اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

اذهب الى الأسفل

28012021

مُساهمة 

شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض Empty شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض




شرح التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

شرح الشيخ كمال الدين عبد الرزاق ابن أحمد القاشاني المتوفى بعد سنة 730 ه‍

شرح قصيدة التائية الكبرى الأبيات من 176 إلى 200 
176 - وأمس خليّا من حظوطك واسم عن *** حضيضك ، وأثبت بعد ذلك تنبت 

( تنبت ) من النبات مجزوم في جواب الأمر ، فلذلك كسر ، وجزمه علامة تأثير الأمر فيه وعلتيه له ، فمعناه : وأثبت لتنبت ، كما قيل : ( من ثبت نبت ) ، و ( الخلي ) : الفارغ ، و ( اسم ) : أمر من السموّ ، و ( الحضيض ) : سفح الجبل وأسفله ، أي : كن فارغا عن الحظوظ العاجلة والآجلة ، وارتفع من حضيض حظوظك إلى أوج مراد المحبوبة ، وأثبت بعد ذلك في هذا المقام تنبت ، أي : استقر لتضرب عروقك راسخة فيه ، وتنمو أعمالك ، وتزيد أحوالك ، كما ثبت الشجرة بعد ثباتها في الأرض ، وتضرب عروقها راسخة فيها ، وتنمو أغصانها وأنوارها ، وتزيد أزهارها وأثمارها ، ثم أمره بآداب الطاعة ، 
فقال : 
177 - وسدّد ، وقارب واعتصم ، واستقم لها *** مجيبا إليها ، عن إنابة مخبت 

( التسديد ) : التسوية ، و ( المقاربة ) أن يقرب العبد من ربّه بالمراقبة والحضور ، و ( الاعتصام ) : أن يلوذ به في كل حال يحل به ، و ( الاستقامة ) : الوقوف على صراط الاعتدال من الإفراط والتفريط في الأعمال والأحوال والأخلاق ، و ( الإنابة ) : الرجوع إلى اللّه في كل شيء سواه ، 
قال الشيخ الإمام شهاب الدين عمر السهروردي - قدس اللّه سرّه المنيب - : “ من لم يكن له مرجع سواه فيرجع إليه من رجوعه ، ثم يرجع من رجوع رجوعه ، فيبقى شبحا لا وصف له قائما بين يدي الحقّ سبحانه وتعالى مستغرقا في عين الجمع “ . 

وقال بعضهم : ( الإنابة ) : الرجوع منه إليه ، لا من شيء غيره ، فمن رجع من غيره فقد ضيّع أحد طرفي الإنابة ، و ( الإخبات ) : الخضوع والتذلّل ، أي : سوّ بين ظاهرك وباطنك في التوجّه إلى المحبوبة ، وقاربها بالمراقبة والحضور ، واعتصم بها من كل ما يسلم ، واستقم على هذا الطريق لأجلها في حال كونك مجيبا لها ، حيث دعتك إجابة صادرة عن إنابة رجل خاشع خاضع متذلّل ، ثم أمره بتعجيل التوبة ، 
فقال : 
178 - وعد من قريب ، واستجب واجتنب غدا *** أشمّر عن ساق اجتهاد بنهضة 

“ 97 “
 
( عد ) أمر من عاد يعود عود : ارجع ، و ( الاستجابة ) : الإجابة قبول الدعاء ، وقيل : الإجابة تكون بالفعل والقول ، والاستجابة لا تكون إلّا بالفعل ، فتكون أخصّ ، ( شمّر عن ساق الاجتهاد ) : استعد للأخذ فيه ، و ( النهضة ) : قومة سريعة ، و ( بنهضة ) متعلّق بالأوامر ، أي : وتب عن قريب من المغضبة إلى الطاعة ، واستجب داعي اللّه بظاهرك وباطنك ، واجتنب عن التسويف بأن تقول غدا ، أشمر عن ساق الاجتهاد بنهضة سالمة عن الموانع والحواجز ، وعطف عليه أمرا بإمضاء العزيمة ، 
قوله : 
179 - وكن صارما كالوقت فالمقت في عسى *** وإيّاك على ، فهي أخطر علّة 

( الوقت ) في اصطلاح الصوفية : ما يرد على العبد ، ويتصرّف فيه ويمضيه بحكمه من خوف أو حزن أو فرح ، ولذلك قيل : “ الوقت سيف قاطع ، لأنه يقطع الأمر بحكمه “ ، ولهذا الوقت يقال : ( فلان بحكم الوقت ) ، وقد يراد بالوقت ما حضر من الزمان المسمّى بالحال ، يقال : ( فلان مشتغل بوظيفة الوقت ) ، أي : يعمل ، لا يسوغ إلّا ذاك في كلّ حال ، ولهذا الوقت قبيل من أهمل وظيفة الوقت ، فوقته مقت ، و ( عسى ) ، ولعلّ يستعملان عند توقّع الأمر وترجّيه ، وعلّ لغة في لعل حذفت لامه للتخفيف ، و ( إياك ) كلمة للتحذير ، ويستعمل معها المحذّر منه بالواو نحو : ( إياك والأسد ) ، وبغيرها نحو : ( إياك الأسد ) ، ومن هذا القبيل : ( إياك على ) يقول : كن في كل وقت بمعنى زمان الحال صارما تتصرّف فيه بعلمك ، وتمضيه بحكمك ، كما أن الوقت بمعنى الأول صارم يتصرّف في صاحبه ، ويمضيه بحكمه ؛ لأن المقت في إهمال حكم الوقت وتسويفه ، بأن تقول : عساي أن أجتهد ، ولعلّي أعمل صالحا أتركه في وقت آخر ، وإياك كلمة لعلّ ؛ لأنها أعظم علّة ، وبيان ذلك أن المسوف قصد المعصية في حال التسويف ، كما قال الشبلي : “ من قال : أتوب غدا ، همّ بمعصية اللّه في الحال “ ، 
وأيضا كل وقت فات لا يدرك في وقت آخر ؛ لأنه يأتي بحكم آخر . سئل الجنيد - رحمه اللّه - يوما عن سبب فيض اعتراه ، فقال : “ فاتني ورد من أورادي ، قيل له : اقضه ، قال : كيف أقضيه ؟ والوقت مصروف بأمر آخر أهمّ منه “ . 
ثم أمر بملازمة العزائم ، ومجانبة الرخص ، وحثّه على الطلب والسير ، والنهوض على كل حال ، 
فقال : 
180 - وقم في رضاها ، واسع غير محاول *** نشاطا ، ولا تخلد لعجز مفوّت 
181 - وسر زمنا ، وانهض كسيرا فحظّك *** البطالة ما أخّرت عزما لصحّة 

“ 98 “
 
( المحاولة ) : الطلب ، و ( النشاط ) : هزّة الطبع ، ونصبه على المفعول ل ( محاول ) ، و ( مفوت ) اسم فاعل من التفويت ، وهو صفة ( لعجز ) ، ونصب ( زمنا ) ، و ( كسيرا ) على الحال من الضمير في ( سرّ ) ، و ( انهض ) ، و ( ما ) في ( ما أخّرت ) للمدّة ، واللام في ( لصحة ) للعاقبة ، بمعنى إلى قدم آداب القيام بموجب الشرع ، والسّعي في أركان الإسلام ، أي : قم وانهض إلى الصلاة والحجّ وغيرهما من العبادات الشرعية ، واسع في طلب رضاء المحبوبة ، غير طالب نشاطا في العمل ؛ لأن النشاط أمر طبيعي ، وهو تلاطم أمواج بحر الطبع عند هبوب رياح أهوية النفس والطبع ، لا يوافق الشرع ، ونهى عن داعية طلب النشاط لأنه قد يكون الدّاعي إلى السعي في الحجّ وغيره نشاط الطبع ، لا محبة اللّه وطلب رضاه ، فلم يصحّ العمل لفساد النيّة ، ونهى عن متابعة الرّخص ، وحثّ على معانقة العزائم بقوله : ( لا تخلد ) أي لا تركن إلى البطال لمرخص العجز الشرعي مثل الزمانة والتكسّر الذي يفوت عليك فوائد السّعي ، وقوله : 
( سر زمنا ) أي : سر للحجّ في حال كونك زمنا ، وانهض ، وقم إلى الصلاة في حال كونك  كسيرا مريضا ؛ لأنك ما دمت أخرت عزم العمل إلى زمان الصحة لم يحط بشيء سوى البطالة ، ثم أمره برفع الموانع ، 
فقال : 
182 - وأقدم ، وقدّم ما قعدت له مع *** الخوالف ، واخرج عن قيود التّلفّت 

( الإقدام ) : التقدم لأمر ، و ( الخوالف ) : جمع خالفة ، وهي من تخلف عن المجاهدين من الضعفة ؛ كالنساء ، والصبيان ، والأراذل ، وقوله تعالى : رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوالِفِ [ التّوبة : الآية 87 ] ، 
نزلت الآية فيمن تخلّف عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في غزوة تبوك بأعذار غير مقبولة ، وضمنها الناظم في البيت ، 
يعني : تقدم في السلوك ، وقدم سبيلك كل ما قعدت لأجله في بيت الهوى من الحظوظ النفسانية والعصيان ، واخرج عن قيود الالتفات إلى الموانع ليفتح عليك أبواب العزائم ، ثم كرّر الأمر بإمضاء العزيمة تأكيدا ، فقال : 
183 - وجدّ بسيف العزم ، سوف ، فإن تجد *** تجد نفسا ، فالنفس إن جدت جدّت 

بالغ ههنا في رعاية التجنيس ، وقوله : ( وجد ) أمر من جد يجد جدّا إذا قطع ، وقوله : ( فإن تجد ) من جاد بنفسه يجود جودا إذا مات ، وقوله : ( تجد نفسا ) من وجد يجد وجدانا إذا صادف ، وقوله : ( إن جدت ) من جاد الفرس يجود جودة إذا صار جيّدا ، وقوله : ( جدت ) من جدّ يجد جدّا ، إذا جهد ، والفاء في ( فالنفس ) للتعليل يتعلق بقوله : ( وجد ) 

“ 99 “
 
أي : واقطع بسيف العزم الصحيح “ سوف أفعل “ - يعني تسويف النفس - واشتغل بوظيفة الوقت ، فإن تمت بعد ذلك تجد نفسا صالحا ، وذلك هو الوقت الذي أدركته بالطاعة ، وأمرت بها ؛ لأن النفس إن سرت سيرا جيدا صارت مجدّة ساعية في العمل ، فإنها إذا بعثت على الطاعة تدرّبت فيها ، وانتزعت الكراهة عنها ، وحينئذ يبعث منها داعية العمل ، ثم أمر بالإقبال إلى المحبوبة فقيرا ، فقال : 
184 - واقبل إليها ، وانحها مفلسا ، فقد *** وصيت لنصحي إن قبلت نصيحتي 

قوله : ( وانحها ) أمر من نحا ينحو نحوا إذا قصد ، وقوله : ( وصيت ) إخبار عن نفسه من وصي يصي إذا وصل ، و ( المفلس ) هنا بمعنى الفقير ، أي : ( فأقبل بكليتك إلى المحبوبة واقصدها فقيرا ليس لك شيء فقد وصلت نصيحتي إليك إن قبلتها ) ، وبيّن فائدة الفقر ، بقوله : 
185 - فلم يدن منها موسرا باجتهاده *** وعنها به لم ينأ موسر عسرة 

( دنا منه ) : قرب ، و ( نأى عنه ) : بعد ، و ( الموسر ) : الغني ، و ( موسر عسرة ) : من إخبار الفقر ، والضمير في ( به ) للاجتهاد ، أي : لم يقرب عني من هذه المحبوبة ، وإن اجتهد لذلك لم يبعد عنها الفقير ، وإن اجتهد لذلك ، وذلك لأن الغني يستلزم الطغيان والتعلّق والفقر يستعقب الإنكار والتجرّد ، والمتعلق بالغير بعيد ، والمتجرّد قريب ، ولما كان الفقر شرط المحبّة قال : 
186 - بذاك جرى شرط الهوى بين أهله *** وطائفة بالعهد أوفت فوفّت 

( أوفت ) من إيفاء العهود ، و ( وفّت ) من توفية الحقوق وجاء في بعض الروايات ( شفت ) بدل ( وفت ) من الشفوف ، وهو الرجحان ، والضمير في ( أوفت ) ل ( طائفة ) ، وفي ( وفت ) للمحبوبة أو ( للطائفة ) أيضا ، 
وعلى رواية : ( شفت لطائفة ) أيضا ، وذاك إشارة إلى إيثار العسر على اليسر ، أي : بإيثار الفقر جرى شرط المحبّة بين أهلها ؛ لأن المحب بمحبوبه يستغني عمّا سواه ، فما دام يستغني بغيره فهو ليس بمحبّ ، ورسم الفقر شرط حصول المحبّة في البداية ، فمن لم يحصل له الفقر لم تحصل له المحبّة ، وأمّا في النهاية فليس هو شرط وجود المحبّة ، 

بل قد يكون محبّ لا يبالي بصورة الفقر والغنى لحقارة الدنيا عنده فقد يتلبس بالغنى لما يراه رزقا ساقه اللّه إليه ، فيكون أخذه باللّه كما كان تركه للّه ، وطائفة من المحبّين لازموا شرط الفقر لقوة عزمهم على ترك حظوظ النفس ، ورأوا أن توفية حق المحبّة من الإيفاء بعهد التزام 

“ 100 “
 
الفقر إلى الممات ، وأن الغنى الداخل من اللّه على الطائفة الأولى هو رزق ساقه اللّه إليهم لضعف نفوسهم ، وقوله : ( طائفة بالعهد أوفت فوفّت ) إشارة إلى الطائفة الثانية ، ومعناه : إذا جعل الضمير في ( وفّت ) للمحبوبة ، أنّ اللّه تعالى وفّى حقوقهم في الآخرة بعد ما أوفوا بعهدهم من ترك الحظوظ في الدنيا ، وإذا جعل للطائفة فمعناه أنهم أوفوا بعهدهم ، فوفوا حقوق المحبّة ، وعلى قول من روى ( فشفت ) معناه : فرجحت هذه الطائفة على الأخرى ، ثم بيّن فائدة الفقر وفساد الغنى ، فقال : 
187 - متى عصفت ريح الولا قصفت أخا *** غناء ، ولو بالفقر هبّت لربّت 

( عصفت الريح ) : شدّة هبوبها ، و ( الغنى ) : ممدود مقصور بمعنى ، و ( أخو الغناء ) عبارة عن الغنى اعلم أن للريح بالنسبة إلى الأشعار أثرين متضادّين قصف وتربية ، أمّا ( القصف ) فبالتعرية والنثر عند غناء الأشجار ، وتلبّسها بالأوراق الساترة ، والأثمار السابغة عليها وقت الخريف . 
وأمّا التربية ، فبالتلقيح والنشر عند فقر الأشجار ، وتجرّدها عن الأوراق ، والإثمار وقت الربيع ، فكذلك استعار لفظ ( الريح ) للمحبّة ، لمشابهتها إيّاها في التأثير بالنسبة إلى الغني والفقير ، وذلك لأن المحبة تقتضي تعرية المحبّ ، عما يتلبّس به من الصفات ونثرها في النشأة الأولى حال غناه بها ، ثم تلقيح ذاته ونشر صفاته في النشأة الثانية حال فنائه عنها ، والباء في ( بالفقر ) بمعنى : مع ، 
أي : ربت الفقر إذا هبّت مع فقره ، فقصفت الغنى إذا عصفت مع غناه ، 
ثم قال : 
188 - وأغنى يمينا باليسار جزاؤها *** مدى القطع ، ما للوصل في الحبّ مدّت 

( أغنى ) أفعل التفضيل من الغنى ، وأراد ( باليمين ) اليد ، و ( باليسار ) : الغنى ، و ( المدى ) : جمع مدية ، وهي السكين ، و ( ما ) بمعنى المدّة ، ومدّ اليد كناية عن التعرّض والطلب لشيء ، أي : لا يستأهل الغنى طلب الوصل ، ولو مدّ إليه يده فجزاؤها أن تقطع بالمدى ، ثم أمره بالإخلاص للخلاص ، 
فقال : 
189 - وأخلص لها واخلص بها من رعونة *** إفتقارك من أعمال برّ تزكّت 


الضمير في ( لها ) للمحبوبة ، وفي ( بها ) للخصلة ، أو الصفة الدالّة عليها قرينة الأمر بالإخلاص ، ومن الثانية للبيان ، والأولى للابتداء ، و ( تزكّت ) صفة ( أعمال ) لما كان للنفس والشيطان في كل عمل من أعمال البرّ نصيب وشركة ، ورعونة في إظهار العامل ، وذلك العمل من نفسه أشار إلى سبب خلاص الفقير من رعونة فقره ، وأمره 

“ 101 “
 
بالإخلاص في كل عمل صالح يعمل للمحبوبة ، وهو تصفيته من شوائب الرّياء والسمعة ، وتطلّع الثواب ، وتقدير البيت : وأخلص للمحبوبة في كل ما عملت لها ، واخلص بهذه الخصلة من رعونة افتقارك من جنس أعمال برّ تزكت . 

أي : لا من جنس فقر فروى غير مختار ، فإنه ليس من الأعمال ، فكيف من أعمال البرّ ؟ ! 
ومعنى هذا البيت كأنه جواب عن اعتراض مقدّر على تفضيل الفقير على الغني ، فإن الفقير قلّما يخلص من رعونة إظهار الفقر ، فأرشد إلى الخلاص من هذه الرعونة بالإخلاص فيما يعمله للمحبوبة ، 
ثم قال : 
190 - وعاد دواعي القيل والقال وانج من *** عوادي دعاو صدقها قصد سمعة 

( العوادي ) جمع عادية ، وهي الظلم والشرّ ، يقال : ( دفعت عن فلان عادية فلان ) ، أي ظلمه وشرور دعاوي النفس التي قصد بها سمعة ورياء ، على تقدير صدقها ، وذلك أن السالك إذا انقطع عن الدنيا وأشغالها صفا باطنه بملازمة الخلوة ومداومة الذكر ، وانعكس في جرأة قلبه نفوس عالم الملكوت ، وتنبّهت النفس منه بطريق الإشراق ، وتشرّبت عروقها اليابسة من هذا الشرب ، واهتزّت ، وربت وأنبتت من صفاتها الكامنة فيها من حبّ الجاه والرفعة ، والمنزلة عند الناس والرعونة والرياء وقصد السمعة ، ويريد أن يتوسّل إلى تحصيل مطالبها ومآربها بإظهار مكاشفات القلب ، ويغلب عليه داعية التكلّم بها ، ويظنّ أنها غير مضرّة بحاله لعلّه بالصدق فيما يدّعيه من الأحوال والمكاشفات ، وقصد بذلك إرشاد الطالبين ، ولذلك يغفل عن كيد الشيطان وتعزيزه وتسويل النفس وتلبيسها قصد السمعة في لباس الصدق ، فنبّه الناظم - رحمه اللّه - في هذا البيت على مزلّة أقدام السالكين ، ولما لم يعبّر عن حقيقة الحال كما هي سنّة العارفين ، وآل الأمر إلى الكلال نبّه السالك عليها ليمتنع عن التكلّم بكشف الحقيقة فإنه غير ممكن ، 
فقال : 
191 - فألسن من يدعى بألسن عارف *** وقد عبرت كل العبارات ، كلّت 


( الفاء ) : للسببيّة ، و ( ألسن ) جمع اللسان ، و ( ألسن ) أفعل التفضيل من اللّسن ، وهو التفصح ، أي : عاد دعاوى التكلّم ؛ لأن ألسن جماعة معروفة بأنهم ألسن العارفين وأفصحهم . ( كلّت ) عن بيان الحقيقة “ 1 “ ، والحال أنها إن عبّرت عنها بأية عبارة 

“ 102 “
 
لتمكّنت ، فقالوا لعجزهم عنه من عرف اللّه كلّ لسانه ، ثم نبّه على فائدة السكوت والصمت ، 
فقال : 
192 - وما عنه لم تفصح ، فإنّك أهله *** وأنت غريب عنه ما قلت ، فاصمت 
193 - وفي الصّمت سمت ، عنده جاه مسكة *** غدا عبده من ظنّه خير مسكت 

أي : لم يعبّر عنه من المعاني الموجودة فيك ، فأنت أهل ذاك المعنى ، وهو ملكك ، وما عبّرت عنه ، فأنت غريب عنه ، وإذا كان كذلك ، فالزم الصمت ، والكشف عن حقيقة هذا الكلام من وجهين ، 
أحدهما : أن كنز المعاني ينفرد صاحبه بمشاهدته لا يتجاوز عنه إلى غيره ، وإذا أشرك غيره في رؤيته يتجاوز عنه إليه ، وهذا معلوم بالتجربة ، 
وثانيهما : أن المعاني لا تبقى مع صاحبها إلّا إذا اتّصلت بروحه وسرّه ، وتجوهرت في ذاته ، وعلامة ذلك أن لا يتسلّط التعبير للطافة صورها ، ودقّة الفرق بينها ، ولا يمكن التعبير عنها إلّا إذا تركت إلى الصدر ، وهو أحد وجهي القلب الذي في النفس يتصوّر فيها بأشكال خيالية ، فيعبّر اللّسان عنها ، وهذه الصورة غير باقية مع ذات المتكلّم ؛ 
فلذلك قال : و ( أنت غريب عنه ما قلت ) ، ولمّا نبه على آفة الكلام ، والظنّ لما فيه من الرعونة ، وطلب الجاه ، نبّه على فائدة السكوت والصموت ، 
وقال في ( الصمت سمت ) أي هيئة حسنة وهي هيئة الوقار ، والثبات عنده ، أي : يحصل عند ذلك الصمت ( جاه مسكة ) 
أي : بقية ، والمراد بقية الصالحين صار ( عبده من ظنّه خير مسكت ) اسم مفعول يعني : من يسكت نفسه لتحقيق الإخلاص وستر الحال ؛ إذ هو خير ممن يسكتها للعجز ، وستر عوار الجهل ، وإظهار الوقار ، ثم أمره بكيفيّة تصرّفاته بمحبوبته لا بنفسه ليسلم عن الآفات ، 
فقال : 
194 - وكن بصرا وانظر ، وسمعا وعه ، وكن *** لسانا ، وقل ، فالجمع أهدى طريقة 

أي : اعزل نفسك في ما يجري عليها من الأفعال والصفات ، ولا تصف إليها شيئا منها ، وكن بالنسبة إلى مجرى تلك الصفات والأفعال عليك ، كالحاسة في ما يجري عليها من الإحساس بالنسبة إلى المحسّ ، لا شكّ أن الحاسة آلة الإحساس ، والمحسّ هو النفس المحيطة بالحواس الخمس تنظر إلى المرئيّات بحاسة البصر ، وتسمع المسموعات وتعينها بحاسة السمع ، وكذلك تقول بواسطة اللّسان ، وليس للبصر نظير إلى نفسه بأنه هو الناظر ، ولا للسمع بأنه هو السامع ، ولا 
..........................................................................................
- الاسم الأعظم . 

“ 103 “
 
اللسان بأنه هو القائل يقول : انظر إذا كنت بمثابة النظر لا بمثابة الناظر ، واسمع واحفظ إذا كنت بمثابة السمع لا السامع ، وقل إذا كنت بمثابة اللّسان لا القائل لتكون الناظر ، والسامع والقائل محبوبتك ، وتكون معها في مقام الجمع ، فإنّ الجمع أهدى طريقة ، وإذا كان الأمر كذلك فمن نظر إلى محاسن صفاته سلك طريق من سوّلت له نفسه وأطاعها ، فلذلك أعقب هذا البيت بقوله : 
195 - ولا تتّبع من سوّلت نفسه له *** فصارت له أمارة فاستمرّت 
196 - ودع ما عداها واعد نفسك فهي من *** عداها وعذ منها بأحسن جنّة 

( سوّلت ) أي : زيّنت ، و ( استمرت ) : قويت واستحكمت ، و ( أعد نفسك ) : 
جاوزها من عداه ، أي : جاوزه ، والعدى جمع عدوّ ، والضمير في ( عداها ) و ( ما عداها ) للمحبوبة ، وفي ( منها ) للنفس ، نهاه عن تتبّع آثار شخص زيّنت له أعماله وأخلاقه وعلوّه ، وأطاع نفسه حتى صارت أمارة له بالسوء وقويت ، ثم أمره بترك ما عدا المحبوبة وتجاوزه عن نفسه ؛ لأنها من جملة أعداء المحبوبة ، والعياذ من نفسه ( بأحصن جنّة ) أي : أمنع ما يتحصّن به من جملة ما عدا المحبوبة كل عطاء منها يتقيّد به السالك وينقطع عنها من الأحوال الشريفة والعلوم العزيزة وخرق العادات ، والكرامات لأنها  وإن كانت عطايا ربّانية لكنها غير معطيها ، والنفس مع غيرتها موسومة بعداوة المحبوبة ؛ لأنها تريد الأمارية ، وتدّعي الإلهيّة والربوبية ، وتستدعي إلى العبوديّة ، والعياذ منها بأحصن جنّة لياذا بحضرة المحبوب أو لهمة الشيخ ، واستشهد لبيان ما قاله بحاله ، 
فقال إيتاء بفاء التعليل : 
197 - فنفسي كانت ، قبل  لوّامة متى *** أطعها عصت أو أعصي عنها مطيعتي 

أي : لا تطع نفسك واعصها لأن نفسي كانت قبل هذا لوّامة متى أطعتها عصتني ، ومتى عصيتها أطاعتني ، وخصّ اللوّامة بالذكر ، وإن كانت الأمارة أعصى ، وأجدر بأن تخالف لئلّا يتقاعد السالك عن مخالفة النفس إذا رآها منسلخة عن وصف الأمارية ، فإنها بعدها اطمأنت على الطاعة ، ولم ينتزع عنها عروق المنازعة ، 
وأشار إلى حصول طمأنينة نفسه بقوله : 
فنفسي كانت قبل لوّامة ، لأنها تصير مطمئنّة بعد انسلاخها عن وصف اللوّاميّة ، والنفس واحدة تسمّى أمّارة ، ولوّامة ، ومطمئنّة بحسب أحوالها وهي في البدن أمير الجوارح ، وقهرمان القوى الظاهرة والباطنة ، ففي مبدأ الأمر لا تهتدي إلى الخير والعدل لمّا جبلت عليه من الظلومية والجهولية ، فتكون أمارة بالسوء ، حتى إذا غلب عليها أمير الشرع ، ومشير 

“ 104 “
 
العقل ، فتتقيّد بعد خلع هذارها بإمارة الشرع ، وإنارة العقل ، وتعود من صفة الأمّارية بالسوء إلى الأموريّة بالخير ، ومن العصيان إلى الطاعة ، لكنها لا تطمئنّ إليها لما فيها من المنازعة ، والتطارد بين داعية الطبع وحكم الإيمان ، فتارة تغلب داعية الطبع ، وتقوي جنود النفس ، فيدع القلب مخالفتها ، فتصير عاصية بعد الطاعة ، وتارة يغلب نور الإيمان ، وتقوى جنود القلب ، فتخالف النفس فتعود إلى الطاعة بعد العصيان ، 
وتقبل على نفسها باللّائميّة فيما همت به ، أو فعلت من العصيان وتسمّى بهذا الاعتبار لوّامة ، وتنتزع بتعاهد نور الإيمان ، ومخالفة داعية الهوى قليلا قليلا عن مستقرّها السفلي إلى عالمها الأصلي ، حتى إذا اطمئنّت إلى الطاعة ، واتّصفت بالصفات القلبية من الطمأنينة والرّضى تسمّى بهذا الاعتبار مطمئنّة ، 
ثم قال : 
198 - فأوردتها ما الموت أيسر بعضه *** وأتعبتها ، كيما تكون مريحتي 

أي بسبب أنها تطيع إذا خولفت وريّضت ، ( أوردتها ) مورد الموت أيسر وأهون ، بالإضافة إلى بعضه ، وهو مورد الرياضة ، وترك المألوفات والمرادات ، ويكون الموت أيسر بعضه ؛ لأن ترك كل مألوف موت اختياري ، ومفارقة الروح الجسد موت اضطراري ، ولا شكّ أن الموت الاختياري أشدّ وأصعب ، ولمّا كان في إراحة النفس إتعاب القلب حيث تطالبه بتحصيل مراداتها ، وتستحكم أصول عاداتها ، وفي إتعابها راحة القلب حيث تبعد عن راحاتها ، وتنسلخ عن طلب مراداتها ، وتريح القلب عن تعب مطالباتها ، قال : 
(وأتعبتها كيما تكون مريحتي ) 
أي : كي تكون فما رائدة ، ثم قال : 
199 - فعادت ، ومهما حمّلته تحمّلته *** مني ، وإن خفّفت عنها تأذّت 

قال النحويون : أصل ( مهما ) ما ما ، وما الأولى شرطية ، والثانية زائدة كما في ( متى ما ) و ( إذا ما ) ، وشرطتها حملته فعل ما لم يسمّى من التحميل ، ويقتضي مفعولين أسند إلى الأول ، وهو الضمير المستكن العائد إلى النفس ، وعلامته التاء الساكنة ومفعوله الثاني المتّصل به العائد إلى ( ما ) وجزاؤها ( تحمّلته ) ، 
يعني فعادت من العصيان إلى الطاعة ، وصارت متحمّلة لأعباء المجاهدات بحيث ما حملته تحمّلته ، بل متلذّذة بحملها إلى غاية إن خففتها عنها تأذّت ، ثم قال : 

“ 105 “
200 - وكلّفتها ، لا بل كفلت قيامها *** بتكليفها حتى كلفت بكلفتي 

و ( التكلّف ) : إلزام الكلفة ، وهي المشقّة ، و ( لا بل ) لنفي ما قبل ، وإثبات ما بعد ، و ( الكفالة ) : الضمان ، و ( كلفت ) بمعنى ولعت ، يعني : ألزمتها لمشقّة لا بل ضمنتها لها أن تقوم بتكليف نفسها حتى ولعت بمشقّتي حين قامت بتكليفها ، وإضافة ( القيام ) إلى ضمير ( الهاء ) إضافة المصدر إلى المفعول ، ثم قال : 
.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
- مواضيع مماثلة
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 126 إلى 150 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 527 إلى 550 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 151 إلى 175 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 551 إلى 575 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض
» شرح التائية الكبرى الأبيات من 576 إلى 600 .كشف الوجوه الغر لمعاني نظم الدر شرح القاشاني لقصيدة نظم السلوك لسلطان العاشقين عمر ابن الفارض

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى