اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» الفهرس الموضوعات والصفحات .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 2:13 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 2:06 من طرف عبدالله المسافر

» من المبشرات التي رآها الشيخ رضي اللّه عنه لغيره .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 2:00 من طرف عبدالله المسافر

» من المبشرات التي رآها الشيخ رضي اللّه عنه لغيره .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 1:48 من طرف عبدالله المسافر

» رؤية الشيخ الأكبر قدس اللّه سره العزيز لبعض الملائكة في المنام .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 1:26 من طرف عبدالله المسافر

» رؤية الشيخ الحق سبحانه وتعالى في المنام .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 1:11 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الصلاة الإبراهيمية في الواقعة - مبشرة قصة هاروت وماروت .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 0:53 من طرف عبدالله المسافر

» إلهيات - موعظة - حسن الرجاء باللّه - تجليات إلهية .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 0:33 من طرف عبدالله المسافر

» مبشرات أخرى -الأدب في الطواف - الدنيا أم رقوب - مبشرة بخاتم الأولياء الخاص .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 0:23 من طرف عبدالله المسافر

» أخذ العلوم غير الأحكام من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في الرؤيا ج 2 .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyأمس في 0:11 من طرف عبدالله المسافر

» أخذ العلوم غير الأحكام من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في الرؤيا ج 1 .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:57 من طرف عبدالله المسافر

» أخذ أحكام من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في الرؤيا .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:40 من طرف عبدالله المسافر

» الرؤيا - الواقعة .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:15 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوع والصفحات .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:58 من طرف عبدالله المسافر

» معراج ثالث - عروج رابع - عروج خامس - خاتمة الكتاب .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:16 من طرف عبدالله المسافر

» أهل المراتب خطيب السعداء - خطيب الأشقياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:06 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الكراسي خطيب السعداء - خطيب الأشقياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:00 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الأسرة خطيب السعداء - خطيب الأشقياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 23:52 من طرف عبدالله المسافر

» أهل المنابر خطيب السعداء - خطيب الأشقياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 23:34 من طرف عبدالله المسافر

» المراتب الأربعة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 23:24 من طرف عبدالله المسافر

» السماء السابعة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 23:17 من طرف عبدالله المسافر

» السماء الثالثة والسماء السادسة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 23:12 من طرف عبدالله المسافر

» السماء الثانية و السماء الخامسة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 23:02 من طرف عبدالله المسافر

» معراج الشيخ ابن العربي السماء الأولى .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 22:44 من طرف عبدالله المسافر

» إسراء الشيخ الأكبر رضي اللّه عنه .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 22:13 من طرف عبدالله المسافر

» المعراج المعنوي - التلبيس في هذه الحضرة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 6:25 من طرف عبدالله المسافر

» الفرق بين عروج صاحب النظر وعروج صاحب الشريعة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 5:44 من طرف عبدالله المسافر

» الإسراء والعروج - الإسراء بالأولياء وورثة الرسل .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 5:30 من طرف عبدالله المسافر

» الدخول إلى عالم الخيال الحقيقي الرياضة والمجاهدة - السلوك العقلي والسلوك الشرعي .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 4:00 من طرف عبدالله المسافر

»  أثر النوم في الخيال .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 2:51 من طرف عبدالله المسافر

»  أثر الحب في الخيال .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 2:38 من طرف عبدالله المسافر

» الخيال المتصل والخيال المنفصل .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 23:54 من طرف عبدالله المسافر

» السحر - الفرق بين عصا موسى وعصي السحرة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 23:22 من طرف عبدالله المسافر

» تمكن الشيطان من حضرة الخيال - الحروف والسيمياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 23:12 من طرف عبدالله المسافر

» ولد الرؤيا - إيراد الكبير على الصغير .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» تأثير الخيال في الحس - الاحتلام - الوحم .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 2:33 من طرف عبدالله المسافر

» القوة المتخيلة .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 1:56 من طرف عبدالله المسافر

» الوهم .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 1:42 من طرف عبدالله المسافر

» الحس - القوة المصورة - القوى الحافظة - القوة الذاكرة - الفكر - العقل .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 0:48 من طرف عبدالله المسافر

» علاقة القوى الإنسانية بالخيال .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 11 أبريل 2021 - 0:39 من طرف عبدالله المسافر

» إدراك الخيال بعين الحس وعين الخيال .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 23:58 من طرف عبدالله المسافر

» أثر الخيال في العلم .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 23:50 من طرف عبدالله المسافر

» الأجسام والأجساد .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 23:01 من طرف عبدالله المسافر

» الخيال هو الواسع الضيق .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 22:50 من طرف عبدالله المسافر

» تجلي الحق في الحضرة الخيالية .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 22:43 من طرف عبدالله المسافر

» الخيال أحق الموجودات باسم الإنسان الكامل .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 22:30 من طرف عبدالله المسافر

» خلق الخيال .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 22:18 من طرف عبدالله المسافر

» توجه الاسم الإلهي القوي على إيجاد الخيال .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 20:01 من طرف عبدالله المسافر

» الخيال له الحكم في جميع الحضرات الوجودية .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 19:48 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأثر - المؤثّر - المؤثر فيه - الأيثار - أجير .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 14:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح إبراهيم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 10 أبريل 2021 - 13:43 من طرف عبدالله المسافر

»  فهرس موضوعات الجزء الرابع .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:53 من طرف عبدالله المسافر

» مراجع جمع آيات الجزء الرابع .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:36 من طرف عبدالله المسافر

» مراجع الجزء الرابع .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 06 " من سورة الناس .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:29 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 05 " من سورة الفلق .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:21 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 05 " من سورة الإخلاص .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:17 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 05 " من سورة المسد .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:11 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 03 " من سورة النصر .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:07 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 06 " من سورة الكافرون .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 03 " من سورة الكوثر .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:55 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 07 " من سورة الماعون .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:51 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 04 " من سورة قريش .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:43 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 05 " من سورة الفيل .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:40 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 09 " من سورة الهمزة .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:37 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 03 " من سورة العصر .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:32 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 08 " من سورة التكاثر .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:27 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 11 " من سورة القارعة .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:22 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 11 " من سورة العاديات .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:18 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 08 " من سورة الزلزلة .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:13 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 08 " من سورة البينة .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:07 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 05 " من سورة القدر .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 22:01 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 19 " من سورة العلق .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 21:55 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 08 " من سورة التين .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 08 " من سورة الشرح .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 11 " من سورة الضحى .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 21:28 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 21 " من سورة الليل .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 21:22 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 20 " من سورة الشمس .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 21:00 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 20 " من سورة اليلد .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 30 " من سورة الفجر .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 20:44 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 26 " من سورة الغاشية .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 20:35 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 19 " من سورة الأعلى .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 20:30 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 17 " من سورة الطارق .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 17:22 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 22 " من سورة البروج .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 17:17 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 25 " من سورة الإنشقاق .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 17:05 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 36 " من سورة المطففين .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 16:56 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 19 " من سورة الإنفطار .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 16:48 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 29 " من سورة التكوير .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 42 " من سورة عبس .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 9:05 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 46 " من سورة النازعات .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 8:56 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 46 " من سورة النبأ .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 8:39 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 50 " من سورة المرسلات .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 8:35 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 31 " من سورة الإنسان .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 8:29 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 40 " من سورة القيامة .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 8:20 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 56 " من سورة المدثر .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 20 " من سورة المزمل .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 28 " من سورة الجن .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 6:40 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 27 " من سورة نوح .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 6:34 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير الآيات من "01 - 44 " من سورة المعارج .كتاب رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن الكريم ج 4 من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 9 أبريل 2021 - 6:19 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

23062020

مُساهمة 

العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Empty العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني

العهود والمواثيق التي اخذت علينا من السادات والمشايخ
إذا علمت ذلك فأقول وباللّه التوفيق :
161 - أخذ علينا العهود أن نتفقد جميع ما في دارنا من الدواب والحشرات حتى الهرّ والعرسة والنملة والذبابة
وان لا نغفعل عن مصالحهم ومعاشهم فنقدم إليهم ما يأكلون وما يشربون بأنفسنا أو بمن نثق به من العيال والخدام لا سيما في أيام رمضان فان الناس لا يأكلون فيها فلا تجد الهرة ما تأكله فعلى من عنده الدواب والحشرات ان يفضل لها من عشائه ويترك لها لقيمات الزفر على اسمها كل ذلك لنكتب في ديوان المحسنين ان شاء اللّه تعالى ولا ينبغي لنا أن نهمل من حل بساحتنا من الدواب ونكلهم إلى أنفسهم فربما


وكلنا الحق تعالى إلى أنفسنا عقوبة لنا فنهلك كما هلكوا إما جوعا وإما عطشا وتقسو علينا القلوب التي كان يحصل لنا منها البر والمعاش .
واعلم يا اخى ان هذه الدواب ما طافت بك أو أقامت عندك إلا ترجو نوالك وحسنتك لحسن ظنها فيك فلا تخيب ظنها يخيب اللّه ظنك وإذا رأيت نملة فاعلم أنها ما خرجت من جحرها وبايعت أصحابها على الموت إلا لأجل القوت فإنها معرضة في حال خروجها لوقع حافر أو نعل عليها فإذا رأيتها كذلك ولو في غير بيتك 
فاجعل لها شيئا في طريقها أو على باب جحرها مما تعلم أنها تأكله كالدقيق أو الطعام أو الشراب وهون عليها طريق تحصيل رزقها يهون اللّه عليك طريق رزقك واحذر يا اخى ان تضرب الهرة إذا اكلت الدجاجة التي طبخت لك أو أكلتها نيّة فإن في الحديث “ العجماء جرحها جبار “ 


ثم تأمل تجد اللوم عليك لا عليها لأنها ما خطفت الدجاجة إلا بعد أن جربتك في البخل وأيست من برك وإحسانك ورأتك مرات وأنت تمر مش العظام إلى أن لا تخلى عليها رائحة لحم ولا جلد ثم ترميها لها منجرة مع أنها مسكينة ليس لها صنعة تأكل منها ولا بيت تدخر فيه قوتها 


فلو كنت تفتقدها ولو بمصارين الدجاجة أو رأسها أو تخلى لها على العظم بعض لحم لم تخطف شيئا وقنعت بذلك واطمأنت على رزقها وإذا كان الغالب على الرجال في هذا الزمان عدم الطمأنينة في الرزق فيكف بالقطيطة فافهم واحذر ان تجعل للنمل الطائف من قطران أو تعليق في السقف أو مكان لا يحصل اليه فربما قيض اللّه لك بحكم العدل من يفعل لك مثل ذلك في طريق رزقك ويقهرك على عدم الوصول اليه كما قهر تها ثم إن كان

ولا بد لك من جعل المانع في طريق رزقها فأخرج لها نصيبا مفروضا على قدر ما يخصها إذا قرنت مع جميع أهل البيت ثم اجعل المانع بعد ذلك لئلا تتلفه أو تقذره وتأمل إذا كان اللّه يجازيك بالمعارضة في طريق رزقك إذا عارضت نملة 


فكيف تكون مجازاتك إذا عارضت أحدا من مساكين المسلمين كما يشهد لذلك حديث البخاري “ دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلا هي أطعمتها وسقتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض “ .
انتهى . فاعلم ذلك .
 
162 - أخذ علينا العهود ان لا ندعى قط كمال الإيمان بما اخبر به الشارع فإن أفعالنا تكذب دعوانا
كما تقدم بيانه أوائل العهود فإن علامات الساعة بارزة على كواهلنا وقد ارتفعت الأسافل في الأرض وقل البر والمعروف وساءت الظنون وانتشرت قلوب الخلائق انتشار حبات الشعير في الماء الذي يغلى على النار وقل الرزق من كل شئ من المعاني والأجسام 
وانحلت أسباب رباط القلوب وغير ذلك من الأحوال المشاهدة لأرباب البصائر فإياك يا اخى ان تتكدر ممن يقول يا فاسق يا قليل الدين يا من لا يخاف من اللّه 
فإنه صادق في قوله شئت أم أبيت كما سيأتي بسطه في عهد شهود الانسان فسقه ان شاء اللّه تعالى 
وقد وقع للأخ محمد السرسى الضرير انه رآني في المنام وانا أقوده إلى ارض ناعمة سهلة وهو يتفلت من يدي إلى ارض كثيرة الوعر والحرورات فقص ذلك على سيدي على الخواص وقال يا سيدي خفت على نفسي ان أكون قليل الدين فقال له الشيخ هون عليك يا اخى فان أكثر الناس اليوم يشاركونك في قلة الدين ومن هو كامل الدين اليوم أو يقدر على أن
يدعى ذلك فان شرط الكمال ان لا يقبل صاحبه زيادة وهذا أمر لا يصح لمخلوق . اه فاعلم ذلك .
 
163 - أخذ علينا العهود أن لا نشاحح بياعا قط ولا شريكا لا سيما ان كان ذميّا
وذلك لئلا يكون له المنة علينا في الدنيا والتبعة علينا في الآخرة
ومن ذلك شحاتة الليمونة والفجلة بعد ان يفرغ أحدنا يشترى وأقبح من كل قبيح وقوع ذلك من تاجر عملك كذا كذا ألف دينار وبياع الليمون أكثر ما يكون رأس ماله أربعة انصاف فاعلم ذلك واعمل عليه .
 
164 - أخذ علينا العهود ان نحثو في وجوه من يمدحنا التراب
وصورة ذلك أن يأخذ أحدنا كفّا من تراب ويرمى به بين يدي المادح برفق كما كان الصحابة والسلف الصالح يفعلون
ثم يقولون له وما عسى ان تمدح من خلق من هذا التراب الذي تطؤه الاقدام وتبول عليه السكلاب ومن هو انا وما قدرى توبخ نفسك بحق وصدق
هذا معنى قوله صلى اللّه عليه وسلم “ احثوا التراب في وجوه المداحين “
قولك ذلك يصدق ان لا تتأثر ممن لا يعظمك ولا يقوم لك ولا يجبلك فإذا تأثرت قيل لك فأين قولك نحن أقل الناس أو تحت نعالهم 
فلولا انك ترى نفسك فوقهم ما تكدرت لعدم قيامهم لك مثلا وما رأينا عبدا تكدر من سيده إذا لم يقم له عند دخوله أبدا بل ولا خطر له ذلك فافهم ، 
فإن هذه ميزان تطيش على الذر ثم إياك يا اخى ان تمدح أحدا في وجهه فتخجله ثم يجب على الممدوح ان يظهر الكراهة للمدح بين أصحابه حتى لا يرجع إلى مدحه ثانيا 
فإن مدحهم له في الملأ يفتح عليه باب إقامة الميزان من جميع الحاضرين لينظروا هل هو كما مدح أم لا وأكثر الموازين في هذا الزمان جائرة 


فيخرج الممدوح كالنصف الزغل بعد ان كان مستورا ، وكان أنس رضى اللّه عنه يقول : “ لم يكن أحدا أحب إلينا من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وكنا لا نقوم له إذا مر علينا لما نعلم من كراهته بذلك “ وإياك ان تمدح من يغلب على ظنك ان المدح يورثه العجب بحاله ولو من ورائه فإنك تؤذيه ولا تمدح ان مدحت إلا قوما كنسوا بأرواحهم المزابل ، واللّه عليم حكيم .
 
165 - أخذ علينا العهود إذا كسلنا عن عبادة أن نتركها ذلك الوقت ولا نتكلف لفعلها إلا أن تكون واجبة تعظيما لأوامر اللّه عز وجل
وقد وقع للخليل عليه السلام أنه لما أمر بالختان لم يجد موسى يختتن بها فاختن بالفأس فقيل له هل صبرت حتى تجد الموسى فقال انما فعلت ذلك خوفا من تأخير أمر اللّه تعالى ، وقد نهى اللّه تعالى عن النفاق وعن التلبس بصفات المنافقين في الصورة ، قال تعالى في صفاتهموَإِذا قامُوا إِلَى الصَّلاةِ قامُوا كُسالى يُراؤُنَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًافخرج من يكلف نفسه بالعبادة مجاهدة لنفسه لا رياء فلازم في ذلك وهذا العهد خاص بالكمل من العارفين أما المريدون فالواجب عليهم فعل العبادات مع الكسل لئلا يقع في الردة عن طريق القوم وذلك أشد من الكسل فاعلم ذلك .
 
166 - أخذ علينا العهود إذا كنا في تلاوة قرآن أو حديث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن لا نقطع ذلك لكلام أحد من الخلق إلا لضرورة نعرف من اللّه تعالى مسامحتنا بمثلها
وعدم دخولنا في سوء الأدب بفعلها كما أنه لا ينبغي لآحاد الناس أن يطلب منا الإقبال على مخاطبته وترك مخاطبة من نحن بين يديه من الملوك والأولياء بل يعد ذلك من سوء أدبه ثم لا يلزمنا الإقبال عليه بخلاف العكس


 قلنا الإقبال على الأعلى إذا كنا نكلم الأدنى بلا مشاورة قياما بواجب الرتبة واما إذا كنا نخاطب الأكابر فمن الأدب أن لا نلتفت للأصاغر الا بعد استئذانهم فنقول بقلوبنا دستور يا اللّه أو دستور يا رسول اللّه أن أكلم فلانا ثم يكلمه بعد ذلك ولا حرج وان كان قلب أحدنا حيّا سمع اذن صاحب ذلك الكلامك بحكم خرق العادة إما على لسان هاتف وإما بنطق الأرواح واللّه واسع عليم .
 
167 - أخذ علينا العهود إذا ضرب أحدنا زوجته أن لا يجامعها في ذلك اليوم
فإن من فعل ذلك صغر في عين زوجته وصار عندها كعبدها حين ترى ذله بين يديها ورقته لها لأجل شهوة تلك الجلدة المدبوغة بدم الحيض والبول
وفي الحديث “ لا يضرب أحدكم ضعيفته ضرب العبد ثم لعله يجامعها ويعانقها من يومه ذلك “ ثم إذا أراد الجماع بعد ذلك اليوم فليكن ذلك من طريق بعيدة .
 
168 - أخذ علينا العهود ان لا نمكن أحدا يؤذى أحدا صلّى الصبح في جماعة
لأنه في ذمة اللّه وجواره
كما ورد في الحديث الصحيح فإياك يا أخي ان تشتكي من ذلك عليه حق أو تقابله بالأذى إذا بدأك هو به ونقولفَمَنِ اعْتَدى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدى عَلَيْكُمْبل احتمله لأجل من هو في خفارته سبحانه وتعالى وتأمل لو صرح لك أمير بأن ذلك الرجل في ذمته وجواره ذلك اليوم كيف تكرمه غاية الإكرام فضلا عن السكوت عن مقابلته . وفي الحديث “ من كان يريد أن يعلم منزلته عند اللّه فلينظر منزلة اللّه عنده فان اللّه ينزل العبد حيث أنزله من نفسه “ واللّه اعلم .
 
169 - أخذ علينا العهود ان نذهب لصلاة العشاء والصبح في غير سراج إلا لضرورة
وذلك لما ورد من فضل الخروج للجماعات في الظلام والسر في ذلك يعرفه العارفون باللّه عز وجل .
وفي الحديث “ بشر الماشين إلى المساجد في الظلام بالنور التام يوم القيامة “ فعلق صلى اللّه عليه وسلم حصول النور التام على الصراط وغيره لمن مشى في المساجد هنا في الظلام ومفهومه ان من مشى إلى المساجد في سراج قل نوره هناك فافهم واللّه اعلم .
 
170 - أخذ علينا العهود ان نكرم كل ضيف ورد علينا سواء كان مؤمنا أو كافرا
حتى الأيام والساعات والخواطر فنكرم الأيام والساعات والدرج والدقائق والثواني بذكر اللّه عز وجل في كثرة الاستغفار لتفارقنا وهي شاكرة غير ذامة إذا وقفت بين يدي اللّه عز وجل فإن كل شئ برز عن كن يرجع إلى محل بروزه بعد ادباره وشرط العارف الإقبال على ربه ليلا ونهارا فلا يفارقه ثانية أو دقيقة أو درجة أو غيرها إلا وهي راضية عنه فتفارقه مختومة على ما وضعه فيها فلا يفك ختامها إلا بين يدي اللّه عز وجل فإذا فكت ظهر ما عمله فيها من خير أو شر أو هما معا وأعظم صحائف الدواير مدة العمر ثم السنين ثم الشهور ثم الجمع ثم الأيام ثم الساعات ثم الدرج ثم الدقائق ثم الثواني فان عمل فيها كلها خيرا كانت كلها بيضا وان خلط كان في كل دائرة نكتا سوداء على حسب عدد السيئات ، فأكرم ضيفك ولا تتوقف على كونه مسلما بل أطعم كل وارد ولو من غير الملة وقد استضاف مشرك إبراهيم الخليل فأبى الخليل أن يطعمه حتى يسلم فولى المشرك ومضى فأوحى اللّه تعالى

إلى إبراهيم : لأجل لقمة تأمره ان يترك دينه ودين آبائه وعزتي وجلالي إنه يشرك بي منذ سبعين سنة وأنا أرزقه ليلا ونهارا فرجع إبراهيم في أثره فرجع فأخبره فأسلم وصار يبكى ويقول وعاتبك ربى من أجلى ، فاعلم ذلك .
 
171 - أخذ علينا العهود ان لا نتكلف قط لضيف
ولو أعز أصحابنا ومن نعتقد فيه سدا لباب التكلف الذي تبرأ منه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في قوله “ نحن معاشر الأنبياء برآء من التكلف.
 واعلم يا اخى ان كل من فتح باب التكلف للضيوف كره لقاءهم ضرورة وصار يتوارى عنهم وأخطأ السنة وان شككت في قولي هذا فامتحن نفسك بما لو جاءك ضيوف من بكرة النهار فذبحت وطبخت وعجنت وخبزت لهم على ضحوة النهار فأكلوا ذلك ثم جاءك على الأثر جماعة أخر يستحقون الذبح فذبحت لهم وطبخت وعجبت وخبزت لهم على العصر فأكلوه ثم جاء جماعة أخرى يستحقون الإكرام ففعلت كما فعلت لمن قبلهم واستوى ذلك على المغرب فأكلوه ثم جاء جماعة أخرى فذبحت لهم وفعلت كالأول وخبزت بعد العشاء برقدة فأكلوا ثم استقبل جماعة أخرى من الصبح وأظنك لا تطيق المشي على ذلك ثلاثة أيام إلا وتعزم على الرحيل في بلد أخرى وبتقدير أنك تصبر للتكليف في شر الطعام فالعيال لا يصبرون لصنعه ذلك وأشق ما على المرأة العجين والخبيز والطبيخ في يوم واحد مرتين فإياك أن تتكلف وتغتر بحكايات الكرام كحاتم طيئ ومعن بن زائدة وأبو زيد الهلالي سلامة وأضرابهم فإنهم كانوا أهل مراتب في الدنيا لا يقدر أحد من أكابر الأمراء اليوم ان يتبعهم على ذلك الكرم فضلا عن مشايخ القرى والفلاحين وآحاد المعلمين والفقراء المتوكلين .

وقد كان أبو زيد الهلالي ينشد :
ومن يجعل الطرقات أطناب بيته * ولم يكرم الأضياف ذاك ظلوم

وكان هو وغيره ينحر أحدهم للضيف الواحد الناقة في عشائه فإذا أصبح ذبح له أخرى ويقول لا أطعم ضيفي من اللحم البايت وكان لا يتعشى قط حتى تغيب نجمة الضيف .
وكان انس بن مالك رضى اللّه عنه يخرج لضيفه الكسرة اليابسة والخل ويقول كل يا اخى ولولا ان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم نهانا عن أن نتكلف للضيف لتكلفت لك فوق ذلك ، وأخرج عمر بن عبد العزيز أيام خلافته للحسن البصري نصف رغيف ونصف خيارة وقال كل يا حسن فإن الحلال في هذا الزمان لا يحتمل السرف ، وكان إذا دخل عليه ضيف ولم يجد إلا الماء يسقيه قبل ان يذهب وكذلك أدركت الشيخ يوسف الحريثى يفعل ذلك ، وفي الحديث “ ما جعل ولى اللّه تعالى إلا على السخاء وحسن الخلق “ فعلم مما قررناه أن من أخرج لضيفه ما تيسر في البيت دامت ضيافته ومن تكلف هرب وترك فعل السنة كرها عليه ، والسلام .
 
172 - أخذ علينا العهود ان نتخلق بالرحمة على سائر الوجود
لكن لا نبالغ في الرحمة بالكلية بحيث نرق للذبيحة مثلا فلا نذبحها لأن الحق تعالى أرحم بها منا بلا شك وقد أمرنا بذبحها فنذبحها من غير مبالغة إلى غايتها إيثارا لجناب اللّه الذي هو أرحم الرحماء فندع من الرحمة بقية لئلا يحصل لنا صورة ادعاء في الرحمة أعلى منها فللرحمة حكم لا تتعداه كما أن من رحم



الحربي أو الزاني البكر أو المحصن أو المرتد فلم يقتله فهو مذموم ، وقد ذبح رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وهو أرحم خلق اللّه بعد اللّه وإنما قال صلى اللّه عليه وسلم للذي رحم الشاة أن يذبحها إن رحمتها رحمك اللّه لكون ذلك الرجل كان في مقام الترقي فمدحه لرحمته الشاة لكونه لم يجد عنده قسوة وإلا فمعلوم أن امتثال امر اللّه تعالى في الذبح أرجح من تلك الرحمة التي منعته عن الذبح فافهم ذلك فإنه نفيس .
 
173 - أخذ علينا العهود أن لا نهمل فعل الفضائل ونتساهل فيها بل نبادر بها قبل غيرنا ،
وقد قال بعض العارفين إياك ان تبدأ بالسلام من علمت بالقرائن أنه عازم على البداءة بالسلام عليك بل اصبر حتى يسلم هو وتكون أنت الراد وذلك لأن أجر الرد أعظم لكونه واجبا وأحب ما يتقرب به إلى اللّه الواجبات ، وقولهم الإيثار في القرب الشرعية مكروه محله ما إذا لم ينتقل إلى أعلى ما تركه فان انتقل إلى أعلى ما تركه فليس ذلك مكروها لأن اللّه تعالى يباهى بالمؤمنين إذا تنافسوا في الفضائل والكفارات فتأمل ، فعلم أن المبادر للسلام في هذه الصورة مؤثر بالقرب الشرعية وذلك مكروه فلو قدر أن كلا منهما كان عارفا بهذه الصورة فيتربص حتى يكون غيره هو البادئ بالسلام لئلا يؤدى إلى رفع حكم المسألة بالكلية وأيضا فلعلمنا بأننا أحوج إلى فعل الأمور المكفرة عنا سيئاتنا من غيرنا ولا شك ان فعلنا الواجب أعظم في التكفير من المسنون وإذا علمنا من انسان انه يكره سلامنا عليه وغلب على ظننا انه لا يرد علينا السلام فلا يطلب منا السلام عليه شفقة عليه فإنا إذا سلمنا عليه اوقعناه في الإثم الحاصل من عدم الرد وإذا لم نسلم عليه
 
رحمناه وأحلنا بينه وبين الوقوع في الإثم فبهذه النية يا اخى اترك السلام واما إذا علمنا من دينه انه يرد السلام مع الكراهة والاشمئزاز فنسلم عليه ونجهر بالسلام جهرا قويّا ونبدأه به فندخل عليه ثوابا برده السلام ونسقط من كراهته لنا بسلامنا عليه بقدر إيمانه ونفسه الصالحة ان كان ممن جبل على الاخلاق الحسنة وانما بدأنا بالسلام هنا وآثرنا عدونا باجراء الواجب لأن بدايتنا له فتح لباب الصلح وزوال العداوة وذلك أوجب وأكثر أجرا من الرد ويؤيده قوله صلى اللّه عليه وسلم في المتقاطعين “ وخيرهما الذي يبدأ بالسلام “ فافهم وتأمل واعلم ذلك فإنه نفيس .
 
174 - أخذ علينا العهود ان لا نتزوج قط شريفة ولو للتبرك
فإن السلامة مقدمة على الغنيمة ويمكن التبرك بها وخدمتها والإحسان إليها بلا تزويج فلا يليق أن يتزوج بشريفة الا من هو شريف أو من ماتت نفسه وتهذبت أخلاقه وباشر الايمان قلبه بحيث صار يعد نفسه خادما لها وعبدا من عبيدها يعتقد أنه متى خرج عن طاعتها أبق ولا يرفع له إلى السماء عمل فمن صار كذلك فليتزوج وإلا فالبعد أولى لأنها بضعة من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فمن أغضبها أو ساء أدبه عليها فكأنه فعل ذلك مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقد ثبت هذا الحكم لفاطمة رضى اللّه عنها ثم هو لذريتها من بعدها إلى يوم القيامة .
فعلم أن من أقبح الخصال ان يتزوج الواحد على شريفة أو يتسرى عليها أو يؤذيها بسوء خلقه أو بخله ونتانه أو يخالفها فيما تطلبه منه من المباحات .
ومن وصية سيدي على الخواص رحمه اللّه إياك ان تتزوج شريفة أو تنظر إلى حجم بدنها وهي في الاإزار فإن ذلك مما لعله يؤذى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم



وأنت يا اخى لو رأيت أحدا يمعن النظر إلى ابنتك وهي مارة أو وهي في بيتها لتكدرت منه غاية التكدير وإياك ان تنظر إلى شريفة في حال مبايعتها أو فصدها أو مداواتها إلا وأنت في غاية الحياء والخجل منها ومن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وإن كنت كامل المحبة لجدها صلى اللّه عليه وسلم فاهد لها ما تطلب شراءه منك فإن الهدية لا تتوقف على معرفتها ولا رؤية وجهها وإياك إن كنت تبيع الأخفاف للنساء ان تنظر إلى رجلها فان ذلك من أعلى طبقات سوء الأدب واحذر ان ترد شريفا خطب ابنتك أو أختك مثلا لأجل فقره وضيق يده أو غير ذلك فإن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قد سأل ربه عز وجل ان يكون رزق آي بيته كفافا لا يفضل منه شئ في غداء ولا عشاء فشىء اختاره رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لنفسه ولأهل بيته لا يسمى عيبا ترد به الخطبة بل من سماه عيبا كفر بكلام رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فاعلم ذلك .
 
175 - أخذ علينا العهود ان لا نتقدم قط على قوم في أمر من أمور الدنيا والآخرة إلا إن كانوا راضين بنا أو كانت المصلحة لهم في ذلك
من حيث لا يشعرون أو كان محمودا في الدين فإن كان ينفعهم أو كان محمودا في الدين تقدمنا عليهم ولا نبالى بكراهتهم لأن من كره ما ينفعه فهو جاهل ومن كره ما أحبه الشارع فما هو بمؤمن ولا مراعاة لجاهل ولا لغير مؤمن في الدنيا فإذا كنا أقرأ منهم مثلا وأعلم منهم بواجبات الصلاة وسننها وآدابها فنقدم عليهم ولو لم يقدمونا عملا بتقديم الشارع لنا ومراعاة لغرضه لا محبة في الرياسة على غيرنا وأما إذا كرهوا إمامتنا لما فيها من الجامكية وأردنا محبتهم لنا نبعنا لهم ما فيها من المعلوم ولم نأخذ منهم شيئا أو تركنا لهم الإمامة


 
أصلا إن كان فيهم من يقوم مقامنا وتأمل لما كره قوم امارة إسامة بن زيد قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم واللّه إنه خليق بلإمارة ولم يعزله صلى اللّه عليه وسلم لأجل كراهتهم له لكونها لحظ نفوسهم لا نصرة للدين وذلك لأنهم ما كرهوا توليته إلا لكونه من الموالى وهم من أكابر قريش فاعلم ذلك
 
176 - أخذ علينا العهود ان نذكر اللّه تعالى في جميع مواطن الغفلات
كالأسواق والمفترجات بقصد نزول الرحمة على الغافلين بحيث لا يعلمون فمن فعل ذلك سمى من المحسنين وتسمى هذه الخلوة خلوة العارف بربه عز وجل .
قال محيي الدين رحمه اللّه : ويكون ذكرنا للّه في مواطن الغفلة سرا بحيث لا يتنبه أحد له فينزل على الخلق الرحمة من حيث لا يشعرون .
قلت : الوارد في ذلك ان يذكر اللّه جهرا فاعلم ذلك .
 
177 - أخذ علينا العهود ان نكثر من الإحسان للناس رجاء ان يعمى الناس عن مساوينا
ويتأكد ذلك على من كثرت عيوبه وما ثم لستر العيوب شئ أنفع من البر والإحسان وقد رأينا كثيرا من العباد لا يفترون عن العبادة ومع ذلك فعيوبهم مكشوفة لتجلهم وعدم إحسانهم ويقولون الكرم يستر ، فاعلم ذلك .
 
178 - أخذ علينا العهود أن نعمل بأحاديث الفضائل ولو قيل بضعفها
لا سيما إن اعتضدت بالكشف ولا نهمل العمل بها كما هو الغالب في الناس فبمجرد ما يسمعون بضعف الحديث يتهاونون بالعمل به .
وقد وقع للشيخ محيي الدين بن العربي رضى اللّه عنه أنه اطلع على تعذيب امرأة في النار وكان قد عمل سبعين ألفا لا إله إلا اللّه بقصد فكاك رقبة من النار


 
فقال اللهم اجعل ذلك في صحائف فلانة فخرجت من النار لوقتها ، والحديث الوارد في ذلك لم يزل المتحدثون يتكلمون في سنده فاعمل بمثل ذلك يا اخى ولا تستبعد حصول الأجر العظيم بالعمل اليسير فإن مقادير الثواب لا تدرك بالقياس .
 
179 - أخذ علينا العهود أن لا نفشى لأحد سرا الا أن تكون مصلحة الإفشاء ترجح على مصلحة الكتمان
ولا يشترط في تسميته سرا أن يوصيك أخوك على ذلك بل يكفى القرينة فإذا حدثك وصار يلتفت يمنا وشمالا فاعلم أنه يريد منك الكتمان ولو لم يصرح هو لك بذلك ومتى تكلمت به ولو لزوجتك وصديقك كنت من الخائنين وإذا علمت من نفسك عدم الكتمان فالواجب عليك ان تعلم بذلك من يريد يساررك ليأخذ حذره فإن الدين النصيحة فإذا أعلمته بحالك وأطلعك على سره بعد ذلك فاللوم عليه لا عليك .
وكان الإمام الشافعي رضى اللّه عنه ينشد :
إذا المرء أفشى سره بلسانه * ولام عليه غيره فهو أحمق
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه * فسر الذي قد أودع السر أضيق
 
فاعلم ذلك .
 
180 - أخذ علينا العهود ان نسمع كلام العلماء والوعاظ ونعمل به ولو لم يعملوا هم به فننتفع وننفعهم بعلمهم من حيث لا يشعرون
ومن قال لا أعمل 
حتى يعمل العالم أو الواعظ فاته خير كثير وهو حجة في قلة الدين فإنه ليس لمسلم ان يترك العمل بما يعلمه من شرع ربه ويقول لا اعمل به حتى يعمل بذلك زيد من الناس فاعلم ذلك وسيأتي بسطه ان شاء اللّه تعالى في مواضع .
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 5805
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى