اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي

اذهب الى الأسفل

04032019

مُساهمة 

الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي Empty الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي




الباب الخامس في الاسم الذي يخص الإمام وحده وفي صفاته وأحواله وأن الإمام لا يكون أبدا إلا واحدا من أربعة .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي

كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي

جرت الحكمة الإلهية في العالم أن يكون للخليفة عليه اسم يختص به وحده دون غيره لا سبيل إلى أن يتسمى به أحد، حتى إذا ذكر تمیز وعرف، ولم يعط اللفظ على مجرى العادة أن يفهم منه غير الإمام، ولا عليه من بقية أسمائه ولو كانت ألفا بوقوع الاشتراك تأسيا بما استخلفه وهو الله تعالى.
فإنه سبحانه اختص باسم الألوهية حتى إذا قال أحد الله لم يفهم من هذا الإطلاق سوى الفاعل سبحانه ، ألا ترى لما أنزل الله تعالی قوله : "واعبدوا الله لم يقولوا وما الله" ولما قيل لهم واسجدوا للرحمن " قالوا وما الرحمن" .
قلنا: إن ننظر أي اسم يختص به هذا الإمام نطلق عليه، فلم نجد شيئا إلا بما سماه به الله تعالى في قوله : "وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة "[البقرة : 30 ] ؛ وقد منع سبحانه أن يوجد منه في زمان واحد اثنان، فحسم ذلك بقوله: «إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما» .
فلا تصح إقامة ملك بين مدبرين وإن اتحدت إرادتهما .
قال الله تعالى : "ولو كان فيهما الهة إلا الله لفسدتا" [الأنبياء : 22]، لأنه قد يأمر أحد الخليفتين بعين ما ينهى عنه الآخر.
ولا بد من امتثال أمر أحدهما إذ لا يسوغ امتثال الأمرين : فإن تركوا عوقبوا، وإن أطاعوا أحدهما عاقبهم الاخر، إذ بنفس ما يطيعون الواحد عصوا الآخر، فعاقبهم من عصوه، فوجب على من أطاعوه نصرتهم، فأدى ذلك إلى حروب وفتن تشكل عن تدبير بالملك ، فيخرب ، فلهذا نص على خليفة واحد.
اعتراض : فإن قيل قد سمعنا الله يقول : "هو الذي جعلكم خلائف في الأرض" [فاطر: 39].
وقد قلت إنه أحد شرعا، فكيف الجمع؟
فنقول: إن سر الخلافة واحد وهو متوارث تتوارثه هذه الأشباح؛ فإن ظهرت في شخص ما دام ذلك الشخص متصفا به .
ومن المحال شرعا أن يوجد لذلك القبيل في ذلك الزمان بعينه في شخص آخر ثاني ؛ وإن ادعاه أحد فهو باطل ودعواه مردودة، وهو دجال ذلك الزمان.
فإذا فقد ذلك الشخص انتقل ذلك السر إلى شخص آخر، فانتقل معه اسم الخليفة ، فلهذا قيل خلائف .
فانظر في هذا الفصل فقد نبهت على أسرار لم أجزم على إيضاحها .
تنبيه :
فإذا تقرر هذا وثبت فينبغي لهذا الخليفة أن يتخلق بأسماء من استخلفه حتى يظهر ذلك في أخلاق رعيته وفي أفعالهم.
وقد ذكرنا معنى التخلق بالأسماء الربانية في كتابنا المترجم «ب?شف المعنى عن سر أسماء الله الحسنى».
يا أيها السيد الكريم، حافظ على شريعتك واجعل ملكك خادمة لها، ولا تعكس فيعكس عليك، ولا تغفل عن النظر في كل حين في رعاية الأحكام الظاهرة والأسرار الباطنة المتولدة عنها، التي وهبها الله تعالى لك .
على طبقات العوالم الذين ذكرناهم في الإنسان، ثم يندرج الأمر إلى وزيرك فيكون على هذه الحالة إلى كتابك إلى كل وال في مملكتك.
فعليك بكظم الغيظ وتوفير الكبير ورحمة الصغير، ورؤية إحسان المحسن، والغض عن إساءته، والتغافل عن الزلة والسقطة، وذلك بأن تذل العين يوما بنظرة في فضول، أو اللسان في لفظة فضول، فتكظم الغيظ بالاستغفار والإنابة مما وقع فيه، لا كمن أغمض عينه أعواما أو صمت من غير استغفار زمانا .
وأما توفير الكبير فليس في الباطن للسن حظ، وإنما هو الكبير بالشرف والمرتبة ، والصغير على هذه النسبة .
وأما رؤية إحسان المحسن، فإذا أحسن إليك عامل من عمالك مثل العين والسمع، فلك أن تجزل له العطاء على ذلك من مقامه وما يليق به .
تذكرة : والذي أوصيك به أيها السيد الكريم، أن لا تنفذ أمرا في ملكك حتى تنظر إلى عاقبة ذلك الأمر؛ فإن أعقب خيرة أمضيت وإلا أمسكت.
فتأ في أمورك ، أعني في الطاعات، إذ العلل كثيرة؛ فإن النفس قد تأمر بالطاعة لأمر ما تجب مخالفتها فيه ؛ وهذا عند أرباب النفوس باب متسع فيه عبرة .
يا أيها السيد الكريم : والذي أوصيك به أن لا تنجلي لرعيتك إلا لمحة بارق أو خیال طارق، فإنهم لا يعرفون قدر الخلافة لقصورهم.
فربما بإدامة التجلي أساءوا الأدب بل لا يكونون إلا كذلك .
قال الله تعالى "ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء" [الشورى : 27].
فقد نبه على مقام القبض والتجلي ههنا، إنما هو إظهار التوحيد يوما ما أو في نازلة ما لا يكون في كل الأيام ولا في كل النوازل، لأن استدامة التجلي تؤدي إلى تعطيل الأحكام والديانات .
وإذا كان ذلك كذلك، خرب الملك عاجلا وآجلا، فالله الله ولا لمحة بارق من التوحيد.
سياسة : يا أيها السيد الكريم، أصغ إلى سياسة مدينتك من أخ شفيق عليك رفيق بك: ينبغي لك عندما تريد أن تبرز لأهل مملكتك وتظهر في عالمك المتصل والمنفصل، من عالم الملكوت والجبروت والشهادة.
فلتقدم وزير العقل إلى جميع مملكتك يقوم فيهم مقامك، ويعرفهم بتجليك لهم.
ويوقر في نفوسهم من هيبتك وجلالك وعظيم سطوتك ما لا تنفر نفوسهم به منك .
ويوقر أيضا في قلوبهم من حنانك ولطفك ورحمتك وجودك وجسيم منتك ما لا يؤديهم إلى الإدلال عليك ، فيلقوا بك في حد الاعتدال لا قانطينا ولا مدلين.
بل معتدلين إن أرادوا الانبساط عليك قبضهم ما وقر في نفوسهم من جبروتك وعظيم سطوتك.
وإن أرادوا الانقباض بسطهما ما وقر في نفوسهم من حنانك و رأفتك، فهم في شهودك بين الخوف والرجاء في مقام الهيبة والأنس، قد أمنوا العقاب وخافوا الإجلال.
شعر:
كأنما الطير منهم فوق أرؤسهم   …. لا خوف ظلم ولكن خوف إجلال
وهذا مقام لا يصح إلا في الطائفة الملكوتية والكروبية، وأما من دونهم فمشاهدة العقاب تمنعهم من الإدلال.
قال الله تعالى: "يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار" [النور: 37] وقال : "يخافون ربهم من فوقهم" [النحل: 50].
يا أيها السيد، واجعل عقوبة من عصاك على قدر مرتبته منك وقرب منزلته ؛ ألا ترى أبا يزيد البسطامي "طيفور ابن عيسى البسطامي 261 هـ" رضي الله عنه كيف أقام سنة ما سقى نفسه شربة ماء عقوبة لها حين امتنعت عليه لأمر أراده منها الله تعالی.

تكملة حكمية : أيها السيد الكريم، نزه نفسك عن الدنيا و أوضارها، واجعلها خادمة لك ولرعيتك .
وما الدنيا إلى جانب منصبك الذي أهلك الله إليه ، المقدس عن تعلق الكونين به . فكيف عن الدنيا التي مقتها الله تعالى وما نظر إليها من حين خلقها، وناهيك من تشبيه النبي صلى الله عليه وسلم إياها بالجيفة والمزبلة.
مع إخباره أنها لا تساوي عند الله جناح بعوضة، وأنها ملعونة ملعون ما فيها:" إلا ما كان من ذكر الله"  فيحمل بهمة خليفة مثلك قد خلقه الله نورة جوهرة يتيمة أن يلحظ ببصره أو بطرفه إلى جيفة أو مزبلة، أو يتكالب عليها وقد قال تعالى: «يا دنيا اخدمي من خدمني واستخدمي من خدمك».
فالدنيا وفقك الله تطلبك حتى توفيك ما قدره لك من استخلفك من جاهك ورزقك وأرزاق رعيتك.
فأجمل في الطلب واسعى في تخليص رعيتك وتخليص نفسك بانشغالك بما كلفك من استخلفك من الأوامر والنواهي والحدود. فعليك بالإعراض عن الدنيا تأتك خادمة راغمة؛ والذي يصل إليك منها وأنت مقبل عليها هو الذي يصل إليك وأنت معرض عنها.
ذ?ر ?عب الأحبار  رضي الله عنه: أن الله تعالى ذكر في التوراة : "يا ابن آدم إن رضيت بما قسمت لك أرحت قلبك وبدنك وأنت محمود، وإن لم ترض بما قسمت لك سلطت عليك الدنيا حتى تركض فيها ركض الوحش في البرية ؛ ثم وعزتي وجلالي لا تنال منها إلا ما قدرت لك وأنت مذموم".
فعلق الإرادة بالقلب مع البدن إذ لا يصح طلب شيء من غير إرادة، إذ هي المحركة الباعث على البحث والتفتيش والإرادة من خاصتك المصرفة لعامتك ، فإن تصرفت في المضمون تصرفا كليا لم تتهيأ لامتثال أوامرك عليها، وعند عدولها عن ذلك كنت لئيما على رعيتك على ما يرد في داخل الباب .
فالله الله ، اجهد أن لا تتعلق لك إرادة إلا بمراد محبوبك ومطلوبك من جهة ظاهر الأمر وباطن الإرادة بعد وقوع المراد المؤدي إلى العلم بأن ذلك الواقع لولا ما سبق في العلم على ذلك وتعلقت به الإرادة لما وقع على ذلك الوصف مع جواز تبدله في نفسه في وقوعه على غير ذلك.  
فإذا تقرر هذا فإني أضرب لك مثالا لمن لم يفهم من عمالك وولاتك فيما تقدم من طلب الرزق الذي لا بد منه مثلك في طلب الدنيا والإعراض عنها والقرب منها، والحق سبحانه قال : "وله المثل الأعلى" [الروم: 27].
رجل صرف وجهه للشمس فرجع ظله خلفه . فقصد نحو الشمس فاتبعه ظله ولم يلحقه ولا نال منه إلا ما كان تحت قدميه ؛ وفي الاستواء، أعني استواء الشمس في قبة الفلك، على رأس الرجل سر لا ينكشف ولا نودعه كتابا وهو موجود في قوله تعالى : "ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا" [الفرقان : 46). |
قال المؤلف رضي الله عنه : ثم نرجع إلى المثال فنقول، ثم إن هذا الرجل إن أقبل بوجهه على ظله واستدبر الشمس وجرى ليلحق ظله، فلا هو يلحق الظل وقد فاته حظه من الشمس، وهم الذين قال الله تعالى فيهم: "ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا" [الحديد: 13].
وما لحق من الظل إلا ما تحت قدميه، وهو الحاصل له في استدباره الشمس. فأنت ذلك الرجل والشمس وجود الحق والظل الدنيا، وما حصل تحت قدميك القوت الذي لا بد منه .
يا أيها السيد الكريم، وهل خلقت الدنيا إلا من أجلك، وخلقك سبحانه من أجله، فأوجدك له وأوجد الأشياء لك. أنزل في التوراة : يا ابن آدم خلقت الأشياء من أجلك وخلقتك من أجلى فلا تهتك ما خلقت من أجلي فيما خلقت من أجلك .
قال الله تعالى في القرآن العظيم: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون، ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون" [الذاريات : 56، 57] .
وقال : "ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتس?نوا فيه ولتبتغوا من فضله" [القصص: 73].
وقال تعالى : "الله الذي جعل لكم الأنعام لتركبوا منها ومنها تأكلون" [غافر : 79]، "والخيل والبغال والحمير لتركبوها" [النحل: 8].
إلى أمثال هذا مما لا يحصى في القرآن كثرة.


تتميم : يا أيها السيد الكريم، تحبب إلى رعيتك وأجزل لهم العطايا كل صنف ما يصلح به، وذلك بأن تمنعهم من المحارم وتجزل لهم مواهب الطاعات على قدر الاستطاعات.
وتذكر قول من استخلفك : "يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون" [النور: 24] .
وقوله : "إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا" [الإسراء: 36].
فهاتان الآيتان شملتا خاصتك وعامتك "ولا تمش في الأرض مرحا" [الإسراء: 37]، وأمر بالمعروف وانه عن المنكر.
وتفقد النفس الأمارة بالسوء واللوامة؛ واجعل وزیرك يتلطف لها في كل حين ويسوسها، فإنها مدبرة بادية مملكتك .
[فإنها لا تلقي للحواس إلا ما يلقى إليها، إن خيرا فخير، وإن شرا فشر؛ فتصلح عند ذلك مملكتك ] وتكثر جباياتك وتظفر بأعدائك.
فاجعل أبدا همتك في إصلاح الأقرب، فالأقرب يقل [سعيك وطلبك وسلط الصالح على الفاسد يصلحه؛ وإياك أن يكون ذلك بالخوف الشديد فتزيدهم نفورا.
"فبما رحمة من الله لنت لهم ولو ?نت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر"[آل عمران: 159]؛ فإن النفوس مجبولة على حب من أحسن إليها .


سياسة : يا أيها السيد الكريم، ينبغي لك بل هو أكيد عليك ان لا تضع شيئا في غير موضعه، ولا تبرز شيئا إلا في وقته المعهود عندهم؛ وإياك وخرق العادة، وخاصة عند مسیس الحاجة إليه ليكون القبول عليه أشد، إذ العادة وفرت الدواعي إلى ذلك الوقت الظهور ذلك الأمر المنتظر.
مثل لو خرق الله العادة بنزول المطر في غير وقته ، واستدامة الصحو في غير وقته، أدى ذلك إلى القنوط والكفران.
فهم مع الإحسان يبغون في الأرض فكيف بالإساءة؛ وإن ظهر مثل هذا في سنة فلأمر ما وعدل منه، ابحث عنه تجده .
فتخلق بهذه الأوصاف تكن لك السلامة دنيا وآخرة.
قال المؤلف رضي الله عنه : إذا هممت بأمر فقل إن شاء الله كما قال تعالى :
"ولا تقولن لشيء إني فاعل غدا إلا أن يشاء الله " [الكهف: 23] ولا تتأل على الله "ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها" [النحل: 91]، "ولا تتخذوا أيمانكم دخلا بین?م" [النحل: 14].
واحذر قرناء السوء فإنهم يأكلون دراهمك ويقربون للنار لحمك ودمك، فلا تصحب إلا خليلا تجد معه الزيادة في دينك .
فإن رأيت في صحبته النقص في ذلك فبئس القرين، وهو أكبر عدو لك ؛ فاحترز منه في ملكك فإنه يكون سبب خرابه .
وهذا القرين فيك هو هواك [كما قيل: جاهد هواك] فإنه أكبر أعدائك.
وقال تعالى : "وقاتلوا الذين يلونهم من الكفار" [التوبة: 123] .
وهو أقرب الكفار إليك، فاشتغل به وإلا اشتغل بك؛ فإن السباع العادية تهدم بادية مملكتك وتحرمك النعيم الدائم وهذا يهدم دينك .
أيها السيد الكريم، أوصي وزیرك وحاجبك أن لا يدخل عليك من الصفات التي هي جباياتك إلا صفة يتحقق فيها .
أنها نتيجة عن : متین صحيحتين ضروريتين، وفرع عن أصلين ?ریمین مستقيمين؛ فإن من الصفات ما ترد عليك بها النفس مما يعطيها الهوى التهلك بها فتأتي إليك بها في أحسن صورة تكون وباطنها ضد ذلك .
حتى إذا اختبرت ذلك وجدت صحته فتحفظ فإذا جاءتك بصفة ودخلت عليك فانظر سابقتها وعاقبتها بالأدلة الواضحة الشرعية العقلية والعادية، واسبرها في محك النظر ومجاري الفكر، وزنها بمعيار العلم.
وتفرس فيها ما تعطيك الأدلة المنصوبة للفراسة . فإن كانت تعقب خيرة فتح بها، وإن كانت خلاف ذلك فاقتلها .
فتلك الصفة هي التي نبهنا رسول الله بقوله: «إياكم وخضراء الدمن» فالشيء ضرورة إنما يعقب بحسب أصله وإليه يرجع.


تنبيه : حافظ على ذاتك الشريفة الروحانية، واعرف قدرها ولأي شيء وجدت وما المراد منها .
وإن أمكنك أن لا تصرفها في قيام وقعود وحركة وسكون، وأشباه ذلك من
جميع أفعالك إلا عن أمر إلهي علوي .
فتحقق كما قال الخضر عليه السلام: «وما فعلته من أمري، فنظر نظرة في النجوم وقال : إني سقيم، وما ينطق عن الهوى». .
وإياك وإنفاذ أمر في ملكك حتى تشاور فيه وزيرك، فإنه في مشاورتك إياه تثبت مودتك في قلبه، والمودة تورث الشفقة، والشفقة تورث النصح، والنصح يورث العدل ، وبالعدل بقاء المملكة . هكذا ينبغي أن تكون صفات الإمام وأحواله وإلا [هلك وأهلك ].

فصل:
لا يخلو الإمام أن يكون واحدة من أربعة، بالجود ظهر الوجود ودام .
قالت الحكماء: الملوك أربعة لا خامس لها :
1- ملك سخي على نفسه سخي على رعيته.
2 - وملك لئيم على نفسه لئيم على رعيته.
3 - وملك سخي على نفسه لئيم على رعيته.
4 -  وملك لئيم على نفسه سخي على رعيته.
ولا يخلو ملك من أحد هذه الأوصاف.
كذلك هذا الخليفة لا يخلو من أحدها، ولم يزل العارفون بالله تعالى على قديم الزمان يتتبعون أنفسهم بالنصر والاعتبار لتصحيح النسختين.
فنقول ظهر لنا في الوجود الإنساني علم وهو مقام الجمع، وعمل وهو مقام التفرقة، وهو حد الكرسي، والأول حد العرش.
فرد الوتر إلى الكرسي الذي هو موضع القدمين، فتكتسب الشفعية إلى الأرض . وهذا الملك هو الليلة المباركة التي يفرق فيها كل أمر حكيم.
فيا أيها السيد الكريم، إن كنت صاحب علم وعمل فأنت سخي على رعيتك سخي على نفسك، وإن كنت لا صاحب علم ولا عمل، فأنت لئيم على نفسك ورعيتك ، وإن ?نت صاحب علم لا صاحب عمل فأنت سخي على نفسك نیم لى رعيتك .
وإن كنت صاحب عمل لا صاحب علم فأنت لئيم على نفسك سخي على رعيتك ، وهنا سر منعنا عن كشفه تركناه لأهل الأذواق والتحقيق وانحصرت الأقسام.
ولعل معترضا يقول: نسلم القسمين وهما قولك صاحب علم وعمل فإنه العالم العامل، ولا صاحب علم ولا عمل وهو ع?سه؛ ولا نسلم القسمين الاخرين .
فنقول له : الأقسام صحيحة واضحة، وذلك أن الأرواح نعيمها بالعلوم والمكاشفات والأجسام نعيمها بالمحسوسات من المطعومات والمشمومات؛ وعذابهما بأضداد هذه.
فإذا سلمت القسمين فيلزمك أن تسلم القسمين الاخرين، وذلك أنه صاحب عمل لا صاحب علم فإنه المقلد وهو صاحب عمل.
وليس لروحه علوم يلتذ بها، إنما هي مسجونة مقيدة بالنظر إلى ما يؤول إليه محلها من نعيم الجنان، ولا نقول: إن هذا صاحب علم.
وأما القسم الآخر وهو صاحب علم لا صاحب عمل، فهو العالم المرت?ب الشهوات والمسخر في المحرمات.
فإن روح هذا متنعم بما يكشف له من العلوم، ورعيته معذبة بما ارتكب من المحارم المؤدية إلى دار البوار، فتدبر هذه الأقسام تر الحكمة البالغة .
ثم لنا أن نبين ما نريده بالسخاء واللؤم في هذه المواضع، وفي حق هذا العالم المودع في هذا الكتاب ، فنقول : إن السخاء بذل الشيء عند الحاجة إليه من غير زيادة ولا نقصان .
واللؤم منع الشيء مع الحاجة إليه [وبذل الشيء من غير حاجة إليه].
فمن جاوز فقد أفرط، ومن قصر فقد فرط؛ وكلا طرفي قصد الأمور ذمیم.
وفي ذلك أقول، شعر :
جری مثل دل السماع مع الحجي      …… عليه على مر الزمان قديم
توسط إذا ما شئت أمرا فإنه          …… ?لا طرفي قصد الأمور ذمیم
فقف رحمك الله عند هذا الحد، فظاهر الخليفة عمل وباطنه علم، وظاهره حد وباطنه مطلع .
والرعية على قسمين : بادية وحاضرة.
فالبادية عالم الشهادة المنفصل في حق المتبوع المحمدي،
والحاضرة على قسمين: خواص و عوام.
فالعوام عالم الشهادة المتصل وهي البادية في حق غير المتبوع.
والخواص على قسمين : عالم العقل وعالم النفس.
فعالم النفس ينقسم قسمين: مطيع وعاص.
فالمطيع يسمى عالم الجبروت وعالم النفس على الجملة هو البرزخ عندهم. والعاصي هم أعداء هذه المدينة الذين ذكرناهم.
وعالم العقل على قسمين: محجوب وغير محجوب .
فأصحاب الأوصاف محجوبون، وهم عالم الملكوت أصحاب المقامات .
قال الله تعالى : "وما منا إلا له مقام معلوم" [الصافات: 164].
وغير المحجوب هم أصحاب السلب عرائس الله المجنون عنده في خزائن غيوبه حجبهم غيرة عليهم حتى لا يعرفهم سواه. كما لا يعرفون إلا إياه.
وهم في المقام الذي يعبر المحققون عنه بالفناء الثالث المحق الكلى، وهم خواص هذه المدينة، فانظر في هذه الأقسام ترشد إن شاء الله تعالی .
يا أيها السيد الكريم: إذا تحققت هذا فابذل لكل عالم ما يحتاج إليه حسب ما حددت لك آنفا وكذلك لنفسك، فتكون في المقام المحمدي صاحب علم وعمل وهو الكمال . والسخاء كل السخاء الزهد فيما في أيدي الناس، فما أحبت رعية مليكها حتى زهد فيما عندها .
والسخاء يورث المحبة، والمحبة تورث القربة، والقربة تورث الوصلة ، والوصلة تورث الجمع، وهنا إشارة مضمونة تحت حجاب الغيرة.
فكذلك ينبغي لك أن تزهد في أفعالك وأقوالك و اعتقاداتك، وتبني البيت و توقد السراج، وتضرب الستارة وتبرز الصور تبدا لك الحكمة الإلهية وتلوح لك الحقائق على ما هي عليه، وموضع هذا من الكتاب العزيز : "والله خلقكم وما تعلمون" [الصافات: 196].


فكما أن الإنسان إذا ترك ما للناس عند الناس أحبه الناس، كذلك إذا تركت ما لله عند الله، ولم تطمع فيه ولا أضفت شيئا إلى نفسك من جميع أفعالك كنت على الحقيقة زاهدة وعلى التوحيد راشدا.
فاسع في اكتساب هذه الأوصاف تكن من أهل الإنصاف، وقديمة خبرت الناس في أوطاننا وأوطانهم فلم أر لديهم أعظم قدرة ولا أكبر خطرة ولا أجل في نفوسهم من رجل طال صمته وقل كلامه، وإن تكلم بالحكمة فإن القلة منها أحسن من الكثرة وأقبل لنفوسهم حذر السآمة ، وهو حد السخاء المتقدم
وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخلل أصحابه بالموعظة الحسنة مخافة السآمة عليهم، وكذلك ينبغي للوارثين أن يكونوا.
وكذلك لم أر أعظم عندهم وأجل في نفوسهم وأحب إليهم من رجل زهد فيما في أيديهم واحتجب عنهم، ولم يظهر لهم إلا عندما يعرف أن الحاجة قد مستهم للنظر إليه ، فحينئذ يظهر لهم على ما قدمت لك في أول الباب .

فصل:
فكل شيء ورده في ذلك المقام قبل لتعطش النفوس إليه ، فإن أقبلوا عليك بشيء من دنیاهم فارغب عنها وردها على فقرائهم، فإن أبوا إلا بواسطتك فخذ منهم وادفعها إلى فقرائهم على علم منهم بذلك. هكذا تكون حالة الإمام، وبها يعظم عند أهل مملكته والحمد لله رب العالمين.

.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى