المواضيع الأخيرة
» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "50" المجلس الخمسون تفرغوا من هموم الدنيا ما استطعتم
اليوم في 9:22 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الحادي والسبعون منظر الصراط المستقيم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 15 يونيو 2018 - 9:56 من طرف الشريف المحسي

» الباب الموفى ستين في الإنسان الكامل وأنه محمد صلى الله عليه وسلم وأنه مقابل للحق والخلق
الأربعاء 13 يونيو 2018 - 10:43 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السبعون منظر الطرق المختلفة . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:12 من طرف الشريف المحسي

» المنظر التاسع والستون منظر الأسرار . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:08 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثامن والستون منظر الخلع والمواهب . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:56 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج2 المجلس التاسع والأربعون أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:33 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الرابع والثلاثون مَن وُلد له مولود فسماه محمداً تبركاً به كان هو ومولوده في الجنة. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأحد 10 يونيو 2018 - 11:44 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والخمسون في النفس وإنها محتد إبليس ومن تبعه من الشياطين من أهل التلبيس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 8 يونيو 2018 - 16:17 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والخمسون في الصورة المحمدية. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:39 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج1 المجلس التاسع والأربعون الخلق حجاب نفسك ونفسك حجاب قلبك وقلبك حجاب سرك
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:22 من طرف الشريف المحسي

» الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 4 يونيو 2018 - 8:03 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "48" المجلس الثامن والأربعون أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون
الإثنين 4 يونيو 2018 - 7:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس والخمسون في الفكر وأنه محتد باقي الملائكة من محمد صلى الله عليه وسلم
السبت 2 يونيو 2018 - 9:24 من طرف الشريف المحسي

» الوجود المستعار او العارية الوجودية عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:13 من طرف الشريف المحسي

» الشعر الصوفي عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:00 من طرف الشريف المحسي

» نظرة على كتاب الإنسان الكامل فى معرفة الاواخر والاوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي بقلم د. يوسف زيدان
الجمعة 1 يونيو 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثالث والثلاثون اللهم بارك في رجب وشعبان وبلغنا رمضان. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 31 مايو 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  في الفرق بين عشق القديم والمحدث المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:24 من طرف عبدالله المسافر

»  تمثيل "مثال" المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:19 من طرف عبدالله المسافر

» في قدم العشق وحدوثه المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:11 من طرف عبدالله المسافر

» في وحدة العشق. المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:06 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "47" المجلس السابع والأربعون قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون
الخميس 31 مايو 2018 - 0:06 من طرف الشريف المحسي

» تجلي المجادلة .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 30 مايو 2018 - 13:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس والخمسون في الهمة وأنها محتد میکائیل من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 10:17 من طرف الشريف المحسي

» ترجمة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي رضي الله عنه بقلم د. يوسف زيدان
الأربعاء 30 مايو 2018 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» ترجمة حياة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي من كتاب المناظر الإلهية تحقيق د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:37 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بترتيب المحقق. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:26 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق كتاب المناظر الإلهية للشيخ عبد الكريم الجيلي د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في الوهم وأنه محتد عزرائيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 24 مايو 2018 - 16:36 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثاني والثلاثون الرحم شجنة من الرحمن فقال الله مَن وصلكِ وصلته ومن قطعكِ قطعته. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 24 مايو 2018 - 15:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في العقل الأول وأنه محتد جبريل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 23 مايو 2018 - 16:09 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثاني والخمسون في القلب وأنه محتد إسرافيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم ومجد وكرم وعظم
الثلاثاء 22 مايو 2018 - 9:54 من طرف الشريف المحسي

» الباب الحادي والخمسون في الملك المسمى بالروح. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 16:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي خمسين في روح القدس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:58 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "46" المجلس السادس والأربعون وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:44 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر السابع والستون منظر الحضائر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:46 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والستون منظر الشم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:42 من طرف الشريف المحسي

»  المنظر الخامس والستون منظر الستر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:39 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع والستون منظر الكشف والعيان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:36 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والأربعون في سدرة المنتهى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 18 مايو 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الحادي والثلاثون أفلا أكون عبداً شكورا. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 17 مايو 2018 - 15:28 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والأربعون في اللوح المحفوظ. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الثلاثاء 15 مايو 2018 - 7:01 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "45" المجلس الرابع والأربعون ملعون ملعون من كانت ثقته بمخلوق مثله
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في القلم الأعلى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في الكرسي. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 13 مايو 2018 - 10:45 من طرف عبدالله المسافر

» المهدي والمهديين عند أئمة التصوف والصوفية
الأحد 13 مايو 2018 - 8:53 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:36 من طرف محمد شحاته

» مقدمة كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:24 من طرف محمد شحاته

» الباب الخامس والأربعون في العرش. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
السبت 12 مايو 2018 - 16:07 من طرف عبدالله المسافر

» جدول
الجمعة 11 مايو 2018 - 5:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث فيما جاء فيه عن التابعين وتابعيهم رضي الله عنهم منه. الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:32 من طرف عبدالله المسافر

» في الباب الثاني فيما عن الصحابة فيه رضوان الله عليهم أجمعين . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأول في علامته وخُصوصياته التي جاءت عن المهدي عليه السلام . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 17:10 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب القول المختصر في علامات المهدي المنتظر ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 16:59 من طرف عبدالله المسافر

» حول أحاديث الإمام المهدي عليه السلام
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 4:32 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثالث والستون منظر اللذة السارية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:50 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والستون منظر الاستيلاء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:47 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والستون منظر الاستواء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:43 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الستون منظر الكمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والخمسون منظر الجلال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:35 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والخمسون منظر الجمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:31 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثلاثون إذا راح أحدكم الجمعة فليغتسل. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 7 مايو 2018 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "44" المجلس الرابع والأربعون إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
السبت 5 مايو 2018 - 12:53 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع والخمسون منظر الغاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:48 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والخمسون منظر النهاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:39 من طرف الشريف المحسي

» صلاة الوصول على حضرة خاتم المرسلين رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:11 من طرف محمد شحاته

» صلاة الأنوار على حضرة النبي عليه الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:07 من طرف محمد شحاته

» المنظر الخامس والخمسون منظر البداية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:27 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الرابع والخمسون منظر الهداية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:24 من طرف عبدالله المسافر

»  المنظر الثالث والخمسون منظر العبودية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في القدمين والنعلين. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:06 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "43" المجلس الثالث والأربعون والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
الثلاثاء 1 مايو 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث التاسع والعشرون كلمة لا إله إلا الله حصني فمن قالها دخل حصني ومن دخل حصني أمِنَ من عذابي. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 30 أبريل 2018 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والخمسون منظر القربة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 29 أبريل 2018 - 16:28 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الحادي والخمسون منظر الصديقية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 29 أبريل 2018 - 15:59 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثالث والأربعون في السرير و التاج. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 29 أبريل 2018 - 15:32 من طرف الشريف المحسي

»  المنظر الخمسون منظر الشهادة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:19 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والأربعون منظر الإحسان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:16 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والأربعون منظر الايمان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في الرفرف الأعلى. كتاب الإنسان الكامل
الجمعة 27 أبريل 2018 - 12:00 من طرف الشريف المحسي

»  الباب الحادي والأربعون في الطور وكتاب مسطور في رق منشور والبيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور. كتاب الإنسان الكامل
الخميس 26 أبريل 2018 - 11:01 من طرف الشريف المحسي

» من هو مولانا الإمام القطب الغوث الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس الله سره ؟
الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 14:23 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "42" المجلس الثاني والأربعون إن أكرمكم عند الله أتقاكم الكرامة في تقواه والمهانة في معصيته
الإثنين 23 أبريل 2018 - 12:36 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثامن والعشرون اللهم إني أعوذ بك من الجُبن، وأعوذ بك من البخل وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 23 أبريل 2018 - 11:46 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع والأربعون منظر الكفر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 13:01 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والأربعون منظر الوقوف مع المراسم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:58 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الخامس والأربعون منظر التزندق. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:55 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع والأربعون مظهر التصوف. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:49 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثالث والأربعون منظر التلامت. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:41 من طرف الشريف المحسي

» في كيفية الارتباط بين العشق والروح المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" . من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 17:01 من طرف عبدالله المسافر

» المقدمة المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 16:55 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السابع والعشرون المرء مع من أحب. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:23 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "41" المجلس الحادي والأربعون اعلم أن الأشياء كلها محركة بتحريکه ومسكنة بتسكينه
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والأربعون منظر ستر الحال بالحال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 13 أبريل 2018 - 11:25 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والأربعون منظر خلع العذار. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 13 أبريل 2018 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السادس والعشرون من صام رمضان وأتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأربعاء 11 أبريل 2018 - 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "40" المجلس الموفي للأربعين إذا أراد الله بعبده خيرا فقهه في الدين وبصره بعيوب نفسه
الأربعاء 11 أبريل 2018 - 10:02 من طرف عبدالله المسافر

» الأسم "الله" تعالى جل جلاله
الأربعاء 4 أبريل 2018 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر





الحديث الثاني عشر الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي

اذهب الى الأسفل

09012018

مُساهمة 

الحديث الثاني عشر الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي




الحديث الثاني عشر الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي

الامام القطب سيدي أحمد الرفاعي رضي الله عنه

الحديث الثاني عشر الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء

أخبرنا الشيخ الجليل المقرئ العارف بالله خالي أبو بكر الأنصاري الواسطي، قال: أنبأنا أبو عبد الله محمد بن أبي نصر الحميدي، قال: أنبأنا أبو القاسم منصور ابن النعمي، قال: أنبأنا أبو نصر عبدالله بن سعيد بن حاتم الوائلي، قال: أنبأنا أبو يَعْلى حمزة بن عبد العزيز المهلبي، قال: أنبأنا أبو حامد أحمد بن محمد بن بلال البزّاز، قال أنبأنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم، قال: أنبأنا سفيان بن عُيينة، عن عمرو بن دينار، عن أبي قابوس [1]، عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء" [2].
هذا الحديث الشريف فيه من أسرار العلم بالله العجائب.
أَمَرَ المصطفى صلى الله عليه وسلم بالرحمة لِمَن في الأرض من المخلوقين، لتحصل بذلك الرحمة للعبد مِن كل مَن في السماء من العُلويين، فإن السماء طريق تنزُّل الرحمات الربانية.
ومحل أنبوب الإفاضات الرحموتية، ومقر الملائكة الذين جعلهم الله وسائط أسراره بينه وبين خلقه، فإذا ألقى الرحمة في سر مَلَك الرزق طاب الرزق.
وإذا ألقاها في سر كاتب الأعمال أنساه السيئات، وإذا ألقاها في سر الرقيب أعان ورفق، والرحمة حال العارف، ومعراج قلبه إلى ربه.
وإن عباد الله العارفين، مظاهر لرحمة رب العالمين في المخلوقين، وهو سبحانه أرحم الراحمين.
أي بني:
إذا تحققتَ بالرحمة للمخلوقين رُحمت.
وإذا جالستَ العارفين نجحت.
وإذا سألت الحكماء الربانيين تعلمت.
أي بني:
اعلم أن لكل شيء مفتاحاً، ومفتاح العلم السؤال.
فإن قَدَرَ المُريد على أن يجالس أهل المعرفة، فيقتبس من علمهم، وتحقيق رمزهم، ولطائف إشاراتهم، فَبَخٍ بَخْ [3].
فإن شرف العلماء الربانيين، أكبر من أن يدركه أحدٌ غير الله، لأنهم أحباءُ الله، وأُمَناءُ سِرِّه. فليغتنم حُرمتهم، وليحرك خواطرهم بحسن السؤال.
فإن أمواج خواطر العارفين لا تفنى عجائبها، وكفى للمرء جهلاً إمساكُه عن التعلم، واستكفاؤه بما عنده.
وقد قال الله تعالى: (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) [4].
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "جالسوا الكبراء، واسألوا العلماء" [5].

قال ذو النون المصري:

وُصِف لي رجلٌ بالمغرب، فارتحلتُ إليه.
فوقفت عنده أربعين صباحاً، فلم أجد وقتاً أقتبس به مِن علمه شيئاً.
لكمال شُغله بربه، ولم أترك الحُرْمة فيوماً من الأيام نظر إليّ فقال:
من أين المُرتحِل؟
فأخبرته ببعض حالي، قال: بأي شيء جئت؟
قلت: لأقتبس من علمك.
قال: اتق الله، واستعن به، وتوكل عليه، فإنه وليٌّ حميد وسكت.
فقلت، زدني رحمك الله فإني رجل غريب، جئتك من بلد بعيد، لأسألك عن أشياء اختلجَت في ضميري [6]،
فقال: أمُتعلِّمٌ أم عالِمٌ أم مُناظِر؟
فقلت: بل متعلم محتاج.
قال: قِف في درجة المتعلمين، واحفظ الأدبَ ولا تتعدَّ، فإنك إن تعدَّيتَ فسدَ عليك النفع، العقلاء من العلماء، والعارفون من الأصفياء، الذين سلكوا سبيل الصدق، وقطعوا أودية الحُزْن، ذهبوا بخير الدارين،
فقلت:  رحمك الله متى يبلغ العبد إلى ما وصفت؟
قال: إذا كان خارجاً من الأسباب.
قلت: ومتى يكون العبد كذلك؟
قال: إذا خرج من الحَول والقوة.
قلت: وما نهاية العارف؟
قال: أن يصيرَ بالكُليّة كالمعدوم عندَ وجوده.
قلت: ومتى يبلغ إلى مهيمنة [7] الصدّيقين؟
قال: إذا عرف نفسه.
قلت: متى يعرف نفسه؟
قال: إذا صار مستغرقاً في أبحر المِنَّة، وخرج من أودية الأنانية، وقام على قدمٍ يا سينيّة [8]،
قلت: ومتى يبلغ العبدُ على ما وصفته؟
قال: إذا جلس على مركب الفردانية.
قلت: وما مركب الفردانية؟
قال: القيام بصدق العبودية.
قلت: وما صدق العبودية؟
قال: العلم لله تعالى، والرضا بالقضاء.
قلت: أوصني.
قال: أوصيك بالله.
قلت:
زدني، قال: حسبُك.

قال عبد الواحد بن زيد رحمه الله:

رأيت رجُلاً في بعض أسفاري، وعليه ثوبٌ من الشعر، فسلمتُ عليه.
قلت: رحمك الله أسألك مسألة؟
قال: أوجزْ، فإن الأيام تمضي، والأنفاس تُعَدُّ وتُحصى، والرب مُطَّلعٌ يسمع ويرى.
قلت: ما رأس التقوى؟
قال: الصبر مع الله تعالى.
قلت: ما رأس الصبر؟
قال: التوكل على الله تعالي.
قلت: وما رأس التوكل؟
قال: الانقطاع إلى الله.
قلت: وما رأس الانقطاع إلى الله؟
قال: الإنفرادُ لله.
قلت: وما رأس الانفراد؟
قال: التجريد عما دون الله.
قلت: ما ألذّ الأشياء؟
قال: الأُنسُ بذكر الله.
قلت: ما أطيبُ الأشياء؟
قال: العيشُ مع الله.
قلت: ما أقرب الأشياء؟
قال: اللحوق بالله [9]،
قلت: أي شيء أوجع للقلب؟
قال: فراق الله،
قلت: ما هِمّةُ العارف.
قال: لقاء الله.
قلت: ما علامة المحب؟
قال: حب ذكر الله.
قلت: ما الأُنس بالله ؟
قال: استقامة السِرِّ مع الله.
قلت: ما رأس التفويض؟
قال: التسليم لأمر الله.
قلت: وما رأس التسليم؟
قال: ذكر السؤال عند الله [10].
قلت: ما أعظم السرور؟
قال: حُسْنُ الظن بالله.
قلت: مَن أعظم الناس؟
قال: من استغنى بالله.
قلت: من أقوى الناس؟
قال: من استقوى بالله.
قلت: من المغبون؟
قال: من رضي بغير الله.
قلت: ما المروءة؟
قال: تركُ النزولِ بدون الله.
قلت: متى يكون العبد مُبعداً من الله؟
قال: إذا صار محجوباً عن الله.
قلت: متى يكون محجوباً عن الله؟
قال: إذا كان في قلبه هَمٌّ غير الله.
قلت: ومن الغُمْر [11]؟
قال: مَن أنفق عمره في غير طاعة الله.
قلت: ما الزهد في الدنيا؟
قال: تَرْك كل شيء يشغل عن الله.
قلت: مَن المُقبِل؟
قال: مَن أقبل على الله.
قلت: ومَن المُدبِر؟
قال: مَن أدبر عن الله.
قلت: ما القلب السليم؟
قال: الذي لم يكن فيه سوى الله.
قلت: أخبرني من أين تأكل؟
قال: من خزائن الله.
قلت: ما تشتهي؟
قال: ما يقضي الله،
قلت: أوصني.
قال: اعمل بطاعة الله، وارضَ بقضاء الله، واستأنس بذكر الله، تكن من أصفياء الله.

قال ذو النون المصري:

كنت في بعض سياحتي، فإذا بشيخ وفي وجهه سيما [12] العارفين..
قلت: رحمك الله، ما الطريق إليه؟
قال: لو عرفته لوجدتَ الطريق إليه.
قلت: وهل يعبده مَن لا يعرفه؟
قال: وهل يعصيه مَن يعرفه؟
قلت: أليس آدم عصاه مع كمال معرفته؟
قال: فنسيَ ولم نجد له عزماً. ثم قال: يا هذا دع الاختلاف والخلاف.
قلت: أليس في اختلاف العلماء رحمة؟
قال: بلى، إلا في تجريد التوحيد.
قلت: وما تجريد التوحيد؟
قال: فقدان رؤية ما سواه لوحدانيته.
قلت: وهل يكون العارف مسروراً؟
قال: وهل يكون العارف محزوناً؟
قلت: أليس من عرف الله طال هَمُّه؟
قال: بل من عرف الله زال هَمُّه.
قلت: وهل تغير الدنيا قلوب العارفين؟
قال: وهل تغير العُقبى قلوبَهم؟
قلت: أليس من عرف الله صار مستوحشاً من الخَلْق؟
قال: معاذ الله أن يكون العارف مستوحشاً، ولكن يكونُ مُهاجراً ومُتجرِّداً.
قلت: وهل عرفه أحد؟
قال: وهل جهله أحد؟
قلت: وهل يتأسف العارف على شيء غير الله؟
قال: وهل يعرف غير الله فيتأسف عليه؟
قلت: وهل يشتاق العارف إلى ربه
قال: وهل يكون غائباً عن العارف حتى يشتاق إليه؟
قلت: وما اسم الله الأعظم؟
قال: أن تقول: الله.
قلت: كثيراً ما قلتُ ولم يداخلني الهيبة.
قال: لأنك تقول من حيث أنت لا من حيث هو.
قلت عِظني.
قال: حسبك من المواعظ علمك بأنه يراك.
فقمت من عنده، وقلت: ما تأمر؟
قال: كفى بإطلاعه عليك في جميع أحوالك.

سُئل يحيى بن معاذ الرازي ما علامة القلب الصحيح؟

قال: الذي هو من هموم الدنيا مستريح.
قيل: وما القوت؟
قال: ذكر حيٍّ لا يموت.
قيل: وما صدق الإرادة؟
قال: ترك ما عليه العادة.
قيل: وما الشوق؟
قال: ملاحظة ما فوق.
قيل: متى يتم أمر العبد؟
قال: إذا سكن مع الله بلا هَمّ.
قيل: وما علامة المريد؟
قال: أن لا يشتغل بالعبيد.
قيل: وما رأس الهدى؟
قال: صدق التقى.
قيل وما اللذة؟
قال: الموافقة.
قيل: ومَن الغريب؟
قال: الذي ليس له من حبه نصيب.
قيل: ومتى يبلغ العبد إلى ولاية مولاه؟
قال: إذا عزل عن قلبه كل مَن سواه.
قيل: وما الراحةُ الكُبرى؟
قال: التسليمُ للمولى.
قيل: وما أفضل الأعمال؟
قال: ذكر الله على كل حال.
قيل: وما الفاقة العظمى؟
قال: دوام الأنس بالمولى.
قيل: وما حجاب القلوب؟
قال: الاستكفاء بالمربوب.
قيل: وما العيش الجميل؟
قال: العيش مع الجليل.
قيل: وما حقيقة الوفاء؟
قال: الصدق والصفاء.
قيل: ومن المُحِبُّون؟
قال: العارفون.
قيل ومن العزيز؟
قال: من تعزَّزَ بالعزيز.
قيل ومن الشريف؟
قال: من آنس اللطيف.
قيل: ومن الغُمْر؟
قال: مَن ضيَّع العُمْر.
قيل ما الدنيا؟
قال: ما شغلك عن المولى.
نعم، معدن المعرفة القلب لقوله تعالى: (فإنها من تقوى القلوب) [13]
ومعدن المشاهدة الفؤاد لقوله تعالى (ما كذب الفؤاد ما رأى) [14]
ومعدن النور الصدر لقوله تعالى (أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه) [15] .

وما ازداد حباً لله تعالى إلا ازداد حباً لرسوله صلى الله عليه وسلم ولأوليائه.

.
avatar
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 988
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الحديث الثاني عشر الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الثلاثاء 9 يناير 2018 - 17:47 من طرف عبدالله المسافر

الهوامش:-

[1] أبو قابوس: هو مولي عبد الله بن عمرو رضي الله عنهم.
[2] صحيح. رواه أحمد في المسند (دار الحديث) 6/46 (مسند عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما) برقم 6494 وأبو داود: الأدب، باب في الرحمة 4941 والترمذي: البر والصلة، باب ما جاء في رحمة الناس 1925 وقال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح. والحاكم في المستدرك 4/159 (كتاب البر والصلة) وصححه هو والذهبي. وأخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد (الفكر) 8/341 (رقم 13672) عن جرير رضي الله عنه بلفظ : " ارحم من في الأرض يرحمك من في السماء" وقال: رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح. ورواه بهذا اللفظ أيضاً عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه برقم 13674 وقال: رواه أبو يعلى والطبراني في الثلاثة. ورجال أبي يعلى رجال الصحيح إلا أن أبا عبيدة لم يسمع من أبيه فهو مُرسل. لكنه يتقوى بشواهده.
[3] بخ: اسم فعل مضارع بمعنى أستحسن (الغلاييني: جامع الدروس العربية (ط10) 1/164) وقال الفيروز آبادي: "بخ (كقد) أي عَظُم الأمر وفَخُم، تقال وحدها وتكرر.. كلمة تقال عند الرضى والإعجاب بالشيء أو الفخر والمدح" [ القاموس المحيط (بخ)] وضبطها في القاموس بغير وجه.
[4] سورة النحل: 43.
[5] السيوطي في الجامع الصغير (دار الفكر) 1/554 برقم 3577 وعزاه إلى المعجم الكبير للطبراني ورمز إلى صحته، وهو عن أبي جحيفة رضي الله عنه. وفي كنز العمال (24661) عن الطبراني في الكبير، ورواه عن العسكري برقم 25583 ورفعه، وبرقم 25584 موقوفاً. وهو في كشف الخفاء برقم 1059 وفي مجمع الزوائد (الفكر) 1/334 برقم 519 وقال الهيثمي: "رواه الطبراني في الكبير من طريقين، إحداهما هذه (المعجم الكبير 22/125 مرفوعاً) والأخرى موقوفة (22/133) وفيه عبد الملك بن حسين أبو مالك النخعي، وهو منكر الحديث، والموقوف صحيح الإسناد". وقال البيروتي: "فيه عبد الملك بن حسين بن مالك النخعي، ضعفه أبو زرعة، والدارقطني، وساق له مناكير، هذا الحديث منها" أسنى المطالب (طبعة مصطفى البابي الحلبي) ص89].
[6] أي خطرت مع شك.
[7] هيمنة: تمكُّن. من هيمن على كذا: أي سيطر عليه وراقبه وحفظه. ومُهَيمَنة: مصدر ميميّ من هيمن.
[8] ياسينية: محمدية.
[9] أي الموت.
[10] السؤال عند الله: الحساب.
[11] الغُمْر (بضم الغين): الجاهل.
[12] سيما: علامة، مثل سِمة وسيمياء وسُومة وسِيمة.
 [13] سورة الحج: 32.
[14] سورة النجم: 11.
[15] سورة الزمر: 22.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى