اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» كتاب المنزل القطب و مقاله وحاله .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 28 يونيو 2020 - 1:48 من طرف عبدالله المسافر

» من التنزلات في معرفة النية والفرق بينهما وبين الإرادة والقصد والهمة والعزم والهاجس .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 28 يونيو 2020 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» کتاب الإعلام بإشارات أهل الإلهام .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 11:25 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب القربة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 11:17 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة الانتصار .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 11:00 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة الوقت و الآن .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:53 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة المحبة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في معنى قوله والذين هم على صلاتهم دائمون .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في بيان الصلاة الوسطى أي صلاة هي ولماذا سميت الوسطى .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في أن يوم السبت هو يوم الأبد وهو يوم الاستحالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في اختصاص الصبح بيوم السبت ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 10:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في اختصاص المعرفة بيوم الجمعة ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي خمسين في اختصاص الظهر بيوم الخميس ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في اختصاص العصر بيوم الأربعاء ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في اختصاص العشاء بيوم الثلاثاء ومن هو الامام فيه وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 9:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في اختصاص المأموم بيوم الاثنين وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في اختصاص الامام بيوم الأحد وما يظهر فيه من الانفعالات .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في معرفة أسرار سبب السهو والسجود له .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في معرفة أسرار السلام من الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:12 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في معرفة أسرار التشهد في الصلاة إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في معرفة أسرار الجلوس في الصلاة إن شاء اللّه تعالى .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في معرفة أسرار الرفع من السجود إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 8:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي الأربعون في معرفة أسرار السجود وما يختص به من التسبيح والدعاء .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:59 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في معرفة أسرار الهوى إلى السجود إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في معرفة أسرار الرفع من الركوع وما يقال فيه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في معرفة أسرار الركوع ، وما يختص به من التسبيح .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 7:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة أسرار الفرق بين الفاتحة والسورة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 0:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة أسرار الفرق بين الفاتحة والسورة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 0:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في معرفة أسرار الوقوف والقراءة في الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 25 يونيو 2020 - 0:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في معرفة أسرار التوجه في الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 22:58 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في معرفة أسرار رفع اليدين في الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 20:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في معرفة أسرار تكبيرات الصلاة إن شاء اللّه تعالى .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 20:30 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في معرفة أسرار إقامة الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي ثلاثين في معرفة أسرار طهارة الثوب والبقعة للصلاة فيهما إن شاء اللّه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 19:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة أسرار الانصراف من الوضوء إلى الصلاة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أسرار التشهد بعد الفراغ من الوضوء .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أسرار غسل القدمين .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في معرفة أسرار مسح الأذنين .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في معرفة أسرار مسح الرأس .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 24 يونيو 2020 - 18:11 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 321 - 340 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 19:08 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 301 - 320 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 18:49 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 281 - 300 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 18:15 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 261 - 280 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:43 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 241 - 260 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:30 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 221 - 240 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:02 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 181 - 200 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 16:37 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 161 - 180 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:43 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 141 - 160 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:36 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 121 - 140 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:23 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 101 - 120 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 23 يونيو 2020 - 15:09 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 81 - 100 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 23:42 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 61 - 80 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 23:20 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 41 - 60 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 17:58 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 01 - 20 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 17:26 من طرف عبدالله المسافر

» العهود من 21 - 40 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 17:20 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 22 يونيو 2020 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب إنشاء الدوائر الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأحد 21 يونيو 2020 - 2:03 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب عقلة المستوفز الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 20 يونيو 2020 - 17:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في الوصيّة للمريد السالك وهو على فصول وبه ختم الكتاب .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في أسباب الزّفرات والوجبات والتحرّك عند السماع السماع .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في اللوح المحفوظ الّذي هو الإمام المبين ولوح المحو والإثبات .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في الحجب المانعة من إدراك عين القلب الملكوت .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في معرفة إفاضة العقل نور اليقين على ساحة القلب .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر في خواصّ الأسرار المودّعة في الإنسان وكيف ينبغي أن يكون السالك في أحواله .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في ترتيب الغذاء الروحانىّ على فصول السنة لإقامة هذا الملك الإنسانىّ وبقائه .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:19 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس عشر في ذكر السرّ الّذي يغلب به أعداء هذه المدينة والتنبيه عليه .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في سياسة الحروب وترتيب الجيوش عند اللقاء .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 12:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في سياسة القوّاد والأجناد ومراتبهم .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر ابن العربي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة وتمهيد وخطبة الشيخ الأكبر .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 18 يونيو 2020 - 12:16 من طرف عبدالله المسافر

» باب في تفسير ألفاظ تدور بين الطائفة من كلام سيد الطائفة .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 14:39 من طرف عبدالله المسافر

» الرياضيات والمجاهدات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:56 من طرف عبدالله المسافر

» طريق المعرفة والعارفين باللّه .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:49 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المحتويات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:38 من طرف عبدالله المسافر

» رسائل الإمام أبو القاسم الجنيد .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 13:28 من طرف عبدالله المسافر

» كتب الإمام أبو القاسم الجنيد .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 8:55 من طرف عبدالله المسافر

» باب الدعاء والدعوات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالثلاثاء 16 يونيو 2020 - 8:38 من طرف عبدالله المسافر

» البدايات والنهايات والمقامات .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 17:16 من طرف عبدالله المسافر

» تلاميذ وأولاد الجنيد سيد الطائفة في الطريق إلى اللّه .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 15:27 من طرف عبدالله المسافر

» شيوخ سيد الطائفة الإمام الجنيد .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 7:38 من طرف عبدالله المسافر

» ترجمة الإمام الجنيد سيد الطائفتين .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد وتحقيق الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 6:37 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق المزيدي .كتاب الإمام الجنيد سيد الطائفتين إعداد وتحقيق الشيخ أحمد فريد المزيدي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالإثنين 15 يونيو 2020 - 6:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 11:06 من طرف عبدالله المسافر

» مقتطفات من الباب 559 من الفتوحات المكية .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العاشر مرتبة الإنسان الكامل عندي فوق مرتبة الملائكة .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع إبليس أوّل من خالف في الأمر وآدم أوّل من خالف في النّهي! .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:45 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن وصار خرق العادة له عادة .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع الجسم هو المظهر للرّوح الّتي هي النّور المظهر للأشياء كلّها .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس جرى بنا جواد البنان في هذا البيان حتّى أظهر ما لم يخطر إظهاره في الجنان .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس الأمر دوريّ يعود إلى ما بدأ ! .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع ما هذه المظاهر المشهودة إلّا عين الظّاهر فيها وهو اللّه .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث ما ثمّ أمر فاصل بين اللّه وبين العالم .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني هيهات أنّى يسع الكون ذلك! .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:16 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأول نحن محلّ انجلاء كلّ شيء وظهوره . كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:11 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشيخ الجيلي .كتاب شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح الأبواب المغلقات من العلوم اللدنية
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالسبت 13 يونيو 2020 - 10:07 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الرابع الباء من الحروف الظلمانية .كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 12 يونيو 2020 - 9:49 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثالث محاضرة بين الألف والباء كلام النقطة مع الباء حول رجوع الحرف إليها كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالجمعة 12 يونيو 2020 - 9:12 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني النقطة والتعدد .كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم للعارف بالله عبد الكريم ابن إبراهيم الجيلي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالخميس 11 يونيو 2020 - 18:34 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الأول النقطة أول كل سورة من القرآن .كتاب شرح الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم للعارف بالله عبد الكريم ابن إبراهيم الجيلي
العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Emptyالأربعاء 10 يونيو 2020 - 20:11 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي





العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني

اذهب الى الأسفل

23062020

مُساهمة 

العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني Empty العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني




العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني

العهود والمواثيق التي اخذت علينا من السادات والمشايخ
إذا علمت ذلك فأقول وباللّه التوفيق :
201 - أخذ علينا العهود ان نأمر جميع إخواننا بتعظيم الذاكرين اللّه كثيرا والذاكرات من حيث نسبتهم إلى مجالسة الحق تعالى في قوله “أنا جليس من ذكرني“
وجليس الحق تعالى لا ينبغي لمن له عليه دين ان يتعرضه بالأذى وينوى له سوءا في حين من الأوقات وهذا الأمر وإن كان واجبا في حق المسلمين فهو في حق الذاكرين أوجب وأوجب تعظيما للّه عز وجل “ وتأمل قوله تعالى “ انا جليس من ذكرني “ .
ما قال من حضر معي ولا من شهدنى ولا من رآني بل أثبت مرتبة المجالسة لمن ذكره تعالى باللّه فقط ولو كان القلب غافلا لكن مراعاة من حضر مع اللّه تعالى في ذكره آكد من غيره كما عليه طائفة الأولياء ، 
وفي الحديث الصحيح “ من عادى لي وليا فقد آذنته بالمحاربة “ .
فقيل لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يا رسول اللّه من هم الأولياء ، فقال هم الذين إذا رأوا ذكر اللّه عز وجل أي لدلالتهم عليه بالصفات التي تخلقوا بها فأول ما يقابلهم الرأي تنعكس الأشعة منهم إليه فيذكرون اللّه تعالى بعد أن كانوا غافلين 
ثم لا يخفى ان كل من ثبتت ولايته حرمت معاداته وهجره وقطيعته لا سيما بغضه في حال كون يذكر اللّه عز وجل في مجلس أو فرادى فإنه حينئذ في حضرة اللّه الخاصة وذلك من أقوى علامات النفاق والبعد عن حضرة اللّه عز وجل 
ولم يجعل الحق تعالى نفسه جليسا لعبده في شئ من الطاعات غير الذاكرين فإياك ان تستبعد حصول الهداية لفاسق واظب على ذكر اللّه أياما فإن اللّه تعالى ربما تولاه واتخذه وليّا في يوم أو مجلس واحد ،
وقد كان أبو علي الدقاق يقول :
الذكر منشور الولاية فمن وفق للذكر فقد أعطى ذلك المنشور 
فاعلم ذلك واشكر اللّه عز وجل الذي أعلمك بصفات أهل مجالسته لتعرف مقدارهم وتجتنب معاداتهم ولا تكن أشقى العالمين فإن من آذى وليّا كتب من أشقى العالمين ، 
وتأمل قوله تعالى في عاقر الناقةإِذِ انْبَعَثَ أَشْقاهاتعرف شقاوة من آذى الأولياء من باب أولى فإنه تعالى إذا حكم بالشقاء لعاقر الناقة فكيف بولي من أوليائه ، 
ثم اعلم يا اخى أن هؤلاء الفقراء الذين يقع من الناس الأذى لهم لو كانوا منتسبين إلى أحد من الأمراء ما تجرأ أحد أن يؤذيهم احتراما لوجهه 
فاللّه أولى وأجل بمراعاة أهل حضرته فإياك أيها المتشبه بالفقهاء أن تتعرض لفقير أحدث مجلس ذكر في جامع أو زاوية وتتعلل بأن رفع أصوات الذاكرين تؤذيك وتؤذى المسلمين فإن ذلك من علامة نفاقك ، 
ولو أنك كنت سالما من النفاق حسن الاعتقاد في اللّه عز وجل محبّا له لتلذذت بسماع ذكره وحصل لك الشفءا من كل مرض مزمن
كما أنشد العارف باللّه تعالى سيدي عمر بن الفارض رحمه اللّه تعالى عنه :
فإن ذكرت في الحي أصبح أهله * نشاوى ولا عار عليهم ولا إثم
وان خطرت يوما على خاطر امرئ * أقامت به الأفراح وارتحل الهم
ولو نضجوا منها ترى قبر ميت * لعادت اليه الروح وانتعش الجسم
ولو طرحوا في حائط كرمها * عليلا وقد أشفى لفارقه السقم
ولو قربوا من حانها مقعدا مشى * وتنطق من ذكرى مراقتها البكم
ولو عبقت في الشرق أنفاس طيبها * وفي الغرب مذكوم لعادله الشم
ولو جليت سرا على اكمه غدا * بصيرا ومن راووقها تسمع الصم
ولو أن ركبانا يمموا تراب أرضها * وفي الركب ملسوع لما ضره السم
ولو رسم الراقي حروف اسمها على * جبين مصاب جن أبرأه الرسم
وفوق لواء الجيش لو رقم اسمها * لا سكر من تحت اللواء ذلك الرقم
ويطرب من لم يدرها عند ذكرها * كمشتاق نعم كلما ذكرت نعم
فما سكنت والهم يوما بموضع * كذلك لم يسكن مع النعم الغم

إلى آخر ما قال ،
واعلم يا اخى ان صياح الذاكرين إنما هو عن شهود تجلى الحق تعالى لقلوبهم بما فوق طاقتهم ولذلك خر موسى صعقا حين كان التجلي فوق طاقته 
وربما يكتم الفقير الصياح فيرم نفسه فيموت لوقته وساعته ، 
وقد حكى الشيخ احمد الضرير أحد تلامذة الشيخ عمر ردوشتى 
بتوريز العجم شيخ الشيخ دمرداش المحمدي بظاهر القاهرة المحروسة ان جماعة من علماء توريز العجم اعترضوا على صياح جماعة الشيخ عمر في الذكر وعقدوا على ذلك مجلسا بحضور الشيخ فنادى الشيخ معاشر الفقراء من كان منا فلا ينطق بصياح ويكتم وارده ولو مات 
فافتتح الذكر فغرقوا في ذكر وصاحوا غلبة فنظر إليهم الشيخ شزرا فكتموا فمات منهم اثنا عشر رجلا وغشى على نحو أربعمائة فقير ، 
قال الشيخ احمد الضرير فأتوا بي إلى هؤلاء الموتى فوجدت أمعاءهم قد انفتقت ووجدت أكبادهم احترقت فمسكتها بيدي فتفتت كالكبد المحروق على الجمر

فأرسل الشيخ عمر وراء العلماء الذين كانوا أنكروا وكبيرهم ملّا عبد اللطيف كبير المدرسين وقال لهم انظروا إلى هؤلاء الموتى هل يقول عاقل ان هؤلاء متغفلين ولكن سهم اللّه تعالى فيك يا عبد اللطيف فتطبقت عليه داره في ذلك اليوم فهلك هو وأولاده وعياله وخيله ولم ينج منهم أحد 
وكان يوما مشهودا في توريز العجم فاحترمه عند ذلك السلطان وصار ينزل إلى زاويته فنم عليه بعض الفقهاء أو قال نزولك لمثل هذا إخلال بحرمة السلطان فإنه رجل جاهل ونحن نبين لك جهله فجمعوا جماعة من العلماء ورتبوا له أسئلة يسألونه عنها بحضرة السلطان فدعوه ليحضر فلما حضر مسح اللّه تعالى تلك الأسئلة كلها من قلوبهم وصار السلطان يقول لهم ما تسألوا فيقولون لم يبق عندنا سؤال واحد وهذا سحر منه لنا ولكن هذا يدعى أنه من أهل الكشف ونحن نبين

لك كذبه فقال السلطان بأي شئ تمتحنونه فقال بهذا المملوك وكان هذا المملوك خازن دار السلطان ومن أعز مماليكه عليه فجردوه من ثيابه وكفنوه ووضعوه على النعش ودعوا الشيخ عمر للصلاة فلما وقف عند رأسه قال أصلى على حي أم على ميت فقالوا على ميت فكبر عليه فإذا هو ميت كما قالوا ، فمن ذلك اليوم كثر اعتقاد السلطان والأمراء فيه حتى مات رضى اللّه عنه ، فاعلم ذلك واللّه غفور رحيم .
 
202 - أخذ علينا العهود ان لا نمكن أحدا من إخواننا الفقراء يبحث في معنى المتشابهة والمحكم
وإنما نأمرهم ان يصقلوا مرآة قلوبهم حتى يزول صداها ويصير يفرق بين الحق والباطل ومعلوم عند كل عارف أن الحق تعالى لم يكلف أحدا من عباده بإدراك معاني كلامه القديم على حكم المطابقة والحصر في نفس الأمر ولو أنه تعالى كلف عباده ذلك ووقع لم يقع في العالم خلاف بين المجتهدين واتباعهم وتساوى علم التابع وعلم متبوعه ، وقد قررنا غير مرة ان خطاب الحق تعالى بالأوامر وغيرها شامل لكل من دار عليه فلك الربوبية من الأنبياء والصالحين والملائكة المقربين والأئمة المهتدين والكفرة والمنافقين والطغاة والظالمين وسائر الخلق أجمعين فمن ادعى بفهمه تخصيصه بقوم دون قوم أو بمذهب دون مذهب ورد ما فهمه أحد من المسلمين فكأنه يقول أن الحق تعالى لم يخاطب هؤلاء بتكليف هذا في الأمور الصريحة في الدين دون المستنبطين فإن مداركها خفية على غير العلماء ، واللّه عليم حكيم .
 
203 - أخذ علينا العهود ان لا نمتنع من تزكية مسلم يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويؤمن باللّه بحسب درجته
 عملا بقوله تعالى : كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ الآية ، ولا ينبغي لنا ان نمتنع من التزكية له إذا طلب منا ذلك فإننا ما زكيناه إلا بتزكية الحق تعالى كرامة لمحمد صلى اللّه عليه وسلم وذلك خاص بجميع أمته ولو أنه استثنى أحدا منهم لم يكن لمحمد صلى اللّه عليه وسلم سيادة على غيره من الأنبياء والمرسلين في ذلك فافه وإياك ان تجرح من أثبت الحق تعالى عدالته وزكاه عند نبيه صلى اللّه عليه وسلم
 فإن التجريح ليس من شان الفقير واستر فضائح إخوانك المؤمنين في دينهم وطرق أسباب معائشهم ولا تقم عليهم ميزان عقلك يقم اللّه عليك الميزان واحفظ حرمتهم لا سيما ان كانوا مسلمين على المعاصي ويتسترون عند ارتكابها وإذا دعيت لتزكيبة أحد وشككت في حاله فلا تزد على قولك ما أعلم منه إلا أنه خير منى اللهم إلا أن يكون فسقه بالأمور التي تضيع الحقوق كالكذب والنصب وشهادة الزور فللفقير ان يبين ذلك وان كان فيه تجريحا ولا حرج عليه هكذا درج عليه السلف من الصحابة والتابعين رضى اللّه عنهم ، 
وكان ابن عباس رضى اللّه عنهما لا يرد شهادة أحد من المسلمين إلا إن كان فسقه يتعلق بالمشهود به ويقولون لا يلزم من فسق أحد بشئ وتهاونه في الوقوع فيه ان يقع في نظائره . انتهى .
 
204 - أخذ علينا العهود أن لا نمكن أحدا من إخواننا يصغى لمن يحط على أحد من الأولياء كائنا ما كان
ولا نمكنهم من ذكر كراماتهم ومناقبهم بحضرة من ينكر عليهم فيكون ذلك سببا لزيادة المقت للمنكر ولتنقيص ذلك الولي وحكم من فعل ذلك حكم من يذكر فضائل أبى بكر وعمر بين الروافض ، 
وقد فعل نحو ما ذكرناه القشيري رحمه اللّه تعالى فإنه ذكر عقيدة الحلاج أول الرسالة على الكتاب والسنة ليزيل بعض ما في نفوس الناس من اعتقادهم حيث طويته 
ثم لما ذكر مناقب الرجال ذكره في الأواخر حتى لا يتطرق التهمة لمن ذكره من الرجال واعلم أنه لا ينبغي ذكر مناقب الشيخ محيي الدين وابن الفارض وابن سبعين وأضرابهم بحضرة من ينكر عليهم 
وإذا ذكرنا عن أحد منهم أدبا فالأولى ان نقول قال بعض المحققين كذا وكذا ولا يصرح قط بذكر أسمائهم فيكون سببا لمقت المنكرين لأن المتعصبين في الغالب مقلدون فربما ردوا الحق اليقين لكونه جاء على لسان ذلك الشيخ وقد شاهدت مقت جماعة كثيرة من جهة التعريض لسيدي عمر والشيخ محى الدين ولم ينفع اللّه تعالى أحدا منهم بعلمه 
وقد أخبرني الشيخ الصالح أمين الدين إمام جامع النحرى أنه رأى شخصا كان ينشد لمن يتعاطى الشراب خمرية سيدي عمر ابن الفارض ويستهزئ به فحول اللّه تعالى بوله وغائطه إلى أنفه وفمه ولم يزل كذلك إلى أن مات ، 
وأخبرني الشيخ محمد التاجر أنه كان ساكنا على مكان يشرف على قبر الشيخ محيي الدين بن العربي فجاء شخص من فقهاء الشام المنكرين على الشيخ وبال على قبره فخسف اللّه تعالى به الأرض إلى أن غاب وأنا أنظره 
ثم إن أهله فقدوه من تلك الليلة فأخبرتهم الخبر فحفروا الأرض فوجدوا رأسه فحفروا فهال فلم يزل كلما حفروا غار ولم يقدروا على إخراجه ، نسأل اللّه العافية .
 
205 - أخذ علينا العهود ان نعلم عيالنا الآداب الشرعية والعرفية ولا نحوجهم إلى الخروج إلى فقيه أو واعظ أجنبي يتعلمون منه
فإنا نحن المطالبون بذلك دون غيرنا وفي الخروج آفات لا تحصى أقل ما هناك رؤية الأشكال الجميلة من الشباب  فربما مالت نفوسهم وكرهت شيخوختنا 
وقال السلف من أطلق ناظره أتعب خاطره وعلينا أن ننصح عيالنا حتى الجواري السود ان لا يخرجن لحمام أو غيره إلا بياب خلقة دنسه تزدريها العيون وتتكلف لرؤيتها النواظر ونعلمهن ان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أخبرنا أن من لبست منكن ثوبا حسنا أو بخرت لها ثوبا عند الخروج لعنها كل شئ مرت عليه حتى ترجع إلى بيتها 
ونعلمهن إذا دخلن بيت أحد لعيادة أو غيرها ان لا تجلس على فرش أهل البيت إلا بإذنهم وتجلس تحت الإيوان حتى يعزم عليهن أهل البيت بالجلوس فوق الإيوان ونمنعهن جزما من الخروج إلى محل المفترجات التي يختلطن فيها مع الرجال وكذلك من سكنى البيوت التي طيقانها تشرف على الشوارع فمن مكن زوجته من ذلك تلفت ، واللّه غفور رحيم .
 
206 - أخذ علينا العهود ان لا نقرأ حديث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم حتى نقدم بين يدي قراءته صدقة
إما من المال إن كنا أغنياء وإما من أنواع التسبيح والتهليل والصلاة على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إن كنا فقراء قال صلى اللّه عليه وسلم “ كل سلامي من الناس صدقة “ وعد صلى اللّه عليه وسلم من الصدقة التسبيح والتهليل والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فقد وسع صلى اللّه عليه وسلم عليك يا اخى وما بقي لك عذر في عدم الصدقة قبل قراءة الحديث وأما الصدقة قبل تلاوة القرآن فلم يبلغنا في ذلك شئ ، واللّه اعلم . انتهى .
 
207 - أخذ علينا العهود ان لا نشدد في إزالة منكر إلا إذا كان مجمعا على تحريمه أو يهدم الدنيا والدين
كالمرافعة في الناس عند الحكام والسعي في اخذ أموالهم بغير حق وكالمراودة لأجنبية عن نفسها وكالغصب وقطع الطريق والسعي في إبطال صلاة الجماعة من المسجد للشعائر ونحو ذلك ، 
أما ما لم يجمع على تحريمه ولا يختل نظام الدين بفعله مثلا كالطبل والمزمار وسماع الغناء والاجتماع في مواضع التنزهات وموالد المشايخ الذي يجتمع فيها أخلاط من الناس كمولد سيدي احمد البدوي وأضرابه فالأمر في ذلك سهل ولم يزل العصاة والزناة في نفس البلد يزنون ويشربون الخمر فالمصلى يصلى والزاني يزنى لا خصوصية لهذه الموالد ولكن إن ظفرنا بمنكر غيرناه جهدنا بشرطه ، 
واعلم يا اخى ان مصالح الموالد والفرجات أكثر من مفاسدها وأقل ما فيها زوال ملل النفوس من العبادات والصنائع الشاقة على النفوس وتنفيق سلع الحلوانيين والفاكهانيين واحتراف الحكويين والمشعوتين والشعراء والمحبظين فيسمعون الناس الكلام المضحك المخفف لهموم الدنيا وكربها الحاصل من ارتكاب الديون والتعب في تحصيل نفقات العيال والأولاد وتوفية ما عليهم من المظالم للمحتسب والفقراء وكراء البيوت والحوانيت وأنت يا فقيه فارغ من ذلك كله لا يقول لك ظالم قط أعطني نصفا وما عند أهل الجنة خير من أهل النار 
وسيأتي إن شاء اللّه تعالى عن بعض العارفين انه كان يقول : وجوب إزالة المنكر إنما كان أوائل الإسلام وأما الآن فما بقي إلا الاستحباب ، 
وسمعت سيدي عبد القادر الدشطوطى رحمه اللّه تعالى يقول : أصل تحريم سماع الآلات إنما هو لأجل خوف تعطيل الناس حرفهم التي تجلب لهم نفعا في الدين والدنيا فأما إذا صارت الآلات نفسها يحترف بها أصحابها معائشهم فالأمر في ذلك سهل والاستغفار يطفئ غضب الجبار ، واللّه غفور رحيم .


 
208 - أخذ علينا العهود ان لا نمكن أحدا من اخواننا يقرأ القرآن بعرض من الدنيا
كما تقدم إيضاحه أوائل هذه العهود
وأما أخذ الصحابة الأجرة على الرقية لمن لدغ بالعقرب
فذلك من حيث التداوي لا من حيث قراءة الفاتحة
فأقاموا تلاوة القرآن مقام الدواء الكوني ولو كان ذلك من حيث أجر القرآن ما قال صلى اللّه عليه وسلم لهم : اضربوا لي معكم بسهم ، فعلم أن من الأدب للقارئ ان يقرأ القرآن قربة إلى اللّه تعالى
ويأخذ ما أعطيه على ذلك ابتداء عطاء من اللّه لا بيعا للتعب في تلاوة القرآن بعرض من الدنيا وقد كثر من بعض الفقهاء بيع أجر التلاوة حتى ربما أعطاهم إنسان دارهم ليقرءوا عنده ليلة الجمعة أو ليلة القدر فيعطيهم شخص آخر بزيادة فلوس فيفسخون على الأول فإن تكدر قالوا له تزيد ونحن نفسخ لك ولو أنهم كانوا يقرءونه بقصد الثواب كما يدعون ما قالوا ذلك ولكن ان قدر على فقيه الوقوع فيما ذكرناه فليستغفر وينوى بذلك تصديق رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فيما اخبر في قوله “ وسيجئ قوم من أمتي يقرءون القرآن بعوض من الدنيا “ أولئك قوم قد خرجت عظمة اللّه من قلوبهم ، فإذا نوى بهذا الفعل القبيح تصديق رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم صار من الذين خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا .
وقد وقع للأخ محمد السرسى الضرير أنه قرأ مرة لامرأة على قبر ولدها سورة يس وسورة تبارك وقل هو اللّه أحد والمعوذتين فأعطته درهما فرده عليها وقال واللّه قد قرأت لك شيئا يساوى ثلاثة نقرة فلو لا أن الشيخ محمدا هذا ساذج مغفل لقلنا انه لا يعرف للقرآن عظمة ، واللّه عليم حكيم .


 
209 - أخذ علينا العهود ان نقر وقوع المعاصي في الأرض من حيث التقدير الإلهى ونكرهها وننكرها من حيث الكسب عملا بالحقيقة والشريعة في ذلك
فإن اللّه تعالى كره المعاصي مع إرادة وقوعها في الكون فكما أن الحق تعالى يريدها ولا يحبها فكذلك يجب علينا ان نقرر وقوعها في الوجود بالقلب دون اللسان تبعا لا إرادة الحق تعالى ونكرهها ولا نرضاها لأنفسنا ولا لغيرنا من حيث الكسب ومن هنا قال الأئمة يجب الرضى بالقضاء لا بالمقضى فعلم بما قررناه أن حقيقة إرادتنا لوقوع المعاصي في الأرض هو التسليم للّه والسكوت لا حث الناس على فعلها كما هي حضرة الطاعات حتى لو رأينا جميع حضرات قبضة الشقاء قد تعطل لا يجوز لنا أن نحث الناس على استعمالها .

واعلم أيضا بالمعاصي من حيث الكسب أخطأ وصارت معصيتين ومن سخط على اللّه من حيث التقدير أخطأ وصارت معصيتين ومن سخط على اللّه من حيث الكسب ورضيها من حيث التقدير أصاب وكانت طاعتين
ومن طلب رفع المعاصي من الوجود فهو جاهل بما تطلبه حضرات الأسماء الإلهية فرحيم بمن وغافر لمن وعفو عن من وحليم على من ومذل لمن ومنتقم ممن ونحو ذلك فإن أثر هذه الأسماء في حق من لم يعص لا يليق فلو لا العاصي ما ظهر فضل كمال ذلك وحلمه على عباده ،

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه اللّه يقول :
إنما كان التشديد في إزالة المنكرات أوائل الاسلام حين كان الدين آخذا في الكمال وأما اليوم فما بقي إلا مطلق الوجوب من غير تشديد لأن الدين على أواخر مراتبه في النقص 
فقال له شخص يا سيدي ينبغي القول بالعكس الآن امساكا لوج الدين فيكون المطلوب الآن التشديد وهيهات أن يرتدع الناس ، 
فقال الشيخ حفظت أشياء وغابت عنك أشياء وذلك ان التشديد لا يحمله الأقرب كالصحابة والتابعين فلو كلفنا الناس الآن بها كلف به سلفهم كان ذلك من أشد التكليف عليهم وكانت الشريعة عذابا عليهم وموضع الرخص في كل عصر إنما هم للضعفاء الآن وحكم غالب الخلق الآن حكم قريب العهد بالإسلام فتأليفهم واجب 
فقال له الشخص هل لك في ذلك دليل من السنة ؟ فقال نعم قوله صلى اللّه عليه وسلم لحذيفة بن اليمان صاحب سر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا رأيت الناس قد مرجت عهودهم وخفت أماناتهم واتبعوا أهواءهم وآثروا دنياهم على آخرتهم وأعجب كل ذي رأى برأيه فعليك بخاصة نفسك ودع عنك أمر العامة . اهـ.
 
فقوله صلى اللّه عليه وسلم ودع عنك أمر العامة أمر لنا بالسكوت عند وقوع هذه الصفات من الخلق وقد وقعت كلها كما هو مشاهد وصدق رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فيما قال 
فمن سكت الآن على ما يراه من العامة كان بإذن من الشارع بل امتثال ذلك أولى لأن قوله ودع كان كالناسخ لوجوب الأمر السابق منه بتغيير المنكرات وفيه الحجة بإقامة عذر للآمرين والمأمورين لأنه في زمن ظهور علامات الساعة . اهـ .
 
210 - أخذ علينا العهود ان نعمل بالآداب المنقولة عن السلف الصالح من الصحابة والتابعين
وان لم نعرف لها مستندا أو نرى ذلك مقدما على قول العالم من علمائنا وهذا العهد قل من يعمل به من المتقلدين فنقول له هذا ورد عن الامام على فيقول أفتى فلان بخلافه ولا يلتفت بقول الإمام على مثلا وما هكذا كان الأئمة المجتهدين رضى اللّه عنهم .
 
وقد نقل ابن الصلاح في علوم الحديث عن الامام الشافعي رضى اللّه عنه أنه قال في رسالته القديمة بعد أن أثنى على الصحابة بما هم أهله من الفضل والصحابة فوقنا في كل علم واجتهاد وورع وعقل وأمر استدرك به واستنبط به ذا رأى لنا احمد وأولى من رأينا عندنا لأنفسنا . اهـ
 
فانظر يا اخى هذه الأوصاف من هذا الإمام بل نقل عنه رضى اللّه عنه أنه لما زار قبر الإمام أبي حنيفة رضى اللّه عنه أدركته صلاة الصبح فترك القنوت وقال كيف نكون في مكان الرجل ونخالف اجتهاده فرضى اللّه عن أهل الإنصاف
 
ثم أقل أحوالنا أن نجعل كلام السلف وكلام المتقدمين لأئمة المذاهب الذين نعمل بفتاويهم لنا في الحلال والحرام ولا نعرف لهم مستندا وقد جاء عن أهل البيت آداب كثيرة لم يجد العلماء لها مستندا وقد تتبعت غالبها وذكرت بعضه في العهود الكبرى وأكثر من يفعل هذه الآداب العجائز 
وكثيرا ما كنت أسمع أمي رحمها اللّه تعالى تقول : لا تزوروا المريض يوم السبت ولا تتخطوا غسالة الثياب ولا تدوسوا على نجارة برى الأقلام ولا تغزلوا ولا تخيطوا يوم الجمعة ولا تقصوا الأظفار يوم السبت ولا يوم الأحد ولا تغسلوا الثياب يوم الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس أو الجمعة ولا تتزوقوا لرجالكم ولا تفصلوا قميصا ولا غيره يوم الاثنين ولا تشربوا في كوز البلور ، 
فقلت لها من أين عرفت ذلك ؟ فقالت علمته لي أمي وقالت إنها تعلمت ذلك من أمها فلما كبرت وتتبعت آثار الصحابة وأهل البيت رضى اللّه عنهم وجدتها مسندة فأما منع الزيارة يوم السبت فهي عن الإمام على رضى اللّه عنه وأما عدم تخطى غسالة الثياب 
فعن فاطمة رضى اللّه عنها وأما عدم الدوس على براية الأقلام فعن ابن عباس رضى اللّه عنهما وأما عدم الغزل والخياطة يوم الجمعة فعن عائشة رضى اللّه عنها وأما عدم قص الظفر في اليومين السبت والأحد فعن على أيضا رضى اللّه عنه وأما عدم غسل الثياب في الأيام المذكورة فعن فاطمة أيضا رضى اللّه عنها فقد رأت قوما يغسلون ثيابهم يوم مات رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فكرهت ذلك وقالت تشتغلون بنظافة ثيابكم يوم مات نبيكم ويقال إنها دعت عليهم فشاورتها امرأة أن تغسل قميض زوجها يوم الثلاثا فقالت حتى تمضى الجمعة فمن محبة أهل البيت ان نكره ما كرهوا وأما عدم الشرب في الكوز البلور فنقل البيهقي أنهم لما عطش الحسين رضى اللّه عنه أيام الحصاد كانوا يملئون له كوزا من البلور ويرينه له رضى اللّه عنه فيقول لهم لأجل جدى اسقونى شربة من ماء فيرجعون بالكوز ولا يسقونه فالأعمال في مثل ذلك بالنيات . انتهى .
 
211 - أخذ علينا العهود ان لا نمكن أحدا من اللغط ورفع الصوت عند تلاوة القرآن أو قراءة حديث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم
ومن قرأ سورة الحجرات كفته في الأدب مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وفي الحديث أيضا عند بنى لا ينبغي التنازع ومعلوم ان لقارئ كلامه صلى اللّه عليه وسلم بعد موته من الحرمة ما لرسول صلى اللّه عليه وسلم أيام حياته بل أشد لأنه ربما كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يستغفر لمن قل أدبه عند سماع حديثه لو كان حيّا بخلاف قارئ حديثه صلى اللّه عليه وسلم فاسمع يا اخى ولا تجادل قط في فهم كلام رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم واعمل على حلاوة مرآة قلبك ليصح تلك دخول حضرته صلى اللّه عليه وسلم وتفهم كلامه فان من كان خارج حضرته فهو في حضرة إبليس ، والسلام .
 
212 - أخذ علينا العهود ان نحفظ حرمة أصحاب المنافع العامة ونقوم لهم إذا وردوا علينا وعلى الناس كما هو مشاهد
وذلك كالمعداوى والإسكافى والفران والطحان والتراس والطباخ والجزار والزيات والنجار والحداد والحراث والحصّاد ونحوهم ، وسمعت شيخنا رضى اللّه عنه يقول : أكرم اللّه تعالى السوقة وأرباب الصنائع بأربع خصال قل ان توجد في فقيه فضلا عن غيره :
الأول أنهم يأكلون من كسب يمينهم ويطعمون الظالم والمسكين والفقير من فاضل كسبهم ولا يأكلون من أوساخ الناس ، الثاني انهم لا يشهدون قط لهم أفعالا تكفر عنهم قبيح زلاتهم ولا يقولون انها قط كفرت بالشئ الفلاني .
الثالث تعظيمهم للعلماء والصالحين وتغميضهم عن عيوب الناس ، الرابع حمايتهم عن الدعاوى بالعلوم الظنية والحجج الوهمية والاعتقاد الفلسفية وغير ذلك .
 
213 - أخذ علينا العهود ان نعفو ونصفح عن جميع هذه الأمة المحمدية
ولو فعلوا معنا ما فعلوا من الأذى إكراما لمن هم عبيده تبارك وتعالى ولمن هم من أمته صلى اللّه عليه وسلم .
وفي المثل الساير لعين تجازى ألف عين وتكرم .
فمن اخذ من أمة محمد رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ما عرف قدر عظمة اللّه عز وجل ولا عرف قدر رتبته صلى اللّه عليه وسلم
وكان الإمام الشافعي رضى اللّه عنه يقول :
من نال منى أو علقت بذمته * أبرأته للّه شاكر منته
أأرى معوق مؤمنا يوم الجزا * أو أن أسوء محمدا في أمته
وإياك يا اخى ان تؤاخذ أحدا من هذه الأمة وتنفد غضبك فيه لحظ نفسك دون مصلحة ذلك الشخص وإياك ان تنقصه إذا نقصك وتمزق عرضه كما مزق عرضك أو تسعى على اخراجه من بيته أو خلوته كما أخرجك تسقط من عين القرب وتلحق بالبهائم ،
 
وسمعت سيدي عليّا الخواص رحمه اللّه تعالى يقول :
إياك ان تؤذى من آذاك وتقول وَجَزاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُها الا على سبيل التلاوة فقط لا العمل بها
فإن اللّه تعالى قد عرض لك العفو والإصلاح عقبها وقالفَمَنْ عَفا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَوقد أخبرنا بحمد اللّه ان نكون من أهل العفو والصفح والإصلاح ومن تحقق بهذا العهد رجونا من اللّه عز وجل ان لا يطالب أحد من عباد اللّه بحق في الدارين لا في مال ولا عرض كما فعل مع عباد اللّه واللّه يحب المحسنين ، ومحك التحقيق ان لا تشكو من آذاك لأحد من الناس ولا تعتب عليه ثم تأمل يا اخى قوله تعالى في سيئة المجازات سيئة مثلها كيف سماها سيئة وأكدها بمثلها تنفيرا عن المجازات فأقم العذر لكل من آذاك من جميع الخلق لأنه لا يخلو إما أن يكون ذا علم أو ذا جهل ، فإن كان ذا علم فقد استند في ذلك الامر الذي إذا أنابه إلى علمه واجتهاده وأنه رأى المصلحة في ذلك وان كان ذا جهل فنعذره ونعرض عنه بقوله تعالى : وَأَعْرِضْ عَنِ الْجاهِلِينَ .
واحذر ان تكره من آذاك من آحاد الأمة فضلا عن الشرفاء والعلماء والأنصار أو تؤذى أحدا من الأشراف بشكاية من بيوت الحكام فإن ذلك من علامات الشقاء نسأل اللّه العافية ، فمن آذى شريفا فكأنه آذى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ومن كفر شريفا فكأنه كفر عضوا من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم من غير


تعيين فينسحب الحال على بعض ذاته الشريفة كلها ، وقد أخبرني السيد الشريف بزاوية الخطاب رحمه اللّه تعالى قال ضرب كاشف البحيرة شريفا فرأى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم تلك الليلة في منامه وهو يعرض عنه فقال يا رسول اللّه ما ذنبي ؟
قال تضربني وأنا شفيعك يوم القيامة ؟ 
فقال يا رسول اللّه ما أتذكر أنى ضربتك ، فقال أما ضربت ولدى ؟
فقال نعم ، فقال ما وقعت ضربتك إلا على ذراعي هذا ثم أخرج صلى اللّه عليه وسلم ذراعه متورما كخلاية النحل نسأل اللّه العافية ، ثم اعلم يا اخى انه لا يتم لمن يحب الدنيا عدم كراهة الناس أبدا لأنه لا بد له من أحد يزاحمه في امر من الأمور الدنيوية أو المخلوطة بأعمال الآخرة وكل من أراد ينزع ما بيدك من المحبوبات للنفوس تكره ضرورة إلا أن تبلغ مبالغ الرجال الذين زهدوا في المراتب اختيارا منهم لما رأوا من راحة قلوبهم وهذا الأمر قل من يتخلص منه من مشايخ زماننا وعلمائنا ووعاظنا فضلا عن غيرهم وقد شاهدت شخصين في حارة واحدة بينهما شحنا فعجزت في الصلح بينهما وما هكذا كان السلف الصالح رضى اللّه عنهم أجمعين وإلى هذا الذي ذكرناه الإشارة بقوله صلى اللّه عليه وسلم “ وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس “ .
فمن ادعى أنه زهد فيما في أيدي الناس ووجدنا له مبغضا من المسلمين كذبناه وقلنا له يا اخى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أصدق منك ، فعلم أن أعداء الناس تكثر بكثرة محبته للدنيا ويقل بقلة محبته لها ويعدم بالكلية بعدم محبتها فلا يكره الزاهد في الدنيا الا مجرم أو منافق ولا عبرة بكراهة هؤلاء واللّه أعلم .
 
214 - أخذ علينا العهود ان نعلم من كان وزانا أو مباشرا أن لا يركن لكونه مخلصا من تبعات الناس ولو بالغ في الاحتياط إلى الغاية
فان اللّه ربما أقام عليه ميزان التدقيق فأهلكه كما حكى عن بعض المتورعين انه كان يبالغ في ترجيح الميزان إذا باع وينفض الكيل من الغبار إذا كال فأحصى اللّه عليه أمورا غفل فيها في بعض الأوقات فلو كان فوض أمره إلى اللّه وسأله ان يعفو عنه لعفى عنه وسامحه إن شاء اللّه تعالى فإنه تعالى لا يخذل من استند اليه واعترف بخطاياه ، فاعلم ذلك .
 
215 - أخذ علينا العهود ان نكره العصاة للّه كما نحب أهل الطاعة للّه
عملا بقوله صلى اللّه عليه وسلم “ الحب في اللّه والبغض في اللّه من أوثق عرى الإيمان “
ومحك الصدق في ذلك يا اخى ان لا تزداد بغضا على ذلك العاصي الذي يشرب الخمر مثلا أو يزنى أو يظلم الناس بإيذائه لك وتنقيصه لعرضك ولا يتضح لك ذلك إلا أن تعرف يا اخى ميزان بغضك له للّه قبل إيذائك وانظر بعد أذاه لك فإن زاد بغضك له بعد الأذى فليس بغضك للّه انما ذاك حظ نفس وإن لم يزدد بالأذى فهو للّه عز وجل وهذا ميزان تطيش على الذر ولا يزن بها العارفون الغواصون على دسائس النفوس .
ومن وصية أخي أفضل الدين رحمه اللّه تعالى إذا بغضت أحدا فلا تبغض إلا صفاته لا ذاته لأن ذاتك وذاته واحدة من حيث الطينة .
وتأمل قوله صلى اللّه عليه وسلم في الثوم أنها شجرة أكره ريحها وما قال أكرهها .
انتهى .
فعلم أن عداوتنا لإبليس واأتباعه من الكفار والعصاة إنما هو بعد عن صفاتهم حتى لا نتبعهم على أخلاقهم لا غير ومن حقق النظر في نفسه .

وشهد ما هي منطوية عليه من المعاصي استحى أن يشهد نفسه برياء العيوب حتى يبغض للّه فإنه لا يبغض في العادة للّه إلا من كان على طاعة لا يعصى اللّه تعالى إلا في نحو عمره مرة أو في السنة مرة وأما الذي يعصى كل يوم أو كل ساعة كأمثالنا فمن الأدب له ان لا يشتغل ببغض أحد ونجاة نفسك أولى ، ومحك صدق من يبغض الصفات لا الذات أن لا يكون يتكدر عند رؤية ذلك الشخص حين تركه للمعاصي فإنه ليس إذ ذاك صفات قبيحة يبغض لأجلها ومتى تكدر من رؤيته وهو يصلى أو يقرأ أو يذكر فإن ذلك من أقوى علامات بغضه لغير اللّه لأنه إذ ذاك في طاعة اللّه فكيف يبغض فافهم .
 
216 - أخذ علينا العهود ان نجيب عن إخواننا في غيبتهم ونحمل أحوالهم على أكمل الأحوال
ولو لم يكن من رتبتهم الوصول إلى ذلك المشهد الذي حملنا حالهم عليه ولا نمكن أحدا من الطعن فيهم إلا بعد سبعين محملا فإذا عرضنا السبعين محملا على حالهم ولم نقبل محملا منها رجعنا على أنفسنا باللوم وقلنا لها يحتمل فعل أخيك سبعين محملا ولا تحمليه على واحد منها ما ذلك إلا خبث طويتك وسوء اعتقادك فلا يجوز لنا الطعن في المسلمين ما وجدنا لأفعالهم محملا فإذا سمعنا أحدا يقول عن شخص من العلماء أو الفقراء فلان كبير النفس .
ومن علامة ذلك أنه لا يجيب قط أحدا أو نحو ذلك جوابا عنه انما يمتنع من ذلك ازدراء بنفسه أو لشدة حيائه من حصول المحافل التي تجتمع فيها وجوه الناس فربما خاف ان تبدو له عورة في ذلك المجلس 
وكشف العورة حرام والواجب لا يبيح لنا كشف العورة فضلا عن غير الواجب بقرينة إسقاط وجوب الحضور إلى وليمة العرس إذا كان هناك منكر لا يقدر على إزالته إذا حضر .
وقد أولت بحمد اللّه وإن كان تأويلا بعيدا قول بعض الطلبة في حق شيخه إنه أعلم من الإمام الشافعي وقول الشيخ نعم الشافعي كالنقطة من بحر علمي ، فقلت إن صح هذا الكلام عن هذين الرجلين فهو صحيح ووجّه ان الشيخ شهد الوجود كله من نعم اللّه من الملائكة والأنبياء والصحابة والتابعين وكمل العارفين العاملين والملوك والأمراء وجميع المسلمين والمؤمنين لارتباط نظام الوجود بعضه ببعض فلا يصح وجود نعمة إلا بمساعدة جميع الوجود .


فانظر يا اخى إلى الإمام الشافعي رضى اللّه عنه وقابله بجميع الوجود ممن ذكرنا ومن لم نذكر نجده كنقطة من بحر نعمة اللّه عز وجل على هذا الداعي ونقطة من بحر علمه الذي اطلع عليه من علوم سائر الادوار من الصحابة والتابعين ومن بعدهم إلى وقته الذي قال ذلك فيه لأن أقوالهم إذا اجتمعت صارت أكثر من مائة ألف مجلد 
فقابلها بأقوال الامام الشافعي التي استنبطها تجدها أكثر ما تكون مجلدا واحدا وبقية كلامه من حديث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وكلام الصحابة والتابعين والامام الشافعي لم يختص بعلم ذلك بل غيره مساو له في ذلك .
ويؤيد ما ذكرناه ما حكى عن الشيخ أبى الحسن الشاذلي رضى اللّه عنه أنه قال لا يكمل العبد في مقام الشكر حتى لا يرى فوق نعمته فقال له شخص كيف هذا ومعلوم ان نعمة السلطان أعلى بيقين فقال الشيخ نفس السلطان من جملة
 
نعم اللّه على ذلك العبد وجميع الوجود كله كذلك من نعم اللّه على ذلك العبد والحمد للّه رب العالمين .
 
217 - أخذ علينا العهود ان لا نسىء الظن بأحد من المسلمين
بل الواجب علينا تحسين الظن فيهم ما أمكن على قدر ما فينا من الصفاء واعلم يا اخى ان الحق تعالى لا يسأل عبدا في الآخرة قط لم حسنت ظنك بعبادي ابدا وانما يكون السؤال من سوء الظن ، ولا نصل يا اخى إلى مقام حسن الظن بجميع الناس الا ان طهرت باطنك من جميع النقائص والرذائل وما دام الباطن لم يتطهر فسوء الظن من لازمك لأنك لا تقيس الناس دائما الا على ما في نفسك .
وفي الحديث “ المؤمن مرآة المؤمن “ وتأمل العنين الخلقي لما نزع اللّه تعالى منه ذوق لذة الجماع إذا رأى رجلا أجنبيا خارجا من عند أجنبية لا يحمله قط على الزنا بها لأن باطنه لا يتعقل ذلك بخلاف من له شهوة الجماع يحمله على الزنا بتلك الأجنبية ضرورة قياسا على نفسه لو خلى بها فكل من أحسن الظن بالناس أو أساء الظن بهم فهو صورة باطنه فيعلم مقامه من كلامه .
فعلم أن من سوء الظن بالناس قولك لولا انى أخاف ان فلانا يسئ الظن بي إذا فعلت كذا لفعلته فإنك أسات الظن به وجعلته من الذين يسوءوا الطن بالناس وكذلك من سوء الظن حملك لمن لا يزورك ولا يعودك إذا مرضت ولا يتردد إليك أنه إنما فعل ذلك تكبرا عليك بل الواجب ان تحمله على أنه قصد بذلك عدم حصول المنة عيك في تردده إليك وان وجدت أنت
 
في نفسك خلاف ذلك ، وفي الحديث “ الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلفت وما تناكر منها اختلف “ وذلك ان أرواح الذرات عند اخذ الميثاق كانت على اقسام فمنها ما هو وجه لوجه فهذان لا يتباغضان ابدا ومنها ما كان وجها لظهر فصاحب الوجه يحب وصاحب الظهر لا يلتفت وهذا يقع كثيرا للعاشقين .
ومنها ما كان جنبا لجنب أو وجها لوجه أو ظهرا لظهر مع الازورار فيتحابان أو يتباغضان سامته بعضهم لبعض فتأمل ذلك فإنه نافع يقيم به الأعذار للناس .
 
ثم لا يخفى عليك يا اخى أن عتبك على من لا يزورك انما هو لرؤية نفسك عليه فأنت أولى بالذم ولو رأيت نفسك دونه ما طلبت ذلك منه ثم إن كان اجتماعه بك خيرا فهو الذي تركه من ذات نفسه وان كان شرّا فقد استراح منك وان كان لا خيرا ولا شرّا فلأمر سهل لا يحتاج إلى غيظ ويجب على كل مسلم أن يحتقر نفسه عن استحقاق مشى الناس إليه 

ويقول لها ومن أنت حتى يمشى الناس إليك وأي فضيلة عندك تستحقين بها ذلك ويجب عليه أيضا أن يفرح بعدم مشى الناس إليه لأنهم عتقوه من المنة وكلفة المكافأة فإن الفقير الصادق أثقل ما عليه في مكافأة الناس شهوده أن مشيه إلى بيت واحد ألف مرة لا يساوى مشى ذلك الأحد إليه مرة واحدة . انتهى .
.
يتبع

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم الست بربكم .
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
و لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 3825
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة في الثلاثاء 23 يونيو 2020 - 17:02 من طرف عبدالله المسافر

العهود من 201 - 220 .كتاب البحر المورود في المواثيق والعهود الشيخ عبد الوهاب الشعراني

العهود والمواثيق التي اخذت علينا من السادات والمشايخ
إذا علمت ذلك فأقول وباللّه التوفيق :

وكذلك من سوء الظن حملك لمن ينقصك في المجالس كلما ذكر اسمك على أنه قصد بذلك سترك في هذا الزمان شفقة عليك فإن الظهور يقطع الظهور قال تعالى : يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ

الظَّنِّ إِثْمٌفتحمله على أحسن المحامل وان لم يقصد هو ذلك ثم تنكر عليه انتهاكه لأعراض المسلمين ومن أحسن المحامل ان تحمله على أنه قصد بذلك سد باب نظر الناس إلى صلاحك وكمالك أو سد باب العجب والزهو عنك لأن العبد ربما استحسن حاله عند الناس له فيهلك .
وكان هذا التنقيص دأب أخي أفضل الدين رحمه اللّه تعالى كان ينقص كل من ذكر من إخوانه بخير في المحافل خوفا عليهم من الإعجاب بأحوالهم فقلت له قد يكون أحدهم قد حماه اللّه من شهود العجب فيكون ذكر فضائله أكثر لتتأدب به الناس فقال مذهبي شهود الضعف في أحوالي وأحوال إخواني والسلامة مقدمة على الغنيمة والأعمال بالنيات ، وكذلك من سوء الظن تصديقك لمن قال لك فلان اغتابك وانما الواجب عليك تكذيبه ثم يقول له فلأن أجل من أن يستغيب الناس أو يقع في أعراضهم لا سيما ان كان ذلك الرجل مشهورا بالعلم والصلاح ، وقد حكى لي الأخ الصالح للشيخ كريم الدين خليفة الشيخ دمرداش نفع اللّه به المسلمين ان شخصا مشهورا بالعلم قال له الشيخ : فلان يقول لك ما شروط الخلوة ؟

قال فألهمني اللّه تعالى ان أقول له إني أجل الشيخ عن الجهل بها وإذا لم يجهلها فما بقي الا الامتحان وانا اجله عن مثل ذلك أيضا ولكن انا أمضى اليه وأتفهم الحكاية فخزى ذلك الشخص وقبل رجله واعترف بكذبه على ذلك الشيخ

وأنه اخترع ذلك من نفسه وافتراه على الشيخ لأنه ما كان يظن أن الشيخ كريم الدين يذهب إلى ذلك الشيخ يتفهم منه الحكاية فاعلم ذلك وإياك ان تصدق أحدا في أحد تهلك ويكثر عندك الحقد وبغض المسلمين

وكل من حاك بنميمة خذه واذهب به إلى من نقل عنه وقل له هذا قال لي عنك كذا وكذا هو صحيح أم لا فإنه لا يعود ينقل إليك نميمة أبدا واللّه يتولى هداك .

وكذلك من سوء الظن حملك الفقير إذا دخل عليه عالم فلم يقم له أو لم يبش في وجهه أنه فعل ذلك تكبرا على العالم حاشى الفقراء من ذلك وإنما ينبغي حمله على ظنه الكمال في ذلك العالم وأنه لا يتغير لفقد القيام له أو البشاشة عملا بقوله صلى اللّه عليه وسلم “ من أحب ان يتمثل له الناس قياما فليتبوء مقعده من النار “ .

وكثيرا ما يترك الفقراء تعظيم الأكابر رفعا لمقامهم عن أن يتغيروا لفقد حظوظ نفوسهم قياسا على حال الفقراء في عدم التشويش من ذلك .

وكذلك من سوء الظن حملك لمن رأيته مارا في السوق والناس محرمون لصلاة الجمعة من أنه متساهل في دينه إنما الواجب عليك حمله على عذر شرعي أسقط عنه الحضور ، وكذلك من سوء الظن أيضا قولك لولا أنى أخاف ان تكبر نفس فلان إذا تواضعت له لتواضعت وذلك من تلبيسات النفس . انتهى .

فأعط يا اخى أخاك حقه من التواضع وخفض الجناح وخلص نفسك أولا فإذا خلصت فخذ بيد أخيك واسأل اللّه تعالى بظهر الغيب أن لا يحرك صفة الكبر في نفسه بسبب تواضع الناس له بل لو تأملت لوجدت قولك هذا في غاية الكبر لأنك أثبت لنفسك مقاما أعلى من مقام أخيك ثم تنزلت له منه ولولا شهودك ذلك ما صح لك لفظ التواضع .
والتنزل وهذا تواضع غالب الناس اليوم وأما تواضع العارفين فهو شهودهم على الدوام أنهم دون الخلق أجمعين كما مر في أول العهود فليس لهم مقام أعلى يتنزلون منه للناس أبدا فاعلم ذلك وإياك أن تشهد نفسك في حال تواضعك أنك أحسن حالا من المتكبرين فإنك تكون أسوء حالا منهم إلا أن يكون ذلك الشهود على وجه الشكر للّه والاعتراف بنعمة اللّه ، واللّه عليم حكيم .


218 - أخذ علينا العهود ان لا نتكبر على من استكبر علينا ولا نتمشيخ على من تمشيخ علينا فنكون أسوء حالا منه كما مر في العهود قبله .
وكان من آخر وصية أحمد بن الرفاعي لأصحابه في مرض موته من تمشيخ عليكم فتتلمذوا له فإن مد لكم يده لتقبلوها فقبلوا رجله وكونوا اآخر شعرة في الذنب فإن الضربة أول ما تقع في الرأس . انتهى .

وهذا العهد يتأكد فعله مع الفقراء الذين صحبوا المشايخ كثيرا حتى طعنوا في السن ولم يفتح على أحد منهم في الطريق فإنهم يزدرون الشباب الذين فتح عليهم قياسا على حالهم فمن أراد أن يصطادهم للهداية فليكرمهم ويبجلهم ويسارقهم شيئا فشيئا حتى يتبين لهم الحق إن شاء اللّه تعالى .

وكذلك يتأكد فعل هذا العهد مع الفقيه المجادل المتعلم العلم لغير العمل فمن أراد من الفقراء هدايته فليقم له إذا ورد عليه ويفسح له في المجالس ويحسن إليه ما استسطاع وإلا فلا طريق إلى هدايته لا سيما وعلم غالب المجادلين في نفوسهم لا في قلوبهم والنفس محل الظلمة والتلبيس فلو لم نتواضع للمجادل فر من صحبتنا وفاتنا وفاته الخير لأنه إذا لم ير من

أحد تعظيما له قامت نفسه كالترس المانع لوصول الخير إليه وكان من سياسة سيدي أفضل الدين أنه يربى كل من رأى نفسه قائمة من الفقراء والفقهاء بتعليمه الآداب في صورة الاستفهام منه ثم يعطف عليه بالجواب كأنه يعرض عليه هل ترضاه أم لا 
فيظن الحاضرون أنه يتعلم من ذلك الشخص والحال أن ذلك الشخص هو المتعلم من حيث لا يشعر بنفسه انه متعلم وهذا هو دأبى الآن مع إخواني واللّه في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ، فاعلم ذلك .


219 - أخذ علينا العهود أن نرى نفوسنا أحق بما عندنا من المال والثياب وجميع الأمتعة من محاويج المسلمين
بل نرى الحق في ذلك مشتركا ثم نقدم كل من رأيناه أحوج من أنفسنا أو غيرنا كل ذلك عملا بقوله صلى اللّه عليه وسلم “ لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه المسلم ما يحب لنفسه “ أي لا يؤمن الإيمان الكامل ، 
واعلم يا اخى ان الايمان انما شرع للعبد ما دام يوق شح نفسه فإذا وقى شحها فالبداة لنفسه أولى وعليه يحمل قوله صلى اللّه عليه وسلم ابدأ بنفسك ، كما سيأتي بسطه في عهد الإيثار ان شاء اللّه تعالى مع أن إيثار العبد على نفسه لا يطيق العبد الدوام به وفي كلام سيدي أحمد بن الرفاعي رضى اللّه عنه لا تصحب من يؤثرك على نفسه انه لا يدوم ، واللّه أعلم .

 
220 - أخذ علينا العهود ان نخلص الصحبة للّه عز وجل في حق من صحبنا
فإن الصحبة لعلة تزول بزوالها ومن العلل صحبتنا الإنسان بقصد حصول الثواب في الآخرة أو ان يأخذ بيدنا هناك .
وكذلك من العلل صحبتنا له بقصد انتفاعنا بعلمه أو انتفاعه بعلمنا بل يقصد وجه اللّه تعالى بالصحبة ونجعل غير ذلك من سائر العلل بحكم التبع لا بالقصد الأول مع أن في قصدنا لصاحبنا .
الانتفاع بعلمنا رائحة دعوى المقام عليه في الصورة وان كان كل فقير يرى نفسه دون تلميذه في نفس الأمر فاعلم ذلك .

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى