المواضيع الأخيرة
» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "50" المجلس الخمسون تفرغوا من هموم الدنيا ما استطعتم
اليوم في 9:22 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الحادي والسبعون منظر الصراط المستقيم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 15 يونيو 2018 - 9:56 من طرف الشريف المحسي

» الباب الموفى ستين في الإنسان الكامل وأنه محمد صلى الله عليه وسلم وأنه مقابل للحق والخلق
الأربعاء 13 يونيو 2018 - 10:43 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السبعون منظر الطرق المختلفة . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:12 من طرف الشريف المحسي

» المنظر التاسع والستون منظر الأسرار . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 8:08 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثامن والستون منظر الخلع والمواهب . كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:56 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج2 المجلس التاسع والأربعون أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خوفا
الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:33 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الرابع والثلاثون مَن وُلد له مولود فسماه محمداً تبركاً به كان هو ومولوده في الجنة. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأحد 10 يونيو 2018 - 11:44 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والخمسون في النفس وإنها محتد إبليس ومن تبعه من الشياطين من أهل التلبيس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 8 يونيو 2018 - 16:17 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والخمسون في الصورة المحمدية. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:39 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "49"ج1 المجلس التاسع والأربعون الخلق حجاب نفسك ونفسك حجاب قلبك وقلبك حجاب سرك
الأربعاء 6 يونيو 2018 - 7:22 من طرف الشريف المحسي

» الباب السابع والخمسون في الخيال وأنه هيولي جميع العوالم. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 4 يونيو 2018 - 8:03 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "48" المجلس الثامن والأربعون أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون
الإثنين 4 يونيو 2018 - 7:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب السادس والخمسون في الفكر وأنه محتد باقي الملائكة من محمد صلى الله عليه وسلم
السبت 2 يونيو 2018 - 9:24 من طرف الشريف المحسي

» الوجود المستعار او العارية الوجودية عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:13 من طرف الشريف المحسي

» الشعر الصوفي عند الشيخ عبد الكريم الجيلي
السبت 2 يونيو 2018 - 8:00 من طرف الشريف المحسي

» نظرة على كتاب الإنسان الكامل فى معرفة الاواخر والاوائل للعارف بالله عبد الكريم الجيلي بقلم د. يوسف زيدان
الجمعة 1 يونيو 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثالث والثلاثون اللهم بارك في رجب وشعبان وبلغنا رمضان. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 31 مايو 2018 - 23:33 من طرف عبدالله المسافر

»  في الفرق بين عشق القديم والمحدث المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:24 من طرف عبدالله المسافر

»  تمثيل "مثال" المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:19 من طرف عبدالله المسافر

» في قدم العشق وحدوثه المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:11 من طرف عبدالله المسافر

» في وحدة العشق. المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الخميس 31 مايو 2018 - 6:06 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "47" المجلس السابع والأربعون قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون
الخميس 31 مايو 2018 - 0:06 من طرف الشريف المحسي

» تجلي المجادلة .كتاب التجليات الإلهية الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي شرح بن سودكين
الأربعاء 30 مايو 2018 - 13:34 من طرف الشريف المحسي

» الباب الخامس والخمسون في الهمة وأنها محتد میکائیل من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 10:17 من طرف الشريف المحسي

» ترجمة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي رضي الله عنه بقلم د. يوسف زيدان
الأربعاء 30 مايو 2018 - 6:12 من طرف عبدالله المسافر

» ترجمة حياة العارف بالله الشيخ عبد الكريم الجيلي من كتاب المناظر الإلهية تحقيق د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:37 من طرف عبدالله المسافر

» فهرس الموضوعات بترتيب المحقق. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:26 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة المحقق كتاب المناظر الإلهية للشيخ عبد الكريم الجيلي د. نجاح الغنيمي
الأربعاء 30 مايو 2018 - 5:16 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والخمسون في الوهم وأنه محتد عزرائيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 24 مايو 2018 - 16:36 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثاني والثلاثون الرحم شجنة من الرحمن فقال الله مَن وصلكِ وصلته ومن قطعكِ قطعته. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 24 مايو 2018 - 15:49 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث والخمسون في العقل الأول وأنه محتد جبريل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 23 مايو 2018 - 16:09 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثاني والخمسون في القلب وأنه محتد إسرافيل عليه السلام من محمد صلى الله عليه وسلم ومجد وكرم وعظم
الثلاثاء 22 مايو 2018 - 9:54 من طرف الشريف المحسي

» الباب الحادي والخمسون في الملك المسمى بالروح. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 16:52 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الموفي خمسين في روح القدس. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:58 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "46" المجلس السادس والأربعون وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
الإثنين 21 مايو 2018 - 15:44 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر السابع والستون منظر الحضائر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:46 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والستون منظر الشم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:42 من طرف الشريف المحسي

»  المنظر الخامس والستون منظر الستر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:39 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع والستون منظر الكشف والعيان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الجمعة 18 مايو 2018 - 23:36 من طرف الشريف المحسي

» الباب التاسع والأربعون في سدرة المنتهى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الجمعة 18 مايو 2018 - 14:09 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الحادي والثلاثون أفلا أكون عبداً شكورا. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الخميس 17 مايو 2018 - 15:28 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثامن والأربعون في اللوح المحفوظ. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الثلاثاء 15 مايو 2018 - 7:01 من طرف الشريف المحسي

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "45" المجلس الرابع والأربعون ملعون ملعون من كانت ثقته بمخلوق مثله
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:14 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السابع والأربعون في القلم الأعلى. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الإثنين 14 مايو 2018 - 11:01 من طرف عبدالله المسافر

» الباب السادس والأربعون في الكرسي. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 13 مايو 2018 - 10:45 من طرف عبدالله المسافر

» المهدي والمهديين عند أئمة التصوف والصوفية
الأحد 13 مايو 2018 - 8:53 من طرف عبدالله المسافر

» تمهيد كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:36 من طرف محمد شحاته

» مقدمة كتاب المهدي وقرب الظهور وإقترب الوعد الحق
السبت 12 مايو 2018 - 23:24 من طرف محمد شحاته

» الباب الخامس والأربعون في العرش. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
السبت 12 مايو 2018 - 16:07 من طرف عبدالله المسافر

» جدول
الجمعة 11 مايو 2018 - 5:48 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثالث فيما جاء فيه عن التابعين وتابعيهم رضي الله عنهم منه. الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:32 من طرف عبدالله المسافر

» في الباب الثاني فيما عن الصحابة فيه رضوان الله عليهم أجمعين . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الخميس 10 مايو 2018 - 17:23 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الأول في علامته وخُصوصياته التي جاءت عن المهدي عليه السلام . الحافظ ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 17:10 من طرف عبدالله المسافر

» مقدمة كتاب القول المختصر في علامات المهدي المنتظر ابن حجر الهيتمي
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 16:59 من طرف عبدالله المسافر

» حول أحاديث الإمام المهدي عليه السلام
الثلاثاء 8 مايو 2018 - 4:32 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثالث والستون منظر اللذة السارية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:50 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والستون منظر الاستيلاء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:47 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والستون منظر الاستواء. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:43 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الستون منظر الكمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:39 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والخمسون منظر الجلال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:35 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والخمسون منظر الجمال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الإثنين 7 مايو 2018 - 15:31 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث الثلاثون إذا راح أحدكم الجمعة فليغتسل. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 7 مايو 2018 - 14:22 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "44" المجلس الرابع والأربعون إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
السبت 5 مايو 2018 - 12:53 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع والخمسون منظر الغاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:48 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والخمسون منظر النهاية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم
الخميس 3 مايو 2018 - 11:39 من طرف الشريف المحسي

» صلاة الوصول على حضرة خاتم المرسلين رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:11 من طرف محمد شحاته

» صلاة الأنوار على حضرة النبي عليه الصلاة والسلام
الأربعاء 2 مايو 2018 - 15:07 من طرف محمد شحاته

» المنظر الخامس والخمسون منظر البداية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:27 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الرابع والخمسون منظر الهداية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:24 من طرف عبدالله المسافر

»  المنظر الثالث والخمسون منظر العبودية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:15 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الرابع والأربعون في القدمين والنعلين. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأربعاء 2 مايو 2018 - 13:06 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "43" المجلس الثالث والأربعون والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
الثلاثاء 1 مايو 2018 - 15:05 من طرف الشريف المحسي

» الحديث التاسع والعشرون كلمة لا إله إلا الله حصني فمن قالها دخل حصني ومن دخل حصني أمِنَ من عذابي. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 30 أبريل 2018 - 13:14 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والخمسون منظر القربة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 29 أبريل 2018 - 16:28 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الحادي والخمسون منظر الصديقية. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 29 أبريل 2018 - 15:59 من طرف الشريف المحسي

» الباب الثالث والأربعون في السرير و التاج. كتاب الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل
الأحد 29 أبريل 2018 - 15:32 من طرف الشريف المحسي

»  المنظر الخمسون منظر الشهادة. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:19 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر التاسع والأربعون منظر الإحسان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:16 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثامن والأربعون منظر الايمان. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 27 أبريل 2018 - 17:06 من طرف عبدالله المسافر

» الباب الثاني والأربعون في الرفرف الأعلى. كتاب الإنسان الكامل
الجمعة 27 أبريل 2018 - 12:00 من طرف الشريف المحسي

»  الباب الحادي والأربعون في الطور وكتاب مسطور في رق منشور والبيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور. كتاب الإنسان الكامل
الخميس 26 أبريل 2018 - 11:01 من طرف الشريف المحسي

» من هو مولانا الإمام القطب الغوث الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس الله سره ؟
الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 14:23 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "42" المجلس الثاني والأربعون إن أكرمكم عند الله أتقاكم الكرامة في تقواه والمهانة في معصيته
الإثنين 23 أبريل 2018 - 12:36 من طرف الشريف المحسي

» الحديث الثامن والعشرون اللهم إني أعوذ بك من الجُبن، وأعوذ بك من البخل وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الإثنين 23 أبريل 2018 - 11:46 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السابع والأربعون منظر الكفر. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 13:01 من طرف الشريف المحسي

» المنظر السادس والأربعون منظر الوقوف مع المراسم. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:58 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الخامس والأربعون منظر التزندق. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:55 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الرابع والأربعون مظهر التصوف. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:49 من طرف الشريف المحسي

» المنظر الثالث والأربعون منظر التلامت. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الأحد 22 أبريل 2018 - 12:41 من طرف الشريف المحسي

» في كيفية الارتباط بين العشق والروح المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" . من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 17:01 من طرف عبدالله المسافر

» المقدمة المثنوى الثاني عشق نامه "كتاب العشق" .من كتاب مثنوي سنائي الغزنوي
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 16:55 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السابع والعشرون المرء مع من أحب. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:23 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "41" المجلس الحادي والأربعون اعلم أن الأشياء كلها محركة بتحريکه ومسكنة بتسكينه
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 11:09 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الثاني والأربعون منظر ستر الحال بالحال. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 13 أبريل 2018 - 11:25 من طرف عبدالله المسافر

» المنظر الحادي والأربعون منظر خلع العذار. كتاب المناظر الإلهية العارف بالله عبد الكريم الجيلي
الجمعة 13 أبريل 2018 - 11:18 من طرف عبدالله المسافر

» الحديث السادس والعشرون من صام رمضان وأتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر. كتاب أهل الحقيقة مع الله
الأربعاء 11 أبريل 2018 - 11:41 من طرف عبدالله المسافر

» كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني "40" المجلس الموفي للأربعين إذا أراد الله بعبده خيرا فقهه في الدين وبصره بعيوب نفسه
الأربعاء 11 أبريل 2018 - 10:02 من طرف عبدالله المسافر

» الأسم "الله" تعالى جل جلاله
الأربعاء 4 أبريل 2018 - 17:36 من طرف عبدالله المسافر





تجلي الاشارة من عين الجمع والوجود كتاب التجليات الإلهية للشيخ الأكبر محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين

اذهب الى الأسفل

14122017

مُساهمة 

تجلي الاشارة من عين الجمع والوجود كتاب التجليات الإلهية للشيخ الأكبر محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين




تجلي "4" الاشارة من عين الجمع والوجود كتاب التجليات الإلهية للشيخ الأكبر محيي الدين ابن عربي شرح بن سودكين

الشيخ الأكبر والنور الأبهر سيدى الإمام محيي الدين ابن عربي الحاتمي الطائي الأندلسي

4 - متن تجلي الاشارة من عين الجمع والوجود:

هذا التجلي يحضر لك فيه حقيقة محمد صلى الله عليه وسلم .
ويشاهده في حضرة المحادثة مع الله .
فتأدب واستمع ما يلقى إليه في تلك المحادثة فإنك تفوز باسنى ما يكون من المعرفة .
فإن خطابه لمحمدٍ صلى الله عليه وسلم ليس خطابه إياك .
فإن استعداده للقبول أشرف وأعلى .
فألق السمع وأنت شهيد .
فتلك حضرة الربوبية : فيها يتميز الأولياء ويتجاوزون في طرق الهداية من جمعية أدنى إلى جمعية أعلى .
حيث لا ينقال ما يُرى .
فإذا رجعت من هذا التجلي . أقمت في تجلي الآنية من حيث الحجاب .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4 -  إملاء ابن سودكين عن شيخه في هذا الموطن :


" قال رضي الله عنه ما هذا معناه : الجمع على وجهين :
أحدهما : أن ترد الكل إليه مطلقا .
والثاني: أن ترد إليه ما له وتأخذ أنت مالك .
لأنه سبحانه من لطفه ورحمته لما نزل إلى عباده في لطفه علمهم الدعاوى ؛ سبحانه؛ ما يستحقه، وأخذك أنت ما تستحقه هو الجمع الثاني . واعلم أن الجمعية تقتضي للسالك تعيين المقصد مع علمه بإطلاق الحق .
فإذا توجه السالك إلى الحق فوجده من حيث تعيينه المخصوص، فتح له مطلبا آخر وأقام عنده قصدا آخر. وذلك أن طبع الإنسان يقتضي أن يكون له مقصد لثلا يتبدد.
وكلما وصل إلى مقصد فتح له بمقصد آخر لتصبح له الجمعية. والله أعلم" .

إملاء ابن سودكين قال رضي اللّه عنه ما معناه :

((إن تجليها الحقيقة المحمدية)) على قسمين :
القسم الأول وذلك أنها تتجلى بعينها، فيكون كشفك لها محققا.
والقسم الآخر أن للحقيقة المحمدية في كل موجود نسخة هي الحقيقة المحمدية في عالم ذلك الشخص، وكذلك حكم بقية الحقائق للأنبياء والأولياء، عليهم الصلاة والسلام.

وثمة سر يجب التنبيه له وتعظم فائدته.  

وذلك أنك متى اعتقدت في حقيقة ما من الحقائق التي لم يرد نص ببيان تفضيلها، أنك أفضل منها أو أنها أفضل منك، فإنه يستحيل أن تتجلى لك في الكشف إلا ما اعتقدته من ذلك .
لكونك شغلت محلك بذلك المعتقد الوهمي والفائدة هاهنا لمن تعجلت له هذه الفائدة، أن يحرس محله من أن يقوم به فضول، بل يسلمه إلى الله تعالى طاهرا مهيئا .
ثم إذا رأيت في كشفك أن الحق سبحانه يكلم الحقيقة المحمدية أو غيرها من حقائق الأنبياء عليهم السلام بأمر هو تحت حوطتك، فاعلم أنك أنت المراد بذلك الخطاب، وإنما كانت الحقيقة قبلة خطاب الحق في حقك وإذا رأيته ، سبحانه، یکلم حقائق الاولیاء بکلام لا تفاهمه فاعلم أن مشهدهم أعلى من مشهدك ، وأنه کلمهم بما لیسی هو تحت علمك.
فها هنا أمران كما تقدم في حقائق الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.
فاطلب الفرقان الذوقي فيهما. والله الحافظ بمنه وفضله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4 - شرح تجلي الإشارة من عين الجمع والوجود

146 - الجمع عند البعض رد الکل إلى الحق وظھور الحق على الکل ، باختفاء الکل فيه.
وعند البعض الآخر ردك إليه ما له من الصفات، وأخذك إليك مالك منها من نحو الفرح والضحك والاستهزاء والمرض والجوع والظمأ والتبشبش.
وهذا الرد والأخذ إنما يقع في مقام يقتضي كمال العبودة.
والجمع عند المحققين بمعنى آخر أغمض من الوجهين المذكورين وهو جمعان :
جمع التمحض وجمع التشكيك .
فالتمحض :
هو مقام أحدية الجمع القاضي بمحو أعيان الكل واستهلاكها عن إنائيتها وإضافتها إلى الحق بلا إنائيتها فالعبد وأعضاؤه حينئذ في وقاية الحق و مظهريته، إنما يكون مستوراً بل ممحواً عن نفسه وعن أعضائه.
ولذلك حصر الحق تعالى المبايعة في قوله: "إنّ الذين يبايعونك إنما يبايعون الله" 1 الفتح . على نفسه، مع كونها في رأي العين ليده صلى الله عليه وسلم .
ففي هذا المقام تضاف اليد إلى الحق وتكون بحسبه.
كما قال تعالى : " يد الله فوق أيديهم " 10 الفتح .
وقد كان صلى الله عليه وسلم يشير إلى يده فيقول : "هذه يد الله".
ففي هذا الجمع تندرج هوية العبد في هوية الحق وإنائيته. فافهم.
وجمع التشكيك ، هو مقام جمع الجمع .
وفيه مع ذكر العبد وبقائه لا يكون الوجود حقيقة إلا لله.
كما قال تعالى: " وما رميت إذ رميت "17 الأنفال .  فنفى عنه الرمي في حالة إثباته له، ثم محضه بقوله عز وجل "ولكن الله رمى" لنفسه فقوله: "ومارميت إذ رميت"  تشكيك.
وقوله : "ولكن الله رمى" تمحيض. "تمحيض هنا = نفي الجميع سوى الله في الفعل"
فمن حيثيه اشتماله هذا المقام على التشکیك و التمحیض، سمي جمع الجمع
147 -  وأما الوجود فهو هنا على نحوين.
الأول منهما :
تلقيك ما ألقاه الحق إليك مع علمك بوجودك وأخذك وتلقيك، من غير أن يطرأ عليك، عند تلقيك، الفناء والذهاب عن كونك.
وهذا شأن المتمكن المأمون عن طريان الغلط والعوارض المخلة في التحقيق ، عند إشرافه الشهودي على مأخذه الباطنة والظاهرة.
والثاني :
هو غيبتك عن نفسك وحسبك ، عند الإلقاء والتجلي ؛ وانطماس مالك فيما له ؟
ثم عودك إلى وجودك ووجدانك الحامل إليك تفصيل أحكامها ولوازمها وما عليه استعدادها الأصلي. فافهم.
148 -  قال قدس سره : (هذا التجلي تحضر لك فيه حقيقة محمد صلى الله عليه وسلم وتشاهده في حضرة المحادثة مع الله تعالى). فإن لحقيقته في هذا المقام القاضي بوجود هذا التجلي، رتبة الأكملية.
فمن تحقق به فإنما تحقق إما برقيقة من رقائقه، أو استوعب فكان وارثاً له في ذلك.
فعلى التقديرين، لها ((الحقيقة المحمدية)) الحضور مع كل متحقق فيه.
ولكن حضورها فيه على نحوين.
فالأول :
مختص بالمستوعب الوارث، وذلك حضورها بعينها کماهی ؛ فحينئذ یکون کشفه لها محققاً كما ينبغي .
والثاني :
حضورها بصورة تقتضيها رقيقة المناسبة.
فإن لها في كل موجود نسخة هي الحقيقة المحمدية في عالم ذلك الموجود.
وهكذا حكم حقائق سائر الأنبياء والرسل لورثتهم .
149 -  (فتأدب) إذا اطلعت على الحقيقة السيادية في حضرة المحادثة وهي حضرة تعطي سماع خطاب الحق من المظاهر الصورية الحسية، كسماع الخطاب من الشجرة قال تعالى :
"وإن أحد المشركين استجارك فأجره حتي يسمع كلام الله". 6 سورة التوبة.وكلام الله إنما كان إذ ذاك من المظهر الحسي المحمدي .
(واستمع ما يلقي إليه في تلك المحادثة) من المطالب العالية وجوامع الحکم في جوامع الکلم (فإنك) إذن (تفوز بأسنى مایکون من المعرفة) الفصاحة عن حقائق الأشياء وأسرارها الجمة كما هي ، (فإن خطابه) تعالى ( لمحمد  صلى الله عليه وسلم  : لیس کخطابه ایاك فإن استعداده للقبول أشرف وأعلى) فإنه يعلم في نقطة من العلم، علم الأولين والآخرين ؛ ويشاهد في كل شيء کل شيء؛ و يسمع صرير القلم الاعلى و خطاب الحق، حيث لا کم ولا کیف.
(فالق السمع وانت شهید) کي تحقق تابعته سماعاً وشهوداً .
150 -  (فتلك حضرة الربوبية) يشير إلى حضرة المحادثة مع الله ؛ (فيها يتميز الأولياء) بحسب التلقي والفهم.
فإنهم "الأولياء" يتفاوتون في حضرة الربوبية بحسب رقائق المناسبة وقوة الاستيعاب وضعفه ؛ (ويتاجرون) في ميدان المفاضلة فيما فهموا من الحديث والخطاب (في طلق الهداية)؛ يوم طلق، بسكون اللام : إذا لم يكن فيه شيء من الأذى.
فطلق الهداية إذا لم يشبها من الضلالة شيء.
فهي الهداية السيادية التي لا يزاحمها تقابل المضلل .
وهي هنا كناية عن جذب الحقيقة السيادية على الطريق الأقوم، ما يحاذيها ويلاقيها بقدر المحاذاة والملاقاة.
ولذلك قال قدس سره :
151 - (من جمعية أدنى) وهي جمعية المنجذب إليها همة وتوجهاً في مبتدأ أمره، بقدر مناسبته الأصلية (إلى جمعية أعلى فأعلى) دفعة بحكم الجذب، أو تدريجاً بحكم السلوك في مناهج الارتقاء والوصول .
وإنما قال: ((أعلى فأعلى)) مرتين، إذ النفس الآخذة في التوجه بجمع همها، إما سائرة بدلالة شرح الصدر الناتج من العقد الإسلامي في ظاهر الوجود و مراتبه ومقاماته ؛ و إما سائرة بحكم اطمئنان القلب على وجود الإيقان الناتج من العقد الإيماني في باطنه و مراتبه ومقاماته ؛ فلها ((النفس)) في منتهى كل سير، جمعية مخصوصة.
152 - و حیث کان سيرها «النفس» من حیثیة الجمع بينهما، أعلى وأتم.
قال: (إلى مكانة زلفى) وهي منزلة ناتجة للمجذوب إلى حقيقته العليا، التي هي الحق الظاهر من حيث التعين والتجلي الأول.
فهي مقام القرب النفلي القاضي بكون الحق عين قوى العبد ." إشارة إلى الحديث القدسي : . لا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل...".
فلا یکون الحق حينئذ إلا بحسابها.
إذ کینونة الطلق في القید إنما تکون بحسب القید، ککون الحيوان في الإنسان إنساناً، وكون اللون في الأسود سواداً.
153 - ثم قال: (إلى مستوى أزهى) وهو مقام جامع بین ظاهر الوجود و باطنه مع بقاء التمييز بينهما.
فهو مقام القرب الفرضي ، القاضي بکون العبد المتعين بالتعيين الحکمی، بصر الحق و سمعه ویده .
فحينئذ یکون العبد بحسب الحق ، وإلا لم یکن له. ولذلك تری عین النفس اذن
كل شيء، شأنه أن يكون مرتباً بعد وجوده، حالة ثبوته في غيب العلم، لا بجارحة ولا في جهة. وكذلك السمع.
ولما صار قلب العبد في هذا القرب، بحسب الحق، والحق لا يقبل الحد والغاية، فكذلك القلب، حينئذ، لم يقبل الحد والغاية.
ولذلك صح في الحديث القدسي : ((لا يسعني أرضي ولا سمائي ولكن يسعني قلب عبدي المؤمن)).
وباعتبار صحة التساوي في عدم التناهي بين الحق والقلب قال : (إلى مستوى أزهى).
154 -  ثم قال : (إلى حضرة عليا) وهي حضرة التوحيد في التجريد القاضي بانطواء التفرقة في تمحضها، (إلى المجد الأسمى) وهو حضرة الخلافة المصروف وجه توحيدها إلى عالم الفرق.
وفي هذا المقام ترتفع المزاحمة بين الحق والخلق ؛ وترتفع المزاحمة أيضاً بين وحدة ذاته المقدسة وبين كثرة الذوات الإمكانية.
ولما كان أقصى الغايات في هذا المقام مختصاً بالأكملية التي لا غاية لها ولا حصر لأسرارها المصونة في غيبها الأحمى ؛ وفيها انفراد الأكمل الوحيد بالتحقق في أحدية الجمع الكنهية، فلذلك قال قدس سره : (حيث لا ينقال ما يرى) إذ المشهودات من أسرار هذا المقام من مكنونات المطالب ومصوناتها التي لا يسعها عالم العبارة والحروف ، فبعضها من قبیل یحرم کشفه، ولو آمکن التعبير عنه .
155 - (فإذا رجعت من هذا التجلي) القاضي بارتقائك إلى المقام المحمدي ، على قدر انتمائك إليه بالنسبة الذاتية والمقامية، (أقمت في تجلي الآنية من حيث الحجاب) إذ بتجلي الإشارة من عين الجمع يأخذ كل شيء منتهاه فإذا عاد من كونه فيه هو لا هو، تحقق وجوده الخاص في رتبته الذاتية من حيث حجاب الصورة الإنسانية فاستقام إذ ذلك يفهم ما في كلمة الحضرة من المعاني المصروفة إلى استعداد كلي ، يحيط بحق كل ذي حق ، من الأولين والآخرين.


.
avatar
عبدالله المسافر
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 988
الموقع : https://almossafer1.blogspot.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

https://almossafer1.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى