اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

اذهب الى الأسفل

21042021

مُساهمة 

اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي Empty اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي




اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي لجامعها أ. محمود محمود الغراب

اجتماع الشيخ بالقطب الغوث :
وأما القطب الغوث صاحب الزمان ، الذي هو واحد في كل عصر ، خليفة الله في أرضه ، فإنه لا يكون في الزمان إلا واحدا ، وهو الذي ينفرد به الحق ، ويخلو به دون خلقه ، فإذا فارق هيكله المنور انفرد بشخص آخر ، لا ينفرد بشخصين في زمان واحد ، وهذه الخلوة الإلهية من علم الأسرار التي لا تذاع ولا تفشى ، وما ذكرناها وسميناها إلا لتنبيه قلوب الغافلين عنها ، بل الجاهلين بها ، فإني ما رأيت ذكرها أحد قبلي ولا بلغني ، مع

" 64 "
علمي بأن خاصة أهل الله بها عالمون ، وذلك العبد ، عين الله في كل زمان ، لا ينظر الحق في زمانه إلا إليه ، وهو الحجاب الأعلى والستر الأزهى ، والقوام الأبهى ، فيحجب الحق ظهوره بطريق الخدمة في نفس الأمر ، فيرى مع هذا القرب الإلهي خلقا بلا حق ، كما يرى العامة بعضهم بعضا ، ويشاهد الحق فيه إذا تجلى في صورة حق ، قال رسول الله صلى اللّه عليه وسلم في أولياء الله : هم الذين إذا رؤوا ذكر الله ، ولقد رأيته في هذا التجلي ، ورأيت كثيرين من أهل الله لا يعرفونه وينكرونه ، وتعجبت من ذلك ، حتى أعلمت بأنهم وإن كانوا من أهل الله ، من حيث أنهم عاملون بأوامر الله لا عالمون ، فهم أهل إيمان .
( ف ج 4 / 76 ) .

وقد اجتمعت بقطب الزمان سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة بمدينة فاس ، أطلعني الله عليه في واقعة وعرّفني به ، فاجتمعنا يوما ببستان بن حيون بمدينة فاس ، وهو في الجماعة لا يؤبه له ، فحضر في الجماعة ، وكان غريبا من أهل بجاية ، أشل اليد ، وكان في المجلس معنا شيوخ من أهل الله معتبرون في طريق الله ، ومنهم أبو العباس الحصار وأمثاله ، وكانت تلك الجماعة بأسرها إذا حضروا يتأدبون معنا ، فلا يكون المجلس إلا لنا ، ولا يتكلم أحد في علم الطريق فيهم غيري ، وإن تكلموا فيما بينهم رجعوا فيها إلي ، فوضع ذكر الأقطاب وهو في الجماعة ،
فقلت لهم : يا إخواني ، إني أذكر لكم في قطب زمانكم عجبا ، فالتفت إليّ ، ذلك الرجل الذي أراني الله في منامي أنه قطب الوقت - وكان يختلف إلينا كثيرا ويحبنا - فقال لي : قل ما أطلعك الله عليه ، ولا تسم الشخص الذي عين لك في الواقعة ،
وتبسم وقال : الحمد لله ، فأخذت أذكر للجماعة ما أطلعني الله عليه في أمر ذلك الرجل ، فتعجب السامعون ، وما سميته ولا عينته ، وبقينا في أطيب مجلس ، مع أكرم إخوان إلى العصر ، ولا ذكرت للرجل بأنه هو ، فلما انقضت الجماعة ،
جاء ذلك القطب وقال : جزاك الله خيرا ، ما أحسن ما فعلت حيث لم تسم الشخص الذي أطلعك الله عليه ، والسلام عليك ورحمة الله ، فكان سلام وداع ولا علم لي بذلك ، فما رأيته بعد ذلك في المدينة إلى الآن .
( ف ج 2 / 555 ) .
 
معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم إلى يوم القيامة وامتناعه عن ذكرهم :
السبب الذي منعني أن أذكر فيه بقية الأقطاب من زماننا هذا إلى يوم القيامة ، هو
" 65 "

أن الكتب الموضوعة لا تبرح إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، وفي كل زمان لا بد من وقوف أهل ذلك الزمان عليها ، ولا بد في كل زمان من وجود قطب عليه يكون مدار ذلك الزمان ، فإذا سميناه وعيّناه ، قد يكون أهل زمانه يعرفونه بالاسم والعين ، ولا يعرفون رتبته ، فإن الولاية أخفاها الله في خلقه ، وربما لا يكون عندهم في نفوسهم ذلك القطب بتلك المنزلة ، التي هو عليها في نفس الأمر ، فإذا سمعوا في كتابي هذا بذكره ، أداهم إلى الوقوع فيه ، فينزع الله نور الإيمان من قلوبهم ، كما قال رويم ، وأكون أنا السبب في مقت الله إياهم ، فتركت ذلك ، شفقة مني على أمة محمد صلى اللّه عليه وسلم وما أنا في قلوب الناس ، ولا في نفس الأمر ، ولا عند نفسي بمنزلة الرسول ، يجب الإيمان بي عليهم ، وبما جئت به ، ولا كلفني الله إظهار مثل هذا ، فأكون عاصيا بتركه ، ولا هذه المسألة بمنزلة قوله تعالى :وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شاءَ فَلْيَكْفُرْوبسط الرحمة على الكافة أولى من اختصاصها في حقنا .
( ف ج 4 / 194 ) .
 
اجتماع الشيخ بالخضر عليه السلام :
الخضر عليه السلام واسمه [ بليا بن ملكان ] بن فالغ بن غابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح عليه السلام ، كان في جيش ، فبعثه أمير الجيش يرتاد لهم ماء ، وكانوا قد فقدوا الماء ، فوقع بعين الحياة ، فشرب منه فعاش إلى الآن ، وهذا عين الحياة ، ماء خص الله به من الحياة شارب ذلك الماء ، ثم عاد إلى أصحابه فأخبرهم بالماء ، فسارع الناس إلى ذلك الموضع ليستقوا منه ، فأخذ الله بأبصارهم عنه فلم يقدروا عليه ، وكان الخضر لا يعرف ما خص الله به من الحياة شارب ذلك الماء ، فهو لا زال على قيد الحياة في الأرض ، وهو من الأفراد الأمناء ، فإنه لولا أن الله أمره أن يظهر لموسى عليه السلام بما ظهر ، لما ظهر له بشيء من ذلك ، فإنه من الأنبياء ، وليس له نبوة تشريع ، وهو الفتى الذي يقتله الدجال في زعمه ، لا في نفس الأمر ، وهو فتى ممتلئ شبابا ، هكذا يظهر له في عينه ، وقد قيل إن الشاب الذي يقتله الدجال في عزمه أنه واحد من أصحاب الكهف ، وليس ذلك بصحيح عندنا من طريق الكشف ، وقد رأينا من رآه ، لقيته بإشبيلية واتفق لنا في شأنه أمر عجيب ، وأفادني التسليم للشيوخ ، وأن لا أنازعهم ، وكنت في ذلك اليوم قد نازعت شيخا لي في مسألة ، وذلك أن شيخنا أبا العباس العريبي رحمه الله ، جرت بيني وبينه مسألة ، في حق
" 66 "

شخص كان قد بشر بظهوره رسول الله صلى اللّه عليه وسلم فقال لي : هو فلان بن فلان ، وسمّى لي شخصا أعرفه باسمه وما رأيته ، ولكن رأيت ابن عمته ، فربما توقفت فيه ولم آخذ بالقبول - أعني قوله فيه - لكوني على بصيرة في أمره ، ولا شك أن الشيخ رجع سهمه عليه ، فتأذى في باطنه ، ولم أشعر بذلك فإني كنت في بداية أمري ، فانصرفت إلى منزلي وخرجت من عنده ، فكنت في الطريق فلقيني شخص - لا أعرفه بقوس الحنية - ، فسلم علي ابتداء ، سلام محب مشفق ، وقال : - يا محمد صدّق الشيخ أبا العباس فيما ذكر لك عن فلان ، وسمى لنا الشخص الذي ذكره أبو العباس العريبي ، أو قال لي : سلّم إلى الشيخ مقالته ، فقلت له : نعم ، وعلمت ما أراد ، ورجعت من حيني إلى الشيخ لأعرفه بما جرى ، فعندما دخلت عليه ، كلمني قبل أن أكلمه وقال لي : يا أبا عبد الله ، أحتاج معك إذا ذكرت لك مسألة يقف خاطرك عن قبولها ، إلى الخضر يتعرض إليك يقول : صدق فلانا فيما ذكره ، وأن يوصيك بالتسليم للشيوخ ، ومن أين يتفق لك هذا في كل مسألة تسمعها مني فتتوقف ؟
قلت : إن باب التوبة مفتوح ، فقال : وقبول التوبة واقع ، فعلمت أن ذلك الرجل كان الخضر ، فقلت مستفهما الشيخ : يا سيدنا أهو هو ؟
ذلك هو الخضر الذي أوصاني ،
قال : - نعم هو الخضر ، قلت له : الحمد لله ، هذي فائدة ، ومع هذا فما هو الأمر إلا كما ذكرت لك ، فلما كان بعد مدة ، دخلت على الشيخ فوجدته قد رجع إلى قولي في تلك المسألة ، وقال لي : إني كنت على غلط فيها وأنت المصيب ، فقلت له : يا سيدي علمت الساعة أن الخضر ما أوصاني إلا بالتسليم ، ما عرفني بأنك مصيب في تلك المسألة ، فإنه ما كان يتعين عليّ نزاعك فيها ، فإنها لم تكن من الأحكام المشروعة التي يحرم السكوت عنها ، وشكرت الله على ذلك ، وفرحت للشيخ الذي تبين له الحق فيها .
(  ف ج 2 / 19 ، 20 - ج 1 / 186 - ج 3 / 336 ، 329 ، 336 ) .
 
ثم اتفق لي مرة أخرى أني كنت بمرسى تونس بالحفرة ، في مركب في البحر ، فأخذني وجع في بطني ، وأهل المركب قد ناموا ، فقمت إلى جانب السفينة وتطلعت إلى البحر ، فرأيت شخصا على بعد في ضوء القمر - وكانت ليلة البدر - وهو يأتي على وجه الماء حتى وصل إلي ، فوقف معي ورفع قدمه الواحدة واعتمد على الأخرى ، فرأيت باطنها وما أصابها بلل ، ثم اعتمد عليها ورفع الأخرى ، فكانت كذلك ، ثم تكلم معي بكلام كان

" 67 "
عنده ، ثم سلم وانصرف يطلب المنارة ، محرسا على شاطىء البحر ، على تل بيننا وبينه مسافة تزيد على ميلين ، فقطع تلك المسافة في خطوتين أو ثلاث ، فسمعت صوته وهو على ظهر المنارة يسبح الله تعالى ، وربما مشى إلى شيخنا جراح بن خميس الكتاني - وكان من سادات القوم مرابطا بمرسى عبدون ، وكنت جئت من عنده بالأمس من ليلتي تلك ، فلما جئت المدينة لقيت رجلا صالحا ، فقال لي : كيف كانت ليلتك البارحة في المركب مع الخضر ؟ ما قال لك وما قلت له ؟
فلما كان بعد ذلك التاريخ ، خرجت إلى السياحة بساحل البحر المحيط ، ومعي رجل ينكر خرق العوائد للصالحين ، فدخلت مسجدا خرابا منقطعا لأصلي فيه أنا وصاحبي صلاة الظهر ، فإذا بجماعة من السائحين المنقطعين دخلوا علينا ، يريدون ما نريده من الصلاة في ذلك المسجد ، وفيهم ذلك الرجل الذي كلمني على البحر ، الذي قيل لي : إنه الخضر ، وفيهم رجل كبير القدر أكبر منه منزلة ، وكان بيني وبين ذلك الرجل اجتماع قبل ذلك ومودة ، فقمت فسلمت عليه ، فسلم علي وفرح بي ، وتقدم بنا يصلي ، فلما فرغنا من الصلاة ، خرج الإمام وخرجت خلفه ، وهو يريد باب المسجد ، وكان الباب في الجانب الغربي ، يشرف على البحر المحيط بموضع يسمى بكة ، فقمت أتحدث معه على باب المسجد ، وإذا بذلك الرجل الذي قلت إنه الخضر ، قد أخذ حصيرا صغيرا كان في محراب المسجد ، فبسطه في الهواء على قدر علو سبعة أذرع من الأرض ، ووقف على الحصير في الهواء يتنفل ، فقلت لصاحبي : أما تنظر إلى هذا وما فعل ؟ فقال لي : سر إليه وسله ، فتركت صاحبي واقفا وجئت إليه ، فلما فرغ من صلاته ، سلمت عليه وأنشدته لنفسي .
شغل المحبّ عن الهواء بسرّه * في حب من خلق الهواء وسخره
العارفون عقولهم معقولة * عن كل كون ترتضيه مطهرة
فهمو لديه مكرمون وفي الورى * أحوالهم مجهولة ومستّرة
 
فقال : يا فلان ، ما فعلت ما رأيت ، إلا في حق هذا المنكر ، وأشار إلى صاحبي ، الذي كان ينكر خرق العوائد - وهو قاعد في صحن المسجد ينظر إليه - ليعلم أن الله يفعل ما يشاء ، مع من يشاء ، فرددت وجهي إلى المنكر وقلت له : ما تقول ؟
فقال : ما بعد العين ما يقال : ثم رجعت إلى صاحبي وهو ينتظرني بباب المسجد ، فتحدثت معه ساعة

" 68 "
وقلت له : من هذا الرجل الذي صل في الهواء ؟ 
وما ذكرت له ما اتفق لي معه قبل ذلك ، فقال لي : هذا الخضر ، فسكت وانصرفت الجماعة ، وانصرفنا نريد روطة ، موضع مقصود يقصده الصلحاء من المنقطعين ، وهو بمقربة من بشكنصار على ساحل البحر المحيط ، فهذا ما جرى لنا مع هذا الوتد نفعنا الله برؤيته .
( ف ج 1  186/ ) .
 
سلوك الشيخ رضي الله عنه :
أقر الشيخ رضي الله عنه طريق التصوف المعتمد لدى الأكابر من أهل الله ، وهو ما ذكره أبو طالب المكي في كتابه ( قوت القلوب ) وهي الأربعة الظاهرة " العزلة والصمت والجوع والسهر " عند التابعين للشريعة والسالكين طريق الحق . ثم أشار إلى خمسة باطنة هي " التوكل واليقين والصبر والعزيمة والصدق " راجع الفتوحات المكية الجزء الأول الباب الثالث والخمسين وكتابه ( حلية الأبدال ) وقد ألف كتابه " مواقع النجوم " للمريد عند فقد الشيخ المربي ، وإليك بعض ما ذكره عن سلوكه وعن الطريق .
 
الطريق والطريقة :
المطرّق الشارع ، والطريق المطرّقة الشريعة ، فمن سافر في هذه الطريق وصل إلى الحقيقة ، وأول ما وصلت إلى هذه البلاد ( يعني مصر ) سألت عن أهل هذه الطريقة المثلى ، عسى أن أجد منهم نفحة الرفيق الأعلى ، فحملت إلى جماعة قد جمعتهم خانقاة عالية البناء واسعة الفناء ، فنظرت إلى مغزاهم المطلوب ومنحاهم المرغوب ، تنظيف مرقعاتهم بل مشهراتهم وترجيل لحاهم ، غير أنهم يدّعون أن أهل المغرب أهل حقيقة لا طريقة ، وهم أهل طريقة لا حقيقة ، وكفى بهذا الكلام فسادا ، إذ لا وصول إلى حقيقة إلا بعد تحصيل الطريقة ، ولا طريق لنا إلى الله إلا ما شرعه ، فمن قال بأن ثمّ طريقا إلى الله خلاف ما شرع فقوله زور ،
 فلا يقتدى بشيخ لا أدب له ، وإن كان صادقا في حاله
لا تقتدي بالذي زالت شريعته * عنه ولو جاء بالأنبا عن اللّه
فالطريق هي مراسم الحق المشروعة التي لا رخصة فيها ، من عزائم ورخص في أماكنها ، فإن الرخص في أماكنها لا يأتيها إلا ذو عزيمة ، فإن كثيرا من أهل الطريق لا يقول بالرخص ، وهو غلط ، فإنه يفوته محبة الله في إتيانها ، فلا يكون له ذوق فيها ، والعالم الصالح من استبرأ لدينه في كل أحواله ، في حق نفسه ، وفي حق غيره ، وإلى الآن ما رأيت

" 69 "
أحدا من أهل الانتماء إلى الدين وإلى العلم على هذا القدم ، فالحمد لله الذي وفقنا لاستعماله ، وحال بيننا وبين إهماله ، فلا تصح المنكرات إلا بما لا يتطرق إليها الاحتمال ، وهذا يغلط فيه كثير من المتدينين ، لا من أصحاب الدين ، فإن أصحاب الدين المتين أول ما يحتاط على نفسه ، ولا سيما في الإنكار خاصة .
( ف ح 2 / 383 - روح القدس - ف ح 2 / 366 ، 364 ، 133 - ح 3 / 563 ) .
 
الإيمان :
لقد آمنا بالله وبرسوله وما جاء به مجملا ومفصلا ، مما وصل إلينا تفصيله وما لم يصل إلينا ، أو لم يثبت عندنا ، فنحن مؤمنون بكل ما جاء به في نفس الأمر ، أخذت ذلك عن أبويّ أخذ تقليد ، ولم يخطر لي ما حكم النظر العقلي فيه ؟ من جواز وإحالة ووجوب ، فعملت على إيماني بذلك حتى علمت من أين آمنت ، وبماذا آمنت ، وكشف الله عن بصري وبصيرتي وخيالي ، فرأيت بعين البصر ما لا يدرك إلا به ، ورأيت بعين الخيال ما لا يدرك إلا به ، ورأيت بعين البصيرة ما لا يدرك إلا بها ، فصار الأمر لي مشهودا ، والحكم المتخيل المتوهم بالتقليد موجودا ، فعلمت قدر من اتبعته ، وهو الرسول المبعوث إليّ محمد صلى اللّه عليه وسلم ، فما زحزحني علم ما رأيته وعاينته عن إيماني ، فلم أزل أقول وأعمل ما أقوله وأعمله لقول النبي صلى اللّه عليه وسلم لا لعلمي ولا لعيني ولا لشهودي ، فواخيت بين الإيمان والعيان ، وهذا عزيز الوجود في الأتباع ، فإن مزلة الأقدام للأكابر إنما تكون هنا ، إذا وقعت المعاينة لما وقع به الإيمان ، فتعمل على عين لا على إيمان ، فلا يجمع بينهما ، ففاته من الكمال أن يعرف قدره ومنزلته ، فهو وإن كان من أهل الكشف ، فما كشف الله له عن قدره ومنزلته ، فجهل نفسه ، فعمل على المشاهدة ، والكامل من عمل على الإيمان مع ذوق العيان ، وما انتقل ولا أثر فيه العيان ، وما رأيت لهذا المقام ذائقا بالحال ، وإن كنت أعلم أنّ له رجالا في العالم ، لكن ما جمع الله بيني وبينهم في رؤية أعيانهم وأشخاصهم وأسمائهم ، فقد يمكن أن أكون رأيت منهم وما جمعت بين عينه واسمه ، وكان سبب ذلك أني ما علقت نفسي قط إلى جانب الحق أن يطلعني على كون من الأكوان ، ولا حادثة من الحوادث ، وإنما علقت نفسي مع الله أن يستعملني فيما يرضيه ، ولا يستعملني فيما يباعدني عنه ، وأن يخصني بمقام ، لا يكون لمتبع أعلى منه ، ولو أشركني فيه جميع من في العالم ، لم أتأثر لذلك ، فإني

" 70 "
عبد محض ، لا أطلب التفوق على عباده بل جعل الله في نفسي من الفرح أن أتمنى أن يكون العالم كله على قدم واحدة ، في أعلى المراتب ، فمطلبي من الحق العبودية المحضة ، التي لا تشوبها ربوبية ، لا حسا ولا معنى
( ف ح 3 / 323 - ج 2 / 122 ) .
 
الاتباع :
إن الله رزقنا الاتباع الإلهي والاتباع النبوي ، فأما الاتباع الإلهي فهو قوله تعالى :وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ ما كُنْتُمْفالله في هذه المعية يتبع العبد حيث كان ، فنحن أيضا نتبعه تعالى حيث ظهر بالحكم ، فنحن وقوف حتى يظهر بأمر ، يعطي ذلك الأمر حكما خاصا في الوجود ، فنتبعه فيه ، ولا نظهر في العامة بخلافه ، كسكوتنا عن التعريف به أنه هو ، إذا تجلى في صورة ينكر فيها ، مع معرفتنا به ، فهو المقدم بالتجلي وحكم الإنكار ، فنحن نتبعه بالسكوت وإن لم ننكر ولا نقر ، فهذا هو الاتباع الإلهي " 1 " وأما الاتباع النبوي الذي رزقنا الله فهو قوله :لَقَدْ كانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ.
( ف ج 3 / 496 ) .
 
الدخول على الله :
فمن أراد الدخول على الله فليترك عقله ، ويقدم بين يديه شرعه ، فإن الله لا يقبل التقييد ، والعقل تقييد ، بل له التجلي في كل صورة ، كما له أن يركبك في أي صورة شاء ، فالحمد لله الذي ركبنا في الصورة التي لم تقيده سبحانه بصورة معينة ، ولا حصرته فيها ، بل جعلت له ما هو له بتعريفه أنه له ، وهو تحوله في الصور ، فما قدر الله حق قدره إلا الله ، ومن وقف مع الله فيما وصف به نفسه ، لم يدخله تحت حكم عقله من حيث نفسه ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، ولا شيء أضر بالعبد من التأويل في الأشياء ، فالله يجعلنا على بصيرة من أمرنا ، ولا يتعدى بنا ما يقتضيه مقامنا ، والذي أسأل الله تعالى ، أن يرزقنا أعلى مقام عنده يكون لأعلى ولي ، فإن باب الرسالة والنبوة مغلق ، وينبغي للعالم أن لا يسأل في المحال ، وبعد الإخبار الإلهي بغلق هذا الباب فلا ينبغي أن يسأل فيه ، فإن السائل فيه يضرب في حديد بارد ، إذ لا يصدر هذا السؤال من مؤمن أصلا قد عرف هذا ، ويكفي الوليّ من الله أن جعله على بصيرة في الدعاء إلى الله تعالى ، من حيث ما يقتضيه
..........................................................................................
( 1 ) ومن ذلك عدم الاعتراض على الأقدار الإلهية في خلقه ، مع القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والإيمان ب "كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ" .
 
" 71 "
مقام الولاية والاتباع ، كما جعل الرسول يدعو إلى الله على بصيرة من حيث ما يقتضيه مقام الرسالة والتشريع ، ويعصمنا الله من مكره ، ولا يجعلنا من أهل النقص ، ويرزقنا المزيد من الترقي دنيا وآخرة .
( ف ج 3 / 565 - ج 4 / 204 - ج 2 / 531 ) .
 
صحبة الصالحين :
كان عندنا بإشبيلية رجل عابد ، حسن الصوت ، كثير الاجتهاد ، سريع الدمعة ، دائم العبرة ، كثير الفكرة والتهجد ، بت معه ليالي عدة ، فلم يكن يفتر ، فربما أسمعه في بعض الأحايين ينشد بصوت طيب غرد ، ودموعه تنحدر على خديهقطع الليل رجال * ورجال وصلوه
رقدوا فيه أناس * وأناس سهروه
لا يميلون إلى النو * م ولا يستعذبوه
فكأن النوم شيء * لم يكونوا يعرفوه
لبسوا ثوبا من الخد * مة حتى خلعوه
مع جلباب من الحز * ن فما أن نزعوه
ولقد رأيت من فتح الله عليه بصحبتي ، واستفاد أحوالا وعلوما وخرق عوائد ، أعطاه الله ذلك من حسن معاملته مع الله ، وأخبرني أنه ما استفاد شيئا مما هو عليه إلا مني ، وأنا لا علم لي بذلك ، إنما أدعو إلى الله ، والله يعلم من يجيب .
( مسامرات ج 2 / 52 - ف ج 4 / 80 ) .
 
محاسبة النفس :
العارف يقدم قيامته في موطن التكليف التي يؤول إليها جميع الناس ، فيزن على نفسه أعماله ، ويحاسب نفسه هنا قبل الانتقال ،
وقد حرّض الشرع على ذلك فقال : " حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا " فكان أشياخنا يحاسبون أنفسهم على ما يتكلمون به وما يفعلونه ، ويقيدونه في دفتر ، فإذا كان بعد صلاة العشاء ، دخلوا بيوتهم وحاسبوا أنفسهم ، وأحضروا دفترهم ونظروا فيما صدر منهم في يومهم ، من قول وعمل ، وقابلوا كل عمل بما يستحقه ،
إن استحق استغفارا استغفروا ، وإن استحق توبة تابوا ، وإن استحق شكرا شكروا ، إلى أن يفرغ ما كان منهم في ذلك اليوم ، وبعد ذلك ينامون ، ولنا في هذا المقام
" 72 "
مشهد عظيم عايناه ، وانتفعنا بهذه المحاسبة فيه ، فلم تعد علينا في الموطن الذي يحاسب الناس فيه ، وما أخذت هذا المقام إلا من شيخنا أبي عبد الله بن المجاهد وأبي عبد الله بن قسوم بإشبيلية ، فإنه كان حالهما ، وزدت على ابن قسوم في ذلك ، بمحاسبة نفسي بالخواطر ، وكان الشيخ لا يحاسب نفسه إلا على الأفعال والأقوال لا غير ، فزدنا عليهم في هذا الباب بتقييد الخواطر ، فكنا نقيد ما تحدثنا به نفوسنا وماتهم به ، زائدا على كلامنا وأفعالنا ، وكنت أحاسب نفسي مثلهم في ذلك الوقت ، وأحضر الدفتر وأطالبها بجميع ما خطر لها وما حدثت به نفسها ، وما ظهر للحس من ذلك من قول وعمل ، وما نوته في ذلك الخاطر والحديث ، فقلّت الخواطر والفضول إلا فيما يعني ،
قال رسول الله صلى اللّه عليه وسلم : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ، ولقد أشهدني الله في هذا مشهدا عظيما بإشبيلية سنة ست وثمانين وخمسمائة .
( ف ج 2 / 628 - ج 1 / 211 - ج 2 / 628 - ج 1 / 211 - ج 4 / 475 ، 476 ) .
 
مكارم الأخلاق 
من يقدر على الاغتبان ولا يظهر للغابن أنه اغتبن ، فقد تمكن من حكم نفسه غاية التمكن ، لأن طبع النفس يطلب أن يعرف الخير منها ، ولا خير مثل الاغتبان ، فإنه نظير الحلم مع القدرة في نفس الأمر ، وهو يظهر للجاني أنه عجز عن مؤاخذته ، وهو ما ترك مؤاخذته إلا حلما لا عجزا ، وذلك لا يصدر إلا من قوي على حكم طبعه ونفسه ، فأهل الله أولى بالتجاوز عن عباد الله إذا عاملوهم بما يستحق الانخداع ، ونحن ممن تحقق به غاية التحقق ، وهو من أعظم مكارم الأخلاق الإلهية .
( ف ج 4 / 145 ) .
 
إذا كنت في قوم ولم أك عينهم * وسرهمو سري وجهرهمو جهري
فما أنا فيهم ذو وفاء وإنني * إذا حقق الأقوام شأني لفي خسر
 
ولما قبل الله تعالى توبة عباده وستر على بعض عباده ، وما أخبرنا بذلك إلا لنكون بتلك الصفة الإلهية مع عباده في معاملتهم إيانا ، فمن صدقنا رأينا له منزلة صدقه ، ومن كذب لنا لم نفضحه ، وتغاضينا عن كذبه وأظهرنا له قبول قوله .
( ديوان / 172 - ف ج 4 / 159 ) .
" 73 "
حسن الظن بالناس :
إن الإنكار لا يصح إلا بما لا يتطرق إليه الاحتمال ، فلا ينكر صاحب الدين مع الظن وقد سمع قوله تعالىإِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌفلعل هذا من ذلك البعض ، وإثمه أن ينطق به وإن وافق العلم في نفس الأمر ، فإن الله يؤاخذه بكونه ظن وما علم ، فنطق فيه بأمر محتمل ، ولم يكن له ذلك ، وسوء الظن بنفس الإنسان أولى من سوء ظنه بالغير ، لأنه من نفسه على بصيرة ، وليس هو من غيره على بصيرة ، فالعالم الصالح من استبرأ لدينه في كل أحواله ، في حق نفسه وفي حق غيره ، وإلى الآن ما رأيت أحدا من أهل الانتماء إلى الدين وإلى العلم على هذا القدم ، فالحمد لله الذي وفقنا لاستعماله وحال بيننا وبين إهماله .
( ف ج 3 / 563 ) .

حسن الخلق :
يا ولي الله ما عاقبت أحدا يجب علي أدبه في حال غضبي ، فإذا ذهبت عني حالة الغضب والغيظ ورأيت المصلحة له في الأدب أدبته ، وأما ما يرجع إليّ فأعفو عنه ، عن طيب نفس وعدم إقامة على دغل وحقد ، وأبذل جهدي في إيصال خير إليه ، وأسارع إلى قضاء حوائجه ، وما أدري أني أقرضت أحدا قرضا وفي نفسي أني أطلبه منه فلا أطلبه ، وإن جاء به وأرى حاجتي إليه آخذه منه ولا أعلمه ، وإن علمت أنه ضيّق على نفسه فيه أنظرته إلى ميسرة ، هذا فيما يختص بنفسي ، وحكم العيال حكم الجار الأقرب له حق يطلبه ، أنا مأمور بإيصاله إليه إذا قدرت عليه .
( ف ج 4 / 539 ) .
 
عواقب الأمور :
من أهل الله من يجعل عاقبة الأمور استفتاحا فيردها أولا ، إذ كان المطلوب عين العواقب ، فيكون استفتاح العمل بالعاقبة ، وهي طريقة عجيبة عملنا عليها وناجينا بها ، ولكن لا بد أن تكون النجوى بسمع الحق وكلام الحق .
( ف ج 2 / 47 ) .
 
الاعتبار :
وقد عاينت بمدينة تلمسان من عالم بصفة الرمي وإنشاء القسي والنبال ، فرأيته :
يرمي بالسهم ، فإذا انتهى السهم إلى مرماه عاد إلى الرامي وحده ، فكان ذلك لي عبرة في

" 74 "
كون الأعمال ، ترجع على عامليها ، فإن علم الاعتبار لا يخص حالا من حال ولا جهة من جهة ، وإنه علم عام يعطي الدلالة لمن رجع إلى الله بالصورة .
( ف ج 3/  180 ) .
 
التهيؤ لانتظار الفجآت :
التهيؤ لانتظار الفجآت لأنه لا يدرى بما يأتي ، وهذا مقام لم أر أحدا أتم مني فيه ، لله الحمد على ذلك .
( ف ج 3 / 185 ) .
 
الخلوة وثمرتها :
لا بد لكل طالب ربه أن يخلو بنفسه مع ربه في سره ، لأن الله ما جعل للإنسان ظاهرا وباطنا إلا ليخلو مع الله في باطنه ، ويشاهده في ظاهره في أسبابه ، بعد أن ينظر إليه في باطنه ، حتى يميزه في عين الأسباب ، وإلا فلا يعرفه أبدا ، فما يرجع من يرجع إلى الخلوة مع الله في باطنه إلا لأجل هذا ، فباطن الإنسان بيت خلوته لو عقل عن الله ، فلما علمت في أول الأمر أن الشأن على ما ذكرته ، تجردت عن هيكلي هذا تجردا علميا حاليا ، لجهلي بمكانة الحق من هذا الهيكل ، وعدم علمي بأن لله وجها خاصا في كل شيء ، فلما صرت عن هذا الهيكل أجنبيا ، نظرت إليه كأنه سبجة سوداء مظلم الأقطار ، لم أر فيه من النور شيئا ، فسألت عن هذه الظلمة من أين لحقت ؟ فقيل لي : هذه ظلمة الطبيعة ، فإن الظلمات ثلاث ، تراكم بعضها على بعض .

فالظلمة حجاب إلهي تحجب عن وجود الحق ،
فقلت : ما هذه الظلمات الثلاث ؟
فقيل لي : الظلمة الأولى المشهودة لك ظلمة الطبيعة ، فهي الطبقة الأولى التي تلي بصرك ، ثم إن هذه الطبيعة ما وجدت إلا في المرتبة الثالثة ، ففوقها ظلمة السبب الحادث الممكن التي وجدت عنها ، فهي وجود محدث عن محدث ، وهي النفس ، فهي الظلمة الثانية ، فاشتد ظلام الطبيعة ، وتضاعف بظلمة النفس ، فأشهدت النفس ، فرأيت ظلمة فوق ظلمة ،
ثم قيل لي : فوق هذه الظلمة الثانية ظلمة ثالثة ، وهي السبب الذي وجدت عنه هذه النفس ، وهو العقل الأول ، فكشف لي عنه ، فرأيت ظلاما ، متراكما بعضه فوق بعض ، فقلت : أفلهذا سبب آخر وجد عنه ؟
فقيل لي : لا بل هذا أوجده الحق لا عند سبب ، فقلت : فما باله مظلما ؟
فقيل لي : هذه الظلمة له ذاتية ، وهي ظلمة إمكانه ، يستمدها من ظلمة الغيب الذي لا يقع عليه شهود ، كما يقع على المغيّب فيه إذا ظهر منه وفارقه وصار شهادة ، فعن هذه الظلمات الثلاث كان الإنسان ،
" 75 "

من حيث هو جسم حيواني في بطن أمه في ظلمات ثلاث ، ظلمة الرحم ، وظلمة المشيمة ، وظلمة البطن ، فإذا ولد اندرجت ظلمته فيه ، فكان ظاهره نورا وباطنه ظلمة ، فلا يتمكن له المشي في ظلمة باطنه إلا بسراج العلم ، إن لم يكن له هذا السراج فإنه لا يهتدى فيها ، فلما رأيت هيكلي وظلمته ، وعلمته أنه لو لم يكن له نور بوجه ما ، ما صح نظري إليه ، ولا إدراكي إياه ، فسألت عن النور الذي أعده لتعلق رؤيتي به ،
فقيل لي : نور الوجود به رأيته ، فنظرت إلي من حيث أني راء لتلك الظلمة ، فرأيت ظلها ينبسط علي ، وما رأيت نوري يزيلها ، فتعجبت ،
فقيل لي : لا يزول عنك ظلام إمكانك ، فإنه نعت ذاتي لك ، فإنك لست بواجب الوجود لذاتك ، فقلت : فمن لي بنور لا ظلمة فيه ؟
قيل لي : لا تجده أبدا ، فقلت : إذا فلا أشاهد موجدي أبدا ، فإنه النور المحض والوجود الخالص ، فقيل لي : لا تشاهده أبدا إلا منك ، لا تراه أبدا في صورة واحدة ، فلا تحيط به علما ، فلا يتجلى ولا يشهد كما يشهد نفسه ،
فإنه غني عن العالمين ، فما يستدلّ عليه إلا به ، فلا يعرف إلا من طريق الكشف والشهود على حد ما ذكرناه ، وأما بالإدلة النظرية فلا يعلم إلا حكمه لا عينه ، فلهذا يحكم العقل بدليله على ما يستلزمه هذا الموجود الواجب الوجود ، مما يفتقر الممكن إليه فيه ، فهذا القدر يدل عليه ، ويعطيه الشهود رتبة فوق هذا ، تذاق ولا تنقال ولا تنحكي ، فلما أشهدني الله ذاتي وأشهدني هيكلي ، أشهدني بعد هذا نسبة العالم كله إلي ، وتوجهه عليّ في إيجاد عيني ، فرأيت تقدمه عليّ وآثاره فيّ ، وعلمت انفعالي عنه ،
وأنه لولاه ما كان لي وجود عيني ، فذللت في نفسي ، حيث أنا تحت قهر ممكن مثلي ،
وعلمت عند ذلك أني من القليل الذي يعلمون أن خلق السماوات - وهي الأسباب العلوية لوجودي - ، والأرض - وهي الأسباب السفلية لوجودي - ، أكبر من خلق الناس قدرا ، لأن لها نسبة الفاعلية ، وللناس نسبة الانفعال ، فأدركني انكسار يكاد أن يؤيسني عن مشاهدة الحق من حيث ما تشاهده هذه الأسباب ، التي لها عليّ في القدر شفوف الفاعلات ، فلما حصل عندي ذلك الإنكسار ، قيل لي : هذه الأسباب وإن كان لها هذا القدر عليك في المرتبة فيما ظهر ، فاعلم أنك العين المقصودة ، فما وجدت هذه الأسباب ، إلا بسببك لتظهر أنت ، فما كانت مطلوبة لأنفسها ، فإن الله لما أحب أن يعرف ، لم يمكن أن يعرفه إلا من هو على صورته ، وما أوجد الله على صورته أحدا إلا الإنسان الكامل ، لا
" 76 "

الإنسان الحيوان ، فإذا حصل حصلت المعرفة المطلوبة ، فأوجد ما أوجد من الأسباب لظهور عين الإنسان الكامل ، فاعلم ذلك ، فجبر هذا التعريف الإلهي انكساري ، وعلمت أني من الكمل ، وأني لست بإنسان حيوان فقط ، فشكرت الله على هذه المنة ، فلما أشهدني نسبة العالم إليّ ، ونسبتي إلى العالم ، وميزت بين المرتبتين ، وعلمت أن العالم كله لولا أنا ما وجد ، وأنه بوجودي صح المقصود من العلم الحادث بالله ، والوجود الحادث ، الذي هو على صورة الوجود القديم ، وعلمت أن العلم بالله المحدث الذي هو على صورة العلم بالله القديم ، لا يتمكن أن يكون إلا لمن هو في خلقه على الصورة ، وليس غير الإنسان الكامل ، ولهذا سمي كاملا ، وأنه روح العالم ، والعالم مسخر له علوه وسفله ، وأن الإنسان الحيوان من جملة العالم المسخر له ، وأنه يشبه الإنسان الكامل في الصورة الظاهرة ، لا في الباطن من حيث الرتبة ، كما يشبه الفرد الإنسان في جميع أعضائه الظاهرة ، فتأمل درجة الإنسان الحيوان من درجة الإنسان الكامل ، واعلم من أي الأناسي أنت ؟ فأنت على استعداد قبول الكمال لو عقلت ، ولهذا تعين التنبيه والإعلام من العالم ، فلو لم تكن على استعداد يقبل الكمال لم يصح التنبيه ، ولكان التعريف بذلك عبثا وباطلا ، فلا تلومن إلا نفسك في عدم القبول لما دعيت إليه ، فإن الداعي ما دعا إلا على بصيرة ليلحقك بذاته في البصيرة ، فإذا علمت هذا ، وأشهدك الحق نسبة العالم إليك ، بقي عليك أن تعلم نسبة الحق إليك ونسبتك إليه ، فأوقفني الحق على نسبة الأسماء الإلهية إليّ ، لتحصل لي الصورة المقصودة ، فتنطلق عليّ جميع الأسماء الإلهية التي تنطلق عليه تعالى ، لا يفوتني منها اسم بوجه من الوجوه .
( ف ج 3 / 265 ) .
 
مقام الخلة والمحبة :
إذا علمت أن الله لا يستحيل عليه خلة عباده ، فاجهد أن تكون أنت ذلك الخليل ، بأن تنظر إلى ما يؤدي إلى تحصيل هذه الخلة الشريفة ، فإنك لا تجد لها سببا إلا الموافقة ، ولا علم لنا بموافقتنا الحق إلا موافقتنا شرعه ، فما حرّم حرمناه ، وما أحل أحللناه ، وما أباحه أبحناه ، وما كرهه كرهناه ، وما ندب إليه ، ندبنا إليه ، وما أوجبه أوجبناه ، فإذا عمّك هذا في نفسك ، وكانت هذه صفتك وقمت فيها مقام حق ، صحت لك الخلة ، لا بل
" 77 "

المحبة التي هي أعظم وأخص من الخلة ، لأن الخليل يصحبك لك ، والمحب يصحبك لنفسه ، فشتان ما بين الخلة والمحبة ، فالخليل يعتضد بخليله ، والحبيب يبطن في محبه ، فيقيه بنفسه ، فالحق مجن المحبوب ، والخليل مجن خليله ، ألا ترى إلى ما أجرى الله في نفوس العالم ، حيث يجعلون الخبز والملح سببا موجبا لأن يكون كل واحد من الشخصين الذين بينهما الممالحة فداء لصاحبه ، يقيه من كل مكروه ، ويحفظ عليه حفظه على نفسه .
وكذلك هو الأمر عليه في عينه ، ولما شهدناه مع الحق مشاهدة عين ، ووقعت الممالحة ، ورأيت أثرها بحمد الله برهانا قاطعا ، قلت في ذلك ؛لآكلنّ الخبز والملحا * حتى أرى البرهان والفتحا
وأنظر الأمر الذي قد بدا * يثبت في اللوح فلا يمحى
وأطلب الحرب من أجل العدا * لا أطلب السلم ولا الصلحا
فلو أتاني الأمر من عنده * أمر يريني الكشف والشرحا
ألزمت نفسي طلبا للعلا * أن تؤثر المعروف والنصحا
وقلت للباني ألا فابن لي * من عمل الأرواح لي صرحا
عسى أرى بلقيس إذ شمرت * عن ساقها إذ أبصرت صرحا
تخيّلت بأنه لجة * فأضربت عن عرشها صفحا
ما عرفت إذ أبصرت نفسها * سترا ولا كشفا ولا لمحافأعطاه الخبز والملح أن لا يتخذ عدوا لله محبوبا ولا محبا ، وانظر ما أثر عند الخليل إيثاره لجناب الحق ، من عداوة أبيه في الله تعالى . فالله يجعلنا ممن آثر الحق ، على هواه ، وأن يجعل ذلك مناه .
( ف ج 3 / 272 ) .
 
قال تعالى :يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِياءَ ، تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ ، وَقَدْ كَفَرُوا بِما جاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ ، يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ. فهنا ينبغي أن تسكب العبرات ، فالسعيد من وجد ذلك من نفسه ، فلم يدخل تحت هذا الخطاب ، وعلى قدر ما ينقصك من هذا الحال ، ينقصك من المعرفة بالله ، ومن الوقت الذي فتح الله علي في هذا الطريق ، ما لقيت أحدا على هذا القدم فعرفته به ، وإن كان عليه في نفس الأمر ، ولكن ما عرفني الله به ، وربما عرّضت له به فلم أجد عنده إلا النقيض ، لكني أعلم أن في
 
" 78 "
 
الأرض عبادا لهم هذا المقام ، فالحمد لله الذي فتح عليّ به ، ونرجو إن شاء الله ا ؟ ؟ ؟
عليه ، فإن أكثر أبواب المعرفة بالله تحول بين هذا المقام وبين المؤمنين والعلماء ، فهو مقام غامض ، صعب التصور ، تقدح فيه معارف إلهية كثيرة ، ومتى لم يحصل لأحد هذا المقام ذوقا ، فاعلم أنه بينه وبين من هو عدو لله مناسبة ، ولتلك المناسبة لم يتبرأ منه إذا تبين له ، لأنه قبل التبيين يعذر ، والله ولي الإعانة والتوفيق .
( ف ج 3 / 271 ) .
 
ومع هذا ينبغي للإنسان طالب مقام الخلة أن يحسن عامة لجميع خلق الله ، كافرهم ومؤمنهم ، طائعهم وعاصيهم ، وأن يقوم في العالم مع قوته مقام الحق فيهم ، من شمول الرحمة وعموم لطائفه ، من حيث لا يشعرهم أن ذلك الإحسان منه ، ويوصل الإحسان إليهم من حيث لا يعلمون ، فمن عامل الخلق بهذه الطريقة - وهي طريقة سهلة - فإني دخلتها وذقتها ، فما رأيت أسهل منها ولا ألطف ، وما فوقها لذة ، فإذا كان العبد بهذه المثابة صحت له الخلة ، وإذا لم يستطع بالظاهر لعدم الموجود ، أمدّهم بالباطن فدعا الله لهم في نفسه ، بينه وبين ربه ، هكذا تكون حالة الخليل ، فهو رحمة كله ، قال رسول الله صلى اللّه عليه وسلم :
" لو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ولكن صاحبكم خليل الله " وقال تعالى :وَما أَرْسَلْناكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعالَمِينَ ( ف ج 2 /  363 ) .
مقام الصديق :
مقام الصديق في قوله : " ما رأيت شيئا إلا رأيت الله قبله " من شهوده صدور الأشياء ، فهو في شهود دائم والتكوينات تحدث ، فما من شيء حادث يحدث عن الله إلا والله مشهود له قبل ذلك الحادث ، وما نبّه أحد فيما وصل إلينا على هذا الوجه وما يتكون منه في قلب المعتكف على شهوده إلا أبو بكر الصديق ، ولكن نحن ما أخذناه من تنبيه أبي بكر الصديق عليه ، لكوننا ما فهمنا عنه ما أراد ، ولا فكرنا فيه ، وإنما اعتني اللّه بنا فيه ، ففاجأنا العلم به ابتداء ولم نكن نعرفه ، فأنكرنا ذلك وقلنا : هذا من أين ؟
ففتح الله بيننا وبينه ذلك الباب ، فعلمنا ما لنا من الحق على الخصوص ، وعرفنا أن هذا هو الوجه الخاص ، الذي من الله عز وجل لكل كائن عنه ، فلزمته واسترحت ، وعلامة من يدعيه لزوم الأدب الشرعي ، وإن وقعت منه معصية بالتقدير الإلهي الذي لا بد من نفوذه ، فإن كان يراها معصية ومخالفة للأمر المشروع فيعلم أنه من أهل هذا الوجه ، وإن كان يعتقد
 
" 79 "
 
خلاف هذا فنعلم أن الله ما أطلعه قط على هذا الوجه الخاص ، ولا فتح له فيه ، وأنه شخص لا يعبأ الله به ، فإنه ما من أحد أعظم أدبا مع الشرع ، ولا اعتقادا حقيقيا فيه أنه الحق كما يعلمه العامي سواء ، إلا أهل هذا الوجه ، فإنهم يعلمون الأمور على ما هي عليه ، فيعلمون أن حظهم من هذا الأمر المشروع والتكليف ، وحظ الآتي به وهو الرسول ، وحظّ العامة المخاطبين أيضا به على السواء ، لا فضل لأحدهم على الآخر فيه ، لأنه لذاته ورد لا لأمر آخر ، فالذي يحرم بالعموم في الخطاب المشروع على واحد ، يعم جميع المكلفين من غير اختصاص ، حتى لو قال بتحليل ذلك في حق شخص يتوجه عليه به لسان الذم في الظاهر كان كافرا عند الجميع ، وكان كاذبا في دعواه أنه من أهل هذا الوجه ، فإن أخص علوم هذا الوجه ما جاءت به الشرائع .
( ف ج 3 / 559 ) .
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
- مواضيع مماثلة
» الشيخ صاحب مذهب مستقل - اجتماع الشيخ بعلماء عصره - اجتماع الشيخ بالفلاسفة .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» رسالة إلى عبد العزيز بن باز .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» تحصيل الشيخ لمقام العبودية - شفاعة الشيخ يوم القيامة - رحلة الشيخ رضي الله عنه - العلم عند الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
» الرد على الدكتور كمال عيسى .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى