المواضيع الأخيرة
» مصطلح الأعراف - أهل الأعراف - أصحاب الأعراف .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
أمس في 14:09 من طرف الشريف المحسي

» مصطلح منازل الطريق للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
أمس في 14:02 من طرف الشريف المحسي

» نشأة وتركيب كل إنسان من آدم وما فيها من العناصر ناري هوائي مائي ترابي . موسوعة المصطلحات و الأشارات
الأحد 23 سبتمبر 2018 - 19:43 من طرف الشريف المحسي

» مصطلحات السفر و المسافر و الأسفار الستة فى موسوعة المصطلحات و الأشارات
السبت 22 سبتمبر 2018 - 11:15 من طرف الشريف المحسي

» الأسفار الستة المحمدية الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الخميس 20 سبتمبر 2018 - 16:49 من طرف الشريف المحسي

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 16:02 من طرف الشريف المحسي

» الفصل الأول "الأحدية والواحدية" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
السبت 15 سبتمبر 2018 - 19:26 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 15 سبتمبر 2018 - 8:49 من طرف عبدالله المسافر

»  مقدمة الشارح الشيخ عبد الرحمن الجامي .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الخميس 13 سبتمبر 2018 - 19:25 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 7:17 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "58" المجلس الثامن والخمسون من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 13:11 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 7:32 من طرف عبدالله المسافر

» 5. نقش فص حكمة مهيمنية في كلمة إبراهيمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 8 سبتمبر 2018 - 18:45 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة وخطبة كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 14:55 من طرف عبدالله المسافر

» سفر النقطة "سفر خطبة الكتاب" فص حكمة ختمية في كلمة محمدية موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 13:49 من طرف عبدالله المسافر

» ما لا يعول عليه الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» كُنْهُ مَا لا بُدَّ لِلمُريدِ مِنْهُ الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» 27- فص حكمة فردية في كلمة محمدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:44 من طرف عبدالله المسافر

» 26- فص حكمة صمدية في كلمة خالدية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:35 من طرف عبدالله المسافر

» 25- فص حكمة علوية في كلمة موسوية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» 24- فص حكمة إمامية في كلمة هارونية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:20 من طرف عبدالله المسافر

» 23- فص- حكمة إحسانية في كلمة لقمانية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» 22- فص حكمة إيناسية في كلمة إلياسية
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 8:08 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "57" المجلس السابع والخمسون أشد عقوبات الله عز وجل لعبده في الدنيا طلبه ما لم يقسم له
الإثنين 3 سبتمبر 2018 - 15:51 من طرف عبدالله المسافر

» 4. نقش فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» 21 - فص حكمة مالكية في كلمة زكرياوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:22 من طرف عبدالله المسافر

» 20 - فص حكمة جلالية في كلمة يحيوية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:17 من طرف عبدالله المسافر

» 19 - فص حكمة غيبية في كلمة أَيوبية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:11 من طرف عبدالله المسافر

» 18 - فص حكمة نَفْسيَّة في كلمة يونُسية
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 17:02 من طرف عبدالله المسافر

» الأعيان الثابتة و العين الثابتة فى موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 29 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فك ختم الفص الشيثي .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:48 من طرف عبدالله المسافر

» 3. نقش فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 15:12 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة إلهية في كلمة شيثية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 28 أغسطس 2018 - 14:33 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فصّ حكمة نفثيّة في كلمة شيثية .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 20:47 من طرف عبدالله المسافر

» 2. نقش فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:26 من طرف عبدالله المسافر

» 1. نقش فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب نقش فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:19 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والثلاثون في معرفة الأقطاب العيسويين وأسرارهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والثلاثون في معرفة العيسويين وأقطابهم وأصولهم
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 13:12 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والثلاثون في معرفة أصول الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 27 أغسطس 2018 - 10:46 من طرف عبدالله المسافر

» 17- فص حكمة وجودية في كلمة داودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:50 من طرف عبدالله المسافر

» 16 - فص حكمة رحمانية في كلمة سليمانية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 23:10 من طرف عبدالله المسافر

» 15- فص حكمة نَبَوِيَّة في كلمة عيسوية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 22:33 من طرف عبدالله المسافر

» 14 - فص حكمة قَدَرِيَّة في كلمة عُزَيْرية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» 13 - فص حكمة مَلْكية في كلمة لوطية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:57 من طرف عبدالله المسافر

» 12- فص حكمة قلبية في كلمة شعيبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:45 من طرف عبدالله المسافر

» 11- فص حكمة فتوحية في كلمة صالحية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 16:35 من طرف عبدالله المسافر

» 10- فص حكمة أحدية في كلمة هودية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:15 من طرف عبدالله المسافر

» 9 - فص حكمة نورية في كلمة يوسفية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 8 - فص حكمة روحية في كلمة يعقوبية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:58 من طرف عبدالله المسافر

» 7 - فص حكمة علية في كلمة إسماعيلية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:46 من طرف عبدالله المسافر

» 6- فص حكمة حقية في كلمة إِسحاقية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:39 من طرف عبدالله المسافر

» 5- فص حكمة مُهَيَّمية في كلمة إِبراهيمية
الأحد 26 أغسطس 2018 - 9:31 من طرف عبدالله المسافر

» 4- فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:42 من طرف عبدالله المسافر

» 2- فص حكمة نفثية في كلمة شيثيَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:32 من طرف عبدالله المسافر

» 3- فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:23 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدميَّة
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:12 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب فصوص الحكم لسيدي ابن العربي الحاتمي
السبت 25 أغسطس 2018 - 21:07 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الخميس 23 أغسطس 2018 - 15:18 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فك ختم الفص الادمى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 18:37 من طرف عبدالله المسافر

» 1- فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 14:41 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح داود القيصرى متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 21:21 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثلاثون في معرفة الطبقة الأولى والثانية من الأقطاب الركبان .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 8:14 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة صدر الدين القونوي لكتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الشارح مصطفى بالي زاده لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 19 أغسطس 2018 - 18:35 من طرف عبدالله المسافر

» شرح داود القيصرى لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 18 أغسطس 2018 - 19:04 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الأولى الغيب المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة سر سلمان الذي ألحقه بأهل البيت والأقطاب الذين ورثه منهم ومعرفة أسرارهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 18 أغسطس 2018 - 12:23 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني عشر في النبوة والرسالة والولاية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 18:12 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "15" تجلي الرحمة على القلوب .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أقطاب أَلَمْ تَرَ كَيْفَ .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:59 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الحادي عشر في عود الروح ومظاهره إليه تعالى عند القيامة الكبرى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الجمعة 17 أغسطس 2018 - 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 18:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الناشر لكتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 17:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أقطاب صل فقد نويت وصالك وهو من منزل العالم النوراني .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 16 أغسطس 2018 - 15:16 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل العاشر في بيان الروح الأعظم ومراتبه وأسمائه في العالم الإنساني من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الخميس 16 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل التاسع في بيان خلافة الحقيقة المحمدية صلى الله عليه وسلم وانها قطب الأقطاب من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "56" المجلس السادس والخمسون من تواضع لله رفعه الله عز وجل ومن تكبر وضعه الله
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 15:37 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثامن في أن العالم هو صورة الحقيقة الإنسانية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 12:35 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السابع في مراتب الكشف وأنواعها اجمالا من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  1 . فصّ حكمة إلهية في كلمة آدميّة .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 19:00 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السادس فيما يتعلق بالعالم المثالي من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في معرفة أقطاب الرموز وتلويحات من أسرارهم وعلومهم في الطريق .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 17:05 من طرف عبدالله المسافر

» شرح النابلسي لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الخامس في بيان العوالم الكلية والحضرات الخمسة الإلهية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 12:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في معرفة وتد مخصوص معمر .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 11:30 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الرابع في الجوهر والعرض على طريقة أهل الله من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 18:57 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح النابلسى لكتاب جواهر النصوص في حل كلمات الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 13:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في معرفة جاءت عن العلوم الكونية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأحد 12 أغسطس 2018 - 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثالث في الأعيان الثابتة والتنبيه على المظاهر الأسمائية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 10:14 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الشيخ مؤيد الدين خطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» البحث السادس عشر من مباحث خطبة الكتاب "التسليم على رسول الله" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 14:36 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني في أسمائه وصفاته تعالى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم . قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 11 أغسطس 2018 - 13:43 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الخامس عشر من مباحث خطبة الكتاب في " الآل " .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الأول في الوجود وانه هو الحق من مباحث مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم . قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 11 أغسطس 2018 - 11:43 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح داود بن محمود بن محمد القَيْصَري على فصوص الحكم الشيخ الأكبر .كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيئية .شرح الجامي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 19:15 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الرابع عشر من مباحث خطبة الكتاب "محمّد وآله وسلَّم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 10:50 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثالث عشر من مباحث خطبة الكتاب "القيل الأقوم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الخميس 9 أغسطس 2018 - 16:10 من طرف عبدالله المسافر





باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول

اذهب الى الأسفل

باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر في السبت 7 يوليو 2018 - 14:41

باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول

الشيخ الأكبر محيي الدين أبو عبد الله محمد بن علي ابن العربي الحاتمي الطائي الأندلسي قدس الله روحه

بسم الله الرحمن الرحيم

باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة 

«الفصل الأول في المعارف»
(الباب الأول) في معرفة الروح الذي أخذت من تفصيل نشأته ما سطرته في هذا الكتاب وما كان بيني وبينه من الأسرار
(الباب الثاني) في معرفة مراتب الحروف والحركات من العالم وما لها من الأسماء الحسنى ومعرفة الكلمات التي توهم التشبيه ومعرفة العلم والعالم والمعلوم
(الباب الثالث) في تنزيه الحق عما في طي الكلمات التي أطلقت عليه في كتابه وعلى لسان رسوله عليه السلام من التشبيه والتجسيم
(الباب الرابع) في سبب بدء العالم ونشئه ومراتب الأسماء الحسنى في العالم
(الباب الخامس) في معرفة أسرار بسم الله الرحمن الرحيم من جهة ما لا من جميع وجوهه
(الباب السادس) في معرفة بدء الخلق الروحاني ومن هو أول موجود فيه ومم وجد وفيم وجد وعلى أي مثال وجد ولم وجد وما غايته ومعرفة أفلاك العالم الأكبر والأصغر
(الباب السابع) في معرفة بدء الجسوم الإنسانية وهو آخر موجود من العالم الأكبر
(الباب الثامن) في معرفة الأرض التي خلقت من بقية خميرة طينة آدم عليه السلام وما فيها من الغرائب والعجائب وتسمى أرض الحقيقة
(الباب التاسع) في معرفة وجود الأرواح المارجية النارية
(الباب العاشر) في معرفة دورة الملك وأول منفصل فيها عن أول موجود وآخر منفصل فيها عن آخر منفصل عنه وبما ذا عمر الموضع المنفصل عنه منهما وتمهيد الله هذه المملكة حتى جاء مليكها وما مرتبة العالم الذي بين عيسى عليه السلام وبين محمد صلى الله عليه وسلم
(الباب الحادي عشر) في معرفة آبائنا العلويات وأمهاتنا السفليات
(الباب الثاني عشر) في معرفة دورة سيد العالم محمد صلى الله عليه وسلم وأن الزمان في وقته استدار كهيئته يوم خلقه الله تعالى
(الباب الثالث عشر) في معرفة حملة العرش وهم إسرافيل وآدم وميكائيل وإبراهيم وجبريل ومحمد ورضوان ومالك عليهم السلام
(الباب الرابع عشر) في معرفة أسرار أنباء الأولياء وأقطاب الأمم من آدم إلى محمد عليهما السلام وأن القطب واحد منذ خلقه الله لم يمت وأين مسكنه
(الباب الخامس عشر) في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها المحققين بها وأسرارهم
(الباب السادس عشر) في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية ومبدأ معرفة الحق تعالى منها ومعرفة الأوتاد والأشخاص السبعة البدلاء ومن تولاهم من الأرواح العلوية وترتيب أفلاكها
(الباب السابع عشر) في معرفة انتقال العلوم الكونية ونبذ من العلوم الإلهية الممدة الأصلية
(الباب الثامن عشر) في معرفة علم المتهجدين وما يتعلق به من المسائل ومقداره في مراتب العلوم وما يظهر منه من العلوم في الوجود الكوني
(الباب التاسع عشر) في سبب نقص العلوم وزيادتها وقوله تعالى وقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْماً وقوله عليه السلام إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من صدور العلماء ولكن يقبضه بقبض العلماء " الحديث
(الباب الموفي عشرين) في معرفة العلم العيسوى ومن أين جاء وإلى أين ينتهي وكيفيته وهل تعلق بطول العالم أو بعرضه أو بهما
(الباب الحادي والعشرون) في معرفة ثلاثة علوم كونية وتوالج بعضها في بعض
(الباب الثاني والعشرون) في معرفة علم المنزل والمنازل وترتيب جميع العلوم الكونية
(الباب الثالث والعشرون) في معرفة الأقطاب المصونين وأسرار منازل صونهم
(الباب الرابع والعشرون) في معرفة جاءت عن العلوم الكونية وما تتضمنه من العجائب ومن حصلها من العالم ومراتب أقطابهم وأسرار الاشتراك بين شريعتين والقلوب المتعشقة بالأنفاس وأصلها وإلى كم تنتهي منازلها
(الباب الخامس والعشرون) في معرفة وتد مخصوص معمر وأسرار الأقطاب المختصين بأربعة أصناف من العالم وسر المنزل والمنازل ومن دخله من العالم (الباب السادس والعشرون) في معرفة أقطاب الرموز وتلويحات من أسرارهم وعلومهم
(الباب السابع والعشرون) في معرفة أقطاب صل فقد نويت وصالك وهو من منازل العالم النوراني وأسرارهم
(الباب الثامن والعشرون) في معرفة أقطاب أَ لَمْ تَرَ كَيْفَ
(الباب التاسع والعشرون) في معرفة سر سلمان الذي ألحقه بأهل البيت والأقطاب الذين منهم ورثه ومعرفة أسرارهم
(الباب الثلاثون) في معرفة الطبقة الأولى والثانية من الأقطاب الركبانية
(الباب الحادي والثلاثون) في معرفة أصول الركبان
(الباب الثاني والثلاثون) في معرفة الأقطاب المدبرين من الفرقة الثانية الركبانية
(الباب الثالث والثلاثون) في معرفة الأقطاب النياتيين وأسرارهم وكيفية أصولهم
(الباب الرابع والثلاثون) في معرفة شخص تحقق في منزل الأنفاس فعاين بها أسرارا أذكرها
(الباب الخامس والثلاثون) في معرفة هذا الشخص المحقق في منزل الأنفاس وأسراره بعد موته
(الباب السادس والثلاثون) في معرفة العيسويين وأقطابهم وأصولهم
(الباب السابع والثلاثون) في معرفة الأقطاب العيسويين وأسرارهم
(الباب الثامن والثلاثون) في معرفة من اطلع على المقام المحمدي ولم ينله من الأقطاب
(الباب التاسع والثلاثون) في معرفة المنزل الذي ينحط إليه الولي إذا طرده الحق عافانا الله وإياك وما يتعلق بهذا المنزل من العجائب والعلوم الإلهية ومعرفة أسرار أقطاب هذا المنزل
(الباب الأربعون) في معرفة منزل مجاور لعلم جزئي من علوم الكون وترتيبه وغرائبه وأقطابه
(الباب الحادي والأربعون) في معرفة أهل الليل واختلاف طبقاتهم وتباينهم في مراتبهم وأسرار أقطابهم
(الباب الثاني والأربعون) في معرفة الفتوة والفتيان ومنازلهم وطبقاتهم وأسرار أقطابهم
(الباب الثالث والأربعون) في معرفة جماعة من أقطاب الورعين وعامة ذلك المقام
(الباب الرابع والأربعون) في معرفة البهاليل وأئمتهم في البهللة
(الباب الخامس والأربعون) في معرفة من عاد بعد ما وصل ومن جعله يعود
(الباب السادس والأربعون) في معرفة العلم القليل ومن حصله من الصالحين
(الباب السابع والأربعون) في معرفة أسرار ووصف المنازل السفلية ومقاماتها وكيف يرتاح العارف عند ذكره بدايته فيحن إليها مع علو مقامه وما السر الذي يتجلى له حتى يدعوه إلى ذلك
(الباب الثامن والأربعون) في معرفة إنما كان كذا لكذا
(الباب التاسع والأربعون) في معرفة إني لأجد نفس الرحمن من قبل اليمن ومعرفة هذا المنزل ورجاله
(الباب الخمسون) في معرفة رجال الحيرة والعجز
(الباب الحادي والخمسون) في معرفة رجال من أهل الورع قد تحققوا بمنزل نفس الرحمن
(الباب الثاني والخمسون) في معرفة السبب الذي يهرب منه المكاشف من حضرة الغيب إلى عالم الشهادة
(الباب الثالث والخمسون) في معرفة ما يلقي المريد على نفسه من وظائف الأعمال قبل وجود الشيخ
(الباب الرابع والخمسون) في معرفة الإشارات
(الباب الخامس والخمسون) في معرفة الخواطر الشيطانية
(الباب السادس والخمسون) في معرفة الاستقراء وصحته وسقمه
(الباب السابع والخمسون) في معرفة تحصيل علم الإلهام بنوع ما من أنواع الاستدلال ومعرفة النفس
(الباب الثامن والخمسون) في معرفة أسرار أهل الإلهام المستدلين ومعرفة علم إلهي فاض على القلب ففرق خواطره وشتتها
(الباب التاسع والخمسون) في معرفة الزمان الموجود والمقدر
(الباب الستون) في معرفة العناصر وسلطان العالم العلوي على العالم السفلي وفي أي دورة كان وجود هذا العالم الإنساني من دورات الفلك الأقصى وأي روحانية تنظرنا
(الباب الحادي والستون) في معرفة جهنم وأعظم المخلوقات عذابا فيها ومعرفة بعض العالم العلوي
(الباب الثاني والستون) في معرفة مراتب النار
(الباب الثالث والستون) في معرفة بقاء الناس في البرزخ بين الدنيا والبعث
(الباب الرابع والستون) في معرفة القيامة ومنازلها وكيفية البعث
(الباب الخامس والستون) في معرفة الجنة ومنازلها ودرجاتها وما يتعلق بهذا الباب
(الباب السادس والستون) في معرفة سر الشريعة ظاهرا وباطنا وأي اسم أوجدها
(الباب السابع والستون) في معرفة لا إله إلا الله محمد رسول الله
(الباب الثامن والستون) في معرفة أسرار الطهارة
(الباب التاسع والستون) في معرفة أسرار الصلاة
(الباب السبعون) في معرفة أسرار الزكاة
(الباب الحادي والسبعون) في معرفة أسرار الصيام
(الباب الثاني والسبعون) في معرفة أسرار الحج ومعرفة مناسكه وآيات بيته المكرم وما أشهدني الحق عند طوافي بالبيت من أسرار الطواف
(الباب الثالث والسبعون) في معرفة عدد ما يحصل من الأسرار للمشاهد عند المقابلة والانحراف وعلى كم ينحرف من المقابلة.
«الفصل الثاني في المعاملات»
(الباب الرابع والسبعون) في التوبة
(الباب الخامس والسبعون) في ترك التوبة
(الباب السادس والسبعون) في المجاهدة
(الباب السابع والسبعون) في ترك المجاهدة
(الباب الثامن والسبعون) في الخلوة
(الباب التاسع والسبعون) في ترك الخلوة
(الباب الثمانون) في العزلة
(الباب الحادي والثمانون) في ترك العزلة
(الباب الثاني والثمانون) في الفرار
(الباب الثالث والثمانون) في ترك الفرار
(الباب الرابع والثمانون) في تقوى الله
(الباب الخامس والثمانون) في تقوى الحجاب والستر
(الباب السادس والثمانون) في تقوى الحدود الدنيوية
(الباب السابع والثمانون) في تقوى النار
(الباب الثامن والثمانون) في معرفة أسرار أحكام أصول الشرع
(الباب التاسع والثمانون) في معرفة النوافل على الإطلاق
(الباب التسعون) في معرفة أسرار الفرائض والسنن
(الباب الحادي والتسعون) في معرفة الورع وأسراره
(الباب الثاني والتسعون) في معرفة مقام ترك الورع
(الباب الثالث والتسعون) في معرفة الزهد وأسراره
(الباب الرابع والتسعون) في معرفة مقام ترك الزهد
(الباب الخامس والتسعون) في معرفة أسرار الجود والكرم والسخاء والإيثار على الخصاصة وعلى غير الخصاصة مع طلب العوض وتركه
(الباب السادس والتسعون) في معرفة الصمت وأسراره
(الباب السابع والتسعون) في معرفة مقام الكلام وأسراره
(الباب الثامن والتسعون) في معرفة مقام السهر وأسراره
(الباب التاسع والتسعون) في معرفة مقام النوم وأسراره
(الباب الموفي مائة) في معرفة مقام الخوف وأسراره
(الباب الحادي ومائة) في معرفة مقام ترك الخوف وأسراره
(الباب الثاني ومائة) في معرفة مقام الرجاء وأسراره
(الباب الثالث ومائة) في معرفة مقام ترك الرجاء وأسراره
(الباب الرابع ومائة) في معرفة مقام الحزن وأسراره
(الباب الخامس ومائة) في معرفة مقام ترك الحزن وسببه
(الباب السادس ومائة) في معرفة مقام الجوع وأسراره
(الباب السابع ومائة) في معرفة مقام ترك الجوع وسببه
(الباب الثامن ومائة) في معرفة الفتنة والشهوة وصحبة الأحداث والنسوان وأخذ الإرفاق منهن ومتى يأخذ المريد الإرفاق
(الباب التاسع ومائة) في معرفة الفرق بين الشهوة والإرادة وبين الشهوة التي لنا في الدنيا والشهوة التي لنا في الجنة والفرق بين اللذة والشهوة ومعرفة مقام من يشتهي ومن يشتهي ومن لا يشتهي ومن لا يشتهي ومن يشتهي ولا يشتهي ومن لا يشتهي ويشتهي
(الباب العاشر ومائة) في معرفة مقام أسرار الخشوع والخضوع

(الباب الحادي عشر ومائة) في معرفة مقام ترك الخشوع والخضوع وأسراره
(الباب الثاني عشر ومائة) في معرفة مخالفة النفس وأسرارها
(الباب الثالث عشر ومائة) في معرفة مقام مساعدة النفس في أغراضها وأسراره
(الباب الرابع عشر ومائة) في معرفة مقام الحسد والغبط ومحمودهما ومذمومهما
(الباب الخامس عشر ومائة) في معرفة مقام الغيبة ومحمودها من مذمومها
(الباب السادس عشر ومائة) في معرفة مقام القناعة وأسرارها
(الباب السابع عشر ومائة) في معرفة مقام الشرة والحرص
(الباب الثامن عشر ومائة) في معرفة مقام التوكل وأسراره
(الباب التاسع عشر ومائة) في معرفة مقام ترك التوكل
(الباب الموفي عشرين ومائة) في معرفة مقام الشكر وأسراره
(الباب الحادي والعشرون ومائة) في معرفة مقام ترك الشكر وأسراره
(الباب الثاني والعشرون ومائة) في معرفة مقام اليقين وأسراره
(الباب الثالث والعشرون ومائة) في معرفة مقام ترك اليقين وأسراره
(الباب الرابع والعشرون ومائة) في معرفة مقام الصبر وتفاصيله وأسراره
(الباب الخامس والعشرون ومائة) في معرفة مقام ترك الصبر وأسراره
(الباب السادس والعشرون ومائة) في المراقبة وأسرارها
(الباب السابع والعشرون ومائة) في ترك المراقبة ومقامها وأسرارها
(الباب الثامن والعشرون ومائة) في الرضي وأسراره
(الباب التاسع والعشرون ومائة) في ترك الرضي وأسراره
(الباب الثلاثون ومائة) في العبودة وأسرارها
(الباب الحادي والثلاثون ومائة) في ترك العبودة وأسراره
(الباب الثاني والثلاثون ومائة) في معرفة مقام الاستقامة وأسراره
(الباب الثالث والثلاثون ومائة) في معرفة ترك الاستقامة وأسراره
(الباب الرابع والثلاثون ومائة) في معرفة مقام الإخلاص وأسراره
(الباب الخامس والثلاثون ومائة) في معرفة مقام ترك الإخلاص وأسراره
(الباب السادس والثلاثون ومائة) في معرفة مقام الصدق وأسراره
(الباب السابع والثلاثون ومائة) في معرفة مقام ترك الصدق وأسراره
(الباب الثامن والثلاثون ومائة) في معرفة مقام الحياء وأسراره
(الباب التاسع والثلاثون ومائة) في معرفة مقام ترك الحياء وأسراره
(الباب الأربعون ومائة) في معرفة مقام الحرية وأسراره
(الباب الحادي والأربعون ومائة) في معرفة مقام ترك الحرية وأسراره
(الباب الثاني والأربعون ومائة) في معرفة مقام الذكر وأسراره
(الباب الثالث والأربعون ومائة) في معرفة مقام ترك الذكر وأسراره
(الباب الرابع والأربعون ومائة) في معرفة مقام الفكر وأسراره
(الباب الخامس والأربعون ومائة) في معرفة مقام ترك الفكر وأسراره
(الباب السادس والأربعون ومائة) في معرفة مقام الفتوة وأسراره
(الباب السابع والأربعون ومائة) في معرفة مقام ترك الفتوة وأسراره
(الباب الثامن والأربعون ومائة) في معرفة مقام الفراسة وأسراره
(الباب التاسع والأربعون ومائة) في معرفة مقام الخلق وأسراره
(الباب الخمسون ومائة) في معرفة مقام الغيرة وأسراره
(الباب الحادي والخمسون ومائة) في معرفة مقام ترك الغيرة وأسراره
(الباب الثاني والخمسون ومائة) في معرفة مقام الولاية وأسراره
(الباب الثالث والخمسون ومائة) في معرفة الولاية البشرية وأسراره التي تتضمن الولاية الإلهية
(الباب الرابع والخمسون ومائة) في معرفة مقام الولاية الملكية وأسراره
(الباب الخامس والخمسون ومائة) في معرفة مقام النبوة وأسراره
(الباب السادس والخمسون ومائة) في معرفة مقام النبوة البشرية وأسراره
(الباب السابع والخمسون ومائة) في معرفة مقام النبوة الملكية وأسراره
(الباب الثامن والخمسون ومائة) في معرفة مقام الرسالة وأسراره
(الباب التاسع والخمسون ومائة) في معرفة مقام الرسالة البشرية وأسراره
(الباب الستون ومائة) في معرفة مقام الرسالة الملكية
(الباب الحادي والستون ومائة) في معرفة المقام الذي بين النبوة والصديقية
(الباب الثاني والستون ومائة) في معرفة مقام الفقر وأسراره
(الباب الثالث والستون ومائة) في معرفة مقام الغني وأسراره
(الباب الرابع والستون ومائة) في معرفة مقام التصوف وأسراره
(الباب الخامس والستون ومائة) في معرفة مقام التحقيق والمحققين
(الباب السادس والستون ومائة) في معرفة مقام الحكمة والحكماء
(الباب السابع والستون ومائة) في معرفة مقام كيمياء السعادة وأسراره
(الباب الثامن والستون ومائة) في معرفة مقام الأدب وأسراره
(الباب التاسع والستون ومائة) في معرفة مقام ترك الأدب وأسراره
(الباب السبعون ومائة) في معرفة مقام الصحبة وأسراره
(الباب الحادي والسبعون ومائة) في معرفة مقام ترك الصحبة وأسراره
(الباب الثاني والسبعون ومائة) في معرفة مقام التوحيد وأسراره
(الباب الثالث والسبعون ومائة) في معرفة مقام التثنية وهو الشرك وأسراره
(الباب الرابع والسبعون ومائة) في معرفة مقام السفر وهو السياحة وأسراره
(الباب الخامس والسبعون ومائة) في معرفة مقام ترك السفر وأسراره
(الباب السادس والسبعون ومائة) في معرفة أحوال القوم عند الموت على قدر مقاماتهم
(الباب السابع والسبعون ومائة) في معرفة مقام المعرفة على الاختلاف الذي بين الصوفية فيها والمحققين
(الباب الثامن والسبعون ومائة) في معرفة مقام المحبة وأسرارها
(الباب التاسع والسبعون ومائة) في معرفة مقام الخلة وأسراره
(الباب الثمانون ومائة) في معرفة مقام الشوق والاشتياق وأسرارهما
(الباب الحادي والثمانون ومائة) في معرفة مقام احترام الشيوخ وحفظ قلوبهم
(الباب الثاني والثمانون ومائة) في معرفة مقام السماع وأسراره
(الباب الثالث والثمانون ومائة) في معرفة مقام ترك السماع وأسراره
(الباب الرابع والثمانون ومائة) في معرفة مقام الكرامات
(الباب الخامس والثمانون ومائة) في معرفة مقام ترك الكرامات
(الباب السادس والثمانون ومائة) في معرفة مقام خرق العادات
(الباب السابع والثمانون ومائة) في معرفة مقام المعجزة وكيف يكون ذلك الفعل المعجز كرامة لمن كانت له وعليها معجزة لاختلاف الأحوال
(الباب الثامن والثمانون ومائة) في معرفة مقام الرؤيا وهي المبشرات
(الباب التاسع والثمانون ومائة) في معرفة صورة السالك.
«الفصل الثالث في الأحوال»
(الباب التسعون ومائة) في معرفة المسافر وأحواله
(الباب الحادي والتسعون ومائة) في معرفة السفر والطريق
(الباب الثاني والتسعون ومائة) في معرفة الحال وأسراره ورجاله
(الباب الثالث والتسعون ومائة) في معرفة المقام وأسراره
(الباب الرابع والتسعون ومائة) في معرفة المكان وأسراره
(الباب الخامس والتسعون ومائة) في معرفة الشطح وأسراره
(الباب السادس والتسعون ومائة) في معرفة الطوالع وأسرارها
(الباب السابع والتسعون ومائة) في معرفة الذهاب وأسراره
(الباب الثامن والتسعون ومائة) في معرفة النفس بفتح الفاء وأسراره
(الباب التاسع والتسعون ومائة) في معرفة السر وأسراره
(الباب الموفي مائتين) في معرفة الوصل وأسراره
(الباب الحادي ومائتان) في معرفة الفصل وأسراره
(الباب الثاني ومائتان) في معرفة الأدب وأسراره
(الباب الثالث ومائتان) في معرفة الرياضة وأسرارها
(الباب الرابع ومائتان) في معرفة التحلي بالحاء المهملة وأسراره
(الباب الخامس ومائتان) في معرفة التخلي بالخاء المعجمة وأسراره
(الباب السادس ومائتان) في معرفة التجلي بالجيم وأسراره
(الباب السابع ومائتان) في معرفة العلة وأسرارها
(الباب الثامن ومائتان) في معرفة الانزعاج وأسراره
(الباب التاسع ومائتان) في معرفة المشاهدة وأسرارها
(الباب العاشر ومائتان) في معرفة المكاشفة وأسرارها
(الباب الحادي عشر ومائتان) في معرفة اللوائح وأسرارها
(الباب الثاني عشر ومائتان) في معرفة التلوين وأسراره

(الباب الثالث عشر ومائتان) في معرفة الغيرة وأسرارها
(الباب الرابع عشر ومائتان) في معرفة الحيرة وأسرارها
(الباب الخامس عشر ومائتان) في معرفة اللطيفة وأسرارها
(الباب السادس عشر ومائتان) في معرفة الفتوح وأسراره
(الباب السابع عشر ومائتان) في معرفة الوسم والرسم وأسرارهما
(الباب الثامن عشر ومائتان) في معرفة القبض وأسراره
(الباب التاسع عشر ومائتان) في معرفة البسط وأسراره
(الباب الموفي عشرين ومائتان) في معرفة الفناء وأسراره
(الباب الحادي والعشرون ومائتان) في معرفة البقاء وأسراره
(الباب الثاني والعشرون ومائتان) في معرفة الجمع وأسراره
(الباب الثالث والعشرون ومائتان) في معرفة التفرقة وأسرارها
(الباب الرابع والعشرون ومائتان) في معرفة عين التحكيم وأسراره
(الباب الخامس والعشرون ومائتان) في معرفة الزوائد وأسرارها
(الباب السادس والعشرون ومائتان) في معرفة الإرادة وأسرارها
(الباب السابع والعشرون ومائتان) في معرفة حال المراد وسره
(الباب الثامن والعشرون ومائتان) في معرفة المريد وأسراره
(الباب التاسع والعشرون ومائتان) في معرفة الهمة وأسرارها
(الباب الثلاثون ومائتان) في معرفة الغربة وأسرارها
(الباب الحادي والثلاثون ومائتان) في معرفة المكر وأسراره
(الباب الثاني والثلاثون ومائتان) في معرفة الاصطلام وأسراره
(الباب الثالث والثلاثون ومائتان) في معرفة الرغبة وأسرارها
(الباب الرابع والثلاثون ومائتان) في معرفة الرهبة وأسرارها
(الباب الخامس والثلاثون ومائتان) في معرفة التواجد وأسراره
(الباب السادس والثلاثون ومائتان) في معرفة الوجد وأسراره
(الباب السابع والثلاثون ومائتان) في معرفة الوجود
(الباب الثامن والثلاثون ومائتان) في معرفة الوقت وأسراره
(الباب التاسع والثلاثون ومائتان) في معرفة الهيبة وأسرارها
(الباب الأربعون ومائتان) في معرفة الأنس وأسراره
(الباب الحادي والأربعون ومائتان) في معرفة الجلال وأسراره
(الباب الثاني والأربعون ومائتان) في معرفة الجمال وأسراره
(الباب الثالث والأربعون ومائتان) في معرفة الكمال وهو الاعتدال وهو الأعراف وهو أيضا سور الحديد وهو التجريد عن حكم الأوصاف عليه
(الباب الرابع والأربعون ومائتان) في معرفة الغيبة وأسرارها
(الباب الخامس والأربعون ومائتان) في معرفة الحضور وأسراره
(الباب السادس والأربعون ومائتان) في معرفة الشكر وأسراره

(الباب السابع والأربعون ومائتان) في معرفة الصحو وأسراره
(الباب الثامن والأربعون ومائتان) في معرفة الذوق وأسراره
(الباب التاسع والأربعون ومائتان) في معرفة الشرب وأسراره
(الباب الخمسون ومائتان) في معرفة الري وأسراره
(الباب الحادي والخمسون ومائتان) في معرفة عدم الري لمن شرب وأسراره
(الباب الثاني والخمسون ومائتان) في معرفة المحو وأسراره
(الباب الثالث والخمسون ومائتان) في معرفة الإثبات وأسراره
(الباب الرابع والخمسون ومائتان) في معرفة الستر وأسراره
(الباب الخامس والخمسون ومائتان) في معرفة المحق ومحق المحق
(الباب السادس والخمسون ومائتان) في معرفة الإبدار وأسراره
(الباب السابع والخمسون ومائتان) في معرفة المحاضرة وأسرارها
(الباب الثامن والخمسون ومائتان) في معرفة اللوامع وأسرارها
(الباب التاسع والخمسون ومائتان) في معرفة الهجوم والبوادة وأسرارهما
(الباب الستون ومائتان) في معرفة القرب وأسراره
(الباب الحادي والستون ومائتان) في معرفة البعد وأسراره
(الباب الثاني والستون ومائتان) في معرفة الشريعة
(الباب الثالث والستون ومائتان) في معرفة الحقيقة
(الباب الرابع والستون ومائتان) في معرفة الخواطر
(الباب الخامس والستون ومائتان) في معرفة الوارد
(الباب السادس والستون ومائتان) في معرفة الشاهد
(الباب السابع والستون ومائتان) في معرفة النفس بسكون الفاء
(الباب الثامن والستون ومائتان) في معرفة الروح
(الباب التاسع والستون ومائتان) في معرفة علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين.
«الفصل الرابع في المنازل»
(الباب السبعون ومائتان) في معرفة منزل القطب والإمامين من المناجاة المحمدية
(الباب الحادي والسبعون ومائتان) في معرفة منزل عند الصباح يحمد القوم السري من المناجاة المحمدية
(الباب الثاني والسبعون ومائتان) في معرفة تنزيه التوحيد منها
(الباب الثالث والسبعون ومائتان) في معرفة منزل الهلاك للهوى والنفس من المقام الموسوي
(الباب الرابع والسبعون ومائتان) في معرفة منزل الأجل المسمى من المقام الموسوي
(الباب الخامس والسبعون ومائتان) في معرفة منزل التبري من الأوثان من المقام الموسوي
(الباب السادس والسبعون ومائتان) في معرفة منزل الحوض وأسراره من المقام المحمدي
(الباب السابع والسبعون ومائتان) في معرفة منزل التكذيب والبخل من المقام الموسوي وأسراره
(الباب الثامن والسبعون ومائتان) في معرفة منزل الألفة وأسراره من المقام الموسوي والمحمدي
(الباب التاسع والسبعون ومائتان) في معرفة منزل الاعتبار وأسراره من المقام المحمدي
(الباب الثمانون ومائتان) في معرفة منزل مالي وأسراره من المقام الموسوي
(الباب الحادي والثمانون ومائتان) في معرفة منزل الضم وإقامة الواحد مقام الجمع من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني والثمانون ومائتان) في معرفة منزل زيارة الموتى وأسراره من الحضرة الموسوية
(الباب الثالث والثمانون ومائتان) في معرفة منزل القواصم وأسرارها من الحضرة المحمدية
(الباب الرابع والثمانون ومائتان) في معرفة منزل المجاراة الشريفة وأسرارها من الحضرة المحمدية
(الباب الخامس والثمانون ومائتان) في معرفة منزل مناجاة الجماد ومن حصل فيه حصل نصف الحضرة المحمدية والموسوية
(الباب السادس والثمانون ومائتان) في معرفة منزل من قيل له كن فأبى ولم يكن من الحضرة المحمدية
(الباب السابع والثمانون ومائتان) في معرفة منزل التجلي الصمداني وأسراره من الحضرة المحمدية
(الباب الثامن والثمانون ومائتان) في معرفة منزل التلاوة الأولية من الحضرة الموسوية
(الباب التاسع والثمانون ومائتان) في معرفة منزل العلم الأمي الذي ما تقدمه علم من الحضرة الموسوية
(الباب التسعون ومائتان) في معرفة منزل تقرير النعم من الحضرة الموسوية
(الباب الحادي والتسعون ومائتان) في معرفة منزل صدر الزمان وهو الفلك الرابع من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني والتسعون ومائتان) في معرفة منزل اشتراك عالِمُ الْغَيْبِ والشَّهادَةِ من الحضرة الموسوية
(الباب الثالث والتسعون ومائتان) في معرفة منزل وجود سبب عالم الشهادة وسبب ظهور عالم الغيب من الحضرة الموسوية
(الباب الرابع والتسعون ومائتان) في معرفة منزل المحمدي المكي من الحضرة الموسوية
(الباب الخامس والتسعون ومائتان) في معرفة منزل الأعداد المشرفة من الحضرة المحمدية
(الباب السادس والتسعون ومائتان) في معرفة منزل انتقال صفات أهل السعادة إلى أهل الشقاء من الحضرة الموسوية
(الباب السابع والتسعون ومائتان) في معرفة منزل ثناء التسوية الطينية الآدمية في المقام الأعلى من الحضرة المحمدية
(الباب الثامن والتسعون ومائتان) في معرفة منزل الذكر من العالم العلوي في الحضرات المحمدية
(الباب التاسع والتسعون ومائتان) في معرفة منزل عذاب المؤمنين من المقام السرياني في الحضرة المحمدية
(الباب الموفي ثلاثمائة) في معرفة منزل سبب انقسام العالم العلوي في الحضرات المحمدية
(الباب الحادي وثلاثمائة) في معرفة منزل الكتاب المقسوم بين أهل النعيم وأهل العذاب
(الباب الثاني وثلاثمائة) في معرفة منزل ذهاب العالم الأعلى ووجود العالم الأسفل
(الباب الثالث وثلاثمائة) في معرفة منزل العارف الجبرئيلي من الحضرة المحمدية
(الباب الرابع وثلاثمائة) في معرفة منزل إيثار الغني على الفقر من المقام الموسوي وإيثار الفقر على الغني من الحضرة العيسوية
(الباب الخامس وثلاثمائة) في معرفة منزل ترادف الأحوال على قلوب الرجال من الحضرة المحمدية
(الباب السادس وثلاثمائة) في معرفة منزل اختصام الملإ الأعلى من الحضرة الموسوية
(الباب السابع وثلاث مائة) في معرفة منزل تنزل الملائكة على المحمدي الموقف من الحضرة الموسوية
(الباب الثامن وثلاثمائة) في معرفة منزل اختلاط العالم الكلي من الحضرة المحمدية
(الباب التاسع وثلاثمائة) في معرفة منزل الملامتية من الحضرة المحمدية
(الباب العاشر وثلاثمائة) في معرفة منزل الصلصلة الروحانية من الحضرة الموسوية
(الباب الحادي عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل النواشئ الاختصاصية الغيبية من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل كيفية نزول الوحي على قلوب الأولياء وحفظهم في ذلك من الشياطين من الحضرة المحمدية

(الباب الثالث عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل البكاء والنوح من الحضرة المحمدية
(الباب الرابع عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل الفرق بين مدارج الملائكة والنبيين والأولياء من الحضرة المحمدية
(الباب الخامس عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل وجوب العذاب من الغيبة المحمدية
(الباب السادس عشر وثلاثمائة) في معرفة الصفات القاسمية المنقوشة بالقلم الإلهي في اللوح المحفوظ الإنساني من الحضرة الموسوية
(الباب السابع عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل الابتلاء وبركاته وهو منزل الإمام الذي على يسار القطب وهو منزل أبي مدين الذي كان ببجاية رحمه الله
(الباب الثامن عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل نسخ الشريعة المحمدية بالأغراض النفسية عافانا الله وإياك من ذلك
(الباب التاسع عشر وثلاثمائة) في معرفة منزل سراح النفس من قيد وجه ما من وجوه الشريعة بوجه آخر منها وأن ترك السبب الجالب للرزق من طريق التوكل سبب جالب للرزق وأن المتصف به ما خرج عن رق الأسباب
(الباب الموفي عشرين وثلاثمائة) في معرفة منزل تسبيح القبضتين وتمييزهما
(الباب الحادي والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل من فرق بين عالم الغيب وعالم الشهادة وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل من باع الحق بالخلق وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثالث والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل بشري مبشر بمبشر به وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الرابع والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل جمع الرجال والنساء في بعض المواطن الإلهية وهو من الحضرة العاصمية
(الباب الخامس والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل القرآن من الحضرة المحمدية
(الباب السادس والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل التحاور والمنازعة وهو من الحضرة المحمدية والموسوية
(الباب السابع والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل المد والنصيف من الحضرة المحمدية
(الباب الثامن والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل ذهاب المركبات عند السبك إلى البسائط عند السبك وهو من الحضرة المحمدية
(الباب التاسع والعشرون وثلاثمائة) في معرفة منزل الآلاء والفراغ إلى البلاء وهو من الحضرات المحمدية
(الباب الثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل القمر من الهلال من البدر وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الحادي والثلاثون وثلاث مائة) في معرفة منزل الرؤية والرؤية والقوة عليها والترقي والتداني والتلقي والتدلي وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل الحراسة الإلهية لأهل المقامات المحمدية وهو من الحضرة الموسوية
(الباب الثالث والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل خلقت الأشياء من أجلك وخلقتك من أجلي فلا تهتك ما خلقت من أجلي فيما خلقت من أجلك وهو من الحضرات المحمدية
(الباب الرابع والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل تجديد المعدوم وهو من الحضرات الموسوية
(الباب الخامس والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل الأخوة وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السادس والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل مبايعة النبات للقطب وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السابع والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل محمد صلى الله عليه وسلم مع بعض العالم من الحضرات الموسوية
(الباب الثامن والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل عقبات السويق وأسراره وهو من الحضرة المحمدية
(الباب التاسع والثلاثون وثلاثمائة) في معرفة منزل جثث الشريعة بين يدي الحقيقة تطلب الاستمداد من الحضرة المحمدية

(الباب الأربعون وثلاثمائة) في معرفة المنزل الذي منه خبا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما خبا وهو من الحضرة الموسوية
(الباب الحادي والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل التقليد في الأسرار وهو من الحضرة الموسوية
(الباب الثاني والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سرين منفصلين عن ثلاثة أسرار تجمعها حضرة واحدة من حضرات الوحي وهو من الحضرة الموسوية
(الباب الثالث والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سرين في تفصيل الوحي من حضرة حمد الملك كله
(الباب الرابع والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سرين من أسرار المغفرة وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الخامس والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سر الإخلاص في الدين وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السادس والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سر صدق فيه بعض العارفين فرأى نوره كيف ينبعث من جوانب ذلك المنزل عليه وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السابع والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل الصف الأول عند الله تعالى والشك الإلهي وفتح خيبر وما تنزل في ذلك اليوم من الأسرار وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثامن والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سرين من أسرار قلب الجمع والوجود وهو من الحضرة المحمدية
(الباب التاسع والأربعون وثلاثمائة) في معرفة منزل فتح الأبواب وغلقها وخلق كل أمة وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الخمسون وثلاثمائة) في معرفة منزل التجلي الاستفهامي ورفع الغطاء عن المعاني وهو من الحضرة المحمدية من الاسم الرب
(الباب الحادي والخمسون وثلاثمائة) في معرفة منزل اشتراك النفوس والأرواح في الصفات وهو من حضرة الغيرة المحمدية من الاسم الودود
(الباب الثاني والخمسون وثلاثمائة) في معرفة ثلاثة أسرار طلسمية مصورة مدبرة من حضرة التنزلات المحمدية
(الباب الثالث والخمسون وثلاثمائة) في معرفة منزل ثلاثة أسرار طلسمية حكمية تشير إلى معرفة السبب وأداء حقه وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الرابع والخمسون وثلاثمائة) في معرفة المنزل الأقصى السرياني وهو من الحضرة الموسوية
(الباب الخامس والخمسون وثلاثمائة) في معرفة منزل السبل المولدة وأرض العبادة واتساعها وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السادس والخمسون وثلاثمائة) في معرفة منزل ثلاثة أسرار مكتمة والسر العربي في الأدب الإلهي والوحي النفسي من الحضرة المحمدية
(الباب السابع والخمسون وثلاثمائة) في معرفة منزل البهائم من الحضرة الإلهية وقهرهم تحت سرين موسويين
(الباب الثامن والخمسون وثلاثمائة) في معرفة ثلاثة أسرار مختلفة الأنوار والفرار والإنذار وصحيح الأخبار ومن هذا المنزل قلت الشعر في خلوة دخلتها نلته فيها وهو من أعجب المنازل وأنوارها
(الباب التاسع والخمسون وثلاثمائة) في معرفة منزل إياك أعني فاسمعي يا جارة وهو منزل تفريق الأمر وصورة الكتم في الكشف من الحضرة المحمدية
(الباب الستون وثلاثمائة) في معرفة منزل الظلمات المحمود والأنوار المشهودة وإلحاق من ليس من أهل البيت بأهل البيت وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الحادي والستون وثلاثمائة) في معرفة منزل الاشتراك مع الحق في التقدير وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني والستون وثلاثمائة) في معرفة منزل السجدتين سجود الكل والجزء وهو سجود القلب والوجه وما فيه من أسرار وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثالث والستون وثلاثمائة) في معرفة منزل إحالة العارف من لم يعرفه على من هو دونه ليعلمه ما ليس في وسعه أن يعلمه وتنزيه الباري عن الطرب والفرح وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الرابع والستون وثلاثمائة) في معرفة سرين طلسميين من عرفهما نال الراحة في الدنيا والآخرة والغيرة الإلهية وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الخامس والستون وثلاثمائة) في معرفة أسرار طلسمية اتصلت في حضرة الرحمة بمن خفي مقامه وحاله على الأكوان وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السادس والستون وثلاثمائة) في معرفة منزل وزراء المهدي الآتي في آخر الزمان الذي بشر به رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السابع والستون وثلاثمائة) في معرفة منزل التوكل الخامس الذي ما كشفه أحد من المحققين لقلة القابلين له وقصور الأفهام عن دركه وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثامن والستون وثلاثمائة) في معرفة منزل أتى ولم يأت وحضرة الأمر وحده وصنف عالم ما يوحى إليه على الدوام وما فيه من الأسرار وهو من الحضرة المحمدية
(الباب التاسع والستون وثلاثمائة) في معرفة منزل مفاتيح خزائن الجود وتأثير عالم الشهادة في عالم الغيب عن عالم الغيب وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل المريد وسر وسرين من أسرار الوجود والتبدل وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الحادي والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سر وثلاثة أسرار لوحية أمية وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سر وسرين وثنائك عليك بما ليس لك وإجابة الحق لك في ذلك لمعنى وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثالث والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل ثلاثة أسرار ظهرت في الماء الحكمي المفصل مركبه على العالم بالعناية وبقاء العالم أبد الآبدين وإن انتقلت صورته وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الرابع والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل الرؤية والرئية وسوابق الأشياء في الحضرة الربوبية وأن للكفار قدما كما أن للمؤمنين قدما وقدوم كل طائفة على قدمها وآتية بإمامها عدلا وفضلا وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الخامس والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل التضاهي الخيالي وعالم الحقائق والامتزاج وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السادس والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل يجمع بين الأولياء والأعداء من الحضرة الحكمية ومقارعة عالم الغيب بعضهم مع بعض وهذا المنزل يتضمن ألف مقام وهو من الحضرة المحمدية
(الباب السابع والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل سجود القيومية والصدق والمجد واللؤلؤة والصور وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثامن والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل الأمة البهيمية والإحصاء والثلاثة الأسرار العلوية وتقدم المتأخر وتأخر المتقدم وهو من الحضرة المحمدية
(الباب التاسع والسبعون وثلاثمائة) في معرفة منزل الحل والعقد والإكرام والإهانة ونشأة الدعاء في صورة الإخبار وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثمانون وثلاثمائة) في معرفة منزل العلماء ورثة الأنبياء وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الحادي والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منزل التوحيد والجمع وهو يحوي على خمسة آلاف مقام رفرفى وأكمل مشاهدة من شاهده في نصف الشهر أو في آخره وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الثاني والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منزل الخواتيم وعدد الأعراس الإلهية والأسرار الأعجمية وهو من الحضرة الموسوية
(الباب الثالث والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منزل العظمة الجامعة للعظمات وهو من الحضرة المحمدية الاختصاصية.
«الفصل الخامس في المنازلات»
(الباب الرابع والثمانون وثلاثمائة) في معرفة المنازلات الخطابية وهو من سر قوله تعالى وما كانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ الله إِلَّا وَحْياً أَوْ من وَراءِ حِجابٍ وهو من الحضرة المحمدية
(الباب الخامس والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منازلة من حقر غلب ومن استهين منع
(الباب السادس والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منازلة حبل الوريد وأينية المعية
(الباب السابع والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منازلة التواضع الكبريائي
(الباب الثامن والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منازلة مجهولة عند العبد وهو إذا ارتقى من غير تعيين قصد ما يقصده من الحق
(الباب التاسع والثمانون وثلاثمائة) في معرفة منازلة إلّي كونك وإلّك كوني
(الباب التسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة زمان الشي ء وجوده إلا أنا فلا زمان لي وإلا أنت فلا زمان لك فأنت زماني وأنا زمانك
(الباب الحادي والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة المسلك السيال الذي لا يثبت عليه رجال السؤال
(الباب الثاني والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة من رحم رحمناه ومن لم يرحم رحمناه ثم غضبنا عليه ونسيناه
(الباب الثالث والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة من توقف عند رؤية ما هاله هلك
(الباب الرابع والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة من تأدب وصل ومن وصل لم يرجع ولو كان غير أديب
(الباب الخامس والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة من دخل حضرتي وبقيت عليه حياته فعزاؤه علي في موت صاحبه
(الباب السادس والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة من جمع المعارف والعلوم حجبته عني
(الباب السابع والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ والْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ
(الباب الثامن والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة من وعظ الناس لم يعرفني ومن ذكرهم عرفني
(الباب التاسع والتسعون وثلاثمائة) في معرفة منازلة منزل من دخله ضربت عنقه وما بقي أحد إلا دخله
(الباب الموفي أربعمائة) في معرفة منازلة من ظهر لي بطنت له ومن وقف عند حدي اطلعت عليه
(الباب الحادي وأربعمائة) في منازلة الميت والحي ليس لهما إلى رؤيتى سبيل
(الباب الثاني وأربعمائة) في منازلة من غالبني غلبته ومن غالبته غلبني فالجنوح إلى السلم أولي
(الباب الثالث وأربعمائة) في منازلة لا حجة لي على عبيدي ما قلت لا لواحد منهم لم عملت إلا قال لي أنت عملت وقال الحق ولكن السابقة أسبق ولا تبديل
(الباب الرابع وأربعمائة) في معرفة منازلة من عنف على رعيته سعى في هلاك ملكه ومن رفق بهم بقي مليكا كل سيد قتل عبدا من عبيده فإنما قتل سيادة من سيادته إلا أنا فانظر
(الباب الخامس وأربعمائة) في منازلة من جعل قلبه بيتي وأخلاه من غيري ما يدري أحد ما أعطيه فلا تشبهوه بالبيت المعمور فإنه بيت ملائكتي لا بيتي ولهذا لم أسكن فيه خليلي بل بيتي قلب عبدي الذي وسعني حين ضاق عني أرضي وسمائي
(الباب السادس وأربعمائة) في منازلة ما ظهر مني قط شي ء لشي ء ولا ينبغي أن يظهر
(الباب السابع وأربعمائة) في منازلة في أسرع من الطرفة تختلس مني إن نظرت إلى غيري لا لضعفي ولكن لضعفك
(الباب الثامن وأربعمائة) في معرفة منازلة يوم السبت فحل عنك مئزر الجد الذي شددته فقد فرغ العالم مني وفرغت منه
(الباب التاسع وأربعمائة) في منازلة أسمائي حجاب عليك فإن رفعتها وصلت إلى
(الباب العاشر وأربعمائة) في منازلة وأَنَّ إِلى رَبِّكَ الْمُنْتَهى فاعتزوا بهذا الرب تسعدوا
(الباب الحادي عشر وأربعمائة) في منازلة فيسبق عليه الكتاب فيدخل النار من حضرة كاد لا يدخل النار فخافوا الكتاب ولا تخافوني فإني وإياكم سواء
(الباب الثاني عشر وأربعمائة) في منازلة من كان لي لم يذل ولا يخزي أبدا
(الباب الثالث عشر وأربعمائة) في منازلة من سألني فما خرج من قضائي ومن لم يسألني فما خرج من قضائي
(الباب الرابع عشر وأربعمائة) في معرفة منازلة لا نرى إلا بحجاب
(الباب الخامس عشر وأربعمائة) في معرفة منازلة من دعاني فقد أدى حق عبوديته ومن أنصف نفسه فقد أنصفني
(الباب السادس عشر وأربعمائة) في معرفة منازلة عين القلب
(الباب السابع عشر وأربعمائة) في معرفة منازلة من أَجْرُهُ عَلَى الله
(الباب الثامن عشر وأربعمائة) في منازلة من لا يفهم لا يوصل إليه شي ء
(الباب التاسع عشر وأربعمائة) في معرفة منازلة الصكوك
(الباب الموفي عشرين وأربعمائة) في معرفة منازلة التخلص من المقامات
(الباب الحادي والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة من طلب الوصول إلى من جهة الدليل والبرهان لم يصل إلي أبدا فإنه لا يشبهني شي ء
(الباب الثاني والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة من رد إلي فعلى فقد أعطاني حقي
(الباب الثالث والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة من غار علي لم يذكرني
(الباب الرابع والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة أحبك للبقاء معي وتحب الرجوع إلى أهلك فقف حتى أتشفي منك وحينئذ تمر عني
(الباب الخامس والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة من طلب العلم صرفت بصره عني
(الباب السادس والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة السر الذي منه قال عليه السلام حين استفهم عن رؤيته ربه فقال نور إني أراه
(الباب السابع والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة قابَ قَوْسَيْنِ
(الباب الثامن والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة الاستفهام عن الآيتين
(الباب التاسع والعشرون وأربعمائة) في معرفة منازلة من تصاغر لجلالى نزلت إليه ومن تعاظم علي تعاظمت عليه
(الباب الثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة أن حيرتك أوصلتك إلى
(الباب الحادي والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة من حجبته حجبته
(الباب الثاني والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة ما تردأت بشي ء إلا بك فاعرف قدرك وهنا عجب شي ء لا يعرف نفسه
(الباب الثالث والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة انظر أي تجل يعدمك فلا تسألنيه فنعطيك إياه فلا أجد من يأخذه
(الباب الرابع والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة لا يحجبنك لو شئت فإني لا أشاء بعد فأثبت
(الباب الخامس والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة أخذت العهد على نفسي فوقتا وفيت ووقتا لم أوف فلا تعترض
(الباب السادس والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة لو كنت عند الناس كما أنت عندي ما عبدوني
(الباب السابع والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة من عرف حظه من شريعتي عرف حظه مني فإنك عندي كما أنا عندك مرتبة واحدة
(الباب الثامن والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة من قرأ كلامي رأى غما متى فيها سرج ملائكتي تنزل عليه وفيه فإذا سكت رحلت عنه ونزلت أنا
(الباب التاسع والثلاثون وأربعمائة) في معرفة منازلة قابَ قَوْسَيْنِ الثاني (الباب الأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة اشتد ركن من قوى قلبه بمشاهدتي
(الباب الحادي والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة عيون أفئدة العارفين ناظرة إلى ما عندي لا إلى
(الباب الثاني والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة من رآني وعرف أنه رآني فما رآني
(الباب الثالث والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة واجب الكشف العرفاني
(الباب الرابع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة من كتبت له كتاب العهد الخالص لا يشقى
(الباب الخامس والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة هل عرفت أوليائي الذين أدبتهم بآدابي
(الباب السادس والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة في تعمير نواشئ الليل فوائد الخيرات
(الباب السابع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة من دخل حضرة التطهير نطق عني
(الباب الثامن والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة من كشفت له شيئا مما عندي بهت فكيف يطلب أن يراني
(الباب التاسع والأربعون وأربعمائة) في معرفة منازلة ليس عبدي من تعبد عبدي
(الباب الخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة من ثبت لظهوري كان بي لا به سبحاني كان به لا بي وهذا الحقيقة والأول مجاز
(الباب الحادي والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة في المخارج معرفة المعارج
(الباب الثاني والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة كلامي كله موعظة لعبيدي لو اتعظوا
(الباب الثالث والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة كرمي ما بذلت لك من الأموال وكرم كرمي ما وهبتك من عفوك عن أخيك عند جنايته عليك
(الباب الرابع والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة لا يقوى معنا في حضرتنا غريب وإنما المعروف لأولي القربى
(الباب الخامس والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة من أقبلت عليه بظاهري لا يسعد أبدا ومن أقبلت عليه بباطني لا يشقى أبدا وبالعكس
(الباب السادس والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة من تحرك عند سماع كلامي فقد سمع
(الباب السابع والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة التكليف المطلق
(الباب الثامن والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة إدراك السبحات
(الباب التاسع والخمسون وأربعمائة) في معرفة منازلة وإِنَّهُمْ عِنْدَنا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيارِ
(الباب الستون وأربعمائة) في معرفة منازلة الإسلام والايمان والإحسان وإحسان الإحسان
(الباب الحادي والستون وأربعمائة) في معرفة منازلة من أسدلت عليه حجاب كنفي هو من ضنائني لا يعرفه أحد ولا يعرف أحدا.

يتبع ...


عدل سابقا من قبل عبدالله المسافر في الأربعاء 11 يوليو 2018 - 10:18 عدل 6 مرات
avatar
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 1281
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول

مُساهمة من طرف عبدالله المسافر في السبت 7 يوليو 2018 - 14:44


باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول

الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي الأندلسي قدس الله روحه

بسم الله الرحمن الرحيم

باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة 

«الفصل السادس في المقامات»
(الباب الثاني والستون وأربعمائة) في معرفة الأقطاب المحمديين ومنازلهم
(الباب الثالث والستون وأربعمائة) في معرفة الاثني عشر قطبا وهم الذين يدور بهم فلك العالم
(الباب الرابع والستون وأربعمائة) في معرفة حال قطب الأقطاب المحمدية الذي كان منزله لا إله إلا الله
(الباب الخامس والستون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله الله أكبر
(الباب السادس والستون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله سبحان الله
(الباب السابع والستون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله الحمد لله
(الباب الثامن والستون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله الحمد لله على كل حال
(الباب التاسع والستون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله أُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى الله
(الباب السبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وما خَلَقْتُ الْجِنَّ والْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ
(الباب الحادي والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ الله فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ الله
(الباب الثاني والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَبَشِّرْ عِبادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ
(الباب الثالث والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وإِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ
(الباب الرابع والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ما عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وما عِنْدَ الله باقٍ
(الباب الخامس والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يُعَظِّمْ شَعائِرَ الله فَإِنَّها من تَقْوَى الْقُلُوبِ
(الباب السادس والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ الحول والقوة لله لا حول ولا قوة إلا بالله
(الباب السابع والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وفي ذلِكَ فَلْيَتَنافَسِ الْمُتَنافِسُونَ لِمِثْلِ هذا فَلْيَعْمَلِ الْعامِلُونَ
(الباب الثامن والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله إِنْ تَكُ مِثْقالَ حَبَّةٍ من خَرْدَلٍ فَتَكُنْ في صَخْرَةٍ أَوْ في السَّماواتِ أَوْ في الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا الله إِنَّ الله لَطِيفٌ خَبِيرٌ
(الباب التاسع والسبعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يُعَظِّمْ حُرُماتِ الله فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ شمر فإن الأمر جد
(الباب الثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وآتَيْناهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا
(الباب الحادي والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله إن الله لا يضيع أَجْرَ من أَحْسَنَ عَمَلًا
(الباب الثاني والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى الله وهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى وإِلَى الله عاقِبَةُ الْأُمُورِ
(الباب الثالث والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله قَدْ أَفْلَحَ من زَكَّاها وقَدْ خابَ من دَسَّاها
(الباب الرابع والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله حتى (فَلَوْ لا) إِذا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ وأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ
(الباب الخامس والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله من كانَ يُرِيدُ الْحَياةَ الدُّنْيا وزِينَتَها نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمالَهُمْ فِيها وهُمْ فِيها لا يُبْخَسُونَ
(الباب السادس والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يَعْصِ الله ورَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالًا مُبِيناً
(الباب السابع والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يعمل من الصالحات (من عَمِلَ صالِحاً) من ذَكَرٍ أَوْ أُنْثى وهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَياةً طَيِّبَةً (الباب الثامن والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ولا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلى ما مَتَّعْنا به أَزْواجاً مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَياةِ الدُّنْيا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ورِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وأَبْقى
(الباب التاسع والثمانون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله أَنَّما أَمْوالُكُمْ وأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ
(الباب التسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ الله أَنْ تَقُولُوا ما لا تَفْعَلُونَ
(الباب الحادي والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله لا تَفْرَحْ إِنَّ الله لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
(الباب الثاني والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله عالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلى غَيْبِهِ أَحَداً إِلَّا من ارْتَضى من رَسُولٍ
(الباب الثالث والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله قُلْ كُلٌّ من عِنْدِ الله فَما لِهؤُلاءِ الْقَوْمِ لا يَكادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً
(الباب الرابع والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله إِنَّما يَخْشَى الله من عِبادِهِ الْعُلَماءُ
(الباب الخامس والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وهُوَ كافِرٌ
(الباب السادس والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وما قَدَرُوا الله حَقَّ قَدْرِهِ وجاهِدُوا في الله حَقَّ جِهادِهِ
(الباب السابع والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وما يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وهُمْ مُشْرِكُونَ
(الباب الثامن والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يَتَّقِ الله يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً
(الباب التاسع والتسعون وأربعمائة) في معرفة حال قطب كان منزله لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْ ءٌ
(الباب الموفي خمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلهٌ من دُونِهِ فَذلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ
(الباب الحادي وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله أَ غَيْرَ الله تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ
(الباب الثاني وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله لا تَخُونُوا الله والرَّسُولَ وتَخُونُوا أَماناتِكُمْ وأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ
(الباب الثالث وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وما أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا الله مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفاءَ
(الباب الرابع وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله قُلِ الله ثُمَّ ذَرْهُمْ في خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ
(الباب الخامس وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله واصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنا
(الباب السادس وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومَكَرُوا ومَكَرَ الله والله خَيْرُ الْماكِرِينَ
(الباب السابع وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله أَ لَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ الله يَرى
(الباب الثامن وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله الله وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ من الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ
(الباب التاسع وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وما أَنْفَقْتُمْ من شَيْ ءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ
(الباب العاشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله سَأَصْرِفُ عَنْ آياتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ في الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ
(الباب الحادي عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله واتَّقُوا الله ويُعَلِّمُكُمُ الله إِنْ تَتَّقُوا الله يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقاناً
(الباب الثاني عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله كُلَّما نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْناهُمْ جُلُوداً غَيْرَها لِيَذُوقُوا الْعَذابَ
(الباب الثالث عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا إِذْ نادى رَبَّهُ نِداءً خَفِيًّا
(الباب الرابع عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يَتَوَكَّلْ عَلَى الله فَهُوَ حَسْبُهُ
(الباب الخامس عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وظَنَّ داوُدُ أَنَّما فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وخَرَّ راكِعاً وأَنابَ
(الباب السادس عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله قُلْ إِنْ كانَ آباؤُكُمْ وأَبْناؤُكُمْ وإِخْوانُكُمْ وأَزْواجُكُمْ وعَشِيرَتُكُمْ وأَمْوالٌ اقْتَرَفْتُمُوها وتِجارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسادَها ومَساكِنُ تَرْضَوْنَها أَحَبَّ إِلَيْكُمْ من الله ورَسُولِهِ وجِهادٍ في سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ الله بِأَمْرِهِ فَفِرُّوا إِلَى الله
(الباب السابع عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله حَتَّى إِذا ضاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِما رَحُبَتْ وضاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ من الله إِلَّا إِلَيْهِ (الباب الثامن عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله حَتَّى إِذا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قالُوا ما ذا قالَ رَبُّكُمْ قالُوا الْحَقَّ وهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ
(الباب التاسع عشر وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ ولِلرَّسُولِ إِذا دَعاكُمْ لِما يُحْيِيكُمْ واعْلَمُوا أَنَّ الله يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وقَلْبِهِ وأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (الباب الموفي عشرين وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله إِنَّما يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ
(الباب الحادي والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوى واتَّقُونِ
(الباب الثاني والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله والَّذِينَ يُؤْتُونَ ما آتَوْا وقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلى رَبِّهِمْ راجِعُونَ أُولئِكَ يُسارِعُونَ في الْخَيْراتِ وهُمْ لَها سابِقُونَ
(الباب الثالث والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وأَمَّا من خافَ مَقامَ رَبِّهِ
(الباب الرابع والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله قُلْ لَوْ كانَ الْبَحْرُ مِداداً لِكَلِماتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِماتُ رَبِّي ولَوْ جِئْنا بِمِثْلِهِ مَدَداً (الباب الخامس والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يَتَعَدَّ حُدُودَ الله فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لا تَدْرِي لَعَلَّ الله يُحْدِثُ بَعْدَ ذلِكَ أَمْراً
(الباب السادس والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ولَوْ لا أَنْ ثَبَّتْناكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلًا إِذاً لَأَذَقْناكَ ضِعْفَ الْحَياةِ وضِعْفَ الْمَماتِ (الباب السابع والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله واصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَداةِ والْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ولا تَعْدُ عَيْناكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَياةِ الدُّنْيا ولا تُطِعْ من أَغْفَلْنا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنا واتَّبَعَ هَواهُ وكانَ أَمْرُهُ فُرُطاً وقُلِ الْحَقُّ من رَبِّكُمْ فَمَنْ شاءَ فَلْيُؤْمِنْ ومن شاءَ فَلْيَكْفُرْ
(الباب الثامن والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وجَزاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُها
(الباب التاسع والعشرون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله والْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَباتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ والَّذِي خَبُثَ لا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِداً
(الباب الثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله يَسْتَخْفُونَ من النَّاسِ ولا يَسْتَخْفُونَ من الله وهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ ما لا يَرْضى من الْقَوْلِ
(الباب الحادي والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وما تَكُونُ في شَأْنٍ وما تَتْلُوا مِنْهُ من قُرْآنٍ ولا تَعْمَلُونَ من عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ
(الباب الثاني والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله إِنَّ الصَّلاةَ كانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتاباً مَوْقُوتاً
(الباب الثالث والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وإِذا سَأَلَكَ عِبادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذا دَعانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي
(الباب الرابع والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ
(الباب الخامس والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله الَّذِينَ يَذْكُرُونَ الله قِياماً وقُعُوداً وعَلى جُنُوبِهِمْ
(الباب السادس والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله من كانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيا نُؤْتِهِ مِنْها وما لَهُ في الْآخِرَةِ من نَصِيبٍ
(الباب السابع والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وتَخْشَى النَّاسَ والله أَحَقُّ أَنْ تَخْشاهُ
(الباب الثامن والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَاسْتَقِمْ كَما أُمِرْتَ ومن تابَ مَعَكَ ولا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
(الباب التاسع والثلاثون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَفِرُّوا إِلَى الله إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ولا تَجْعَلُوا مَعَ الله إِلهاً آخَرَ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ
(الباب الأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ولَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكانَ خَيْراً لَهُمْ
(الباب الحادي والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن يَظْلِمْ مِنْكُمْ نُذِقْهُ عَذاباً كَبِيراً
(الباب الثاني والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ومن كانَ في هذِهِ أَعْمى فَهُوَ في الْآخِرَةِ أَعْمى وأَضَلُّ سَبِيلًا
(الباب الثالث والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله وما آتاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وما نَهاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا
(الباب الرابع والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ما يَلْفِظُ من قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
(الباب الخامس والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله واسْجُدْ واقْتَرِبْ
(الباب السادس والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَأَعْرِضْ عَنْ من تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنا
(الباب السابع والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَاصْدَعْ بِما تُؤْمَرُ وأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ
(الباب الثامن والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ
(الباب التاسع والأربعون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله أَمَّا من اسْتَغْنى فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى
(الباب الخمسون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وخَرَّ مُوسى صَعِقاً
(الباب الحادي والخمسون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله فَسَيَرَى الله عَمَلَكُمْ ورَسُولُهُ
(الباب الثاني والخمسون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله ولَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جاؤُكَ فَاسْتَغْفَرُوا الله واسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ
(الباب الثالث والخمسون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله والله من وَرائِهِمْ مُحِيطٌ
(الباب الرابع والخمسون وخمسمائة) في صفة الشخص الذي انتقل إليه معنى خاتم النبوة وسره مثل زر الحجلة في معناه ومنزله لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِما أَتَوْا ويُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِما لَمْ يَفْعَلُوا فَلا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفازَةٍ من الْعَذابِ ولَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ وهم فيه
(الباب الخامس والخمسون وخمسمائة) في معرفة السبب الذي منعني أن أذكر بقية الأقطاب من زماننا هذا إلى يوم القيامة
(الباب السادس والخمسون وخمسمائة) في معرفة حال قطب كان منزله تَبارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ
(الباب السابع والخمسون وخمسمائة) في معرفة ختم الأولياء على الإطلاق
(الباب الثامن والخمسون وخمسمائة) في معرفة الأسماء التي لرب العزة وما يجوز أن يطلق به اللفظ عليه وما لا يجوز
(الباب التاسع والخمسون وخمسمائة) في معرفة أسرار وحقائق من منازل مختلفة وهذا الباب هو كالمختصر لأبواب هذا الكتاب لكل باب فيه قولنا ومن ذلك وفيه زيادة ثلاثة أو أربعة
(الباب الستون وخمسمائة) في وصية حكمية شرعية ينتفع بها المريد والواصل
وهو آخر أبواب هذا الكتاب انتهى الجزء الثاني من هذا الكتاب
والحمد لله وحده والصلاة على محمد نبيه وعبده


avatar
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 1281
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى