اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلح التجلّى - التجلّي الأقدس - التجلّي المقدّس - التجلّي الخاصّ الواحد للواحد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyاليوم في 2:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح جليس الحق - الجلال .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyاليوم في 1:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح جبريل - جرس - تجريد - الجوع .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyاليوم في 1:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التثليث .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyاليوم في 0:56 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الثبوت - الإثبات .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyاليوم في 0:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح تاج الملك .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 21:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التوبة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 21:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح ترجمان الحق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 21:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح تابوت - تحت – التحتية .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 20:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح بيّنة اللّه .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 20:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح بهيمة - البيت - بيت اللّه - البيت الأعلى - بيت العبد - البيت العتيق - البيت المعمور – بيت الموجودات .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 20:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الابن - ابن الرّحمة - ابن الرّوح - ابن الظلمة – ابن المجموع .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 19:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح بقيّة اللّه - البلد الأمين - إبليس – بلقيس .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 19:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح برنامج - البرنامج الجامع – البرق - البسط - بشر - بشّر - باطل - باطن - البقاء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 19:23 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الباء - نقطة الباء – بحر - البحران - بدر – الأبدار - بدل - برزخ - البرزخ الأعظم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أوّل – اخر .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 16:32 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإنسان الكامل - الإنسان الكبير - الإنسان الصغير .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 16:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإنس - الإنسان - الإنسان الأزليّ - انسان حيوان .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 16:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأنثى .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 15:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأمّيّة – الأمانة - الأيمان - المؤمن .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأمّ – أمّهات الأسماء الإلهيّة - أمّ سفليّة - الأمّ العالية الكبرى للعالم - أمّ الكتاب - أمّ الهيّة - أمّ الموجودات - أمّهات الأكوان - أمّهات الوجود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 4:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإمامة – الأمام - الأمامان - الأمام الأعظم - الأمام الأعلى - الأمام الأكبر - امام مبين - الأمام المهديّ - امام الوقت .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 2:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأمر - الأمر الإلهيّ - الأمر التكوينيّ - الأمر التكليفيّ - الأمر الخفيّ - الأمر الجليّ - أمر المشيئة - أمر الواسطة - الأمر الكليّ الساري .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 2:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الألوهيّة أو الألوهة - اله المعتقدات - الإله المخلوق - الإله المجعول - المألوه المطلق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 2:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الله - الاسم الجامع - الاله المطلق - الاله الحق - الاله المجهول .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 2:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح المهيم - المهيمون .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الهمّة - الهو - الهوى - الهيبة والأنس .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:41 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الاستهلاك في الحق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:32 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح هدى – الهادي الكوني - الهادي التبياني .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:23 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الهجير – الهاجس - الهجوم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الهباء – الهباء الطبيعيّ - الهباء الصّناعيّ .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 20:11 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وليّ – الولاية - الوهم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:53 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الواعظ الناطق - الواعظ الصامت - الوقت - الوقفة - التوكّل .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:41 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الصفة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:21 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الميزان - ميزان العالم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 18:13 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وارد - الورقاء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 17:45 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الإرث – الوارث - ورثة جمعيّة محمّد صلّى اللّه عليه وسلم - وارث المختار - وارث القدم المحمّديّ - الوارث المكمّل - ارث الأسماء الالهيّة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوحي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 14:25 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوحشة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 5 مارس 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التوحيد - الاتحاد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 23:25 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأحديّة - أحديّة الأحد - أحديّة الكثرة - احديّة الوصف - الوحدانية - الواحدانية .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 22:56 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوحدة - وحدة الوجود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 22:35 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح التوجّه الإلهيّ .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 22:02 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وجه الحق - وجه الحق في الأشياء - الوجه الخاص - وجه الشيء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 21:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوجود الواحد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الوجد - الوجود - الوجود الحقيقيّ - الوجود الخياليّ - الوجود الحقيقيّ - أهل الوجود .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 20:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح ميثاق - ميثاق الذرّية - وثيقة الحق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 20:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح وتد .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 3 مارس 2021 - 20:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأيثار - أجير .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 5:00 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأثر - المؤثّر - المؤثر فيه .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أبو الأجسام الإنسانيّة - أبو الأرواح - أبو العالم - أبو الورثة .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 4:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أب علوي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 4:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الآب الثاني .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الآب الأول .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح أباؤنا .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الآب .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:42 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح إبراهيم .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 1 مارس 2021 - 3:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الياقوتة الحمراء .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 28 فبراير 2021 - 17:47 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح يد اللّه - اليدان .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 28 فبراير 2021 - 17:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح اليثربي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 28 فبراير 2021 - 17:16 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس موضوعات الكتاب .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 10:24 من طرف عبدالله المسافر

» 40 - إلهي كيف يرجى سواك وأنت ما قطعت الإحسان؟ وكيف يطلب من غيرك وأنت ما بدلت عادة الامتنان يا من أذاق أحباءه حلاوة مؤانسته؟ فقاموا بين يديه متملقين؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 10:11 من طرف عبدالله المسافر

» 39 - إلهي بك أستنصر فانصرني وعليك أتوكل فلا تكلين وإياك أسأل فلا تخيبني وفي فضلك أرغب فلا تحرمني ولجنابك أنتسب فلا تبعدني وببابك أقف فلا تطردني .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 10:01 من طرف عبدالله المسافر

» 38 - إلهى أنا أتوسل إليك بفقري إليك وكيف أتوسل إليك بما هو محال أن يصل إليك أم كيف أشكو إليك حالي وهو لا يخفى عليك أم كيف أترجم لك بمقالي وهو منك برز إليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:52 من طرف عبدالله المسافر

» 37 - إلهى أنت الذي أشرقت الأنوار في قلوب أوليائك حتى عرفوك ووحدوك وأنت الذي أزلت الأغيار من قلوب أحبابك حتى لم يحبوا سواك ولم يلجئوا إلى غيرك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:38 من طرف عبدالله المسافر

» 36 - إلهي قد دفعتني العوالم إليك وقد أوقفني علمي بكرمك عليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» 35 - يا من احتجب في سرادقات عزه عن أن تدركه الأبصار يا من تجلى بكمال بهائه فتحققت عظمته الأسرار كيف تخفى وأنت الظاهر؟ أم كيف تغيب وأنت الرقيب الحاضر؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 9:08 من طرف عبدالله المسافر

» 34 - يامن استوى برحمانيته على عرشه فصار العرش غيبا في رحمانيته كما صارت العوالم غيبا في عرشه محقت الآثار بالآثار ومحوت الأغيار بمحيطات أفلاك الأنوار .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 8:58 من طرف عبدالله المسافر

» 33 - أنت الذي لا إله غيرك تعرفت لكل شيء فما جهلك شيء وأنت الذي تعرفت إلي في كل شيء فرأيتك ظاهرا في كل شيء .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 8:53 من طرف عبدالله المسافر

» 32 - إلهي كيف لا أفتقر إليك وأنت الذي في الفقر أقمتني أم كيف أفتقر إلى غيرك وانت الذي بجودك أغنيتني .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 8:48 من طرف عبدالله المسافر

» 31 - إلهي كيف أستعز وفي الذلة أركزتني أم كيف لا أستعز وإليك نسبتني أم كيف لا أستعز في قلبي وروحي وسري وإليك نسبتي .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» 30 - إلهي كيف أخيب وأنت أملى أم كيف أهان وعليك متكلي .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» 29 - إلهي إن رجائي لا ينقطع عنك وإن عصيتك وإن خوفي لا يزايلني وإن أطعتك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:34 من طرف عبدالله المسافر

» 28 - إلهي اطلبني برحمتك حتى أصل إليك واجذبني بمنتك حتى أقبل عليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:26 من طرف عبدالله المسافر

» 27 - إلهي أن القضاء والقدر قد غلبني فلا حيلة لي إلا رجاء حولك وقوتك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:23 من طرف عبدالله المسافر

» 26 - إلهي تقدس رضاك عن أن تكون له علة منك فكيف تكون له علة مني؟ أنت الغني بذاتك عن أن يصل إليك النفع منك فكيف لا تكون غنيا عني؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:19 من طرف عبدالله المسافر

» 25 - إلهي أخرجني من ذل نفسي وطهرني من شكى وشركى قبل حلول رمسى .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 7:09 من طرف عبدالله المسافر

» 24 - إلهي أغنني بتدبيرك عن تدبيري وباختيارك عن اختياري وأوقفني على مراكز اضطراري .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 5:02 من طرف عبدالله المسافر

» 23 - إلهي حققني بحقائق أهل القرب واسلك بي مسالك أهل الجذب .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:54 من طرف عبدالله المسافر

» 22 - إلهي علمني من علمك المخزون وصني بسر اسمك المصون .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:47 من طرف عبدالله المسافر

» 21 - إلهي هذا ذلي ظاهر بين يديك وهذا حالي لا يخفي عليك منك أطلب الوصول إليك وبك أستدل عليك لا بغيرك فاهدني بنورك إليك وأقمني بصدق العبودية بين يديك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:43 من طرف عبدالله المسافر

» 20 - إلهي أمرت بالرجوع إلى الآثار فأرجعني إليها بكسوة الأنوار وهداية الاستبصار حتى أرجع إليك منها كما دخلت عليك منها مصون السر عن النظر إليها .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:14 من طرف عبدالله المسافر

» 19 - إلهي عميت عين لا تراك عليها رقيبا وخسرت صفقة عبد لم تجعل من حبك نصيبا .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:08 من طرف عبدالله المسافر

» 18 - إلهي كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 4:01 من طرف عبدالله المسافر

» 17 - إلهي ترددي في الآثار يوجب بعد المزار فاجمعني عليك بخدمة توصلني إليك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:52 من طرف عبدالله المسافر

» 16 - إلهي كيف أعزم وأنت القاهر؟ أم كيف لا أعزم وأنت الآمر؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:43 من طرف عبدالله المسافر

» 15 - إلهي إنك تعلم وإن لم تدم الطاعة مني فعلا جزما فقد دامت محبة وعزما .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:36 من طرف عبدالله المسافر

» 14 - إلهي كم من طاعة بنيتها وحالة شيدتها هدم اعتمادي عليها عدلك بل أقالني منها فضلك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» 13 - إلهي حكمك النافذ ومشيئتك القاهرة لم يتركا لذي حال حالا ولا لذي مقال مقالا .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:26 من طرف عبدالله المسافر

» 12 - إلهي من كانت محاسنه مساوئ فكيف لا تكون مساوئه مساوئ؟ ومن كانت حقائقه دعاوي فكيف لا تكون دعاويه دعاوى .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:19 من طرف عبدالله المسافر

» 11 - إلهي كلما أخرسني لؤمي أنطقني كرمك وكلما أيأستني أوصافي أطعمتني مننك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 27 فبراير 2021 - 3:12 من طرف عبدالله المسافر

» 10 - إلهي قد علمت باختلاف الآثار وتنقلات الأطوار أن مرادك مني أن تتعرف إلى في كل شيء حتى لا أجهلك في شيء .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 18:08 من طرف عبدالله المسافر

» 09 - إلهي ما أقربك مني وما أبعدني عنك وما أرأفك بي فما الذي يحجبني عنك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» 08 - إلهي ما ألطفك مع عظيم جهلي وما أرحمك بي مع قبيح فعلى .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» 07 - إلهي كيف تكلني إلى نفسي وقد توكلت لي؟ وكيف أضام وأنت الناصر لي؟ أم كيف أخيب وأنت الحفي بي؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 17:00 من طرف عبدالله المسافر

» 06 - إلهي إن أظهرت المحاسن مني فبفضلك ولك المنة علي وإن ظهرت المساوئ مني فبعد لك ولك الحجة علي .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 16:54 من طرف عبدالله المسافر

» 05 - إلهي وصفت نفسك باللطف والرأفة بي قبل وجود ضعفي أفتمنعني منهما بعد وجود ضعفي؟ .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 16:48 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - إلهي مني ما يليق بلؤمي ومنك ما يليق بكرمك .المناجاة العطائية كتاب إيقاظ الهمم في شرح الحكم
العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 26 فبراير 2021 - 16:43 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

07012021

مُساهمة 

العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Empty العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
383 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نحتقر ما نقدمه للضيف ولا نحتقر ما قدم لنا إذا كنا ضيوفا ولو كسرة يابسة أو تمرة واحدة ، لا سيما في هذا الزمان الذي قل فيه الحلال ، حتى أنه لا يكاد يوجد شئ منه في يد شيخ من مشايخ الفقراء فضلا عن آحاد الناس ، ولم يكلفنا الله تعالى أن نضيف الناس بالحرام والشبهات ، وإنما أمرنا أن نضيفهم بالحلال . 

واعلم أن من علامة المتهور في أكل الشبهات أن يوجد عنده غالب الأيام الطعام واسعا يأكل منه الضيوف ويفضل عنهم ، ولو أنه كان تورع على طريقة القوم ما وجد شيئا يكفيه ويكفي عياله أبدا ، وقد أراد الفقراء المقيمون عندنا في الزاوية أن يعلموا القطع الخشب الكبار التي اشتريتها لسماط الفقراء ، فقالوا أي شئ نكتبه عليهم ؟ 
فقلت لهم اكتبوا : كبر القصع من قلة الورع . 

وقد بلغنا أن الحسن البصري زار عمر بن عبد العزيز أيام خلافته ، فأخرج له عمر نصف رغيف ونصف خيارة وقال له كل يا حسن ، فإن هذا زمان لا يحتمل الحلال فيه الإسراف . 

وقال ميمون بن مهران : زرت الحسن البصري فدققت الباب فخرجت لي جارية خماسية ، فقالت من تكون ؟ 
فقلت لها ميمون ، قالت كاتب عمر بن عبد العزيز ؟ 
فقلت لها نعم ، فقالت : وما حياتك يا شقي إلى هذا الزمان الخبيث ؟ 
ثم استأذنت الحسن فأذن لي فدخلت عليه فأخرج لي كسرة وشقة بطيخ وذكر لي زيارته لعمر بن عبد العزيز وتقديمه له الكسرة والخيارة . 
فإذا كان هذا حال الخلفاء أمراء المؤمنين في المائة الأولى ، ما ظنك يا أخي بالنصف الثاني من القرن العاشر صاحب العجائب والغرائب في عدم تورع أحد من أهله ذلك التورع . 
فأطعم يا أخي لله تعالى بشرط الحل فإنك مسؤول عن كل لقمة تطعمها لضيوفك من أين اكتسبتها والله يتولى هداك . 

روى الإمام أحمد وأبو يعلى عن جابر أنه دخل عليه نفر من أصحاب محمد صلى الله

“ 827 “

عليه وسلم فقدم إليهم خبزا وخلا وقال : كلوا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : “ نعم الإدام الخل “ فإنه هلاك بالرجل أن يدخل عليه النفر إخوانه أن يحتقر ما في بيته أن يقدمه إليهم ، وهلاك بالقوم أن يحتقروا ما قدم إليهم . 

قال الحافظ وقوله " نعم الإدام الخل " في الصحيح ، وقوله " إنه هلاك بالرجل . . . الخ " لعله من كلام جابر ، أدرجه في الحديث وليس بمرفوع . والله تعالى أعلم . 

384 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نبخل ولا نشح على أحد من المسلمين إذا سألنا شيئا ونحن في غنية عنه ، بل نعطيه له تخلقا بأخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم والأئمة بعده ، 
وهذا العهد لا يعمل به إلا من سلك على يد شيخ ناصح ، وخلص من محبة الدنيا وشهواتها ، وإلا فمن لازمه البخل والشح كما عليه طائفة المتعبدين والمتفقهين الذين لم يدخلوا طريق القوم . وإيضاح ذلك أن أصل الإنسان فقير بالذات وما فتح عينه في هذا الدار إلا وهو فقير ليس له ثياب ولا له متاع فكان من شأنه أن يأخذ ولا يعطي إلى أن يموت ، فلما ذم الله تعالى البخل والشح أنف أهل الله عز وجل أن يقفوا في مقام يذمه الله تعالى فيه فلذلك طلبوا أن يزيل أمراضهم ويبطل موانعهم حتى يدخلوا حضرات الجود والكرم فمنهم من ظفر بشيخ ناصح أوصله إلى ذلك المقام ، ومنهم من لم يظفر . 

وكان سيدي الشيخ أبو الحسن الشاذلي رضي الله عنه يقول : لا بد للفقير من رمي الدنيا من يده ثم من قلبه قبل سلوك الطريق ، ومحال أن يقدر أحد على إدخال فقير حضرة الله عز وجل ومعه علاقة دنيوية ، إذ جميع أهل حضرة الله عز وجل مطهرون من محبة الدنيا وشهواتها ، لأنهم أنبياء وأولياء وملائكة ، ولا أحد من هؤلاء يحب الدنيا لغرض فاسد ، وإنما يحبها لله عز وجل بالإجماع ، وكان يقول في تفسير قوله تعالى : “ وما تلك بيمينك يا موسى قال هي عصاي “ . 

بلسان الإشارة المعروفة بين القوم يقال للولي وما تلك بيمينك أيها الولي فيقول هي دنياي أنفق منها على نفسي وأهلي وإخواني ، فيقال له ألقها فيلقيها فيجدها حية تسعى في هلاك قابضها فيأخذ حذره منها ، فإذا حذر منها يقال له “ خذها ولا تخف “ 
فكما ألقاها أولا بإذن حال بدايته ، فكذلك أخذها بإذن حال نهايته ، وهذا الأخذ الثاني متعين على كل شيخ داع إلى الله تعالى ليحمل كلفته عن المريدين ويرتفع عندهم

“ 828 “
مقامه ، فإن كل من احتاج إلى إنسان هان في عينه لأنه حينئذ يصير معدودا من عائلته فيقل نفع ذلك الشيخ . 

وسمعت سيدي محمد الشناوي رحمه الله يقول : مال المريدين حرام على الأشياخ إلا أن يتحوا [ يتحدوا . ] بالشيخ فيصير مالهم معدودا عندهم من فضل شيخهم وصدقته عليهم ، وقد بلغنا أن نبينا من أنبياء بني إسرائيل كان فقيرا أول رسالته ، فكان إذا جاع وقف على أبواب بني إسرائيل يطلب منهم غداء أو عشاء ، 
فشق عليه ذلك فقال : يا رب إن خزائن رزقك ملأى لا تعجز عن غدائي وعشائي ، فلو أغنيتني عن بني إسرائيل ؟ 
فأوحى الله تعالى إليه : يا نبيي ، إذا كانت هذه الشكاية في خلقك على بني إسرائيل وأنت محتاج إليهم ، فكيف لو أغنيتك عنهم ؟ 
فتأدب وصبر حتى أغناه الله من فضله ، وصار بنو إسرائيل يأكلون على سماطه . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : يجب على الشيخ أن يكون كريما حمالا للأذى وإلا لم يفلح له مريد ، فاعلم أن الدنيا إذا خرجت من قلب مريد لا يتصور وقوعه في البخل المذموم أبدا بعد ذلك ، وإنما يمنع بالحكمة كما يعطى بالحكمة تخلفا بأخلاق الله تعالى ، فإنه تعالى سمى نفسه المانع ولم يسم نفسه بخيلا ، 
فافهم فلا ينبغي للفقير أن يعطي أحدا شيئا طلبه منه حتى ينظر حاله ، وماذا هو عازم عليه وعلى إنفاقه فيه ، ثم يعطيه بعد ذلك ، فإياك يا أخي أن تسئ الظن بأحد من الأشياخ إذا سألته شيئا ولم يعطه لك فإنه لم يمنعك عن بخل حاشى الأشياخ عن ذلك . 

فاسلك يا أخي على يد شيخ ليعلمك أدب العطاء وأدب المنع والله يتولى هداك . 
روى مسلم وغيره إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : “ اللهم إني أعوذ بك من البخل والكسل “ . 

وروى مسلم مرفوعا : “ واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم ، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم “ . 

قال الحافظ عبد العظيم : والشح مثلث الشين وهو البخل والحرص ، وقيل الشح الحرص على ما ليس عندك ، والبخل الشح بما عندك . 
وفي رواية لابن حبان وغيره : “ إياكم والشح فإنه دعا من كان قبلكم فقطعوا أرحامهم واستحلوا حرماتهم “ .

“ 829 “

وروى أبو داود وغيره مرفوعا : “ إياكم والشح فإنما أهلك من كان قبلكم بالشح ، أمرهم بالقطيعة فقطعوا ، وأمرهم بالبخل فبخلوا ، وأمرهم بالفجور ففجروا “ . 
وروى أبو داود وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ شر ما في الرجل شح هالع ، وجبن خالع “ . 

ومعنى هالع : محزن ، والهلع أشد الفزع ، وقوله جبن خالع . الجبن هو شدة الخوف وعدم الإقدام ، ومعناه أنه يخلع قلبه من شدة تمكنه منه . 

وروى النسائي وابن حبان في صحيحه والحاكم مرفوعا : “ لا يجتمع شح وإيمان في قلب عبد أبدا “ . 
وروى الطبراني مرفوعا : “ الشحيح لا يدخل الجنة “ . 

وروى الترمذي مرفوعا : “ لا يدخل الجنة خب ولا منان ولا بخيل “ . 
والخب : بفتح الخاء هو الخداع الخبيث . 

وروى الطبراني مرفوعا بإسناد جيد : “ إن الله تعالى قال لجنة عدن تكلمي فقالت : قد أفلح المؤمنون فقال : وعزتي وجلالي لا يجاورني فيك بخيل “ . 
وروى الترمذي مرفوعا: “خصلتان لا يجتمعان في قلب مؤمن : البخل وسوء الخلق“. 

وروى الترمذي مرفوعا : “ البخيل بعيد من الله بعيد من الناس بعيد من الجنة قريب من النار ، ولجاهل سخي أحب إلى الله من عابد بخيل “ ، ويروي هذا الحديث مرسلا . 

وروى الأصبهاني مرفوعا : “ الجواد من أعطى حقوق الله تعالى في ماله ، والبخيل من منع حقوق الله وبخل على ربه “ . والله تعالى أعلم . 

385 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نهب أحدا شيئا ونرجع فيه أو نندم على عطية بقلوبنا ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من المتهورين

“ 830 “

الذين يعاملون غير الله تعالى من وجوه العظم ، فيعطي أحدهم عمامته أو جوخته مثلا لإنسان ثم لما يرى منه خللا في حقه يندم على إعطائه ذلك له ، وربما يسترجعه منه ، لا سيما إن كان في أمله أن الناس يشكرونه على ذلك فلم يشكره أحد ولا مدحه أحد على ذلك ، فمن الأدب إذا أعطانا أحد شيئا نعلم بالقرائن أنه يستحلي في نفسه اطلاع الناس عليه أن لا نقبله منه ، لأنه كالعبث بالنسبة لنفسه هو ، فلا نحن كافيناه بشئ ولا مدحناه على عطائه ، ولا أحد من الناس أعطاه شيئا عنا ، ولا الحق تعالى أثابه على ذلك ، والفقير لا ينبغي له قبول شئ إلا إن رأى المنفعة فيه للمعطي في الدنيا والآخرة فإن قبل شيئا من أحد يعلم منه عدم الإخلاص في عطيته كتب في ديوان الغاشين للأمة المحمدية ، وفي الحديث : من غشنا فليس منا . 

وكان سيدي عليا الخواص رحمه الله إذا علم من إنسان أنه ما أعطاه إلا لعلة فاسدة لا يقبل منه شيئا ، فإذا قال له يا سيدي أنا خاطري بذلك طيب يقول له أنا خاطري بذلك ما هو طيب ، 
وكان يقول : من علامة عدم الإخلاص في العطية أن يتعدى جاره أو قريبه الأحوج منا ويعطينا ، فإذا قبلنا منه ذلك فقد أعناه على مخالفة السنة ، فإنها أمرته أن يبدأ بالقريب أو الجار الفقير ، ولا يصح العمل بهذا العهد إلا لمن سلك طريق القوم وخلص من محبة الدنيا وصار يتصرف بحسب المصالح الشرعية لنفسه وللمعطي ، وأما محب الدنيا فبعيد أن يشم من هذا المقام رائحة إنما هو يلف كل شئ أعطيه ولو علم أن المعطي تعدى جاره الفقير أو قريبه الفقير . 

وكان سيدي علي الخواص رحمه الله يقول : لا ينبغي لفقير أن يقبل من أحد صدقة أو هدية إلا إن علم أنه ليس في بلده أحد أحق بها منه ، فإن علم أن هناك من هو أحق منه وقبل فقد خان عهد أهل الله تعالى ، نسأل الله اللطف . 

فاسلك يا أخي على يد شيخ صادق ليعلمك معاملة الله تعالى حتى لا تعطي أحدا شيئا قط تتبعه نفسك والله يتولى هداك . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ الذي يرجع في هبته كالكلب يرجع في قيئه ليأكله “ .

“ 831 “

وفي رواية الشيخين “ مثل الذي يعود في هبته كمثل الكلب يقيئ ثم يعود في قيئه فيأكله “ . 
قال قتادة ولا نعلم أكل القئ إلا حراما . 

وروى أبو داود الترمذي وغيرهما مرفوعا : “ لا يحل لرجل أن يعطي لأحد عطية أو يهب هبة ثم يرجع فيها إلا الوالد فيما يعطي لولده “ . 

وروى أبو داود والنسائي وابن ماجة مرفوعا : “ مثل الذي يسترد ما وهب كمثل الكلب يقيئ ثم يأكل قيئه فإذا استرد الواهب فليرفق ليعرف بما استرد ثم ليدفع إليه ما وهبه “ . والله أعلم . 

386 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نقبل هدية ممن شفعنا فيه عند ظالم ، بل نردها عليه جزما ، فإن علمنا كسر خاطره بذلك قبلناها وفرقناها على محاويج المسلمين ولا نذوق منها شيئا إن كانت طعاما ، ولا نلبسها إن كانت تلبس ، 
ولا نشمها إن كانت تشم ولا غير ذلك ، وهذا العهد قد كثرت خيانته من طائفة الفقراء الذين يشفعون في الناس عند الأمراء أو الكشاف ومشايخ العرب وهو جهل وقلة دين ، ولا سيما هدية الفلاحين ، فإن تحتها ألف بلية ، 
وتأمل لولا شفاعتك ما أتاك ذلك الفلاح بشئ ، وكم له سنة وهو يسمع بك فلا يعطيك شيئا ، ثم من أقبح ما يقع فيه الشافع المحب للدنيا أنه إذا استحلى قبول الهدايا يصير يشفع لأجل ذلك فيعدم الإخلاص فيعدم الأجر في الآخرة من ثبوت الأقدام على الصراط ونحو ذلك مما ورد ، فلا يصير يقدر على نفسه تجرد عن محبة العوض ، 
بل رأيت بعض الفقراء تزوج ثلاث نسوة اعتمادا على الهدايا الواصلة إليه من الناس الذين يشفع فيهم لكونه ليس له كسب شرعي ينفق على عياله منه ، وما كانت إلا مدة قريبة ومسكوه بمعضلة فنفرت الولاة الذين كان يشفع عندهم منه وبطلت الهدايا لبطلان الشفاعة ، وطلق الثلاث زوجات وصار لا يقدر على عشاء ليلة . 

فاسلك يا أخي على يد شيخ ليعلمك آداب الشفاعة والله يتولى هداك . 

روى أبو داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

“ 832 “

“ من شفع شفاعة لأحد فأهدى له هدية عليها فقبلها فقد أتى بابا من عظيما من أبواب الكبائر “ . 
قلت : وقوله فأهدى له هدية عليها يفهم أنه كان من عادة المشفوع له الهدية قبل ذلك لصداقة أو محبة فلا حرج في قبولها ، لأنه حينئذ لم يهد لأجل شفاعته فيه . والله 
تعالى أعلم . 

387 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نخاصم أحدا لا نخاطبه بلفظ فيه فحش ولا بأذى تخلقا بأخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلم يكون فاحشا ولا متفحشا صلى الله عليه وسلم . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى سلوك الطريق على يد شيخ ناصح يخرجه عن رعونات النفوس ويخرج به من أدوية الجفاء إلى حضرات الرحمة والصفاء والرفق بسائر خلق الله عز وجل على الوجه الشرعي . 

وقد روى أهل السير : أن النبي صلى الله عليه وسلم أشرف عليه بعض اليهود من بعض الحصون وهو في غزاة فقال يا إخوان القردة فقالوا : يا محمد ما عهدناك فاحشا ولا متفحشا فطأطأ رأسه واستحيى . 

فاسلك يا أخي على يد شيخ وإلا فمن لازمك غالبا الفحش والبذاء وقلة الحياء شئت أم أبيت والله يتولى هداك . 

وقد روى ابن ماجة مرفوعا : “ أن الله عز وجل إذا أراد أن يهلك عبدا نزع منه الحياء فإذا نزع منه الحياء لم تلقه إلا مقيتا ممقتا فإذا لم تلقه إلا مقيتا ممقتا نزعت منه الأمانة فإذا نزعت منه الأمانة لم تلقه إلا خائنا مخونا فإذا لم تلقه إلا خائنا مخونا نزعت منه الرحمة لم تلقه إلا رجيما ملعنا فإذا لم تلقه إلا رجيما ملعنا نزعت منه ربقة الإسلام “ . 

والربقة بكسر الراء وفتحها واحدة الربق : وهي عري في حبل تشد به البهائم ويستعار لغير ذلك . والله أعلم . 

388 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نسئ خلقنا على

“ 833 “

أحد من خلق الله عز وجل بغير سبب شرعي هروبا من أن نكتب في ديوان الأشرار 
فنحرم بركة النصح لنا ولإخواننا لأنهم ربما رأونا على فعل مذموم ، فأرادوا أن ينصحونا فيتذكروا سوء خلقنا فيسكتون علينا ، ولو أن كنا مطهرين من سوء الخلق لقدموا على نصحنا ، وهذا العهد يتعين العمل به على كل من طلب الدرجات العلى في الدنيا والآخرة قال تعالى : “ وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا “ . 

فما فرحوا بالإمامة إلا بعد صبرهم على مخالفة هوى نفوسهم المذمومة فافهم . 
وقد قدمنا أن الإمام عمر بن الخطاب قال لأصحابه يوما ماذا تصنعون بي إذا عوججت؟ 
قالوا نعلو هامتك بالسيف ففرح وقال هكذا كونوا . 
فيحتاج كل من يريد العمل بهذا العهد إلى السلوك على يد شيخ ناصح يهذب أخلاقه حتى لا يبقى عنده شئ من الجفاء والفحش ، ويصير يحب كل من نصحه ويشكره سرا وجهرا ، ولا يرى أنه قام بجزاء ، ومن لم يسلك كما ذكرنا على يد شيخ فمن لازمه الرعونات وسوء الخلق وخبث الطوية . 
“ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 

وقد روى الطبراني والبيهقي مرفوعا : “ من أراد الله به سوءا منحه خلقا سيئا “ . 

روى الطبراني والبيهقي مرفوعا : “ الخلق الحسن يذيب الخطايا كما يذيب الماء الجليد ، والخلق السئ يفسد العمل كما يفسد الخل العسل “ . 

وروى الإمام أحمد وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ إن أبغضكم إلى وأبعدكم مني مجلسا في الآخرة أسوأكم أخلاقا “ . 

وروى الإمام أخمد وأبو داود مرفوعا : “ حسن الخلق نماء ، وسوء الخلق شؤم “ . 

وروى الطبراني : أنه قيل : يا رسول الله ما الشؤم ؟ قال : هو سوء الخلق .

“ 834 “

وروى الطبراني والأصبهاني مرفوعا : “ ما من شئ إلا له توبة إلا صاحب سوء الخلق فإنه لا يتوب من ذنب إلا عاد في شر منه “ . 

وروى أبو داود والنسائي مرفوعا : “ اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق “ . والله أعلم . 

389 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نستعبد أحدا من إخواننا المسلمين ولا نتميز عنهم إلا بما أذن لنا فيه الشارع صلى الله عليه وسلم ، فلا نمكن أحدا من إخواننا من القيام لنا إذا مررنا عليه ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الفقراء إما لسذاجة قلوبهم وإما لجهلهم بما أومأنا إليه وإن قال هؤلاء لا حرج علينا في استخدام المريد واستعبادنا له لأن المريد مأمور بتعظيم شيخه ، قلنا لهم إنما التعظيم للأشياخ بعدم مخالفتهم لما يأمرونه به ، 

وأما القيام لهم مع مخالفة إشاراتهم فلا فائدة فيه ، وأول من أحدث هذا القيام بين يدي الأشياخ فقراء العجم ، فربما يقف المريد بين يدي أحدهم نحو الثلاثين درجة لا يقولون له أجلس ، وكل ذلك ليس من نظام الفقراء إنما هو من نظام الملوك وأرباب الدولة ، 

وفي الحديث : لا تقوموا على رؤوس أئمتكم كما تقوم الأعاجم على رؤوس ملوكها رواه الديلمي . 

وقد أدركنا نحو مائة شيخ من أولياء مصر وقراها فما رأينا بحمد الله أحدا منهم يمكن مريده من القيام له ، بل يظهرون له الكراهة هروبا من مزاحمة أوصاف الربوبية رضي الله عنهم أجمعين . “ فبهداهم اقتده “ والله يتولى هداك . 

وقد روى أبو داود مرفوعا والترمذي بإسناد صحيح وحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من أحب أن يتمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار . 

قال الجلال السيوطي وهو حديث متواتر . 
روى أبو داود وابن ماجة بإسناد حسن عن أبي أمامة رضي الله عنه قال :

“ 835 “

خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم متوكئا على عصا فقمنا إليه فقال : “ لا تقوموا كما تقوم الأعاجم يعظم بعضهم بعضا “ . 

قلت : وفي حديث أنس أنه قال لم يكن أحب إلينا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومنا لا نقوم له إذا مر علينا لما نعلم منه من كراهيته لذلك . والله تعالى أعلم . 

390 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون برد السلام من غير لفظ بل نتلفظ به حتى نسمع من سلم علينا إلا أن يكون بعيدا منا فترد بالإشارة باليد أو بالرأس مع اللفظ ، وهذا العهد قد غلب على أرباب الدولة الإخلال بالعمل به لا تكاد تسمع من أحدهم لفظ السلام ، وإنما يسلمون ويردون بالإشارة بالرأس ، بل بعضهم يركع جملة واحدة . 

وأعلم أن السلام أمان ، فكان المسلم يؤمن أخاه بقوله السلام عليكم ويؤمنه الآخر بقوله وعليكم السلام وأصل مشروعية السلام إنما هو على الذين يخافون من بعضهم بعضا ويتسلطون على بعضهم بالقتل وأخذ المال وإفساد الحريم ونحو ذلك ، وأما نحو الملوك فهم في أمان من آحاد الرعية وقولنا لهم السلام عليكم معناه أنتم في أمان منا أن نخالف أمركم ونخرج عن طاعتكم ، 
وكذلك السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم معناه أنت في أمان منا يا رسول الله أن نخالف شريعتك فيحصل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم طمأنينة القلب على ذلك الذي سلم عليه أن يقع في معصية الله عز وجل ، 
وذلك لكمال وفور شفقته صلى الله عليه وسلم على أمته ، وكذلك يحصل للملوك ومن والاهم طمأنينة القلب بانقياد رعيتهم لهم وعدم الخروج عليهم هذا أصل مشروعيته ، وقد فهم ذا الذي ذكرناه ومشروعيته بعض حاشية الملوك فجعلوا التحية بانخفاض الرؤوس وانحناء الظهور ، وقالوا الملوك في أمان من مثلنا أن نؤذيهم حتى نؤمنهم وما فهموا كمال الأمر ولا السر الذي ذكرناه . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله تعالى يقول : إذا مررت على عدوك فسلم عليه واجهر به جهرا قويا حتى إنك تكاد تشق قلبه بالصوت ، ولكن بشرط أن تعلم منه أن يرد عليك السلام ، فإن لم تعلم أن يرد عليك لغلبة النفس عليه فارحمه بعدم السلام لئلا تعرضه للمعصية بعدم رده السلام .

يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الخميس 7 يناير 2021 - 22:13 عدل 2 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 5354
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الخميس 7 يناير 2021 - 20:10 من طرف عبدالله المسافر

العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني المنهيات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 383 إلى 399 في القسم الثاني في بيان ما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
“ 836 “
قلت : وهذا هو الذي شرطه الشيخ هو مذهب بعضهم ، والراجح من مذهب الشافعي استحباب السلام مطلقا لحديث أبي داود وغيره مرفوعا : لا يحل لمؤمن أن يهجر أخاه فوق ثلاث فإن مرت به ثلاث فلقيه فليسلم عليه فإن رد عليه السلام فقد اشتركا في الأجر وإن لم يرد السلام فقد باء بالإثم وخرج المسلم عن الهجر . والله أعلم . 
فاعمل يا أخي بالسنة فإن الخير كله فيها والله يتولى هداك . 

وقد روى الترمذي والطبراني مرفوعا : “ ليس منا من تشبه بغيرنا ، لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى فإن تسليم اليهود بالإشارة بالأصابع ، وإن تسليم النصارى بالأكف “ . 

روى أبو يعلي بإسناد صحيح : “ تسليم الرجل بإصبع واحد يشير بها ، فعل اليهود “ . والله أعلم . 

391 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نسلم على كافر ولا نكلمه بكلام فيه تفخيم إلا لضرورة شرعية مع عدم ميل قلبنا إليه بالمحبة ، وهذا العهد يقع في خيانته خلق كثير ممن يقبل من الكفار برهم وحسنتهم ، أو يتطبب بهم ويحصل ه الشفاء من الله تعالى أيام تطببه ، أو يصبر عليه بالخراج إن كان مباشرا تحت أيدي الظلمة فيحكم على ذلك الفقير أو المريض أو الفلاح الميل إلى ذلك الكافر قهرا عليه فيعسر عليه معاداته بالقلب كما أمره الله تعالى ويودهم ؟ ؟ ، 
فيصير عاصيا بذلك لأوامر الله عز وجل ي نحو قوله تعالى : “ يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوى وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة “ . 

وانظر كيف بين الله تعالى لنا عداوة الكفار حتى لا يبقى لنا عذر في مودتهم ، لعلمه تعالى بأن فينا من لا يغار لله تعالى ولا يعادي من عاداه الله تعالى إجلالا منا لله تعالى ، 

فأخبرنا تعالى أنهم أعداء لنا كذلك تحريضا لنا على عدم مواددتهم من كل وجه ، ولو علم تعالى منا كمال الإيمان والمحبة له وأننا نترك موادة الكفار إذا خالفوا أمر الله وحده دوننا

“ 837 “

لما أخبرنا بمعاداتهم لنا فافهم ، وإياكم والاعتراض على من رأيته يفخم الكفار ببادي الرأي ، بل تربص في ذلك فربما يكون له عذر شرعي في ذلك من خوف أذاه ونحوه كتمييل قلبه لأهل الإسلام أو الإسلام ، وأقم العذر لإخواننا المسلمين فإنهم لم يعظموا اليهود والنصارى إلا بعد تقريب الولاة لهم ، وجعلهم صيارف ومكاسين وحاكمين على تجاربنا وعلمائنا ومشايخنا في جميع ما يأتيهم من الأنواع التي عليها عادة ، فتصير أحمال الواحد منا مطروحة على شاطئ البحر مثلا لا يقدر على تخليصها حتى يأتي المعلم ويفرج عنا ، فطاعتنا لهم وتحسيننا لهم الألفاظ إنما هي حقيقة أدب مع الولاة اللذين ولوهم ، فاعرف زمانك يا أخي . 

وقد كاتبت مرة يهوديا وقلت في مكاتبتي : وأسأل الله تعالى أن يدخل المعلم الجنة من غير عذاب يسبق ، فأنكر على بعض الفقهاء وأجاب عني فقيه آخر بأن ذلك في غاية الصواب ، لأنه لا يدخل الجنة حتى يسلم فطوينا له وقوع الإسلام قبل دخول الجنة لئلا تنفر نفسه من قولنا له حال محبته الكفر اللهم اجعل المعلم يسلم ، فإن قلنا له ذلك ؤذيه كما يؤذينا قوله هو لنا اللهم اجعل فلانا يموت يهوديا ، قال تعالى : “ وكذلك زينا لكل أمة عملهم “ . 

وقد حكى القشيري عن معروف الكرخي نحو ما قلناه لما مر عليه جماعة في زورق في دجلة بغداد ومعهم لهو وطرب وخمر يشربونه ، فقال الناس له ادع الله عليهم كما تجاهروا بمعاصي الله تعالى ، فقال معروف ابسطوا أيديكم وقولوا معي اللهم كما فرحتهم في الدنيا ففرحهم في الآخرة ، 

فقال الناس إنما سألناك يا سيدي أن تدعوا عليهم ، فقال كان من أخلاقه صلى الله عليه وسلم إذا سئل أن يدعو على أحد عدل عن الدعاء عليه ودعا له ، ولا يفرح الله تعالى هؤلاء في الآخرة إلا إن تاب عليهم في الدنيا ، فانظر كيف طوى لهم رضي الله عنه في هذا الدعاء التوبة . 

قال شيخنا شيخ الإسلام زكريا في شرح رسالة القشيري وهذا من حسن سياسة عروف رضي الله عنه فاعلم ذلك والله يتولى هداك . 

روى مسلم وأبو داود والترمذي مرفوعا : “ لا تبدءوا اليهود والنصارى بالسلام ، وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه “ .

“ 838 “

وروى الشيخان وأبو داود والترمذي وابن ماجة مرفوعا : “ إذا سلم عليكم أهل الكتاب قولوا وعليكم “ . 
وسيأتي بسط ذلك في قسم الترغيب في السلام وقوله صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها : السام هو الموت . والله أعلم . 

392 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون بإطلاق بصرنا في دار أحد من إخواننا ، من خلل بابه أو من طاقة تشرف عليه وفاء بحقه ولو لم يتأثر هو بذلك . 
وقد كان الإمام الشافعي رضي الله عنه يقول : لا نقصر في حق أخيك اعتمادا على مروءته ، وهذا الأمر قد كثرت الخيانة فيه من فقراء الأحمدية والبراهنية ، ونحوهم كفقراء الزوايا المقابل شباكها لطيقان بيوت الربوع ، فيجلس الفقير في الشباك بنية القراءة والنظر للناس ، فلا يزال به أبو مرة حتى يصير يسارق المرأة المتبرجة بالنظر ، وهي في الطاقة ثم يصير يقصدها بالنظر المحقق ، 

ثم لا يزال إبليس يؤلف بينهما في الحرام حتى تميل المرأة إليه ، فربما طلع لها في غيبة زوجها فراقبهم الجيران ، وأعلموا جماعة الوالي فقبضوا عليهم وأدخلوهم بيت الوالي وغرموا جملة فلوس . فإياك يا أخي من الجلوس في شبابيك الجامع أو الجلوس على بابه ثم إياك ، وكذلك لا ينبغي لفقير أن تهاون برؤية امرأة أخيه إذا دخل بيته في عزومة ، 
فتخرج امرأة أخيه مسفرة وجهها عليه ويرى زوجها أن ذلك من طريق الفقراء ، ولا يخفى أن طريق الفقراء محررة على لكتاب والسنة ، قال تعالى : “ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم “ . 

وذلك لعدم العصمة ، فإن النهي لا يقع في محل إلا مع صحة وقوع ذلك المحل فيه ، ولو أنه كان معصوما من الوقوع لم احتاج إلى النهي فافهم ،

لكن جوز بعض العلماء الخلوة للولي بالولية الأجنبية كرابعة العدوية ، وسفيان الثوري ، نظرا إلى المعنى الذي حرم النظر لأجله والخلوة لأجله ، 

وهو مذهب فيه ترخيص كترخيص من جوز شرب قليل النبيذ الذي لا يسكر نظرا لانتفاء العلة التي حرم الشرب لأجلها وهي الإسكار .

“ 839 “

والحق أن مذهب الفقراء وغالب الأئمة إنما هو مبني على الاحتياط والتشديد في الدين لكونهم عمدة أهل الإسلام ، فإذا فعلوا شيئا تبعهم عوام الناس على ذلك مع عدم شهودهم منازعهم فيها فيهلكون الناس . 

وقد كان الشيخ العارف بالله تعالى أبو بكر الحديدي إذا رأى أحدا من الأولياء الذين يتبرك الناس بدعائهم ورقيتهم يضع يده على محل الوجع من الأجنبية يصيح به ارفع يدك وارقها باللسان هل أنت معصوم ؟ رضي الله عنه . 

وقد أخبرني الشيخ شرف الدين الحطابي المدرس في زاوية سيدي عثمان الحطابي أن زوجة الشيخ الحافظ عثمان الديمي كانت تخرج سافرة الوجه على سيدي عثمان الحطابي ، وكذلك زوجة الآخر مع الآخر ويأتي كل واحد منهما إلى دار الآخر فيختلي بزوجة الآخر وتخرج له ما يأكل وما يشرب في غيبة الآخر مثل ما نقل عن رابعة العدوية وسفيان الثوري ، ولكل رجال مشهد ، والمشي على ظاهر الشريعة أحوط . 
“ والله غفور رحيم “ . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ من اطلع في بيت قوم بغير إذنهم فقد حل لهم أن يفقؤوا ؟ ؟ عينيه “ . 

وفي رواية للنسائي مرفوعا : “ من اطلع في بيت قوم بغير إذنهم ففقؤوا عينيه 
فلا دية ولا قصاص “ . 

وروى الإمام أحمد والترمذي مرفوعا : “ أيما رجل كشف سترا فأدخل بصره قبل أن يؤذن له فقد أتى حدا لا يحل له أن يأتيه ولو أن رجلا فقأ عينه فقد أهدرت ، ولو أن رجلا مر على باب لا ستر له فرأى عورة أهله فلا خطيئة عليه 
إن الخطيئة على أهل المنزل . 

وروى الطبراني ورواته ثقات : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الاستئذان في البيوت فقال من دخلت عينه قبل أن يستأذن ويسلم فلا إذن له وقد عصى ربه . 

وروى الشيخان وغيرهما : أن رجلا اطلع من بعض حجر النبي صلى الله عليه وسلم فقام إليه النبي صلى الله عليه وسلم

“ 840 “
بمشقص أو بمشاقص كأني أنظر إليه يختل الرجل ليطعنه والمشقص : سهم له نصل عريض . 
وفي رواية للشيخين وغيرهما : إن رجلا اطلع على النبي صلى الله عليه وسلم من حجر في حجرة النبي صلى الله عليه وسلم ومع النبي صلى الله عليه وسلم مدراة يحك بها رأسه ، 
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لو علمت أنك تنظر لطعنتك بها في عينيك ، إنما جعل الاستئذان من أجل النظر . 
وروى أبو داود وغيره مرفوعا : ثلاثة لا يحل لأحد أن يفعلهن ، فذكر منهن : ولا ينظر في قعر بيت قبل أن يستأذن فإن فعل فقد دخل . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ لا تأتوا البيوت من أبوابها ولكن ائتوها من جوانبها ، واستأذنوا فإن أذن لكم فأدخلوا وإلا فارجعوا “ . 
أي لا تأتوا البيوت مستقبلين أبوابها بحيث ترون من بداخلها ، ولكن ائتوها من جوانبها بحيث لا يكشف بصركم داخلها . [دار الحديث ] والله أعلم . 

393 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نستمع لحديث قوم وهم لنا كارهون ولا نفتقر معرفتنا لكراهتهم إلى لفظ يقع منهم ، بل تكفى القرينة التي طرقت قلوبنا منهم ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الناس تهاونا به وهو دليل على قلة الدين ، فإنه لولا عظمة ذلك الذنب ما نهى الله ورسوله عنه ولا قال تعالى : “ ولا تجسسوا “ فافهم . فإن علامة تعظيم العبد لله تعالى تعظيم ما عظمه الله واعتنى به تعالى بالنهي عنه . فإياك يا أخي أن تتجسس على أخبار أحد 
من أعدائك وما جرى له بل أعرض من أحواله جمله أو اسأل عنها لتتوجع له أو لتحمل همه والله يتولى هداك . 

روى البخاري وغيره مرفوعا : “ من استمع إلى حديث قوم وهم له كارهون صب في أذنه الآنك يوم القيامة “ . 
والآنك بالمد وضم النون : هو الرصاص المذاب . والله تعالى أعلم . 

394 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون بترك رياضة نفوسنا أبدا هروبا من وقوعها في سرعة الغضب بغير حق حمية جاهلية . 
فيتعين على كل من ولاه الله تعالى ولاية أن يروض نفسه على يد شيخ ناصح وليصير سداه ولحمته الحلم على رعيته إلا في مواضع أمره الشارع فيها بعدم الحلم ، وكإقامته الحدود الشرعية على أربابها

“ 841 “

ونحو ذلك ، فمن راض نفسه كما ذكرنا قل غضبه على زوجته وصاحبه وصار لا يغضب إلا إذا انتهكت حرمات الله عز وجل لا غير ، وقد درجت الأئمة وجميع مشايخ الصوفية على العمل على عدم الغضب جهدهم ، فإن الغضب بئس الصفة ، لا سيما في حق من كثر دعائه إلى الله تعالى فإن حكم غضبه على تلامذته حكم غضب راعي الغنم إذا غضب على غنمه من شدة شتاتهم وتركهم في البرية للذئب والسبع بعد أن كان تعب فيهم من حين كانوا يرضعون اللبن ، وذلك معدود بيقين من سخافة العقل . 
فاسلك يا أخي على يد شيخ ناصح يخرجك عن رعونات النفوس ويلطف كثائفك حتى تكاد تلحق بالملائكة ، لتصير تتحمل من رعيتك جميع الصفات المخالفة لأغراضك ولا تتأثر والله يتولى هداك . 

وقد روى البخاري : أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أوصني . قال : لا تغضب . فردد مرارا ، قال : لا تغضب . 

روى الإمام أحمد عن بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : فكرت في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغضب ما قال فإذا الغضب يجمع الشر كله . 
وروى الإمام أحمد وابن حبان في صحيحه : أن ابن عمر سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يباعدني من غضب الله عز وجل قال لا تغضب . 

وروى الترمذي مرفوعا : “ إن بني آدم خلقوا على طبقات ، ألا وإن منهم البطئ الغضب سريع الفئ ، ومنهم سريع الغضب سريع الفئ فتلك بتلك ، ألا وإن منهم سريع الغضب بطئ الفئ ، ألا وخيرهم بطئ الغضب سريع الرجوع وشرهم سريع الغضب بطئ الرجوع “ . 

وروى البخاري تعليقا : من صبر عند غضبه وعفا عند الإساءة عصمه الله وخضع له عدوه . 
وروى الطبراني مرفوعا : “ من دفع غضبه دفع الله عنه عذابه “ . والله أعلم . 

395 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نشاجر أحدا من المسلمين ولا نهجره ولا ندابره إلا بوجه شرعي .

“ 842 “
ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى طول مجاهدة وسلوك على يد شيخ ناصح 
ليخرج به من حضرات رعونات النفوس ويدخل به إلى حضرات الصفاء ومحبة كل من علم أن يحب الله ورسوله ، وقليل من الناس من يصير على طول المجاهدة المذكورة ، وما نهانا الشارع عن هذه الأمور إلا شفقة علينا ومحبة لنا خوف أن ينزل علينا البلاء الذي لا مرد له ، وتندرس معالم الشريعة بذلك ، ولو لم يكن إلا أن من ارتكب شيئا من هذه الأمور لا يرفع له إلى السماء عمل لكان فيه كفاية ، 

فإن الشارع ألحق أعمالنا بأعمال الكفار في عدم رفعها ما دمنا متشاحنين ، وقد عم هذا البلاء غالب الخلق حتى بعض العلماء ومشايخ الزوايا وصار أحدهم لا يحب لأخيه خيرا ويشمت به إذا نزل به مصيبة ، وصرت إذا سألت أحدهم عن الأخر يقول بئس من ذكرت خلونا بلا غيبة تعريضا لما فيه من النقائص ، 
وصار أحدهم إذا قام أخوه يأمره بالمعروف يخذل عليه ويحمله على الرياء وحب السمعة تى اضمحل غالب أركان الشريعة وقواعدها ، وما هكذا أدركنا المشايخ ولا العلماء فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، 
والله إنا قد استحققنا الخسف بنا لولا عفو الله تعالى وحلمه وإذا كان المريدون والعوام الذين غلبت عليهم رعونات النفوس يقبح عليهم مشاحنة مسلم ، فكيف بالعلماء ومشايخ الطريق ؟ 

ولكن سبب ذلك كله عدم فطامة هؤلاء المشايخ على يد أشياخهم ، ولو أنهم سلكوا الطريق لأكرموا عباد الله بمحبتهم لله ولرسوله وتحملوا أذاهم لله ولرسوله كما قالوا في المثل : لعين تجازي ألف عين وتكرم ، فوالله إن عظمة الله ورسوله خرجت من كل مشاحن . 

فاعلم أن من الواجب على كل من يدعي أنه يحب الله ورسوله أن يعفو ويصفح عن 
جميع هذه الأمة المحمدية ولو فعلوا معه من الأذى ما فعلوا إكراما لمن هم عبيده سبحانه وتعالى ولمن هم أمته صلى الله عليه وسلم . 

وقد ذكرنا في عهود البحر المورود أن من الواجب على المريد إكرام كل من كان شيخه وموالاته ، وأن من كره أحدا من جماعة شيخه بغير طريق شرعي فهو كاذب في دعواه حة الأخذ عنه ، وذلك دليل على تمكن المقت منه ، ولو أنهم صح لهم الأخذ عن شيخهم لأحبوا كل من كان شيخهم يحبه ، 
وما رأيت أحدا على هذا القدم في عصرنا هذا سوى سيدي محمد الشناوي ، والشيخ سليمان الخضيري ، 
رأيتهما إذا رأيا أحدا ممن يحب شيخهما يرفرفان عليه بقلوبهما ويكرمانه أشد الإكرام ، فرضي الله عنهما .

“ 843 “
فاعلم ذلك يا أخي والله يتولى هداك . 

وقد روى البخاري ومالك وأبو داود والترمذي والنسائي مرفوعا : “ لا تقاطعوا ولا تدابروا ولا تباغضوا ولا تحاسدوا وكونوا عباد الله إخوانا ، ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث “ ورواه الطبراني وزاد فيه “ يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا ، والذي يبدأ بالسلام يسبق إلى الجنة “ . 

وفي رواية للشيخين وغيرهما مرفوعا : “ وخيرهما الذي يبدأ بالسلام “ . 
قال الإمام مالك رحمه الله : ولا أحسب التدابر إلا الإعراض عن المسلم عنه ، بوجهه . 
روى أبو داود والنسائي مرفوعا : “ لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار “ . 

وفي رواية لأبي داود مرفوعا : “ لا يحل لمؤمن أن يهجر مؤمنا فوق ثلاث فإن مرت به ثلاث فلقيه فليسلم عليه فإن رد السلام فقد اشتركا في الأجر وإن لم يرد عليه فقد باء بالإثم وخرج المسلم من الهجرة “ . 

وفي رواية لأبي داود مرفوعا : “ لا يحل لمسلم أن يهجر مسلما فوق ثلاثة أيام فإذا لقيه سلم عليه ثلاث مرات كل ذلك لا يرد عليه فقد باء بالإثم “ . 

زاد في رواية للإمام أحمد “ فإن ماتا على صرامهما لم يدخلا الجنة جميعا أبدا “ . 
وفي رواية لابن حبان في صحيحه : “ فإن ماتا على صرامهما لم يدخلا الجنة ولم يجتمعا في الجنة “ . 

وفي رواية لابن أبي شيبة : “ وأيهما بدأ صاحبه بالسلام كفرت ذنوبه ، فإن هو سلم فلم يرد عليه السلام ولم يقبل سلامه رد عليه الملك ورد على ذلك الشيطان “ . 

وروى أبو داود والبيهقي مرفوعا : “ من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه “ .

“ 844 “

وروى مسلم مرفوعا : “ إن الشيطان قد يئس أن يعبد المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم . 
قال الشيخ عبد العظيم : والتحريش هو الإغراء وتغيير القلوب والتقاطع . 

وروى مالك ومسلم مرفوعا : “ تعرض الأعمال في كل اثنين وخميس فيغفر الله في ذلك اليوم لكل امرئ لا يشرك بالله شيئا إلا امرأ كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول اتركوا هذين حتى يصطلحا “ . 

قال أبو داود وإذا كانت الهجرة لله تعالى فليس شئ من هذا ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم هجر بعض نسائه أربعين صباحا وهجر ابن عمر ابنا له حتى مات . 

قلت : وكان سيدي الشيخ عبد العزيز الديريني يقول : لا يليق الهجر بأمثالنا الغارقين في حظوظ نفوسهم وإنما يليق الهجر بالعلماء بالله الغواصين على دسائس النفوس . 
وروى البيهقي وغيره مرفوعا ومرسلا : “ يطلع الله على عباده ليلة النصف من شعبان فيغفر لأهل الأرض إلا لمشرك أو مشاحن “ . 

قلت : وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : ينبغي للشيخ إذا أصلح بين فقيرين ولم يسمعا له أن يهجرهما جميعا كما هجرهما الله تعالى ومنع صعود عملهما إلى ديوان السماء . والله تعالى أعلم . 

396 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نتهاون بحصائد ألسنتنا كقولنا في حال غضب على مسلم يا كافر يا قليل الدين يا عديم الدين ونحو ذلك مع جهلنا بعاقبته ، فإن أطلعنا الله تعالى من طريق الكشف الصحيح الذي لا يدخله محو على أن ذلك المسلم يموت كافرا أو قليل الدين أو عديمه فلنا ذلك ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الناس حال غضبهم اللهم إلا أن يكون القائل لذلك يقصد به كفر النعمة أو الكفر الذي لا يخرج به المسلم عن دين الإسلام المشار إليه بقوله تعالى : “ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون “ . 

قال قتادة ومجاهد وغيرهما هو كفر لا يخرج به المسلم عن الإسلام ، ونظير ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : “ المراء في القرآن كفر “ .

“ 845 “


يعني التشكيك فيه فيأتي المرائي لمن يفهم من القرآن أمرا يجزم به فيدخل عليه الشبهة حتى يشككه فيه ويخرجه عن الجزم به . واعلم أنه لا ينبغي لولد الصلب أو ولد القلب أن يستسعي [ أي أن يسعى لرفع الحد عليه ، لكونه اتهمه بالكفر . [دار الحديث ] 

على والده المذكور إذا سبق لسانه بقوله يا كافر يا نصراني يا يهودي يا مشرك بالله يا مراق الدم ونحو ذلك ، فإن مراد والده بذلك تعظيم الأمر الذي خالفه فيه وتغليظه عليه وتقبيحه في عينه لا غير ، بدليل أنه إذا وقع في معصية وأرادوا أن يقتلوه أو يضربوه لا يهون عليه مع أن كل هذه الأمور تحتمل التأويل ، 

فإن الكفر هو الستر ولا بد أن يستر ذلك الشخص عن الناس أمرا ما ، والنصراني الذي ينصر غيره في أمر ، واليهودي المائل إلى دينه الراجع إليه ، والمشرك بالله المشرك به في وجود أو فعل أو ملك ، والمراق الدم الذي يفصد أو يحجم ونحو ذلك ، فاعلم ذلك . 

روى مالك والشيخان وغيرهما مرفوعا : “ إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد بها أحدهما فإن كان كما قال وإلا رجعت عليه “ . 

وفي رواية لابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ما كفر رجل رجلا إلا باء بها أحدهما إن كان كافرا وإلا كفر بتكفيره “ . 
وروى البزار مرفوعا ورواته ثقات : “ إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فهو كمثله “ . والله أعلم . 

397 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نسب آدميا ولا بهيمة ولا غيرهما من المخلوقات ولا نلعنهما إلا بلعنة الله تعالى ، كلعنتنا إبليس إذا تراءى لنا مثلا وذكر اسمه كلعن من عمل عمل قوم لوط وغير حدود الأرض ، أو ذبح لغير الله ، أو كان اللعن لغير معين كقولنا لعن الله اليهود ونحو ذلك ، ويجب على كل مسلم أن يعود لسانه الكلام الصدق والحسن دون الكذب والقبيح . 

وقد بلغنا أن عيسى عليه الصلاة والسلام مر على خنزير ، فقال ما معناه أنعم صباحا فقيل له في ذلك ، فقال إنما فعلت ذلك لأعود لساني الكلام الحسن . 

ويحتاج العامل بهذا العهد إلى رياضة تامة على يد شيخ حتى يمحق من نفسه الرعونات ، ويخلقه بالأخلاق الحسنة وإلا فلا يشم من العمل بهذا العهد رائحة . 
“ والله غفور رحيم “ .

“ 846 “

روى الشيخان وغيرهما : “ سباب المسلم فسوق وقتاله كفر “ . 
وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ المستبان شيطانان يتغامزان ويتكاذبان “ . 

وروى أبو داود وغيره مرفوعا متصلا : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجابر ابن سليم : لا تسبن أحدا ، قال جابر : فما سببت بعد ذلك حرا ولا عبدا ولا بعيرا ولا شاة . 

وروى البخاري وغيره مرفوعا : “ إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه قيل يا رسول الله وكيف يلعن الرجل والديه ؟ قال يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه “ . 

وروى البخاري وغيره مرفوعا : “ لا ينبغي لصديق أن يكون لعانا “ . 
وفي رواية للحاكم مرفوعا : “ لا يجتمع أن يكونوا لعانين صديقين “ . 
قال ذلك لأبي بكر حين لعن بعض رقيقه . 

وروى الطبراني بإسناد جيد عن سلمة بن الأكوع قال : كنا إذا رأينا الرجل يلعن أخاه رأينا أنه قد أتى بابا من الكبائر . 

وروى أبو داود مرفوعا : “ إن العبد إذا لعن شيئا فإن كان أهلا بتلك اللعنة وإلا رجعت إلى قائلها “ . 

وروي مسلم وغيره : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع امرأة من لأنصار في بعض أسفاره تلعن ناقتها حين ضجرت فقال صلى الله عليه وسلم : خذوا ما عليها ودعوها فإنها ملعونة . 

قال عمران بن حصين فكأني أراها الآن تمشي في الناس ما تعرض لها أحد . 

وروى أبو يعلي وابن أبي الدنيا : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يلعن بعيره فقال صلى الله عليه وسلم يا عبد الله لا تسر معنا على بعير ملعون .

“ 847 “
وروى النسائي مرفوعا : “ لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة “ . 
وفي رواية للطبراني : أن ديكا صرخ عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فسبه رجل فقال لا تلعنه ولا تسبه فإنه يدعو للصلاة . 

وروى أبو يعلي وغيره : إن رجلا لدغته برغوث فلعنها فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تلعنها فإنها نبهت نبيا من الأنبياء إلى الصلاة . 

وفي رواية للبزار ورجاله رجال الصحيح : “ لا تسبه يعني البرغوث فإنه أيقظ نبيا من الأنبياء لصلاة الصبح “ . 

وروى الطبراني : أن البراغيث ذكرت عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إنها توقظ للصلاة . 
وفي رواية له عن علي رضي الله قال : نزلنا منزلا فآذتنا البراغيث فسببناها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ا تسبوها فنعمت الدابة فإنها أيقظتكم لذكر الله عز وجل . 

وروى أبو داود والترمذي وابن حبان : أن رجلا لعن الريح عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ لا تلعن الريح فإنها مأمورة من لعن شيئا ليس له بأهل رجعت اللعنة عليه “ . والله أعلم . 

398 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نطلق ألسنتنا بألفاظ تفهم القذف لأحد من المسلمين فضلا عن القذف الصريح ، وإن وقع أننا وقعنا في ذلك سلمنا نفوسنا للمقذوف يتصرف فيها كيف يشاء ولا نتشفع عنده بأحد من الأكابر أو من أصحابه ليسامحنا بترك الحد ولو كان من أرقائنا ، 

وهذا العهد يخل به كثير من الناس ، فيقع أحدهم في عرض أخيه المسلم بحسب إشاعة الناس الذين لا يتورعون في منطق ويقولون فلان كلب ، فلان فاسق فلان لوطي فلان يشرب الخمر ، فلان زان فلان يبلع الحشيش ، فلان علق فلانة تحبه ونحو ذلك ، ولا رآه قط على فاحشة من هذه الفواحش

“ 848 “

ولا أقيمت عند الحاكم بذلك بينة عادلة ، وهذا كله من عدم خوف من وقع في ذلك على دينه . 

فيحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى السلوك على يد شيخ ناصح حتى يخرق بصره إلى الدار الآخرة ، ويطابق بينها وبين هذه الدار وينظر ما يمشي عند الله هناك فيفعله هنا وما لا يمشي هناك فيتركه هنا ، ومن لم يسلك كما ذكرنا فمن لازمه أن لا يشم شيئا من رائحة التورع عن الوقوع في أعراض المسلمين . 
والله عليم حكيم . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ اجتنبوا السبع الموبقات فذكر منهن وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات “ . 

وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ إن أكبر الكبائر عند الله يوم القيامة رمي المحصنة “ . 
.

وروى الطبراني بإسناد جيد مرفوعا : “ من ذكر امرأ بشئ ليس فيه ليعيبه به حبسه الله تعالى في نار جهنم حتى يأتي بنفاذ ما قال فيه “ . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ من قذف مملوكه بالزنا يقام عليه الحد يوم القيامة إلا أن يكون كما قال “ . 

قلت : في هذا الحديث تصريح بأن أحكام الدار الآخرة فد تخالف الحكم الشرعي في دار الدنيا ، وإلا فقد صرحت الأحاديث بتحريم الغيبة والنميمة ، وإن كان صاحبها محقا . والله أعلم . 

وروى الحاكم وقال صحيح الإسناد عن عمرو بن العاص أنه زار عمة له فدعت بطعام فأبطأت الجارية فقالت ألا تستعجلين يا زانية ؟ فقال عمرو سبحان الله لقد قلت عظيما هل اطلعت منها على زنى ؟ 
قالت : لا والله فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : “ أيما عبد أو امرأة قال أو قالت لوليدتها يا زانية ولم تطلع منها على زنى جلدتها وليدتها يوم القيامة لأنه لأحد لهن في الدنيا “ . والله تعالى أعلم .

“ 849 “
399 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نروع مسلما ولا نشير إليه بسلاح ونحوه لا جادين ولا مازحين ، لا سيما لأطفال ، إذا طلبنا أننا نخوفهم ليناموا في الليل مثلا أو يسكتوا عن الصياح ، خوفناهم بتغليظ الصوت أو البعوة ؟ ، 
كقولنا اسكت البعوة جاءت ، ونعني بها قيام الساعة لأن كل عاقل يخاف من مجيئها ، وهذا العهد يقع في خيانته كثير من الناس ويقولون إنما نلعب ، فيقال لهم تلعبون بشئ نهى عنه الشارع صلى الله عليه وسلم واعتنى بالنهي عنه ! 

واعلم أن من أقبح الأمور أن يخاصم الرجل أخاه ثم يصير يخيفه بشكواه من بيوت الحكام ، وربما حلف أنه لا بد أن يشتكيه للمفتش مثلا أو للقاضي أو للوالي ، وربما كان المخاف ضعيف القلب لا عادة له بدخول بيوت الحكام فيرى سلب ما له أهون عليه من الحكام والوقوف بين أيديهم . 

فألزم يا أخي حرمة المسلمين كما أمرك الشارع ولا تتهاون وتقول إنما أنا ألعب وليس مقصودي شكوى حقيقة فإنه سوء أدب عظيم ، فإياك ثم إياك من ذلك والله يتولى هداك . 

وقد روى أبو داود أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا سائرين مع النبي صلى الله عليه وسلم ، فقام رجل منهم فانطلق إلى رجل معه جمل فأخذه ففزع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ لا يحل لمسلم أن يروع مسلما “ . 

وفي رواية للطبراني أن رجلا كان مسافرا مع النبي صلى الله عليه وسلم فخفق على راحلته فانتزع رجل سهما من كنانته فانتبه فزعا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ لا يحل لمسلم أن يروع مسلما “ ومعنى خفق : نعس . 

روى أبو داود والترمذي مرفوعا : “ لا يأخذن أحدكم متاع أخيه لا عبا ولا جادا “ . 
وروى الطبراني والبزار وغيرهما : أن رجلا أخذ نعل رجل فغيبها وهو يمزح فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : “ لا تروعوا المسلم فإن روعة المسلم ظلم عظيم “ . 
وروى الطبراني أن رجلا كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فقام ونسي نعليه فأخذهما

“ 850 “

رجل فوضعهما تحته فرجع الرجل فقال نعلي ، فقال القوم ما رأيناهما ، فقال الرجل هودة ؟ ؟ 
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : “ فكيف بروعة المؤمن مرتين أو ثلاثا “ . 
وروى الطبراني مرفوعا : “ من أخاف مؤمنا كان حقا على الله أن لا يؤمنه من فزع يوم القيامة “ . 
وفي رواية له أيضا : “ من نظر إلى مسلم نظرة يخيفه فيها بغير حق أخافه الله تعالى يوم القيامة “ . 

وروى الشيخان مرفوعا : “ لا يشير أحدكم إلى أخيه بالسلاح فإنه لا يدري لعل الشيطان ينزع في يده فيقع في حفرة من النار “ . 
ومعنى ينزع : يرمي ، وأصل النزع الطعن والفساد . 
وروى مسلم مرفوعا : “ من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه وإن كان أخاه لأبيه وأمه “ . 

وروى الشيخان مرفوعا : “ إذا تواجه المسلمان بسيفهما فالقاتل والمقتول في النار “ . 
وفي رواية لهما أيضا : “ إن المسلمين إذا حمل أحدهما على أخيه السلاح فهما على حرف جهنم ، فإذا قتل أحدهما صاحبه دخلاها جميعا فقيل يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول ؟ قال إنه أراد قتل صاحبه “ . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ سباب المسلم فسوق وقتاله كفر “ . والله أعلم .
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى