اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» الباب الثامن في كلامه في الحقائق والمقامات وكشفه فيها للأمور المعضلات .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyأمس في 12:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع في تفسيره لما أشكل من كلام أهل الحقائق .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyأمس في 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في شرح رتبة المشيخة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyأمس في 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع في ذكر من أنتمى إلى الصوفية وليس منهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyأمس في 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في ذكر الملامتي وشرح حاله .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyأمس في 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyأمس في 0:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 13 مايو 2021 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 13:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:55 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:45 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:38 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:30 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:17 من طرف عبدالله المسافر

» الدور الأعلى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة نسب الخرقة وإلباسها للشيخ الأكبر .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 5:08 من طرف عبدالله المسافر

» الإسرا إلى مقام الأسرى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 4:34 من طرف عبدالله المسافر

» مواقع النجوم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 0:17 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة ما لا يعول عليه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:40 من طرف عبدالله المسافر

» الوصيّة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:23 من طرف عبدالله المسافر

» الوصايا .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:29 من طرف عبدالله المسافر

» كنه ما لا بد للمريد منه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 5:34 من طرف عبدالله المسافر

» الغذاء في الخلوة - الابتلاء في الخلوة - الاشتغال بالذكر - الأذكار الهجّير - التسبيح - السماع .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 4:44 من طرف عبدالله المسافر

» رب أنعمت فزد - في الصمت - في العزلة - في السهر - مخالفة النفس - الخلوة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 12:17 من طرف عبدالله المسافر

» المريد بين يدي الشيخ كالميت بين يدي الغاسل - الموت المعنوي- التبري - السلوك - النفس .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:51 من طرف عبدالله المسافر

» احترام الشيوخ - الكشف - الفرق بين الكشف الحسي والخيالي - المريد والمراد .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الخواطر وأصلها - علم العلل والأدوية - من أحوال الشيوخ وهممهم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى الإمام الرازي - الشيخ - حظ الشيوخ من العلم باللّه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 1:19 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد - الشريعة - الظاهرية والباطنية - الطريق - الدواعي والبواعث والأخلاق والحقائق - .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:36 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:45 من طرف عبدالله المسافر

» التنعم بالحلال في الدنيا - سر الجمعية الكبريائية - أنظر إلى هذا الوجود المحكم .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» إبراهيم وهاجر ومریم علیهم السلام - الغيرة على الله تعالی - العبيد و الإجراء - أبي يزيد البسطامي - أو لا يذكر الإنسان .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 3:29 من طرف عبدالله المسافر

» أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر - الفقير - الفقر والغنى - وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 14:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفتوة والفتيان - إن الله مع الصابرين - مقام الحيرة - أهل الورع - الأبدال السبعة - الأواهون - محبة عارفة .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 10:56 من طرف عبدالله المسافر

» ما اريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون - جبل قاف والحية المحيطة بها - السائحون - الشيخ لا ينسى أهل زمانه .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 10:54 من طرف عبدالله المسافر

» قطب التوكل في زمان الشيخ - أهل الحديث وأهل الرأي - الرجال - الأوتاد - الأبدال .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 7:03 من طرف عبدالله المسافر

» مذ حل كاتب حب الله في خلدي - رجال الإمداد الإلهي والكوني - الطريق والرفيق - اقعد على البساط وإياك والانبساط .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 5:01 من طرف عبدالله المسافر

» الوصال - أنا سيد ولد آدم ولا فخر - آدم فمن دونه تحت لوائي - صالح العدوي - محاسبة النفس .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 1 مايو 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» حتى يفنى من لم یکن ویبقی من لم يزل - الملامية - أبو يعقوب الكومي - المار بين يدي المصلی .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» ما فضلكم ابو بکر بكثرة صوم ولا صلاة ولكن فضلكم بسر وقر في صدره - عروج أبي بكر الصديق بروحه مع رسول الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:08 من طرف عبدالله المسافر

» من أهل التمكين والتحقيق كان طعامهم - الإيثار .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» القبض المجهول - الحجاب على الذات الإلهية لا يرفع ابدا .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 14:46 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الله و السماع .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» مقام العبودة المحضة - الصحابة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 8:04 من طرف عبدالله المسافر

»  خلق جهنم - إسراء الأولياء - النفس - أمر الحق الشيخ بالنصيحة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» مع أهل الطريقة - الموتات الأربع عند أهل طريق الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:46 من طرف عبدالله المسافر

» عن أهل المغرب - الطريق والطريقة والشريعة والحقيقة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» سبب كتابة الرسالة - رؤية الحق في المنام .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:29 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف محمود محمود الغراب .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 4:41 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات - المسائل التي اجتهد فيها الشيخ محي الدين ابن العربي .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 1:02 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة - وصية .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:44 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب البيوع - كتاب الرق - كتاب الذبائح - أحكام متفرقة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:41 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الأموال - كتاب الجهاد .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:33 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الشهادة والأيمان .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:26 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الحدود والأحكام .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:14 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الإمامة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:34 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الرضاع - كتاب المواريث .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب النكاح .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 7" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 6:10 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 6" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:55 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 5" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:31 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:13 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:04 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:27 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:29 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:22 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:51 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:02 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي

اذهب الى الأسفل

20042021

مُساهمة 

ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي Empty ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي




ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي

كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي لجامعها أ. محمود محمود الغراب

قول الصوفي : ظهر العالم على صورة الحق .
اعلم أن كلمة الحضرة الإلهية هي كلمة كن ، للّه تجل في صورة تقبل القول والكلام بترتيب الحروف ، كما له تجل في غير هذا ، ذكر في التجلي الإلهي الذي خرّجه مسلم في الصحيح « 1 » 
قال تعالى إِنَّما قَوْلُنا لِشَيْءٍ إِذا أَرَدْناهُ ف قَوْلُنا هو كونه متكلما أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فكن عين ما تكلم به ، فظهر عنه الذي قيل له كن ، فأضاف التكوين إلى الذي يكون ، لا إلى الحق ولا إلى القدرة ، بل أمر ، 
فامتثل السامع - في حال عدم شيئيته وثبوته - أمر الحق بسمع ثبوتي ، فأمره قدرته ، 
وقبول المأمور بالتكوين استعداده ، فظهرت الأعيان في النفس الرحماني ، ظهور الحروف في النفس الإنساني ، والشيء الذي يكون إنما هو الصورة الخاصة ، فعين الأمر عين التكوين ، وما ثمّ أمر إلهي إلا كن ، 
فإذا نظرت إلى تكون العالم من النفس الرحماني - الظاهر من محبة اللّه أن يعرفه خلقه - علمت أن ما في العالم ، أو ما هو العالم سوى كلمات اللّه ، وكلمات اللّه أمره ، وأمره واحدة ، 
كلمح البصر أو هو أقرب ، وعلمت اختصاص كلمة الحضرة من الكلمات ، بكلمة كن لكل شيء ، مع اختلاف ما ظهر ، فليس الكون بزائد على كن بواوها الغيبية ، فظهر الكون على صورة كن ، وكن أمره ، وأمره كلامه ، وكلامه علمه ، وعلمه ذاته ، 
فظهر العالم على صورته ، فخلق آدم على صورته ، فقبل الأسماء الإلهية ، وكن حرف وجودي - عند سيبويه - من واجب الوجود لا يقبل الحدوث ، فالأمر في نفسه صعب تصوره من الوجه الذي يطلبه الفكر ، سهل في غاية السهولة من الوجه الذي قرره الشرع ،
فالفكر يقول : ما ثمّ شيء ثمّ ظهر شيء لا من شيء ، والشرع يقول وهو القول الحق :
..........................................................................................
( 1 ) حديث التجلي الإلهي في صورة لأهل الموقف يوم القيامة ، فيقول لهم : أنا ربكم ؛ فيقولون : نعوذ باللّه منك لست بربنا . . الحديث - فينكرونه ، فيتجلى لهم في العلامة التي يعرفونه بها فيعرفونه .

" 390 "

بل ثمّ شيء فصار كونا   ...   وكان غيبا فصار عينا
( ف ح 2 / 401 ، 402 ، 403 ، 402 )

قول الصوفي : خرج العالم على صورة الحق في جميع أحكامه الوجودية . 
الأحكام خمسة : وجوب وحظر وندب وكراهة وإباحة ، 
فكما أوجب العبد على نفسه بالنذر ، أوجب الحق على نفسه أمورا ذكرها لنا في كتابه ، أما الوجوب من غير إيجاب ، فصورة الشبه أنه تعالى على ما يجب له ، ونحن على ما يجب لنا ، 
فله الغنى والعزة من حيث ذاته واجبة ، ولنا الذلة والافتقار من حيث ذاتنا واجبة ، 
وأما الحظر والتحريم ففيه من الشبه التحجير بالمماثلة ، 
فقال لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ فلا يقبل التشبيه بنا ، ولا نقبل التشبيه به ، 
وأما المباح فهو أكمل ما يكون العبد في اتصافه بصفة الحق ، في تصرفه في المباح ، 
فإن الربوبية ظاهرة فيه ، والإباحة مقام النفس وعينها ، فإن شاء فعل وإن شاء ترك ، وأما الندب الإلهي فهو ما يعطيه من النعم لعباده ، زائدا على ما تدعو إليه الحاجة ، فيحمد على ذلك ، وإن لم يفعله فلا يتعلق به ذم ، لأن الحاجة لا تطلبه إذ قد استوفت حقها ، وأما شبه المكروه ، 
فاللّه يقول عن نفسه إنه يكره ، فقال : وأكره مساءته ؛ وقال وَلا يَرْضى لِعِبادِهِ الْكُفْرَ فانحصرت أقسام الشريعة في الحضرة الإلهية وفي العبد ، 
ولهذا يقول الصوفية : إن العالم خرج على صورة الحق في جميع أحكامه الوجودية ، فعم التكليف الحضرتين " 1 " ، وتوجه على الصورتين . 
( ف ح 1 / 740 )

قول الصوفي : إن الحق يرى صورته في الإنسان . 
إن اللّه ما خلق سماء ولا أرضا وما بينهما باطلا ، ولا خلق الإنسان عبثا ، بل خلقه ليكون وحده على صورته ، فكل من في العالم جاهل بالكل عالم بالبعض ، إلا الإنسان الكامل وحده ، فإن اللّه علمه الأسماء كلها ، وآتاه جوامع الكلم ، فكملت صورته ، 
فجمع بين صورة الحق وصورة العالم ، فكان برزخا بين الحق والعالم ، مرآة منصوبة ، يرى الحق صورته في مرآة الإنسان ، ويرى الخلق أيضا صورته فيه ، فمن حصل في هذه المرتبة ، حصل
..........................................................................................
( 1 ) التكليف هنا يعني به الأحكام الخمسة .

" 391 "

رتبة الكمال الذي لا أكمل منه في الإمكان ، ومعنى رؤية صورة الحق فيه ، إطلاق جميع الأسماء الإلهية عليه ، كما جاء في الخبر : فبهم تنصرون ؛ واللّه الناصر ، وبهم ترزقون ؛ واللّه الرازق ، وبهم ترحمون ؛ واللّه الراحم ، 
وقد ورد في القرآن فيمن علمنا كماله واعتقدنا ذلك فيه ، أنّه صلى اللّه عليه وسلم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ وَما أَرْسَلْناكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعالَمِينَ أي لترحمهم ، والتخلق بالأسماء يقول به جميع العلماء ، فالإنسان متصف ، يسمى بالحي العالم المريد السميع البصير المتكلم القادر ، 
وجميع الأسماء الإلهية - من أسماء تنزيه وأفعال ، تحت إحاطة هذه الأسماء السبعة التي ذكرناها ، لا يخرج عنها جملة واحدة ، ولذلك عبر عن الإنسان الكامل بمرآة الحق ، والحقيقة من قوله تعالى لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وهي مثلية لغوية ، 
وذلك عند بروز هذا الموجود في أصفى ما يمكن وأجلى ، ظهر فيه الحق بذاته وصفاته المعنوية لا النفسية ، وتجلى له في حضرة الجود ، وفي هذا الظهور الكريم قال تعالى لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ
( ف ح 3 / 398 - كتاب التدبيرات الإلهية )

قول الصوفي : ما في الوجود إلا اللّه . 
وقوله : كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين . 
سمى اللّه القرآن ذكرا ، وفيه أسماء الشياطين والمغضوب عليهم ، والمتلفظ به يسمى ذكر اللّه ، فإنه كلام اللّه ، فذكرتهم بذكر اللّه ، 
وهذا مما يؤيد قول : ليس في الوجود إلا اللّه ؛ ونحن وإن كنا موجودين ، 
فإنما كان وجودنا به ، ومن كان وجوده بغيره فهو في حكم العدم ، فكل موصوف بالوجود مما سوى اللّه ، فهو نسبة خاصة ، والإرادة الإلهية إنما متعلقها إظهار التجلي في المظاهر ، أي في مظهر ما ، وهو نسبة ، فإن الظاهر لم يزل موصوفا بالوجود ، والمظهر لم يزل موصوفا بالعدم ، 
فإذا ظهر ، أعطى المظهر حكما في الظاهر بحسب حقائقه النفسية ، 
فانطلق على الظاهر من تلك الحقائق - التي هو عليها ذلك المظهر المعدوم - حكم يسمى إنسانا أو فلكا أو ملكا ، أو ما كان من أشخاص المخلوقات ، كما رجع من ذلك الظهور للظاهر اسم يطلق عليه ، يقال به خالق وصانع وضار ونافع وقادر ، وما يعطيه ذلك التجلي من الأسماء ، 
وأعيان الممكنات على حالها من العدم ، كما أن الحق لم يزل له حكم

" 392 "

الوجود ، فحدث لعين الممكن اسم المظهر ، وللمتجلي فيه اسم الظاهر ، 
فلهذا قلنا : كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين ، وهذا القول من القائل لغلبة سلطان المشاهدة والتجليات عليه ، فيرى الحق ظاهرا وباطنا "1". 
( ف ح 1 / 279 - ح 2 / 119 - ح 1 / 694 ، 346 )

قول الصوفي في الخبر : خلق اللّه نفسه . 
ردت العقول كلها هذا الخبر لعدم فهمها من ذلك ، وما شعرت بأن كل صاحب مقالة في اللّه ، أنه يتصور في نفسه أمرا ما ، يقول فيه هو اللّه فيعبده ، وهو اللّه لا غيره ، ما خلقه في ذلك المحل إلا اللّه ، فهذا معنى ذلك الخبر ، واختلفت المقالات باختلاف النظار فيه ، فكل صاحب نظر ما عبد ولا اعتقد إلا ما أوجده في محله ، وما وجد في محله وقلبه إلا مخلوق ، وليس هو الإله الحق ، 
وفي تلك الصورة - أعني المقالة - تتجلى له ، وإن كانت العين من حيث ما هي واحدة ، وهو ظهور الحق في صورة كل اعتقاد لكل معتقد ، ولولا أن له وجها في كل معتقد ، ما وصف نفسه على ألسنة رسله بالتحول في صور الاعتقادات ، 
وأنجى الطوائف : من اعتقد في اللّه ما أخبر الحق به عن نفسه ، على ألسنة رسله ، فقد جاءت الأنبياء في الحق على مقالة واحدة ، لا تتبدل ولا تتغير ، بل إن عين ما أثبته الأول أثبته كل رسول بعده ونبي ، إلى آخر من يخبر عن اللّه ، وادّعوا أن ذلك مما أوحي به إليهم ، ولولا ذلك لاختلفوا فيه كما اختلف أهل النظر ، فهم أقرب إلى الحق ، بل ما جاؤوا إلا بالحق في ذلك ، ليصدق الآخر الأول والأول الآخر . 
( ف ح 4 / 211 )

ما يعني الصوفي : بلبس النعلين وخلع النعلين . 
العبد مسافر من حال إلى حال ، فمن كان حاله السفر دائما ، كيف لا يلبس النعلين ؟ ! 
ويشير بهما إلى الكتاب والسنة ، فإن الطريق إلى اللّه تتعرض فيه الشبه والغوامض ، فهي بمنزلة الشوك والوعر الذي يكون في الطريق ، فالمسافر إلى اللّه بطريق التكليف أمر بلباس النعلين ليتقي بهما الأذى ، وقدما السالك عبارة عن ظاهره وباطنه ، ومعنى لبس النعلين في
..........................................................................................
( 1 ) راجع وحدة الوجود ص 468 .

" 393 "

الصلاة ، دل على أن المصلي يمشي في صلاته ومناجاة ربه - في الآيات التي يناجيه فيها - منزلا منزلا ، كل آية منزل وحال ، 
فإن النعلين وضعتا للماشي لا للقاعد ، فنبّه على أن المصلي يمشي على منازل ما يتلوه في صلاته من سور القرآن ، والنعلان من وجه آخر ، هما الخوف والرجاء ، وأما الإشارة بخلع النعلين ، فإنه لما كان القاعد لا يلبس النعلين ، 
وإنما وضعت للماشي فيها ، ومن وصل إلى المنزل خلع نعليه ، قيل لموسى عليه السلام فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ 
أي قد وصلت المنزل ، فإنه كلمه اللّه بغير واسطة ، بكلامه سبحانه بلا ترجمان ، فهو إشارة إلى خلع صفة الجهل المختصة بالحمار ، 
لأن النعلين كانتا من جلد حمار ميت ، فهو صفة جهل وموت ، ويشار بخلع النعلين إلى زوال شفعية الخلق ، برؤية الحق جل وعلا .
ما خلع النعل غير موسى   ...   بشرطها عند بطن واد 
من خلعت نعله تناهت   ...   رتبة أقواله للسداد 
فإن تكن هاشمي ورث   ...   فاسلك بها منهج السداد 
والبس نعاليك إن من لم   ...   يلبس نعاليه في وهاد
( ف ح 1 / 193 ، 192 - كتاب رد الآيات المتشابهات - ف ح 1 / 192 - كتاب النجاة - ديوان / 8 )

قولهم : الصوفي ابن وقته . 
اعلم أن الحكم للوقت ، والإنسان أو الصوفي ابن وقته ، لا يحكم عليه ماض ولا مستقبل ، غير أن الإنسان لا يعرف أنه ابن وقته ، مع حكم الوقت عليه ، والصوفي يعلم أنه بحكم وقته ، كذا هو في نفس الأمر ، 
فقلنا الصوفي ابن وقته لاطلاعه على ذلك ، ولعلمه أنه فيما يحكم عليه به وفيه أثر النبوة ، وما كل إنسان يعلم ذلك ، مع أنه كذا ، فإذا عامل صاحب الوقت وقته بما يجب له ، فأدى حقه ، سلم من المقت فيه ، فإذا علق همه في وقته بما خرج عن وقته ، 
فهو في وقته صاحب مقت ، لشغله بالمعدوم عن الموجود ، وقد يطلقون هذا اللفظ ويقصدون به ، أنه يعمل بحسب وقته ونظره .
فكأنه صوفي وقت وجوده   ...   ما زال يسكن تحت حكم الوقت
( ف ح 1 / 461 - ح 4 / 440 - ح 1 / 461 - كتاب التنزلات الموصلية)

" 394 "

قول الصوفي : من اللّه باللّه إلى اللّه مع اللّه في اللّه للّه على اللّه عن اللّه . 
أي من اللّه ابتداء ، باللّه إعانة وتأييدا ، إلى اللّه غاية وانتهاء ، مع اللّه صحبة ومراقبة ، في اللّه رغبة ، للّه قربة من أجله ، على اللّه توكلا واعتمادا ، عن اللّه أي عن أمر اللّه ، 
والملامية ليس لهم جلوس إلا مع اللّه ، ولا حديث إلا مع اللّه ، فهم باللّه قائمون ، وفي اللّه ناظرون ، وإلى اللّه راحلون ومنقلبون ، وعن اللّه ناطقون ، ومن اللّه آخذون ، وعلى اللّه متوكلون ، وعند اللّه قاطنون ، صانوا قلوبهم أن يدخلها غير اللّه ، أو تتعلق بكون من الأكوان سوى اللّه ، فما لهم معروف سواه ، ولا مشهود إلا إياه ، صانوا نفوسهم عن نفوسهم ، فلا تعرفهم نفوسهم ، فهم في غيابات الغيب محجوبون ، هم ضنائن الحق المستخلصون . 
( ف ح 1 / 412 ، 710 ، 182 )

قل للذي يؤمن باللّه   ...   أنت على نور من اللّه 
أنت الإمام المصطفى والذي   ...   يأتي من اللّه إلى اللّه 
أنت الذي دان لك المستوى   ...   وعز سلطانك باللّه 
فافخر فإن الفخر لا ينبغي   ...   إلا لمن يعتز باللّه 
لولا الذي عندك من صدقه   ...   ما كنت في ظل من اللّه 
واحذر فإن اللّه مستدرج   ...   نفس الذي يغتر باللّه 
واحسب على نفسك أنفاسها   ...   واهرب من اللّه إلى اللّه
( كتاب التنزلات الموصلية / يوم الأربعاء )

قول الصوفي : ترك التوبة ، ترك الورع ، ترك الزهد . 
الترك عند الصوفية تريد به ترك شهوده ، لا ترك أثره ، فإن حكمه لا يتمكن أن يقول فيه ليس ، فإنه موجود مشهود لكل عين ، هكذا تأخذ كل ما ذكر من التروك . 
( ف ح 2 / 223 )
 
" 395 "

قول العارف : إذا رأيتم الرجل يقيم على حالة واحدة أربعين يوما ، فاعلموا أنه مراء . 
يا عجبا ، هذه زلة عارف ، فهل تعطي الحقائق ، أن يبقى أحد نفسين أو زمانين على حال واحدة ، فتكون الألوهية معطلة الفعل في حقه ؟ 
هذا ما لا يتصور ، إلا أن هذا العارف لم يعرف ما يراد بالانتقال ، بكون الانتقال كان في الأمثال ، 
فكان ينتقل مع الأنفاس من الشيء إلى مثله ، فالتبست عليه الصورة ، بكونه ما تغير عليه من الشخص حاله الأول في تخيله ، فإن كل ما في العالم منتقل من حال إلى حال ، والعلة في ذلك قوله تعالى كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍفكل إنسان يجد في نفسه تنوع الخواطر في قلبه ، في حركاته وسكناته ، وما من تقلب يكون في العالم الأعلى والأسفل ، إلا وهو عن توجه إلهي ، بتجل خاص لتلك العين ، 
فيكون استناده من ذلك التجلي بحسب ما تعطيه حقيقته.

قول العارف : كلما قويت النسبة عظمت المنزلة : 
راجع قول الشيخ الأكبر : كلما بعدت النسبة عظمت المنزلة - ص 411 .
قول العارف : ليس العجب من ورد في بستان ، وإنما العجب من ورد في قعر النيران . 
راجع قول أبي يزيد : أريدك لا أريدك للثواب - ص 192 .

قول الصوفي : أسري بي . 
الأولياء لهم إسراءات روحانية برزخية ، يشاهدون فيها معاني متجسدة ، في صور محسوسة للخيال ، يعطون العلم بما تتضمنه تلك الصور من المعاني ، ولهم الإسراء في الأرض وفي الهواء ، غير أنهم ليست لهم قدم محسوسة في السماء ، 
وبهذا زاد على الجماعة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بإسراء الجسم ، واختراق السماوات والأفلاك حسا ، وقطع مسافات حقيقية محسوسة ، 
وذلك كله لورثته معنى لا حسا من السماوات فما فوقها ، فمعارج الأولياء معارج أرواح ، ورؤية قلب ، وصور برزخيات ، ومعان متجسدات ، 
ولهذا قيل : كل غيبة لا تعطي علما لا يعول عليها ، فهذا هو الإسراء عند أهل اللّه . 
( ف ح 3 / 342 )

" 396 "

قول الناس : هذا ببركة فلان ، وبهمة فلان 
ورد في الخبر في إثبات النسب بيننا وبين اللّه ، أن اللّه يقول يوم القيامة : اليوم أضع نسبكم وأرفع نسبي ، أين المتقون ؟ 
وهم الذين جعلوا نفوسهم وقاية يحمون بها جانب اللّه تعالى ، فالمدار على صحة النسب الإلهي ، فإذا صح النسب لم تبق غربة في حق من صح نسبه ، ولا يصح النسب حتى يقع التناسب في الصفة ، 
فإذا كان العبد أحدي الذات في شأنه ، معروفا عند اللّه مجهولا في العالم ، لا يعرف نسبه ولا ينال منصبه يسأل اللّه به ، ويلجأ إليه عند الاضطرار من غير تعيين ولا تمييز ، وهو الذي يدعى به إذا جاءت الشدائد ، 
فيقول صاحبها : اللهم بحرمة الصالحين عندك افعل لي كذا وكذا ، فهو المجهول المعيّن ، ولم يتولد عنه أمر يوجب تمييزه عند الأجانب من الأجانب ، ولم يدل عليه ، لأنه لا يدلّ عليه حتى يكون مطلوبا ، والذي لا يؤبه له لا يطلب ، 
ثم إنه يكون على حالة لا يزنه فيها أحد من خلق اللّه إلا من له هذا المقام ، فإذا كان بمثل هذه الصفات صح النسب . 
( ف ح 4 / 69 ) 

والعبد الكامل من يوصل الإحسان لكل ما في العالم بهمته من الغيب - كما يوصله الحق من الأسباب - فيجهله العالم ، لأنه لا يشهده في الإحسان ، كما يجهل الحق بالأسباب ، 
فيقول : لولا كذا ما كان كذا ، ونسي الحق في جنب السبب ، فلابد أن ينسى هذا العبد الكامل ، 
وكما أن للّه عبادا وإن وقفوا مع الأسباب يقولون : هذا من عند اللّه ، ليس للسبب فيه حكم ، 
كذلك للّه عباد يقولون : هذا ببركة فلان وهمته ، ولولا همته ما جرى كذا ، وما دفع اللّه عنا كذا ، ومنهم من يقول ذلك عقدا وإيمانا ، ومنهم من يقول ذلك عن غلبة ظن ؛ فهذا عبد قد أقامه الحق في قلوب عباده مقامه في الحالين ، 
فالناس ينطقون بذلك ولا يعرفون أصله ، وقد ورد في الحديث الصحيح أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال لأصحابه من الأنصار ، 
في واقعة وقعت في فتح مكة في غزوة حنين فقال لهم : ألم تكونوا ضلالا فهداكم اللّه بي ، فذكر نفسه ، ووجدتكم على شفا حفرة من النار ، فأنقذكم اللّه بي ؛ وهذا معنى قول الناس : هذا ببركة فلان ، وهذا بهمة فلان ، وقولهم : اجعلني في خاطرك وفي همتك ، ولا تنساني وأشباه هذا . 
( ف ح 3 / 407 )

" 397 "

قول القائل : إن الكلام إذا خرج من القلب وقع في القلب ، وإذا خرج من اللسان لم يعد الآذان 
الكلام صفة مؤثرة نفسيّة رحمانية ، مشتقة من الكلم وهو الجرح ، فلهذا قلنا مؤثرة ، كما أثر الكلم في جسم المجروح ، فأول كلام شق سمع الممكنات كلمة " كن " فما ظهر العالم إلا عن صفة الكلام ، وهو توجه نفس الرحمن على عين من الأعيان ، ينفتح في ذلك النفس شخصية ذلك المقصود ، فيعبر عن ذلك الكون بالكلام ، وعن المتكون فيه بالنفس ، 
فأي عين عيّن النفس الرحماني من الأعيان الثابتة اتصفت بالوجود ، فلابد لكل متكلم من أثر في نفس من كلّمه ، غير أن المتكلم قد يكون إلهيا وربانيا ورحمانيا ، فمن كونه ربانيا ورحمانيا لا يشترط في كلامه خلق عين ظاهرة ، سوى ما ظهر من صورة الكلام التي أنشأها عند التلفظ ، فإن أثرت نشأة كلامه نشأة أخرى ، وهو أن يقول لزيد " قم " فهذا المتكلم قد أنشأ نشأة " قم " فإن قام زيد لأمره ، 
فقد أنشأ هذا الآمر صورة القيام في زيد عن نشأة لفظة " قم " فهو إلهي ، لأن إنشاء الأعيان إنما هو للّه ، وهذا عام في جميع الخلق ، فإن لم يسمع منه ، ولا أثرت فيه نشأة أمره ، فهو قاصر الهمة ، وليس بإلهي في هذه الحال ، وإنما هو رباني أو رحماني ، ولا يلزم للرباني والرحماني سوى إقامة نشأة الكلام خاصة ، والإلهي هو الذي ذكرناه ، 
غير أن الإلهي على نوعين : إلهي كما ذكرناه ، وإلهي يؤثر كلامه في الأشياء مطلقا ، 
من جماد ونبات وحيوان وكون - أي كون كان علوا وسفلا - فهذا هو الإلهي المطلوب في هذا الطريق ، ولا يصح وجوده عاما في هذه الدار ، بل محله الجنان ، فإنه لا أكبر من محمد صلى اللّه عليه وسلم ، وقد قال لمن حقت عليه كلمة العذاب ، 
قل : لا إله إلا اللّه ؛ فما ظهر عن نشأة أمره نشأة " لا إله إلا اللّه " في محل المأمور ، وإن كان على بصيرة فيه ، لكنه مأمور أن يأمر ، وهو حريص على الأمة ، فليس كل متكلم في الدنيا بإلهي مطلق ، لكن له الإطلاق فيما يريد أن ينشئه في نفسه لا في غيره . 
( ف ح 2 / 181 )
 
واعلم أن الناس غلطوا في الصادقين من عباد اللّه ، المثابرين على طاعة اللّه ، واشترط من لا يعرف الأمر على ما هو عليه ، ولا ذاق طريق القوم ، أن الداعي إلى اللّه ، إذا كان

" 398 "

يدعو إلى اللّه بحالة صدق مع اللّه ، أثر في نفوس السامعين القبول ، فلا ترد دعوته ، وإذا دعا بلسانه ، وقلبه مشحون بحب الدنيا وأغراضها ، وكان دعاؤه صنعة ، لم يؤثر في القلوب ولا تعدى الآذان ، 
فيقولون : إن الكلام إذا خرج من القلب وقع في القلب ، وإذا خرج من اللسان لم يتعد الآذان ، وهذا غاية الغلط ، فو اللّه ما من رسول دعا قومه إلا بلسان صدق من قلب معصوم ولسان محفوظ ، كثير الشفقة على رعيته ، راغب في استجابتهم لما دعاهم إليه ، هذه أحوال الرسل في دعائهم إلى اللّه تعالى وصدقهم ، 
ومع هذا يقول صلى اللّه عليه وسلم : إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهاراً فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعائِي إِلَّا فِراراً ، وَإِنِّي كُلَّما دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصابِعَهُمْ فِي آذانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْباراً 
وقال تعالى لَيْسَ عَلَيْكَ هُداهُمْ وقال إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ 
وقال ما عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلاغُ فلو أثر كلام أحد في أحد لصدقه في كلامه ، لأسلم كل من شافهه النبي عليه السلام بالخطاب ، بل كذّب وردّ الكلام في وجهه وقوتل ، فإن لم يكن للّه عناية بالسامع بأن يجعل في قلبه صفة القبول حتى يلقى بها النور الإلهي من سراج النبوة ، لما قبل . 
( ف ح 3 / 51 ) . 

واعلم أن الهداية أثر إلهي في قوله مَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلا هادِيَ لَهُ وأثر كوني في قوله وَلِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ ويعود معناه إلى الأول ، فإن الهادي الكوني لا يكون إلا رسولا من عند اللّه ، فهو مبلغ لا هاد ، معناه لا موفق ، لكنه هاد بمعنى مبين ، 
قال تعالى في البيان الذي لهم والتبيان الذي أوجبه عليهم اللّه تعالى  لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ما نُزِّلَ إِلَيْهِمْ 
وقال في الهداية التي هي التوفيق لَيْسَ عَلَيْكَ هُداهُمْ أي ليس عليك أن توفقهم لقبول ما أرسلتك به وأمرتك بتبيانه
 وَلكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي أي يوفق مَنْ يَشاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ أي بالقابلين التوفيق ، 
فإنهم على مزاج خاص أوجدهم عليه ، فهؤلاء الهداة هم هداة البيان ، لا هداة التوفيق ، وللهادي الذي هو اللّه الإبانة والتوفيق ، وليس للهادي الذي هو المخلوق إلا الإبانة خاصة ، وإنما قلنا ذلك واستشهدنا بما استشهدنا به ، لما تقرر عند من لا علم له بالحقائق ، 
أن العبد إذا صدق فيما يبلغه عن اللّه في بيانه ، أثر ذلك في نفوس السامعين ، وليس كما زعموا ، فإنه لا أقرب إلى اللّه ومن اللّه ، ولا أصدق في التبليغ عن اللّه ، ولا أحب في القبول فيما جاء به من عند اللّه ، من الرسل صلوات اللّه عليهم وسلامه ، ومع هذا فما عمّ القبول من

" 399 "

السامعين ، بل قال الرسول الصادق في التبليغ فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعائِي إِلَّا فِراراً فلما لم يعمّ مع تحققنا هذه الهمة ، 
علمنا أن الهمة ما لها أثر جملة واحدة في المدعو ، والذي قبل من السامعين ما قبل من أثر همة الداعي الذي هو المبلغ ، وإنما قبل من حيث ما وهبه اللّه في خلقه من مزاج يقتضي له قبول هذا وأمثاله ، 
وهذا المزاج الخاص لا يعلمه إلا اللّه الذي خلقهم عليه ، وهو قوله تعالى وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ فلا تقل بعد هذا إذا حضرت مجلس مذكّر داع إلى اللّه ، فلم تجد أثرا لكلامه فيك : إن هذا من عدم صدق المذكر ، لا بل هو العيب منك من ذاتك ، حيث ما فطرك اللّه في ذلك الوقت على القبول ، فإن المنصف ينظر فيما جاء به هذا الداعي المذكر ، فإن كان حقا ولم يقبله ، فيعلم على القطع أن العيب من السامع لا من المذكر ، فإذا حضر في مجلس مذكر آخر وجاء بذلك الذكر عينه ، وأثر فيه ، 
فيقول السامع بجهله : صدق هذا المذكر ، فإن كلامه أثر في قلبي ، والعيب منك وأنت لا تدري ، فلتعلم أن ذلك التأثير لم يكن لقبولك الحق ، فإنه حق في المذكّرين في نفس الأمر ، وإنما وقع التأثير فيك في هذا المجلس دون ذلك ، لنسبة بينك وبين هذا المذكر ، أو بينك وبين الزمان ، فأثر فيك هذا الذكر ، والأثر لم يكن للمذكر ، إذ كان الذكر ولا أثر له فيك ، 
وإنما أثرت المناسبة التي بينتها لك ، الزمانية أو النسبة التي بينك وبين هذا المذكر ، وربما أثر لاعتقادك فيه ، ولم يكن لك اعتقاد في ذلك الآخر ، فما أثر فيك سواك أو ما أشبه ذلك ، ولهذا قلنا في تفسير الهداية الإلهية بالتوفيق والبيان ، فقولنا بالتوفيق ، أي بموافقة النسبة بين السامع والمذكر ، لا بالبيان ، فإن البيان فرضناه واقعا في الحالتين من المذكّرين ، 
ولم يقع القبول إلا في إحدى الحالتين ، وأقل فائدة في هذه المسألة ، سلامة المذكر من تهمتك إياه بعدم الصدق في تذكيره ، ورده وردك الحق ، فإن السليم العقل يؤثر فيه الحق ، جاء على يدي من جاء ، ولو جاء على لسان مشرك باللّه ، عدو للّه ، كاذب على اللّه ، ممقوت عند اللّه ، لكن الذي جاء به حق ، فيقبله العاقل من حيث ما هو حق ، لا من حيث المحل الذي ظهر به ، وبهذا يتميز طالب الحق من غيره . 
( ف ح 3 / 498 )

فقد نبهتك على هذه المسألة وقد فشت في العامة ، وهي مبنية على أصل فاسد ،  

" 400 "

فيقولون في المذكرين إذا لم يؤثروا في السامعين : إنه لو خرج الكلام من القلب لوقع في القلب ، وإذا كان الكلام من اللسان لم يعد الآذان ، 
ومعلوم أن الأنبياء والرسل عليهم السلام صادقون في أحوالهم ، بل هم أصدق الدعاة إلى اللّه ، ثم إنهم يدعون على بصيرة إلى اللّه بصورة ما أوحي به إليهم ، فهم صادقون بكل وجه ، 
ومع هذا يقول نوح عليه السلام إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهاراً ، فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعائِي إِلَّا فِراراً. 
وقال تعالى فَلَمَّا جاءَهُمْ نَذِيرٌ يعني دعاء الحق على لسان الرسول صلى اللّه عليه وسلمما زادَهُمْ إِلَّا نُفُوراً اسْتِكْباراً فِي الْأَرْضِ فلا تغالط نفسك ، 
وانظر فيما دعيت إليه ، فإن كان حقا - ولو كان من شيطان - فاقبله ، 
فإنك إنما تقبل الحق ، ولا تبال من جاء به ، هذا مطلب الرجال الذين يعرفون الأشياء بالحق ، ما يعرفون الحق بالأشياء . 
( ف ح 3 / 226 )

مسألة إيراد الكبير على الصغير ، من غير أن يصغر الكبير أو يكبر الصغير ، أو يوسع الضيق أو يضيق الواسع " 1 " : 
هذا يحدث في حضرة الخيال ، فإن ذلك من حقيقته ، رأى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم الجنة والنار في عرض حائط ، وقد ورد في الخبر : أن النبي صلى اللّه عليه وسلم خرج وفي يده كتابان مطويان ، قابضا بكل يد على كتاب ، 
فسأل أصحابه : أتدرون ما هذان الكتابان ؟ فأخبرهم أن في الكتاب الذي بيده اليمنى ، أسماء أهل الجنة وأسماء آبائهم وقبائلهم وعشائرهم ، من أول من خلقه اللّه إلى يوم القيامة ، وفي اليد الأخرى في الكتاب الآخر ، أسماء أهل النار وأسماء آبائهم وقبائلهم وعشائرهم إلى يوم القيامة ، فهذا من إيراد الكبير على الصغير ، من غير تصغير الكبير أو تكبير الصغير ، وإلا فأي ديوان يحصر أسماء هؤلاء ، 
مع صغر حجم الكتاب وكثرة الأسماء ، ويعلم من هذا أن الأمر الذي يحيله العقل ، لا يستحيل نسبة إلهية ، فتعلم أن اللّه قادر على المحال العقلي ، كإدخال الجمل في سمّ الخياط ، مع بقاء هذا على صغره وهذا على كبره ، وهذا المقام وراء طور العقل ، من حيث ما يستقل بإدراكه من كونه مفكرا ، لا من كونه قابلا . 
( ف ح 1 / 128 - ح 3 / 21 )
..........................................................................................
( 1 ) يراجع " إيراد الكبير على الصغير " في كتابنا " ترجمة حياة الشيخ الأكبر " .

" 401 "

الخيال - مسرح عيون العارفين : 
اعلم أن اللّه تعالى لما خلق آدم عليه السلام ، الذي هو أول جسم إنساني تكوّن ، وجعله أصلا لوجود الأجسام الإنسانية ، وفضلت من خميرة طينته فضلة ، خلق منها النخلة ، فهي أخت لآدم عليه السلام ، وهي لنا عمة ، وسماها الشرع عمة وشبهها بالمؤمن ، 
ولها أسرار عجيبة دون سائر النبات ، وفضل من الطينة بعد خلق النخلة قدر السمسمة في الخفاء ، فمد اللّه في تلك الفضلة أرضا واسعة الفضاء ، إذا جعل العرش وما حواه ، والكرسي والسماوات والأرضون وما تحت الثرى ، والجنات كلها والنار ،
 في هذه الأرض ، كان الجميع فيها كحلقة ملقاة في فلاة من الأرض ، وفيها من العجائب والغرائب ما لا يقدّر قدره ، 
ويبهر العقول أمره ، وفي كل نفس يخلق اللّه فيها عوالم يسبحون الليل والنهار لا يفترون ، وفي هذه الأرض ظهرت عظمة اللّه ، وعظمت عند المشاهد لها قدرته ، وكثير من المحالات العقلية ، التي قام الدليل الصحيح العقلي على إحالتها ، 
هي موجودة في هذه الأرض ، وهي مسرح عيون العارفين العلماء باللّه ، وفيها يجولون . 
( ف ح 1 / 126 ) 

واعلم أن الحضرات الوجودية ثلاث ، حضرة الأجسام وحضرة المعاني وحضرة البرزخ أو الخيال ، فحضرة الأجسام بنوعيه الكثيف واللطيف ، وحضرة المعاني هي المعقولات المجردة ، وحضرة الخيال تقبل ما له صورة وتصوّر ما ليس له صورة ، 
فحضرة البرزخ هو الفاصل بين حضرة الأجسام وحضرة المعاني ، فهو برزخ ليس هو عين أحدهما ، وفيه قوة كل واحد منهما ، ولما كان البرزخ أمرا فاصلا بين معلوم وغير معلوم ، وبين معدوم وموجود ، وبين منفي ومثبت ، وبين معقول وغير معقول ، سمي برزخا اصطلاحا ، وهو معقول في نفسه ، وليس إلا الخيال ، فإنك إذا أدركته وكنت عاقلا ، تعلم أنك أدركت شيئا وجوديا وقع بصرك عليه ، 
وتعلم قطعا بدليل أنه ما ثمّ شيء رأسا وأصلا ، فما هو الذي أثبت له شيئية وجودية ، ونفيتها عنه في حال إثباتك إياها ، فالخيال لا موجود ولا معدوم ، ولا معلوم ولا مجهول ، ولا منفي ولا مثبت ، 
كما يدرك الإنسان صورته في المرآة ، يعلم قطعا أنه أدرك صورته بوجه ، ويعلم قطعا أنه ما أدرك صورته بوجه ، لما يرى فيها من الدقة ، إذا كان جرم المرآة صغيرا ، ويعلم أن صورته أكبر من التي رأى بما لا يتقارب ، وإذا كان جرم المرآة كبيرا ، 
فيرى صورته في غاية الكبر ، ويقطع أن صورته أصغر

" 402 "

مما رأى ، ولا يقدر أن ينكر أنه رأى صورته ، ويعلم أنه ليس في المرآة صورته ، ولا هي بينه وبين المرآة فالصورة منفية ثابتة ، موجودة معدومة ، معلومة مجهولة ، أظهر اللّه سبحانه هذه الحقيقة لعبده ضرب مثال ، 
ليعلم ويتحقق أنه إذا عجز وحار في درك حقيقة هذا ، وهو من العالم ، ولم يحصل عنده علم بحقيقته ، فهو بخالقها أعجز وأجهل وأشد حيرة . 
وإلى هذه الحضرة والحقيقة يصير الإنسان في نومه وبعد موته ، فيرى الأعراض صورا قائمة بنفسها ، تخاطبه ويخاطبها ، أجسادا لا يشك فيها ، والمكاشف يرى في يقظته ما يراه النائم في حال نومه والميت بعد موته ، كما يرى في الآخرة صور الأعمال توزن مع كونها أعراضا ، ومن الناس من يدرك هذا المتخيل بعين الحس ، ومن الناس من يدركه بعين الخيال ، 
وأعني في حال اليقظة ، وأما في النوم فبعين الخيال قطعا ، فإذا أراد الإنسان أن يفرق في حال يقظته - حيث كان - في الدنيا أو يوم القيامة ، فلينظر إلى المتخيّل وليقيده بنظره ، فإن اختلفت عليه أكوان المنظور إليه ، لاختلافه في التكوينات ، وهو لا ينكر أنه ذلك بعينه ، ولا يقيده النظر عن اختلاف التكوينات فيه ، كالناظر إلى الحرباء في اختلاف الألوان عليها ، 
فذلك عين الخيال بلا شك ، ما هو عين الحس ، فأدركت الخيال بعين الخيال لا بعين الحس ، وقليل من يتفطن إلى هذا ، وكلا الإدراكين بحاسة العين ، فإنها تعطي الإدراك بعين الخيال وبعين الحس ، وهو علم دقيق ، أعني العلم بالفصل بين العينين وبين حاسة العين وعين الحس ، وإذا أدركت العين المتخيّل ولم تغفل عنه ، ورأته لا تختلف عليه التكوينات ، ولا رأته في مواضع مختلفات معا في حال واحدة ، 
والذات واحدة لا يشك فيها ، ولا انتقلت ولا تحولت في أكوان مختلفة ، فتعلم أنها محسوسة لا متخيلة ، وأنه أدركها بعين الحس لا بعين الخيال ، فالخيال يدرك بنفسه أي بعين الخيال ، ويدرك بالبصر . 
( ف ح 1 / 304 ) 

واعلم أن عالم البرزخ الذي هو عالم الخيال ، يسميه بعض أهل الطريق عالم الجبروت ، وهو الذي بين عالم الملك وعالم الملكوت ، وهو حق كله ، والمتخيّل منه حق ومنه باطل ، وأن الخيال يصور من يستحيل عليه بالدليل العقلي الصورة والتصور ، 
فلهذا كان واسعا ، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : اعبد اللّه كأنك تراه ؛ واللّه في قبلة المصلي ؛ أي تخيله في قبلتك وأنت تواجهه ، لتراقبه وتستحي منه وتلزم الأدب معه ، وأما الضيق الذي في الخيال ، فإنه ليس في وسع الخيال أن يقبل أمرا من الأمور - الحسية والمعنوية ، والنسب والإضافة ، وجلال

" 403 "

اللّه وذاته - إلا بالصورة ، ولو رام أن يدرك سيئا من غير صورة ، لم تعط حقيقته ذلك ، فمن هنا هو ضيق في غاية الضيق ، فإنه لا يجرد المعاني عن المواد أصلا ، ولهذا كان الحس أقرب شيء إليه ، فإنه من الحس أخذ الصور ، 
وفي الصور الحسية يجلي المعاني ، فهذا من ضيقه ، فالخيال أوسع المعلومات ، ومع هذه السعة العظيمة التي يحكم بها على كل شيء ، قد عجز أن يقبل المعاني مجردة عن المواد كما هي في ذاتها ، فيرى العلم في صورة لبن أو عسل وخمر ولؤلؤ ، 
ويرى الإسلام في صورة قبة وعمد ، ويرى القرآن في صورة سمن وعسل ، ويرى الدين في صورة قيد ، ويرى الحق في صورة إنسان وفي صورة نور ، فهو الواسع الضيق ، وجعل اللّه الخيال نورا يدرك به تصوير كل شيء ، 
أيّ أمر كان ، فنوره ينفذ في العدم المحض فيصوره وجودا ، فالخيال أحق باسم النور من جميع المخلوقات الموصوفة بالنورية ، فنوره لا يشبه الأنوار ، وبه تدرك التجليات ، وهو نور عين الخيال لا نور عين الحس ، والذي يقول إن ثم خيالا فاسدا ، 
ذلك لعدم معرفته بإدراك النور الخيالي الذي أعطاه اللّه تعالى ، كما أن هذا القائل يخطّىء الحسّ في بعض مدركاته ، 
وإدراكه صحيح ، والحكم لغيره لا إليه ، فالحاكم أخطأ لا الحسّ ، كذلك الخيال أدرك بنوره ما أدرك وما له حكم ، وإنما الحكم لغيره وهو العقل ، فلا ينسب إليه الخطأ ، فإنه ما ثمّ خيال فاسد قط ، بل هو صحيح كله ، ويدرك الإنسان بعين خياله وقتا ما هو متخيّل ، 
كقوله صلى اللّه عليه وسلم : مثّلت لي الجنة في عرض هذا الحائط ؛ فأدرك ذلك بعين حسه ، وإنما قلنا بعين حسه ، لأنه تقدم حين رأى الجنة ليأخذ قطفا منها ، وتأخر حين رأى النار وهو في صلاته ، ونحن نعرف أن عنده من القوة ، بحيث أنه لو أدرك ذلك بعين خياله لا بعين حسه ، ما أثر في جسمه تقدما ولا تأخرا . 
( ف ح 2 / 129 ، 113 - ح 1 / 306 ) 

واعلم أن الحق له الإيجاد على الإطلاق ما عدا نفسه تعالى ، وللخيال الإيجاد على الإطلاق ما عدا نفسه ، فالخيال موجد للّه عز وجل في حضرة الوجود الخيالي ، والحق موجود للخيال في حضرة الانفعال الممثل ، 
وإذا ثبت إلحاق الخيال في قوة الإيجاد بالحق ما عدا نفسه ، فهو على الحقيقة المعبر عنه بالإنسان الكامل ، فإنه ما ثمّ على الصورة الحقية مثله ، فإنه يوجد في نفسه كل معلوم ما عدا نفسه ، والحق نسبة الموجودات إليه مثل هذه النسبة ،

" 404 "

فما قبل شيء من المحدثات صورة الحق سوى الخيال ، كما أن للخيال - الذي هو جزء تابع للنفس الناطقة - التحكم فيها ، فإنه يصورها في أي صورة شاء ، وإن كانت النفس على صورة في نفسها ، 
ولكن لا يتركها هذا الخيال عند المتخيل ، إلا على حسب ما يريده من الصور في تخيله ، وليس للخيال قوة تخرجه عن درجة المحسوسات ، لأنه ما تولد ولا ظهر عينه إلا من الحس ، 
فكل تصرف يتصرفه في المعدومات والموجودات ، ومما له عين في الوجود أو لا عين له ، فإنه يصوره في صورة محسوس ، له عين في الوجود ، أو يصور صورة ما لها بالمجموع عين في الوجود ، ولكن أجزاء تلك الصورة كلها أجزاء وجودية محسوسة ، لا يمكن له أن يصورها إلا على هذا الحد ، فقد جمع الخيال بين الإطلاق العام ، الذي لا إطلاق يشبهه ، فإن له التصرف العام في الواجب والمحال والجائز ، وما ثمّ من له حكم هذا الإطلاق ، وهذا هو تصرف الحق في المعلومات بوساطة هذه القوة ، 
كما أن له التقييد الخاص المنحصر ، فلا يقدر أن يصور أمرا من الأمور إلا في صورة حسية ، كانت موجودة تلك الصورة المحسوسة أو لم تكن ، لكن لابد من أجزاء الصورة المتخيلة أن تكون كلها - كما ذكرنا - موجودة في المحسوسات ، أي قد أخذها من الحس ، حين أدركها متفرقة ، لكن المجموع قد لا يكون في الوجود ، وحكم الخيال مستصحب للإنسان في الآخرة ، فللخيال الكمال ، ولولاه ما فضل الإنسان على سائر الحيوان ، به جال وصال ، وافتخر وطال ، فله الشتات ، والجمع بين أضداد الصفات ، 
حكم على المحال والواجب ، بما شاءه من المذاهب ، يخرق فيهما العادة ، ويلحقهما بعالم الشهادة ، فيجسدهما في عين الناظر ، ويلحق الأول في الحكم بالآخر ، لا يثبت على حال ، وله الثبوت على تقلب الأحوال ، فالخيال مخلوق للّه ، إن قلت فيه موجود صدقت ، وإن قلت فيه معدوم صدقت ، وإن قلت لا موجود ولا معدوم صدقت ، وله حالان : حال اتصال ، 
وهذا الحال له بوجود الإنسان وبعض الحيوان ، وحال انفصال وهو ما يتعلق به الإدراك الظاهر ، منحازا عنه في نفس الأمر ، كجبريل في صورة دحية ، ومن ظهر من عالم الستر من الجنّة من ملك وغيره ، والفرق بين الخيال المتصل والخيال المنفصل ، أن المتصل يذهب بذهاب المتخيل ( اسم فاعل ) والمنفصل حضرة ذاتية قابلة دائما للمعاني والأرواح ، فتجسدها بخاصتها ، ومن هذا الخيال المنفصل يكون الخيال

" 405 "

المتصل ، والخيال المتصل على نوعين : منه ما يوجد عن تخيل ، ومنه ما لا يوجد عن تخيل ، كالنائم ما هو عن تخيل ما يراه من الصور في نومه ، والذي يوجد عن تخيل ما يمسكه الإنسان في نفسه ، من مثل ما أحس به أو ما صورته القوة المصورة ، 
إنشاء لصورة لم يدركها الحس من حيث مجموعها ، لكن جميع آحاد المجموع لابد أن يكون محسوسا ، فقد يندرج المتخيل ( اسم مفعول ) الذي هو صورة الملك في صورة البشر ، 
وهو من الخيال المنفصل في الخيال المتصل ، فيرفعه في الخيال المتصل ، 
وهو خيال بينهما صورة حسية ، لولاها ما رفع مثالها الخيال المتصل ، 
والخيال المطلق هو الجامع للخيال المتصل والمنفصل ، والتخيل لا يكون إلا في الخيال المتصل . 
( ف ح 3 / 290 ، 470 - ح 4 / 344 - ح 3 / 442 - ح 2 / 311 ) 

يقول الشيخ رضي اللّه عنه :
لا تخدعنك دار لا بقاء لها   ...   باللّه يا صاح كن منها على حذر 
إن زلزلت راح ذاك المزج وانفصلت   ...   هذي إلى الخلد والأخرى إلى سقر

"  المزج يعني أن المؤمن والكافر يسكنان دارا واحدة وهي الدار الدنيا ، وأما في الآخرة فكل له دار تخصه  " 
فلا يغرنّك شيء أنت تاركه   ...   فإنما الناس في الدنيا على سفر
..........................................................................................
( 1 ) المزج يعني أن المؤمن والكافر يسكنان دارا واحدة وهي الدار الدنيا ، وأما في الآخرة فكل له دار تخصه . 
( التنزلات الموصلية ) 
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6024
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى