المواضيع الأخيرة
» شرح "16" تجلي الجود .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
اليوم في 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة مقام الرسالة ومقام الرسول من حيث هو رسول ومن أين نودي وأين مقامه والخلافة والنبوة والولاية والإيمان والعالم والجاهل و الظان والشاك والمقلدين لهم .كتاب التنزلات الموصلية
اليوم في 0:16 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
أمس في 16:43 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيئية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
أمس في 11:52 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
أمس في 1:58 من طرف عبدالله المسافر

» الفرق بين العلم و المعرفة موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
أمس في 0:47 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 23:27 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 11:49 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة كون الرسول من جنس المرسل إليه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 17:29 من طرف الشريف المحسي

» کتاب الإعلام بإشارات أهل الإلهام . الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» في سر وضع الشريعة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
السبت 13 أكتوبر 2018 - 14:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:47 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل "الثاني مرتبة الألوهية والتعين الثاني والأعيان الثابتة" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فصّ حكمة إلهيّة في كلمة آدميّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 10:35 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "60" المجلس الستون من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 9:20 من طرف عبدالله المسافر

» الألوهة - الألوهية - الآلي - الألوهي - سر الألوهية - المألوه المطلق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 13:39 من طرف عبدالله المسافر

» شرح خطبة الكتاب للشارح الشيخ صائن الدين التركة لكتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 10:19 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 9:44 من طرف عبدالله المسافر

» سفر الختم "سفر خطبة الكتاب" فص حكمة ختمية في كلمة محمدية موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأعراف - أهل الأعراف - أصحاب الأعراف .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» مصطلح منازل الطريق للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:02 من طرف الشريف المحسي

» نشأة وتركيب كل إنسان من آدم وما فيها من العناصر ناري هوائي مائي ترابي . موسوعة المصطلحات و الأشارات
الأحد 23 سبتمبر 2018 - 19:43 من طرف الشريف المحسي

» مصطلحات السفر و المسافر و الأسفار الستة فى موسوعة المصطلحات و الأشارات
السبت 22 سبتمبر 2018 - 11:15 من طرف الشريف المحسي

» الأسفار الستة المحمدية الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الخميس 20 سبتمبر 2018 - 16:49 من طرف الشريف المحسي

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 16:02 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الأول "الأحدية والواحدية" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
السبت 15 سبتمبر 2018 - 19:26 من طرف عبدالله المسافر

»  مقدمة الشارح الشيخ عبد الرحمن الجامي .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الخميس 13 سبتمبر 2018 - 19:25 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 7:17 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "58" المجلس الثامن والخمسون من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 13:11 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 7:32 من طرف عبدالله المسافر

» 5. نقش فص حكمة مهيمنية في كلمة إبراهيمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 8 سبتمبر 2018 - 18:45 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة وخطبة كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 14:55 من طرف عبدالله المسافر

» ما لا يعول عليه الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» كُنْهُ مَا لا بُدَّ لِلمُريدِ مِنْهُ الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» 27- فص حكمة فردية في كلمة محمدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:44 من طرف عبدالله المسافر

» 26- فص حكمة صمدية في كلمة خالدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:35 من طرف عبدالله المسافر

» 25- فص حكمة علوية في كلمة موسوية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» 24- فص حكمة إمامية في كلمة هارونية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:20 من طرف عبدالله المسافر

» 23- فص- حكمة إحسانية في كلمة لقمانية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» 22- فص حكمة إيناسية في كلمة إلياسية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "57" المجلس السابع والخمسون أشد عقوبات الله عز وجل لعبده في الدنيا طلبه ما لم يقسم له
الإثنين 3 سبتمبر 2018 - 15:51 من طرف عبدالله المسافر

» 4. نقش فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» 21 - فص حكمة مالكية في كلمة زكرياوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:22 من طرف عبدالله المسافر

» 20 - فص حكمة جلالية في كلمة يحيوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:17 من طرف عبدالله المسافر

» 19 - فص حكمة غيبية في كلمة أَيوبية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:11 من طرف عبدالله المسافر

» 18 - فص حكمة نَفْسيَّة في كلمة يونُسية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:02 من طرف عبدالله المسافر

» الأعيان الثابتة و العين الثابتة فى موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فك ختم الفص الشيثي .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:48 من طرف عبدالله المسافر

» 3. نقش فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:12 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة إلهية في كلمة شيثية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 14:33 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فصّ حكمة نفثيّة في كلمة شيثية .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 20:47 من طرف عبدالله المسافر

» 2. نقش فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» 1. نقش فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:19 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في معرفة الأقطاب العيسويين وأسرارهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة العيسويين وأقطابهم وأصولهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:12 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في معرفة أصول الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 10:46 من طرف عبدالله المسافر

» 17- فص حكمة وجودية في كلمة داودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:50 من طرف عبدالله المسافر

» 16 - فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:10 من طرف عبدالله المسافر

» 15- فص حكمة نَبَوِيَّة في كلمة عيسوية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 22:33 من طرف عبدالله المسافر

» 14 - فص حكمة قَدَرِيَّة في كلمة عُزَيْرية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» 13 - فص حكمة مَلْكية في كلمة لوطية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:57 من طرف عبدالله المسافر

» 12- فص حكمة قلبية في كلمة شعيبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:45 من طرف عبدالله المسافر

» 11- فص حكمة فتوحية في كلمة صالحية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:35 من طرف عبدالله المسافر

» 10- فص حكمة أحدية في كلمة هودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:15 من طرف عبدالله المسافر

» 9 - فص حكمة نورية في كلمة يوسفية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 8 - فص حكمة روحية في كلمة يعقوبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» 7 - فص حكمة علية في كلمة إسماعيلية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» 6- فص حكمة حقية في كلمة إِسحاقية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:39 من طرف عبدالله المسافر

» 5- فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:31 من طرف عبدالله المسافر

» 4- فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:42 من طرف عبدالله المسافر

» 2- فص حكمة نفثية في كلمة شيثيَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:32 من طرف عبدالله المسافر

» 3- فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:23 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدميَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:12 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب فصوص الحكم لسيدي ابن العربي الحاتمي
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:07 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الخميس 23 أغسطس 2018 - 15:18 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فك ختم الفص الادمى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 18:37 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 14:41 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 21:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في معرفة الطبقة الأولى والثانية من الأقطاب الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة صدر الدين القونوي لكتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الشارح مصطفى بالي زاده لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 19 أغسطس 2018 - 18:35 من طرف عبدالله المسافر

» شرح داود القيصرى لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 18 أغسطس 2018 - 19:04 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الأولى الغيب المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة سر سلمان الذي ألحقه بأهل البيت والأقطاب الذين ورثه منهم ومعرفة أسرارهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:23 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني عشر في النبوة والرسالة والولاية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 18:12 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "15" تجلي الرحمة على القلوب .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أقطاب أَلَمْ تَرَ كَيْفَ .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:59 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الحادي عشر في عود الروح ومظاهره إليه تعالى عند القيامة الكبرى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 18:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الناشر لكتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 17:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أقطاب صل فقد نويت وصالك وهو من منزل العالم النوراني .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 16 أغسطس 2018 - 15:16 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل العاشر في بيان الروح الأعظم ومراتبه وأسمائه في العالم الإنساني من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الخميس 16 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل التاسع في بيان خلافة الحقيقة المحمدية صلى الله عليه وسلم وانها قطب الأقطاب من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "56" المجلس السادس والخمسون من تواضع لله رفعه الله عز وجل ومن تكبر وضعه الله
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 15:37 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثامن في أن العالم هو صورة الحقيقة الإنسانية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 12:35 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السابع في مراتب الكشف وأنواعها اجمالا من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  1 . فصّ حكمة إلهية في كلمة آدميّة .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 19:00 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السادس فيما يتعلق بالعالم المثالي من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر





موضوع عن المسيخ الدجال عفلق

اذهب الى الأسفل

موضوع عن المسيخ الدجال عفلق

مُساهمة من طرف الحسيني المحمدي في الخميس 8 مايو 2014 - 0:44

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

صلى الله على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق و الناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم والماحي لجيّشات الأباطيل صلى الله عليه وسلم .
قال تعالى(وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفاً)الإسراء:104. تُشير هذه الآية الكريمة أعلاه والتي خُوطِبَ بها بني إسرائيل إلى بدء (عد الأخرة) الذي هو بداية فتح وظهور علامات قيام الساعة. حيث كانت هذه المرحلة من تاريخ توطين اليهود و إنشاء وطن قومي لهم في فلسطين وذلك في عام 1948. وكان جمع اليهود من الدول المختلفة بالتعاون مع الحكام العرب وحكام الدول الغربية وكالات التهجير اليهودية فكان الحكام العرب يرغمون اليهود على ترك أوطانهم قسراً والذهاب إلى فلسطين وكان تأسيس دولة إسرائيل على يد الدجال الأعورعفلق بالتعاون مع رؤساء الدول العربية والغربية كما أشرنا وتجدر الإشارة هنا إلى وثيقة مهمة جدا ألا وهي(وعد بلفور) وهو دبلوماسي بريطاني والتي وعد بها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين .
لقد وضَّحَ لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صفات الدجال الأعور في أحاديثه الشريفة و أشار فيها إشارات(إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ)ق:37.ومن هذه الإشارات قولهُ صلى الله عليه وسلم (يأتي الدجال بفتنة خفية ثم يخرج ولا يعرفه أحد إلا مؤمن ومن علاماته لا يذكر أسمه على منبر) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يُذكر أسم الدجال عفلق على منبر وقال صلى الله عليه وسلم(لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى تترك الأمة ذكره على المنابر) ومن المعلوم أنه لا يُذم على المَنابر لخوف الناس من ظلمهِ ولا يُمدح لكون أسمهُ من أقبح الأسماء عند العرب وهو عفلق الذي أشارَ النبي صلى الله عليه وسلم إلى مدة مكوثه في الحديث الشريف بقوله(يمكث الدجال في الأرض أربعين سنة) فقد جاء في سنة 1947 قبل إنشاء دولة إسرائيل بسنة واحدة وهلك في سنة 1987 فيكون مجموع السنين هنا 40 سنة وهي مدة مكوثه. وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم} يخرج من خلة بين العراق و الشام { وقال صلى الله عليه وسلم} يمكث الدجال في العراق { وقال أيضاً}يخرج الدجال من العراق {. وأما أسمه فقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم(يخرج من خلة بين العراق و الشام) وقال صلى الله عليه وسلم(يمكث الدجال في العراق) وقال أيضاً(يخرج الدجال من العراق). وأما أسمه فقد أشارَ النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف (أسمه من أقبح الأسماء عند العرب)ومعنى أسم عفلق في اللغة العربية(الفرج الكبير المترهل) ويشيرمؤلف قاموس لسان العرب عن معنى الكلمة أنه العَفَلَّقُ الفرج الواسع الرخو. وهو مؤسس حزب البعث العربي الأشتراكي في العراق و بلاد الشام (سوريا) وأول فتنة جاء بها أسم الحزب وهو (البعث) أرادَ بها أن يضاهي بعثة النبي صلى الله عليه وسلم وبرسالة تضاهي رسالة النبي صلى الله عليه وسلم فضاهى شهادة لا أله ألا الله محمد رسول الله (أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة) حتى في عدد الكلمات. وأراد مضاهاة دين الله بدين من وضع البشر.
وقال عنه صلى الله عليه وسلم(ينادي بثلاث كلمات أو يصيح ثلاث صيحات) أو كما قال صلى الله عليه وسلم وكان الدجال ينادي بثلاث كلمات (وحدة حرية اشتراكية ). قام الدجال بمضاهاة رسالة النبي صلى الله عليه وسلم عن طريق ترك الاحتكام للقرآن والاحتكام بقانون وضعي من وضع البشر(وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ) المائدة:44.فأقام مقرات للحزب بدلاً عن أماكن الذكر.
قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم (يأتي على دابة قدم في المشرق و قدم في المغرب) و قال صلى الله عليه وسلم (يأتي الدجال على بساط يسابق الريح) و لتوضيح الحديثين السابقين نقولُ ما قالهُ الرسول صلى الله عليه وسلم (أمرت أن أكلم الناس على قدر عقولهم) ولا يمكن أن يورد أحاديثه صلى الله عليه وسلم ذِكر الطائرة أو السيارة أو غيرها من المُخترعات الحديثة لعدم وجودها في زمن توجيه الخطاب المحمدي إلى الناس و لو بيّنَ لهم صلى الله عليه وسلم أنه يركب كتلة من حديد يحلق بها في السماء لما صدَّقَ كثير من ذوي الأيمان الضعيف و المؤلفة قلوبهم. ومن المعلوم أن الدابة هي كل ما دَبَّ على الأرض من حيوان أو سيارة أو طائرة(وَخَلَقْنَا لَهُم مِّن مِّثْلِهِ مَا يَرْكَبُونَ)يس: 42. والدابة المقصودة في الحديث الشريف المذكور أعلاه هي الطائرة وهي أيضاً البساط الذي يسابق الريح .
قال صلى الله عليه وسلم )أعور العين و ربكم ليس بأعور( و من المعلوم أن كل إنسان له منظارين منظار حق ومنظار باطل وعفلق لم ينظر بمنظار الحق و لذلك سُميَّ (بأعور و ربكم ليس بأعور).وقال صلى الله عليه وسلم (أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية)أي طافية عن الحق حيث لا يرى سوى باطل. و معنى (عينه اليمنى) أي بصيرته(عين قلبه) طافية لا ترى الحق و هنا الإشارة ليست للعين الظاهرية لأن الله (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ)الشورى:11. فليس من المعقول تشبيه الخلق بالخالق لأنهُ لو ظهر الدجال على الوصف الجسماني الظاهري المذكور لعرفهُ كل الناس كافة حتى الصبيان فلن يكون شأنهُ فتنة وفي ذلك قال حذيفة بن أُسيد حينما أخبرهُ أحدهم أن الدجال ظهر بالكوفة فقال(لو خرج الدجال اليوم إلا ودفنه الصبيان بالخذف) أي لدفنه الصبيان من كثرة رميهم أياه. وكذلك شبههُ صلى الله عليه وسلم من ناحية الصورة الخارجية بالخلق الطبيعي بقوله(ورأيت الدجال قالوا من يشبهه قال عبد العزى بن قطن المصطلقي) وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم (دحية الكلبي يشبه جبريل وعروة بن مسعود الثقفى يشبه عيسى ابن مريم وعبد العزى يشبه الدجال).و أسم(المسيخ) للتفريق بينه و بين سيدنا المسيح عليه السلام و لا يجوز مطلقاً القول(المسيح الدجال) لأن الله تبارك و تعالى قال(إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ) النساء:171. وسبب تسميه الدجال بالمسيخ لأنه مَمسوخ وكان يمسَخ تابعيه فمسخهم الله على مكانتهم(وَلَوْ نَشَاء لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيّاً وَلَا يَرْجِعُونَ)يس:67. وهنالك أشارة أخرى لمن يقول أن أسمه(المسيح الدجال) وهي أن تنقيط الحروف لم يكن موجوداً في زمن تدوين الأحاديث فكانت هذه الكلمة تدون المسيح و المقصود بها المسيخ و لم يُعرَف التنقيط إلى زمن الدولة العباسية واللفظ الصحيح هو المسيخ الدجال طبعاً. وأشارَ صلى الله عليه وسلم في حديث أخر عنه عن ضرورة التحقق منه بالعلم(تعلَّموا أنَّه أعورُ وإنَّ الله تبارك وتعالى ليس بأعور). وذكر النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال أنه(من أم يهودية الأصل وأب نصراني) وذكر أيضاً بأنه(يأتي عن عقم ثلاثون عاماً) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .
و قال صلى الله عليه وسلم(يأتي الدجال أول ما يدَّعي الإلوهية و بعد ذلك النبوة) وهذا واضح و الدليل ما نشرته (جريدة الأشتراكي) حيث كان العفالقة البعثية يدعوهُ (بالآله العائد) عندما كان يسافر و يعود. وبعد ذلك قولتهُ الشنيعة التي قال فيها (كان محمد كل العرب.....تكملة). وهذا لا يَصحُ أبداً لأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم رسول رب العالمين إلى الناس كافة و ليسَ للناس أن يصلوا إلى ذرة من أوصافه صلى الله عليه وسلم . وقال صلى الله عليه وسلم(مكتوب على جبينه كافر يقرأه كل مؤمن و مؤمنة) ولكن لا يعرفونَ بأنه الدجال و قال صلى الله عليه وسلم عن هذه الحالة (ليصحبن الدجال أقوام يقولون إنا لنصحبه وإنا لنعلم أنه الكافر ولكن نصحبه نأكل من طعامه ونرعى من الشجر فإذا نزل غضب الله نزل عليهم كلهم) فهم عرفوا كونهُ كافراً ولكن لم يعرفوا أنه الدجال الأعور نفسه. وروي في حديث أخر(لا يقرأه إلا مؤمن) و هنا إشارة من النبي صلى الله عليه وسلم بأن لا يعرفه إلا مؤمن واحد. و ذكر النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال أنه (أفحج القدمين)وفي قاموس لسان العرب (الأَفْحَجُ الذي في رِجْليه اعْوِجاجٌ) ومن علامات الدجال أيضاً قولهُ صلى الله عليه وسلم (يحمل راية الله أكبر) لكي يخدع الناس و يُلبس عليهم الحق بالباطل. و قالَ صلى الله عليه وسلم(من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه فإن الرجل يأتيه فيحسب أنه مؤمن فما يزال يتبعه مما يرى من الشبهات) و قال صلى الله عليه وسلم (إني أخاف عليكم من الدجال و إني لأخوف عليكم من بعد الدجال من الأئمة الضالين المُضلين) وقالَ صلى الله عليه وسلم(ترى مساجدهم عامرة بالبنيان و مكتظة بالناس وهيهات قلب مؤمن) وقال صلى الله عليه وسلم(يوشك أن يأتي على الناس زمان لا يبقى من الإسلام إلا اسمه ولا يبقى من القرآن إلا رسمه مساجدهم عامرة وهى خراب من الهَدي علماؤهم شر من تحت أديم السماء من عندهم تخرج الفتنة وفيهم تعود) و قال صلى الله عليه وسلم (يحمل عرش الدجال أثنين من العرب) ومعنى كلمة عرشهُ أي حكمهُ .
وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً (يأتون بفتن أشر من فتن المسيخ الدجال) وهم(السفياني) صدام الذي حكم العراق صاحب اليد اليمنى المخرومة و(المعتوه) في بلاد الشام و هو حافظ أسد. وهما حملة عرش الدجال (أي حكمهُ) فالأيمن هو حزب البعث في العراق برئاسة صدام يمين عفلق. والأيسر هو حزب البعث في سوريا برئاسة حافظ أسد. وأشار صلى الله عليه وسلم عن صدام أن(يده اليمنى مخرومة)لأنه مصاب بيده اليمنى بأطلاقة نارية و قد أصيب عند محاولته مع شخص أخر إغتيال عبد الكريم قاسم. و قال عنهُ صلى الله عليه وسلم أنه(يشتهر بسفك الدماء و بناء القصور و يعتمر القبعة الأفرنجية). حيث قتل الشيعة في جنوب العراق ومنهم من دفنهم وهم أحياء في العديد من المقابر الجماعية في عدة مناطق منها كربلاء و النجف . وكذلك المجازر التي قام بها في شمال العراق وقتل الأكراد وحتى أنه أستخدم السلاح الكيمياوي ضدهم لقتل أكبر عدد ممكن منهم .
وهو طبعاً كما قال صلى الله عليه وسلم و هو معروف للناس جميعاً. وقال صلى الله عليه وسلم عن الدجال(ما من نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال وإني أحذركم أمر الدجال إنه أعور وإن ربى ليس بأعور بين عينيه مكتوب كافر يقرؤه الكاتب وغير الكاتب معه جنة ونار فناره جنة وجنته نار) و من المعروف لدى الناس أن الدجال كان ينفق الأموال بكثرة (وهي إشارة لليد المخرومة) وغيرها لتابعيه فهذه هي جنته و هي نار و العكس صحيح وقال صلى الله عليه وسلم(يأتي على الناس زمان يتمنون فيه الدجال لما يلقون فى الدنيا من الزلازل والفتن والبلايا) فمن الناس من يتمنون رجوعهُ إليهم وقال صلى الله عليه وسلم(يأتي الدجال المدينة فيجد الملائكة يحرسونها فلا يدخلها الدجال ولا الطاعون إن شاء الله).وعن توالي خروج الآيات قال صلى الله عليه وسلم(الآيات خرزات منظومات في سلك فيتبع بعضها بعضًا). وقال صلى الله عليه وسلم(إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه وإن يخرج بعدي فالله خليفتي على كل مسلم ).وقال صلى الله عليه وسلم(إِني حدَّثْتُكُم عن الدجال حتى خشيتُ أن لا تعقلوا إِن المسيخ الدجالَ قصير أَفْحَجُ جَعْد أَعْوَرُ مطموسُ العين ليست بناتِئة ولا جَحْراءَ فإِن التبِسَ عليكم فاعلموا أَنَّ رَّبكم ليس بأعورَ(.
وفي حديث للنبي صلى الله عليه وسلم أنه (من يتبلغ عن الدجال فيجب عليه الأيمان و التصديق) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .
و في حديث أخر للنبي صلى الله عليه وسلم أشار فيه إلى خروج الوهابية مع الدجال ففي رواية أنهُ(أتي رسول الله صلى الله عليه و سلم بمال فقسمه فأعطى من عن يمينه ومن عن شماله ولم يعط من وراءه شيئا فقام رجل من ورائه فقال: يا محمد ما عدلت في القسمة. رجل أسود مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان فغضب رسول الله صلى الله عليه و سلم غضباً شديداً وقال(والله لا تجدون بعدي رجلا هو أعدل مني(ثم قال)يخرج في آخر الزمان قوم كأن هذا منهم يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيخ الدجال). أثبتَ العلماء القريبون لنشأة الوهابية كمُفتي الشافعية بمكة المكرمة الشيخ أحمد زيني دحلان أن محمد ابن عبد الوهاب كان يأمرُ من يدخل في طاعته بحلق شعرهِ لينشأ بشعر جديد لم يشرك فيه وقال وكان مفتي زبيد السيد عبد الرحمن الأهدل يقول: (لا حاجة إلى التأليف في الرد على الوهابية بل يكفي في الرد عليهم قوله (سيماهم التحليق) فإنه لم يفعله أحد من المبتدعة غيرهم). لقد كانت فتنة الدجال الأعور عفلق ذات مدى عالمي فالعديد من الدول في مجلس الأمن لم تصوت لقرار ضرب النظام البعثي ( اي حكم الدجال الأعور عفلق) في العراق . ولا يزال حكم الدجال الأعور(أي حزب البعث) موجوداً بسوريا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(والله لَينزلن أبن مريم حكماً عادلاً فليكسرن الصليب , و ليقتلن الخنزير , و ليضعنَّ الجزية , و لتتركن القلاص فلا يسعى عليها و لتذهبن الشحناء و التباغض و التحاسد و ليدعون إلى المال فلا يقبله أحد) و يشير النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث إن سيدنا عيسى سينزل حكما عادلاً ويكسر الصليب أي لا يبقى حكم للنصارى بعد نزوله و ظهوره لان الحكم لهم الآن. و يقتل الخنزير أي يقتل حاكم ظالم وهو حاكم سوريا. ولا تبقى جزية بعد ظهوره. و تترك القلاص وهي النوق الشابة القوية أي مركبات النقل في وقتنا الحاضر فكلها ستتوقف لسبب ما. وتذهب الشحناء و التباغض و التحاسد بين الناس لحكمته وعدله بينهم . ولا تبقى قيمة للمال و يكون التبادل بالمقايضة. فالذي يحب صدام حسين ويكره بشار الأسد وقع في فتنة الدجال الأعور عفلق والذي يحب بشار الأسد ويكره صدام حسين وقع أيضاً في فتنة الدجال الأعور عفلق لأنهما حملة عرش الدجال أي حكمهُ فالأيمن هو صدام حسين الذي كان يحكم العراق والأيسر هو حافظ أسد الذي كان يحكم بلاد الشام (سوريا) والذي لايزال حكمهُ موجوداً بسوريا.
شـرح بعض النقاط الواردة في الموضوع السابق :
قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم : )ما من نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال وإني أحذركم أمر الدجال إنه أعور وإن ربى ليس بأعور بين عينيه مكتوب كافر يقرؤه الكاتب وغير الكاتب معه جنة ونار فناره جنة وجنته نار) و هنا الإشارة دقيقة جداً و معنى كلمة (يقرؤه) أي يعرف كونه كافر و لكن المؤمن و المؤمنة هُنا لا يعرفونَ بأنه الدجال الأعور بعينه. فعلى سبيل المثال عندما تلتقي بشخص لأول مرة ربما تقول : لا أرتاح لهذا الشخص (فهنا أنت قرأته و عرفت كونه غير صالح أو كافر) و لكنك لم تعرف حقيقة أمره أو ماهيته . فبعض الناس بل و الكثير من الصالحين كانوا يقولون (نعلم أنه الكافر) ولكنهم لا يعرفون حقيقة أمره أو ماهيته .

موضوع (بيان عن المسيخ الدجال) من صفحة فيس بوك أسمها : ( لبث فيكم الدجال)

الحسيني المحمدي
محـسى جـديـد
محـسى جـديـد

عدد الرسائل : 7
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى