدور وهي من لوازم المشبه به لها يقول ولم يبق مصرّف الزمان ومحول الليل والنهار من تلك الخمر التي هي بمنزلة الحياة للأرواح بمثابة الأبدان لها غير بقية من روح كأن اختفاءها في صدور أولى النهى قد اختفى واستتر .

( رباعية )
واحزناه واسفاه من أن بربع المجوسي * لم يجد شاب الخمر من الخمر اسما ولا رسما ثانية 
قد خفيت الخمر حتى أنها خفت على * جميع الناس واختفى أيضا اختفاؤها

( لامعة ) : لحضرة الحق سبحانه أسماء متقابلة ، ولكل منها بحسب ظهور الأحكام والآثار دولة وسلطان ؛ فحين يأتي دور دولتها وسلطنتها تظهر أحكامها وتبطن الأحكام المقابلة لها وبالعكس ، وكل هذا بمقتضى العلم الشامل للحق وحكمته الكاملة سبحانه ، وكل منها في موقعه في غاية الكمال ونهاية الجمال .

( رباعية )
حين تجتلى بطلعتك فأنت أبهى من القمر * وحين ترجل شعرك فضفائرك تمتلئ بالثنيات والعقد

“175 “

وحين تقوس كالقوس حاجبيك * فما أجملها حقا ، أن كل ما فيك بعضه أجمل من الآخر
 ومن قبيل الأسماء المتقابلة اسما : الظاهر ، والباطن ، والظهور والكثرة كالبطون والوحدة متلازمات ؛ لأن الظهور وهو تلبس الحقيقة بصور التعينات والبطون هو عدم ذلك ، وهذا التلبس هو عين الكثرة وعدم تلك العين هو الوحدة ، وليس من شك في أن في الكثرة غلبة أحكام ما به الامتياز على ما به الاتحاد ، وبالعكس في الوحدة ؛ إذن فحينما يتجلى الحق - سبحانه وتعالى - باسم الظاهر فلا مناص من أن أحكام ما به الامتياز تغلب أحكام ما به الاتحاد ، ولا يخفى أن العلم والمعرفة والمحبة وأمثالها كله من أحكام ما به الاتحاد بين العالم والمعلوم والعارف والمعروف والمحب والمحبوب ، 
إذن فعند غلبة أحكام ما به الامتياز يكون جميع هذه في مقام الخفاء والبطون وأربابها في حجاب الستر والكمون لأنه بسبب غلبة أحكام ما به الامتياز بينهم وبين سائر الخلق لا يستطيع علم أي واحد ومعرفته التعلق بهم إلا على سبيل الندرة ، 
وهذا ما أشار إليه الشيخ الناظم - قدس الله سره - في هذا البيت من الخفاء والبطون والستر والكمون ، وهذه الطائفة كانت كثيرة في عهد المذكور كما هو مشهور .

( رباعية )
كلما زدت امتناعا عن وصالى * فاضت دموعي شوقا لشفتيك العنابيتين

“176 “

حين تجد مستسقيا وسط البحر * لا شك من أنه يشكو عدم وجود الماء

( قال قدس سره ) 
فإن ذكرت في الحي أصبح أهله * نشاوى ولا عار عليهم ولا إثم
الحي هو القبيلة ، والنشوة هي السكر، ونشا ينشو ونشى ينشى من الباب الأول والثالث وهو نشوان وهي نشوى وهم وهن نشاوى، 
يقول لو ذكرت هذه المدامة في نواحي الحي وهو قبيلة المقبلين وقبلة الأحياء القلوب فلا بد أن ينتشى أهل ذاك الحي ويفنون من غاية النشوة ، بينما لا يركبهم عار من السكر ولا غبار من ذنب شرب الخمر .

( رباعية )
أود خمرا يسكر بها العقل * ويضيع من يدي سلك الاختيار 
وإذا بدأ المطرب في وصفها إنشاده * سكر كل ذي قلب حي من إنشاده

( رباعية )
ليس لراح العشق قط خمار * وليس إلىّ منها لحظة اجتناب

“177 “

وبما أنه ليس من شغل شاغل غير شربها * فليس على منها عار واعتياب
سر الحياة في كافة الموجودات سار لأن كافة الأشياء تسبح لحضرة الحق - سبحانه وتعالى - كما قال وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ )، والتسبيح يمتنع بدون صفة الحياة .

( رباعية )
سواء الفلك أو الأركان أو المعادن أو النبات * يسرى في أجزائها جميعا سر الحياة 
تسبح كلها بكل عشى وغداة * لله سبحانه رفيع الدرجات
وتأويل التسبيح بدلالة الأشياء على تنزيه الحق سبحانه وتقديسه ، ونفى التسبيح الحقيقي مخالف لكشف الأنبياء والأولياء عليهم السلام وسريان سر الحياة في كل شئ بواسطة سريان الهوية الإلهية منصبغة بصبغة الحياة في الأشياء ، 
لكن لكل موجود حياة مناسبة له تظهر فيه بحسب قابليته واستعداده وكذا الحال في لوازم الحياة من العلم والإرادة والقدرة وغيرها ، 
إذن فإذا كان لذاك الموجود مزاج قريب إلى الاعتدال كالإنسان يظهر فيه صفة الحياة مع جميع لوازمها أو أكثرها ، وإذا ناء مزاج ذاك الموجود عن الاعتدال كالمعدن والنبات بطنت فيه صفة الحياة

“178 “

ولوازمها ؛ إذن فيمكن أن يكون المراد بالحي في هذا البيت هو العالم الكبير ، وفي التعبير عنه بالحي مع أن القصد هو القبيلة منه إشعار بسريان الحياة في جميع أجزاء العالم جمادا كان أو حيوانا وحينئذ يراد بأهل الحي طائفة لهم أهلية شرب شراب المحبة وقابليته قبول أسرار المعرفة لأنه ما عدا هذه الطائفة هم في حكم العدم بل أقل كثيرا من العدم .

( رباعية )
الثابتون قدما على طريق العشق * أعلام في علو الهامة في ملك الوفاء 
هم مقصود خلاصة الوجود * والباقي جميعهم مع وجودهم عدم
ويمكن أن يكون المراد بالحي قبيلة أرباب المحبة وأسرة أصحاب العشق والمودة لأن من هو من هذه الطائفة حىّ بحقيقته وجدير بالحياة الحقيقية - لو أنه - مثلا - في المشرق وآخر منهم في المغرب لا تصل الاثنان وتوحدا وجها وقلبا .

( رباعية )
عشاقك لو كانوا ملوكا أو دراويش * فهم على مذهب واحد مستقيمون كالسهم

“179 “

يحرحون قلبا من القريب إليهم إذا لم يكن عاشقا * ويتقربون إلى الغريب إن كان عاشقا ويمكن أن يكون المراد بالحي مجموعة وجود الإنسان الكامل ، والمراد بأهل الحي الروح والقلب والنفس والقوى الروحانية والجسمانية لكل واحد من هذه في وجود الإنسان الكامل من سماع ذكر شراب المحبة سكرا آخر وفناء بأتم ما يكون الفناء

( رباعية )
حيثما يذكر المطرب البديع الألحان * خمر عشقك على أنغام الرباب 
يسكر عقلي وقلبي وروحي غاية السكر * لسعادة سماع ذكر تلك الخمر الصافية

( وقال قدس سره )
ومن بين أحشاء الدنان تصاعدت * ولم يبق منها في الحقيقة إلا اسمال
حشا هو ما بداخل الباطن وجمعه أحشاء ، والدن هو إبريق الخمر وجمعه دنان ، ( تصاعدت ) أي ارتفعت يقول : تصاعدت هذه المدامة من بين أحشاء الدنان وتباعدت وتصاعدت من المقار السفلى إلى المقامات العلوية لميلها ، ولم يبق منها في الأنام إلا الاسم

“180 “

( رباعية )
وا ألماه فلم يبق ند يشرب الثمالة * ولم يتبق من الخمر قطرة في القدح والكأس 
مالت الخمر إلى الصعود من قلب القدح * فلم يبق منها في الحانات غير 

الاسم( لامعة ) : وجود الكمالات التابعة للوجود كالحياة والعلم والإرادة والقدرة وغيرها التي تظهر في آخر مراتب الوجود وهو الإنسان هي نفسها الوجود والكمالات لحضرة أحدية الجمع التي تنزلت من أوج درجات الكلية والإطلاق وظهرت في حضيض الدركات الجزئية والتقييد ، وتبدو في نظر المحجوبين منسوبة ومضافة إلى المظاهر الجزئية والتقييدية ، 
لكن بما أن إضافة هذه الأمور إلى المظاهر الجزئية تسقط في نظر بصيرة أهل المشاهدة بواسطة صدق المجاهدة وتزول نسبتها إلى المراتب التقييدية ثم تعود إلى مرتبة كليتها وإطلاقها ، فيمكن التعبير بالتصاعد عن سقوط الإضافات وزوال النسب والاعتبارات عنها وعودتها إلى مرتبة الكلية والإطلاق ، كما أنه يعبر بالتنزل في مقابله لأن الصعود والنزول متقابلان ؛ 
إذن فيمكن أن يكون المراد بالدنان هو النفوس الكاملة لأولياء الله باعتبار إحاطتها واشتمالها على شراب العشق والمحبة ، والمراد بالتصاعد انقطاع الإضافة والنسبة للمحبة عن مراتب التنزلات ورجوعها إلى مقرها الأصلي ومستقرها الأولى : وهو حضرة

“181 “

أحدية الجمع ؛ لأنه حين يتحقق المحب العارف بمقام الفناء تنقطع نسبة جميع الكمالات في نظر شهوده عنه ولا تبقى عليه إلا أن المحجوبين يطلقون عليه أسماءها ويقولون : فلان من أرباب المحبة أو من المحبين وأمثال ذلك ، وفي الحقيقة فصفة المحبة هذه قائمة بالحق لا به .
عبدالله المسافربالله
عبدالله المسافربالله
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6811
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: reddit
- مواضيع مماثلة
» شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة التاسعة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات خمرية إبن الفارض الفقرة العاشرة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات الفقرة الأولى .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات الفقرة الثانية .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي
» شرح الرباعيات الفقرة الثالثة .كتاب لوائح الحق ولوامع العشق الشيخ نور الدين عبد الرحمن الجامي

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى