اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyأمس في 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 13:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:55 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:45 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:38 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:30 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:17 من طرف عبدالله المسافر

» الدور الأعلى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة نسب الخرقة وإلباسها للشيخ الأكبر .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 5:08 من طرف عبدالله المسافر

» الإسرا إلى مقام الأسرى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 4:34 من طرف عبدالله المسافر

» مواقع النجوم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 0:17 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة ما لا يعول عليه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:40 من طرف عبدالله المسافر

» الوصيّة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:23 من طرف عبدالله المسافر

» الوصايا .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:29 من طرف عبدالله المسافر

» كنه ما لا بد للمريد منه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 5:34 من طرف عبدالله المسافر

» الغذاء في الخلوة - الابتلاء في الخلوة - الاشتغال بالذكر - الأذكار الهجّير - التسبيح - السماع .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 4:44 من طرف عبدالله المسافر

» رب أنعمت فزد - في الصمت - في العزلة - في السهر - مخالفة النفس - الخلوة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 12:17 من طرف عبدالله المسافر

» المريد بين يدي الشيخ كالميت بين يدي الغاسل - الموت المعنوي- التبري - السلوك - النفس .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:51 من طرف عبدالله المسافر

» احترام الشيوخ - الكشف - الفرق بين الكشف الحسي والخيالي - المريد والمراد .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الخواطر وأصلها - علم العلل والأدوية - من أحوال الشيوخ وهممهم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى الإمام الرازي - الشيخ - حظ الشيوخ من العلم باللّه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 1:19 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد - الشريعة - الظاهرية والباطنية - الطريق - الدواعي والبواعث والأخلاق والحقائق - .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:36 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:45 من طرف عبدالله المسافر

» التنعم بالحلال في الدنيا - سر الجمعية الكبريائية - أنظر إلى هذا الوجود المحكم .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» إبراهيم وهاجر ومریم علیهم السلام - الغيرة على الله تعالی - العبيد و الإجراء - أبي يزيد البسطامي - أو لا يذكر الإنسان .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 3:29 من طرف عبدالله المسافر

» أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر - الفقير - الفقر والغنى - وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 14:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفتوة والفتيان - إن الله مع الصابرين - مقام الحيرة - أهل الورع - الأبدال السبعة - الأواهون - محبة عارفة .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 10:56 من طرف عبدالله المسافر

» ما اريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون - جبل قاف والحية المحيطة بها - السائحون - الشيخ لا ينسى أهل زمانه .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 10:54 من طرف عبدالله المسافر

» قطب التوكل في زمان الشيخ - أهل الحديث وأهل الرأي - الرجال - الأوتاد - الأبدال .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 7:03 من طرف عبدالله المسافر

» مذ حل كاتب حب الله في خلدي - رجال الإمداد الإلهي والكوني - الطريق والرفيق - اقعد على البساط وإياك والانبساط .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 5:01 من طرف عبدالله المسافر

» الوصال - أنا سيد ولد آدم ولا فخر - آدم فمن دونه تحت لوائي - صالح العدوي - محاسبة النفس .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 1 مايو 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» حتى يفنى من لم یکن ویبقی من لم يزل - الملامية - أبو يعقوب الكومي - المار بين يدي المصلی .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» ما فضلكم ابو بکر بكثرة صوم ولا صلاة ولكن فضلكم بسر وقر في صدره - عروج أبي بكر الصديق بروحه مع رسول الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:08 من طرف عبدالله المسافر

» من أهل التمكين والتحقيق كان طعامهم - الإيثار .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» القبض المجهول - الحجاب على الذات الإلهية لا يرفع ابدا .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 14:46 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الله و السماع .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» مقام العبودة المحضة - الصحابة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 8:04 من طرف عبدالله المسافر

»  خلق جهنم - إسراء الأولياء - النفس - أمر الحق الشيخ بالنصيحة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» مع أهل الطريقة - الموتات الأربع عند أهل طريق الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:46 من طرف عبدالله المسافر

» عن أهل المغرب - الطريق والطريقة والشريعة والحقيقة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» سبب كتابة الرسالة - رؤية الحق في المنام .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:29 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف محمود محمود الغراب .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 4:41 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات - المسائل التي اجتهد فيها الشيخ محي الدين ابن العربي .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 1:02 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة - وصية .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:44 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب البيوع - كتاب الرق - كتاب الذبائح - أحكام متفرقة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:41 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الأموال - كتاب الجهاد .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:33 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الشهادة والأيمان .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:26 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الحدود والأحكام .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:14 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الإمامة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:34 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الرضاع - كتاب المواريث .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب النكاح .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 7" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 6:10 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 6" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:55 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 5" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:31 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:13 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:04 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:27 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:29 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:22 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:51 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 12:00 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 8:55 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 4:49 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى عبد العزيز بن باز .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:38 من طرف عبدالله المسافر

» الرد على الدكتور كمال عيسى .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة الترجمة - خاتم الولاية المحمدية الخاصة - عقيدة الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:24 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

اذهب الى الأسفل

21042021

مُساهمة 

دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Empty دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي




دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي لجامعها أ. محمود محمود الغراب

الموت في عين الحياة الدنيا :
قال صلى اللّه عليه وسلم : من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه ، وأخبرنا في الكشف بالإخبار الإلهي المنفوث في الروع من الوجه الخاص ، فقيل لنا : " من استحى من لقاء الله آنسه الله وأزال خجله " وذلك أن العبد ما يجعله يستحيي ، إلا ما ظهر به من المخالفة أو التقصير عن حق الاستطاعة ، وما ثمّ غير هذين ، فأنس الحق في ذلك أن يقول له : يا عبدي إنما كان ذلك بقضائي وقدري ، فأنت موضع جريان حكمي ، فيأنس العبد بهذا القول ، فلو قال هذا القول العبد لله لأساء الأدب مع الله ، ولم يسمع منه ، وبهذا بعينه يؤنسه الحق ، فهو من جانب الحق في غاية الحسن ، ومن جانب الخلق في غاية القبح ، قال صلى اللّه عليه وسلم : الحياء خير كله ،
وقال : الحياء لا يأتي إلا بخير ، وأي خير أعظم من هذا الخير ، أن يقيم الحق حجة العبد أنسا له ومباسطة ، وإزالة خجل ، ورفع وجل ، فسبحان اللطيف الخبير المنعم المتفضل - ولما ورد عليّ هذا التعريف الإلهي لم يسعني وجود ، بل ضاق عني الوجود ، مما امتلأت من هذا الخطاب والتعريف الإلهي ، حيث جعلني محلا لخطابه ، وأهّلني لما أهّل له أهل خصوصه ، وقد علمنا أن لقاء الله لا يكون إلا بالموت ، وعلمنا معنى الموت فاستعجلناه في الحياة الدنيا ، فمتنا في عين حياتنا عن جميع تصرفاتنا وحركاتنا وإراداتنا ، فلما ظهر الموت علينا في حياتنا ، التي لا زوال لها عنا حيث كنا ، التي بها تسبح ذواتنا وجوارحنا وجميع أجزائنا ، لقينا الله فلقينا ، فكان لنا حكم من

" 80 "
يلقاه محبا للقائه ، فإذا جاء الموت المعلوم في العامة ، وانكشف عنا غطاء هذا الجسم ، لم يتغير علينا حال ، ولا زدنا يقينا على ما كنا عليه ، فما ذقنا إلا الموتة الأولى ، وهي التي متناها في حياتنا الدنيا ، فوقانا ربنا عذاب الجحيم ، فضلا من ربك ، ذلك هو الفوز العظيم .
(ف ج 2233 ) .
 
فما من أحد من المؤمنين إلا ولا بد أن يناجي ربه وحده ، ليس بينه وبينه ترجمان ، فيضع كنفه عليه ، وهو عموم رحمته به ، فذلك محل تحصيل ما يختص به ، كانت القيامة لهذا العبد حيث كانت ، لأنه من عباد الله من تعجل له قيامته ، فيرى ما يؤول إليه أمره في الدار الآخرة ، وهي البشرى التي للمؤمن في الحياة الدنيا ، وقد رأيناها ذوقا ، وكان لنا فيها مواقف ، منها في ليلة واحدة مائة موقف ، بأخذ ورجوع ، لو قسمت تلك الليلة على قدر الوقوف ما وسعته ، وذلك بمدينة فاس سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة ، أشاهد في كل موقف من اتساع الرحمة ما لا يمكنني النطق به .
( ف ج 4 / 153 ) .
 
دخول الشيخ المقامات القدسية :
لما دخلت الحضرة الندسية " 1 " ، والمقامات القدسية ونزلت بفنائها ، وأحطت علما بما أمكن من أسمائها ، تلقاني الاسم الجامع للمضار والمنافع ، فأهّل ورحّب وسهّل ، وبذل وأوسع ، وجاد وما منع ، فكان مما جاد به على المملوك ، نظم السلوك في مسامرة الملوك ، فاتخذته هجّيرا ، واتخذني سميرا ، فجرى بنا السمر ، والليل قد أقمر ، إلى حديث النزول الإلهي في الثلث الباقي من الليل الإنساني ، وسؤاله عباده التائبين والداعين المستغفرين ، ليجود عليهم بالمنح ، وأنواع الطرف والملح ، فكان أحد الداعين الواعين ، شخصا ضخم الدسيعة من العلماء بالطبيعة ، ممن ثبتت قدمه في العلم بها ورسخ ، وكان له المقام الأشمخ ، فسأل ربه : أين الطبيعة من النفس ، ومن المقام العقلي الأقدس ؟ فقال : هي عين النفس فيمن تنفس ، لها الاسم الرحمن الذي له الاستواء على الأكوان ، هو الآتي من قبل اليمن ، ولكن إلى من ؟
وإن كنا نعرف إتيانه ممن ، فالكرب تطلبه ، والمسرات تعقبه ، وهي التي تذهب به وتذهبه ، فيه ترويح القلوب ، وتنفيس الكروب ، إن لج حج ، وإن حج عج وثج ، وإن اعتمر أعمر ، وإن أملى شغل ، وإن أخلى أغفل ، وإن أحرم أحرم ،
..........................................................................................
( 1 ) الندسية بمعنى الفهم أو الصوت الخفي .

" 81 "

وإن وقف بعرفات أحيا العظام النخرات ، وإن نام بالمزدلفة ، ألّف النفوس المختلفة ، وإن أضحى بمنى ، بلغ بالرمي المنى ، وإن أفاض آض " 1 " ، وهو راض ، في البسط والانقباض .
( ف ج 4 / 347 ) .

رجوع الشيخ إلى الله تعالى :
كان رجوع الشيخ إلى الله تعالى عن واقعة رآها فإنه يقول : العلة عند القوم تنبيه من الحق ، ولما كانت العلة التنبيه الإلهي ، فتنبيهات الحق لا تنحصر إلا من طريق ما ، وهو أن التنبيه الإلهي لا يخلو إما أن يكون من خارج أو من داخل ، فإن كان من خارج فقد يثبت وقد لا يثبت ، وإن كان من داخل فإنه يثبت ولا بد ، وقد يكون التنبيه الإلهي من واقعة ، ومن الواقعة كان رجوعنا إلى الله ، وهو أتم العلل ، لأن الوقائع هي المبشرات ، وهي أوائل الوحي الإلهي ، وهي من داخل فإنها من ذات الإنسان ، فإن العلة إذا كانت من الداخل ثبتت أي أثرت ، وسميت علة لأنها تورث ألما في النفس على ما فاته من الحق الذي خلق له ، ويتوهم أنه لو مات في حالة المخالفة كيف يكون وجهه عند الله ؟
ولو غفر له أما كان يستحيي منه حيث عصاه بنعمته ؟
ومن نعمته عليه أن أمهله ولم يؤاخذه بما كان منه ، كما قلنا في نظم لنا :
يا من يراني ولا أراه * كم ذا أراه ولا يراني
فقال لي بعض إخواني : كيف تقول إنه لا يراك وأنت تعلم أنه يراك ؟
فقلت له في الحال مرتجلا :
يا من يراني مجرما * ولا أراه آخذا
كم ذا أراه منعما * ولا يراني لائذا
 
( ف ج 2 / 490 ، 491 ) .
أقول : ولعل الشيخ رضي الله عنه قد اجتمع بروحانية عيسى عليه السلام في هذه المبشرة ، حيث إنه يقول : عيسى عليه السلام هو شيخنا الأول الذي رجعنا على يديه ، فإن رجوعنا إلى هذا الطريق كان مبشرة على يد عيسى وموسى ومحمد عليهم السلام ، ويقول رضي الله عنه : وصاحبت من الرسل وانتفعت به سوى محمد صلى اللّه عليه وسلم جماعة ، منهم
________
( 1 ) يعني عاد .
" 82 "

إبراهيم الخليل قرأت عليه القرآن ، وعيسى تبت على يديه ، وله بنا عناية خاصة لا يغفل عنا ساعة واحدة ، وكنت كثير الاجتماع بعيسى عليه السلام في الوقائع ، وعلى يده تبت ، ودعا لي بالثبات على الدين في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، ودعاني بالحبيب ، وأمرني بالزهد والتجريد ، وأرجو أن أدرك زمان نزوله إن شاء الله .
( ف ج 3 / 341 - ج 4 / 172 ، 77 - ج 3 / 341 - ج 2 / 49 - ج 3 / 341 - التنزلات الموصلية ) .
 
لم أقف على ما يؤيد ما جاء في مناقب ابن عربي لأبي الحسن علي بن إبراهيم بن عبد اللّه ابن إبراهيم بن يوسف الكاوي البغدادي ، وكان في القرن الثامن الهجري ومن تلاميذ الفيروزآبادي ، حيث يذكر أن بعض الملوك من أصحاب والد الشيخ محيي الدين دعا الشيخ ودعا جماعة من أبناء الملوك ، فلما حضر الشيخ محيي الدين رضي الله عنه وأخذ القدح بيده وأراد شربه سمع قائلا يقول : يا محمد ما لهذا خلقت ،
فرمى بالقدح ( أي قدح الراح ) وخرج مدهوشا ، فلما وصل إلى باب داره رأي بالباب راعي غنم الوزير ( يعني والد الشيخ ) قد وصل بالتراب الذي عليه كل يوم ، فاستصحبه إلى ظاهر البلد وأخذ ثيابه وساح إلى أن وصل بعد ساعات إلى جبانة ، وكانت على نهر جار ، فقصد الإقامة بالجبانة ، فوجد في وسطها قبرا قد خسف به وانهدم ، وصار مثل المغارة الصغيرة ، فدخله واشتغل بالذكر لا يخرج إلا وقت الصلاة ، ونقل عن الشيخ رضي الله عنه أنه قال : أقمت بتلك الجبانة أربعة أيام وخرجت بعدها بهذه العلوم كلها .
 
صحيح أن الشيخ ذكر عن نفسه أنه انقطع في القبور مدة منفردا بنفسه ، كما سيأتي ذكر ذلك عند حديثه عن شيخه أبي يعقوب يوسف بن يخلف الكومي ،
ولكن كان ذلك في عام 586 هـ ،
أي وهو في سن السادسة والعشرين ، وكان دخوله الطريق عام 580 هـ ،
في حين أن الله تعالى قد فتح عليه قبل أن يتعرف على أحد من الشيوخ ،
وأنه فتح عليه صبيا كما ورد ذلك عند اجتماعه بابن رشد في قرطبة .
امتثال الشيخ لأمر عيسى عليه السلام وتجرده عن الدنيا قبل دخوله الطريق :
إني وصلت إليه بالعناية لم * أصل إليه بما عندي من الحيل

" 83 "

اعلم أن الذوق يختلف باختلاف التجلي ، فإن كان التجلي في الصور فالذوق خيالي ، وإن كان في الأسماء الإلهية والكونية فالذوق عقلي ، والذوق الخيالي أثره في النفس ، والذوق العقلي أثره في القلب ، فيعطي حكم أثر الذوق النفسي المجاهدات البدنية على اختلافها ، ومنها رمي ما تملكه اليد إن كان وحده لا تكون له عائلة ، ولا شيخ ، فإن كان بين يدي شيخ معتبر يربيه فيرمي ما بيده بين يدي ذلك الشيخ ، ويخرج عنه بالكلية ظاهرا وباطنا ، ولا يبقى له ملكا ، وهكذا كان خروجنا عما بأيدينا ولم يكن لنا شيخ نحكمه في ذلك ولا نرميه بين يديه ، فحكمنا فيه الوالد رحمه الله لما شاورناه في ذلك ، فإنا تركنا ما بأيدينا ولم نسند أمره إلى أحد ، لأنا لم نرجع على يد شيخ ولا كنت رأيت شيخا في الطريق ، بل خرجت عنه خروج الميت عن أهله وماله ، فلما شاورنا الوالد وطلب منا الأمر في ذلك حكمناه في ذلك ، ولم أسأل بعد ذلك ما صنع فيه إلى يومي هذا ، هذا ما يعطيه حكم ذوق النفس ، ولا بد منه لكل طالب ، وأصله إتيان أبي بكر بجميع ما يملكه إلى النبي صلى اللّه عليه وسلم ، وأما حكم ذوق العقل فهو الرياضات النفسية وتهذيب الأخلاق .
( ديوان / 343 - ف ج 2 / 548 ) .
 
ومن الزمان الذي حصل لي فيه مقام الحرية من الأكوان ما ملكت حيوانا أصلا ، بل ولا الثوب الذي ألبسه ، فإني لا ألبسه إلا عارية لشخص معين ، أذن لي في التصرف فيه ، والزمان الذي أتملك الشيء فيه ، أخرج عنه في ذلك الوقت إما بالهبة أو بالعتق ، إن كان ممن يعتق ، وهذا حصل لي لما أردت التحقق بعبودية الاختصاص لله ، قيل لي : لا يصح لك ذلك حتى لا يقوم لأحد عليك حجة ، قلت : ولا لله إن شاء الله ، قيل لي : وكيف يصح لك ألّا يقوم لله عليك حجة ؟ قلت : إنما تقام الحجج على المنكرين لا على المعترفين ، وعلى أهل الدعاوي وأصحاب الحظوظ لا على من قال ما لي حق ولاحظ .
( ف ج 1 / 196 ) .
 
وكانت عادتي إذا دخلت على من دخلت عليه - من شيخ أو فقير - أدفع إليه كل درهم يكون عندي ، لا أمسك شيئا ، فدخلت على شيخنا أبي محمد عبد الله الباغي الشكاز بغرناطة ، فلم يكن عندي سوى درهم واحد في ذلك اليوم ، فدفعته إليه ، وذلك سنة خمس وتسعين وخمسمائة ، وهو من أكبر من لقيته في هذا الطريق ، لم أر في طريقه مثله في

" 84 "
الاجتهاد .
( روح القدس في محاسبة النفس - ف ح 4 / 9 ) .
 
فالعلماء ورثة الأنبياء وما ورثوا دينارا ولا درهما بل ورثوا العلم يقول صلى اللّه عليه وسلم إنا معاشر الأنبياء لا نورث ، ما تركنا صدقة ، فمن كان عنده شيء من هذه الدنيا فليوقفه صدقة على من يراه من الأقربين إلى الله ، فهو النسب الحقيقي ، أو يزهد ولا يترك شيئا يورث عنه إن أراد أن يلحق بهم ولا يرث ، فالحمد لله الذي أعطانا من هذا المقام الحظ الوافر .
وكنت أطلب بيت المقدس فدخل علي شاب كالعود ، عليه أثر السياحة ، وأنا بمسجد بظاهر بيسان ، وكان صاحبي عبد الرحمن بن علي اللواتي يعمل لي شغلا بين يدي ، فدنا منه ، وأخذ السكين من يد عبد الرحمن ، فأصلح به نعلا كان له ، ثم قال لي : أتكون فقيرا وتمشي بعدة ؟ فقلت له : يا فقير تراك قد احتجت إليها ، فلو كانت ما يضرك ، فقال لي : لما احتجت وجدتك فأصلحت شأني وأراحني الله من حملها ، فكن مثلي واتركها ، فإذا احتجت إليها وجدت حاجتك عند مثلك ، وتكون بينهما سالم الحال مع الله ، ثم خرج مسرعا ، فطلبته فلم أره حتى الآن ، سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، أستغفرك وأتوب إليك .
( مسامرات ج 1 / 192 ) .
 
ما استفاده الشيخ من روحانية عيسى عليه السلام :
يذكر الشيخ رضي الله عنه عند اجتماعه بروحانية عيسى عليه السلام أن روح الله عليه السلام شهد له بالإيمان بالغيب والشهادة ، وبالإسلام بالتمام ، وأن الإحسان قد ظهرت من الشيخ أعلامه ، وانتشرت فيه أحكامه ، وأن سر الشيخ ظاهر وقاهر ، وقال له : صحيحا يا حبيبي كل ما رأيت ، لقد جمع لك بين مشاهدة العين ومكاشفة الكون ، فأنت الإمام الذي لا يجارى ، والعلّام الذي لا يبارى ، ثم أمر الشيخ بالزهد والسعاية والجد ، ثم منحه عوارف اللطائف ، وفنون المعارف ، وترتيب المواقف ، ومنازل العلوم ، وأسرار ما تحمله في سباحتها النجوم ، وميز له بين الخواطر ، وأوقفه على المراتب والكراسي والأسرة والمنابر ، وأدخله حضرة الإلهام والوحي ، وحذره موارد القياس والرأي ، ورفع له عن منازل المبشرات ، وكشف له عن معادن النبوات ، ونصب له موازين الفكر ، وعرض عليه مقادير النظم والنثر ، وخاطبه بغرائب السجع والشعر ، وأبان له عن سر الصعود بالتحليل ، وفرق له بين التحقيق والتخييل ، وأوقفه على غلطات الأذهان ،

" 85 "

والتفرس في الأعيان ، وسر المشي على الماء ، وإبراء الأكمه والأبرص ، وإحياء الموتى ، وكشف له عن خواص سر المعادن والأحجار ، وقال له : ليس أقبل للسر من الفرار ، ولقد تطاول إليه الحيوان ، وما حواه نبات المعارف في كل جنات ،
ثم قال له : ع ما أسمعتك ، وخذ ما أودعتك ، وانزل به في الآن ، فسترى في أعيان الأكوان .
( التنزلات الموصلية / 166 - 170 ) .
 
مشايخ الشيخ في طريق أهل الله :
لقد تقدم فتح الشيخ سلوكه كما سيأتي ذكره ، وذلك قبل أن يدخل طريق أهل الله ، ولذلك فهو ينتمي إلى الله تعالى وحده ، ليس لأحد ممن لقيه من الشيوخ عليه يد مما هو فيه ، بل الله قد تولاه بعنايته ، وقد كان دخول الشيخ الطريق عام 580 هـ
أي لما بلغ العشرين من عمره ، فلقي من ذكرهم من الشيوخ في رسالتيه ، الدرة الفاخرة فيمن انتفعت به في طريق الآخرة ، وفي رسالة روح القدس في محاسبة النفس ، وأما قوله في كتبه ومن شيوخنا أو قال شيخي ، فإن ذلك من باب ذكر الفضل لا الانتماء .
 
عدم اجتماع الشيخ الأكبر بالشيخ أبي مدين :
يذكر بعض أهل العلم أو يظن ، أن الشيخ أبا مدين شعيبا من مشايخ الشيخ ، فإنه كان معاصرا له في المغرب وفي طريق رحلته ، وليس كذلك ، إذ نراه يقول : قعدت بعد صلاة المغرب بمنزلي بإشبيلية في حياة الشيخ أبي مدين ، وتمنيت أن لو اجتمعت به ، والشيخ في ذلك الزمن ببجاية مسيرة خمسة وأربعين يوما ، فلما صليت المغرب تنفلت بركعتين خفيفتين ، فلما سلمت دخل علي موسى أبو عمران السدراني ، فسلم فأجلسته إلى جانبي ، وقلت : من أين ؟
فقال : من عند الشيخ أبي مدين من بجاية ، قلت : متى عهدك به ؟ قال : صليت معه هذا المغرب فرد وجهه إلي وقال : إن محمدا بن العربي بإشبيلية خطر له كذا وكذا ، فسر إليه الساعة وأخبره عني بكذا وكذا ، وذكر ما خطر لي من رغبتي في لقاء الشيخ ، وقال لي : يقول لك أما الاجتماع بالأرواح فقد صح بيني وبينك وثبت ، وأما الاجتماع بالأجسام في هذه الدار فقد أبى الله ذلك ، فسكّن خاطرك ، والموعد بيني وبينك عند الله في مستقر رحمته ، ثم زار الشيخ قبر أبي مدين بعد وفاته ، عند زيارته تلمسان بصحبة ابن يخلف .
( روح القدس - المسامرات ج2/ 115 - 417 ) .

" 86 "

وإنما أذكر هنا ثلاثة من أكبر من لقيهم الشيخ وكان لهم بعض الأثر في سلوكه في طريق أهل الله .أبو العباس العريبي ويقال عنه أبو جعفر :
وصل الشيخ أبو العباس إلى إشبيلية في أول دخول الشيخ الأكبر إلى هذه الطريقة ، فكان الشيخ محي الدين أول من سارع إليه ،
وقال للشيخ : أوصني قبل أن تراني ، يقول الشيخ الأكبر رضي الله عنه فقال لي : عزمت على طريق الله تعالى ؟
فقلت : أما العبد فعازم والمثبّت الله ، فأوصاه الشيخ أبو العباس أول ما دخل عليه وقبل أن يرى وجهه ، فقال له : هذه همة شريفة عالية ، يا ولدي سدّ الباب ، واقطع الأسباب ، وجالس الوهّاب ، يكلمك من غير حجاب ، فعملت عليها حتى فتح لي ورأيت بركتها ، ودخلت عليه بعد ذلك فرأى خلعتها عليّ ،
فقال : هكذا هكذا وإلا فلا لا ، ثم قال لي : امح ما كتبت ، وانس ما حفظت ، وأجهل ما علمت ، وكن هكذا معه على كل حال ، لا تتحدث معه بما قد علمته ، فإن في ذلك تضييع الوقت ، واطلب المزيد كما أمرك في قول نبيه صلى اللّه عليه وسلم يأمره وأمته "وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْماً"
( روح القدس - ف ج 4 / 529 ).
 
وكان شيخنا أبو العباس العريبي عيسويا في نهايته ، وهي كانت بدايتنا ، أعني نهاية شيخنا في هذا الطريق كانت عيسوية ، ثم نقلنا إلى الفتح الموسوي الشمسي ، ثم نقلنا إلى هود ، ثم بعد ذلك نقلنا إلى جميع النبيين عليهم السلام ، ثم بعد ذلك نقلنا إلى محمد صلى اللّه عليه وسلم هكذا كان أمرنا في هذا الطريق ، ثبته الله علينا ، ولا حاد بنا عن سواء السبيل ،
فأعطانا الله من أجل هذه النشأة التي أنشأنا الله عليها في هذا الطريق وجه الحق في كل شيء ، فليس في العالم عندنا في نظرنا شيء موجود إلا ولنا فيه شهود عين حق ، نعظمه منه ، فلا نرمي بشيء من العالم الوجودي ،
فأول مشهد ذقناه من هذا الباب ، وهو من الرياضة النفسية وتهذيب الأخلاق ، الناتج عن الذوق العقلي ، من التجلي في الأسماء الإلهية والكونية ، أني حملت يوما في يدي شيئا محقرا مستقذرا في العادة عند العامة ، وهو ذو رائحة خبيثة من هذا السمك المالح ، لم يكن أمثالنا يحمل مثل ذلك ، من أجل ما في النفوس من رعونة الطبع ، ومحبة التميز على من لا يلحظ بعين التعظيم ، لما كان يقتضيه منصبي في الدنيا ، فرأيت الشيخ ومعه أصحابه مقبلا ، فتخيل أصحابي أني حملته مجاهدة لنفسي ،

" 87 "

لعلو منصبي عندهم عن حمل مثل ذلك ، فقال أصحاب الشيخ له : يا سيدنا هذا فلان قد أقبل وما قصر في الطريق ، لقد جاهد نفسه ، نراه يحمل في وسط السوق حيث يراه الناس كذا ، وذكروا له ما كان بيدي ،
فقال الشيخ : حتى نسأله بأي نية حمله ، لعله ما حمله مجاهدة لنفسه ، قالوا له : ما ثمّ إلا هذا ، قال : فاسألوه إذا اجتمع بنا ، فلما وصلت إليهم سلمت على الشيخ ، فقال لي بعد رد السلام وسألني بحضور الجماعة ، بأي خاطر حملت هذا في يدك ؟
وهو أمر محقر مستقذر ؟
وأهل منصبك من أرباب الدنيا لا يحملون مثل هذا في أيديهم لحقارته واستقذاره ؟
وذكر لي ما ذكروه ، فقلت له : يا سيدنا حاشاك من هذا النظر ، ما هو نظر مثلك ، إن الله تعالى ما استقذره ، ولا حقره لما علق القدرة بإيجاده ، كما علقها بإيجاد العرش وما تعظمونه من المخلوقات ، فكيف بي - وأنا عبد حقير ضعيف - استحقر واستقذر ما هو بهذا المثابة ؟ وقلت للجماعة : أخطأتم في التأويل عليّ ، والله ما نويت شيئا من ذلك ، ولكني رأيت الله على علو قدره ما نزّه نفسه عن خلق مثل هذا ، فأنزّه نفسي عن حمله ؟
فقبلني الشيخ وشكرني ودعا لي ، وقال لأصحابه : أين هذا الخاطر من حمل المجاهد نفسه ؟
فتعجب الأصحاب ، بل والله في حملي إياه شرفي ، فإنه نظير القدرة في ايجاد عينه ، ولا فرق عند العارفين بين العالي والدون المعتاد ؛ هذا خلوف فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك ، وأين إدراك الشم من الرائحتين ؟ فلا تنظروا في الأشياء المتفاضلة إلا بارتباطها بالحقائق الإلهية ، وإذا كان هذا نظركم فإنكم لا تحقرون شيئا من العالم ، فلا تقس الله ولا تحمله على نفسك ، وخذ الأشياء على ما تعطيها الحقائق ، فعند أهل الكشف والوجود ، كل جزء من العالم ، بل كل شيء في العالم أوجده الله . لا بد أن يكون مستندا في وجوده إلى حقيقة إلهية ، فمن حقره واستهان به ، فإنما حقر خالقه واستهان به .
( ف ج 1 / 223 ، 588 ، 506 - ج 3 / 526 ) .
 
أبو عمران موسى المارتلي :
رأيت له رؤيا تدل على انتقاله من مقامه إلى ما هو أعلى منه ، فقال لي : بشرتني بشرك الله بالجنة ، فلم يكن إلا يسيرا ونال المقام الذي رأيت له ، فدخلت عليه في اليوم الذي حصل فيه ، والسرور باد على وجهه ، فقام وعانقني ،
قلت له : هذا تأويل رؤياي من قبل ، وبقيت دعوتك أن يبشرني الله بالجنة ،
فقال : يكون إن شاء الله تعالى ، فماتم الشهر حتى

" 88 "
 
بشرني الله بالجنة ، بإيجاد آية منه ظهرت لي مصدقة لدعوى المبشر عن الله تعالى ، تحدى بها على صدق بشراه لي بالجنة ، فأنا أقطع بها ولا أشك البتة في أني من أهل الجنة ، كما أنه لا أشك في نبوة محمد صلى اللّه عليه وسلم ، غير أنه لا أدري ، أتمسني النار أم لا ؟ عافانا الله تعالى وإياكم ، وأرجو من كرمه أن لا يفعل .
كانت همته متعلقة بالله في حفظنا وعصمتنا من الفتن والرجوع ، فقضى حاجته في ذلك ، وشهد لي بها وبشرني ، وقال لي منه بمحضر صاحبي عبد الله بدر الحبشي : كنت أتخوف عليك جدا لصغر سنك ، وعدم المعين وفساد الزمان ، وما ظهر لي في أهل هذه الطريقة من الفساد ، وهم الذين ألزموني العزلة لما عاينت من فساد الأحوال ، فالحمد لله الذي أقر عيني بك ، وكان الشيخ أبو عمران قد لزم بيته منذ ستين سنة لا يخرج .
( روح القدس ) .
ولقد لقي بعض أصحابنا بعض الأبدال في سياحته ، فأخذ يذكر له ما هم الناس عليه من فساد الأحوال في الملوك والرعايا ، فغضب البدل وقال له : ما لك وعباد الله ؟ لا تدخل بين السيد وعبده ، فإن الرحمة والمغفرة والإحسان لهؤلاء يطلبون ، أتريد أن تبفى الألوهية معطلة الحكم ؟ اشتغل بنفسك ، وأعرض عن هذه الأشياء ، وليكن نظرك إليه تعالى وشغلك بالله ، ولقد اتفق في بدايتي - وما ثمّ إلا بداية وأما النهاية فمقولة غير معقولة - دخلت على شيخنا أبي العباس العريبي وأنا في مثل هذه الحال ، وقد تكدر علي وقتي ، لما أرى الناس فيه من مخالفة الحق ، فقال لي صاحبي : عليك بالله ، فخرجت من عنده ودخلت على شيخنا أبي عمران الميرتلي وأنا على تلك الحالة ، فقال لي : عليك بنفسك ، فقلت له : يا سيدنا قد حرت بينكما ، هذا أبو العباس يقول عليك بالله ، وأنت تقول عليك بنفسك ، وأنتما إمامان دالان على الحق ، فممن أسمع ؟
فبكى أبو عمران وقال لي :
يا حبيبي الذي دلّك عليه أبو العباس هو الحق وإليه الرجوع ، أنا مع نفسي ، وأحمد مع ربه ، وكل واحد منا دلك على ما يقتضيه حاله ، وأرجو إن شاء الله أن يلحقني بالمقام الذي أشار إليه أبو العباس ، فاسمع منه فإنه أولى بي وبك ، فما أحسن إنصاف القوم ، فرجعت إلى أبي العباس وذكرت له مقالة أبي عمران ، فقال لي : أحسن في قوله ، هو دلك على الطريق وأنا دللتك على الرفيق ، فاعمل بما قال لك ، وبما قلته لك ، فتجمع بين الرفيق والطريق .
 ( ف ج 2  177` ) .
 
" 89 "
يوسف بن يخلف الكومي أبو يعقوب :
دخلت تحت أمره فربى وأدب ، فنعم المؤدب ونعم المربي ، رأيته في النوم وقد انشق صدره ، وفيه مصباح يضيء كأنه الشمس ، يقول : يا محمد هات ، فأتيته بحقين أبيضين كبيرين ، فتقيأ فيهما لبنا حتى ملأهما ، ثم قال : اشرب ، فشربت ، جلّ ما أنا فيه من بركته وبركة أبي محمد الموروري ، كنت إذا قعدت بين يديه وبين يدي غيره من شيوخنا أرعد ، مثل الورقة في يوم الريح الشديد ، ويتغير نطقي وتتخدر جوارحي ، حتى يعرف ذلك في حالي ، فيؤنسني ويطمع أن يباسطني ، فلا يزيدني ذلك إلا مهابة وإجلالا ، كان رضي الله عنه يحبني ولا يظهر ذلك لي ، ويقرب غيري ويطردني ، ويصوب كلام غيري ، ويوبخني في المحافل والمجالس ويشتمني ، حتى كان أصحابي الذين معي ينسبوني إلى قلة الهمة ، وهم معي تحت نظره ، وفي خدمته ، فما برع من تلك الجماعة غيري ولله الحمد ، ما راضني أحد من مشايخي سوى شيخنا أبي يعقوب يوسف بن يخلف الكومي ، فانتفعت به في الرياضة ، وانتفع بنا في مواجيده ، فكان لي تلميذا وأستاذا ، وكنت له مثل ذلك ، وكان الناس يتعجبون من ذلك ، ولا يعرف واحد منهم سبب ذلك ، وذلك سنة ست وثمانين وخمسمائة ، فإنه كان قد تقدم فتحي على رياضتي ، وهو مقام خطر ، فأفاء الله عليّ بتحصيل الرياضة على يد هذا الشيخ ، جزاه الله عني كل خير ، كان من صدقي في صحبته ، أني أتمناه بالليل في بيتي لمسألة تخطر لي فأراه أمامي ، فأسأله ويجيبني ثم ينصرف ، فأخبره بذلك بكرة ، ويتفق لي معه هذا بالنهار في منزلي إن اشتهيته .
أما عن استفادة الشيخ أبي يعقوب من الشيخ الأكبر في مواجيده فإنه يقول : إذا نزلت الأرواح على شخص ما ، يجد من تنزل عليه الثقل ، وضيق النفس ، ولقد كنت انقطعت في القبور مدة منفردا بنفسي ، فبلغني أن شيخنا يوسف بن يخلف الكومي قال : إن فلانا - وسماني - ترك مجالسة الأحياء وراح يجالس الأموات ، فبعثت إليه لو جئتني لرأيت من أجالس ، فصلى الضحى وأقبل إليّ وحده ، فطلب عليّ فوجدني بين القبور قاعدا مطرقا ، وأنا أتكلم على من حضرني من الأرواح ، فجلس إلى جانبي بأدب قليلا قليلا ، فنظرت إليه فرأيته قد تغير لونه وضاق نفسه ، فكان لا يقدر يرفع رأسه من الثقل الذي نزل عليه ، وأنا أنظر إليه وأتبسم ، فلا يقدر أن يبتسم لما هو فيه من الكرب ، فلما فرغت من الكلام وصدر
 
" 90 "

الوارد ، خفّف عن الشيخ واستراح ، ورد وجهه إليّ فقبل بين عيني ، فقلت له : يا أستاذ من يجالس الموتى أنا أو أنت ؟ قال : لا والله بل أنا أجالس الموتى ، ولو تمادى عليّ على الحال فطست ، وانصرف وتركني ، فكان يقول : من أراد أن يعتزل عن الناس فليعتزل مثل فلان .
( روح القدس - ف ج 1 / 616 - ج 3 / 45 ) .
 
لبس الشيخ للخرقة :
أصلها في الطريق من القرآن قميص يوسف عليه السلام وإلقاؤه على وجه يعقوب عليه السلام فارتد بصيرا ، الخرقة المعهودة في الطريق ألبسنيها رجل من شيوخنا ممن اجتمع بالخضر ، وهو علي بن جامع ، من أصحاب عليّ المتوكل وأبي عبد الله قضيب البان ، وكان يسكن بالمقلى خارج الموصل في بستان له ، وكان الخضر قد ألبسه الخرقة ، بحضور قضيب البان ، وألبسنيها الشيخ بالموضع الذي ألبسه فيه الخضر من بستانه ، وبصورة الحال التي جرت له معه في إلباسه إياها ، وقد كنت لبست خرقة الخضر بطريق أبعد من هذا ، من يد صاحبنا تقي الدين عبد الرحمن بن علي بن ميمون بن آب الوزري ، ولبسها هو من يد صدر الدين - شيخ الشيوخ بالديار المصرية - وهو ابن حمويه ، وكان جده قد لبسها من يد الخضر ، ومن ذلك الوقت قلت بلباس الخرقة ، وألبستها الناس لما رأيت الخضر قد اعتبرها ، وكنت قبل ذلك لا أقول بالخرقة المعروفة الآن ، فإن الخرقة عندنا إنما هي عبارة عن الصحبة والأدب والتخلق ، ولهذا لا يوجد لباسها متصلا برسول الله صلى اللّه عليه وسلم ولكن توجد صحبة وأدبا ، وهو المعبر عنه بلباس التقوى ، فجرت عادة أصحاب الأحوال إذا رأوا أحدا من أصحابهم عنده نقص في أمر ما ، وأرادوا أن يكملوا له حاله ، يتحد به هذا الشيخ ، فإذا اتحد به أخذ ذلك الثوب الذي عليه في حال ذلك الحال ، ونزعه وأفرغه على الرجل الذي يريد تكملة حاله ، فيسري فيه ذلك الحال ، فيكمل له ذلك ، فذلك هو اللباس المعروف عندنا ، والمنقول عن المحققين من شيوخنا " 1
 " . ( ف ج 1 / 187 ) .
..........................................................................................
( 1 ) الشاهد في ذلك من القرآن العزيز هو قول يوسف عليه السلام "اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هذا فَأَلْقُوهُ عَلى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً" والشاهد من الحديث الشريف هو قول رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لأبي هريرة : ابسط ثوبك ، وأشار صلى اللّه عليه وسلم إلى الثوب ، ثم أمر أبا هريرة بضمه إلى صدره ، فما عاد نسي حديثا من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بعد .
 
" 91 "

أذكار الشيخ في سلوكه :
الهجّير هو الكثرة من الذكر دائما ، ولا فائدة للهجير إلا أن يفتح لصاحبه فيه بعلم ، فإذا رأيت ذا هجير لا يفتح له فيه ، فاعلم أنه صاحب هجير لسان ، ظاهره لا يوافقه لسان باطنه ، ومن هو بهذه المثابة فما هو مقصودنا بأصحاب الهجيرات ، فلا بد أن يكون لصاحب الهجير خصوص وصف يتميز به ، فالمستهتر بالذكر لا يزال مواظبا عليه مع الأنفاس ، فلا يخرج منه نفس في يقظة ولا نوم إلا به ، فيكون صاحب هجير ، قالت عائشة : كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يذكر اللّه على كل أحيانه ، ولنا " 1 " منه ميراث وافر ، وهو أمر يختص بباطن الإنسان .
( ف ج 4 / 90 ، 127 ، 189 ، 88 - ج 1 / 147 ) .
 
الذكر بالاسم المفرد :
لولا أن قول الإنسان : الله ، الله ، له حفظ العالم الذي يكون فيه هذا الذكر ، لم يقرن بزواله زوال الكون الذي زال منه وهو الدنيا ، وهذا كان ذكرنا ، وذكر شيخنا الذي دخلنا عليه ، وهو أبو العباس العريبي ، وكان مستهترا بذكر الاسم الله ، لا يزيد عليه شيئا ، فقلت له : يا سيدي لم لا تقول : لا إله إلا الله ؟
فقال لي : يا ولدي الأنفاس بيد الله ما هي بيدي ، فأخاف أن يقبض الله روحي عندما أقول : لا إله ، فأقبض في وحشة النفي لا في أنس الإيجاب ، وسألت شيخا آخر عن ذلك فقال لي : ما رأت عيني ، ولا سمعت أذني من يقول : أنا الله ؛ غير الله ، فلم أجد من أنفي ، فأقول كما سمعته يقول : الله الله ؛ وما في فوائد الأذكار أعظم من فائدته . فلما قال الحق وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ، ولم يذكر صورة ذكر آخر ، مع كثرة الأذكار بالأسماء الإلهية ، فاتخذه أهل الله ذكرا وحده ، فأنتج لهم في قلوبهم أمرا عظيما ، لم ينتجه غيره من الأذكار ، فإن بعض علماء الرسوم لم ير هذا الذكر ، لارتفاع الفائدة عنه فيه ، إذ كل مبتدأ لا بد له من خبر ، فيقال له : لا يلزم ذلك في اللفظ ، بل لا بد له من فائدة ، وقد ظهرت في الذاكر به حين ذكره بهذه الكلمة خاصة ، فنتج له في باطنه من نور الكشف ما لا ينتجه غيره ، بل له خبر ظاهر لا في اللفظ ، كإضافة
..........................................................................................
( 1 ) الكلام هنا للشيخ رضي اللّه عنه .

" 92 "
 
إلى تنزيه أو ثناء بفعل ، ومعلوم أنه إذا ذكر أمر ما ، ثم ذكر أمر ما وكرر على طريق التأكيد له ، أنه يعطي من الفائدة ما لا يعطيه من ليس له هذا الحكم ولا قصد به ، فهو أسرع وأنجح في طلب الأمور
( ف ج 3 / 300 - ج 1 / 329 - ح 3 / 300 ) .
 
لما دخلت الخلوة على ذكر " 1 " سهل بن عبد الله ، فتح لي به من ليلتي تلك ، الفتح الخاص بذلك الذكر ، فانكشف لي بنوره ما كان عندي غيبا ، ثم أفل ذلك النور المكاشف به ، فقلت : هذا مشهد خليلي ، فعلمت أني وارث من تلك الساعة لملة أمر الله رسوله ، وأمرنا باتباعها ، وذلك قوله "مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْراهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ" وتحققت أبوته وبنوتي ،
وقد كان شيخنا صالح البريري بإشبيلية قد قال لي : " يا ولدي إياك أن تذوق الخل بعد العسل " فعلمت مراده ،
فجئت الشيخ بكرة وقلت له ما كان في منظوم نظمته - إلهي - لا عن روية ولا تعمل
كان مثل الخل من بعد العسل * فمضى المصباح عني وأفل
وبدت ظلمة ليل حالك * أورثت في القلب أسباب العلل
قلت ربي قال لبيك فما * تبتغيه ؟ قلت نورا بعمل
علم الحق الذي قد قلته * قال باب مغلق ؟ قلت أجل
قلت هب لي نورك الخالص لي * فبدا النور بلا ضرب مثل
في سمائي ثم أرضي ثم ما * بين هذين إلى غير أجل
والذي يفهم قولي قد درى * أنني الأمر الذي منه نزل
فسرّ الشيخ بهذه النفس ، وقال : هذا من تجلى الغلس ،
قلت له : صدقت كذلك كان ، قال : الحمد لله المنعم على كل حال ، لو علم الناس النعمة السارية في الأحوال ما فرقوا بين السراء والضراء ، واتحد الحمد ،
قلت له : بل توحد ، فقال : صدقت يا ولدي وأخطأ الشيخ ، فقبلت يده وقبل رأسي .
( ف ج 3 / 488 ) .
..........................................................................................
( 1 ) ذكر سهل بن عبد اللّه هو " اللّه معي ، اللّه ناظر إليّ ، اللّه شاهد عليّ " .

" 93 "
 
أذكار أخرى للشيخ :إِنَّما يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ هذا الذكر لما وفقنا الله تعالى لاستعماله بإشبيلية من بلاد الأندلس ، سنة ست وثمانين وخمسمائة ، بقينا فيه ثلاثة أيام ، فرأينا له بركة في تلك الأيام ، وكنا به ثلاثة أنا وعبد الله النزهوني ، قاضي شرف وكان عبدا صالحا ضابطا فقيها وشخصا ثالثا من أهل البلد .
( ف ج 4 / 162 ) .
قُلْ إِنْ كانَ آباؤُكُمْ وَأَبْناؤُكُمْ وَإِخْوانُكُمْ وَأَزْواجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوالٌ اقْتَرَفْتُمُوها وَتِجارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسادَها وَمَساكِنُ تَرْضَوْنَها أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ. .فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِهذه آية جاءت إلينا يوم الجمعة بعد الصلاة في المقابر بإشبيلية ، سنة ست وثمانين وخمسمائة ، فبقيت فيها سكران ، ما لي تلاوة في صلاة ولا يقظة ولا نوم إلا بها ، ثلاث سنين متوالية ، أجد لها حلاوة ولذة لا يقدر قدرها ، وهي من الأذكار المفرقة بين الله وبين الخلق تفريق تمييز ، فهو تفريق في جمع وفرقان في قرآن .
( ف ج 4 / 156 ) .
 
وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَباتُهُ بِإِذْنِ رَبِّه ِهذا الذكر كان لنا من الله عز وجل لما دعانا الله تعالى إليه ، فأجبناه إلى ما دعانا إليه مدة ، ثم حصلت عندنا فترة ، وهي الفترة المعلومة في الطريق عند أهل الله ، التي لا بد منها لكل داخل في الطريق ، فلما أدركتنا الفترة وتحكمت فينا ، رأينا الحق في الواقعة فتلا علينا هذه الآيات :وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّياحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ- راجع أحوال الشيخ رؤيته للحق .
( ف ج 4 / 172 )
 
.وَلَوْ لا أَنْ ثَبَّتْناكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلًا كل ما ذكرناه في كتابنا مواقع النجوم فإنه بعض ما يعطيه هذا الذكر ..
)ف ج 4 / 169 ( .
 
ولا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِما أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِما لَمْ يَفْعَلُوا فَلا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفازَةٍ مِنَ الْعَذابِإني التزمت هذا الذكر أيضا سنين متعددة ، حتى كنت أسمّى به في بلدي ، كما كنت أسمى أيضا بغيره من الأذكار ، ورأيت له بركات ظاهرة .
( ف ج 4 / 194 ) .
 
ما يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌراجع أحوال الشيخ في مشاهدة الملائكة .
( ف ج 4 / 188 ) .

" 94 "
 
وَما تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَما تَتْلُوا مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِهذا هجير لزمته سنين كثيرة ، حتى ما كنت أسمى إلا به مما كنت مستهترا به متحدا ، ورأينا له بركات لا أحصيها ، وهو الذي أطلعت منه على المراقبة ، فكنت رقيبا على نفسي نيابة عن الله - راجع أحوال الشيخ : مشاهدته تكوين الأشياء .
( ف ج 4 / 174 ) .
وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جاؤُكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً رَحِيماًراجع أحوال الشيخ عند زيارته قبر النبي صلى اللّه عليه وسلم . ( ف ج 4 / 193 ) .
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6014
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى