اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

اذهب الى الأسفل

مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Empty مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر السبت 6 مارس 2021 - 16:16

مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

موسوعة عقلة المستوفز لمصطلحات وإشارات الصوفية

66 - الإنسان الكامل
1 -  بعض المصطلحات التي ترادف مفهوم الانسان الكامل في ماهيته أو طبيعته الميتافيزيقية أو في دلالانه نفسها في التعبير عن التجربة الصوفية 1 .
حقيقة الحقائق - الحق المخلوق به 2 - فلك الحياة 3 - أصل العالم 4-  أصل الجوهر الفرد - الهيولي 5 - المادة الأولى 6 - جنس الأجناس 7 - الحقيقة الكلية - الفلك المحيط - العدل 8 - كل شيء 9 - الكتاب 10 - المفيض 11 - مركز الدائرة 12 - العقل الأول 13 - القلم الاعلى 14 - العقاب - الدرة البيضاء - العرش المجيد 15 - الامام المبين 16 - الروح الكلي 17 - روح العالم - نور محمد - التعين الأول - اللوح المحفوظ 18 - عرش اللّه 19 - الخليفة - نائب عن اللّه - ظل اللّه 20 - النسخة العظمى أو الجامعة أو الكاملة 21 - الكلمة الجامعة 22 - البيت الاعلى 23 - المختصر الشريف 24 - عين الجمع والوجود - الممد الأول ( 9 ) المعلم الأول - البرنامج الجامع - مرآة الحق والحقيقة - البرزخ - الانسان الأزلي 25 .

2 - تعليق على كثرة المترادفات :
لقد أوردنا فيما تقدم بعض 26 المترادفات لعبارة الانسان الكامل ، ليتسنى للقارئ ان يدخل في عمق فكرتها عند الشيخ ابن العربي  ، وفي أوج شمولها لكل ما

“ 159 “
تحتويه من صفات وحقائق ونسب ومفاهيم .

ويعود السبب في كثرة هذه المترادفات إلى باعثين :
الأول : ان كل مصطلح عند الشيخ ابن العربي  هو كلمة ترمز إلى حقيقة ، هي في الواقع واحدة لها وجوه عدة .
فالحقيقة المحمدية مثلا هي حقيقة واحدة تتعدد في وجوهها ونسبها . 
فيأخذ كل وجه صفة تميّزه من الوجه الآخر وبالتالي اسما آخرا .
وهكذا تتعدد المترادفات وكل منها له نسبة إلى هذه الحقيقة الواحدة وهو هي أيضا لأنه يرمز إليها .
الثاني : ان النزعة التوفيقية بين الدين والفلسفة التي وسمت الفكر الاسلامي في القرنين الرابع والخامس الهجريين ، شطحت عند الحاتمي في اتساعها .
فهو ذو نزعة توفيقية شاملة لكل المذاهب والتيارات الفكرية ، انه يوحد في موقفه الفلسفي متنافرات عقائد السابقين .
لقد بلغ من سعة أفقه ان استوعب في نظريته مصطلحات ومضامين سابقة متباعدة وهذه النزعة التوحيدية أدت إلى كثرة المترادفات ، واتخاذها معاني جديدة تتلاءم ومنهجه النظري .
ونشير إلى نص من التدبيرات الإلهية يبين كيفية تقريبه وتوحيده للمضامين والمصطلحات المتباعدة ،
يقول في الباب الأول :
“ [ العنوان ] في وجود الخليفة الذي هو ملك البدن واغراض الصوفية فيه وتعبيرهم عنه ، وهو الروح الكلي . . . وعبّر أهل الحقائق عن هذا الخليفة بعبارات مختلفة ، لكل عبارة منها معنى ، فمنهم من عبّر عنه بالامام المبين ومنهم من عبر عنه بالعرش ومنهم من عبر عنه بمرآة الحق . . . فاما ما اطلق عليه بعض المحققين من أهل المعاني : المادة الأولى ، فكان الأولى ان يطلقوا عليه الممد الأول . . . وعبر عنه بعضهم بالعرش . . . وعبر عنه بعضهم بالمعلم الأول 27 . . . وعبّر عنه بعضهم بمرآة الحق والحقيقة . . . وعبر عنه الشيخ العارف أبو الحكم بن برجان 28 بالامام المبين : وهو اللوح المحفوظ المعبر عنه : بكل شيء . . . وعبر عنه بعضهم : بالمفيض وبه كان يقول شيخنا وعمادنا أبو مدين 29 . . . وعبر عنه بعضهم بمركز الدائرة . . . “ ( ص 120 - 128 ) .
نجد الشيخ ابن العربي  في هذا الباب 30 ، قد استوعب ثقافة عصره واستطاع ان ينفذ من خلال الكلمات والمصطلحات إلى حقيقة ما تعبر ، عنه هذه الكلمات ،

“ 160 “
ويلمس بالتالي وحدتها .
3 - مضمون “ الانسان الكامل “ عند الشيخ ابن العربي  31 الشيخ ابن العربي  هو أول من استعمل تعبير “ الانسان الكامل “ في الفكر الصوفي والفلسفي الاسلامي ، هذا من ناحية اللفظ 32 .
اما المضمون فقد استقاه من ينابيع متعددة 33 لم تؤثر في ابتكاره وفرديته .

ان أهم ما يميّز فلسفة الحاتمي تلك المكانة التي استوى عليها الانسان :
فالمطالع كتبه يشعر بالاعتزاز من تدفق سيل الصفات العالية الرفيعة ، التي تميّز الحقيقة الانسانية . ولكن رغم ان هذه النظريات المترابطة المتكاملة تنعش الكرامة الانسانية الا انها تظل في مجملها في مرتبة وجودية مثالية ، اي تصف الانسان “ كما يجب ان يكون “ ( قيمة كمالية ) ، لا الانسان “ كما هو “ من صميم واقعه الانساني ، وربما اعترض الشيخ الأكبر مشددا بان انسانه الكامل ليس نظرية تصف الانسان “ كما يجب ان يكون “ . 
ولكنها واقع عاشه الانسان الكامل .
 
لا يسعنا هنا الا ان نوافقه الرأي ، ولكن هذه الموافقة لا تخفف من حدة النقد شيئا ، 
بل توصلنا إلى الاستنتاجين التاليين :
1 - ان “ الانسان الكامل “ ظاهرة فردية لا تنطبق على الواقع الانساني العام .
2 - لقد جعل الشيخ ابن العربي  “ اللّه “ مقياسا للكمال الانساني ، بدل ان يستقرىء الانسان متخذا إياه القياس .
ولذلك تتوالى مصطلحاته المرادفة للانسان الكامل : ظل اللّه - عرش اللّه - خليفة اللّه . . .
ربما انتقد أحدهم تقديمنا هذه الاستنتاجات على شرح مضمون الانسان الكامل عند الشيخ الأكبر .
ولكن حجتنا في هذا التقديم هو ان نبين بوضوح انه في قلب فلسفة تبحث الانسان الكامل ، لم نصل إلى مفاهيم انسانية بالتعبيرات الفلسفية الحديثة .
ولذلك يجب الّا ننتظر بحثا في “ الانسان “ بل بحثا في “ صورة الحق “ .

ولنعد إلى عبارة “ الانسان الكامل “ ، فهي مؤلفة من لفظين وقد سبق لنا ايضاح لفظة انسان فلتراجع .
اما “ كامل “ فليس لها اي معنى خلقي على الاطلاق بل تفيد :
تمام الشمول للصفات كافة ، دون النظر إلى تصنيفها الخلقي من خير أو شر .
فللكمال هنا معنى وجودي - اي وجود جميع الصفات الإلهية والكونية أو

“ 161 “

قابلية وجودها في الانسان - وليس خلقيا ، اذن انسان كامل في وجوده .
2 - كمال المعرفة بالنفس وباللّه . فالانسان الكامل هو من أدرك في مرحلة من مراحل كشفه وحدته الذاتية بالحق ، ووصل من تحققه هذا إلى كمال المعرفة بنفسه وباللّه . اذن انسان كامل في معرفته 34 .
وهكذا نجد ان للكمال معنى انطولوجيا وابستمولوجيا وليس خلقيا .

يجب ان ننبه هنا دفعا لكل التباس ، إلى أن المقصود بالانسان الكامل هو محمد صلى اللّه عليه وسلم ، ولم يختلط على دارسي الشيخ ابن العربي  عبارة أكثر من هذه ، لان الشيخ ابن العربي  نفسه يستعملها أحيانا للكلام على الحقيقة المحمدية ، وأحيانا ليعبر عن آدم أو عن الكامل من الرجال أمثال أبي يزيد وغيرهم ، اذن ، من هو الانسان الكامل بين هؤلاء ؟
وهل تعني هذه العبارة جنسا يضم في حناياه الكثير من الافراد ، أم هي اسم لحقيقة واحدة متميزة ؟

ان الانسان الكامل هو محمد صلى اللّه عليه وسلم ، أو بعبارة أخرى الحقيقة المحمدية ، ولكن هذه الحقيقة قطب يدور في فلكه دائما كل طالب للكمال ، فلا يزال يدور ، اي يتحقق بالصفات المحمدية ، ويدور . . . 
وفي دورانه يصغر قطر الدائرة ويصغر ، حتى يتلاشى القطر ، ويتحقق الطالب بوحدته الذاتية مع مركز الدائرة ، اي الحقيقة المحمدية . 
وهنا في تحققه يطلق عليه اسم من تحقق به ، اي اسم الانسان الكامل .
فعبارة الانسان الكامل هي لصاحبها اي لمحمد صلى اللّه عليه وسلم ، ويصح ان نطلقها على المتحققين به الفانين ، لأنهم أصبحوا عينه [ الصفاتية 35 ] ، فهي أصلا لصاحبها الذي خلق انسانا كاملا . وهي تحققا لأكمل الرجال الذين جاهدوا في سلوك طريقها 36 .

اما فحوى هذا المصطلح فيحدده كلامنا السابق على معنى الكمال عند الشيخ الأكبر لان لكل كمال من الكمالين وظيفة .

- ( 1 ) إذا نظرنا إلى الكمال انطولوجيا ، اي بالمعنى الأول للكمال عند الشيخ الأكبر ، تتحدد وظيفة الانسان الكامل الانطولوجية بأنه :
الانسان الكامل : هو الحد الجامع الفاصل 37 بين الحق والعالم : فهو يجمع من ناحية بين الصورتين 38 : يظهر بالأسماء الإلهية فيكون حقا ، ويظهر بحقيقة الامكان فيكون خلقا وهو يفصل من ناحية أخرى بين وجهي الحقيقة فيمنع
 
“ 162 “

الخلق من عودة الاندراج في الغيب الذي ظهر منه ، انه حد بين الظاهر والباطن يمنع الظاهر من اندراجه في البطون 39 - كما أن الانسان الكامل هو علة وجود العالم والحافظ له 40 .

يقول الشيخ ابن العربي  :
( أ ) “ الانسان الكامل أقامه الحق برزخا بين الحق والعالم ، فيظهر بالأسماء الإلهية فيكون ، حقا ، ويظهر بحقيقة الامكان فيكون ، خلقا . . . “ ( ف 2 / 391 ) .
“ الانسان الكامل الجامع حقائق العالم وصورة الحق سبحانه “ ( ف 3 / 447 ) .
“ الانسان الذي خلقه اللّه في أحسن تقويم وأبرزه نسخة كاملة جامعة لصور حقائق المحدث وأسماء القديم . . . وأنشأه برزخا جامعا للطرفين . . . “ ( عقلة المستوفز ص 42) .

“ فما صحت الخلافة الا للانسان الكامل ، فأنشأ صورته الظاهرة من حقائق العالم وصوره ، وأنشأ صورته الباطنة على صورته تعالى ، ولذلك قال فيه “ كنت سمعه وبصره “ ما قال كنت عينه واذنه : ففرق بين الصورتين “ ( فصوص 1 / 55) .

“ في الانسان قوة كل موجود في العالم ، فله جميع المراتب ولهذا اختص وحده بالصورة فجمع بين الحقائق الإلهية وهي الأسماء وحقائق العالم . . . فكان الانسان أكمل الموجودات . . . فكل ما سوى الانسان خلق ، الا الانسان فإنه خلق وحق . فالانسان الكامل هو على الحقيقة الحق المخلوق به ، اي المخلوق بسببه العالم . . . “ ( ف 2 / 396 ) .

“ فالكامل من الخلفاء كالحبوب من الحبة . . . فيعطي كل حبة ما أعطته الحبة الأصلية لاختصاصها بالصورة على الكمال . . . وما عدا الخلفاء من العالم فلهم من الحق ما للأوراق والأغصان والأزهار والأصول من النواة . . . “ ( ف 3 / 370 ) .

“ ان الانسان الكامل لا يبقى له في الحضرة الإلهية اسم الا وهو حامل له “ ( كتاب حلية الابدال . ط . حيدرآباد ص 9 ) .

“ 163 “

“ في خلقه على الصورة . . . الانسان الكامل ولهذا سمّي كاملا ، وانه روح العالم ، والعالم المسخر له علوه وسفله ، وان الانسان الحيواني من جملة العالم المسخر له . . . “ ( ف 3 / 266 ) .

( ب ) “ فكأنه [ الانسان ] برزخ بين العالم والحق وجامع لخلق وحق وهو الخط الفاصل ، بين الحضرة الإلهية والكونية كالخط الفاصل بين الظل والشمس وهذه حقيقته . . . “ ( انشاء الدوائر - ص 22 ) .

2 - وإذا أخذنا الكمال ابستمولوجيا ، اي بالمعنى الثاني عند الشيخ ابن العربي  ، تتحدد وظيفة الانسان الكامل الابستمولوجية بأنه : المشكاة التي يستمد من خلالها كل عارف معرفته ، وكل عالم علمه ، حتى الأنبياء . فهو الممد للهمم .
وكما هو برزخ بين الحق والخلق في الوجود كذلك هو برزخ بينهما في العلم والمعرفة 41 .

يقول الشيخ ابن العربي  :
“ الحمد للّه منزل الحكم على قلوب الكلم 42 بأحدية الطريق الأمم من المقام الأقدم . . . وصلى اللّه على ممد الهمم . . . محمد وعلى آله وسلم “
( فصوص 1 / 47 ) .
“ وهو [ الانسان الكامل ] الكلمة الجامعة ، وأعطاه اللّه من القوة بحيث انه ينظر من النظرة الواحدة إلى الحضرتين : فيتلقى من الحق ويلقي إلى الخلق “ .
( ف 2 / 446 ) .
راجع “ حقيقة الحقائق “

كلمة أخيرة : لا نستطيع ان نقول اننا أشبعنا البحث في الانسان الكامل عند الشيخ ابن العربي  ، لان فكرة الانسان الكامل لها عدة وجوه ستبحث كل منها في مكانها والا وقعنا في ترداد ممل ، ولذلك نرجو القارئ ان يعود إلى المترادفات التي أثبتناها في البداية ويرجع إلى أماكنها من المعجم هذا لأن أكثرها يدخل ضمن مصطلحاته .
..........................................................................................
( 1 ) أكثر المصطلحات المترادفة التي سترد قد بحثت في هذا الكتاب بشكل مستقل ، فلتراجع .

“ 164 “


 ( 2 ) راجع “ الحق المخلوق به “ كما يراجع انشاء الدوائر ص 17 ، و “ عقلة المستوفز “ ص 51 ، ومن اين استقى الشيخ ابن العربي  فلسفته الصوفية . مجلة كلية الآداب - جامعة الإسكندرية سنة 1933 ص 10 .
( 3 ) راجع “ انشاء الدوائر “ ص 17 - كما يراجع مجلة كلية الآداب جامعة الإسكندرية سنة 1957 مقال بعنوان “ أبو القاسم بن قسي “ وكتابه “ خلع النعلين “ بقلم أبو العلا عفيفي ص 80 .
( 4 ) يظهر العالم عن أصلين : أصل معقول وهو حقيقة الحقائق وأصل موجود وهو اللّه . راجع “ انشاء الدوائر “ ص 17 وص 32 .
( 5 ) راجع “ انشاء الدوائر “ ص 19 .
( 6 ) ان عبارة “ المادة الأولى “ لم يطلقها الشيخ ابن العربي  على حقيقة الحقائق أو الانسان الكامل . بل تبناها من الفكر الذي سبقه ، وان كان يفضل استبدال عبارة “ الممد الأول “ بها “ راجع “ انشاء الدوائر ص 19 - والتدبيرات الإلهية ص 122 .
( 7 ) راجع “ انشاء الدوائر “ ص 19 .   ( 8 ) راجع “ عدل “ وف 2 / 60 .
( 9 ) راجع كلام الشيخ ابن العربي  في ارجاعه هذه الالفاظ لابن برجان كتاب التدبيرات الإلهية ص 125 وعقلة المستوفز ص 52 .
( 10 ) راجع “ التدبيرات الإلهية “ ص 126 .
( 11 ) انظر ارجاع الشيخ ابن العربي  لهذا المصطلح لأبي مدين ، التدبيرات الإلهية ص 126 .       ( 12 ) انظر التدبيرات الإلهية ص 128 .
( 13 )     ( 14 )      ( 15 ) راجع عقلة المستوفز ص 52 ،
( 16 ) راجع كلام الشيخ ابن العربي  في ارجاعه هذه الالفاظ لابن برجان كتاب التدبيرات الإلهية ص 125 وعقلة المستوفز ص 52 .
( 17 ) راجع عقلة المستوفز ص 52 ،
( 18 ) راجع كلام الشيخ ابن العربي  في ارجاعه هذه الالفاظ لابن برجان كتاب التدبيرات الإلهية ص 125 وعقلة المستوفز ص 52 .
( 19 ) ان الانسان “ عرش اللّه “ وليس “ عرش الرحمن “ راجع كتاب “ التدبيرات الإلهية “ ص 123 - كما يراجع كتاب الجلالة ص 4 ط . حيدرآباد وبلغة الغواص ص 10 -     ( 20 ) راجع كتاب الجلالة ص 4 .
( 21 ) راجع “ نسخة “ وكتاب عقلة المستوفز ص 42 ، 45 ، 51 ، 94 .
( 22 ) راجع “ كلمة “ كما يراجع عقلة المستوفز ص 94 .
( 23 ) راجع “ عقلة المستوفز “ ص 43 ،
( 24 ) راجع “ مختصر شريف “ وكتاب عقلة المستوفز ص 94 ،
( 25 ) “ الانسان الأزلي فنسب الانسان إلى الأزل ، فالانسان خفي فيه الأزل فجهل لان الأزل ليس ظاهرا في ذاته ، وانما صح فيه الأزل لوجه ما من وجوه وجوده . . . جهة وجوده على صورته التي وجد عليها في عينه في العلم القديم الأزلي المتعلق به في حال ثبوته فهو موجود أزلا . . . “ ( ف 1 / 54 ) .
( 26 ) نقول “ بعض “ المترادفات لأننا لم نحصها جميعا ، فالاحصاء العلمي الدقيق لمترادفات هذا  


“ 165 “

المصطلح يتطلب الكثير من الصفحات لان كل مترادف أشرنا اليه هو بحد ذاته باب لمجموعة أخرى من المترادفات ، ولذلك نكتفي بما أوردنا على أن يبحث كل ما يمت إلى الانسان الكامل في أماكن أخرى من هذا المعجم .
 ( 27 ) المعلم الأول إشارة إلى موقف آدم من الملائكة ولا علاقة لها بارسطو ،
( 28 ) من صوفية الأندلس توفى بمراكش عام 537 ه .
( 29 ) أبو مدين شعيب بن الحسين الأندلسي التلمساني الصوفي المشهور ، مدفنه بتلمسان ت - سنة 594 ه . له ترجمة طويلة في نفح الطيب 7 : 136 - 144 والتشوف إلى رجال التصوف للنادلي ص 316 - 325 .
( 30 ) راجع هذا الباب من التدبيرات الإلهية .
( 31 ) لقد تغلغلت فكرة “ الانسان الكامل “ في كل تراثنا الصوفي بعد الشيخ ابن العربي  ، فلا يخلو تعريف من نفحته فلنلق نظرة على “ الانسان الكامل “ بعده :
- “ الانسان الكامل هو الجامع لجميع العوالم الإلهية والكونية الكلية والجزئية وهو كتاب جامع للكتب الإلهية ، فمن حيث روحه وعقله كتاب عقلي مسمى بأم الكتاب ومن حيث قلبه كتاب اللوح المحفوظ ومن حيث نفسه كتاب المحو والاثبات . فهو الصحف المكرمة المرفوعة المطهرة . . . “ ( تعريفات الجرجاني ص 39 ) .

- “ الحقيقة الانسانية الكمالية هي حضرة الألوهية المسماة بحضرة المعاني ، وبالتعين الثاني والمعنى بكونها الحقيقة الانسانية الكمالية هو كون صورة الانسان الكامل صورة لمعنى ولحقيقة . ذلك ان المعنى وتلك الحقيقة هي حضرة الألوهية المسماة بالتعين الثاني . فكان الانسان الكامل هو مظهر التعين الثاني . والانسان الأكمل هو مظهر التعين الأول المسمى بحقيقة الحقائق “ ( لطائف الاعلام - ورقة 82 ب ) .

نلاحظ ان صاحب لطائف الاعلام يرادف الانسان الكامل بالتعين الثاني وذلك أنه يميز بين الانسان الكامل والانسان الأكمل على حين ان الشيخ ابن العربي  يقتصر على الانسان الكامل الذي يوازي الأكمل هنا وبالتالي التعين الأول .

- “ ومرتبة الانسان الكامل عبارة عن جمع جميع المراتب الإلهية والكونية من العقول والنفوس الكلية والجزئية ومراتب الطبيعة إلى آخر تنزلات الوجود . ويسمى بالمرتبة العمائية أيضا فهي مضاهية للمرتبة الإلهية ولا فرق بينهما الا بالربوبية والمربوبية لذلك صار خليفة اللّه “ .
( مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم . القيصري - ق 4 ب) .
- الأجوبة عن الانسان الكامل مخطوط الظاهرية رقم 6824 من 215 - 225 ، لم يذكر المؤلف ولكن أجوبته عن أسئلة السائل فيها ، مقاطع كاملة من كتب الشيخ ابن العربي  انظر ص 223 ب مثلا .
- اما الجيلي فلا نقتبس منه خلاصة في هذا الموضوع لأنه يعتبر بحق فيما يتعلق بالانسان

“ 166 “

الكامل ، الصورة الواضحة الكاملة التي بذرتها إشارات الشيخ الأكبر ، وما على القارئ الا ان يتصفح كتابه “ الانسان الكامل “ ليرى ثمار المتصوف الأندلسي يانعة طرية .
كما يراجع :
- كتاب “ الانسان الكامل في الاسلام “ لعبد الرحمن بدوي . القاهرة 1950 وخصوصا الصفحات من 79 إلى 112 حيث يترجم مقاله لماسينيون عن الانسان الكامل في الاسلام .
- المرجع السابق نفسه ص ص 63 - 72 ، حيث يبين هانز هينرش شيدر الأصول التاريخية التي استمد منها الشيخ ابن العربي  نظرية الانسان الكامل ، ويؤكد على أن الغنوص الاسلامي الذي نشأ في بابل متكونا من عناصر مانوية وهلينية قد نقل إلى إسبانية في عصر مبكر ووجد كماله عند الشيخ ابن العربي  ،
ثم يشرح نظرية الشيخ ابن العربي  في الانسان الكامل ويقارنها بموقف الحلاج ويبين تأثيرها في الشعر الفارسي والتركي . فليراجع .
- مجلة المشرق بيروت 1958 . ص 129 - 155 ، مقال الأب ميشال الحايك بعنوان “ الانسان الكامل وميزته النشورية في الاسلام “ .
- نظريات الاسلاميين في الكلمة . أبو العلا عفيفي . مجلة كلية الآداب سنة 1944 - مايو العدد الأول .
- في التصوف الاسلامي وتاريخه . نيكلسون . ترجمة أبو العلا عفيفي . القاهرة ص ص 85 - 88- Louis Gardet . Etudes de philosophie et de mystique comparees ed . J . Vrin . PP : 217 - 218. ( حيث يقارن آدم قبل الهبوط في المسيحية مع الانسان الكامل في التصوف الاسلامي )

( 32 ) ان الشيخ ابن العربي  ، في رأي نيكلسون ، هو أول من استعمل عبارة الانسان الكامل ، وان كان الدكتور كامل مصطفى الشيبي يرى أنه استقاها من رسائل اخوان الصفاء ، وبالتحديد من العبارة التالية : “ . . . ولما رأيناك [ المقصود المريد الإسماعيلي ] بهذه الصفة وعرفناك بهذه المعرفة ، لم يحل لنا ولا وسعنا في ديننا ان نكتمك النصيحة ولا نؤدي إليك الأمانة لئلا ترانا بين الخيانة وليصح عندك قول نبينا الصادق الفاضل السيد الكامل : سافروا تغنموا “ .
راجع كتاب الصلة بين التصوف والتشيع - الدكتور كامل الشيبي الطبعة الثانية - دار المعارف بمصر ص ص 464 - 465 .
- ويرى هانز هينرش شيدر ان الأصول الإيرانية القديمة وبخاصة الخطبة النعاسنية ، هي التي تقدم اللفظ الاصطلاحي “ الانسان الكامل “ لأول مرة . انظر : الانسان الكامل في الاسلام . بدوي ص 34 .
( 33 ) راجع :
- مجلة كلية الآداب المجلد الثاني الجزء الأول 1934 نظريات الاسلاميين في الكلمة لأبي العلا

“ 167 “
عفيفي ص ص 59 - 60 ، حيث يبين تأثير الفلسفة الرواقية اليونانية في الانسان الكامل عند الشيخ ابن العربي  .
- من التراث الصوفي . لسهل بن عبد اللّه التستري . ج 1 - دراسة وتحقيق الدكتور محمد جمال جعفر الطبعة الأولى 1974 دار المعارف بمصر ص ص 296 - 310 . حيث يبين الدكتور جعفر “ الحقيقة المحمدية “ عند التستري الذي تبنّى فكرة سفيان الثوري ت 261 ه في “ عمود النور “ . 
وأثبت أسبقية الوجود المحمدي على الخليقة دون ان يصل بها إلى صراحة الحلاج في نصه على أزلية النبي ، ثم لا يلبث الدكتور جعفر ان يلمح إلى امكانية استفادة الشيخ ابن العربي  من أقوال سهل عن النور المحمدي ( ص 304 ) .
-Exegeses Coranique p . 384حيث أورد الأب نويا عبارة للنفري صاحب المواقف فسرها التلمساني في ضوء فكرة الانسان الكامل . فلتراجع .
اما بخصوص الأصول التاريخية لفكرة الانسان الكامل ، فيقول ماسينيون انها “ قد بدت في تاريخ مذاهب الانسانية من عهد موغل في القدم . وكتب المتون في الدين المقارن ، وقد جعلت نقطة ابتدائها من آساس سكونية ( استاتيكية ) آرية انما ترى فيه خصوصا انه “ الانسان الكامل “ و “ الكيومرث “ عند المزدكية . 
و “ آدم قدمون “ في كتب القبالة اليهودية ، و “ الانسان القديم “ عند المانوية المستعربة “ ( الانسان الكامل في الاسلام .
نشر بدوي الطبعة الثانية ايار 1976 ص 113 ) .
 
( 34 ) راجع “ نظريات الاسلاميين في الكلمة “ أبو العلا عفيفي ص 62 ، حيث يجد أبو العلا ان الشيخ ابن العربي  يخلط بين نظريتين أو على الأقل يتردد بينهما : نظرية فلسفية ترى ان الانسان أكمل مخلوق في الوجود . . . ونظرية صوفية هي ما أوردناه من تمام المعرفة بالنفس وباللّه . ولكن الشيخ ابن العربي  لا يخلط كما يخيل لأبي العلا بل يقرر وظيفتين للانسان الكامل ، وظيفة انطولوجية ووظيفة ابستمولوجية كما نبين ذلك بما يأتي .  ( 35 ) راجع “ على قدم - القدمية “ .
( 36 ) يثبت ما أشرنا اليه ان الشيخ ابن العربي  يقرر أحيانا ان الانسان الكامل خلق على الصورتين جامعا كافة الحقائق . وأحيانا أخرى يراه قابلا لجميع الحقائق ، والواضح انه في الأولى يقصد الانسان الكامل بالفعل اي محمد صلّى اللّه عليه وسلم ، وفي الثانية يشير إلى الانسان الكامل بالقوة المتحقق أو القابل للتحقق بالانسان الكامل .
“ نفس الانسان الكامل القابلة لجميع الأسماء الإلهية والكونية “ ( ف 3 / 267 ) .
“ الانسان منطو على جميع اسرار العالم ، قابل لجميع الصفات والمراتب . . . “
( بلغة الغواص ص 38 ) .
( 37 ) “ فهو الانسان الحادث الأزلي . . . والكلمة الفاصلة الجامعة “ ( فصوص 1 / 50 ) .
( 38 ) ان الانسان على الصورتين صورة الحق وصورة الخلق . راجع “ صورة.
 
“ 168 “

( 39 ) “ إعلم ان مرتبة حقيقة الانسان الكامل هي باطن الاسم الظاهر - وهو برزخ بين الظاهر المطلق وبين الباطن المطلق . . . فالحضرة الكونية المسماة بالعالم هي صورة الاسم الظاهر والحضرة الإلهية هي مرتبة الاسم الباطن ، وحضرة الانسان الكامل هي مظهر الاسم الجامع بين الاسم الظاهر والاسم الباطن . . . فالانسان الكامل برزخ بين الحضرة الإلهية والكونية . . . “ ( الأجوبة عن الانسان الكامل . مخطوط الظاهرية رقم 6824 ص 220 أ )
- يظهر من هذه الوظيفة ان الانسان الكامل ليس كمثله شيء ، فهو فريد في نوعه ، راجع ما كتبه الأمير عبد القادر الجزائري في المواقف . موقف رقم 248 فصل 1 . حيث يفسر قوله تعالى :لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ، بأنه تعالى أثبت لجنابه مثلا وهو الانسان الكامل ، ونفى ان يماثل هذا المثل . ( دار اليقظة - الطبعة الثانية 1966 ص 569 - 570 ) .
( 40 ) هذه الصفة للانسان الكامل سترد عند الكلام على “ الماسك “ راجع “ ماسك “ .
( 41 ) يقول التهانوي في الكشاف ج 1 ص 77 “ وقال الشيخ الكبير في كتاب الفكوك [ الكتاب لصدر الدين القونوي ] ان الانسان الكامل الحقيقي هو البرزخ بين الوجوب والامكان والمرآة الجامعة بين صفات القدم واحكامه وبين صفات الحدثان ، وهو الواسطة بين الحق والخلق وبه وبمرتبته يصل فيض الحق والمدد الذي سبب لقاء ما سوى الحق إلى العالم كله علوا وسفلا .
ولولاه من حيث برزخيته التي لا تغاير الطرفين لم يقبل شيء من العالم المدد الإلهي الوحداني لعدم المناسبة والارتباط . . . “
- يقول الجنيد :
“ الطرق كلها مسدودة على الخلق إلا على من اقتفى اثر الرسول عليه الصلاة والسلام . “
[ أبو مدين الغوث - عبد الحليم محمود - كتاب الشعب القاهرة 1973 ص 31 هامش رقم 1 ] .
( 42 ) راجع “ كلمة “ .
***
67 - انسان كبير
كما اعطى “ العالم “ اسمه لنسخته 1 ، فكان الانسان : العالم الصغير .
كذلك اعطى الانسان اسمه لمن تفرّق في كونه جميع الحقائق المختصرة فيه ، فكان العالم : الانسان الكبير .
اذن ، هناك ثنائيات لفظية أطلقها الشيخ ابن العربي  مسبوقا في ذلك بتيار فكري بعيد الجذور في الفلسفات القديمة 2 للتعبير عن فكرة : الانسان صورة العالم .
فوجدت المصطلحات التالية :
“ 169 “
- انسان كبير ( العالم ) وانسان صغير ،
- عالم كبير وعالم صغير ( الانسان ) .
يقول الشيخ ابن العربي  3 :
“ ان العالم باسره انسان كبير وروحه 4 الانسان الكامل من نوع الانسان الصغير الذي هو رابطة الامداد والاستمداد “ ( بلغة الغواص ق 30 ) .
“ الانسان وان صغر جرمه عن جرم العالم فإنه يجمع حقائق العالم الكبير ولهذا يسمى العقلاء العالم : انسانا كبيرا . ولم يبق في الامكان معنى الا وقد ظهر في العالم فقد ظهر في مختصره 5 “ ( ف 2 / 124 ) .
 
“ فالانسان : عالم صغير ، والعالم : انسان كبير . . . فكان الانسان آخر مولد في العالم أوجده اللّه جامعا لحقائق العالم كله ، وجعله خليفة 6 فأعطاه قوة كل صورة موجودة في العالم “ ( ف 2 / 150 ) .
ولكن بما ذا أغنى الشيخ ابن العربي  مفهوم هذا المصطلح ؟ وهل فرّق بين حدّي التشبيه اي بين الانسان الصغير والانسان الكبير ، أم تركهما على مطابقتهما السابقة في الفلسفات التي تقدمت عصره ؟
 
ان العالم أو الانسان الكبير عند الحاتمي ، حصر في كونه جميع حقائق الخلق والامكان ، فكان أحد وجهي الحقيقة الكبرى [ وجه الخلق في مقابل وجه الحق ] .
ولكن لا تكتمل للعالم هذه الجمعية إذا أخرجنا الانسان من جملته . فبه تكتمل صورة العالم .
اما إذا استثنينا منه الانسان كان كالجسد دون روح . اذن فقد الجمعية والصورة .
ان الانسان جزء من صورة العالم بينما العالم ليس جزءا من صورة الانسان . 
فالانسان وحده عالم بذاته والعالم ليس عالما بذاته من دون الانسان 7 .

يقول :
“ ما من شيء في العالم الا وله حظ في الصورة الإلهية ، والعالم كله على الصورة الإلهية وما فاز الانسان الكامل الا بالمجموع . . . وما كملت الصورة من العالم الا بوجود الانسان ، فامتاز الانسان الكامل عن العالم مع كونه من كمال الصورة للعالم الكبير بكونه على الصورة بانفراده من غير حاجة إلى العالم “ .
( ف 4 / 231) .
“ 170 “
 
“ فإنه [ الانسان ] مجموع العالم من حيث حقائقه ، فهو عالم مستقل وما عداه فإنه جزء من العالم . . . فالانسان روح العالم 8 والعالم الجسد ، فبالمجموع يكون العالم كله هو الانسان الكبير والانسان فيه . . . “ ( ف 2 / 67 ) .
..........................................................................................
( 1 ) الانسان هو نسخة الكون أو العالم . راجع “ نسخة “ .
( 2 ) الانسان الكامل في الاسلام . بدوي . ص ص 26 - 27 حيث يقول : فقد تبين بفضل جيتسهGoetzeانه قد تكون بصورة كاملة في إيران في القرن الخامس قبل الميلاد تفسير للعالم شامل على أساس مبدأ التناظر بين الكون الأكبر والكون الأصغر . اي المبدأ القائل بان العالم انسان كبير وبان الانسان عالم صغير .
- الرسالة الرابعة والثلاثون من رسائل اخوان الصفاء : في معنى قول الحكماء ان العالم انسان كبير .
رسائل اخوان الصفاء وخلان الوفاء . نشر دار صادر - بيروت - ج 3 ص ص 212 - 221 ،
- الرسالة السادسة عشرة فصل في بيان معرفة قول الحكماء ان العالم انسان كبير .
رسائل اخوان الصفاء ج 2 ص ص 24 - 26 .
- مجلة المشرق بيروت 1967 ص 460 هامش 790 حيث يقول عثمان يحي ان اخوان الصفاء هم أول من استعمل لفظ “ انسان كبير “ في العربية .
( 3 ) يراجع بخصوص “ انسان كبير “ عند الشيخ ابن العربي  :
- الفتوحات ج 3 ص 74 ،
- الفتوحات ج 4 ص 45 ، ص 141 ، ص 260 ، ص 409 .
- كتاب نقش الفصوص ط . حيدراباد ص 1 ،
- بلغة الغواص ق 13 ،
( 4 ) راجع “ روح العالم “ ،
( 5 ) راجع “ مختصر “ .
( 6 ) ان اللّه أخرّ خلق الانسان عن خلق العالم حتى لا يمر زمان لا يكون فيه الانسان خليفة .
انظر “ خليفة “ .
( 7 ) ان الانسان على الصورتين ، صورة الحق وصورة العالم . راجع “ صورة “ .
( 8 ) راجع “ روح العالم “ .
.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الإثنين 14 يونيو 2021 - 0:10 عدل 2 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Empty تحميل المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Word

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر الثلاثاء 16 مارس 2021 - 23:42


_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة
» مصطلح المعصية الحيّة - العقاب - العقل (الأول) - عالم الأنفاس - العالم الكبير - العالم الصغير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
» مصطلح المصحف الكبير - الصّحو - الصّدق .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
» مصطلح الإنس - الإنسان - الإنسان الأزليّ - انسان حيوان .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
» مصطلح مقدّمات التكوين - القرآن - القرآن الكبير .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
» مصطلح أوّل – اخر .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى