اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» الجزء الأول المدخل .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 12:00 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 8:55 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 4:49 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى عبد العزيز بن باز .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 3:38 من طرف عبدالله المسافر

» الرد على الدكتور كمال عيسى .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة الترجمة - خاتم الولاية المحمدية الخاصة - عقيدة الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 3:24 من طرف عبدالله المسافر

» ترتيب الخلق في الأرض - علم الحياة - الأشعة الكونية - علم مراتب الخلق الإنساني .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 3:03 من طرف عبدالله المسافر

» رؤية الحق - الممكنات - جواهر الأعيان - جميع العلوم باطنة في الإنسان - الاسم الأعظم .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» علم الموازين - كيمياء السعادة - التجلي لا يتكرر ولا بد من اختلاف الأذواق - أرواح الكواكب وأرواح الحروف .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 2:06 من طرف عبدالله المسافر

» استخدم أهل الله الإشارة والرمز واللغز - قول الشيخ فيما لا يعلم "لا أعلم" - االعلماء بالله - علم الحرف .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 1:54 من طرف عبدالله المسافر

» طرق تحصيل العلم - من هم أهل الكشف؟ - الكشف لا يخطئ - سبب اشتغال الشيخ بالعلم وبثه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyاليوم في 1:42 من طرف عبدالله المسافر

» تحصيل الشيخ لمقام العبودية - شفاعة الشيخ يوم القيامة - رحلة الشيخ رضي الله عنه - العلم عند الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyأمس في 5:30 من طرف عبدالله المسافر

» ذوق الشيخ في المحبة الإلهية - تجسد المعاني في الحب الإلهي - تحصيل الشيخ لمقام الخلة .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyأمس في 5:18 من طرف عبدالله المسافر

» إقامة الحق للشيخ في صور الملائكة - تحصيل الشيخ لمقام القربة - اطلاع الشيخ على شيء من كنز الكعبة .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyأمس في 2:42 من طرف عبدالله المسافر

» مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyأمس في 2:31 من طرف عبدالله المسافر

» حضرة الجمع أو حضرة أم الجمع .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» تحصيل الشيخ أنواع الفتوح الثلاثة - سماع الشيخ تسبيح الحجر ونطقه وتسبيح كل شيء -الحضرات التي دخلها الشيخ .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 6:11 من طرف عبدالله المسافر

» اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 5:27 من طرف عبدالله المسافر

» مكانة الشيخ عند علماء زمانه - صحبة الشيخ ومكانته عند الملوك والسلاطين .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 5:02 من طرف عبدالله المسافر

» الشيخ صاحب مذهب مستقل - اجتماع الشيخ بعلماء عصره - اجتماع الشيخ بالفلاسفة .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 4:50 من طرف عبدالله المسافر

» مولده ونشأته - نسبه - زوجاته - شيوخه - تلامذته .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 3:38 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف محمود محمود الغراب .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 3:21 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 9:07 من طرف عبدالله المسافر

» علماء أم سفهاء الرد على السندي .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 8:46 من طرف عبدالله المسافر

» كبوات الشيخ ابن قيم الجوزية .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 7:35 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة وفصل الخطاب .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 6:25 من طرف عبدالله المسافر

» شرح وحدة الوجود .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 6:13 من طرف عبدالله المسافر

» الحاسدون - الساحرون - الكافرون - الساهون - صفة العارف عند الشيخ الأكبر وعند الجماعة .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 5:50 من طرف عبدالله المسافر

» وحق الهوى إن الهوى سبب الهوى ولولا الهوى في القلب ما عبد الهوى .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 5:15 من طرف عبدالله المسافر

» عدم العدم - إذا أغناك فقد أبعدك في غاية القرب وإذا أفقرك فقد قربك في غاية البعد .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 4:42 من طرف عبدالله المسافر

» ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 2:23 من طرف عبدالله المسافر

» آخر ما يخرج من قلوب الصديقين حب الرياسة - ما قال بالاتحاد إلا أهل الإلحاد - هو الظاهر في المظاهر .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 2:00 من طرف عبدالله المسافر

» التصوّف - المنزل والموطن والمسكن - الفرق بين المنزل والمنازلة .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 7:07 من طرف عبدالله المسافر

» من طلبه شهوة الحب - كن مع اللّه بقيمتك لا بعينك - الحب أملك للنفوس من العقل .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 4:59 من طرف عبدالله المسافر

» إن الإنسان يجمع بين المشاهدة والكلام - عن اسم اللّه الأعظم - أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 3:50 من طرف عبدالله المسافر

» الأولياء غير محفوظين من خواطر الشيطان - أطعمونا لحما طريا - لا يكون المريد مريدا حتى يجد في القرآن كل ما يريد .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 1:59 من طرف عبدالله المسافر

» معاشر الأنبياء أوتيتم اللقب وأوتينا ما لم تؤتوا - تركت الكل ورائي وجئت إليه - نحن تركنا الحق يتصرف لنا .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 1:41 من طرف عبدالله المسافر

» الجمع ما سلب عنك والفرق ما ينسب إليك - الفرق شهود الأغيار للّه - الفرق بين الولي والنبي عند أبي حامد .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 1:20 من طرف عبدالله المسافر

» ما التذ عاقل بمشاهدة قط - أوقفني الحق في موقف كذا - عدم تكرار نفس التجلي .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 0:55 من طرف عبدالله المسافر

» حال أويس القرني وحال الحلاج في الإيثار - بسم اللّه منك بمنزلة كن منه - وصية الشبلي .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 0:39 من طرف عبدالله المسافر

» لا يبلغ أحد درج الحقيقة حتى يشهد فيه ألف صدّيق بأنه زنديق - إن المحدث إذا قورن بالقديم لم يبق له أثر .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأحد 18 أبريل 2021 - 6:18 من طرف عبدالله المسافر

» بم عرفت اللّه ؟ قال بجمعه بين الضدين - سجود القلب - إن للربوبية سرا لو ظهر لبطلت الربوبية .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأحد 18 أبريل 2021 - 5:31 من طرف عبدالله المسافر

» حدثني قلبي عن ربي - ليس بي يتمسحون - تقرب إلي بالذلة والافتقار - لا صباح لى ولا مساء .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 16:17 من طرف عبدالله المسافر

» كأنه الآن في أذني - كل فعل لا يكون عن أثر فهو هوى النفس .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 15:34 من طرف عبدالله المسافر

» أحبك حبين - أرأيتم لو لم يخلق جنة ولا نارا أليس بأهل أن يعبد .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» العجز عن درك الإدراك إدراك .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» شرح ما قاله الشيخ الأكبر للجنيد رضي اللّه عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 6:23 من طرف عبدالله المسافر

» كيف أفتى ابن تيمية مع معارضة النصوص .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» رد قول الإمام ابن تيمية من أن الشيخ الأكبر يقول بالاتحاد .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 6:04 من طرف عبدالله المسافر

» قول الإمام ابن تيمية عن الحق والخلق هو نفس كلام الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 5:56 من طرف عبدالله المسافر

» رد قول ابن تيمية أن الشيخ الأكبر يقول إن خاتم الأولياء أفضل من محمد صلى اللّه عليه وسلم .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 5:46 من طرف عبدالله المسافر

» تحقيق ما أورده ابن تيمية عن ختم الأولياء .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 4:54 من طرف عبدالله المسافر

» الرد على فتوى ابن تيمية في الحديث " اللهم زدني فيك تحيرا " .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 3:37 من طرف عبدالله المسافر

» رد ما قاله ابن تيمية أن الشيخ الأكبر يجعل وجود المحدث عين وجود القديم .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالسبت 17 أبريل 2021 - 3:10 من طرف عبدالله المسافر

» من هم الفقهاء الذين وصفهم الشيخ بأنهم فراعنة الأولياء .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» تحقيق قول ابن تيمية لما كانت أحوال هؤلاء شيطانية والرد عليها .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» نص فتوى الشيخ ابن تيمية والرد عليها .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 15:55 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .كتاب الرد على ابن تيمية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 2:49 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 2:00 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة الكتاب - التخلق والتحقق .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 1:51 من طرف عبدالله المسافر

» الفرق بين المحب والعارف .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 1:47 من طرف عبدالله المسافر

» أخبار بعض المحبين الإلهيين - من أخبار ذي النون المصري .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 1:39 من طرف عبدالله المسافر

» روح المعاني - تحقيق أدبي لشعر بعضهم في الحب .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 1:26 من طرف عبدالله المسافر

» إسناد بعض نعوت المحب إلى حقائقها الإلهية .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 1:15 من طرف عبدالله المسافر

» المحبة تقتضي الجمع بين الضدين - نعوت المحبين الإلهيين - المحب مقتول - المحب تالف - المحب سائر إلى محبوبه بأسمائه .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 0:27 من طرف عبدالله المسافر

» الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالجمعة 16 أبريل 2021 - 0:11 من طرف عبدالله المسافر

» البكاء والدمع - الحنين والأنين - الصبر - الكتمان والستر - البوح والإفشاء والإعلان -الهلاك - الموت - الهيبة .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 23:51 من طرف عبدالله المسافر

» العلة والمرض - الزمن - الوله - السكر - الحيرة -الهيام - المدله - الشجي - الحزن - البث .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 23:28 من طرف عبدالله المسافر

» لوازم الحب - الغرام - الكمد - الذل - الاصطلام - اللوعه - الجوى .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» ألقاب الحب - الهوى - الحب - العشق - الود .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 22:41 من طرف عبدالله المسافر

» مراتب الحب - الحب الطبيعي - الحب الروحاني النفسي - لماذا يبتلي اللّه أحبابه؟ .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 22:18 من طرف عبدالله المسافر

» السماع والحب - السماع الإلهي .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 19:50 من طرف عبدالله المسافر

» حب الحب - أثر الجمال .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 19:46 من طرف عبدالله المسافر

» حب الخيال - التجلي الإلهي في حضرة الخيال .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 6:10 من طرف عبدالله المسافر

» حب الجمال - جمال الصور جمال مطلق وجمال مقيد عرضي .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 5:56 من طرف عبدالله المسافر

» سريان الحب في الوجود - السكر من شراب الحب - سبب الحب .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 5:42 من طرف عبدالله المسافر

» نسبة الحب إلى الإنسان - من حقائق المحبة .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 5:30 من طرف عبدالله المسافر

» حبه سبحانه للمقاتلين في سبيل اللّه - الاتباع لرسول اللّه فيما شرع .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 3:36 من طرف عبدالله المسافر

» حبه سبحانه للصابرين - للشاكرين - للمحسنين .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالخميس 15 أبريل 2021 - 2:54 من طرف عبدالله المسافر

» الفهرس الموضوعات والصفحات .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 2:13 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 2:06 من طرف عبدالله المسافر

» من المبشرات التي رآها الشيخ رضي اللّه عنه لغيره .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 2:00 من طرف عبدالله المسافر

» من المبشرات التي رآها الشيخ رضي اللّه عنه لغيره .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 1:48 من طرف عبدالله المسافر

» رؤية الشيخ الأكبر قدس اللّه سره العزيز لبعض الملائكة في المنام .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 1:26 من طرف عبدالله المسافر

» رؤية الشيخ الحق سبحانه وتعالى في المنام .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 1:11 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الصلاة الإبراهيمية في الواقعة - مبشرة قصة هاروت وماروت .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 0:53 من طرف عبدالله المسافر

» إلهيات - موعظة - حسن الرجاء باللّه - تجليات إلهية .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 0:33 من طرف عبدالله المسافر

» مبشرات أخرى -الأدب في الطواف - الدنيا أم رقوب - مبشرة بخاتم الأولياء الخاص .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 0:23 من طرف عبدالله المسافر

» أخذ العلوم غير الأحكام من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في الرؤيا ج 2 .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالأربعاء 14 أبريل 2021 - 0:11 من طرف عبدالله المسافر

» أخذ العلوم غير الأحكام من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في الرؤيا ج 1 .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:57 من طرف عبدالله المسافر

» أخذ أحكام من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في الرؤيا .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:40 من طرف عبدالله المسافر

» الرؤيا - الواقعة .كتاب الرؤيا والمبشرات من كلمات الشيخ الأكبر محي الدّين ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:15 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوع والصفحات .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:58 من طرف عبدالله المسافر

» معراج ثالث - عروج رابع - عروج خامس - خاتمة الكتاب .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:16 من طرف عبدالله المسافر

» أهل المراتب خطيب السعداء - خطيب الأشقياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:06 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الكراسي خطيب السعداء - خطيب الأشقياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالثلاثاء 13 أبريل 2021 - 0:00 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الأسرة خطيب السعداء - خطيب الأشقياء .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Emptyالإثنين 12 أبريل 2021 - 23:52 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية

اذهب الى الأسفل

19092017

مُساهمة 

05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية  Empty 05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية




05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية

كتاب فصوص الحكم الشيخ الاكبر محيي الدين بن العربي الحاتمي الطائي

05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية «1» «3»

إِنما سمي الخليل‏ «4» خليلًا لتخلله و حصره جميع ما اتصفت به الذات الإلهية. قال الشاعر:
قد «5» تخللت مسلك الروح مني‏ و به سمي الخليل خليلًا


كما يتخلل اللونُ المتلون، فيكون العَرَضُ بحيث جوهره ما هو كالمكان و المتمكن، أو لتخلل‏ «6» الحق وجود صورة إِبراهيم عليه السلام‏ «7».
و كل حكم يصح من ذلك، فإِن لكل حكم موطناً يظهر به لا يتعداه.
أ لا ترى الحق يظهر بصفات المحدثات، و أخبر بذلك عن نفسه، و بصفات النقص و بصفات الذم؟ ألا ترى المخلوق يظهر بصفات الحق من أولها إِلى آخرها و كلها حق له كما هي صفات المحدثات‏
______________________________
(1) ب م ن: ذلك‏
(2) ن: ساقطة
(3): مهيمية ب م ن مهيمنية
(4) أ ساقطة
(5) ب: و قدم: ن و
(6) ب: التخلل‏
(7) ساقطة في ب م ن‏


فصوص الحكم ( ابن عربي )، المتن، ص: 81
حق للحق «2». «الحمد للَّه»: فرجعت إِليه عواقب الثناء من كل حامد و محمود.
«وَ إِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ» فعمَّ ما ذُمَّ و حُمِدَ، و ما ثَمَّ إِلا محمود و مذموم.
اعلم أنه ما تخلل شي‏ء شيئاً إِلا كان محمولًا فيه. فالمتخلِّل‏ «1»- اسم فاعل- محجوب بالمتخلَّل- اسم مفعول. فاسم المفعول‏ «2» هو الظاهر، و اسم الفاعل هو الباطن المستور. و هو غذاء له كالماء يتخلل الصوفة فتربو به و تتسع. فإِن كان الحق هو الظاهر فالخلق مستور فيه، فيكون الخلق جميع أسماء الحق سمعَه و بصرَه و جميعَ نسبه و إِدراكاته. و إِن كان الخلق هو الظاهر فالحق مستور باطن فيه، فالحق سمع الخلق و بصره و يده و رجله و جميع قواه كما ورد في الخبر الصحيح‏ «3». ثم إِن الذات لو تعرَّت عن هذه النسب لم تكن إِلهاً.
و هذه النسب أحدثتها أعياننا: فنحن جعلناه بمألوهيتنا «4» إِلهاً، فلا يعرف حتى نعرف. قال عليه السلام: «من عرف نفسه عرف ربه» و هو أعلم الخلق باللَّه.
فإِن بعض‏ «5» الحكماء و أبا حامد «6» ادعوا «7» أنه يُعْرَف اللَّه من غير نظر في العالم و هذا غلط. نعم تعرف ذات‏ «8» قديمة أزلية لا يعرف أنها إِله حتى يعرف المألوه. فهو الدليل عليه. ثم بعد هذا في ثاني حال يعطيك الكشف أن الحق نفسه‏ «9» كان عين الدليل على نفسه و على أُلوهيته، و أن العالم ليس إِلا تجليه في صور أعيانهم الثابتة التي يستحيل وجودها بدونه‏ «10»، و أنه يتنوع و يتصوّر بحسب حقائق هذه الأعيان و أحوالها، و هذا بعد العلم به منا
______________________________
(1) ا: كالمتخلل‏
(2) ساقطة في ب.
(3) إِشارة إِلى الحديث القدسي القائل: «لا يزال العبد يتقرب إِليَّ بالنوافل حتى أحبه فإِذا أحببته كنت سمعه إلخ»
(4) ن: بألوهيتنا
(5) ن: ساقطة
(6) الإمام الغزالي المتوفى سنة 505 ه
(7) ا، ن: ادَّعى‏
(8) ن: ذاتاً
(9) ب: بنفسه‏
(10) ساقطة في ا، ن.

فصوص الحكم ( ابن عربي )، المتن، ص: 82
أنه إِله لنا. ثم يأتي الكشف الآخر فيظهر لك صورنا فيه، فيظهر بعضنا لبعض‏ «1» في الحق، فيعرف بعضنا بعضاً، و يتميز بعضنا عن بعض «3». فمنا من يعرف أن في الحق وقعت هذه المعرفة لنا بنا، و منا من يجهل الحضرة التي وقعت فيها هذه المعرفة بنا: أعوذ باللَّه أن أكون من الجاهلين. و بالكشفين معاً ما يحكم علينا إِلا بنا، لا، بل نحن نحكم علينا بنا و لكن فيه، و لذلك قال‏ «فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبالِغَةُ»: يعني على المحجوبين إِذ «2» قالوا للحق لِمَ فعلت بنا كذا و كذا مما «3» لا يوافق أغراضهم، «فيكشِفُ لهم عن ساق»: و هو الأمر الذي كشفه العارفون هنا، فيرون أن الحق ما فعل بهم ما ادعوه أنه فعله‏ «4» و أن ذلك منهم، فإِنه ما علمهم إِلا على ما هم عليه، فتدحض‏ «5» حجتهم و تبقى الحجة للَّه تعالى البالغة. فإِن قلت فما فائدة قوله تعالى: «فَلَوْ شاءَ لَهَداكُمْ أَجْمَعِينَ» «4» قلنا «6» «لو شاء» لو حرف امتناع لامتناع: فما شاء إِلا ما هو الأمر عليه. و لكن عين الممكن قابل للشي‏ء و نقيضه في حكم‏ «7» دليل العقل، و أي الحكمين المعقولين وقع، ذلك هو الذي كان عليه الممكن في حال ثبوته.
و معنى «لَهَداكُمْ‏ «8»» لبيَّن لكم: و ما كل ممكن من العالم فتح اللَّه عين بصيرته لإدراك الأمر في نفسه على ما هو عليه: فمنهم العالم و الجاهل. فما شاء «9»، فما هداهم أجمعين، و لا يشاء، و كذلك‏ «إِنْ يَشَأْ»*: فهل يشاء؟ هذا ما لا يكون‏ «10». فمشيئته أحدية التعلق و هي نسبة تابعة للعلم و العلم نسبة تابعة للمعلوم‏
______________________________
(1) ب: ببعض بالباء
(2) ب: إِذا
(3) ا، ب، ما
(4) أنه فعله ساقطة في ا
(5) ب: فتندحض‏
(6) ب: قلت‏
(7) ن: حد
(8) ا: لهداهم أجمعين‏
(9) ب: شاء اللَّه‏
(10) معنى العبارة كلها: فما شاء اللَّه أزلًا هداية الناس أجمعين فلم يهتدوا من أجل ذلك لأن مشيئته متعلقة بما عليه الممكنات في حال ثبوتها. و حكم «لو شاء» في الآية: «فَلَوْ شاءَ لَهَداكُمْ أَجْمَعِينَ» هو حكم «إِن يشأ» في قوله: «إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَ يَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ»*. فهل يشاء اللَّه بعد هذا الخلاف ما عليه الأشياء في ثبوتها؟ هذا مستحيل.

فصوص الحكم ( ابن عربي )، المتن، ص: 83
و المعلوم أنت و أحوالك. فليس للعلم أثر في المعلوم، بل للمعلوم أثر في العلم‏ «1» فيعطيه من نفسه ما هو عليه في عينه. و إِنما ورد الخطاب الإلهي بحسب ما تواطأ عليه المخاطبون «5» و ما أعطاه النظر العقلي، ما ورد الخطاب على ما يعطيه الكشف. و لذلك كثر المؤمنون و قل العارفون أصحاب الكشوف.
«وَ ما مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقامٌ مَعْلُومٌ»: و هو ما كنت به في ثبوتك ظهرت به في وجودك، هذا إِن ثبت أن لك وجوداً. فإِن ثبت أن الوجود للحق لا لك، فالحكم لك بلا شك في وجود الحق. و إِن ثبت أنك الموجود فالحكم لك بلا شك. و إِن كان الحاكم الحق، فليس له إِلا إِفاضة الوجود عليك و الحكم‏ «2» لك عليك. فلا «3» تحمد إِلا نفسك و لا تذم إِلا نفسك، و ما يبقى للحق إِلا حمد إِفاضة الوجود لأن ذلك له لا لك.
فأنت غذاؤه بالأحكام، و هو غذاؤك بالوجود.


فتعين عليه ما تعين عليك «6». فالأمر منه إِليك و منك إِليه «7». غير أنك‏ «4» تسمى مكلَّفاً و ما كلَّفك إِلا بما قلت له كلفني بحالك و بما أنت عليه. و لا يسمَّى مكلَّفاً: اسم مفعول.
فيحمدني و أحمده‏ و يعبدني و أعبده‏
ففي حال أقرُّ به‏ و في الأعيان أجحده‏
فيعرفني و أنكره‏ و أعرفه فأشهده‏
فأنى بالغنى‏ «5» و أنا أُساعده فأسعده؟
لذاك الحق أوجدني‏ فأعلمه فأوجده‏
بذا جاء الحديث لنا و حقق فيَّ مقصده «8»


______________________________
(1) ب، ن: في العالم‏
(2) ن: فالحكم بالفاء
(3) ن: و لا
(4) ن: أنه‏
(5) ا: الضنى.

فصوص الحكم ( ابن عربي )، المتن، ص: 84
و لما كان للخليل‏ «1» هذه المرتبة التي بها سمي خليلًا لذلك سنّ القِرَى‏ «2»، و جعله ابن مَسَرّة «10» مع ميكائيل‏ «3» للأرزاق «9»، و بالأرزاق يكون تغذي المرزوقين‏ «4». فإِذا تخلل الرزق ذات المرزوق بحيث لا يبقى فيه شي‏ء إِلا تخلله، فإِن الغذاء يسري‏ «5» في جميع أجزاء المغتذي كلها و ما هنالك‏ «6» أَجزاء فلا بد أن يتخلل جميع المقامات الإلهية المعبر عنها بالأسماء فتظهر بها ذاته جل و علا
فنحن له كما ثبتت‏ أدلتنا و نحن لنا
و ليس له سوى كوني‏ فنحن له كنحن بنا
فلي وجهان هو و أنا و ليس له أنا بأنا
و لكن فيَّ مظهره‏ فنحن له كمثل إِنا «11»
و اللَّه يقول الحق و هو يهدي السبيل.

رابط المدونة


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في السبت 17 أغسطس 2019 - 11:47 عدل 1 مرات
عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 5906
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

05 - فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:31 من طرف عبدالله المسافر

إِنما سمي الخليل‏ خليلًا لتخلله وحصره جميع ما اتصفت به الذات الإلهية. قال الشاعر:
قد تخللت مسلك الروح مني‏     .....     وبه سمي الخليل خليلًا
كما يتخلل اللونُ المتلون، فيكون العَرَضُ بحيث جوهره ما هو كالمكان والمتمكن، و لتخلل‏ الحق وجود صورة إِبراهيم عليه السلام‏ .
وكل حكم يصح من ذلك، فإِن لكل حكم موطناً يظهر به لا يتعداه.
ألا ترى الحق يظهر بصفات المحدثات، وأخبر بذلك عن نفسه، وبصفات النقص وبصفات الذم؟
ألا ترى المخلوق يظهر بصفات الحق من أولها إِلى آخره وكلها حق له كما هي صفات المحدثات‏ حق للحق .
«الحمد للَّه»: فرجعت إِليه عواقب الثناء من كل حامد ومحمود.

«وَ إِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ» فعمَّ ما ذُمَّ وحُمِدَ، وما ثَمَّ إِلا محمود ومذموم.
اعلم أنه ما تخلل شي‏ء شيئألا كان محمولًا فيه.
فالمتخلِّل‏ - اسم فاعل- محجوب بالمتخلَّل- اسم مفعول. فاسم المفعول‏ هو الظاهر، واسم الفاعل هو الباطن المستور.
وهو غذاء له كالماء يتخلل الصوفة فتربو به وتتسع. فإِن كان الحق هو الظاهر فالخلق مستور فيه، فيكون الخلق جميع أسماء الحق سمعَه وبصرَه وجميعَ نسبه وإِدراكاته.
وإِن كان الخلق هو الظاهر فالحق مستور باطن فيه،فالحق سمع الخلق وبصره ويده ورجله وجميع قواه كما ورد في الخبر الصحيح.
 ثم إِن الذات لو تعرَّت عن هذه النسب لم تكن إِلهاً.

وهذه النسب أحدثتها أعياننا: فنحن جعلناه بمألوهيتنا إِلهاً، فلا يعرف حتى نعرف. قال عليه السلام: «من عرف نفسه عرف ربه» وهو أعلم الخلق باللَّه.
فإِن بعض‏ الحكماء وأبا حامد ادعوا أنه يُعْرَف اللَّه من غير نظر في العالم وهذا غلط. نعم تعرف ذات‏ قديمة أزلية لا يعرف أنها إِله حتى يعرف المألوه.
فهو الدليل عليه.
ثم بعد هذا في ثاني حال يعطيك الكشف أن الحق نفسه‏ كان عين الدليل على نفسه وعلى أُلوهيته، وأن العالم ليس إِلا تجليه في صور أعيانهم الثابتة التي يستحيل وجودها بدونه‏ ، وأنه يتنوع ويتصوّر بحسب حقائق هذه الأعيان وأحوالها، وهذا بعد العلم به منا أنه إِله لنا.
 ثم يأتي الكشف الآخر فيظهر لك صورنا فيه، فيظهر بعضنا لبعض‏ في الحق، فيعرف بعضنا بعضاً، ويتميز بعضنا عن بعض . فمنا من يعرف أن في الحق وقعت هذه المعرفة لنا بنا، ومنا من يجهل الحضرة التي وقعت فيها هذه المعرفة بنا: أعوذ باللَّه أن أكون من الجاهلين.
 وبالكشفين معاً ما يحكم علينألا بنا، لا، بل نحن نحكم علينا بن ولكن فيه، ولذلك قال‏
«فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبالِغَةُ»: يعني على المحجوبين إِذ قالوا للحق لِمَ فعلت بنا كذ وكذا مما لا يوافق أغراضهم، «فيكشِفُ لهم عن ساق»: وهو الأمر الذي كشفه العارفون هنا، فيرون أن الحق ما فعل بهم ما ادعوه أنه فعله‏ وأن ذلك منهم، فإِنه ما علمهم إِلا على ما هم عليه، فتدحض‏ حجتهم وتبقى الحجة للَّه تعالى البالغة.
فإِن قلت فما فائدة قوله تعالى:
«فَلَوْ شاءَ لَهَداكُمْ أَجْمَعِينَ» قلنا «لو شاء» لو حرف امتناع لامتناع: فما شاء إِلا ما هو الأمر عليه.
ولكن عين الممكن قابل للشي‏ء ونقيضه في حكم‏ دليل العقل، وأي الحكمين المعقولين وقع، ذلك هو الذي كان عليه الممكن في حال ثبوته.

ومعنى «لَهَداكُمْ‏ » لبيَّن لكم: وما كل ممكن من العالم فتح اللَّه عين بصيرته لإدراك الأمر في نفسه على ما هو عليه: فمنهم العالم والجاهل.
فما شاء ، فما هداهم أجمعين، ولا يشاء، وكذلك‏
«إِنْ يَشَأْ»*: فهل يشاء؟ هذا مألا يكون‏ .
فمشيئته أحدية التعلق وهي نسبة تابعة للعلم والعلم نسبة تابعة للمعلوم‏
«فَلَوْ شاءَ لَهَداكُمْ أَجْمَعِينَ» «إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ ويَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ»*  

والمعلوم أنت وأحوالك.
 فليس للعلم أثر في المعلوم، بل للمعلوم أثر في العلم‏ فيعطيه من نفسه ما هو عليه في عينه.
وإِنما ورد الخطاب الإلهي بحسب ما تواطأ عليه المخاطبون وما أعطاه النظر العقلي، ما ورد الخطاب على ما يعطيه الكشف. ولذلك كثر المؤمنون وقل العارفون أصحاب الكشوف.

«وَ ما مِنَّألا لَهُ مَقامٌ مَعْلُومٌ»: وهو ما كنت به في ثبوتك ظهرت به في وجودك، هذا إِن ثبت أن لك وجوداً.
فإِن ثبت أن الوجود للحق لا لك، فالحكم لك بلا شك في وجود الحق.

وإِن ثبت أنك الموجود فالحكم لك بلا شك. وإِن كان الحاكم الحق، فليس له إِلا إِفاضة الوجود عليك والحكم‏ لك عليك.
فلا تحمد إِلا نفسك ولا تذم إِلا نفسك، وما يبقى للحق إِلا حمد إِفاضة الوجود لأن ذلك له لا لك.

فأنت غذاؤه بالأحكام، وهو غذاؤك بالوجود.
 فتعين عليه ما تعين عليك . فالأمر منه إِليك ومنك إِليه .
غير أنك‏ تسمى مكلَّف وما كلَّفك إِلا بما قلت له كلفني بحالك وبما أنت عليه. ولا يسمَّى مكلَّفاً: اسم مفعول.

فيحمدني وأحمده‏    .....     ويعبدني وأعبده‏
ففي حال أقرُّ به‏    .....     وفي الأعيان أجحده‏
فيعرفني وأنكره‏    .....     وأعرفه فأشهده‏
فأنى بالغنى‏ وأنا    .....     أُساعده فأسعده؟
لذاك الحق أوجدني‏    .....     فأعلمه فأوجده‏
بذا جاء الحديث لنا    .....     وحقق فيَّ مقصده
ولما كان للخليل‏ هذه المرتبة التي بها سمي خليلًا لذلك سنّ القِرَى‏ ، وجعله ابن مَسَرّة مع ميكائيل‏ للأرزاق ، وبالأرزاق يكون تغذي المرزوقين‏ .
فإِذا تخلل الرزق ذات المرزوق بحيث لا يبقى فيه شي‏ء إِلا تخلله، فإِن الغذاء يسري‏ في جميع أجزاء المغتذي كله وما هنالك‏ أَجزاء فلا بد أن يتخلل جميع المقامات الإلهية المعبر عنها بالأسماء فتظهر بها ذاته جل وعلا

فنحن له كما ثبتت‏    .....     أدلتن ونحن لنا
وليس له سوى كوني‏    .....     فنحن له كنحن بنا
فلي وجهان هو وأنا    .....     وليس له أنا بأنا
ولكن فيَّ مظهره‏    .....     فنحن له كمثل إِنا
واللَّه يقول الحق وهو يهدي السبيل. 


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الثلاثاء 6 أغسطس 2019 - 5:46 عدل 1 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله المسافر

مُساهمة الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:16 من طرف عبدالله المسافر

Fusus al-Hikam The Seals of Wisdom Muhi-e-Din Ibn Arabi

 Translated to English by Aisha Bewley 

The Seal of the Wisdom of Being Lost in Love (5)
in the Wisdom of Ibrahim (Abraham)
Ibrahim is called the intimate friend, and he was an intimate friend (khalil), because he was penetrated (takhallal) and gathered all the qualities of the Divine Essence.
The poet says: You pervaded the course of my spirit,
and that is why the intimate friend is called the intimate friend.
It is like the colour which permeates the coloured, so it is a non-essential matter ('arad) in respect to its essential substance (jawhar), and it is not like the place and that which it
occupies. Or it means the penetration of the Real into the existence of the form of Ibrahim.
Each of these two principles is true as was mentioned, for each points to an aspect which appears without overstepping it.
Do you not see that the Real is manifest in the qualities of beings in-time and He gives news of that from Himself, and He is even manifest in the attributes of imperfection and the attributes of blame?
Do you not see that the creature is manifest with the qualities of the Real from first to last, and all of them belong to him as the attributes of in-time things belong to the Real? "Praise belongs to Allah," so the results of praise from every praiser and one
praised go back to Him, and "the whole affair will be returned to Him," (11:132) It includes
what is blameworthy and praiseworthy, and there is only one or the other.
Know that when something is penetrated by something the first is contained by the second, so the penetrating is the name of the actor veiled by the penetrated, which is the name of the one acted upon, and it is the Outwardly Manifest.
The name of the actor is the Veiled, the Inwardly Hidden.
It is its food, as water permeates wool and so makes it expand. If the Real is the Outwardly Manifest, then the creature is veiled within Him, and creation is all theNames of the Real, His hearing and seeing, and all His ascriptions and discernments.
If the creature is outwardly manifest, then the Real is veiled and hidden in him, and so the Real is the hearing of the creature, and his seeing, hand and foot, and all his faculties as it related in
sound hadith. (2)
If the Essence were exempt from these relations, it would not be divinity.
These relations are made by our sources, so we make Him god by our dependence on His godness.
He is not recognised until we are recognised.
The Prophet, peace be upon him, said, "Whoever knows
himself knows his Lord.
" Such a person is the creature with the most knowledge of Allah.
Some sages, especially Abu Hamid al-Ghazali, claim that one can have gnosis of Allah through disregarding the world.
This is false. Indeed, the non-time pre-time is not recognised
as god until that which depends on its being God is known.
Thus it is a proof of Him.
Then after this, in the second state, (3) unveiling accords you that the Real Himself is the source of the proof of Himself and His godness.
The universe is but His tajalli in the forms of their source-forms whose existence is impossible without Him.
He assumes various forms and modes according to the realities of these sources and their states, and this is after our knowledge of Him that He is our God.
Then the last unveiling comes, so our forms appear to you in Him, and some of us appear to others in the Real, and then some of us recognise each other and some of us are distinct from
one another.
Among us are those who recognise that our recognition of ourselves occurs in
27
 
the Real, and some of us are unaware of the presence in which this recognition of ourselves
takes place. "I seek refuge with Allah from being one of the ignorant." (2:67)
By the two unveilings together, He only judges us by ourselves, rather we judge ourselves by ourselves, but through Him.
That is why He says, "Allah's is the conclusive argument,"
(6:149) meaning against those who are veiled when they say to the Real, in conformity with their desires, "Why did you do this or that to us?", thinking that it was not in conformity with
their desires. "On the Day when the legs are bared," (68:42) means the matter which the gnostics unveil here.
They see that the Real did not do to them what they allege that He did, but that it was from themselves. For He only lets them know what they are in themselves.
From this their argument will dissolve, and the decisive proof of Allah will remain.
If you say, what is the benefit of His words, "If He had willed, He could have guided every one of you," (6:149; 16:9) we say in If He willed "if (law)" is a particle of impossibility
showing impossibility.
He only willed the matter as it is. But the source of possibility accepts the thing and its opposite in the principle of logical proof, and it is the same with any two logical principles.
That which occurs is that which the possibility implies in the state of its immutability.
The meaning of "If We had guided you" is, had He shown you the Truth.
Allah does not open the inner eye of every possibility in the universe to the perception of the matter as it is.
There are those who know and those who are ignorant. Allah did not so will, so He did not guide all of them, and He will not will it, and it is the same as if He had willed it.
How would He will this which is not? His volition is unified in its connections.
It is a relationship dependent on the known, and the known is you and your states.
Knowledge does not have an effect on the known, rather the known has an effect on knowledge, and so it accords from itself what it is in its source.
Divine discourse relates according to what agrees with the ones addressed and what logical reflection accords it.
It does not come according to what unveiling gives.
For that reason, there are many believers, but the gnostics who possess unveiling are few. "There is not one of
us who does not have a known station," (37:164) and it is what you are in your state of immutability which you manifest in your existence.
This is if it is confirmed that you have existence.
If existence is confirmed to the Real and not to you, the judgement is yours without a doubt in the existence of the Real.
If it is confirmed that you are existent, then the judgement is yours without a doubt, even if the judge is the Real.
It is only the overflowing of existence on you.
Y ou only praise yourself and you only blame yourself, and praise is only due to Allah for the overflowing of existence, for that is His, not yours. Y ou are His nourishment by conditions, and He is your nourishment by existence.
He is specified by what specifies you.
The command comes from Him to you, and from you to Him, even though you are called obligated, a passive name (mukallaf), and He is not called obligated since there is no imposition upon Him.
He praises me, and I praise Him.
He serves me and I serve Him.
In one state I draw near to Him,
and in sources I deny Him.
So He knows me and I do not know Him,
and I know Him and I witness Him.
Where is independence
28
 
when I help Him and assist Him?
That is why the Real brought me into existence.
Then I knew Him and manifested His existence.
Hadith (4) brought us that,
and in me He achieved His goal.
Then the intimate friend, Ibrahim, peace be upon him!, possessed this rank by virtue of which
he was called the intimate friend. For that reason, he made hospitality to guests a sunna.
Ibn Masarra (5) associates him with the angel Mika'il in respect to provisions.
Provision is that which nourishes those provided for: when provision permeates the essence of the one
provided for until nothing remains in it except permeation and nourishment flows in all the parts of the one nourished.
There are no parts in divinity, so all the divine stations are penetrated which are designated by the Names, and by which His Essence is manifested.
We are His as our proofs confirm, and we are ours.
Only my being belongs to Him, and we are His as we are ours.
I have two aspects: Him and me, but He does not have "me" through me.
However, His place of manifestation is in me, so we are His - like me.
"Allah speaks the truth, and He guides to the Way." (33:4)
 
Notes to Chapter 5:
1 . Huyum is the intense love and passion which causes bewilderment and distraction.
2. ref. to hadith qudsi via Abu Hurayra, "My slave does not draw near Me with anything I
love more than what I have made obligatory for him. My slave continues to draw near me
with superogatory actions until I love him. When I love him, I am his hearing with he hears,
his sight by which he sees, his hand with which he strikes, and his foot with which he walks."
(Sahih al-Bukhari, 81:38:2)
3. The first unveiling was annihilation (fana 1 ) and the second is going-on (baqa 1 ).
4. "I created existence so that I might be known."
5. Muhammad ibn Masarra al-Jabali, Andalusian Sufi and thinker, born in Granada 269 /883
and died near there in 3 1 9/93 1 .
29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى