اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مواقع النجوم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyاليوم في 0:17 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة ما لا يعول عليه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 23:40 من طرف عبدالله المسافر

» الوصيّة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 23:23 من طرف عبدالله المسافر

» الوصايا .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 12:29 من طرف عبدالله المسافر

» كنه ما لا بد للمريد منه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 5:34 من طرف عبدالله المسافر

» الغذاء في الخلوة - الابتلاء في الخلوة - الاشتغال بالذكر - الأذكار الهجّير - التسبيح - السماع .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 4:44 من طرف عبدالله المسافر

» رب أنعمت فزد - في الصمت - في العزلة - في السهر - مخالفة النفس - الخلوة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 12:17 من طرف عبدالله المسافر

» المريد بين يدي الشيخ كالميت بين يدي الغاسل - الموت المعنوي- التبري - السلوك - النفس .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:51 من طرف عبدالله المسافر

» احترام الشيوخ - الكشف - الفرق بين الكشف الحسي والخيالي - المريد والمراد .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الخواطر وأصلها - علم العلل والأدوية - من أحوال الشيوخ وهممهم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى الإمام الرازي - الشيخ - حظ الشيوخ من العلم باللّه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 1:19 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد - الشريعة - الظاهرية والباطنية - الطريق - الدواعي والبواعث والأخلاق والحقائق - .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:36 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:45 من طرف عبدالله المسافر

» التنعم بالحلال في الدنيا - سر الجمعية الكبريائية - أنظر إلى هذا الوجود المحكم .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» إبراهيم وهاجر ومریم علیهم السلام - الغيرة على الله تعالی - العبيد و الإجراء - أبي يزيد البسطامي - أو لا يذكر الإنسان .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 3:29 من طرف عبدالله المسافر

» أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر - الفقير - الفقر والغنى - وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 14:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفتوة والفتيان - إن الله مع الصابرين - مقام الحيرة - أهل الورع - الأبدال السبعة - الأواهون - محبة عارفة .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 10:56 من طرف عبدالله المسافر

» ما اريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون - جبل قاف والحية المحيطة بها - السائحون - الشيخ لا ينسى أهل زمانه .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 10:54 من طرف عبدالله المسافر

» قطب التوكل في زمان الشيخ - أهل الحديث وأهل الرأي - الرجال - الأوتاد - الأبدال .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 7:03 من طرف عبدالله المسافر

» مذ حل كاتب حب الله في خلدي - رجال الإمداد الإلهي والكوني - الطريق والرفيق - اقعد على البساط وإياك والانبساط .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 5:01 من طرف عبدالله المسافر

» الوصال - أنا سيد ولد آدم ولا فخر - آدم فمن دونه تحت لوائي - صالح العدوي - محاسبة النفس .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 1 مايو 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» حتى يفنى من لم یکن ویبقی من لم يزل - الملامية - أبو يعقوب الكومي - المار بين يدي المصلی .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» ما فضلكم ابو بکر بكثرة صوم ولا صلاة ولكن فضلكم بسر وقر في صدره - عروج أبي بكر الصديق بروحه مع رسول الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:08 من طرف عبدالله المسافر

» من أهل التمكين والتحقيق كان طعامهم - الإيثار .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» القبض المجهول - الحجاب على الذات الإلهية لا يرفع ابدا .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 14:46 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الله و السماع .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» مقام العبودة المحضة - الصحابة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 8:04 من طرف عبدالله المسافر

»  خلق جهنم - إسراء الأولياء - النفس - أمر الحق الشيخ بالنصيحة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» مع أهل الطريقة - الموتات الأربع عند أهل طريق الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:46 من طرف عبدالله المسافر

» عن أهل المغرب - الطريق والطريقة والشريعة والحقيقة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» سبب كتابة الرسالة - رؤية الحق في المنام .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:29 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف محمود محمود الغراب .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 4:41 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات - المسائل التي اجتهد فيها الشيخ محي الدين ابن العربي .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 1:02 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة - وصية .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:44 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب البيوع - كتاب الرق - كتاب الذبائح - أحكام متفرقة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:41 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الأموال - كتاب الجهاد .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:33 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الشهادة والأيمان .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:26 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الحدود والأحكام .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:14 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الإمامة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:34 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الرضاع - كتاب المواريث .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب النكاح .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 7" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 6:10 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 6" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:55 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 5" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:31 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:13 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:04 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:27 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:29 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:22 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:51 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 12:00 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 8:55 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 4:49 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى عبد العزيز بن باز .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:38 من طرف عبدالله المسافر

» الرد على الدكتور كمال عيسى .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة الترجمة - خاتم الولاية المحمدية الخاصة - عقيدة الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:24 من طرف عبدالله المسافر

» ترتيب الخلق في الأرض - علم الحياة - الأشعة الكونية - علم مراتب الخلق الإنساني .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:03 من طرف عبدالله المسافر

» رؤية الحق - الممكنات - جواهر الأعيان - جميع العلوم باطنة في الإنسان - الاسم الأعظم .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 2:52 من طرف عبدالله المسافر

» علم الموازين - كيمياء السعادة - التجلي لا يتكرر ولا بد من اختلاف الأذواق - أرواح الكواكب وأرواح الحروف .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 2:06 من طرف عبدالله المسافر

» استخدم أهل الله الإشارة والرمز واللغز - قول الشيخ فيما لا يعلم "لا أعلم" - االعلماء بالله - علم الحرف .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 1:54 من طرف عبدالله المسافر

» طرق تحصيل العلم - من هم أهل الكشف؟ - الكشف لا يخطئ - سبب اشتغال الشيخ بالعلم وبثه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 1:42 من طرف عبدالله المسافر

» تحصيل الشيخ لمقام العبودية - شفاعة الشيخ يوم القيامة - رحلة الشيخ رضي الله عنه - العلم عند الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 22 أبريل 2021 - 5:30 من طرف عبدالله المسافر

» ذوق الشيخ في المحبة الإلهية - تجسد المعاني في الحب الإلهي - تحصيل الشيخ لمقام الخلة .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 22 أبريل 2021 - 5:18 من طرف عبدالله المسافر

» إقامة الحق للشيخ في صور الملائكة - تحصيل الشيخ لمقام القربة - اطلاع الشيخ على شيء من كنز الكعبة .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 22 أبريل 2021 - 2:42 من طرف عبدالله المسافر

» مشاهدة الشيخ للملائكة - رجال الغيب - إسراء الشيخ رضي اللّه عنه .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 22 أبريل 2021 - 2:31 من طرف عبدالله المسافر

» حضرة الجمع أو حضرة أم الجمع .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» تحصيل الشيخ أنواع الفتوح الثلاثة - سماع الشيخ تسبيح الحجر ونطقه وتسبيح كل شيء -الحضرات التي دخلها الشيخ .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» دخول الشيخ المقامات القدسية - رجوع الشيخ إلى الله تعالى - الموت في عين الحياة الدنيا .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 6:11 من طرف عبدالله المسافر

» اجتماع الشيخ بالقطب الغوث - معرفة الشيخ لجميع الأقطاب بأسمائهم - اجتماع الشيخ بالخضرعليه السلام .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 5:27 من طرف عبدالله المسافر

» مكانة الشيخ عند علماء زمانه - صحبة الشيخ ومكانته عند الملوك والسلاطين .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 5:02 من طرف عبدالله المسافر

» الشيخ صاحب مذهب مستقل - اجتماع الشيخ بعلماء عصره - اجتماع الشيخ بالفلاسفة .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 4:50 من طرف عبدالله المسافر

» مولده ونشأته - نسبه - زوجاته - شيوخه - تلامذته .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 3:38 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف محمود محمود الغراب .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 21 أبريل 2021 - 3:21 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 9:07 من طرف عبدالله المسافر

» علماء أم سفهاء الرد على السندي .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 8:46 من طرف عبدالله المسافر

» كبوات الشيخ ابن قيم الجوزية .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 7:35 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة وفصل الخطاب .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 6:25 من طرف عبدالله المسافر

» شرح وحدة الوجود .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 6:13 من طرف عبدالله المسافر

» الحاسدون - الساحرون - الكافرون - الساهون - صفة العارف عند الشيخ الأكبر وعند الجماعة .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 5:50 من طرف عبدالله المسافر

» وحق الهوى إن الهوى سبب الهوى ولولا الهوى في القلب ما عبد الهوى .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 5:15 من طرف عبدالله المسافر

» عدم العدم - إذا أغناك فقد أبعدك في غاية القرب وإذا أفقرك فقد قربك في غاية البعد .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 4:42 من طرف عبدالله المسافر

» ظهر العالم على صورة الحق - لبس النعلين وخلع النعلين - كل موجود سوى اللّه فهو نسبة لا عين .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 2:23 من طرف عبدالله المسافر

» آخر ما يخرج من قلوب الصديقين حب الرياسة - ما قال بالاتحاد إلا أهل الإلحاد - هو الظاهر في المظاهر .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 20 أبريل 2021 - 2:00 من طرف عبدالله المسافر

» التصوّف - المنزل والموطن والمسكن - الفرق بين المنزل والمنازلة .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 7:07 من طرف عبدالله المسافر

» من طلبه شهوة الحب - كن مع اللّه بقيمتك لا بعينك - الحب أملك للنفوس من العقل .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 4:59 من طرف عبدالله المسافر

» إن الإنسان يجمع بين المشاهدة والكلام - عن اسم اللّه الأعظم - أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 3:50 من طرف عبدالله المسافر

» الأولياء غير محفوظين من خواطر الشيطان - أطعمونا لحما طريا - لا يكون المريد مريدا حتى يجد في القرآن كل ما يريد .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 1:59 من طرف عبدالله المسافر

» معاشر الأنبياء أوتيتم اللقب وأوتينا ما لم تؤتوا - تركت الكل ورائي وجئت إليه - نحن تركنا الحق يتصرف لنا .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 1:41 من طرف عبدالله المسافر

» الجمع ما سلب عنك والفرق ما ينسب إليك - الفرق شهود الأغيار للّه - الفرق بين الولي والنبي عند أبي حامد .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 1:20 من طرف عبدالله المسافر

» ما التذ عاقل بمشاهدة قط - أوقفني الحق في موقف كذا - عدم تكرار نفس التجلي .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 0:55 من طرف عبدالله المسافر

» حال أويس القرني وحال الحلاج في الإيثار - بسم اللّه منك بمنزلة كن منه - وصية الشبلي .كتاب شرح كلمات الصوفية من كلمات الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 19 أبريل 2021 - 0:39 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

01012021

مُساهمة 

العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Empty العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات
192 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نرغب إخواننا في الجود والسخاء ، ونكون أول فاعل لذلك لا سيما في شهر رمضان ، وهذا العهد قد قل العمل به في غالب الناس حتى العلماء ومشايخ الزوايا ، فاكتفوا بالتوسعة على أنفسهم في المطاعم والملابس والنكاح للمخدرات والسراري الحسان ، حتى إني رأيت بعض من يدعى الصلاح والفقر لا يركب الحمار بل الخيول المسومة ، ورأيته مرة احتاج للركوب في حاجة وغابت الفرس وعنده حمارة فلم يركبها ، 
وقال : أستحيي أن أمر في مصر على حمارة مع أنه متعمم بصوف وله عذبة وشعرة ، وهذا أمر ينافي طريق الفقراء من كل وجه . 

وقد سمعته مرة يقول : نحن بحمد الله الدنيا في يدنا لا في قلبنا ، فأرسلت له ضريرا معيلا يطلب منه شيئا من ملبوسه أو ثمن جبة أو صاعا من قمح فلم يعطه ، مع أن بيته أوسع من بيت أمير ، 
فقال له الضرير : فأين قولك بحضرة فلان الدنيا في يدنا لا في قلبنا ، وهل ثم أحوج مني فإني أعمى معيل ، وتعرف أن أحدا ما بقي يعطى السائل شيئا فضلا عن كونه يرسل له شيئا بلا سؤال ، فرجع من عنده مكسور الخاطر ، وكان الأولى بذلك الشيخ أن يعطيه نفقة يومه أو قميصا من ثيابه التي تزيد على ثلاثين زيقا ، كما أخبرني بذلك خادمه . 

ودخلت مرة أنا وأخي الشيخ زين العابدين ابن الشيخ عبيد البلقسي نفعنا الله ببركاته على شيخ من مشايخ العصر فصار يرغبنا في الفقر وضيق اليد ويقول لنا : الفقراء ما تميزوا

“ 452 “

عن الناس إلا بالزهد في الدنيا اختيارا ، فملنا إليه بالمحبة لحسن كلامه ، فجاءنا ولده يستشفع بنا عنده أن يزيد نفقته ، فقلنا له كم يعطيك كل يوم ، 
فقال : عشرة أنصاف ، فقلنا له وهذا يكفي أكبر الفقراء ، فقال : دخل والدي كل يوم ثلاثمائة نصف ينفق منها نحو خمسة عشر نصفا ويخزن الباقي ، فقلت له : قد يكون يا ولدى يتصدق به من غير علمك ، 
فقال : لو كان يتصدق ما كان في صندوقه نحو أربعين ألف دينار ، هذا لفظ ولده ، فإذا كان هذا حال مشايخ العصر الذين يقتدى بهم فكيف بالعوام ! 
وقد سمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : من أراد أن يظهر بالمشيخة في هذا الزمان فليكن أول عامل بجميع ما يدعو إليه ، وإلا فهو فتنة على العباد ، فلا أتعب قلبا ولا بدنا ولا أضيق معيشة من الفقراء الصادقين أبدا . 

وسمعته يقول : ليس السخي من ينفق ماله فيما نهاه الله عنه ، وإنما السخي من ينفق ماله في مرضاة الله . 

وسمعته يقول : إياك أن ترى مع فقير دنيا عريضة ولا تراه يؤدى زكاتها فتسئ الظن به فإن من الفقراء من يكون من أصحاب الخطوة فيخطو خطوة إلى بلاد الهند مثلا من مصر فيدفع زكاته إلى فقراء تلك البلاد ، كما كان يقع للشيخ محمد الشربيني رحمه الله . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى السلوك على يد شيخ صادق لا مثل هذا الشيخ الذي ذكرناه ، فإن من دعا إلى خير ولم يفعل كانت أفعاله مكذبة له وحاجبة للناس عن سماع مقاله ، فإذا سلك على يد شيخ بصدق وإخلاص فإنه يقربه إلى حضرة الله عز وجل وهناك يقوى يقينه بالله وينفق كل ما دخل في يده بخلاف البعيد عن حضرته ، فإنه بالضد من ذلك فلا يكاد يعطى أحد شيئا لضعف يقينه “ والله يهدى من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 

روى الترمذي وغيره مرفوعا ومرسلا : “ السخي قريب من الله قريب من الجنة قريب من الناس بعيد من النار ، والبخيل بعيد من الله بعيد من الجنة بعيد من الناس قريب من النار ، ولجاهل سخي أحب إلى الله من عابد بخيل “ . 

وروى الأصفهاني مرفوعا : “ ألا إن كل جواد في الجنة حتم على الله وأنا به كفيل ، ألا وإن كل بخيل في النار حتم على الله وأنا به كفيل ؟ قالوا

“ 453 “

يا رسول الله : من البخيل ، ومن الجواد ؟ قال : الجواد من جاد بحقوق الله في ماله ، والبخيل من منع حقوق الله وبخل على ربه ، وليس الجواد من أخذ حراما وأنفق إسرافا “ . 


قلت : وقد سئل الشيخ محيي الدين بن العربي رحمه الله عن حقيقة الإسراف ، فقال : الإسراف كرم واسع خارج عن الحد والمقدار ، ولكن لما كان صاحب هذا الحال لا يقدر على المداومة عليه بل يندم على ما يخرجه إذا وجد حاله قد ضاق جعله الله تعالى مذموما ، وجعل المحمود حالة بين إسراف وتقتير . والله أعلم . 

وروى الترمذي مرفوعا : “ إذا كان أمراؤكم خياركم وأغنياؤكم سمحاءكم وأموركم شورى بينكم فظهر الأرض خير لكم من بطنها ، وإذا كان أمراؤكم شراركم ، وأغنياؤكم بخلاءكم ، وأموركم إلى نسائكم فبطن الأرض خير لكم من ظهرها “ . 

وروى أبو داود في مراسيله : “ إذا أراد الله بقوم خيرا ولى أمرهم الحكماء ، وجعل المال عند السمحاء ، وإذا أراد الله بقوم شر ولى أمرهم السفهاء ، وجعل المال عند البخلاء “ . 

وروى أبو الشيخ مرفوعا : “ السخاء هو خلق الله الأعظم “ . 
وفي رواية له أيضا مرفوعا : “ ما جبل ولى لله عز وجل إلا على السخاء وحسن الخلق “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ إن الله استخلص هذا الدين لنفسه ولا يصلح لدينكم إلا السخاء وحسن الخلق ، ألا فزينوا دينكم بهما “ . 

وروى الطبراني : “ أن شخصا قال : يا رسول الله من السيد ؟ قال : يوسف ابن يعقوب ابن إسحاق بن إبراهيم عليهما السلام ، قالوا : فما في أمتك سيد ؟ فقال : بلى ، رجل أعطي مالا ورزق سماحة وأدنى الفقير وقلت شكاته في الناس “ .


“ 454 “
وروى الطبراني والأصفهاني مرفوعا : “ إن الله تبارك وتعالى بعث جبريل إلى إبراهيم عليهما السلام فقال : يا إبراهيم إني لم أتخذك خليلا على أنك أعبد عبادي لي ولكن اطلعت على قلوب المؤمنين فلم أجد قلبا أسخى من قلبك “ . 


وروى ابن أبي الدنيا والأصبهاني وأبو الشيخ مرفوعا : “ تجافوا عن ذنب السخي فإن الله تعالى آخذ بيده كلما عثر “ . والله تعالى أعلم . 

193 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نقضي حوائج المسلمين وندخل عليهم السرور ، ولا نقبل على ذلك هدية منهم على قاعدة أن فعل الطاعات بالأصالة إنما هو للثواب الأخروي ، وما فاز بذلك إلا العارفون الذين يفعلون الأوامر الشرعية ، امتثالا لأمر الله دون الأجر الأخروي ، وأما غيرهم فهو بارك في وحلة الثواب لا ينفك ، وقد جربنا أن كل من قبل عوضا على شفاعة شفعها عند حاكم فهو خارج عن الطريق ، ثم تنقطع الوصلة بينه وبين الحق فيرد الحاكم شفاعته ولا يصير له عندهم حرمة ، كما لا حرمة لأحد من أهل الدنيا عندهم بخلاف من هو قائم لله تعالى . 

وسمعت أخي أفضل الدين رحمه الله يقول : إذا جاء المشفوع له بهدية للشافع فليردها عليه ، فإن لم يقبلها وقال خرجت عنها للفقراء فليأخذها الشافع ويفرقها على الفقراء والمساكين لا سيما إن كان ظالما أو من أعوان الظلمة ، وهذا الورع قد صار اليوم قليلا في الفقراء فصار حكمهم حكم البزددار عند الظلمة يعمل لهم المصالح التي هي مفاسد . 


فاقض يا أخي حوائج المسلمين لله تعالى وإن طلبت على ذلك أجرا فاطلبه من الله على سبيل إظهار الفاقة وإنه لا غنى لك عن فضله ، وإياك وقبول الهدية على ذلك لا سيما من النساء والفقراء من الدنيا . 

وقد رأيت مرة شخصا من مشايخ العصر يشفع عند الحكام بجعالة مثل الرسل عند الظلمة فدخلت امرأة عجوز حبس الوالي ولدها ، فقالت : يا سيدي الشيخ اشفع لي في ولدي ، فقال لها : ما معك للفقراء ؟ 
فقالت : سبعة أنصاف وعثماني بعت بها غزلي اليوم ، فقال : هذه ما تكفى ، فلا زال يشدد عليها حتى جاءته بربعة غزل أخرى فأخذها فأعطاها للنقيب وأخذ الفلوس لنفسه ، هذا أمر شهدته منه مع أنه بنى له مقصورة وجعل له سترا وتابوتا فكل ذلك لعدم الفطام على يد شيخ ناصح .

“ 455 “
وقد سمعت سيدي عليا المرصفي رحمه الله يقول عن هذا الرجل : لو أمكنني منع هذا الرجل من الجلوس بين الناس لفعلت لكونه جلس بنفسه من غير إذن من شيخ وعمل على عقول بعض الأمراء وتجاهى علينا ، وقد عمل على عقل أكابر الدولة حتى صاحبنا الأمير محيي الدين من كونه من دهى العالم ولكن لما جمعته على سيدي علي الخواص قال له : إن اجتمعت على ذلك الرجل فلا تعد تأتني أبدا فلم يجتمع به حتى مات . 

فاسلك يا أخي الطريق على يد شيخ ثم اجلس لقضاء حوائج الناس بعد الفطام والله يتولى هداك . 
وقد كان الشيخ جلال الدين المحلى شارح المنهاج رحمه الله يخدم جميع عجائز الحارة وشيوخها العاجزين ويشترى لهم الحوائج من السوق ، وربما سأله إنسان في حاجة فيترك التدريس ويقوم لحاجة ذلك السائل . 
وسألته عجوز مرة يشترى لها زيتا من السوق فقام من الدرس ، فقالوا له تترك الدرس لأجل عجوز ؟ 
فقال : نعم حاجتها مقدمة عليكم ، وكان أكثر ما يخرج لحوائج عجائز حارته حافيا ويقول الأصل في الأرض الطهارة ، وكان يخرج في الليلة المطيرة مشدود الوسط ويقول : من له حاجة بنار أجئ بها له من الفرن ، فيطوف على عجائز الحارة واحدا واحدا رضي الله عنه ، 

وقال للشيخ فخر الدين المقدسي والجوجري يوما حين قالوا له : كيف تقدم شراء زيت حار أو مجيئك بالنار على تدريسنا العلم ؟ فقال لهما : المدار على إدخال السرور والمحتاج يحصل له بقضاء حاجته من السرور أكثر مما يحصل لكما بتعليمكما العلم ، هكذا حكى لي الحاج جلال الدين بزددار الجوالي ، وكان قد صحب الشيخ جلال الدين سنين كثيرة ، 
قال : ورأيته مرة يخبز لعجوز فقلت له في ذلك ، فقال : قطعنا عمرنا في الاشتغال بالعلم والآفات فيه كثيرة قل من ينجو منها وما رؤى أحد من العلماء بعد موته ، فقال غفر لي بعلمي أبدا إلا قليلا لما فيه من الآفات بخلاف مثل هذه الحوائج فربما يغفر لنا بها . والله تعالى أعلم . 

وسمعت سيدي محمد بن عنان يقول : عندي أن النقيب الواقف في حوائج فقراء الزاوية أكثر أجرا من المقيمين العاكفين على القراءة والذكر والعبادة لأنه لولا سعيه عليهم لم يقدر أحد منهم على الجلوس لتلك العبادة بل كان يخرج يسعى على الرغيف قهرا عليه . 
وكان سيدي خضر الذي كفلني يتيما يخرجني في المطر ويعطيني جفنة ، ويقول : املأها   
   
“ 456 “

نارا من الفرن ودر على أهل الحارة واعرض عليهم من له بها حاجة ثم يقول : يا ولدي إنما أقصد بذلك أن الله تعالى يقيض لك من يخدمك عند العجز مجازة على فعلك هذا ، ثم يقول لي : أما رأيت يا ولدي بعض الشيوخ العاجزين عليه الخليقات النظيفة وهو ضرير يقاد إلى المسجد لا يفوته صلاة في جماعة وهو مستغن عن سؤال الناس ؟ 
فأقول : نعم ، فيقول : أما رأيت شيخا عليه قحف حافي مكشوف الرأس وما عليه من الصلاة أبدا إذا فاتت وهو دائر يسأل الناس جديدا نقرة فلا يعطونه ؟ 
فأقول : نعم ، فيقول : هذا ضيع حقوق الله وحقوق عباده في صغره فضيعه الله في كبره وذاك وفى بحق الله وحق عباده في صغره فقيض الله تعالى له من يخدمه في كبره فلا تكاد ترى مخدوما قط في كبره إلا وقد خدم الناس في صغره . 
“ والله غفور رحيم “ . 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، ومن فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة “ . 

وزاد الحافظ العبدري : “ ومن مشى مع مظلوم حتى يثبت له حقه ثبت الله قدميه على الصراط يوم تزل الأقدام “ . 

قال الحافظ البيهقي : ولم أر هذه الزيادة في شئ من أصوله إنما رواها ابن أبي الدنيا والأصبهاني . 

وفي رواية لمسلم وأبى داود والترمذي والنسائي وابن ماجة والحاكم مرفوعا : “ من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن ستر مسلما ستره الله تعالى يوم القيامة ، والله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه “ . 

وروى الطبراني وأبو الشيخ مرفوعا : “ إن لله تعالى خلقا خلقهم لحوائج الناس يفزع الناس إليهم في حوائجهم أولئك الآمنون من عذاب الله “ . 

وفي رواية للطبراني مرفوعا : “ إن لله تعالى على أقوام نعما يقرها عندهم ما كانوا في حوائج الناس ما لم يملوهم فإذا ملوهم نقلها إلى غيرهم “ .

“ 457 “

وفي رواية لابن أبي الدنيا وللطبراني : “ إن لله تعالى أقواما اختصهم بالنعم لمنافع العباد يقرهم فيها ما بذلوها ، فإذا منعوها نزعها منهم فحولها إلى غيرهم “ . 

وفي رواية للطبراني وابن أبي الدنيا وغيرهما مرفوعا : “ ما عظمت نعمة الله على عبد إلا استدلت عليه مؤونة الناس ، ومن لم يحمل تلك المؤونة للناس فقد عرض تلك النعمة للزوال “ .

وفي رواية للطبراني بإسناد جيد مرفوعا : “ ما من عبد أنعم الله عليه نعمة فأسبغها عليه ثم جعل من حوائج الناس إليه فتبرم ، فقد عرض تلك النعمة للزوال “ . 

وروى الطبراني والحاكم وقال صحيح الإسناد مرفوعا : “ من مشى في حاجة كان خيرا له من اعتكاف عشر سنين ، ومن اعتكف يوما ابتغاء وجه الله جعل الله بينه وبين النار ثلاث خنادق كل خندق أبعد ما بين الخافقين “ . 

وروى أبو الشيخ ابن حبان وغيره مرفوعا : “ من مشى في حاجة أخيه حتى يثبتها له أظله الله عز وجل بخمسة وسبعين ألف ملك يصلون عليه ويدعون له إن كان صباحا حتى يمسي ، وإن كان مساء حتى يصبح ، ولا يرفع قدما إلا حط الله عنه بها خطيئة ، ورفع له بها درجة “ . 

وروى أبو داود في مراسيله : “ أن أناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قدموا يثنون على صاحب لهم خيرا ، قالوا : ما رأينا مثل فلان قط ، ما كان في مسير إلا كان في قراءة ، ولا نزلنا منزلا إلا كان في صلاة ، قال : فمن كان يكفيه ضيعته ؟ 
حتى ذكر : ومن كان يعلف جمله أو دابته ؟ قالوا : نحن ، قال : فكلكم خير منه “ .


“ 458 “

وروى الطبراني مرفوعا : “ من كان وصلة لأخيه إلى ذي سلطان في مبلغ بر أو إدخال سرور رفعه الله في الدرجات العلى من الجنة “ . 

وروى الطبراني بإسناد حسن وأبو الشيخ مرفوعا : “ من لقي أخاه المسلم بما يحب ليسره بذلك سره الله عز وجل يوم القيامة “ . 

ورويا أيضا مرفوعا : “ أفضل الأعمال إدخال السرور على المؤمن ، كسوت عورته أو أشبعت جوعته أو قضيت له حاجة “ . 

والأحاديث في قضاء حوائج المسلمين كثيرة ومشهورة : وروى أبو داود مرفوعا : “ من شفع شفاعة لأحد فأهدى له هدية عليها 
فقبلها فقد أتى بابا عظيما من أبواب الكبائر “ . والله تعالى أعلم . 

194 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نستحيي من الله حق الحياء سرا وجهرا حتى لا يكون لنا سريرة سيئة نخشى من ظهورها وفضيحتها لا في الدنيا ولا في الآخرة ونأمر جميع إخواننا بذلك . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى السلوك على يد شيخ ناصح يسلك به حضرات القرب ويدخله حضرات الإحسان ، حتى لا يكاد يخرج منها إلا في النادر ، وهناك يكون شهوده للحق تعالى مستداما ، فتارة يرى أن الله يراه ، وتارة يؤمن بأنه جليس الله ، وإن كان يراه كالأعمى يعرف أنه جليس زيد وإن كان لا يراه ، ومن لم يسلك على يد شيخ فمن لازمه غالبا قلة الحياء مع الله تعالى حتى في صلاته . 

وسمعت أخي أفضل الدين رحمه الله يقول : لا يبلغ أحد مقام الحياء مع الله تعالى حتى يتعطل كاتب الشمال فلا يجد شيئا يكتبه في حقه أبدا ، وحتى يصير لا يتجرأ على مد رجله إلا إن استأذن الحق ، ولا يأكل شهوة إلا إن استأذن الحق ، ولا ينظر نظرة إلا إن استأذن الحق ، ولا يتكلم كلمة إلا إن استأذنه وهكذا ، هذا في الأمور العادية ، أما الأمور المشروعة فيكتفي فيها بالإذن العام . 

وبالجملة فكل من وقع في شهوة كمعصية أو مكروه ، فما استحيى من الله حق الحياء المشروع .

“ 459 “

وبلغنا أن سيدي إبراهيم بن أدهم مد رجله ليلة في الظلام ، فسمع قائلا يقول : يا إبراهيم ما هكذا تجالس الملوك ، فضم رجله ولم يمدها إلى أن مات رحمه الله . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : من استحيى من الله استحيا الله منه يوم القيامة أن يؤاخذه ، ومن غضب إذا انتهكت حرمات الله غضب الله إذا انتهكت له حرمته كذلك ، ومن لم يستح من الله لم يستح الله من عذابه ، ومن لم يغضب لله تعالى لا يغضب الله لأجله وهكذا ، فمجازاته تعالى كالفرع في هذه الأمور وإن كان الأصل منه كما قال : “ فاذكروني أذكركم “ وكما قال : “ إن تنصروا الله ينصركم “ . 

وسألت شيخ الإسلام زكريا رحمه الله عن الفرق بين الحياء الشرعي والحياء الطبيعي فقال : الفرق بينهما هو أن الحياء الشرعي يكون فيما أمر به الشارع أو نهى عنه فيستحيي من الله أن يترك مأمورا أو يقع في منهي ، والحياء الطبيعي يكون فيما سكت عنه الشارع من الأمور العادية ، كأن يستحيي أن يخرج بعمامة لا تليق به أو يخرج إلى السوق بغير رداء على كتفه ونحو ذلك . 

ومن الفرق أيضا أن يكون تقبيحه للأمور تبعا للشارع لا بحكم الطبع كما يقع فيه غالب الناس فيقع في الغيبة والنميمة ، ولا يستقبح ذلك ، ويستقبح أكل الشئ المخدر أو شرب القهوة أو الجلوس على دكان حشاش ، مع أن ذلك أخف من إثم الغيبة والنميمة بيقين ، ولو أنه مشى على الحياء الشرعي لاستقبح ما قبحه الشارع أكثر مما قبحه الطبع . فاعلم ذلك واعمل عليه والله يتولى هداك . 

روى الشيخان وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة مرفوعا : “ الحياء من الإيمان “ . 
وفي رواية للشيخين مرفوعا : “ الحياء لا يأتي إلا بخير “ . 
وفي رواية لمسلم : “ الحياء خير كله “ . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا: “الحياء شعبة من الإيمان ، والإيمان في الجنة ."

وفي رواية للترمذي : “ الحياء والعي شعبتان من الإيمان “ والعي قلة الكلام . 
وروى الطبراني وأبو الشيخ : “ أنهم قالوا يا رسول الله الحياء من الدين ؟ 
فقال صلى الله عليه وسلم بل هو الدين كله “ .

“ 460 “

وروى الطبراني وغيره ورواته محتج بهم في الصحيح مرفوعا : “ لو كان الحياء رجلا لكان رجلا صالحا “ . 
وروى مالك وابن ماجة مرفوعا : “ إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء “ . 

وروى ابن ماجة والترمذي مرفوعا : “ وما كان الحياء في شئ إلا زانه “ . 
وروى الحاكم وغيره وقال صحيح على شرط الشيخين مرفوعا : “ الحياء والإيمان قرناء جميعا ، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر “ .

وروى أبو الشيخ : “ الحياء شعبة من الإيمان ، ولا إيمان لم لا حياء فيه “ . 

وروى الترمذي والطبراني موقوفا ومرفوعا : “ استحيوا من الله حق الحياء ، قالوا : يا نبي الله إنا لنستحيي والحمد لله ، قال : ليس ذلك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى ، وتحفظ البطن وما حوى ، وتذكر الموت والبلى ، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا ، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء “ . والله تعالى أعلم . 

195 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نحسن خلقنا مع الناس ما استطعنا ، ونرغب جميع إخواننا في ذلك . 
ويحتاج العامل بهذا العهد إلى السلوك على يد شيخ ناصح حتى تلطف كثائفه ويخرجه من درجات الجفاء إلى درجات حسن الخلق ، ومن لم يسلك على يد شيخ لازمه غالبا سوء الخلق إلا أن تحفه العناية من الأزل، فمثل هذا لا يحتاج إلى شيخ في ذلك إن شاء الله. 

وقد بلغنا أن الإمام الشافعي رضي الله عنه كان مشهورا بحسن الخلق ، فعمل الحسدة على إغضابه ، فلم يقدروا فبرطلوا الخياط مرة أن يعمل له الكم اليمين ضيقا جدا لا يخرج يده منه إلا بعسر ويعمل اليسار كالخرج ، فلما رآه الإمام قال له : جزاك الله خيرا ، الذي ضيقت كمي اليمين لأجل الكتابة ولم تحوجني إلى تشميره ، ووسعت اليسار لأحمل فيه الكتب ، مع أنه كان يقول رضي الله عنه : من استغضب فلم يغضب فهو حمار ، من استرضى فلم يرضى فهو شيطان ، فيحمل قوله هذا على غضبه لله تعالى ، ويحمل عدم غضبه على غضبه لحظ نفسه ، فالكمل على الأخلاق الإلهية والله تعالى يغضب لغيره ولا يغضب لنفسه ، فلو انتقم تعالى لنفسه لأهلك الخلق كلهم في لمحة فافهم .

“ 461 “

وبلغنا أنهم صبوا مرة على الجنيد غسالة سمك وهو خارج لصلاة الجمعة فعمته من جمته إلى ذيله ، فضحك وقال : من استحق النار فصولح بالماء لا ينبغي له الغضب ، ثم عاد إلى البيت واستعار ثوب زوجته فصلى فيه . 

وكان السلف الصالح رضي الله عنهم كلهم يقولون : الدرجات هي الخلق الحسن ، فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الدرجات ، وكانوا إذا آذاهم إنسان يعتذرون إليه ويقولون : نحن الظالمون عليك ، ولو أنا أطعناك فيما طلبته منا ما آذيتنا فاللوم علينا لا عليك وكانوا إذا بلغهم عن امرأة أو عبد سوء خلق تزوجوها أو اشتروا العبد وصبروا على سوء خلقهما ، وكذلك كانوا يشترون الحمارة أو البغلة الحرون فيركبونها ولا يضربونها يروضون نفوسهم في الصبر عليها ، وكان على هذا القدم سيدي أفضل الدين رحمه الله ، فكان لا يحرك رجله على الحمارة أبدا إذا ركبها ، ويحتاج مثل ذلك إلى طول روح عظيمة لا سيما الحديد المرارة . 

وقد رأيت مرة شخصا نحريرا ضرب حمارته فلم تمش ، فنزل وصار يعضها في أذنها وذنبها بفمه ، ويقول : هيه يا مشومة هيه يا مشومة ، كأنه يخاطب من يعقل . 

وقد رأيت مرة شخصا انقطع الجحش من وراء حمارته ، فقال له : طرش طرش ، فلم يجئ ، فقال له : يا سيدي قطب الدين يا سيدي قطب الدين ، فلم يجئ ، فنزل وضربه فمات في الحال ، وقال : لا تجئ بقولي طرش ولا بقولي يا سيدي قطب الدين ، فأقول جزاؤك الموت . 

ورأيت مرة شخصا علق بقرته يطحن عليها لما ضعف ثوره فلم تدر في الطاحون فضربها فلم تدر ، فقال : قفي لي ، أنا أعرف أن نفسك كبيرة لأجل الشوية السمن التي حوشتها من لبنك ، ثم ذهب وأتى بالقدرة السمن فكسرها في مدار الطاحون ، وقال : بقيتي تكبري نفسك بإيش ، ثم ضربها بمزربة فماتت . 

والحكايات في سوء الخلق كثيرة ، وإنما ذكرت بعض ذلك لتعلم أن الواجب على كل مؤمن أن يروض نفسه ليصبر على تحمل أذى الناس والدواب ولا يخرج إلى طبع المجانين ، فإن حكم هؤلاء الذين ذكرناهم حكم المجانين بلا شك ، فاعلم أن من أعظم حسن الخلق صبرك على من تقدر على تنفيذ غضبك فيه ثم تتركه كزوجتك وفتاك .

“ 462 “

وقد كان سيدي علي الخواص رحمه الله يقول : لي مع ابنة عمى سبع وخمسون سنة ما أظن أننا بتنا ليلة واحدة صلحاء إلى يومنا هذا . 

وحكى عن الشيخ جلال الدين شارح المنهاج أنه كان له فتى قوي الرأس كثير اللعب فكان الشيخ يذهب إلى الفرن يخبز ويمر عليه وهو يلعب فيقف عليه وهو حامل طبق الخبز ويقول : ويلك قم تعال كل من هذا الخبز الساخن فلا يقوم فيذهب الشيخ إلى 
البيت ويرجع له ثاني مرة يطلبه للغذاء رضى الله تعالى عنه ، وكذلك من أعظم حسن الخلق أن تغفر وتسامح لمن آذاك من الناس عملا بقوله تعالى “ وإذا ما غضبوا هم يغفرون “ . 

وكذلك من أعظم حسن الخلق أن يكون الإنسان نفاعا للناس ومع ذلك يذمونه وينقصونه فلا يمنعه ذلك من النفع لهم ، وذلك كنقيب الفقراء وناظر وقفهم فإن من لازمهم غالبا ذم الفقراء لهما وحملهما على محامل سيئة ، وإن جميع ما يصل إليهم إنما هو فضلة النقيب والناظر . 

وقد كان الشيخ بدر الدين بن دنيا شيخ نقباء سيدي الشيخ أبى السعود بن أبي العشائر يعمل الطعام الفاخر من عنده للفقراء والزوار ، ويقول شخص خرج لكم عن هذا الطعام ويوهمهم أن ذلك من غيره ثم يسمعهم يقعون في عرضه ويقولون هذا لا يأتينا إلا بما فضل عنه ومع ذلك فلا يصده ذلك عن الإحسان إليهم ، 
بل يفرح ويقول : العبد لا يعامل إلا الله وأما الخلق فمفاليس ليس معهم شئ يأخذه منهم يوم القيامة ، وقد حكيت ذلك لسيدي علي الخواص فقال هذا من أعظم أخلاق الرجال فاعلم ذلك واعمل عليه والله يتولى هداك . 

روى مسلم والترمذي : “ أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم فقال : البر حسن الخلق ، والإثم ما حاك في صدرك : أي تردد وكرهت أن يطلع عليه الناس “ . 

وروى الشيخان والترمذي : “ عن عبد الله بن عمر قال : لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا ، وكان يقول : من خياركم أحسنكم أخلاقا “ .

“ 463 “

وروى الترمذي وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ما شئ أثقل في ميزان المؤمن من خلق حسن ، وإن الله يبغض الفاحش البذئ “ . أي المتكلم بالفحش وبذئ الكلام . 

وفي رواية للبزار : “ وإن صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة “ . 

وروى الترمذي وابن حبان في صحيحه والبيهقي : “ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن أكثر ما يدخل الناس الجنة ؟ 
فقال : تقوى الله تعالى وحسن الخلق “ . 

وروى الترمذي والحاكم وقال صحيح الإسناد مرفوعا : “ إن من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم أخلاقا وألطفهم بأهله “ . 

وروى أبو داود وابن حبان في صحيحه والحاكم مرفوعا : “ إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم “ . 
ولفظ الطبراني : “ إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة القائم بالليل ، الظامئ بالهواجر “ . 

وفي رواية له أيضا : “ إن العبد ليبلغ بحسن خلقه عظيم درجات الآخرة وشرف المنازل وإنه لضعيف العبادة “ . 

وروى الإمام أحمد والطبراني مرفوعا : “ إن المسلم المسدد ليدرك درجة الصوام القوام بآيات الله بحسن خلقه وكرم ضريبته “ والضريبة الطبيعة وزنا ومعنى . 

وروى ابن أبي الدنيا مرسلا : “ ألا أخبركم بأيسر العبادة وأهونها على البدن ؟ الصمت وحسن الخلق “ . 

وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ كرم المؤمن دينه ومروءته عقله وحسبه خلقه “ .

“ 464 “

وروى ابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ لا حسب كحسن الخلق “ . 

وروى محمد بن نصر المروزي مرسلا : “ أن رجلا قال : يا رسول الله أي العمل أفضل ؟ قال : حسن الخلق ، ثم سأله ثانيا وثالثا وهو يقول له حسن الخلق ، ثم سأله الرابعة فقال له : مالك لا تفقه : حسن الخلق هو أن لا تغضب إن استطعت “ . 

وروى الترمذي وقال حديث حسن : “ إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقا “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ عن جبريل عليه السلام عن الله تعالى قال : “ إن هذا دين ارتضيته لنفسي ، ولن يصلح له إلا السخاء وحسن الخلق فأكرموه بهما ما صحبتموه “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ أوحى الله تعالى إلى إبراهيم عليه السلام : يا خليلي حسن خلقك ولو مع الكفار تدخل الجنة مع الأبرار ، وإن كلمتي سبقت لمن حسن خلقه أن أظله تحت عرشي ، وأن أسقيه من حضيرة قدسي ، وأن أدنيه من جواري “ . 

وروى البزار وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ألا أخبركم بخياركم ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : أطولكم أعمارا ، وأحسنكم أخلاقا “ . 

وروى الترمذي وقال حسن صحيح مرفوعا : “ اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن “ . 

وروى الإمام أحمد ورواته ثقات : “ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول اللهم كما حسنت خلقي فأحسن خلقي “ .

وروى الطبراني والبزار : “ أن أم حبيبة قالت : يا رسول الله : المرأة يكون لها

“ 465 “
زوجان ثم تموت فتدخل الجنة هي وزوجاها لأيهما تكون للأول أو الآخر ؟ 
قال : تخير أحسنهما خلقا كان معها في الدنيا يكون معها في الجنة ، يا أم حبيبة ذهب حسن الخلق بخير الدنيا والآخرة “ . 

وروى أبو يعلى والبزار من طرق أحدها مرفوعا: “إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ، ولكن يسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق“. 
وفي رواية : “ إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم “ . 
والأحاديث في ذلك كثيرة . والله تعالى أعلم . 


196 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نروض نفوسنا على مراقبة الله عز وجل حتى نرفق بخلق الله ونتأنى في تحصيل ما نطلبه ونحلم على من خالفنا وعصانا وآذانا ، وهذا العهد من أكمل أخلاق الرجال وقليل فاعله ، ومن تخلق به ذوقا لم يصر عنده غلظة ولا فظاظة لا على من أمره بالإغلاظ عليهم كالكفار ، وكذلك من تخلق به لم يتكدر ممن أبطأ في قضاء في قضاء الحاجة أبدا لأن الرسول لم يبطأ بها ، وإنما أبطأ بها وقتها المضروب لها في علم الله ، وكذلك من تخلق به لا يقابل أحدا آذاه بنظير فعله أبدا ، ولو أن جاريته رمت ولده في نار فمات لم يقابلها ولا بكلمة تغيظها ، بل ربما أعتقها تماما للحلم . 

وكان سيدي إبراهيم المتبولي يعامل الجماد معاملة الحي ، فيضع الإناء برفق ويأخذه برفق ، ويذبح الطائر برفق وينشر الخشب برفق ، ويصعد على ظهر الدابة برفق ، ويهمز إذا نزل عنها برفق لأجل الأرض ويقول : إن الأرض أمنا . 

ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى سلوك على يد شيخ ناصح يصبر معه على المجاهدة والرياضة حتى يدخله حضرات الأسماء الإلهية ، فينصبغ في حضرة الرحيم والحليم والصبور ، ويصير لا يتكلف لرفق ولا حلم ولا صبر كما لا يتكلف لدخول النفس وخروجه من خياشيمه ، ومن لم يسلك فمن لازمه الإخلال بهذا العهد ويدرك في نفسه مشقة وتعبا . 

فاسلك يا أخي على يد شيخ إن أردت العمل بهذا العهد ، والله يتولى هداك . 
روى الشيخان مرفوعا : “ إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله “ . 
وفي رواية لمسلم مرفوعا : “ إن الرفق لا يكون في شئ إلا زانه ولا ينزع من شئ إلا شانه “ .
يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الخميس 7 يناير 2021 - 22:01 عدل 3 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 5975
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الجمعة 1 يناير 2021 - 16:32 من طرف عبدالله المسافر

العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 192 إلى 200 في القسم الأول المأموريات

“ 466 “
وروى مسلم وأبو داود مرفوعا : “ من يحرم الرفق يحرم الخير “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ إن الله عز وجل يحب الرفق ويرضاه ويعين عليه ما لا يعين على العنف “ . 
وروى البزار وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ما كان الرفق في شئ قط إلا زانه “ . 
وروى أبو الشيخ مرفوعا : “ إن العبد ليدرك بالحلم درجة الصائم القائم “ . 
وروى الأصبهاني مرفوعا : “ وجبت محبة الله على من أغضب فحلم “ . 

وروى أبو الشيخ عن ابن مسعود قال : “ كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكى أن نبيا من الأنبياء ضربه قومه فأدموه وهو يمسح الدم عن وجهه وهو يقول : اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون “ . 
والأحاديث في ذلك كثيرة . والله تعالى أعلم . 

197 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نعود نفوسنا طيب الكلام وطلاقة الوجه لكل مسلم من عدو وصديق . 
ويحتاج من يريد العمل بهذا العهد إلى سلوك على يد شيخ ناصح يدخل به الحضرات الإلهية ، فيشهده محاسن الوجود ويحجبه عن مساويه إذ المحاسن هي الأصل المساوئ عارضة عرضت من حيث الأحكام الشرعية لا غير ، فإذا شهد تلك المشاهد صار يخاطب من الخلق السر القائم بها كلهم لا هم ، ومن كان يخاطب سر الله تعالى فكأنه يخاطب الله ، ومن كان هذا مشهده رزق من طيب الكلام وطلاقة الوجه ما لا يقدر قدره وجنبه الله كل كلام جاف . 

وقد كان سيدي أحمد بن الرفاعي إذا لقي خنزيرا أو كلبا قال : أنعم صباحا ، فقيل له في ذلك ؟ فقال : أعود نفسي الكلام الطيب ، وكان يخبر أن ذلك كان خلق السيد عيسى عليه السلام ، قال : ومر الحواريون يوما على كلب ميت 
فقالوا : “ ما أشد نتن ريحه يا روح الله ! “ فقال : هلا قلتم ما أشد بياض أسنانه ! “ . 

فعلم أن من لم يسلك على يد شيخ كما ذكرنا فمن لازمه غالبا الكلام الجافي للناس لا سيما

“ 467 “
أصحاب الموازين على ظاهر الشرع ، فإنهم يزدرون ويحتقرون كل من خالف ما فهموه ويغلظون عليه الكلام ، إلا إن كان له مال أو جاه كما هو مشاهد منهم حال خطابهم الأمراء والمباشرين مع علمهم بمظالمهم وشربهم الخمر وتضييع الصلوات وغير ذلك ، فيتلطفون بهم في حال خطابهم أشد الملاطفة بخلاف من لا مال له ولا جاه من الحشاشين وأصحاب الكتب ، ولو فتح الله عيون بصائر هؤلاء لتلطفوا في كلامهم لسائر المسلمين ، فإن ذلك أقرب إلى انقيادهم لهم وسماع وعظهم . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : “ من شرط الداعي إلى الله تعالى أن لا يكون عنده غلظة ولا فظاظة على الفسقة المارقين ، بل يجب عليه تليين الكلام والتقرب إلى خواطرهم بالإحسان إليهم ، حتى يميلوا إليه ، فإذا مالوا فلينصحهم إذ ذاك “.

وقد بلغنا أن داود عليه السلام كان يغلظ القول على عصاة بني إسرائيل ، حتى أنه ربما يقول : “ اللهم لا ترحم من عصاك “ ، فلما وقع في الخطيئة التي ذكرها الله تعالى صار يقول : “ اللهم اغفر للخطائين حتى تغفر لداود معهم “ ، ثم أوحى الله تعالى إليه : “ يا داود المستقيم لا يحتاج إليك والأعرج [لعلها والأعوج.] أغلظت عليه بالقول حتى نفر منك ونفرت منه فلماذا أرسلت ؟ “ .

فتنبه داود لذلك وصار يطوف على بني إسرائيل في بيوتهم ويكلمهم بالكلام اللين ويعظهم بالموعظة الحسنة ويجادلهم بالتي هي أحسن . 

قلت : وقد أقبلت مرة من سفر الريف على خان بنات الخطأ فرأيت صاحبة حملة مهر البغايا فسلمت عليها وكلمتها بكلام لين وعرضت لها بالتوبة فتابت ، وجاءت بزوجها فتاب الآخر من تلك المعصية حتى ماتا . 

وكلمت مرة يهوديا بكلام حلو فأسلم وحسن إسلامه ، ثم سافر إلى بيت المقدس فعمل خادما فيه حتى مات . 

وسيأتي في عهود المنهيات أن جماعة من الفسقة مروا في زورق في الدجلة على معروف الكرخي وبين أيديهم الخمر وآلات اللهو ، فقالوا له : يا سيدي ادع الله تعالى عليهم ، فقال : ابسطوا أيديكم معي ، فبسطوها فقال معروف : “ اللهم كما فرحتهم في الدنيا ففرحهم في الآخرة “ ، فقالوا له : كيف ذلك ؟ فقال : “ يا أولادي إذا فرحهم في الآخرة تاب عليهم في الدنيا فطوينا لهم التوبة في الدعاء “ .

“ 468 “
قال شيخنا شيخ الإسلام زكريا في شرح رسالة القشيري ، وهذا من معروف غاية السياسة وغاية اللطافة . 

وكثيرا ما كاتبت اليهود والنصارى أصحاب المكوس والمظالم في تخفيف المظالم عن المسلمين وأقول في كتابي لهم أسأل الله للمعلم فلان أن يرضى عنه ويدخله الجنة مع الصديقين والشهداء والصالحين ، وأضمر له سؤال التوبة من الكفر ليصح دخوله الجنة ، وربما أنكر ذلك من لا علم له بطرق السياسة ، فإني أعلم إني لو قلت له أسأل الله للمعلم أن يتوفاه على الإسلام لنفر خاطره مني ولم يقبل شفاعتي ، كما ينفر المسلم من قول أحد له أسأل الله أن يميت البعيد على غير الإسلام ، قال تعالى “ وكذلك زينا لكل أمة عملهم “ . 

فاعرف يا أخي طرق السياسة وعود نفسك طيب الكلام ، فإنه أحسن سواء كان المخاطب صالحا أو طالحا . والله عليم حكيم . 

روى مسلم مرفوعا : “ لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق “ . 
وروى ابن أبي الدنيا مرسلا : “ إن من الصدقة أن تسلم على الناس وأنت طليق الوجه “ . 
وفي رواية للإمام أحمد والترمذي مرفوعا : “ كل معروف صدقة ، وإن من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق ، وأن تفرغ من دلوك في إناء أخيك “ . 

وروى الترمذي مرفوعا وحسنه وابن حبان في صحيحه : “ تبسمك في وجه أخيك لك صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر لك صدقة “ الحديث . 

وفي رواية لأبى داود والترمذي والنسائي وغيرهم مرفوعا : “ لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تكلم أخاك ووجهك إليه منبسط ،

“ 469 “

وإن امرؤ شتمك بما يعلم فيك فلا تشتمه بما تعلم فيه فإن أجره لك ووباله على من قاله “ . 
وفي رواية للنسائي مرفوعا : “ لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تهب وصلة الحبل ، ولو أن تونس الوحشان بنفسك . 
وروى الشيخان مرفوعا : “ الكلمة الطيبة صدقة “ . 

وروى الطبراني والحاكم مرفوعا : “ موجب الجنة إطعام الطعام وإفشاء السلام وحسن الكلام “ . 
والأحاديث في ذلك كثيرة . والله تعالى أعلم . 

198 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نفشي السلام بيننا على العدو والصديق من المسلمين بل العدو أولى بالسلام ، وكان من يسلم يقول لعدوه أنت في أمان مني أن أؤذيك أو أسعى في ضررك ، ومعنى السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنت يا رسول الله في أمان مني أن أخالف شرعك ، فكان المسلم عليه يقر عينه صلى الله عليه وسلم بذلك ، وإلا فالأكابر من الناس كالسلطان آمنون من شر الأصاغر فليفهم . 

اعلم أن الأكابر لا يهجرون أحدا إلا لمصلحة فهم يتركون السلام عليه تقبيحا لصنيعه وهم في الباطن يحبونه محبة أهل الإسلام لبعضهم بعضا ، فحكمهم كالطفل مع والدته تخوفه بالبعوة والقطربة ليرجع عن الفعل الردئ خوفا أن يتربى عليه وهي راحمة له 
في الباطن محبة له ، وربما نخسته بالإبرة في يده حتى يخرج دمه ، فإياك أن تظن بهم أنهم تركوا السلام أو البشاشة لإنسان لحظ نفوسهم . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : إذا مررت على عدوك فسلم عليه واجهر له بالسلام ، بحيث تصدع قلبه إن كنت تعلم من دينه أن يغلب نفسه ويرد عليك السلام ، وإلا فترك السلام عليه أولى لئلا توقعه في معصية بترك الرد الذي هو واجب ، وهو منزع دقيق فليتأمل . 

وسمعته مرة أخرى يقول : البداءة بالسلام سنة ، وهي أكثر ثوابا من الرد ، وإن كان واجبا ، لا سيما بين المتشاحنين ، فإن المبادرة لزوال الشحناء واجبة ، والسلام طريق


“ 470 “
إليها ، وهو مستثنى من قاعدة أن ثواب الواجب أفضل من ثواب السنة ، وقد بسطنا الكلام على ذلك في عهود المشايخ فراجعها إن شئت . والله أعلم . 

روى الشيخان وغيرهما : أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الإسلام خير ؟ قال تطعم الطعام ، وتقرئ السلام على من عرفت ومن لم تعرف . 

وروى مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة : “ لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ، ألا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم “ . 

وروى البزار بإسناد جيد مرفوعا : “ دب إليكم داء الأمم قبلكم : البغضاء والحسد والبغضاء هي الحالقة ليست حالقة الشعر ولكن حالقة الدين ، والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ألا أحدثكم بما يثبت لكم ذلك أفشوا السلام بينكم “ . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ ثلاثة يصفين لك ود أخيك تسلم عليه إذا لقيته وتوسع له في المجلس وتدعوه بأحب أسمائه إليه “ . 
وروى الترمذي وقال حديث حسن صحيح مرفوعا : “ أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام “ . 

وروى الطبراني بإسناد جيد : عن أبي سبرة قال : “ قلت يا رسول الله دلني على عمل يدخلني الجنة ، قال : “ إن من موجبات المغفرة بذل السلام ، وحسن الكلام “ .

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ حق المسلم على المسلم ست فذكر منها رد السلام “ . 

وروى الطبراني عن الأغر ، أغر مزينة ، قال : كنا إذا طلع الرجل من يعيد بادرناه بالسلام قبل أن يسلم علينا .

“ 471 “

وروى أبو داود والترمذي وغيرهما مرفوعا: “إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام ".
وفي رواية : قيل يا رسول الله الرجلان يلتقيان أيهما يبدأ بالسلام ، قال : أولاهما بالله تعالى . 

وروى البزار وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والماشيان أيهما بدأ فهو أفضل “ . 

وروى الطبراني بإسناد حسن عن أنس قال : كنا إذا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ففرق بيننا شجرة فإذا التقينا نسلم على بعضنا بعضا . 

وروى أبو داود والترمذي والنسائي مرفوعا : “ إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم ، فإذا أراد أن يقوم فليسلم فليست الأولى أحق من الآخرة “ . 

وزاد رزين العبدري : ومن سلم على قوم حين يقوم عنهم كان شريكهم فيما خاضوا من الخير بعده . 

وروى الإمام أحمد مرفوعا : “ حق على كل من قام على جماعة أن يسلم “ . 

وروى أبو داود والترمذي والنسائي والبيهقي : أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال السلام عليكم فرد عليه السلام ثم جلس فقال النبي صلى الله عليه وسلم عشر ، ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله فرد فجلس فقال النبي صلى الله عليه وسلم عشرون ، ثم جاء آخر ، 
فقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فرد فجلس فقال ثلاثون ، ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومغفرته ، فقال أربعون ، قال هكذا تكون الفضائل . والله تعالى أعلم . 

199 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نصافح إخواننا عند


“ 472 “

اللقاء ، ولا نترك ذلك لضرورة ، كأن لم يرض من نصافحه أن نصافحه لفخامته كالباشوات والدفتردار ونحوهما أو لجهل وغلظة كجند السلطان وجبلية الوالي ونحوهم ، 
وكان ذلك من خلق أخي أبي العباس الحريثي رحمه الله ومن خلق والده كان لا يسلم عليهما أحد إلا صافحاه فبهداهما اقتده . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول الحكمة في المصافحة استجلاب الود والتعاضد كان كلا منهما يقول لصاحبه أنا معك في جميع ما تريد من الخير 
فإن صورة المصافحة صورة العهد : وكان صلى الله عليه وسلم لا يصافح أحدا إلا ويشد على يده فيشابكه إشارة لقوة التلازم فاعلم ذلك واعمل عليه والله يتولى هداك . “ والله عليم حكيم “ . 

روى أبو داود والترمذي مرفوعا : “ ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا “ . 

وفي رواية للطبراني مرفوعا : “ إن المسلمين إذا التقيا وتصافحا وضحك كل واحد منهما في وجه صاحبه لا يفعلان ذلك إلا لله ، لم يتفرقا حتى يغفر لهما “ . 

وفي رواية للإمام أحمد والبزار وأبي يعلي مرفوعا : “ ما من مسلمين التقيا فأخذ أحدهما بيد صاحبه إلا كان حقا على الله عز وجل أن يحضر دعاءهما ، ولا يفرق بين أيديهما حتى يغفر لهما “ . 

ومعنى يحضر دعاءهما ، يجيبه ، وإلا فالحق تعالى حاضر على الدوام . 

وروى الطبراني عن أنس قال: كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا تلاقوا تصافحوا ، وإذا قدموا من سفر تعانقوا ، 

وفي رواية له مرفوعا : “ إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه وأخذ بيده يصافحه تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر “ . 

وروى الترمذي مرفوعا : “ إن من تمام التحية الأخذ باليد “ .

“ 473 “
وروى أبو داود أن رجلا سأل أبا ذر هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصافحكم إذا لقيتموه ؟ قال ما لقيته قط إلا صافحني ، وأرسل إلى ذات يوم ولم أكن في أهلي فجئت فأخبرت أنه أرسل إلى فأتيته وهو على سريره فالتزمني فكانت تلك أجود وأجود . 

وقد روى مالك معضلا وأسند من طرق ولكن فيها مقال مرفوعا : “ تصافحوا يذهب الغل وتهادوا تحابوا وتذهب الشحناء “ . والله تعالى أعلم . 


200 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نرغب إخواننا في العزلة عن الناس إذا لم يأمنوا على أنفسهم عند الاختلاط ، فإن أمنوا عليها فالمستحب الاختلاط على أصل قاعدة المسلمين في دينهم . 

وقد أجمع الأشياخ علينه ليس للكمل الهروب من الناس لعدم الخوف عليهم من لاشتغال بالخلق عن الله تعالى ، وأما من خاف مع دعوى الكمال فدعواه الكمال زور وبهتان فهو إما شخص جلس بنفسه من غير فطام على يد شيخ ، وإما أن شيخه مفتر كذاب لا يصلح لأن يكون أستاذا كما هو الغالب في أهل هذا الزمان ، 
حين فقدت الأشياخ ، الذين آخرهم في مصر سيدي علي المرصفي رضي الله عنه ، فصار كل من سولت له نفسه أن يكون شيخا جمع له بعض ناس من العوام وجلسوا يذكرون الله تعالى صباحا ومساء بغير آداب الذكر المشهورة عند القوم وظن في نفسه أنه صار شيخا مثل المشايخ الماضين ، 
مع أنه لا يصلح أن يكون مريدا كما بسطنا الكلام على ذلك في رسالة قواعد الصوفية ، وهو كتاب من طالع فيه علم بأنه ما صنف في الطريق مثله وحكم على نفسه أنه لم يشم طريق الإرادة وقد رأيت كثيرا ممن أذن لهم أشياخهم بالتربية عادوا أشياخهم وهجروهم وادعوا أنهم أعلم بالطريق منهم فمقتوا ولم ينتج على يدهم أحد ، وكل ذلك لوقوع الأذن لهم من أشياخهم قبل خمود نار بشريتهم فكان اللوم على الأشياخ لا عليهم . 

وقد كان سيدي عليا المرصفي عزيز في المشيخة إلا أن يأتيه إذن بذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم مرارا فلما مات انحل نظام الطريق في مصر وقراها ، وما ظهر بعده أحد حذوه سوى الأخ الصالح سيدي أبي العباس الحريثي رحمه الله . 

وكان يحكي عن سيدي يوسف العجمي أنه لما أراد الله تعالى أن ينقله من بلاد العجم سمع قائلا يقول يا أبا يوسف اذهب إلى مصر انفع الناس ، فقال شيطان ثم ناداه ثانيا فقال  

“ 474 “
شيطان ، ثم ناداه ثالثا فقال شيطان ، فلما ناداه الرابعة قال اللهم إن كان هذا وارد حق من جهتك فاقلب لي هذا النهر لبنا حتى أغرف منه بقصعتي هذه ، فانقلب النهر لبنا وشرب منه فعلم أنه وارد حق فلما دخل مصر وجد أخاه الشيخ حسنا التستري سبقه إلى مصر ولكن لم يتصدر للمشيخة ، فقال له يوسف يا حسن ، الطريق لواحد لأنها على الأخلاق الإلهية فإما أن أبرز وتكون وزيري وخادمي وإما أن تبرز وأكون وزيرك وخادمك ، 
فرد الشيخ حسن الأمر لسيدي يوسف فبرز وصار سيدي حسن يخدمه إلى أن مات ، فبرز سيدي حسن بعده بإذنه له في حياته فأظهر في الطريق العجائب والغرائب ونزلت له الملوك والأمراء فلم تزل الحسدة يلقون فيه إلى السلطان الكلام القبيح لينفروه عنه حتى امتنع من زيارته وأمر بسد باب زاويته عليه ، وكان الشيخ والفقراء غائبين في وليمة فلما رجعوا آخر النهار وجدوا باب الزاوية مسدودا ، فقال الشيخ من فعل هذا فقالوا الوزير ، 
فقال : ونحن نسد طبقات بدنه فعمى وطرش وخرس وانكتم من المخرجين فمات لوقته فبلغ السلطان ذلك وقالوا إن هذا الأمر ما كان إلا لمولانا السلطان والوزير حمله عنه فنزل السلطان ثانيا لزيارته واستغفر مما صدر منه واعتذر منه ، وكان اسمه السلطان شعبان ابن السلطان حسن ، 

هذه حكاية سيدي علي المرصفي رحمه الله : وأخبرني مرة بأن شيخه سيدي محمدا ابن أخت سيدي مدين كان عزيزا الإذن فقال لي يا علي أبرز فقد جاءك الأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبلت يده ، ولم أبرز خوفا أن يكون ذلك من مكر الأشياخ بالمريد كما وقع لغيري ومراد الشيخ أذن لك رسول الله أن تبرز للصحراء ونحوها بالإذن العام قال : فمكثت حتى جاءني الأمر من الله تعالى فبرزت حينئذ وجلست في بلدي مرصفة فلقنت نحو العشرة آلاف فقير ، 
فجاءني الشيخ عبد القادر الدشطوطي وقال يا علي قم اخرج سح في الأرض وخل هذا التقيد ، فقلت له اللائق بي ما أنا فيه واللائق بك ما أنت فيه فانصرف . 

وقال لي مرة : يا ولدي لا يصح الإذن لفقير من رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يقطع مائتي ألف مقام وسبع وأربعين ألف مقام رضي الله تعالى عنه . 

فاسلك يا أخي على يد شيخ لتعرف الطريق ومخارسها ومهالكها وتصير إن اعتزلت تكون عزلتك بحق وإن خالطت تكون مخالطتك بحق . 
وإلا فمن لازمك الهوى وحظ النفس قربا أو بعدا لأنك إن قربت منهم كان لعلة

“ 475 “
دنيوية ، وإن بعدت منهم كان لسوء ظنك وحب التميز عليهم كما هو مشاهد ، وأقل مراتب الشيخ إذا ظهر أن يكون أعبد من سائر مريديه وأعلم منهم وأزهد منهم وأورع منهم وأخوف من الله ، فلا تجد أتعب قلبا ولا بدنا من الشيخ إذا نصح في الطريق . 

وأما إذا غش نفسه وأتباعه فهو من حزب إبليس ، فإنه متى رأى المريد أنه أعلم أو أعبد من الشيخ عدم النفع به . “ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 
روى مسلم عن عامر بن سعد قال : كان سعد بن أبي وقاص في إبله ، فجاء ابنه عمر فلما رآه سعد قال أعوذ بالله من شر هذا الراكب ، فنزل فقال له أنزلت في إبلك وتركت الناس يتنازعون الملك ، فضربه سعد في صدره فقال اسكت ، 

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : “ إن الله تعالى يحب العبد التقي النقي الغني الخفي “ . 
قال الحافظ : والمراد بالغنى غنى النفس وهو القانع بما قسم له . 

وروى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ أن رجلا قال : أي الناس أفضل يا رسول الله ؟ 
قال : مؤمن يجاهد بنفسه وماله في سبيل الله ، قال : ثم من ؟ قال رجل معتزل في شعب من الشعاب يعبد ربه “ . 
وفي رواية : يتقي الله ويدع الناس من شره . 

وفي رواية لمالك والبخاري وأبي داود وغيرهم مرفوعا : “ يوشك أن يكون خير مال المسلم غنما يتبع بها سعف الجبال ومواقع القطر يفر بدينه من الفتن “ وسعف الجبال : أعلاها ورؤوسها . 

وروى الإمام أحمد والطبراني وابن خزيمة وابن حبان في صحيحه واللفظ له عن معاذ ابن جبل قال : “ من جاهد في سبيل الله كان ضامنا على الله ، ومن عاد مريضا كان ضامنا على الله ، ومن دخل على إمام يعزره كان ضامنا على الله ، ومن جلس في بيته لم يغتب إنسانا كان ضامنا على الله “ .

“ 476 “
وفي رواية : “ ومن قعد في بيته فسلم الناس منه ، وسلم من الناس فله الجنة “ . 

وفي رواية لابن أبي الدنيا مرفوعا : “ أعجب الناس إلى رجل يؤمن بالله ورسوله ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويثمر ماله ويحفظ دينه ويعتزل الناس “ . 

وروى الطبراني وحسن إسناده مرفوعا : “ طوبى لمن ملك لسانه ووسعه بيته وبكى على خطيئته “ ، 

وروى الترمذي عن عقبة بن عامر قال : “ قلت يا رسول الله ما النجاة ؟ قال : أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك “ ، 

وروى أبو داود مرفوعا : “ إن بين أيديكم فتنا كقطع يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا أو يمسي مؤمنا ويصبح كافرا ، القاعد فيها خير من القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، والماشي فيها خير من الساعي ، قالوا فما تأمرنا ؟ 
قال : كونوا أحلاس بيوتكم “ . 
قال في الصحاح : والحلس هو الكساء الذي يلي ظهر البعير تحت القتب ، يعني الزموا بيوتكم في الفتن كلزوم الحلس لظهر الدابة . 
وروى أبو داود والنسائي بإسناد حسن مرفوعا: إذا رأيتم الناس قد مرجت عهودهم وخفت أماناتهم وكانوا هكذا وشبك بين أصابعه. 
فقال ابن عباس رضي الله عنه : فكيف أفعل عند ذلك جعلني الله فداك ؟ قال “ الزم بيتك وابك على نفسك ، وخذ ما تعرف ما تنكر ، وعليك بأمر خاصة نفسك ، ودع عنك أمر العامة ، واملك عليك لسانك “ . 
وقوله مرجت : أي فسدت ، وقوله وخفت أماناتهم : أي قلت ، مأخوذ من قولهم خف القوم أي قلوا . 

وروى البيهقي مرفوعا : “ يأتي على الناس زمان لا يسلم لذي دين دينه إلا من هرب بدينه من شاهق إلى شاهق ، ومن جحر إلى جحر “ .
“ 477 “
وروى الطبراني وغيره مرفوعا : “ من انقطع إلى الله تعالى كفاه الله مؤونته ورزقه من حيث لا يحتسب ، ومن انقطع إلى الدنيا وكله الله إليها “ . والله تعالى أعلم .
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى