اتقوا الله ويعلمكم الله
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
» مطلب في الفرق بين الوارد الرحماني والشيطاني والملكي وغيره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:24 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في غذاء الجسم وقت الخلوة وتفصيله .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 4 سبتمبر 2021 - 19:03 من طرف عبدالله المسافر

» بيان في مجيء رسول سلطان الروم قيصر إلى حضرة سيدنا عمر رضي الله عنه ورؤية كراماته ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 2 سبتمبر 2021 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية انسلاخ الروح والتحاقه بالملأ الأعلى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب الذكر في الخلوة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:59 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الرياضة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 30 أغسطس 2021 - 15:21 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الزهد والتوكل .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:48 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في وجوب طلب العلم ومطلب في الورع .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 27 أغسطس 2021 - 6:14 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب العزلة .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:53 من طرف عبدالله المسافر

» بيان قصة الأسد والوحوش و الأرنب في السعي والتوكل والجبر والاختيار ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 22 أغسطس 2021 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب إذا أردت الدخول إلى حضرة الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 8:09 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الدنيا سجن الملك لا داره .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 7:58 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في الاستهلاك في الحق .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 13:08 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السفر .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:40 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب ما يتعيّن علينا في معرفة أمهات المواطن ومطلب في المواطن الست .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 12 أغسطس 2021 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في بيان أن الطرق شتى وطريق الحق مفرد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في السلوك إلى اللّه .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 5 أغسطس 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب في كيفية السلوك إلى ربّ العزّة تعالى .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

»  مطلب في المتن .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 4 أغسطس 2021 - 12:37 من طرف عبدالله المسافر

» موقع فنجال اخبار تقنية وشروحات تقنية وافضل التقنيات الحديثه والمبتكره
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 28 يوليو 2021 - 17:39 من طرف AIGAMI

» فصل في وصية للشّارح ووصية إياك والتأويل فإنه دهليز الإلحاد .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 22 يوليو 2021 - 16:13 من طرف عبدالله المسافر

» بيان حكاية سلطان يهودي آخر وسعيه لخراب دين سيدنا عيسى وإهلاك قومه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 21 يوليو 2021 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والستون في ذكر شيء من البدايات والنهايات وصحتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 18 يوليو 2021 - 12:54 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية سلطان اليهود الذي قتل النصارى واهلكهم لاجل تعصبه ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 16 يوليو 2021 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في شرح كلمات مشيرة إلى بعض الأحوال في اصطلاح الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في ذكر الأحوال وشرحها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 15 يوليو 2021 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 14 يوليو 2021 - 13:20 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الستون في ذكر إشارات المشايخ في المقامات على الترتيب قولهم في التوبة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 9:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والخمسون في الإشارات إلى المقامات على الاختصار والإيجار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 5 يوليو 2021 - 8:51 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية ذلك الرجل البقال والطوطي (الببغاء) واراقة الطوطی الدهن في الدكان ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والخمسون في شرح الحال والمقام والفرق بينهما .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والخمسون في معرفة الخواطر وتفصيلها وتمييزها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 29 يونيو 2021 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» عشق السلطان لجارية وشرائه لها ومرضها وتدبير السلطان لها ج 1 .كتاب شرح المثنوي المعنوي بالمنهج القوي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 27 يونيو 2021 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والخمسون في معرفة الإنسان نفسه ومكاشفات الصوفية من ذلك .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:44 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والخمسون في آداب الصحبة والأخوة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 22 يونيو 2021 - 7:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في أدب حقوق الصحبة والأخوة في اللّه تعالى .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في حقيقة الصحبة وما فيها من الخير والشر .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 19 يونيو 2021 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والخمسون في آداب الشيخ وما يعتمده مع الأصحاب والتلامذة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والخمسون في آداب المريد مع الشيخ .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 17 يونيو 2021 - 17:41 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخمسون في ذكر العمل في جميع النهار وتوزيع الأوقات .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:56 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والأربعون في استقبال النهار والأدب فيه والعمل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 4:45 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بالصفحات موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 16 يونيو 2021 - 3:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المفردات وجذورها موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د. رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس معجم مصطلحات الصوفية د. عبدالمنعم الحنفي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 15 يونيو 2021 - 11:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الياء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 23:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الهاء .معجم مصطلحات الصوفية د.عبدالمنعم الحنفي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 14 يونيو 2021 - 22:46 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس المعجم الصوفي الحكمة في حدود الكلمة د. سعاد الحكيم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 13 يونيو 2021 - 10:33 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:06 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الألف الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 23:04 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والأربعون في تقسيم قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:28 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في أدب الانتباه من النوم والعمل بالليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 8:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الصاد .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 12 يونيو 2021 - 6:52 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الشين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:47 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في ذكر الأسباب المعينة على قيام الليل وأدب النوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والأربعون في ذكر فضل قيام الليل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 13:07 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف السين .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 11 يونيو 2021 - 2:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الراء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالخميس 10 يونيو 2021 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الدال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 21:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في ذكر أدبهم في اللباس ونياتهم ومقاصدهم فيه .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والأربعون في آداب الأكل .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 9 يونيو 2021 - 20:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في ذكر الطعام وما فيه من المصلحة والمفسدة .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:40 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والأربعون في آداب الصوم .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الخاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:39 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الحاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 7:37 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأربعون في اختلاف أحوال الصوفية بالصوم والإفطار .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 6:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والثلاثون في فضل الصوم وحسن أثره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالإثنين 7 يونيو 2021 - 5:54 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 81 إلى 90 الأبيات 1038 إلى 1158 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 12:19 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الجيم .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 10:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والثلاثون في ذكر آداب الصلاة وأسرارها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 9:35 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في وصف صلاة أهل القرب .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 5 يونيو 2021 - 8:57 من طرف عبدالله المسافر

» القصائد من 71 إلى 80 الأبيات 914 إلى 1037 ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 14:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 11:05 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف التاء الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 10:08 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في فضيلة الصلاة وكبر شأنها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والثلاثون في آداب أهل الخصوص والصوفية في الوضوء وآداب الصوفية بعد القيام بمعرفة الأحكام .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الباء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 4 يونيو 2021 - 1:03 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف العين الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والثلاثون في آداب الوضوء وأسراره .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والثلاثون في آداب الطهارة ومقدماتها .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 2 يونيو 2021 - 6:46 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف القاف .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في آداب الحضرة الإلهية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:33 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في ذكر الأدب ومكانه من التصوف .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالسبت 29 مايو 2021 - 7:20 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثالث .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الثاني .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 10:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في تفصيل أخلاق الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:25 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في أخلاق الصوفية وشرح الخلق .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 28 مايو 2021 - 9:10 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الميم الجزء الأول .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 13:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في كيفية الدخول في الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 11:10 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في ذكر فتوح الأربعينية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأربعاء 26 مايو 2021 - 10:57 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الطاء .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في خاصية الأربعينية التي يتعاهدها الصوفية .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 13:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في القول في السماع تأدبا واعتناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالثلاثاء 25 مايو 2021 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الزاي .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 20:53 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في القول في السماع ترفعا واستغناء .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في القول في السماع ردا وإنكارا .كتاب عوارف المعارف لشهاب الدين عمر السهروردي
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالأحد 23 مايو 2021 - 19:43 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات حرف الذال .موسوعة مصطلحات التصوف الإسلامي د.رفيق العجم
تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Emptyالجمعة 21 مايو 2021 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

المواضيع الأكثر نشاطاً
منارة الإسلام (الأزهر الشريف)
أخبار دار الإفتاء المصرية
فتاوي متنوعة من دار الإفتاء المصرية
السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر‌ ‌السابع‌ ‌والعشرون‌ ‌فص‌ ‌حكمة‌ ‌فردية‌ ‌في‌ ‌كلمة‌ ‌محمدية‌ ‌.موسوعة‌ ‌فتوح‌ ‌الكلم‌ ‌في‌ ‌شروح‌ ‌فصوص‌ ‌الحكم‌ ‌الشيخ‌ ‌الأكبر‌ ‌ابن‌ ‌العربي
السفر الخامس والعشرون فص حكمة علوية في كلمة موسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السـفر الخامس عشر فص حكمة نبوية في كلمة عيسوية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
مكتب رسالة الأزهر
السـفر السادس عشر فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية .موسوعة فتوح الكلم في شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي




البحث في جوجل

تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية

اذهب الى الأسفل

12052020

مُساهمة 

تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية Empty تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية




تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية

كتاب إبداع الكتابة وكتابة الإبداع عين على العينية العارف بالله عبد الكريم الجيلي شرح معاصر للقصيدة العينية د. سعاد الحكيم

(357) ولي في هواها هتكة وتبدّد   .....   على أنّه لي من نواها مصارع
(358) جعلت افتقاري في الغرام وسيلتي.....   ويا ضعف مشفوع له الفقر شافع
(359) وجئت إليها راغبا ، لا مثوبة   .....   ولكن لها منّي إليها أسارع
(360) سكنت الفلا مستوحشا من أنيسها  .....   ومستأنسا بالوحش وهي رواتع 
(361) أنوح فيشجيني حمام سواجع.....   وأبكي فيحكيني غمام هوامع
(362) ولي ، إن عوى ذئب على فقد إلفه   .....   زفير ، له في الخافقين صدائع
(363) وإن غرّدت قمريّة فوق أيكة   .....   تجاوب قمريّا على البان ساجع
(364) فإنّ لأنّاتي وتأويه لوعتي.....   بتلك الفيافي في الظّلام تراجع
(365) وبي من مريض الجفن سقم مبرّح  .....  ولي في عصيّ القلب دمع مطاوع
(366) نحلت من الآلام حتّى كأنّني   .....   مقدّر مفروض ، وما هو واقع
(367) فلو نقط الخطّاط حرفا كهيكلي  .....  على سطح لوح ما رآه مطالع
(368) فجسمي وأسقامي محال وواجب   .....   ودمعي وخدّي أحمر وفواقع
(369) أسائل من لاقيت والدّمع سائل   .....   عن الجزع “والسّكّان والقلب جازع
(370) تحارب صبري والكرى فتفانيا.....   وسالم قلبي الحزن فهو مبايع
(371) وقد قيّدت بالنّجم أهداب مقلتي   .....   كما أطلقت عن قيدهنّ المدامع
(372) وأسقط قدري في الهوى شنعة الهوى   .....   وعندي أنّ العزّ تلك الشّنائع
(373) وكم مرّ بي من كنت أرفع قدره .....   كأنّي له من بعد ذلك واضع
(374) وينكف أن ألقاه بي متطّيرا .....   وما هو إن  حيّيته   لي سامع
(375) فما لي في الأحياء ما عشت صاحب    .....   وما لي حقّا لو أموت مشايع
(376) وما لي إن حدّثتهم من مجاوب .....   ولا إن دهاني الخطب فيهم مدافع
(377) كأن لم أكن في الحيّ أرفع أهله   .....   مكانا وقدري في المكانة مانع
(378) ذللت إلى أن خلت أنّي لم أزل   .....   أذلّهم قدرا ، فها أنا خاضع
(379) وأحسب أنّ الأرض تنكف أن ترى   .....   ولي في ثراها مذهب ومشارع
(380) رعى اللّه إخوانا رعين مودّتي.....   فهنّ لقلبي ، حيث كان توابع
(381) نعم وسقى وجدا مدى الدهر مؤنسي   .....   فكم لك يا وجدي عليّ صنائع
(382) ويا زفراتي فاصعدي وتنفّسي   .....   فقد هبطت من جفن عيني المدامع
(383) ويا كبدي في الحبّ ذوبي صبابة   .....   ويا كمدي دم ، إنّني لك تابع
(384) ويا جسدي هل فيك من رمق ، فما.....   أراك سوى بالوهم عندي مطالع
(385) ويا مهجتي والرّسم منك فدارس.....   ويا طلل الأحشاء فجعك صادع 
(386) ويا جفني المقروح قد فني الدّما   .....   ويا قلبي المجروح هل أنت فازع
(387) ويا ذاتي المعدوم هل لك بعثة.....   ويا صبري الموهوم هل أنت راجع
(388) ويا خفقان القلب زدني كآبة     .....   ويا نار وجدي قد ، جفتني الأضالع
(389) ويا نفسي الحرّاء موتي تلهّفا .....   فما لك في دين  المحبّة  شافع
(390) ويا روحي المتعوب صبرا على البلا.....   ويا عقلي المسلوب هل أنت والع
(391) ويا ما بقي في الوهم منّي وجوده   .....   عدمتك شيئا  وقعه متمانع
(392) ويا سقمي زدني أسى وتبدّدا.....   فليس لضري غير سقمي نافع
(393) ويا عاذلي كرّر ، فإنّي وإنّ أكنّ   .....   إلى العذل لا أصغي فللذّكر سامع
(394) ويا قاضيا في الحبّ يقضى بعدله .....   تحكّم بجور  إنّني لك طائع
(395) جعلت وجودي فانيا في بقائها.....   ألا فاقض ما تقضي ، فما أنا جازع
(396) وحقّقت أنّي في وجودي قائم   .....   بها ، ووجودي مكرة ومخادع
(397) فمن مصر أرضي قد خرجت لمدين   .....   لعلّ شعيب القلب فيه صدائع
(398) فلاقيت بنتي عادتي وطبيعتي.....   تذودان أغنامي ومائي نابع
(399) فسقّيت من الماء اليقين غنائمي   .....   ومن رعي زهر العلم هنّ شوابع
(400) وجاءت على استحياء ذاتي بربّها  .....   بتوحيدها ، إحداهما وتسارع
(401) فلمّا  تزوّجت الحقيقة صنتها   .....   وأمهرها مني الحماة الشرائع
(402) صعدت معالي طور قلبي مناجيا   .....   لربّي حتّى إن بدت لي لوامع
 
شرح الأبيات :-
( 357 ) ولي في هواها هتكة وتبدّد   .....   على أنّه لي من نواها مصارع
المفردات :
هتكة وتبدد : تمزّق وتشتّت ، وهنا إشارة إلى الفناء الصوفي . من نواها : من هجرها . مصارع : جمع مصرع ، أي مقتل .
المعنى :
يخبرنا الجيلي أن حبّه للحضرة الإلهية يمزّق صحوه ، ويشتت رصانته ، ويفني حضوره ، فيهيم وجدا ويغيب عن شهود ذاته وعن الإحساس بها . . . ولكن ، وإن كان الحب يمزّقه ويبدده ، فإنه لا غنى له عنه ، لأن البعد يقتله ويصرعه .
 
( 358 ) جعلت افتقاري في الغرام وسيلتي  .....  فيا ضعف مشفوع له الفقر شافع
المفردات :
وسيلتي : وسيلتي إليها وشافعي لديها . فيا ضعف : وما أضعف ، ومن أضعف من ...
المعنى :
يقول الجيلي مغنيا ضعفه ، توسلت وتشفعت في غرامي بافتقاري إليها . . . ومن أضعف من إنسان يشفع له الفقر ، ويتشفع بالفقر ؟!

( 359 ) وجئت إليها راغبا لا مثوبة   .....   ولكن لها منّي إليها أسارع
المفردات :
راغبا : طالبا لها بالذات . لا مثوبة : لا رغبة بثواب ، بمعنى : لم أطلبك يا رب طمعا .
المعنى :
يوضح الجيلي أنه طلب الحضرة الإلهية لذاتها لا لثواب ، وكأنه هنا يرجع أقوال السيدة رابعة : “ ما عبدتك خوفا من نارك ، ولا طمعا في جنتك ، ولكنك أهل للعبادة فعبدتك “ ...
وقولها أيضا : “ أحبّك حبّين : حب الهوى ، وحبا لأنك أهل لذاك “ . . .
ويضيف الجيلي هنا بأن طلبه للحضرة الإلهية هو طلب عفويّ ، تسارع إليه أعماقه ، دون قصد أو تعمّل ، دون رياضة أو مجاهدة ...
أعماق عاشقة أخرجها الحب عن ذاتها إلى محبوبها .
 
( 360 ) سكنت الفلا مستوحشا من أنيسها   .....   ومستأنسا بالوحش وهي رواتع
المفردات :
الفلا : الفلاة ، الصحراء . من أنيسها : من أنيس الدنيا ، أي من ناس الدنيا . بالوحش : جماعة الوحوش . رواتع : ترتع في الفلاة .
المعنى :
يغنّي الجيلي وحشته بين الناس ، وأنسه في خلوة الفلاة ، يقول ؛ سكنت البراري والصحارى مستوحشا من ناس الدنيا ، ومستأنسا بوحش الفلاة الذي يرتع من حولي .
 
( 361 ) أنوح فيشجيني حمام سواجع   .....   وأبكي فيحكيني غمام هوامع
المفردات :
فيشجيني : فيواسيني . حمام سواجع : سجع الحمام . فيحكيني : فيقلدني .
غمام هوامع : سحاب ممطر .
المعنى :
يفصّل الجيلي أنسه في الفلاة بالطير والمطر ، يقول ؛ أنوح ويعلو صوت بكائي فيواسيني سجع الحمام . . . وأبكي ، تنهمر دموعي فيقلدني سحاب ممطر .....
وهكذا في الفلاة ينوح الجيلي فينوح لنوحه الحمام ، ويبكي فيبكي لبكائه السحاب . . . وهذا هو الأنس الحقيقي ، فالأعماق لا تسكن وتأنس إلى من يشاركها المكان بل إلى من يشاركها الهمّ والأشجان .
 
( 362 ) ولي إن عوى ذئب على فقد إلفه   .....   زفير ، له في الخافقين صدائع
المفردات :
في الخافقين : في الآفاق . صدائع : ترجيع وصدى قوي .
المعنى :
يكمّل الجيلي تصوير استئناسه بجماعة الوحوش ، فيقول ؛ إن سمعت عواء ذئب على فقد إليفه تذكّرت غرامي ، فتنهدت بزفير دوّى في الآفاق صداه ورجعه .
 
( 363 ) وإن غرّدت قمريّة فوق أيكة   .....   تجاوب قمريا على الآيك ساجع
المفردات :
قمرية : طائر يشبه الحمام القمر الأبيض . أيكة : نوع من الشجر .
البان : شجر يسمو ويطول .
المعنى :
وإن تجاوب قمري وقمرية في السجع والتغريد ....
 
( 364 ) فإنّ لأنّاتي وتأويه لوعتي   .....   بتلك الفيافي في الظّلام تراجع
المفردات :
لأناتي : جمع أنّة ، والأنّة والأنين بمعنى واحد . تراجع : صدى .
المعنى :
إن تجاوب قمري وقمرية في السجع والتغريد ، يرجّع صدى تغريدهما في تلك الفيافي صوت أنين الجيلي وتأوهاته .
 
( 365 ) وبي من مريض الجفن سقم مبرّح .... ولي في عصيّ القلب دمع مطاوع
المفردات :
من مريض الجفن : إنني أشبه مريض الجفن بمرضه الشديد ، والصورة ليعبر الجيلي بها عن أوجاع أجفانه . دمع مطاوع : والدمع يطاوع باستمرار على الرغم من أوجاع أجفاني .
المعنى :
ومن كثرة البكاء حلّت بأجفان الجيلي آلام مبرحة فأشبه مريض الجفن . . . ومحبوبه عصيّ القلب لا يطاوع ، ولا يطاوعه إلا دمعه ، فها هو لا يزال ينهمر باستمرار على الرغم من أوجاع أجفانه .
 
( 366 ) نحلت من الآلام حتّى كأنّني   .....   مقدّر مفروض ، وما هو واقع
المفردات :
نحلت : أصبحت نحيل الجسم . كأنني مقدر مفروض : كأنني لشدة نحولي فارقت عالم الواقع الملموس وأصبحت كالأمور المفروضة أو المقدرة .
المعنى :
ولكثرة ما يلاقي . الجيلي من آلام الوجدان نحل جسمه ، ولشدة نحوله يشعر كأنه فارق عالم الأمور الواقعة الملموسة ، وأصبح ينتسب إلى عالم الأمور المقدّرة أو المفروضة .
 
( 367 ) فلو نقط الخطّاط حرفا كهيكلي   .....   على سطح لوح ، ما رآه مطالع
المفردات :
حرفا كهيكلي : حرفا حجمه بحجم جسمي . ما رآه مطالع : لا يراه الناظر لضآلته ونحوله .
المعنى :
ولشدة نحول الجيلي من الغرام ، يقول إنه ، لو حاول خطاط أن ينقط حرفا بحجم هيكله على سطح لوح ، لما رأى ناظر هذا الحرف لصغره وضآلته . . .
فكأن بدن الجيلي صار أصغر من نقطة .
 
( 368 ) فجسمي وأسقامي ، محال وواجب   .....   ودمعي وخدّي : أحمر وفواقع
المفردات :
ودمعي أحمر : بمعنى أبكي دما . وخدي فواقع : أي وخدي أصفر فاقع .
المعنى :
يتابع الجيلي وصف آثار الغرام على بدنه ، بدن شديد النحول لا يفارقه وجع الغرام . .
وقد أشبه بدنه المحال - وهو الذي يستحيل أن يوجد - لشدة نحوله ، وقارب الواجب - وهو الذي يجب وجوده - في دوام أوجاعه .


( 369 ) أسائل من لاقيت والدّمع سائل  .....  عن الجزع والسّكّان والقلب جازع
المفردات :
أسائل : أسأل . الجزع : منحنى الوادي ، وهنا بمعن أسأل عن المكان . جازع : خائف ، قلق ، غير صابر .
المعنى :
يسأل الجيلي كل من يلتقي به ودمعه جار على خدّيه ، يسأل بالحال لا بالكلام ، عن المكان والسكان . . . وقلبه قلق جازع من الإجابة . . . ولا يخفى الجناس الوارد في هذا البيت بين “ أسائل “ بمعنى استفهم و “ سائل “ بمعنى جار . . .
وبين “ الجزع “ بمعنى المكان ، و “ الجازع “ بمعنى الخائف القلق.
 
( 370 ) تحارب صبري والكرى فتفانيا ،   .....   وسالم قلبي الحزن فهو مبايع
المفردات :
تحارب صبري والكرى : هي حرب بين صبري والنوم . فتفانيا : لم يغلب أحدهما الآخر ، فكان أن أفنى كل منهما الآخر في هذه المحاربة . فهو مبايع : بايع قلبي الحزن ، والحزن من أحوال الصوفية .
المعنى :
قامت حرب بين صبر الجيلي في الحب وبين نومه ، فلم يغلب أحدهما الآخر ، بل أفنى أحدهما الآخر . . . وبعد فناء النوم والصبر ، سالم قلبه الحزن وهادنه وبايعه .
 
( 371 ) وقد قيّدت بالنّجم أهداب مقلتي   .....   كما أطلقت عن قيدهنّ المدامع
المفردات :
لقد قيدت بالنجم أهداب مقلتي : صورة رائعة وجديدة أتى بها الجيلي .
فهو هنا لا ينام أبدا ، إذ كيف بإمكانه أن يطبق أجفانه وها هي أهدابه مقيدة مشدودة بقيود إلى فوق ، إلى النجوم ؟! المدامع : مكامن الدمع .
المعنى :
يقول الجيلي إنه لا ينام أبدا ، ليس لأن القلق والأرق وصورة المحبوب يسهرانه ، بل لأن أهدابه المقيدة إلى أعلى ، إلى النجوم ، تمنعه من أن يطبق أجفانه .....
وكما قيّد أهدابه ليمنع أجفانه من الانطباق ، كذلك أطلق مدامعه لتذرف الدمع دون قيد أو حدود . . .
أهداب مقيدة بالنجم إذن عينان مفتّحتان ، ومدامع مطلقة أي ودموع لا تتوقف .
 
( 372 ) وأسقط قدري في الهوى شنعة الهوى   .....   وعندي أنّ العزّ تلك الشّنائع
المفردات :
شنعة الهوى : كل مظاهر الذل والهوان والخلاعة .
المعنى :
بعد وصف آلامه ، يبدأ الجيلي ببيان ذلّه وهوانه على الناس ، فيخبرنا أن كل مظاهر الهوى من ذل وهوان ودموع ونحول وخلاعة هي شنعة الهوى في نظر الآخرين ، وإنه هو كعاشق تجلّت فيه كل هذه الشنائع فأسقطت قدره عند الناس . . .
أما عنده ، فالعز الحقيقي هو في ظهور هذه الشنائع عليه .
وهنا الفرق بين العارفين والعشاق من الصوفيين .
فالعارف يتجلى بمظهر الصاحي الساكن المتمكّن المقتدر ، الظاهر على حال عشقه ، وبالتالي فهو في رفعة وعزّ في أعين الآخرين ، على حين أن العاشق يتجلّى بمظهر محروم لا يوصل ، عطشان لا يروى ، ملهوف لا يغاث ، أطاش عرفانه لبّه ؛ وكثيرا ما يعبّر بدن العاشق عن هيجان وجدانه فيدور ويتمايل كالسكران أو المجنون ، وبالتالي فهو في ضعة وذل في أعين الآخرين .
 
( 373 ) وكم مرّ بي من كنت أرفع قدره   .....   كأنّي له من بعد ذلك واضع
المفردات :
وكم مرّ بي : أي الآن بعد اتصافي بشنائع الهوى عند الآخرين . من كنت أرفع قدره : من كان يتقرّب مني ليرفع قدره بين الناس ...
المعنى :
يتأسف الجيلي على سطحية العلاقات الإنسانية ، فأكثر الناس تعاشر لمصلحة وغرض ، وقليل منهم هو الذي يبحث في ذات الآخر عن إنسان ليقيم معه علاقة ذاتية حقيقية تسقط فيها كل الصفات والأوصاف والمصالح والأغراض ،
فيقول ؛ كان بعض الناس يتقرب مني ، لا لذاتي ، بل لأن قيمتي ومكانتي ترفع قدر المعاشرين لي والمقربين مني ؛ وكم من إنسان يمرّ بي الآن وبعد أن أسقطت شنائع الهوى قدري ، يتحاشاني مبتعدا عني كأني سأحط من قدره ، من بعد ما كنت لقدره رافعا .
 
( 374 ) وينكف أن ألقاه ، بي متطيّرا   .....   وما هو إن حيّيته لي سامع
المفردات :
وينكف أن ألقاه : يتجنب لقائي . متطيرا : متشائما . لي سامع : لا يسمع تحيتي ، يتجاهل سماع تحيتي .
المعنى :
يكمّل الجيلي الترنّم بأسفه على العلاقات السطحية وغير المتجّذرة في كينونة الناس ، فيقول ؛ بعد أن أسقط قدري في الهوى شنعة الهوى ، كأن بعض الناس يتجنّب لقائي تشاؤما وتطيّرا ....
وإن ألقيت على بعضهم تحية فإنه لا يسمع تحيتي . . .
وهنا نكتة شرعية لطيفة أتى بها الجيلي ، فهذا الصاحب لا يشيح بوجهه عن الجيلي رافضا ردّ التحية ، لأنه بذلك يأثم شرعا ، فالتحية والسلام حق المسلم على المسلم شرعا .
لذلك هذا الصاحب يتصرف بشكل يمكّنه من ألا يسمع تحيّة الجيلي ، حتى لا يضطر إلى ردّها.
 
( 375 ) فما لي في الأحياء ما عشت صاحب   .....   وما لي حقّا لو أموت مشايع
المفردات :
مشايع : من يشيعني إلى القبر .
المعنى :
يتابع الجيلي وصف معاشريه وسطحية رؤيتهم له ، يقول ؛ وها أنا أعيش عيشة المنبوذين لا صاحب لي من بين الأحياء وأنا حي ، وإن أمت لا أجد لي مشايعا يشيّعني إلى مثواي الأخير .
 
( 376 ) وما لي إن حدّثتهم من مجاوب   .....   ولا إن دهاني الخطب فيهم مدافع
المفردات :
إن دهاني الخطب : إن أصابتني مصيبة.
المعنى :
يكمل وصف ما صارت إليه حمية معاشريه ، إن حدّثهم لن يجاويه أحد . . . وإن أصابته مصيبة لن يجد بينهم من يدافع عنه .
 
( 377 ) كأن لم أكن في الحيّ أرفع أهله   .....   مكانا وقدري في المكانة مانع
المفردات :
مكانا : مكانة وقدرا . وقدري في المكانة مانع : قدري عظيم المنعة ، ويحمي أهل الحي جميعا .
المعنى :
ويذكّر الجيلي الناس - من صحبه ومعارفه - بقيمته السالفة ومكانته ،
يقول ؛ لقد نسي الناس رفعة مكانتي وقدري السابق ، فكأني لم أكن بينهم فيما سلف أرفع أهل الحي قدرا ومكانة . . . حتى أن مكانتي كانت هي المنعة لأهل الحي جميعا .
 
( 378 ) ذللت إلى أن خلت أنّي لم أزل   .....   أذلّهم قدرا ، فها أنا خاضع
المفردات :
أذلهم : أذل أهل الحي . فها أنا خاضع : راض بهذا الذل .
المعنى :
يصف الجيلي ما صار إليه من ذلة ، وأنه لا يريد تغيير مشاعر المحيطين به ، وذلك لأن الإنسان منا إن شعر بأن من يحبّه فإنما يحبّه لمصلحة ، فلن يحرص على متابعة هذه المحبة أو هذه الصحبة . يقول ؛ بعد أن كنت أرفع أهل الحيّ مكانة وقدرا ذللت حتى أظن أنني أصبحت أذلّهم قدرا . . . وها أنا راض بهذا الذلّ ، لا أشكو ولا أتذمر ولا أحاول تغييرا.
 
( 379 ) وأحسب أنّ الأرض تنكف أن ترى   ....  ولي في ثراها مذهب ومشارع
المفردات :
تنكف : ترفض وتستحي . في ثراها : على أرضها ، على ترابها .
مذهب ومشارع : ذهاب وإياب وطرقات .
المعنى :
وأخال أن الأرض نفسها ترفض وتستحي من أن يراها مخلوق ، وهي تسمح لعاشق مثلي ذليل بأن يسير عليها ، وله فيها ذهاب وإياب وطرقات.
 
( 380 ) رعى اللّه إخوانا رعين مودّتي   .....   فهنّ لقلبي ، حيث كان ، توابع
المفردات :
إخوانا : الأخوة في اللّه مقولة صوفية ، وهي درجة متقدمة من الصحبة وقد افتنّ المتصوفون في استنباط حقوقها . حيث كان : أي أينما حلّ في ذل أو رفعة .
توابع : تابعين ، متبعين .
المعنى :
يسأل الجيلي هنا ربّه أن يرعى إخوانا صدقوا في صحبتهم له ورعوا مودته ، وظلوا أوفياء لعهد الأخوة والصحبة ، فتتبعوا قلبه أينما حل سواء أكان في ذل أو في رفعة .
 
( 381 ) نعم وسقى وجدا مدى الدهر مؤنسي  .....   فكم لك يا وجدي عليّ صنائع
المفردات :
وسقى وجدا : الجيلي هنا يطلب السقاية لوجده . مدى الدهر مؤنسي : هذا الوجد هو مؤنسي مدى الدهر . صنائع : ج . صنيع ، وهو الجميل والمعروف .
المعنى :
بعد أن طلب الجيلي في البيت السابق الرعاية لإخوانه الحقيقين ، يطلب هنا السقاية لوجده الذي هو مؤنسه مدى الدهر ،
وفي الدعاء يؤثر القول : رعيا وسقيا . . . ويرى الجيلي أن للوجد عليه صنائع وأفضال كثيرة لأنه كان السبب في كل ما وصل إليه.
 
( 382 ) ويا زفراتي فاصعدي وتنفّسي   .....   فقد هبطت من جفن عيني المدامع
المفردات :
فاصعدي : فانطلقي . وتنفّسي : تحرري . المدامع : مكامن الدمع .
المعنى :
يصف الجيلي حاله في البكاء الذي لا ينقطع ، يقول ؛ يا زفراتي انطلقي ، تنفّسي وتحرّري . . . فدموعي لم تزل تهبط ، حتى هبطت مدامعي نفسها من جفني عيني ..
 
 
( 383 ) ويا كبدي في الحبّ ذوبي صبابة  .....  ويا كمدي دم إنّني لك تابع
المفردات :
ويا كمدي دم : يطلب دوام كمده وحزنه . إنني لك تابع : إن وجودي تابع لوجودك.
المعنى :
يطلب الجيلي من كبده أن يذوب حبّا وعشقا ، ويطلب من حزنه وكمده أن يدوم ؛ وذلك لأنه يرى بأن وجوده مرتبط بوجود حزنه .
فالحزن هو الذي جعل منه ذاك الإنسان الموجود والرفيع القدر والمنزلة عند اللّه ، ومتى ذهب حزنه ذهب هو ومكانته .
 
( 384 ) ويا جسدي هل فيك من رمق فما  ..... أراك سوى بالوهم عندي مطالع
المفردات :
من رمق : من بقية حياة . بالوهم : بالقوة الوهمية في الإنسان ، بالتوهم .
المعنى :
بدأت الحياة تنسحب من أطراف جسد الجيلي حتى أنه ليسائل جسده :
هل فيك من رمق وبقية حياة ؟ . .
ولكن لا ، إن هذا الرمق الذي يطالعه في بدنه ما هو إلا وهم ومظهر وخيال . وقد استخدم الجيلي هنا لفظ “ الجسد “ ، الذي يوحي ببدن ميت إذا تتبعنا إيحاءات المفرد القرآني ، بدلا عن لفظ البدن أو الجسم ، ليدلّ ويؤكد على بداية مفارقة الحياة لبدنه.
 
( 385 ) ويا مهجتي والرّسم منك فدارس  .....  ويا طلل الأحشاء فجعك صادع
المفردات :
والرسم منك : وأثرك ، وصورتك . فدارس : فذاهب . ويا طلل الأحشاء : والأحشاء أطلال . فجعك : فجيعتي فيك . صادع : ظاهر .
المعنى :
يلتفت الجيلي إلى فؤاده وأعماقه مناديا ؛ يا فؤادي ها قد تصدّعت وذهب رسمك ، ويا أحشائي ها قد تداعيت طللا مفجوعا .
 
( 386 ) ويا جفنيّ المقروح قد فني الدّما  .....  ويا قلبي المجروح هل أنت فازع
المفردات :
قد فني الدما : قد نفذت الدماء .
المعنى :
يقول الجيلي إنه ظل يذرف الدمع حتى نفذت دموعه فذرف الدماء .
والآن فنيت دماؤه فلم تعد لتجري في مدامعه ، ولم تعد لتتساقط من جفنه المقروح . . . ويسأل قلبه المجروح هل يفزع ويرتدّ عن حبه بما رأى من تصدّع وأطلال ودماء .
 
( 387 ) ويا ذاتي المعدوم هل لك بعثة   .....   ويا صبري الموهوم هل أنت راجع
المفردات :
هل لك بعثة : أي من العدم .
المعنى :
يخاطب الجيلي ذاته وصبره ، يستنجدهما العودة إلى الحضور والفاعلية ، ليشدّا أزره في الحب ، فيقول ؛ وأنت يا ذاتي التي أفناها وأعدمها العشق هل تبعثين من العدم ؟! وأنت يا صبر ، إن كان عن المحبوب صبر ، هل ترجع ولو بالوهم لتطفىء يأس الحرمان ؟!.
 
( 388 ) ويا خفقان القلب زدني كآبة   .....   ويا نار وجدي قد ، جفتني الأضالع
المفردات :
قد : فعل أمر من أوقد بمعنى زد اشتعالا .
المعنى :
إن الكآبة التي تجتاح نفس العاشق ترتبط بخفقان قلبه ، فكلما ازداد خفقان قلبه وحنينه لمحبوبه ازدادت كآبته وانقباض صدره .
والجيلي هنا يغري قلبه بالخفقان حنينا لتزداد كآبته . . . ولا يكتفي بذلك بل يطلب أيضا من نار الوجد أن “ تولع “ الحنين في الأضلاع وتزيده اشتعالا .
 
( 389 ) ويا نفسي الحرّاء موتي تلهّفا   .....   فما لك في دين المحبّة شافع
المفردات :
دين المحبة : إشارة إلى قول ابن عربي : “ أدين بدين الحب أنّى توجهت ركائبه فالحب ديني وإيماني “ . وقصيدة الجيلي بكاملها تبين مناهج محبي اللّه عزّ وجلّ في عباداتهم ومجاهداتهم .
المعنى :
يخاطب الجيلي نفسه لا ليطمئنها على الحياة رغم لهفتها ونارها بل العكس ليعدها بالموت ، يقول ؛ ويا نفسي المحرورة الملهوفة موتي ، فلن تجدي لك شافعا ؛ لأن دين المحبة يشرّع قتل المحب .
 
( 390 ) ويا روحي المتعوب صبرا على البلا  .... ويا عقلي المسلوب هل أنت قالع
المفردات :
على البلا : البلاء هو الالآم التي تصيب الأبدان والأرواح ليمتحن اللّه بها قلوب عباده للتقوى [ أنظر شروحات البيت رقم 22 ] .
المعنى :
يتابع الجيلي مطالبة تكويناته الشخصية بالمزيد من السير في عشق المحبوب ، فيقول لروحه ولعقله ؛ ويا روحي مهما أتعبك البلاء فصبرا . . .
ويا عقلي ، مهما سلبك العشق وأذهبك ، لا تتوقف عن الولع والصبابة .
 
( 391 ) ويا ما بقي في الوهم منّي وجوده   .....   عدمتك شيئا وقعه متمانع
المفردات :
عدمتك : دعاء بمعنى ، أفقدني اللّه إياك . وقعه : وقوعه ، وحصوله .
متمانع : ممتنع الوجود .
المعنى :
ينادي الجيلي هنا ما تبقّى من وجوده ، بل ما بقي في الوهم من وجوده . . . ويطلب أن يزول هذا الوجود الباقي الموهوم ، لأنه وجود ممتنع الحصول . . . فالجيلي يطلب هنا فناء وجوده الفردي ، ليبقى موجودا بوجود الواحد الأحد ، الباقي بعد فناء خلقه .
 
( 392 ) ويا سقمي زدني أسى وتبدّدا   .....   فليس لضري غير سقمي نافع
المفردات :
لضري : لما أعانيه من الضرر .
المعنى :
يطلب الجيلي من الأسقام أن تزيد في تبدّده وفنائه ، لأنه لا أنفع لفناء الوجود الإنساني من منازلة الأسقام والآلام .

.
يتبع

_________________
شاء الله بدء السفر منذ يوم ألست بربكم 
عرفت ام لم تعرفي   
ففيه فسافر لا إليه ولا تكن ... جهولاً فكم عقل عليه يثابر
لا ترحل من كون إلى كون، فتكون كحمار الرحى،
يسير و المكان الذي ارتحل إليه هو المكان الذي ارتحل منه،
لكن ارحل من الأكوان إلى المكون،
و أن إلى ربك المنتهى.

عبدالله المسافر
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى الشريف المحـسي
مـديــر منتدى الشريف المحـسي

عدد الرسائل : 6291
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية :: تعاليق

عبدالله المسافر

مُساهمة الثلاثاء 12 مايو 2020 - 12:13 من طرف عبدالله المسافر

تاسعا شرح الأبيات من 357 إلى 402 الجيلي يروي سيرته الروحية الجزء الثالث .شرح قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية

كتاب إبداع الكتابة وكتابة الإبداع عين على العينية العارف بالله عبد الكريم الجيلي شرح معاصر للقصيدة العينية د. سعاد الحكيم


( 393 ) ويا عاذلي كرّر ، فإنّي وإنّ أكنّ   .....   إلى العذل لا أصغي ، فللذّكر سامع
المفردات :
كرر : أعد على مسمعي عذلك ولومك . إلى العذل لا أصغي : لا أهتم لمعاني اللوم . للذكر سامع : فإني سامع لذكر المحبوب ومستمتع به ، عندما يرد على لسانك .
المعنى :
يخاطب الجيلي من يلومه في العشق ، ويقول ؛ يا عاذلي كرر على مسمعي عذلك ولومك . فإني وإن كنت لا أهتم لمعاني لومك أو أصغي لها ، إلا إنني أطرب كلما ورد اسم المحبوب على لسانك .

( 394 ) ويا قاضيا في الحبّ يقضى بعدله   .....   تحكّم بجور إنّني لك طائع
المفردات :
بجور : بظلم .
المعنى :
ويخاطب الجيلي هنا قاضي المحبة الذي يقضي بين المحبين بشرع المحبة قائلا ؛ وأنت يا من تحكم وتقضي عليّ في الحب ، تتوخى العدل . . . لا تعدل بل أظلمني ، وأحكم بقهري تحت طغيان محبوبي ، فستجدني لكل ما تقضي به من جور طائعا .

 
( 395 ) جعلت وجودي فانيا في بقائها   .....   ألا فاقض ما تقضي ، فما أنا جازع
المفردات :
في بقائها : في بقاء الحضرة الإلهية . ألا فاقض : الخطاب هنا للقاضي في الحب . جازع : خائف ، قلق .
المعنى :
يكمل الجيلي خطابه لقاضي المحبة ، قائلا ؛ وكيف أطلب العدل في الحب بيني وبين المحبوب ، وأنا قد جعلت وجودي فانيا في بقاء محبوبي . . . فاقض أيها القاضي في الحب بما تقضي فإنني غير قلق ولا خائف .


( 396 ) وحقّقت أنّي في وجودي قائم   .....   بها ، ووجودي مكرة ومخادع
المفردات :
وحققت : علمت يقينا . قائم بها : قائم بالحضرة الإلهية ، فالحق عزّ وجلّ هو القيوم في صور الموجودات . مكرة : من المكر . مخادع : ج . مخدع ، أي خداعة وخداع .
المعنى :
ويستنكر الجيلي أن يطلب العدل في الحب بينه وبين محبوبه ، لأنه لا وجود له والوجود كله لمحبوبه ، أي للّه ، يقول ؛ وتحققت يقينا من أنّ وجودي قائم بالوجود الإلهي ؛ فالحق تعالى هو الوجود على الحقيقة والموجودات قائمة به ، معدومة بذاتها ، فكل الموجودات وجودها خيال ووهم وخداع ومكر ، والوجود الحقيقي هو للّه القائم الظاهر في كل موجود .
 

( 397 ) فمن مصر أرضي قد خرجت لمدين  .....   لعلّ شعيب القلب فيه صدائع
المفردات :
مدين : مدينة ، قيل تقع تجاه تبوك ، نزل فيها موسى عليه السّلام حيث استقى لبنات شعيب عليه السّلام ، وقد ورد في القرآن الكريم :وَإِلى مَدْيَنَ أَخاهُمْ شُعَيْباً[ الأعراف : 85 ] .
أما خروج الجيلي إلى مدين ففيه استعارة من خروج موسى عليه السّلام إلى مدين . قال تعالى :وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقاءَ مَدْيَنَ قالَ عَسى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَواءَ السَّبِيلِ[ القصص : 22 ] .
المعنى :
يبدأ الجيلي هنا باستعارة المخزون الرمزي الحيّ والمودع في قصة موسى عليه السّلام ، ليرسم بالإشارة إليه سلوكه الروحي ومسيرته الشخصية.
وحياة نبي اللّه موسى عليه السّلام غنية بالأحداث المحمّلة بالدلالات : فاللّه عزّ وجلّ كلّمه تكليما ، وتكوينه مرّ بمراحل شتى ، بدأ نشأته في بلاط ملك فرعون ، وعومل معاملة الملوك واكتسب عاداتها وطبائعها ، ثم خرج إلى مدين وكان لقاؤه بشعيب ، وقد استفاد كثيرا من السنوات العشر التي أمضاها عنده ، ثم قصته مع الخضر وما استفاده من أوجه العلم الإلهي ....

 باختصار تضمّن القرآن الكريم أكثر من خمسماية آية فيها إشارة أو تورية أو إخبار عن موسى عليه السّلام .
والجيلي هنا يشير إلى خروجه من مصر أرضه ، أي من عالم بشريته وبدنيته ، إلى مدين المجاهدات والرياضات والترقي ، حتى ينصدع القلب ويتحضرّ للتلقّي .

 
( 398 ) فلاقيت بنتي عادتي وطبيعتي   .....   تذودان أغنامي ومائي نابع
المفردات :
فلاقيت : فلقيت في مدين . بنتي : الإشارة إلى بنتي شعيب ؛
قال تعالى :وَلَمَّا وَرَدَ ماءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودانِ[ القصص : 23 ] .
ويرمز الجيلي هنا بالبنتين إلى : العادة والطبيعة . . . .
تذودان : تحميان . أغنامي : إشارة إلى جميع الحواس . ومائي نابع : إشارة ترمز إلى الواردات المتدفقة .
المعنى :
سوف يبدأ الجيلي بتصوير مجاهداته ووارداته بالرمز الموسوي ، ويخبرنا أنه لقي في مدين المجاهدات “ بنتيه “ ، وهما رمزا : عادته وطبيعته .
والعادة والطبيعة في “ النفس الأمارة “ توجّهان حواس الإنسان إلى المحرمات ، على حين أنهما في “ النفس المطمئنة “ يحميان الحواس من كل التفات إلى محرم أو محظور .
والجيلي هنا ، صاحب النفس المطمئنة ، لقي في مدين المجاهدات عادته وطبيعته يحميان جميع حواسه من كل التفات إلى محرم . . .
ولقي كذلك رزقه من الواردات الإلهية يتدفّق وينبع .


( 399 ) فسقّيت من ماء اليقين غنائمي   .....   ومن رعى زهر العلم هنّ شوابع
المفردات :
غنائمي : حواسي . زهر العلم : زهر علم اليقين .
المعنى :
عندما حمت العادة والطبيعة حواس الجيلي عن المحرمات ، وتدفقت الواردات باليقين ...
شربت وارتوت حواسه جميعها من ماء اليقين ، وشبعت من رعي زهر علم اليقين ....
فالحواس عندما تفطم عن المحرمات تطعم وتسقى من عين اليقين .

( 400 ) وجاءت على استحياء ذاتي بربّها   .....   بتوحيدها ، إحداهما وتسارع
المعنى :
يكمل الجيلي استعارته من الرموز الموسوية المخبؤة في قصة موسى مع بنتي شعيب ، ويستلهم الآية الكريمة :فَجاءَتْهُ إِحْداهُما تَمْشِي عَلَى اسْتِحْياءٍ قالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ ما سَقَيْتَ لَنا[ القصص : 25 ] .
فالجيلي بعد أن فطم حواسه عن المحرمات ، وارتوى وشبع من علم اليقين ، جاءته الدعوة ليسارع إلى نيل الجزاء على فعله هذا ومجاهداته .

( 401 ) فلمّا تزوّجت الحقيقة صنتها   .....   وأمهرها مني الحماة الشرائع
المفردات :
تزوجت الحقيقة : الرمز إلى حدث زواج موسى عليه السّلام بإحدى بنتي شعيب عليه السّلام . أمهرها مني الحماة : الإشارة إلى شعيب حين طلب المهر من موسى بقوله :أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هاتَيْنِ عَلى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمانِيَ حِجَجٍ[ القصص : 27 ] .
المعنى :
وكان جزاء مجاهدات الجيلي ورياضته هو وصوله إلى الحقيقة وزواجه بها أي وتحققه بها . وبعد أن تحقق بالحقيقة صانها صون الرجل لأهل بيته ، ودفع مهرها بالشرائع الإلهية ، وذلك أن مهر الحقيقة هو القيام بالشريعة وصيانتها .


( 402 ) صعدت معالي طور قلبي مناجيا   .....   لربّي حتّى إن بدت لي لوامع
المفردات :
صعدت معالي طور قلبي : الرمز من قصة موسى عليه السّلام الواردة في قوله تعالى :فَلَمَّا قَضى مُوسَى الْأَجَلَ وَسارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جانِبِ الطُّورِ ناراً[ القصص :29 ].
مناجيا لربه : المناجاة شكل من أشكال الخطاب الإلهي للعبد .
وفي ذلك إشارة إلى مناجاة موسى ، قال تعالى :وَنادَيْناهُ مِنْ جانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْناهُ نَجِيًّا[ مريم : 52 ] .
لوامع : الإشارة إلى النار التي رآها موسى عليه السّلام .
المعنى :
بعد أن قضي الجيلي المهر الشرعي بدأت مظاهر القرب والتقريب الإلهي تظهر عليه ، وها هو هنا يصعد “ طور قلبه “ ويستعدّ للمناجاة والنجوى ، والإقتباس من الأنوار . وقد رمز الجيلي بالقلب إلى مكان التجلّي الإلهي ، فهو الطور والجبل ، وهو الذي يسع تجلّي الرحمن .

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى