اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

اذهب الى الأسفل

29012021

مُساهمة 

شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Empty شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض




شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

شرح الشيخ كمال الدين عبد الرزاق ابن أحمد القاشاني المتوفى بعد سنة 730 ه‍

شرح قصيدة التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550
527 - وكنت جلا مرآة ذاتي من صدا *** صفاتي ، ومني أحدقت بأشعّة 
528 - وأشهدتني إيّاي إذ لا سواي في *** شهودي موجود ، فيقضي بزحمة 

“ 199 “
 
( الجلاء ) بالكسر ، والمدّ مصدر ( جلوت السيف ) ، و ( المرآة ) قصر للضرورة ، و ( الصدأ ) مهموز اللام : الطبع ، أبدلت همزته ألفا للضرورة ، و ( الإحداق ) بالشيء : 
الإحاطة به ، و ( الأشعّة ) جمع الشعاع وهو ضوء نور الشمس ، وإحداقه بجرم المرآة من شرائط ذاتها الصورية ، وكذا جلاؤها من الصدأ ، و ( الإشهاد ) هنا بمعنى الإراءة ، والمراد من البيتين إظهار تفرّده بالوجود واستغنائه بنفسه عن الغير ، 
يعني : لما نظرت في مرآة ذاتي ما كان عينها وجلاؤها ، والشعاع المحدق بها غيري ، كما أفصح عنه البيت الأول ، ولا الشاهد والمشهود والمشهد ، كما دلّ عليه البيت الآخر ، ولذلك علّله بقوله : ( إذ لا سواي في شهودي موجود ، فيقضي بزحمة ) أي : فيزاحمني في الوجود ، واستعار الصدأ لصفاته ؛ لأن الصفة تقيّد الذات عن إطلاقها ، ولا ترى شيئا في نفسها إلّا عند تجرّدها عن ملابس الصفات ، وبقوله : 
( فإن فهت ) قوله : 
529 - وأسمعني في ذكري اسمي ذاكري *** ونفسي بنفي الحسّ أصغت وأسمت 

( الحسّ ) : إدراك آلي كالسمع والبصر ، وقد يستعمل في كل صفة متعلقة بآلة كالنطق باللّسان ، والبطش باليد للتوسّع ، و ( الأسماء ) : ذكر الشيء باسمه ، و ( اسمي ) مفعول ( أسمعني ) ، و ( ذاكري ) فاعله ، أي : وأسمعني اسمي لساني الذاكر في ذكري ، والحال أن نفسي أسمت إلى مسمعي ، وذكرتني بأسمائي بنفي السمع الآلي والنطق الآلي ، والمراد بيان وحدة الصفات في الذات ، أي : لم يكن الذاكر والمستمع إلا مجرّد الذات ، وبدن الآلات ، وبقوله : ( بالأحشاء ) قوله : 
530 - وعانقتني لالتزام جوارحي *** الجوانح لكنّي اعتنقت هويّتي 

( الجوارح ) من السباع والطير ذوات المخالب ، ومن الإنسان أعضائه ، و ( الجوانح ) : الأضلاع ، و ( الهويّة ) : حقيقة الشيء وماهيّته ، فسّر قوله السابق : ( وألصق بالأحشاء كفّي . . . ) إلى آخره بهذا البيت ، يعني : لازمت ذاتي بذاتي ، لا أضلاعي بأعضائي ، وبقوله : ( وأهفو لأنفاسي ) قوله : 
531 - وأوجدتني روحي ، وروح تنفّسي *** يعطّر أنفاس العبير المفتّت 

( الإيجاد ) هنا بمعنى : الإنشاق لا الخلق ، كما في قوله - عليه السلام - داعيا : 
“ اللّهمّ أوجدني رائحة الجنّة مع الأبرار “ “ 1 “ ، و ( الروح ) طيب الرائحة ، 
..........................................................................................
( 1 )  لم أقف عليه . 


“ 200 “
 
و ( العبير ) : أخلاط تجمع للطيب ، وقيل : الزعفران ، والصحيح الأول ؛ لقوله - عليه السلام - : “ أتعجز إحداكنّ أن تتخذ ثومة ، ثم تلطخها بعبير أو زعفران “ “ 1 “ ، و ( المفتّت ) : المسحوق ، أي : وأنشقتني طيب رائحتي ، والحال : أن طيب رائحة تنفّسي تجعل أنفاس العبير المسحوق معطّرة ، 
ومن قوله : ( وأعجب ما فيها شهدت إليّ ) هنا ذكر عجائب الوجد ، ولما كان منشأ هذه العجائب ، وجد أن المشاهد حقائق الأشياء في ذاته بذاته ، لا في غيره بغيره ، كمن يجدها في عالم بالصورة بالحسّ أشار إلى تنزّه ذاته في المشاهدة عن مشاركة وصف الحسّ ، 
فقال : 
532 - وعن شرك وصف الحسّ كلّي منزّه *** وفيّ ، وقد وحّدت ذاتي نزهتي 

يعني : وكل وصف من أوصاف ذاتي منزّه عن مشاركة وصف الحسّ كتنزّه سمعي الذاتي ، وبصري الذاتي عن مشاركة سمعي الآلي في وصف الإدراك بالآلة ، وهكذا في سائر الصفات ، ونزهتي وتفرّحي واقع في ذاتي ، والحال أني وجدت ذاتي أني نزهتها عن الشّرك ، ولما كان المدح يقتضي اكتساب الممدوح به فضيلة ، والذات أفضل من الصفات ، قال : 
533 - ومدح صفاتي بي يوفّق مادحي *** لحمدي ، ومدحي بالصّفات مذمّتي 

أي : ومدح صفاتي بذاتي تجعل من مدحتي موقعا لحمدي ، والحال : أن مدحي بالصفات مذمّتي ؛ وذلك لأن معنى المدح ذكر الشيء بما يكسبه فضيلة ، ومعنى الحمد ذكر الشيء بما فيه من الفضيلة ، ولهذا لا يقال : ( المدح للّه ) ، كما يقال : ( الحمد للّه ) ، فمن مدح الذات بصفاتنا عند ذكرها ، فقد ذمّها بالحقيقة ، لأنه مدح الفاضل ، بالمفضول ، ومن مدح الصفات بالذات فقد حمد الذات ، ومدح الصفات بالذات فقد حمد الذات ومدح الصفات ؛ لأنه مدح المفضول بالفاضل ، والتوفيق جعل الأسباب متوافقة في التأشير بقوله : ( وفّقه اللّه لكذا ) ، أي : 
جعله صاحب الأسباب المتوافقة لحصوله ، ومدح الذات الصفات يتصوّر في حق المحجوبين عن حقيقة الذات والصفات الذين يشهدون صفاتها في مظاهر الأفعال ، فيستدلّون بوجود الأفعال على الصفات ، وبوجود الصفات على الذات ، فهم بمعزل عن الوصول إلى حقيقة الذات والصفات . 
وأمّا من مدح الصفات بالذات ، فهو صاحب كشف الذات والواصل إليها بعد مجاوزة مفاوز الصفات ، يشاهد الذات 
..........................................................................................
( 1 ) رواه النسائي ( 8 / 159 ) ، وفي الكبرى ( 5 / 435 ) ، وإسحق بن راهويه ( 1 / 271 ) . 


“ 201 “
 
والصفات فيها ، والأفعال منها غير محتجب بعضها ببعض على خلاف مادح الذات بالصفات ؛ كما قال : 
534 - فشاهد وصفي بي جليسي وشاهدي *** به لاحتجابي لن يحلّ بحلّتي 
المراد ب ( الجليس ) البدن بمصاحبة الروح ، و ( الحلّة ) : المنزل ، أي : فمن شهد وصفي في بدني ، لا في ذاتي ، وشهد ذاتي وصفي لن ينزل أبدا بمنزل ذاتي في الاحتجاب ، الذات بالصفة والصفة بالفعل ، وكما أن شهود الصفات بالذات كشف ، وبالعكس احتجاب ، فكذلك ذكر الأسماء بالذات تيقّظ ، وبالعكس توسن ؛ 
كما قال : 
535 - وبي ذكر أسمائي تيقّظ رؤية *** وذكري بها رؤيا ما توسّن هجعة 

الاسم ما يتّسم من الذات بصفة كالرحمن وغيره ؛ لأن معنى الرحمن ذات متّسمة بصفة الرحمة العامة ، فالصفة داخلة في الاسم لأنه مركّب من الذات والصفة ، وهذا في أسماء الصفات . وأما في أسماء الذوات كالأعلام وأسماء الأجناس ، فلا تدخل لاعتبار الصفات ، و ( التيقّظ ) اتّخاذ اليقظة كما أن ( التوسّن ) اتّخاذ الوسن ، و ( الرؤية ) : شهود الصور الحقيقية في حال التيقّظ ، كما أن ( الرؤيا ) شهود الصور الخيالية في حال التوسّن والهجوع ، و ( الهجعة ) النوم ليلا ، والهجع الأحمق المستقيم إلى كل شيء ، 

وقوله : ( تيقّظ رؤية ) مقلوب تقديره : ( رؤية تيقّظ ) على نسق ( رؤيا الوسن ) ، معناه : وذكر أسمائي وصفاتي بذاتي شهود ظلي منسوب إلى تيقّظ ، وذكر ذاتي بأسمائي وصفاتي شهود خيالي منسوب إلى توسّن مضاف إلى هجعة ، وإضافة التوسّن إلى الهجعة من باب إضافة العام إلى الخاص بتقدير ( من ) ؛ لأن التوسّن النعاس مطلقا ليلا كان أو نهارا ، والنوم بالليل أبلغ في العقول ، وإذا كان تعرف الذات بالصفات والأسماء غفلة وحجابا ، فتعرفها بالأفعال ، وقد ازداد بعدها عن الذات من الصفات والأسماء أولى بالغفلة والجهالة ؛ كما قال : 
536 - كذاك بفعلي عارفي بي جاهل *** وعارفه بي عارف بالحقيقة 

يعني : من عرف ذاتي بفعلي الحاصل من اسمي فهو جاهل بذاتي ، كذاكر ذاتي بأسمائي ، ومن عرف فعلي بذاتي فهو عارف بذاتي وصفتي وفعلي بالحقيقة ، 
وإذا كان الأمر كذا : 
537 - فخذ علم أعلام الصّفات بظاهر *** المعالم من نفس بذاك عليمة 

“ 202 “
 
وأراد بأعلام الصفات مشاهيرها نحو البصر والسّمع والكلام والقدرة ، وبالمعالم محالها ؛ كالعين ، والأذن ، واللّسان ، واليد ، والباء في ( بظاهر ) للإلصاق ، يعني : خذ علم مشاهير الصفات الملتصقة بظاهر معالمها من نفس عالمة بذاك العلم ، وأراد به نفسه : 
538 - وفهم أسامي الذّات عنها بباطن *** العوالم من روح بذاك مشيرة 

( الفهم ) أخص من العلم ، لأن العلم نفس الإدراك سواء كان جليّا أو خفيّا ، و ( الفهم ) إدراك خفي دقيق ، ولهذا قال سبحانه في قصته داود وسليمان : فَفَهَّمْناها سُلَيْمانَ وَكُلًّا آتَيْنا حُكْماً وَعِلْماً [ الأنبياء : الآية 79 ] ، خصّ الفهم بسليمان ، وعمّ العلم لداود في قوله : ( بباطن العوالم ) ، و ( ظاهر المعالم ) ، و ( من روح بذاك مشيرة ) ، و ( من نفس بذاك عليمة ) إيماء إلى هذا الفرق ؛ لأنه نسب الفهم إلى البطون إشارة ليعلم الروح والعلم إلى الظهور علم النفس والإشارة ، ومن الروح ، 
والمعنى : 
وخذ فهم أسامي الذات الظاهرة عن الصفات الكائنة بباطن العوالم الذي هو عالم الجبروت من روح مشيرة بذاك الفهم ، وأراد به روحه والصفات ، وإن بطنت حقائقها في الذات لا تكاد تظهر إلّا بظهور الصفات بما لم يظهر لنا ثبوت صفة الرحمة ما أطلقنا عليه اسم الرحمن الرحيم ، وهو معنى قوله : ( وفهم أسامي الذات عنها ) ، أي : 
عن الصفات ، وكما أن ظهور الأسماء للذات يتوقّف على ظهور الصفات فيها ، فكذلك ظهور الصفات فيها يتوقف على ظهورها في مظاهر الحواسّ المسمّاة بأسماء الذات مجازا ؛ 
كما قال : 
539 - ظهور صفاتي عن أسامي جوارحي *** مجازا بها للحكم على نفسي تسمّت 
540 - رقوم علوم من ستور هياكل *** على ما وراء الحسّ في النّفس ورّت 

أراد بـ ( أسماء الجوارح ) أسماء صفاتها ، كالباصرة للعين ، والسامعة للأذن ، و ( بالحكم ) إسناد أمر آخر كإسناد صفة البصر والسمع إلى النفس في قولك : 
( بصرت ، وسمعت ) ، ( تسمّى ) مطاوع سمّى يقال : سمّيته بكذا ، فتسمّى به ، ( والرقوم ) جمع رقم ، وهو العلامة من الرقم بمعنى التعجيم ، كما قال الخليل : هو تعجيم الكتاب وكتاب مرقوم ، أي : معلّم مبين بعلامات النقطة والتحرّيات ، و ( الستور ) جمع ستر بمعنى الحجاب ، و ( الهياكل ) جمع هيكل وهو الشكل ، وراه عليه ، وورّاه ، ووراه : ستره ، ووراء يكون خلفا ، وقداما من أسماء الأضداد ، وأراد به هنا الخلف ، و ( ما ) موصولة كناية عن العلوم التي في النفس من العلوم خلف 

“ 203 “
 
الحسّ ، و ( المجاز ) ضدّ الحقيقة ، ونصبه على التمييز للمضاف ، وهو الأسامي ؛ لأن الاسم قد يكون حقيقة ، وقد يكون مجازا ، وارتفاع ( رقوم  بخبرية ( ظهور صفاتي ) ، ومحل قوله : ( بها للحكم نفسي تسمّت ) جرّ بصفة ( أسامي ) على أنها صلة محذوف وهو التي ، أو نصب على الحال ، ومحل قوله : ( على ما وراء الحسن في النفس ورّت ) جرّ بصفة ( هياكل ) ، وتقدير البيتين : ظهور صفاتي من البصر والسمع وغيرهما عن أسامي جوارحي من الباصرة والسامعة وغيرهما على سبيل المجاز التي تسمّت بها لأجل الحكم نفسي حقيقة ، 
أو : والحال نفسي تسمّت بتلك الأسماء حقيقة هي علامات علوم في النفس كائنة تلك العلامات في حجب أشكال الأعضاء من العين والأذن وغيرهما سترت تلك الأشكال ما في النفس وراء الحسّ من العلوم والصفات ، وذلك أن ظهورها في أشكال الجوارح وتسميتها بأسمائها يوهم أن صفات الجوارح وأسمائها حقيقية ، 
وليس الأمر كذلك ؛ لأن ما ظهر في العين والأذن وغيرهما من البصر وغيرهما هي علامات علوم ثابتة في النفس لا أعيانها ، فاتّصاف الجوارح بها وتسميتها بأسمائها يكون مجازا ، وإنصاف النفس وتسميتها بأسمائها حقيقة ، ومع ذلك يظهر وجود تلك الصّفات في النفس من أسامي الجوارح كما قال : ( ظهور صفاتي عن أسامي جوارحي ) ، لأنا إذا وجدنا الباصرة والسامعة وغيرهما من أسماء الجوارح اسما لمسمى واحد هو النفس ؛ إذ هي التي تبصر وتسمع حكمنا بثبوت الصفات المشتقّة هي منها في النفس ، وقيامها بها لا بالأذن والعين وغيرهما لتعدّدها ، وحكمنا بتسمّي النفس بتلك الأسماء حقيقة ، 
وهذا هو المراد بقوله : ( للحكم نفسي تسمّت ) ثم لما بيّن مآخذ العلم بالصفات المشهورة ، أخذ في بيان مآخذ فهم الأسماء ، وعطف على صفاتي قوله : 
541 - وأسماء ذاتي عن صفات جوانحي *** جوازا لأسرار بها الرّوح سرّت 
542 - رموز كنوز عن معاني إشارة *** بمكنون ما تخفي السّرائر حفّت 

أراد ب ( صفات ) الجوانح ما ثبت في النفس من الصفات ، و ( بالجواز ) ضد ( المجاز ) ، وهو الحقيقة ( بالرموز ) إشارات لأرواح البصائر إلى حقائق الأسماء ، و ( الإشارة ) أعمّ من الرموز ؛ لأنها إيماء إلى معنى خفي بأي عضو كان ، والرمز إشارة بالعين ، و ( سريرة ) الرجل : باطنه ، و ( حفّت ) به : أحيطت ، 
قال اللّه تعالى : وَتَرَى الْمَلائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ [ الزمر : الآية 75 ] ، 
وجرّ ( وأسما ذاتي ) لعطفه على ( صفاتي ) ، يعني : وظهور أسماء ذاتي عن صفات بواطني على سبيل 


“ 204 “
 
الجواز ، والحقيقة لأجل أسرار ، صار الروح بوجودها مسرورا هو نتيجة رموز متضمّنة لكنوز معارف كاشفة عن معاني إشارة محفوفة بمكنون ما تخفيه الضمائر من الأسرار المسرور بها الروح ، وهي إشارة التوحيد ، وفي هذا أنظار : 
الأول : في ظهور أسماء الذات عن صفاتها ، لا شكّ أن الذات تكتسب بكل صفة فيها اسما مشتقّا منها ، فظهور الأسماء المختلفة للذات الواحدة ، وتسمّيها بها مرتب على العلم بوجود الصّفات المتعدّدة المختلفة في الذات ، والمراد بهذه الأسماء ، أسماء الصفات . 
الثاني : في جواز تلك الأسماء ، لا يخفى على الفطن أنّ إطلاق اسم الصفة على الذات جائز بالحقيقة إن اتّصفت بها ، وإلّا فلا ، واتّصاف الذات بالصفات بيّن لما سلف ، ونصب جوازا على التمييز ؛ لأن إطلاق اسم الصفة على شيء قد يكون جائزا بالحقيقة ، وقد لا يكون . 
الثالث : في ما سرّ به الروح من الأسرار ، وتعليل ظهور الأسماء بها ، فمن جملة تلك الأسرار أنّ الروح كلما طلع عليه طوالع الأسماء ، والصفات الإلهيّة من أفق ذاته الموصوفة ، أي : ذات الروح المتسمية بها عارفا بأن التوحيد بها في التشريك لاح له لوائح الاتّحاد ، فسرّ منها مسرّة عظيمة ، ومنها أن يعلم اختصاصه بكمال لا يشاركه فيه غيره من المكوّنات ، وذلك أنه إذا ظهر له الاتّصاف بجميع الصفات الإلهيّة ، والتسمّي بأسمائها كلّها ، ووجد غيره مظهر البعض الصفات والأسماء فقط انكشف له سرّ الاصطفاء ، فسرّ بذلك مسرّة لا يقاس بها ، ومنها أن يتحقّق سرّ خلافته في الأرض إذا وجد في نفسه دلائل الخلافة ، وهو التجلّي بلباس أسماء المخلف تعالى مجده ؛ لأن من دعاة المخلفين أن يلبسوا خلائقهم مما يلبسونه ، فإذا لاح للروح هذا المعنى ، ووجد ذاته مكتسبة بخلع الأسماء الإلهيّة تيقّن أنه صار خليفة اللّه تعالى بالحقّ مأمورا بالتصرف في خزائن ملكه وملكوته ، فسرّ بذلك سرورا تامّا ، فظهور الأسماء يكون بمثل هذه الأسرار . 

الرابع : أن ظهور الأسماء نتيجة رموز متضمّنة لكنوز المعارف ؛ وذلك لأن حقائق الأسماء لا تدرك بدلائل الأفكار ووسائل الأقطار إلّا بإشارة الأرواح للأرواح المعارفة بالإشارات والرموز ، ووجدان الكنوز بها ، فإن تحت كل رمز كنزا من المعارف ، فلهذه الملابسة بينهما أضاف الرموز إلى الكنوز ، ووصف الرموز بأنها كاشفة عن معاني إشارة محفوفة بالأسرار السيّارة للروح ، وهي إشارة التوحيد ، ولما 

“ 205 “
 
كشف عن حقائق الأسماء والصفات أومأ إلى آثارها المسمّاة بالأفعال وفوائدها بقوله : 
543 - وآثارها في العالمين بعلمها *** عنها بها الأكوان غير غنيّة 
544 - وجود اقتنا ذكر بأيد تحكّم *** شهود اجتنا شكر بأيد عميمة 

( الأثر ) : ما بقي من رسم الشيء ، والمراد ب ( الآثار ) هنا كل واقع في الوجود من رسوم الأسماء والصفات ، و ( العالمين ) جمع العالم ، وهو كل موجود سوى اللّه كما مرّ ، وجمع جمع السلامة تغليبا للعقلاء ، و ( الأكوان ) جمع الكون ، وهو الوجود ، و ( الاقتناء ) : الاكتساب ، و ( الذكر ) : إمرار الشيء بالقلب حقيقة ، أو باللسان مجازا ، و ( الذكر ) بالضم : يختصّ بالقلب ، والمراد هنا ذكر الذات والصفات والأسماء والأعمال الإلهيّة ، والشكر ذكر المنعم بآلائه ونعمائه ، و ( الأيد ) : القوة ، آد يئيد أيدا : 
قوى ، و ( التحكّم ) : إظهار الحكم ، و ( الاجتناء ) : قطع الثمار الجنيّة ، و ( اليد ) تجمع على اليدي والأيدي ، والباء في ( بعلمها ) للمصاحبة ، والهاء في ( تعلمها ) و ( عنها ) ل ( الآثار ) ، وفي ( بها ) ل ( الصفات ) و ( الأسماء ) ، وقوله : ( وعنها بها ) أي : 
الآثار بمثبت الصفات والأسماء والأكوان ، ( غير غنيّة ) جملة اسمية وقعت موقع الحال ، ولذلك صدّت بالواو ، والتقدير : وآثار الصفات والأسماء في كل موجود من العالمين بمصاحبة علم تلك الآثار آثارها ، 
والحال : أن الوجودات المتعاقبة محتاجة إلى تلك الآثار الموجودة بالصفات غير غنية عنها بسبب وجود اكتساب ذكر الذات والصفات والأفعال بقوة إظهار الحكم ، وشهود تحصيل شكر المنعم بواسطة نعم شاملة قيد تلك الآثار في إفادة الذكر والشكر بعلمها ؛ لأن مجرد وجود الآثار ما لم يقارن العالم بأنها آثار الصفات لم يفد الذكر ، والشكر ومتى صاحبها العلم بأنها آثار الصفات والأسماء من غير ملاحظة معنى النعمة فيها كان ذكرا ، وبوجود ملاحظة يكون شكر ، فكان وجود الآثار شجرة يجتنى منها أثمار الذكر والشكر والإنسان محكوم عليه بأداء وظائف الذكر والشكر ، 

ولهذا قال : ( بأيد تحكم ) ، وفي قوله : ( وعنها بها الأكوان غير غنية ) إشارة إلى ما ذهب إليه أجلة العارفين من فناء وجود كل مخلوق في كل زمان ، وبقائه بوجود جديد متّصل به اتّصال الأنفس ، لتجدّد تجلّيات الأسماء والصفات عليه ، 

وهذا هو الخلق الجديد في قوله تعالى : بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ [ ق : الآية 15 ] ، 
وقوله سبحانه : وَتَرَى الْجِبالَ تَحْسَبُها جامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحابِ [ النّمل : الآية 88 ] ، 
إشارة إلى هذا المعنى ؛ وذلك أن وجود الممكنات عرض ، 

“ 206 “
 
والعرض لا يبقى زمانين ، فكل موجود ممكن لا يستغني في وجوده عن وجودات أخر هي آثار الصفات والأسماء وجود ( اقتنا ) خبر ( آثارها ) ، وهو مضاف إليه لخبر محذوف مضاف أقيم هو مقامه ، تقديره : وآثارها سبب وجود وشهود خبر بعد خبر ، 
وكذا قوله : 
545 - مظاهر لي فيها بدوت ، ولم أكن *** عليّ بخاف ، قبل موطن برزتي 

أي : وتلك الآثار مظاهر لصفاتي وأسمائي ظهرت فيها ، والحال أني ما كنت بروزي إلى محل ظهوري خافيا على نفسي لأني كنت قبل ظهوري في مظاهر الموجودات ظاهرا لنفسي ظهورا علميّا ، فبرزت من موطن الظهور العلمي إلى موطن الظهور العيني ، كمن ظهر له وجود أعضائه من العين والأنف والفم في وجهه ظهورا علميّا ، ثم شاهدها في مرآة مجلوّة مجازية للوجه شهودا عينيّا ، ولما أثبت أن آثار الصفات والأسماء مظاهر لها رتب عليه قوله : 
546 - فلفظ وكلّي بي لسان محدّث *** ولحظ وكلّي فيّ عين بعبرتي 
547 - وسمع وكلّي بالنّدا أسمع النّدا *** وكلّي في ردّ الرّدى يد قوّتي 
548 - معاني صفات ما ورا اللّبس أثبتت *** وأسماء ذات ما روى الحسّ ثبتّ 

( الندى ) : العطاء ، و ( المعاني ) : جمع معنى مفعل للموضوع من عنا يعنو أخضع ، أو عنى يعني عناية أراد ، و ( اللّبس ) : الستر ، وأراد به الجسم ، ( روى ) عنه يروي رواية : حدّث عنه ، ( بثّ ) يبثّ بثّا : فرّق ، والمراد بثّ الكائنات في الأرض ، من قوله تعالى : وَبَثَّ فِيها مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ [ البقرة : الآية 164 ] ، 

و ( بي ) يتعلق ( بمحدث ) ، و ( في ) ( بعبرة ) ، أي : وكلّي لسان محدث بي لا بغيري ، وكلّي نظر لعبرتي في ذاتي لا في غيري ، وأراد ( باللفظ ) النطق لا الملفوظ ، وقوله : ( فلفظ ) مبتدأ عطف عليه ( لحظ ) ، و ( سمع ) لفظا ، و ( قوة ) معنى صححه التخصيص بالمتكلم لقرينة الحال ، و ( معاني صفات ) خبره ، والفاء في ( فلفظ ) للسببية ، ومعنى الأبيات : إذا أثبت أن الآثار مظاهر الصّفات والأسماء ، فلفظ في لساني ، 
والحال : أن كل ذاتي محدث بي ، ولحظ في عيني ، والحال أن كل ذاتي عين لأجل عبرة في ، وسمع في أذني ، والحال أن كل ذاتي أسمع النداء بالعطاء ، وقوة في يدي ، والحال : أن كل ذاتي يد قوّة في ردّ الهلاك هي محال الصفات والأسماء وإرادة ظهورها ، أمّا الأول فلأنها محال تنزّلات الأسماء والصفات والتنزّل صورة الخضوع وأما الثاني فلأن الأسماء والصفات ظهرت فيها ، فتكون محال إرادة ظهورها ، وكما وصف الصفات بأنها مثبتة 

“ 207 “
 
في النفس ما وراء اللّبس ، وصف الأسماء بأنها بثت ، أي : فرقت في أقطار السماء والأرض من المحسوسات ما رواه الحسّ للنفس ؛ وذلك لأن مناط اختلاف المكوّنات هو الاختلاف الحاصل في الأسماء التي هي مبادئ الكون ، فيكون تفرّقها واختلافها ناشئا منها ، ويحتمل أن يكون ( بثّت ) صفة ل ( الذات ) ، 
وقوله : ( فلفظ ) و ( لحظ ) و ( سمع ) و ( وقوّة ) مقدّر مجموعها مبتدأ اعترض بين كل واحد من أفراده ، والخبر جملة حالية ، والغرض من إيراد تلك الجمل معنى واحد هو بيان كون الصفات في النفس على خلاف كونها في الحسّ ؛ لأن ظهور خاصية كل صفة في الحسّ تختصّ بآلة خاصة من ظهور خاصية السمع بالأذن والبصر بالعين ، وفي النفس لا تختصّ بجزء دون آخر بل تتكلّم النفس بما تسمع وتبصر وتبصر بما تسمع وتتكلّم ، وتسمع بما تبصر وتتكلّم لعدم تجزئة النفس واندراج محل كل صفة في الآخر ، فإذا تكلّمت فكلها لسان ، وإذا أبصرت فكلها عين ، وإذا سمعت فكلها أذن ، وإذا بطشت فكلها يد ، ثم ذكر الأسماء الإلهيّة بحسب الوصف والفائدة ، والمظهر تقسيمات فقسمها بحسب الوصف إلى المصرفة والموقوفة والمعرفة والمشرفة ، وبحسب الفائدة إلى ما يعود نفعه على اللّبس ، أي : البدن أو على الحس ، أو على النفس أو على الجميع ، وبحسب المظهر إلى ماله في عالم الشهادة مرجع ، وإلى ما له في عالم الغيب مطلع ، وإلى ما له في عالم الملكوت موضع ، وإلى ما له في عالم الجبروت موقع ، وإلى ما له في كل عالم متّبع ، وأعرب عن تفصيل هذا المجمل بقوله :  
549 - فتصريفها من حافظ العهّد أوّلا *** بنفس عليها بالولاء حفيظة 
550 - شوادي مباهاة ، هوادي تنبّه *** بوادي فكاهات ، غوادي رجيّة 

المراد بـ ( التصريف ) تقليب الأسماء بصور مختلفة كالأول والآخر ، والظاهر والباطن من اللّه سبحانه ، كما أن المراد بالتوقيف إيقافها موقف السماع ، والأذن من النبيّ صلى اللّه عليه وسلم لئلّا يتوسع فيها متوسّع يلحد عن حجة الأذن في إطلاق الأسماء على اللّه من تلقاء نفسه ؛ 
كما قال سبحانه وتعالى : وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمائِهِ [ الأعراف : الآية 180 ]
، وبالتعريف تبين معانيها من العلماء المجتهدين ، وبالتشريف خلعها على المريدين من المشايخ بعد أن يخلعوا عنهم ملابس وجودهم ، وسيأتي ذكرهما و ( الشوادي ) جمع شادية ، وهي المغنية والمفسدة ، والمراد ب ( الهوادي ) الأوائل ، و ( المبادي ) مستعار من هوادي الخيل ، وهي ما يبدو منها إذا أقبلت ، و ( البوادي ) الظواهر والفكاهة طيبة النفس ، و ( الغوادي ) جمع غادية وهي سحابة تنشأ صباحا ، 

“ 208 “
 
و ( الرجية ) فعيلة بمعنى الفاعل ، أي : راجية وهي صفة موصوف محذوف تقديره : 
غوادي نفوس رجية أو بمعنى المفعول مرجوّ صفة ( غوادي ) ، وأثبت التاء للتناسب ، وقوله : ( فتصريفها ) مبتدأ خبره من ( حافظ العهد ) ، و ( شوادي ) مرتفع بخبرية مبتدأ مقدّر يدلّ عليه القرينة ، 
تقديره : فتصريف الأسماء صادر من اللّه سبحانه الذي حفظ العهد الأولي في العهد الأزلي بنفس ، أي : بذات حفيظة عليها بالمحبة الذاتية ، وهذه الأسماء المصرفة معينات ينشدن بمناقب الافتخار ، وبطريق سواكن الأسرار ، ومبادئ تنبيه الغافلين عن رقدة الجهالة ، وعلامات ظاهرة دالّة على طيبة نفس مصرّفها ، وسحائب ممطرها يتوقع منه أهل الرجاء من نوازل الشهود واللقاء ، وكنى عن المصرّف تعالى جدّه بحافظ العهد أولا ؛ لأنه تعالى حفظ ما جرى بينه وبين آدم من العهد الأزلي ونسيه آدم - عليه السلام - كما قال تعالى : وَلَقَدْ عَهِدْنا إِلى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ [ طه : الآية 115 ] ، 
وقوله بنفس تتعلق ( بحافظ ) لأن النفس الإلهية محل ثبوت حقائق جميع المعلومات ، ما وجد وما لم يوجد ؛ كما أن اللّوح محل ارتسام صور جميع الموجودات ، ما كان وما سيكون ، ووصف النفس بأنها حفيظة عليها ؛ لأن كل نفس لما عليها حافظ ، وحافظ النفس الأزليّة عينها لأنها محيطة بالكل تحفظه غير محاط بحفظها غيرها ، وهي حافظة عليها بالمحبّة القديمة ، وعبّر عن الأسماء المصرّفة بالشوادي ليومئ إلى ما يجده أهل المحبّة من الوجد والطرب عند سماعها ، وأضاف الشوادي إلى مباهاة ، لا لأن المصرّف تعالى جدّه يباهي بتصريف أسمائه أحدا من خلقه ، بل لأنها مناقب يحسن المباهاة بها ، وكونها مبادئ التنبيه لأنها أسماء ذات واحدة ترتّب على تأثيرها جميع آثار الوجود ، فتنبّه بسماعها أرواح الطالبين وينكشف لها سرّ التوحيد ، وكونها بوادي فكاهات لأنها دالّة على طيب نفس تشبيها ، وطيبة النفس الإلهية انبساطها على ألواح الوجود ، مظاهر الشهود بجميع الصفات والأسماء ، وكونها سحائب لأنها تمطر نوازل الأحوال الموجودة لأهل الطلب ، وتشفي غلّة عطشهم إلى نيل الإرب ، 
وقوله : 
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
- مواضيع مماثلة
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 301 إلى 325 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 701 إلى 726 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 326 إلى 350 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 727 إلى 761 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 351 إلى 375 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى