اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» كتاب المنزل القطب و مقاله وحاله .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 28 يونيو 2020 - 1:48 من طرف عبدالله المسافر

» من التنزلات في معرفة النية والفرق بينهما وبين الإرادة والقصد والهمة والعزم والهاجس .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 28 يونيو 2020 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» کتاب الإعلام بإشارات أهل الإلهام .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 11:25 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب القربة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 11:17 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة الانتصار .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 11:00 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة الوقت و الآن .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:53 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة المحبة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في معنى قوله والذين هم على صلاتهم دائمون .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في بيان الصلاة الوسطى أي صلاة هي ولماذا سميت الوسطى .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في أن يوم السبت هو يوم الأبد وهو يوم الاستحالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في اختصاص الصبح بيوم السبت ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في اختصاص المعرفة بيوم الجمعة ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي خمسين في اختصاص الظهر بيوم الخميس ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في اختصاص العصر بيوم الأربعاء ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في اختصاص العشاء بيوم الثلاثاء ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في اختصاص المأموم بيوم الاثنين وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في اختصاص الامام بيوم الأحد وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في معرفة أسرار سبب السهو والسجود له .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في معرفة أسرار السلام من الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:12 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في معرفة أسرار التشهد في الصلاة إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في معرفة أسرار الجلوس في الصلاة إن شاء اللّه تعالى .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في معرفة أسرار الرفع من السجود إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي الأربعون في معرفة أسرار السجود وما يختص به من التسبيح والدعاء .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في معرفة أسرار الهوى إلى السجود إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في معرفة أسرار الرفع من الركوع وما يقال فيه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في معرفة أسرار الركوع ، وما يختص به من التسبيح .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة أسرار الفرق بين الفاتحة والسورة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 0:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة أسرار الفرق بين الفاتحة والسورة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 0:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في معرفة أسرار الوقوف والقراءة في الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 0:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في معرفة أسرار التوجه في الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 22:58 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في معرفة أسرار رفع اليدين في الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 20:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في معرفة أسرار تكبيرات الصلاة إن شاء اللّه تعالى .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 20:30 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في معرفة أسرار إقامة الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي ثلاثين في معرفة أسرار طهارة الثوب والبقعة للصلاة فيهما إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 19:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة أسرار الانصراف من الوضوء إلى الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أسرار التشهد بعد الفراغ من الوضوء .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أسرار غسل القدمين .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في معرفة أسرار مسح الأذنين .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في معرفة أسرار مسح الرأس .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:11 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 321 - 340 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 19:08 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 301 - 320 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 18:49 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 281 - 300 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 18:15 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 261 - 280 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:43 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 241 - 260 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:30 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:02 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 181 - 200 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 16:37 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:43 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 141 - 160 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:36 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 121 - 140 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:23 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 101 - 120 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:09 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 81 - 100 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 23:42 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 61 - 80 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 23:20 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 41 - 60 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 17:58 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 01 - 20 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 17:26 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 21 - 40 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 17:20 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب إنشاء الدوائر الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 21 يونيو 2020 - 2:03 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب عقلة المستوفز الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 20 يونيو 2020 - 17:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في الوصيّة للمريد السالك وهو على فصول وبه ختم الكتاب .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في أسباب الزّفرات والوجبات والتحرّك عند السماع السماع .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في اللوح المحفوظ الّذي هو الإمام المبين ولوح المحو والإثبات .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في الحجب المانعة من إدراك عين القلب الملكوت .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في معرفة إفاضة العقل نور اليقين على ساحة القلب .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر في خواصّ الأسرار المودّعة في الإنسان وكيف ينبغي أن يكون السالك في أحواله .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في ترتيب الغذاء الروحانىّ على فصول السنة لإقامة هذا الملك الإنسانىّ وبقائه .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:19 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس عشر في ذكر السرّ الّذي يغلب به أعداء هذه المدينة والتنبيه عليه .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في سياسة الحروب وترتيب الجيوش عند اللقاء .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 12:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في سياسة القوّاد والأجناد ومراتبهم .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة وتمهيد وخطبة الشيخ الأكبر .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 12:16 من طرف عبدالله المسافر

» باب في تفسير ألفاظ تدور بين الطائفة من كلام سيد الطائفة .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 14:39 من طرف عبدالله المسافر

» الرياضيات والمجاهدات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:56 من طرف عبدالله المسافر

» طريق المعرفة والعارفين باللّه .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:49 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المحتويات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:38 من طرف عبدالله المسافر

» رسائل الإمام أبو القاسم الجنيد .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:28 من طرف عبدالله المسافر

» كتب الإمام أبو القاسم الجنيد .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 8:55 من طرف عبدالله المسافر

» باب الدعاء والدعوات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 8:38 من طرف عبدالله المسافر

» البدايات والنهايات والمقامات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 17:16 من طرف عبدالله المسافر

» تلاميذ وأولاد الجنيد سيد الطائفة في الطريق إلى اللّه .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 15:27 من طرف عبدالله المسافر

» شيوخ سيد الطائفة الإمام الجنيد .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» ترجمة الإمام الجنيد سيد الطائفتين .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد وتحقيق الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 6:37 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق المزيدي .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد وتحقيق الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 6:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 11:06 من طرف عبدالله المسافر

» مقتطفات من الباب 559 من الفتوحات المكية .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر مرتبة الإنسان الكامل عندي فوق مرتبة الملائكة .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع إبليس أوّل من خالف في الأمر وآدم أوّل من خالف في النّهي! .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:45 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن وصار خرق العادة له عادة .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع الجسم هو المظهر للرّوح الّتي هي النّور المظهر للأشياء كلّها .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس جرى بنا جواد البنان في هذا البيان حتّى أظهر ما لم يخطر إظهاره في الجنان .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس الأمر دوريّ يعود إلى ما بدأ ! .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع ما هذه المظاهر المشهودة إلّا عين الظّاهر فيها وهو اللّه .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث ما ثمّ أمر فاصل بين اللّه وبين العالم .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني هيهات أنّى يسع الكون ذلك! .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:16 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأول نحن محلّ انجلاء كلّ شيء وظهوره . كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:11 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشيخ الجيلي .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:07 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الرابع الباء من الحروف الظلمانية .كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 12 يونيو 2020 - 9:49 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثالث محاضرة بين الألف والباء كلام النقطة مع الباء حول رجوع الحرف إليها كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 12 يونيو 2020 - 9:12 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني النقطة والتعدد .كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم للعارف بالله عبد الكريم ابن إبراهيم الجيلي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 11 يونيو 2020 - 18:34 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الأول النقطة أول كل سورة من القرآن .كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم للعارف بالله عبد الكريم ابن إبراهيم الجيلي
العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 10 يونيو 2020 - 20:11 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي





العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

23062020

مُساهمة 

العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Empty العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني

العهود والمواثيق التي اخذت علينا من السادات والمشايخ
إذا علمت ذلك فأقول وباللّه التوفيق :
221 - أخذ علينا العهود أن لا نزهد في الدنيا النعيم لترك الدنيا وخلو اليد وراحة البدن كما تفعل العباد الذين لم يسلكوا طريق العارفين
فخرج من لذة إلى ألذ منها أو مثلها فإنه لولا اللذة التي يجدها الزاهد حين يزهد في الدنيا ما زهدنا فيها فكان هذا ما برح عن حظ نفسه وحجابه عن ربه 
ويؤيد ما ذكرنا قول بعض الزهاد لو يعلم الملوك ما نحن فيه من النعيم وراحة القلب لقاتلونا عليه بالسيوف 
إذا علمت ذلك فازهد في الدنيا كزهد العارفين وهو أن تعلق قلبك بمحبة ربك وحده وتمسك الدنيا بحذافيرها لا تترك منه شيئا وتتصرف فيها تصرف حكيم عليم وتستعمل كل شئ فيما خلق له 
وإيضاح ذلك ان الحق تعالى قد امتن علينا بأنه سخر لنا ما في السماوات وما في الأرض ولولا حاجتنا إلى كل شئ فيهما ما صح وجه الامتنان فافهم 
واعمل على ما قررته لك من الزهد تكن من الراسخين في العلم ودع عنك قول من يقول بذم الدنيا على الإطلاق فإنه جاهل بما قلناه فإن الذم ما دخل إلا من النية فلو نوى العبد بإمساك الدنيا كانت محمودة بالإجماع 
ثم إنا نقول أنه لا يصح لعبد قط الاستغناء عن الدنيا كما يتوهم أقل ما هناك ما يأكل وما يشرب وما يلبس وما ينكح فإن ذلك من الدنيا بيقين وكذلك الهوى الذي ينفس فيه من الدنيا ومتى ذم نفسه مات ،  لحديث قالوا يا رسول اللّه ما الزهد في الدنيا ؟
قال هو قوة يقين العبد في ربه ،
وأنشد سيدي علي بن وفا رضى اللّه عنه في الزهد يقول :
ترحل عن مقام الزهد قبلي * فأنت الحق وحدك في شهود
أأزهد في سواك وليس غير * أراه سواك يا سر الوجود
فإن طلبت يا اخى العمل بزهد العارفين فاعمل على خروج محبة الدنيا من قلبك بإشارة شيخ كامل حتى تخرج في محبة الطبع التي فتحت عينك عليها بالدنيا ثم بعد ذلك امسك الدنيا بحذافيرها وتصرف فيها كلها بالحكمة
وكان شيخنا رضى اللّه عنه يقول بيت الفتنة بالدنيا أربعة أمور :
النساء والجاه والمال والولد ، والكامل لا يهرب من شئ منها بل يحب ذلك بتحبب اللّه عز وجل ، ويغلب حكم محبة الطبع للّه عز وجل ، فأما محبة النساء فطريقك يا اخى ان تحبهن بتحبيب اللّه لكونهن بعضك فإنهن خلقن منك فإذا أحبتهن فكأنك ما أحببت إلا نفسك . 
وفي الحديث “ ابدا بنفسك “ لا سيما محل الانفعال والتكوين في توالد جميع من في الوجود من الناس وما ظهر عظمة من الحق تعالى رأت حضرات أسمائه وأحكامه إلا بذلك فمن أحب النساء بهذه الصفات فقد أحبهن للّه لا لنفسه 
وكانت محبته لهن نعمة من اللّه تعالى عليه لا محبة لأنهن رددنه إلى اللّه عز وجل والى محبته فرجع حبهن إلى حب الحق لكونهن مظهر الظهور كمال الحق تعالى في الوجود وإلى ذلك الإشارة لقوله صلى اللّه عليه وسلم حبب إلىّ من دنياكم النساء فافهم .
وأما محبة الجاه الذي هو الرياسة على بنى الجنس فلا تزول قط من بني آدم فإنها من أصل النشأة والجبلة كالشح والبخل والجبن ونحو ذلك وإنما الكامل من رجال اللّه تحفه المعونة من اللّه عز وجل فتتعطل تلك الصفة عن الاستعمال في غير محله ويقلب حب الرياسة بالنية الصالحة ويصير بحبها للّه عز وجل من حيث أنها صفة من صفات الحق تعالى إذا الحق تعالى هو الحقيق بالرياسة على سائر العالم دون العبيد ومحك الصدق في ذلك ان يحب صفة الرياسة إذا ظهر بها غيره كما أحبها إذا ظهر هو بها على حد سواء ومتى ترجح عنده محبة ظهوره هو لم يذق الصدق في ذلك ، 
فعلم مما قررناه ان حب الرياسة لا يصح خروجه بالكلية وأما قول من قال آخر ما يخرج من رؤوس الصديقين حب الرياسة فليس المراد به ما يتبادر إلى الأذهان من أنها تخرج بالكلية 


وإنما المراد انهم يخرجون عن حب إضافتها إلى أنفسهم ويحبونها من حيث كونها صفة للّه تعالى وسبب تأخر خروجها من رؤوس الصديقين عن بقية الصفات المذمومة كون النفس كثيرة التعشق إليها 
فلا يزال الحق تعالى يخرج الصفات المذمومة من نفس من اعتنى به من عبيده شيئا فشيئا إلى أن يصير يراها لغيره دون نفسه فليتبرأ عنها للّه بل تبرأ عن نفسه فضلا عن صفاتها فإذا تكامل ذلك الخروج 
وعلم من نفسه ما لم يكن يعلمه قبل من دعوى الخروج وعلم من نفسه ما لم يكن يعلمه قبل من دعوى الأوصاف أحب الرياسة حينئذ لكونها من أوصاف ربه لا فخرا ورياسة على الخلق وما رأينا أحدا لبس ثياب غيره بحضرة جماعة فتكبر عندهم فافهم ، 
وأما محبة المال فيقلبها العارف كذلك عن محبة الطبع إلى محبة اللّه
 
عز وجل فيحب المال بتحبب اللّه ذلك له مشاهدة من حيث أنه ملك اللّه عز وجل لا بحكم الطبع وشح النفس وذلك لأن العارفين لما رأوا المال يمال إليه بالطبع 
ولذلك سمى مالا طلبوا وجها إلاهيا يحبون المال به لكون مرتبتهم تعطى انهم لا يحبون قط شيئا إلا إن جمعهم على الحق تبارك وتعالى ولا بد لهم من جمع المال 
كما قلنا في الرياسة من حيث أن ذلك مذكور من أصل الحيلة فنظروا في نحو قوله عز وجلوَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناًفرأوه ما ذكر إلا أصحاب الجدة والمال 
فأحبوا المال محبة ثانية ليكونوا من أهل هذا الخطاب لا غير فيتلذذون بسماعه حيث وجد معهم المال 
ومنهم من نظر أيضا في قوله صلى اللّه عليه وسلم “ إن الصدقة تقع بيد الرحمن “ 
فأحبوا ذلك الحال حتى يفتشوا ويتشرفوا بمناولتهم الصدقة للحق تعالى بعين الإيمان ويعاينوا شدة القرب من الحق المكنى عنها بيد الرحمن فافهم ، 
فحصل للعارفين بهذا النظر شرفان شرف توجيه الخطاب إليهم من اللّه بقوله وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وشرف مناولة الحق تعالى منهم ، 
فكانت لهم وصلة الخطاب والمناولة وليس هذان الشرفان لأحد من الفقراء لأنهم وكانوا يتناولون من الحق ما أخذه من يد المتصدق فلا شرف فيه 
فإن الفقير حينئذ يشاهد لكونه آخذا لا معطيا ولا شرف في ذلك في العادة بل هو إلى الذل والمسكنة أقرب فلأجل ما قررناه بادر .
الكمل من العارفين إلى عمل الصنائع والحرف وتحصيل الأموال بقصد الإنفاق في وجوه الخير حتى إن أحدهم يود أن لا يبطل من الصدقة عن الفقراء لا ليلا ولا نهارا وأكبوا على الدنيا كل الاكباب لأجل ذلك فإياك وسوء الظن بهم 
قياسا على حال أبناء الدنيا تخطى طريق الصواب وأما محبة الولد التي هي آكد أركان الفتنة فالعارف كذلك يقبلها بالنية الصالحة إلى محبة اللّه عز وجل 
وذلك لأن الولد سر أبيه وألصق الأشياء به والعارف من مرتبته إيثار جناب الحق تعالى على جناب طبعه وهواه فيحب ولده بتجيب اللّه تعالى ولا يحمله على محبة ولده إلا شهود تحبيب الحق لا غير لكون الولد خلق منها كالنساء سواء 
فكأنه ما حب إلا نفسه فافهم ، فلو لا الولد ما عمر الوجود ولا أرسلت الرسل ولا أنزلت الكتب فهو يحب كثرة الأولاد لتكثر عبيد سيده ويظهر فضله عليهم لا ليرثه الولد إذا مات
وسمعت سيدي عليّا الخواص رحمه اللّه تعالى يقول :
من أعظم ما امتحن اللّه تعالى به عباده الولد لينظر هل يحجب الوالد المحبة لولده عن إقامة الحدود التي قدرها الحق تعالى من غير رأفة أم لا وهل يؤثر رضى اللّه عز وجل إذا ابتلى ولده بالجذام مثلا أن يكره ذلك لولده كما عليه غالب الأمهات ثم من أعظم الامتحان كون الحق تعالى جعل الولد في صورة خارجة عن الأدب كالأجنبي عنه مع كونه ليس بأجنبي
وقد أشار إلى شدة هذا الامتحان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في قوله “ وأيم اللّه لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها “ .
ولذلك جلد عمر رضى اللّه عنه ابنا له حتى مات ، وجاد ما عز والمرأة بإتلاف نفوسهما حين وقعا في الزنا إيثار لجناب الحق تعالى على جناب أنفسهما 
ولكن من جاد بإقامة الحد على ولده فهو أعظم من البلاء لكون الولد ثمرة الفؤاد وأين ذلك من عين الثمرة فقد بان لك بهذا التقرير أن كل من راعى هذه الفتن الأربع ووزنها بهذا الميزان 
فلا خوف عليه من الدخول في الدنيا ولو أكب عليها ليلا ونهارا لأنه قلب الفتنة والمحبة إلى النعمة ورد الأمور لأهلها وأحبها لأجل ربه لا لهواه وهو مشهد نفيس .
وقد سمعت هاتفا يقول مرة : من كانت محبته للدنيا صالحة أمن من سلب النعم ، فقلت له : ما كيفية صلاحها فقال : أن تكون في يده لا في قلبه لأنه حينئذ لا يشح بها على أحد عكس من كانت في قلبه . انتهى .
فإياك يا اخى ان تظن بأحد من الأولياء الذين دخلوا في الدنيا وحزنوها عندهم وبخلوا بها على السائلين والمساكين ان ذلك محبة في ذاتها قياسا على حالك أنت وإنما ذلك للمعاني التي تقدمت ولكشفهم ان ذلك الأمر الذي طلبه السائل منهم ليس برزق له فاعلم ذلك واللّه غنى حميد .
 
222 - أخذ علينا العهود ان نحضر قلوبنا مع اللّه عند كل طعام وشراب ونأمر بذلك عيالنا وأولادنا
ونعلمهم أننا حقيقة على مائدة الحق تعالى وهو ينظر إلينا وإلى قناعة نفوسنا وشراهتها واعترافها بالنعم أو غفلتها عن صاحبها ونحذرهم من الأكل مع الغفلة كالبهائم السارحة وكذلك نأمر نقيب الفقراء ان ينبه الفقراء على ذلك وكذلك الأولاد على تنبيه أبنائهم وخدمهم على ذلك كلما مد السماط حتى يصير ذلك عادة للفقراء وللأطفال والخدم والناس على دين ملكهم فاعلم ذلك
 
223 - أخذ علينا العهود ان نحذر حفظة القرآن من إخواننا ان لا يفتحوا على أنفسهم باب الإجابة لأكل طعام العزاء والموالد المنذورة في بيوت الناس
لأن ذلك يخل بالمروءة والدين وذلك قبيح من حامل القرآن وكيف ينبغي
الأكل من العزاء وأم الميت وزوجته وأبوه وأخوه وأولاده ينظرون كأنهم غمسوا في نار جهنم من فرقهم إلى قدومهم وأانت تأكل بنهمة وشهوة وعين جامدة كالبهائم بقلب فارغ عما هم فيه 


وأقبح من ذلك قول الفقهاء لا نقرأ حتى يبنوا لنا أيش يعطونا وأقبح من ذلك حناقهم وخصامهم على الفلوس حين يقبضونها ويطلب أحدهم التميز بنصف لزيادة تبعه في الدعاء ونحو ذلك ونأمر إخواننا برفع الهمة عن ذلك كله 
وأن يقولوا لكل من جاء يطلبهم أن يقرءوا في بيته أو يذكروا اللّه لأجل أكلهم الطعام الذي طبخه يا اخى ان كنت خرجت عنه للفقراء فاحمله عندهم ليأكلوه وإن كنت ما خرجت عنه إلا بشرط الحضور .
والقراءة مثلا فالناس سوانا كثير واللّه أعلم .
 
224 - أخذ علينا العهود أن لا نتقرب من الأمراء وأركان الدولة إلا لمصلحة ترجح على العبد منهم .
وكذلك لا نغربهم إذا طلبوا القرب إلا بهذا الشرط وذلك لأن الغالب عليهم أنهم لا يحبون فقيرا اعتقدوه إلا لمصلحة نفوسهم الدنيوية ولا يطعمونه لقمة أو يكسونه جبة إلا وتحتها كذا كذا بلية وأقل ما هناك أنهم يطلبون من ذلك الفقير رد البلايا والمقدورات النازلة عليهم من سوء أعمالهم مع عوجهم وطلمهم للعباد ليلا ونهارا 
ويقولون للفقير يا سيدي الشيخ الحملة عليك فيتنحى لذلك ويدخل في الحملة معارضا للأقدار الإلهية فإما يقبل وإما يرجع البلاء عليه عقوبة له ، وإما إذا عزل أحدهم من ولايته وعليه مال السلطان فهي الداهية العظمى على الفقير والجيران والمعارف لا سيما إن هرب فإنهم يسحبون الفقير ويقولون أين فلان وأين ودائعه التي أودعها عندك ويبهدلونه غاية البهدلة 
لا سيما إن كان الفقير قبل هديته أو أكل من سماطه فلا يجئ نفع ذلك الأمير ضرورة عليك وعلى أهل بيتك وجيرانك .
وقد جربنا ذلك وسترنا اللّه عز وجل في وقعة احمد باشا بمصر المحروسة واللّه اعلم .
 
225 - أخذ علينا العهود ان نقوم لحملة القرآن والعلم ولو صار أحدنا شيخ مشايخ وشيخ السلطان
بحيث صار السلطان ينزل إلى زيارته ونأمر جميع أصحابنا بذلك ولو كره العلماء ذلك فعلينا التعظيم وعليهم الكراهة وهذا العهد يخل بالقيام به غالب المتصوفة المحجوبون عن طريق العارفين فيقولون عن الفقهاء هؤلاء محجوبون ويعدونهم من العوام 
كما سمعت التصريح بذلك من كثير منهم وغاب عن هؤلاء شهودهم أن الفقهاء محجوبون هو عين الحجاب منهم فإنه ما من طريق من الطرق الإسلامية إلا وهي متصلة بحضرة الحق تبارك وتعالى 
فساوا باس للعارفين القائمين بحقوق العالم المطلعين على مرابته وما يستحق أهل كل مرتبة الذين يرون نفوسهم دون كل جليس على وجه الأرض رضى اللّه عنهم .
 
226 - أخذ علينا العهود ان لا يحتقر أحدنا شيئا من الفتن ولا يأمن على نفسه ان يقع في كل معصية على وجه الأرض
فمن احتقر شيئا من الفتن أو أمن على نفسه فهو من الجاهلين وأكثر من يقع في الخيانة وعدم العمل بهذا العهد المدعون للقوة من العباد والمتورعين بآرائهم دون السلوك على يد شيخ ولو كانوا مالوا إلى الضعف والانكسار لحماهم اللّه تعالى من الوقوع في كل ما لا ينبغي 


وكذلك لا نستحقر كيد إبليس ونقول إن كيد الشيطان كان ضعيفا ونحن بحمد اللّه ليس له طريق إلينا ولا إلى جماعتنا فإن ذلك تهور وجهل بالمراتب فإنه عمل على أبينا آدم وعلى غيره من الأكابر الذين لا نصلح أن نكون تلامذة لهم .

وسمعت شيخنا رضى اللّه عنه يقول ما سمى كيد الشيطان ضعيفا إلا إذا قاوم الأمر الإلهى فإن اللّه غالب على أمره فكيف على إبليس وقد استعاذ الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كلهم من إبليس مع عصمتهم من العمل بما يلقيه إليهم .
وسمعت بعض أهل الشطح يقول : نحن لا نعرف إبليس ولا نلتفت إليه ومن هو إبليس في الوجود فما معنى إلا يوم حتى فسد جارية فمسكوه وسلموه للوالي فضربه مقارع فصار يقول هذه عمايل إبليس فقال أستغفر اللّه وكل هذا من مطابقة كلام القوم بإلفهم السقيم وعدم الانقياد لشيخ واللّه غفور رحيم
 
227 - أخذ علينا العهود أن نساوى بين المسلمين في التوقير والاحترام من حيث الإسلام
فإن الإسلام قد ساوى بينهم إذ هو كالشخص الواحد والمسلمون كأعضائه ثم بعد ذلك التساوي نتنزل كلإنسان منزلته العارضة التي ميزه الشرع بها كما نقدم أهل الشجاعة والمروءة والدين على أهل الجبن والكسل والخمول وكما نقدم الكريم على البخيل والشريف على الذمي والعالم على العامي وهكذا فمن ساوى بين أهل الفضل وبين غيرهم فقد

غش الحكمة وظلمها وفتر همة أهل الفضائل فافهم ، فإذا رأوا تلك المساواة ضعفت دواعيهم إلى التخلق بالفضائل وتأمل يا اخى سياسة الحق تبارك وتعالى لعباده كيف فاضل بينهم وذم قوما ومدح قوما ووعد قوما بالجنة وتوعد قوما بالنار كل ذلك تعليما لعباده ليتخلقوا بهذه السياسة ويعلموا أن الإنسان ولو بلغ في الترقي في درجات القرب للغاية ففيه جزاء يطلب على عمله الثواب فالكامل من ساس الناس بذلك واعلم يا اخى ان طرق انقياد الخلق للعبد وامتثال أمره ثلاثة أمور البر والصلاح والسيف ، فمن طلب سياسة الخلق من غير هذه الطرق أخطأ الطريق وأكثر من يتأثر من تقديم أهل الفضائل عليه إليهم الذي لم يرض نفسه برياضة ولا حل عليه نظر عارف وأما الفقراء الصادقون فيفرحون بتقديم الناس عليهم في سائر المحافل لأن الصادق مائل إلى الستر في هذه الدار ليخلص إلى دار البقاء وأجره وافر لم ينقص منه ذرة والكاذب مائل إلى كشف حاله ، نسأل اللّه العافية .
ثم إذا تشوش فقير من تقديم أهل المروءة عليه مثلا أمرناه بالأفعال التي يفعلها ذلك الشخص من العجن والخبز والطبخ والمشي في حوائج الفقراء إلى البلاد البعيدة ونحو ذلك فإن فعل هذه الأمور ألحقناه بأهل المروءات وان لم يفعلها تركناه ، وأعلمك يا اخى ميزانا تعرف بها من مروءته من حيث الإيمان ومن مروءته من حيث النفس وهو أنك إذا رأيت من أحد الإقدام على الأهوال والشدائد في دين اللّه وفي غير دين اللّه على حد سواء فذلك من قوة النفس لا من قوة الإيمان وإذا رأيت منه الإقدام على الأهوال في دين اللّه فقط إقامة للدين فاعلم أنه من قوة الإيمان ، واللّه غفور رحيم .
 
228 - أخذ علينا العهود ان لا نمد أبصارنا إلى زينة الدنيا وأحوال أبنائها فيها في ملابسهم ومراكبهم ومأكلهم وبيوتهم ونظامهم
فإن الدنيا حلوة خضرة وربما ازدرى أحدنا نعمة اللّه عليه برؤية ما هم فيه من النعم فيعرض تلك النعمة للزوال بل قال لي سيدي على الخواص : إياك والدخول على أكابر العلماء وأكابر الأولياء فقلت لماذا فقال خوفا عليك من ازدراء ما أعطاك اللّه من العلم والصلاح حين ترى عطاءهم أعظم من عطائك .
وكان الشيخ محيي الدين رحمه اللّه تعالى يقول الزينة في الدنيا على ثلاثة أقسام : زينة اللّه وزينة الشيطان وزينة الدنيا ، فزينة اللّه هو كل محمود شملته النية الصالحة وزينة الشيطان هو كل مذموم لم تشمله نية صالحة وزينة الدنيا ذات وجهبن وجه إلى الإباحة والندب ووجه إلى الكراهة والتحريم فأضف يا اخى كل زينة إلى صاحبها ولا تخلط فان الزينة جاءت بهمة في مواضع من القرآن وفي مواضع معينة مضافة ، قال تعالى :أَ فَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِوقال تعالى :فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطانُ أَعْمالَهُمْوقال تعالى :كَذلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْواللّه أعلم .
 
229 - أخذ علينا العهود ان نعتذر لإخواننا المحجوبين إذا وقعنا في شئ يوجب الاعتذار رفقا بهم ورحمة
لأن ترك الاعتذار يوجب العداوة بل منهم من تعتذر له ولا يقبل ، وخرج بقولنا المحجوبين غيرهم من العارفين فلا يحتاجون إلى الاعتذار لهم لأنهم يحملون الناس على أكمل الأحوال ويخترعون لهم الأجوبة الحسنة ويهضمون نفوسهم على الدوام وإيضاح ذلك أن أصل الاعتذار انما هو سوء الظن إذ المعتذر يظن ولا بمن اعتذر اليه انه أساء الظن في ذلك الأمر الذي وقع فيه لا بد له منه


 والا فما كان الأمر يحتاج إلى الاعتذار فالمعتذر يريد باعتذاره جبر النقص الذي توهم حصوله ويطلب به تزكية نفسه عن ذلك النقص الذي ظن أنهم ظنوه فيه والظن أكذب الحديث .
فعلم أن جميع الاعتذارات تزكية للنفس وتهمة للمعتذر اليه فهو مذموم من أصله لكن لما ترتب على تركه العداوة أمر به العبد من باب دفع الأشد بالأخف فلهذا كان الاعتذار بين عارفين لأن كل واحد منهما لا يقع في تزكية نفسه ولا في سوء الظن بأخيه ويشهد قيام الناس له مثلا في محفل يمحق دينه إن كان له وجود فكل من قام له يأخذ من دينه جزءا .
واعلم يا اخى انه يجب على العارف الاعتذار للمؤمن مداواة له وإذا اعتذر المؤمن للعارف فإنما هو لقياسه حاله على حاله وإلا فلو علم رتبة العارف ما اعتذر إليه لأنه لا يحتاج إلى الاعتذار اليه إلا الذي هو في حجاب عن شهود معاصيه ، واللّه تعالى أعلم .
 
230 - أخذ علينا العهود أن نعلن بأعمالنا الصالحة في كل موطن يقتدى بنافيه
فربما تشبه أحد بنا فيحصل لنا مثل ثواب عمله ان شاء اللّه تعالى قال صلى اللّه عليه وسلم “ من دل على خير فله مثل أجر فاعله “ .
وكان الشيخ أبو مدين المغربي رضى اللّه عنه يأمر إخوانه بإظهار العبادات والكرامات ويقول أعلنوا بالطاعات كما يتجاهر غيرنا بالمعاصي
ليكون تلك بتلك ويتعادل الوجود لا سيما في مواضع المعاصي فإنهم قالوا كثرة الطاعات في حارة أو بلد يدل على أن نار معاصي أهلها متوقدة حتى احتاجت إلى طغيها بهذه الطاعات الكثيرة 
ولو كان أهل تلك البلد أو الحارة على تقوى من اللّه كفاهم أدنى الطاعات وخمدت لها النار فما احتاج إلى كثرة المكفرات إلا أكثر المخالفات ، فاعلم ذلك فإنه من لباب المعرفة .
فاعمل يا اخى بما ذكرناه وأظهر الطاعات بشرطها ودع عنك قول من يقول أخف الأعمال الصالحة أولى لأن ذلك مبناه على رائحة الاعتماد على العمل وشهود العبد أنه الفاعل لذلك العمل دون اللّه ولولا ذلك ما خاف على دخول الرياء فيه ولا خاف من عدم قبوله ولو كان يشهد أن اللّه هو الخالق للفعل وحده لم يصح له الخوف من دخول الرياء في عمله قط إذ أحد لا يراني قط بفعل غيره ولا يعجب ولا يتكبر فانظر بركة التوحيد ففات هذا الذي أخفى اعماله الصالحة بركة هدى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وبركة إظهار شعار دينه وفاته أجر دلالته على الخير ولو أنه كان أظهر الأعمال لحصل له التأسي بالأنبياء عليهم الصلاة والسلام فإنهم ما أخفوا من أعمالهم إلا ما علموا أنه يشق على أممهم . انتهى .
 
231 - أخذ علينا العهود ان لا نبدأ بالصلح من غضب بغير حق لئلا تكبر نفسه بغير حق وتذل نفوسنا في غير حل هذا حكمنا مع إخواننا الخاصين بنا .
أما الأجانب عنا فنبدأهم بالصلح دائما ونقول لهم ولو كنا مظلومين نحن ظالمون عليكم والرجل هو الذي يبلغ الناس لا الذي يبلغه الناس شعر :تحمل عظيم الذنب ممن تحبه * وان كنت مظلوما فقل انا ظالم وأنشد عنتر العبسي :
لا يحمل الحقد من تعلو له الرتب * ولا ينال العلى من طبعه الغضب
 
وأنشد أبو زيد الهلالي :
ومن لا يجاوز عن أمور كثيرة * يموت ولا يبقى من الدهر صاحب
فاعلم ذلك .
 
232 - أخذ علينا العهود ان لا نقبل لأنفسنا هدية ممن نعلم بالقرائن أن تلك الهدية تخطر على باله بعد العطاء على وجه المنة
وذلك لأن خطورها على باله دليل على تعظيمها عنده وتعظيمها دليل على رائحة البخل وطعام البخيل داء كما ورد ويزيد الداء وينقص بقدر البخل .
وتأمل يا اخى الملوك وأكابر الكرام كحاتم طيئ ومعن بن زائدة وأبى زيد الهلالي وأضرابهما لما ذهب عنهم البخل لم يكن قط يخطر على بالهم شئ أعطوه لأحد لحقارة ما أعطوه في أعينهم وما رأينا قط أحدا أعطى أحدا قشة فصار يذكرها في المحافل ابدا ، وخرج بقولنا لا نقبل لأنفسنا هدية ما لو قبلناها على اسم غيرنا من الفقراء والمحاويج فلا يضر مثلهم الأكل من ذلك ان شاء اللّه تعالى .
 
وقد حكى عن الجنيد رحمه اللّه تعالى انه دعى إلى طعام عند بعض التجار فلما مدوا السماط وقف التاجر على رؤوس الفقراء وقال كلوا بهمة وطيب نفس فإن واللّه كل لقمة يأكلها الفقير عندي أعز من خمسمائة دينار ،


فقال الجند للفقراء أمسكوا فإن صاحبنا دنىء المروءة يعادل لقمة الفقير بشئ من الدنيا ثم خرجوا ولم يذوقوا الطعام . انتهى . لا تقبل يا اخى هدية إلا من كريم أو صالح أو سلطان فإن في الحديث “ لا يسأل أحدكم شيئا وان كان ولا بد سائلا فليسأل الصالحين أو ذا سلطان “ كل ذلك لخفة المنة في عطاء هؤلاء ولا اعلم الآن أحدا من اخوانى في هذا المقام غير الأخ في اللّه تعالى محمد البرماوى أسبغ اللّه عليه النعم في الدارين من غير حساب ورضى اللّه عن كل من تبعه على ذلك آمين .
 
233 - أخذ علينا العهود ان لا نقبل من أحد مالا لنفرقه على الفقراء الا ان كنا نعلم من أنفسنا اننا أتم نظرا من صاحب المال
وذلك لان من لم يرسل الناس بصدقاتهم وخيراتهم أكثر مما يرسلون بها نفوسهم فعدم قبولهم أولى وكذلك ليس للفقير ان يتولى نظرا على وقف الا ان كان أتم نظرا من الواقف فان له يكن أتم فترك نظره لولى الا ان علم ضياع ذلك الوقف لو ترك النظر عليه ، وقد أرسل السلطان طومان باي للشيخ أبى السعود الجارحى رحمه اللّه تعالى مالا ليفرقه على الفقراء والمساكين فرده عليه وقال من تعب في تخليصه هو الذي ينبغي ان يتعب في تفريقه ، واللّه تعالى أعلم .
 
234 - أخذ علينا العهود ان لا نقبل من أحد مالا لنفرقه على اخواننا الا ان كنا نعلم أنه لا يفرق قلوبهم
كما سيأتي بسطه في عهد شيخ الزاوية أو آخر العهود ان شاء اللّه تعالى والقاعدة عند أهل الطريق السلامة مقدمة على الغنيمة انتهى .
 
235 - أخذ علينا العهود ان نسر بجميع صدقاتنا المندوبة وهدايانا المحبوبة
ما أمكن الا ان كان هناك أحد يقتدى بنا من البخلاء قياما بشعار الصدقات كما في الصلاة المندوبة لان ما جعل الشارع فيه شعار الدين كالعيد والتراويح فان حكم الصدقات في ذلك حكم الصلاة فافهم .
واعلم يا اخى انه لولا عظم الشعار في إخراج زكاة الفرض .

كان الإسرار بها أفضل من حيث إن في إعطائها للفقراء في الملأ تنكيس الرؤوس وإظهار منة على الفقراء الآخذين للصدقات فلا يفي اجر عطيتهم تنكيس رؤوسهم والنفس من شأنها تحب الشغوف على أبناء جنسها الا ان اطمأنت وصارت ترى المال للّه يفرق على عباد اللّه ليس لمخلوق فيه منة كما عليه الصادقون من الفقراء ومن ادعى هذا المقام من الاخوان فلا ينبغي له الاعتماد على ذلك إلا بعد امتحانه نفسه وأقل ما يمتحن الانسان به نفسه ان يصير بحيث لو سأله فقير لا يعرف جميع ما بيده من الدنيا أعطاه ثم لا يخطر في باله ان يحدث بذلك أحدا من أصحابه وجيرانه ومعارفه ابدا وذلك لان المعاملة مع اللّه حقيقة وهو تعالى عالم بما اعطى هذا العبد فأي فائدة الإعلام للخلق الذين لا يتأسون به لولا الرياء وعدم الإخلاص فعلم أن كل من نازعته نفسه بإظهار ما أعطاه للخق سرّا ولو تعريضا فليس هو من أهل هذا المقام والسلام
 
236 - أخذ علينا العهود ان لا نوسع على أنفسنا وعيالنا وخدمنا كل ذلك التوسع بل نقصد في ذلك
عملا بقوله تعالى : وَالَّذِينَ إِذا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكانَ بَيْنَ ذلِكَ قَواماً فمن داوم التوسعة على نفسه وعياله فقد فتح بذلك باب ازدراء النعمة والجهل بمقدارها فإن النعمة إذا كثر تداولها

على أهل بيت ازدروا النعمة على طول وسخطوا على ربهم إذا حولها عنهم لشدة ائتلافهم بها ، وقد قال لي بعض أركان الدولة اسئل اللّه تعالى لي ان يوسع اللّه تعالى علينا فإن بيتنا في غاية الضيق اليوم ثم أسر إلىّ في أذني كالخائف من شكوى ربه وقال واللّه ما طبخنا الليلة في دارنا ألا لحم عجل ، فقلت له وهذا عندكم ضيق ؟ فقال نعم ما دخل بيتنا من منذ وعيت على نفسي لحم بقر قط فقلت له ان الحق تعالى أكرم الأكرمين وانما يحول النعم عن بعض العبيد ليعرف مقدارها لا غير ومن التهاون بها ان يطبخ في بيته كل ليلة اللحم الضانى والدجاج والحلو وان يشترى للعيال كل شئ اشتهوه فإذا واظبهم بذلك استهانوا بالنعمة ضرورة وتحملوا مقدابها فمن الأدب ان يكون الأمر كر وفر مكلما خاف سخطهم على ربهم يوسع عليهم حتى لا يذكروا ربهم بسوء وكلما خاف تهاونهم بنعمة قترها عليهم ليتلقوها بالتعظيم .
وتأمل يا أخي أولاد الأمراء والتجار والمباشرين الذين كانوا يتوعون الأطعمة والملابس تفاخر بالدنيا كيف تحولت عن غالب أولادهم النعم ؟
بل عنهم قبل موتهم وصار أحدهم يشتهى الدجاجة أو قطعة لحم فلا يجدها .
وجميع ما يرثه أولاد هؤلاء من الماء والعقار يضيعونه في المعاصي والقمار سهولة وطيب نفس كل ذلك لهوانه عليهم وعدم تعبهم في تحصيله وكونهم ما فتحوا عيونهم إلا على تلك المعايش والنعم واعلم يا أخي أن الحق تعالى قد امن كل رجل على عياله وأولاده وإخوانه ومن الأمانة أن لا يسعى في أسباب تحويل النعم عنه بكثرة إطعامهم الشهوات ولا في نقص 
درجاتهم في الآخرة بأكل الطيبات 
وإذا فعل ذلك فقد خان الأمانة وضيعها لا سيما إن كان يشترى لهم الشهوات من ذات نفسه من غير تكرر سؤال منهم فإن من كمال عقل الرجل ان لا يشترى لعياله شهوة الا بعد تكرر سؤالهم ودخلتهم عليه وقد تقدم في هذه العهود ان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم رأى كسرة يابسة قد علاها الغبار في بيت عائشة رضى اللّه عنها فاخذها من تحت الجدار ونفخ عنها التراب ثم وضعها على عينيه وقال يا عائشة احسنى مجاورة نعم اللّه عز وجل فإن النعمة قل ما نفرت عن أهل بيت فكادت ترجع إليهم . انتهى .
وقد سد رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم باب ازدراء النعم بأمره لنا ان لا نأكل إلا على جوع ولا نشرب إلا على عطش فإن كل من جاع أو عطش يتلقى الطعام والشراب بكل شعرة فيه فانظر ما طوى لنا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم من الأداب التي بفعلها تدوم علينا النعم وقس على الطعام والشراب سائر النعم والشهوات من اللبس والجماع والنوم وغير ذلك واللّه اعلم .
 
237 - أخذ علينا العهود أن لا نمكر بأحد من المسلمين ولا ننوي له سواء في ساعة من ليل أو نهار
خوفا من الخسف ونزول العذاب والأخذ على غير توبة أو على تخوف وقنوط من رحمة اللّه تعالى قال تعالى أفأ من الذين مكروا السيئات ان يخسف اللّه بهم الأرض أو يأتيهم العذاب من حيث لا يشعرون الآية ولا يصل العبد إلى هذه الدرجة إلا بكثرة الاحتمال حتى يصير لا يؤاخذ أحدا من خلق اللّه في بحق الدارين واللّه غفور رحيم .
 
238 - أخذ علينا العهود أن لا نفضل نفوسنا على كل شئ احتجتا إليه بتفضيل اللّه تعالى حتى البول والغائط
إذ لو كان لنا سيادة عليه لكنا أغنياء عنه كما مر أوائل العهود فإذا فضلنا نفسنا على الحمار مثلا قال كيف تفضلوا نفوسكم على وأنا أحملكم إلى البلاد 
ولا تقدون أنتم على حملى عشر خطوات ولذلك كان من الأدب إذا نزلنا على الحمار أن نقبله في وجهه ونقول جزاك اللّه خيرا وكثر عليك العليق والعلف وإذا فضلنا نفوسنا على الطعام مثلا قال كيف تفضلوا أنفسكم على 
وأنا كنت سبب حياتكم ثم إني كنت طاهرا فتجستمونى وانتنتمونى بصحبتكم ليلة واحدة ثم إنكم تسدون أنا فكم من رائحتى التي اكتسبتها منكم ونسيتون أن القذارة والنتان منكم فأي فضل لكم وأنتم تنجسون كل طاهر خالطكم ولو أنى كنت في إناء لم اتنجس ولم أنتن ولو مكثت الطعام وقس على ذلك كلما في الوجود من جميع المسخرات لنا واللّه اعلم .
 
239 - أخذ علينا العهود إذا قضينا الحاجة أن نستحي من الأرض
لأنها أنا ومنها خلقنا وهذا من أسباب اتخاذ الأكابر السراويل على الدوام فلا ينبغي لإنسان أن يبول أو يتعوظ على أمه إلا لضرورة تبيح مثل ذلك 
ومن هنا قللت الأكابر الأكل ولما حج أخي سيدي أفضل الدين رحمه اللّه تعالى قال لي أنا في غاية الحياء من تلك الأرض المشرفة فإنه لا بد لي من البول والغائط هناك وان حصل غفران الذنوب أيضا خرت الخطايا هناك فأقذرها ظاهر أو باطنا 
فالذي استقذنا من غسل الذنوب وتطهرنا منها خسرناه من جهة تقديرنا وتخبيسنا حرم اللّه وحضرته الخاصة فلما رجع من الحج قال لطفا للّه بي ما احتجت إلى قضاء الحاجة هناك مدة الإقامة كلها إلا مرة واحدة فلإنى قللت الأكل جملة واحدة رضى اللّه عنه وحكى عن أبي العباس الخزاز رضى اللّه عنه أنه أخذ مرة


حجرا ليستجمر به فقال له الحجر سألتك باللّه لا تنجسنى فتركه ثم أخذ غيره فقال له مثل ذلك فتركه ثم أخذ غيره فقال له مثل ذلك فتركه ثم أخذ ثالثا فقال له مثل ذلك فلم يتركه ثم قال للحجران اللّه عز وجل أمرني أن أتطهر بك وهو خير لك فسكت الحجر ، فينبغي للفقير أن يقول ذلك للحجر إذا قوى حياءه منه ويقدم شرع اللّه على رضى الحجر واللّه تعالى اعلم .
 
240 - أخذ علينا العهود ان لا نمشى بين الناس بالغرض ولا نعادى أحدا من أجل أحد إلا إن كره أحدا من أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أو أولاده الشرفاء
فمن عادى أحدا يحب اللّه ورسوله لأجل صاحبه أو صديقه فقد أساء الأدب مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم حيث لم يغنى بغض ذلك الأحد في صديقه أو صاحبه في محبة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم .

وقد وقع للشيخ محيي الدين بن العربي أنه بغض شخصا كان يحط على شيخه
فرأى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وهو يعرض عنه مرات فقال له ما ذنبي فقال تكره فلانا لأجل شيخك وهو يحبني لم لا أفنيت بغضه في شيخك في محبته لي قال الشيخ فمن ذلك اليوم ما كرهت أحدا من المسلمين .
واعلم يا أخي أن الفقير أو الأمير إذا اشتهر صار كالبحر يرده البر والفاجر ووجب عليه الاقبال على كل جليس من دنى وشريف وطايع وعاصى لكونه ميزان عدالة بين الناس في التأليف بينهم والاصلاح لهم إذا مشى بالغرض صار عدوا لكل من أغرض عليه وخرج من يد طاعته فتعطل نفعه ضرورة ولو كان أبقى له مع كل واحد ودا ومحبة لدام النفع به ولم ينفر منه أحد إلا خصام في طلبه منه الصلح واللّه تعالى اعلم .

.

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم الست بربكم .
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
و لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 3825
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى