اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

اذهب الى الأسفل

22042021

مُساهمة 

مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Empty مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي




مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي لجامعها أ. محمود محمود الغراب

مشاهدة الشيخ للملائكة :
قال تعالى :وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحافِظِينَ كِراماً كاتِبِينَ يَعْلَمُونَ ما تَفْعَلُونَ وقال تعالى :ما يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ وينتج هذا الذكر لصاحبه مشاهدة الحق عند قوله وقبوله له ، ومن شاهد الحفظة فمن هذا المقام شهدهم ، ولما أشهدنيهم الحق تعالى تعذبت بشهودهم ، ولم أتعذب بشهود الحق ، فلم أزل أسأل اللّه له في حجبهم عني فلا أبصرهم ولا أكلمهم ، ففعل اللّه معي ذلك وسترهم عن عيني . 
( ف ج 4 / 188 ) .
 
سريان الحال في الغير :
قد رأيناه لبعض شيوخنا ، جاء لأقوام من العامة فيقول لي : هذا شخص عنده استعداد ، فيقرب منه ، فإذا لمسه أو ضربه بصدره في ظهره قاصدا أن يهبه ما أراد ، سرى فيه ذلك الحال من ساعته ، وخرج مما كان فيه وانقطع إلى ربه ، ولما دخلت منزل الأرض الواسعة وأنا بتونس ، وقعت مني صيحة ما لي بها علم أنها وقعت مني ، غير أنه ما بقي أحد ممن سمعها إلا سقط مغشيا عليه ، ومن كان على سطح الدار من نساء الجيران مستشرقا علينا غشي عليه ، ومنهن من سقط من السطوح إلى صحن الدار على علوها ، وما أصابه بأس ، وكنت أول من أفاق ، وكنا في صلاة خلف إمام ، فما رأيت أحدا إلا صاعقا ، فبعد حين أفاقوا ، فقلت : ما شأنكم ؟ فقالوا : أنت ما شأنك ؟ لقد صحت صيحة أثرت ما ترى في الجماعة ، فقلت : واللّه ما عندي خبر أني صحت " 1 " .
( ف ح 1 / 227 ، 173 ) .
 
اطلاع الشيخ على بعض الأحداث الكونية قبل وقوعها :
ومن منزل مبايعة النبات القطب ، صاحب الوقت في كل زمان " 2 " ، علمنا حين وقفنا
..........................................................................................
( 1 ) شرح هذا الحال : راجع التدبيرات الإلهية الباب الرابع من السابع عشر وهو الباب الحادي والعشرون ص 223 - 225 .
وفي الصحيح : حديث جابر بن عبد اللّه وبعيره ، وحديث أبي طلحة وفرسه .
( 2 ) راجع الفتوحات ج 3 ص 14 .
" 115 "
 
عليه سنة إحدى وتسعين وخمسمائة ، نصر المؤمنين على الكفار قبل وقوعه ، بمدينة فاس من بلاد المغرب .
( ف ح 3 / 140 ) .
 
ذوق الشيخ إرثا من النبي صلى اللّه عليه وسلم من قوله واجعلني نورا :
منزل سرّ صدق فيه بعض العارفين ، فرأى نوره كيف ينبعث من جوانب ذلك المنزل ، وهو من الحضرات المحمدية ، وهو منزل من منازل التوحيد والأنوار ، أدخلنيه اللّه تعالى مرتين ، وفي هذا المنزل صرت نورا كما قال صلى اللّه عليه وسلم في دعائه : واجعلني نورا ، ومن هذا المنزل علمت الفرقان بين الأجسام والأجساد ، فالأجسام هي هذه المعروفة في العموم ، لطيفها وشفافها وكثيفها ، ما يرى منها وما لا يرى ، والأجساد هي ما يظهر فيها الأرواح في اليقظة الممثلة في صور الأجسام ، وما يدركه النائم في نومه من الصور المشبهة بالأجسام فيما يعطيه الحس ، وهي في نفسها ليست بالأجسام ، ولما أعطيت هذا المنزل سنة إحدى وتسعين وخمسمائة ، وأقمت فيه ، شبّه لي بالماء في النهر لا يتميّز فيه صورة ، بل هو عين الماء لا غير ، فإذا حصل ما حصل منه في الأواني ، تعين عند ذلك ماء الجب من ماء الجرة من ماء الكوز ، وظهر فيه شكل إنائه ولون إنائه ، فحكمت عليه الأواني بالتجزي والأشكال ، مع علمك أن عين ما لم يظهر فيه شكل إذا كان في النهر ، عين ما ظهر إذا لم يكن فيه .
( ف ح 3 / 186 ، 187 ) .
 
رجال الغيب :
يعلم صاحب الكشف أن أي واحد أو جماعة قلّت أو كثرت ، لا بد أن يكون معهم من رجال الغيب واحد عندما يتحدثون ، فذلك الواحد ينقل أخبارهم في العالم ، ويجد ذلك الناس في نفوسهم في العالم ، يجتمع جماعة في خلوة أو يحدث الرجل نفسه بحديث لا يعلم به إلا اللّه ، فيخرج أو تخرج تلك الجماعة فتسمعه في الناس ، والناس يتحدثون به ، ولقد عملت أبياتا ، من الشعر بمقصورة ابن مثنى بشرقي جامع تونس من بلاد أفريقية ، عند صلاة العصر في يوم معلوم معين بالتاريخ عندي بمدينة تونس ، فجئت إشبيلية وبينهما مسيرة ثلاثة أشهر للقافلة ، فاجتمع بي إنسان لا يعرفني فأنشدني بحكم الاتفاق تلك الأبيات عينها ، ولم أكن كتبتها لأحد ، فقلت له : لمن هذه الأبيات ؟ فقال لي : لمحمد بن العربي وسماني ، فقلت له : ومتى حفظتها ؟ فذكر لي التاريخ الذي عملتها فيه والزمان ،
" 116 "
 
مع طول هذه المسافة ، فقلت له : ومن أنشدك إياها حتى حفظتها ؟ 
فقال لي : كنت جالسا في ليلة بشرق إشبيلية في مجلس جماعة على الطريق ، ومر بنا رجل غريب لا نعرفه ، كأنه من السياح ، فجلس إلينا فتحدث معنا ، ثم أنشدنا هذه الأبيات فاستحسناها وكتبناها ، فقلنا له : لمن هذه الأبيات ؟ 
فقال : لفلان ، وسماني لهم ، فقلنا له : فهذه مقصورة ابن مثنى ما نعرفها ببلادنا ؟ 
فقال : هي بشرقي جامع تونس ، وهنالك عملها في هذه الساعة وحفظتها منه ، ثم غاب عنا فلم ندر ما أمره ، ولا كيف ذهب عنا وما رأيناه ، وأما الأبيات التي أنشدنيها لي فهي هذه :
مقصورة ابن مثنى * أمسيت فيها معنّى
بشادن تونسي * حلو اللمى يتمنى
خلعت فيه عذاري * فأصبح الجسم مضنى
سألته الوصل لمّا * رأيته يتجنّى
وهز عطفيه عجبا * كالغصن إذ يتثنّى
وقال أنت غريب * إليك يا هذا عنا
فذبت شوقا ويأسا * ومت وجدا وحزنا
ولقد كنت بجامع العديس بإشبيلية يوما بعد صلاة العصر ، وشخص يذكر لي عن رجل كبير من أهل الطريق من أكابرهم ، اجتمع به في خراسان فذكر لي فضله ، وإذا بشخص أنظر إليه قريبا منا والجماعة معي لا تراه ، 
فقال لي : أنا هو هذا الشخص الذي يصفه لك هذا الرجل الذي اجتمع بنا في خراسان ، 
فقلت للرجل المخبر : إن هذا الرجل الذي رأيته بخراسان ، أتعرف صفته ؟ فقال : نعم ، فأخذت أنعته له بآثار كانت فيه وحلية في خلقه ، 
فقال الرجل : هو واللّه على صورة ما وصفت ، هل رأيته ؟ فقلت له :
هو ذا جالس يصدقك عندي فيما تخبر به عنه ، وما وصفته لك إلا وأنا أنظر إليه ، وهو عرفني بنفسه ، ولم يزل معي جالسا حتى انصرفت ، فطلبته فلم أجده .
( ف ج 3 / 338 ) .
 
ذوق الشيخ لنزول القرآن عليه :
كل كلام إلهي من كلمة مركبة من حرفين إلى ما فوق ذلك من تركيبات الحروف ،
" 117 "
 
والكلمات المنسوبة إلى اللّه بحكم الكلام ، فإنه قرآن لغة ، وله أثر في النزول في المحل المنزل عليه إذا كان في استعداده التأثر بنزوله ، فإن لم يكن فلا يشترط ، والاستعداد من المحل أن يكون حاله العبودة والعبودية ، وأثره في حال العبودية أتم منه في حال العبودة ، فإن سمع المحل أو نزل عليه في حال كون الحق سمعه ، حصل له النزول ولم يظهر له أثر عليه ، لأنه حق في تلك الحالة ، فينتفي عنه الخشوع ،
وهذا أصل يطرد في كل وصف لا يكون له في الألوهة مدخل ، كالذلة والافتقار والخشوع والخوف والخشية ، فإنه يتأثر صاحب هذا الحال ، وكل كون يكون حالة نعت إلهي كالكرم والجود والرحمة والكبرياء فإنه لا يؤثر في صاحبه أصلا ، فإنه نعت حق ، فله العزة والمنعة ، هذا مطرد ، وقد نزل علينا من القرآن ذوقا ، عرفنا من ذلك صورة نزوله على نبيه صلى اللّه عليه وسلم فوجدنا له ما لم نجد لحفظ حروفه ولا لتدبر معانيه ، ونزل علينا في الحالين ، فأثر في الحال الواحد الكوني ، ولم يؤثر في الحال الإلهي إلا لذة خاصة من فرح وابتهاج وسرور ، ولم نجد خشوعا ولا ذلة ، فهو سرور بكمال ، فإنه لا بد من هذه اللذة ، ولهذا ينسب إلى الجناب الإلهي الأقدس ما ينسب من الفرح وهو التذاذ ، فمن استظهر القرآن فقد أدرجت النبوة بين جنبيه ،
كذا قال صلى اللّه عليه وسلم ، وهو تنزيله عليه ذوقا ، وهذا الفرق بين تنزله على النبي صلى اللّه عليه وسلم : وبين تنزله علينا ، فإنه منزل في النبي صلى اللّه عليه وسلم على قلبه وفي صدره ، فنبوته له مشهودة ، وينزل علينا بين جنبينا من وراء حجابنا ، فهو لنا في الظهر لا في الظهور ، فنبوتنا مستورة عنا مع كوننا محلا لها ، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في الذي أوتي القرآن ، إن النبوة أدرجت بين جنبيه ، 
وهذا الفرق بين الأنبياء والأولياء الأتباع ، فإنه وإن كان للأولياء من النبوة شرب فمن بعض مقاماتها لا كلها ، كالرؤيا جزء من أجزاء النبوة وغيرها ، وأما النبوة بالجملة فلا تكون إلا لنبي ، وأما الولي فلا ، إلا أن يكون له من ظهره تمده وتقويه وتؤيده هكذا أخذتها مشاهدة من نفسي ، وأخبرت أن كل ولي كذا يأخذها من المكملين في الولاية ، ويترجم عنها ولكن من حجاب الظهر ، ويكون للنبي من الفوق أو من الأمام ، تنزل على قلبه ويخاطب بها في سمعه ، فالولي يجد أثرها ذوقا ، وهو فيها كالأعمى الذي يحس بجانبه شخصا ولا يعرف من هو ذلك الشخص ، 
فالنبي ذو عين مفتوحة لمشاهدة النبوة ، والولي ذو عين مفتوحة لمشاهدة الولاية ، ذو عين عمياء لمشاهدة النبوة فإنها من خلفه ، فهو فيها كحافظ القرآن ، لأن من حفظ القرآن فقد أدرجت النبوة
" 118 "
 
بين جنبيه ، ولم يقل في صدره ولا بين عينيه ولا في قلبه ، فإن تلك رتبة النبي لا رتبة الولي .
( ف ج 2 / 194 - ج 3 / 94 ، 14 ) .
 
وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيم ٍهذه الآية تليت علينا تلاوة تنزل إلهي من أول السورة إلى قوله
زَنِيمٍعرفنا الحق في هذه التلاوة المنزلة من عند اللّه ، في المبشرة التي أبقى اللّه علينا من الوحي النبوي ، وراثة نبوية للّه الحمد ، ورثته فيها من قوله
وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَوفي قولهوَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِما يَقُولُونَوقوله :فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَياةَ الدُّنْيا
فشكرت اللّه إلى ما حققني به من حقائق الورث النبوي ، وأرجو أن أكون ممن لا ينطق عن هوى نفسه ، جعلنا اللّه منهم ، فإن ذلك هو عين العصمة الإلهية . 
( ف ج 4 / 178 ) .
 
سورة الشيخ من القرآن :
لكل شخص من القرآن سورته * وسورتي من كتاب اللّه تنزيل
أتى بها الملأ العلوي يقدمه * عند التنزّل ميكال وجبريل
أتى بها تنثني لينا معاطفها * وفي جوانبها هدي وتضليل
إذا نظرت ترى في آيها عجبا * نار ونور وتنزيه وتمثيل
بكر النواظر في أجفانها دعج * لم يقترع طرفها بكحله الميل
تجلت لنا هذه السورة بمدينة حلب وقيل لي لما رأيتها : 
هذه سورة لم يطمثها إنس ولا جان ؛ فرأيت لها ومنها ميلا عظيما إلى جانبي ،
وقد مثلت لي في شبه هذا المنزل الذي كنت دخلته قبل ذلك
ثم قيل لي : هي خالصة لك من دون المؤمنين ؛ فلما قيل لي ذلك فهمت الإشارة وعلمت أنها ذاتي وعين صورتي لا غيري ، فإنه ما لموجود شيء مخلص له ليس لغيره - قديمه وحديثه - إلا ذاته خاصة ،
فقلت : ها أنا ذا ، فعلمت عند ذلك معنى التخليص وعلمت ما تلي علي فيما أنزل علي من القرآن عند التلاوة ، 
وذلك أنه لما نزل الإلهام بتلاوة سورة الإخلاص رزقت عين الفهم في تسميتها بهذا الاسم دون غيرها من السور ، فإنها كلها نسب اللّه وصفته ، وهي عين مجموع العالم ، ففهمت الإشارة بها في أنّ العالم مع كونه هو الحق المبين من حيث مجموعه لا من حيث جزء منه ، فتخلص النسب للّه من حيث ذاته ، فهذا المجموع هو في الحق عين واحدة ، وهو في العالم عين الحق المبين
( ف ج 3 / 181 )
" 119 "
 
لكل شخص من القرآن سورته * وسورتي عندما أتلو لإيلاف
( ف ح 4 / 275 )
 
وراثة الشيخ للنبي صلى اللّه عليه وسلم للرؤية من خلفه وذوقه للتنزيل قرآنا وفرقانا :
من أدرجت النبوة بين جنبيه وجاءه القرآن فاستقر في صدره عن ظهر غيب ، أعطي الرؤية من خلفه كما أعطيها من أمامه ،
إذ كان القرآن لا ينزل إلا مواجهة ، فهو للنبي صلى اللّه عليه وسلم من وجهين ، وجه معتاد ، ووجه غير معتاد ، وهو للوارث من وجه غير معتاد ، فسميّ ظهرا بحكم الأصل ، وهو وجه بحكم الفرع ، ولما ذقنا ذلك لم نر لأنفسنا تمييز جهة من غيرها ، وجاءنا بغتة ، فما عرفنا الأمر كيف هو إلا بعد ذلك ، فمن وقف مع القرآن من حيث هو قرآن ، كان ذا عين واحدة أحدية الجمع ، ومن وقف معه من حيث ما هو مجموع ، 
كان في حقه فرقانا ، فشاهد الظهر والبطن والحد والمطلع فقال : 
لكل آية ظهر وبطن وحد ومطلع ، وذلك الآخر لا يقول بهذا ، والذوق مختلف ، ولما ذقنا هذا الآخر كان التنزل فرقانيا ، فقلنا : هذا حلال وهذا حرام وهذا مباح ، وتنوعت المشارب ، واختلفت المذاهب ، وتميزت المراتب ، وظهرت الأسماء الإلهية والآثار الكونية .
( ف ج 3 / 94 ) .
 
واعلم أن النور الذي بين يديك هو النور الذي تقتدي به ، والنور الذي من خلفك هو النور الذي يسعى بين يدي من يقتدي بك ، ويتبعك على مدرجتك ، وبذلك النور يرى به الداعي إلى اللّه من خلفه مثل ما يرى من بين يديه ، واعلم أن النبي صلى اللّه عليه وسلم كله وجه بلا قفا ، فإنه قال صلى اللّه عليه وسلم : " إني أراكم من خلف ظهري "
فأثبت الرؤيا لحاله ومقامه ، فثبتت الوجهية له ، وذكر الخلف والظهر لبشريته ، فإنهم ما يرون رؤيته ويرون خلفه وظهره ، وهذا مقام نلته وورثته صلى اللّه عليه وسلم في هذا المقام ، سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة بمدينة فاس ، في صلاة العصر ، وأنا أصلي بجماعة بالمسجد الأزهر بجانب عين الجبل ، فرأيته نورا يكاد يكون أكشف من الذي بين يدي ، غير أني لما رأيته زال عني حكم الخلف ، وما رأيت لي ظهرا ولا قفا ، ولم أفرق في تلك الرؤية بين جهاتي ، بل كنت مثل الأكرة ، لا أعقل لنفسي جهة إلا بالفرض لا بالوجود ، وكان الأمر كما شاهدته ، مع أنه كان تقدم لي قبل ذلك كشف الأشياء في عرض حائط قبلتي ، وهذا كشف لا يشبه هذا الكشف ، وكنت إذا
" 120 "
 
دخلت المحراب أرجع بذاتي كلها عينا واحدا ، فأرى من جميع جهاتي كما أرى قبلتي ، لا يخفى عليّ الداخل ولا الخارج ولا واحد من الجماعة ، حتى إنه ربما يسهو من أدرك معي ركعة من الصلاة ، فإذا سلمت ورددت وجهي إلى الجماعة أدعو ، أرى ذلك الرجل يجبر ما فاته فيخل بركعة ، فأقول له : فاتك كذا وكذا ، فيتم صلاته ويتذكر ، فلا يعرف الأشياء ولا هذه الأحوال إلا من ذاقها ، ومن كانت هذه حاله فحيث كانت القبلة فهو مواجهها ، هكذا ذقته بنفسي .
( ف ج 2 / 486 ) .
 
أخذ الحق بعض من افترى على الشيخ :
وفي معرفة سرعة الأخذ الإلهي ما سببها ؟ فإنه لما أطلعني اللّه تعالى على إنزال هذه الآية : بالإنزال الذي يرد على أمثالنا ممن ليس بنبي ، فإن القرآن وكل كلام ينزل على التالين والمتكلمين في حال تلاوتهم وكلامهم ، ولولا ذلك ما تلوا ولا تكلموا ، وهنا لطائف إلهية لمن نظر ، 
فقيل لي : اقرأ ، قلت : وما أقرأ ؟ قيل لي : اقرأ وَكَذلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذا أَخَذَ الْقُرى وَهِيَ ظالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ
فقرأت هذه الآية على ما كنت أحفظها فقيل لي لما وصلت إلى قوله تعالى :إِنَّ أَخْذَهُ 
قيل لي : قل : " بك " فقلت : ما هو في القرآن ولا نزل كذا ؟ 
فقيل لي : لا تقل هكذا بل هكذا هو وكذا نزل ،
قل : " بك " وشدد عليّ ، فقرأت إن أخذه بك أليم شديد فطلبت معنى ذلك ، فأقيم لي شخص كنت أعرفه ، وكان قد افترى علي ،
فقيل لي : هذا مأخوذ بك أي بسببك ، فاقرأ : إن أخذه بك أليم شديد وهو ممدود بين يدي ، فلما فرغ ذلك التنزيل استدعيت بالشخص
وقلت له : ما رأيت ، فتأفف عليّ وأظهر التوبة ، وخرج عني وهو على حاله من الفرية ، فلم يكمل الشهر حتى قتله اللّه بحجر شدخ رأسه ، وما أخذ القاتل من ثيابه ولا فرسه ولا ماله شيئا ، فشاع الخبر وانتهى إلى السلطان ، وقرروا عند السلطان أني كنت سبب قتله ، فما التفت السلطان ، فلما كان بعد ثلاث سنين جاء القاتل واعترف بين يدي السلطان بقتله ، فسأله : ما سبب ذلك ؟
فقال : ما له سبب ولا فعل معي قبيحا ، إلا أني مررت عليه وهو نائم في خربة ولجام فرسه في يديه ، فزين لي قتله ، فعمدت إلى حجر كبير فاقتلعته ، ووازنت رأسه ورميت عليه الحجر فما تحرك ، ولا أخذت له شيئا وما طمعت في شيء من ذلك ولا اكترثت ، فقتله السلطان به ، وبعث إلي الخبر بذلك ، وهذا من أعجب التنزلات
" 121 "

وجود مثل هذه الزيادة ، فيعرف العارف من أين صدرت .
( ف ح 2 / 693 ) .
 
البشرى للشيخ في الحياة الدنيا :
لا بد لكل مقرّب عند اللّه من أمر يختص به ، فيضع الحق كنفه عليه وهو عموم رحمته به ، فذلك محل تحصيل ما يختص به ، كانت القيامة لهذا العبد حيث كانت ، لأنه من عباد اللّه من تعجل له قيامته ، فيرى ما يؤول إليه أمره في الدار الآخرة ، وهي البشرى التي للمؤمن في الحياة الدنيا ، وقد رأيناها ذوقا وكان لنا فيها مواقف ، منها في ليلة واحدة مائة موقف بأخذ ورجوع ، لو قسمت تلك الليلة على قدر الوقوف ما وسعته ، وذلك بمدينة فاس سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة ، أشاهد في كل موقف من اتساع الرحمة ما لا يمكنني النطق به .
( ف ج 4 / 153 ) .

عتاب الحق للشيخ في سر أذاعه :
لقد سمعت أذناي ما لا أبثه * وقد جاءني الأمر الذي لا يخالف
فقلت له سمعا إلهي وطاعة * وقد كان لي فيما ذكرت مواقف
اعلم أن الأسرار التي يمنحها الحق عباده من أهل هذه الطريقة على قسمين :
منها أسرار تعطيك بذاتها أن تظهرها في الأكوان ، من غير حرج في ذلك عليك ، ولا تحتاج في إظهارها للغير إلى إذن إلهي ،
وأسرار لا تعطيك بذاتها هذا الحكم ، وهي على قسمين :
قسم منها يحتاج في إظهاره إلى إذن إلهي ، فإن أظهرته من غير إذن قوبلت ، ووقع الحرج والجناح عليك في إظهاره ، وقد وقع لي مثل هذا ، ولكن بحمد اللّه قوبلت بالعتاب لا بالعقاب ، رحمة من اللّه بي وعناية ،
وأسرار أخر لا يعطيها الحق لأحد بواسطة ، فلو طلبت الإذن فيها - إذا أطلعك الحق عليها - أن توصلها ما أذن لك ،
فإنها أذواق لا تعرفها من غيرك بمجرد العبارة عنها ، فإنها مما ينفرد الحق بإيصالها من الحق إلى العبد ، كما يفعل بالأحوال ، فلو رام أحد أن يعبر عن الشوق الذي يجده إلى من اشتاق إليه ما أطاق ذلك ، ولا وصل إلى فهم الآخر منه شيء ، إلا أن يقوم الشوق به مثل ما قام بصاحبه ، فيعرف عند ذلك حقيقة مسمى هذا اللفظ ،
وكذلك ما في معناه ، فعلوم الأذواق لا تنقال ولا تنحكي ، ولا يعرفها إلا من ذاقها ، وليس في الإمكان أن يبلغها من ذاقها إلى من لم يذقها ،
" 122 "
 
وبين أهل الأذواق في ذلك تفاضل ، لا يعرف ولا يمكن أن يعرف عين ما فضله به .
(  ديوان / 395 - ج 2 / 633 - ج 3 / 260 ) .
وقد منحني اللّه سرا من أسراره بمدينة فاس سنة أربع وتسعين وخمسمائة فأذعته ، فإني ما علمت أنه من الأسرار التي لا تذاع ، فعوتبت فيه من المحبوب ، فلم يكن لي جواب إلا السكوت ، إلا أني قلت له : تولّ أنت أمر ذلك فيمن أودعته إياه إن كانت لك غيرة عليه ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وكنت قد أودعته نحوا من ثمانية عشر رجلا ، 
فقال لي : أنا أتولى ذلك ، ثم أخبرني أنه سلّه من صدورهم ، وسلبهم إياه ، وأنا بسبته ، 
فقلت لصاحبي عبد اللّه الخادم : إن اللّه أخبرني أنه فعل كذا وكذا ، فقم بنا نسافر إلى مدينة فاس حتى نرى ما ذكر لي في ذلك ، فلما جاءتني تلك الجماعة وجدت اللّه قد سلبهم ذلك وانتزعه من صدورهم ، فسألوني عنه فسكت عنهم ، وهذا من أعجب ما جرى ، ف للّه الحمد حيث لم يعاقبني بالوحشة .
( ف ج 2 / 348 ) .
وهبتني كرما سرا فبحت به * ولم يكن أدبا ما قاله فمه
عتبت عبدك فيه ثم قمت به * عنه لتحفظه إذ أنت تلهمه
محوته من صدور أنت تعرفها * بسنة أو نعاس فاحتمى دمه
ما كنت أعلم أن الأمر فيه كذا * عند الإله وأنّ العتب يلزمه
لولا محبته فينا لعذبنا * ولا يهان من الرحمن مكرمه
( ديوان / 243 ) .
 
رؤية الشيخ ليلة القدر :
ليلة القدر تدور في السنة كلها ، وقد رأيناها في شعبان ، ورأيناها في رمضان ، في كل وتر منه ، وفي ليلة الثامن عشر من شهر رمضان على حسب صيامنا في تلك السنة ، فأي ليلة شاء اللّه أن يجعلها محلا من ليالي السنة للقدر الذي به تسمى ليلة القدر جعل ذلك .
( ف ج 3 / 159 ) .
 
مشاهدة الشيخ تكوين الأشياء في ذاته وفي ذات غيره :
وَما تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَما تَتْلُوا مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ هذا هجير لزمته سنين كثيرة ، حتى ما كنت أسمى إلا به مما كنت مستهترا
" 123 "
 
به متحدا ، ورأينا له بركات لا أحصيها ، وهو الذي أطلعت منه على المراقبة ، فكنت رقيبا على نفسي نيابة عن اللّه ، حين أمرها أن تكون على وصف خاص معلوم في الشرع المطهر المنزل على لسان المعصوم صلى اللّه عليه وسلم ، ورقيبا على آثار ربي فيما يورده على قلبي ، وفي جميع حركاتي وسكناتي ، ورقيبا أيضا عى ربي بموازنة حده المشروع في عباده ، فكنت أقيم الوزن بين أمره ونهيه وبين إرادته ، لأرى مواقع الخلاف ممن خالف والوفاق ممن وافق ، وما جعلني في ذلك إلا ما شيب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وما هو عندي إلا قوله  :فَاسْتَقِمْ كَما أُمِرْتَفإذا وافق الأمر الإرادة ، كانت الاستقامة كما أمر ، وحصل الوفاق ، وإذا لم يوافق الأمر الإرادة ، وقع ما حكمت به الإرادة ، ولم يكن للأمر حكم في المأمور ،
وعلمنا عند ذلك ما هو الأمر الإلهي الذي لا يعصى ، ومن هو المخاطب ، 
وما هو الأمر الإلهي الذي يعصى في وقت ؟ فلم نجده إلا الأمر بالواسطة ، وهو على الحقيقة أمر لفظي صوري ، فهو صيغة أمر لا حقيقة أمر ، وأن المأمور بالأمر الإلهي الذي لا يعصى ، إنما هو المخاطب عين الممكن ، الذي توجه من الحق عليه الإيجاد ، 
بأن يقول له : كن ، فيكون ولا بد ، فهذا هو الأمر الذي لا يعصيه المخاطب أصلا ، 
وإنما الإنسان المكلف هو محل ظهور هذا المكون ، كما أن المكون محل التكوين ،
فيقول للشهادة : كن ؛ فتكون الشهادة ، وما لها محل إلا لسان الشاهد وهو القائل ، فتنسب الشهادة إلى من ظهرت فيه ، ليس له فيها تكوين ، وإنما التكوين فيها للّه في هذا المحل الخاص ، وهكذا جميع أفعال المكلفين ،
وكون ذلك الفعل طاعة أو معصية ليس عينه ، وإنما هو حكم اللّه فيه ، فكنت أشاهد تكوين الأشياء في ذاتي وفي ذات غيري ، أعيانا قائمة ذاكرة للّه مسبحة بحمده ، مع كونها ينطلق عليها اسم معصية وطاعة ، فطلبت من اللّه مسمى المعصية هل له عين وجودية أو لا عين له ؟ وهل بينه وبين مسمى الطاعة فرقان ، أم الحكم سواء ؟
فإن اللّه لا يأمر بالفحشاء ، وما يتكون شيء إلا عن أمره ، فهل للمعصية تكوين أم لا ؟ 
فأطلعنا على أن مسمى المعصية إنما هو ترك ، والترك لا شيء ولا عين له ، فوجدناها مثل مسمى العدم ، فإنه اسم ليس تحته عين وجودية ، فإن الشأن محصور في أمر لا يفعل أو نهي لا يمتثل ، وغير ذلك ما هو ثمّ ، فما تحت لم يفعل ويخالف ، إلا أمر عدمي لا وجود له ،
وكذلك النهي لا تفعل فلم يمتثل نهيه ، ومدلول لم يمتثل عدم لا عين له في الوجود لأنه نفي ، فما أخذ العبد في الوجهين إلا بأمر عدمي ، وهو ترك الأمر
" 124 "
والنهي - راجع القسم الثاني من هذا الكتاب - جميع العلوم باطنة في الإنسان .
( ف ج 4 / 174 ) .
 
تجسد الأذان :
لما أشهدني الحق الأذان بنفسي ، رأيت لكل كلمة من الخبر المقيّد بالحس مد البصر في كل كلمة ، ولقد أذنت يوما ، فكلما ذكرت كلمة من الأذان كشف اللّه عن بصري ، فرأيت ما لها مد البصر من الخير ، فعاينت خيرا عظيما لو رآه الناس العقلاء لذهلوا لكل كلمة ، 
وقيل لي : هذا الذي رأيت ثواب الأذان ، فالمؤذنون أفضل جماعة دعت إلى اللّه عن أمر اللّه ورسوله ، 
ولولا رفق الرسول صلى اللّه عليه وسلم بأمته لأذّن ، 
فإنه لو أذن وتخلف عن إجابته من سمعه إذا قال : حي على الصلاة ، كان عاصيا ، فكان بالمؤمنين رؤوفا رحيما .
( ف ج 4 / 475 ) .
 
إسراء الشيخ رضي اللّه عنه :
للأولياء إسراءات روحانية برزخية ، يشاهدون فيها معاني متجسدة في صور محسوسة للخيال ، يعطون العلم بما تتضمنه تلك الصور من المعاني ، ولهم الإسراء في الأرض وفي الهواء ، غير أنهم ليست لهم قدم محسوسة في السماء ، وبهذا زاد على الجماعة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بإسراء الجسم ، واختراق السماوات والأفلاك حسا ، وقطع مسافات حقيقية محسوسة ، وذلك كله لورثته معنى لا حسا من السماوات فما فوقها .
ولما أراد اللّه أن يسري بي ليريني من آياته في أسمائه من أسمائي ، وهو حظ ميراثنا من الإسراء ، أزالني عن مكاني وعرج بي على براق إمكاني ، فزج بي في أركاني - إلى أن يقول - فما كانت رحلتي إلا فيّ ودلالتي إلا عليّ ، ومن هنا علمت أني عبد محض ، ما فيّ من الربوبية شيء أصلا .
( ف ج 3 / 345 ) .
 
معراج الشيخ رضي اللّه عنه :
معارج الأولياء معارج أرواح ، ورؤية قلوب وصور برزخيات ، ومعان متجسدات ، فمها شهدته من ذلك ، وقد ذكرناه في كتابنا المسمى بالإسراء وترتيب الرحلة .ألم تر أن اللّه أسرى بعبده * من الحرم الأدنى إلى المسجد الأقصى
 
" 125 "

إلى أن علا السبع السماوات قاصدا * إلى بيته المعمور بالملأ الأعلى
إلى السدرة العليا وكرسيّه الأحمى * إلى عرشه الأسنى إلى المستوى الأزهى
إلى سبحات الوجه حين تقشّعت * سحاب العمى عن عين مقلته النجلا
( ف ح 3 / 343 ) .
يراجع إسراء الشيخ وعروجه في كتابنا - الخيال –
 
يضاف إلى ذلك قوله :
اعلم أنه لما وصلت إلى منزل القواصم ، في وقت معراجي الذي عرج بي ليريني من آياته سبحانه ما شاء ومعي الملك ، قرعت بابه ، فسمعت من خلف الباب قائلا : من الذي يقرع باب هذا المنزل المجهول الذي لا يعرف إلا بتعريف اللّه ؟ 
فقال الملك : عبد الحضرة ، عبدك محمد بن نور ، ففتح فدخلت فيه فعرفني الحق جميع ما فيه ، ولكن بعد سنين من شهودي إياه ، فكان ذلك شهودا صوريا من غير تعريف ، ثم بعد ذلك وقع التعريف به ، ولما عرفني بأنه منزل مجهول قصم ظهري ، ولما وقع التعريف به رأيته كله قواصم ، إلا أن يعصم اللّه مما رأيت ، فخفت فسكن اللّه روعي بما جلّى لي ، فرأيت في هذا المنزل تحول الصور الحسية في الصور الجسمية ، كما يتشكل الروحانيون في الصور ، فتخيلت أن تلك الصور الأول ذهبت ، فحققت النظر فيها فلم أدركها حتى أعطيت القوة عليها ، فتحولت فأدركت المطلوب ، فإذا هو على نوعين في التحول
النوع الواحد أن تعطى قوة تؤثر بها في عين الرائي ما شئته من الصور ، التي تحب أن تظهر له فيها ، فلا يراك إلا عليها ، وأنت في نفسك على صورتك ما تغيرت ، لا في جوهرك ولا في صورتك ، إلا أنه لا بد أن تحضر تلك الصورة التي تريد أن تظهر للرائي فيها في خيالك ، 
فيدركها بصر الرائي في خيالك كما تخيلتها ، ويحجبه ذلك النظر في الوقت عن إدراك صورتك المعهودة ، هذا طريق ، وطريقة أخرى يتضمنها هذا المنزل ، وذلك أن الصورة التي أنت عليها عرض في جوهرك ، فيزيل اللّه ذلك العرض ويلبسك ما أردت أن تظهر به من صور الأعراض ، من حية أو أسد أو شخص آخر إنساني ، وجوهرك باق ، وروحك المدبر جوهرك على ما هو عليه من العقل وجميع القوى ، فالصورة صورة حيوان أو نبات أو جماد ، والعقل عقل إنسان ، وهو متمكن من النطق والكلام ، فإن شاء تكلم ، وإن شاء لم يتكلم ، 
بأي لسان شاء الحق أن ينطقه به ، فحكمه حكم عين الصورة في المعهود .
ومن هذا الباب يعرف نطق الجمادات والنبات والحيوان ، وهي على صورها وتسمعها
" 126 "
 
كنطق الإنسان ، كما أن الروح إذا تجسد في صورة البشر ، تكلم بكلام البشر لحكم الصورة عليه ، وليس في قوة الروحاني أن يتكلم بكلام غير الصورة التي يظهر فيها ، بخلاف الإنسان وهو في غير صورة الإنسان .
وطريقة أخرى ، وهي أن يشكل الهواء الحاف به على أي صورة شاء ، ويكون الشخص باطن تلك الصورة ، فيقع الإدراك على تلك الصورة الهوائية المشكلة في الصورة التي أراد أن يظهر فيها ، ولكن إن وقع من تلك الصورة نطق ، فلا يقع إلا بلسانه المعروف عند الرائي ، فيسمع النغمة فيعرفها ، ويرى الصورة فينكرها ، لا يتمكن لمن هذه حالته أن يزول عن نغمته ، وهذه قوة الجن لمن يعرفهم ، فإنهم يظهرون فيما شاؤوه من الصور ، والنغمة منهم نغمة جن ، لا يقدرون على أكثر من ذلك ، فمن عرف النغمات لم تلبّس عليه صورة أصلا ، 
وقليل من يعرف ذلك ، وطريقة أخرى في التحول في الصورة ، وهي أن تبقى صورة هذا الشخص على ما كانت عليه ، ويلبس نفسه صورة روحاني تجسد ذلك الروحاني في أي صورة شاء هذا الشخص أن يظهر للرائي فيها ، 
ويغيب هذا الشخص في تلك الصورة ، وهي عليه كالهواء الحاف به ، فتقع في عين الرائي على تلك الصورة ، كل ذلك بتقدير العزيز العليم .
( ف ج 2 / 620 ) .
 
رؤية الشيخ لجميع الأنبياء وجميع المؤمنين ، ووراثته للأنبياء :
لما حللت مقام القلب إدريسا * ولم أجد فيه تخييلا وتلبيسا
حللت من مشكلات العلم ما انعقدت * فكل ذي علة بشرحها يوسى
ورثت منه النبي المصطفى وكذا * مع الذي عندنا من روحه عيسى
وآدم ثم إبراهيم والدنا * وداود والكليم المجتبى موسى
اعلم أن من رحمة اللّه بخلقه أن جعل على قدم كل نبي وليا وارثا له فما زاد ، فلا بد أن يكون في كل عصر مائة ألف ولي وأربعة وعشرون ألف ولي ، على عدد الأنبياء وأكثر من ذلك ،
روينا عن الخضر أنه قال : ما من يوم حدثت فيه نفسي ، أنه ما بقي ولي للّه في الأرض إلا قد رأيته واجتمعت به ، فلا بد لي أن أجتمع في ذلك اليوم مع ولي للّه لم أكن عرفته قبل ذلك ،
وروينا عنه أنه قال : اجتمعت بشخص يوما لم أعرفه فقال لي : يا خضر سلام عليك ، 
فقلت له : من أين عرفتني ؟
فقال لي : إن اللّه عرفني بك ، فعلمت أن للّه
" 127 "
 
عبادا يعرفون الخضر ولا يعرفهم الخضر ، واعلم أن للّه عبادا أخفياء أبرياء أصفياء أولياء ، بينهم وبين الناس حجب العوائد ، غامضين في الناس ، لا يظهر عليهم ما يميزهم عن الناس ، وبهم يحفظ اللّه العالم وينصر عباده ، معروفون في السماء ، مجهولون في الأرض عند أبناء الجنس ، لهم المهناة في الدنيا والآخرة ، ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم النبيون والشهداء ، لا في الدنيا يعرفون ولا في الآخرة يشفعون ، انفردوا بالحق في سرائرهم ، وما كنت عرفت أن اللّه قد جعل في الوجود وليا له على كل قدم نبي ، فإن اللّه تعالى لما جمع بيني وبين أنبيائه كلهم ، حتى ما بقي منهم نبي إلا رأيته في مجلس واحد ، لم أر معهم أحدا ممن هو على قدمهم ، ثم بعد ذلك رأيت جميع المؤمنين ، وفيهم الذين هم على أقدام الأنبياء وغيرهم من الأولياء ، فلما لم يجمعهم مجلس واحد لذلك لم أعرفهم ،
ثم عرفتهم بعد ذلك ونفعني اللّه برؤيتهم ، وكان شيخنا أبو العباس العريبي على قدم عيسى عليه السلام ،
وكنا نقول قبل هذا : إن ثمّ أولياء على قلوب الأنبياء ، 
فقيل لنا : لا بل قل هم على أقدام الأنبياء لا تقل على قلوبهم ، فعلمت ما أراد بذلك لما أطلعني اللّه على ذلك ، رأيتهم على آثارهم يقفون ، ورأيت لهم معراجين ، المعراج الواحد يكونون فيه على قلوب الأنبياء ، ولكن من حيث هم الأنبياء أولياء ، النبوة التي لا شرع فيها ، والمعراج الثاني يكونون فيه على أقدام الأنبياء أصحاب الشرائع لا على قلوبهم ،
 إذ لو كانوا على قلوبهم لنالوا ما نالته الأنبياء من الأحكام المشروعة ، وليس ذلك لهم وإن وقع لهم التعريف الإلهي بذلك ، ويأخذون الشرع - من حيث أخذته الأنبياء ،
 ولكن من مشكاة أنوار الأنبياء - يقترن معه حكم الاتباع ، فما يخلص لهم ذلك من اللّه ولا من الروح القدسي ، وهذا كله لتتميز المراتب عند اللّه ، لنعرف ذلك فنعطي كل ذي حق حقه ،
 كما أعطى اللّه كل شيء خلقه ، وهذا كله من رحمة اللّه أفاضها على خلقه ، فرأيت جميع الرسل والأنبياء كلهم مشاهدة عين ، وكلمت منهم هودا أخا عاد دون الجماعة ،
ورأيت المؤمنين كلهم مشاهدة عين أيضا ، من كان منهم ومن يكون إلى يوم القيامة ، أظهرهم الحق لي في صعيد واحد في زمانين مختلفين ، وصاحبت من الرسل وانتفعت به سوى محمد صلى اللّه عليه وسلم جماعة ، منهم إبراهيم الخليل قرأت عليه القرآن ،
وعيسى تبت على يديه ، وموسى أعطاني علم الكشف والإيضاح ، وعلم تقليب الليل والنهار ، فلما حصل عندي زال الليل وبقي النهار في اليوم كله ، فلم تغرب لي شمس

" 128 "
ولا طلعت ، فكان لي هذا الكشف إعلاما من اللّه أنه لاحظ لي في الشقاء في الآخرة ، وهود عليه السلام سألته عن مسألة فعرفني بها ، فوقعت في الوجود كما عرفني بها ، هذا إلى زماني هؤلاء ، وعاشرت من الرسل محمدا صلى اللّه عليه وسلم وإبراهيم وموسى وعيسى وهودا وداود ، وما بقي فرؤية لا صحبة .
 ( ديوان 143 - ف ج 3 / 208 - ج 4 / 77 ) .
 
فلست نبيا ولا مرسلا * وإني له وارث أحجب
 
وقال رضي اللّه عنه في الديوان / 360
ورثت محمدا فورثت كلا * ولو غيرا ورثت ورثت جزءا
حصلت على معارف مفردات * ولم أر لي بعلم اللّه كفؤا
 
وقائع الشيخ ومبشراته :
رؤية الشيخ للحق تعالى في المنام ، ورؤيته للرسول صلى اللّه عليه وسلم وللملائكة ، وما استفاده من علوم ، وكذا رؤية الشيخ لمبشرات أخرى  - راجع كتاب الخيال لنا .
نثبت هذه الفقرة من رؤية الشيخ لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في المنام - يقول رضي اللّه عنه : لما شهدته صلى اللّه عليه وسلم في ذلك العالم سيدا معصوم المقاصد ، محفوظ المشاهد ، منصورا مؤيدا ، وجميع الرسل بين يديه مصطفون ، وأمته التي هي خير أمة عليه ملتفون ، وملائكة التسخير من حول عرش مقامه حافّون ، والملائكة المولدة من الأعمال بين يديه صافّون ، والصديق على يمينه الأنفس ، والفاروق على يساره الأقدس ، والختم بين يديه قد جثا ، يخبره بحديث الأنثى " 1 " ،
وعليّ يترجم عن الختم بلسانه ، وذو النورين مشتمل برداء حيائه ، مقبل على شأنه ، فالتفت السيد الأعلى ، والمورد العذب الأحلى ، والنور الأكشف الأجلى ، فرآني وراء الختمّ ، لاشتراك بيني وبينه في الحكم " 2 " ،
فقال له السيد : هذا عديلك ، وابنك وخليلك ، انصب له منبر الطرفاء بين يدي ، ثم أشار إليّ ، أن قم يا محمد عليه ، فأثن على من أرسلني وعليّ ، فإن فيك شعرة مني ، لا صبر لها عني ، هي السلطانة في ذاتيتك ، فلا ترجع إليّ إلا بكليتك ، ولا بد لها من الرجوع إلى اللقاء ، فإنها ليست من عالم الشقاء ، فما كان مني بعد بعثي شيء في شيء إلا سعد ، وكان ممن شكر في الملأ الأعلى وحمد .
( ف ج 1 / 2 ) .
..........................................................................................
(1 ، 2 ) راجع كتابنا " الرد على ابن تيمية " .

" 129 "
رؤية الشيخ أن الحق صورة كل شيء :
أنوار المولدات تعطي أن الحق صورة كل شيء في نفس الأمر ، فمن علمه وكشفه بهذا النور كان من أهل الاختصاص ، فهو يرى الأشياء أعيانا بصورة حقية ، وقد ذقته ، والحمد للّه على ذلك ، وهو ناتج عن فتوح المكاشفة ، فسبحان الظاهر الذي لا يخفى ، وسبحان الخفي الذي لا يظهر ، حجب الخلق به عن معرفته ، وأعماهم بشدة ظهوره ، فهم منكرون مقرون ، مترددون حائرون ، مصيبون مخطئون ، والحمد للّه الذي منّ علينا بمثل هذه المشاهد ، وجلا لأبصارنا هذه الحقائق ، فلم تقع لنا عين إلا عليه ، ولا كان منا استناد إلا إليه ، لا إله إلا هو العزيز الحكيم ، ومن أراد أن يعرف حقيقة ما أومأت إليه في هذه المسألة ، فلينظر في خيال الستارة وصوره ، ومن الناطق في تلك الصور عند الصبيان الصغار ، الذين بعدوا عن حجاب الستارة المضروبة بينهم وبين اللاعب بتلك الأشخاص والناطق فيها ، 
فالأمر كذلك في صور العالم ، والناس أكثرهم أولئك الصغار الذين فرضناهم ، فتعرف من أين أتي عليهم ؟ 
فالصغار في ذلك المجلس يفرحون ويطربون ، والغافلون يتخذونه لهوا ولعبا ، والعلماء يعتبرون ويعلمون أن اللّه ما نصب هذا إلا مثلا ، فأمر العالم مع اللّه مثل هذه الصور مع محركها ، والستارة حجاب سر القدر المحكّم في الخلائق ، وهذا لا يعلمه إلا من نوّر اللّه بصيرته ، وهو مخصوص بمن حاله الخشية مع الأنفاس ، وهو مقام عزيز ، لأنه لا يكون إلا لمن يستصحبه التجلي دائما - راجع علوم الشيخ .
( ف ج 2 / 487 - ج 3 / 68 - ج 2 / 487 ) .
 
إيراد الكبير على الصغير :
لما دخلت المنزل الذي وقع لي فيه التجلي ، في النور الذي لا شعاع له ، فرأيته علما ، ورأيت نفسي ، ورأيت جميع الأشياء بنفسي ، وبما تحمله في ذواتها من الأنوار التي تعطيها حقائقهم ، لا من نور زائد على ذلك ، فرأيت مشهدا عظيما حسيّا لا عقليا ، وصورة حقية لا معنى ، ظهر في هذا التجلي اتساع الصغير لدخول الكبير فيه ، مع بقاء الصغير على صغره والكبير على كبره ، كالجمل يلج في سمّ الخياط ،
يشاهد ذلك حسا لا خيالا ، وقد وسعه ولا تدري كيف ، ولا تنكر ما تراه ، فسبحان من تعالى عن إدراك ما تكيفه العقول ، وفضّل إدراك البصر عليها ، لا إله إلا هو العزيز الحكيم ، فأظهر عجز العقول بهذا
 
" 130 "
 
التجلي ، الذي أظهر به قوة الأبصار وفضلها على العقول ، وأظهر في تجليه في النور الشعشعاني عجز الأبصار وقوة العقول ، وفضّلها على الأبصار ، ليتصف الكل بالعجز ، وينفرد الحق بالكمال الذاتي ، فمن عاين هذا المنزل ، يرى من العجائب والآيات ما لا يمكن أن يحويه غيره . 
( ف ج 2 / 633 ) .
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
- مواضيع مماثلة
» رسالة إلى عبد العزيز بن باز .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» تحصيل الشيخ لمقام العبودية - شفاعة الشيخ يوم القيامة - رحلة الشيخ رضي الله عنه - العلم عند الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» الرد على الدكتور كمال عيسى .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» خاتمة الترجمة - خاتم الولاية المحمدية الخاصة - عقيدة الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى