اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مصطلحات حرف اللام .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyأمس في 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 12 مايو 2021 - 14:09 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 11 مايو 2021 - 3:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 16:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 10 مايو 2021 - 14:40 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الواو .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف النون .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 16:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:37 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف اللام .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الكاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 14:04 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 13:51 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الفاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الغين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الظاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 4:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الضاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 3:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:55 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 9 مايو 2021 - 2:45 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:24 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:12 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 17:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 16:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:54 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:38 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 8 مايو 2021 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الثاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 12:59 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 8:30 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:17 من طرف عبدالله المسافر

» الدور الأعلى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة نسب الخرقة وإلباسها للشيخ الأكبر .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 5:08 من طرف عبدالله المسافر

» الإسرا إلى مقام الأسرى .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 4:34 من طرف عبدالله المسافر

» مواقع النجوم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 7 مايو 2021 - 0:17 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة ما لا يعول عليه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:40 من طرف عبدالله المسافر

» الوصيّة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 23:23 من طرف عبدالله المسافر

» الوصايا .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:29 من طرف عبدالله المسافر

» كنه ما لا بد للمريد منه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» التدبيرات الإلهية في اصلاح المملكة الإنسانية .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 5:34 من طرف عبدالله المسافر

» الغذاء في الخلوة - الابتلاء في الخلوة - الاشتغال بالذكر - الأذكار الهجّير - التسبيح - السماع .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 6 مايو 2021 - 4:44 من طرف عبدالله المسافر

» رب أنعمت فزد - في الصمت - في العزلة - في السهر - مخالفة النفس - الخلوة .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 12:17 من طرف عبدالله المسافر

» المريد بين يدي الشيخ كالميت بين يدي الغاسل - الموت المعنوي- التبري - السلوك - النفس .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:51 من طرف عبدالله المسافر

» احترام الشيوخ - الكشف - الفرق بين الكشف الحسي والخيالي - المريد والمراد .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الخواطر وأصلها - علم العلل والأدوية - من أحوال الشيوخ وهممهم .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى الإمام الرازي - الشيخ - حظ الشيوخ من العلم باللّه .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 1:19 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد - الشريعة - الظاهرية والباطنية - الطريق - الدواعي والبواعث والأخلاق والحقائق - .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .الطريق إلى الله تعالى الشيخ والمريد من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 5 مايو 2021 - 0:36 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:45 من طرف عبدالله المسافر

» التنعم بالحلال في الدنيا - سر الجمعية الكبريائية - أنظر إلى هذا الوجود المحكم .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 6:22 من طرف عبدالله المسافر

» إبراهيم وهاجر ومریم علیهم السلام - الغيرة على الله تعالی - العبيد و الإجراء - أبي يزيد البسطامي - أو لا يذكر الإنسان .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالثلاثاء 4 مايو 2021 - 3:29 من طرف عبدالله المسافر

» أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر - الفقير - الفقر والغنى - وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 14:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفتوة والفتيان - إن الله مع الصابرين - مقام الحيرة - أهل الورع - الأبدال السبعة - الأواهون - محبة عارفة .روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالإثنين 3 مايو 2021 - 10:56 من طرف عبدالله المسافر

» ما اريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون - جبل قاف والحية المحيطة بها - السائحون - الشيخ لا ينسى أهل زمانه .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 10:54 من طرف عبدالله المسافر

» قطب التوكل في زمان الشيخ - أهل الحديث وأهل الرأي - الرجال - الأوتاد - الأبدال .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 7:03 من طرف عبدالله المسافر

» مذ حل كاتب حب الله في خلدي - رجال الإمداد الإلهي والكوني - الطريق والرفيق - اقعد على البساط وإياك والانبساط .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 2 مايو 2021 - 5:01 من طرف عبدالله المسافر

» الوصال - أنا سيد ولد آدم ولا فخر - آدم فمن دونه تحت لوائي - صالح العدوي - محاسبة النفس .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 1 مايو 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» حتى يفنى من لم یکن ویبقی من لم يزل - الملامية - أبو يعقوب الكومي - المار بين يدي المصلی .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» ما فضلكم ابو بکر بكثرة صوم ولا صلاة ولكن فضلكم بسر وقر في صدره - عروج أبي بكر الصديق بروحه مع رسول الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 11:08 من طرف عبدالله المسافر

» من أهل التمكين والتحقيق كان طعامهم - الإيثار .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 30 أبريل 2021 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» القبض المجهول - الحجاب على الذات الإلهية لا يرفع ابدا .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 14:46 من طرف عبدالله المسافر

» أهل الله و السماع .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» مقام العبودة المحضة - الصحابة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 8:04 من طرف عبدالله المسافر

»  خلق جهنم - إسراء الأولياء - النفس - أمر الحق الشيخ بالنصيحة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» مع أهل الطريقة - الموتات الأربع عند أهل طريق الله .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:46 من طرف عبدالله المسافر

» عن أهل المغرب - الطريق والطريقة والشريعة والحقيقة .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» سبب كتابة الرسالة - رؤية الحق في المنام .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالخميس 29 أبريل 2021 - 7:29 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف محمود محمود الغراب .شرح رسالة روح القدس في محاسبة النفس من كلام الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 4:41 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات - المسائل التي اجتهد فيها الشيخ محي الدين ابن العربي .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 1:02 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة - وصية .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:44 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب البيوع - كتاب الرق - كتاب الذبائح - أحكام متفرقة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:41 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الأموال - كتاب الجهاد .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:33 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الشهادة والأيمان .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:26 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الحدود والأحكام .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأربعاء 28 أبريل 2021 - 0:14 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الإمامة .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:34 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب الرضاع - كتاب المواريث .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الخامس الأحكام والمعاملات - كتاب النكاح .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 7:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 7" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 6:10 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 6" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:55 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 5" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:31 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالأحد 25 أبريل 2021 - 5:13 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:04 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 13:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الرابع العبادات "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 4" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:27 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثالث التوحيد والعقيدة "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:29 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 3" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 8:22 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:51 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الثاني أصول الفقه "ج 1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج 2" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالسبت 24 أبريل 2021 - 7:02 من طرف عبدالله المسافر

» الجزء الأول المدخل "إلى الفقة ج1" .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 12:00 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .كتاب الفقه عند الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 8:55 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات والصفحات .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 4:49 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى عبد العزيز بن باز .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:38 من طرف عبدالله المسافر

» الرد على الدكتور كمال عيسى .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:30 من طرف عبدالله المسافر

» خاتمة الترجمة - خاتم الولاية المحمدية الخاصة - عقيدة الشيخ الأكبر .كتاب ترجمة حياة الشيخ الأكبر من كلمات محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Emptyالجمعة 23 أبريل 2021 - 3:24 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

29122020

مُساهمة 

العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني  Empty العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات
103 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نستعد لوقوف يوم عرفة بتلطيف الكثائف وإزالة الحجب المانعة من قبول الدعاء من الغذاء الحرام ، والثياب الحرام ، ووجود دغل أو حقد أو حسد في القلب لأحد من المسلمين ، فإن تلك مواضع ذل وانكسار ، وبكاء وعويل ، وأكل الحرام ولبسه يقسي قلب العبد ، ومن أعظم دواء لحصول رقة القلب الجوع الشرعي يوم التروية وليلة عرفة ، وهذا أمر قل من يتنبه له من الحجاج فيأكل أحدهم اللحم والطعام حتى يشبع ويطلب رقة قلبه يوم عرفة فلا يقدر ، ويريد يبكي على ذنوبه فلا يقدر ، 

وقد ورد : القلب القاسي بعيد عن الله ثم بتقدير قربه من الله فهو لا يرجو إجابة دعاءه عقوبة له فلا يستجاب له ، لأن الله تعالى عند ظن عبده به ومن ظن بالله أنه لا يجيب دعاءه لم يجيبه . 

ثم مما لا يخفى عليك يا أخي ، تحريم رؤيتك نفسك على أحد من الخلق في عرفات

“ 227 “
لأنه موقف لا يناسبه إلا الذل والمسكنة ، وقد قبل رجل فيه رجل سيدي أفضل الدين رحمه الله ، فكاد يذوب من الحياء من الله تعالى وصار يضرب بيده على وجهه ، فاعلم يا أخي أنك متى رأيت نفسك على أحد هناك فربما حرمت المغفرة . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : إياكم وازدراء أحد ممن وقف بعرفة من جمال أو عكام أو غيرهما ممن لا يؤبه له ، فإن الجماعة الذين يغفر الله لأهل الموقف كلهم بدعائهم من شأنهم الخفاء والتستر بحجب العوائد حتى لا يكادوا يتميزون عن عامة الناس بعمل ، فمن ازدرى مثل هؤلاء مقته الله ورجع بلا مغفرة عقوبة له قال وهم عدد قليلون ، تارة يكونون ستة وتارة ثلاثة وتارة واحدا ، فيغفر الله تعالى لأهل الموقف كلهم بشفاعة هؤلاء . 

فينبغي للعاقل مراعاة هذا الأدب في كل مجمع أشد من غيره ، فإن المجمع لا يخلو غالبا عن ولي مستور يحضر فيه مع الناس يغفر لهم بسببه ، حتى قال بعض العارفين : لا يجتمع ثلاثة قط إلا وفيهم ولي لله تعالى أو وليه . 

وقد أخبرني سيدي علي الخواص أن شخصا من العلماء استأذنه في الحج سنة من السنين فقال الشيخ له لا تسافر تمقت فقال : كيف أمقت بالحج ؟ 
ثم خالف وسافر إلى مكة فحضر وقت الخطبة فنهض قائما وقال : يا أهل مكة جمعتكم باطلة ، فإن شرطها أن يسمعها أربعون رجلا من أهل الجمعة ، وما هنا إلا مسافرون ، وكانت الناس متفرقين في ظل الكعبة من شدة الحر ، فوقع لذلك ضجة عظيمة وأعادوا الخطبة ، وكان من جملة من كان حاضرا هناك القطب والأوتاد والأبدال ومن شاء الله تعالى من أوليائه ، فرجع ممقوتا . 


قال الشيخ علي الخواص : فأول ما رأيته حين دخل مصر وجدته ممقوتا كالجلد الذي لا روح فيه ، ثم قال لي : تقول لي إن حججت تمقت ولولا حضوري هناك في هذه السنة بطلت جمعة أهل مكة في الموسم ، قال الشيخ : فعرفت تمكن المقت منه من القطب والأولياء الحاضرين هناك اه‍ . 

وقد رأيت أنا صاحب هذه الواقعة ، وقد نزع الله تعالى منه الاعتقاد في سائر العلماء والصالحين فلا تكاد تذكر له أحدا إلا جرحه ، وكان مع ذلك يقرأ كل يوم ختمة . 
وقد سمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله تعالى مرارا يقول : أنا خائف على هذا الرجل من الموت على غير حالة مرضية فقلت : ولو أن هذا المنكر كان عنده أدب لعلم أن

“ 228 “
لله تعالى رجالا يسمعون كلام من بينهم وبينه مسيرة ثلاثين ألف سنة وراثة براهيمية . 
وقد وقع لي في ابتداء أمري أني كنت أسمع كلام من في أقطار الأرض من الهند والصين وغيرهما ، حتى أني كنت أسمع كلام السمك في البحار المحيطة ، ثم إن الله تعالى حجب عني وأبقى معي العلم كي لا أنكر مثل ذلك على أحد . 

وكان سيدي أحمد بن الرفاعي يتكلم على الكرسي بأم عبيدة فيسمعه من حولها من القرى . “ والله على كل شئ قدير “ . 

وحكى الشيخ يوسف الحريثي رحمه الله قال : لما حججت سهرت ليلة في الحرم خلف المقام وكانت ليلة مقمرة فلما راق الليل دخل جماعة يخفق النور عليهم فطافوا وصلوا خلف المقام ، وجلسوا يسيرا ، فجاءهم شخص وقال : يعيش رأسكم في الشيخ علي ، فقالوا رحمه الله ، فقال : من يكون موضعه ؟ 
فقالوا : حسن الخلبوص بناحية زفتي بالغربية ، فقال : أناديه فقالوا نعم ، 
فقال يا حسن ، فإذا هو واقف على رؤوسهم عليه ثوب معصفر ، ووجهه مدهون بالدقيق وعلى كتفه سوط ، فقالوا له كن موضع الشيخ علي ، فقال على الرأس والعين وذهب ، فلما رجعت إلى بلادي فقصدته بالزيارة في خان بنات الخطاء فوجدت واحدة راكبة على عنقه ويداها ورجلاها مخضوبتان بالحناء وهي تصفعه في عنقه ، وهو يقول لها برفق ، فإن عيناي موجعتان ، فأول ما أقبلت عليه قال لي مبادرا يا فلان زغلت عينك ، وغرك القمر ما هو أنا فعرفته أنه هو ، وأمرني بعدم إشاعة ذلك . 

وحكى سيدي محمد بن عنان رحمه الله قال : حججت سنة من السنين فلما وقفت بعرفة قلت في نفسي ، يا ترى من هو صاحب الحديث اليوم في هذا الموقف ؟ 
فإذا بالقائل يقول لي : هو أبو علي معداوي دجوة ، فلما رجعت إلى مصر قصدته بالزيارة فإذا هو رجل زفر اللسان ، يشتم الناس وفي رجليه مركوب مكعوب ، وعمامته مخططة بأزرق كعمامة النصارى ، فأول ما رآني ، قال لي اكتم ما معك ، ثم عزم علي وأدخلني داره . 

وضيفني ، فقلت له بم نلت هذه المنزلة ؟ فقال لا أعلم ولكني رأيت صبيا في جامع في قماطه فأخذته وأعطيته لامرأة في بلد أخرى ترضعه وجعلت لها أجرة وأشاعت أنه ولدي ليس في ثدي أمه لبن ، فلم أزل أتردد إليه حتى كبر وفطم ، فإن كان الله تعالى أعطاني شيئا فهو لستري على أم المولود، قال : ثم اخذ علي العهد بالتستر له ، وقال إياك ثم إياك أن تذكرني بذلك حتى أموت اه‍.

“ 229 “
ورأيت سيدي عليا الخواص يرسل الناس الذين لهم حوائج عند الله تعالى ويقول لهم : روحوا إلى جامع الملك الظاهر بمصر يوم الأربعاء في صلاة العصر فاسقوا الشجرة النبق التي فيه ، وقولوا : يا أولياء الله اقضوا حاجتي تقض حاجاتكم ، فكانوا يذهبون ويسقونها فيقضي الله حوائجهم ، فبلغ ذلك العالم الذي قدمنا انه مقت فأنكر على الشيخ وقال إيش خلى هذا لعباد الأوثان ؟ 
فأعلمت الشيخ بذلك ، فقال : إنما أرسل الناس في حيلة سقي الشجرة سترة للأولياء الذين يجتمعون تحتها يوم الأربعاء ليقضوا حاجة كل من راح هناك حين يسمعونه يذكر ذلك للشجرة ، وكان ذلك كاللغز بينه وبين الأولياء الذين يصلون العصر تحتها في كل يوم أربعاء ، وإلا فهو يعلم أن الله تعالى لم يجعل للشجرة قضاء حاجة أحد من الناس ، 
ولولا أن الأولياء الذين يحضرون يحبون الخفاء ويتشوشون من إظهارهم للناس لكان الشيخ يرسل الناس إليهم دون الشجرة ، فلذلك راعى الشيخ خواطرهم . 

وسمعته مرة يقول : لله تعالى رجال إذا مروا على جماعة من العصاة فسلموا عليهم ، أمنهم الله من عذابه ، ولله رجال أقامهم في قضاء حوائج الناس فيقضون حوائجهم في السر ثم يرسلونهم إلى من اشتهر بالصلاح في بلدهم لتقضي حاجتهم ظاهرا لا باطنا ، ويسترون بذلك نفوسهم ويكبرون بغيرهم ممن لا سر له ولا برهان ، 

ثم يسألون الله أن يحميه من الدعوى ، ولله رجال يسقون الناس الماء في الأسواق وعلى الأسبلة التي على الطرقات ، فلا يشرب أحد منهم إلا ويملؤونه مددا ، 
فيقوم ذلك مقام الأخذ للطريق ، ولله رجال نصبهم لتحمل البلايا والمحن عن أهل بلدهم أو إقليمهم ، 
ومع ذلك فهم يبغضونهم وينكرون عليهم ليلا ونهارا فلا يصدهم الإنكار عن تحملهم البلايا عنهم ، فيبيت الولي منهم سهرانا بالضارب تنام الإنس والجن وهو لا ينام والناس يضحكون ويلعبون ويتلذذون بالنساء على الفرش لا يحسون بشئ مما يتحملوه عنهم مما كان نازلا عليهم ولله رجال يسألون الله تعالى أن يكبر جثتهم في النار لأجل تحقيق الوعد من الله بملئها فيحملون عن آلاف من العصاة حرقهم بالنار ، 
وهذه فتوة ما سمعنا بمثلها إلا عن الشبلي رضي الله تعالى عنه ، فإنه كان يقول : أتمنى على الله تعالى أن يكبر جثتي في الآخرة حتى يملأ بها طباق النار كلها ولا يدخل أحد من هذه الأمة النار محبة في نبيها محمد صلى الله عليه وسلم اه‍ . 

وسمعته مرة أخرى يقول : إياكم أن تزدروا أحدا من أصحاب الحرف الدنيئة ،

“ 230 “
كالقراد والمخبط والشوذب ، فإن الله تعالى ربما أعطاهم القوة على سلب إيمان العلماء والصالحين حال رؤية العالم أو الصالح نفسه عليهم ، فإن أكبر الأولياء يقدر على سلبه أصغر الناس إذا رأى نفسه على أحد من الخلق . 

كما حكي عن سيدي محمد بن هارون الذي كان أخبر بسيدي إبراهيم الدسوقي وهو في ظهر أبيه ، إنه كان إذا خرج من صلاة الجمعة يشيعه الناس إلى داره ، لا يكاد أحد منهم يقدر على التخلف عنه اغتناما لرؤيته ولحظه ، فمر يوما على صبي تحت حائط يفلي ثوبه من القمل وهو ماد رجليه لم يضمها ، فقال سيدي محمد في سره هذا الصبي قليل الأدب ، يمر عليه مثلي ولا يضم رجليه ، فسلب لوقته ، وتفرقت عنه الناس ، فما وصل داره ومعه أحد ، فتنبه لنفسه ورجع للصبي يستغفر في حقه ، فلم يجده فسأل عنه أين ذهب ؟ 
فقال له : هذا صبي القراد ولعله ذهب إلى الإسكندرية ، فسافر الشيخ إليه فلم يجده 
فقالوا له : لعله ذهب إلى المحلة الكبرى ، فرجع إلى المحلة فلم يجده ، فقالوا لعله سافر إلى مصر فرجع الشيخ إلى مصر فوجده في الرميلة فلما وقف على الحلقة ، قال القراد الكبير للصبي ، أقم وجهك هذا زبونك جاء فتلاهى عن الشيخ حتى فرغ من اللعب ثم دعاه ، وقال مثلك في العلم والصلاح والشهرة ينبغي له أن يخطر في باله أنه خير من أحد من خلق الله عز وجل ، أما تعلم أن ذلك ذنب إبليس الذي طرد لأجله عن حضرة الله عز وجل ، فقال : التوبة ، فقال : وكلنا نتوب عن مثل ذلك ، ثم قال المعلم للصبي يا قريمزار أين وضعت علمه ومعارفه حين سلبته ، فقال في قلب السحلية التي كنت أفلي قميصي عند شقها في الحائط الفلاني ، 
فقال له : رد عليه حاله فقال قريمزار : قل لها بأمارة ما وضع لك قريمزار اللباب على باب شقك ردي إلي حالي ، 

فذهب سيدي محمد بن هارون إلى بلده ونظر في شقها وذكر لها الأمارة ، فخرجت ونفخت في وجهه فرد عليه حاله وإذا بالخلق انقلبت إليه يقبلون أقدامه حتى أذى بعضهم بعضا من الزحام ، ثم أخذ الشيخ هدية لقريمزار وسافر إليه فقال له كيف ترى نفسك بعلم تستقل بحمله سحلية ؟ 
فمن ذلك الوقت ما ازدرى الشيخ أحدا من خلق الله حتى مات . 
فانظر يا أخي كيف أخذ سيدي محمد بن هارون مع جلالة قدره حتى سلبه صبي قراد . 
وحكى الشيخ الإمام العالم العلامة السيد الشريف بزاوية الحطاب بمصر ، قال : كان ابن البساطي شيخ سوق الوراقين ممحونا بابنة عمه ، فرأت يوما في فخذه بدؤ البرص

“ 231 “
فنفرت منه إلى بيت أهلها فحصل له غم شديد ، فخرج إلى السوق فبينما هو مغموم إذ وقف عليه شخص مشهور بالخلاعة فيقف على الواحد يطلب منه جديدا ، فإذا أعطاه له لا يفارقه حتى يقول له سكني عشر سكان ، فأعطاه ابن البساطي الجديد ، فقال أعطني السك فقال يا سيدي الشيخ أعتقني من ذلك فإني مغموم ، فما زال به حتى أخرج عينه فيه وسكه عشر سكات ملاح ، فقال له حاجتك مقضية من جهة ابنة عمك ، ولكن هات لنا في المقبرة الفلانية تحت الجبل المقطم أربعين رغيفا ، في كل رغيف نصف رطل جبن مقلي ، وهات معك إبريقا كبيرا ملآن ماء ، ففعل ذلك وحمله عند الفجر ، ثم نظر من شق الباب فوجد جماعة مطرقين عليهم خمر وهيبة ينتظرون صلاة الصبح ، وإذا بالرجل الذي سكه أمامهم 
فقال للحاضرين : من يقضي حاجة هذا الذي على الباب ويدخل ما معه ؟ 
فقال شخص أنا ، ففتح الباب وكشف عن عورة ابن البساطي ، ومسح بريقه على موضع البرص فذهب لوقته ثم قال له هاهي خارجة من بيت عمك ، جاءت إلى بيتك ، فرجع فوجدها في البيت فقال لها من جاء بك ؟ 
فقالت حصل لي غم ما كنت إلا مت ، فلولا جئت لك طلعت روحي ، فكتم ذلك عنها فبعد أيام ، وإذا بالشيخ داخل سوق الوراقين وهو يقول : ما يضر الإنسان غير لسانه فكل من رأى شيئا وقال لا رأيت ولا نظرت ، سلم ، وكل من قال رأيت رد إليه كل شئ إلى موضعه يعرض بتلك الواقعة ، فلما وصل إليه قال أعطني جديدا ، فقدم إليه الحق الذي فيه الغلة ، 
وقال يا سيدي : خذ ما تختار ، فقال ما آخذ إلا الجديد ، فأعطاه له : فقال كمل لي عادتي بالسك فذاب ابن البساطي من الحياء ولا يقدر يفشي سره ، فقال له تشفعت عندك بسيد المرسلين تعتقني من السك ، فقال له عتقك بشرط الكتمان ، فلم يتكلم ابن البساطي حتى علم بموته . 

وحكى لي شيخ الإسلام المحدث الشيخ أمين الدين إمام جامع الغمري بمصر عن شيخ الإسلام صالح البلقيني أن والده الشيخ سراج الدين مر يوما بباب اللوق فوجد هناك زحمة . فقال ما هذه الزحمة ؟ 
فقالوا له : شخص من أولياء الله يبيع الحشيش ، فقال لو خرج الدجال حينئذ في مصر لاعتقدوه من شدة جهلهم . كيف يكون شخص حشاش من أولياء الله ؟ 
إنما هو من الحرافيش ثم ولى فسلب الشيخ جميع ما معه حتى الفاتحة ، فتنكرت عليه أحواله وصارت الفتاوى تأتي إليه فلا يعرف شيئا ونسي ما قاله في حق الحشاش، فمكث كذلك في مدرسته بحارة بهاء الدين ثلاثة أيام ، فدخل عليه فقير فشكى إليه حاله

“ 232 “

فقال هذا من الحشاش الذي أنكرت عليه ، فإن الفقراء أجلسوه هناك يتوب الناس عن أكل الحشيش فلا يأخذها أحد من يده ويعود إلى أكلها أبدا حتى يموت ، فأرسل استغفر له يرد عليك حالك ، فأرسل له فبمجرد ما أقبل الرسول أنشده الشيخ :
 نحن الحرافيش لا نسكن علالي الدور ولا نرائي ولا نشهد شهادة زور نقنع بلقمة وخرقة في مسجد مهجور من كان ذا الحال حاله ذنبه مغفور فلو كنا عصاة نبيع الحشيش ما أقدرنا الله على سلب شيخ الإسلام ، ثم قال له : سلم على شيخ الإسلام ، وقل له اعمل أربعة خراف معاليف شواء وأربعمائة رغيف وتعال اجلس عندي ، وكل من بعته قطعة حشيش زن له رطلا وأعطه رغيفا ، فشق ذلك على شيخ الإسلام ، فما زال به أصحابه حتى فعل ذلك ، وصار يزن لكل واحد الرطل ويعطيه الرغيف 

والشيخ يبتسم ، ويقول : نحن نحليهم في الباطن وأنت تحليهم في الظاهر ، إلى أن فرغ الخرفان ثم قال له : اذهب إلى الديك الذي فوق سطح مدرستك فاذبحه وكل قلبه يرد لك علمك ، فبالله عليك كيف تتكبر على المسلمين بعلم حمله الديك في قلبه ، فمن ذلك اليوم ما أنكر الشيخ البلقيني على أحد من أرباب الأحوال . 

هذه حكاية الشيخ أمين الدين عن والده الشيخ سراج الدين وكان قبل ذلك ينكر على سيدي علي بن وفا أشد الإنكار ، حتى أنه تنكر ودخل من جملة المغاربة الذين يحضرون ميعاد سيدي علي فرأى الشيخ سراج الدين في رجله حبلا معقودا ، وسيدي علي يحل عقده ، والشيخ سراج الدين يعقدها وهو بين النائم واليقظان ، 
فأنشده سيدي علي قصيدته التي أولها : يا أيها المربوط إنا نريد حلك * وأنت تريد تربط رجلي إلى رجلك ..إلى آخرها ، 
فلما وقعت له هذه الواقعة مع الحشاش تاب إلى الله عن الإنكار ، وأوصى أن سيدي عليا يصب عليه الماء إذا مات ففعل له ذلك سيدي علي وقال والله رجع أمرك إلى سلامة . 

وقد وقع للشيخ أبي بكر الدقوسي [ الدسوقي ؟ ؟ ] شيخ سيدي عثمان الحطاب وقائع غريبة مع هذا الحشاش وكان يتردد إليه كثيرا ويرسل له أصحاب الحوائج فيقضيها لهم على أتم حال ، وكان يقول ما أخذها أحد من يده وعاد إلى بلعها .

“ 233 “
وحكى الشيخ محمد الطنيخي عن إمام جامع سمانود أن شخصا كان ينام في المحراب بثياب دنسة ، فكان كلما أراد أن يقف في المحراب يجده نائما فيه فسماه عجل المحراب ، فجاء الإمام يوما فغمزه برجله في جنبه ، فقام وعيناه كالدم الأحمر فمسك الإمام ودفعه في المحراب فوجد نفسه في أرض قفراء وعرة فتعرجت رجلاه من المشي ، فقطع عمامته ولف منها على رجليه ، 
فلما تعب تراءت له شجرة فقصدها فإذا عندها عين ماء ، وإذا بأثر أقدام توضأت وذهبت فتتبع الآثار فوجد جماعة كثيرة في عطفه جبل ، وإذا بالرجل الذي كان ينام في المحراب هو شيخ الجماعة وعليه ثياب نظيفة ، فالتفت إلى أصحابه وقال هل رآني أحد منكم وما وأنا عجل بقر فقالوا لا ، فقال قولوا لهذا ، فقال الإمام أستغفر الله وتاب فأشار الشيخ إلى واحد من الجماعة فدفعه إلى جامع سمانود فقام ودفعه فوجد نفسه خارجا من حائط المحراب والناس ينتظرونه في صلاة العصر فأخبرهم بالقصة ، وأن تلك الأرض القفراء سفر سنة كاملة عن مصر . 
هذه حكاية الشيخ شمس الدين الطنيخي رواية عن صاحب الواقعة . 

وحكى الشيخ الصالح أحمد بن الشيخ الشربيني أنه كان مجاورا بمكة واشتاق إلى والدته بشربين ، وليس معه دراهم يكري بها ولا ركب يسافر إلى مصر ، فينما هو كذلك إذ وجد رجلا مبتلي بالمسعى ينكر عليه أهل مكة أشد الإنكار ، ففاجأه بالكلام وقال تريد تروح إلى مصر فقال نعم ، فدفعه وإذا به على باب داره بشربين هذه حكاية لي ، وأخبرني أنه كان صاحب الشفاعة لأهل الموقف في سنة ثلاثة وعشرين وتسعمائة . 

وحكى الشيخ نور الدين الشوني أن شخصا في قنطرة الموسكي كان مكاريا يحمل النساء من بنات الخطا وكان الناس يسبونه ويصفونه بالتعريص ، وكان من أولياء الله تعالى لا يركب امرأة قط من بنات الخطا وتعود إلى الزنا أبدا ، فقال الشيخ نور الدين له : بم وصلت إلى هذه المنزلة فقال باحتمال الأذى . 

قال : وأخبرني أن شخصا من مماليك السلطان الغوري ركب حماره البارحة وساقه إلى ناحية مصر العتيق ، ثم عدى إلى الروضة ثم إلى الجيزة حتى وصل إلى الأهرام والشيخ يجري وراءه مع عجزه ، فطلب الشيخ منه أجرته بالدبوس حتى دغدغ أكتافه وكان قادرا أن يسأل الله تعالى أن يخسف به الأرض فيخسفها به . 

قال الشيخ نور الدين : وأخبرني شخص عن هذا المكاري أن شخصا طلب منه أن

“ 234 “
يحمله إلى زاوية الخلفاء التي بين السورين فحمله في ساعة إلى الحرام المدني فقال أنزل فهذه زاوية الخلفاء فزار ورجع بجراب تمر إلى بيته بزاوية الخلفاء فأعطاه أجرته دينارا فرده وأخذ عثمانيا اه‍ . 

وكان سيدي علي الخواص رضي الله عنه يرسل أصحاب الحوائج إلى شخص يبيع الفجل على باب جامع الأزهر فيقضيها لهم في الحال . 

وجاءه شخص وفي حلقه علقة صارت مثل السمكة فقال له اذهب إلى الرجل الذي يبيع الفجل على باب جامع الأزهر وأعطه جديدا ، وخذ منه حزمة فجل فكلها ففعل الرجل فأكل منه ورقة واحدة فعطس فطلعت العلقة من حلقه . 

وأخبرنا الشيخ أن هذا الرجل كان لا يأكل أحد من فجله وببدنه مرض من جذام أو برص أو غيرهما إلا شفي . 
وسمعته يقول : إن الله تعالى أعطى أرباب الأحوال في هذه الدار التقديم والتأخير والولاية والعزل والقهر والتحكم على الله تعالى الذي هو الإدلال عليه ونفوذ الأمر في كل ما أرادوه من الأمور ، فإياكم والإنكار على أحد إلا بعد التوجه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليحفظكم من ذلك الرجل وإلا فربما مقتكم فهلكتم . 

وسمعت سيدي عبد القادر الدشطوطي يقول : أرباب الأحوال مع الله كحالهم قبل خلق الخلق وإنزال الشرائع اه‍ . 

قلت : ورأيت عند سيدي علي الخواص إبريقا كبيرا يضعه في حانوته بجنبه ليس فيه غير الإبريق ، وكان يزن أجرة الحانوت كل شهر نصفين لأجل هذا الإبريق وكان كل من جاءه مكروبا في أمر عظيم كخوف القتل فما دونه يقول له افتح هذا الباب واشرب 
من الإبريق الذي هناك بنية قضاء حاجتك، فكان الناس يفعلون ذلك فتقضى حوائجهم، فقلت له في ذلك فقال إن الأربعين يشربون منه كل ليلة ، وكان الإبريق يخبرهم بحاجة كل من شرب منه عقب شربه فيقضون حاجته . 

فتأمل في هذه الحكايات فإنها غريبة ، وإنما ذكرتها لك لتحفظ الأدب ولا تقول أبدا إنك خير من أحد من خلق الله تعالى ، لعلمي بأن مثل ذلك هو ذنب إبليس الذي طرده الله ولعنه بسببه . 
“ والله غفور رحيم “ .
يتبع


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الخميس 7 يناير 2021 - 21:50 عدل 4 مرات

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6014
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 - 15:56 من طرف عبدالله المسافر

العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات .كتاب لواقح الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية الشيخ عبد الوهاب الشعراني 

 الشيخ عبد الوهاب بن أحمد بن علي الشعراني رضي الله تعالى عنه 

العهود المحمدية من 103 إلى 113 في القسم الأول المأموريات

“ 235 “
روى أبو يعلى والبزار وابن خزيمة وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ وما من يوم أفضل عند الله تعالى من يوم عرفة ، ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيباهي بأهل الأرض أهل السماء ، ويقول : انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثا غبرا ضاحين من كل فج عميق يرجون رحمتي ولم يروا عذابي . 
فلم ير أكثر عتقا من النار من يوم عرفة “ . 
قوله ضاحين : بالضاد المعجمة والحاء المهملة أي بارزين للشمس غير مستترين منها يقال لكل من برز للشمس من غير شئ يظله ويكنه ضاح . 
وروى البيهقي مرفوعا : “ إذا كان يوم عرفة قال الله تعالى لملائكته : أشهدكم أني قد غفرت لهم فتقول الملائكة : إن فيهم فلانا مرهقا ، وفلانا كذا ، فيقول الله عز وجل قد غفرت لهم “ . 
والمرهق : هو الذي يغشى المحارم ويفعل المفاسد . 

وروى ابن خزيمة في صحيحه والبيهقي مرفوعا : “ من حفظ لسانه وسمعه وبصره يوم عرفة غفر له من عرفة إلى عرفة “ . 

قلت : فهذا سبب قولي : أول العهد أن نستعد للوقوف بالجوع ، فإن العبد إذا جاع ثلاثة شبعت جوارحه وانكفت عن المحارم ، بخلاف ما إذا شبع . 

وفي هذا الحديث تأييد لما قدمناه من أن كل طاعة إذا سلمت من الآفات حفظ صاحبها من المعاصي إلى مثلها ، وتقدم بسطه في عهد صوم رمضان فراجعه ، والله تعالى اعلم . 

وروى البيهقي وقال ليس في إسناده من نسب إلى وضع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “ ما من مسلم وقف عشية عرفة بالموقف فيستقبل القبلة بوجهه 

ثم يقول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير مائة مرة ، ثم يقرأ قل هو الله أحد مائة مرة ، ثم يقول اللهم صل على محمد كما

“ 236 “

صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد وعلينا معهم مائة مرة ، إلا قال الله تعالى يا ملائكتي ما جزاء عبدي هذا ، سبحني وهللني وكبرني وعظمني وعرفني وأثنى علي وصلى على نبي ؟ 
اشهدوا يا ملائكتي أني غفرت له وشفعته في نفسه ولو سألني عبدي هذا شفعته في أهل الموقف “ . والله تعالى أعلم . 

104 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نأتي بالمناسك كلها كما وردت ، فنقدم ما قدم صلى الله عليه وسلم ونؤخر ما أخر ، ولو خيرنا صلى الله عليه وسلم اخترنا الكيفية التي فعلها هو في حجة الوداع ، وهي معروفة عندنا في كتب الأدلة ، سواء عقلنا الحكمة في التقديم أم لم نعقلها . 
فلا يقال لأي شئ إذا دخل الحجاج مكة طافوا بالبيت ثم يرجعون إلى عرفات التي هي طرف الحرم ثم يرجعون ثانيا ، لأنا نقول إنما نفعل ذلك اقتداء بأبينا آدم عليه السلام لما حج من الهند ، فكان اقتداؤنا به في الخروج من الحرم إلى خارجه ثم دخولنا ثانيا أولى ، مع أن العقل يقتضي بأن من وصل إلى حضرة الملك من أي طريق كان ، لا معنى لخروجه ، ثم دخوله ثانيا ، لأن الكعبة هي المقصود الأعظم ، مع أنا لم نعقل ذلك إلا بأمر الشارع لا بعقولنا ، فحكمنا حكم ما إذا كان في حضرة الملك جماعة ثم أرسل لهم الملك أن اخرجوا إلى حاجة كذا وكذا ، 
فإن من الأدب ذهابهم إلى تلك الحاجة ، فلو تخلفوا في الحضرة عصوا . وأيضا فإن من يأتي حضرات الملوك من غير طرقها المعتادة لا يحصل له من العلم ما يحصل لمن سلك الطريق التي دخل منها الأنبياء والأولياء . 

ولكن لا يخفى أن من رحمة الله تعالى وشفقته على عباده أنه أذن لهم أن يدخلوا مكة قبل الوقوف لما علم عندهم من شدة الشوق ليحصل لهم التبريد لبعض أشواقهم ، لا من كلها ، إذ الحق تعالى لا يبدي لهم ما يطيقونه من عظمته ويخلع لهم الخلع إلا إن وقفوا بعرفة أولا ثم بالمزدلفة ثانيا ثم بمنى ثالثا ، فلا يزال العبد يقرب من مكة وهو يزداد تعظيما لله تعالى حتى يدخل مكة والحرم ، فهناك يعرف كل أحد ربه بقدر مقامه ، فربما يكون أعلى مقام لنا في التعظيم يستغفر منه قوم آخرون . 

وممن حجب عما قلنا الشيخ محي الدين بن العربي رضي الله عنه مع وسع اطلاعه ، فقال الذي أقول به لا يجب على المعتمر الخروج لأدنى الحل ليحرم بالعمرة ، لأنه قد وصل إلى الحضرة التي هي محل القرب ولا معنى للخروج .

“ 237 “
قال : وأما قصة عائشة رضي الله عنها فإنما أمرت بالخروج لأنها كانت آفاقية ثم نفست فأمرت بالقضاء على صورة ما فاتها اه‍ ، والجمهور على خلافه . 

فدر يا أخي مع السنة ولا تدر مع كشفك أو عقلك ، فإن الله تعالى إنما جعل الأجر والثواب والدرجات لمن كانت أعماله تبعا لما شرعه الله تعالى ، وكأن لسان حال الشارع يقول : من يأت من الأمة إلى حضرتي من تلك الطريق البعيدة طردته ولم أمكنه من شهودي . 

وتأمل يا أخي شأن الحق تعالى تجده أقرب إلينا من حبل الوريد ، ومع ذلك أسدل الحجاب بيننا وبينه ، حتى أننا رأيناه من حيث التنزيه أبعد من كل شئ ، فلما صرنا كذلك أمرنا بالسلوك ثانيا ، كالذي كان في مكان بعيد ثم رجع إلى محل القرب الذي كان مقيما فيه أولا ، فلا نزال سالكين والحجب ترفع حتى نعود إلى محل بروزنا من حضرة القرب ، فلو طلبنا أن ندخل حضرة القرب من غير سلوك لم يصح لنا ذلك . 

وإيضاح ذلك أن تنظر يا أخي في حضرة الحق تعالى قبل أن يخلق المخلوقات كلها ، فتجد ليس هناك إلا الله تعالى ثم أنت ، ولا تقول بفناء الشاهد ، لأننا إذا نفينا أنفسنا فمن هناك يشهد الحضرة أو يتعقلها ؟ فافهم . 
فلا يزال الحق تعالى كلما خلق واحدا أخذ الواحد مكانا في شهودك وبعد الحق في وهمك ، إذ لا حلول ولا اتحاد ، فلا تزال دائرة الخلق تتسع في الشهود وتنبسط بتكثر أفراد الوجود شئ بعد شئ ودائرة الحق تعالى تضيق في شهودك حتى لا تكاد ترى الحق تعالى أبدا ، لأنك إنما تشاهد خلقا ، حتى أن بعضهم لما اتسعت عليه الدائرة عطل فخسر الدارين ، فإنه ما زال يشهد دائرة الخلق تتسع وكل شئ وقف عقله عليه من جبل أو بحر أو فضاء ، يقول له نور الإيمان فما وراء ذلك ، فإذا قال سماء أو بحرا أو جبلا أو فضاء قال له : فما وراء ذلك ؟ 

فلما تاهت عقول المنزهين لله تعالى هذا التوهان أوجب الله تعالى عليهم السلوك بأعمال مخصوصة أرسل الله بها رسله إليهم ، وقال إن طلبتم القرب من حضرتي من غير باب ما شرعته لكم لا تزدادون من حضرتي إلا بعدا ، فقالوا سمعا وطاعة ، فلا زالوا يعملون بالشريعة ، ودائرة الخلق تضيق بنقص أفرادها التي تكثر بها الوجود واحد بعد واحد ، ودائرة الحق تتسع حتى يرجعوا إلى الحال الأول فلا يرون إلا الله . فلا يقال فلأي شئ ما أوقف الله تعالى عباده في الحضرة التي شردوا عنها أولا وأغناهم عن هذا التعب . 
لأنا نقول ما سبق العلم أن يكون الرقي في الدرجات إلا

“ 238 “
على هذا الحكم ، ولا يقال في سبق العلم لم ؟ بل من الأدب أن العبد يتطلب الحكمة في ذلك من الله تعالى ، فإذا أطلعه على الحكمة رأى أن ما فعله الحق بعباده أكمل في وجوه المعارف . 

وتأمل حكمة الإسراء به صلى الله عليه وسلم إلى الأفلاك العلى تعثر على ما أومأنا إليه . “ والله عليم حكيم “ . 

روى البيهقي منقطعا عن علي بن أبي طالب ، وقال الحافظ المنذري : الأشبه عندي أنه من قول ذي النون المصري رضي الله عنه عن أبي سليمان الداراني قال : سئل علي بن أبي طالب لم كان الوقوف بالجبل ولم يكن بالحرم ؟ 
فقال لأن الكعبة بيت الله والحرم باب الله ، فلما قصدوه وافدين أوقفهم بالباب يتضرعون ، قيل يا أمير المؤمنين ، فما معنى الوقوف بالمشعر الحرام ؟ 
فقال لما أذن لهم في الدخول إليه أوقفهم بالحجاب الثاني وهو المزدلفة ، فلما أن طال تضرعهم أذن لهم بتقريب قربانهم بمنى ، فلما أن قضوا تفثهم ، وقربوا قربانهم ، وتطهروا بها من الذنوب التي كانت عليهم أذن لهم بالزيارة إليه على الطهارة ، 
فقيل : يا أمير المؤمنين ، فمن أين حرم عليهم صيام أيام التشريق ؟ 

فقال لأن القوم زوار الله تعالى وهم في ضيافته ، ولا ينبغي للضيف أن يصوم بغير إذن رب المنزل الذي أضافهم ، فقيل : يا أمير المؤمنين ، فما تعلق الرجل بأستر الكعبة ، لأي معنى هو ؟ 
فقال : هو مثل الرجل إذا كان بينه وبين صاحبه جناية فيتعلق بثوبه ويتنصل إليه ويتخدع له ليهب له جنايته . والله تعالى أعلم . 

105 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نبادر لرمي الجمار إيمانا حتى تنكشف لنا حكمتها جهارا ، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم لمن قال له : “ يا رسول الله ما لنا في رمي الجمار ، فقال : تجد ذلك عند ربك أحوج ما تكون إليه “ . 

لما علم أن السائل لا يتعقل حكمتها ، وربما امتحن الحق تعالى عباده في أمرهم بما لا يتعقلون حكمته كرمي الجمار وتقبيل الحجر الأسود وكإضافته إلى نفسه تعالى ما يحيله العقل

“ 239 “
بدليله كالنزول إلى سماء الدنيا ، وغير ذلك من آيات الصفات وأخبارها لينظر كيف يعملون ؟ 
هل يؤمنون بما أضافه الحق تعالى إلى نفسه على ألسنة رسله وإن لم يتعقلوه ؟ 
أم يردون ذلك على الرسل أو يقبلونه ، لكن بعد تحريفه بالتأويل عن مواضعه ، فيفوتهم الإيمان الكامل كما يقع فيه غالب الناس فيخافون أن يكذبوا الرسل فتضرب أعناقهم ، ويخافون أن يقبلوا آيات الصفات على ظاهرها فيقعون في التشبيه ، فلذلك رأوا التأويل أحسن عندهم لأنه طريق وسطي بين طريقين ، وإنما قلنا فاتهم كمال الإيمان دون فوات الإيمان كله ، لأنه لولا آمنوا به ما اشتغلوا بتأويله ولكانوا يرونه لغيرهم . 

فاعمل يا أخي بأوامر الحق على الوجه المشروع سواء أعقلت معناها أم لم تعقل وسيأتي في الأحاديث ما يشير إلى الحكمة . 

وذكر الشيخ محي الدين في باب الحج من الفتوحات ما نصه : إنما كان حصى الرمي سبعا لأن الشيطان يأتي الرامي هناك بسبع خواطر لا بد من ذلك فيرمي كل خاطر بحصاة ، ومعنى التكبير عند كل حصاة الله أكبر من هذه النسبة التي أتانا بها الشيطان وأطال في ذلك ثم قال:
فإذا أتاك بخاطر الشبهة بالإمكان للذات، فارمه بحصاة الافتقار إلى المرجح، وهو أنه واجب الوجود لنفسه. 
وإن أتاك بأنه جوهر فارمه بالحصاة الثانية ، وهو دليل الافتقار إلى التحيز والوجود بالغير . 
وإن أتاك بخاطر الجسمية فارمه بحصاة الافتقار إلى الأداة والتركيب والإبعاض . 
وإن أتاك بالعرضية فارمه بحصاة الافتقار إلى المحل والحدوث بعد أن لم يكن . 
وإن أتاك بالعلية وهي دليل مساواة المعلول له في الوجود فارمه بالحصاة الخامسة وهي : “ كان الله ولا شئ معه “ . 
وإن أتاك بالطبيعة فارمه بالحصاة السادسة وهي دليل نسبة الكثرة إليه ، وافتقار كل واحد من آحاد الطبيعة إلى الأمر الآخر في الاجتماع به إلى إيجاد الأجسام الطبيعة ، فإن الطبيعة مجموع فاعلين ومفعولين حرارة وبرودة ، ورطوبة ويبوسة ، ولا يصح اجتماعها لذاتها ولا افتراقها لذاتها ولا وجود لها إلا في عين الحار والبارد والرطب واليابس . 
وإن أتاك بالعدم وقال لك فإذا لم يكن الحق هذا ولا هذا من جميع ما تقدم فما ثم شئ ،

“ 240 “
فارمه بالحصاة السابعة وهي دليل آثاره في الممكن ، ومعلوم أن العدم لا تأثير له ، وهو كلام نفيس . 

فاعمل يا أخي برياضة نفسك على يد شيخ مرشد حتى تصير تحس هذه الخواطر الشيطانية وترى وتنظر وتسمع من أتاك بها فترميه على الكشف واليقين ، وإلا فارمها على وجه الإيمان بها ، وكذلك تعرف من طريق الكشف ما يقبل من حصاك وما يرد فتأخذ في إزالة تلك الصفة التي كانت سببا لعدم قبول رميك ، فترسلها وتتوب منها ، فإن من لم يتقبل عمله كأنه ما عمل شيئا : 
“ فإن لم يصبها وابل فطل “ . “ والله غفور رحيم “ . 

روى البزار والطبراني وابن حبان في صحيحه مرفوعا في حديث طويل : “ وإذا رمى الجمار لا يدري أحد ما له حتى يتوفاه الله يوم القيامة “ . 

وفي رواية لابن حبان : “ وأما رميك للجمار فلك بكل حصاة رميتها تكفير كبيرة من الموبقات “ . 
قلت : ويصح تنزيل ذلك على الخواطر السبعة التي ذكرها الشيخ محي الدين ، فإن كل خاطر منها كبيرة بلا شك . والله تعالى أعلم . 

وروى الطبراني “ أن رجلا قال : يا رسول الله ما لنا في رمي الجمار ؟ فقال : تجد ذلك عند ربك أحوج ما تكون إليه “ . 
وروى ابن خزيمة في صحيحه والحاكم واللفظ له وقال إنه على شرط الشيخين مرفوعا : 
“ لما أتى إبراهيم خليل الله إلى المناسك عرض له الشيطان عند جمرة العقبة 
فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض ، ثم عرض له عند الجمرة الثانية 
فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض ، ثم عرض له عند الجمرة الثالثة 
فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض “ . 
قال ابن عباس : الشيطان ترجمون ، وملة أبيكم إبراهيم تتبعون . 

وروى الطبراني والحاكم وقال صحيح الإسناد عن أبي سعيد الخدري ، قال : 
قلنا يا رسول الله هذه الجمار التي ترمى كل سنة فنحسب أنها تنقص ، فقال :

“ 241 “

“ ما تقبل منها رفع ولولا ذلك لرأيتموها مثل الجبال “ . 
قال الحافظ المنذري : وفي إسناده يزيد بن سنان وهو مختلف في توثيقه . 
قلت : ومجموع الحصى كل سنة ستمائة ألف حصاة مضروبة في سبعين فيكون كل حصاة من حصى الرامين كل سنة مضروبة في سبعين بستمائة ألف . 
وإيضاح ذلك أن الله تعالى وعد البيت كل سنة أن يحجه ستمائة ألف فصدق صلى الله عليه وسلم في قوله : “ ولولا ذلك لرأيتموها مثل الجبال “ . 
يعنى على طول السنين . والله تعالى أعلم . 

106 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نحلق رؤوسنا أو نقصر في النسك ويكون معظم قصدنا بذلك أن نحصل دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لنا بقوله : “ اللهم اغفر للمحلقين “ . 

قال شيخنا : والحكمة في إزالة الشعر بالحلق أو التقصير أنه شرع لكونه مأخوذا من الشعور ، فكان الحلق إشارة إلى زوال الشعور وحصول العلم إذ الشعر حجاب على الرأس اه‍ . 

وقد بسط الشيخ محي الدين بن العربي في أسرار الحج كلها في الفتوحات المكية ، فراجعها ترى العجب فما رأينا أحدا أبان عنها مثله رضي الله عنه . 

روى الشيخان وغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ اللهم اغفر للمحلقين ، قالوا يا رسول الله والمقصرين ؟ 
قال : اللهم اغفر للمحلقين ، قالوا يا رسول الله والمقصرين ؟ 
قال : اللهم اغفر للمحلقين ، قالوا يا رسول الله والمقصرين ؟ قال والمقصرين “ . 

وروى مسلم عن أم الحصين أنها قالت : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع دعا للمحلقين ثلاثا وللمقصرين مرة واحدة . 

وروى الإمام أحمد والطبراني بإسناد حسن عن مالك بن ربيعة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

“ 242 “

“ اللهم اغفر للمحلقين ثلاث مرات ، قال رجل من القوم وللمقصرين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الثالثة أو الرابعة وللمقصرين “ . 
قال مالك بن أبي ربيعة وأنا يومئذ محلوق الرأس ، فما يسرني بحلق رأسي حمر النعم أو خطرا عظيما . 
قلت : والذي ظهر لي ، انه صلى الله عليه وسلم ما دعا للمحلقين بالمغفرة ثلاثا إلا لشهودهم أنهم وفوا بما كلفوا على التمام ، وذلك معدود من ذنوب الخواص ، فلذلك احتاجوا إلى تكرار الدعاء لهم بالمغفرة ، بخلاف المقصرين فإنهم معترفون بالتقصير، 
فلذلك استغفر لهم مرة واحدة لما عساه ينفي غيرهم من دعوى الوفاء بما كلفوا به ، والله تعالى اعلم . 

107 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نتضلع من شرب ماء زمزم مدة إقامتنا بمكة امتثالا لقول السائب رضي الله عنه : اشربوا من سقاية العباس فإنه من السنة ، وتأسيا بفعله صلى الله عليه وسلم وفعل الأنبياء قبله والأولياء والأقطاب إلى وقتنا . 

وقد سألت الله تعالى لما حججت سنة سبع وأربعين وتسعمائة وشربت من ماء زمزم في سبع وخمسين حاجة لي ولإخواني فقضى الله جميع ما كان منها من حوائج الدنيا ، ونرجو من كرم الله قضاء الحوائج الأخروية فإن قضاء حوائج الدنيا عنوان للآخرة . 
ومن جملتها تهبير دبيلة كانت طلعت بجنبي قدر البطيخة تحت طبقات الجلد ، 
وكان حكماء مصر كلهم أجمعوا على أن يشقوا جنبي ويخرجوها منه فشربت ماء زمزم للشفاء منها ، 

فألقى الله تعالى في باطني نارا ثلاثة أيام حتى طبختها وقتلتها فنزلت في منزل خليص كمشيمة البهيمة سوداء كالزفت الأسود حتى ملأت بركة وحصل لي عند نزولها من الطلق كما يحصل للمرأة فعوفيت منها ببركة شربي من ماء زمزم ، وعلمت صحة الحديث الوارد في شربها والله هو الشافي ، فإن الماء بطبعه لا يفعل مثل هذه الأفاعيل كلها . 

فاشرب يا أخي من ماء زمزم وقدمه على مياه المطر وغيرها فإن عذوبته حلاوة في إيمانك وشفاء لأمراضك .

“ 243 “

واحذر يا أخي أن تكثر من شراء الشاشات والأزر والحبر ونحو ذلك كما يفعله التجار ، فإن ميزان الحق منصوبة على كل فقير ورد على تلك الحضرة في عدم حذف العلائق ، ومن حمل الهدايا كما ذكرنا فلا بد أن ينقص رأس ماله أو يسلط الله تعالى عليه من يسرقها ي الطريق عقوبة له فلا يرجع من الحج إلا وعليه الديون ، ثم يعسر الله عليه القضاء عقوبة كما جرب فاعلم ذلك ، والله يتولى هداك . 

روى الطبراني ورواته ثقات وابن حبان في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم ، فيه طعام الطعم وشفاء السقم ، وشر ماء على وجه الأرض ماء وادي برهوت بتية بحضرموت “ الحديث . 

قلت : ولا يرد على هذا الحديث الماء الذي نبع من بين أصابعه صلى الله عليه وسلم ، فإن ذلك ليس هو من الماء الذي على وجه الأرض ، بل هو من المعجزات ، وقد أفتى البلقيني وغيره بأنه أفضل من ماء زمزم ، والله تعالى أعلم . 

وفي رواية للبزار بإسناد صحيح مرفوعا : “ ماء زمزم طعام طعم وشفاء سقم “ . 
ومعنى طعام طعم : أي يشبع من أكله . 

وروى الطبراني موقوفا بإسناد صحيح عن ابن عباس : قال كنا نسميها شباعة يعني زمزم وكنا نجدها نعم العون على العيال . 

وروى الدارقطني مرفوعا : “ ماء زمزم لما شرب له ، إن شربته تستشفي شفاك الله ، وإن شربته لشبعك أشبعك الله ، وإن شربته لقطع ظمئك قطعه الله ، وهي همزة جبريل عليه السلام وسقيا الله إسماعيل “ . 

ورواه الحاكم وزاد فيه : “ وإن شربته مستعيذا أعاذك الله ، قال فكان ابن عباس إذا شرب من ماء زمزم قال : اللهم إني أسألك علما نافعا ورزقا واسعا وشفاء من كل داء “ .

“ 244 “

وروى البيهقي بإسناد صحيح أن عبد الله بن المبارك كان إذا شرب من ماء زمزم استقبل الكعبة وقال : اللهم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ماء زمزم لما شرب له وها أنا أشربه لعطش يوم القيامة ثم يشرب “ . 
وروى الإمام أحمد وابن ماجة المرفوع منه بإسناد حسن ، والله تعالى اعلم . 

108 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نكثر من الصلاة في مسجد مكة والمدينة لما ورد ذلك من الفضل فإن الشارع صلى الله عليه وسلم إنما بين لنا فضل هذين المسجدين لنستغنم الصلاة فيهما مدة إقامتنا هناك ، لا سيما إن زادت الصلاة في الخشوع هناك ، كما هو الغالب فيجتمع للمصلي شرف البقعة وشرف الحضرة وربما يحصل لبعض المصلين الأجر الذي يخرج عن الحصر لكونه جليس الملك وجلساء الملوك لا تحصى مواهبهم في العادة . 

وتقدم في عهود الصلاة قوله صلى الله عليه وسلم : “ الصلاة خير موضوع “ . 
لأن فيها عمل جميع البدن ، فيكون معظم عملنا الصلاة والطواف ما عدا المناسك ومهمات الحوائج وهذا العهد يخل به كثير من التجار الذين يبيعون في الموسم القماش فلا يتهنأ أحدهم بطواف بل ولا بصلاة الجماعة ، فيصير في النهار غافلا وبالليل نائما أو يحسب ما باع به وما اشتراه حتى يرحل الحاج . 

وقد رأيت ذلك وقع لقاضي المحمل وكان من العلماء لكونه سافر بأحمال قماش ، فرأيته طائفا يوما واحدا ورأيته يصلي الصلاة منفردا ففاته خير كثير ، فمن أراد من التجار أن يتفرغ للعبادة فليوكل من يبيع له ذلك بشرط أن تكون نفسه غافلة عن الحسابات والربح والخسارة في الطواف وغيره ، فإن من كانت الدنيا أكبر همه هناك حرم الخير ، لكونه القلب ليس له اشتغال إلا بأمر واحد متى توجه إليه حجب عن غيره ، والحكم للأغلب من الأمرين . 
“ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ .

“ 245 “

روى مسلم والنسائي وابن ماجة : “ صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام “ . 

زاد في رواية للإمام أحمد وابن خزيمة : “ وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة صلاة في هذا “ . 
يعني مسجد المدينة كما صرح به في رواية ابن حبان والبزار ولفظ رواية البزار : “ صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام فإنه يزيد عليه بمائة “ . 
قال الحافظ المنذري وإسنادها صحيح . 

وفي رواية لأحمد وابن ماجة بإسنادين صحيحين : “ وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة “ . 

وروى البزار مرفوعا : “ أنا خاتم الأنبياء ، ومسجدي خاتم مساجد الأنبياء “ . 
والأحاديث في فضل الحرمين وبيت المقدس مشهورة ، والله تعالى اعلم . 

109 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن لا نشتكي أحدا من أهل المدينة المشرفة ، ولا نخيفه ولو بحق لنا ، إكراما لرسول الله صلى الله عليه وسلم لكون جميع أهل المدينة جيرانه ، وهذا العهد يخل به كثير من التجار وجماعة أمير الحاج ، فمثل هؤلاء سافروا ليربحوا فخسروا لإخلالهم بالتعظيم لمن الوجود كله في بركته صلى الله عليه وسلم ، 
ووالله إن غالب الناس اليوم لا تتعدى محبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم حنجرته وأقل تعظيمه صلى الله عليه وسلم أن يكون في الحرمة كأعظم ملوك الدنيا في إكرام جليسه ، ومن نزل عن ذلك فهو قليل الإيمان ، 
ووالله لو شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم الآن لغرت عليه من رؤية مثلي له ولم أر نفسي أهلا لرؤيته ، وكيف لمثلنا أن يرى وجها رأى الله جهارا وجلس بين يديه . 

وسمعت سيدي عليا الخواص يقول : من حقق النظر وجد أن أهل المدينة من حر وعبد صغير وكبير كلهم جالسين في داره صلى الله عليه وسلم ، وكيف يخيف الإنسان من هو جالس في دار رسول الله صلى الله عليه وسلم ويشتكيه من الحكام ، بل رأيت

“ 246 “
من اشتكى شريفا ابتاع منه تمرا وصار يقول للشريف أنت رافضي كلب مالك بن دينار ، ولعمري هذا الكلام لا يقع ممن شم رائحة محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإن الشرفاء كلهم أولاده صلى الله عليه وسلم ، وإذا كرهوا أحدا من أصحاب والدهم أو سبوه فلا ينبغي أن يحكم بينهم إلا جدهم صلى الله عليه وسلم في الآخرة ، وأما نحن فإننا عبيد للفريقين ، وكيف يقول عبد لسيده يا كلب ؟ 

فألزم الأدب يا أخي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأولاده وأصحابه وجيرانه ، ولا تظهر الخصومة والعصبية لأولاده لأجل أصحابه ولا عكسه ، فإن مثل ذلك ليس إليك والله يتولى هداك . 

روى الشيخان مرفوعا: “لا يكيد أهل المدينة أحد إلا انماع كما ينماع الملح في الماء“ . 

وفي رواية لمسلم وغيره : “لا يريد أحد أهل المدينة بسوء إلا أذابه الله في النار ذوب الرصاص أو ذوب الملح في الماء“. 

وروى الإمام احمد وغيره مرفوعا:“من أخاف أهل المدينة فقد أخاف ما بين جنبي “ .
ومن هنا كان جابر يقول : من أخاف أهل المدينة فقد أخاف رسول الله صلى الله عليه وسلم . 

وروى الطبراني بإسناد جيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “ اللهم من ظلم أهل المدينة وأخافهم فأخفه وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل منه صرف ولا عدل “ . 

قلت : يعني . والله أعلم لا فرض ولا نفل لأن الصرف هو الفريضة ، والعدل هو النافلة كما قاله سفيان الثوري ، وقيل الصرف هو النافلة والعدل هو الفريضة ، وقيل الصرف التوبة والعدل الفدية . 

قال : مكحول : وقيل الصرف الاكتساب والعدل الفدية ، وقيل الصرف الوزن والعدل الكيل ، وقيل غير ذلك . 

وروى الطبراني مرفوعا : “ من آذى أهل المدينة آذاه الله “ الحديث . والله تعالى أعلم .

“ 247 “

110 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
إذا دخلنا ثغرا من ثغور المجاهدين ، أن ننوي المرابطة مدة إقامتنا فيه ولو لم يكن هناك عدو لاحتمال أن يحدث هناك عدو . 

ومن هنا استحب للإنسان أن يتعلم رمي النشاب والمضاربة بالسيف والرمح ليكون مستعدا لرد العدو عن نفسه وماله وعياله وإخوانه المسلمين في أي محل حل ، سواء كان العدو كافرا أو من البغاة أو من قطاع الطرق ، ويقبح على من أعطاه الله قوة أن يبخل بها ولا يتعلم آلات الحرب ، فربما خرج عليه بعض اللصوص فهتك حريمه وأخذ ماله أو قتله أو جرحه. “ والله عليم حكيم “ 

روى الشيخان وغيرهما مرفوعا : “ رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما فيها : وموضع سوط أحدكم في الجنة خير من الدنيا وما عليها ، والروحة يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها “ . 
والغدوة : المرة الواحدة من الذهاب ، والروحة : المرة الواحدة من المجئ . 

وروى مسلم وغيره مرفوعا : “ رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه ، وإن مات فيه جرى عليه عمله الذي كان يعمل وأجري عليه رزقه وأمن الفتان “ . 
زاد في رواية للطبراني : “ وبعثت يوم القيامة شهيدا “ . 

وفي رواية لأبي داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح ، والحاكم وقال على شرط مسلم وابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ كل ميت يختم على عمله إلا المرابط في سبيل الله فإنه ينم له عمله إلى يوم القيامة ويؤمن من فتنة القبر “ والأحاديث في ذلك كثيرة ، والله تعالى اعلم . 

111 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
إذا سافرنا إلى الحجاز أو الشام أو غيرهما أن نحرس إخواننا وأمتعتهم ودوابهم لا سيما إن كان معهم وديعة لأحد أو مسافرين

“ 248 “

بمال غيرهم ، كل ذلك وفاء بحق أنفسنا ونفوس إخواننا فينبغي لمن يسافر أن يطوي النوم في الليل والنهار إلا غلبة ، ويتمرن على ذلك قبل ليدخل له مستعدا . 
“ والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه “ . 

وهذا العهد يخل بالعمل به غالب الحجاج فينظر أحدهم الحياص وقد أخذ جمل الحاج أو عمامته وهو قادر على أن يخلص ذلك من الحياص فلا يتبعه لعدم ارتباط قلبه بأخيه المسلم . 

ومن هنا استحب بعضهم أن يجتمع أهل كل بلد أو حارة أو إقليم على بعضهم لأجل العصبة ، والخلاص من المهالك في مضايق الأودية ، فربما زلقت رجل جمله بحمله فوقع في الوادي فلا يستطيع صاحبه أن يمسكه عن الوقوع فكن يا أخي رحيما شفوقا على إخوانك ليعاملوك في سفرك بنظير ما تفعل معهم ، والله تعالى يتولى هداك . 

روى الترمذي وقال حديث حسن مرفوعا : “ عينان لا تمسهما النار : عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله “ . 

وفي رواية للإمام أحمد وأبي يعلى والطبراني مرفوعا : “ من حرس من وراء المسلمين في سبيل الله تبارك وتعالى متطوعا لم ير النار بعينه إلا تحلة القسم “ أي في قوله تعالى : “ وإن منكم إلا واردها “ . 
والمراد بتحلة القسم تكفير القسم وهو اليمين . 

وروى الحاكم وقال صحيح الإسناد مرفوعا : “ من حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة يقام ليلها وصيام نهارها “ . والأحاديث في ذلك كثيرة . والله تعالى أعلم . 

112 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نكرم الغزاة والحارسين لودائع الناس في مثل العقبة والأزلام ، وكذلك نكرم خفر الدرب من العرب أصحاب الإدراك ، وإذا ضاع لنا شئ لم نلزمهم به إلا بطريق شرعي ، ولو كان لهم على ذلك صر في بيت المال ، بل ينبغي أن نساعدهم بما نقدر عليه من البقسماط والأدم والنقد ترغيبا لهم في الإقامة في تلك الأماكن المخوفة ، ونحوط أمتعة الناس ونبدأهم بالعطاء

“ 249 “

ولا نذلهم بالسؤال ، وكذلك نكرمهم إذا وردوا علينا في مصر وغيرها ، ولا نبخل عليهم ونقول إن هؤلاء لهم جامكية من جهة السلطان مع قدرتنا على الإحسان إليهم حسب الطاقة قال الله تعالى : “ لا يكلف الله نفسا إلا وسعها “ . 

فمن لم يجد نقدا يعطيه للغزاة فليعطهم ولو رغيفا أو نصفا أو يخدم عيالهم مدة سفرهم ويقوم بمهمات حوائجهم ، ومثل الغزاة والحارسين في سبيل الله في تفقد عيالهم بالبر والإحسان كل من سافر لمصلحة إخوانه كالجابي الذي يجبي لهم مال وقفهم أو يأتي لهم بالقمح والحطب وما يقوم بمصالحهم ، 
فينبغي لإخوانه أن يتعاهدوا عياله وأولاده بالبر وقضاء الحوائج ولا يخل بذلك إلا من ليس له مروءة وما رأت عيني في عصري أحدا قام بهذا الأمر معي ومع أصحابه مثل الشيخ أحمد الكعكي رحمه الله . 

وبالجملة فقد صارت أخلاق المؤمنين قليلة لقلة ارتباط قلوبهم ببعضهم بعضا ولا يقوم بمثل ذلك إلا من باشر صريح الإيمان قلبه وهو مقام عزيز في هذا الزمان لغلظ الحجاب من أكل الحرام “ والله عليم حكيم “ . 

روى النسائي والترمذي وقال حديث حسن وابن حبان في صحيحه والحاكم وقال صحيح الإسناد مرفوعا : “ من أنفق نفقة في سبيل الله كتبت بسبعمائة ضعف “ . 

وروى ابن حبان والبيهقي : لما نزلت الآية قوله تعالى : “ مثل اللذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة “ قال النبي صلى الله عليه وسلم “ اللهم زد أمتي “ 
فنزلت الآية قوله تعالى : “ إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب “ . 

وروى الشيخان وأبو داود والترمذي والنسائي وغيرهم مرفوعا : “ من جهز غازيا في سبيل الله فقد غزا ، ومن خلف غازيا في أهله بخير فقد غزا “ . 

زاد في رواية ابن ماجة : “ من غير أن ينقص من أجر الغازي شئ “ .

“ 250 “

وروى الطبراني ورجله رجال الصحيح مرفوعا : “ ومن خلف غازيا في أهله بخير وأنفق على أهله فله مثل أجره “ . والأحاديث في ذلك كثيرة ، والله تعالى أعلم . 

113 - ( أخذ علينا العهد العام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) 
أن نسأل ربنا أن نموت شهداء في سبيل الله لا على فرشنا ، فإن لم يحصل لنا مباشرة ذلك حصل لنا النية الصالحة ، وربما ترجع على ثواب من باشر الجهاد حتى قتل لغلبة ما يطرق المجاهدين من حب الرياء والسمعة ، ومن نوى ولم يباشر الجهاد حتى مات على فراشه ربما أعطاه الله تعالى ذلك الأجر كاملا من غير مناقشة ، كما ورد مثل ذلك فيمن عزم على قيام الليل فأخذ الله بروحه إلى الصباح ، وقد وسع الله تعالى على هذه الأمة بإعطائهم الأجر بالنية الصالحة ، فكل فعل لم يقسم الله تعالى لهم مباشرته يحوزون فضله بالنية قال صلى الله عليه وسلم : “ إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى “ . 

لم يقل وإنما لكل امرئ ما عمل مع أن النية أيضا عمل قلبي ، فافهم واشكر الله تعالى على ذلك . 

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : في قدرة من وقفه الله تعالى أن لا يترك عملا من أعمال أهل الإسلام إلا وله فيه نصيب ، وذلك أن ينوي فعل كل خير بنية جازمة فإذا لم يحصل له فعله حصل له أجره من حيث النية . 
“ والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم “ . 

روى مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة مرفوعا : “ من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء ، وإن مات على فراشه “ . 

وفي رواية لمسلم وغيره مرفوعا : “من طلب الشهادة صادقا أعطيها ولو لم يصبه “. 
وروى أبو داود والترمذي : “ ومن سأل الله القتل من نفسه صادقا ثم مات أو قتل كان له أجر شهيد “ . 
وفي رواية لابن حبان في صحيحه مرفوعا : “ ومن سأل الله الشهادة مخلصا أعطاه أجر شهيد وإن مات على فراشه “ . 
والله تعالى أعلم .
.

عبدالله المسافر يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى