المواضيع الأخيرة
» السفر الثالث فص حكمة سبوحية فى كلمة نوحية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
اليوم في 12:28 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
اليوم في 1:27 من طرف عبدالله المسافر

» في تلقي الرسالة وشروطها وأحكامها .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
أمس في 4:18 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "61" المجلس الحادي والستون وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
أمس في 1:25 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "16" تجلي الجود .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأحد 21 أكتوبر 2018 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة مقام الرسالة ومقام الرسول من حيث هو رسول ومن أين نودي وأين مقامه والخلافة والنبوة والولاية والإيمان والعالم والجاهل و الظان والشاك والمقلدين لهم .كتاب التنزلات الموصلية
الأحد 21 أكتوبر 2018 - 0:16 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيئية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 20 أكتوبر 2018 - 11:52 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 20 أكتوبر 2018 - 1:58 من طرف عبدالله المسافر

» الفرق بين العلم و المعرفة موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
السبت 20 أكتوبر 2018 - 0:47 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 23:27 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 11:49 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة كون الرسول من جنس المرسل إليه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 17:29 من طرف الشريف المحسي

» کتاب الإعلام بإشارات أهل الإلهام . الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» في سر وضع الشريعة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
السبت 13 أكتوبر 2018 - 14:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:47 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل "الثاني مرتبة الألوهية والتعين الثاني والأعيان الثابتة" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فصّ حكمة إلهيّة في كلمة آدميّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 10:35 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "60" المجلس الستون من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 9:20 من طرف عبدالله المسافر

» الألوهة - الألوهية - الآلي - الألوهي - سر الألوهية - المألوه المطلق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 13:39 من طرف عبدالله المسافر

» شرح خطبة الكتاب للشارح الشيخ صائن الدين التركة لكتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 10:19 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 9:44 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الختم "سفر خطبة الكتاب" فص حكمة ختمية في كلمة محمدية موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأعراف - أهل الأعراف - أصحاب الأعراف .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» مصطلح منازل الطريق للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:02 من طرف الشريف المحسي

» نشأة وتركيب كل إنسان من آدم وما فيها من العناصر ناري هوائي مائي ترابي . موسوعة المصطلحات و الأشارات
الأحد 23 سبتمبر 2018 - 19:43 من طرف الشريف المحسي

» مصطلحات السفر و المسافر و الأسفار الستة فى موسوعة المصطلحات و الأشارات
السبت 22 سبتمبر 2018 - 11:15 من طرف الشريف المحسي

» الأسفار الستة المحمدية الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الخميس 20 سبتمبر 2018 - 16:49 من طرف الشريف المحسي

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 16:02 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الأول "الأحدية والواحدية" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
السبت 15 سبتمبر 2018 - 19:26 من طرف عبدالله المسافر

»  مقدمة الشارح الشيخ عبد الرحمن الجامي .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الخميس 13 سبتمبر 2018 - 19:25 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 7:17 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "58" المجلس الثامن والخمسون من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 13:11 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 7:32 من طرف عبدالله المسافر

» 5. نقش فص حكمة مهيمنية في كلمة إبراهيمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 8 سبتمبر 2018 - 18:45 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة وخطبة كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 14:55 من طرف عبدالله المسافر

» ما لا يعول عليه الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» كُنْهُ مَا لا بُدَّ لِلمُريدِ مِنْهُ الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» 27- فص حكمة فردية في كلمة محمدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:44 من طرف عبدالله المسافر

» 26- فص حكمة صمدية في كلمة خالدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:35 من طرف عبدالله المسافر

» 25- فص حكمة علوية في كلمة موسوية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» 24- فص حكمة إمامية في كلمة هارونية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:20 من طرف عبدالله المسافر

» 23- فص- حكمة إحسانية في كلمة لقمانية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» 22- فص حكمة إيناسية في كلمة إلياسية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "57" المجلس السابع والخمسون أشد عقوبات الله عز وجل لعبده في الدنيا طلبه ما لم يقسم له
الإثنين 3 سبتمبر 2018 - 15:51 من طرف عبدالله المسافر

» 4. نقش فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» 21 - فص حكمة مالكية في كلمة زكرياوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:22 من طرف عبدالله المسافر

» 20 - فص حكمة جلالية في كلمة يحيوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:17 من طرف عبدالله المسافر

» 19 - فص حكمة غيبية في كلمة أَيوبية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:11 من طرف عبدالله المسافر

» 18 - فص حكمة نَفْسيَّة في كلمة يونُسية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:02 من طرف عبدالله المسافر

» الأعيان الثابتة و العين الثابتة فى موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فك ختم الفص الشيثي .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:48 من طرف عبدالله المسافر

» 3. نقش فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:12 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة إلهية في كلمة شيثية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 14:33 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فصّ حكمة نفثيّة في كلمة شيثية .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 20:47 من طرف عبدالله المسافر

» 2. نقش فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» 1. نقش فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:19 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في معرفة الأقطاب العيسويين وأسرارهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة العيسويين وأقطابهم وأصولهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:12 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في معرفة أصول الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 10:46 من طرف عبدالله المسافر

» 17- فص حكمة وجودية في كلمة داودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:50 من طرف عبدالله المسافر

» 16 - فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:10 من طرف عبدالله المسافر

» 15- فص حكمة نَبَوِيَّة في كلمة عيسوية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 22:33 من طرف عبدالله المسافر

» 14 - فص حكمة قَدَرِيَّة في كلمة عُزَيْرية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» 13 - فص حكمة مَلْكية في كلمة لوطية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:57 من طرف عبدالله المسافر

» 12- فص حكمة قلبية في كلمة شعيبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:45 من طرف عبدالله المسافر

» 11- فص حكمة فتوحية في كلمة صالحية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:35 من طرف عبدالله المسافر

» 10- فص حكمة أحدية في كلمة هودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:15 من طرف عبدالله المسافر

» 9 - فص حكمة نورية في كلمة يوسفية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 8 - فص حكمة روحية في كلمة يعقوبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» 7 - فص حكمة علية في كلمة إسماعيلية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» 6- فص حكمة حقية في كلمة إِسحاقية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:39 من طرف عبدالله المسافر

» 5- فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:31 من طرف عبدالله المسافر

» 4- فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:42 من طرف عبدالله المسافر

» 2- فص حكمة نفثية في كلمة شيثيَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:32 من طرف عبدالله المسافر

» 3- فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:23 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدميَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:12 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب فصوص الحكم لسيدي ابن العربي الحاتمي
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:07 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الخميس 23 أغسطس 2018 - 15:18 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فك ختم الفص الادمى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 18:37 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 14:41 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 21:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في معرفة الطبقة الأولى والثانية من الأقطاب الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة صدر الدين القونوي لكتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الشارح مصطفى بالي زاده لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 19 أغسطس 2018 - 18:35 من طرف عبدالله المسافر

» شرح داود القيصرى لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 18 أغسطس 2018 - 19:04 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الأولى الغيب المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة سر سلمان الذي ألحقه بأهل البيت والأقطاب الذين ورثه منهم ومعرفة أسرارهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:23 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني عشر في النبوة والرسالة والولاية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 18:12 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "15" تجلي الرحمة على القلوب .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أقطاب أَلَمْ تَرَ كَيْفَ .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:59 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الحادي عشر في عود الروح ومظاهره إليه تعالى عند القيامة الكبرى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 18:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الناشر لكتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 17:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أقطاب صل فقد نويت وصالك وهو من منزل العالم النوراني .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 16 أغسطس 2018 - 15:16 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل العاشر في بيان الروح الأعظم ومراتبه وأسمائه في العالم الإنساني من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الخميس 16 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل التاسع في بيان خلافة الحقيقة المحمدية صلى الله عليه وسلم وانها قطب الأقطاب من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "56" المجلس السادس والخمسون من تواضع لله رفعه الله عز وجل ومن تكبر وضعه الله
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 15:37 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثامن في أن العالم هو صورة الحقيقة الإنسانية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 12:35 من طرف عبدالله المسافر





بريطانيا تحت سيطرة الماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار

اذهب الى الأسفل

بريطانيا تحت سيطرة الماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار

مُساهمة من طرف محمد شحاته في الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 10:52

بريطانيا تحت سيطرة الماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار

كتاب الماسونية احمد عبد الغفور عطار


إنجلترا تحت سيطرة الماسونية

في وهم العالم أن دم العلية من الانجليز نقي ، ويعتقدون أنهم أحرار في بلادهم ، وسادة العالم ، لعظم قوتهم وكثرة مستعمراتهم التي أتاحت لهم أن يحصلوا على ثروات الشعوب التي استعمروها ، وأنهم لا يخضعون لأي نفوذ في العالم .
وهذا وهم ، والواقع ينفي ذلك وإن كان من يدركون حقيقته أفراد معدودون في العالم كشفوا عنها ، ومع هذا لا يعلم بها إلا عدد جد ضئيل .
وممن كشفوا حقيقة نفوذ اليهود في بريطانيا حتى أصبحت عظمی کتاب عرفوا بالصدق والغيرة على الحق ، وجاهروا به ، وفضحوا اليهود ، ومنهم : ب . هيبس في كتابه :
"حفلة الأمسية الكبرى الختامية" و "الكتاب المقدس الحديد للشعوب المغلوبة" واندريه ماريوس في كتابه «تاريخ انجلترا ».
وهلير بلوك ولامبولان في كتابه "مملكة اليهود في بلاد الانجليز" .
وموريس بلولوج في كتابه « على أبواب القضاء الأخير » .
وولیم کار في كتابه « الدنيا لعبة إسرائيل » وغيرهم .
وقد نقل عنهم ما عدا الأخير الأستاذ سليمان ناجي في كتابه «المفسدون في الأرض » في الفصل الذي عقده فيه بعنوان : "اليهود في بريطانيا" ، الذي اعتمدناه في أكثر ما سيجيء عن النفوذ اليهودي ونفوذ الماسونية اليهودية في بريطانيا.
كما اعتمدنا مصادر أخرى من بينها كتابنا و الشيوعية وليدة الصهيونية .
ويظهر من تاريخ بريطانيا أن اليهود فيها كان لهم نفوذ وتدخل في شؤون الحكم والدولة في أواخر القرن الثالث عشر .
ودليل ذلك أن الملك إدوارد الأول الذي حكم بريطانيا من سنة 1272 إلى سنة 1307 م قام بطرد اليهود من بريطانيا سنة 1290م .
وما كان الطرد إلا بسبب ما عرف به اليهود من اللؤم وحب السيطرة وابتزاز أموال الناس بالباطل ، والعمل على بسط نفوذهم ، وإيذاء الشعوب التي تضيفهم .
ومعروف عن إدوارد الأول أنه كان حازما قويا جبارا ، وسع بريطانيا وعمل من أجل الاستعمار.
وقاد الحروب الصليبية واشترك فيها ، ولما رأى مطامع اليهود وخبثهم قام في وجههم وطردهم .
ولكن الطرد لم يتناولهم جميعا ، فقد بقي في بريطانيا عدد كبير منهم أخفوا ديانتهم و يهوديتهم ، و تظاهروا بالمسيحية والجنسية البريطانية لتسعهم الإقامة .
وأثارت اليهودية العالمية أو قوتها الخفية طرد إدوارد اليهود فقررت أن تنتقم من بريطانيا.
وتجعلها أول هدف لها بين أقطار الأرض إذ اتفقت كلمة المرابين اليهود في هولندا وفرنسا والمانيا وبريطانيا نفسها على أن يجعلوا بريطانيا المنطقة الأولى في العالم التجربة مخططهم السري الهدام وتنفيذه ، وإغراقها في الدم والنار والفوضى .
ولم يفقد اليهود نفوذهم بعد ادوارد الثالث ، بل استطاعوا أن يستعيدوه ، ونالوا ما يريدون في عهد الملك هنري الثامن الذي حكم من سنة 1509 م إلى سنة 1547 م واستطاع اليهود أن يوغروا صدره على الكنيسة وأديرتها حتى ارتقى تاجر صوف یدعی توماس کرمویل (1485 - 1540 م) إلى أن أصبح «ارل اسكس » وأبدى من المهارة في الدم والكيد والعنف إلى تولي منصب وزير الشؤون القانونية ثم كبير الأمناء.
ويذهب أندريه ماريوس في كتابه "تاریخ انجلترا" إلى أن توماس کرمويل هذا يهودي الأصل وإن ادعى أنه إنجليزي.
ووكل إليه هنري الثامن قيادة الحملة على الكنيسة لاشتهاره بالقسوة والكفر والإلحاد.
وقد نفذ سياسة هنري في إلغاء الأديرة و تصفية ممتلكاتها ، وقد حصل هو نفسه من ذلك على ثروة طائلة ، وفتك بالرهبان الانجليز حتى أطلق عليه لقب « جزار الرهبان » .
وفي عهد کرمويل أجاز هنري سنة 1537 م نشر التوراة باللغة الانجليزية ، وقضى على سلطة بابا روما التي انتقلت إلى هنري سلطة الكنيسة .
وبسيف هنري الذي اتخذه کرمويل لقتل الرهبان والإنجليز أعدم کرمويل في سنة 1540م بتهمة الخيانة والكفر ؟
وإعدامه لم يقض على نفوذ اليهود ، بل بقي نفوذهم قوية يتحدر من جيل إلى جيل حتى جاء أوليفر كرومويل (1599 - 1628م) وحارب الملك شارل الأول، وأعدمه وألغي الملكية ، واستبدل بها جمهورية تولى رئاستها سنة 1654م .
ومع ادعائه أنه إنجليزي ، وادعاء كثير من الكتب والموسوعات ومنها "الموسوعة العربية الميسرة"  أنه « من أسرة طيبة المحتد » فالواقع أنه مجهول الأصل.
وإن كانت أعماله وأقواله ومعتقداته تؤكد يهوديته ، وقد ذكر بعض من اعتمدنا عليهم أنه يهودي.
وما أكثر البراهين التي تؤكد يهوديته الحاقدة على جميع البشر ، وبخاصة من أحسنوا إليه ، ومن البراهين على يهوديته نذكر أهمها :
1- تشبه أوليفر کرمویل بجدعون أحد قضاة اليهود في نحو القرن الرابع عشر قبل الميلاد .
2 - ادعاؤه أنه خليفة النبي حزقيال أحد كبار الأنبياء الأربعة في العهد القديم .
وكان في القرن السادس قبل الميلاد، وله سفر مقدس لدى اليهود من ضمن أسفار العهد القديم .
3 - ادعاءه أنه ثمل بخمرة حب يهوه رب اليهود.
4 - ادعائه النبوة والرسالة ، فقد ادعى أن إله اليهود المسمى «يهوه » قد أوحى إليه وأرسله لإنقاذ بريطانيا من الخطيئة .
5 -  تلقيبه جنوده الذين حارب بهم منذ سنة 1642 بجنود يهوه . ..
6- استمداده تعاليم من التوراة والتلمود والقبالا كتب اليهود المقدسة .
7 - التعصب للديانة اليهودية ، مع أنه نادي بحرية الدين ليتحرر صاحب كل دین من دينه حتى تتفرد اليهودية بالبقاء فتسيطر على العالم .
8 - تنكيله بكل من لم يقبل تعاليم التوراة والتلمود ، أما مناوئوهما فلهم التنكيل الأشد.
9 - اعتماده على البوريتان ( المطهرين ) أصحاب التوراة .
10 - كان رئيس مستشاريه العسكريين هو الزعيم اليهودي البرتغالي « فرنانديز کارفاجال" .
11 - كان رئيس خلايا الثورة زعيما هوديا برتغاليا اسمه "دي سوز" ، وكان سفير البرتغال في لندن ، وما وصل إلى هذا المنصب إلا بوساطة "کارفاجال".
وصار مسکن "دي سوز" مقر زعماء القوة الخفية اليهودية المشرفين على الخلايا الإرهابية والتنظيم الثوري وأحد المراكز الكبيرة التي تهيئ كل شيء للثورة المرتقبة ، وقد استغلوا الحصانة الدبلوماسية في حماية تدابیرهم الهدامة .
12 - إصداره أمرة بعودة اليهود المطرودين من بريطانيا إليها ، ومنحهم كل الحقوق التي يتمتع بها نبلاء بريطانيا وسادتها :
13 - المجاهرة باحتقار الأناجيل والمسيحية وأتباعهما .
14 - ادعاؤه علانية بأن إله الأناجيل ليس إلها حقا .
15 - الأمر بإنكار إله المسيحيين ، وألوهية المسيح .
16 - إلزام الناس بألا يقدس إله غير يهوه رب اليهود .
17 - إصداره قانونا يحرم على المسيحيين العمل يوم السبت المقدس لدى اليهود .
18 - إجبار المسيحيين على قراءة التوراة يوم الأحد .
19 - إلغاء جميع الطقوس الدينية المسيحية .
20- تحرم دخول الكنائس على المسيحيين .
21- الأمر بقتل من يدخلون الكنائس .
22 - تطبيق شريعة التوراة .
23 - إقامة مجلس کهنوتي أعلى على نمط المجلس اليهودي المسمى "سنهدرين" ، ليطبق مجلس الكهنوت المسيحي اسما - لا فعلا - شريعة التوراة على المسيحيين .
24 - جعل بريطانيا دولة يهودية .
25 - ادعاؤه أن « يهوه » اختار بريطانيا بدلا عن إسرائيل التحقيق وعوده لشعبه المختار .
26 - اتصاله بالماليين اليهود المرابين في هولندا وكذلك بالحاخامات فيها ، وأخذ الأموال من أولئك المرآبين .
27 - تنفيذه المؤامرة اليهودية ، فقد نشر اللورد «الفريد دوجلاس" ، المشرف على المجلة الأسبوعية الإنجليزية المسماة « بلين انجلش » مقالا في عددها الصادر في 3 سبتمبر سنة 1921م يتضمن وصول مجلد نادر كان قد فقد من سجلات

"کنیس ملخيم" اليهودي في هولندا إبان حروب نابليون إلى يد صديقه «ل. د. فان فالكوت » وتحوي هذا المجلد الرسائل المتبادلة بين أوليفر كرومويل و الحاخامين الذين تعاقبوا على رئاسة كنيس ملخيم . .
وجاء في رسالة بعثها کرمويل إلى الحاخام "ایبنزبرات" رئیس کنیس ملخيم حينئذ - وتاريخها 16 يونيو 1647 ما ترجمة نصه الحرفي "من كتاب الدنيا لعبة إسرائيل" :
"سوف أدافع عن قبول اليهود في إنجلترا مقابل المعونة المالية ، ولكن ذلك مستحيل ما كان الملك شارلس حية ولا يمكن إعدام الملك شارلس دون محاكمة.
ولا نمتلك في الوقت الحاضر أساسا وجيها لمحاكمته يكفي لاستصدار حكم بإعدامه ... ولذلك فإني أنصح باغتياله ، ولكننا لن نتدخل في الترتيبات التدبير قاتل ، غير أننا نساعده في حالة هربه" .
وتحوي المجلد على رد الحاخام ایبنزبرات على رسالة کرمويل السابقة بتاريخ 12 يوليو 1647 م جاء فيه :
« سوف أقدم المعونة المالية المطلوبة عند خلع الملك شارلس، وقبول اليهود في إنجلترا ، الاغتيال خطر جدا .
يجب إعطاء شارلس فرصة للهرب ، وعندئذ سيعطينا القبض عليه ثانية سببا وجيها للمحاكمة فالإعدام ... سوف تكون المعونة وافرة ، ولكن ، لا فائدة من مناقشة شروطها قبل بدء المحاكمة" .

الغدر من اليهود الماسون وإعدام الملك شارس:

وفي هذا الوقت الذي بعث الحاخام فيه رده كان الملك شارلس سجينا ، ورأى کرمويل إعطاء الملك فرصة الهرب.!!
 وتهيأت له في 12 نوفمبر1647 فهرب الملك من السجن ، وأعلن نبأ هربه ، ثم ألقي القبض عليه ، وكل ذلك من تدبير اليهود وعلى رأسهم كرومويل.
فهم الذين حملوه على الهرب ، وجعلوه يسير في الطريق الذي رسموه ، والذي يفضي به إلى القبض عليه .
وبذلك تجمعت أسباب المحاكمة والتهم والحكم بالإعدام، ولكن كان للملك أنصار في البرلمان ، ومع أن كرومويل اصطفاهم.
فإن المجلس لم يخلوا من أنصار سيطروا على الموقف في البرلمان بالأغلبية التي قررت قبول ما نزل عنه الملك من حقوق ، وأعتبار ذلك كافية لعقد اتفاق جدید معه.
ولكن هذا الذي تم لا يرضي كرمویل ، لأنه حرمه المعونة المالية الكبيرة ، وتحرم اليهودية من تحقيق أطماعها ومخططاتها.
فبادر إلى أتباعه وعلى رأسهم الكولونيل توما براید و أمره بالقيام فورا بعملية تطهر يتخلص بها من أعضاء البرلمان الذين حموا الملك مما هو منتظر له من الإعدام.
فقام براید ما أوكل إليه، وعرف ما قام به في كتب التاريخ بتطهير برايد .
ثم قرر کرمویل محاكمة الملك ، وأنشأ لذلك محكمة سميت "محكمة العدالة العليا" وبحث بين الإنجليز من يتولى منصب رئيس المحكمة فلم يجد، فجاء باليهودي « إسحاق دوریلاوس» وجعله رئيس ما سمي "محكمة العدالة العليا" ، وجعل أكثر الأعضاء من أتباعه .
وأدين الملك شارلس بالتهم التي لفقها اليهود ، وحكم عليه بالإعدام.
وفي يوم 30 يناير سنة 1699 م نفذ حكم الإعدام بقطع رأسه بالفأس أمام مبنى المصرف اليهودي ميدان هوایت هول بلندن .
وإذا استطاعت القوة الخفية أن تفعل بالشعب وملکه ما أرادت ، وتقتل ملكه .
ثم تركز اليهودية في ذهن الشعب والأجيال القادمة بعد تلك الفعلة الرهيبة الشنعاء أن حكم الإعدام أصدره الشعب لأن الملك خان الشعب .
ويدرس هذا المفهوم الكاذب لأبناء الإنجليز في كل مدارس بريطانيا حتى هذا اليوم.
الذي أكتب فيه هذه الكلمة فذلك برهان ضعف الحكومة البريطانية وبقائها تحت نفوذ القوة الخفية .
كل ذلك يؤكد بيهودية كرومويل الذي أذاق البريطانيين كل ضروب الذل والهوان وأشد صنوف العذاب .
وعادت الملكية إلى إنجلترا سنة 1660 م ولكنها ما زالت مكبلة بقيود القوة الخفية اليهودية ، وزاد نفوذ اليهود بعد أن ملكوا السيطرة التامة على المال والمصارف وسوق المضاربة ( البورصة ) والشركات الكبيرة والمصانع والصناعة والتجارة والاقتصاد .
واستولوا على مساحات كبيرة شاسعة من الأراضي الزراعية والقصور الفخمة التي انتقلت ملكيتها إليهم من ملاكها الإنجليز الذين أغرقهم اليهود في الديون وفوائدها.
فصار اليهود أصحاب القصور والأراضي ، وتحول الانجليز الكبار من سادة مالكون إلى أذلاء مسخرین لغاصبيهم من اليهود .
فمن يسمون في بريطانيا النبلاء من أمراء و لوردات دفعهم ما هم فيه من الحاجة إلى الاقتراض من اليهود .
الذين استولوا على ثروات الشعب عن طريق التلاعب بالأسعار والاحتكار ، وانتزاع الفرص والأسواق من الأغنياء والتجار الإنجليز .
ولم يستطع أولئك النبلاء من إيفاء ما عليهم من قروض، وأثقلت الأرباح المركبة كواهلهم حتى انهارت حياتهم المالية ، وانتقلت أراضيهم وأملاكهم إلى دائنيهم الجشعين من المرابين اليهود الذين لا يهمهم إلا حياتهم الخاصة.
وصاروا أذلاء لدائنيهم ، و خضعوا لمطالبهم ، فتزوج اليهود بنات هؤلاء النبلاء وزوجوهم بناتهم ليتم تكبيلهم وقيدهم ، و ورثوا منهم ألقاب السيادة
والشرف ، بل انتزعوها منهم ، وصاروا لوردات ونبلاء ،وتسلموا أرقى المناصب.
وعلى سبيل المثال :
يذكر لامبولان في كتابه « محكمة اليهود في بلاد الإنجليز » أنه كان في سنة 1922 م لليهود في بريطانيا ستة وعشرون بارونا ، وستة مستشارين في البلاط الملكي ، وستة أعضاء في مجلس بلدية لندن ، عدا المئات والألوف من الكتاب والأدباء وأصحاب الشركات ووكالات الأنباء وأصحاب الصحف والصحفيين أمثال جوزیفات بيير مؤسس وكالة رويتر .
ثم يذكر أن ثلاثة يهود شغلوا منصب نائب الملك في الهند ، وهم : مانتاجو ، ووليام ماير ، والكونت ريدنج .
ويقول موریس بولولوج في كتابه المسمى « على أبواب القضاء الأخير » ما نص ترجمته بقلم الأستاذ سليمان ناجي في كتابه "المفسدون في الأرض" صفحة 270:
"إن الأمير ألبير زوج الملكة فكتوريا وجد جميع أمراء بريطانيا كان ابنا غير شرعي لأحد اليهود ، وأن أمير الغال الذي أصبح فيما بعد ملكا على بريطانيا باسم إدوارد السابع كان
يقترض الأموال الطائلة من أثرياء اليهود دون فائدة ، ولا يردها لهم ، بل يعدهم بتحقيق مآربهم عند اعتلائه العرش .
ولما أصبح ملكا اضطر أن يفي لليهود بوعوده الكثيرة السابقة ، فمنح أكثر دائنيه الألقاب الضخمة مثل اليهودي ليفي لافسون الذي منح لقب لورد ، وأصبح يعرف باسم اللورد برونهام ، وأنعم أيضا على اليهودي ارنست کاسل بلقب البارون ، وزوج ابنته أحد اللوردات الإنجليز ليقوى مركزه السياسي ، ثم عينه أمينة لشؤون البلاط المالية ».
وإذا كان هذا قد وقع في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين فإن نفوذ اليهود كان قويا أيضا في بريطانيا في القرن الثامن عشر ، وبلغ من قوتهم أنهم سيطروا على القمة ورجالها بما فيهم الملك وولي العهد ، بل كان لليهود نفوذ غاية في القوة في القرون السابقة أيضا .
وكانت المحافل الماسونية وعلى رأسها محفل الشرق الكبير مسيطرة على بريطانيا ، فقد كان ولي العهد في سنة 1738 م ماسونيا.
إذ أهدى اندرسون الطبعة الثانية من كتابه "القوانين" إلى ولي العهد البريطاني ووصفه بقوله : «كبير الماسونيين وقيم محفلهم » .
وفي الربع الأول من القرن الثامن عشر أقام اليهود أول محفل ماسوني في لندن ، ونصبوا الملك جورج الأول ( جورج لویس ) رئيسا له ، حتى يستغلوا نفوذه في تحقيق المزيد من سيطرتهم على الحكم والشعب .
وكان الملك جورج الأول قد تولى الملك سنة 1714 حتى سنة 1727 م ولما كان غير مبال بالحكم .
استطاع اليهود أن يحققوا المزيد من غاياتهم وسيطرتهم ، وزاد نفوذهم ، فقبول الملك رئاسة المحفل الماسوني جعل كل ذوي المناصب الرفيعة في بريطانيا ينتسبون للماسونية ويخضعون لليهود .
ويقول ب .هيبس في كتابه "الكتاب المقدس الحديد للشعوب المغلوبة" صفحة 283:
« منذ اليوم الذي رأس العاهل البريطاني المحفل الماسوني لم يعد بين رجالات بريطانيا السياسيين والبارزين من لم ينتسب لهذا المحفل الذي يوجهه اليهود حسب أغراضهم وأهوائهم ..
وكانت الحكومة البريطانية على علم بما تدبره اليهودية بوساطة الماسونية في فرنسا للقضاء على الروح الفرنسية ، وما خططت للثورة التي سميت بعد اشتعالها "الثورة الفرنسية" التي لم يكن لفرنسا في إشعالها يد البتة .
نعم ، كانت الحكومة البريطانية على علم واسع مخطط اليهود لإشعال نار الثورة.
ولكن النفوذ الماسوني اليهودي أجبرها على السكوت كما أجبرها على الرضا بما جرى على جارتها من دمار ومحق .
وقد أظهرت الوثائق السرية للمخابرات البريطانية علم الحكومة البريطانية ، فقد كانت دوائر المخابرات تحتفظ بتقارير مفصلة عن تلك الحقبة في ملفاتها السرية تحت اسم "الوثائق السرية للجمعيات الخفية" ، ولم تجرؤ الحكومة على فضح اليهودية ، لأنها كانت - وما تزال - منزلة العبد الذليل لسيده البطاش .
والمخابرات البريطانية نفسها كانت بأيدي اليهود ، وقد نشرت الصحيفة الحرة البريطانية Free Press نقلا عن کتاب هيبس المار ذكره قبل سطور من الصفحة نفسها ( صفحة 283) ما يلي :
« بعد أن هيمنت الهيئة الصهيونية المسماة "کریت روسل ستريت" ، التي تشرف على رئاسة المخابرات المشرفة على المخابرات البريطانية التي تعتبر أهم أجهزة الدولة وأقواها ، والتي تتدخل في شؤون التاج البريطاني نفسه لم يعد النفوذ اليهودي محصورا في الأحزاب السياسية وحسب ، بل تعداها إلى السيطرة التامة على مقدرات الأمة بأسرها ، وهكذا أصبح اليهود في بلدنا فوق الجميع .
هذا واقع مشهود ، فالشعب وأعضاء البرلمان ورؤساء الأحزاب والوزراء ورؤساء الوزارات والملك والحكومة خاضعون لليهود ، ومن يشذ فالقوة الخفية كفيلة بإخضاعه أو التخلص منه . .
وكل الحروب التي خاضتها بريطانيا منذ عهد کرومول حتى الحرب الأخيرة الثانية قد دفعت من اليهود إلى خوضها دون أن تفيد منها ، بل المغنم كله لليهود .
ولما كان المال روح إنسان الغرب فقد استولى عليه اليهود ، فمال بريطانيا أو خزانة الدولة البريطانية في قبضة اليهود ، وهي مدينة لهم بملايين الجنيهات ، ولكي يصلوا إلى ما بيتوه لبريطانيا شعبا وحكومة .
الماسون اليهود يولون وليم الثالث من أصل هولندي :
ولوا على عرش بريطانيا رجلا من أصل هولندي هو وليم الثالث المعروف باسم وليم أوف أرانج الذي تذكر كتب التاريخ والموسوعات حتى العربية أنه قبل العرش بالتضامن مع زوجته ماري البروتستانتية فصارا في سنة 1689م ملكين على انجلترا .
و بتولي ولي الثالث هذا تحققت لليهود فرصة السيطرة.
فهم قد حكموا بموت شارلس ، ثم مرت السنون حتى جاءوا بوليم ونصبوه ملكا.
وأشعلوا بين عهد کرومویل حتى عهد وليام الثالث نيران حروب وفتن.
واعدموا الآلاف ، وهدموا أكبر رجالات بريطانيا، وأذلوا الحكومة والملك والشعب حتى واتتهم الفرصة ليجعلوا عنق بريطانيا تحت سيفهم البتار .
يقول ولیم کار في كتابه « الدنيا لعبة إسرائيل » ما ملخصه :
وكانت الخطوات الرئيسية التي سعوا إليها لإنجازها إنشاء بنك إنجلترا، وترسيخ القروض القومية التي كانت انجلترا مدينة لهم بها تلقاء الأموال التي أقرضوها إياها للقيام بالحروب التي خططوا لها وحرضوا على قيامها .
ويستطيع أي طفل إنجليزي أن يرى هذه الحادثة في كتب التاريخ التي يدرسها في المدرسة .
ولكن هذه الكتب التي تذكر له أن المفاوضات من أجل القرض أجراها عن انجلترا مبعوثان ها : « جون هویلن » و «وليم باترسون ، لا تشير بحرف واحد إلى أسماء المرابين اليهود الذين قدموا هذا القرض الضخم ، والذين بقيت هويتهم مكتومة على مر الأيام .
ويذكر المؤرخون الذين دونوا حادثة مفاوضات القرض أنها أجريت وراء أبواب مغلقة داخل كنيسة مغلقة مبالغة من المرابين في المحافظة على سرية العملية .
 وكانت الشروط التي فرضها المرابون اليهود الذين قدموا للخزانة البريطانية القرض مبلغ 1.200.000 جنيه استرليني ، والتي وافق عليها الملك وليم أوف ارانج و مندوبوه هي :
بقاء أسماء المرابين مقدمي القروض سرا ، وأن يمنحوا ميثاقا يسمح لهم بتأسيس بنك انجلترا .
وأن تضمن بريطانيا لمديري بنك انجلترا الحق الشرعي بوضع سعر الذهب وسعر معادلته من العملة ، وهذا الشرط الأخير يكفل لهم .
أولا - أن يستطيعوا تقدم قروض بقيمة عشرة جنيهات استرلينية مقابل جنيه ذهبي يضعونه في أرصدتهم الخاصة .
ثانيا – أن يسمح لهم بتوثيق القرض الوطني البريطاني وتأمين دفع الأقساط الرئيسية منه ومبالغ الفوائد عن طريق فرض ضرائب مباشرة على الشعب .
وهكذا وبصورة جلية كما ترى باع الزعيم الوصولي ولم أوف أورانج انجلترا وشعبها للمرابين العالميين اليهود بمبلغ مليون وربع مليون جنيه استرليني ، ووصل هؤلاء المرابون أخيرا إلى مأربهم يجعل بنك إنجلترا تحت سيطرتهم الاقتصادية ، وحصلوا على حق إصدار العملة البريطانية (وهو نفس ما حدث مع فرنسا) .
« ومن البدهي أن تصبح القوانين عاجزة عن أن تمسهم أو تعيقهم بشيء بعد أن صارت مقاليد السلطة المالية بأيدهم ، و غرقت الحكومة البريطانية في القروض ..
وليس من السهل على غير الخبير الاقتصادي إدراك المعنى الحقيقي لسيطرة فئة ما على أسعار الذهب وتعادله مع العملة ، ولإيضاح ذلك المعنى نذكر عملية مالية يسيرة تنجم عن هذه السيطرة .
« باستطاعة مديري بنك إنجلترا إصدار قرض بمبلغ 1000 جنيه استرليني مقابل كل مئة جنيه من الذهب يضعونها في أرصدتهم كضمان.
وهذا يعني أنهم يحصلون على الفائدة عن كامل القيمة أي 1000 جنيه لا عن المبلغ الحقيقي الذي رصدوه وهو عشر هذه القيمة.
وتعادل هذه الفائدة بسعرها المعتاد مبلغ 50 جنيها في العام ، و محصول هذه العملية بوضوح
أن مديري البنك يحصلون عند نهاية العام الأول على 50% من مجموع المبلغ الأصلي الذي رصدوه فعلا لأجل القرض .
« وقرض المليون وربع المليون كان سنة 1694 وفي خلال أربع سنوات - أي من سنة 1694 إلى 1698 م - طفر رقم القرض من مليون وربع مليون جنيه إلى ستة عشر مليون جنيه إسترليني .
وترينا أحداث التاريخ التي تسلسلت حتى قادت إلى الثورة الفرنسية سنة 1789 كيف تضخم مقدار القرض الوطني البريطاني حتى وصل إلى مبلغ 885.000.000 جنيه إسترليني سنة 1850 م.
أما في عام 1945 فإن هذا القرض وصل إلى مقدار خيالي هو 22.503.532.372  جنيا إسترلينيا ، وكان مقدار الفائدة السارية العامين هما سنة 1945 - 1946 مبلغ  445.446.231 جنيها إسترلينيا .
وكل هذا النفوذ اليهودي الذي يكبل بريطانيا مصدره الماسونية التي تتحكم في الشعب البريطاني.
ويكفي للتدليل على تحكمها ونفوذها أن يكون الملوك وأولياء العهد ورؤساء الأحزاب والوزارات وأكبر رجالات بريطانيا أعضاء في هذه القوة الخفية التي تسيرهم ، وتجعلهم دعاة وحماة لليهودية العالمية .
وما وعد بلفور إلا أثر من آثار الماسونية .
 فبلفور و تشرشل من أكبر الماسونيين في العالم ، وقد وصلا إلى الدرجة الثانية والثلاثين .
وإذا كان بالفور أصدر باسم الحكومة البريطانية وعدا بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين تمهيدا لقيام دولة إسرائيل فإن تشرشل أيد وعد بلفور.
وكان من منفذيه وممن شاركوا في إقامة الدولة الإسرائيلية ، وحمايتها وامدادها بالقوة ومساعدتها على العدوان .


avatar
محمد شحاته
عضو شرف المنتدى
عضو شرف المنتدى

عدد الرسائل : 86
العمر : 63
تاريخ التسجيل : 05/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى