المواضيع الأخيرة
» شرح مقدمة مولانا جلال الدين الرومي للمثنوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي للشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
اليوم في 9:47 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الخامس فص حكمة مهيمية في كلمة إبراهيمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
أمس في 10:18 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة مولانا محمد جلال الدين الرومي قدس سره لكتاب المثنوي معنوي ..كتاب جواهر الآثار في ترجمة مثنوي مولانا خداونكار محمد جلال الدين البلخي الرومي
الإثنين 21 يناير 2019 - 4:29 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "69" الدرس التاسع والستون ألا إلى الله تصير الأمور
الأحد 20 يناير 2019 - 9:35 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة الشارح الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي .كتاب المنهج القوي لطلاب المثنوي مولانا جلال الدين الرومي الشيخ يوسف ابن أحمد المولوي
الجمعة 18 يناير 2019 - 16:55 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المترجم والمحقق .كتاب جواهر الآثار في ترجمة مثنوي مولانا خداونكار محمد جلال الدين البلخي الرومي
الجمعة 18 يناير 2019 - 16:04 من طرف عبدالله المسافر

» القصيدة "21" إن لم يكن حمارا .مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 16 يناير 2019 - 8:02 من طرف عبدالله المسافر

» 05 - فك ختم الفص الابراهيمى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 16 يناير 2019 - 5:33 من طرف عبدالله المسافر

» 7 - فص حكمة علية في كلمة إسماعيلية
الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:43 من طرف عبدالله المسافر

» 6- فص حكمة حقية في كلمة إِسحاقية
الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:40 من طرف عبدالله المسافر

» 5- فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية
الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:16 من طرف عبدالله المسافر

» 4- فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 16:29 من طرف عبدالله المسافر

» 3- فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 16:20 من طرف عبدالله المسافر

» 2- فص حكمة نفثية في كلمة شيثيَّة
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 16:16 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدميَّة
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 15:58 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب فصوص الحكم لسيدي ابن العربي الحاتمي
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 15:52 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب فصوص الحكم للشيخ الأكبر
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 15:42 من طرف عبدالله المسافر

» القصيدة ‏"20" فلتضحك من كل العالم .مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 12:00 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب مجمع البحرين في شرح الفصين الشيخ الشريف ناصر بن الحسن الحسيني السبتي الكيلاني
الأحد 13 يناير 2019 - 4:43 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "68" الدرس الثامن والستون والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
الثلاثاء 8 يناير 2019 - 7:31 من طرف عبدالله المسافر

» الحقائق والحقيقة الكونية .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الإثنين 7 يناير 2019 - 17:19 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "20" تجلي التحول في الصور .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الإثنين 7 يناير 2019 - 16:50 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة الكتاب للشيخ الأكبر .كتاب التدبيرات الالهية فى اصلاح المملكة الانسانية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الإثنين 7 يناير 2019 - 16:20 من طرف عبدالله المسافر

» باب ترجمة الكبرياء .كتاب تاج التراجم الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الأحد 6 يناير 2019 - 9:57 من طرف عبدالله المسافر

» علم البرزخ .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 6 يناير 2019 - 8:42 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة التاسعة من مراتب الوجود حضرة الأسماء الجلالية .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأحد 6 يناير 2019 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة الانتصار .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الأحد 6 يناير 2019 - 7:56 من طرف عبدالله المسافر

» تفسير سورة الفاتحة .كناب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن من كلام الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
السبت 5 يناير 2019 - 18:37 من طرف عبدالله المسافر

» الافتتاح وإيجاز البيان في الترجمة عن القرآن .كناب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن من كلام الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
الجمعة 4 يناير 2019 - 11:46 من طرف عبدالله المسافر

» تعريف البرزخ .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الجمعة 4 يناير 2019 - 7:00 من طرف عبدالله المسافر

»  مقدمة المؤلف .كتاب الخيال عالم البرزخ والمثال من كلمات الشيخ الاكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الجمعة 4 يناير 2019 - 6:55 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الثامنة من مراتب الوجود. الأسماء والصفات النفسية .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الإثنين 31 ديسمبر 2018 - 10:54 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المؤلف .كناب تفسير القرآن الكريم رحمة من الرحمن في تفسير وإشارات القرآن من كلام الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
الإثنين 31 ديسمبر 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "19" تجلي السبحات المحرقة .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأحد 30 ديسمبر 2018 - 9:21 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة المحبة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محيي الدين محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الأحد 30 ديسمبر 2018 - 8:16 من طرف عبدالله المسافر

» قصيدة ترتيب العالم عند انشأؤه الباب 371 الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية الجزء الثالث
الأحد 30 ديسمبر 2018 - 1:30 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة السابعة من مراتب الوجود المالكية .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأحد 30 ديسمبر 2018 - 0:44 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "67" الدرس السابع والستون اتقوا فراسة المؤمن
السبت 29 ديسمبر 2018 - 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الابيات 51 - 60 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 17:19 من طرف عبدالله المسافر

» حکایة ملك الیهود الظالم الأحول الذي كان يقتل النصارى بسبب تعصبه كتاب المثنوي معنوي الجزء الأول مولانا جلال الدين الرومي
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 9:20 من طرف عبدالله المسافر

» القصيدة "19" نحن أعلى من الفلك ‏.مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 2:41 من طرف عبدالله المسافر

» شرح البيت "6" ومن بين أحشاء الدنان تصاعدت .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الخميس 27 ديسمبر 2018 - 18:42 من طرف عبدالله المسافر

» شرح البيت "6" ومن بين أحشاء الدنان تصاعدت .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الخميس 27 ديسمبر 2018 - 18:16 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة السادسة من مراتب الوجود الربوبية .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الخميس 27 ديسمبر 2018 - 17:29 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 17:47 من طرف عبدالله المسافر

»  المرتبة الخامسة من مراتب الوجود. الوجود الساری .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 15:25 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الخامس ظهور الوجود في عالم الأرواح أتم من ظهوره في عالم المعاني وعالم المثال وعالم الأجسام .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 12:58 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الرابع الأبدال .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .شرح الجامي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 - 15:54 من طرف عبدالله المسافر

» شرح القاشاني لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:58 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة شرح القاشاني على متن كتاب فصوص الحكم للشيخ الأكبر أبن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:57 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فصّ حكمة قدّوسيّة في كلمة إدريسيّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:55 من طرف عبدالله المسافر

» 03 - فصّ حكمة سبّوحيّة في كلمة نوحيّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:54 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:48 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فصّ حكمة إلهيّة في كلمة آدميّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:44 من طرف عبدالله المسافر

» شرح خطبة الكتاب للشارح الشيخ صائن الدين التركة لكتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:43 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 15:42 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 11:11 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "18" تجلي السماع والنداء .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأحد 9 ديسمبر 2018 - 9:01 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .شرح داود القيصرى فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
السبت 8 ديسمبر 2018 - 18:44 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "66" إني أغار إذا سمعت واحدا يقول الله الله وهو يرى غیره
السبت 8 ديسمبر 2018 - 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» 4 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .شرح القاشاني كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 8 ديسمبر 2018 - 2:06 من طرف عبدالله المسافر

» شرح البيت "5" فإن ذكرت في الحي أصبح أهله نشاوی .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 19:10 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الابيات 41 - 50 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 18:55 من طرف عبدالله المسافر

» شرح البيت "5" فإن ذكرت في الحي أصبح أهله نشاوى .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 18:42 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 20:41 من طرف الشريف المحسي

» السفر الرابع فص حكمة قدوسية فى كلمة إدريسية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 19:04 من طرف الشريف المحسي

» 4- فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 15:07 من طرف الشريف المحسي

» المرتبة الرابعة من مراتب الوجود الظهور الصرف .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 15:36 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الثانية من مراتب الوجود. الوجود المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» شرح خطبة الشيخ الأكبر لكتاب فصوص الحكم .كتاب مجمع البحرين في شرح الفصين الشيخ الشريف ناصر بن الحسن الحسيني السبتي الكيلاني
الإثنين 3 ديسمبر 2018 - 23:49 من طرف عبدالله المسافر

»  المرتبة الثالثة من مراتب الوجود الواحدية .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 14:59 من طرف عبدالله المسافر

» 4 - فصّ حكمة قدّوسية في كلمة إدريسيّة .شرح الشيخ مؤيد الدين الجندي على متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 12:57 من طرف عبدالله المسافر

» فصل شريف ونص لطيف في سبب الاختلافات الواقعة في الكشوف والأذواق .كتاب مجمع البحرين في شرح الفصين الشيخ الشريف ناصر بن الحسن الحسيني السبتي الكيلاني
السبت 1 ديسمبر 2018 - 15:53 من طرف عبدالله المسافر

» 4 - فك ختم الفص الادريسى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 1 ديسمبر 2018 - 14:27 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "65" الدرس الخامس والستون السائل هدية الله عز وجل إلى عبده
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 19:14 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"3" ولولا شذاها ما اهتديت لحانها، .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 17:50 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "4" ولم يبق منها الدهر غير حشاشة .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 17:28 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"4" ولم يبق منها الدهر غير حشاشة .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 17:26 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 31 - 40 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 15:18 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 21 - 30 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 8:26 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "3" ولولا شذاها ما اهتديت لحانها .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 7:49 من طرف الشريف المحسي

» شرح "17" تجلي العدل والجزاء .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 11:43 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "64" الدرس الرابع والستون يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 10:51 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "2" لها البدر كأس وهي شمس يديرها .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 13:23 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "1" شربنا على ذكر الحبيب مدامة كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 13:23 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"1" شربنا على ذكر الحبيب مدامة .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 10:31 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"2" لها البدر كأس وهي شمس يديرها .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 10:29 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة الشارح القيصري لكتاب شرح القصيدة الميمية - الخمرية لابن الفارض شرح الشيخ داود القيصري
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 12:20 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة المحقق كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 11:53 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 11 - 20 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 7:59 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "63" الدرس الثالث والستون وحرمنا عليهم المراضع من قبل
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 11:20 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 01 - 10 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الخميس 8 نوفمبر 2018 - 13:56 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة كتاب شرح التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الخميس 8 نوفمبر 2018 - 13:47 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة شرح خمرية شرف الدين عمر ابن الفارض رضي الله عنه للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 11:45 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المصنف الشيخ ناصر بن الحسن الشريف الحسيني السبتي .كتاب حكم الفصوص وحكم الفتوحات المسمى مجمع البحرين في شرح الفصين
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 9:11 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق لكتاب حكم الفصوص وحكم الفتوحات المسمى مجمع البحرين في شرح الفصين الشيخ الشريف ناصر بن الحسن الحسيني السبتي الكيلاني
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 8:23 من طرف عبدالله المسافر

» 03 - فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 3 نوفمبر 2018 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» 3- فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 3 نوفمبر 2018 - 0:56 من طرف عبدالله المسافر





موضوع عن المسيخ الدجال عفلق

اذهب الى الأسفل

موضوع عن المسيخ الدجال عفلق

مُساهمة من طرف الحسيني المحمدي في الخميس 8 مايو 2014 - 0:44

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

صلى الله على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق و الناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم والماحي لجيّشات الأباطيل صلى الله عليه وسلم .
قال تعالى(وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفاً)الإسراء:104. تُشير هذه الآية الكريمة أعلاه والتي خُوطِبَ بها بني إسرائيل إلى بدء (عد الأخرة) الذي هو بداية فتح وظهور علامات قيام الساعة. حيث كانت هذه المرحلة من تاريخ توطين اليهود و إنشاء وطن قومي لهم في فلسطين وذلك في عام 1948. وكان جمع اليهود من الدول المختلفة بالتعاون مع الحكام العرب وحكام الدول الغربية وكالات التهجير اليهودية فكان الحكام العرب يرغمون اليهود على ترك أوطانهم قسراً والذهاب إلى فلسطين وكان تأسيس دولة إسرائيل على يد الدجال الأعورعفلق بالتعاون مع رؤساء الدول العربية والغربية كما أشرنا وتجدر الإشارة هنا إلى وثيقة مهمة جدا ألا وهي(وعد بلفور) وهو دبلوماسي بريطاني والتي وعد بها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين .
لقد وضَّحَ لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صفات الدجال الأعور في أحاديثه الشريفة و أشار فيها إشارات(إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ)ق:37.ومن هذه الإشارات قولهُ صلى الله عليه وسلم (يأتي الدجال بفتنة خفية ثم يخرج ولا يعرفه أحد إلا مؤمن ومن علاماته لا يذكر أسمه على منبر) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يُذكر أسم الدجال عفلق على منبر وقال صلى الله عليه وسلم(لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى تترك الأمة ذكره على المنابر) ومن المعلوم أنه لا يُذم على المَنابر لخوف الناس من ظلمهِ ولا يُمدح لكون أسمهُ من أقبح الأسماء عند العرب وهو عفلق الذي أشارَ النبي صلى الله عليه وسلم إلى مدة مكوثه في الحديث الشريف بقوله(يمكث الدجال في الأرض أربعين سنة) فقد جاء في سنة 1947 قبل إنشاء دولة إسرائيل بسنة واحدة وهلك في سنة 1987 فيكون مجموع السنين هنا 40 سنة وهي مدة مكوثه. وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم} يخرج من خلة بين العراق و الشام { وقال صلى الله عليه وسلم} يمكث الدجال في العراق { وقال أيضاً}يخرج الدجال من العراق {. وأما أسمه فقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم(يخرج من خلة بين العراق و الشام) وقال صلى الله عليه وسلم(يمكث الدجال في العراق) وقال أيضاً(يخرج الدجال من العراق). وأما أسمه فقد أشارَ النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف (أسمه من أقبح الأسماء عند العرب)ومعنى أسم عفلق في اللغة العربية(الفرج الكبير المترهل) ويشيرمؤلف قاموس لسان العرب عن معنى الكلمة أنه العَفَلَّقُ الفرج الواسع الرخو. وهو مؤسس حزب البعث العربي الأشتراكي في العراق و بلاد الشام (سوريا) وأول فتنة جاء بها أسم الحزب وهو (البعث) أرادَ بها أن يضاهي بعثة النبي صلى الله عليه وسلم وبرسالة تضاهي رسالة النبي صلى الله عليه وسلم فضاهى شهادة لا أله ألا الله محمد رسول الله (أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة) حتى في عدد الكلمات. وأراد مضاهاة دين الله بدين من وضع البشر.
وقال عنه صلى الله عليه وسلم(ينادي بثلاث كلمات أو يصيح ثلاث صيحات) أو كما قال صلى الله عليه وسلم وكان الدجال ينادي بثلاث كلمات (وحدة حرية اشتراكية ). قام الدجال بمضاهاة رسالة النبي صلى الله عليه وسلم عن طريق ترك الاحتكام للقرآن والاحتكام بقانون وضعي من وضع البشر(وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ) المائدة:44.فأقام مقرات للحزب بدلاً عن أماكن الذكر.
قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم (يأتي على دابة قدم في المشرق و قدم في المغرب) و قال صلى الله عليه وسلم (يأتي الدجال على بساط يسابق الريح) و لتوضيح الحديثين السابقين نقولُ ما قالهُ الرسول صلى الله عليه وسلم (أمرت أن أكلم الناس على قدر عقولهم) ولا يمكن أن يورد أحاديثه صلى الله عليه وسلم ذِكر الطائرة أو السيارة أو غيرها من المُخترعات الحديثة لعدم وجودها في زمن توجيه الخطاب المحمدي إلى الناس و لو بيّنَ لهم صلى الله عليه وسلم أنه يركب كتلة من حديد يحلق بها في السماء لما صدَّقَ كثير من ذوي الأيمان الضعيف و المؤلفة قلوبهم. ومن المعلوم أن الدابة هي كل ما دَبَّ على الأرض من حيوان أو سيارة أو طائرة(وَخَلَقْنَا لَهُم مِّن مِّثْلِهِ مَا يَرْكَبُونَ)يس: 42. والدابة المقصودة في الحديث الشريف المذكور أعلاه هي الطائرة وهي أيضاً البساط الذي يسابق الريح .
قال صلى الله عليه وسلم )أعور العين و ربكم ليس بأعور( و من المعلوم أن كل إنسان له منظارين منظار حق ومنظار باطل وعفلق لم ينظر بمنظار الحق و لذلك سُميَّ (بأعور و ربكم ليس بأعور).وقال صلى الله عليه وسلم (أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية)أي طافية عن الحق حيث لا يرى سوى باطل. و معنى (عينه اليمنى) أي بصيرته(عين قلبه) طافية لا ترى الحق و هنا الإشارة ليست للعين الظاهرية لأن الله (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ)الشورى:11. فليس من المعقول تشبيه الخلق بالخالق لأنهُ لو ظهر الدجال على الوصف الجسماني الظاهري المذكور لعرفهُ كل الناس كافة حتى الصبيان فلن يكون شأنهُ فتنة وفي ذلك قال حذيفة بن أُسيد حينما أخبرهُ أحدهم أن الدجال ظهر بالكوفة فقال(لو خرج الدجال اليوم إلا ودفنه الصبيان بالخذف) أي لدفنه الصبيان من كثرة رميهم أياه. وكذلك شبههُ صلى الله عليه وسلم من ناحية الصورة الخارجية بالخلق الطبيعي بقوله(ورأيت الدجال قالوا من يشبهه قال عبد العزى بن قطن المصطلقي) وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم (دحية الكلبي يشبه جبريل وعروة بن مسعود الثقفى يشبه عيسى ابن مريم وعبد العزى يشبه الدجال).و أسم(المسيخ) للتفريق بينه و بين سيدنا المسيح عليه السلام و لا يجوز مطلقاً القول(المسيح الدجال) لأن الله تبارك و تعالى قال(إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ) النساء:171. وسبب تسميه الدجال بالمسيخ لأنه مَمسوخ وكان يمسَخ تابعيه فمسخهم الله على مكانتهم(وَلَوْ نَشَاء لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيّاً وَلَا يَرْجِعُونَ)يس:67. وهنالك أشارة أخرى لمن يقول أن أسمه(المسيح الدجال) وهي أن تنقيط الحروف لم يكن موجوداً في زمن تدوين الأحاديث فكانت هذه الكلمة تدون المسيح و المقصود بها المسيخ و لم يُعرَف التنقيط إلى زمن الدولة العباسية واللفظ الصحيح هو المسيخ الدجال طبعاً. وأشارَ صلى الله عليه وسلم في حديث أخر عنه عن ضرورة التحقق منه بالعلم(تعلَّموا أنَّه أعورُ وإنَّ الله تبارك وتعالى ليس بأعور). وذكر النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال أنه(من أم يهودية الأصل وأب نصراني) وذكر أيضاً بأنه(يأتي عن عقم ثلاثون عاماً) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .
و قال صلى الله عليه وسلم(يأتي الدجال أول ما يدَّعي الإلوهية و بعد ذلك النبوة) وهذا واضح و الدليل ما نشرته (جريدة الأشتراكي) حيث كان العفالقة البعثية يدعوهُ (بالآله العائد) عندما كان يسافر و يعود. وبعد ذلك قولتهُ الشنيعة التي قال فيها (كان محمد كل العرب.....تكملة). وهذا لا يَصحُ أبداً لأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم رسول رب العالمين إلى الناس كافة و ليسَ للناس أن يصلوا إلى ذرة من أوصافه صلى الله عليه وسلم . وقال صلى الله عليه وسلم(مكتوب على جبينه كافر يقرأه كل مؤمن و مؤمنة) ولكن لا يعرفونَ بأنه الدجال و قال صلى الله عليه وسلم عن هذه الحالة (ليصحبن الدجال أقوام يقولون إنا لنصحبه وإنا لنعلم أنه الكافر ولكن نصحبه نأكل من طعامه ونرعى من الشجر فإذا نزل غضب الله نزل عليهم كلهم) فهم عرفوا كونهُ كافراً ولكن لم يعرفوا أنه الدجال الأعور نفسه. وروي في حديث أخر(لا يقرأه إلا مؤمن) و هنا إشارة من النبي صلى الله عليه وسلم بأن لا يعرفه إلا مؤمن واحد. و ذكر النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال أنه (أفحج القدمين)وفي قاموس لسان العرب (الأَفْحَجُ الذي في رِجْليه اعْوِجاجٌ) ومن علامات الدجال أيضاً قولهُ صلى الله عليه وسلم (يحمل راية الله أكبر) لكي يخدع الناس و يُلبس عليهم الحق بالباطل. و قالَ صلى الله عليه وسلم(من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه فإن الرجل يأتيه فيحسب أنه مؤمن فما يزال يتبعه مما يرى من الشبهات) و قال صلى الله عليه وسلم (إني أخاف عليكم من الدجال و إني لأخوف عليكم من بعد الدجال من الأئمة الضالين المُضلين) وقالَ صلى الله عليه وسلم(ترى مساجدهم عامرة بالبنيان و مكتظة بالناس وهيهات قلب مؤمن) وقال صلى الله عليه وسلم(يوشك أن يأتي على الناس زمان لا يبقى من الإسلام إلا اسمه ولا يبقى من القرآن إلا رسمه مساجدهم عامرة وهى خراب من الهَدي علماؤهم شر من تحت أديم السماء من عندهم تخرج الفتنة وفيهم تعود) و قال صلى الله عليه وسلم (يحمل عرش الدجال أثنين من العرب) ومعنى كلمة عرشهُ أي حكمهُ .
وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً (يأتون بفتن أشر من فتن المسيخ الدجال) وهم(السفياني) صدام الذي حكم العراق صاحب اليد اليمنى المخرومة و(المعتوه) في بلاد الشام و هو حافظ أسد. وهما حملة عرش الدجال (أي حكمهُ) فالأيمن هو حزب البعث في العراق برئاسة صدام يمين عفلق. والأيسر هو حزب البعث في سوريا برئاسة حافظ أسد. وأشار صلى الله عليه وسلم عن صدام أن(يده اليمنى مخرومة)لأنه مصاب بيده اليمنى بأطلاقة نارية و قد أصيب عند محاولته مع شخص أخر إغتيال عبد الكريم قاسم. و قال عنهُ صلى الله عليه وسلم أنه(يشتهر بسفك الدماء و بناء القصور و يعتمر القبعة الأفرنجية). حيث قتل الشيعة في جنوب العراق ومنهم من دفنهم وهم أحياء في العديد من المقابر الجماعية في عدة مناطق منها كربلاء و النجف . وكذلك المجازر التي قام بها في شمال العراق وقتل الأكراد وحتى أنه أستخدم السلاح الكيمياوي ضدهم لقتل أكبر عدد ممكن منهم .
وهو طبعاً كما قال صلى الله عليه وسلم و هو معروف للناس جميعاً. وقال صلى الله عليه وسلم عن الدجال(ما من نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال وإني أحذركم أمر الدجال إنه أعور وإن ربى ليس بأعور بين عينيه مكتوب كافر يقرؤه الكاتب وغير الكاتب معه جنة ونار فناره جنة وجنته نار) و من المعروف لدى الناس أن الدجال كان ينفق الأموال بكثرة (وهي إشارة لليد المخرومة) وغيرها لتابعيه فهذه هي جنته و هي نار و العكس صحيح وقال صلى الله عليه وسلم(يأتي على الناس زمان يتمنون فيه الدجال لما يلقون فى الدنيا من الزلازل والفتن والبلايا) فمن الناس من يتمنون رجوعهُ إليهم وقال صلى الله عليه وسلم(يأتي الدجال المدينة فيجد الملائكة يحرسونها فلا يدخلها الدجال ولا الطاعون إن شاء الله).وعن توالي خروج الآيات قال صلى الله عليه وسلم(الآيات خرزات منظومات في سلك فيتبع بعضها بعضًا). وقال صلى الله عليه وسلم(إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه وإن يخرج بعدي فالله خليفتي على كل مسلم ).وقال صلى الله عليه وسلم(إِني حدَّثْتُكُم عن الدجال حتى خشيتُ أن لا تعقلوا إِن المسيخ الدجالَ قصير أَفْحَجُ جَعْد أَعْوَرُ مطموسُ العين ليست بناتِئة ولا جَحْراءَ فإِن التبِسَ عليكم فاعلموا أَنَّ رَّبكم ليس بأعورَ(.
وفي حديث للنبي صلى الله عليه وسلم أنه (من يتبلغ عن الدجال فيجب عليه الأيمان و التصديق) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .
و في حديث أخر للنبي صلى الله عليه وسلم أشار فيه إلى خروج الوهابية مع الدجال ففي رواية أنهُ(أتي رسول الله صلى الله عليه و سلم بمال فقسمه فأعطى من عن يمينه ومن عن شماله ولم يعط من وراءه شيئا فقام رجل من ورائه فقال: يا محمد ما عدلت في القسمة. رجل أسود مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان فغضب رسول الله صلى الله عليه و سلم غضباً شديداً وقال(والله لا تجدون بعدي رجلا هو أعدل مني(ثم قال)يخرج في آخر الزمان قوم كأن هذا منهم يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيخ الدجال). أثبتَ العلماء القريبون لنشأة الوهابية كمُفتي الشافعية بمكة المكرمة الشيخ أحمد زيني دحلان أن محمد ابن عبد الوهاب كان يأمرُ من يدخل في طاعته بحلق شعرهِ لينشأ بشعر جديد لم يشرك فيه وقال وكان مفتي زبيد السيد عبد الرحمن الأهدل يقول: (لا حاجة إلى التأليف في الرد على الوهابية بل يكفي في الرد عليهم قوله (سيماهم التحليق) فإنه لم يفعله أحد من المبتدعة غيرهم). لقد كانت فتنة الدجال الأعور عفلق ذات مدى عالمي فالعديد من الدول في مجلس الأمن لم تصوت لقرار ضرب النظام البعثي ( اي حكم الدجال الأعور عفلق) في العراق . ولا يزال حكم الدجال الأعور(أي حزب البعث) موجوداً بسوريا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(والله لَينزلن أبن مريم حكماً عادلاً فليكسرن الصليب , و ليقتلن الخنزير , و ليضعنَّ الجزية , و لتتركن القلاص فلا يسعى عليها و لتذهبن الشحناء و التباغض و التحاسد و ليدعون إلى المال فلا يقبله أحد) و يشير النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث إن سيدنا عيسى سينزل حكما عادلاً ويكسر الصليب أي لا يبقى حكم للنصارى بعد نزوله و ظهوره لان الحكم لهم الآن. و يقتل الخنزير أي يقتل حاكم ظالم وهو حاكم سوريا. ولا تبقى جزية بعد ظهوره. و تترك القلاص وهي النوق الشابة القوية أي مركبات النقل في وقتنا الحاضر فكلها ستتوقف لسبب ما. وتذهب الشحناء و التباغض و التحاسد بين الناس لحكمته وعدله بينهم . ولا تبقى قيمة للمال و يكون التبادل بالمقايضة. فالذي يحب صدام حسين ويكره بشار الأسد وقع في فتنة الدجال الأعور عفلق والذي يحب بشار الأسد ويكره صدام حسين وقع أيضاً في فتنة الدجال الأعور عفلق لأنهما حملة عرش الدجال أي حكمهُ فالأيمن هو صدام حسين الذي كان يحكم العراق والأيسر هو حافظ أسد الذي كان يحكم بلاد الشام (سوريا) والذي لايزال حكمهُ موجوداً بسوريا.
شـرح بعض النقاط الواردة في الموضوع السابق :
قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم : )ما من نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال وإني أحذركم أمر الدجال إنه أعور وإن ربى ليس بأعور بين عينيه مكتوب كافر يقرؤه الكاتب وغير الكاتب معه جنة ونار فناره جنة وجنته نار) و هنا الإشارة دقيقة جداً و معنى كلمة (يقرؤه) أي يعرف كونه كافر و لكن المؤمن و المؤمنة هُنا لا يعرفونَ بأنه الدجال الأعور بعينه. فعلى سبيل المثال عندما تلتقي بشخص لأول مرة ربما تقول : لا أرتاح لهذا الشخص (فهنا أنت قرأته و عرفت كونه غير صالح أو كافر) و لكنك لم تعرف حقيقة أمره أو ماهيته . فبعض الناس بل و الكثير من الصالحين كانوا يقولون (نعلم أنه الكافر) ولكنهم لا يعرفون حقيقة أمره أو ماهيته .

موضوع (بيان عن المسيخ الدجال) من صفحة فيس بوك أسمها : ( لبث فيكم الدجال)

الحسيني المحمدي
محـسى جـديـد
محـسى جـديـد

عدد الرسائل : 7
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى