المواضيع الأخيرة
» فهرس بأسماء قصص المثنوي الجزء الخامس لمولانا جلال الدين الرومي
أمس في 16:45 من طرف عبدالله المسافر

» جوارح وجوانح أهل الله تعالي الشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
أمس في 13:04 من طرف عبدالله المسافر

» علوم أهل الله السبعة أو مسائل علم أهل الله السبعة الشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
أمس في 12:20 من طرف عبدالله المسافر

» المناجاة "3" توجه حرف التاء كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 14:17 من طرف عبدالله المسافر

» المناجاة "2" توجه حرف الباء كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "1" المسمى بالكلمات الحكمية و المصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 13:59 من طرف عبدالله المسافر

» المناجاة "1" توجه حرف الألف كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 13:30 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الرابع منظر الشهود كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 0:05 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة التاسعة حضرة الإمداد كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 19:01 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثامن الحياء من الإيمان كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 16:01 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "19" ‏المجلس التاسع عشر
الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 15:32 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال الثالث فان قيل ان الذين حازوا العساكر بأي شيء حازوا إجابة الشيخ الأكبر ابن عربي على أسئلة الحكيم الترمذي
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 18:16 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "10" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 18:04 من طرف عبدالله المسافر

» التنبيه الثاني مرتبة الإنسان الكامل هي مرتبة النفس الناطقة من الإنسان كتاب الانسان الكامل الشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 17:55 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال الثاني أين منازل أهل القربة؟ إجابة الشيخ الأكبر ابن عربي على أسئلة الحكيم الترمذي
السبت 18 نوفمبر 2017 - 22:42 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال الأول كم عدد منازل الأولياء؟ إجابة الشيخ الأكبر ابن عربي على أسئلة الحكيم الترمذي
السبت 18 نوفمبر 2017 - 22:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر في العلم كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 18 نوفمبر 2017 - 11:52 من طرف عبدالله المسافر

» التنبيه الأول تنبيهات على علو الحقيقة المحمدية العليّة كتاب الانسان الكامل ابن عربي الحاتمي الطائي
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 23:30 من طرف عبدالله المسافر

» التجلي الثاني تجلي نعوت التنزه في قرة العين كتاب التجليات الإلهية للشيخ الأكبر محيي الدين ابن عربي رضي الله عنه
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 16:12 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثالث منظر التجلي على الاطلاق كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 15:41 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الثامنة حضرة الترجي كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 15:36 من طرف الشريف المحسي

» عشق ملك لإحدى الجواري وشراء الملك هذه الجارية كتاب المثنوي ج1 مولانا جلال الدين الرومي
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 15:26 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس عشر في الحياة كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 11:19 من طرف الشريف المحسي

» الحديث السابع إن الله تعالى يرضى لكم ثلاثاً ويكره لكم ثلاثاً كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 1:44 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "18" ‏المجلس الثامن عشر
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 1:33 من طرف الشريف المحسي

» فهرس بأسماء قصص المثنوي الجزء الرابع لمولانا جلال الدين الرومي
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 18:09 من طرف الشريف المحسي

» فهرس بأسماء قصص المثنوي الجزء الثالث لمولانا جلال الدين الرومي
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 16:12 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثاني منظر المراقبة كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 13:25 من طرف الشريف المحسي

» فهرس بأسماء قصص المثنوي الجزء الثاني لمولانا جلال الدين الرومي
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 11:52 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الأول منظر اعبد الله کأنك تراه كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 0:58 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة السابعة حضرة التخويف كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 0:48 من طرف الشريف المحسي

» فهرس بأسماء قصص المثنوي الجزء الأول لمولانا جلال الدين الرومي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 19:44 من طرف الشريف المحسي

» سر الناي مع العشاق و مولانا المولوي و بداية المثنوي جلال الدين الرومي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 10:57 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "9" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 0:48 من طرف الشريف المحسي

» تنبئَة الغبي بتبرئَة ابن عربي للإمام الحافظ جلال الدين السيوطي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 0:30 من طرف الشريف المحسي

» الهدهد و القضاء والقدر "10" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 21:48 من طرف الشريف المحسي

» شرح خطبة التجليات لابن سودكين على كتاب التجليات الإلهية للشيخ الأكبر محيي الدين ابن عربي رضي الله عنه
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 19:47 من طرف الشريف المحسي

» فهرس المناظر الإلهية كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 2:40 من طرف الشريف المحسي

» فصل الأصول التي تصون الناظر لهذا الكتاب كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 2:36 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة كتاب المناظر الإلهية العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي
الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 2:32 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "8" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 2:22 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة السادسة حضرة التعليم كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 1:56 من طرف الشريف المحسي

» الهارب من ملاك الموت عزرائيل "9" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 1:19 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الخامسة حضرة التشريف كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:27 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الرابعة حضرة التقرب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:22 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الثالثة حضرة الأنوار كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:17 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الثانية حضرة المنصات كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:14 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الأولى حضرة التأنيس كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:05 من طرف الشريف المحسي

» الباب الأول في تجلي مخاطبات الأنس في حضرة القدس من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:03 من طرف الشريف المحسي

» لوامع البرق الموهن في معنى ما وسعتني أرضي ولا سمائي ووسعني قلب عبدي المؤمن كتاب لوامع البرق الموهن
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:00 من طرف الشريف المحسي

» فهرس المحتويات كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:51 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الثانى فى مظهرية الإنسان للعالم صورة ومعنى علواً وسفلاً ظاهراً وباطناً فاعلة ومنفعلة كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:47 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الأول فى مظهرية الإنسان للحق ذاتاً، وصفاتاً وأسماءً وأفعالاً كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:42 من طرف الشريف المحسي

» الباب الرابع فى معرفة ما فى الإنسان من الأمور الكمالية والصفات الإلهية وبيان كيفية الاتصال إلى ذلك كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:38 من طرف الشريف المحسي

» فصل اعلم أن الاتصاف المحمدى وتحققه بالأسماء الإلهية أعز وأجل من أن تشير إليه العبارات كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:34 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الثانى فى استيعابه صلى الله عليه وسلم للكمالات الإلهية صورة ومعنى ظاهراً وباطاً كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:30 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الأول فى استيعابه صلي الله عليه وسلم الكمالات الخلقية خلقاً وخُلُقاً كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:25 من طرف الشريف المحسي

» النوع الثالث فى الدلائل العقلية المؤيدة عند الخواص بالكشف الصريح كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:19 من طرف الشريف المحسي

» النوع الثانى فى الدلائل الثابتة بالحديث النبوى على إنفراده صلى الله عليه وسلم بجميع الكمالات كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 19:14 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "7" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 15:59 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الجلالة وهو كلمة الله من مجموعة رسائل الشيخ محيى الدين بن عربي
الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 15:40 من طرف الشريف المحسي

» کتاب أیام الشأن من مجموعة رسائل الشيخ محيى الدين بن عربي
الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 15:25 من طرف الشريف المحسي

» تعليم الوزير المجوسي المكر للملك اليهودي المثنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 21:15 من طرف الشريف المحسي

» قصة الملك اليهودي الأحول الذي كان يقتل النصارى تعصبا المثنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 21:05 من طرف الشريف المحسي

» دائرة الأمان "8" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 20:43 من طرف الشريف المحسي

» الترحم على المذنب "7" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 20:24 من طرف الشريف المحسي

» النداء الملكوتي "6" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 20:15 من طرف الشريف المحسي

» صنم النفس "5" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 19:39 من طرف الشريف المحسي

» الوزير الماكر يوزع الخلاف بين النصاري "4" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 19:33 من طرف الشريف المحسي

» السلطان الأحول "3" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 19:21 من طرف الشريف المحسي

» التاجر والببغاء والقياس المضحك للببغاء "2" عن كتاب قصص المثنوي لمولانا جلال الدين الرومي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 19:10 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثالث فى اتصاف محمد صلى الله عليه وسلم بالأسماء والصفات الإلهية كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 17:24 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء الوارث, الرشيد, الصبور كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 16:47 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء الهادي, البديع, الباقى كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 16:33 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء الغنى, المغنى, المانع كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 16:17 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء الجلال والإكرام, المقسط, الجامع كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 16:02 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء العفو, الرؤوف, مالك الملك كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 15:16 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء البر, التواب, المنتقم كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 15:08 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس عشر في مجلّى الذات كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "17" المجلس السابع عشر
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 10:20 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "16" المجلس السادس عشر
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 9:19 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "15" المجلس الخامس عشر
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 8:36 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "6" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
السبت 4 نوفمبر 2017 - 23:06 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "5" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 3 نوفمبر 2017 - 7:59 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الألف وهو كتاب الأحدية من مجموعة رسائل الشيخ محيى الدين بن عربي
الخميس 2 نوفمبر 2017 - 15:46 من طرف الشريف المحسي

» أسئلة الحكيم الترمذي "155 سؤال" للعالمين لن يجيب عليها الا ختم الاولياء المحمديين فى كتابه ختم الأولياء
الخميس 2 نوفمبر 2017 - 13:54 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء الباطن, الوالى, المتعالى كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 16:05 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء الأول, الآخر, الظاهر كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 16:03 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء المقتدر, المقدم, المؤخر كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 15:59 من طرف الشريف المحسي

» الاسماء الواجد, الصمد, القادر كتاب الكمالات الإلهية فى الصفات المحمدية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 15:56 من طرف الشريف المحسي

» الحديث السادس يستجاب لاحدكم ما لم يعجل؟ كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله العارف بالله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 12:37 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الخامس انصر اخاك ظالما او مظلوما كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله العارف بالله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 11:45 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الرابع صاحب الوجهين ذو لسانين فى النار كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله العارف بالله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 10:50 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثالث الايمان في القلب كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله العارف بالله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 10:32 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "4" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 9:39 من طرف الشريف المحسي

» قصيدة أرج النسيم من ديوان سلطان العاشقين عمر بن الفارض
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 0:17 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "14" المجلس الرابع عشر
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 21:24 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "13" المجلس الثالث عشر
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 20:21 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "12" المجلس الثاني عشر
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 20:14 من طرف عبدالله المسافر





سيدي تاج الدين النخال رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سيدي تاج الدين النخال رضي الله عنه

مُساهمة من طرف الشريف المحسي في الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 18:07

سيدي تاج الدين النخال رضي الله عنه
(...- 824)

سيدي تاج الدين النخال

الشيخ الكبير، والعالم الشهير، صاحبُ الكرامات الخارقة، والفضائل الدافقة، القطبُ الغوث الفرد الجامع سيدي تاج الدين بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الرحمن ابن عبد الله بن أحمد بن عيسى بن الحسين بن عطاء الله الجذامي الإسكندري الشاذلي قدّس سرّه العزيز.
قال رضي الله عنه وأرضاه: لما تُوفّي والدنا سيدي محمد بن عطاء الله السكندري خلَّفنا اثنين؛ أنا، وأخي سيدي أحمد تاج الدين، فتوجَّه أخي بعد وفاة والدنا إلى مصر، وتخلَّفتُ أنا ووالدتي في أرض الإسكندرية حيث مقرُّ ولادتنا، وكنت صغيرًا على يديها، وأخي كان كبيرًا يُفتي ويدرّس، فلما كبرت، وبلغت من العمر عشرين سنة بإسكندرية حفظتُ كتاب الله، وقرأت في العلم، ثم توجَّهتُ إلى مصر أنا ووالدتي، فسألت عن زاوية أخي، فقالوا  بجوار ساداتنا بني الوفا، ولقد كان الذي أخبرني بذلك من الأولياء، ومن أهل الكشف، وقد كان كشف له بأن هذه البقعة سيكون فيها زاوية بني الوفا، فعرفتها أنا بطريق الكشف فتوجَّهت إليه أنا والوالدة، واجتمعنا به، ومكثنا عنده، فعاشت الوالدةُ بعد اجتماعنا خمس سنين، وتوفيت عام سبع مئة وأربع، ودفنت بالقَرَافة، مما يلي سفح الجبل المقطم رحمها الله، وتوفي أخي بعدها بنحو خمس سنين، وكان له يومٌ عظيم، فتوجَّهتُ بعد وفاته إلى الجامع الأزهر، واشتغلتُ بطلب العلم مدة خمس عشرة سنة، ثم سافرت إلى بلدة تسمى باه والنويرة، فأقمت بها عشر سنوات، وحضرت إلى مصر، وأقمت بجامع عمرو أَعظُ الناس مدَّة ستين سنة حتى أتاني اليقين وهو الموت.
وكان رضى الله عنه يلقي الدروسَ تحت محراب النمل، وهو المحراب الخشب، وكان ينصبُ كرسيه تحت اللوح الأخضر بصحن جامع عمرو.
وكانت العلماء إذا عجزوا عن الفتوى يُفتي فيها للناس فحصل للناس بركةٌ عظيمة بوجوده، واتّخذوه إمامَ الجامع وخطيبه، وبنى الزاوية التي بشرقي الجامع، وهي التي دُفن فيها التي تحت مئذنة التجلي. قال بعض الأولياء: وسببُ تسمية المئذنة بهذا الاسم أن الحقَّ جلّ جلاله تجلّى عليها، وذكر الشيخ رضى الله عنه أن وليًّا من أولياء الله طلع عليها ذات ليلةٍ في ثُلث الليل الأخير، وقال بلسان صادق: لا إله إلا الله. فقال له الحقُّ: صدقتَ يا عبدي، إنّي أنا الله. فوقعت المنارةُ بالمؤذن، ومات تحتها.
وليس بعد مصر والقَرَافتين أفضلُ من بقعة الشيخ تاج الدين النخال رضى الله عنه، وناهيك بها من بقعةٍ تجلّى فيها الحقُّ جلَّ وعلا على عبدٍ من عباده.
وكان لسيدي الأستاذ تاج الدين رضى الله عنه في هذه الزاوية من المُريدين المتجرّدين نحو مئة فقير، ومن الأرامل نحو ست مئة، وتولى رضى الله عنه القطبية الغوثية التي لا يُشاركه فيها أحد، وتصرَّف في مخلوقات الله بأمر الله، فقضى وعزل، وولّى ونصب وحكم.
توفي رحمه الله تعالى عام سنة 824، ودفن بزاويته بجوار جامع عمرو من الجهة الشرقية، ولما حضرته الوفاة رحمه الله طلب ابنته عائشة، وكان عمرها ستَّ سنين، ولم يتركُ غيرَها، فلمّا حضرت بين يديه، قال لها: يا عائشة، إن أخي الأكبر سيدي تاج الدين أحمد لما حضرته الوفاة استدعاني إليه، وقال لي: افتح فمك يا تاج الدين يا أخي. ففتحت، فتفل لي فيه، فأعطاني الله تعالى خير الدنيا وخير الآخرة، وأنت يا عائشة، افتحي فمك. ففتحت فمها، فتفلَ لها فيه، وقال لها: هذه التفلة ما هي لك، هي ذخيرةٌ عندك لبنتٍ تخرج منك، وتُسمّى سعادات، وهي سعادتُكم وسعادتُنا في الدنيا والآخرة، وإنّي أُبشّرك يا عائشة بأنها تأتي، ويأتي معها ولدان ذكران صالحان، واحد منهما يسمى محمدًا، والآخر إبراهيم، ليتني يا عائشة أعيشُ حتى أرى سعادات وأولادها؛ لأنَّ كلَّ واحدٍ منهما إذا بلغ من العمر أربعين سنةً تصيرُ أقلُّ خطواتهم من مشرق الدنيا إلى مغربها، وكان هذا آخرُ ما تكلم به، ولاقى ربه تعالى.

ومن كراماته رحمه الله قال: مكثت أعظ الناس في الجامع العتيق ستين سنة، فخرجت ذات يوم إلى البرية، كنت لابسًا عريًّا جديدًا، فلقاني رجلٌ، فحدّثته نفسه بأن يضربني، وقال في نفسه: لأضربنَّ هذا الشيخ، وآخذ عريه، فتقدم إليَّ، ورفع العصا، فوضعت يدي على ظهره، قال الرجل: فلما وضع يده على ظهري أحسست أنها جبل المقطم، ونظرت فإذا أنا في برية واسعة، وليس معي أحد، لا من الإنس ولا من الجن، فأيقنت بالهلاك، وعلمت أني وقعت في حق الشيخ، فتمشيت قليلًا، فرأيت على بعد خصًّا، فقصدته فإذا به رجل قائم يصلي، فانتظرت عليه حتى فرغ من الصلاة، وقصَّيتُ عليه ما وقع لي مع الأستاذ تاج الدين النخال، فقال لي: وما الذي أقدمك على ذلك، أما تعلم أن هذا هو القطبُ الغوث، وأنك الآن خلف جبل قاف، وبينك وبين أهلك مسيرة آلاف من السنين؟ فقلت له: دلني على شيء أنجو به وأعاهدك الله أني تبت، فقال: انظر إلى هذه القبة، واذهب إليها، تجده قائمًا يُصلي صلاة الظهر هو وجماعته، فإذا وصلتَ إليه، فانتظره حتى يسلم، وتعلق بأذياله، وأكثر من البكاء، وتذلل بين يديه، فإنه لو أمسى عليك المساء وأنت في هذا الوادي هلكت لا محالة. قال: فذهبت إلى القبة، فوجدته كما قال، فلم أتمكن من التقدم إليه لشدة خوفي، فانتظرته إلى صلاة العصر، وبعد أن سلم، تعلقت به، وأكثرت من البكاء، وقلت له: يا سيدي، العفو العفو. فنظر إليَّ، وقلع ما كان عليه من الثياب، وألبسني إياها، ووضع يده على ظهري، فأحسست بثقلها، فنظرت نفسي فإذا أنا عند أهلي، وتبت من ذلك الحين، وصرت من أصحابه، ولم أنقطع عن زيارته.
ومنها رضى الله عنه: أنَّ السلطان أرسل إليه وقال له: أنا ضيفك هذه الليلة، فدخل إلى امرأته، وكانت اسمها نابغة، فقال لها: يا نابغة، إن السلطان ضيفي هذه الليلة، فقالت له: يا سيدي الحال فقير، وما عندنا شيء، فقال لها: انظري تحت هذه المخدة، فنظرت فإذا هي بنهر يجري ذهبًا. فقالت له: ما لنا بالذهب؟ فقال لها: هاتي الحلة التي عندك، وضعي فيها قليلًا من الماء والنخالة، ففعلت، فوضعها على النار، وصار يغليها حتى حضر السلطان وأتباعه، فغرفَ منها أربعين طبقًا، كل طبق لون، واستحسن السلطان وأتباعه لذة هذا الأكل، فسألوه عنه، فقال رضى الله عنه: إنها ماء ونخالة.
ومنها رضى الله عنه: أنه كان له خادمٌ يُسمى الشيخ محمد، وذلك بعد وفاته، وكان عليه جبَّةٌ جديدًا، فقلعها، وخرج يكنس أمام الزاوية، ووضع الجبة على التابوت، فعبرَ رجل من قدَّام الزاوية، فرأى الجبة على التابوت، فدخل وسرقها وخرج، فدخل الشيخ محمد، فلم يجد الجبة على التابوت، فعلم أنها سُرقت، فجاء إلى الضريح، وصار يدقه، فرأى السارق في تلك الليلة الشيخ أتاه وضربه بحربة حتى أنزل الدم من فيه ومنخره، فلما أصبح جاب الجبة إلى الشيخ محمد، وحكى له عما وقع له من الشيخ، وطلب العفو منه.
ومنها رضى الله عنه: أنه دخل عليه ولده سيدنا محمد الخلوةَ التي كان يتعبد فيها. وكان الشيخ رضى الله عنه إذا دخل الخلوة وذكر الله سبحانه وتعالى يتجلّى عليه الحق، فيذوب كما يذوب الملحُ في الماء، ويفنى حتى لم يبق منه إلا النطفة، فلما دخل عليه ولده، وهو جالس في المحراب حط يده على رأس أبيه، فسقطت العمامة على الثياب، فنزلت في أعين الأستاذ، فعورتهم، فلما أفاق الأستاذ من غيبته، قام كفيفًا، لم يجد عينيه، فخرج على أهله، وقال لهم: من دخل عليَّ في خلوتي؟ فسكتوا، فقال رضى الله عنه: الذي دخل عليَّ في خلوتي قصمه الله تعالى، فإذا بالولد صرخَ صرخةً ووقع ميتًا، فقالوا له بعد ذلك: هذا ولدك الذي دخل عليك. فقال: نفذ أمرُ الله، وغسله وكفنه ودفنه رحمه الله، وعاش الأستاذ بعد ذلك كفيفًا.
وكراماته رضى الله عنه كثيرةٌ مشهورة، وقد أفرد لها سيدنا أبو الفضل ابن وفا كتابًا مستقلًا، وقد وقفتُ على هذا الكتاب بخطِّ يده الشريفة، ومنه نقلتُ.
وقد ذكر في هذا الكتاب صفته رضى الله عنه فقال: كان الأستاذ تاج الدين النخال لا بالطويل ولا بالقصير، واسع العينين، عريض المنكبين، لين الكتفين، قمحي اللون.
وكان يقول رضى الله عنه: إني لأعلم أزقة السموات السبع أكثر من أزقة الأرضين، وما تركت فيهن بقعة إلا ولي فيها ركعة.
وكان رضى الله عنه يقول: من جاء إليَّ عامدًا متعمدًا لا ينوي في نهاره إلا زيارتي غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وقد سألت ربي في ذلك، فأجابني إلى ذلك.
وكان رضى الله عنه يقول: إن حصلت لك شدة، وكنت في أي جهة، فتوجه إلى مصر، وقل: يا شيخ تاج الدين يا نخال، فإن كنت في المشرق، أو في المغرب آتيك بأسرع ما يمكن.
اللهم إنَّا نتوسل إليك بجاه سيدنا محمد الدال بك عليك، وبآله، وصحبه المحبوبين لديك أن تجمع بيننا وبينهم في دار الخلد بمنك وكرمك، وأن تديم علينا وأهل محبتنا حبهم، والوقوف على أعتابهم. آمين يا رب العالمين.
([1])            تاج الدين بن محمد بن عبد الكريم السكندري الشاذلي، وتوفي في القاهرة بجوار مسجد عمرو بن العاص سنة 824هـ [«طبقات الشاذلية الكبرى» (ص140)].

كتاب طبقات الشاذلية الكبرى المسمى جامع الكرامات العلية في طبقات السادة الشاذلية
avatar
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 353
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

http://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى