اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي

اذهب الى الأسفل

02052019

مُساهمة 

الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي  Empty الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي




الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي 

كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي

الباب الثامن على مدونة عبدالله المسافر بالله

الباب الثامن في الفراسة الشرعية والحكمية


قال الله تعالى : "إن في ذلك لآيات للمتوسمين " [الحجر: 75].  وقال صلى الله عليه وسلم : «اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله». أخرجه الترمذي وابو نعيم والطبراني.
فالفراسة أكرمك الله نور من أنوار الله عز وجل، يهدي بها عباده، ولها دلائل في ظاهر الخلق؛ جرت الحكمة الإلهية بارتباط مدلولاتها بها.
وقد تشذ ولكن ذلك نادر في الفراسة الحكمية الإلهية، إذ هي موقوفة على أدلة عادية ضعيفة .
وأما الشرعية فلا تشذ لأنها عن أمر إلهي كما قال : "وما فعلته عن أمري " [سورة الكهف : 82]، فهي
مستمرة عند أهلها لأن أدلتها في نفس (من قامت به ، بخلاف الحكمية فإن أدلتها في نفس المتفرس فيه، فرأينا أن نسوق في هذا الباب الفراستین معا على أخص ما يمكن وأتمه.

الفراسة الحكمية أعزك الله:
من المعارف الفكرية والعلوم النظرية والأحكام التجريبية؛ وإنما مست الحاجة إليها في هذا الكتاب إذ ليس كل أحد يهبه الله نور اليقين ويزيل حجاب الريون عن عين بصيرته، فينتظم في سلك أهل الفراسة الشرعية .
فلما لم يتمكن هذا لكل أحد لكونها هبة من الله تعالى، فلا يفوز بها إلا الخواص من عباده .
وكتابنا هذا موضوع للخاص والعام فيما يحتاج إليه ، وهذا الباب من آكد ما يحتاج إليه ويعول عليه، لأن الإنسان مضطر إلى [معاشرة الناس ومخاللتهم.
كل إنسان في صنفه وفي عالمه ؛ وإذا كان عنده هذا الاضطرار وليس عنده من الفراسة الشرعية ما يميز به بين إخوانه، سقنا فصلا كافيا من الفراسة الحكمية ليقف الإنسان عنده ويصرفه في مهماته ، ويشتغل بضروب الطاعات ؛ عسى الله أن يفتح له بابا من عنده إلى نور اليقين وملاحظة الملكوت الأعلى .

فاعلم يا أخي، وفقنا الله وإياك، أن أحسن الهيئات وأعدل النشآت الذي ينبغي لك أن تتخذه سفيرا وإليك سميرا ولملكك وزيرا، من ليس بالطويل ولا بالقصير، لين اللحم رطبه، بين الغلظة والدقة، أبيض مشوب بحمرة وصفرة، معتدل الشعر طويله،
ليس بالسميط  ، : "السمط : الداهي في أمره الخفيف في جسمه من الرجال وأكثر ما يوصف به الصياد." .
ولا الجعد القطط ، : "الجعد من الشعر : خلاف السبط المسترسل الشعر القطط : الجعد القصير أو الشعر الشديد الجعودة"
في شعره حمرة ليس بذلك السواد، أسيل الوجه أعين ، مائلة عينه إلى الغؤور :"غارت عينه غؤورة : دخلت في رأسه وانطفأت "  
والسواد، معتدل عظیم الرأس، مائل الأكتاف، في عنقه استواء، معتدل اللبة : "اللبة : موضع القلادة من العنق . "
ليس في ور?ه ولا صلبه لحم، خفي الصوت صاف ما غلظ منه وما رق مما يستحب غلظه أو رقته في اعتدال .
طویل البنان للرقة، بسيط الكف.
قليل الكلام والضحك إلا عند الحاجة، میل طباعه إلى الصفراء والسوداء.
في نظره فرح وسرور ، قليل الطمع في المال؛ ليس يريد التحكم عليك ولا الرئاسة، ليس بعجلان ولا بطيء.
فهذا قالت الحكماء أعدل الخليقة وأحكمها، وفيها خلق سيد البشر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حتى صح له الكمال ظاهرا وباطنا.
فإن قدرت أن لا تصحب إلا مثل هذا فافعل، [ولا تتبع شهوتك [إذا لم ينور الله بصيرتك.
فإن رزقت النور الإلهي فأنت إذ ذاك سلطان العالمين وصاحب الحقيقتين، الوجود تحت قهرك ورئاستك وأمرك.
واعلم يا أخي أن الحكماء زعموا في مقالاتهم في الفراسة، ورأيت ذلك تجربة، أن أعدل الخلق ما تقدم وصفه.
ومما ذكروا في مقالاتهم أن البياض الصادق مع الزرقة والشقرة الكثيرة دليل على الحقد والخيانة والفسوق وخفة العقل.
فإن كان مع ذلك واسع الجبهة ضيق الذقن أزعر: "زعر الشعر أو الريش أو الوير : قل وتفرق حتى ظهر الجلد وصاحبه أزعر، وهي زعراء ."   
أوجن :  "الأوجن: العظيم الوجنتين"    
كثير الشعر على الرأس، فقالت الحكماء إن التحفظ ممن هذه صفته كالتحفظ من الأفاعي القتالة.

الشعر:
واعلم أن الحكماء قالوا إن الشعر الخشن يدل على الشجاعة وصحة الدماغ ؛ والشعر اللين يدل على الجبن وبرد الدماغ وقلة الفطنة.
وكثرة الشعر على الكتفين والعنق والرقبة يدل على الحمق والجرأة.
وكثرة الشعر على الصدر والبطن يدل على وحشة الطبع وقلة الفهم وحب الجور؛ والشقرة دليل على الحمق وكثرة الغضب وسرعته والتسلط .
والأسود من الشعر يدل على العقل والأناة وحب العدل ؛ والمتوسط من هذين يدل على الاعتدال .

الجبهة:
قالت الحكماء : الجبهة المنبسطة التي لا غصون فيها تدل على الخصومة والشغب والرقاعة والصلف: "الصلف: التيه والكبرياء أو قلة الخير"
ومن كانت جبهته متوسطة في النتوء: "النتوء: البروز"
والسعة وكانت فيها غصون فهو صادق محب فهم عالم يقظان مدبر حاذق .

الأذنان:
ومن كان عظيم الأذنين فهو جاهل إلا أنه يكون حافظا؛ ومن كان صغير الأذنين فهو أحمق سارق.

الحاجب:
والحاجب الكثير الشعر يدل على العي وغث الكلام : "الغث من الكلام : الرديء الفاسد"
فإن امتد الحاجب إلى الصدغ فصاحبه تياه صلف: "الصدغ : القسم الجانبي من الرأس بين العين والجبهة والأذن والخد. وهما صدغان"
ومن رق حاجبه فاعتدل في الطول والقصر وكان أسود فهو يقظان فهم.

العين:
أردأ العيون الزرق، وأردأ الزرق الفيروزجية . "الفيروزجية : نسبة إلى الفيروزج: حجر ?ریم غیر شفاف، أزرق اللون بلون السماء أو أميل إلى الخضرة يتحلى به"
فمن عظمت عيناه وجحظت فهو حسود وقح كسلان غير ميمون؛ وإن كانت زرقاء كان أشد وقد يكون غاشا.
ومن كانت عيناه متوسطة مائلة إلى الغؤور والكحلة والسواد ، فهو يقظان فهو ثقة محب . فإن أخذت في طول البدن فصاحبها خبيث.
ومن كانت عينه جامدة قليلة الحركة كالبهيمة ميت النظر، فهو جاهل غليظ الطبع ؛ ومن كانت في عينه حركة بسرعة وحدة نظر فهو محتال لص غادر.
ومن كانت عينه حمراء فهو شجاع مقدام ؛ فإن كان حواليها نقط صفر فصاحبها أشر الناس وأرداهم.

الأنف:
إذا كان الأنف دقيقة فصاحبه نزق ."التزق : خفة في كل أمر، وعجلة في جهل وحمق."
ومن كان أنفه يكاد يدخل في فمه فهو شجاع، ومن كان أفطس فهو شبق . "فطس: انخفضت قصبة أنفه وانتشرت، فهو أفطس وهي فطساء . شبق: الشبق : شدة الغلمة وطلب النكاح."
ومن كان ثقب أنفه شديد الانتفاخ فهو غضوب.
وإذا كان غليظ الوسط مائة إلى الفطوسة فهو كذوب مهذار. "المهذار : من يكثر في كلامه من الخطأ والباطل"
وأعدل الأنوف ما طال غير طويل فاحش.
ومن كان أنفه متوسط الغلظ وقناه غير فاحش فهو دليل على العقل والفهم.


الفم :
من كان واسع الفم فهو شجاع، ومن كان غليظ الشفتين فهو أحمق، ومن كان متوسط الشفتين في الغلظ مع حمرة صادقة فهو معتدل، ومن كانت أسنانه ملتوية أو ناتية فهو خداع متحيل غير مأمون. ومن كانت أسنانه منبسطة خفافا بينهما فلج فهو عاقل ثقة مأمون مدبر. ومن كان لحم الوجه منه منتفخ الشدقين فهو جاهل غليظ الطبع. "الشدق : جانب الفم من باطن الخد."
ومن كان نحيف الوجه أصفر فهو رديء خبیث خداع ش?س. "الش?س: العسر والسيء الخلق."
ومن طال وجهه فهو وقح؛ من كانت أصداغه منتفخة وأوداجه ممتلئة فهو غضوب. " الودج: عرق في العنق ينتفخ عند الغضب وهو عرق الأخدع الذي يقطعه الذابح فلا يبقى معه حياة . "
ومن نظرته فاحم وخجل وربما دمعت عيناه أو تبسم تبسمة لا يريده فهو لك متودد محب فيك؛ ولك في نفسه مهابة .

الصوت:
الصوت الجهير يدل على الشجاعة، والمعتدل بين الكد والتأني والغلظ والرقة يدل على العقل والتدبير والصدق؛ سرعة الكلام ورقته تدل على القحة والكذب والحيل؛ الغلظ في الصوت دليل على الغضب وسوء الخلق.
الغنة في الصوت دالة على الحمق وقلة الفطنة وكبر النفس. " الغنة : صوت يخرج من الخيشوم. "

التحرك الكثير :
دليل على الصلف والهذر والخداع؛ الوقار في الجلسة وتدارك اللفظ وتحريك اليد في فصول الكلام دليل على تمام العقل والتدبير وصحة النقل.

العنق:
قصر العنق دليل على الخبث والمكر، طول العنق ودقته دليل على الحمق والجبن والصياح، فإن انضاف إليهما صغر الرأس فإنه يدل على الحمق والسخف .
غلظ العنق يدل على الجهل وكثرة الأكل.
اعتدال العنق في الطول والغلظ دليل على العقل والتدبير وخلوص المودة والثقة والصدق .

البطن:
البطن الكبير يدل على الحمق والجهل والجبن؛ لطافة البطن وضيق الصدر تدلان على جودة العقل وحسن الرأي .

عرض الكتفين والظهر:
يدلان على الشجاعة وخفة العقل؛ انحناء الظهر دليل على الشكاسة والنزاقة ؛ استواء الظهر علامة محمودة؛ بروز الكتفين دليل على سوء النية وقبح المذهب.
إذا طالت الذراعان حتى تبلغ الكف الركبة دل على شجاعة وكرم ونبل النفس ، وإذا قصرت فصاحبها جبان محب للشر .

الكف الطويلة مع الأصابع الطوال تدل على النفوذ في الصناعة وإحكام الأعمال وتدبير الرئاسة.

القدم:
اللحم الغليظ في القدم يدل على الجهل وحب الجور؛ القدم الصغير اللين يدل على الفجور؛ دقة العقب تدل على الجبن وغلظته تدل على الشجاعة.

الساق:
غلظ الساقين مع العرقوبین دليل على البله والقحة ."العرقوب: وتر غليظ فوق عقب الإنسان .   القحة من الناس: الجافي ، القاسي الطباع "
من كانت خطاه واسعة بطئة فهو منجح في جميع أعماله منكر في جميع عواقبه، والضد للضد.
فهذا وفقك الله فصل مختصر في الفراسة الحكمية على ما وضعته الحكماء، فتحققه ترشد في معرفة الناس إن شاء الله تعالى وحده .

قال المؤلف رضي الله عنه :
ولنعمد في هذا الفصل الذي ذكرته الحكماء إلى النشأة المعتدلة المذكورة في أول هذا الباب، ولنمش عليها النشأة الإنسانية الروحانية حرفا حرفا فأقول :
اعلم، لما كان للروح الإنساني وجه إلى النور المحض ووجه إلى الظلمة المحضة وهي الطبيعة، كانت ذاته متوسطة بين النور والظلمة .
وسبب ذلك أنه خلق مدبرا لنشأة طبيعية عنصرية كالنفس الكلية التي بين الهوى والعقل.
فالهوى ظلمة محض والعقل نور محض، والنفس بينهما كالصدفة.
فمتى لم يغلب على اللطيفة الإنسانية أحد الوصفين كان معتدلا يؤتى كل ذي حق حقه .
ومتى ما غلب عليه النور المحض أو الظلمة المحضة كان لما غلب عليه .
كما ذكر في النشأة الجسمية من الطول المفرط أو القصر المفرط والبياض المفرط والسواد المفرط، وكل ضدين على التفاوت في أحد الطرفين.

فأقول : أما البياض المفرط فاستفراغه للنظر في عالم النور بحيث لا يبقى فيه ما يدبر به عالم طبيعته، فيفسد سريعا قبل حصول الكمال فكان مذمومة .
وكذلك في الجانب الآخر وهو السواد المفرط، بحيث يمنعه النظر في طبيعته عن عالم النور فذلك أيضا مذموم.
فإذا كان وقتا ووقتا كما قال عم: «لي مع الله وقت لا يسعني فيه غير ربي». أخرجه على القاري
وكان له وقت مع أصحابه ووقت مع أهله؛ وكذلك الطول والقصر مدة إقامته في النظر في أحد الجانبين، فينبغي أن تكون المدة بقدر الحاجة .
وأما اعتدال اللحم في الرطوبة بين الغلظ والدقة فهو اعتداله في البرزخيات بين المعنى والحس، كاللحم بين الجلد والعظم.
وأما اعتدال الشعر فكونها بين القبض والبسط .
وأما كونه أسيل الوجه فهي الطلاقة والبشاشة .
وأما كونه أعين فصحة النظر في الأمور؛ وأما كون عينه مائلة إلى الغؤور والسواد فاستخراج الأمور الخفية والعلوم الغيبية.
وأما كونه معتدل عظم الرأس فتوفير العقل.
وأما كونه مائل الأكتاف فاحتمال الأذى من غير أثر.
وأما كونه مستوي العنق فالاستشراف على الأشياء من غير ميل إليها .
وأما كونه معتدل اللبة التي هي مجرى النفس الاستقامة الأصوات فاستقامة الكلام في الخطاب بما يليق بالمخاطب .
وأما كونه ليس في ور?ه ولا صلبه لحم فنظرة إلى الأمور التي إليها ويتورك عليها أن يكون تخلصه لأحد الطرفين .
فإنه إن كانت برزخية فقد تغرر به في غالب الأمر .
وأما كونه خفى الصوت فهو حفظ السر.
وأما صفاء الصوت فهو أن لا يزيد فيه شيئا؛ وأما طول البنان  فـ لطافة التناول.
وأما بسط الكف فرمي الدنيا من غير تعلق .
وأما قلة الكلام والضحك فنظره إلى مواضع الحكمة فيتكلم ويضحك بحسب الحاجة .
وأما ?ون میل طباعه إلى الصفراء والسوداء فهو أن يغلب عليه الجنوح إلى العالم العلوي .
وأما كونه في نظره فرح وسرور فهو استجلاب نفوس الغير عليه بالمحبة.
وأما كونه قليل الطمع في المال فهو البعد عن العائلة ؛
وأما كونه ليس يريد التحكم عليك ولا الرئاسة فهو شغله بكمال نفسه لا بك .
وأما كونه ليس بعجلان ولا بطيء أي ليس بسريع الأخذ مع القدرة ولا عاجز .

فهذا قد ذكرنا اعتدال النشأة اللطيفة الإنسانية حرفا بحرف على النشأة المعتدلة  الطينية التي ذكرناها عن الحكماء آنفا، ثم نأخذ بتفصيل الأعضاء على هذا المثال بقدر ما يوقف للنظر السديد في ذلك، ولم نودعه هنا لئلا يطول الكتاب. فلنرجع إلى الفراسة الشرعية فأقول:

الفراسة الشرعية:
اعلم رحمك الله ونور بصيرتك أن عالم الملكوت هو المحرك العالم الشهادة، وهو تحت قهره وتسخيره حكمة من الله تعالى لا لنفسه استحق ذلك ؛ فعالم الشهادة لا تصدر منه حركة ولا سكون ولا أكل ولا شرب ولا كلام ولا صمت إلا عن عالم الغيب .
وذلك أن الحيوان لا يتحرك إلا عن قصد وإرادة وهما من عمل القلب وهو من عالم الغيب والحركة وما شاكلها من عالم الشهادة.
وعالم الشهادة عندنا ما أدركناه بالحس عادة.
وعالم الغيب ما أدركناه بالخبر الشرعي أو النظر الفكري فيما لا يظهر للحس عادة. فنقول: إن عالم الغيب يدرك بعين البصيرة كما أن عالم الشهادة يدرك بعين البصر.
وكما أن البصر لا يدرك عالم الشهادة ما لم يرتفع عنه حجاب الظلم أو ما أشبهه من الموانع؛ فإذا ارتفعت الموانع وانبسطت الأنوار على المحسوسات أدرك البصر المبصرات.
فإدراكها مقرون بنور البصر ونور الشمس أو السراج وأشباهها من الأنوار .
كذلك عين البصيرة حجابها الريون والشهوات وملاحظات الأغيار، إلى مثل هذه من الحجب، فتحول بينها وبين إدراك الملكوت أعني عالم الغيب.
فإذا عمد الإنسان إلى مرآة قلبه وجلاها بأنواع الرياضات والمجاهدات حتى أزال عنها كل حجاب واجتمع نورها مع النور الذي ينبسط على عالم الغيب، وهو النور الذي يتراءى به أهل الملكوت، وهو بمنزلة الشمس في المحسوس، اجتمع عند ذلك نور عين البصيرة مع نور التمييز، فكشف المغيبات على ما هي عليه .

غير أن بينهما لطيفة معنى، وذلك أن الحس يحجبه الجدار والبعد المفرط والقرب المفرط والأجسام الكثيفة الحائلة بينه وبين من يريد إدرا?ه وهذا القصور عادة .
وقد تنخرق لنبي أو ولي كقول النبي : «إني أراكم من وراء ظهري». أخرجه أحمد و ابن كثير وابن حجر والسيوطي وغيرهم.

وفي الأولياء ابتداء المكاشفات لهم في أول سلوكهم، فإن المريد أول ما يكشف له عن المحسوسات فیری رجلا مقبلا، أو على حالة ما وبينهما البعد المفرط والأجسام الكثيفة بحيث أن يراه بمكة أو يرى الكعبة وهو بأقصى المغرب، وهذا كثير عن المريدين في أول أحوالهم.
ذقت ذلك كله وعرفته ولله الحمد.
ثم ينتقلون عن ذلك إن كانوا من أهل العناية والاختصاص بالوراثة النبوية ؛ وإن بقی عليهم ذلك ، أعني خرق العادة على الدوام، فهم المعبر عنهم بالبدلاء.
وإن تخللهم ذلك في وقت دون وقت فهو إما وارث وإما عابد صاحب الفترات .
وأما عالم البصيرة فلا، إذ عالم الغيب ليس بينه وبين عين البصيرة مسافة ولا بعد ولا قرب مفرط، وحجابه إنما هو الران والقفل والكن.
"الران : الغطاء والحجاب الكثيف. أو ما غطى على القلب وركبه من القسوة للذنب بعد الذنب، أو هو الدنس . كن الشيء كنا: ستره وصانه وأخفاه ."

وقد ارتفعت بالمجاهدات فلاحت أعلام الغيوب. لكن ثم أمر سنذكره وهو إن انجلت عين البصيرة كما ذكرناه فإن ثم حجابا آخر إلهية وهو أن النور الذي ينبسط من حضرة الجود على المغيبات في الحضرات الوجودية ليس يعمها إلا على قدر ما يريد الله تعالى أن يكشف لك منها مع أنك في غاية الصفاء والجلاء، وذلك هو مقام الوحي.


دليلنا على ذلك لأنفسنا ذوقنا له، ولغيرنا قوله تعالى قل: "ما أدري ما يفعل بي ولا بكم إن أتبع إلا ما يوحى إليه" [الأحقاف : 9] مع غاية الصفاء النبوي .

فكيف بالولي الذي ما فتح له من الطريق خرت إبرة؟
"الخرت: الثقب في الأذن والإبرة وغيرهما"
فهذا هو الحجاب الإلهي ، وهو في الكتاب العزيز : "وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب " [الشورى: 51]. "أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء".
فقوله: إن أتبع إلا ما يوحى إلي هو قدر ما يكشف له من عالم الغيب فيري تأثيره في عالم الشهادة، فيتكلم به على ذلك الحد.
فيقول: يكون كذا ولا يكون كذا، وعاقبة أمر ما إلى كذا ؛ على قدر الكشف .
وهذا الحجاب الإلهي لا يمكن رفعه عقلا ولو بلغ المرء على الغايات، بدليل أن هذا الحجاب إنما هو العلم الأزلي المتعلق بمعلومات غير متناهية وكل ما حصره الوجود فهو متناه؛ ولا تكشف عين البصيرة إلا ما دخل في الوجود بوجه ما من أوجه مراتب الوجود.
فلا حجة لك في قوله تعالى : "وكل شيء أحصيناه في إمام مبين" [يس: 12].
قال الله تعالى : "ما نفدت كلمات الله " [لقمان : 27].
وقال : "لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي" [الكهف: 109] وذلك لعدم التناهي.
فإذا تقرر لنا هذا وصح لنا حد الكشف عن عالم الغيب فمهما ظهر مما حصل في
هذا المقام شيء من ذلك على ظاهره في حق شخص ما.
فتلك الفراسة وهي أعلى درجات المكاشفة، وحظها من الكتاب المبين "إن في ذلك لآيات للمتوسمين" [الحجر: 70].
وذلك أن لها علامات في الحس بينها وبين عالم الغيب ارتباط، وهذا علم موقوف على الذوق.
خلاف الفراسة الحكمية فإنها موقوفة على التجربة والعادة وقد لا تصدق ؛ وهذا لا سبيل عند أهل هذا الشأن إلى تكذيبه فإنه نور الله تعالى فلا يعطي إلا الحقائق .
فهكذا تكون الفراسة الشرعية وسبب حصولها ما ذكرناه ؛ وقد جعل الله لعالم علمها علامات في ظاهر الموجودات كما جاء الأثر عن عثمان "ابن عفان" رضي الله عنه  حين أخذ على الرجل في نظره إلى ما لا يحل له.
فقال له الرجل: أوحي بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال : لا ولكن قال رسول الله : «اتقوا فراسة المؤمن» "فإنه ينظر بنور الله».
رأيت ذلك في عينيك، وتلك العلامات إنما هي حجب نصبها الله تعالى لأعين الغير لتأنيس القلوب الضعيفة واستمالتها حتى تطمئن.
ولو قال غير النبي إنما رأيت ذلك لما انبسط نور اليقين على الكتاب الحفیظ فنظرت فعلك فيه، فقضيت عليك محبة الأذان لقبضت عنه النفوس مع صدقه في ذلك .
فلما علقت بعلامات ظاهرة سكن القلب والخاطر الضعيف إلى ذلك مع قوة دليل الشرع قوله : «اتقوا فراسة المؤمن» .
فاجتمع من ذلك بعض إيمان، ومع ذلك قد يتهم ويقال لعله ?اهن أو صاحب رأي فالعلل كثيرة.

تنبيه:
بقي لنا من الباب شيء في الغرض الذي قصدناه ، وهو تصحيح النسختين بالمقابلة في الفراستين الشرعية والحكمية.
وذلك أن للقائل أن يقول: إذ ولا بد عندكم من المقابلة فأين حظ الأشقر والأزرق والعظيم الأنف والمعتدل الكحولة من هذه الفراسة الشرعية والحكمية .
فنقول له سألت سؤال عارف، ونحن إن شاء الله نخلصه لك ونلخصه بأيسر شيء، وهو نظرنا إلى الفراسة الحكمية فرأينا أربابها والقائلين بها، والقاطعين بحكمها راجعين إلى طرفين وواسطة.
وقسموا الأشياء إلى محمود ومذموم، فجعلوا الخير كله والمحمود في الوسط، وجعلوا الذم والشر في الطرفين.
فقالوا في الأبيض الشديد البياض والأشقر والأزرق ما سمعت من الذم وأنه غير محمود.
وكذلك الأكحل الشديد السواد والدقيق الأنف جدا مذموم ؛ كل هذا والمعتدل بينهما الغير مائل إلى أحد الطرفين ميلا كلا هو المحمود على حسب ما تقدم في الفراسة الحكمية .
فلما رأيناهم قد حصروا هذه الأشياء وحصروها على هذا القدر، نظرنا ذلك في هذا العالم أين ظهر الحسن والقبح، فقلنا : لا حسن ولا قبح إلا شرعة على هذا قام لنا الدليل .
فلما رأينا أن الحمد والذم على الفعل من جهة ما شرعا، نظرنا كيف نجمع طرفین وواسطة لنجعل الطرفين مذموما ولنجعل الوسط محمودة الذي هو محل اعتدال .

فنقول: الإنسان لا يخلو أن يكون واحدة من ثلاثة بالنظر إلى الشرع:
1 - وهو إما أن يكون باطنيا محضا وهو القائل بتجريد التوحيد عندنا حالا وفعلا، وهذا يؤدي إلى تعطيل أحكام الشرائع وقلب أعيانها ؛ وكل ما يؤدي إلى هدم قاعدة من قواعد الدين فهو مذموم بإطلاق؛ عصمنا الله وإياكم من ذلك .
2 - وإما أن يكون ظاهريا محضا متغلغلا بحيث أن يؤدي ذلك إلى التجسيم والتشبيه فهذا مثل ذلك ملحوق بالذم شرعا.
3 - وإما أن يكون جاريا مع الشريعة على فهم اللسان حيثما مشى الشارع مشي وحيثما وقف وقف قدم بقدم، وهذا هو الوسط ؛ وبهذا تصح محبة الله له.
قال تعالى : "فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم"  [آل عمران : 31] ؛ فباتباع الشارع واقتفاء أثره صحت محبة الله للعبد وغفرت الذنوب، وحصلت السعادة الدائمة .
فهذا أعزك الله وجه مقابلة النسختين؛ فإن قال قائل سلمنا هذا التقابل وهو صحيح، فكيف نميزه من الإنسان على التعيين.
وأنا رأيت رجلا ساكتا يشهد الصلوات والجماعات، وهو مع ذلك منافق مصر؟
قلنا: قد تقدم مكان هذا في هذا الباب ، ولكن لا بد أن نجيبك على ما سألت؛ وذلك أن السكوت وشهود الصلوات وأشباههما من عالم الشهادة.
وكونه كافرا بها في سره، فهو من عالم الغيب ؛ ونحن إذا تحصل لنا الفراسة
الشرعية حكمنا بكونه كافرا في نفوسنا، وأبقينا ماله ودمه معصومة شرعا لظهور كلمة التوحيد.
فمعاملتنا له على هذا النسق وما كلفنا غير هذا.
وهذا وفقك الله تلخيص الفراسة الشرعية والحكمية قد أوضحتها لك غاية الإيضاح والتبيين.
والله سبحانه يوفق سیدنا للعمل بأسباب حصولها في نفسه، ويحابيه بالوقوف عليها إنه القادر على ذلك والمملي به .
.

_________________
اتقوا الله ويعلمكم الله
الشريف المحسي
الشريف المحسي
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 890
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى