المواضيع الأخيرة
» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 11:11 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "18" تجلي السماع والنداء .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأحد 9 ديسمبر 2018 - 9:01 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .شرح داود القيصرى فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
السبت 8 ديسمبر 2018 - 18:44 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "66" إني أغار إذا سمعت واحدا يقول الله الله وهو يرى غیره
السبت 8 ديسمبر 2018 - 15:46 من طرف عبدالله المسافر

» 4 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .شرح القاشاني كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 8 ديسمبر 2018 - 2:06 من طرف عبدالله المسافر

» شرح البيت "5" فإن ذكرت في الحي أصبح أهله نشاوی .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 19:10 من طرف عبدالله المسافر

» شرح الابيات 41 - 50 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 18:55 من طرف عبدالله المسافر

» شرح البيت "5" فإن ذكرت في الحي أصبح أهله نشاوى .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 18:42 من طرف عبدالله المسافر

» 04 - فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 20:41 من طرف الشريف المحسي

» السفر الرابع فص حكمة قدوسية فى كلمة إدريسية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 19:04 من طرف الشريف المحسي

» 4- فص حكمة قدوسية في كلمة إدريسية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 15:07 من طرف الشريف المحسي

» المرتبة الرابعة الظهور الصرف .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 15:36 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الثانية الوجود المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 15:26 من طرف عبدالله المسافر

» شرح خطبة الشيخ الأكبر لكتاب فصوص الحكم .كتاب مجمع البحرين في شرح الفصين الشيخ الشريف ناصر بن الحسن الحسيني السبتي الكيلاني
الإثنين 3 ديسمبر 2018 - 23:49 من طرف عبدالله المسافر

»  المرتبة الثالثة الواحدية .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 14:59 من طرف عبدالله المسافر

» 4 - فصّ حكمة قدّوسية في كلمة إدريسيّة .شرح الشيخ مؤيد الدين الجندي على متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 12:57 من طرف عبدالله المسافر

» فصل شريف ونص لطيف في سبب الاختلافات الواقعة في الكشوف والأذواق .كتاب مجمع البحرين في شرح الفصين الشيخ الشريف ناصر بن الحسن الحسيني السبتي الكيلاني
السبت 1 ديسمبر 2018 - 15:53 من طرف عبدالله المسافر

» 4 - فك ختم الفص الادريسى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
السبت 1 ديسمبر 2018 - 14:27 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "65" الدرس الخامس والستون السائل هدية الله عز وجل إلى عبده
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 19:14 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"3" ولولا شذاها ما اهتديت لحانها، .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 17:50 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "4" ولم يبق منها الدهر غير حشاشة .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 17:28 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"4" ولم يبق منها الدهر غير حشاشة .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 17:26 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 31 - 40 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 15:18 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 21 - 30 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 8:26 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "3" ولولا شذاها ما اهتديت لحانها .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 7:49 من طرف الشريف المحسي

» شرح "17" تجلي العدل والجزاء .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 11:43 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "64" الدرس الرابع والستون يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 10:51 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "2" لها البدر كأس وهي شمس يديرها .كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 13:23 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت "1" شربنا على ذكر الحبيب مدامة كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 13:23 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"1" شربنا على ذكر الحبيب مدامة .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 10:31 من طرف الشريف المحسي

» شرح البيت"2" لها البدر كأس وهي شمس يديرها .كتاب شرح الميمية - الخمرية سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 10:29 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة الشارح القيصري لكتاب شرح القصيدة الميمية - الخمرية لابن الفارض شرح الشيخ داود القيصري
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 12:20 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة المحقق كتاب شرح خمرية سلطان العاشقين عمر ابن الفارض للشيخ داوود ابن محمود ابن محمد القيصري
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 11:53 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 11 - 20 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 7:59 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "63" الدرس الثالث والستون وحرمنا عليهم المراضع من قبل
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 11:20 من طرف الشريف المحسي

» شرح الابيات 01 - 10 قصيدة التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الخميس 8 نوفمبر 2018 - 13:56 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة كتاب شرح التائية الكبرى نظم السلوك سلطان العاشقين شرف الدين عمر ابن الفارض للشيخ داوود القيصري
الخميس 8 نوفمبر 2018 - 13:47 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة شرح خمرية شرف الدين عمر ابن الفارض رضي الله عنه للشيخ أبو العباس أحمد ابن عجيبة الحسني
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 11:45 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المصنف الشيخ ناصر بن الحسن الشريف الحسيني السبتي .كتاب حكم الفصوص وحكم الفتوحات المسمى مجمع البحرين في شرح الفصين
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 9:11 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق لكتاب حكم الفصوص وحكم الفتوحات المسمى مجمع البحرين في شرح الفصين الشيخ الشريف ناصر بن الحسن الحسيني السبتي الكيلاني
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 8:23 من طرف عبدالله المسافر

» 03 - فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 3 نوفمبر 2018 - 7:25 من طرف عبدالله المسافر

» 3- فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 3 نوفمبر 2018 - 0:56 من طرف عبدالله المسافر

» 2 – فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .شرح النابلسي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
السبت 3 نوفمبر 2018 - 0:24 من طرف عبدالله المسافر

» 03 - فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب شرح فصوص الحكم مصطفي بالي زادة على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 20:04 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل الثالث عن الماهيات .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 16:54 من طرف عبدالله المسافر

»  03 - فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .شرح الجامي كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي
الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 11:59 من طرف عبدالله المسافر

» 03 - فصّ حكمة سبّوحيّة في كلمة نوحيّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 8:12 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيثية .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 7:45 من طرف عبدالله المسافر

» 03 - فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .كتاب خصوص النعم فى شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 18:43 من طرف عبدالله المسافر

» 3 - ﻓﺺ ﺣﻜﻤﺔ ﺳﺒﻮﺣﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻠﻤﺔ ﻧﻮﺣﻴﺔ .شرح داود القيصرى فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» 3 - فص حكمة سبوحية في كلمة نوحية .شرح القاشاني كتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي الطائي
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» 3. فصّ حكمة سبوحية في كلمة نوحية .شرح الشيخ مؤيد الدين الجندي على متن فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 14:59 من طرف عبدالله المسافر

»  3 - فك ختم الفص النوحى .كتاب الفكوك في اسرار مستندات حكم الفصوص على فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 8:39 من طرف الشريف المحسي

» فصل من المقدمة للشارح في أن الله تعالى يبصر الأشياء وهي معدومة العين .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 8:02 من طرف الشريف المحسي

» في معنى قوله والذين هم على صلاتهم دائمون .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 7:46 من طرف الشريف المحسي

» باب ترجمة .كتاب تاج التراجم الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 7:28 من طرف الشريف المحسي

» مقدمة المحقق لكتاب مفتاح الغيب لأبي المعالي صدر الدين القونوي شرح الشيخ محمد بن حمزة الفناري
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 16:32 من طرف عبدالله المسافر

» المرتبة الثانية الوجود المطلق .كتاب مراتب الوجود وحقيقة كل موجود للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 10:14 من طرف عبدالله المسافر

» في بيان الصلاة الوسطى، أي صلاة هي ولماذا سميت بالوسطى؟ .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 9:29 من طرف عبدالله المسافر

» باب ترجمة القهر .كتاب تاج التراجم الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 9:03 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "62" المجلس الثاني والستون كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 8:39 من طرف عبدالله المسافر

» مطلب للشارح في بيان أن الموجود العلمي إنما اتصف بالإدراك في حضرة العلم لأنه عين الذات .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 11:12 من طرف عبدالله المسافر

» الشيخ الأكبر ابن العربي في إسرائه مع المخاطبة بآدم عليه السلام .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 7:17 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والثلاثون في معرفة الأقطاب المدبرين أصحاب الركاب من الطبقة الثانية .كتاب الفتوحات المكية في معرفة أسرار المالكية والملكية المجلد الأول
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 1:38 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب تاج التراجم الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 23:56 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الثالث فص حكمة سبوحية فى كلمة نوحية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 0:55 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة أسرار التكبير .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي الأندلسي
السبت 27 أكتوبر 2018 - 12:51 من طرف عبدالله المسافر

» فصل الحق أوجد الأشياء لأنفسها لا له للشارح الشيخ عبد الكريم الجيلي .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
السبت 27 أكتوبر 2018 - 8:15 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلحات الفيض - الفيض الأقدس - الفيض المقدس - المفيض .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الجمعة 26 أكتوبر 2018 - 11:09 من طرف الشريف المحسي

» فصل عن انتقالات العلوم الإلهية للشارح الشيخ عبد الكريم الجيلي .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الخميس 25 أكتوبر 2018 - 15:58 من طرف الشريف المحسي

» من التنزلات في معرفة النية والفرق بينهما وبين الإرادة والقصد والهمة والعزم والهاجس .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الخميس 25 أكتوبر 2018 - 14:49 من طرف الشريف المحسي

»  مقدمة الشارح الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي .كتاب الإسفار عن رسالة الانوار فيما يتجلى لأهل الذكر من أنوار
الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 14:39 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الثاني فص حكمة نفثية فى كلمة شيثية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 1:27 من طرف عبدالله المسافر

» في تلقي الرسالة وشروطها وأحكامها .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 4:18 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "61" المجلس الحادي والستون وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 1:25 من طرف عبدالله المسافر

» شرح "16" تجلي الجود .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأحد 21 أكتوبر 2018 - 13:18 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة مقام الرسالة ومقام الرسول من حيث هو رسول ومن أين نودي وأين مقامه والخلافة والنبوة والولاية والإيمان والعالم والجاهل و الظان والشاك والمقلدين لهم .كتاب التنزلات الموصلية
الأحد 21 أكتوبر 2018 - 0:16 من طرف عبدالله المسافر

» 02 - فص حكمة نفثية في كلمة شيئية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 20 أكتوبر 2018 - 11:52 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فص حكمة إلهية في كلمة آدمية .كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
السبت 20 أكتوبر 2018 - 1:58 من طرف عبدالله المسافر

» الفرق بين العلم و المعرفة موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
السبت 20 أكتوبر 2018 - 0:47 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب شرح فصوص الحكم من كلام الشيخ الأكبر ابن العربى أ. محمد محمود الغراب
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 23:27 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الأول فص حكمة إلهية فى كلمة آدمية .موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 11:49 من طرف عبدالله المسافر

» في معرفة كون الرسول من جنس المرسل إليه .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 17:29 من طرف الشريف المحسي

» کتاب الإعلام بإشارات أهل الإلهام . الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الطائي الحاتمي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 10:28 من طرف عبدالله المسافر

» في سر وضع الشريعة .كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
السبت 13 أكتوبر 2018 - 14:27 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب التنزلات الموصلية الشيخ الأكبر محمد ابن علي ابن محمد ابن العربي الطائي الحاتمي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:47 من طرف عبدالله المسافر

» الفصل "الثاني مرتبة الألوهية والتعين الثاني والأعيان الثابتة" .كتاب نقد النصوص فى شرح نقش الفصوص الشيخ عبد الرحمن الجامي
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:06 من طرف عبدالله المسافر

» 01 - فصّ حكمة إلهيّة في كلمة آدميّة .كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 10:35 من طرف عبدالله المسافر

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "60" المجلس الستون من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه
الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 9:20 من طرف عبدالله المسافر

» الألوهة - الألوهية - الآلي - الألوهي - سر الألوهية - المألوه المطلق .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 13:39 من طرف عبدالله المسافر

» شرح خطبة الكتاب للشارح الشيخ صائن الدين التركة لكتاب فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 10:19 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة الشارح الشيخ صائن الدين علي ابن محمد التركة كتاب شرح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي الطائي الحاتمي
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 9:44 من طرف عبدالله المسافر

» السفر الختم "سفر خطبة الكتاب" فص حكمة ختمية في كلمة محمدية موسوعة فتوح الكلم فى شروح فصوص الحكم الشيخ الأكبر ابن العربي
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:29 من طرف عبدالله المسافر

» مصطلح الأعراف - أهل الأعراف - أصحاب الأعراف .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» مصطلح منازل الطريق للشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي .موسوعة المصطلحات الصوفية والاشارات
الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 14:02 من طرف الشريف المحسي

» نشأة وتركيب كل إنسان من آدم وما فيها من العناصر ناري هوائي مائي ترابي . موسوعة المصطلحات و الأشارات
الأحد 23 سبتمبر 2018 - 19:43 من طرف الشريف المحسي

» مصطلحات السفر و المسافر و الأسفار الستة فى موسوعة المصطلحات و الأشارات
السبت 22 سبتمبر 2018 - 11:15 من طرف الشريف المحسي

» الأسفار الستة المحمدية الشيخ قطب الدين عبد الكريم الجيلي
الخميس 20 سبتمبر 2018 - 16:49 من طرف الشريف المحسي

»  كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "59" المجلس التاسع والخمسون من تواضع لله رفعه الله
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 16:02 من طرف الشريف المحسي





شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي

اذهب الى الأسفل

01012018

مُساهمة 

شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي




شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي

"3"الرد على فتوي شيخ الإسلام ابن تيمية بتكفير الشيخ الأكبر ابن عربي الحاتمي رضي الله عنه إفتراء وجهلا وبغيا 

شرح ما قاله الشيخ الأكبر للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية

فإن قلت: بين لنا معنى ما قاله الشيخ الأكبر في هذا التجلي، الذي رأى فيه الجنيد، وماذا يريد؟
قلنا: هو يبينه في كتابه الفتوحات المكية، في الجزء الرابع الباب الخمسين وأربعمائة الصفحة 64 
فيقول رضي الله عنه : اعلم أن عباد الله الذين أهلهم الله له، واختصهم من العباد، على قسمين : 
1 - عباد یکونون له به
2 - وعباد یکونون له بأنفسهم
و ما عدا هؤلاء فهم لأنفسهم بأنفسهم، ليس لله منهم شيء.
فلا كلام لنا مع هؤلاء فإنهم جاهلون، ونعوذ بالله أن نكون من الجاهلين.
 فأما العباد الذين هم له تعالى بأنفسهم، فهم الذين تحققوا بقوله تعالى"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ".
فهم العبيد الصم الشداد؛ الأشداء الرحماء بينهم، وعلامتهم الاتصاف بجميع الأحوال، من فناء وبقاء، و محو وإثبات، وغيبة و حضور، و جمع وفرق، إلى ما يقبله الكون من الأحوال.
وكذلك من نعوتهم التي تنسب إلى المقامات المذكورة، من توكل وزهد وورع، ومعرفة ومحبة، وصبر وشكر، ورضا وتسليم، إلى سائر المقامات المذكورة في الطريق.
فإن نفوسهم تقبل التغيير و التحويل من حال إلى حال، ومن مقام إلى مقام.
ولكن ذلك كله لله، لما سمعوا دعاءه إياهم من هذه الأمور كلها، فدخلوا عليه بها ذوقاً وحالاً، لا علماً واعتقاداً.
فإن سائر المؤمنين والعلماء علماء الرسوم ، يعلمون هذه الأمور كلها، ولكن لا قدم لهم فيها، فهؤلاء إذا تجلى لهم الحق، لم يثبتوا لظهوره، لأن المحدث إذا ظهر له القديم يمحو أثره، إذ لا طاقة للمحدث على رؤية القديم.
ولهذا جاء الخبر الصحيح الإلهي ، بأن الحق قد يكون بصر العبد وسمعه، حتى يثبت لظهور الحق في التجلي، اوفي الکلام، ألا ترى إلى موسی علیه السلام لا کان لما كان سمعه ثبت لکلام الله فکلمه ، فلما وقع التجلي، ولم یکن الحق عند ذلك بصر موسى كما كان سمعه، صعق ولم يثبت.
فلو كان بصره لثبت، وأما العبيد الآخرون فهم له به، فيثبتون في كل موطن مهول من حادث وقديم، للقوة الإلهية السارية في ذواتهم.
فلا يبقى حال ولا مقام إلا ويظهرون به وفيه، بطريق التحكم به والتصرف فيه، فهم يملكون الأحوال والمقامات، ولا يملكهم شيء.
فبه تعالى يسمعون ويبصرون، و یاکلون ویشربون، وینامون و یقومون، وله يسمعون ويبصرون، ویاکلون ویشربون، وینامون ويقومون.
وهو قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض خطبه في الثناء على الله : "فإنما نحن به وله"؛ فإذا اجتمع عبدان، الواحد له بنفسه والآخر له به، أنكر من هو له بنفسه على من هو له به، ولم ينكر من هو له به على من هو له بنفسه.
لأنه عبد محض خالص، والأخر حق محض خالص، والصورة الظاهرة منهما صورة خلق ، والباطنة ممن هو الله بنفسه صورة خلق ، والصورة الباطنة من الأخر صورة حق، فهذا يتصرف بحق في حق لحق، والآخر يتصرف بخلق في خلق لحق.
ومنهم من يتصرف في حق لحق بخلق، أعني من الذين هم بأنفسهم، فخرق العوائد لمن كان لله بنفسه، والمنزلة لمن كان بالله، فهؤلاء أصحاب كرامات، وهؤلاء أهل منازل.
وأصحاب الكرامات معلومون عند الله معلومون عند الخلق.
وأهل المنازل معلومون عند الله وعند أبناء الجنس، مجهولون عند الخلق.
إلا أن أهل خرق العوائد يبطن في حالهم المكر الإلهي والاستدراج.
وأهل المنازل مخلصون من المكر، لأنهم على بصيرة وبينة من ربهم، فهم أهل وصول إلى عين الحقيقة، جعلنا الله وإياكم من عبيد الاختصاص امین بعزته . ا هـ .
من هذا يتضح لله أيها القارئ الکریم، أن الشيخ الاکبر محيي الدین ابن العربي رضي الله عنه، کان یوضح للجنید رضي الله عنه، أن کلمته کانت من مقام من کان لله بنفسه.
و یشیر علی الجنيد رضي الله عنه بمقام من کان لله بالله، فیا لیت شعری في أي المقامیان کان ابن تيمية؟؟
عند رده وفهمه ما جاء به الشيخ الأكبر رضي الله عنه؟ 
هل كان ممن كان لله بالله، أو ممن كان لله بنفسه.؟؟؟
أو كان من علماء الرسوم الذين لا قدم لهم في هذا الذوق وهذا الحال ؟؟؟
فما الحكم إذاُ؟  
فإن قلت: فما الحكم على ابن تيمية، فيما نسبه من صفات ونعوت إلى الشيخ الأكبر، وقد قال تعالى: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين"؟ 
قلنا: الحكم في ذلك لله لا لنا، والإمام ابن تيمية لا يجهل ذلك، وهو أعلم منا بهذه الآية، وبما سيقوله بين يدي الله عندما يتبين له الحق.
أما الشيخ الأكبر رضي الله عنه، فيقول في كتابه إيجاز البيان في الترجمة عن القرآن:
  في معرض تفسيره للآية الكريمة من سورة البقرة: "وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس، قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء، ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون". 
يقول: قال عليه السلام : "إنما هي أعمالكم ترد عليكم".
وجاء في الصحيح : "من قال لأخيه كافر فقد باء به أحدهما" أي بوصف الكفر، إن كان كما قال فصح الوصف، وإن لم يكن كما قال انطبق ذلك على القائل.
لأنه من قال إن الإسلام كفر فقد كفر، والسعيد من استبرأ لدينه، ولا يكفر أحداً من أهل القبلة بذنب، والعلم واسع والوجوه كثيرة.
فانظر أيها القارىء أي الرجلين أهدى سبيلاً وأقوم قيلاً، وأنت بحسب نظرك ، وإليك هذه الأبيات من ديوان الشيخ الاکبر.
يقول في الصفحة 209 : 
إذا حسنت ظنك بالرجال   …..    علوت به وربات الحجال
وإن ساءت ظنونك يا حبيبي  ….   فأنت لسوء ظنك فى سفلا
و ميزان الشريعة لا تزنه   ….. بميزان التفكير والخيال
و إنك إن أصبت به لوقت   …..  غلطت به فتلحق بالضلال
تميزت الخلائق في سناها  …..    فأين الواجبات من المحال 
لذا عاينت مالا یرتضیه    …..    إلهك قد حلا لي عين حالي 
بمرآة الذي عاینت منه      …..    وفيه ما يذم من الفعال 
أتتك وصيتي تسمو اعتلاء  ……  علي ما کان من کرم الخلال 
فسوء الظن يحرم منك شرعاً  ….. وحسن الظن يلحق بالحلال 
وإن كنت الإمام تقیم حدا     ……  أقمه كما أمرت ولا تبال 
ولا تتبعه سوء الظن فيه     …… به تأمن عليك من السؤال 
فإن الله سائل من أتاه         …..     به يوم القطيعة و الوصال 
و عبدالله لیس بحکم ماض   ……  ولا آت ولکن حکم حال
ويقول في الصفحة 309 :
إذا حرنا وحار الناس فينا    ……  و اسکناهم البلد الآمینا 
عرفنا الحق حقاً فاتبعنا    ……  فکنا في القيامة آمنینا 
ولولا ذاك ما کنا عبیداً    ……  بما قال المهيمن غالبینا 
ويشهدنا الأمور كما علمنا    ……  فنقطع نجدها حيناً فحينا 
رأيت أئمة كبار قوم    ……  أضلوا بعد ما ضلوا يقيناً 
فإن عزموا على إبطال حق   ……  و کانوا في الشریعة ممترینا
فإن الله يهلكهم ذهابا       ….   ويأتيكم بقوم آخرين
ويخزهم وينصركم عليهم   ….  ويشف صدور قوم مؤمنينا 
أقول لهم و قد کفروا بقولي ….   کفرتم بئس عقبى الکافرینا 
أنا الشخص الذي مازال قولي  …. يراه ذوو النهى الحق المبينا

سبب عداء بعض العلماء أهل الجمود لأهل الله وأوليائه 

فإن سألت عن عداء البعض لأهل الله وأوليائه، فنقول:
إن ذلك لم يغب عن علم أهل الله، بل وجدوا لذلك أصلاً ردوه إليه.
وإلى ذلك يشير الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي رضي الله عنه في الفتوحات المكية، في الجزء الأول الصفحة 417 إذ يقول: 
كل موجود لابد له من عدو وولي، قال تعالى:"لا تتخذوا عدوي وعدوكم" فجعلهم أعداء له.
 كما قال في جزائه إياهم "ذلك جزاء أعداء الله"  فإذا كان لله أعداء، فكيف بأجناس العالم؟! 
وكذلك الولاية، لله أولياء ولكل موجود، فالعالم بالله المشغول به، من يقول:
ما ثم إلا الله وأنا، فيفني الكل في جناب الحق، وهو الأولى وهو الولي حقاً، إذا كانت هذه الحالة سارية حقاً وخلقاً، فإن الله عدو للكافرين، كما هو ولي للمؤمنين، فهم عبيده أعداؤه، فکیف حال عبیده بعضهم مع بعض بما فيهم من التنافس والتحاسد ؟! اهـ . 
ولما كان أهل الله هم أهل الرحمة الواسعة، وهم أهل الفتوة والشفقة على عباد الله عامة، فما بالك بمن وقع فيهم من الأمة المحمدية خاصة؟ 
سواء كان هذا الوقوع منهم عن قصد أو خطأ في الاجتهاد.
فإلى الإمام ابن تيمية ومقلديه من أصحاب سوء الظن بعباد الله…
أنقل هذه العبارة من الفتوحات المكية الجزء الأول الصفحة 616 : 
يقول الشيخ الأكبر رضي الله عنه : 
"إن من فتوة أهل هذا الطريق ومعرفتهم بالنفوس، أنهم إذا كان يوم القيامة وظهر ما لهم من الجاه عند الله ، خاف منهم من آذاهم هنا في الدنيا، فأول ما يشفعون يوم القيامة فيمن آذاهم قبل المؤاخذة، وهذا نص أبي يزيد البسطامي، وهو مذهبنا.
فإن الذين أحسنوا إليهم یکفیهم عین إحسانهم، فهم باحسانهم شفعاء أنفسهم عند الله، بما قدموه من الخير في حق هذا الولي، وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان، ومن عفا وأصلح فأجره على الله .
وذلك للعافين عن الناس، بل الولي لا ينسى من يعرف الشيخ وإن كان الشيخ لا يعرفه.
فيسأل الله تعالى أن يغفر ويعفو عمن سمع بذكره، فسبه وذمة أو أثنى عليه خيراً، وهذا ذقته من نفسی و أعطانيه ربي بحمد الله، ووعدني بالشفاعة يوم القيامة فيمن أدركه بصري ممن أعرف ومن لا أعرف.
وعين لي هذا المشهد حتى عاينته، ذوقاً صحيحاً لا أشك فيه، وهذا مذهب شيخنا أيضاً أبي إسحق بن طريف، وهو من أكبر من لقيته.
ولقد سمعت هذا الشيخ يوماً وأنا عنده بمنزله بالجزيرة الخضراء، سنة تسع وثمانين وخمسمائة، وقال لي: 
ياخي والله ما أرى الناس في حقي إلا أولياء عن آخرهم ممن يعرفني.
قلت له: كيف تقول يا أبا إسحق؟ 
فقال: إن الناس الذين رأوني أو سمعوا بي، إما أن يقولوا في حقي خيراً، أو يقولوا ضد ذلك.
فمن قال في حقي خيراً وأثنى علي، فما وصفني إلا بصفته، فلولا ما هو أهل ومحل لتلك الصفة ما وصفني بها، فهذا عندي من أولياء الله تعالى.
ومن قال في شراً، فهو عندي ولي أطلعه الله على حالي، فإنه صاحب فراسة وكشف، ناظر بنور الله، فهو عندي ولي، فلا أرى يا أخي إلا ولياً لله اهـ . 
هذا حسن اعتقاد الأولياء في أمة محمد صلى الله عليه وسلم في الدنيا، وتلك فتوتهم ومروئتهم يوم القيامة.
وفي مثل هذا المعنى قال الإمام الشافعي رضي الله عنه :
من نال مني أو علقت بذمته  ….    أبرأته لله شاكر نعمته
کيلا آری ممن یعوق موحداً   …..   أو من يسوء محمداً في أمته

.


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في الإثنين 1 يناير 2018 - 18:18 عدل 2 مرات

_________________
اتقوا الله ويعلمكم الله
الشريف المحسي
avatar
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 584
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

http://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الإثنين 1 يناير 2018 - 18:14 من طرف الشريف المحسي

طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوي لا يكفيه الف دليل

"3"الرد على فتوي شيخ الإسلام ابن تيمية بتكفير الشيخ الأكبر ابن عربي رضي الله عنه إفتراء وجهلا وبغيا

قال الله تعالي: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) سورة الحجرات
6952 - حدثنا محمد بن عبد الرحيم، حدثنا سعيد بن سليمان، حدثنا هشيم، أخبرنا عبيد الله بن أبي بكر بن أنس، عن أنس رضي الله عنه، قال:
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «انصر أخاك ظالما أو مظلوما» 
فقال رجل: يا رسول الله، أنصره إذا كان مظلوما، أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره؟
 قال: "تحجزه، أو تمنعه، من الظلم فإن ذلك نصره" صحيح البخاري.

70 - (2589) حدثنا يحيى بن أيوب، وقتيبة، وابن حجر، قالوا: 
حدثنا إسماعيل، عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة،
 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال:

 "أتدرون ما الغيبة؟
 قالوا: الله ورسوله أعلم.
 قال: "ذكرك أخاك بما يكره
قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ 
قال: "إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته". صحيح مسلم
6103 - حدثنا محمد، وأحمد بن سعيد، قالا: حدثنا عثمان بن عمر، أخبرنا علي بن المبارك، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة رضي الله عنه: 
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا قال الرجل لأخيه يا كافر، فقد باء به أحدهما". صحيح البخاري
(60) وحدثنا يحيى بن يحيى التميمي، ويحيى بن أيوب، وقتيبة بن سعيد، وعلي بن حجر جميعا، عن إسماعيل بن جعفر، قال يحيى بن يحيى: أخبرنا إسماعيل بن جعفر، عن عبد الله بن دينار أنه سمع ابن عمر، يقول:
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
 " أيما امرئ قال لأخيه: يا كافر، فقد باء بها أحدهما، إن كان كما قال، وإلا رجعت عليه "صحيح مسلم 
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى