المواضيع الأخيرة
» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "50" المجلس الخمسون تفرغوا من هموم الدنيا ما استطعتم
اليوم في 9:22 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الحادي والسبعون منظر الصراط المستقيم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 15 يونيو 2018 - 9:56 من طرف الشريف المحسي

» الباب الموفى ستين في الإنسان الكامل وأنه محمد صلى الله عليه وسلم وأنه مقابل للحق والخلق
الأربعاء 13 يونيو 2018 - 10:43 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السبعون منظر الطرق المختلفة . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:12 من طرف الشريف المحسي

» المنظر التاسع والستون منظر الأسرار . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:08 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثامن والستون منظر الخلع والمواهب . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:56 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج2 المجلس التاسع والأربعون أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:33 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الرابع والثلاثون مَن وُلد له مولود فسماه محمداً تبركاً به كان هو ومولوده في الجنة. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأحد 10 يونيو 2018 - 11:44 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والخمسون في النفس وإنها محتد إبليس ومن تبعه من الشياطين من أهل التلبيس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 8 يونيو 2018 - 16:17 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والخمسون في الصورة المحمدية. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:39 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج1 المجلس التاسع والأربعون الخلق حجاب نفسك ونفسك حجاب قلبك وقلبك حجاب سرك
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:22 من طرف الشريف المحسي

» الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 4 يونيو 2018 - 8:03 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "48" المجلس الثامن والأربعون أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون
الإثنين 4 يونيو 2018 - 7:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس والخمسون في الفكر وأنه محتد باقي الملائكة من محمد صلى الله عليه وسلم
السبت 2 يونيو 2018 - 9:24 من طرف الشريف المحسي

» الوجود المستعار او العارية الوجودية عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:13 من طرف الشريف المحسي

» الشعر الصوفي عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:00 من طرف الشريف المحسي

» نظرة على كتاب الإنسان الكامل فى معرفة الاواخر والاوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي بقلم د. يوسف زيدان
الجمعة 1 يونيو 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثالث والثلاثون اللهم بارك في رجب وشعبان وبلغنا رمضان. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 31 مايو 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  في الفرق بين عشق القديم والمحدث المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:24 من طرف عبدالله المسافر

»  تمثيل "مثال" المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:19 من طرف عبدالله المسافر

» في قدم العشق وحدوثه المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:11 من طرف عبدالله المسافر

» في وحدة العشق. المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:06 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "47" المجلس السابع والأربعون قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون
الخميس 31 مايو 2018 - 0:06 من طرف الشريف المحسي

» تجلي المجادلة .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 30 مايو 2018 - 13:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس والخمسون في الهمة وأنها محتد میکائیل من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 10:17 من طرف الشريف المحسي

» ترجمة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي رضي الله عنه بقلم د. يوسف زيدان
الأربعاء 30 مايو 2018 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» ترجمة حياة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي من كتاب المناظر الإلهية تحقيق د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:37 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بترتيب المحقق. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:26 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق كتاب المناظر الإلهية للشيخ عبد الكريم الجيلي د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في الوهم وأنه محتد عزرائيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 24 مايو 2018 - 16:36 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثاني والثلاثون الرحم شجنة من الرحمن فقال الله مَن وصلكِ وصلته ومن قطعكِ قطعته. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 24 مايو 2018 - 15:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في العقل الأول وأنه محتد جبريل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 23 مايو 2018 - 16:09 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثاني والخمسون في القلب وأنه محتد إسرافيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم ومجد وكرم وعظم
الثلاثاء 22 مايو 2018 - 9:54 من طرف الشريف المحسي

» الباب الحادي والخمسون في الملك المسمى بالروح. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 16:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي خمسين في روح القدس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:58 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "46" المجلس السادس والأربعون وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:44 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر السابع والستون منظر الحضائر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:46 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والستون منظر الشم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:42 من طرف الشريف المحسي

»  المنظر الخامس والستون منظر الستر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:39 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع والستون منظر الكشف والعيان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:36 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والأربعون في سدرة المنتهى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 18 مايو 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الحادي والثلاثون أفلا أكون عبداً شكورا. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 17 مايو 2018 - 15:28 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والأربعون في اللوح المحفوظ. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الثلاثاء 15 مايو 2018 - 7:01 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "45" المجلس الرابع والأربعون ملعون ملعون من كانت ثقته بمخلوق مثله
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في القلم الأعلى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في الكرسي. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 13 مايو 2018 - 10:45 من طرف عبدالله المسافر

» المهدي والمهديين عند أئمة التصوف والصوفية
الأحد 13 مايو 2018 - 8:53 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:36 من طرف محمد شحاته

» مقدمة كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:24 من طرف محمد شحاته

» الباب الخامس والأربعون في العرش. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
السبت 12 مايو 2018 - 16:07 من طرف عبدالله المسافر

» جدول
الجمعة 11 مايو 2018 - 5:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث فيما جاء فيه عن التابعين وتابعيهم رضي الله عنهم منه. الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:32 من طرف عبدالله المسافر

» في الباب الثاني فيما عن الصحابة فيه رضوان الله عليهم أجمعين . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأول في علامته وخُصوصياته التي جاءت عن المهدي عليه السلام . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 17:10 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب القول المختصر في علامات المهدي المنتظر ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 16:59 من طرف عبدالله المسافر

» حول أحاديث الإمام المهدي عليه السلام
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 4:32 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثالث والستون منظر اللذة السارية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:50 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والستون منظر الاستيلاء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:47 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والستون منظر الاستواء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:43 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الستون منظر الكمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والخمسون منظر الجلال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:35 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والخمسون منظر الجمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:31 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثلاثون إذا راح أحدكم الجمعة فليغتسل. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 7 مايو 2018 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "44" المجلس الرابع والأربعون إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
السبت 5 مايو 2018 - 12:53 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع والخمسون منظر الغاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:48 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والخمسون منظر النهاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:39 من طرف الشريف المحسي

» صلاة الوصول على حضرة خاتم المرسلين رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:11 من طرف محمد شحاته

» صلاة الأنوار على حضرة النبي عليه الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:07 من طرف محمد شحاته

» المنظر الخامس والخمسون منظر البداية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:27 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الرابع والخمسون منظر الهداية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:24 من طرف عبدالله المسافر

»  المنظر الثالث والخمسون منظر العبودية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في القدمين والنعلين. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:06 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "43" المجلس الثالث والأربعون والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
الثلاثاء 1 مايو 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث التاسع والعشرون كلمة لا إله إلا الله حصني فمن قالها دخل حصني ومن دخل حصني أمِنَ من عذابي. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 30 أبريل 2018 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والخمسون منظر القربة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 29 أبريل 2018 - 16:28 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الحادي والخمسون منظر الصديقية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 29 أبريل 2018 - 15:59 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثالث والأربعون في السرير و التاج. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 29 أبريل 2018 - 15:32 من طرف الشريف المحسي

»  المنظر الخمسون منظر الشهادة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:19 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والأربعون منظر الإحسان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:16 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والأربعون منظر الايمان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في الرفرف الأعلى. كتاب الإنسان الكامل
الجمعة 27 أبريل 2018 - 12:00 من طرف الشريف المحسي

»  الباب الحادي والأربعون في الطور وكتاب مسطور في رق منشور والبيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور. كتاب الإنسان الكامل
الخميس 26 أبريل 2018 - 11:01 من طرف الشريف المحسي

» من هو مولانا الإمام القطب الغوث الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس الله سره ؟
الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 14:23 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "42" المجلس الثاني والأربعون إن أكرمكم عند الله أتقاكم الكرامة في تقواه والمهانة في معصيته
الإثنين 23 أبريل 2018 - 12:36 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثامن والعشرون اللهم إني أعوذ بك من الجُبن، وأعوذ بك من البخل وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 23 أبريل 2018 - 11:46 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع والأربعون منظر الكفر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 13:01 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والأربعون منظر الوقوف مع المراسم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:58 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الخامس والأربعون منظر التزندق. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:55 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع والأربعون مظهر التصوف. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:49 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثالث والأربعون منظر التلامت. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:41 من طرف الشريف المحسي

» في كيفية الارتباط بين العشق والروح المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" . من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 17:01 من طرف عبدالله المسافر

» المقدمة المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 16:55 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السابع والعشرون المرء مع من أحب. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:23 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "41" المجلس الحادي والأربعون اعلم أن الأشياء كلها محركة بتحريکه ومسكنة بتسكينه
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والأربعون منظر ستر الحال بالحال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 13 أبريل 2018 - 11:25 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والأربعون منظر خلع العذار. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 13 أبريل 2018 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السادس والعشرون من صام رمضان وأتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأربعاء 11 أبريل 2018 - 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "40" المجلس الموفي للأربعين إذا أراد الله بعبده خيرا فقهه في الدين وبصره بعيوب نفسه
الأربعاء 11 أبريل 2018 - 10:02 من طرف عبدالله المسافر

» الأسم "الله" تعالى جل جلاله
الأربعاء 4 أبريل 2018 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر





شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي

اذهب الى الأسفل

01012018

مُساهمة 

شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي




شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي

"3"الرد على فتوي شيخ الإسلام ابن تيمية بتكفير الشيخ الأكبر ابن عربي الحاتمي رضي الله عنه إفتراء وجهلا وبغيا 

شرح ما قاله الشيخ الأكبر للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية

فإن قلت: بين لنا معنى ما قاله الشيخ الأكبر في هذا التجلي، الذي رأى فيه الجنيد، وماذا يريد؟
قلنا: هو يبينه في كتابه الفتوحات المكية، في الجزء الرابع الباب الخمسين وأربعمائة الصفحة 64 
فيقول رضي الله عنه : اعلم أن عباد الله الذين أهلهم الله له، واختصهم من العباد، على قسمين : 
1 - عباد یکونون له به
2 - وعباد یکونون له بأنفسهم
و ما عدا هؤلاء فهم لأنفسهم بأنفسهم، ليس لله منهم شيء.
فلا كلام لنا مع هؤلاء فإنهم جاهلون، ونعوذ بالله أن نكون من الجاهلين.
 فأما العباد الذين هم له تعالى بأنفسهم، فهم الذين تحققوا بقوله تعالى"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ".
فهم العبيد الصم الشداد؛ الأشداء الرحماء بينهم، وعلامتهم الاتصاف بجميع الأحوال، من فناء وبقاء، و محو وإثبات، وغيبة و حضور، و جمع وفرق، إلى ما يقبله الكون من الأحوال.
وكذلك من نعوتهم التي تنسب إلى المقامات المذكورة، من توكل وزهد وورع، ومعرفة ومحبة، وصبر وشكر، ورضا وتسليم، إلى سائر المقامات المذكورة في الطريق.
فإن نفوسهم تقبل التغيير و التحويل من حال إلى حال، ومن مقام إلى مقام.
ولكن ذلك كله لله، لما سمعوا دعاءه إياهم من هذه الأمور كلها، فدخلوا عليه بها ذوقاً وحالاً، لا علماً واعتقاداً.
فإن سائر المؤمنين والعلماء علماء الرسوم ، يعلمون هذه الأمور كلها، ولكن لا قدم لهم فيها، فهؤلاء إذا تجلى لهم الحق، لم يثبتوا لظهوره، لأن المحدث إذا ظهر له القديم يمحو أثره، إذ لا طاقة للمحدث على رؤية القديم.
ولهذا جاء الخبر الصحيح الإلهي ، بأن الحق قد يكون بصر العبد وسمعه، حتى يثبت لظهور الحق في التجلي، اوفي الکلام، ألا ترى إلى موسی علیه السلام لا کان لما كان سمعه ثبت لکلام الله فکلمه ، فلما وقع التجلي، ولم یکن الحق عند ذلك بصر موسى كما كان سمعه، صعق ولم يثبت.
فلو كان بصره لثبت، وأما العبيد الآخرون فهم له به، فيثبتون في كل موطن مهول من حادث وقديم، للقوة الإلهية السارية في ذواتهم.
فلا يبقى حال ولا مقام إلا ويظهرون به وفيه، بطريق التحكم به والتصرف فيه، فهم يملكون الأحوال والمقامات، ولا يملكهم شيء.
فبه تعالى يسمعون ويبصرون، و یاکلون ویشربون، وینامون و یقومون، وله يسمعون ويبصرون، ویاکلون ویشربون، وینامون ويقومون.
وهو قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض خطبه في الثناء على الله : "فإنما نحن به وله"؛ فإذا اجتمع عبدان، الواحد له بنفسه والآخر له به، أنكر من هو له بنفسه على من هو له به، ولم ينكر من هو له به على من هو له بنفسه.
لأنه عبد محض خالص، والأخر حق محض خالص، والصورة الظاهرة منهما صورة خلق ، والباطنة ممن هو الله بنفسه صورة خلق ، والصورة الباطنة من الأخر صورة حق، فهذا يتصرف بحق في حق لحق، والآخر يتصرف بخلق في خلق لحق.
ومنهم من يتصرف في حق لحق بخلق، أعني من الذين هم بأنفسهم، فخرق العوائد لمن كان لله بنفسه، والمنزلة لمن كان بالله، فهؤلاء أصحاب كرامات، وهؤلاء أهل منازل.
وأصحاب الكرامات معلومون عند الله معلومون عند الخلق.
وأهل المنازل معلومون عند الله وعند أبناء الجنس، مجهولون عند الخلق.
إلا أن أهل خرق العوائد يبطن في حالهم المكر الإلهي والاستدراج.
وأهل المنازل مخلصون من المكر، لأنهم على بصيرة وبينة من ربهم، فهم أهل وصول إلى عين الحقيقة، جعلنا الله وإياكم من عبيد الاختصاص امین بعزته . ا هـ .
من هذا يتضح لله أيها القارئ الکریم، أن الشيخ الاکبر محيي الدین ابن العربي رضي الله عنه، کان یوضح للجنید رضي الله عنه، أن کلمته کانت من مقام من کان لله بنفسه.
و یشیر علی الجنيد رضي الله عنه بمقام من کان لله بالله، فیا لیت شعری في أي المقامیان کان ابن تيمية؟؟
عند رده وفهمه ما جاء به الشيخ الأكبر رضي الله عنه؟ 
هل كان ممن كان لله بالله، أو ممن كان لله بنفسه.؟؟؟
أو كان من علماء الرسوم الذين لا قدم لهم في هذا الذوق وهذا الحال ؟؟؟
فما الحكم إذاُ؟  
فإن قلت: فما الحكم على ابن تيمية، فيما نسبه من صفات ونعوت إلى الشيخ الأكبر، وقد قال تعالى: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين"؟ 
قلنا: الحكم في ذلك لله لا لنا، والإمام ابن تيمية لا يجهل ذلك، وهو أعلم منا بهذه الآية، وبما سيقوله بين يدي الله عندما يتبين له الحق.
أما الشيخ الأكبر رضي الله عنه، فيقول في كتابه إيجاز البيان في الترجمة عن القرآن:
  في معرض تفسيره للآية الكريمة من سورة البقرة: "وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس، قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء، ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون". 
يقول: قال عليه السلام : "إنما هي أعمالكم ترد عليكم".
وجاء في الصحيح : "من قال لأخيه كافر فقد باء به أحدهما" أي بوصف الكفر، إن كان كما قال فصح الوصف، وإن لم يكن كما قال انطبق ذلك على القائل.
لأنه من قال إن الإسلام كفر فقد كفر، والسعيد من استبرأ لدينه، ولا يكفر أحداً من أهل القبلة بذنب، والعلم واسع والوجوه كثيرة.
فانظر أيها القارىء أي الرجلين أهدى سبيلاً وأقوم قيلاً، وأنت بحسب نظرك ، وإليك هذه الأبيات من ديوان الشيخ الاکبر.
يقول في الصفحة 209 : 
إذا حسنت ظنك بالرجال   …..    علوت به وربات الحجال
وإن ساءت ظنونك يا حبيبي  ….   فأنت لسوء ظنك فى سفلا
و ميزان الشريعة لا تزنه   ….. بميزان التفكير والخيال
و إنك إن أصبت به لوقت   …..  غلطت به فتلحق بالضلال
تميزت الخلائق في سناها  …..    فأين الواجبات من المحال 
لذا عاينت مالا یرتضیه    …..    إلهك قد حلا لي عين حالي 
بمرآة الذي عاینت منه      …..    وفيه ما يذم من الفعال 
أتتك وصيتي تسمو اعتلاء  ……  علي ما کان من کرم الخلال 
فسوء الظن يحرم منك شرعاً  ….. وحسن الظن يلحق بالحلال 
وإن كنت الإمام تقیم حدا     ……  أقمه كما أمرت ولا تبال 
ولا تتبعه سوء الظن فيه     …… به تأمن عليك من السؤال 
فإن الله سائل من أتاه         …..     به يوم القطيعة و الوصال 
و عبدالله لیس بحکم ماض   ……  ولا آت ولکن حکم حال
ويقول في الصفحة 309 :
إذا حرنا وحار الناس فينا    ……  و اسکناهم البلد الآمینا 
عرفنا الحق حقاً فاتبعنا    ……  فکنا في القيامة آمنینا 
ولولا ذاك ما کنا عبیداً    ……  بما قال المهيمن غالبینا 
ويشهدنا الأمور كما علمنا    ……  فنقطع نجدها حيناً فحينا 
رأيت أئمة كبار قوم    ……  أضلوا بعد ما ضلوا يقيناً 
فإن عزموا على إبطال حق   ……  و کانوا في الشریعة ممترینا
فإن الله يهلكهم ذهابا       ….   ويأتيكم بقوم آخرين
ويخزهم وينصركم عليهم   ….  ويشف صدور قوم مؤمنينا 
أقول لهم و قد کفروا بقولي ….   کفرتم بئس عقبى الکافرینا 
أنا الشخص الذي مازال قولي  …. يراه ذوو النهى الحق المبينا

سبب عداء بعض العلماء أهل الجمود لأهل الله وأوليائه 

فإن سألت عن عداء البعض لأهل الله وأوليائه، فنقول:
إن ذلك لم يغب عن علم أهل الله، بل وجدوا لذلك أصلاً ردوه إليه.
وإلى ذلك يشير الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي رضي الله عنه في الفتوحات المكية، في الجزء الأول الصفحة 417 إذ يقول: 
كل موجود لابد له من عدو وولي، قال تعالى:"لا تتخذوا عدوي وعدوكم" فجعلهم أعداء له.
 كما قال في جزائه إياهم "ذلك جزاء أعداء الله"  فإذا كان لله أعداء، فكيف بأجناس العالم؟! 
وكذلك الولاية، لله أولياء ولكل موجود، فالعالم بالله المشغول به، من يقول:
ما ثم إلا الله وأنا، فيفني الكل في جناب الحق، وهو الأولى وهو الولي حقاً، إذا كانت هذه الحالة سارية حقاً وخلقاً، فإن الله عدو للكافرين، كما هو ولي للمؤمنين، فهم عبيده أعداؤه، فکیف حال عبیده بعضهم مع بعض بما فيهم من التنافس والتحاسد ؟! اهـ . 
ولما كان أهل الله هم أهل الرحمة الواسعة، وهم أهل الفتوة والشفقة على عباد الله عامة، فما بالك بمن وقع فيهم من الأمة المحمدية خاصة؟ 
سواء كان هذا الوقوع منهم عن قصد أو خطأ في الاجتهاد.
فإلى الإمام ابن تيمية ومقلديه من أصحاب سوء الظن بعباد الله…
أنقل هذه العبارة من الفتوحات المكية الجزء الأول الصفحة 616 : 
يقول الشيخ الأكبر رضي الله عنه : 
"إن من فتوة أهل هذا الطريق ومعرفتهم بالنفوس، أنهم إذا كان يوم القيامة وظهر ما لهم من الجاه عند الله ، خاف منهم من آذاهم هنا في الدنيا، فأول ما يشفعون يوم القيامة فيمن آذاهم قبل المؤاخذة، وهذا نص أبي يزيد البسطامي، وهو مذهبنا.
فإن الذين أحسنوا إليهم یکفیهم عین إحسانهم، فهم باحسانهم شفعاء أنفسهم عند الله، بما قدموه من الخير في حق هذا الولي، وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان، ومن عفا وأصلح فأجره على الله .
وذلك للعافين عن الناس، بل الولي لا ينسى من يعرف الشيخ وإن كان الشيخ لا يعرفه.
فيسأل الله تعالى أن يغفر ويعفو عمن سمع بذكره، فسبه وذمة أو أثنى عليه خيراً، وهذا ذقته من نفسی و أعطانيه ربي بحمد الله، ووعدني بالشفاعة يوم القيامة فيمن أدركه بصري ممن أعرف ومن لا أعرف.
وعين لي هذا المشهد حتى عاينته، ذوقاً صحيحاً لا أشك فيه، وهذا مذهب شيخنا أيضاً أبي إسحق بن طريف، وهو من أكبر من لقيته.
ولقد سمعت هذا الشيخ يوماً وأنا عنده بمنزله بالجزيرة الخضراء، سنة تسع وثمانين وخمسمائة، وقال لي: 
ياخي والله ما أرى الناس في حقي إلا أولياء عن آخرهم ممن يعرفني.
قلت له: كيف تقول يا أبا إسحق؟ 
فقال: إن الناس الذين رأوني أو سمعوا بي، إما أن يقولوا في حقي خيراً، أو يقولوا ضد ذلك.
فمن قال في حقي خيراً وأثنى علي، فما وصفني إلا بصفته، فلولا ما هو أهل ومحل لتلك الصفة ما وصفني بها، فهذا عندي من أولياء الله تعالى.
ومن قال في شراً، فهو عندي ولي أطلعه الله على حالي، فإنه صاحب فراسة وكشف، ناظر بنور الله، فهو عندي ولي، فلا أرى يا أخي إلا ولياً لله اهـ . 
هذا حسن اعتقاد الأولياء في أمة محمد صلى الله عليه وسلم في الدنيا، وتلك فتوتهم ومروئتهم يوم القيامة.
وفي مثل هذا المعنى قال الإمام الشافعي رضي الله عنه :
من نال مني أو علقت بذمته  ….    أبرأته لله شاكر نعمته
کيلا آری ممن یعوق موحداً   …..   أو من يسوء محمداً في أمته

.


عدل سابقا من قبل الشريف المحسي في الإثنين 1 يناير 2018 - 18:18 عدل 2 مرات
avatar
الشريف المحسي
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 502
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

http://alshrefalm7sy.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الإثنين 1 يناير 2018 - 18:14 من طرف الشريف المحسي

طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوي لا يكفيه الف دليل

"3"الرد على فتوي شيخ الإسلام ابن تيمية بتكفير الشيخ الأكبر ابن عربي رضي الله عنه إفتراء وجهلا وبغيا

قال الله تعالي: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) سورة الحجرات
6952 - حدثنا محمد بن عبد الرحيم، حدثنا سعيد بن سليمان، حدثنا هشيم، أخبرنا عبيد الله بن أبي بكر بن أنس، عن أنس رضي الله عنه، قال:
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «انصر أخاك ظالما أو مظلوما» 
فقال رجل: يا رسول الله، أنصره إذا كان مظلوما، أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره؟
 قال: "تحجزه، أو تمنعه، من الظلم فإن ذلك نصره" صحيح البخاري.

70 - (2589) حدثنا يحيى بن أيوب، وقتيبة، وابن حجر، قالوا: 
حدثنا إسماعيل، عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة،
 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال:

 "أتدرون ما الغيبة؟
 قالوا: الله ورسوله أعلم.
 قال: "ذكرك أخاك بما يكره
قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ 
قال: "إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته". صحيح مسلم
6103 - حدثنا محمد، وأحمد بن سعيد، قالا: حدثنا عثمان بن عمر، أخبرنا علي بن المبارك، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة رضي الله عنه: 
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا قال الرجل لأخيه يا كافر، فقد باء به أحدهما". صحيح البخاري
(60) وحدثنا يحيى بن يحيى التميمي، ويحيى بن أيوب، وقتيبة بن سعيد، وعلي بن حجر جميعا، عن إسماعيل بن جعفر، قال يحيى بن يحيى: أخبرنا إسماعيل بن جعفر، عن عبد الله بن دينار أنه سمع ابن عمر، يقول:
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
 " أيما امرئ قال لأخيه: يا كافر، فقد باء بها أحدهما، إن كان كما قال، وإلا رجعت عليه "صحيح مسلم 
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى