اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي

اذهب الى الأسفل

16042021

مُساهمة 

الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي  Empty الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي




الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي 

كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي لجامعها أ. محمود محمود الغراب

الذبول - النحول - الاستعطاف والاستلطاف - طلب الرحمة - الدهش - الخرس - الشفقة - الأنفاس - الوصل الدائم - الغيرة - الصبابة
الذبول  : " 1 "
هو نعت صحيح في أرواح المحبين وأجسامهم ، أما في أجسامهم ، فسببه ترك ملاذ الأطعمة الشهية التي لها الدسم والرطوبة ، وهي مستلذة للنفوس وتورث في الأجسام نضرة النعيم ، 
فلما رأوا - رضي اللّه عنهم - أن الحبيب كلفهم القيام بين يديه ومناجاته ليلا ، عند تجليه ونوم النائمين ، 
ورأوا أن الرطوبات الحاصلة في أجسامهم ، تصعد منها أبخرة إلى الدماغ ، تخدر الحواس وتغمرها ، فيغلبهم النوم عما في نفوسهم من القيام بين يدي محبوبهم ، لمناجاته في خلواتهم حين ينامون ، 
ثم إن تلك الأبخرة تورث قوة في أبدانهم ، تؤدي
..........................................................................................
 ( 1 ) قال السري السقطي :
ولما ادعيت الحب قالت كذبتني *** فما لي أرى الأعضاء منك كواسيا 
فلا حب حتى يلصق الجلد بالحشا *** وتذهل حتى لا تجيب المناديا

" 111 "


تلك القوة الجوارح إلى التصرف في الفضول ، الذي حجّر عليهم التصرف فيه محبوبهم ، فتركوا الطعام والشراب إلا قدر ما تمس الحاجة إليه من ذلك ، فقلّت الرطوبة في أجسامهم ، فزالت عنهم نضرة النعيم ، وذبلت شفاهم واسترخت أبدانهم ، وراح نومهم وتقوى سهرهم ، فنالوا مقصودهم من القيام بين يديه ، ووجدوا المعونة على ذلك بما تركوه ، 
فذلك هو ذبول أجسامهم ؛ وأما ذبول أرواحهم ، فإن لهم نعيما بالمعارف والعلوم ، لأن لهم نسبة إلى أرواح الملأ الأعلى ، ليأنسوا بالجنس ورغبة في المعاونة ، لما سمعوا اللّه يقول :وَتَعاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوىفتخيلوا أنهم المخاطبون بذلك ، 
وليس الأمر كذلك ، فإن الذين خوطبوا بذلك ، هم الذين يليق بهم أن يتعاونوا على الإثم والعدوان ، 
ولذلك أردف النهى فقال : وَلا تَعاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ 
وهذا ليس من صفات الملأ الأعلى ، فلما عرفوا غلطهم في ذلك ، عدلوا عن هذه الآية إلى قوله : اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا أي احبسوا نفوسكم مع اللّه ، فلما فارقوا الجنس بهذه الآية ، ذبلت أرواحهم وقد كانت في نضرة النعيم بمجالسة الجنس ، 
لأنها تعلقت بمن ليس كمثله شيء ، فلم تعرف بينها وبينه مناسبة مثلية فتتعلق بها ، فقالت لها المعرفة باللّه : هو ما خاطبك سبحانه إلا بلسانك ولحنك ولغتك ، وما تواطأ عليه أهل ذلك اللسان الذين أنت منهم ، 
فارجعي إلى مفهوم ما خاطبك به ، فإنه لم يخرجه عن حقيقة مدلوله ، ولا تنال بجهلك النسبة إليه من ذلك ، فإن تلك الصفة التي خاطبك بها تطلبه بذاتها ، لأنه وصف نفسه بها ، ولا تكون صفاته إلا بمناسبة خاصة منا إليه ، 
فإذا تعلقت أنت بتلك الصفة ولزمتها ، بالضرورة تحصّلك عنده ، فتعلم عند ذلك صورة نسبتها إليه ، علم ذوق وتجل إلهي ، فيزيد ذبولك حتى تصير كالنقطة المتوهمة ، كما قال بعضهم :
أصبحت فيك من الضنا *** كالنقطة المتوهمة
وهي التي لا وجود لها إلا في الوهم ، فهذا نعتهم في الذبول ، وقد روينا في خبر مؤيد بكشف ، أن إسرافيل - وهو من أرفع الأرواح العلوية - يتضاءل في نفسه كل يوم لاستيلاء عظمة اللّه على قلبه سبعين مرة حتى يصير كالوضع ، 
كما يحشر المتكبرون في نفوسهم على عباد اللّه يوم القيامة كأمثال الذر ، ذلة وصغارا ، فهذا نعت ذبولهم في أرواحهم وأجسامهم . 
(  ف ح 2 / 339  )

" 112 "
النحول : 
وهو نعت يتعلق بكثائفهم وبلطائفهم ، فأما تعلقه بلطائفهم ، فإن أرواح المحبين وإن لطفت عن إدراك الحواس ، ولطفت عن تصوير الخيال ، فإن الحب يلطفها لطافة السراب ، لمعنى أذكره ، وذلك أن السراب يحسبه الظمآن ماء لظمئه ، لولا ذلك ما حسبه ماء ، لأن الماء موضع حاجته ، فيلجأ إليه لكونه مطلوبه ومحبوبه ، 
لما فيه من سر الحياة ، فإذا جاءه لم يجده شيئا ، وإذا لم يجده شيئا ، وجد اللّه عنده عوضا عن الماء ، فكان قصده حسا للماء ، واللّه يقصد به إليه من حيث لا يشعر ، فكما أنه تعالى يمكر بالعبد من حيث لا يشعر ، 
كذلك يعتني بالعبد في الالتجاء إليه والرجوع إليه والاعتماد عليه ، بقطع الأسباب عنه عندما يبديها له من حيث لا يشعر ، فوجود اللّه عنده عند فقد الماء المتخيل له في السراب ، هو رجوعه إلى اللّه ، لما تقطعت به الأسباب ، 
وتغلقت دون مطلوبه الأبواب ، رجع إلى من بيده ملكوت كل شيء ، هو كان المطلوب به من اللّه ، هذا فعله مع أحبائه ، يردهم إليه اضطرارا واختيارا ، 
كذلك أرواحهم يحسبونها قائمة بحقوق اللّه التي فرضها عليها ، وأنها المتصرفة عن أمر اللّه محبة للّه ، وشوقا إلى مرضاته ، ليراها حيث أمرها ، 
فإذا كشف لها الغطاء واحتد بصرها ، وجدت نفسها كالسراب في شكل الماء ، فلم تر قائما بحقوق اللّه ، إلا خالق الأفعال وهو اللّه تعالى ، فوجدت اللّه عين ما تخيلت أنه عينها ، فذهبت عينها عنه ، وبقي المشهود الحق بعين الحق ، 
كما فني السراب عن السراب ، والسراب مشهود في نفسه وليس بماء ، 
كذلك الروح موجود في نفسه وليس بفاعل ، فعلم ذلك أن المحب عين المحبوب ، 
وأنه ما أحب سواه ، ولا يكون إلا كذلك ، وألطف من هذا النحول في الأرواح فلا يكون ؛ وأما النوع المتعلق من النحول بكثائفهم ، فهو ما يتعلق به الحس من تغير ألوانهم ، وذهاب لحوم أبدانهم ، لاستيلاء جولان أفكارهم ، في أداء ما كلفهم المحبوب أداءه مما افترضه عليهم ، فبذلوا المجهود ليتصفوا بالوفاء بالعهود ، إذ كانوا عاهدوا اللّه على ذلك ، وعقدوا عليه في إيمانهم به وبرسوله ، 
وسمعوه يقول : يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ 
وقال :أَوْفُوا بِعَهْدِي   وقال :وَلا يَنْقُضُونَ الْمِيثاقَ  وقال :وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا 
فهذا سبب نحول أجسامهم ، هذا علاوة على ما ذكرناه من أثر الحب الطبيعي في أجسام المحبين ، وأن مواد الغذاء تنصرف إلى صورة المحبوب في الخيال فتعظم ، وتقل عن البدن فينحل ،

" 113 "
فإن حرقة الشوق تحرقه ، فلا يبقى للبدن ما يتغذى به ، وفي ذلك الاحتراق نمو صورة المحبوب في الخيال ، فإن ذلك أكلها . 
( ف ح 2 / 338 ) 

وللشيخ الأكبر :
صيرني حبك معقولا *** بحكمه وكنت محسوسا 
لطفت حتى لا يراني الهوى *** فلم يجد عندي تعريسا 
فقلت لم نفسك أنت الذي *** ألبستني الضراء والبوسا 
حتى تحيرت وحيرتني *** بيس الذي فعلته بيسا 
أفنيتني عنك وعني فلم *** تجد مقيلا فيه تنفيسا 
قد كنت ليثا كاسرا نابه *** وكانت أحشاي لكم خيسا " 1 " 
جار الهوى واعتل في نفسه *** فهل سمعتم بالهوى بوسا 
فأين جالينوس يأسوه أو *** محيي العبيد نبينا عيسى
( مسامرات / ح 2 )

الاستعطاف والاستلطاف : 
المحب منه النصرة والإيمان ، والرقة واللطافة ، استعطافا لرضى المحبوب واستلطافا به ، والمحبوب إذا لم يكن محبا في نفس الوقت ، له الجفا والبعد ، والغلظة والقهر ، والمحب إذا داخل حاله الاعتلال ، والجسم قد خالطه الانسلال ، والعقل قد مازجه الخبال ، تذكرت النفس أياما سلفت ، فهامت فتلفت ، يستعطف المحبوب بأن يرد اللّه عليه شباب تلك الأيام والليال ، ويقر عينه بالتنزه في محاسن ذلك الجمال ، يا طول حزنه على الفوت ، 
ويا شرّ حياته إن لم يره قبل الموت ، يعاتب محبوبه فيقول له : أخبرني رسول الود - الذي بيني وبينك - أنك عني سالية ، وديارك عن محبتي خالية ، على عروشها خاوية ، لا أخطر لك في جنان ، ولا أحضر لك في لسان ، ولا أتمثل لك في خيال ، ولا أجري لك على بال ، 
وقد علمت يا قرة العين أني قد قطعت المألوفات ، وتركت المستحسنات ، وقصدتك من دون العالم أجمع ، وخيمت بفنائك لأخصب وأرتع ، ورغبت في سلم الأعداء رغبة في جوارك ، وأعطيت الرشوة للرقباء ليسمحوا لي في دنو مزارك ، 
وأنت تأنفين عن ذكري ، وتتوقفين عن ملاحظة
..........................................................................................
( 1 ) الخيس : بالكسر موضع الليث .

" 114 "

سري ، كان نعيمي بك طيبا فكدرته ، وكان سري بك مطلقا فأسرته ، فقلت : هذا كله لإيثاري إياك على كل مخلوق ومصحوب ، وتقديمي إياك على كل محبوب ، وحملي عظيم بلائك ، وجهدي في بلوغ رضائك ، ثم لم أزل بين يديك منتصبا ، أتضرع إليك منتحبا ، أشكو منك إليك ، وأتماوت لك عليك ، وأصعق عند رؤيتك ، وأفرق عند زورتك ، يا قلبا تقلب على جمر الغضى ، أترى يعود إليك محبوبك بالرضى ؟ 
يا نفسا غرقت في بحر الأسى ، تعللي بذكره لعل وعسى ، فربما يمسي عندك معرّسا ، يا نظرة زودتنيها ليتها ما كانت ، يا حسرة أورثتنيها ليتها لو زالت ، ورد الفال الذي هو لسان الزمان ، أنّ آن الوصال قد آن ، وقد جاءت الرواحل بالبشائر ، وانتظمت القبائل والعشائر ألا تصغين لشرح حالي معك ؟ 
لا قلاك ربي ولا ودعك ، لم أزل منك في كل لحظة وآن ، في وصف إلهي كل يوم هو في شان ، سنفرغ لكم أيها الثقلان ، كلما ظهرت منك آية ، أعقبتها عماية ، ومتى تحققت منك صفاء ، تلاه كدر ، كيف يبقى جسم قد أنضجت كبده حرارة الأشواق ؟ وغشيت عيناه من البكاء حذر الفراق ، في أيام التلاق والعناق ؟ 
إن باح خاف من الوشاة ، وإن كتم هلك بتوالي الحسرات والزفرات ، فلا أدري واللّه في أي واد أهيم ؟  ولا على أي حالة أحوم ؟ 
كلما باسطتك انقبضت ، وكلما أقبلت عليك أعرضت ، أطلب أبلغ رضاك ، ولا أنظر لجهلي بقضاك ، أموري كلها بالبلايا معروفة ، وعلى الرزايا موقوفة ، أما تحنّي ؟ أما ترثي ؟ أما تنظري في حزني وبثي ؟ 
ها أنا ماثل بين يديك ، ناظر بعين الذلة والمسكنة إليك ، حيران لا دين لي ، ولهان لا عقل لي ، مبهوت ، بلا نفس عين تجود ، وحزن شديد ، لا يبلى ولا يبيد ، وأخ غير مساعد ولا موافق ، وليل لا صبح له ولا مرافق ، 
ولا قائل يقول :عسى الكرب الذي أمسيت فيه *** يكون وراءه فرج قريب
( ذخائر الأعلاق - تاج الرسائل )

طلب الرحمة " 1 " : 
المحب يطلب الرحمة به ، فإن المحبة حكم توجب رحمة الموصوف بها بنفسه ، ولذا
..........................................................................................
( 1 ) يقول ابن الفارض :
زدني بفرط الحب فيك تحيرا *** وارحم حشا بلظى هواك تسعرا 
وإذا سألتك أن أراك حقيقة *** فاسمح ولا تجعل جوابي لن ترى

" 115 "
يجد المتنفس راحة في نفسه ، فبروز النفس من المتنفس عين رحمته بنفسه ، فكان مقام المحبة الإلهي أول مرحوم ، فخلق الخلق ، وهو نفس الرحمن . 
( ف ح 3 / 429 - ح 4 / 256 )

الدهش : 
وسببه فجأة المحبوب ، والمحب إذا ورد على منزل الأحبة ، أخذه دهش وحيرة في أول وروده ، وربما يغشى عليه ، وكذلك يدركه تبلبل ، فلا يوفي الأدب في السلام مع هذا الدهش . 
( ف ح 2 / 357 - ذخائر الأعلاق )

الخرس :
تكلم منا في الوجوه عيوننا *** فنحن سكوت والهوى يتكلم 
تشير فأدري ما تقول بطرفها *** وأطرف طرفي عند ذاك فتعلم

لأن المقام واحد ، فتفهم عني ما أريد وأفهم ما تريد ، فالمحب مقامه الخرس ، لأن حاله يترجم عنه ، 
ولنا في هذا المقام :
والهوى بيننا يسوق حديثا *** طيبا مطربا بغير لسان

ومن ريحانة العاشق :
خرس اللسان ولا دموع تنطق *** إن الهوى بحشاشتي متعلق 
لما رأيت أحبتي يوم النوى *** شط الرحيل ببينهم فتفرقوا 
سلطت طوفان الدموع عليهم *** وبعثت أنفاسي لكي لا يغرقوا 
فتأوه الحادي وقال لهم قفوا *** فبإثركم لا شك من يتعشق 
فأجبتهم من تحت صوت باهتا *** قامت قيامة عبدكم فترفقوا 
ردوا الصباح لناظريّ فما أرى *** إلا سيوف الموت حولي تبرق
( ذخائر الأعلاق - ف ح 2 / 46 - مسامرات ح 2 )

الشفقة : 
الشفقة من المحب على المحبوب الممثل في خلده ، فإنه يتخيل أن نيران الأشواق القائمة به ، تؤثر في ذلك المثال الذي خلده منه ، فتحن الضلوع على المحبوب شفقا لتحول

" 116 "
بينه وبين النار ، لذا كانت الضلوع محنية من أجل المحبوب ، لتضمه عناقا وحذرا عليه أن يصيبه أذى ، قال الشيخ رضي اللّه عنه في ذلك .
ما خفت إذ أضرمت نار الأسى *** في أضلع تحرقك النار
وأما الشفقة من المحبوب على المحب ، بأن لا يزيد المحبوب في عذاب المحب ، فيرفق به من حيث لا يريد المحب ، فإن النظرة من المحبوب تزيد المحب وجدا إلى وجده ، وحبا إلى حبه ، فتزيده عذابا ، فإن المحبوب صاح والمحب سكران ، فالمحب مؤثر في المحبوب الرحمة به والشفقة ، لما يعطيه شاهد حاله . 
( ذخائر الأعلاق )

الأنفاس : 
تحصل من سطوات هيبة التجلي الذي هو الجمال ، وقيل : ليس الطيب إلا أنفاس الأحبة ، لولا أعرافهم ما فاح المسلك لمستنشق . 
( ذخائر الأعلاق )

الوصل الدائم : 
هو مع بقاء العين ، فيكون برد السرور وثلج اليقين ، ولهذا قلنا : ينبغي للعارف أن لا يقف إلا مع الذات ، ولا يتعشق باسم دون اسم ، فإنه في كل حال مفارق لاسم مواصل لآخر ، وما أعذب اللثم والعناق عند العشاق . 
واعلم أن الحق تعالى ما دعا عباده إليه ، ولا شرع لهم الطريق الموصل إليه ، إلا ليسعدوا بالاتصال به ، فهم الواصلون ، أهل الأنس والوصال .
فهم الذين همو همو *** أهل المودة في القديم
( ذخائر الأعلاق - تاج الرسائل - ف ح 2 / 38 )

الغيرة : 
الغيرة تقتضيها المحبة فإنها من نعوتها ، وهي من رؤية الأغيار ، فالمحب يغار لما يقتضيه تعظيم المحبوب وغيرة أن تنتهك حرمته ، حتى يغار المحب أن يكون له وجود في نفسه لغير محبوبه ، والمحب يغار على عرض المحبوب ، لئلا يقع العاذل في جناب من يستحق التعظيم بما لا يليق بجنابه ، ومن عاين الحق في كل شيء لا غيرة عنده ، فإنه ما رأى في كل شيء إلا

" 117 "
وجهه ، والحق واحد ، ولكن للحق التنوع في صور التجليات على حسب ما تعطيه المقامات والأحوال ، فمن هنا يظهر لسان الغيرة في جناب الحق ، ولو أن الحق واحد في ذاته " 1 " . 
( ف ح 2 / 351 ، 38 - كتاب النجاة - ذخائر الأعلاق )

الصبابة  : " 2 "
هي رقة الشوق إلى لقاء المحبوب ، فهي وصف للمحبة بالرقة ، لأنها انتقال إلى عالم اللطف ، فإن الكثيف غليظ الحاشية ، والصب المائل بالمحبة الذي ما له مقيم ، ومنه ريح الصبا أي المائلة ، وصبا فلان إلى دين فلان إذا مال إليه ، والصب في الحب الإلهي هو المائل إلى الحضرة الإلهية ، يخفي ما تنطوي عليه الضلوع من رقة الشوق للمنظر الأجلى .
الحب حلو أمرّته عواقبه *** وصاحب الحب صب القلب ذائبه 
أستودع اللّه من بالقلب ودعني *** يوم الرحيل ودمع العين سائله 
ثم انصرفت وداعي الحب يهتف بي *** ارفق عليك فقد عزت مطالبه
( ف ح 4 / 259 - مسامرات ح 2 ) 

وللشيخ الأكبر رضي اللّه عنه :
درست ربوعهم وإن هواهم *** أبدا جديدا بالحشى لا يدرس 
هذي طلولهم وهذي الأربع *** ولذكرها أبدا تذوب الأنفس 
مرّغت خدي رقة وصبابة *** فبحق حق هواكم لا توئيسوا 
من ظل في عبراته غرقا وفي *** نار الأسى حرقا ولا متنفس 
يا موقد النار الرويدا هذه *** نار الصبابة شأنكم فلتقبسوا

وله أيضا :
يا إله الخلق يا أملي *** ويا سميري في دجى الظلم 
جد على صب حليف ضني *** يا كثير الجود والنعم
( مسامرات ح 1 - كتاب الإسراء )
..........................................................................................
( 1 ) راجع المحب غيور على محبوبه منه - نعوت المحبين . 
( 2 ) ولعبد الرحيم البرعي :
ما كنت أعرف ما الصبابة والبكا *** لولا فراق خريدة معتاق

" 118 "

الشوق والاشتياق : 
اعلم أن الشوق إلى الحضرة الإلهية ذاتي للعارف ، والصبر عرضي ، والشوق للمحبة وصف لازم تابع لها ، فإن الحب يتحكم بسلطانه في المحب ، فيؤثر فيه على البعد الشوق ، وعلى القرب الاشتياق ، فسواء بعد الحبيب أو قرب ، فإن أثر الحب في المحب أمر لازم ، فالشوق يسكن باللقاء ، والاشتياق يهيج بالالتقاء ، لا يعرف الاشتياق إلا العشاق ، من سكن باللقاء قلقه فما هو عاشق ، 
عند أرباب الحقائق ، من قام بثيابه الحريق كيف يسكن ؟ 
وهل مثل هذا يتمكن ؟ للنار التهاب وملكة ، فلا بد من الحركة ، والحركة قلق ، فمن سكن فما عشق ، كيف يصح السكون؟!
 وهل في العشق كمون ؟ !
هو كله ظهور ، ومقامه نشور ، العاشق ما هو بحكمه ، وإنما هو تحت سلطان عشقه ، ولا يحكم من أحبّه ، هكذا تقتضي المحبة ، فما حب محب إلا نفسه ، أو ما عشق عاشق إلا معناه أو حسه ، لذلك العشاق يتألمون بالفراق ، ويطلبون لذة التلاق ، فهم في حظوظ نفوسهم يسعون ، وهم في العشاق الأعلون ، فإنهم العلماء بالأمور ، وبالذي خبأه الحق خلف الستور ، فلا منة لمحب على محبوبه ، فإنه مع مطلوبه ، وما له مطلوب ، ولا عنده محبوب ومرغوب ، سوى ما تقر به عينه ، ويبتهج به كونه ، ولو أراد المحب ما يريده المحبوب من الهجر ، هلك بين الإرادة والأمر ، وما صح دعواه في المحبة ، ولا كان من الأحبة .
 ( ذخائر الأعلاق - ف ح 4 / 368 ) 

والشوق حركة روحانية إلى لقاء المحبوب ، وحركة طبيعية جسمانية حسية إلى لقاء المحبوب ، إذا كان من شكله ذلك المحبوب ، فإذا لقيه أي محبوب كان ، فإنه يجد سكونا في حركة ، فيتحير لماذا ترجع تلك الحركة مع وجود اللقاء ، ويراها تتزايد ، ويدركه معها خوف في حال الوصلة ، فيجد الخوف متعلقه توقع الفرقة ، ويجد الحركة الاشتياقية تطلب استدامة حالة الوصلة ، ولذلك يهيج باللقاء ، 
كما قيل في الشوق :
وأبرح ما يكون الشوق يوما *** إذا دنت الديار من الديار
فإن الشوق أبرح ما يكون إذا أبصر المحب دار المحبوب ، والشوق المبرح هو المظهر لما يكنه الجنان من الهوى ، ولنا :
شوق بتحصيل الوصال يزول *** والاشتياق مع الوصال يكون 
إن التخيل للفراق يديمه *** عند اللقاء فربه مغبون

" 119 "
من قال هون صعبه قلنا له *** ما كل صعب في الوجود يهون 
هو من صفات العشق لا من غيره *** والعشق داء في القلوب دفين 
ما حكم هذا النعت إلا ههنا *** وهناك يذهب عينه ويبين

فالشوق يسكن باللقاء ، فإنه هبوب القلب إلى غائب ، فإذا ورد سكن ، والاشتياق حركة يجدها المحب عند اجتماعه بمحبوبه فرحا به ، لا يقدر يبلغ غاية وجده فيه ، فلو بلغ سكن ، لأنه لا يشبع منه ، فإن الحس لا يفي بما يقوم في النفس من تعلقها بالمحبوب ، فهو كشارب ماء البحر ، كلما ازداد شربا ازداد عطشا ، 
قال عليه السلام : " منهومان لا يشبعان : طالب علم وطالب دنيا " 
من حيث ما هو محب في تحصيل كل واحد منهما ، وما للعلم غاية ينتهي إليها فلهذا لا يشبع ، وكذلك الدنيا فإنها مشتهى النفوس والشهوة تطلبها ، ولولا الشهوة ما طابت الجنة ، فالشوق ما سكن ، والاشتياق ما بقي . 
( ف ح 2 / 340 - ح 3 / 393 - ح 2 / 364 ) 

ولنا في هذا الباب :
ليس يصفو عيش من ذاق الهوى *** دون أن يلقى الذي يعشقه 
فإذا أبصره يسكّنه *** ذلك المعنى الذي يقلقه 
وهو معنى حكمه مختلف *** عند من يعرف ما أطلقه
وإن كان الحب لا يتعلق إلا بمعدوم كما قدمنا ، لذلك الشوق لا يصح أن يتعلق بحاضر ، وإنما متعلقه غائب غير مشهود له في الحال ، ولذا كان الشوق من أوصاف المحبة ، ولهذا يطّرد وينعكس ، 
فيقال : كل محب مشتاق ، وكل مشتاق محب ، ومن ليس بمشتاق فليس بمحب ، ومن ليس بمحب فليس بمشتاق ؛ وقد ورد خبر لا علم لي بصحته ، أن اللّه تعالى ذكر المشتاقين إليه وقال عن نفسه : إنه أشد شوقا إليهم ، كما يليق بجلاله " 1 " ، 
فشوقه إليهم أن ينيلهم الراحة بلقاء من اشتاقوا إليه ، والوقت المقدر الذي لم يتبدل لم يصل ، فلا بد من تأخر ما وقع الشوق الإلهي إليه ، هذا إن صح الخبر ، ولا علم لي به لا من الكشف ولا
..........................................................................................
( 1 ) هو قوله تعالى لداود عليه السيلام : " يا داود إني أشد شوقا إليهم " 
يعني المشتاقين إليه سبحانه . كما جاء في الخبر .

" 120 "

من رواية صحيحة ، إلا أنه مذكور مشهور ، وقد اتصفت الجنة بالاشتياق إلى عليّ وسلمان وعمار وبلال ، وتكلم الناس في ذلك من حيث اشتقاق أسماء هؤلاء ، من العلو والسلامة والعمران والاستبلال ، ولكن ما هو محقق ، فإن الشوق أمر ذوقي يعرفه كل مشتاق من نفسه . 
وقال آخر من الخوف في حال الوصلة :
وأبكي إن نأوا شوقا إليهم *** وأبكي إن دنوا خوف الفراق " 1 "
هذا جزاء من أحب غير عينه ، وجعل وجود عين محبوبه فيما هو خارج عنه ، فلو أحب اللّه لم تكن هذه حالته ، فمحب اللّه لا يخاف فرقة ، وكيف يفارق الشيء لازمه ، وهو في قبضته لا يبرح ، وبحيث يراه محبوبه ، وهو أقرب إليه من حبل الوريد ، ولو كانت آلام المحبة التي يعطيها الغرام ، هان على العارف ما يجده من حرقة الاشتياق مع اللقاء ، وحرقة الشوق أشد للمفارقة .
ولا معنى لشكوى الشوق يوما *** إلى من لا يزول من العيان
( ق ح 2 / 364 ، 295 ) 
ولهذا ينبغي للعارف أن لا يقف إلا مع الذات ، ولا يتعشق باسم دون اسم ، فإنه في كل حال مفارق لاسم مواصل لآخر ، أين الفراق وما في الكون إلا هو ؟ ! 
ولنا في ازدياد المحبة مع المشاهدة والشوق .
أغيب فيفني الشوق نفسي فألتقي *** فلا أشتفي فالشوق غيبا ومحضرا 
ويحدث لي لقياه ما لم أظنه *** مكان الشفا داء من الوجد آخرا 
لأني أرى شخصا يزيد جماله *** إذا ما التقينا نضرة وتكبرا 
فلا بد من وجد يكون مقارنا *** لما زاد من حسن نظاما محررا
..........................................................................................
( 1 )  قيل :
هبك تبكي من القطيعة والهجر *** فماذا يبكيك عند الوصال
قلت :
أبكي في الهجر شوقا إلى الوصل *** وفي الوصل خيفة من الزوال
( كتاب نسيم الأرواح لأبي عبد الرحمن السلمي )

" 121 "

أشير إلى تجليه سبحانه في صور مختلفة في الآخرة لعباده ، وفي الدنيا لقلوب عباده ، كما ورد في صحيح مسلم من تحوله سبحانه في الصور ، كما ينبغي لذاته من غير تشبيه ولا تكييف . وفي ذلك يقول رضي اللّه عنه :النار تضطرم في قلبي وفي كبدي *** شوقا إلى نور ذات الواحد الصمد 
فجد عليّ بنور الذات منفردا *** حتى أغيب عن التوحيد بالأحد 
جاد الإله به في الحال فارتسمت *** حقيقة غيّبت عقلي عن الجسد 
فصرت أشهده في كل نازلة *** عناية منه في الأدنى وفي البعد
( ذخائر الأعلاق - ف ح 2 / 326 - مسامرات ح 2 - ديوان / 13 )

الغربة والاغتراب : 
الغربة مفتاح الكرب ، لولاها ما كانت القرب ، القريب هو الغريب وهو الحبيب ، ولا يقال في الحبيب إنه غريب ، هو للمحب عينه وذاته ، وأسماؤه وصفاته ، لا نظر له إلا إليه ، فإنه ليس شيئا زائدا عليه ، ما هو عنه بمعزل ، وما هو له بمنزل ، 
قيل لقيس ليلى : من أنت ؟ قال : ليلى ؛ قيل له : من ليلى ؟ 
قال ليلى ؛ فما ظهر له عين ، في هذا البين ، فما بقي اغتراب ، فإنه في تباب ، فقد عينه ، وزال كونه ، العشاق ، لا يتصفون بالشوق والاشتياق ، الشوق إلى غائب ، وما ثمّ غائب ، من كان الحق سمعه كيف يطلبه ؟ ومن كان لسانه كيف يعتبه ؟! فأين تذهبون وما ثمّ أين ؟ ! 
عند من تحقق بالعين . 
( ف ح 4 / 377 )

الحب يعمي ويصم :
رأيت أخا الحب الذي ليس يقصر *** يقال له أعمى وإن كان يبصر 
ويخبط كالعشواء في حالك الدجى *** سواء عليه السهل والمتوعر
اعلم أن كل حب لا يحكم على صاحبه ، بحيث يصمه عن كل مسموع ، سوى ما يسمع من كلام محبوبه ، ويعميه عن كل منظور سوى وجه محبوبه ، ويخرسه عن كل كلام إلا عن ذكر محبوبه ، وذكر ما يحب محبوبه ، ويختم على قلبه فلا يدخل فيه سوى محبوبه ، ويرمي قفله على خزانة خياله فلا يتخيل سوى صورة محبوبه ، إما عن رؤية متقدمة ، وإما عن وصف ينشئ منه الخيال صورة ، 
فيكون كما قيل :

" 122 "

خيالك في عيني وذكرك في فمي *** ومثواك في قلبي فأين تغيب
فبه يسمع وله يسمع ، وبه يبصر وله يبصر ، وبه يتكلم وله يتكلم ، وإلا فليس بحب ، كما أن الحب يعمي ، فلا تقع عين المحب على ما يخاف منه ، مما يحول بينه وبين مطلوبه ، ويصم عن سماع ما يتخوف به كل طالب من طريق مطلوبه ، فالصادق في حبه ، لا يرهبنه ما يرى من الشدائد ، فإن الصدق في الشوق يهون الشدائد والأمور الصعاب ، مما يجده المحب من الشوق إلى المحبوب ، 
لهذا قلنا : ، إن الحب يورث الشجاعة . 
( مسامرات ح 2 - ف ح 2 / 325 - ذخائر الأعلاق )

المحبة تورث الشجاعة : 
المحب يرمي بنفسه من أجل محبوبه فيما يعلم وفيما لا يعلم ، لا يفكر في عاقبة ، ولا خير في حب يدبر بالعقل .
لذيذ الهوى مر لدى كل جاهل *** كما مره حلو لدى كل عاقل 
فيارب لا تخل فؤادي من الهوى *** ولا تخلني ما عشت من عذل عاذل 
تطيب لنا الذكرى إذا ذكرت لنا *** فعيش الفتى في البين ذكر العواذل 
فما أعذب التعذيب ممن أحبه *** فكيف مذاق الحب عند التواصل 
يلطفني لطفا وظرفا ورقة *** ويورثني الإقدام عند النوازل 
فما لي لا أهوى الهوى وألذّه *** وفيه إذا أنصفت كل الفضائل
( ذخائر الأعلاق - مسامرات ح 2 )

لا خير في حب يدبر بالعقل : 
كل حب يبقي في المحب عقلا يعقل به غير محبوبه أو تعقلا ، فليس بحب خالص ، وإنما هو حديث نفس ، 
قال بعضهم : " ولا خير في حب يدبر بالعقل " فالحب يذهب بالعقول ، 
قال أبو العباس المقراني الكساد : " الحب أملك للنفوس من العقول " وإنما قالوا ذلك لأن العقل يقيد صاحبه ، والحب من أوصافه الضلال والحيرة ، والحيرة تنافي العقل ، 
فإن العقل يجمعك ، والحيرة تفرقك ، قال أخوة يوسف ليعقوب عليه السلام :إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِيريدون حيرته في حب يوسف ، والحيرة تفرق ولا تجمع ، ولهذا وصفت

" 123 "

المحبة بالبث ، وهو تفرق هموم المحب في وجوه كثيرة ، والمحب في حكم محبوبه ، فلا تدبير له في نفسه ، وإنما هو بحكم ما يعطيه ويأمره به سلطان الحب المستولي على قلبه ، ومن ضلاله في حبه أنه يتخيل في كل شخص ، أن محبوبه حسن عنده ، وأنه يرى منه مثل ما يراه هذا المحب ، وهذا من الحيرة ، 
وعلى هذا جرى المثل : حسن في كل عين تود ؟ ؛ 
يعني عندك أيها المحب ، تتخيل أن كل من يرى محبوبك يحسن عنده كما يحسن عندك ، ومن ضلالة المحب أنه يتحير في الوجوه التي يرى أنه يحصّل محبوبه منها ، فيقول : أفعل كذا لنصل بهذا الفعل إلى محبوبي ، أو كذا وكذا ، فلا يزال يحار في أي الوجوه يشرع ، لأنه يتخيل أن وجود اللذة بمحبوبه في الحس أعظم منها في الخيال ، فيحار المحب في تحصيل الوجوه التي بها يصل من خارج ، ويسأل عن ذلك من يعرف أن عنده خبرا من هذا الشأن ، عسى يجد عنده حيلة في ذلك ، ولا سيما وقد سمع في ذلك قول القائل : " لو صح منك الهوى أرشدت للحيل " يعني فيما تصنع ، حتى تتصل بالمحبوب . 
( ف ح 2 / 325 ، 338 )
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
- مواضيع مماثلة
» سريان الحب في الوجود - السكر من شراب الحب - سبب الحب .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» حب الحب - أثر الجمال .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» ألقاب الحب - الهوى - الحب - العشق - الود .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» الحب سبب وجود العالم .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
» بماذا يتعلق الحب؟ .كتاب الحب والمحبة الإلهية من كلمات الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى