المواضيع الأخيرة
» السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
اليوم في 1:27 من طرف عبدالله المسافر

» في تلقي الرسالة وشروطها وأحكامها .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
أمس في 4:18 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "61" المجلس الحادي والستون وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
أمس في 1:25 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "16" تجلي الجود .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأحد 21 أكتوبر 2018 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة مقام الرسالة ومقام الرسول من حيث هو رسول ومن أين نودي وأين مقامه والخلافة والنبوة والولاية والإيمان والعالم والجاهل و الظان والشاك والمقلدين لهم .كتاب التنزلات الموصلية
الأحد 21 أكتوبر 2018 - 0:16 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيئية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 20 أكتوبر 2018 - 11:52 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 20 أكتوبر 2018 - 1:58 من طرف عبدالله المسافر

» الفرق بين العلم و المعرفة موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
السبت 20 أكتوبر 2018 - 0:47 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 23:27 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 11:49 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة كون الرسول من جنس المرسل إليه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 17:29 من طرف الشريف المحسي

» کتاب الإعلام بإشارات أهل الإلهام . الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» في سر وضع الشريعة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
السبت 13 أكتوبر 2018 - 14:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:47 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل "الثاني مرتبة الألوهية والتعين الثاني والأعيان الثابتة" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فصّ حكمة إلهيّة في كلمة آدميّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 10:35 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "60" المجلس الستون من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 9:20 من طرف عبدالله المسافر

» الألوهة - الألوهية - الآلي - الألوهي - سر الألوهية - المألوه المطلق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 13:39 من طرف عبدالله المسافر

» شرح خطبة الكتاب للشارح الشيخ صائن الدين التركة لكتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 10:19 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 9:44 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الختم "سفر خطبة الكتاب" فص حكمة ختمية في كلمة محمدية موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأعراف - أهل الأعراف - أصحاب الأعراف .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» مصطلح منازل الطريق للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:02 من طرف الشريف المحسي

» نشأة وتركيب كل إنسان من آدم وما فيها من العناصر ناري هوائي مائي ترابي . موسوعة المصطلحات و الأشارات
الأحد 23 سبتمبر 2018 - 19:43 من طرف الشريف المحسي

» مصطلحات السفر و المسافر و الأسفار الستة فى موسوعة المصطلحات و الأشارات
السبت 22 سبتمبر 2018 - 11:15 من طرف الشريف المحسي

» الأسفار الستة المحمدية الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الخميس 20 سبتمبر 2018 - 16:49 من طرف الشريف المحسي

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 16:02 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الأول "الأحدية والواحدية" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
السبت 15 سبتمبر 2018 - 19:26 من طرف عبدالله المسافر

»  مقدمة الشارح الشيخ عبد الرحمن الجامي .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الخميس 13 سبتمبر 2018 - 19:25 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 7:17 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "58" المجلس الثامن والخمسون من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 13:11 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 7:32 من طرف عبدالله المسافر

» 5. نقش فص حكمة مهيمنية في كلمة إبراهيمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 8 سبتمبر 2018 - 18:45 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة وخطبة كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 14:55 من طرف عبدالله المسافر

» ما لا يعول عليه الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» كُنْهُ مَا لا بُدَّ لِلمُريدِ مِنْهُ الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» 27- فص حكمة فردية في كلمة محمدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:44 من طرف عبدالله المسافر

» 26- فص حكمة صمدية في كلمة خالدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:35 من طرف عبدالله المسافر

» 25- فص حكمة علوية في كلمة موسوية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» 24- فص حكمة إمامية في كلمة هارونية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:20 من طرف عبدالله المسافر

» 23- فص- حكمة إحسانية في كلمة لقمانية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» 22- فص حكمة إيناسية في كلمة إلياسية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "57" المجلس السابع والخمسون أشد عقوبات الله عز وجل لعبده في الدنيا طلبه ما لم يقسم له
الإثنين 3 سبتمبر 2018 - 15:51 من طرف عبدالله المسافر

» 4. نقش فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» 21 - فص حكمة مالكية في كلمة زكرياوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:22 من طرف عبدالله المسافر

» 20 - فص حكمة جلالية في كلمة يحيوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:17 من طرف عبدالله المسافر

» 19 - فص حكمة غيبية في كلمة أَيوبية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:11 من طرف عبدالله المسافر

» 18 - فص حكمة نَفْسيَّة في كلمة يونُسية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:02 من طرف عبدالله المسافر

» الأعيان الثابتة و العين الثابتة فى موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فك ختم الفص الشيثي .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:48 من طرف عبدالله المسافر

» 3. نقش فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:12 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة إلهية في كلمة شيثية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 14:33 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فصّ حكمة نفثيّة في كلمة شيثية .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 20:47 من طرف عبدالله المسافر

» 2. نقش فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» 1. نقش فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:19 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في معرفة الأقطاب العيسويين وأسرارهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة العيسويين وأقطابهم وأصولهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:12 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في معرفة أصول الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 10:46 من طرف عبدالله المسافر

» 17- فص حكمة وجودية في كلمة داودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:50 من طرف عبدالله المسافر

» 16 - فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:10 من طرف عبدالله المسافر

» 15- فص حكمة نَبَوِيَّة في كلمة عيسوية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 22:33 من طرف عبدالله المسافر

» 14 - فص حكمة قَدَرِيَّة في كلمة عُزَيْرية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» 13 - فص حكمة مَلْكية في كلمة لوطية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:57 من طرف عبدالله المسافر

» 12- فص حكمة قلبية في كلمة شعيبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:45 من طرف عبدالله المسافر

» 11- فص حكمة فتوحية في كلمة صالحية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:35 من طرف عبدالله المسافر

» 10- فص حكمة أحدية في كلمة هودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:15 من طرف عبدالله المسافر

» 9 - فص حكمة نورية في كلمة يوسفية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 8 - فص حكمة روحية في كلمة يعقوبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» 7 - فص حكمة علية في كلمة إسماعيلية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» 6- فص حكمة حقية في كلمة إِسحاقية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:39 من طرف عبدالله المسافر

» 5- فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:31 من طرف عبدالله المسافر

» 4- فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:42 من طرف عبدالله المسافر

» 2- فص حكمة نفثية في كلمة شيثيَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:32 من طرف عبدالله المسافر

» 3- فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:23 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدميَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:12 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب فصوص الحكم لسيدي ابن العربي الحاتمي
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:07 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الخميس 23 أغسطس 2018 - 15:18 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فك ختم الفص الادمى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 18:37 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 14:41 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 21:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في معرفة الطبقة الأولى والثانية من الأقطاب الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة صدر الدين القونوي لكتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الشارح مصطفى بالي زاده لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 19 أغسطس 2018 - 18:35 من طرف عبدالله المسافر

» شرح داود القيصرى لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 18 أغسطس 2018 - 19:04 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الأولى الغيب المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة سر سلمان الذي ألحقه بأهل البيت والأقطاب الذين ورثه منهم ومعرفة أسرارهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:23 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني عشر في النبوة والرسالة والولاية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 18:12 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "15" تجلي الرحمة على القلوب .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أقطاب أَلَمْ تَرَ كَيْفَ .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:59 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الحادي عشر في عود الروح ومظاهره إليه تعالى عند القيامة الكبرى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 18:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الناشر لكتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 17:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أقطاب صل فقد نويت وصالك وهو من منزل العالم النوراني .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 16 أغسطس 2018 - 15:16 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل العاشر في بيان الروح الأعظم ومراتبه وأسمائه في العالم الإنساني من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الخميس 16 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل التاسع في بيان خلافة الحقيقة المحمدية صلى الله عليه وسلم وانها قطب الأقطاب من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "56" المجلس السادس والخمسون من تواضع لله رفعه الله عز وجل ومن تكبر وضعه الله
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 15:37 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثامن في أن العالم هو صورة الحقيقة الإنسانية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 12:35 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السابع في مراتب الكشف وأنواعها اجمالا من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر





كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله

اذهب الى الأسفل

19092018

مُساهمة 

كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله




 كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله 

سيدي القطب الفرد الجامع الغوث و الباز الأشهب عبد القادر الجيلاني قدس الله سره

المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله

وقال رضي الله عنه يوم الجمعة ، تاسع رجب من سنة ست وأربعين وخمسمائة بعد كلام :
كلام الطامع لا يخلو من رجة ومداهنة لا يمكنه المحاقة يكون كلامه قشرا فارغا لا لب فيه صورة بلا معنى .
الطامع فارغ كالطمع لأن حروف الطمع كلها فارغة، الطاء والميم والعين .
يا عباد الله عز وجل اصدقوا وقد  أفلحتم ، الصادق همته عالية في السماء لا يضره قول قائل :.
إن الله عز وجل غالب على أمره ، إذا أرادك لأمر هيأك له ، كلام جری من سيء الأدب وهذا جوابه صدق أحوالكم تنطقني وكذبكم يسكتني ، على قدر ما تشترون أبیعکم .
( یا غلام ) لو كان عندك ثمرة العلم وبركته لما سعيت إلى أبواب السلاطين في حظوظ نفسك شهواتها .
العالم لا رجلين له يسعى بها إلى أبواب الخلق ، والزاهد لا يدين له يأخذ بها أموال الناس ، والمحب الله عز وجل لا عينين له ينظر بها إلى غيره.
المحب الصادق في محبته لو لقي الخلق كلهم ما حلا له النظر إليهم ، لا ينظر إلى غير محبوبه .
لا تكبر في عيني رأسه الدنيا ولا تكبر في عيني قلبه الأخرى ولا يكبر في عيني سره غير المولى .
كونوا عقلاء ما أنتم على شيء الأكثر منكم يتبعون كل زاعق وناعق الأكثر من المتكلمين كلامهم من ألسنتهم لا من قلوبهم زعقات المنافق من لسانه ورأسه وزعقات الصادق من قلبه وسره .
قلبه على باب ربه عز وجل وسره داخل عليه ، لا يزال يصرخ على الباب حتى يدخل الدار .
أنت كذاب والله في جميع أحوالك ما تعرف الطريق إلى باب الله عز وجل ، كيف تدل عليه وأنت أعمى ؟ كيف تقود غيرك ؟
قد أعماك هواك وطبعك ومتابعتك لنفسك ومحبتك لدنياك وریاستك وشهواتك تقدم الى ما دام المعاصي على ظاهرك قبل أن تصل إلى قلبك فتصير مصرا ثم ينتقل الإصرار فيصير كفرا .
من تحققت طاعته الله عز وجل وعبوديته له قدر على سماع كلامه وذكر السبعين المختارين من قوم موسى لسماع الكلام وقال فخاطبهم الحق عز وجل فصعقوا كلهم وبقي موسى عليه السلام وحده .
ولما أحياهم الله عز وجل قالوا لا طاقة لنا على سماع كلام الله عز وجل فكن أنت الواسطة بيننا وبينه .
فكلم الله عز وجل موسى وهو يسمعهم ويعيد عليهم قوله ، إنما قدر على سماع كلامه لقوة إيمانه وتحقيق طاعته وعبوديته .
ولم يقدروا أن يسمعوا منه لضعف إيمانهم فلو قبلوا منه ما جاءهم به في التوراة و أطاعوه في الأمر والنهي و تأدبوا ولم يتجرأوا على ما قالوا لقدروا على سماع کلام الله عز وجل .
وقال رضي الله عنه ، إني مسلط على كل كذاب منافق دجال ، مسلط على كل عاص لله عز وجل أكبرهم إبليس وأصغرهم الفاسق .
إني محارب لكل ضال مضل داع إلى الباطل مستعين على ذلك بلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
النفاق قد ثبت على قلبك تحتاج إلى الإسلام والتوبة وقطع الرياء ، وإن كان هذا الذي أنا فيه من الله عز وجل فسيكبر ويكثر ويعظم وعلى رجليه يقوم وبأجنحته يطير على سطوح الخلق ويدخل دورهم ویرونه بعيونهم وقلوبهم .
وإن كان من نفسي وهواي وطبعي وشيطاني وباطلي فسحقا وبعدا وعن قريب يصغر ويذوب وينقلب ويتفرق لأن الحق عز وجل لا يؤيد كذابا ولا ينصر منافقا ولا يعطي جاحدا ولا يزيد تاركا للشكر ، كل من يحدث نفسه بشيء من النفاق لا يجيء منه شيء بل يكون نفاقه سبب احتراق دينه .
یا مریدون قد نطقت ولكن أنتم تهربون ولا تعملون ، اسمي في سائر البلاد أخرس ، كنت أتجانن وأتخارس وأتعاجم ولكن ما صح لي أخرجني القدر إليكم ، كنت في المطامير أخرجني و أقعدني على الكرسي ، لا تكذب فالك قلبان بل هو قلب واحد بأي شيء امتلا فيها يسع شيئا آخر ، قال الله عز وجل :
وما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه .
قلب يحب الخالق والخلق لا يصح . قلب يكون فيه الدنيا والآخرة لا يصح .
إذا كان القلب للخالق والوجه إلى الخلق يجوز لفته إلى الخلق نظرا في مصالحهم رحمة لهم يجوز للجاهل بالله عز وجل أن يرائي وينافق والعالم به لا يفعل ذلك.
الأحمق يعصي الله عز وجل والعاقل يطيعه ، الحريص على جمع الدنيا يرائي وينافق والقصير الأمل لا يفعل ذلك .
المؤمن يتقرب إلى الله عز وجل بأداء الفرائض ويتحبب إليه بالنوافل ولله عباد لا نوافل لهم بل يأتون بالفرائض ثم يفعلون النوافل ويقولون هذه فرائض علينا لأجل اقدارنا عليها اشتغالنا بالعبادة أبد الدهر فرض علينا ، لا يعدون لأنفسهم نافلة في الجملة .
أولياء الله عز وجل لهم منبه ينبههم ومعلم يعلمهم يهيء الحق عز وجل لهم أسباب التعلم ، قال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم :
"لو أن المؤمن على قلة جبل لقيض الله عالما يعلمه" .
لا تستعر كلمات الصالحين وتتكلم بها وتدعها لنفسك ، العارية لا تخفي اكبش من ما لك لا من العارية ، ازرع القطن بيدك ، واسقه بيدك وربه بجهدك ثم انسجه وخيطه والبسه .
لا تفرح بمال غيرك وثياب غيرك ، إذا أخذت كلام غيرك و تكلمت به و ادعيته مقتتك قلوب الصالحين إذا لم يكن لك فعل فلا قول كل الأمر معلق على العمل ، قال الله عز وجل : " أدخلوا الجنة بما كنتم تعملون" .
اجتهدوا في تحصيل معرفة الحق عز وجل فإنها غيبة معه وقيام مع قدره وقدرته وعلمه هي فناء كلي في أفعاله وقضاياه ، كلامك يدل على ما في قلبك ، اللسان ترجمان القلب فإذا كان القلب مختلطا فتارة يصح الكلام وتارة يبطل .
لا تقدر تغير الشيء عما هو وأخرى تغير وإذا زال تخليطه صح اللسان ، إذا زال الشرك منه صح اللسان وإذا أشرك يقتدي بالخلق تغير وتبدل وتعثر وكذب ، من المتكلمين من يتكلم عن قلبه ومنهم من يتكلم عن سره ، ومنهم من يتكلم عن نفسه وهواه وشيطانه وعادته .
اللهم اجعلنا مؤمنين ولا تجعلنا منافقین .
إذا وقع حب رجل وبغض آخر فلا تحب هذا وتبغض هذا بنفسك وبطبعك ، بل حكمهما كليها على الكتاب والسنة فإن وافقا الذي أحببته قدم على محبته .
وإن خالفا فارجع عن محبته وإن وافق الذي أبغضته فارجع عن بغضه و إن خالفا فدم على بغضه وإن لم ينفعك ذلك ولم يبن لك فارجع إلى قلوب الصديقين وسلهم عنها ، ارجع إلى قلوبهم فهي الصحيحة لأن القلب إذا صح كان أقرب الأشياء إلى الله عز وجل ، القلب إذا عمل بالكتاب والسنة قرب وإذا قرب علم كان أقرب الأشياء إلى الله عز وجل .
القلب لغيره وما للحق وما للباطل ، إذا كان المؤمن له نور ينظر به فكيف لا يكون للصديق والمقرب ، المؤمن له نور ينظر له ولهذا حذر النبي صلى الله عليه وسلم من نظره فقال : " اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله عز وجل" .
والعارف المقرب يعطي أيضا نورا يرى به قربه من ربه عز وجل ویری قرب ربه عز وجل من قلبه ؛ یری أرواح الملائكة والنبيين وقلوب الصديقين وأرواحهم .
يرى أحوالهم ومقاماتهم كل هذا في سويداء قلبه وصفاء سره هو أبدا في فرحه مع ربه عز وجل هو واسطة يأخذ منه ويفرق على الخلق منهم من يكون عليم اللسان والقلب ومنهم من يكون عليم القلب ألسن اللسان .
وأما المنافق فهو عليم اللسان ألكن القلب كل علمه في لسانه ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" أخوف ما أخاف على أمتي منافق عليم اللسان " .
لا تغتر بشيء فإن الله فعال لما يريد ، ولهذا حكى عن بعض الصالحين أنه زار أخاه في الله تعالى فقال له يا أخي تعالى حتى نبكي على علم الله فينا.
ما أحسن ما قال هذا الصالح قد كان عارف بالله عز وجل وقد سمع قول النبي صلى الله عليه وسلم : " يعمل أحدكم بعمل أهل الجنة حتى لا يبقى بينه وبينها إلا ذراع أو باع فتدركه الشقاوة فيصير من أهل النار . ويعمل أحدكم بعمل أهل النار حتى لا يبقى بينه وبينها إلا ذراع أو باغ فتدركه السعادة فيصير من أهل الجنة " .
قيل لبعض الصالحين هل رأيت ربك ؟
فقال لو لم أره لتقطعت مكاني .
إن قال قائل كيف تراه فأقول إذا خرج الخلق من قلب العبد ولم يبق فيه سوى الحق عز وجل يريه ويقربه كما يشاء.
يريه باطنا كما أرى غيره ظاهرا یریه کا أرى نبينا محمدا صلى الله تعالى عليه وسلم نفسه ليلة المعراج.
کما يرى هذا العبد نفسه ويقربه و يحدثه مناما .
قد يحدث قلبه إليه يقظة يغمض عيني وجوده فيراه بعينيه كما هو عليه من حيث الظاهر .
ويعطيه معنی آخر فيراه به یری قربه يری صفاته يرى کراماته وفضله وإحسانه واللطف به ، پری بره وكنفه .
من تحققت عبوديته ومعرفته لا يقول أرني ولا ترني لا أعطني ولا لا تعطني يصير فانيا مستغرقا .
ولهذا كان يقول بعض من وصل إلى هذا المقام إيش علي مني ، ما أحسن ما قال أنا عبده وليس للعبد مع سیده اختيار ولا إرادة .
اشترى رجل مملوكا وكان ذلك المملوك من أهل الدين والصلاح
فقال له يا مملوك إيش تريد تأكل ؟
فقال : ما تطعمني .
فقال له ما الذي تريد تلبس ؟
فقال : ما تلبسني
فقال له أين تريد تقعد من داري ؟
فقال موضع ما تقعدني
فقال له ما الذي تحب أن تعمل من الأشغال ؟
فقال ما تأمرني .
فبكى الرجل فقال طوبى لي لو كنت مع ربي عز وجل کما انت معي
فقال المملوك يا سيدي وهل للعبد مع سيده إرادة أو اختيار
فقال له أنت حر لوجه الله وأريد أن تقعد عندي حتى أخدمك بنفسي ومالي .
كل من عرف الله عز وجل لا يبقى له إرادة ولا اختيار ويقول إيش علي مني ، لا تزاحم القدر في أموره ولا في أمور غيره.
آحاد أفراد من عباد الله عز وجل يزهدون في الخلق ويستانسون بالخلوات يستأنسون بقراءة القرآن وبقراءة كلام الرسول صلى الله عليه وسلم .
فلا جرم تصير لهم قلوب مستأنسة بالخلق قريبة منه يرون بها نفوسهم ونفوس غيرهم تصح قلوبهم فلا يخفى عليهم شيء مما أنتم عليه يتكلمون على خواطركم و يخبرونكم بما في بيوتكم . .
( ويحك ) كن عاقلا لا تزاحم القوم بجهلك بعد ما خرجت من الكتاب صعدت تتكلم على الناس ، هذا أمر يحتاج إلى أحكام الظاهر وأحكام الباطن ثم الغني عن الكل ثم يحتاج أن تقع في ضرورتان :
الأولى أن لا يبقى في بلدتك غيرك فتتكلم على الناس ضرورة .
والأخرى أنك تؤمر بالكلام من حيث قلبك فحينئذ ترقى إلى هذا المقام لترد الخلق إلى الخالق .
( ويلك ) تدعي أنك صوفي وأنت كدر ، الصوفي من صفا باطنه وظاهره بمتابعة كتاب الله عز وجل وسنة رسوله .
فكلما ازداد صفاؤه خرج من بحر وجوده ويترك إرادته واختياره ومشيئته من صفاء قلبه ، أساس الخير متابعة النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في قوله وفعله .
کلا صفا قلب العبد رأى النبي صلى الله عليه وسلم في منامه يأمره بشيء وينهاه عن شيء .
يصير كله قلبا وتنعزل بنيته ، يصير سرا بلا جهر صفاء بلا كدر .
يتنحى عنه قشر ظاهره إلى ناحية ويبقى لبا بلا قشر ، يصير مع النبي صلى الله عليه وسلم من حيث معناه .
يتربى قلبه معه وبين يديه يصير يده في يده ، يكون النبي صلى الله تعالى عليه وسلم هو المخاطب عنه الحاجب بين يديه ، إخراج الكل من القلب .
قلع الجبال الرواسي يحتاج إلى معاول المجاهدات والصبر على المكابدات ونزول الآفات ، لا تطلبوا ما لا يقع بأيديكم ، طوبى لكم إن عملتم بهذا السواد على البياض و كنتم مسلمين ، طوبی لكم تكونون يوم القيامة في زمرة المسلمين ولا تكونون في زمرة الكافرين .
طوبی بالقعود في أرض الجنة أو على بابها ولا تكونوا من أصحاب الدركات تواضعوا ولا تتكبروا ، التواضع يرفع والتكبر يضع.
قال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم : « من تواضع لله رفعه الله » .
إذا دام القلب على ذكر الحق عز وجل جاءت إليه المعرفة والعلم والتوحيد والتوكل والإعراض عما سواه في الجملة .
دوام الذكر سبب لدوام الخير في الدنيا والآخرة ، إذا صح القلب صار الذكر دائما فيه يكتب في جوانبه وعلى جملته فتنام عيناه وقلبه ذاكر لربه عز وجل.
يرث ذلك عن نبيه صلى الله تعالى عليه وسلم .
كان بعض الصالحين يتكلف النوم في بعض الليل ويتهيأ له من غير حاجة إليه.
فسئل عن ذلك فقال يرى قلبي ربي عز وجل .

صدق في قوله لأن المنام الصادق وحي من الله عز وجل كانت قوة عينه في نومه .
.
avatar
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 534
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

http://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى