اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في القول في السماع قبولا وإيثارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في شرح حال المتجرد والمتأهل من الصوفية وصحة مقاصدهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في ذكر من يأكل من الفتوح .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في حال الصوفي المتسبب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 9:28 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 20 مايو 2021 - 8:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 15:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في القدوم من السفر ودخول الرباط والأدب فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر فيما يحتاج إليه الصوفي في سفره من الفرائض والفضائل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 19 مايو 2021 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في ذكر اختلاف أحوال مشايخهم في السفر والمقام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس عشر في خصائص أهل الربط والصوفية فيما يتعاهدون ويختصون به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 13:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 18 مايو 2021 - 1:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في مشابهة أهل الرباط بأهل الصفة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في فضيلة سكان الرباط .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 12:43 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي الحسن الشاذلي .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 3:04 من طرف عبدالله المسافر

» حزب الشيخ أبي العباس .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 17 مايو 2021 - 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني عشر في شرح خرقة المشايخ الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر في شرح حال الخادم ومن يتشبه به .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في دعائه وذكره .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع فيما قاله من الشعر أو قيل في حضرته .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 16 مايو 2021 - 11:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في كلامه في الحقائق والمقامات وكشفه فيها للأمور المعضلات .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 12:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع في تفسيره لما أشكل من كلام أهل الحقائق .كتاب لطائف المنن في مناقب الشيخ أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر في شرح رتبة المشيخة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع في ذكر من أنتمى إلى الصوفية وليس منهم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن في ذكر الملامتي وشرح حاله .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 15 مايو 2021 - 0:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 13 مايو 2021 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 13:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:55 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

07012021

مُساهمة 

العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Empty العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
“ 876 “
414 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتعلم علم سحر ولا كهانة ولا تنجيما بالرمل والحصى ونحو ذلك ولا نصدق من يفعل ذلك ، لكن رخص بعض العلماء في تعلم علم حل المعقود عن زوجته وإن عد ذلك من السحر لأن أصل تحريم السحر إنما هو لكونه يضر بالناس وهذا ينفعهم . 

واعلم أنه قد غلب على الجهال في هذا الزمان إتيان المنجمين الذين يخبرون بالضائع والعمل بقولهم حتى الحكام فصاروا يعاقبون المتهوم اعتمادا على قول المنجم وهذا كله جهل بالشرائع ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . 

وقد أنشد الإمام الشافعي رضي الله عنه فقال : 
فوالله ما تدري الضوارب بالحصى * ولا زاجرات الطير ما الله صانع 
فسلهن هل يبدين غيبا متى الفتى * يلاقي المنايا أو متى السيل واقع 

واعلم يا أخي أن في السحر أمورا مكفرة كما أخبرني بذلك بعض من كان ساحرا وتاب من ذلك :أنه لا يصح السحر قط من مسلم فلا بد أن يكفر حتى يصبح [ يصح . ] السحر على يديه فقلت له وماذا كان وقع منك حتى صح منك السحر ؟ 
فقال كنت أتوضأ كل يوم بالبول وأسجد للشمس عند طلوعها وعند غروبها ، وقلت لآخر : ما كان عملك حتى صح لك هذا السحر ؟ 
قال كنت إذا أردت أن أسحر أحدا أكتب سورة يس في إناء وأمحوها بالبول وقد كثرت السحرة من اليهود والنصارى في مصر وقراها وجعل الحكام عليهم فلوسا لأجل تقريرهم على ذلك وبعض النصابين من السحرة يعمل على عقل الرجال ويفعل الفاحشة في نسائهم ، 
ويقول لذلك الرجل المحب للدنيا عندك في بيتك مطلب ما يفتح إلا أن تخلي أجنبيا بامرأتك سبعة أيام وأكثر وينام ويصبح معها ، فيقول له افعل فيخلي الرجل زوجته مع ذلك النصاب ويصير يخدمهما بنفسه ويطعمهما أطيب الطعام حتى إن النصاب قال له لا بد من شرب الخمر معها فأتاهم بالخمر وبعضهم يقول لا يفتح إلا إن مكنتني زوجتك أطؤها على باب المطلب فيمكنه ، 

وبعضهم يقول له لا يفتح المطلب إلا أن كتبت لها على فرجها كيت وكيت وبعضهم يقول لا يفتح المطلب إلا إن كتبت ورقة بمني ومنيها وعلقتها في عنقك ونحو ذلك من الأمور الخارجة عن الدين . 
فانظر يا أخي ما يؤدي إليه حب الدنيا فإن أردت العمل بهذا العهد فاسلك على يد

“ 877 “
شيخ حتى يخرجك عن حب الدنيا وإلا فمن لازمك ظلمة القلب وتصديق الساحر والكاهن والمنجم ونحوهم والله يتولى هداك. 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : اجتنبوا السبع الموبقات ، فذكر منهم السحر . 

وروى النسائي مرفوعا : “ من عقد عقدة ثم نفث فيها فقد سحر ، ومن سحر فقد أشرك ، ومن تعلق بشئ فقد وكل إليه يعني علق على نفسه العقود والخرز “ . 

وروى الإمام أحمد مرفوعا : “ كان لداود نبي الله ساعة يوقظ فيها أهله ، يقول : يا آل داود قوموا فصلوا فإن هذه ساعة يستجيب الله فيها الدعاء إلا لساحر أو غاش “ . 

وروى البزار بإسناد جيد مرفوعا : “ ليس منا من تطير أو تطير له أو تكهن أو تكهن له ، أو سحر أو سحر له ، ومن أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم “ . 

وقد عد صلى الله عليه وسلم السحر من الكبائر في حديث الطبراني وابن حبان في صحيحه قال الحافظ عبد العظيم ، والكاهن هو الذي يخبر عن بعض المضمرات فيصيب بعضها ويخطئ أكثرها ويزعم أن الجن تخبره بذلك . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من أتى كاهنا فسأله عن شئ حجبت عنه التوبة أربعين ليلة ، فإن صدقه بما قال كفر “ . 

وروى الطبراني بإسناد حسن مرفوعا : “ لن ينال الدرجات العلى من تكهن أو استقسم أو رجع عن سفر تطيرا “ . 

وروى مسلم مرفوعا : “ من أتى عرافا فسأله عن شئ فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوما “ . 

قال الحافظ المنذري : والعراف هو الكاهن ، وقيل هو الساحر . وقال البغوي : هو الذي

“ 878 “
يدعي معرفة الأمور بمقدمات وأسباب يستدل بها على مواقعها ، كالمسروق من الذي سرقه ومعرفة مكان الضالة ونحو ذلك ، ومنهم من يسمي المنجم كاهنا . 
وروى أبو داود وابن ماجة وغيرهما مرفوعا : “ من اقتبس علما من النجوم اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد “ . 

قال الحافظ عبد العظيم رحمه الله : والمنهي عنه من علم النجوم هو ما يدعيه أهلها من 
معرفة الحوادث الآتية في مستقبل الزمان كمجئ المطر ووقوع الثلج وهبوب الريح وتغيير الأسعار ونحو ذلك ، ويزعمون أنهم يذكرون ذلك بسير الكواكب لاقترانها وافتراقها وظهورها في بعض الأزمان ، وهذا علم استأثر الله تعالى به لا يعلمه أحد غيره ، فأما ما يدرك من طريق المشاهدة من علم النجوم الذي يعرف به الزوال وجهة القبلة وكم مضى وكم بقي فإنه غير داخل في النهي . 

قلت : وروى الجلال السيوطي في الجامع الكبير عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : أصل علم النجوم أنه كان لنبي من الأنبياء يقال له يوشع بن نون عليه السلام قال له قومه إنا لن نؤمن بك حتى تعلمنا بدئ الخلق وآجاله ، فأوحى الله تعالى إلى غمامة فأمطرتهم ، واستنقع على الجبال ماء صاف ، 
ثم أوحى الله تعالى إلى الشمس والقمر والنجوم أن تجري في ذلك الماء ، 
ثم أوحى الله تعالى إلى يوشع عليه السلام أن يرتقي هو وقومه على الجبال فقاموا على الماء حتى عرفوا بدء الخلق وآجالهم بمجاري الشمس والنجوم والقمر وساعات الليل والنهار ، وكان أحدهم يعرف متى يموت ومتى يمرض ومتى يولد له ، ومن ذا الذي لا يولد له ؟ 
فبقوا كذلك برهة من دهرهم إلى أن بعث الله تعالى داود عليه السلام فقاتلهم على الكفر ، فأخرجوا إلى داود في القتال من لم يحضر أجله ، وخلفوا في بيوتهم من حضر أجله ، فكانوا يقتلون من أصحاب داود في القتال ولا يقدر أحد من أصحاب داود يقتل منهم أحدا ، فقال داود يا رب أقاتل على طاعتك فيقتل من أصحابي ويقاتل هؤلاء على معصيتك فلا يقتل منهم أحد ، 

فأوحى الله تعالى إليه إني كنت علمتهم بدء الخلق وآجاله ، وإنما أخرجوا إليك من لم يحضر أجله فلذلك كان يقتل من أصحابك ولا يقتل منهم أحد ، قال داود يا رب وماذا علمتهم ؟ 
قال مجاري الشمس والقمر والنجوم وساعات الليل والنهار ، فدعا داود عليه السلام ربه عز وجل عليهم فحبست عنهم الشمس زيد في النهار فاختلطت الزيادة بالليل والنهار فلم يعرفوا قدر الزيادة فاختلط عليهم حسابهم فمن ثم كره النظر في النجوم .

“ 879 “
قال جلال السيوطي رحمه الله فلذلك كان عمر رضي الله عنه ينهى عن النظر في كتاب دانيال ويضرب من يراه ينظر فيها ويأمره بحرقها . 

وروى الإمام سنيد عن جابر قال : جاء عمر بن الخطاب بكتاب أصابه من بعض أهل الكتاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فغضب عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : “ أمتهوكون ؟ فيها يا ابن الخطاب ، فوالذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية ، والذي نفسي بيده لو أن موسى عليه السلام كان حيا اليوم ما وسعه إلا أن يتبعني . 

قال الإمام سنيد : وروينا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : لا تسألوا أهل الكتاب عن شئ فربما يخبرونكم بحق فتكذبونهم أو بباطل فتصدقونهم “ . 

قال وروينا أيضا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ من عمل في فرقة بين امرأة وزوجها كان في غضب الله تعالى ولعنته في الدنيا والآخرة وكان حقا على الله أن يضربه بصخرة من نار جهنم إلا أن يتوب “ . والله تعالى أعلم . 

وروى أبو داود والنسائي وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ العيافة والطيرة والطرق من الجبت “ . 

قال أبو داود الطرق هو الزجر، والعيافة هي الخط ، وقال ابن فارس الضرب الحصى هو الطرق وهو جنس من التكهن والجبت بكسر الجيم هو كل ما عبد من دون الله تعالى . والله أعلم . 

415 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون بفعل شئ فيه سوء أدب مع الله تعالى كتصوير الحيوانات من الطيور والسباع في البيوت والأوراق وغيرهما ، حتى قص الصور من الأوراق والجلود المسمى بخيال الظل سد الباب سوء الأدب مع الله عز وجل ، وطلبا لدخول الملائكة بيتنا بالرحمة ، فإنها لا تدخل بيتا فيه

“ 880 “
صورة كما صح في الحديث وقال بعضهم المراد بالنهي إنما هو في الصور التي تعبد من دون الله عز وجل ، والجمهور على خلافه . 

فاعلم أنه لا ينبغي لنا أن نقر عيالنا على عمل سبع من كعك العيد للأطفال ، ولا نمكن أولادنا من شراء الصور التي في الأوراق مدهونة بسواد أو صفرة أو حمرة ونحو ذلك ، وينبغي لكل من وسع الله عليه في دنياه أن يشتري العلائق التي تصنعها أهل مصر من الحلاوات ويكسرها ويطعمها للناس غيرة لحرمات الله تعالى ، فإن من عظم حرمات الله عظمه الله تعالى ، وإن شاء الله تعالى يبطل عملها من كثرة إفلاس الناس وضيق مكاسبهم عن قريب كما وعد به الشارع . “ والله عليم حكيم “ . 

روى الشيخان مرفوعا : “ إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم “ . 

وفي رواية لهما مرفوعا أيضا : “ أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله وإن البيت الذي فيه صورة لا تدخله الملائكة “ . 

وفي رواية للشيخين مرفوعا : “ كل مصور في النار يجعل الله عز وجل له بكل صورة صورها نفسا تعذبه في جهنم “ . 

وكان ابن عباس رضي الله عنه يقول : فإن كان أحدكم ولا بد فاعلا فليصنع الشجر وما لا نفس له . 
وفي رواية لهما مرفوعا : “ قال الله عز وجل ومن أظلم ممن ذهب بخلق كخلقي فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو ليخلقوا شعيرة “ . 
والأحاديث في ذلك كثيرة . والله تعالى أعلم . 

416 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون بترك نهي من يلعب من إخواننا بالنرد وما ألحق به من الشطرنج ونحوه ، وهذا العهد يخل به كثير من الناس وفي ذلك غش للاعب ، وللساكت على ترك النهي ولولا قبحه ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم . 

“ ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه “ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم .

“ 881 “
روى مسلم مرفوعا : “ من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده بدم خنزير “ . 
وفي رواية لمالك مرفوعا : “ من لعب بنرد أو نردشير فقد عصى الله ورسوله “ . 
ورواه أبو داود وابن ماجة والحاكم والبيهقي ولم يقولوا أو نردشير . 

قال الحافظ عبد العظيم رحمه الله : وجمهور العلماء ذهبوا إلى أن اللعب بالنرد حرام ، ونقل بعض مشايخنا الإجماع على تحريمه . 

واختلفوا في اللعب بالشطرنج ، فذهب جماعة من العلماء إلى تحريمه كالنرد ، وكرهه الشافعي كراهة تنزيه وأباحه سعيد بن جبير والشعبي بشروط : منها أن لا تؤخر بسببه صلاة عن وقتها . 
ومنها أن لا يكون فيه قمار . ومنها أن يحفظ لسانه حال اللعب عن الفحش والخنا وردئ الكلام ، فمتى لعب به وفعل شيئا من ذلك كان ساقط المروءة مردود الشهادة . 
وقد استند من قال بإباحته إلى أنه يستعان به في أمور الحرب ومكائده . 

قال الحافظ : وقد ورد ذكر الشطرنج في أحاديث لا أعلم لشئ منها سندا صحيحا ولا حسنا . والله تعالى أعلم . 
قلت : ويلحق بالنرد الطاب والمنقلة وغيرهما من سائر الأمور التي لا تجلب خيرا لفاعلها . “ والله غفور رحيم “ . 

417 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 

أن لا نجالس الفسقة من الظلمة وغيرهم كالواقعين في أعراض الناس إلا لضرورة أو مصلحة شرعية ، وهذا العهد قد كثرت خيانته من الخاص والعام ، 
فصار الشيخ أو العالم يسمع الغيبة ولا ينكرها ، وربما شارك أهل المجلس فيها ، وربما كان هو البادئ بالغيبة والناس في ذلك له تبع ، كما يقع فيه الأقران الذين يتزاحمون على الوظائف وعلى القرب من الولاة والقضاة وربما طلب من الحاضرين بالباطن أنهم يقعون معه في عرض ذلك الرجل ويفرح بهم ويقربهم لأجل ذلك . 

فالعاقل من اعتزل الناس إلا لفائدة تحصل له أو لهم كاستفادة علم وتهذيب أخلاق وتعليم طرق سياسة الناس من احتمال الأذى ونحو ذلك . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله تعالى يقول : لا يخفى أنه يجب على كل مسلم أن يعتقد في نفسه الظلم كما يعتقده في الظلمة ، ويجب عليه أن يزجر الناس عن مجالسته خوفا أن يسرق طباعهم من أوصافه الناقصة نصيحة للناس .

“ 882 “
“ والله على كل شئ شهيد “ . 

روى الشيخان مرفوعا : “ مثل جليس السوء كنافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه رائحة خبيثة “ . 
وفي رواية لأبي داود والنسائي : مثل الجليس السوء كمثل نافخ الكير إن لم يصبك من سواده أصابك من دخانه “ . والله تعالى أعلم . 

418 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نجلس وسط الحلقة في ذكر أو علم أو غير ذلك مما شرع له الاجتماع ، وذلك هروبا من التمييز على إخواننا في المجلس . 
وقد روى أبو داود مرفوعا : لعن الله من جلس وسط الحلقة . 
وقد روى أبو داود مرفوعا : لعن الله من جلس وسط الحلقة . 

روى الترمذي وقال حسن صحيح على شرط الشيخين أن حذيفة رضي الله عنه رأى شخصا جلس وسط الحلقة فقال ملعون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم . 

419 - ( وكذلك أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نقعد قعدة المغضوب عليهم لا بحضرة الناس ولا وحدنا ، هروبا من التشبه بمن غضب الله عليه ، ويقع في خيانة هذا العهد كثير من أبناء الدنيا لا سيما بحضرة الفقراء الذين لا جاه لهم ، 
وذلك من جملة الإخلال بالأدب مع الجليس ، ولو أنه جلس عند فاسق يشرب الخمر ويترك الصلاة من الولاة ما جلس إلا متأدبا مطرقا كالجالس في الصلاة ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . 

روى أبو داود وابن حبان في صحيحه عن الشريد بن سويد قال : مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا جالس وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري واتكأت على ألية يدي ، فقال : لا تقعد قعدة المغضوب عليهم . والله أعلم .

420 - وكذلك (أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم )

 أن لا نجلس في موضع من قام لنا من مجلسه سواء كان بأمرنا أو لأجل حرمتنا عنده أو لغير ذلك ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الراغبين في الدنيا المعظمين لأهلها من الفقراء ، فترى أحدهم

“ 883 “
يقوم من مجلسه في علم أو صلاة ولو في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم ، ويجلس ذلك الغنى بماله مكانه ويتخلف هو إلى وراء ولا يفعل ذلك مع فقير مثله .

فيحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى السلوك على يد شيخ صادق حتى يخرجه عن محبة الدنيا وتعظيم أهلها ويحبه في الفقراء والمساكين وفي تعظيمهم وإكرامهم ، 
فإن تعظيم أهل الدنيا من لازم من يحبها وتعظيم أهل الله من لازم من يحب الآخرة ، وتعظيم الفريقين من لازم من يحب الله لأن الغنى والفقير كلاهما من أهل حضرة الله عز وجل الجامعة لاسمه المعطي والمانع والمعز والمذل. “والله عليم حكيم“. 

وقد روى أبو داود : أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقام له رجل من مجلسه ، فذهب ليجلس فيه ، فنهاه رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك . 

روى الشيخان مرفوعا : لا يقيمن أحدكم رجلا من مجلسه ثم يجلس فيه ولكن توسعوا أو تفسحوا يفسح الله لكم . 
وكان أبو بكرة وابن عمر إذا قام لهما أحد من مجلسه لن يجلسا فيه ، ويقولان إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك . والله أعلم . 

421 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون بترك معاونة من قام من مجلسه ورجع عن قرب وأراد أن يجلس فيه لا سيما إن كان بسط مكانه سجادة أو وضع رداءه مكانه ونحو ذلك ، 
وهذه المسألة خلاف من يرسل له سجادة يبسطها في مكان قبل حضوره ، فافهم فإنه لا حق له في الجلوس في ذلك المكان وليس له أن يقيم من رفع السجادة وجلس مكانها لأن الشارع ما جعل الحق إلا لمن كان جالسا ثم قام لا لمن أرسل سجادته قبله ، مع أن في ذلك تحجيرا على الناس فافهم . 

روى مسلم وأبو داود وابن ماجة مرفوعا : “ إذا قام أحدكم من مجلس ثم رجع إليه فهو أحق به “ . 
وروى ابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “الرجل أحق بمجلسه، فإذا ذهب لحاجة ثم رجع فهو أحق بمجلسه“. 
والله تعالى أعلم

“ 884 “

422 - ( أخذ علينا العهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نجلس بين اثنين إلا إن علمنا ولو بالقرائن رضاهما بذلك لا سيما إن رأيناهما يتحدثان ويتسارران فيحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى حذق وفراسة والله تعالى أعلم . 
روى أبو داود والترمذي مرفوعا : “ لا يحل لرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما “ . 
وفي رواية لأبي داود : “ لا تجلس بين رجلين إلا بإذنهما “ . والله تعالى أعلم . 

423 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نجلس على الطرقات سواء كنا على باب مسجد أو طاقات بيت أو شباك مسجد أو غير ذلك إلا لضرورة شرعية ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الناس اليوم ممن ليس لهم همة بحرفة ولا اشتغال بعلم ولا عبادة ، 
فيجلسون في الحوانيت وأبواب المساجد ولا يغضون أبصارهم ولا يأمرون بمعروف ولا ينهون عن منكر ، وربما استغابوا من مر عليهم من العلماء والعمال والمباشرين والمحترفين والظلمة والمكاسين والصالحين ، فلا يقومون من باب الجامع إلا وقد اجتمع عليهم عدة آثام ، ولو أنهم لم يجلسوا في هذه الأماكن لما كان عليهم من ذلك إثم واحد “ والله غفور رحيم “ . 

وكان الشيخ محمد الغمري وولده الشيخ أبو العباس وشيخي الشيخ أمين الدين بن النجار رضي الله عنهم يخرجون من المجاورين من رأوه يجلس على باب المسجد من غير حاجة ويقولون له أنت جئت عندنا تقرأ القرآن وتتعلم العلم والأدب وإلا جئت تتفرج على الناس في السوق ، اذهب من مكاننا إلى مكان آخر . 

وكان الشيخ أمين الدين رحمه الله يزجر كل الزجر كل من رآه جالسا على باب مسجد أو باب حانوت ويقول : إنما بنيت المساجد للصلاة ولذكر الله تعالى والجلوس بين يدي الله عز وجل ، فمن لم يقدر على الجلوس بين يدي الله عز وجل في بيته فليذهب إلى السوق . “ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 

روى الشيخان مرفوعا : “ إياكم والجلوس في الطرقات ، فقالوا يا رسول الله ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها ، 
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أبيتم فأعطوا الطريق حقه ، قالوا : وما حق الطريق يا رسول الله ؟ قال : غض البصر

“ 885 “
وكف الأذى ، ورد السلام ، والأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر “ . والله تعالى أعلم . 

424 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نشفق على نفوسنا من تعاطي كل شئ يؤذيها في الدنيا والآخرة ، فليس لنا أن ننام فوق سطح لا حظير له أو نركب بحرا حال ارتجاجه يعني غلبة الغرق على راكبه ، والشر في ذلك أن الروح أمة الله تعالى وعبده والواجب علينا إكرامها من هذه الحيثية لا من حيث حكم الطبع والجبن ، فإن كان عارف يشهد نفسه كأنها غيره وهي أمانة عنده يقول الإنسان قالت لي نفسي كذا أو قلت لها كذا مع أنه واحد وهنا باب لو فتحناه لأظهرنا عجبا. “والله عليم حكيم“ .

وقد روى أبو داود وغيره مرفوعا : “ من بات على ظهر بيت ليس له حجارة فقد برئت منه الذمة “ . 
وفي رواية : حجاب بالباء بدل الراء . 

في رواية للترمذي : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينام الرجل على سطح ليس بمحجور عليه . 

وفي رواية للطبراني مرفوعا : “ من رقد على سطح لا جدار له فمات ، فدمه هدر “ . 
ورواه أحمد مرفوعا بلفظ : “ من بات فوق أجار أي فوق بيت ليس من حوله شئ يرد داخله فقد برئت منه الذمة “ . 

والأجار هو السطح ، وارتجاج البحر : هيجانه ، وغلبة الغرق فيه بالنسبة إلى السفن السالمة من الغرق فيكون عدد السفن التي تغرق أكثر من السالمة.“والله عليم حكيم“ . 

425 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نعود نفوسنا بترك السنة في وقت من الأوقات كالنوم على الوجه من غير ضرورة ، كما يقع كثير ممن يكثر النوم عبثا فيضجر من النوم على جانب فينتقل إلى الجانب الآخر وينتقل إلى الظهر

يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الخميس 7 يناير 2021 - 22:14 عدل 3 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6156
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود المحمدية من 414 إلى 437 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الخميس 7 يناير 2021 - 20:51 من طرف عبدالله المسافر

العهود المحمدية من 400 إلى 413 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 400 إلى 413 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
“ 886 “
ثم البطن ، ولو أنه نام على جنبه اليمين بقدر نوم الحاجة لكان إذا استيقظ قام للوضوء والصلاة ولم ينتقل لجانب آخر فلا أكمل من السنة المحمدية أبدا . 
وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : من فوائد النوم على الجانب الأيمن عدم الإسراف في النوم الزائد على الحاجة لكون القلب متعلقا في الجانب الأيسر فيصير كأنه مستيقظ . “ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 
روى الإمام أحمد وابن حبان في صحيحه : أن النبي صلى الله عليه وسلم مر برجل مضطجع على بطنه فغمزه برجله وقال : “ إن هذه ضجعة لا يحبها الله عز وجل “ . 

وفي رواية أخرى لأبي داود قال : “ هذه ضجعة يبغضها الله تعالى “ . 
وفي رواية لابن ماجة : قال أبو ذر مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مضطجع على بطني فوكزني برجله ، وقال : “ يا جنيدب إنما هذه هي ضجعة أهل النار “ . والله تعالى أعلم . 

426 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نجلس بين الظل والشمس عملا بالعدل في جسمنا ، فإما ننام في الظل وحده أو في الشمس وحدها أو الغيم ، 
وكذلك لا ننام تحت السماء من غير حجاب من سقف أو ستر أيام الصيف ، لأن ذلك 
بجعل بدن الإنسان كالقرن أو الرصاص من الثقل فيكسل عن قيام الليل ولا يصير له نهضة ، 
فينبغي لمن له ورد في الليل أن ينام تحت سقف ويغلق الشباك أو الطاق التي يأتي منها الهواء عند النوم حتى لا يحصل لبدنه ثقل فيترك قيام الليل والله تعالى عليم حكيم . 

روى الإمام أحمد بإسناد جيد مرفوعا : أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يجلس المرء بين الضح والظل وقال إنه مجلس الشيطان . 

والضح : هو ضوء الشمس إذا استمكن من الأرض . وقال ابن الأعرابي : هو نور الشمس . 
وروى أبو داود مرفوعا : “ إذا كان أحدكم في الضح

“ 887 “
وفي رواية : في الشمس فقلص عنه الظل فصار بعضه في الظل وبعضه في الشمس فليقم “ . 

ولفظ رواية الحاكم وقال صحيح الإسناد : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجلس الرجل بين الظل والشمس . والله تعالى أعلم . 

427 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتعاطى أسباب كراهيتنا الموت من كثرة المعاصي أو كثرة بناء الدور وغرس البساتين ونحو ذلك ، 
وهذا العهد قد وقع في خيانته غالب الناس حتى لا تكاد تجد أحدا منهم مستعدا للموت فيستحب للعبد تعاطي الأسباب التي يصير العبد بها يحب لقاء الله عز وجل ، ولا يتخذ هذه الدنيا وطنا وإنما يتخذها جسرا يمر عليه إلى الدار الأصلية الباقية . 

ومعلوم أن القدوم على من يرجى خيره وهو الله عز وجل خير من المقام مع من لا يؤمن شره من النفس والشيطان وفسقة الناس . 

وقد أنشدني الشيخ العارف بالله تعالى الشيخ شعبان المجذوب : 
لا تظنوا الموت موتا إنه * لحياة هي غايات المنى 
ولا ترعكم فجأة الموت فما * هي إلا نقلة من ههنا . 

وهذا في حق من جاهد نفسه حتى ماتت عن أهويتها وجميع تصرفاتها فغاية موته أنه انتقل من دار إلى دار ، وأما من لم يجاهد نفسه فلا بد له من علاج سكرات الموت ومقاساة أهواله . 

وفي الحديث : من أراد أن ينظر إلى ميت يمشي على وجه الأرض فلينظر إلى أبي بكر رضي الله عنه . 

لكونه كان قد قتل نفسه بسيوف المجاهدات ومحق إرادتها واختياراتها بالتسليم للحق تعالى ، فاعلم أنه ما قاسى أحد شدة في طلوع روحه إلا لعدم مجاهدته نفسه المجاهدة المطلوبة منه بالنظر لمقامه هو .

“ 888 “

وقد أنشد سيدي عمر بن الفارض رضي الله عنه في مجاهدة النفس : 
فأوردتها ما الموت ليس بعضة * وأتعبتها كي ما تكون مريحتي 
ولم يبق هول دونها ما ركبته * وأسهد نفسي فيه غير زكيتي . 
إلى آخر ما قال . 

وبالجملة فلا بد لمن يريد العمل بهذا العهد من السلوك على يد شيخ صادق يسلك به حتى يدخله حضرة الأحباب ولا يبقى عنده عذاب أعظم من الحجاب ، فلو عرض على هذا النار والحجاب لاختار النار بلا حجاب 

وقد أنشد الشبلي في ذلك : 
والهجر لو سكن الجنان تحولت * نعم الجنان على العبيد جحيما 
والوصل لو سكن الجحيم تحولت * نار الجحيم على العبيد نعيما . 

ومن لم يسلك على يد شيخ فمن لازمه محبة الإقامة في محل العبد وكراهة النقلة منه . 
وسمعت شيخنا شيخ الإسلام زكريا رحمه الله يقول : إن الموت يصعب على البعد ويخف بحسب علائقه في الدنيا وما خرج عن ذلك سوى الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وكمل أتباعهم ، 
فهم وإن حصل لهم صعوبة طلوع روح فإنما ذلك لطلبهم الإقامة في الدنيا ليكملوا مقامات أتباعهم لما جعله الله فيهم من الشفقة والرحمة ومحبة الخيرات لسائر أممهم ، فليس صعوبة طلوع روحهم لعلاقة دنيوية لعصمتهم أو حفظهم ، وعلى ذلك حملوا قوله صلى الله عليه وسلم وهو محتضر وا كرباه فإنه صلى الله عليه وسلم لم يكن له علاقة دنيوية بإجماع . “ والله غفور رحيم “ . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه ، فقالت عائشة رضي الله عنها : كلنا نكره الموت ، قال ليس ذلك ، ولكن المؤمن إذا بشر برحمة الله ورضوانه وجنته أحب لقاء الله فأحب الله لقاءه ، وإن الكافر إذا بشر بعذاب الله وسخطه كره لقاء الله فكره الله لقاءه “ . 
وفي رواية للإمام أحمد وغيره : “ فإن الكافر أو الفاجر إذا احتضر جاءه

“ 889 “

ما هو صائر إليه من الشر ، أو ما يلقى من الشر فكره لقاء الله فكره الله لقاءه “ . 
روى ابن أبي الدنيا والطبراني وابن حبان في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ اللهم من آمن بك وشهد أني رسولك فحبب إليه لقاءك وسهل عليه 
قضاءك وقلل له في الدنيا ، ومن لم يؤمن بك ولم يشهد أني رسولك فلا تحبب إليه لقاءك ولا تسهل عليه قضاءك وأكثر له من الدنيا “ . 

وفي رواية لابن ماجة مرفوعا : “ اللهم من آمن بي وصدقني وعلم أن ما جئت به الحق من عندك فأقلل ماله وولده وحبب إليه لقاءك وعجل له القضاء ، ومن لم يؤمن بي ولم يصدقني ولم يعلم أن ما جئت به الحق من عندك فأكثر ماله وولده وأطل عمره “ . 

وروى الطبراني مرفوعا بإسناد جيد : “ تحفة المؤمن الموت “ . 

وروى الإمام أحمد مرفوعا : “ يقول الله عز وجل للمؤمنين : لم أحببتم لقائي فيقولون : رجونا عفوك ومغفرتك ، قد وجبت لكم مغفرتي “ . والله تعالى أعلم . 

428 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتعاطى أسباب الأذى للناس في حياتنا فنوقعهم في الإثم بسبنا بعد موتنا ووقوعهم في غيبتنا ، ولو أنا كنا تعاطينا أسباب الخير للناس لأثنوا علينا ولم يقعوا في إثم غيبتنا . 


وكان سيدي عليا الخواص يقول : ربما يؤاخذ العبد إذا تعاطى أسباب الغيبة ويكون حكمة حكم من قدر على إزالة منكر ولم يزله . 

وسمعته مرة أخرى يقول : يجب على العبد أن يحافظ على الناس أديانهم ، ولا يفتح لهم بابا ينقص به دينهم . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى شيخ يفني اختياره في اختيار حتى يشد عنه جميع الأبواب التي يأتيه منها النقص كنقل غيبة الناس له ، فإنهم لا يستغيبونه إلا بذكر

“ 890 “

النقائص التي ظهرت منه ، ولو أنه حفظ نفسه من الوقوع في النقائص لما وجد عدوه شيئا ينقصه به ، ثم لو قدر أنه نقصه بشئ كذبه الناس وردوا عنه . 
فاسلك يا أخي على يد شيخ كما ذكرنا، وإلا فمن لازمك تعاطي أسباب غيبة الناس لك، وعلى قاعدة قولهم : من سلك مسالك التهم فلا يلومون من أساء به الظن ، وأنه ينبغي لمن تعاطى أسباب غيبة الناس له ، أن لا يرى له حقا على من استغابه في الآخرة ، لكونه كان هو السبب في وقوع الناس في الإثم ، فإن كان ولا بد أن يؤاخذ من اغتابه فليسامحه بالغيبة ليكون ذلك بذلك . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : إياك أن تفهم من قاعدة من سلك مسالك التهم فلا يلومن من أساء به الظن إباحة الغيبة له ، فإن ذلك فهم مخطئ بل التحريم باق إلا أن يجاهر بما استغابه به ونحو ذلك من الأمور التي أباح العلماء الغيبة بها . 
فإياك يا أخي أن تذكر أحدا من الموتى بسوء ولو تعاطى الميت أسباب النقص في حياته فكما عليه اللوم فكذلك علينا اللوم . “ والله غفور رحيم “ فتأمل في ذلك وإياك والغلط . 
روى أبو داود وغيره مرفوعا : “ اذكروا محاسن موتاكم ، وكفوا عن مساويهم “ . 

وفي الصحيح مرفوعا : “ إذا حضرتم الميت فقولوا خيرا فإن الملائكة تؤمن على ما تقولون “ . 

وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ لا تسبوا الأموات فإنهم أفضوا إلى ما قدموا “ . 
وروى أبو داود مرفوعا : “ إذا مات صاحبكم فدعوه لا تقعوا فيه “ . 
والله تعالى أعلم . 

429 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نمكن أحدا من عيالنا وأولادنا وجيراننا وغيرهم ينوح على ميت ولا ينعيه بنعي الجاهلية ، ولا يلطم وجه نفسه لأجله ، ولا يخمش وجهه ولا يشق ثوبه ، ولا يحلق شعر رأسه إن كان يربي شعره ولا نمكن عيالنا من حلق رؤوسهن ولا غير ذلك مما يشعر بالسخط على مقدور الله

“ 891 “
عز وجل وعدم الرضا به ، وهذا العهد يتساهل بخيانته غالب الناس مع علمهم بتحريم هذه الأفعال . 

وقد مات ولد لأبي بكر الشبلي مرة فحلقت أمه رأسها ، فدخل الشبلي فرآها فحلق الآخر لحيته ، وقال أنت حلقت على مفقود وأنا حلقت على موجود ، ودخل مرة أخرى على زوجته وهو في حال فوجدها لا لحية لها ، فدخل الحمام ورمى شعر لحيته بالنورة وقال أحب موافقة زوجتي . 

فإياك يا أخي والاعتراض على أحد من أرباب الأحوال إذا فعل مثل ذلك وسلم لهم حالهم فإنهم في حال غلبة الحال غير مكلفين كما هو مقرر بين القوم ، ثم إذا من الله تعالى على الواحد منهم بالكمال حفظ أفعاله كلها من مخالفة للسنة . 

وقد دخل الشبلي مرة على الجنيد وهو جالس على سرير هو وزوجته فأرادت زوجة الجنيد أن تستتر فقال لها ليس هو هنا ، فتكلم الشبلي ساعة ثم رجع إلى إحساسه فقال الجنيد قد رجع إلى إحساسه استتري الآن ، فلو كان الجنيد يرى أنه مكلف لأمر زوجته بالستر وأنكر على الشبلي الدخول على زوجته بغير إذن ، وما ذكرت لك هذه الحكاية إلا خوفا عليك من المقت ، فإن صاحب الحال ربما أثر فيمن أنكر عليه . 

واعلم أنه لا فرق في تحريم النوح والندب بين أن يكون من أهل الميت أو الأجانب سواء كان ذلك من النساء بأجرة أو بغير أجرة والله غفور رحيم . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ الميت يعذب في قبره بما نيح عليه “ . 
وفي رواية : “ من ينح عليه “ . 

وفي رواية مرفوعا : “ من ينح عليه فإنه يعذب بما نيح عليه يوم القيامة “ . 
وروى مسلم مرفوعا : “ اثنتان هما في الناس : كفر الطعن في النسب والنياحة على الميت “ . 

وفي رواية لابن حبان في صحيحه وصححها الحاكم مرفوعا : “ ثلاثة من الكفر بالله : شق الجيب ، والنياحة ، والطعن في النسب “ . 
والجيب هو الخرق الذي يخرج الإنسان منه رأسه في القميص ونحوه . 
وروى الترمذي مرفوعا : “ إياكم والنعي فإنه من عمل الجاهلية “ .

“ 892 “


وكان عبد الله بن مسعود يقول : النعي هو الأذان بالميت لا لصلاة عليه ، فإن أعلمهم 
ليشهدوا جنازته ويصلوا عليه فلا بأس . 

وروى أبو داود عن امرأة من المبايعات قالت : كان فيما أخذ علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من المعروف أن لا نخمش وجها ، ولا ندعو ويلا ، ولا نشق جيبا ، ولا ننشر شعرا . 

وروى ابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ لعن الله الخامشة وجهها ، والشاقة جيبها ، والداعية بالويل والثبور “ . والله تعالى أعلم . 

430 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم )
 أن لا نمكن امرأة من نساء أهلنا أو غيرهم أن تحد على غير زوجها فوق ثلاثة أيام ، ويلحق بذلك رفع عصابتها المعتادة ، ولبسها قلنسوة الرجال إظهارا للحزن على ولدها أو ولد صاحبتها أو أختها ونحو ذلك ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من نساء العلماء والصالحين فضلا عن غيرهم ، فيجب على كل مسلم أن يزجر النساء عن مثل ذلك ، ولو أن يهجرها في المضجع والله عليم حكيم . 

وقد روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا “ . 

ولما مات أبو سفيان دعت ابنته أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم بطيب فيه 
صفرة خلوق أو غيره فمست منه بعارضيها ، ثم قالت : والله ما لي بالطيب من حاجة غير أني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول على المنبر : لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر . 
وكذلك فعلت زينب بنت جحش لما مات أخوها . والله تعالى أعلم . 

431 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نلي مال اليتيم خوفا على أنفسنا أن نميل إلى الأكل منه بغير حق فكيف بنا لو أكلناه ، وهذا العهد يجب على كل من استبرأ لدينه وعرضه أن يعمل به ، 
وقد ظن جماعة من الأكابر الثقة بأنفسهم والخوف من الله تعالى ، فولوا مال الأيتام وأكلوها وجادلوا الحكام وقرابات اليتيم ،


“ 893 “
وادعوا فيه حيلا وتلفا وأمورا لا حقيقة لها ، فإذا كان الأكابر قد وقعوا مع علمهم ودينهم فكيف بأمثالنا ، فمن الحزم بعدنا عن أموال اليتامى جهدنا . 

وكان سيدي إبراهيم المتبولي رضي الله عنه يقول : إياك أن تسند وصيتك إلى من 
رأيته كثير الجدال وتقول إنه يخلص مال اليتيم ممن هو عنده بكثرة جداله فإنه ولو خلصه ربما أكل بعد ذلك مال اليتيم وجادل كل من أنكر عليه ويدحض حجته ، لأن حكم الناس معه حكم الجاهل بالدقاق إذا تقدم يداقق عالية العوال ، 
وكان يقول إياكم والقرب ممن يتخذ علمه سلاحا يقاتل به الجاهلين بغير حق ، فإن طلبت يا أخي أن تلي مال اليتيم فاعرض على نفسك ، فإن رأيتها تخاف الله وتخشاه بالغيب ولا تتجرأ على معصية حياء من الله أو خوفا منه فاقبل ولاية مال اليتيم ، وإن علمت أنها تعصي ربها إذا خلت ، 
فاعلم أنها لا تصلح أن تلي مال يتيم إذ اليتيم وليه الله تعالى ، والله تعالى غيب غير مشهود لنا ، في أغلب أوقاتنا ، فما هناك أحد يشهده حتى يرى عليه فربما مقت والله عليم حكيم . 


روى مسلم وغيره : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر إني أراك رجلا ضعيفا وإني أحب لك ما أحب لنفسي ، لا تأمرن على اثنين ، ولا تلين مال يتيم . 

وفي حديث الشيخين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عد أكل مال اليتيم من الكبائر . 

وروى أبو يعلي وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ يبعث الله يوم القيامة قوما من قبورهم تتأجج أفواههم نارا فقيل من هم يا رسول الله . 
قال ألم تر أن الله تعالى يقول : إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا “ . والله تعالى أعلم . 

432 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نمكن عيالنا من الخروج مع جنازة ولا لزيارة قبور أولادهن فضلا عن أولاد غيرهن ، لكن إن رأينا عند إحداهن شدة جزع ورجونا زوال ذلك بزيارتها استأذنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقلب ثم مكناها من الخروج مع ثقة ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الناس حتى

“ 894 “
العلماء والصالحين وربما تقول لأحدهم امرأته إن فلانة لها على دين في زيارتها لولدي لما مات ومرادي أن أكافئها وهي كاذبة ومراعاة غرض الشارع وهو عدم تمكينهم من الزيارة أولى من مراعاة امرأة حكمها حكم المرتدة عن دينها بتركها الصلاة وكثرة سخطها على ربها والله عليم حكيم . 

وقد روى الترمذي وقال حديث حسن صحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : 
“ كنت نهيتكم عن زيارة القبور فقد أذن لمحمد صلى الله عليه وسلم في زيارة قبر أمه فزورها فإنها تذكركم الآخرة “ . 

وفي رواية للطبراني : ولا تكثروا زيارتها . 
يعني خوف عدم الاعتبار بها ، فإن كل شئ كثر هان وقيل لئلا يكتسب الإنسان موت 
القلب بمشاهدة الأموات ، وقيل غير ذلك . 

وقال الحافظ عبد العظيم رحمه الله قد كان النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن زيارة 
القبور نهيا عاما للرجال والنساء ، ثم أذن للرجال في زيارتها واستمر النهي في حق النساء وقيل كانت رخصة عامة . والله أعلم 

روى أبو داود والترمذي وحسنه والنسائي وابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ لعن الله زوارات القبور “ . 

وروى ابن ماجة وأبو يعلي : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج فإذا نسوة جلوس قال : ما يجلسكن ؟ قلن ينتظرن الجنازة . قال : هل تغسلن ؟ 
قلن لا : قال : هل تحملن ؟ قلن لا : قال هل تدلين فيمن يدلي ؟ قلن لا : قال : فارجعن مأزورات غير مأجورات . والله تعالى أعلم . 

433 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نمر على قبور الظالمين ولا على ديارهم غافلين عما أصابهم ونحن نجد طريقا بعيدة عن قبورهم وديارهم ، وذلك لأن قبورهم لا تخلو من نزول اللعنة عليها أو الغضب والمقت فربما أصابنا نصيب وافر من ذلك إذا مررنا على قبورهم . 

واعلم أن هذا في حق المطيعين لله الذين لا ذنب عليهم ولا يلبسون لباس الخيلاء ، ولا تخطر الفحشاء على خواطرهم ولا المكر بأحد من المسلمين ،

“ 895 “
أما أهل هذه الصفات فهم يستحقون الخسف بهم ، ولكن الله تعالى يحلم عليهم ، فالظلم لا يفارقهم في أنفسهم في أي موضع حلوا ولو في المساجد . 

وقد مر في عهد الكبر أن شخصا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو يمشي في زقاق أبي لهب ، إذ نظر إلى عطفه فخسف الله به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة فليحذر من كان مضمرا لأحد من المسلمين سواء من وقوع العذاب به ، ونزول الغضب والمقت عليه قال تعالى : * "أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض أو يأتيهم العذاب من حيث لا يشعرون أو يأخذهم في تقلبهم فما هم بمعجزين أو يأخذهم على تخوف “ . 

فاسلك يا أخي على يد شيخ صادق ليظهر لك صفاتك الخبيثة ويطهرك منها وتصير ترى أنك قد استحقيت الخسف بك لولا عفو الله ، وتكون خائفا على الدوام ، والله يتولى هداك . 

روى الشيخان وغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه يعني لما وصلوا الحجر ديار ثمود : “ لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين إلا أن تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم لا يصيبكم ما أصابهم “ . 

وفي رواية لهما أن النبي صلى الله عليه وسلم لما مر بالحجر قال : “ لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم أن يصيبكم مثل ما أصابهم إلا أن تكونوا باكين “ ، ثم قنع رأسه وأسرع السير حتى جاوز الوادي . والله تعالى أعلم . 

434 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتعاطى أسباب عذاب القبر كعدم الاستبراء من البول والمشي بالنميمة وسوء الظن بالمسلمين ، كأكل الحرام وسائر ما يغضب الله عز وجل ، وذلك لأن هذه المعاصي تحجب القلوب عن مشاهدة الأمور التي يجب الإيمان بها ، وإذا حجبت القلوب عن ذلك وقعت في الشك بالله تعالى فضلا عن الشك


“ 896 “
في نبيها ، وإذا وقعت في الشك جاءها العذاب من كل جانب ، فالعاقل من ترك جميع ما يغضب الله تعالى قبل موته ، والأخرق من وقع في المعاصي ولم يتب ، وسأل الله تعالى أن يعيذه من عذاب القبر . 

وقد أخبرني سيدي علي الخواص رحمه الله تعالى : أن شخصا من القضاة كان يؤذي سيدي إبراهيم المتبولي وينكر عليه وكان القاضي سئ الخلق ، فلما مات تطور خلقه السئ كلبا أسود فجلس على نعشه والناس ينظرون إلى أن نزل معه القبر ، وكان سيدي إبراهيم يقول له إن هذه البوصة التي في يدك أصعب عليك من عتلة الحرامي ، فكم تكتب بها على الناس أمورا لا تتيقنها . 

وأخبرني الشيخ أحمد الحفار من جماعة شيخنا نور الدين الشوني رحمه الله قال : 
نزلت ألحد شخصا فرأيت شخصا واقفا في اللحد ، فلما عارضني ضربت رجليه بالفأس فكسرته ، ونزلت فجعلته في جانب وألحدت ذلك الشخص ثم نمت وأنا خائف من ذلك الأمر ، فرأيت ذلك الرجل في المنام وهو يقول لي جزاك الله عني خيرا الذي كسرت رجلي حتى نزلت إلى الأرض ، فإن لي أربعين سنة لم يؤذن لي في الجلوس ، فقلت له وما ذنبك ؟ 
فقال جلست يوما على طعام قاض فعوقبت بذلك ، فإذا كان هذا حال الجالس على طعام القاضي فما حال القاضي ؟ نسأل الله اللطف . 

وكان سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : كم من ضريح يزار وصاحبه في النار . 


وقد سمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : إنما كانت البهائم تسمع عذاب القبر لأنها من عالم الكتمان ، فكل من اتصف بمقام الكتمان من الأولياء سمع عذاب القبر . 
وقد أخبرني الشيخ على الأتميدي صاحب الشيخ محمد بن عنان أن شخصا كان يصيح في قبره كل ليلة في مقبرة برهمتوش بالشرقية ، فأخبروا بذلك الشيخ محمد بن عنان فمضى إليه وقرأ عنده سورة الفاتحة وتبارك وسأل الله تعالى أن يشفعه فيه فمن تلك الليلة ما سمع له من صياح إلى الآن . 

فاترك يا أخي كل ما يغضب الله تعالى إن أردت أن لا تعذب في قبرك والله يتولى هداك . 
روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ عذاب القبر حق “ . 
وروى الطبراني بإسناد حسن مرفوعا : “ إن الموتى ليعذبون في قبورهم حتى إن البهائم تسمع أصواتهم “ .

“ 897 “

وروى مسلم مرفوعا : “ لولا أن لا تدفنوا لدعوت الله أن يسمعكم عذاب القبر “ . 

وروى الترمذي وقال حديث حسن مرفوعا : “ القبر أول منزلة من منازل الآخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر منه وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه “ . 

وروى البزار ورواته ثقات عن عائشة قالت : قلت يا رسول الله تبتلى هذه الأمة في قبورها فكيف بي وأنا امرأة ضعيفة ؟ 
قال يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة . 

وروى الترمذي وغيره مرفوعا : “ ما من مسلم يموت يوم الجمعة وليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر “ . 
والأحاديث في عذاب القبر وأحوال أهله فيه كثيرة . والله تعالى أعلم . 

435 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نجلس على قبر مسلم ، وأن ننهي الحفارين عن كسر عظام الميت ، ونعلمهم بما ورد في ذلك من الوعيد ونغضب لذلك أشد الغضب . 

وقد كان سيدي علي الخواص رحمه الله: يصلي على الجنائز ويرجع ويقول إنما لم نحضر الدفن لأنه قد كثر من الحفارين كسر عظام الموتى ودرء المفاسد مقدم على جلب المصالح . والله أعلم . 

روى مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة مرفوعا : “ لأن يجلس أحدكم على جمرة تحرق ثيابه فتخلص إلى جلده خير له من أن يجلس على قبر “ . 

وروى ابن ماجة مرفوعا : “ لأن امشي على جمرة أو سيف أو أخصف نعلي برجلي أحب إلي من أن أمشي على قبر “ . 

وروى الطبراني عن ابن مسعود أنه كان يقول : لأن أطأ على جمرة أحب إلي من أن أطأ على قبر مسلم .


“ 898 “
وروى الطبراني عن عمارة بن حزم قال : رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا على قبر فقال يا صاحب القبر انزل من على القبر لا تؤذي صاحب القبر ولا يؤذيك . 

وروى ابن ماجة وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ كسر عظم الميت ككسره حيا “ . والله تعالى أعلم . 

436 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نترك شيئا من الأعمال الشاقة التي يخرج منا العرق بسببها كحفر الآبار والقبور والذكر بالهمة ونحو ذلك إلا عملناه فإن لم يتيسر لنا ذلك استغفرنا الله تعالى من عدم فعل ذلك ، 
وهذا العهد قد قل العاملون به وركنت نفوسهم إلى الأعمال الخفيفة التي لا يخرج ممن فعلها عرق فيجتمع عليهم ذلك العرق الذي لم يخرجوه في دار الدنيا في طاعة الله عز وجل ، 
فيخرج عليهم يوم القيامة فيلجمهم أو يصير إلى حقويهم أو يغطي رؤوسهم كما ورد ، ولو أنهم تعاطوا فعل الطاعات الشاقة التي تخرج عرقهم لكان عرقهم يخف عنهم يوم القيامة حتى يصير إلى خلخال رجلهم أو أقل من ذلك ، ويقاس بالعرق العري والعطش والجوع والخوف وسائر المفزعات ، فمن كسى فقيرا لله بعث مكسوا ، ومن سقاه بعث مرويا ، ومن أطعمه بعث شبعانا ، ومن خاف من الله هنا أمن منه هناك ، فاعلم ذلك واعمل عليه والله يتولى هداك . 

روى الطبراني ورواته ثقات مرفوعا : “ يبعث الناس حفاة عراة غرلا قد ألجمهم العرق وبلغ شحوم الآذان “ 
زاد أحمد “ حتى أن السفن لو أجريت في عرقهم لجرت “ . 

وروى الطبراني وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ إن الرجل ليلجمه العرق يوم القيامة ، فيقول : يا رب أرحني ولو إلى النار “ . 
زاد في رواية للحاكم : “ وهو يغلي فيها من شدة العذاب “ . 

وفي رواية للطبراني وغيره : “ يكون الناس على قدر أعمالهم في العرق . فمنهم من يكون إلى كعبيه ، ومنهم من يكون إلى ركبتيه ، ومنهم من يكون

“ 899 “
إلى حقويه ، ومنهم من يلجمه العرق إلجاما “ ، وأشار صلى الله عليه وسلم إلى فيه . والله أعلم .

زاد في رواية للإمام أحمد والطبراني وابن حبان : “ ومنهم من يغطيه عرقه “ . والله تعالى أعلم . 

437 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 

أن لا نغفل عن محاسبة نفوسنا في جميع أحوالنا لا سيما العلم والمال والعمر والجسم ، فمن حاسب نفسه هنا خف حسابه هناك وكان يسيرا ، ومن أهمل نفسه هنا طال حسابه هناك وكان عسيرا . 

وكان سيدي أحمد بن الرفاعي رحمه الله يقول : من لم يحاسب نفسه على الخطرات واللحظات في كل نفس لم يكتب عندنا في ديوان الرجال ، وإيضاح ذلك أن مراد الحق تعالى بحسابه عبده الاعتراف بما جناه ورؤية الفضل لله تعالى في حلمه على العبد أو ترك مؤاخذته ، فمن كان معترفا له بذلك لا يحاسب إلا فيما أغفله هنا ، فإن قدر أنه لم يغفل عنه شيئا لم يحاسب أصلا . 

واعلم أن أكثر الناس اليوم قد عدموا مناقشة نفوسهم في العمل بعلمهم ومناقشتها في المال الذي دخل في يدهم ، ومناقشتها في إنفاقه أو إمساكه ، هل يرضاه الله تعالى أم لا ؟ وكذلك عدموا مناقشة نفوسهم في ذهاب عمرهم في اللهو والغفلة والمعاصي ، فإن كل وقت مضى يختم عليه بما فيه وكذلك عدموا المناقشة في جسمهم ، هل بلى في طاعة الله عز وجل أو معصيته أو نوم أو لغو أو لعب ، فيا طول وقوفنا والله في تلك المواطن إلا أن يتغمدنا الله تعالى برحمته . 

واعلم يا أخي أنه كلما كثر علم العبد كثر حسابه ، وكذلك القول في المال والعمر فيسأل العالم عن كل مسألة تعلمها هل عمل بها أم لا ، وعن كل درهم اكتسبه هل فتش عليه من حيث الحل أم لا ، وهكذا فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . 

روى الترمذي وقال حديث صحيح مرفوعا : “ لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع : عن عمره فيما أفناه وعن عمله ماذا عمل به ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ، وعن جسمه فيم أبلاه “ .

“ 900 “
فهذه أمهات الأمور التي يسأل العبد عنها ، وما عداها فروع . والله تعالى أعلم . 
وروى الشيخان مرفوعا : “ ليس أحد يحاسب يوم القيامة إلا هلك “ . 

وروى أبو داود والطبراني والبزار مرفوعا : “ من نوقش الحساب عذب “ 

وروى الإمام أحمد ورواته رواة الصحيح مرفوعا : “ لو أن رجلا خر على وجهه من يوم ولد إلى يوم يموت في طاعة الله عز وجل لحقره ذلك اليوم “ . 

وروى البزار مرفوعا : “ يخرج لابن آدم يوم القيامة ثلاثة دواوين : ديوان فيه العمل الصالح وديوان فيه ذنوبه وديوان فيه النعم من الله عز وجل فيقول الله تعالى لأصغر نعمة في ديوان النعم خذي ثمنك من عمله الصالح فتستوعب عمله الصالح ثم تجئ وتقول وعزتك ما استوفيت وتبقى الذنوب والنعم وقد ذهب العمل الصالح ، فإذا أراد الله عز وجل أن يرحم 

عبدا قال : يا عبدي قد ضاعفت لك حسناتك وتجاوزت عن سيئاتك ووهبت لك نعمتي “ . 

وروى الشيخان مرفوعا : “ لن يدخل أحدا الجنة عمله . قالوا : ولا أنت يا رسول الله ؟ قال : ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته “ . 
والأحاديث في ذلك كثيرة . والله تعالى أعلم .
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى