المواضيع الأخيرة
» شرح داود القيصرى لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
اليوم في 19:04 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الأولى الغيب المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
اليوم في 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع والعشرون في معرفة سر سلمان الذي ألحقه بأهل البيت والأقطاب الذين ورثه منهم ومعرفة أسرارهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
اليوم في 12:23 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني عشر في النبوة والرسالة والولاية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
أمس في 18:12 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "15" تجلي الرحمة على القلوب .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
أمس في 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن والعشرون في معرفة أقطاب أَلَمْ تَرَ كَيْفَ .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
أمس في 11:59 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الحادي عشر في عود الروح ومظاهره إليه تعالى عند القيامة الكبرى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
أمس في 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 18:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الناشر لكتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي قدس الله سره
الخميس 16 أغسطس 2018 - 17:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والعشرون في معرفة أقطاب صل فقد نويت وصالك وهو من منزل العالم النوراني .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 16 أغسطس 2018 - 15:16 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل العاشر في بيان الروح الأعظم ومراتبه وأسمائه في العالم الإنساني من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الخميس 16 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل التاسع في بيان خلافة الحقيقة المحمدية صلى الله عليه وسلم وانها قطب الأقطاب من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم الشيخ الأكبر
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "56" المجلس السادس والخمسون من تواضع لله رفعه الله عز وجل ومن تكبر وضعه الله
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 15:37 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثامن في أن العالم هو صورة الحقيقة الإنسانية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 12:35 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السابع في مراتب الكشف وأنواعها اجمالا من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  1 . فصّ حكمة إلهية في كلمة آدميّة .شرح الشيخ مؤيد الدين متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 19:00 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل السادس فيما يتعلق بالعالم المثالي من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 17:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والعشرون في معرفة أقطاب الرموز وتلويحات من أسرارهم وعلومهم في الطريق .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 - 17:05 من طرف عبدالله المسافر

» شرح النابلسي لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:43 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الخامس في بيان العوالم الكلية والحضرات الخمسة الإلهية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 12:05 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس والعشرون في معرفة وتد مخصوص معمر .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 11:30 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الرابع في الجوهر والعرض على طريقة أهل الله من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 18:57 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح النابلسى لكتاب جواهر النصوص في حل كلمات الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 13:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والعشرون في معرفة جاءت عن العلوم الكونية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأحد 12 أغسطس 2018 - 12:49 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثالث في الأعيان الثابتة والتنبيه على المظاهر الأسمائية من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم .قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 10:14 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الشيخ مؤيد الدين خطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 12 أغسطس 2018 - 7:14 من طرف عبدالله المسافر

» البحث السادس عشر من مباحث خطبة الكتاب "التسليم على رسول الله" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 14:36 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثاني في أسمائه وصفاته تعالى من فصول مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم . قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 11 أغسطس 2018 - 13:43 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الخامس عشر من مباحث خطبة الكتاب في " الآل " .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 12:06 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الأول في الوجود وانه هو الحق من مباحث مقدمة كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم . قبل شرح فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 11 أغسطس 2018 - 11:43 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح داود بن محمود بن محمد القَيْصَري على فصوص الحكم الشيخ الأكبر .كتاب مطلع خصوص الكلم في معاني فصوص الحكم
السبت 11 أغسطس 2018 - 8:31 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيئية .شرح الجامي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 19:15 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الرابع عشر من مباحث خطبة الكتاب "محمّد وآله وسلَّم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الجمعة 10 أغسطس 2018 - 10:50 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثالث عشر من مباحث خطبة الكتاب "القيل الأقوم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الخميس 9 أغسطس 2018 - 16:10 من طرف عبدالله المسافر

» 2 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .شرح القاشاني كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الخميس 9 أغسطس 2018 - 14:42 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثاني عشر من مباحث خطبة الكتاب "خزائن الجود والكرم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 14:20 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الأربعون التسبيح للرجال والتصفيق للنساء . كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 13:30 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "55" المجلس الخامس والخمسون الاعتراض على الحق عز وجل حرام يظلم به القلب والوجه
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 12:51 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في معرفة الأقطاب المصونين وأسرار صونهم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 12:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في معرفة علم منزل المنازل وترتيب جميع العلوم الكونية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 18:36 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في معرفة ثلاثة علوم كونية وتوالج بعضها في بعض .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 6 أغسطس 2018 - 11:20 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الحادي عشر من مباحث خطبة الكتاب "في الهمم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الإثنين 6 أغسطس 2018 - 10:51 من طرف عبدالله المسافر

» البحث العاشر من مباحث خطبة الكتاب "في إمداد الهمم القابلة للترقي" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأحد 5 أغسطس 2018 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» الباب العشرون في العلم العيسوى ومن أين جاء وإلى أين ينتهي وكيفيته وهل تعلق بطول العالم أو بعرضه أو بهما .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأحد 5 أغسطس 2018 - 9:08 من طرف عبدالله المسافر

» البحث التاسع من مباحث خطبة الكتاب وصلَّى الله على "ممدّ الهمم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 4 أغسطس 2018 - 19:54 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال التاسع فإن قلت فبأي شيء يفتتحون المناجاة؟ .إجابة الشيخ الأكبر ابن العربي على أسئلة الحكيم الترمذي
السبت 4 أغسطس 2018 - 18:35 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثامن من مباحث خطبة الكتاب "من المقام الأقدم وإختلفت النحل والملل لاختلاف الأمم " .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
السبت 4 أغسطس 2018 - 14:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب التاسع عشر في سبب نقص العلوم وزيادتها .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 4 أغسطس 2018 - 14:00 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثامن عشر في معرفة علم المتهجدين .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 20:52 من طرف عبدالله المسافر

» البحث السابع من مباحث خطبة الكتاب "أحديّة الطريق الأمم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 20:37 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي تعليقات د أبو العلا عفيفي
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 19:01 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الجامي لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 16:05 من طرف عبدالله المسافر

» 1 . فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح الجامي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 16:01 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع عشر في معرفة انتقال العلوم الكونية ونبذ من العلوم الإلهية الممدة الأصلية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 12:18 من طرف عبدالله المسافر

» البحث السادس من مباحث الخطبة سرّ" الكلم " .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 12:10 من طرف عبدالله المسافر

» في بذر العشق وثمرته .المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 2 أغسطس 2018 - 15:49 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الخامس من مباحث خطبة الكتاب في ما وقع على "قلوب الكلم" .الشارح مؤيد الدين الجندي قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الخميس 2 أغسطس 2018 - 14:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس عشر في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 2 أغسطس 2018 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الثالث من مباحث خطبة الكتاب في سرّ " إنزال الحكم ".للشارح مؤيد الدين قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 15:38 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس عشر في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها المحققين بها وأسرارهم هي .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 15:06 من طرف الشريف المحسي

» الحديث التاسع و الثلاثون نظر الولد إلى والديه عبادة . كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 13:41 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "54" ج 3 المجلس الرابع والخمسون وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 12:14 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "54" ج 2 المجلس الرابع والخمسون احذر من الحق عز وجل غض عينيك عن النظر إلى المحارم
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 12:10 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "54" ج 1 المجلس الرابع والخمسون تفكر كيف يحشر الحق عز وجل جميع الخلق ويقيمهم بين يديه
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 12:00 من طرف الشريف المحسي

»  البحث الثاني من مباحث خطبة الكتاب تحقيق في وجوه تسمية اسم "الله" .للشارح مؤيد الدين قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 11:25 من طرف عبدالله المسافر

» 1 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .شرح القاشاني كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الإثنين 30 يوليو 2018 - 17:38 من طرف عبدالله المسافر

» البحث الأوّل من مباحث خطبة الكتاب "في الحمد" للشارح مؤيد الدين قبل البدء بشرح خطبة كتاب فصوص الحكم
الأحد 29 يوليو 2018 - 19:13 من طرف عبدالله المسافر

» مقدّمة الشارح الشيخ مؤيد الدين الجندي على فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأحد 29 يوليو 2018 - 17:08 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس موضوعات كتاب شرح فصوص الحكم لمؤيد الدين الجندي تلميذ الشيخ صدر الدين القونوي
الأحد 29 يوليو 2018 - 16:32 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع عشر في معرفة أسرار الأنبياء أعني أنبياء الأولياء .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 28 يوليو 2018 - 15:25 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثامن والثلاثون لمّا أُسري بي إلى السماء رأيت رحماً معلقة بالعرش تشكو رحماً إلى ربها أنها قاطعة لها . كتاب أهل الحقيقة مع الله
السبت 28 يوليو 2018 - 13:57 من طرف عبدالله المسافر

» شرح القاشاني لخطبة كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الجمعة 27 يوليو 2018 - 20:15 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة شرح القاشاني على متن كتاب فصوص الحكم للشيخ الأكبر أبن العربي الحاتمي الطائي
الجمعة 27 يوليو 2018 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة شرح الجامي على متن كتاب فصوص الحكم للشيخ الأكبر أبن العربي الحاتمي الطائي
الخميس 26 يوليو 2018 - 19:39 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث عشر في معرفة حملة العرش .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 26 يوليو 2018 - 16:33 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "14" تجلي الرحموت .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:40 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "28" توجه حرف الياء المعجمة. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:31 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "27" توجه حرف الواو. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:27 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "26" توجه حرف الهاء المهملة. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 17:18 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التسعون منظر الكرسي. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأربعاء 25 يوليو 2018 - 11:29 من طرف د محمد البدري

» مناجاة "25" توجه حرف النون. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 21:46 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "24" توجه حرف الميم. كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 21:44 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الثاني عشر في معرفة دورة فلك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي عشر في معرفة آبائنا العلويات وأمهاتنا السفليات .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 17:50 من طرف عبدالله المسافر

» الجدول المختصر بصفات الإمام المهدي عليه السلام
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:34 من طرف محمد شحاته

» فهرس كتاب الماسونية أحمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:24 من طرف محمد شحاته

» المملكة السعودية والماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:22 من طرف محمد شحاته

» تعذر کشف مخططات الماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:20 من طرف محمد شحاته

» الماسونية منتسبوها ورؤسائها .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:18 من طرف محمد شحاته

» الكنيسة الرومانية تخضع للماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:16 من طرف محمد شحاته

» الكنيسة الكاثوليكية أصبحت تحابي الماسونية؟ .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:14 من طرف محمد شحاته

» الجامعات المسيحية تخضع للماسونية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:11 من طرف محمد شحاته

» العرب الأمة الوحيدة التي تقاوم الماسونية .كتاب الماسونية احمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:09 من طرف محمد شحاته

» الماسونية تتحدى سلطة الدولة وترى نفسها سلطة فوق السلطة الشرعية .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:05 من طرف محمد شحاته

» مركز الماسونية الأعلى في أمريكا .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 12:01 من طرف محمد شحاته

» الماسونية يهودية المبادئ والأهداف .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:59 من طرف محمد شحاته

» أقذر كتاب في الجنس للماسوني القذر ليون بلوم .كتاب الماسونية احمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:53 من طرف محمد شحاته

» الماسونية تنشر فوضى الجنس في العالم .كتاب الماسونية احمد عبد الغفور عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:49 من طرف محمد شحاته

» الماسونية تحارب الأديان وبخاصة الإسلام .كتاب الماسونية احمد عطار
الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 11:46 من طرف محمد شحاته





الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل

اذهب الى الأسفل

04062018

مُساهمة 

الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل




الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل 

كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي رضي الله عنه

الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم

إن الخيال حياة روح العالم  .......         هو أصل تيك وأصله ابن الآدم
ليس الوجود سوى خيال عند من  .......       يدري الخيال بقدرة المتعاظم
فالحسّ قبل بدوّه لمخيل    .......         لك وهو أن يمضي كحلم النائم
فإذاك حكل ظهوره في حسِّنا  .......         باق على أصل له بتلازم
لا تغترر بالحس فهو مخيل  .......         وكذلك المعنى وكل العالم
وكذلك الملكوت والجبروت .......         واللاهوت والناسوت عند العالم
لا تحقرن قدر الخيال فإنه  .......         عين الحقيقة للوجود الحكم
لكنما أصل الخيال جميعه  .......         قسمان هذا عند كشف الصارم
قسم تصوّر للبقاء وآخر    .......         متصور للهلك ليس بدائم
فافهم إشارتنا وفكّ رموزها  .......         لكن على أصل الكتاب القائم
وحذار من فهم يميل عن الهدى  .......         عما أتاك به النبيّ الهاشمي
ما ذاك قصدي إنما قصدي الذي  .......         جاء الرسول به بغير تكاتم
لم أبن أسّ رسالتي إلاَّ على  .......         أني أكون لدينه كالخادم
فإذا بدا لك ما تعسر فهمه  .......         أو كنت تفهم منه قول الغاشم
فاتركه والجأ للإله وقم على  .......         سنن أتاك به حديث القاسم
صلّى عليه اللَّه ما نار اليقين  .......         باسمه في ليل شك قاتم
اعلم وفقك الله أن الخيال أصل الوجود والذات الذي فيه كمال ظهور المعبود.
ألا ترى إلى اعتقادك في الحق وأن من له الصفات والأسماء ما هو له أين محل هذا الاعتقاد الذي ظهر لك فيه الله سبحانه وتعالى إنما هو الخيال.
فلأجل هذا قلنا إنه الذات الذي فيه كمال ظهوره سبحانه وتعالى.
 فإذا عرفت هذا ظهر لك أن الخيال أصل جميع العالم، لأن الحق هو أصل جميع الأشياء.
وأكمل ظهوره لا يكون إلا في محل هو الأصل، وذلك المحل هو الخيال فثبت أن الخيال أصل جميع العوالم بأسرها؟ 
ألا ترى إلى النبي صلى الله عليه وسلم كيف جعل هذا المحسوس منامة والمنام خيالا 
فقال: "الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا" (۱) .
يعني تظهر عليهم الحقائق التي كانوا عليها في دار الدنيا، فيعرفون أنهم كانوا نياما، لا أن الموت يحصل الانتباه الكلي.
فإن الغفلة عن الله منسحبة على أهل البرزخ وأهل المحشر وأهل النار وأهل الجنة إلى أن يتجلى عليهم الحق في الكثيب الذي يخرج إليه أهل الجنة فيشاهدون الله تعالى.
وهذه الغفلة هي النوم، فكل العوالم أصلها خيال.
ولأجل هذا يقيد الخيال من فيها من الأشخاص.
فكل أمة من الأمم مقيدة بالخيال في أي عالم كانت من العوالم.
فأهل الدنيا مثلا مقيدون بخیال معاشهم أو معادهم، وكلا الأمرين غفلة عن الحضور مع الله فإنهم نائمون.
والحاضر مع الله تعالی منتبه، وعلى قدر حضوره مع الله يكون انتباهه من النوم.
ثم أهل البرزخ نائمون لكن أخف من نوم بعض أهل الدنيا.
فهم مشغولون بما كان منهم وما هم فيه من عذاب أو نعيم، وهذا نوم لأنهم ساهون: أي غافلون عن الله.
وكذلك أهل القيامة فإنهم ولو وقفوا بين يدي الله تعالى للمحاسبة، فإنهم مع المحاسبة لا مع الله وهذا نوم لأنه غفلة عن الحضور.
ولكنهم أخف نومة من أهل البرزخ.
وكذلك أهل الجنة والنار فإن هؤلاء مع ما ينعمون به وهؤلاء مع ما يعذبون به، وهذا غفلة عن الله ونوم لا انتباه.
 لكنهم أخف نوما من أهل الحشر، فنومهم بمثابة السنة.
على أن كلا من أهل هذه العوالم وإن كانوا في نظر مع الحق من حيث الحق، لأنه مع الوجود جميعه وهو القائل: "هو معكم أينما كنتم ". 4 سورة الحديد . 
لكنهم معه بالنوم لا باليقظة، فلا انتباه إلا لأهل الأعراف ومن في الكثيب فقط فإنهم مع الله.
وعلى قدر تجلى الحق عليهم يكون الانتباه.
ومن حصل له من الله في دار الدنيا بحكم التقدير ما تأخر لأهل الجنة في الكثيب فيتجلى عليه الحق تعالی وعرفه فهو يقظان.
ولأجل هذا أخبر سيد أهل هذا المقام أن الناس نيام لأنه تيقظ وعرف.
فإذا عرفت أن أهل كل عالم محكوم عليهم بالنوم، فاحكم على تلك العوالم جميعها أنها خيال، لأن النوم عالم الخيال.
 ألا إن الوجود بلا محال  .......         خيال في خيال في خيال
ولا يقظان إلاَّ أهل حق    .......         مع الرحمن هم في كل حال
وهم متفاوتون بلا خلاف  .......         فيقظتهم على قدر الكمال
هم الناس المشار إلى علاهم  .......         لهم دون الورى كل التعالي
حظوا بالذات والأوصاف طرّاً  .......         تعاظم شأنهم في ذي الجلال
فطوراً بالجلال على التذاذ  .......         وطوراً بالتلذذ بالجمال
سرت لذّات وصف اللَّه فيهم  .......         لهم في الذات لذات عوالي
" در ورمز في بحر لغز" سافر الغريب المعبر عنه بروح إلى أن بلغ العالم المعبر عنه بيوح.
 فلما وصل إلى ذلك السما قرع باب الحمى.! 
فقيل له: من أنت أيها الطارق العاشق؟ 
فقال: عاشق مفارق أخرجت من بلادكم وأبعدت عن سواكم .
فقيدت في قيد السمك والعمق والطول والعرض.
وسجنت في سجن النار والماء والهواء والأرض.
وقد كسرت القيد وأتيت أطلب خلاصا من السجن الذي فيه بقيت.
 فالغارة الشعراء أيها العرب الكرام فليس إلا أنتم للأسير المضام. 
قال الراوي:
 فبرز إلي رجل قد نزل به الشيب .
وقال: اعلم أن هذا عالم الغيب رجاله جزيلة العدد جميلة المدد قوية العدد طويلة الأمد.
ينبغي للواصل إليهم والداخل عليهم أن يتزيا بزيهم الفاخر ويتطيب بطيبهم العاطر. قلت: ومن أين أجد تلك الأثواب؟ 
بل وأين تباع تلك الأطياب؟ 
فقال: الثياب في سوق السمسمة الباقية؟! 
والأطياب في أرض الخيال الراوية.
 وإن شئت أن تعكس هذه العبارة فخذ الثياب من نسج الخيال، والطيب من أرض السمسمة.
فإنها أخوان بلا ريب، لهذا العالم المسمى بعالم الغيب.
فذهبت أولا إلى الأرض السمسمة ومعدن الجمال المسمی لبعض وجوهه بعالم الخيال.
فقصدت رجلا هناك عظيم الشأن رفيع المكان عزيز السلطان يسمى روح الخيال ويكنى بروح الجنان .
فلما سلمت عليه وتمثلت بين يديه، أجاب فحيا وبيا وثني وترحب بي وهيا.
فقلت له: يا سيدي ما هذا العالم المعبر عنه بالسمسمة الباقية من آدم؟ 
فقال: إنها اللطيفة التي لا تفنى على الدوام، والمحل الذي لا تمر عليه الليالي والأيام، خلقها الله من هذه الطينة، وألقي هذه الحبة من جملة العجينة.
وجعلها حاكمة على الجميع وأما للكبر والوضيع قد ترجمنا عنها في الكتاب وفتحنا فيها هذا الباب.
يجوز فيها المحال ويشهد فيها بالحس صورة الخيال.
فقلت: وهل أجد سبيلا إلى هذا المحل العجيب والعالم الغريب؟ 
فقال: نعم إذا كمل وهمك وتم، فاتسعت لجواز المحال وتمكنت بمشاهدة الحس لمعاني الخيال.
وعلمت النكتة وقرأت سر النقطة.
حينئذ تنسج لك من تلك المعاني ثيابا، وإذا لبستها فتح لك إلى السمسمة بابا.
فقلت له: يا سيدي إني على الأمر المشروط، وقد وثقت بحبل العقد المربوط، وعلمت بالكشف والوجود أن عالم الأرواح أظهر وأقوى من عالم الحس في الذوق والشهود.
فأشار بيده بعد همهمة، فإذا أنا في أرض السمسمة.
أرض من المسك النقيّ ترابها .......               ومن الجواهر ربعها وقبابها
أشجارها متكلمات نطق        .......         وكذاك أدؤرها نعم وعتابها
في طعمها من كل شيء لذّة           .......   حقاً ومن ماء الحياة شرابها
حاز الجمال فصار يشهد صورة        .....         فيها وكم أروى العطاش شرابها
هي نسخة من جنة المأوى لمن .......                يحظى بها في الأرض طاب مآبها
هي سرّ قدرة قادر برزت لمن    .......         يدري الأمور ولم يفته حسابها
ليست بسحر إنما هي ماؤها       .......         بل نارها وهواؤها وترابها
هي أصلها والسحر فرع للقضا      .......         ويجيب داعي الساحرين خطابها
يستخرج الرجل الشجاع مراده      .......         منها فيرفع للعيون نقابها
تبدو بقوّة همّة فعالة          .......         لممكن بين الورى أترابها
والناس فيها بين ناج فائز      .......         كمل الزكاة بها فتمّ نصابها
أو هالك باع السعادة بالشقا      .......         بخساً فدساها وزاد حجابها
هي أخت آدم بل هي ابنة سرّه      .......         فجميع أنساب له أنسابها
يفنى الجميع وتلك باقية على      .......         لطف و بالمقدور طال ركابها
هي نخلة ظهرت من الثمر الذي      .......         هو آدم ما في سواه جنابها
فيجيبها الإنسان يوماً إن دعت      .......         وإذا دعا الإنسان جاء جوابها
ليست خيالاً لا ولا حساً ولا      .......         غيراً لما قد قلت هاك صوابها
فلما دخلت هذه الأرض العجيبة وتطيبت من أطياب عطرها الغريبة.
ورأيت ما فيها من العجائب والغرائب والتحف والطرف ما لا يخطر بالبال ولا يرى في المحسوس ولا في عالم الخيال.
طلبت الصعود إلى عالم الغيب الموجود فأتيت إلى الشيخ الذي كان أول دال، فوجدته قد رق من العبادة حتى صار كالخيال، وضعف حتى خلته من مفرضات المحال.
لكنه قوي الجنان والهمة، شديد السطوة والعزمة سريع العقدة والقومة، كأنه البدر التمام.
فقلت بعد أن سلمت ورد السلام: أريد الدخول إلى رجال الغيب، فقد جئت بالشروط ولا ريب.
فقال: هذا أوان الدخول وزمان الوصول.
ثم قرع الحلق فانفتح الباب وانغلق، فدخلت مدينة عجيبة الأرض عظيمة الطول والعرض، أهلها أعرف العالم بالله، ليس فيهم رجل لاه.
أرضها درمكة بيضاء، وسمائها زبر جدة خضراء.
عربها عرب كرام ليس فيهم ملك إلا الخضر عليه السلام، فحططت رحالي لديه، وجثوت عنده بين يديه، ثم أخذت بالسلام عليه.
فحياني تحية الأنيس ونادمني منادمة الجليس، ثم بسطني في المقام .
وقال: هات ما لديك من الكلام.
فقلت: سيدي أسألك عن أمرك الرفيع وشأنك المنيع الذي اختلط فيه الكلام واختلط فيه الأنام.
فقال: أنا الحقيقة العالية والرقيقة المتدانية.
أنا سر إنسان الوجود، أنا عين الباطن المعبود، أنا مدرجة الحقائق، أنا لجة الرقائق، أنا الشيخ اللاهوتي، أنا حافظ العالم الناسوتي.
أتصور في كل معنى وأظهر في كل مغنی، أتخلق بكل صورة وأبرز آية في كل سورة.
وأمري هو الباطن العجيب وحالي هو الحال الغريب، سکنی جبل قاف ومحلى الأعراف.
 أنا الواقف في مجمع البحرین، والغارق في نهر الأين والشارب من عين العين.
أنا دليل الحوت في بحر اللاهوت. . أنا سر الغذاء و الحامل للفتي.
 أنا معلم موسى الظاهر. .  أنا نقطة الأول والآخر.
 أنا القطب الفرد الجامع. .  أنا النور اللامع.
 أنا البدر الساطع. .  أنا القول القاطع.
 أنا حيرة الألباب. .  أنا بغية الطلاب.
 لا يصل إلي ولا يدخل علي إلا الإنسان الكامل والروح الواصل.
 وأما من عداه فمكانتي فوق مأواه.
 لا يعرف لي خبرة ولا يرى لي أثرة، بل يصور له الاعتقاد في بعض صور العباد، فيتسمى باسمي ويكتب على خده وسمي.
فينظر إليه الجاهل الغر، فيظن أنه المسمى بالخضر، وأين هو مني.
بل أين كأسه من دني.
اللهم إلا أن يقال إنه نقطة من بحري أو ساعة من دهري.
إذ حقيقته رقيقة من رقائقي، ومنهجه طريقة من طرائقي.
فبهذا الاعتبار أنا ذلك النجم الغرار.
 فقلت له: ما علامة الوصول إليك والنازل في سوحك عليك؟ 
فقال: علامته في علم القدر منزوية ومعرفته في علم التحقيق بالحقائق منطوية.
ثم سألت عن أجناس رجال الغيب 
فقال: منهم من هو بني آدم، ومنهم من هو من أرواح العالم.
وهم ستة أقسام مختلفون في المقام: 
القسم الأول: هم الصنف الأفضل والقوم الكمل، هم أفراد الأولياء المقتفون آثار الأنبياء، غابوا عن عالم الأكوان في الغيب المسمى بمستوى الرحمن فلا يعرفون ولا يوصفون وهم آدميون. 
القسم الثاني: وهم أهل المعاني وأرواح الأواني، يتصور الولي بصورهم فيكمل الناس في الباطن والظاهر بخيرهم.
فهم أرواح كأنهم أشباح للقوة الممكنة من التصوير في العين.
 سافروا من عالم الشهود فوصلوا إلى فضاء غيب الوجود، فصار غيبهم الوجود شهادة و أنفاسهم عبادة.
وهؤلاء أوتاد الأرض القائمون الله بالسنة والفرض. 
القسم الثالث: ملائكة الإلهام والبواعث يطرقون الأولياء ويكلمون الأصفياء، لا يبرزون إلى عالم الإحساس، ولا يتعرفون لعوام الناس. 
القسم الرابع: رجال المناجاة في المواقع، دائما يخرجون عن عالمهم ولا يوجدون إلا في غير معالمهم، يتصورون لسائر الناس في عالم الإحساس، وقد يدخل أهل الصفا إلى ذلك اللواء فيخبرونهم بالمغيبات و ينبئونهم بالمكتمات. 
القسم الخامس: رجال البسايس هم أهل الحظوة في العالم، وهم من أجناس بني آدم، يظهرون للناس ثم يغيبون و يكلمونهم فيجيبون، أكثر سکنی هؤلاء في الجبال والقفار والأودية وأطراف الأنهار، إلا من كان منهم ممكنا فإنه يتخذ من المدن مسکن، نفيس مقامهم غير متشوق إليه ولا معول عليه. 
القسم السادس: يشبهون الخواطر لا الوساوس، هم المولدون من أبي التفكر وأم التصور، لا يؤبه إلى أقوالهم ولا يتشوف إلى أمثالهم، فهم بين الخطأ والصواب، وهم أهل الكشف والحجاب.
 والله يقول الحق وهو يهدي السبيل، وعنده أم الكتاب.
.
avatar
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 527
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

http://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى