اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

اذهب الى الأسفل

مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Empty مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر الأربعاء 3 مارس 2021 - 22:35

مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم

موسوعة عقلة المستوفز لمصطلحات وإشارات الصوفية

673 – الوحدة :
في اللغة :
الواو والحاء والدال : أصل واحد يدل على الانفراد . من ذلك الوحدة وهو واحد قبيلته إذا لم يكن فيهم مثله قال :يا واحد العرب الذي * ما في الأنام له نظيرولقيت القوم موحد موحد . ولقيته وحده .
ولا يضاف الا في قولهم : نسيج وحده . . . اي لا ينسج غيره لنفاسته ، وهو مثل : الواحد : المنفرد . . . “ ( معجم مقاييس اللغة مادة “ وحد “ ) .
في القرآن :
( أ ) الأصل “ وحد “ يدل على الانفراد . وحده : منفرد .” قالُوا أَ جِئْتَنا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ ما كانَ يَعْبُدُ آباؤُنا “( 7 / 70 )
( ب ) ورد بصيغة : واحد وواحدة للدلالة على الرقم “ 1 ““ وَإِذْ قُلْتُمْ يا مُوسى لَنْ نَصْبِرَ عَلى طَعامٍ واحِدٍ “( 2 / 61 ) .” إِنَّ هذا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ واحِدَةٌ “( 38 / 23 ) .
( ج ) ورد الأصل “ وحد “ بصيغة - الواحد ، كصفة في الأصل للألوهية تفيد التوحيد . ثم كانت من الأسماء الحسنى .” أَ أَرْبابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْواحِدُ الْقَهَّارُ “( 12 / 39 )” فَإِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا “( 22 / 34 ) .” أَ جَعَلَ الْآلِهَةَ إِلهاً واحِداً إِنَّ هذا لَشَيْءٌ عُجابٌ “( 38 / 5 )
 
عند ابن العربي 1 :
انظر : “ كثرة “ المعنى “ الثاني “ - “ الواحد “ - “ الأحدية “ - “ وحدة وجود “ .
..........................................................................................
( 1 ) يراجع :
1145

- الفتوحات ج 2 ص 288
- الفتوحات ج 3 ص 325 ، ص 483 ، 488 .
- الفصوص المقدمة ص 24 وما بعد ، ج 2 ص 145 .
- الديوان ص 43 ( شرف الوحدة )
كما يراجع :
- تنبيه العقول ق 63 ب
- مطلع خصوص الكلم ق 2 .
 
674 - وحدة الوجود 1
ان عبارة “ وحدة الوجود “ ابتدعها دارسو ابن العربي 2 ، أو بالأحرى صنفوه في زمرة القائلين بها 3 .
إذ ان الباحث لا يلتقط معالم فكر مفكر الا بتحليله إلى عناصره البسيطة ، وإعادة تركيبه تركيبا يتلاءم وينضبط مع التيارات الفكرية المعروفة .
 
وبالتالي استدل الملتمس وجه ابن العربي من جمل أمثال :
الوجود كله واحد “ ، “ وما ثمة الا اللّه “ ، “ وما في الوجود الا اللّه “ ، إلى القول بأنه من أنصار وحدة الوجود ، وحدة تفارق وحدة الماديين بتغليب الجانب الإلهي فيها .
ولكن ما حقيقة موقف ابن العربي من الوحدة الوجودية ؟
وما نسبة التفكير النظري إلى الشهود الصوفي فيها ؟
****
وحدة وجود “ أم “ وحدة شهود “ ؟
كثيرا ما يتوقف الباحث أمام نتائج ابن العربي متسائلا : هل عنده وحدة وجود أم وحدة شهود ؟ ثم لا يلبث ان يقرر أنها وحدة وجود ، من حيث إنها لم تبرز في صيحة وجد ، بل كانت نتيجة باردة لتفكير نظري 4 .
ويعود تردد الباحث بين الوحدتين إلى أنهما يتطابقان في النتيجة ، فكلتاهما ترى ان الوجود الحقيقي واحد وهو اللّه .
ولكن صاحب وحدة الشهود يقولها في غمرة الحال ، على حين يدافع عنها ابن العربي في صحو العلماء وبرود النظريين .
ولكن الحقيقة أن وحدة ابن العربي تختلف عن وحدة شهود غيره بسبب
 
1146
 
جوهري ، وهو ان الشيخ الأكبر لم يقطفها ثمرة فيض فناء في الحق ، فناء أفناه عن رؤية كل ما سوى الحق ، فقال بعدم كل ما سواه ، كلا ان ابن العربي يرى الكثرة ، وشهوده يعطيه الكثرة ، وبصره يقع على كثرة .
اذن الكثرة عنده : موجودة .
وهنا نستطيع ان نقول إن “ وحدته “ على النقيض من وحدة الشهود ، تعطي : كثرة شهودية . فالنظر يقع على كثرة عنده .
وهذا ما لا يمكن ان ينطبق على وحدة الشهود .
ولكن ابن العربي لا يقف مع الكثرة الشهودية أو - بتعبير أدق - المشهودة ، بل يجعلها “ كثرة معقولة “ لا وجود حقيقي لها .
وهي - إذا أمكن التعبير بلغتنا - خداع بصر .
وبلغة ابن العربي : خيال 5 .
هذا ، ويستحسن ألّا نفهم موقف ابن العربي على أنه نظرية فلسفية ، قامت على دعائم منطقية ومقدمات فكرية ، فهو وان كان قد جعل الكثرة : معقولة مشهودة وغير موجودة . فهذا الارجاع ليس تعملا فكريا ، كما يظن البعض 6 .
ونقول ردا على من جعل وحدة ابن العربي الوجودية نظرية فلسفية تقررت باستدلال نظري ، ان الواقع عكس ذلك ، لان النظر الفكري
كما يقول شيخنا الأكبر يعطي : وجود المخلوقات ، التي من شأنها ان لم تكثّر الوجود ، فعلى الأقل تحدده بثنائية كلاسيكية : حق خلق .
وان الذي يعطي الوحدة الوجودية هو : الشهود .
وهنا نلاحظ ان ابن العربي من ناحية قد باين “ وحدة الشهود باثباته “ الكثرة المشهودة “ المرئية ، ومن ناحية ثانية وصل بالشهود ،
إلى تقرير : الوحدة الوجودية .
وكان الشهود الأول رؤية عادية ، على حين أن الشهود الثاني هو مرتبة من مراتب الكشف الصوفي .
يقول :
( 1 ) الحقيقة تتكثر في الشهود :
. . . انه ما في الوجود إلا اللّه ، العين وان تكثّرت في الشهود ، فهي أحدية في الوجود “ ( ف 4 / 357 ) .
( 2 ) الشهود ينفي وجود الممكن :
1147
 
دلالات الوجود على وجودي *** تعارضها دلالات الشهود
فان العين ما شهدت سواه *** بعين شهودها عند الوجود
فان الدليل يعطي وجودي ، إذ ليس الدليل سوى : عيني ،
ولا عيني : سوى امكاني ، ومدلولي وجود الحق . . . والشهود ينفي وجودي ، لا ينفي حكمي فيمن ظهر فيه ، ما ينسب اليه انه عيني . وهو حكمي ، والوجود : للّه .
فاستفدت من الحق : ظهور حكمي بالصور الظاهرة ، لا حكم ظهور عيني ، فيقال وما ثم قائل غيري ، ان هذه الصور الظاهرة في الوجود الحق التي هي عين حكمي انها عيني . هذا يعطيه الشهود ، فالشهود يعارض الأدلة النظرية . . . “ ( ف 4 / 31 ) .
ونستطيع ان نلخص موقفه قائلين انه : شهود لوحدة الوجود .
ويستشف من هذه العبارة ان الشيخ الأكبر زاوج بين الفكر والتصوف في ذاته ، فاتحدا بحيث يشرف كل منهما على الآخر ، وليس هذا غريبا على القائل بعلم اليقين وعين اليقين . فهو وان كان قد توصل إلى الوحدة الوجودية بعلم اليقين ، غير أن دعائمها لم تترسخ الا في عين اليقين 7 .
ونوضح كلامنا بان نقول : ان وحدة الوجود عند ابن العربي ان كانت ثمرة فكر نظري ، أرجع الكثرة المشهودة إلى حقيقتها الواحدة . فهي في اللحظة الثانية “ شهود “ لهذا النظر الفكري . ولكن تآلف الفكر مع الشهود فدعّم كل منهما الآخر ، حتى صعب التفريق بين حدود كل منهما .
وان كنا نظن بأسبقية الفكر على الشهود ، أسبقية يتطلبها منطقة في تقديم علم اليقين على عينه .
ولكن “ علم اليقين “ هذا ليس ثمرة التفكر الفلسفي الحر ، فالواقع ان ابن العربي مفكر مقيد بالكتاب والسنة ، ولا يمكن ان يقال عنه مفكر حر “ .
فعلم اليقين عنده هو ثمرة التفكر في الكتاب والسنة ليس الا ، فتكون وحدة الوجود عنده ثمرة تفكره في الكتاب والسنة ، ثم شهوده لهذا التفكر .
يقول :
. . . الوجود كله هو واحد في الحقيقة لا شيء معه . . . فما ثم الا غيب ظهر ، وظهور غاب ، ثم ظهر ثم غاب ، ثم ظهر ثم غاب ، هكذا ما شئت
 . فلو تتبعت الكتاب والسنة ما وجدت سوى واحد ابدا ، وهو : الهو . . . “ ( الجلالة ص 9 ) .
* * * 
1148

* صورة وحدة الوجود :
حاول كل من خاض غمار الشيخ الأكبر أن يظهر غموض وحدته الوجودية ،
فقال بعضهم 8 ان مفتاح هذا الغموض في تفسير “ سورة الانشراح “ للقاشاني ، إذ تتكرر في هذه السورة الآية :” فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً “ *مرتين على التوالي ، ويشرح المفسرون بلسان الظاهر هذا التكرار على أنه : توكيد وتأكيد .
غير أن القاشاني يشير بوضوح إلى تعلق هاتين الآيتين ، بمرحلتين من مراحل التحقق الروحي للنبي : الصعود والنزول .
وهما “ للولي “ ، إذ لا يصل إلى مقام “ الوارث الكامل “ للنبي الا بتحققه بهما . وهذه حالة ابن العربي .
في مرحلة التحقق الصاعدة ، يكون النبي “ محجوبا “ بمعرفة الكثرة ، وهذا أول “ احتجاب “ وأول “ عسر “ .
وعندما يصل إلى معرفة الواحد ، يكون بالنسبة له أول “ يسر “ .
وهنا معرفة اللّه تحجب عنه معرفة الكثرة ، وهذا ثاني “ احتجاب “ وثاني “ عسر “ ، إذ هو هنا محجوب بالحق عن الخلق . ولا يستطيع ان يحتمل عبء النبوة .
فيشرح اللّه صدره ويزيل الاحتجاب الثاني بالحق عن الخلق . اي “ العسر “ الثاني ، ويحصل ثاني “ يسر “ ويستطيع كونه ان يجمع : الواحد والكثير ، ويسع صدره : الحق والخلق ، ببعد انطولوجي جديد يسميه القاشاني : الوجود الموهوب الحقاني .
ومعرفة النبي هنا كاملة :
معرفة الكثير بمعزل عن الواحد ، ومعرفة الواحد بمعزل عن الكثير ، ومعرفة جامعة للواحد والكثير . وهذه المعرفة الجامعة هي معرفة الوارث الكامل أو الانسان الكامل ، وهنا يكمن تفسير “ وحدة وجود “ ابن العربي ، كما تتجلى في فصوص الحكم وغيره من كتبه .
اما النابلسي فيرى ان مفتاح “ وحدة الوجود “ يكمن في مفهوم : الوجود الحقيقي . فالممكن لا وجود له مستقل عن الحق .
اذن يحاول النابلسي ان يحل معضلة وحدة الوجود على مستوى مفهوم “ الوجود “ ، بتحديده بالحق دون الخلق .
ويتضح موقف النابلسي إذا أعطينا الاسم الإلهي “ القيوم “ مثلا .
 
فالحق هو : القيوم في صور الخلق . والممكنات : لا تقوم بذاتها ، بل تقوم “ بالقيوم “ اذن الوجود واحد هو الحقيقي ، الذي تتقوم به الممكنات 9 .
 
والواقع ان وحدة الوجود ، هذا إذا كان التعبير ينطبق على وحدة ابن العربي 10 ، هي ثمرة من ثمار التوحيد عند شيخنا الأكبر .
فالتوحيد أعمّ مفهوم في الفكر الاسلامي من حيث إنه ركيزة العقيدة ، بل هو العقيدة ذاتها ،
 
1149
 
ولذلك باشره كل فرد من افراد المسلمين على قدر طاقته واستعداده 11 .
وابن العربي بالذات لا بد انه مرّ بأكثر من توحيد ، أو بالأحرى بأكثر من صيغة ومفهوم للتوحيد 12 ، في تاريخ حياته السلوكية الفكرية .
ولذلك لا نستطيع ان نقول عن توحيد شيخنا الأكبر انه فكري نظري فلسفي ، وبالتالي نبحثه على صعيد الفكر والنظريات .
كما أنه لم يغرق في غيبة الشهود ويتكلم تحت وطأة الوجد ، فنقول ان توحيده ، توحيد الفانين . كلا : لقد كان توحيده توحيد المشاهد الصاحي .
ومن هنا نشأ الخلاف ين دارسيه .
فجعل البعض نتائجه نظرية فلسفية ، والبعض الآخر جعلها ثمرة سلوك . والاجدى ان نعترف بتكامل الشيخ الأكبر تكاملا يضم في حناياه الفناء والبقاء فلا نغلّب حالا على حال .
 
فالتوحيد ، ونظرة ابن العربي اليه ، وفهمه له ، هما مفتاح وحدة الوجود عنده .
إذ لو استقل الممكن بالوجود ، ولو للحظة ، لاستغنى في هذه اللحظة عن الخالق ، اي الحق . وشاركه من حيث الغنى ، بالألوهية .
اذن توحيد الألوهية ، يقتضي عند ابن العربي توحيد الوجود 13 .
وتتلخص وحدة وجود الشيخ الأكبر في عدة نقاط نشير إلى أهمها ثم ندعمها بالنصوص .
 
( 1 ) الممكن :
ان الممكن قد يطلق عليه ابن العربي اسم “ الموجود “ ولكن لا ينعته ابدا بالوجود ، بل يجعله ثابتا في العدم . وكما يقول : الممكن لم يشم رائحة الوجود .
اذن وحدته الوجودية ليست قائمة على رؤية الوحدة في كثرة المظاهر ، بل على نفي وجود الكثرة ، فالكثرة : مشهودة معقولة ، غير موجودة .
 
( 2 ) الحق :
ان الحق هو الظاهر في كل صورة والمتجلي في كل وجه . وهو الوجود الواحد “ والأشياء موجودة به ، معدومة بنفسها .
ولكن لا ينحصر وجود الحق ويتحدد بظهوره في المظاهر ، بل له وجود متعال خاص به .
وبهذا الوجود المتعال للحق يفارق ابن العربي وحدة الوجود الملحدة 14 .
فالحق عند ابن العربي مطلق ليس بالاطلاق الإضافي المقابل للتقييد ، ولكن بالاطلاق الحقيقي 15 .
( 3 ) الخلق :
ان فعل الخلق لم يحدث في زمن معين ويوجد المخلوقات . بل هو فعل مستمر
 
1150
 
دائم مع الأنفاس ، وهو تجلي الحق الدائم في صور المخلوقات . فالمخلوقات في افتقار دائم للحق ، إذ ان لها العدم من ذاتها ، ففي كل نفس ترجع إلى عدمها الأصيل ، وفي كل نفس يوجدها الحق بظهوره فيها . . . وهكذا . . . ( راجع خلق جديد ) .
 
( 4 ) الحق والخلق :
ويظهر غنى شيخنا الأكبر في الصور التمثيلية المتعددة ، التي حاول بها ان يقرب إلى الأذهان علاقة الحق بالخلق ، في مذهب يلغي وجود أحدهما على شهوده ، ونفرد لها المعنى الثالث . بالنظر لتعددها . فليراجع .
 
( 5 ) حقيقة وحدة الوجود :
ان ابن العربي نفسه وان كان قد لامس وحدة الوجود ، الا انه في حيرة 16 امام حقيقتها ، فنراه يتساءل : هل الموجودات انتقلت من حال العدم إلى حال الوجود ؟ أم أدركت أعيان الممكنات بعضها بعضا في عين مرآة وجود الحق وهي على ما هي عليه من العدم ؟ أم أدركت بعضها البعض عند ظهور الحق فيها فظنت انها استفادت الوجود وليس الا ظهور الحق ؟ .
وهكذا نرى ابن العربي في حيرة امام طبيعة ادراك الأعيان الثابتة لذاتها ، وادراك بعضها لبعض .
الا انه لم يشك لحظة في أنها : معدومة العين ثابتة في العدم ، مهما كانت صيغة ادراكها لوجودها .
ونورد فيما يلي النصوص التي تثبت ما ذهبنا اليه :
( 1 ) الممكن :
. . . وهو من حيث الوجود عين الموجودات . فالمسمى محدثات هي العليّة لذاتها ، وليست الا هو ، لان الأعيان التي لها العدم الثابتة فيه ، ما شمّت رائحة من الموجودات “ . ( فصوص 1 / 76 ) .
ولولا سريان الحق في الموجودات بالصورة ، ما كان للعالم وجود . . . “ ( فصوص 1 / 55 ) .
أشهدني الحق نور الوجود وطلوع نجم العيان ، وقال لي : من أنت ، قلت :
العدم الظاهر .
قال لي : والعدم كيف يصير وجودا ، لو لم تكن موجودا ما صح
 
1151
وجودك .
قلت : ولذلك قلت العدم الظاهر ، واما العدم الباطن فلا يصح وجوده . . . “ ( مشاهد الاسرار ق 34 ) .
 
( 2 ) الحق :
ما ثمّ الا اللّه والممكنات ، فاللّه : موجود ، والممكنات : ثابتة “ ( 4 / 410 ) .
ظهور الحق في كل صورة . . . “ ( ف 4 / 395 ) .
فهو [ تعالى ] المتجلي في كل وجه ، والمطلوب في كل آية ، والمنظور اليه بكل عين والمعبود في كل معبود . والمقصود في الغيب والشهود . لا يفقده أحد من خلقه بفطرته وجبلته ، فجميع العالم له مصلّ ، واليه ساجد . . . “ ( ف 3 / 449 ) .
وما ثم الا وجود واحد والأشياء موجودة به ، معدومة بنفسها . . . “ ( مرآة العارفين ق 122 أ )
. . . فأمر [ الحق ] ببيعة محمد صلى اللّه عليه وسلم ، وقال في الذين يبايعونه :” إِنَّما يُبايِعُونَ اللَّهَ “[ 48 / 10 ] .
ان المبايع من تعنو الوجوه له *** الواحد الاحد القيّوم بالصور “( ف 4 / 122 )
 فما ثمّ الا اللّه ليس سواه *** وكل بصير بالوجود يراه “  ( ف 3 / 329 )
 
( 3 ) الخلق :
بخصوص نصوص تتعلق بالخلق فليراجع “ خلق جديد
( 4 ) حقيقة وحدة الوجود :
” اني رأيت وجودا لست ادريه * وهو الوجود الذي أعياننا فيه “( ف 4 / 33 )
. . . ولذلك الوجود الخيالي يقول الحق له : “ كن “ [ 16 / 40 ] في الوجود العيني ، “ فيكون “ السامع هذا الامر الإلهي ، وجودا عينيا يدركه الحس . . .
وهنا حارت الألباب : هل الموصوف بالوجود المدرك بهذه الادراكات ، العين
 
1152

الثابتة انتقلت من حال العدم إلى حال الوجود ؟
أو حكمها تعلّق تعلقا ظهوريا بعين الوجود الحق ، تعلق صورة المرئي في المرآة ، وهي في حال عدمها كما هي ثابتة . . . فتدرك أعيان الممكنات بعضها بعضا في عين مرآة الوجود الحق والأعيان الثابتة . . . هي على ما هي عليه من العدم ؟
أو يكون الحق الوجودي ظاهرا في تلك الأعيان ، وهي له مظاهر فيدرك بعضها بعضا عند ظهور الحق فيها ، فيقال قد استفادت الوجود ، وليس الا ظهور الحق ؟ وهو أقرب إلى ما هو الامر عليه من وجه ، والآخر أقرب من وجه آخر ، وهو ان يكون الحق محل ظهور احكام الممكنات غير أنها في الحكمين معدومة العين ، ثابتة في حضرة الثبوت “ ( ف 4 / 211  )
****
الصور التمثيلية :
استعان ابن العربي بجملة صور تمثيلية ليعبر عن علاقة الحق بالخلق ، في ظل وحدته الوجودية .
ولكنه قد ينساق أحيانا مع صوره التمثيلية ، حتى في أدق التفاصيل ، فيجسّد المعاني التي لا تقبل التجسيد ، وينقل القارئ من دلالة الصورة إلى تفاصيلها ، حتى يظن أنها المقصودة .
لذلك ننبه إلى أن هذه التمثيلات ليست الا صورا لتقرب للأذهان ، مقصود الشيخ الأكبر مع الاحتفاظ دائما بفارق المستوى الوجودي ، بين العلاقة المراد بيانها ، وبين تشبيهها .
ولن نستطيع هنا ان نحصي هذه الصور التمثيلية بكاملها ، في مؤلفات الشيخ الأكبر ، بل نكتفي بايراد بعضها .
فإنه يفي بالمقصود :
( 1 ) الغذاء والمتغذي :
لقد سبق لنا الكلام على هذه الصورة التمثيلية عند الكلام على “ الرزق “ انظر “ رزق “ المعنى “ الثاني “ .
( 2 ) النور والظل :
استعمل صورة النور والظل ليشير من جهة إلى تبعية وجود الخلق لوجود الحق ، ومن جهة ثانية إلى أن النور واحد ، تتعدد ظلاله بتعدد الأشياء ، التي انبسط عليها .
 
1153
 
يقول :” فعين وجود الحق نور محقق * وعين وجود الخلق ظل له تبع “( ف 4 / 279 )
. . . والممكن لعينه اعطى الترتيب الواقع 17 ، وأعطاه الحق الوجود لذاته ، فما هو الا وقوع عين الممكن على نور التجلي ، فيرى نفسه .
وما انبسط عليه ذلك النور فيسمى وجودا ، ولا حكم للنظر العقلي في هذا “ . ( ف 4 / 425 )
 
( 3 )  الشمس ونورها :
ننقل نص ابن العربي لوضوحه ، يقول :
فالموجودات كلها : نور من أنوار شمس القدرة ، فليس لنور الشمس مع الشمس رتبة المعية ، بل رتبة الشمعية . فاعرف حقيقة ذلك ترى ان كل شيء في الحال هالك ، ومثال هلاك الأشياء في حال وجودها ، كهلاك لهيب الشمعة في حال وقودها . . . وهذا المثال انما هو تقريب للمبتدىء ، إذ يستبعد هلاك شيء في حال وجوده . واما هلاك الأشياء في نظر المستغرق ، فمعناه لطيف لا يقع عليه العيان ، وانما يتعارف أهله بالرمز والايماء والذوق . . . “ ( الأجوبة اللايقة ق 6 ب ) .
 
( 4 ) الحقيقة والخيال :
يقول ابن العربي :
فالوجود كله خيال في خيال 18 . والوجود الحق انما هو اللّه خاصة ، من حيث ذاته وعينه ، لا من حيث أسماؤه “ ( فصوص 1 / 104 ) .
 
( 5 ) قوس القزح :
لقد استعان ابن العربي بخداع النظر الواقع في رؤيتنا لقوس القزح فنرى تدرج الألوان وما هي الا تكسر اللون الأبيض ،
يقول :
. . . ووجود الحق ما هو بالمرور فيتصف بالتناهي وعدم التناهي ، فإنه عين الوجود ، والموجود هو الذي يوصف بالمرور عليه . . . ولا يعلم المحدثات ما هي .
الا من يعلم ما هو قوس قزح ، واختلاف ألوانه ، كاختلاف صور المحدثات .
 
1154
 
وأنت تعلم أنه ما ثمّ متلون ولا لون ، مع شهودك ذلك . كذلك شهودك صور المحدثات في وجود الحق الذي هو الوجود “ . ( ف 4 / 167 ) .
 
( 6 )  الصور والمرايا :
لقد فسر وجود الكثرة بتعدد المرايا في مواجهة الوجود الواحد 19 ، فتعدد الصور بتعدد المرايا ، والرائي واحد .
ولقد تكلمنا على ذلك عند كلامنا على “ الصورة “ “ المرآة “ “ الظاهر “ فليراجع .
ونختتم كلامنا بمقطع لابن العربي يظهر فيه نفس النفّري واضحا يتكلم فيه ، على تردد الوجود والفقد بين الحق والخلق ، يقول :
. . . ثم قال لي : الوجود مني لا منك ، وبك 20 لأبي 21 ،
ثم قال لي : من وجدك وجدني ، ومن فقدك فقدني 22 .
ثم قال لي : من وجدك فقدني ، ومن فقدك وجدني 23 .
ثم قال لي : الوجود والفقد لك لا لي .
ثم قال لي : الوجود والفقد لي لا لك .
ثم قال : كل موجود لا يصح الا بالتقييد فهو لك ، وكل وجود مطلق فهو لي 24 .
ثم قال لي : وجود التقييد لي لا لك 25 . . . “ ( مشاهد الاسرار ق 36 ) .
..........................................................................................
( 1 ) ان عبارة “ وحدة الوجود “ لا تدخل ضمن مصطلحات ابن العربي ، إذ انها من ناحية لم ترد عنده مطلقا ، ومن ناحية ثانية هي تشكل تيارا فكريا له جذوره البعيدة في تاريخ النظريات الفلسفية ، ولكننا لم نستطع ان نتغافل عن بحثها بحجة انها تدخل ضمن نظريات شيخنا الأكبر بالنظر لأهميتها عنده ، إذ فيها تتبلور مصطلحاته وتتكشف . ويتجلى وجه ابن العربي الحقيقي فنلمس فيه الفكر والمنطق إلى جانب الشهود والتصوف .
( 2 ) وربما كان ابن تيمية ( 728 هـ ) من أول من استعملها ( راجع رسائله طبع المنارج 1 ص 176 ) ، ويستعمل ابن خلدون ( 807 هـ ) تعبيرات آخر لاداء المعنى نفسه وهو الوحدة المطلقة ( انظر مقدمة ابن خلدون . بيروت 1879 م . ص 410 - 411 ) .
( 3 )   يقول الدكتور إبراهيم مدكور :
ليست فكرة وحدة الوجود وليدة التاريخ المتوسط والحديث ، وانما تصعد إلى الفكر القديم شرقيا كان أو غربيا ، فعرفت لها صور في البراهمية والكونفوشية كما بدت لها مظاهر في الفلسفة الايونية . وأوضح ما تكون لدى الرواقيين والافلوطينيين الذين شاءوا ان يردوا 
1155

الكون إلى أصل الهي . وأساسها نزعات دينية واتجاهات صوفية ، لا تسلم الا بما هو الهي وروحي ثم عمقتها نظرات فلسفية وبحوث عقلية تحاول ان توفق بين الواحد والمتعدد ، وان تربط اللانهائي بالنهائي . والمطلق بالنسبي فأضحت بابا من أبواب الفلسفة الإلهية ، سبيلا لتصوير عقيدة التوحيد تصويرا عقليا لا يسلم الا بوجود واحد “ ( الكتاب التذكاري . ابن العربي ص ص 368 - 369 )
 
( 4 )   يقول أبو العلا عفيفي :
. . . ان الأقوال المأثورة عن أبي يزيد البسطامي والحلاج ، بل عن ابن الفارض المعاصر لابن العربي ، ليست في نظري دليلا على اعتقادهم في وحدة الوجود ، بل على أنهم كانوا رجالا فنوا في حبهم للّه عن أنفسهم ، وعن كل ما سوى اللّه فلم يشاهدوا في الوجود غيره . وهذه وحدة شهود لا وحدة وجود . وفرق بين فيض العاطفة وشطحات الجذب ، وبين نظرية فلسفية في الإلهيات : اي فرق بين الحلاج الذي صاح في حالة من أحوال جذبه بقوله “ انا الحق “ ، أو ابن الفارض الذي أفناه حبه لمحبوبه عن نفسه فلم يشعر الا بالاتحاد التام به فقال :” متى حلت عن قولي انا هي أو أقل * وحاشا لمثلي انها فيّ حلّت “[ التائية الكبرى 277 ] .
أقول : فرق بين هذين الرجلين وبين ابن العربي الذي يقول في صراحة لا مواربة فيها ولا لبس ، معبرا لا عن وحدته هو بالذات الإلهية ولا عن فنائه في محبوبه ، بل عن وحدة الحق والخلق . . . “ ( مقدمة فصوص الحكم ص ص 25 - 26 ) .
( 5 ) راجع “ خيال
( 6 ) يقول عفيفي في شرح جملة ابن العربي :
( فالعالم بين كثيف ولطيف وهو عين الحجاب على نفسه ، فلا يدرك الحق ادراكه نفسه ) : “ فالعالم الذي هو صورة اللّه هو عين الحجاب الذي يستر اللّه ، ولا يدرك العالم من اللّه الا بمقدار ما يتجلى فيه من اسرار الحق . ولهذا لا يدرك شيء من العالم الحق كما يدرك الحق نفسه . وهذا اعتراف صريح من ابن العربي بان الوجود المطلق بعيد المنال حتى على ذوق الصوفي ، ومنه يتبين ان دعواه في وحدة الوجود لا تقوم على الكشف والاستدلال ، وانما هي فرض افترضه وعجز عن تأييده .
( فصوص ج 2 ص ص 16 - 17 ) .
ونرد على عفيفي قائلين : ان القول بوحدة الوجود لا يلزم بشكل قطعي القول بادراك العالم الحق ، ولكن يلزم القول بان يدرك العالم انه مظهر للحق ليس الا .
( 7 ) راجع “ علم اليقين “ “ عين اليقين “ .
( 8 )Roger Deladriere dans son livre “ la profession de foi d'Ibn Arabi “ Preface P . LXXII .- - - - -
   1156

( 9 ) يراجع :- La profession de foi d'Ibn Arabi . Roger Deladriere preface P . P : LXXII - LXXV- تفسير القاشاني المنسوب خطأ لابن العربي . والذي يتتابع نشره بعنوان “ تفسير ابن العربي “ .
انظر طبعة بيروت 1968 ج 2 ص ص 823 - 824 .
- ايضاح المقصود من وحدة الوجود النابلسي
( 10 ) ان لفظ الوحدة يقابل الكثرة ويفترضها في الوقت نفسه .
وبما ان الوجود عند ابن العربي واحد ، فالأولى ان يشتق اللفظ منه فنقول : “ واحدانية الوجود “ أو “ واحدية الوجود “ . . .
( 11 ) راجع ما كتبه هنري كوربان عن التوحيد في كتابه .En Islam iranien T 3 P . P . 127 - 136 ( Tawhid esoterique )( 12 ) يدل على ذلك تعدد صيغ العقيدة التي افتتح بها فتوحاته : عقيدة العوام ، عقيدة الخواص ، عقيدة . . .
( 13 ) راجع “ توحيد “ .
( 14 ) يرى البرزنجي ان الوجودية طائفتان ، ملاحدة وموحدة .
الملاحدة الأولى : “ ان الباري تعالى وتقدس ليس موجودا في الخارج بوجود مستقل ممتاز عن عالمي الأرواح والأجسام بل هو مجموع العالم . . . فالعالم هو اللّه واللّه هو العالم وليس ثمة شيء غير العالم يقال له اللّه .
وهذا كفر صريح “ ( الجاذب الغيبي ق 296 ) .
كما يشير “ دلادرير “ إلى أن الدراسات الحديثة المتعلقة بابن العربي قد برهنت بما لا يدع مجالا للشك على صحة ايمانه وعقيدته . وخاصة أبحاث : بركهارتBurckardt، فالسن ، م .
ملا ، ع . يحيى ، ه . كوربان . والمستشرق الياباني ايزتسيIzutsuفي شرحه الحديث لفصوص الحكم .
انظر :- La profession de foi d'Ibn Arabi P . LX( 15 )
يقول البرزنجي في شرح مفهوم المطلق عند ابن العربي : “ ومطلق بالاطلاق الحقيقي الذي لا يقابل تقييد القابل لكل اطلاق وتقييد ، فاطلاقه عدم تقيده بغيره في عين الظهور بالقيود ، لا عدم ظهوره في القيود ولا عدم ظهوره الا في القيود .
فله التفرد عن الظهور في الأشياء بمقتضى “ كان اللّه ولم يكن شيء غيره ، وله التجلي فيما شاء من المظاهر بمقتضى” وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ ما كُنْتُمْ “[ 57 / 4 ] ولكن لا يتقيد بذلك فإنه من وراء ذلك بمقتضى وَاللَّهُ مِنْ وَرائِهِمْ مُحِيطٌ “[ 85 / 20 ] “ ( الجاذب الغيبي ق 309 ) .
( 16 ) راجع “ حيرة
( 17 ) ان النور واحد واختلاف أعيان الممكنات يؤدي إلى اختلاف الظلال ، وهي المراتب الوجودية التي أشار إليها بقوله “ الترتيب الواقع “ .
 
1157

( 18 ) راجع “ وجود “ “ خيال “ .
( 19 ) راجع بخصوص “ وحدة الوجود “ عند ابن العربي :
- عفيفيThe mysticalص ص 13 - 15 حيث يرى أن نظرية ابن العربي في وحدة الوجود مستمدة من ثلاثة عناصر واضحة : الأشعرية ، الحلاج ، الأفلاطونية المحدثة وانها رغم اختلافها عنها تحتويها جميعا .
-La profession de foi . Deladriereص صLXXX - LXXII- الكتاب التذكاري . الفصل الرابع عشر ص ص 367 - 380 مقال بعنوان “ وحدة الوجود بين ابن العربي واسبينوزا “ للدكتور إبراهيم مدكور .
- البرزنجي . الجاذب الغيبي ق ق 302 - 347 حيث يتعرض البرزنجي للباحثين في وحدة الوجود عند ابن العربي أمثال البقاعي والتفتازاني والعلاء البخاري .
( 20 ) ان الوجود في الممكن ليس عينه بل هو قائم به ، لذلك يقول ابن العربي ان الوجود مني اي من الحق ، وبك ، اي بالخلق ، قائم بالممكن لأنه غيره .
 
( 21 ) ان الوجود لا يكون بالحق لأنه عينه فالوجود في واجب الوجود هو عينه ، لذلك يقول ابن العربي “ لأبي “ اي لا يقوم بي لأنه عيني ، فلا ثنائية بين الوجود وواجب الوجود .
( 22 ) من حيث إن المخلوقات هي فعل الحق وبالتالي دليل يوصل اليه .
( 23 ) من وجدك فقدني : اي من أثبت لك وجودا حقيقيا احتجب به وبالتالي فقدني .
من فقدك وجدني : اي من اثبتك في عدمك رأى انني القيوم في الصور عندها وجدني .
( 24 ) اي ان للحق الوجود المطلق في مقابل الوجود المقيد للخلق .
( 25 ) اي ان الوجود أينما ظهر فهو لي بالحقيقة . فالوجود الحق هو للّه حتى الوجود المقيد .

.


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الأحد 13 يونيو 2021 - 17:39 عدل 1 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم Empty تحميل المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم PDF

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر الثلاثاء 16 مارس 2021 - 23:55


_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى