اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» هوامش وشروح 1231 - 1723 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 20:11 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 846 - 1230 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 19:56 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 506 - 845 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 19:48 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 113 - 505 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 9:26 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 01 - 110 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» تشنيع الصوفية على ذلك الصوفي المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 9:01 من طرف عبدالله المسافر

» إيقاظ إبليس لمعاوية قائلا استيقظ فهذا وقت الصلاة المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 7:41 من طرف عبدالله المسافر

» ذهاب المصطفى صلى اللّه عليه وسلم لعيادة أحد الصحابة المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 7:07 من طرف عبدالله المسافر

» إنكار موسى عليه السّلام مناجاة الراعي المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 3:43 من طرف عبدالله المسافر

» مجيء الرفاق إلى البيمارستان لعيادة ذي النون المصري المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyاليوم في 2:54 من طرف عبدالله المسافر

» اختبار الملك لذلكما الغلامين اللذين اشتراهما حديثا المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 19:10 من طرف عبدالله المسافر

» بيع الصوفية لدابة المسافر للإنفاق على السماع المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 18:41 من طرف عبدالله المسافر

» ظن ذلك الشخص الخيال هلالا في عهد عمر المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 17:56 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة مولانا وحكمة التأخبر المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 17:20 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المترجم والمحقق المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 16:26 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 3735 - 4018 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 7:12 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 3410 - 3734 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 7:10 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 3026 - 3409 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 7:02 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 2615 - 3025 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 6:59 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 2255 - 2614 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 6:57 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 2115 - 2254 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 6:55 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 1923 - 2114 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 6:54 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 1557 - 1922 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 6:53 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 1382 - 1556 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 904 - 1381 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 5:48 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 743 - 904 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 5:42 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 248 - 325 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 3:47 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 35 - 247 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» هوامش وشروح 01 - 35 المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyأمس في 2:29 من طرف عبدالله المسافر

» إلقاء الخصم بصقة في وجه أمير المؤمنين كرم الله وجهه المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 22:28 من طرف عبدالله المسافر

» أول من قاس النص بالقياس إبليس المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 22:14 من طرف عبدالله المسافر

» ذهاب الذئب والثعلب مع الأسد إلى الصيد المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 21:45 من طرف عبدالله المسافر

» ما يفعله الولي لا يجب على المريد أن يتجرأ ويقوم بفعله المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 20:04 من طرف عبدالله المسافر

» قصة الخليفة الذي فاق حاتم الطائي كرما في زمانه المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 18:57 من طرف عبدالله المسافر

» أنين الجذع الحنان عندما صنعوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم منبرا المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 18:26 من طرف عبدالله المسافر

» قصة عازف الصنج الشيخ الذي كان في عهد عمر المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 17:58 من طرف عبدالله المسافر

» قصة التاجر الذي حمله ببغاءه الحبيس رسالة إلى ببغاوات الهند المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 17:32 من طرف عبدالله المسافر

» مجىء رسول الروم إلى عمر رضي الله عنه ورؤيته لكراماته المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» بيان التوكل ومطالبة الحيوانات للأسد بترك الجهد المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 7:11 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية الملك اليهودي الآخر الذي سعى في هلاك دين عيسى المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 7:00 من طرف عبدالله المسافر

» قصة ذلك الملك اليهودي الذي كان يقتل النصارى تعصبا المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 6:54 من طرف عبدالله المسافر

» قصة البقال والببغاء وسكب الببغاء للزيت المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 6:39 من طرف عبدالله المسافر

» عشق الملك لجارية مريضة وتدبيره من أجل شفائها المثنوي المعنوي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 6:17 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة مولانا المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 3:03 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المترجم المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. إبراهيم الدسوقي شتا
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 6 أغسطس 2020 - 0:22 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 3687 - 3788 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 20:51 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 3512 - 3677 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 20:46 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 3102 - 3504 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 20:26 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 2604 - 3101 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 20:16 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 2141 - 2596 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 19:45 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 1719 - 2140 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 19:37 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 1391 - 1706 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 18:18 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 841 - 1283 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 18:04 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 514 - 841 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 17:56 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 115 - 509 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 17:45 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 01 - 109 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 17:34 من طرف عبدالله المسافر

» كيف تنازع أربعة اشخاص حول العنب لأن كلا منهم كان يعرفه باسم مختلف عما يعرفه الآخر .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» كيف ذم الصوفية امام الشيخ ذلك الرفيق الذي كان يكثر من الكلام .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 2:26 من طرف عبدالله المسافر

» كيف شكا شيخ من الأمراض لأحد الأطباء وكيف اجابه الطبيب .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 2:03 من طرف عبدالله المسافر

» كيف أيقظ إبليس معاوية رضي الله عنه قائلا قم فقد حان وقت الصلاة .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 2 أغسطس 2020 - 1:24 من طرف عبدالله المسافر

» كيف ذهب المصطفى عليه السلام لعيادة صحابي مريض .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 1 أغسطس 2020 - 19:22 من طرف عبدالله المسافر

» كيف أنكر موسى عليه السلام مناجاة الراعي .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 1 أغسطس 2020 - 18:36 من طرف عبدالله المسافر

» كيف جاء الرفاق إلى البيمارستان من أجل ذي النون .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 1 أغسطس 2020 - 17:56 من طرف عبدالله المسافر

» كيف امتحن الملك هذين الغلامين الذين كان قد اشتراهما .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 1 أغسطس 2020 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» كيف باع الصوفية بهيمة المسافر ليقيموا بثمنها مجلسا للسماع .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 1 أغسطس 2020 - 10:55 من طرف عبدالله المسافر

» كيف توهم ذلك الشخص رؤية الهلال في عهد عمر رضي الله عنه .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 1 أغسطس 2020 - 10:23 من طرف عبدالله المسافر

» المقدمة المنظومة والحكمة من التأخير .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 1 أغسطس 2020 - 9:02 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 3721 - 4003 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 3396 - 3720 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:39 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 3013 - 3379 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:37 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 2602 - 3012 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:35 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 2142 - 2598 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:30 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 1911 - 2142 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:28 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 1565 - 1910 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:26 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 1394 - 1546 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 905 - 1199 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:22 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 746 - 899 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:19 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 326 - 727 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:17 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 246 - 325 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:13 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 50 - 245 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:10 من طرف عبدالله المسافر

» شُروح وَدرَاسَات الأبيات من 01 - 34 .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» كيف بصق أحد الخصوم في وجه علّي كرّم اللَّه وجهه .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 15:56 من طرف عبدالله المسافر

» في بيان أنّ إبليس كان أول شخص عارض النصَّ بالقياس .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 30 يوليو 2020 - 15:32 من طرف عبدالله المسافر

» كيف توجه الذئب والثعلب إلى الصيد في معيّة الأسد .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 29 يوليو 2020 - 22:00 من طرف عبدالله المسافر

» في بيان أنّه لا يجوز للمريد أنْ يتجرّأ فيفعل ما يفعله الوليّ .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 29 يوليو 2020 - 21:26 من طرف عبدالله المسافر

» قصة الخليفة الذي فاق في زمانه حاتم الطائي في الكرم .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 18:41 من طرف عبدالله المسافر

» قصة عازف الصنج الهرم الذي عزف على الصنج ذات يوم .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 17:32 من طرف عبدالله المسافر

» قصة التاجر الذي حَمّله الببغاء رسالةً إلى ببغاوات الهند .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 17:05 من طرف عبدالله المسافر

» كيف جاء رسولُ الروم إلى أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 16:51 من طرف عبدالله المسافر

» كيف دعا الوحوش الأسد إلى التوكل وترك السعي .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 9:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ملك يهوديّ آخر سعى للقضاء على دين عيسى .المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 7:59 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ملك اليهود الذي كان يقتل النصارى المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 7:05 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية البقال والببغاء المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 1:35 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية عشق ملك لاحدى الجواري المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 1:29 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة مولانا المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 28 يوليو 2020 - 1:08 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المترجم والمحقق وفهرس المحتويات المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الأول ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 27 يوليو 2020 - 22:45 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة مولانا الكتاب المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 27 يوليو 2020 - 22:19 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المترجم وفهرس المحتويات المثنوي المعنوي جلال الدين الرومي الجزء الثاني ترجمة وشرح د. محمد الكفافي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 27 يوليو 2020 - 22:13 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المحتويات .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 2 الشيخ الأكبر ابن العربي
 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 16 يوليو 2020 - 21:04 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي





الجزء الثالث .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي

اذهب الى الأسفل

16072020

مُساهمة 

 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي Empty الجزء الثالث .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي




 الجزء الثالث  .محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار في الأدبيات والنوادر والأخبار ج 1 الشيخ الأكبر ابن العربي

 الشيخ الأكبر محيي الدين محمد بن علي ابن العربي الحاتمي الطائي الأندلسي

الجزء الثالث
“ 40 “

ولما فتح اللّه مكة حج بالناس منه ثمان ، عتاب بن السويد ، وحج في سنة تسع أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه .
ثم إن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم حج بالناس سنة عشر على ما ثنا به عبد الحق الأزديّ الإشبيلي كتابة .
وثنا أبو الوليد جابر بن أبي أيوب الحضرمي ، مشافهة بمسجد الوادي بإشبيلية ، قال : ثنا أبو الحسن شريح بن محمد بن شريح قال :
قال أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد : لما أراد رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن يحج ، أعلم الناس أنه حاج ، ثم أمرنا بالخروج معه . فأصاب الناس بالمدينة جدري أو حصبة منعت من شاء اللّه أن يمنع من الحج ، فأعلم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن عمرة في رمضان تعدل حجة ، وخرج رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عامدا إلى مكة عام حجة الوداع التي لم يحج من المدينة منذ هاجر عليه السلام غيرها ، فأخذ على طريق الشجرة ، وذلك يوم الخميس لستّ بقين من ذي القعدة سنة عشر نهارا ، بعد أن ترجل ، وادّهن بعد أن صلى الظهر بالمدينة ، فصلى العصر من ذلك اليوم بذي الحليفة ، وبات ليلة الجمعة ، وطاف تلك الليلة على نسائه ، ثم اغتسل ، ثم صلى الصبح بها ، ثم طيّبته عائشة رضي اللّه عنها بيدها بدريرة وبطيب فيه مسك ، ثم أحرم ولم يغسل الطيب ، ثم لبّد رأسه ، وقلّد بدنته نعلين ، وأشعرها في جانبها الأيمن ، وسالت الدم عنها ، وكانت هدي تطوّع ، وكان عليه السلام ساق هدي نفسه ، ثم ركب راحلته ، وأهلّ حين انبعثت به راحلته من عند مسجد ذي الحليفة بالقران ، بالعمرة والحج معا ، وذلك قبل الظهر بيسير ، وقال للناس بذي الحليفة : “ من أراد منكم أن يهلّ بحج وعمرة فليهلّ ، ومن أراد أن يهلّ بعمرة فليهلّ “ .

وكان معه عليه السلام من الناس جموع لا يحصيها إلا خالقها ورازقها عز وجل ، ثم لبّى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال : “ لبيك اللهم لبيك لا شريك لك ، إن الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك “ .

وقد روي أنه عليه السلام زاد على ذلك فقال : “ لبيك إله الحمد “ ، وأتاه جبريل عليه السلام وأمره أن يأمر أصحابه أن يرفعوا أصواتهم بالتلبية .
وولدت أسماء بنت عميس الخثعمية ، زوجة أبي بكر الصدّيق رضي اللّه عنه ، محمد بن أبي بكر ، وأمرها رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن تغتسل ، وتسفر بثوب ، وتحرم ، وتهلّ ، ثم نهض عليه السلام وصلى الظهر بالبيداء ، واستهل هلال الحجة ليلة الخميس اليوم الثامن
 

“ 41 “

 

من يوم الخروج من المدينة ، فلما كان بسرف حاضت عائشة رضي اللّه عنها ، وكانت قد أهلّت بعمرة ، فأمرها رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن تغتسل ، وتنقض رأسها ، وتمتشط ، وتترك العمرة ، وتدعها وترفضها ، ويدخل منها ، وتدخل على العمرة حجا ، وتعمل جميع أعمال الحج ، حاشا الطواف بالبيت ما لم تطهر ، وقال عليه السلام وهو يشير للناس : “ من لم يكن معه هدي فلا يعتمر ، فمنهم من جعلها عمرة كما أبيح له ، ومنهم من تمادى على نية الحج ولم يجعلها عمرة أصلا “ .

وأمر عليه السلام في بعض طريقه ذلك كل من كان معه هدي أن يهل بالقرآن ، بالحج والعمرة معا ، ثم نهض عليه السلام إلى أن نزل بذي طوى ، فبات بها ليلة الأحد لأربع خلون من الحجة ، وصلى الصبح ، ودخل مكة نهارا ، من أعلاها ، من كداء ، من الثنية العليا ، صبيحة يوم الأحد المذكور المؤرخ ، واستلم الحجر الأسود ، وطاف صلى اللّه عليه وسلم بالكعبة سبعا ، ورمل ثلاثا منها ، ومشى أربعا يستلم الحجر الأسود والركن اليماني في كل طوافه ، ولا يمس الركنين الأخيرين اللذين في الحجر ، وقال بينهما : “رَبَّنا آتِنا فِي الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنا عَذابَ النَّارِ” .

ثم صلى عند مقام إبراهيم عليه السلام ركعتين ، يقرأ فيهما مع أم القرآن :قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ، والإخلاص ، وجعل المقام بينه وبين الكعبة ، وقرأ عليه السلام إذا أتى المقام قبل أن يركع :وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقامِ إِبْراهِيمَ مُصَلًّى، ثم رجع إلى الحجر الأسود فاستلمه ، ثم رجع إلى الصفا فقرأ :إِنَّ الصَّفا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعائِرِ اللَّهِابدأ بما بدأ اللّه به ، فطاف بين الصفا والمروة أيضا ، راكبا سبعا على بعيره ، يخبّ ثلاثا ، ويمشي أربعا ، إذا رقا على الصفا استقبل القبلة ، ونظر إلى البيت ووحّد اللّه وكبّره ، وقال : “ لا إله إلا اللّه وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير لا إله إلا اللّه وحده ، أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده “ ، ثم يدعو ، ثم يفعل على المروة مثل ذلك ، فلما كمّل الطواف والسعي عليه السلام أمر كل من لا هدي معه بالإحلال حتما ، ولا بد قارنا كان أو مفردا ، وأن يحلّوا الحل كله من وطء النساء والطيب والمخيط ، وأن يبقوا على ذلك إلى يوم التروية ، وهو يوم منى ، فيهلّوا حينئذ بالحج ، ويحرموا حين ذلك عند نهوضهم إلى منى ، وأمر من معه من الهدي بالبقاء على إحرامه .

وقال لهم عليه السلام : “ لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي حتى اشتريته ، ولجعلتها عمرة ، ولأحللت كما حللتم ، ولكنني سقت الهدي فلا أحل حتى أنحر الهدي “ .
 

“ 42 “


وكان أبو بكر ، وعمر ، وعلي ، وطلحة ، والزبير رضي اللّه عنهم ، ورجال من أهل الوفر ، ساقوا الهدي ، فلم يحلّوا ، وبقوا محرمين ، كما بقي عليه السلام محرما ، لأنه كان ساق الهدي مع نفسه ، وكل أمهات المؤمنين لم يسقن هديا ، فأحللن ، وكنّ قارنات حجا وعمرة ، وكذلك السيدة فاطمة بنت النبي صلى اللّه عليه وسلم ، وأسماء بنت أبي بكر الصديق رضي اللّه عنهما ، أحلّتا ، حاشا عائشة رضي اللّه عنها ، فإنها من أجل حيضها لم تحل كما ذكرنا ، وشكى علي فاطمة إلى النبي صلى اللّه عليه وسلم إذا حلّت ، فصدقها رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في أنه هو أمرها بذلك ، وحينئذ سأله سراقة بن مالك بن جعشم الكناني ، فقال : يا رسول اللّه ، متّعتنا هذه لعامنا هذا أم للأبد ؟ ولنا أم للأمة ؟ فشبك عليه السلام بين أصابعه ، وقال : “ بل للأبد وللأمة ، دخلت عمرة في الحج إلى يوم القيامة “ ، وأمر عليه السلام من جاء إلى الحج على غير الطريق الذي أتى عليها عليه السلام ، ممن أهلّ كاهلا عليه السلام ، بأن يثبتوا على أحوالهم ، فمن ساق منهم الهدي لم يحلّ ، فكان علي في أهل هذه الصفة ، ومن كان منهم لم يسق الهدي أن يحل ، فكان أبو موسى الأشعري من أهل هذه الصفة ، وقام عليه السلام بمكة محرما ، من أجل هديه يوم الأحد المذكور ، والاثنين ، والثلاثاء ، والأربعاء وليلة الخميس .

ثم نهض صلى اللّه عليه وسلم ضحوة يوم الخميس ، وهو يوم منى التروية مع الناس إلى منى ، وفي ذلك الوقت أحرم بالحج من الأبطح كل من كان من أصحابه رضي اللّه عنهم ، فأحرموا في نهوضهم إلى منى في اليوم المذكور ، فصلى صلى اللّه عليه وسلم بمنى الظهر من يوم الخميس ، وبات بها ليلة الجمعة ، وصلى بها ليلة الجمعة ، وصلى بها الصبح من يوم الجمعة .

ثم نهض عليه السلام بعد طلوع الشمس من يوم الجمعة المذكور إلى عرفة ، بعد أن أمر الناس عليه السلام أن تضرب له قبة من شعر بنمرة ، فأتى عليه السلام عرفة في قبته التي ذكرنا ، حتى إذا زالت الشمس أمر بناقته القصوى ، فرحلت له .

ثم أتى بطن الوادي فخطب الناس على راحلته خطبة ، ذكر فيها تحريم الدماء والأموال والأعراض ، ووضع فيها أمور الجاهلية ودماءها ، وأول دم وضع فيها دم ابن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب ، كان مسترضعا في بني سعد بن بكر بن هوازن ، فقتله هذيل ، وذكر النسّابون أنه كان صغيرا يحبو أمام البيوت ، وكان اسمه آدم ، فأصابه حجر عابر ، أو سهم من غرب ، من يد رجل من بني هذيل فمات .

قال أبو محمد ، ثم نرجع إلى وصف علمه : ووضع أيضا عليه السلام في خطبة ربا الجاهلية ، وأول ربا وضعه ربا عمه العباس ، وأوصى بالنساء خيرا ، وأباح ضربهن غير مبرّح إن عصين بما لا يحل لهن ، وقضى لهن بالرزق والكسوة ، بالمعروف على أزواجهن ،


 

“ 43 “

 

وأمر بالاعتصام بعده بكتاب اللّه عز وجل ، وأخبر أنه لا يضل من اعتصم باللّه ، وأشهد اللّه عز وجل على الناس ، أنه قد بلغهم ما يلزمهم ، فاعترف الناس بذلك ، وأمر عليه السلام أن يبلّغ الشاهد منهم الغائب .

وبعثت إليه أم الفضل بنت الحارث الهلالية ، وهي أم عبد اللّه بن العباس ، لبنا في قدح فشربه وهو أمام الناس ، وهو على بعيره ، فعلموا أنه صلى اللّه عليه وسلم لم يكن صائما في يومه ذلك ، فلما أتم الخطبة المذكورة أمر بلالا فأذّن ، ثم أقام فصلى الظهر ، ثم أقام فصلى العصر ، ولم يصلّ بينهما شيئا ، لكن صلّاهما عليه السلام بالناس مجموعتين في وقت الظهر بأذان واحد لهما معا ، بإقامتين ، لكل صلاة منهما إقامة ، ثم ركب صلى اللّه عليه وسلم راحلته حتى أتى الموقف ، فاستقبل القبلة ، وجعل جبل المشاة بين يديه ، فلم يزل واقفا للدعاء هنالك حتى سقط رجل من المسلمين على راحلته ، وهو محرم في جملة الحجيج ، فمات ، فأمر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بأن يكفّن بثوبه ، ولا يمسّ بطيب ، ولا مخيط ، ولا يغطّى رأسه ولا وجهه ، وأخبر صلى اللّه عليه وسلم أنه يبعث يوم القيامة ملبيا ، وسأله قوم من أهل نجد هنالك عن الحج ، فأعلمهم عليه السلام بوجوب الوقوف بعرفة ، ووقت الوقوف بها ، وأرسل إلى الناس أن يقفوا على مشاعرهم ، فلم يزل واقفا للدعاء حتى غربت الشمس من يوم الجمعة المذكورة ، وذهبت الصفرة .

أردف أسامة بن زيد خلفه ، ودفع عليه السلام ، وقد ضم بزمام القصوى حتى إن رأسها ليصيب طرف رجله ، ثم مضى يسير العنق ، فإذا وجد فجوة نص ، وكلاهما ضرب من السير ، والنص أكدهما ، والفجوة الفسحة من الناس ، كلما أتى ربوة من تلك الروابي أرخى للناقة زمامها قليلا حتى يصعدها ، وهو عليه السلام يأمر الناس بالسكينة بالسير ، فلما كان في الطريق عن الشعب الأيسر ، نزل عليه السلام فيه فبال ، وتوضأ وضوءا خفيفا ، وقال لأسامة : “ المصلى أمامك “ ، أو كلاما هذا معناه .

ثم ركب حتى أتى المزدلفة ليلة السبت العاشرة من الحجة ، فتوضأ ثم صلى بها المغرب ، والعشاء الأخيرة ، مجموعتين في وقت العشاء الأخيرة دون خطبة ، لكن بآذان واحد لهما معا ، وبإقامتين ، لكل صلاة منهما إقامة ، ولم يصلّ بينهما شيئا . ثم اضطجع عليه السلام بها حتى طلع الفجر ، وأقام عليه السلام ، وصلى الفجر بالناس بالمزدلفة يوم السبت المذكور ، وهو يوم النحر ، يوم الأضحى ، يوم العيد ، يوم الحج الأكبر ، مغلسا أول انصداع الفجر ، وهنالك سأله عروة بن مضرس الطائي ، وقد ذكر له عليه السلام ، آله حج .

فقال له عليه السلام : “ إن من أدرك الصلاة “ - يعني صلاة الصبح - “ بمزدلفة في ذلك اليوم مع الناس فقد أدرك الحج ، وإلا فلم يدرك “ ، فاستأذنته سودة وأم حبيبة في أن يدفعا


 

“ 44 “

 

من مزدلفة ليلا ، فأذن لهما ولأم سلمة في ذلك اليوم ، وللنساء والصغار في ذلك اليوم ، بعد وقوفهم جميعهم بمزدلفة ، وذكرهم اللّه تعالى بها . إلا أنه عليه السلام أذن للنساء في الرمي بليل ، ولم يأذن للرجال في ذلك ، لا لضعفائهم ولا لغير ضعفائهم ، وكان ذلك اليوم يوم كونه عند أم سلمة ، فلما صلى الصبح صلى اللّه عليه وسلم بمزدلفة أتى المشعر الحرام بها ، فاستقبل القبلة ، فدعا اللّه عز وجل ، وهلّل وكبّر ووحّد ، ولم يزل واقفا حتى أسفر جدا ، وقبل أن تطلع الشمس .

فدفع عليه السلام حينئذ من مزدلفة ، وقد أردف الفضل بن العباس ، وانطلق أسامة على رجليه في سياق فريس ، وهنالك سألت الخثعمية النبي صلى اللّه عليه وسلم الحج عن أبيها الذي لا يطيق الحج ، فأمرها بأن تحج عنه .

وجعل عليه السلام يصرف بيده وجه الفضل بن العباس عن النظر إليها وإلى النساء ، وكان الفضل أبيض وسيما . وسأله أيضا رجل عن مثل ما سألته عنه الخثعمية ، فأمره عليه السلام بذلك ، ونهض عليه السلام يريد منى ، فلما أتى بطن محسّرة حرك ما فيه ، وسلك الطريق الوسطى التي تخرج على الجمرة الكبرى ، حتى أتى منى ، فأتى الجمرة التي عند الشجرة ، وهي جمرة العقبة ، فرماها عليه السلام من أسفلها بعد طلوع الشمس من اليوم المؤرخ ، بحصى التقطها له عبد اللّه بن عباس عن موقفه الذي رمى فيه ، مثل حصى الخزف ، وأمره بمثلها ، ونهى عن أكبر ، وعن الغلوّ في الدين . فرماها عليه السلام وهو على راحلته بسبع حصيات كما ذكرنا ، يكبّر مع كل حصاة منها .

وحينئذ قطع عليه السلام التلبية ، وبلال وأسامة أحدهما يمسك خطام ناقته عليه السلام ، والآخر يظله بثوبه من الحر .

وخطب الناس عليه السلام في اليوم المذكور ، وهو يوم النحر بمنى خطبة ، كرر فيها أيضا تحريم الدماء والأموال والأعراض والإيثار .

وأعلمهم عليه السلام فيها بحرمة يوم النحر ، وحرمة مكة على جميع البلاد ، وأمر بالسمع والطاعة لمن قاد ، فلعله لا يحج بعد عامه ذلك . وأعلمهم بتمسكهم بكتاب اللّه عز وجل ، وأمر الناس بأخذ مناسكهم .
وأنزل المهاجرين والأنصار منازلهم ، وأمر أن لا يرجعوا بعده كفارا ، وأن لا يرجعوا بعده ضلالا ، يضرب بعضهم رقاب بعض . وأمر بالتبليغ عنه ، وأخبر أن ربّ مبلّغ أوعى من سامع .



“ 45 “

ثم انصرف عليه السلام إلى المنحر بمنى ، فنحر ثلاثة وستين بدنة . ثم أمر عليا فنحر ما بقي منها مما كان عليّ أتى به من اليمن معه ، وما كان أتى به عليه السلام من المدينة ، وكانت تمام المائة .

ثم حلق رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم رأسه المقدّس ، وقسم شعره ، فأعطى من نصفه الناس الشعرة والشعرتين ، وأعطى نصفه الثاني كله أبا طلحة الأنصاري ، وضحّى عن نسائه بالبقر ، وأهدى عن من كان اعتمر منهن بقرة .

وضحّى هو عليه السلام في ذلك اليوم بكبشين أملحين . وحلق بعض أصحابه ، وقصّر بعضهم .
فدعا عليه السلام للمحلّقين ثلاثا ، وللمقصرين مرة . وأمر عليه السلام أن يؤخذ من البدن الذي ذكرنا ، من كل بدنة بعضه ، فجعلت في قدر ، وطبخت .
فأكل عليه السلام هو وعليّ رضي اللّه عنه من لحمها ، وشربا من مرقها ، وكان عليه السلام قد أشرك عليّا فيها ، فأمر عليّا بقسمة لحمها كلها وجلودها وجلالها ، وأن لا يعطى الجازر على جزارتها شيئا منها ، وأعطاه عليه السلام الأجرة على ذلك من عند نفسه .

وأخبر الناس أن عرفة كلها موقف ، حاشا بطن عرفة ، وأن مزدلفة كلها موقف ، حاشا بطن محسّر ، وأن منى كلها منحر ، وأن فجاج مكة كلها منحر ، ثم تطيّب عليه السلام قبل أن يطوف طواف الإفاضة ، ولإحلاله قبل أن يحل في يوم النحر ، وهو يوم السبت المذكور ، فطيّبته عائشة رضي اللّه عنها بطيب فيه مسك بيدها ، ثم نهض عليه السلام راكبا إلى مكة في يوم السبت المذكور بعينه ، فطاف في يومه ذلك طواف الإفاضة ، وهو طواف الصدر ، قبل الظهر ، وشرب من ماء زمزم بالدلو ، ومن سد بالسقاية ، ثم رجع من يومه ذلك إلى منى ، فصلى بها الظهر .

وهذا قول ابن عمر رضي اللّه عنهما . قالت عائشة رضي اللّه عنها وجابر : صلى ظهر ذلك اليوم بمكة ، هذا هو الفصل الذي أشكل علينا ، الفصل فيه لصحة الطريق في كل ذلك ، ولا شك أن في أحد الخبرين وهما ، والثاني صحيح ، قال أبو محمد : لا يدري أيهما هو ، وطافت أم سلمة في ذلك اليوم على بعيرها من وراء الناس وهي شاكية ، واستأذنت النبي صلى اللّه عليه وسلم في ذلك فأذن لها ، وطافت عائشة رضي اللّه عنها في ذلك اليوم ، وفيه طهرت ، وكانت رضي اللّه عنها حائضة في يوم عرفة ، وطافت أيضا صفية في ذلك اليوم ، وحاضت بعد ذلك ليلة النفر ، ثم رجع عليه السلام إلى منى .
 

“ 46 “


وسئل عليه السلام حينئذ عما تقدم بعضه على بعض في الرمي والحلق والنحر والإفاضة ، فقال في كل ذلك : “ لا حرج “ ، وكذلك أيضا فقال : “ في تقدم السعي بين الصفا والمروة قبل الطواف بالكعبة “ ، وأخبر عليه السلام بأن اللّه تعالى أنزل الداء والدواء إلا الهرم ، وعظم إثم من افترض عرض مسلم ظلما ، فأقام هنالك باقي يوم السبت ، وليلة الأحد ، ويوم الأحد ، وليلة الاثنين ويومه ، وليلة الثلاثاء ويومه ، وهذه هي أيام منى ، وهي أيام التشريق ، برمي الجمار الثلاثة كل يوم من هذه الأيام الثلاثة بعد الزوال ، بسبع حصيات كل يوم لكل جمرة ، يبدأ بالكبرى ، وهي تلي مسجد منى ، ويقف عندها للدعاء طويلا ، ثم التي تليها ، وهي الوسطى ، ويقف عندها للدعاء كذلك ، ثم جمرة العقبة ، ولا يقف عندها ، وكبّر عليه السلام مع كل حصاة ، وخطب الناس أيضا يوم الأحد الثاني من النحر ، وهو يوم الروس .

وقد روي أنه عليه السلام خطبهم أيضا يوم الاثنين ، فأوصى بالأرحام خيرا . وأخبر عليه السلام أنه لا تجني نفس على أخرى . فاستأذنه عمه العباس في المبيت بمكة ليالي منى المذكورة من أجل سقايته ، وأذن له عليه السلام وأذن للدعاء أيضا في مثل ذلك .

ثم نهض عليه السلام بعد زوال الشمس من يوم الثلاث المؤرخ ، وهو آخر أيام التشريق ، وهو الثالث عشر من ذي الحجة ، وهو يوم النفر إلى المحصّب ، وهو الأبطح ، فضرب بها قبّة ، ضربها أبو رافع مولاه ، وكان على ثقله عليه الصلاة والسلام ، وقد كان عليه الصلاة والسلام قال لأسامة إنه ينزل غدا بالمحصّب خيف بني كنانة ، وهو المكان الذي ضرب فيه أبو رافع القبّة ، وفاقا من اللّه عز وجل ، دون أن يأمره النبي صلى اللّه عليه وسلم بذلك ، وحاضت صفية ليلة النحر بعد أن أفاضت ، فأخبر بذلك النبي صلى اللّه عليه وسلم عليّ ، فسأل : “ أفاضت يوم النحر ؟ “ ، فقيل له : نعم . فأمرها أن تنفر ، وحكم فيمن كانت حالته كذلك أن تنفر أيضا ، وصلى عليه الصلاة والسلام بالمحصب بالظهر والعصر والمغرب والعشاء الأخيرة من ليلة الأربعاء المذكورة ، ورقد رقدة .
ولما كان يوم النحر والنفر رغبت إليه عائشة رضي اللّه عنها بعد أن طهرت أن يعمرها عمرة مفردة ، فأخبرها عليه الصلاة والسلام أنها قد حلّت من عمرتها وحجتها ، فإن طوافها يكفيها ، ويجزئها لحجتها وعمرتها ، فأبت إلا أن تعتمر عمرة مفردة ، فقال لها : “ ألم تكوني طفت ليالي قدمت ؟ “ ، قالت : لا . فأمر عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي اللّه عنهما بأن يردفها ويعمرها من التنعيم ، ففعلا ذلك .
وتطهر النبي صلى اللّه عليه وسلم بأعلى مكة حتى انصرفت من عمرتها تلك ، فقال لها : “ هذا مكان


“ 47 “


عمرتك “ ، وأمر الناس أن لا ينصرفوا حتى يكون آخر عهدهم الطواف بالبيت ، ورخص في ترك ذلك للحائض التي قد طافت طواف الإفاضة قبل حيضتها ، ثم إنه عليه الصلاة والسلام دخل مكة في ليلة الأربعاء المذكورة ، فطاف بالبيت طواف الوداع لم يرمل في شيء منه سحرا قبل صلاة الصبح من يوم الأربعاء المذكورة ، ثم خرج من كدا أسفل مكة من الثنية السفلى ، والتقى صلى اللّه عليه وسلم بعائشة رضي اللّه عنها وهي ناهضة إلى الطواف المذكور ، وهي راجعة من تلك العمرة التي ذكرنا ، ثم رجع عليه الصلاة والسلام وأمر بالرحيل ، ومضى عليه الصلاة والسلام من فوره ذلك راجعا إلى المدينة ، وخرج من مكة من الثنية السفلى ، فكانت مدة إقامته عليه الصلاة والسلام بمكة منذ دخلها إلى أن خرج إلى منى ، إلى عرفات ، إلى مزدلفة ، إلى منى ، إلى المحصّب ، إلى أن وجّه راجعا ، عشرة أيام ، فلما أتى ذا الحليفة ، بات بها ، ثم لما رأى المدينة كبّر ثلاثا ، وقال : “ لا إله إلا اللّه وحده ، لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير . أنيبوا تائبون عابدون ساجدون لربنا ، حامدون ، صدق اللّه وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده “ ، ثم دخل عليه الصلاة والسلام المدينة نهارا من طريق المعرس . والحمد للّه رب العالمين وصلى اللّه على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ، وسلم تسليما كثيرا . ( انتهى حديث محمد ) .

وروينا من حديث ابن عباس رضي اللّه عنهما في هذه الحجة ، أن النبي صلى اللّه عليه وسلم أخذ بحلقة باب الكعبة ، ثم أقبل بوجهه على الناس ، فقال : “ يا معشر المسلمين ، إن من أشراط القيامة إماتة الصلاة ، واتباع الشهوات ، وتكون أمراء خونة ، ووزراء فسقة “ ، فوثب سلمان الفارسي رضي اللّه عنه ، فقال : بأبي أنت وأمي يا رسول اللّه ، إن هذا ليكون ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، وعندها يكون المنكر معروفا ، والمعروف منكرا “ . قال : أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، وعندها يذوب قلب المؤمن في جوفه كما يذوب الملح في الماء ، مما يرى ولا يستطيع أن يغيّره “ . قال : أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، ويؤتمن الخائن ، ويخوّن الأمين ، ويصدّق الكاذب ، ويكذّب الصادق “ . قال : أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، إن أولي الناس قوم المؤمن بينهم يمشي بالمخافة ، إن تكلم أكلوه ، وإن سكت مات بغيظه .

يا سلمان ، ما قدّست أمة لا تنتقم من قويّها لضعيفها “ . قال : أفيكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، وعندها يكون المطر قيظا ، والولد غيظا ، وتفيض اللئام فيضا ، وتغيظ الكرام غيظا “ . قال : أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، عندها يعظم رب المال ، ويباع الدين بالدنيا ، وتلتمس الدنيا بعمل الآخرة ، ويكتفي الرجال بالرجال ، والنساء بالنساء ، وتركب ذوات الفروج السروج ، فعليهم من أمتي لعنة اللّه . يا سلمان ، عندها يلي أمتي قوم جثتهم جثة الناس ، وقلوبهم قلوب الشياطين ، إن تكلموا قتلوهم ، وإن سكتوا استباحوهم ، لا


 

“ 48 “

 

يرحمون صغيرا ، ولا يوقّرون كبيرا ، لساء ما يزرون ، وتوطأ حرمتهم ، ويحار في حكمهم ، عند ذلك تكون إمارة النساء ، ومشاورة الإماء ، ونفوذ الصبيان على الناس ، وتكثر الشرط ، وتتحلى ذكور أمتي بالذهب ، ويتهاون بالزنا ، وتظهر القينات ، ويتغنى بكتاب اللّه ، وتتكلم الرويبضة “ . قلت : بأبي أنت يا رسول اللّه وأمي ، وما الرويبضة ؟ قال : “ يتكلم في أمر العامة من لم يتكلم قبل “ . قال : أو يكون ذلك يا رسول اللّه ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، عندها تزخرف المساجد كما تزخرف الكنائس والبيع ، وتحلّى المصاحف بالذهب ، وتطوّل المنابر ، وتكثر الصفوف ، والقلوب متباغضة ، والألسن مختلفة ، ونوالهم لعفة من أعطي على لسان من أعطى شكر ، ومن منع كفر “ . قال : أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، عند ذلك يأتي سبايا من المشرق والمغرب ، تكون من أمتي ، فويل للضعفاء منهم ، وويل لهم من اللّه ، إن تكلموا قتلوا ، وإن سكتوا قتلوا ، موت على طاعة اللّه خير من حياة على معصية اللّه “ . قال :

أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، عندها تشارك المرأة زوجها في أمره ، ويعق الرجل والده ، ويبر صديقه ، يلبّسون جلود الضأن على قلوب الذئاب ، علماؤهم شر من الجيفة “ .

قال : أو يكون ذلك يا رسول اللّه ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، عندها تكون عبادتهم فيها فيما بينهم ، التلاوة لها فيها ، ولا بد يسمّون في ملكوت السماوات والأرض الأنجاس والأرجاس “ . قال : أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان ، عند ذلك يتخذ كتاب اللّه مزامير ، وينبذ كتاب اللّه وراء ظهورهم ، يعطلون الحدود ، ويميتون سنّتي ، ويحبّون البدعة ، ولا يقام يومئذ بنصر اللّه ، لا يأمرون بالمعروف ، ولا ينهون عن المنكر ، عندها يغار على الغلام كما يغار على الجارية ، ويخطب كما تخطب النساء ، ويهيّئ كما تهيّئ المرأة ، عندها تقارب الأسواق “ . قلت : بأبي أنت وأمي يا رسول اللّه ، وما تقارب الأسواق ؟ قال : “ كل يقول لا أبيع ولا أشتري ، ولا رازق غير اللّه . يا سلمان ، عندها تليهم الجبابرة ، ويمنعون حقوقهم ، ويملئون قلوبهم رعبا ، فلا ترى إلا خائفا مرعوبا ، عند ذلك يرفع الحج ، فلا حج ، يحج كبار الناس للهوى ، وأوساط الناس للتجارة ، وفقراء الناس للرياء والسمعة “ . قال : أو يكون ذلك ؟ قال : “ نعم يا سلمان “ ( الحديث ) ، وسيأتي معناه في هذا الكتاب مستوفى من حديث الكنانيّ ، وقد انتهى المجلس من محاضرة الأبرار .


 

“ 49 “

 

( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ *وصلى اللّه على سيدنا محمد وآله وسلم )
ذكر الخلفاء وتاريخ مدتهم خاصة
فأولهم أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه ، وكان اسمه قبل الإسلام عبد رب الكعبة فسمّاه عليه الصلاة والسلام عبد اللّه ، وقال له عليه السلام : “ أنت عتيق من النار “ ، فكان يدعى عتيقا ، وقيل : سمّي عتيقا لجماله ، كان يملك أبو بكر الصدّيق رضي اللّه عنه يوم أسلم أربعين ألف درهم ، وأسلم على يده من العشرة سيدنا عثمان وطلحة والزبير وسعد وعبد الرحمن بن عوف رضي اللّه عنهم .
ولما تولى الخلافة أصبح غاديا إلى السوق وعلى رقبته أثواب يتجر بها ، فلقيه عمر وأبو عبيدة ، فقالا : أين تريد ؟ قال : السوق ، قالا : ما تصنع وقد ولّيت أمر المسلمين ؟
قال : فمن أين أطعم عيالي ؟ قال : ففرضوا له كل يوم شطر شاة ، وكسوة في الرأس والبطن ، وكان أبو بكر يحلب للحي أغنامهم ، فلما بويع قالت جارية من الحي : الآن لا يحلب لنا ، فقال : بلى ، لأحلبنها لكم ، وأرجو أن لا يغيّرني ما دخلت فيه عن خلق كنت فيه .

ولما ولي خطب الناس ، فحمد اللّه وأثنى عليه ، ثم قال : أما بعد ، أيها الناس ، قد ولّيت أمركم ولست بخير منكم ، وإن أقواكم عندي الضعيف ، حتى آخذ له بحقه ، وإن أضعفكم عندي القوي حتى آخذ منه . أيها الناس ، إنما أنا متّبع ولست بمبتدع ، فإن أحسنت فأعينوني ، وإن زغت فقوّموني .

وقد ذكرنا نسبه ، وأمه أمّ الخير سلمى بنت صخر بن عامر ، تجتمع مع زوجها في عامر ، وهو ابن أبي قحافة ، بويع في اليوم الذي قبض فيه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، وهو الثاني عشر من ربيع الأول سنة إحدى عشرة ، وكانت خلافته سنتين وثلاثة أشهر وثلاثة عشر يوما ، ومات ليلة الثلاثاء ، وقيل : يوم الجمعة لسبع بقين من جمادى الآخرة سنة ثلاث عشرة ،
 

“ 50 “

وهو ابن ثلاث وستين سنة ، وبويع في سقيفة بني ساعدة بن الخزرج ، وكان أول من بايعه بشير بن سعد الأنصاري ، ثم عمر بن الخطاب ، ثم أبو عبيدة بن الجراح ، ثم سعد بن عبادة ، ثم المهاجرون والأنصار ، ولم نودع في كتابنا هذا ما شجر بين الصحابة رضي اللّه عنهم خوفا على النفوس الضعيفة ، ولا مثلبة من مثالب أحد ، والحمد للّه على ذلك .
وخاتمه خاتم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، وكاتبه عثمان بن عفان ، وحاجبه مولاه شديد ، وقاضيه عمر بن الخطاب .خلافة عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه
ذكرنا نسبه ، وأمه هي خيثمة بنت هاشم بن المغيرة بن عبد اللّه بن عمر بن مخزوم ، ولّي سنة ثلاث عشرة يوم مات أبو بكر ، وقبض سنة أربع وعشرين من الهجرة ، وكانت خلافته عشر سنين وستة أشهر إلا يوم ، ومات وهو ابن ست ، وقيل : خمس ، وقيل : ثلاث وستين سنة ، مقتولا ، طعنه أبو لؤلؤة الفارسي فيروز غلام المغيرة بن شعبة ، يوم الأربعاء لسبع بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين ، وبقي ثلاثة أيام ، وتوفي لأربع بقين من ذي الحجة ، وقيل : توفي يوم الاثنين ، وصلى عليه صهيب بن سنان الرومي ، ودفن في حجرة عائشة .

خاتمه خاتم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، وكاتبه عبد اللّه بن خلف الخزاعي أبو طلحة الطلحات ، وزيد بن ثابت الأنصاري ، وحاجبه مولاه برقى ، وقيل : اسمه بشر ، قاضيه يزيد ابن أخت الهمزة ، وبالكوفة أبو أمية شريح بن الحارث الكندي .خلافة عثمان بن عفان رضي اللّه عنه

ذكرنا نسبه ، وأمه وهي أروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف . بويع بعد قتل عمر بثلاثة أيام سنة أربع وعشرين ، وقيل : في سنة خمس وثلاثين ، في ذي الحجة يوم الجمعة لثمان بقين منه ، وقيل : يوم الأربعاء ، وقيل : يوم الأضحى .
وصلى عليه جبير بن مطعم .
كانت خلافته اثني عشر سنة إلا يوم . وكان عنده خاتم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ، فلما سقط منه في البئر اتخذ خاتما من فضة ، نقش عليه : لتصبرنّ أو لتندمنّ .
وقيل : نقش عليه : آمنت بالذي خلق فسوّى . وكاتبه مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية ، وحاجبه مولاه حمران بن أبّان .
 

“ 51 “

 

مات وهو ابن سبع وثمانين سنة . قاضية كعب بن سور ، صاحب شرطته عبد اللّه بن قنفد التميمي .خلافة علي بن أبي طالب رضي اللّه عنه وكرّم اللّه وجهه

ذكرنا نسبه الكريم ، وأمه فاطمة بنت أسد بن هشام . بويع يوم قتل عثمان في الثاني عشر من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين ، وقتل سنة أربعين في شهر رمضان لسبع عشرة ليلة خلت منه سنة أربعين ، وقد بلغ سبعة وخمسين سنة . وكانت خلافته أربع سنين وتسعة أشهر ، وقيل : خمس سنين وثلاثة أشهر وأربعة وعشرين يوما . نقش خاتمه : ربي اللّه مخلصا . كاتبه سعيد بن نجران الهمذاني وعبد اللّه بن أبي رافع ، وقاضيه شريح بن الحارث ، وحاجبه قنبر بن زيد مولاه . وصلى عليه ابنه الحسن رضي اللّه عنهما .خلافة الحسن بن علي رضي اللّه عنهما
وأمه فاطمة بنت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم . كانت مدة خلافته خمسة أشهر وخمسة عشر يوما ، نزل رضي اللّه عنه عن الخلافة اختيارا منه ، رغبة في أن يصلح اللّه بذلك بين الفئتين من المسلمين ، كما أخبر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم . كان نقش خاتمه : العزة للّه عز وجل وحده . وكاتبه عبد اللّه بن أبي رافع .
ولد الحسن بن علي يوم الأحد سنة ثلاث من الهجرة ، والنبي صلى اللّه عليه وسلم في القتال ، ومات الحسن رضي اللّه عنه يوم الأحد لعشر خلون من المحرم سنة خمس وأربعين من الهجرة .خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي اللّه عنه
ابن صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف ، هناك يلتقي برسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم .
وأمه هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف . بويع له في الخامس والعشرين من ربيع الأول سنة إحدى وأربعين بعد صلح الحسن بن علي رضي اللّه عنه .
نقش خاتمه : رب اغفر لي . كاتبه عبد اللّه بن أوس الغساني ، حاجبه مولاه زياد بن نوف ، قاضيه فضالة بن عبد اللّه الأنصاري .
مات وصلى عليه ابنه يزيد ، وقيل : ضحّاك بن قيس ، ودفن بدمشق بين باب الجابية

“ 52 “

وباب الصغير في رجب سنة ستين من الهجرة ، وقد بلغ ثمانية وسبعين سنة وتسعة أشهر إلا يوما واحدا . وكان قبل ذلك أمير الشام أكثر من عشرين سنة .خلافة يزيد بن معاوية
ابن أبي سفيان . وأمه ميسور بنت نجيد بن أفو ، من بني حباب بن كليب بن وبرة ، من حمير . بويع يوم مات أبوه باستخلافه له . خاتمه من فضة ، نقشه : ربنا اللّه .
كاتبه عمرو بن سعد الأشرف ، حاجبه مولاه صفوان ، وقيل : خالد مولاه . مات بذات الجنب بحوران ، وحمل إلى دمشق ، وصلى عليه أخوه خالد ، ودفن في مقبرة باب الصغير ، وقد بلغ سبعا وثلاثين سنة .
وكانت خلافته ثلاث سنين واثني عشر يوما ، فولّي سنة ستين ، ومات سنة أربع وستين ، وصلى عليه ابنه معاوية . قاضيه أبو إدريس الخولاني .خلافة أبي ليلى معاوية بن يزيد
ابن معاوية بن أبي سفيان . وأمه أم خالد بنت أبي هشام بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف . بويع يوم مات أبوه يزيد باستخلافه . نقش خاتمه : الدنيا غرور . كاتبه الريّان بن مسلم ، حاجبه مولاه مسلم بن عتّاب . كان زاهدا في الدنيا ، راغبا في الآخرة .
نظر في الأمر فإذا ليس يصلحه إلا السيف ، فجمع الناس وخطبهم ، فقال : معاشر الناس ، إني قد نظرت في أمركم ، وإني قد ضعفت عن القيام بأمركم وخلعت نفسي من الخلافة ، فاختاروا لأنفسكم . ونزل ودخل بيته . فاجتمعت إليه بنو أمية ، وقالوا له : أعهد إلي من تريد .

فقال : لا أزدرد مرارتها ، ويكون لبني أمية حلاوتها . فأغلق بابه ، ومات بعد أيام ، وقد بلغ إحدى وعشرين سنة ، وصلى عليه أخوه عبد الرحمن ، ودفن خارج باب الجابية .
وقيل : صلى عليه الوليد بن عتبة بن أبي سفيان ، فلما كبّر تكبيرتين مات قبل أن يقضي صلاته ، فصلى عليه مروان بن الحكم . ودفن الوليد بجنب معاوية بن يزيد .
وكانت خلافته ثلاثة أشهر واثنين وعشرين يوما . وتمثل مروان بن الحكم على قبره ببيت :إني أرى فتنة تغلي مراجلها * والملك بعد أبي ليلى لمن غلبا
 

“ 53 “

 
وظهر أبو أنيس الضحاك بن قيس الفهريّ ، ودعا الناس إلى بيعته ، فخرج عليه مروان بن الحكم في بني أمية ، فقتله بمرج راهط .خلافة مروان بن الحكم
ابن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف . وأمه أمينة بنت علقمة بن صفوان بن أمية بن محرف الكناني .
بويع له بالخلافة في رجب سنة أربع وستين ، واجتمعت عليه الأمة إلا عبد اللّه بن الزبير ، فإنه كان بمكة يدعي له بالخلافة .
نقش خاتمه : ثقتي ورجائي باللّه . حاجبه أبو سهل الأسود ، كاتبه سفيان الأحول ، صاحب شرطته يحيى بن بشر الغساني ، قاضيه أبو إدريس الخولاني .
مات مطعونا ، وصلى عليه ابنه عبد الملك ، ودفن بدمشق خارج باب الجابية ، وقد بلغ ثلاثا وستين سنة . كانت خلافته عشرة أشهر إلا يوما .خلافة أبي الوليد عبد الملك بن مروان بن الحكم
وأمه عائشة بنت معاوية بن المغيرة بن أبي العاص بن أمية ، وتعرف بالبيضاء . بويع يوم مات أبوه مروان باستخلافه له . نقش خاتمه : آمنت باللّه مخلصا .
قاضيه أبو إدريس الخولاني ، كاتبه روح بن زنباع ثم قبيضة بن ذؤيب الخزاعي ، حاجبه مولاه أبو يوسف يعقوب ، وصاحب شرطته كعب بن خويلد القيسي .
ومات بدمشق وقد بلغ إحدى وستين سنة ، وقيل : سبعا وخمسين ، وصلى عليه ابنه الوليد ، ودفن بين باب الجابية وباب الصغير .
وكانت خلافته إلى قتل عبد اللّه بن الزبير سبع سنين وثمانية أشهر وتسعة عشر يوما ، وبعد قتل عبد اللّه بن الزبير ثلاثة عشر سنة وثلاثة أشهر وثمانية وعشرين يوما ، يكون جميعها إحدى وعشرين سنة وسبعة عشر يوما . وولي سنة أربع وستين ، ومات سنة خمس وثمانين .
وأما عبد اللّه بن الزبير رضي اللّه عنهما فبويع بمكة في رجب سنة أربع وستين ، وقتل للنصف من جمادى الآخرة سنة ثلاث وسبعين ، فكانت مدته من وقت بويع إلى أن قتله الحجاج ثمان سنين وأحد عشر شهرا وسبعة أيام .


“ 54 “



خلافة أبي العباس الوليد بن عبد الملك بن مروان
وأمه ولّادة بنت العباس بن حزن العبسي ، بويع يوم مات أبوه . نقش خاتمه : ربي اللّه لا أشرك به شيئا . وقيل : يا وليد أنت ميت ومحاسب . حاجبه مولاه سعيد والقعقاع بن خويلد العبسي . مات بدير حران وحمل على أعناق الرجال إلى دمشق ، وصلى عليه عمر بن عبد العزيز ، ودفن بباب الصغير ، وكان موته سنة ست وسبعين ، فكانت مدة خلافته تسع سنين وثمانية أشهر ونصف ، وبلغ تسعة وأربعين عاما .
كاتبه أبو شريك ، ثم قبيصة ، ثم ابن ذؤيب ، ثم الضحّاك بن دير ، ثم يزيد بن أبي كبشة ، ثم عبيد بن بلال .

خلافة أبي أيوب سليمان بن عبد الملك بن مروان
وأمه ولّادة بنت العباس بن حزن العبسي أم الوليد ، بويع له بالرملة بعد موت أخيه الوليد بثلاثة أيام . نقش خاتمه : آمنت باللّه وحده .
حاجبه أبو عبيدة ، كاتبه أبو سليمان بن نعيم بن سلامة ، ويزيد بن المهلب ، والفضل بن المهلب ، وعبد العزيز بن الحارث بن الحكم . صاحب شرطته كعب بن خويلد العبسي .
مات بدابق بذات الجنب ، وصلى عليه عمر بن عبد العزيز ، وقد بلغ خمسة وأربعين سنة .
كانت خلافته سنتين وخمسة أشهر وخمسة أيام ، وولّي سنة ست وتسعين ، ومات سنة تسع وتسعين . قاضيه محمد بن حزم .

خلافة أبي حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم
وأمه أم عاصم قريبة بنت عاصم بن الخطاب . بويع يوم مات سليمان بن عبد الملك بغير عهد . كان له من عمه عبد الملك ولا من سليمان ، وإنما كان العهد ليزيد بن عبد الملك بعد سليمان . وكان يزيد غائبا في الوقت الذي توفي فيه أخوه سليمان ، فتقدم سليمان قبل وفاته إلى محمد بن شهاب الزهري ، ومكحول ، ورجاء بن حيوة ، وجميع من حضره من أهل الشام ، وقال : اختاروا لكم رجلا يقوم بالأمر إلى أن يقدم أخي يزيد .


“ 55 “

فاختاروا عمر بن عبد العزيز ، وقدم يزيد فأقره على الأمر ورضي به ، وبايعه على أن يكون الخليفة من بعده . نقش خاتمه : عمر يؤمن باللّه مخلصا .
حاجبه مولاه حيي وقيس ومزاحم ، كاتبه الليث بن أبي رقية ورجاء بن حيوة الكندي ، صاحب شرطته يزيد بن قيس السكسكي .
مات بدير سمعان من أرض حمص ، وقبره معروف من بين قبور خلفاء بني أمية .
هكذا قال الذهبي في تاريخه . وأما أنا فزرت قبره بدير البقيرة على فرسخ من المقبرة ، وهو مشهور بذلك الموضع .
كانت خلافته سنتين وخمسة أشهر ، وبلغ من العمر تسعا وثلاثين سنة وشهرا .
وكانت ولايته سنة ثمان وتسعين .
ومات سنة مائة من الهجرة ، وقيل : إحدى ومائة في رجب . قاضيه عبد اللّه بن سعد الأربلي .خلافة يزيد بن عبد الملك بن مروان
وأمه عاتكة بنت يزيد بن معاوية . نقش خاتمه : قني السيئات يا عزيز . حاجبه مولاه خالد وسعد ، كاتبه مسلمة بن زياد .
مات بأذرعان وهو خارج إلى بيت المقدس ، ودفن فيها . وقد بلغ أربعين سنة ، وكانت خلافته أربع سنين وشهرا وخمسة أيام .
وولي سنة إحدى ومائة . ومات سنة خمس ومائة ، لخمس بقين من شعبان .خلافة أبي الوليد هشام بن عبد الملك بن مروان
وأمه أم إسماعيل بنت هشام بن إسماعيل المخزومي . بويع بمدينة الرصافة على الفرات بعد موت أخيه بأربعة أيام . نقش خاتمه : الحكم للّه .
كاتبه مولاه سالم ، وحاجبه مولاه خالد ، وصاحب شرطته يزيد بن يعلى بن الجهم العبسي . بويع سنة خمس ومائة .
ومات سنة خمس وعشرين ومائة بالرصافة ، ودفن بها . وقد بلغ إحدى وستين سنة ، فكانت خلافته تسعة عشر سنة وتسعة أشهر وخمسة أيام . قاضيه عمر بن صفوان الجمحي .


“ 56 “

 
خلافة أبي العباس الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان
وأمه أم الحجاج بنت محمد بن يوسف الثقفي . بويع يوم مات عمه هشام بن عبد الملك . نقش خاتمه : يا وليد احذر الموت . حاجبه قطريّ ، كاتبه يوسف بن مهرويه ، صاحب شرطته عبد الرحمن بن جميل الكلبي .
قتله ابن عمه يزيد بن الوليد بن عبد الملك ، ودفن خارج باب الفراديس ، وقد بلغ تسعا وثلاثين سنة .
وكانت خلافته سنة وشهرين واثنين وعشرين يوما . ولّي في ربيع الآخر سنة خمس وعشرين ومائة ، وقتل في جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة .خلافة أبي خالد يزيد بن الوليد بن عبد الملك بن مروان
ولد يزيد بن الوليد في الكعبة ، ولم يولد في الكعبة خليفة غيره . وأمه أم ولد ، يقال لها : ظريفة ، من بنات يزدجرد بن كسرى .
بويع قبل قتل الوليد بن يزيد ، نقش خاتمه : يا يزيد قم بالحق تنصر . حاجبه مولاه سلامة ، كاتبه بكر بن الشماخ وهو صاحب شرطته ، وكاتبه أيضا ثابت بن سليمان ، قاضيه عثمان بن عمر بن موسى بن معمر التميمي .
كانت خلافته ستة أشهر . ولّي سنة ست وعشرين ومائة ، ومات سنة سبع وعشرين ومائة ، وقد بلغ ستا وأربعين سنة .خلافة أبي إسحاق بن إبراهيم بن الوليد بن عبد الملك بن مروان
وأمه أم ولد يقال لها : نعمة . بويع يوم مات أخوه يزيد بن الوليد في ذي الحجة سنة ست وعشرين ومائة .
نقش خاتمه : توكلت على الحي القيوم . كاتبه إبراهيم بن أبي جمعة وغيره ، حاجبه : مولاه وردان .
قاضيه عثمان بن عمر التميمي . خلع نفسه من الخلافة بعد أن أقام شهرين وأربعة وعشرين يوما ، سلم الأمر إلى مروان بن محمد بن مروان بن الحكم . وهو آخر خلفاء بني أمية .



“ 57 “

خلافة أبي عبد الملك مروان بن محمد بن مروان بن الحكم
وأمه لبابة الكردية . نقش خاتمه : ادكر الموت يا غافل . حاجبه مولاه سفيان ، كاتبه عبد الحميد بن يحيى ، صاحب شرطته كوثر بن الأسود المغيري .
بويع يوم الاثنين لأربع عشرة خلت من صفر سنة ست وعشرين ومائة . وهو الذي يقال له : مروان الجعدي ، ويقال له : مروان الحمار لأنه كان يثبت في الحرب ولا ينثني لشجاعته .
قتل في الحرب يوم الجمعة لثلاث عشرة من ربيع الأول سنة اثنين وثلاثين ومائة ، وقد بلغ تسعا وستين سنة . وكانت خلافته خمس سنين وعشرة أشهر وسبعة أيام .

قتله عامر بن إسماعيل المزني الذي كان على مقدمة صالح بن علي . وهو آخر خلفاء بني أمية بهذه البلاد ، أعني بلاد الشرق .
قاضيه عثمان بن عمر التميمي . ولما انتقلت الخلافة إلى بني العباس هرب عبد الرحمن الداخل بن معاوية إلى الأندلس ، وسمي الداخل لدخوله الأندلس .
وهرب عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك ، فبايعه أهل الأندلس سنة تسع وثلاثين ومائة . وأقام واليا ثلاثا وثلاثين سنة وأربعة أشهر .
وتوفي في غرة جمادى الأولى سنة اثنين وسبعين ومائة . وولي ابنه هشام سبع سنين وتسعة أشهر .
ثم ولّي الحكم بن هشام ، سبعا وعشرين سنة وشهرا وخمسة عشر يوما . ثم ولّي محمد بن عبد الرحمن بن الحكم أربعا وثلاثين سنة وأحد عشر شهرا .
ثم ولي المنذر بن محمد سنة وأحد عشر شهرا وثلاثة عشر يوما . ثم ولي أخوه عبد اللّه خمسا وعشرين سنة ونصف شهر .

ثم ولي عبد الرحمن بن محمد بن عبد اللّه بن محمد بن عبد الرحمن بن الحكم وسمي أمير المؤمنين .
وكان من قبله يسمون : بنو الخلائف . ولم يزل واليا خمسين سنة . ثم ولي بعده ابنه الحكم بن عبد الرحمن خمسة عشر سنة وأشهرا . ثم ولي بعده ابنه هشام تسعا وثلاثين سنة ، إلى أن قتله ابن عمه سليمان في سنة ثلاث وأربعمائة .
ثم ولي سليمان ثلاث سنين . ثم مات في سنة ست وأربعمائة ، وانحلّ نظام بني

.
يتبع

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم الست بربكم .
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
و لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 4089
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى