المواضيع الأخيرة
» الباب الثامن في معرفة الأرض التي خلقت من بقية خميرة طينة آدم عليه السلام. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
اليوم في 9:26 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع في معرفة بدء الجسوم الإنسانية. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
أمس في 13:33 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والثمانون منظر العندية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
أمس في 11:50 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثمانون منظر المعية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
أمس في 11:47 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والسبعون منظر التنكير. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
أمس في 11:43 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والسبعون منظر المعارف. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
أمس في 11:39 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر السابع والسبعون منظر المعنى. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
أمس في 11:36 من طرف عبدالله المسافر

»  المنظر السادس والسبعون منظر الصورة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
أمس في 11:31 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الخامس والسبعون منظر الكلام . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
أمس في 11:24 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس في معرفة بدء الخلق الروحاني . كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 14 يوليو 2018 - 8:11 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الخامس في معرفة أسرار بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ والفاتحة من وجه ما لا من جميع الوجوه.الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية
الجمعة 13 يوليو 2018 - 17:13 من طرف عبدالله المسافر

» القصيدة العينية أو قصيدة النادرات العينية فى البادرات الغيبية للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي كاملة 534 بيت
الجمعة 13 يوليو 2018 - 10:55 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع في سبب بدء العالم ومراتب الأسماء الحسنى من العالم كله. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الخميس 12 يوليو 2018 - 13:27 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث في تنزيه الحق تعالى عما في طي الكلمات. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي
الأربعاء 11 يوليو 2018 - 9:02 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني في معرفة مراتب الحروف والحركات. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي
الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 9:36 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السادس والثلاثون اللهم ارزقني حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك واجعل حبك أحب الأشياء إليّ . كتاب أهل الحقيقة مع الله
الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 8:26 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "52" المجلس الثاني والخمسون لا تنظر إلى الخلق بعين البقاء بل انظر إليهم بعين الفناء
الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 7:57 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأول في معرفة الروح. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي
الإثنين 9 يوليو 2018 - 16:31 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الكتاب كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي
الأحد 8 يوليو 2018 - 18:55 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الرابع والسبعون منظر الحرف. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأحد 8 يوليو 2018 - 18:07 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثالث والسبعون منظر المملكة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأحد 8 يوليو 2018 - 17:58 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والسبعون منظر العناية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأحد 8 يوليو 2018 - 17:48 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال الثامن فإن قلت عن أهل هذه المجالس ما حديثهم ونجواهم؟ إجابة الشيخ الأكبر ابن العربي على أسئلة الحكيم الترمذي
السبت 7 يوليو 2018 - 18:51 من طرف عبدالله المسافر

» باب في فهرست أبواب الكتاب وليس معدودا في الأبواب وهو على فصول ستة. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 7 يوليو 2018 - 14:44 من طرف عبدالله المسافر

» رسالة إلى الشيخ عبد العزيز المهدوي. كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
السبت 7 يوليو 2018 - 14:06 من طرف عبدالله المسافر

» خطبة كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول للشيخ الأكبر ابن العربي الحاتمي
السبت 7 يوليو 2018 - 3:02 من طرف عبدالله المسافر

»  الباب الثالث والستون في سائر الأديان والعبادات ونكتة جميع الأحوال والمقامات. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 1 يوليو 2018 - 10:22 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والستون في السبع السماوات وما فوقها والسبع الأرضين وما تحتها والسبع البحار وما فيها من العجائب والغرائب ومن يسكنها من أنواع المخلوقات
السبت 30 يونيو 2018 - 8:59 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "51" المجلس الحادي والخمسون المؤمن لا يسكن إلى هذه الدنيا ولا إلى ما فيها يأخذ قسمه منها ويتنحى بقلبه إلى الحق
الأربعاء 27 يونيو 2018 - 12:50 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والستون في أشراط الساعة وذكر الموت والبرزخ والحساب والقيامة والميزان والصراط والجنة والنار والأعراف والكثيب الذي يخرج أهل الجنة إليه
السبت 23 يونيو 2018 - 10:15 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الخامس والثلاثون مَن أدّى حديثاً إلى أمتي لتُقام به سنة أو لتُثلَم به بدعة فله الجنة. كتاب أهل الحقيقة مع الله
السبت 23 يونيو 2018 - 9:34 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "50" المجلس الخمسون تفرغوا من هموم الدنيا ما استطعتم
الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 9:22 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الحادي والسبعون منظر الصراط المستقيم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 15 يونيو 2018 - 9:56 من طرف الشريف المحسي

» الباب الموفى ستين في الإنسان الكامل وأنه محمد صلى الله عليه وسلم وأنه مقابل للحق والخلق. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 13 يونيو 2018 - 10:43 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السبعون منظر الطرق المختلفة . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:12 من طرف الشريف المحسي

» المنظر التاسع والستون منظر الأسرار . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:08 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثامن والستون منظر الخلع والمواهب . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:56 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج2 المجلس التاسع والأربعون أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:33 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الرابع والثلاثون مَن وُلد له مولود فسماه محمداً تبركاً به كان هو ومولوده في الجنة. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأحد 10 يونيو 2018 - 11:44 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والخمسون في النفس وإنها محتد إبليس ومن تبعه من الشياطين من أهل التلبيس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 8 يونيو 2018 - 16:17 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والخمسون في الصورة المحمدية. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:39 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج1 المجلس التاسع والأربعون الخلق حجاب نفسك ونفسك حجاب قلبك وقلبك حجاب سرك
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:22 من طرف الشريف المحسي

» الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 4 يونيو 2018 - 8:03 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "48" المجلس الثامن والأربعون أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون
الإثنين 4 يونيو 2018 - 7:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس والخمسون في الفكر وأنه محتد باقي الملائكة من محمد صلى الله عليه وسلم
السبت 2 يونيو 2018 - 9:24 من طرف الشريف المحسي

» الوجود المستعار او العارية الوجودية عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:13 من طرف الشريف المحسي

» الشعر الصوفي عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:00 من طرف الشريف المحسي

» نظرة على كتاب الإنسان الكامل فى معرفة الاواخر والاوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي بقلم د. يوسف زيدان
الجمعة 1 يونيو 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثالث والثلاثون اللهم بارك في رجب وشعبان وبلغنا رمضان. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 31 مايو 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  في الفرق بين عشق القديم والمحدث المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:24 من طرف عبدالله المسافر

»  تمثيل "مثال" المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:19 من طرف عبدالله المسافر

» في قدم العشق وحدوثه المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:11 من طرف عبدالله المسافر

» في وحدة العشق. المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:06 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "47" المجلس السابع والأربعون قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون
الخميس 31 مايو 2018 - 0:06 من طرف الشريف المحسي

» تجلي المجادلة .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 30 مايو 2018 - 13:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس والخمسون في الهمة وأنها محتد میکائیل من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 10:17 من طرف الشريف المحسي

» ترجمة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي رضي الله عنه بقلم د. يوسف زيدان
الأربعاء 30 مايو 2018 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» ترجمة حياة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي من كتاب المناظر الإلهية تحقيق د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:37 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بترتيب المحقق. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:26 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق كتاب المناظر الإلهية للشيخ عبد الكريم الجيلي د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في الوهم وأنه محتد عزرائيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 24 مايو 2018 - 16:36 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثاني والثلاثون الرحم شجنة من الرحمن فقال الله مَن وصلكِ وصلته ومن قطعكِ قطعته. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 24 مايو 2018 - 15:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في العقل الأول وأنه محتد جبريل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 23 مايو 2018 - 16:09 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثاني والخمسون في القلب وأنه محتد إسرافيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم ومجد وكرم وعظم
الثلاثاء 22 مايو 2018 - 9:54 من طرف الشريف المحسي

» الباب الحادي والخمسون في الملك المسمى بالروح. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 16:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي خمسين في روح القدس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:58 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "46" المجلس السادس والأربعون وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:44 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر السابع والستون منظر الحضائر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:46 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والستون منظر الشم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:42 من طرف الشريف المحسي

»  المنظر الخامس والستون منظر الستر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:39 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع والستون منظر الكشف والعيان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:36 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والأربعون في سدرة المنتهى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 18 مايو 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الحادي والثلاثون أفلا أكون عبداً شكورا. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 17 مايو 2018 - 15:28 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والأربعون في اللوح المحفوظ. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الثلاثاء 15 مايو 2018 - 7:01 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "45" المجلس الرابع والأربعون ملعون ملعون من كانت ثقته بمخلوق مثله
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في القلم الأعلى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في الكرسي. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 13 مايو 2018 - 10:45 من طرف عبدالله المسافر

» المهدي والمهديين عند أئمة التصوف والصوفية
الأحد 13 مايو 2018 - 8:53 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:36 من طرف محمد شحاته

» مقدمة كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:24 من طرف محمد شحاته

» الباب الخامس والأربعون في العرش. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
السبت 12 مايو 2018 - 16:07 من طرف عبدالله المسافر

» جدول
الجمعة 11 مايو 2018 - 5:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث فيما جاء فيه عن التابعين وتابعيهم رضي الله عنهم منه. الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:32 من طرف عبدالله المسافر

» في الباب الثاني فيما عن الصحابة فيه رضوان الله عليهم أجمعين . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأول في علامته وخُصوصياته التي جاءت عن المهدي عليه السلام . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 17:10 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب القول المختصر في علامات المهدي المنتظر ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 16:59 من طرف عبدالله المسافر

» حول أحاديث الإمام المهدي عليه السلام
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 4:32 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثالث والستون منظر اللذة السارية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:50 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والستون منظر الاستيلاء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:47 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والستون منظر الاستواء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:43 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الستون منظر الكمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والخمسون منظر الجلال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:35 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والخمسون منظر الجمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:31 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثلاثون إذا راح أحدكم الجمعة فليغتسل. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 7 مايو 2018 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "44" المجلس الرابع والأربعون إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
السبت 5 مايو 2018 - 12:53 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع والخمسون منظر الغاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:48 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والخمسون منظر النهاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:39 من طرف الشريف المحسي

» صلاة الوصول على حضرة خاتم المرسلين رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:11 من طرف محمد شحاته

» صلاة الأنوار على حضرة النبي عليه الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:07 من طرف محمد شحاته





الحديث السادس عشر اقتدوا باللذَين من بعدي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمّار كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي

اذهب الى الأسفل

22012018

مُساهمة 

الحديث السادس عشر اقتدوا باللذَين من بعدي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمّار كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي




الحديث السادس عشر اقتدوا باللذَين من بعدي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمّار كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي

القطب الفرد الإمام سيدي أحمد الرفاعي رضي الله عنه

الحديث السادس عشر اقتدوا باللذَين من بعدي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمّار

أخبرنا سيدنا فرد الوقت أبو المكارم الباز الأشهب الشيخ منصور الرباني البطايحي الأنصاري رضي الله عنه برواقه في بلدة نهر دقلا من واسط، قال: أنبأنا أبو عبدالله مالك بن أحمد بن علي الفرّا قراءة عليه، قال: أنبأنا أبو الحسن أحمد بن موسى بن الصلت، قال: حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي، قال: حدثنا عبيد ابن أسباط، عن أبي سفيان، عن عبدالملك بن عمير، عن ربعي، عن حذيفه رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" اقتدوا باللذَين من بعدي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمّار وتمسكوا بعهد ابن أم عبد" [1].
فقد أمر عليه الصلاة والسلام بتصحيح القدوة بالشيخين العظيمين، سيدنا أبي بكر الصديق، وسيدنا عمر الفاروق رضي الله عنهما.
وبالتحقق بالإهتداء بهدي عمار رضي الله عنه، فإنه مات على حب الصهر العظيم، الصنو الكريم، سيدنا علي رضي الله عنه.
وأكد لزوم التمسك بالعهد، كما كان محافظاً عليه ابن أم عبد رضي الله عنه، وفي هذا حكمة الجمع بين حب الصحب والآل، سر يدركه العارفون الموفّقون.
وقد جعل صحة المتابعة له بإتباع الشيخين رضي الله عنهما، وحقيقة الاهتداء بهديه بموالاة الأمير رضي الله عنه.
وجمع بين النكتتين بلزوم التمسك بالعهد، ومتى اقتدى العبد اهتدى، ومتى اهتدى تمسك بعهد الله، وهناك وقد عرف.
وهل المعرفة بالله تعالى إلا هذا.
فإن من اهتدى بهدي محمد صلى الله عليه وسلم واقتدى به، وتمسك بعهده، أقبل على الله، وأعرض عن غيره.
جاء في الخبر أن الله تعالى قال:
" يا دنيا اخدمي مَن خدمني، واستخدمي مَن خدمك" [2]
وليس من معالي الهمة الاشتغال بما فيه حظ النفس.
وفي نَعْتِ النبي صلى الله عليه وسلم بعلوّ همته الشريفة (ما زاغ البصر وما طغى) [3]
ولا يصل العبد إلى الله تعالى، حتى يقطع مفاوز الدنيا وما فيها، ومن زهراتها ولذاتها، وراحاتها وشهواتها، ويجاوز أودية الخَلق وما منهم.
من جميل معاشرتهم وثنائهم ومَحْمَدَتِهِم، وأن الله تعالى خلق جميع ذلك ابتلاءً لكل مَن أراد أن يصير مجرداً، حتى إن التفت إلى شيء منها صار مفتضحاً في دعواه، وغرق في أودية الحُسبان [4] والخُسران.
فكم مستدرَجٍ بالنعم، محجوبِ عن الخَلق، غافل عن الصدق، جاهل بعرفان النفس، يصبح ويمسي على الحسبان، فيبدو له من ذي العرش ما لم يكن يحتسب.
قال الله تعالى: (وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون) [5]
وأن من معالي الهمة، ما قيل لأبي عبد الله:
لو أعطاك الله تعالى الدنيا بجميع ما فيها، ماذا تفعل بها؟
فقال: لو أمكنني أن أجعلها لقمة، وأضعها في فم كافر لفعلت.
قيل: ولم؟
قال: لأن الله تعالى يبغض الكافر والدنيا جميعاً، فأفعل ذلك ليقع البغيضُ إلى البغيض.
ثم حُكي من صدق ما ادعاه أن سلطان هراة [6] بعث إليه سبعة أوقار من الحنطة، وكان الشيخ يومئذ بهراة مع أصحابه، فأطعم الخادم منها أولياءه.
فقال له أبو عبدالله: أطعم الباقي فقراء العامة
فقال: لا يمكن، الأبواب مغلقة.
فقال: اذهب به إلى المجوس الذين هم في جوارنا
قال الخادم: فخشيتُ عقوبة الله تعالى في ترك أمره، فأعطيته المجوس، فجاؤوا بكرة إليه وقالوا: ما الحكمة في إعطائك إيانا ونحن مخالفوك؟
فقال: الدنيا عدو الله، والكافر عدو الله، ولا يقرب الحبيب من الحبيب حتى يبعد من عدوِّه،
قال: فأسلموا جميعاً على يديه.
حُكي أن بعض المريدين كان يمشي في البادية، فحدثته نفسه ببعض حاجتها، فإذا هو على شط بئر، فرمى ركوته في البئر ليستقي الماء فخرجت له الركوةُ مملوءةً من الذهب
فرمى بها في البئر، وقال: يا عزيزي لا أريد غيرك.
قال عمار القرشي:
كنت في البادية فأردت التلبية وكنت حاجاً، فأخذت منديل شيخ لي فقددته نصفين.
واتزرت بنصفه، وارتديت بالآخر، فلم تزل نفسي تنازعني ببعض الحاجة، فإذا البادية كلها فضة، فمضيت
وقلت: إلهي إني أعوذ بك من كل إرادة سواك.
قال عيسى عليه الصلاة والسلام:
طوبى لرجلٍ ذَكَرَ الله، ولم يذكر إلا الله، وطوبى لرجل خشي الله، ولم يخشَ إلا الله، وطوبى لعبدٍ سأل الله، ولم يسأل إلا الله.
وحكي أن الإمام بن الإمام سيدنا زين العابدين علي بن الحسين رضي الله عنهما، قال:
كنت عند أبي عبدالله الحسين عليه السلام، أقرأ في بعض الكتب، وكان في يده سكين، فرأيت حرفاً خطأ.
فقلت: ناولني السكين لأصلح هذا الحرف، فناولني فلما قضيتُ الحاجة رددته عليه
فقال لي: يا علي لا تعد إلى هذه مرة أخرى، فتقع إلى ذُلّ السؤال، وخساسة الهمة.
ورُوي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذات يوم لثوبان رضي الله عنه:
"يا ثوبان لا تسأل الناس" [7]
فكان ثوبان ربما يسقط السوط من يده، فلا يقول لأحد ناولني إياه حتى ينزل ويرفعه.
وسأل رجل من سفيان رحمه الله كسرة:
فأعطاه ديناراً.
فقيل له في ذلك
فقال: إن كان لا يعرف هو قدر نفسه فلا أدع كرم نفسي، وإن كان هذا ترك الهمة فأنا لا أدع الجود.
همم العارفين متصلة بمحبة الرحمن، وقلوبهم ناظرة إلى مواضع العز من العزيز، لا راحة لهم في دار الدنيا دون الخروج منها.
وكان كثيراً ما يرى حبيب العجمي [8] رضي الله عنه يوم التروية بالبصرة، ويوم عرفة بعرفات، فقيل له في ذلك فقال: هو أقل ما أطار إليه الهمةَ أهل الهمة.
ودخل علي كرم الله وجهه مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى أعرابياً في المسجد يقول:
إلهي أريد منك شويهة [9].
ورأى أبا بكر الصديق في زاوية أخرى يقول: إلهي أريدك.
فشتان ما بين الهمتين، فكلٌّ يطير بهمته.
فإذا بلغ طيرانه إلى غاية همته وقف فلم يجاوزها
قال الله تعالى: (قل كل يعمل على شاكلته) [10] أي على نيته وهمته.
وقيل لأبي يزيد:
سمعنا أنك تمرُّ على الماء، وتطيرُ في الهواء.
فقال: المؤمن أعزُّ على الله من السماوات السبع، فأي عجبٍ أن يبلغ مقام طير أو حوت، قُرئ بين يدي ابن المبارك [11]
قوله تعالى: ( أولئك يسارعون في الخيرات) [12]
فقال: ليس أنه يسبق بدنٌ بدناً، ولا عملٌ يسبقُ عملاً، ولكن هِمةٌ تسبق هِمّة، في جميع الخيرات والإرادات.
قال بعض العارفين: مساكينُ أهل الغفلة، يشتغلون بكثرة الأعمال، ويعظمونها ويفتخرون بها، ولو أن أهل المعرفة عملوا أعمال أهل السموات والأرض من الأزل إلى الأبد كان ذلك أصغر وأحقر في أعينهم من خردلة في السماء والأرض.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " لا تستكثروا طاعتكم، ولا تستقلوا ذنوبكم" [13]
ورُوي أن موسى عليه الصلاة والسلام كان يمر على شاطئ البحر،
فقال إلهي قد اصطكت ركبتاي، وانحنى ظهري، حبيبي فما أنت صانع بي؟
فأمر الله تعالى ضفدعاً أن يجيبه،
فقال يا بن عمران. أتَمُنُّ على ربك بعبادتك إياه، وقد اصطفاك وكلمك، وقربك وناجاك، فو الذي خلقني ويراني، إني على صخرة منذ ثلاثمائة وستين سنة، أسبحه ليلا ونهاراً لا أفتر منها لحظة، ومنذ ثلاثة أيام لم آكل، وكل ساعة ترتعد فرائصي من هيبته.
وقال أبو سعيد أبو الخير :
كنتُ في البادية فنالني جوعٌ شديد، فطالبتني نفسي أن أسأل الله طعاماً، فقال ليس هذا من دأب المتوكلين، فطالبتني أن أسأله اصطباراً، فلما هممت به ثانياً سمعت هاتفاً
يقول:
أيجهلُ أننا منهُ قريبُ   ....  وأنّا لا نُضيِّعُ مَن أتانا
يريدُ أبو سعيدَ سؤالَ   ....  صبرٍ كأنّا لا نراهُ ولا يرانا
.


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في الإثنين 22 يناير 2018 - 15:50 عدل 1 مرات
avatar
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 502
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

http://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الحديث السادس عشر اقتدوا باللذَين من بعدي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمّار كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الإثنين 22 يناير 2018 - 15:48 من طرف الشريف المحسي

الهوامش

[1] أحمد في المسند 23169 و 23312 وقال محققه: إسناده صحيح، ورواه رواية أخرى أولها: إني لست أدري ما قدر بقائي فيكم.. برقم 23279. والحاكم في المستدرك: معرفة الصحابة 3/75 عن حذيفة رضي الله عنه، وصححه ووافقه الذهبي في التلخيص. فالحديث صحيح. ولكن ثمة مقالات أسوقها للإطلاع، والتفصيل، مع تصحيحه. ففي الجامع الصغير 1/197 (برقم 1319) رواية: "اقتدوا باللذين من بعدي من أصحابي: أبي بكر وعمر، واهتدوا بهدي عمّار، وتمسكوا بعهد ابن مسعود" وهي من الترمذي عن ابن مسعود، والروياني عن حذيفة، وابن عدي في الكامل عن أنس. وقال السيوطي: حديث صحيح. وساق الحاكم هذه الرواية في المستدرك 3/76، وعقّب عليها الذهبي بأن سندها واه. ورواهٍ الطبراني في الأوسط 3816 و 5503 و 5840 و 7177. وقال الهيثمي: "وفيه يحيى بن عبدالحميد الحمّاني وهو ضعيف" [ مجمع الزوائد (الفكر) 9/484 برقم 15606] وهو في كنز العمال 32657 و 33117 و 33679 وكشف الخفاء 1/181 برقم 482، وأسنى المطالب 46 وقال البيروتي فيه: "رواه أحمد والترمذي وحسّنه، وأعلّه أبو حاتم. وقال البزّار- كابن حزم-: لا يصح وفي رواية للترمذي – وحسّنها-:" واهتدوا بهدي عمار وتمسكوا بعهد ابن أم مسعود" وقال الهيثمي: سندها واه". ورواه الترمذي في المناقب، باب مناقب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما كليهما 3663 و 3664 وقال: حديث حسن. والحميدي 1/214 برقم 449 وابن ماجه: المقدمة، باب في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (فضل أبي بكر رضي الله عنه) 97 ورواه الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله عنه مع اختلاف لفظ (مجمع الزوائد 9/40 برقم 14356). وابن أم عبدالله بن مسعود رضي الله عنه.


[2] في [ اللآلئ المصنوعة للسيوطي] وله شاهد: (يا دنيا، مري على أوليائي وأحبائي، لا تحلولي فتفتنيهم، وأكرمي من خدمني، وأتعبي من خدمك) موضوع. وله طريق آخر، ومدار الطريقين على الحسين بن داود، غير ثقة. [ ورواه] الصغاني: ( يا دنيا اخدمي من خدمني وأتعبي يا دنيا من خدمك" موضوع) [ تذكرة الموضوعات للفتني (محمد طاهر بن علي الهندي) – بيروت – ص 175]. ومري: بفتح الميم، من الباب الرابع، وهي مثل ملَّ يملّ، أي صيري مُرَّة (ذات مرارة) . ويجوز في مضارع خدَم ضمّ الدال وكسرها.
[3] سورة النجم: 17.
[4] حُسبان: حساب، ويقال هو جمع حساب، مثل شهاب وشُهبان" [ نزهة القلوب في تفسير غريب القرآن العزيز للسجستاني (محمد بن عُزَيز) – دار المعرفة – ص 212.].
[5] سورة الزمر: 47.
[6] هراة: مدينة بخراسان.
[7] أحمد في المسند (حديث ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم) 22285 و 22322 و 22266 وابن ماجه: الزكاة، باب كراهية المسألة 1837 والترغيب والترهيب للمنذري: الصدقات، الترهيب من المسألة، وتحريمها مع الغنى، رقم الحديث، 1200.
[8] أبو محمد حبيب الفارسي المعروف بالعجمي (جامع كرامات الأولياء 2/17).
[9] تصغير شيء: شويئ، أُنِّثَ وأُبدلت الهمزةُ ياء: شُوَيّة، ثم أبدلت الياء الثانية على غير قياس هاء.
[10] الإسراء: 84.
[11] عبد الله بن المبارك المروزي، أمير المؤمنين في الحديث، له كتابان مطبوعان: الزهد، والجهاد، مات سنة 181 هـ. وانظر إن شئت التفصيل كتاب شعر الفقهاء للمحقق (طبعته المكتبة العربية بحلب) ص 320 وما بعدها.
[12] المؤمنون: 61.
[13] أخرج البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لن يُنجي أحداً منكم عمله، ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله برحمته.. " الحديث [ كنز العمال الكتاب الثالث من حرف الهمزة: في الأخلاق والأفعال المحمودة 5316 وانظر 5314 و 5315]. واخرج الإمام أحمد عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يا عائشة إياك ومحقرات الذنوب، فإن لها من الله عز وجل طالباً [أحمد عبد الرحمن البنا: الفتح الرباني لترتيب مسند الإمام أحمد بن حنبل الشيباني (دار إحياء التراث العربي) 19/253 ] وروى السمرقندي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: أعظم الذنوب عند الله تعالى أصغرها عند الناس، وأصغر الذنوب عند الله تعالى أعظمها عند الناس، يعني: أعظمها عند المذنب إذا عظمه وخافه، فإنها أصغر عند الله تعالى، وأما إذا كان صغيراً في عين المذنب فهو عظيم عند الله تعالى، لأن أعظم الذنوب ما كان مُصِّرّاً عليه.. [ أبو الليث السمرقندي (نصر بن محمد): تنبيه الغافلين (القسطنطينية 1325 هـ) ص 134] وفي تنزيه الشريعة لابن عراق (القاهرة) 2/234 عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرفوعاً: "لا تنظر إلى صغر الخطيئة ولكن انظر إلى من عصيت".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى