المواضيع الأخيرة
» المنظر الحادي والعشرون منظر الوقوف كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
أمس في 15:23 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر العشرون منظر التعليم كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
أمس في 13:46 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع عشر منظر المسايرة كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
أمس في 13:38 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"33" المجلس الثالث والثلاثون سترون ربكم كما ترون الشمس والقمر لا تضامون في رؤيته
الثلاثاء 20 فبراير 2018 - 1:25 من طرف الشريف المحسي

» في المنظر الثامن عشر منظر المحادثة كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 17 فبراير 2018 - 22:41 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع عشر منظر المخاطبة كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 17 فبراير 2018 - 22:21 من طرف الشريف المحسي

» الباب السابع والثلاثون في الزبور. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 17 فبراير 2018 - 22:12 من طرف الشريف المحسي

» الولي والعبد الصالح عبد الله بن أبي جمرة الأندلسي رضي الله عنه
الأربعاء 14 فبراير 2018 - 16:14 من طرف الشريف المحسي

» حکایة ملك الیهود الظالم الأحول الذي كان يقتل النصارى بسبب تعصبه كتاب المثنوي معنوي
الأربعاء 14 فبراير 2018 - 12:17 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس والثلاثون في التوراة. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 19:24 من طرف الشريف المحسي

» الحديث العشرون مَن صلى اثنتي عشرة ركعة تطوعاً كل يوم غير الفريضة بنى الله له بيتاً في الجنة كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 12 فبراير 2018 - 3:15 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"32" المجلس الثاني والثلاثون سله وتذلل بين يديه حتى يهيء لك أسباب الطاعة
الإثنين 12 فبراير 2018 - 2:11 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس والثلاثون في الفرقان. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 12 فبراير 2018 - 1:52 من طرف الشريف المحسي

» الباب الرابع والثلاثون في القرآن. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 11 فبراير 2018 - 0:17 من طرف الشريف المحسي

» الفهرست كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 9 فبراير 2018 - 2:05 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن في ذكر تجلي الكمال المطلق لوجود الحق من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 9 فبراير 2018 - 1:41 من طرف الشريف المحسي

» في ذكر تجلي العليم بحال المحدث وشأن القديم من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 9 فبراير 2018 - 0:26 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس في ذكر تجلي الوجود الساري وتعين البديع الباري من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 9 فبراير 2018 - 0:17 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس في ذكر تجلي الإرادة الباهرة ومظهر حكم القدرة القاهرة من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 9 فبراير 2018 - 0:13 من طرف الشريف المحسي

» الباب الرابع في ذكر تجلي ظهور المعاني وبطون الصور والمعاني من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 9 فبراير 2018 - 0:07 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثالث في ذكر تجلي التجليات المنزهة عن الهيئات الحسية من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 9 فبراير 2018 - 0:01 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثاني فى ذكر تجلى محاضرات الأسماء فى المقام الأسنى من القلب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الخميس 8 فبراير 2018 - 23:54 من طرف الشريف المحسي

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"3" أية أحلام تراها. الجزء الثاني مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 23:00 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"2" ‏أتيت إلى قمار. الجزء الثاني مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 22:53 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"1" كل من يصير صيدا للعشق. الجزء الثاني مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 22:49 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة مختارات من ديوان شمس تبريز الجزء الثاني مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 22:18 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"18" أي صورة لنا. الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 21:23 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"17" لا تحرك الطين. الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 21:19 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"16" ‏اليوم وغدا. الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 21:13 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"15" ‏قلبي في يدك. الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 7 فبراير 2018 - 21:09 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث التاسع عشر إن حسبك أن تصوم من كل شهر ثلاثة أيام كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 15:24 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"31" المجلس الحادي والثلاثون الغضب إذا كان لله عز وجل فهو محمود
الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 15:03 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال السابع فان قلت بأي شيء استوجبوا هذا على ربهم تبارك وتعالى؟ إجابة الشيخ الأكبر ابن العربي على أسئلة الحكيم الترمذي
الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 13:39 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال السادس فان قلت كم عددهم ؟ إجابة الشيخ الأكبر ابن عربي على أسئلة الحكيم الترمذي
الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» كيف نفهم قصائد الغزل و الشعر التي كتبت باللغة الفارسية في عصر مولانا جلال الدين الرومي وفريد الدين العطار و سنائي الغزنوي و غيرهم
الأحد 4 فبراير 2018 - 22:38 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس عشر منظر المسامرة كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 4 فبراير 2018 - 17:58 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الخامس عشر منظر المكالمة كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 4 فبراير 2018 - 17:14 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الموفية أربعين حضرة الاستخلاف كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
السبت 3 فبراير 2018 - 15:00 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة التاسعة والثلاثون حضرة التكميل كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
السبت 3 فبراير 2018 - 14:55 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثامنة والثلاثون حضرة الولاية كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
السبت 3 فبراير 2018 - 14:52 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة السابعة والثلاثون حضرة الخلع والمواهب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
السبت 3 فبراير 2018 - 14:47 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة السادسة والثلاثون حضرة المعاينة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 2 فبراير 2018 - 21:58 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الخامسة والثلاثون حضرة المسايرة بالياء المثناة من تحت كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 2 فبراير 2018 - 21:55 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الرابعة والثلاثون حضرة المخابرة بالحكم الموجود كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الجمعة 2 فبراير 2018 - 21:51 من طرف عبدالله المسافر

» المثنوي الأول عقل نامه كتاب العقل من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 1 فبراير 2018 - 21:41 من طرف عبدالله المسافر

» ترجمة ومؤلفات الشاعر الشيخ أبوالمجد بن مجدود بن آدم سنائي الغزنوي رضي الله عنه
الخميس 1 فبراير 2018 - 21:35 من طرف عبدالله المسافر

» الرد على نص يحط من الإمام الجنيد لا أصل له سطره الشيخ ابن تيمية في فتواه دون أمانه يسوقه كدليل لتكفير الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 31 يناير 2018 - 18:45 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"30" المجلس الموفي للثلاثين طوبي لمن اعترف لله عز وجل بنعمه وأضاف الكل إليه
الأربعاء 31 يناير 2018 - 15:35 من طرف عبدالله المسافر

» إدعاء الشيخ ابن تيمية كذبا أن الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي ذم الشيخ سهل بن عبد الله التستري
الأربعاء 31 يناير 2018 - 13:21 من طرف الشريف المحسي

»  ابن تيمية شيخ الإسلام أم شرخ الإسلام ؟!
الأربعاء 31 يناير 2018 - 12:20 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثامن عشر أدبني ربي فأحسن تأديبي كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
السبت 27 يناير 2018 - 23:22 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"29"المجلس التاسع والعشرون من ترعرع لغنى طلباً لما في یدیهٔ ذهب ثلثا دینه
السبت 27 يناير 2018 - 12:09 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثالثة والثلاثون حضرة العطف كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
السبت 27 يناير 2018 - 11:55 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثانية والثلاثون حضرة التدلي كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
السبت 27 يناير 2018 - 11:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في أم الكتاب كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 27 يناير 2018 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السابع عشر يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفاً بغير حساب كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 24 يناير 2018 - 16:30 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"28" المجلس الثامن والعشرون قال لرسول الله إني احبك فقال أتخذ البلاء جلباباً اتخذ الفقر جلباباً
الأربعاء 24 يناير 2018 - 16:12 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في صلصلة الجرس كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 24 يناير 2018 - 15:40 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "15" توجه حرف الضاد كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 22 يناير 2018 - 16:26 من طرف الشريف المحسي

» الحديث السادس عشر اقتدوا باللذَين من بعدي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمّار كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الإثنين 22 يناير 2018 - 15:48 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"27"المجلس السابع والعشرون نفسك أولى بالتهم واللوم من غيرها
الإثنين 22 يناير 2018 - 14:01 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع عشر منظر التمكين كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 22 يناير 2018 - 13:47 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الحادية والثلاثون حضرة التعالي كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله سيدي عبد الكريم الجيلي
الإثنين 22 يناير 2018 - 13:33 من طرف الشريف المحسي

» خطبة الكتاب الشيخ عبد الكريم الجيلي كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأحد 21 يناير 2018 - 15:04 من طرف عبدالله المسافر

» الفهرس والموضوعات كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار عبد الكريم الجيلي
الأحد 21 يناير 2018 - 14:20 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة "2" كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار عبد الكريم الجيلي
الأحد 21 يناير 2018 - 14:05 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة "1" كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار عبد الكريم الجيلي
الأحد 21 يناير 2018 - 1:41 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية البقال والببغاء وإراقة الببغاء زيت الورد في الدكان وعجز القياس كتاب المثنوي معنوي الجزء الأول
السبت 20 يناير 2018 - 5:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في أيام الله كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 19 يناير 2018 - 4:59 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الموفية ثلاثين حضرة المشاركة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 19 يناير 2018 - 4:43 من طرف عبدالله المسافر

»  الحضرة التاسعة والعشرون حضرة الأخبار كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 19 يناير 2018 - 4:13 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الخامس عشر إنه سيأتيكم بعدي أناس من الآفاق يسألونكم عن حديثي كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 17 يناير 2018 - 20:16 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"26" المجلس السادس والعشرون من كنوز العرش كتمان المصائب
الأربعاء 17 يناير 2018 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الرابع عشر إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الثلاثاء 16 يناير 2018 - 17:00 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"25"المجلس الخامس والعشرون يا مدعين الزهد بأقوالكم وأفعالكم قد تلبستم بثياب الزهاد
الثلاثاء 16 يناير 2018 - 10:58 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"14" كنت فأصبحت. الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الثلاثاء 16 يناير 2018 - 1:28 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"13" ‏ارجعى. الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الثلاثاء 16 يناير 2018 - 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي "12" ‏ويل لنا من العقل الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الثلاثاء 16 يناير 2018 - 0:30 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "14" توجه حرف الصاد المهملة كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الإثنين 15 يناير 2018 - 1:56 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الثامنة والعشرون حضرة الأسرار كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 15 يناير 2018 - 1:43 من طرف الشريف المحسي

» الباب الموفي الثلاثين في القدم كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 15 يناير 2018 - 1:31 من طرف الشريف المحسي

» حكاية الملك العاشق و الجارية الحسناء العاشقة والولي الطبيب والصائغ المشهور كتاب المثنوي معنوي الجزء الأول
الأحد 14 يناير 2018 - 0:26 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال الخامس فان قيل قد عرفنا أينية منازل أهل القربة؟ إجابة الشيخ الأكبر ابن عربي على أسئلة الحكيم الترمذي
الجمعة 12 يناير 2018 - 19:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثالث عشر المَرءُ مع مَن أحَبّ كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الجمعة 12 يناير 2018 - 18:30 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"24"المجلس الرابع والعشرون لا تشاركوا الحق عز وجل في تدبيره وعلمه بنفوسكم
الجمعة 12 يناير 2018 - 16:53 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والعشرون في الأبد كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 12 يناير 2018 - 2:58 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والعشرون في الأزل كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 12 يناير 2018 - 0:40 من طرف الشريف المحسي

» الباب السابع والعشرون في الإنية كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 10 يناير 2018 - 17:00 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس والعشرون في الهوية كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 10 يناير 2018 - 3:48 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثاني عشر الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 17:47 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"23"المجلس الثالث والعشرون ‏إن هذه القلوب تصدأ وإن جلآئها قراءة القرآن
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 16:57 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة السابعة والعشرون حضرة التهذيب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة السادسة والعشرون حضرة النهي كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 16:38 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الخامسة والعشرون حضرة الأمر كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 8 يناير 2018 - 18:53 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الرابعة والعشرون حضرة الإجمال كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 8 يناير 2018 - 18:50 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثالثة والعشرون حضرة الإجلال كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 8 يناير 2018 - 18:45 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثالث عشر منظر التلوين كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 7 يناير 2018 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثانى عشر منظر البقاء كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 7 يناير 2018 - 21:47 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الحادي عشر المرء في ظل صدقته حتى يُحكم بين الناس كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الأحد 7 يناير 2018 - 10:42 من طرف الشريف المحسي





كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"29"المجلس التاسع والعشرون من ترعرع لغنى طلباً لما في یدیهٔ ذهب ثلثا دینه

اذهب الى الأسفل

27012018

مُساهمة 

كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"29"المجلس التاسع والعشرون من ترعرع لغنى طلباً لما في یدیهٔ ذهب ثلثا دینه




كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"29"المجلس التاسع والعشرون من ترعرع لغنى طلباً لما في یدیهٔ ذهب ثلثا دینه

سيدي القطب الفرد الجامع الباز الأشهب عبد القادر الجيلاني قدس الله سره

المجلس التاسع والعشرون من ترعرع لغنى طلباً لما في یدیهٔ ذهب ثلثا دینه

وقال رضي الله تعالى عنه بالمدرسة حادي عشر جمادى الآخرة سنة خمس وأربعين وخمسمائة .
عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال :
« من ترعرع لغنى طلباً لما في یدیهٔ ذهب ثلثا دینه " .
اسمعوا يا منافقون هذا لمن ترعرع للأغنياء فكيف من صلى وصام و حج لهم و قبل اعتابهام .
یا مشرکین بالله عز و جل ما عندکم منه ولا من رسوله خبر.
اسلموا و توبوا و أخلصوا في التوبة حتى يبرأ إیمانکم ويترعرع ایقانکم وينشر توحیدکم فتصعد فروعه الى العرش .
( يا غلام ) إذا تربى إيمانك وصعدت شجرته أغناك الحق عز وجل عنك وعن الخلق.
يغنيك عن كسبك وعن اكتسابك .
الحق عز وجل يشبع نفسك وقلبك وسرك .
يوقفك على بابه ويغني فقرك بذكره وقربه والأنس به .
ولا تبال بمن أكل من الدنيا واشتغل بها .
لا تبال بمن هي في يده فتصير رؤيتك له رحمة وكلفة وظلمة .
يا من يدعي العلم ويطلب الدنيا من أبنائها
ويذل لهم قد أظلك الله على علم ذهبت بركة علمك .
ذهب لبه وبقي قشره.
وأنت يا من يدعي العبادة وقلبه يعبد الخلق ويخافهم ويرجوهم ظاهر عبادتك لله عز وجل وباطنها للخلق .
كل طلبك وهمك لما بأيديهم مرن الدرهم والدينار والحطام ترجو حمدهم وثنائهم ، وتخاف ذمهم وإعراضهم.
تخاف منعهم وترجو عطائهم بكثرة تماديك وتخادعك ولين كلامك على أبوابهم .
( ويلك ) أنت مشرك منافق مرائي مداخل زنديق .
ويلك علی من تتبهرج ، على من ( يعلمْ خائنة الأعين وما تخفي الصدور ) .
ويلك تقف في الصلاة وتقول الله أكبر وأنت تكذب في قولك ، الخلق في قلبك أكبر من الله عز وجل .
تب إلى الله عز وجل ولا تعمل حسنة لغيره لا للدنيا ولا للآخرة .
كن ممن يريد وجهه ، أعط الربوبية حقها لا تعمل للحمد والثناء ، لا للعطاء ولا للمنع .
ويحك رزقك لا یزید ولا ینقص ، ما قد قضى علیك من الخیر والشر لا بد من مجيئه .
فلا تشتغل بشيء قد فرغ منه واشتغل بطاعته .
قلل حرصك وقصر أملك .
واجعل الموت نصب عينيك وقد أفلحت .
عليك بموافقة الشرع في جميع أحوالك .
( یا قوم ) أليس قد بقي عندکم من موافقة الشرع قد ترکتموه من آیدی ظواهرکم و بواطنکم و تبعتم نفوسکم و اهویتکم واغتررتم بحلم الله عز وجل .
عنکم یوما بعد یوم یرفع العذاب والنکال عنکم و فی الاخرة ینزله علیکم من جمیع جهاتکم ياخذك ويبطش بك ثم يجيئك الموت والنزول إلى القبر فتلقى ضيقه وعذابه فتبقى في ذلك إلى يوم القيامة .
ثم يعاد إليك نبشك وتحشر إلى العرض الأكبر ، فتحاسب على الذرات وعلى جميع ما عملت في الساعات .
تسأل عن القليل والكثير ، أنت صنم بلا روح ، جلد يابس بلا معنى ولا قوة لا تصلح إلا للنار .
عبادتك لا إخلاص فيها ، فإذا لا روح فيها لا تصلح أنت وعبادتك إلا للنار .
ما تحتاج تتعب إن لم تخلص في الأعمال ما يفيد منها شيء .
أنت من العاملة الناصبة عاملة في الدنيا ناصبة في النار يوم القيامة إلا أن تتوب وتعتذر قبل مجيء الموت .
ارجع إلى الله عز وجل بتجديد الإسلام وحسن التوبة والإخلاص فيها قبل أن تجني الموت فيغلق الباب في وجهك فلا تقدر على الدخول إلى باب التوبة .
ارجع إليه بإقدام قلبك حتى لا يغلق في وجهك باب فضله ويكلك إلى نفسك وحولك وقوتك ومالك ولا يبارك لك في جميع ما أنت فيه .
( ويحك ) ما تستحي منه عز وجل وقد جعلت دينارك ربك درهمك همك و نسیته بالکلیة عن قریب تری خبرك .
( ويحك ) اجعل دكانك ومالك لعيالك تكسب لهم بأمر الشرع ویکون قلبك متوکلا على الله عزوجل ، اطلب رزقك ورزقهم منه لا من المال والدكان.
فيجري رزقك ورزقهم على يديك ويجعل فضله وقربه والأنس به لقلبك .
يغني عيالك عنك ويغنيك به ، يغنيهم بما شاء وكيف يشاء .
ويقال لقلبك هذا لك وهذا العيالك .
كيف تصل إلى هذا المقال وأنت عمرك كله مشرك محجوب مطرود .
لا تشبع من الدنيا وجمعها ، أغلق باب قلبك و أيئس الکل من الدخول الیه و انزل فیه ذکر الحق عزوجل حسب .
وتب توبة في إثر توبة من أعمالك ، وندامة في إثر ندامة من تجريك وسوء أدبك ، و اکثر البکاء علی ماکان منك وواس الفقراء بشيء من مالك لا تبخل به .
فعن قريب تفارقه ، المؤمن الموقن بالخلف في الدنيا والآخرة لا یکون بخيلا .
عن عيسى عليه الصلاة والسلام أنه قال لإبليس :
من أحب الخلق إليك ؟ قال : مؤمن بخيل .
قال ومن أبغضهم إليك ؟  قال فاسق كريم .
ثم قال له لم ذلك ؟
قال لأني أرجو المؤمن البخيل أن يوقعه بخله في المعصية ، واخاف من الفاسق الکریم أن تمحی سيئاته بکرمه .
اشتغال بالدنيا للدنيا ، الشرع إنما شرع الكسب ليستعان به على طاعة الحق عز وجل أما أنت إذا اكتسبت استعنت به على المعصية وتركت الصلاة وفعل الطریق ، عن قریب مجيء الموت فيفرح به المؤمن ويغتم له الکافر والمنافق .
عن النبي صلى الله وتعالى عليه وسلم أنه قال :
« إذا مات المؤمن یتمنی انهٔ ما کان في الدنیا ولا ساعة لما يرى من کرامة الله عز وجل لهٔ " .
اين التائب الثابت على توبته اين المستحيي من ربه عز وجل المراقب له في جميع الأحوال.
این المتعفف عن المحارم في خلوته وجلوته .
این الغاض البصر قلبه وقالبه .
عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال : "إن العینین ليزنيان وزناهما النظر إلى المحرمات " .
كم تزني عينك بالنظر إلى المحرم من النساء والصبيان .
أما سمعت قول الله عز وجل :
يا فقير اصبر على فقرك، فإن فقر الدنيا ينقطع .
عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال لعائشة رضي الله تعالى عنها : "يا عائشة تجرّعي مرارة الدنیا لنعيم الآخرة " .
ما تدري ما اسمك مع القوم ، شقى أم سعيد ؟
معلوم أن هذا في علم الله عز وجل وسابقته ، لكن لا تترك الخوف وتتكل على العلم والسابقة فتمرق عن حد الشرع .
اجتهد في فعل ما أمرت به وما عليك من هذا العلم السابق ، هذا شيء ما تعلمه أنت ولا غيرك هو من جملة الغيوب .
القوم طووا فراش الدنيا و تنحوا عنها وقاموا بين يدي مولاهم واشتغلوا بخدمته مع خدمه .
يأخذون منها تزودا لا تنعما بل يفعلون ذلك ضرورة یقومون بنياتهم على العبادة و يحصون فروجهم من کید الشیطان ومكره .
يمتثلون في ذلك أمر ربهم عز وجل ويتبعون سنة نبيهم صلى الله تعالى عليه وسلم ، كل شغلهم في امتثال الأوامر واتباع السنة .
هم مع نبو الهمة وقوة الزهد في كل الأشياء ، اللهم اجعلنا منهم وأعد علينا من برکاتهم آمين .
( یا غلام ) ما دام حب الدنيا في قلبك لا ترى شيئا من أحوال الصالحين،ما دمت مکديا من الخلق مشرکا بهم لا تنفتح عينا قلبك.
لا کلام حتى تزهد في الدنيا والخلق .
کن مجتهدا ترى ما لا يراه غيرك تخرق لك العادة .
إذا تركت ما هو في حسابك جاءك ما هو في غير حسابك .
إذا اعتمدت على الحق عز وجل واتقيته خلوة وجلوة رزقك من حيث لا تحتسب.
اترك أنت يعطك هو.
ازهد أنت يرغبك هو .
في البداية الترك وفي الآخرة الأخذ.
في بدء الأمر تكليف القلب بترك الشهوات والدنيا ، وفي آخره تناولها .
الأول للمتقين ، والثاني للأبدال الواصلين إلى طاعة الله عز وجل .
يا مرائي يا منافق یا مشرك لا تزاحمهم فيها تترك هم معدودون .
لا تطلب أحوالهم فيها يقع بيدك ، هم خرقوا العادات وأنت حفظتها فلا جرم خرقت لهم العادات ولم تخرق لك .
قاموا عند نومك ، صاموا عند إفطارك ، خافوا عن أمنك ؛ آمنوا عند خوفك ، بذلوا عند إمساكك عملوا للحق عز وجل وعملت أنت لغيره .
أرادوه وأردت أنت غيره ؛ سلموا الأمر إليه وجاذبته أنت وحاربته .
فغنوا بقضائه ، وقطعوا ألسنتهم عن الشكوى إلى الخلق ولم تفعل أنت ، كذلك صبروا على المرارة فانقلبت في حقهم حلاوة.
سكاكين القدر تقطع لحومهم ولا يبالون ولا يتألمون .
وذلك لرؤيتهم المؤلم و دهشتهم به .
الخلق منهم في راحة ، لا يتعدى منهم إلى أحد ألم .
قيل إن الأبرار الذين لا يؤذون الذر، والذر هو نمل صغار لا يكاد يرى.
يواصلون الحق عز وجل بالطاعة والخلق بحسن العشرة والأهل بالصلة .
هم في نعيم دنيا وأخرى ، في الدنيا نعيم القرب وفي الأخرى نعيم الجنة .
ورؤيتهم لله عز وجل ودنوهم منه و السماع لكلامه والتلبس بخلعه .
ما عليك منهم ، اشتغل بالتوبة من ذنوبك و وقاحتك على ربك عز وجل وتجريك عليه .
ويلك الحياء من الله عز وجل يكون لا من الخلق هو الكائن قبل كل شيء فتستحي من المحدث و تتواقح على القديم ! .
هو الكريم وغيره لئيم ، هو الغني وغيره الفقير .
دأبه العطاء ودأب غيره المنع.
ارجع بحوائجك إليه فإنه أولى من غيره ، استدل عليه بصنعته .
حافظ على حدود شرعه ولازم تقواه .
فإنك إذا دمت على تقواه ذلك عليه واشتغلت به عن المصنوع.
استدل عليه واطلبه واترك الدنيا والآخرة فإن مالك منهما يأتيك ولا يفوتك .
تركك لما سواه يصفى قلبك من الأكدار .
إن لم يدلك قلبك عليه فأنت کالبهائم بلا عقل.
قم عن الدنيا وتعال إلى العقلاء الذين دلهم عقلهم على الله عز وجل فنعلم العقل منهم واعرف به نفسك وربك .
( ويحك ) عمرك يذوب وما عندك خبر ، إلى متى هذا الإعراض عن الأخرة والإقبال على الدنيا ؟
( ويحك ) رزقك لا يأكله غيرك ، موضعك من الجنة والنار لا يسكنه غيرك ، قد ملكتك الغفلة وأسرك الهوى .
كل همك في الأكل والشرب والنكاح والنوم وبلوغ أغراضك ، همك هم الكفار والمنافقين بعد ما تشبع من حلال أو حرام .
ما على قلبك كان لك دين أولا ، یا مسكين ابك على نفسك ،يموت ولدك تقوم القيامة عليك ، يموت دينك ولا تبالي ولا تبكي عليه.
الملائكة الموكلون بك يبكون عليك لما يرون من خسرانك في بضاعة دينك .
مالك عقل لو كان لك عقل بكيت على ذهاب دينك معك رأس مال وأنت لا تتجر به ؛ هذا العقل والحياء هما رأس المال، وأنت ما تحسن أن تتجر بها .
علم لا تعمل به وعقل لا تنتفع به وحياة لا تفيد .
كبیت لا يسكن وكنز لا يعرف وطعام لا يؤكل.
إذا كنت لا تعرف ما أنت فيه فأنا أعرف .
معي مرآة الشرع الذي هو الحكم الظاهر ، ومرآة العلم بالله عز وجل الذي هو العلم الباطن .
انتبه من نوم الغفلة ، واغسل وجهك بماء اليقظة .
فانظر ما أنت مسلم أو كافر .
مؤمن ، أو منافق .
موحد أو مشرك .
مراء أو مخلص .
موافق أو مخالف .
راض أو ساخط.
الحق عز وجل لا يبالي بك رضيت أم سخطت ، ضرر هذا
ومنفعته عائدان إليك ، سبحان الکریم الحليم المتفضل .
الکل تحت لطفه وفضله ، لولم يلطف بنا لهلكنا .
لو قابل كل واحد منا حقيقة المقابلة على فعله لهکنا أجمع .
( يا غلام ) تمن على الله عز وجل بعبادتك مع سهوك وريائك ونفاقك .
وتطلب کرامته لك وتزاحم الصالحين مع فسادك .
مالك والذکر لهم والدعوی لمعرفتهم .
یا آبق یا شارد یا خارجا عن دائرة المخلصين الموحدين من هذه الأمة.
( ويحك ) ابك حتی یبکي معك ، اقعد فی مصیبتك و البس ثیاب العزاء حتى يقعد معك أنت محجوب وما عندك خبر .
قال بعض الصالحين رحمهم الله تعالي : ويل للمحجوبين الذين لا يعلمون أنهم محجوبون.
( ويلك) أي شيء قلبك ؟
أي شيء تعقل ؟
إلى من تشكو؟
إلى من تستغيث ؟
مع من تنام ؟
إذا وقعت في شدة بمن تثق ؟
حدثي إني أعرف كذبك ونفاقك ، أنت والخلق عندي كالبق الصادق ، منكم أنا عليمه وخادمه إن أراد أن يحملني إلى السوق يبيعني أو يكاتبني فليفعل .
إن أراد أن يأخذ ثيابي وما بيدي أو يأمرني حتى أكدي فليفعل .
أنت لا صدق لك ولا توحيد ولا إيمان ، إيش أعمل بك .
أسد بك الشق ، أنت خشب نجر ، لا تصلح إلا للنار .
( يا قوم ) الدنيا تذهب ، والأعمار تفنى ، والآخرة قريبة منكم ، و ما همکم لها بل همکم للدنیا و جمعها، انتم اعداء نعم الله عزوجل .
ان کان منه الیکم شر تظهرون ، وان کان منه الیکم خیر تکتمون .
لذا کتمتم نعم الله عزوجل ولم تشکروه عليها سلبها منکم .
عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال :
" إذا أنعم الله عز وجل على عبده نعمة أحب أن ترى عليه".
القوم جعلوا لهم هما واحدا .
أخرجوا الأشياء عن قلوبهم وأسكنوها شيئا واحدا لا كالأشياء أخلصوا عباداتهم من الرياء والنفاق والسمعة .
حققوا العبودية لربهم عز وجل وأنتم عبيد الخلق .
عبيد الرياء والنفاق .
عبید الخلق والأهوية والحظوظ والثناء .
ما فيكم من تحققت له العبودية إلا من يشاء الله عز وجل .
آحاد أفراد .
هذا يعبد الدنيا ويحب دوامها ويخاف زوالها .
وهذا يعبد الخلق يخاف منهم ويرجوهم .
وهذا يعبد الجنة يرجو نعيمها ولا يرجو خالقها .
وهذا يعبد النار يخاف منها ولا يخاف من خالقها .
ما الخلق وما الجنة وما النار ومن سواه ؟
قال الله عز وجل : ( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين لله الدين حنفاء ) .
العارفون العالمون به عبدوه له لا لغيره .
أعطوا الربوبية والعبودية حقها عبدوه امتثال أمره ومحبة له لا لمعنى آخر.
و عنوا به دون غيره وتركوا ما سواه .
أنتم صور بلا أرواح .
أنتم ظاهر والقوم باطن.
أنتم مباني والقوم معاني.
أنتم جهر وهم سر.
القوم رجالة الأنبياء عن أيمانهم وشمائلهم وقدامهم ووراءهم بقايا طعامهم وشرابهم لهم يعملون بعلومهم فصحت الوراثة لهم منهم .
قال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم : "والعلماء ورثة الأنبياء " .
إذا عملوا بعلومهم كانوا خلفاء الأنبياء وورثتهم ونوابهم .
( ویلك ) لا تجيء بمحض العلم فحسب ، كما لا تنفع دعوى بلا بينة .
لا ينفع علم بلا عمل .
عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال :« يهتف العلم بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل ».
ترتحل بركته وتبقى دراسته ، تبقى قشوره ويذهب لبه .
یا تاركين العمل بالعلم أحدكم يحذق الشعر بعبارته وفصاحته وبلاغته وليس له عمل ولا إخلاص .
لو تهذب قلبك لتهذبت جوارحك ، لأنه ملك الجوارح فإذا تهذب الملك تهذبت الرعية.
العلم قشر والعمل لب ؛ إنما يحفظ القشر حتى يحفظ اللب.
وإنما يحفظ اللب حتى يستخرج منه الدهن فإذا لم يكن في القشر لب ما يصنع به.
وإذا لم يكن في اللب دهن فيها يصنع به ؟
العلم قد ذهب لأنه إذا ذهب العمل به فقد ذهب ،إيش ينفعك حفظه ودراسته بلا عمل.
یا عالم إن أردت خير الدنيا والآخرة فاعمل بعلمك وعلم الناس ، ويا غني إن أردت خير الدنيا والآخرة فواس الفقراء بشيء من مالك .
عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال :« الناس عيال الله وأحب الناس إلى الله عز وجل أنفعهم لعياله ».
سبحان من أحوج البعض إلى البعض .
له في ذلك حكم .
يا غني تهرب مني أنا آخذ منك لك سيجيئني الخير من الله عز وجل ويغنيني عنكم ويحوجكم إلى .
كان إبراهيم رحمه الله عليه إذا رأى قلة صبر الفقير يقول :
اللهم وسع علينا في الدنيا وزهدنا فيها ولا تزوها عنا وترغبنا فيها فنهلك بطلبها
اللهم الطف بنا في أقضيتك وأقدارك .
.
avatar
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 871
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى