المواضيع الأخيرة
» شرح داود القيصرى لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
اليوم في 19:04 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الأولى الغيب المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
اليوم في 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة سر سلمان الذي ألحقه بأهل البيت والأقطاب الذين ورثه منهم ومعرفة أسرارهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
اليوم في 12:23 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني عشر في النبوة والرسالة والولاية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
أمس في 18:12 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "15" تجلي الرحمة على القلوب .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
أمس في 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أقطاب أَلَمْ تَرَ كَيْفَ .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
أمس في 11:59 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الحادي عشر في عود الروح ومظاهره إليه تعالى عند القيامة الكبرى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
أمس في 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 18:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الناشر لكتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 17:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أقطاب صل فقد نويت وصالك وهو من منزل العالم النوراني .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 16 أغسطس 2018 - 15:16 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل العاشر في بيان الروح الأعظم ومراتبه وأسمائه في العالم الإنساني من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الخميس 16 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل التاسع في بيان خلافة الحقيقة المحمدية صلى الله عليه وسلم وانها قطب الأقطاب من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "56" المجلس السادس والخمسون من تواضع لله رفعه الله عز وجل ومن تكبر وضعه الله
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 15:37 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثامن في أن العالم هو صورة الحقيقة الإنسانية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 12:35 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السابع في مراتب الكشف وأنواعها اجمالا من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  1 . فصّ حكمة إلهية في كلمة آدميّة .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 19:00 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السادس فيما يتعلق بالعالم المثالي من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في معرفة أقطاب الرموز وتلويحات من أسرارهم وعلومهم في الطريق .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 17:05 من طرف عبدالله المسافر

» شرح النابلسي لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الخامس في بيان العوالم الكلية والحضرات الخمسة الإلهية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 12:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في معرفة وتد مخصوص معمر .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 11:30 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الرابع في الجوهر والعرض على طريقة أهل الله من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 18:57 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح النابلسى لكتاب جواهر النصوص في حل كلمات الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 13:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في معرفة جاءت عن العلوم الكونية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأحد 12 أغسطس 2018 - 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثالث في الأعيان الثابتة والتنبيه على المظاهر الأسمائية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 10:14 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الشيخ مؤيد الدين خطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» البحث السادس عشر من مباحث خطبة الكتاب "التسليم على رسول الله" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 14:36 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني في أسمائه وصفاته تعالى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم . قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 11 أغسطس 2018 - 13:43 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الخامس عشر من مباحث خطبة الكتاب في " الآل " .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الأول في الوجود وانه هو الحق من مباحث مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم . قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 11 أغسطس 2018 - 11:43 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح داود بن محمود بن محمد القَيْصَري على فصوص الحكم الشيخ الأكبر .كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيئية .شرح الجامي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 19:15 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الرابع عشر من مباحث خطبة الكتاب "محمّد وآله وسلَّم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 10:50 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثالث عشر من مباحث خطبة الكتاب "القيل الأقوم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الخميس 9 أغسطس 2018 - 16:10 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .شرح القاشاني كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الخميس 9 أغسطس 2018 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثاني عشر من مباحث خطبة الكتاب "خزائن الجود والكرم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 14:20 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الأربعون التسبيح للرجال والتصفيق للنساء . كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 13:30 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "55" المجلس الخامس والخمسون الاعتراض على الحق عز وجل حرام يظلم به القلب والوجه
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 12:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في معرفة الأقطاب المصونين وأسرار صونهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 12:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في معرفة علم منزل المنازل وترتيب جميع العلوم الكونية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 18:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في معرفة ثلاثة علوم كونية وتوالج بعضها في بعض .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 6 أغسطس 2018 - 11:20 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الحادي عشر من مباحث خطبة الكتاب "في الهمم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الإثنين 6 أغسطس 2018 - 10:51 من طرف عبدالله المسافر

» البحث العاشر من مباحث خطبة الكتاب "في إمداد الهمم القابلة للترقي" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأحد 5 أغسطس 2018 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في العلم العيسوى ومن أين جاء وإلى أين ينتهي وكيفيته وهل تعلق بطول العالم أو بعرضه أو بهما .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأحد 5 أغسطس 2018 - 9:08 من طرف عبدالله المسافر

» البحث التاسع من مباحث خطبة الكتاب وصلَّى الله على "ممدّ الهمم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 4 أغسطس 2018 - 19:54 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال التاسع فإن قلت فبأي شيء يفتتحون المناجاة؟ .إجابة الشيخ الأكبر ابن العربي على أسئلة الحكيم الترمذي
السبت 4 أغسطس 2018 - 18:35 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثامن من مباحث خطبة الكتاب "من المقام الأقدم وإختلفت النحل والملل لاختلاف الأمم " .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 4 أغسطس 2018 - 14:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في سبب نقص العلوم وزيادتها .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 4 أغسطس 2018 - 14:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في معرفة علم المتهجدين .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 20:52 من طرف عبدالله المسافر

» البحث السابع من مباحث خطبة الكتاب "أحديّة الطريق الأمم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 20:37 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي تعليقات د أبو العلا عفيفي
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 19:01 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الجامي لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 16:05 من طرف عبدالله المسافر

» 1 . فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح الجامي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 16:01 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر في معرفة انتقال العلوم الكونية ونبذ من العلوم الإلهية الممدة الأصلية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 12:18 من طرف عبدالله المسافر

» البحث السادس من مباحث الخطبة سرّ" الكلم " .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» في بذر العشق وثمرته .المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 2 أغسطس 2018 - 15:49 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الخامس من مباحث خطبة الكتاب في ما وقع على "قلوب الكلم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الخميس 2 أغسطس 2018 - 14:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 2 أغسطس 2018 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثالث من مباحث خطبة الكتاب في سرّ " إنزال الحكم ".للشارح مؤيد الدين قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 15:38 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس عشر في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها المحققين بها وأسرارهم هي .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 15:06 من طرف الشريف المحسي

» الحديث التاسع و الثلاثون نظر الولد إلى والديه عبادة . كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "54" ج 3 المجلس الرابع والخمسون وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 12:14 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "54" ج 2 المجلس الرابع والخمسون احذر من الحق عز وجل غض عينيك عن النظر إلى المحارم
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 12:10 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "54" ج 1 المجلس الرابع والخمسون تفكر كيف يحشر الحق عز وجل جميع الخلق ويقيمهم بين يديه
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 12:00 من طرف الشريف المحسي

»  البحث الثاني من مباحث خطبة الكتاب تحقيق في وجوه تسمية اسم "الله" .للشارح مؤيد الدين قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 11:25 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح القاشاني كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 30 يوليو 2018 - 17:38 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الأوّل من مباحث خطبة الكتاب "في الحمد" للشارح مؤيد الدين قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأحد 29 يوليو 2018 - 19:13 من طرف عبدالله المسافر

» مقدّمة الشارح الشيخ مؤيد الدين الجندي على فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 29 يوليو 2018 - 17:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس موضوعات كتاب شرح فصوص الحكم لمؤيد الدين الجندي تلميذ الشيخ صدر الدين القونوي
الأحد 29 يوليو 2018 - 16:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في معرفة أسرار الأنبياء أعني أنبياء الأولياء .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 28 يوليو 2018 - 15:25 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثامن والثلاثون لمّا أُسري بي إلى السماء رأيت رحماً معلقة بالعرش تشكو رحماً إلى ربها أنها قاطعة لها . كتاب أهل الحقيقة مع الله
السبت 28 يوليو 2018 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» شرح القاشاني لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الجمعة 27 يوليو 2018 - 20:15 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة شرح القاشاني على متن كتاب فصوص الحكم للشيخ الأكبر أبن العربي الحاتمي الطائي
الجمعة 27 يوليو 2018 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة شرح الجامي على متن كتاب فصوص الحكم للشيخ الأكبر أبن العربي الحاتمي الطائي
الخميس 26 يوليو 2018 - 19:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في معرفة حملة العرش .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 26 يوليو 2018 - 16:33 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "14" تجلي الرحموت .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:40 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "28" توجه حرف الياء المعجمة. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "27" توجه حرف الواو. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:27 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "26" توجه حرف الهاء المهملة. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التسعون منظر الكرسي. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 11:29 من طرف د محمد البدري

» مناجاة "25" توجه حرف النون. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "24" توجه حرف الميم. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 21:44 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الثاني عشر في معرفة دورة فلك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر في معرفة آبائنا العلويات وأمهاتنا السفليات .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 17:50 من طرف عبدالله المسافر

» الجدول المختصر بصفات الإمام المهدي عليه السلام
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:34 من طرف محمد شحاته

» فهرس كتاب الماسونية أحمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:24 من طرف محمد شحاته

» المملكة السعودية والماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:22 من طرف محمد شحاته

» تعذر کشف مخططات الماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:20 من طرف محمد شحاته

» الماسونية منتسبوها ورؤسائها .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:18 من طرف محمد شحاته

» الكنيسة الرومانية تخضع للماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:16 من طرف محمد شحاته

» الكنيسة الكاثوليكية أصبحت تحابي الماسونية؟ .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:14 من طرف محمد شحاته

» الجامعات المسيحية تخضع للماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:11 من طرف محمد شحاته

» العرب الأمة الوحيدة التي تقاوم الماسونية .كتاب الماسونية احمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:09 من طرف محمد شحاته

» الماسونية تتحدى سلطة الدولة وترى نفسها سلطة فوق السلطة الشرعية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:05 من طرف محمد شحاته

» مركز الماسونية الأعلى في أمريكا .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:01 من طرف محمد شحاته

» الماسونية يهودية المبادئ والأهداف .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:59 من طرف محمد شحاته

» أقذر كتاب في الجنس للماسوني القذر ليون بلوم .كتاب الماسونية احمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:53 من طرف محمد شحاته

» الماسونية تنشر فوضى الجنس في العالم .كتاب الماسونية احمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:49 من طرف محمد شحاته

» الماسونية تحارب الأديان وبخاصة الإسلام .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:46 من طرف محمد شحاته





كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج2 المجلس التاسع والأربعون أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا

اذهب الى الأسفل

11062018

مُساهمة 

كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج2 المجلس التاسع والأربعون أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا




كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج2 المجلس التاسع والأربعون أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا

سيدي القطب الفرد الجامع الغوث و الباز الأشهب عبد القادر الجيلاني قدس الله سره

المجلس التاسع والأربعون الجزء الثاني : أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا

وقال رضي الله تعالى عنه : 
لا تقنع من أحوالهم بالاسم و التزيي بزيهم والتشدق بكلامهم لا ينفعك ذلك مع مخالفتك لأفعالهم.
أنت كدر بلا صفاء خلق بلا خالق ، دنيا بلا آخرة باطل بلا حقيقة ، ظاهر بلا باطن ، قول بلا عمل ، عمل بلا إخلاص ، إخلاص بلا إصابة السنة.
إن الله عز وجل لا يقبل قولا بلا عمل ، ولا عملا بلا إخلاص ، ولا يقبل شيئا من الجملة غير موافق لكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
ذلك دعوى بلا بينة فلا جرم لا يقبل منك شيئا ، إن حصل لك قبول الخلق مع كذبك فما حصل لك قبول الحق عز وجل هو العالم بما في القلوب.
لا تبهرج فإن الناقد بصير : 
إن الله عز وجل ينظر إلى قلبك لا إلى صورتك ، ينظر إلى ما وراء الثياب والجلود والعظام ينظر إلى خلوتك لا إلى جلوتك.
أما تستحي جعلت منظر الخلق مزينا ومنظر الحق عز وجل منجسا .
إن أردت الفلاح فتب من جميع ذنوبك وأخلص في توبتك , توب من شركك بالخلق لا تعمل شيئا إلا لله عز وجل .
إني أراك كلك خطأ لأنك مع النفس والهوى والدنيا والشهوات واللذات تجردك , بقة تسخطك لقمة ترضى لرضا نفسك وتسخط لسخطها فأنت عبدها زمامك بيدها. 
این انت من عباد الله عز وجل الذين تحققت لهم العبودية له والرضا بأفعاله.
الآفات تنزل عليهم وهم قعود كالجبال الرواسي تنزل إليهم وعليهم وهم ينظرون إليها بعين الصبر والموافقة .
تركوا الأجساد للبلايا وطاروا إلى الحق عز وجل بقلوبهم فهم خيم بلا رجال, أقفاص بلا طيور, أرواحهم عنده ,وأجسادهم بين يديه.
یا معرضين عن ربهم عز وجل یا مستوحشين منه تقدموا إلى حتى أصلح بينكم وبينه, أسأله فيكم ,آخذ لكم الأمن منه ، أتضرع بين يديه ، حتى يهب لكم حقوقه التي له عليكم . .
اللهم ردنا إليك ، و أوقفنا على بابك ، اجعلنا لك وفيك ومعك ، أرضنا بخدمتك ، اجعل أخذنا وعطائنا لك .
طهر بواطننا عن غيرك ، لا ترنا حيث نهيتنا لا تفقدنا حيث أمرتنا .
لا تجعل ظواهرنا في معاصيك وبواطننا في الشرك بك .
 خذنا من نفوسنا إليك ، اجعل كلنا لك , أغنياء بك عن غيرك , نبهنا من الغفلة عنك ، أردنا بطاعتك ومناجاتك, لذذ قلوبنا و أسرارنا بقربك.
أحل بيننا وبين معاصيك كما أحلت بين السماء والأرض , وقربنا إلى طاعتك كما قربت بين سواد العين وبياضها
أحل بيننا وبين ما تكره كما أحلت بين يوسف وزليخا في معصيتك .
وقال رضي الله تعالى عنه : 
ذوبوا نفوسكم و أهوائكم و طبائعكم بالصوم الدائم والصلاة الدائمة والصبر الدائم.
إذا صح للعبد ذوبان نفسه وهواه وطبعه بقي هو ومولاه بلا زحمة .
بقي قلبا وسرا ومولاه يسعه بلا ضيق , عافية بلا سقم ,كونوا عقلاء و تعلموا واعملوا وأخلصوا.
( یا غلام ) تعلم من الخلق ثم من الخالق ،
قال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم : 
"من عمل بما يعلم أؤرثه الله علم ما لم يعلم ".
لا بد من التعلم من الخلق أولا وهو الحكم ثم من الخالق ثانيا 
وهو العلم اللدني علم يخص القلوب سر يخص الأسرار .
كيف تقدر تتعلم شيئا بلا أستاذ أنت في دار الحكمة اطلب العلم فإن طلبه فريضة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم :" اطلبوا العلم ولو بالصين".
( یا غلام) اصحب من يعاونك على جهاد نفسك لا من يعاونها عليك . 
اذا صحبت شیخا جاهلا منافقا صاحب طبع و هوی ,کنت معاونا لها عليك.
الشيوخ لا يصحبون للدنيا بل يصحبون للآخرة.
إذا كان الشيخ صاحب طبع و هوی صحب للدنيا.
وإذا كان صاحب قلب صحب للآخرة.
وإذا كان صاحب سر صحب للمولى . 
يا من تمشيخ وتصدر وزاحم الشيوخ المخلصين في أحوالهم , ما دمت تطلب الدنيا بنفسك وهواك فأنت صبي ذلك طبع محض النادر من كل نادر.
نفس تعرض عن الدنيا وتتركها اختيارا لا اضطرارا أو كون النفس تطمئن وتصير قلبا ، نادر من كل نادر ؛ بعيد من كل بعيد.
إنما يصح في حقها إذا عميت عن الدنيا والآخرة وما سوى المولى ، كلما قرب العبد من ربه عز وجل كثر خطره واشتد خوفه ولهذا أخطر الناس من الملك وزيره لأنه أقربهم منه.
ما يصل إليه المؤمن إلا بالإخلاص فحينئذ هو على خطر القوم على خطر عظيم لا يسكن خوفهم حتى يلقوا ربهم عز وجل .
من عرف الله عز وجل اشتد خوفه.
ولهذا قال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم : "أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا ".
الحق عز وجل يختبر أولياؤه ليصفيهم, فهم أبدا على قدم الخوف من التغيير والتبديل , يخافون وإن كان حالهم الأمن ، ينزعجون .
وإن كانوا قد أعطوا السكون ، يناقشون أنفسهم على ذرة أو خردلة ولفتة وأدنى غفلة كلما أسكنهم طاروا كلما أغناهم افتقروا, كلما أمنهم خافوا , كلما أعطاهم امتنعوا ، كلما اضحكهم بكوا ، كلها فرحهم حزنوا يخافون من تقلب  الأخبار وسوء العاقبة .
قد علموا أن ربهم عز وجل : "لا يسأل عما يفعل وهم يسألون".
وأنت يا غافل تبارز الحق عز وجل بالمعصية والمخالفة ثم تأمنه .
عن قريب ينقلب أمنك خوفا ، سعتك ضيقا ، عافيتك مرضا، عزك ذلا رفعك وضعا غناك فقرا . 
اعلم أن أمنك يوم القيامة من عذاب الله عز وجل على قدر خوفك منه في الدنيا ،وخوفك في الآخرة على قدر أمنك في الدنيا.
ولكنكم غائصون في بحر الدنيا ساکنون في قعر بئر الغفلة ، فلا جرم عیشکم کعیش البهائم لا تعرفون سوى الأكل والشرب والنكاح والنوم.
أحوالكم ظاهرة عن أرباب القلوب الحرص على الدنيا وجمعها وطلب الأرزاق قد حجبكم عن طريق الحق عز وجل وعن بابه.
يا من قد فضحه حرصه لو اجتمعت أنت وأهل الأرض على أن تجلب لك شيئا لم يقسم لك لم تقدر فدع عنك الحرص على ما طلب ما قد قسم لك وتطلب ما لم يقسم لك.
 كيف يحسن العاقل أن يضيع زمانه فيما قد فرغ منه.
أخرج الخلق من قلبك ولا تراهم في الضر والنفع والعطاء والمنع في الحمد والذم في الإكرام والإهانة في الإقبال والإدبار.
وأعتقد أن الضر والنفع من الله عز وجل ، وأن الخير والشر بيده يجريها على أيدي الخلق .
فإذا تحققت صرت سفيرا بين الخلق والخالق ، تأخذ بأيديهم إلى بابه, تراهم كأنهم معدومون بالإضافة إليك .
ترى العصاة لربهم عز وجل بعين الجنون والجهل فتداريهم وتطبهم وتصبر على أذاهم وجهلهم . 
الطائعون لربهم عز وجل هم العلماء العقل والعاصين لربهم عز وجل هم الجهال المجانين .
 العاصي جهل ربه عز وجل فعصاه وتابع شيطانه ووافقه فلو لم يجهل لما عصى ، لو عرف نفسه وعلم أنها تأمره بالسوء لما وافقها . 
كم أحذرك من إبليس وأعوانه وأنت تصحبه وتقبل منه أعوانه النفس والدنيا والهوى والطبع وأقران السوء احذر الجميع فإن كلهم أعداؤك وليس لك محب سوى الله عز وجل فإنه يريدك لك وغيره يريدك له.
إذا فقدت نفسك في حال خلوتك وطلبتها مع الطالبين حينئذ صارت خلوتك أنسا بالحق عز وجل.
إذا ترکت نفسك مع الدنيا وقلبك مع الأخرى وسرك مع المولى حينئذ صارت خلوتك أنسا بالله .
وأما مع وجودها ووجود غيرها من الأنفس لا يكون لك خلوة.
الخلوة معه إنما تكون مع الوحدة من غيره ,إنما تجده بعد بغض غيره متى تصفو حتى ترى الصفاء وأهله ؟ 
متى تصدق حتى ترى الصدق وأهله ؟ 
متى تخلص حتى ترى باب الحق عز وجل وأهله ؟ 
إذا حققت حالك رأيت رجال الحق عز وجل، إذا رأيت باب الملك رأيت خدمة وقوفا هناك باب الملك ما دسته ما لمحته كيف ترى غلمانه؟
 لا كلام حتى ترى الباب فحينئذ ترى الغلمان .
لا كلام حتى ترى الله عز وجل ؟
فحينئذ ترى صدقا وقد رأيت هناك الصدق يحملك ويقدمك ويوقظك والكذب يردك وينومك .
 كن مع الصادقين حتى تعامل بما عوملوا به ، اصدق في أقوالك وأفعالك واصبر في جميع أحوالك .
الصدق هو التوحيد والإخلاص والتوكل على الله عز وجل.
حقيقة التوكل قطع الأسباب والأرباب والخروج من حولك وقوتك من حيث قلبك وسرك .
إن أردت الاتصال به فاقطع كل موصول غيره وأعرض عنك وعنهم.
أعرض عن المحدث حتى تصل إلى المحدث ما دمت معك ومعهم لا تفلح .
قرب الحق عز وجل لا يحتمل الزحمة من كل ألف ألف منكم إلى انقطاع النفس واحد يعقل ما أقول ويعمل به و بقيتكم يدخلون في غماره ويتبركون بحضورهم معه.
إني أرجو لكم الخير في الدنيا والآخرة : الدنيا سجن المؤمن فإذا نسى سجنه جاءه الفرج .
المؤمنون في سجن ، والعارفون في شكر فهم غائبون عن السجن قد سقاهم ربهم شراب الشوق إليه ، شراب الأنس ، به ، شراب الطلب له شراب الغفلة عن الخلق واليقظة به.
سقاهم هذه الأشربة فتبنجوا عن الخلق وفاقوا به ومعه ، غابوا عن السجن والمسجونين .
قد عجل لهم في الدنيا نارهم وجنتهم ، المنازعة نارهم والرضا بالقضاء جنتهم ، الغفلة نارهم واليقظة جنتهم . 
القيامة في حق العوام المحاسبة وفي حق الخواص معاتبة ، كيف لا يكونون كذلك وقد أقاموا القيامة على أنفسهم وهم في الدنيا بكوا قبل الضرب ، فنفعهم البكاء وقت حضور الضرب .
رؤى سيفان الثوري رحمة الله عليه في المنام فقيل له ما فعل الله بك ؟ 
قال أوقفني بين يديه وقال لي يا سفيان أما علمت أني غفور رحيم .
بكيت ذلك البكاء كله من خوفي أما استحييت مني ؟ 
اهجر طبعك وهواك وشيطانك ولا تركن إليهم. 
إذا ثبت هذا فاجعل بينك وبين أقران السوء عداوة ولا تصادقهم حتى يوافقونك في حالك ، التوبة قلب دولة ، من تاب ولم يغير ما كان عليه قبل التوبة فقد كذب في توبته إذا غيرت غير عليك .
قال الله عز وجل : "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" .
لا تظلم أحدا في الدنيا فإنك تؤخذ به في الآخرة ، اعدل في الدنيا حتى لا يعدل بك عن طريق الجنة .
الظلمه لما تركوا العدل عدل بهم عن طریق دار أهل العدل , اترك كل شيء في موضعه حتى يصير لك موضع عند الله عز وجل .
هذا آخر الزمان إني أراكم قد غيرتم وبدلتم فإني أخاف عليكم من التغيير والتبديل لا بد ما يغير أشياء ويبدل ولكن من الحلال ما يكتم.
 یا خلق الله إني أطلب صلاحكم ومنفعتكم في الجملة أتمنى غلق أبواب النار وعدمها بالكلية وأن لا يدخلها أحد من خلق الله عز وجل ، وفتح أبواب الجنة وأن لا يمنع من دخولها أحد من خلق الله عز وجل.
وإنا تمنيت هذه الأمنية لإطلاعي على رحمة الله عز وجل وشفقته على خلقه ، قعودي لمصالح قلوبكم وتهذيبها لا لتغيير الكلام وتهذيبه.
لا تهربوا من خشونة كلامي فيما رباني إلا الخشن في دين الله عز وجل.
كلامي خشن وطعامي خشن فمن هرب مني ومن أمثالي لا يفلح.
إذا أسأت الأدب فيما يرجع إلى الدين لا أتركك ولا أقول أفعل ذلك ولا أبالي حضرت عندي أم غبت .
لا أطلب الحيال إلا بالله عز وجل ومنه لا منكم إني ناحية عن عددكم وحسابكم ما أنا فيه لا يغير باللسان إنما يغير بالجنان لا يمين ولا شمال ولا وراء بل قدام حسب صدر بلا ظهر.
تابع للأنبياء والمرسلين والسلف لا أزال عنهم في عدو کلي إلى دار قربه.
توبوا من ذنوبكم وسوء أدبكم هذه التوبة غرسي في أرض قلوبكم لبناء أبنية عندكم انقض بناء الشيطان وابني بناء الرحمن .
والحقكم بمولاكم وربكم عز وجل ، إني قائم مع اللب لا مع القشر ، هذا الظاهر قشر لا أتعب في تربيته إنما أربى ألبابكم وأنحي قشوركم ,وأربيكم حتى تقر عين نبيكم بكم .
(یا غلمان ) لا تصحبوني للدنيا واصحبوني للآخرة فحسب ، إذا صحت صحبتكم لي للاخرة جاءتكم الدنيا تبعا وضمنا فتأخذونها على قدر الزهد فيها وأنا ضامن لكم أنكم لا تحاسبون عليها.
قدموا الآخرة على الدنيا ، الباطن على الظاهر ، الحق على الباطل ، الباقي على الفاني .
اتركوا ثم خذوا اتركوا الأخذ من أيدي الطبع والهوى والنفس وخذوا من يد القلب والسر .
اتركوا الأخذ من أيدي الخلق وخذوا من يد الخالق ، أطيعوا الرسول واقبلوا منه ما يأتيكم به من الأمر والنهي
قال الله عز وجل : "وما آتاكم الرسول محذوه وما نهاكم عنه فانتهوا" .

كونوا سباعا عند أمر الله عز وجل ورسوله ومرضى عند نهیهما , موتی عند مجيء الأقضية والأقدار ومع هذا عاشروا الناس بخلق حسن.
لا تطلبوا من الله عز وجل بغير علمه فيكم و وافقوه في حكمه وقدره فيكم وفي غيركم .
عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال : "لما خلق الله عز وجل القلم قال له : اكتب . قال : ما الذي أكتب ؟ قال : اكتب حکمي في خلقي إلى يوم القيامة ".
یا موتي القلوب یا أحياء النفوس قلوبكم قد ماتت فكونوا في مصيبتها أولى ما تكونون في مصيبة غيركم .
موت القلوب الغفلة عن الله عز وجل وعن ذكره.
فمن أراد منكم أن يحيي قلبه فليترك فيه ذكر الحق عز وجل والأنس به ، والنظر إلى سلطانه وعظمته ، وتصرفه في خلقه .
( یا غلام) اذكر الحق عز وجل أولا بقلبك ثم بقالبك ثانيا اذكره ، بقلبك ألف مرة وبلسانك مرة ، اذكره عند مجيء الآفات بالصبر ، وعند مجيء الدنيا بالترك ؛ وعند مجيء الأخرى بالقبول ، وعند مجيء الحق بالتوحيد، وعند مجيء غيره في الجملة بالإعراض عنه .
إذا أرخيت عنان نفسك طمعت فيك ورمت بك ، ألجمها بلجام الورع ودع عنك القال والقيل .
ذكر الموت يصفي قلبك ويبغض الدنيا والخلق إليك ينكشف الغطاء عن قلبك فترى الخلق فانین موتی هلکی عجزی لاضر فيهم ولا نفع.


.
avatar
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 527
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

http://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى