المواضيع الأخيرة
» الحديث الخامس عشر إنه سيأتيكم بعدي أناس من الآفاق يسألونكم عن حديثي كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
اليوم في 20:16 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"26" المجلس السادس والعشرون من كنوز العرش كتمان المصائب
اليوم في 19:49 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الرابع عشر إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
أمس في 17:00 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"25"المجلس الخامس والعشرون يا مدعين الزهد بأقوالكم وأفعالكم قد تلبستم بثياب الزهاد
أمس في 10:58 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"14" كنت فأصبحت الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
أمس في 1:28 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي ‏"13" ‏ارجعى الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
أمس في 0:46 من طرف عبدالله المسافر

» مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي "12" ‏ويل لنا من العقل الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
أمس في 0:30 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "14" توجه حرف الصاد المهملة كتاب توجهات الحروف للشيخ الأكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الإثنين 15 يناير 2018 - 1:56 من طرف الشريف المحسي

» الحضرة الثامنة والعشرون حضرة الأسرار كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 15 يناير 2018 - 1:43 من طرف الشريف المحسي

» الباب الموفي الثلاثين في القدم كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 15 يناير 2018 - 1:31 من طرف الشريف المحسي

» حكاية البقال والببغاء وإراقة الببغاء زيت الورد في الدكان وعجز القياس
الأحد 14 يناير 2018 - 0:53 من طرف عبدالله المسافر

» حكاية الملك العاشق و الجارية الحسناء العاشقة والولي الطبيب والصائغ المشهور كتاب المثنوي معنوي الجزء الأول
الأحد 14 يناير 2018 - 0:26 من طرف عبدالله المسافر

» السؤال الخامس فان قيل قد عرفنا أينية منازل أهل القربة؟ إجابة الشيخ الأكبر ابن عربي على أسئلة الحكيم الترمذي
الجمعة 12 يناير 2018 - 19:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثالث عشر المَرءُ مع مَن أحَبّ كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الجمعة 12 يناير 2018 - 18:30 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"24"المجلس الرابع والعشرون لا تشاركوا الحق عز وجل في تدبيره وعلمه بنفوسكم
الجمعة 12 يناير 2018 - 16:53 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والعشرون في الأبد كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 12 يناير 2018 - 2:58 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والعشرون في الأزل كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 12 يناير 2018 - 0:40 من طرف الشريف المحسي

» الباب السابع والعشرون في الإنية كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 10 يناير 2018 - 17:00 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس والعشرون في الهوية كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 10 يناير 2018 - 3:48 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثاني عشر الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 17:47 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"23"المجلس الثالث والعشرون ‏إن هذه القلوب تصدأ وإن جلآئها قراءة القرآن
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 16:57 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة السابعة والعشرون حضرة التهذيب كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 16:44 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة السادسة والعشرون حضرة النهي كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 9 يناير 2018 - 16:38 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الخامسة والعشرون حضرة الأمر كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 8 يناير 2018 - 18:53 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الرابعة والعشرون حضرة الإجمال كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 8 يناير 2018 - 18:50 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثالثة والعشرون حضرة الإجلال كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الإثنين 8 يناير 2018 - 18:45 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثالث عشر منظر التلوين كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 7 يناير 2018 - 23:05 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثانى عشر منظر البقاء كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 7 يناير 2018 - 21:47 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الحادي عشر المرء في ظل صدقته حتى يُحكم بين الناس كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الأحد 7 يناير 2018 - 10:42 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني"22"المجلس الثاني والعشرون‏ كيف أخرج حب الدنيا من قلبي ؟
الأحد 7 يناير 2018 - 9:45 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس والعشرون في الكمال كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 6 يناير 2018 - 19:11 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "13" توجه حرف الشين المعجمة كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:53 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "12" توجه حرف السين المهملة كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:49 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "11" توجه حرف الزاي كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:46 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "10" توجه حرف الدال كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:43 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "26" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:22 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "25" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:18 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "24" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:14 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "23" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:08 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "22" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 18:05 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "21" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 17:59 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "20" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 17:54 من طرف عبدالله المسافر

» الحكم الحاتمية "19" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الجمعة 5 يناير 2018 - 17:47 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث العاشر آتى باب الجنة يوم القيامة فأستفتحُ فيقول الخازن مَن أنت؟ كتاب حالة أهل الحقيقة مع الله سيدي احمد الرفاعي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 16:45 من طرف الشريف المحسي

»  جعل الوزير كل أمير وليا للعهد في غيبه عن بقية الأمراء المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 16:01 من طرف الشريف المحسي

» إيئاس الوزير المريدين في رفض الخلوة المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:59 من طرف الشريف المحسي

» اعتراض المريدين علي خلوة الوزير المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:58 من طرف الشريف المحسي

» جواب الوزير لن أنهي الخلوة المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:53 من طرف الشريف المحسي

» تكرار المريدين قولهم إنه الخلوة المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:50 من طرف الشريف المحسي

» رد الوزير على المريدين المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:47 من طرف الشريف المحسي

» قيام الوزير بمكر آخر في إضلال القوم المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:44 من طرف الشريف المحسي

» بيان خسارة الوزير في هذا المكر المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:16 من طرف الشريف المحسي

» بيان أن الاختلاف يكون في صورة الأسلوب لا في حقيقة الطريق المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:13 من طرف الشريف المحسي

» تلبيس الوزير في أحكام الإنجيل المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:10 من طرف الشريف المحسي

» بيان الاسباط الاثني عشر من النصاري المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» مراسلة الوزير الى الملك خفية المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 15:01 من طرف الشريف المحسي

» فهم أذكياء النصاري مكر الوزير المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 14:58 من طرف الشريف المحسي

» بيان حسد الوزير المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 14:55 من طرف الشريف المحسي

» قصة رؤية الخليفة لليلي المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 14:52 من طرف الشريف المحسي

» اتباع النصاري للوزير المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 14:47 من طرف الشريف المحسي

» قبول النصاري مكر الوزير المثنوي معنوي الجزء الاول مولانا جلال الدين الرومي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 14:43 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "18" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 12:36 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "17" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 12:33 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "16" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 12:24 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "15" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 12:20 من طرف الشريف المحسي

» الحكم الحاتمية "14" المسمى بالكلمات الحكمية والمصطلحات الجارية على السنة الصوفية الشيخ الاكبر ابن عربي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 12:09 من طرف الشريف المحسي

» الباب الرابع والعشرون في الجلال كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 1:11 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "9" توجه حرف الذال كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 0:05 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "8" توجه حرف الدال المهملة كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الأربعاء 3 يناير 2018 - 0:01 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثانية والعشرون حضرة الأنس كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 2 يناير 2018 - 23:53 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الحادية والعشرون حضرة الهيبة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 2 يناير 2018 - 23:49 من طرف عبدالله المسافر

» تكفير ابن تيمية لابن العربي من غير أدنى بحث ولا استبيان او نقل صحيح وتكفير علماء المسلمين ابن تيمية لخروجه عن صحيح الاسلام
الثلاثاء 2 يناير 2018 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» علماء السنة المشاهير يكفرون الشيخ ابن تيمية لخروجه عن صحيح الدين ولاتيانه بالغرائب وقوله كالمجسمة والمشبهه
الثلاثاء 2 يناير 2018 - 16:48 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الموفية عشرين حضرة البسط كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 2 يناير 2018 - 1:29 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة التاسعة عشر حضرة القبض كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 2 يناير 2018 - 1:26 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثامنة عشر حضرة المفاوضة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الثلاثاء 2 يناير 2018 - 1:21 من طرف عبدالله المسافر

» شرح ما قاله الشيخ الأكبر للشيخ للجنيد رضي الله عنهما مما لم يفهمه ابن تيمية فإفتري على الشيخ الأكبر ابن عربي
الإثنين 1 يناير 2018 - 18:14 من طرف الشريف المحسي

» تحقيق العبارة التي أوردها الشيخ ابن تيمية عن الشيخ الجنيد ونسبها إفتراء إلى الشيخ الأكبر ابن عربي
الإثنين 1 يناير 2018 - 17:35 من طرف الشريف المحسي

» نص فتوی الشيخ ابن تیمیة في المجلد الحادي عشر من مجموعة فتاويه بتكفير الشيخ الأكبر ابن عربي رضي الله عنه إفتراء وجهلا وبغيا
الإثنين 1 يناير 2018 - 17:06 من طرف الشريف المحسي

»  الحضرة السابعة عشر حضرة المسألة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 30 ديسمبر 2017 - 17:13 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة السادسة عشر حضرة المجاوبة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 30 ديسمبر 2017 - 16:54 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الخامسة عشر حضرة العلامة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
السبت 30 ديسمبر 2017 - 16:52 من طرف عبدالله المسافر

» تجلي المعية كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 22:51 من طرف عبدالله المسافر

» تجلي رد الحقائق كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 22:34 من طرف عبدالله المسافر

» تجلي الالتباس كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 22:21 من طرف عبدالله المسافر

» تجلي اختلاف الأحوال كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 22:13 من طرف عبدالله المسافر

»  تجلي أخذ المدركات عن مدركاتها الكونية كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 22:05 من طرف عبدالله المسافر

» تجلي الآنية من حيث الحجاب والستر كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 21:47 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادی عشر منظر الفناء عن الفناء كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 9:41 من طرف الشريف المحسي

» المنظر العاشر منظر الفناء الذاتی كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 9:33 من طرف الشريف المحسي

» المنظر التاسع منظر محاضرات الأسماء والصفات ومخاطبات بعضها لبعض كتاب المناظر الإلهية عبد الكريم الجيلي
الخميس 28 ديسمبر 2017 - 9:27 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثامن منظر اترك نفسك وتعالى كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 18:26 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الرابعة عشر حضرة المكاشفة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 18:18 من طرف عبدالله المسافر

» الحضرة الثالثة عشر حضرة المشاهدة كتاب لوامع البرق الموهن العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 18:09 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والعشرون في الجمال كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 17:38 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والعشرون في البصر كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 17:13 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الحادي والعشرون في السمع كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 27 ديسمبر 2017 - 16:49 من طرف عبدالله المسافر

» سر الناي مع العشاق ومولانا المولوي وبداية المثنوي جلال الدين الرومي
الجمعة 22 ديسمبر 2017 - 16:01 من طرف عبدالله المسافر

» مناجاة "7" توجه حرف الخاء كتاب توجهات الحروف للشيخ الاكبر ابن عربي الحاتمي الطائي
الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 1:51 من طرف عبدالله المسافر





تجلي أخذ المدركات عن مدركاتها الكونية كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28122017

مُساهمة 

تجلي أخذ المدركات عن مدركاتها الكونية كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين




 تجلي "6" أخذ المدركات عن مدركاتها الكونية كتاب التجليات الإلهية محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين

كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر والنور الأبهر سيدى الإمام محيي الدين ابن عربي الحاتمي الطائي الأندلسي

6. تجلي أخذ المدركات عن مدركاتها الكونية :

وهذا التجلي أيضاً تحضر فيه الحقيقة المحمدية .
وهو التجلي من اسمه الحميد .
فعند النواظر عن التصرف الذي ينبغي لها وجميع المدركات .
وفي هذا المقام يُشاهد الاسم الذي بيده الختم الإلهي .
وكيفية فعله به في الوجود :
? فيه تختم النبوة والرسالة والولاية .
? وبه يُختم على القلوب المعتنى بها .
ولا يدخل فيها كون بعد شهود الحق بحكم التحكم والملك .ولكن يدخل بحكم الخدمة والأمر .
ثم يخرج وما وقع بعد هذا المقام من تعلق الخواطر بحب جارية أو غير ذلك .
فذلك بحكم الطبع لا من جهة السر الرباني المختوم عليه .
الذي هو بيت الحق ومقعد الصدق .
ومن هنا كان حب الأنبياء ـ صلوات الله عليهم ـ .ومن هنا أصل الحب في الكون مطلقاً .غير أن أسرار العامة وإن لم يختم عليها بخاتم العناية لكن ختم عليها بغير ذلك .
فأسرارهم في ظلمة وعمى من حيث صرف وجهها للطبع الذي هو الظلمة العُظمى .
والحب في الخلق على أصله في العالي والدون .
وليس حب الله من هذا القبيل وهو من هذا القبيل . غير أن أكثر الناس لا يفرقون بين ذلك .
فحبنا لله أيضاً من حيث الإحسان فهو من حيث الطبع .
وحبنا المقدس عن ظلمة الطبع يُنسب إلينا على حد ما ينسب إلى الحق .
فكما لا يكون حبه مثلاً .. كذلك لا يُمال إليه .
وهذا التجلي يعرفك حقيقة هذين الحكمين في المحبة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 6 – إملاء ابن سودكين في هذا الفصل:

"قال الشيخ رضي الله عنه في شرحه لهذا التجلي ما هذا معناه : أنه أخذ الدرکات على نوعين:
أحدهما، القبول عنها ما آدته.
 والثانی : آخذ الدرکات عن القبول . 
فتشغل بوارد إلهي يصرف نظرها عن الأمر العادي. 
والمدركات من حقيقتها الجولان والإطلاق فيما تتوجه عليه من مدركاتها. والمدركات كلها نسبتها إلى الاسم الجليل نسبة واحدة. 
فمتى تقيد المدرك بأحد مدركاته دون غيره فقد تقيد بأمر عرضي صرفه عن حقيقته التي هي الإطلاق وعدم التقييد. 
واعلم أن الإنسان في أصل وضعه مفطور على عدم التقييد لکمال تهيئة و قبوله . فمتى تقید بوجهة ما دون وجهة، أو دين دون دين فقد خرج عن حقيقته وتقيد وفاته الكمال. 
وإنما الكمال في أن يكون بباطنه مع الإطلاق المطلق والسعة المحضة، و بظاهره مع الكون الضيق. 
فيكون وقوفه مع الظاهر والحد إنما هو بالنظر إلى عالمه المقيد. 
ومن أنكر ما أنكر من الأمور، فإنما أنكرها بالنسبة إلى قول آخر أو مذهب آخر، لا بالنظر إلى الإطلاق الكلي والقبول الإلهي. 
وفي هذا المشهد تعاين الختم الإلهي كيف يختم به على القلوب وذلك أن أسرار العباد كلها مختوم عليها فلا يصل إليها شيء من أمر الكون. 
وإنما يقع الافتراق بأمر واحد. 
وهو أن العارفين والأولياء والسعداء ختم الله على سرهم واطلعوا على الختم والحماية. 
وجالوا بأسرارهم في العوالم  - فتصرفوا بها في الأشياء ولم يدخل الأشياء فيها ((في أسرارهم)) بحكم الملك.
  وإنما تدخل إليهم الأشياء بحکم الخدمة : وهو أن، حقائق الکون تتقرب إلى وجودهم لتکمل حقائقها في وجودهم فهي تخدمهم بظهورها في عوالمهم ، وهم يحكمونها لكونها واردة من الحق إليهم . فيوفون الجناب الإلهي ما يستحقه من الأدب بقبول آیادیه و نعمه و من قبيل الطبع کان حب الموجودات بعضها لبعض، لأن الحق سبحانه من حيث ذاته لا يصح أن يميل ولا أن يمال إليه لعدم المناسبة. 

اللهم إلا الحب المتولد عن اختيار الله تعالى، فإنه حب يتولد عن الطبع . 
وأما حب الله تعالى لعباده وحبهم الأصلي له فليس من قبيل الطبع بل من حقيقة أخرى يعرفها العارفون بالله تعالى وفي هذا التجلي تحضر الحقيقة المحمدية التي هي صاحبة الإطلاق وعمد التقييد . 
وانظر إلى الأمة المحمدية كيف عم إيمانها جميع المؤمنات دون غيرها من الأمم. فالحقيقة المحمدية في عالمنا هي مقام الإطلاق.
 وأما ما ختم به على قلوب العامة لكونهم لم تدركهم العناية فإن ذلك عبارة عن تصرفهم بسرهم في لموجودات، إنما تصرفوا بطبعهم، 
وهذا المقام أعز المقامات وأقواها وهو مختص بأكابر الرجال والأفراد. والله يقول الحق".

6 - شرح تجلي أخذ المدركات من مدركاتها الكونية
163 - والأخذ إنما یکون بطلوع شمس اجمال الطلق علی المدرکات -اسم فاعل- بغتة .
إذ الإدراك في شدة ظهور النور بغتة مخطوف .
ولما كان الجمال في الحقيقة، معنى يرجع منه إلينا، قابلته أولا، في تجليه الأشمل الكلي، قابلية كلية تفرعت منها القابليات الجمة.
ولكليتها في كل فرع نسخة جامعة تعطي فيه حكم الأصل.
فإذا انكشف حجاب الكون عن ذلك الفرع ظهر فيه الجمال والنسخة الجامعة معا. ولذلك قال قدس سره : (وهذا التجلي تحضر فيه الحقيقة المحمدية) فإنها هي النسخة الجامعة في قابلية المتجلي له.
(وهو التجلي) أي تجلي أخذ المدركات (من اسمه الحميد) كما أومى إليه آنفا.
(فقيد النواظر عن التصرف الذي ينبغي لها و) كذلك (جميع المدركات) فهي كالأبصار المصروفة عن إدراك المبصرات زمانا، إذا اتصلت بعين الشمس، التي هي ينبوع نورها.

164 - (وفي هذا المقام) القاضي بظهور هذا التجلي، (تشاهد الاسم الذي بيده الختم الإلهي و کیفیة فعله به فی الوجود) و هو کل اسم یصح بتجليه وصول کل شيء، قی تنزله و ترقيه، إلى غاية تقتضي اختتام أمره فيها، بعد تجرده عن لبس السوى أو تلبسه ؛ ولن يكون في حقه فوقها أو دونها، غاية أخرى يصح انتقاله إليها، كالأسم الجامع، المتوجه إلى الحقيقة المحمدية مثلاً.
فإنها به انتهت إلى غاية تنزل الوجود وتلبسه بصورة المنتهية إلى الكمال؛ حتى تم ، بتنزلها إلى تلك الغاية، كمال النبوة؛ وبلغت في سير الوجود تنزلاً إلى غاية اختتمت فيها، وتم بكمالها واختتامها كمال الصورة المقصودة للوجود في تنزله، وظهر في وسع هذه الغاية سر: (اليوم اًكملك لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى)3 سورة المائدة  و((بعثت لأتمم مکارم الأخلاق)) ؛ فلا مزيد على هذا الكمال قطعاً.
فبأحدية هذا الاسم، انتهت النبوة في الحقيقة السيادية، واختتمت بها عليها. فافهم.
وبهذا الاسم أيضاً، يتم عود الوجود وتجرده عن ملابس صوره وأشكاله الكثيفة العاجلة، و ترقيه إلى غايته العليا التي ليس وراءها مرمى لرام؛ ويتم بعودة وتجرده و ترقية کمال الولایة ؛ ويختم ويتم بکمال الولایة و اختتامها انکشاف المعنى عن صورة کل شيء.
ولذلك قال قدس سره : (فبه تختم النبوة والرسالة والولاية) في خاتم النبوة وخاتم الولاية، (وبه يختم على القلوب المعتنى بها) إذ لكل قلب اسم إلهي، هو بحيطته الجامعة مبدأ أمره جمعاً ومنتهى غايته تفصيلاً.
وهذا الاسم بنسبته إلى الاسم الجامع الأشمل، كالفرد تحت النوع أو كالنوع تحت الجنس .
وهو إن كان بمنزلة فرد، فلا بد له من جامعية بالإضافة إلى مربوبه ؛ وذلك لاشتمال مربوبه على الأحكام والأجزاء والقوى الباطنة والظاهرة ؛ أو لاشتمال مسمى الاسم على الأسماء الجمة، من حيثية اتحادها به ؛ والمسمى جزء مدلول الاسم ، فإن الاسم اعتبار المسمى مع وصف خاص.
(فلا يدخل فيها كون) فإن أحدية جمع الاسم الحاكم عليه بتعليتها واستيلائها، تمنع الغير وذلك (بعد شهود الحق) وزوال الكون عن القلب بالكلية ؛ فإن دخل فيها فلا يدخل (بحكم التحكم والملك، لكن يدخل يحكم الخدمة والأمر، ثم يخرج) والدخول بحكم الخدمة والأمر لا ينافي، كونها مختوماً عليها بالاسم والقلوب المتبحرة بالشهود مختارة في منعها وقبولها، لا مجبورة
165 - (وما وقع بعد هذا المقام من تعلق الخاطر بحب جارية أو غير ذلك ، فذلك يحكم الطبع) وزيغه إلى اللذات الحسية والوهمية، (لا من جهة السر الرباني، المختوم عليه، الذي هو بيت الحق ومقعد الصدق. ومن هنا) أي من جهة السر الرباني،(كان حب الأنبياء صلوات الله عليهم، ومن هنا) أيضا (أصل الحب في الكون مطلقا) وإن ظهر في صورة النزعات الطبيعية، فإن السر الرباني قد يختم عليه، بأن يكون على الميل الطبيعي، ولذلك قال قدس سره : (غير أن أسرار العامة وإن لم يختم عليها بخاتم العناية، لكن ختم عليها بغير ذلك) بأن يظهر فيها حكم الطبيعة المرسلة في اللذات. ولا يظهر فيها حكم الاسم من حيثية تقدسه وتنزهه (فأسرارهم في ظلمة وعمى ، من حيث صرف وجهها للطبع الذي هو الظلمة العظمى) ومثار المنقصة والآفات القادحة فيها.
166 - (و الحب فى الخلق على أصله) المستفاد من جهة السر الرباني الختوم علیه (فی العالي والدون) ومن جهة الطبع أيضا، وهذا الحب من الخلق للخلق ؛ (وليس حب الله من هذا القبيل) أي ليس من جهة الطبع، أعني حبنا الله، والمعني بهذا الحب هو الحب الذاتي، الذي ليس له سبب سوى ذات المحبوب.
وهو حب الهوى الذي لا يتعلق إلا بالذات.
ومن يهوى بهذا الحب لا يعرف شيئا سواها "الذات" معها، يتعلق به ويهواه، وقد أشارت إلى هذا الحب وغيره العارفة بالله رابعة، حيث قالت :
أحبك حبين حب الهوى ….   وحب لأنك أهل لذاكا
(وهو) أي حبنا لله أيضا، (من هذا القبيل) أي من جهة الطبع؛ وهذا الحب من أفراد قولها "رابعة" : "لأنك أهل لذاكا" ؛ فإنه أهل أن يتعلق الطبع به كما تعلق السر به. (غير أن أكثر الناس لا يفرقون بين ذلك. فحبنا لله أيضا، من حيث الإحسان: فهو من حيث الطبع) فإن الإحسان مطبوع، يميل إليه طبع النفس ذلة وخضوعا، مع شموخها بطبعها: ميل القوة الذائقة إلى أحلى المشهيات و المذوقات (وحبنا المقدس عن ظلمة الطبع ينسب إلينا، على حد ما ينسب إلى الحق تعالى) يعني نسبة الحب من الله إليه وإلينا، أو منا إليه، لا ميل فيه.
بل الحب نسبة، والنسبة عدمية.
فليس في الذات، من هذا الوجه، أمر زائد علیها یقوم به الیل . ولذلك قال قدس سره : (فکما لا يكون حبه) تعالى (میلا، كذلك لا يمال إليه) فإن الحب المنسوب إلى السر الرباني ، في الحقيقة، حب الحق نفسه في كذا فافهم.
(وهذا التجلي يعرفك حقيقة هذين الحكمين في المحبة) كما أشرنا إليه إفهاما للمستبصر النبيه.

.
avatar
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 820
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى