اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي

اذهب الى الأسفل

06052021

مُساهمة 

التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Empty التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي




التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي

الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي لجامعها أ. محمود محمود الغراب

بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية « 1 »
الوصية للمريد
اعلم أيها المريد نجاة نفسك ، أنه أول ما يجب عليك قبل كل شيء ، طلب أستاذ يبصرك عيوب نفسك ، ويخرجك من طاعة نفسك ، ولو رحلت في طلبه إلى أقصى الأماكن ، وأنا أوصيك إن شاء اللّه ما تفعله - في مدة طلبك الشيخ - حتى تجده ، 
فإذا وجدته فانقد إليه ، وأصدق في خدمته ، فالحاضر أبصر من الغائب ، فكن بين يديه كالميت بين يدي الغاسل ، ولا يخطر لك عليه خاطر اعتراض ، 
ولو عاينته قد خالف الشريعة ، فإن الإنسان ليس بمعصوم ، ولا تكتم عنه كل ما يقع لك في نفسك ، من محمود ومذموم ، في كل ما كان ، ولا تقعد في مكانه ، 
ولا تلبس ثوبه ، ولا تجلس بين يديه ، إلا وأنت مستوفز ، جلوس العبد بين يدي سيده ، 
وإذا أمرك بفعل شيء فتثبت فيه ، حتى تعرف ما أمرك به ، ولا تبادر وأنت غير عارف بما أمرك به فلا تأتي بشيء ، 
ولا تسأله عن سبب ما أمرك به ، وإذا وصفت له حالا من أحوالك - في رؤيا أو غيرها - فلا تسأله عن شرحها ، وإذا كلمته في أمر فلا تطلب منه الجواب عليه ، ولا تحتمل فيه قول قائل ، وإذا عرفت له عدوا فاهجره في اللّه ، 
ولا تجالسه ولا تعاشره ، وإذا رأيت من يحبه ويثني عليه فأحبه ، واقض حوائجه ، وإن طلق شيخك امرأة فلا تتزوجها ، 
وإياك أن تدخل بيت خلوة الشيخ ، ولا تبيت معه في بيته أو حيث يبيت ، ولتنم قريبا منه بحيث لا تراه وإذا دعاك
..........................................................................................
( 1 ) كتاب التدبيرات الإلهية في إصلاح المملكة الإنسانية ، ألفه الشيخ قدس اللّه سره في أربعة أيام بمدينة مورور بالأندلس إجابة لطلب الشيخ الصالح أبي محمد المروري ، وذكر هذا الكتاب في الفتوحات المكية خمس مرات ، 
وفي كتاب مواقع النجوم ، وفي كتاب عنقاء مغرب ، وفي إجازة الشيخ الأكبر إلى الملك المظفر ، وهو مطبوع « بليدن » بألمانيا عام 1919 ، 
وأقدم نسخة تحمل تاريخ 723 هـ .

"104"
سمعته ، ولا تشاوره في أمر تفعله فإنك تناقض أصلك ، فإن الأصل الذي ربطت عليه أمرك ألا تريد إلا ما أراده شيخك ، فإذا خطر لك شي فاتركه عن نفسك ، والتفت لما يرسمه لك ، وعليه اعتمد ، فإن من الشيوخ من إذا شاورته في أمر قال لك : افعله ، وإن كان لا يريد ذلك ، فإن الحال يعطيهم ذلك ، وهو يضر بك ، وإن قال لك : لا تفعله ، نفعك وضر نفسه ، وصلاح نفسه عنده أولى ، 
فما تسلم من هذا الضرر ، إلا بأن لا تشاوره في أمر خطر لك أن تفعله ، ولكن اترك ذلك الخاطر ولا تفعله ، فإن وقتك قد عمّره ما كلفك به شيخك ، وإنما تقع الخواطر للمريد السوء البطّال الفارغ ، ظاهرا وباطنا ، ولا تعترض عليه في فعل من أفعاله ، ولا تسأله لم فعلت ذلك ؟ وتلمذ وأخدم كل من قدمه عليك شيخك ، ولا تقعد مقعدا حيث كنت ، إلا وتتيقن أن الشيخ يراك ، فالزم الأدب ولا تمش أمامه في طريقه إلا بليل ، 
ولا تدم النظر إليه فإن ذلك يورث قلة الحياء ، ويخرج الاحترام من القلب ، ولا تكثر مجالسته ، وليكن جلوسك في بيت خلوتك ، أو خلف باب بيت الشيخ ، حتى إذا أرادك وجدك ، ولا تقض لأحد حاجة ولو كان أباك حتى تشاور شيخك ، ولا تدخل عليه متى ما دخلت عليه إلا قبلت يده وأطرقت ، وتحبب إليه بامتثال أمره ونهيه لك ، وكن حافظا شحيحا على عرضه ، وإذا قدمت له طعاما ، 
فألقه أمامه بجميع ما يحتاج إليه ، وقف خلف الباب ، فإن دعاك فأجبه ، وإلا فاتركه حتى يفرغ ، وإذا فرغ فأزل المائدة أو السفرة إذا أمرك ، فإن بقي من طعامه شيء وأمرك بالأكل فكله ، ولا تؤثر بنصيبك أحدا ، وإياك أن تحدّث نفسك أن الشيخ يأكل وحده ، فتستعظم أكله وإن كان طعاما كثيرا فيفرغ ، أو تقع فيه من أجل الخبر فيمن أكل وحده ، واجهد أن لا يراك فيما لا يسره منك ، 
ولا تتمن عليه ، واحذر مكر الشيوخ ، فإنهم يمكرون بالطالب في أوقات ، فحافظ على أنفساك في الحضور معه ، فإن وقعت منك زلة في حق أدب مع الشيخ ، وعرفت أنه قد عرّف بها ، وسامحك فيها ولم يعاقبك ، 
فاعلم أنه قد مكر بك وقد علم أنه لا يجيء منك شيء ، ولهذا سكت عنك ، وإذا عاقبك على الخطرة واللحظة ، وضايق عليك أنفاسك ، 
فأبشر بالقبول والفتح والرضى ، ولا يدللك عليه بسطه ، بل كلما انبسط فلتزد في قلبك المهابة والإجلال ، وتعظيم الاحترام والاحتشام .
كلما ازداد بسطة وخضوعا * زدت فيه مهابة وجلالا  

"105"
وإن سافر شيخك وتركك في موضعك ، فلازم الموضع الذي كان يقعد فيه بالسلام عليه في كل يوم ، في الأوقات التي كنت تأتي إليه فيها ، كأنه ما غاب ، وارع من حرمته في غيبته رعايتك في حضوره ، وإذا رأيته يريد الخروج إلى موضع فلا تقل له في ذلك إلى أين ؟
وتدخل عليه رأيا في أفعاله ، وإن شاورك فرد الأمر إليه ، فإن مشاورته إياك ليست من افتقاره إلى رأيك ، وإنما شاورك تحببا لك وسياسة ، 
وإذا رأيته يلازم موضعا فلا تقل له في ذلك ، ولا تحدث نفسك أن تلك عادة منه ، 
وإذا انتقل من موضع كان يلزمه فلا تذكّره به ، ولا تتأول عليه كلامه ، فيما يأمرك أو يحدثك به ، وقف عند ظاهر ما تسمع ، وافعله إذا أمرك ، وإن تيقنت أنه خطأ فامض لما أمرك ، ولا تعرج على تأويل فيه ، وإن تأولت أمره وأصبت فهو خطأ ،
 كما أنك إذا لم تتأول وفعلته كما أمرك ، وكان ذلك الأمر خطأ فقد أصبت ، فإن الهداية في الطريق عندنا في حق المريد مع الشيخ ، والشيخ مع اللّه ، ليس هي في إصابة التأويل في الأمر بوجه العلم الصحيح ، وإنما الهداية في امتثال الأمر ، من غير تأويل البتة ، وسره عندنا بيّن ظاهر في الحضرة الإلهية ، ومتى ما تأولت على الشيخ ما أمرك به ، أو تقول له : تخيلت أنك أردت كذا ، فاعلم أنك في إدبار ، فإنك على نفسك ، فما أتي على أكثر المريدين إلا من التأويل ، فإن التأويل حظ النفس ، والعقل ظاهري لا يقيني ، ولا تتأول على أمره ، بل الأمر كله على الوجوب « 1 » ، 
فهو يبادر إليه إذا خوطب به ، ولا تصلّ في موضع تستدبر فيه شيخك إن كان حاضرا ، واجمع بين الأدبين ، ولا تفش له حديثا إلا بأمره ، ولا تقف له على أكل ولا نوم ولا حالة من أحوال العادة ، فإنه أنفع لك إلا إن دعاك إلى ذلك ، وصورة دعائه لك في ذلك أن لا تتعرض إليه بمشورة ، مثل أن نقول له : يا سيدنا تأمرني أن آكل معك ، أو تأمرني أن أنام معك في بيت واحد أو أنصرف ، فإني أخاف أن يقول لك : افعل ، كل معي أو نم معي ، وهذا غاية الإبعاد
..........................................................................................
( 1 ) أوامر الشرع كلها محمولة على الوجوب ، ونواهيه محمولة على الحظر ، ما لم يقترن بالأمر قرينة حال تخرجه عن الوجوب إلى الندب أو الإباحة ، وكذلك النهي إن اقترنت به قرينة تخرجه من الحظر إلى الكراهة ، فالتكليف مقسم بين أمر ونهي ، وهما محمولان على الوجوب ، حتى تخرجهما عن مقام الوجوب قرينة حال .
ف ح 2 / 164 - ح 1 / 231 - راجع كتابنا الفقه عند الشيخ الأكبر ص 74 .

"106"
عندنا ، فإنه داعية إلى الإدلال وإسقاط الحرمة والهيبة ، ومتى ما عدم هذا من المريد فإنه لا يفلح ولا بد منه البتة ، ومن قال خلاف هذا فلا يعرف نفسه ، فكذا أيها المريد فلتكن حالتك مع الشيخ إذا وجدته ، وأنا الآن أوصيك ما تفعله في المدة التي تطلب فيها الشيخ إن شاء اللّه ، فأول ذلك التوبة ، بإرضاء الخصوم ، ورد المظالم التي تستطيع على ردها ، والبكاء على ما فات من أوقاتك في المخالفات ، ومصاحبتك للعلم بأنك من ذنوبك على يقين ، ومن قبول توبتك على خطر ، ولا تقعد إلا على طهارة كاملة ، ومتى ما أحدثت توضأت ، ومتى ما توضأت صليت ركعتين ، والمحافظة على الصلوات الخمس ، والتنفل في بيتك .


فصل في الصلاة
فإذا توضأت فاسع في الخروج من الخلاف ، وتوضأ أسبغ وضوء يتوضؤه أحد للصلاة وأتمه ، وسم اللّه في بدء كل حركة من حركاتك ، واغسل يديك بترك الدنيا منها ، ومضمض بالذكر والتلاوة ، واستنشق بشم الروائح الإلهية ، واستنثر بالخضوع وطرح الكبر ، واغسل وجهك بالحياء ، وذراعيك إلى مرفقيك بالتوكل ، وامسح رأسك بالذلة والافتقار والاعتراف ، وامسح أذنيك باستماع القول واتباع أحسنه ، واغسل قدميك لإيطاء كثيب المشاهدة « 1 » ، ثم أثن على اللّه بما هو أهله ، وصلّ على رسوله الذي أوضح لك سنن الهدى ، صلّى اللّه عليه وسلّم ، وقف في مصلاك بين يدي ربك من غير تحديد ولا تشبيه ، وواجهه بقلبك ، كما تواجه الكعبة بوجهك ، وتحقق أن ما في الوجود أحدا إلا هو وأنت ، فتخلص ضرورة ، وكبّره بالتعظيم ، ومشاهدة عبوديتك ، وإذا تلوت فكن على حسب الآية المتلوة ، فإن كانت ثناء على اللّه فكن أنت المحدّث ، وهو الذي يتلو كتابه عليك ، فيعلمك الثناء عليه فيما يثني به على نفسه ، وكذلك في آية الأمر والنهي وغير ذلك ، لتقف عند حدوده ، وتعرف ما وجّه عليك سيدك من الحقوق ، فتحضرها في قلبك لأدائها والمحافظة عليها ، والحظ ناصيتك بيده في ركوعك ورفعك وسجودك
..........................................................................................
( 1 ) من قوله : اغسل يديك إلى . . . كثيب المشاهدة - هو من باب الاعتبار والفقه الباطن مع تطبيق الظاهر على الكمال ، كما ذكر في إسباغ الوضوء .

"107"
وجميع حركاتك ، فتسقط لك الدعوى في هذه الملاحظة ، حتى تسلّم ، فإذا سلّمت فابق على عقدك أنه ما ثمّ أحد غيرك وربك سبحانه ، وسلّم باللفظ على من أمرك ، فإنه سلامك على نفسكفَإِذا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبارَكَةً طَيِّبَةًالأية ، ومتى دخلت بيتك فحيه بركعتين ، وكذلك كل موضع تدخله .


فصل الأكل والشرب
ولا تأكل إلا من فاقة ، ولا تشبع ، ولا تكثر شرب الماء ، ولا تأكل تصنعا ولا تعززا ، ولكن كل على قدر حاجتك إلى الطعام ، ولا بشره إليه لجوعك ، بل خذ اللقمة متوسطة ، فإذا جعلتها في فيك فاشدد مضغها ، وسم اللّه عليها ، فإذا مضغتها فابتلعها ، ثم احمد اللّه الذي سوغكها ، وحينئذ تمد يدك إلى لقمة غيرها ، فتسمي اللّه أيضا مثل الأولى حتى تبتلعها ، ثم تحمد اللّه ، وحينئذ تمد يدك إلى غيرها ، حتى تأخذ حاجتك ، وكل مما يليك ولو كنت وحدك ، كيلا تعتاد سوء الأدب ، واحذر الشهوة ، ولا تنظر إلى وجه أكيلك ، ولا إلى يده ، ولتنظر بقلبك في ذلك إلى تنزيه من يطعم ولا يطعم ، فيتبين لك نقصك وعجزك ، فتكون في عبادة في أكلك ، ولا تلتفت ، 
ولا تصغ لمن يقول لك : إنك تأكل قليلا ؛ فيؤديك ذلك إلى أن تتركه رياء ، حتى يقال إنك تأكل قليلا ، وإذا حضرت على مائدة طعام فكن آخر من يرفع يده ، ولا تقم حتى ترفع المائدة ، ولا تأكل في بيتك ، ثم تأتي إلى الجماعة فتأكل معها بالتعزز ، كأنك قليل الأكل ، فإن ذلك من شيم المنافقين ، وليكن أكلك من وقت إلى وقت .


فصل في الكسب والتوكل
ولتحترف إن عدمت اليقين ، ولا تظهر التوكل وليس عندك منه شيء ، وتتخيل أن عجزك من قوة يقينك وحسن توكلك ، وإنما هو من نقص همتك دناءة أصلك وقلة معرفتك ، فاحترف على حد الورع ، واجهد في ذلك جهدك ، فإن طالبتك نفسك بالقعود والتوكل ، فلا تجاهدها في ذلك ، واسمح لها دعواها ، وارحل بها عن المواطن إلي تعرف فيها إلى الأمصار الكبار التي لا يعرف فيها الغريب من البلدي ، ولا تقعدها في موضع واحد من ذلك البلد ، بل خالف بها المواضع ، ولا تعاشر أحدا ولا تتعرف
 
"108"
إليه ، فإذا رأيت إنسانا وتوسمت فيه أنه قد جاءك بشيء ، أو سمعت حركته ولم تره ، فقالت لك النفس : هذا فتح من اللّه ، فدخل عليك ذلك بذلك الفتح ، فلا تقبله ورده عليه ، فإن أتاك باستشراف ، ولتعلقها بالرزق حتى كوشفت عليها ، فأين اللّه منها في ذلك الوقت ؟ فلا تقبله ولو كنت على الهلاك ، فإذا أتاك الشيء من غير استشراف ، وحصل بين يديك ، فانظر على الفور ما تجد في نفسك في أول خاطر عند رؤية ذلك الفتوح ، فإن وجدت في نفسك انقباضا منه فرده عليه ، ودع ما يريبك إلى ما لا يريبك ، وإن لم تجد انقباضا ووجدت شرحا ، فإن صاحبه شره فرده ولا تقبله ، وإن لم يصحبه شره فحينئذ فخذ منه قدر ما تحتاج إليه في ذلك الوقت ، ورد عليه ما بقي ، ولا تقعد في ذلك الموضع ، وارحل عنه ، إن كان المصر كبيرا جدا إلى موضع آخر ، ولا ترد المواضع التي جرت العادة بإتيان الفتوح إليها ، كالربط والمساجد وما أشبه ذلك ، وهذا كله حتى يتقوى يقينك ، وإن لم تفعل هذا وإلا فقد خنت نفسك ؛ ولا تسمع من صوفي نطق من مقامه فقال : لا أرى غير ربي ، ما قالها حتى قاسى ما ذكرته لك وحينئذ ، وأما أن يفعل ذلك ابتداء فشغل البطالين .


فصل في الصحبة
والصحبة أشر شيء على المريد ، فإن الطريق مبني على قطع المألوفات ، وترك المستحسنات ، ولما كانت الصحبة تؤدي إلى الألفة والأنس ، وتغيير المحل بوجود الألم عند وقوع المفارقة ، لهذا كرهناها ، ولهذا تقول المشيخة « من وجد الأنس في الخلوة ، والوحشة في الملأ ، فأنسه بالخلوة لا باللّه » وإنما التبس عليه ، فالأولى بالمريد الاعتزال عن الصحبة جملة ، ولتكن همته في طلب الشيخ ، فإن وجد الشيخ فلا يلحظ غيره ، ولا يصاحب إخوته من تلامذة الشيخ ، ولا يجالسهم إلا إن أمره الشيخ بذلك ، فينبغي للمريد أن يكون مع الخلق مع جنسه وغيره كالوحش يفر ، يطلب بذلك الأنس باللّه ، ويكثر الذكر ويستهتر فيه « 1 » ، 
ولا يبايت أحدا ولا يجالسه ، فإن اضطر إلى الصحبة
..........................................................................................
( 1 ) الاستهتار بالذكر ، هو أن لا يزال العبد مواظبا على الذكر مع الأنفاس ، فلا يخرج منه نفس في يقظة ولا نوم إلا به ، فيكون صاحب هجير .
 
"109"
فليرقب نفسه مع صاحبه ، فإن وجد عند مغيبه وحشة إليه ، فليتخل عن صحبته ، فإن الحق سبحانه لا يتجلى لقلب له أنس بغيره ، لا مع الطائعين ولا من غيرهم ، ولولا أن الشيخ له طبيب ، ووجود العلة الذي فيها هلاك المريد عنده ، 
لم يجز له أن يجلس معه ، ولكن يجلس معه لا على وجه الأنس به ، ولكن على وجه تعليم الأدب ، فإن الطالب إذا تعلق أنسه بالشيخ طال عليه الطريق ، وصعب على الشيخ طبّه ، وتعذر عليه ، واستبطأ البرء من علته ، وذلك لأنسه به ، 
وغرض الشيخ من التلميذ أن يجده في كل وقت معمور القلب بالذكر ، حتى إذا ألقى عليه ما يؤديه إلى مجالسة أحد ، في فعله ، زمانا واحدا يراه يتألم ، فيعرف الشيخ أن المريد قد فتح عليه واعتني به ، وليكن معاشرته بالإيثار والفتوة ، وسخاوة النفس وترك طلب الحقوق منهم ، ويرى الفضل لهم ، ولا يرى لنفسه حقا عندهم ، فكيف فضلا عليهم ، 
ولهذه العلة أمرنا المريد بترك الصحبة ، فإن للصحبة حقوقا يجب عليه أداؤها ، تشغله عن أداء حقوق اللّه تعالى في قلبه ، وهو ضعيف ، فالعزلة والفرار أولي ، فإن الصحبة من شيم المتمكنين الأكابر ، وكن معهم على نفسك إن ذموك ، فأنت للذم أهل ، وإن حمدوك فأوصافهم تكلمت عنهم ، وستر اللّه عليهم أمرك ، ولو كشفه لهم رأوه عورة ، فلا تفرح بحمدهم وثنائهم عليك .


فصل في السعي إلى المساجد
وينبغي للمريد أن لا يكثر الحركة فإنها مفرقة ، ولهذا منعناه من السفر لئلا يشوش حاله ، إلا في طلب شيخ يرشده ، فإذا خرج إلى المساجد ، أو إلى ضرورة ، فلا يلتفت يمينا ولا شمالا ، وليجعل بصره حيث يجعل قدميه ، مخافة النظرة الأولى ، ويكون مشتغلا بالذكر في مشيه ، ويرد السلام على من سلم عليه ، ولا يقف مع أحد ، ولا يقل لأحد كيف حالك ؟ وليحذر من هذا ، فإنه صعب عندنا ، 
ويزيل من طريقه كل ما يجده من أذى من حجر أو شوك أو عذرة ، ولا يجد رقعة في الأرض إلا يرفعها في كوة ولا يتركها تدرس بالأرجل ، ويرشد الضال ، ويعين الضعيف ، ويحمل عن المثقل ، هذا كله واجب عليه ، 
وإذا سلّم فليسلم على كل عبد صالح للّه في الأرض والسماء ، من ذلك المقام يردّ عليه . وإياك والسعي في مشيك ، ولكن بالتأني من غير عجب ، فإنه  
 
"110"
أوفر لهمك ، وإذا كنت حاملا شيئا فأردت الراحة ، فلتعدل عن طريق الناس ، ولا تضيق عليهم طريقهم ، وإياك وحضور مجالس السماع ، فإن أشار عليك شيخك بحضورها فاحضر ولا تسمع ، واشتغل بالذكر ، 
فإن سماعك من ذكرك أولى من سماعك من الشعر ، ولا سيما والقوال قلما ينشد إلا في باب المحبة والشوق ، والنفس تهتز عند ذلك ، وتورث الدعوى عندك ، 
فإن أنشد القوال في الموت ، وما يردك إلى الخوف والقبض ، والحزن والبكاء في ذكر جهنم ، أو ذهاب العمر أو الموت وكرباته ، أو الحساب والقصاص أو مواقف القيامة ، فأصغ إليه وفكر فيما جاء به ، فإن غلب عليك حال يفنيك عن إحساسك فقمت ، 
فليس قيامك لك ، وإنما أقامك وأردك ، فمتى ما رجعت إلى إحساسك ، فاقعد من حينك ، وارجع إلى هيئة اعتدالك ، فإن الحركة في السماع انحراف عن مجرى الاعتدال ، وتتنوع بحسب القصد ، فإن تحركت وأنت تحس بحركتك ، فحركتك إلى أسفل ، 
كمن ينزل من علو إلى أسفل حتى تستقر في سجين ، نسأل اللّه العافية ، وإن تحركت وأنت فان عن نفسك وإحساسك ، فإن فنيت في اللّه تعالى باستيلاء عظمته في قلبك أو في الجنان أو في النار ، فحركتك علوية حتى تستقر في عليين ، 
وإن فنيت في معشوق لك - من امرأة أو حدث - فحركتك في جهنم في سجين ، مع كونك فانيا ، وحالك حال صحيح ولكن في الفساد ، ويتوهم الناس أنك في حق اللّه فنيت ، فإياك وحضور مجالس السماع ، وإن اضطررت إلى الصحبة ولا بد فصاحب العبّاد والمجتهدين من أهل المعاملة حتى تجد الشيخ ، 
فإن لم تجدهم في المدن ، فاطلبهم بالسواحل والمساجد الخربة ، فإنهم يطرقونها ، وقنن الجبال ويطون الأودية ، وإذا عزمت أن تكون منهم ، فإياك أن يدخل عليك وقت الصلاة إلا وأنت في المسجد ، 
والمفرّط من المريدين من يصلي والصلاة تقام ، فإن جئت المسجد والصلاة تقام فقد فرطت غاية التفريط ولست منهم ، وأما أن تفوتك تكبيرة الإحرام ، أو ركعة مع الإمام ، فلا تتكلم على هذا ، فإن هذا من حكم العامة المطعون في إيمانهم ، 
فتب إلى اللّه واستأنف ، وإياك وملازمة مسجد واحد ، ولا صف واحد ، ولا موضع واحد في المسجد .  
 
"111"
فصل في الخواطر
واعلم أنك إن عاشرت الفقراء وخدمتهم ، فلا ترد خاطرا يخطر لك ، من غسل ثياب أو طبخ طعام أو شيء من هذه المنافع ، فإن الفقراء الصادقين تخطر لهم الخواطر ، ومجاهدتهم تمنعهم من التحدث بها ، 
[ حتى لا يسعى لنفسه في شهوته ] واللّه سبحانه يريد أن يجمع لهم بين الأمرين معا بصدقهم ، فيلقي في نفسك فعل ما خطر لهم ، فقم عند ذلك وافعله وأت به إليهم ، فحصل لهم درجة المجاهدة ، ونيل المطلوب ، وتتعلم أنت تصديق الخواطر ، سوى ما لك من الأجر في ذلك ، ولا تحتقر بشيء من الخير ، 
فإن هذا الطريق طريق الأرباح ، ولا يهلك على اللّه إلا هالك ، وأربعة من أحكمها فقد فاز بجميع الخيرات كلها : خدمة الفقراء ، وسلامة الصدر ، 
والدعاء للمسلمين بظهر الغيب ، وأن تكون معهم على نفسك ، وقلما يسلم مريد في ابتداء حاله من الخواطر الرديئة في كل جانب ، من جانب الحق ، 
ومن جانب الخلق ، فآكد ما على المريد السعي في أن يسلم الناس من سوء ظنه بهم ، وإن كنت صادقا صحيح الخاطر والكشف بالعادة والتجربة لذلك ، فيخطر لك خاطر سوء في واحد وهو كما خطر لك ، 
فاعلم أنه من إلقاء الشيطان ، وتب إلى اللّه تعالى منه واستغفر اللّه ، وسله أن يعمر باطنك لا بالاشتغال بخلقه ، وكيف وقد شغلك بمساوئهم ، 
وإنما الشيطان يحب أن يستدرجك ، ويصدقك ليكذبك ، ويكرمك ليهينك ، فتحفظ ، وإنما ينقطع هذا بالذكر وينقطع ما كان في جانب الحق عنك بالعلم. 
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى